القضاء الإسباني يفتح التحقيق مجددا في مقتل "إلياس المغربي"

القضاء الإسباني يفتح التحقيق مجددا في مقتل "إلياس المغربي"
الجمعة 31 يوليوز 2020 - 13:30

بعد مضي سنة على مقتل إلياس الطاهري، وافقت محكمة “بورشينا” بألميريا على فتح التحقيق من جديد في قضية ما بات يُعرف إعلاميا بـ”جورج فلويد المغربي”، من أجل تحديد المسؤوليات الناجمة عن وفاة الشاب المغربي البالغ قيد حياته 18 سنة.

تبعا لذلك، قبِل قاضي التحقيق الشكاية التي تقدمت بها مؤسسة ابن بطوطة ببرشلونة، في إطار “ائتلاف العدالة من أجل إلياس”، بناءً على الملتمس الذي تقدّم به المدعي العام بمحكمة ألميريا في منتصف يونيو المنصرم.

إلى ذلك، وضع الائتلاف ضمانة مالية قدرها 5000 أورو بين يدي القضاء الإسباني من أجل إدخاله في الدعوى، ما يُؤشّر على منعطف جديد بشأن القضية التي أثارت جدلاً وطنيا ودوليا طوال الأشهر الأخيرة.

وفي هذا الصدد، أفاد مراد العجوطي، منسق “ائتلاف العدالة من أجل إلياس”، بأن “قاضي التحقيق قبل بتنصيب الائتلاف طرفاً مدنياً أمام محكمة ألميريا”، وزاد: “وضعنا ضمانة مالية لدى القضاء الإسباني يبلغ قدرها 5000 أورو”، مبرزا أن “القضاء الإسباني يشترط الضمانة المالية للتأكد من جدية الطلبات المقدمة”.

ولفت العجوطي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن “الملف سيعرف منعطفا بعد قبول الشكاية، إذ سيتم فتح التحقيق من جديد”، مبرزا أن “كل مواطن (شخص ذاتي) إسباني، أو شخص معنوي؛ ولو لم يكن متضررا مباشرة من الجنحة، له الحق أن ينتصب كطرف مدني في أي مسطرة قضائية جنحية”.

وتابع المتحدث: “يأتي ذلك طبقا لمقتضيات المادة 125 من الدستور الإسباني، والمواد 19 و101 و270 من القانون التطبيقي المتعلق بالقضاء الإسباني، إذ تشترط المحكمة ضمانة مالية على الأشخاص الذاتيين أو المعنويين من أجل إدخالهم في الدعوى”.

ووافق مكتب المدعي العام في ألميريا على قبول الاستئناف الذي تقدّمت به أسرة المتوفى في الملف، مؤكدا أن المعطيات المتوفرة في الظرفية الراهنة لا تشير إلى “وجود جريمة منسوبة إلى الأشخاص المُدرجة أسماؤهم في التحقيق”؛ ويتعلق الأمر أساسا بموظفي الجمعية الإسبانية لإدارة الاندماج الاجتماعي.

وأثارت مذكرة النيابة العامة الشكوك بشأن التطبيق القانوني لبروتوكول التقييد الميكانيكي، مشيرة إلى أن “الشروط التي يقتضيها القانون الجنائي والسوابق القضائية للمحكمة العليا مستوفاة لمتابعة الأشخاص الذين أمروا بتطبيق البروتوكول الذي تسبب في وفاة إلياس الطاهري”.

‫تعليقات الزوار

10
  • Sam espagna
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 13:52

    وقنصلنا وخارجيتنا لا تزال معتكفة على الصمت والخرس.. من اين نحن اذن …

  • محمد
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 14:01

    ولد وترمي للبحر وتكلفوا باولادكم او لا تلدوا عند الحرمان لان المسؤولية صعبة وايضا امام الله.

  • FATHI
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 14:08

    El racismo es la otra cara del terrorismo, que se haga entonces la justicia por ELIAS

  • Adil chadlawi
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 14:56

    الجمله المكتوبه . الجواز الكندي : وزارة الشؤون الخارجية الكندية، باسم جلالة الملكة، تطلب من كل من يهمه الأمر، السماح لحامل الجواز الدخول بحرية دون تأخير أو إعاقة، وتوفير المساعدة والحماية له.
    الجواز الامريكي:
    وزارة الخارجية الأمريكية تطلب بموجب الاتفاقيات، من كل من يهمه الأمر السماح للمواطن / القومي للولايات المتحدة المذكور اسمه هنا بالمرور دون تأخير أو إعاقة وفي حال الحاجة تقديم كل المساعدات القانونية وحمايته.
    المغربي :
    ان لله و ان اليه راجعون

  • Joseph
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 15:23

    أولا رحمة الله على الفقيد الشاب نسأل الله العلي القدير أن يجعله من أهل الجنة وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان ، ثانيا من وجهة نظري لاتنتظروا مفاجئة تسركم فالعنصرية ستقول كلمتها في هذه الجريمة وكل ماهو مرتبط بقضايا اي مسلم على وجه الأرض من قبل النصارى واليهود الا من رحم الله منهم فلايجوز أن اعتبرهم جميعا عنصريين فبين النصارى واليهود من يخشون الله وقدسون الإنسان والتاريخ يؤكد هذه الحقيقة اتمنى من كل قلبي أن يتم تطبيق العدل بعيدا عن كل كراهية وأنانية ضد المسلم الراحل قال تعالى ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) أظن الآية حاسمة وواضحة وضوح الشمس ماينبغي الإشارة إليه هو أن ينهض المسلمون من سباتهم إن أرادوا العزة لأنفسهم بالتضامن والمحبة والتخلص من الأنانية والكراهية بينهم علينا أن نتغير إلى مايحبه الله أن ابتغينا العزة .

  • عربي
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 15:55

    دمك ياولدي لن يذهب هباء منتورا. اذا كان الياس في مقر القاصرين يعني ان هناك قاصرين اخرون الذي راو باعينهم ما حصل لالياس. فيجب استنطاقهم كذلك. عار وعيب القنصلية خارج تغطية. الله يرحمك اوليدي في هاد نهار دلعيد الاضحى.

  • عثمان
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 16:40

    جيد انه تم إعادة فتح الملف، باش نعرفوا آش وقع بالضبط حيث المغربي دمو غالي بزاف واخا يكون رخيص عند حكومتوا. ننتظر إذن نتائج التحقيق ونثق في القضاء الاسباني

  • مواطن
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 18:44

    الدولة الوحيدة في العالم التي لاتحمي مواطنيها في الخارج

  • Olot
    الجمعة 31 يوليوز 2020 - 22:14

    First of all, I am neither with ilyas nor with Spain adult education center but just I have to be truthful to talk about his death just I let u know that 99 per 100 of Moroccan teenagers who live t in those center aren't educated and they came from a dirty background either their families were divorced thus they used to making troubles, to be agrresive and nervous against the stuff there, so those stuff who worhave no way to stopp them except by using opp

    . In addition Last. Month I met by accedent a Moroccan social assistant who work in one of those centre in catalonia (exactly in Olot) he told that those boys made his life complacated, he is suffering with them, they insult him for no reason so he is depressed, he decided to leave that job in order to be fine.

  • Mohm محمد
    السبت 1 غشت 2020 - 15:02

    Ça c'est la routine il va y avoir enquête et après il faut s attendre que l'assassin soit jugé c'est la règle en Europe tué un arabe ou un noir n est pas puni en France des dizaines tous les ans qui son tué ya jamais d assassin des noirs par dizaines par contre si vous toucher à un français la moindre peine ç est 10 ans I

صوت وصورة
مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية
الأحد 16 ماي 2021 - 18:03

مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

صوت وصورة
قصص الأنبياء: نوح عليه السلام
الأحد 16 ماي 2021 - 17:30

قصص الأنبياء: نوح عليه السلام

صوت وصورة
العيد على حدود المغرب والجزائر
الأحد 16 ماي 2021 - 11:32

العيد على حدود المغرب والجزائر

صوت وصورة
رسالة عمدة روتردام بالعربية
الأحد 16 ماي 2021 - 08:01

رسالة عمدة روتردام بالعربية

صوت وصورة
مساعدات مغربية لفلسطين
الأحد 16 ماي 2021 - 01:45

مساعدات مغربية لفلسطين

صوت وصورة
مغاربة ضد العدوان الإسرائيلي
الأحد 16 ماي 2021 - 01:33

مغاربة ضد العدوان الإسرائيلي