القمع لا يرهبنا.. والقتل لا يفنينا

القمع لا يرهبنا.. والقتل لا يفنينا
الثلاثاء 17 ماي 2011 - 18:54

منذ أحداث 16 ماي الإرهابية التي لازالت لغزا يحير المتابعين، كثر الحديث عن معتقل تمارة السري، وكثر الحديث عن عمليات الاحتجاز التي تتم خارج القانون داخل هذا المعتقل الغريب، وما يقترن بها من عمليات تعذيب خطيرة تمارس ضد المعتقلين لانتزاع مجموعة من الاعترافات التي تمثل أساس المتابعة أمام القضاء، هذا الأخير يستند على الاعترافات المدونة في محاضر الشرطة ليصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المتابعين على خلفية مكافحة الإرهاب بعد محاكمات اختل فيها ميزان العدالة بشهادة تقارير حقوقية وطنية ودولية.



واليوم، وبعد الدينامية السياسية التي أطلقتها حركة 20 فبراير خرجت مجموعة من الشهادات الصادمة من داخل السجون تتحدث عن جرائم التعذيب التي ارتكبت داخل معتقل تمارة السري، وتصف بشكل دقيق عمليات التعذيب الممنهج التي تمت داخله، ومن ذلك الشهادة المؤثرة لبوشتى الشارف المعتقل في السجن المدني بسلا، والذي يرفع اليوم التحدي لإجراء خبرة طبية تؤكد أقواله، شريطة أن تتولى هذه الخبرة جهة مستقلة غير مشكوك في نزاهتها.



تصريحات الناطقين باسم مؤسسات الدولة ظلت دائما تنفي وجود معتقل تمارة السري، وتؤكد أن جميع السجون وأماكن الاحتجاز توجد تحت رقابة النيابة العامة، آخرها الجواب القاطع للسيد وزير الداخلية أمام مجلس النواب والذي ينفي فيه جملة وتفصيلا وجود معتقلات سرية داخل تراب المملكة!!



في هذه الحالة كان على البرلمان المغربي، وتجاوبا منه مع دينامية الشارع أن يبادر بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في هذا الموضوع ليقطع الشك باليقين ويجيب عن الأسئلة التي يطرحها الرأي العام حول حقيقة سجن تمارة السري…



فريق العدالة والتنمية تقدم بملتمس لدى الفرق النيابية قصد تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في الموضوع وهو ما يتطلب الحصول على نصاب الأغلبية المطلقة.. هذه المبادرة لم تجد التفاعل المطلوب من باقي الفرق.. وهو ما يؤكد ما ذهبنا إليه في مقال سابق من أن بعض الأحزاب بدورها تخاف من التغيير الحقيقي…



أمام عجز مؤسسة البرلمان عن القيام بواجبها في تنوير الرأي العام الوطني بالمعلومات الصحيحة حول هذا المعتقل، قرر شباب 20 فبراير أن يثير انتباه السلطات والرأي العام حول هذا المعتقل السري، فقرر تنظيم نزهة احتجاجية إلى غابة تمارة التي يشتبه في وجود هذا المعتقل بضواحيها، وتم اختيار يوم الأحد 15 ماي لتنظيم هذه النزهة..



رد فعل السلطات المغربية لم يكن منسجما مع مواقف النفي القاطع التي تكررت على لسان العديد من المسؤولين، بل جاءت لتؤكد بالفعل أن هناك معتقلا سريا يوجد بضواحي مدينة الرباط، وأن السلطات تخاف من الحقيقة و تتستر على هذا المعتقل لأهداف لا يمكن إلا أن تتعارض مع شعارات دولة القانون واحترام حقوق الإنسان..



وهكذا تم تجنيد المئات من أفراد الشرطة والقوات المساعدة ومجموعات مختلفة من رجال الأمن بزي مدني للتوقيع على تدخل عنيف أسفر على العديد من الإصابات في صفوف المواطنين والمواطنات.



وقد عاين العديد من مراقبي الجمعيات الحقوقية ومنها منتدى الكرامة لحقوق الإنسان الذي أصدر بيانا مفصلا في الموضوع يشير فيه إلى مجموعة من الانتهاكات الخطيرة التي ارتكبت من طرف الأجهزة الأمنية المختلفة، ومن ذلك: انتهاك حرية التنقل بالنسبة للعديد من المواطنين الذين تم اعتقالهم بمدينة فاس كانوا يعتزمون الالتحاق بالرباط للمشاركة في هذه التظاهرة، كما تم منع مجموعة من المواطنين القادمين من مدينة طنجة وتطوان والناظور وتيفلت من استكمال طريقهم إلى الرباط وتم إرغامهم على الرجوع باستخدام العنف والضرب، كما تم احتجاز مجموعة من المواطنين أمام متاجر أسواق السلام والحيلولة دون التحاقهم بمدينة الرباط.


كما لاحظ المشاركون الاستهداف الممنهج لشباب 20 فبراير بالضرب والتنكيل ومطاردتهم في شوارع مدينة الرباط، ولم يسلم مجموعة من المارة والمواطنين الذين كانوا يرتادون متاجر أسواق السلام بمن فيهم العديد من النساء والأطفال والشيوخ، من الضرب والترويع. كما عاين الحاضرون العديد من حالات الاعتداء المادي المباشر على المواطنين مما أدى إلى جرح البعض منهم وسقوط آخرين في حالة إغماء، وهو ما أسفر عن إصابات متفاوتة الخطورة.



ولم تكتف السلطات بالمس بالحق في التظاهر السلمي عن طريق استخدام أسلوب التنبيه والدفع والاحتكاك بالمواطنين الذين استجاوبوا لنداء شباب 20 فبراير، بل أمعنت في استخدام العنف وأفرطت في استخدام القوة لتفريق المواطنين الذين كانوا يعتزمون القيام بنزهة رمزية ذات أهداف تحسيسية محضة، كما مست بالسلامة البدنية للعديدين منهم.



إن ما حصل بالرباط يوم 15 ماي يستدعي فتح تحقيق جدي للكشف عن ملابسات هذا التدخل العنيف الذي يعاكس روح المرحلة ويدفع للتشكيك في مدى جدية الدولة في موضوع الإصلاح، عندما اختارت أن تجعل من موضوع معتقل تمارة السري خطا أحمر لأنه يرمز لسلسلة من الانتهاكات الماسة بحقوق الإنسان في العشرية الأخيرة..



وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة خرج برواية جديدة تفيد بأن الأمر لا يتعلق بمعتقل سري وإنما بمقر إداري للموظفين التابعين للمصالح الأمنية وهو مفتوح في وجه الوكيل العام للملك وفي وجه البرلمانيين وفي وجه المجلس الوطني لحقوق الإنسان! تخريجة جديدة ربما تمثل مقدمة صالحة لإغلاق هذا المعتقل/ المقر والكشف عن حقيقة ما ارتكب داخله من جرائم..



المثير للانتباه أن التدخل العنيف للأجهزة الأمنية تم تسجيله أيضا في العديد من المدن التي شهدت وقفات ومسيرات سلمية من تنظيم شباب 20 فبراير، وهو ما يعني أن الوجه القبيح للدولة بدأ يكشر عن أنيابه لاسترجاع هيبة مبنية على القمع والعنف، بعدما بدأ صبره ينفذ أمام استمرار حركة الاحتجاجات الشعبية التي تشق طريقها بإ صرار نحو مغرب آخر تفرض فيه هيبة الدولة باحترام القانون ولا شيء غير القانون، أما القمع واستخدام العنف فلن يجدي شيئا لإيقاف معركة التغيير التي انطلقت ولن يوقفها أحد مهما بلغت قوته وجبروته إلا بتحقيق أهدافها المتمثلة في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والديموقراطية الحقيقية كما هي متعارف عليها عالميا، لأن الشعوب اكتشفت كلمة السر لإسقاط الفساد والاستبداد، إنه التحرر من الخوف..ولذلك فإن شباب 20 فبراير يرفعون اليوم شعارا جميلا: “القمع لا يرهبنا والقتل لا يفنينا”..وعلى من يهمهم الأمر أن لا يخطؤوا موعدهم مع التاريخ..فاليوم زمن الشعوب التي تريد..وإذا أرادت فإنها لا تخاف..وإذا تحررت من الخوف فإن القدرـ لا محالةـ سيستجيب…


‫تعليقات الزوار

47
  • نادية
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:14

    بدأتم تقفزون على كل صغيرة وكبيرة وتتبنون كل مشكلة ظهرت لتقوموا بالدعاية لحزبكم,الهاجس الانتخابي هو الذي يحرككم لاغيركفاكم استبلادا للمغاربة وللطبقات الكادحةعلى وجه الخصوص.طلعتوا ف الراس يا المنافقين.

  • محسن
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:26

    بارك الله فيك

  • ilyasse
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:24

    مادام الكاتب يامن بافكاره فعليه ان يخرح ابناءه وعائلته قبل ان يحرض ابناء الاخرين اش خادوا لماتوا في تونس ومصر وغيرها حكموهم وحدين بحال وليدات الكاتب كانوا بعاد من هادشي .من عندي هنيئا لهم الشهادة.

  • ilyasse
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:28

    مادام الكاتب يامن بافكاره فعليه ان يخرح ابناءه وعائلته قبل ان يحرض ابناء الاخرين اش خادوا لماتوا في تونس ومصر وغيرها حكموهم وحدين بحال وليدات الكاتب كانوا بعاد من هادشي .من عندي هنيئا لهم الشهادة.

  • سلما
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:12

    اذا كنت حقا حامي الدين ,فلا داعي لصب الزيت على النار, لان حركة العشرين ليست في مستوى استعاب ما تقوله, ثم ما جدوى هذا الخطاب بعد خراب مالطا ؟ اراكم تدافعون عن الفعل الغلط كتابة و جهرا في البرلمان ,حركة العشرين وبوشتى الشارف سيان وما تفعلونه يا عدليون من تحركات تمويهية على حساب هؤولاء و بقية الشعب يسمى الصيد في الماء العكر ,ظننتكم اذكياء , كفى استخفافا بعقولنا.

  • مغربي
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:06

    شكون هاد خينا عاود ثاني؟
    أو كما قال القذافي : من أنتم؟ ههه

  • شاري الصداع
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:32

    اتوما معامن. مجموعة من البراهش دخل الى مقر المخابرات المغربية
    غدا تطلب الدخول الى مقر الوزارة وبعد غد الى القصر الملكي.
    ما سمعنا بدمقراطية بهذا الشكل في اي بلد دعونا من المزايدلا الفارغة.
    اما الذي تتحدث عنهم فهم ارهابيون ويمكنك مشاهدة فديوهاتهم الاخيرة والله انهم لمجرمون والسجن هو افضل مكان لهم وان كنت منهم اتمنى ان تلحق بهم. المغرب للجميع وليس للتكفيريين. من اراد ان يكفر فاليدهب الى افغانستان ارض الله واسعة.
    كاسلامي اي نمودج دمقراطي تريد اسقاط على المغرب. الفرنسي الامريكي او الانجليزي.
    لو فقط اقتربت من احد مكاتب ف ب ي المكتب الفدرالي المركزي الامريكي ومعك فقط كاميرا ايغبرو ليك الشقف فأنى بمجموعة جاية تقتحمو ظنا منهم انهم سيطروا على البلاد والعباد. الظاهر انك تعلمت حقوق الانسان في المقاهي اظن ان لذيك المال بحكم منصبك قم بالتجول في العالم لترى معنى الديمقراطية والوطنية. اما المزايدات الفارغة فدعها لنفسك نحن المغاربة نريد السلم ونريد التغيير بطرق سلمية وليس بطرق ظاهرها سلمي وباطنها ارهابي.
    اني اشتم رائحة البارود منك. وما تقوله والرجوع كل مرة لاحداث 2003 ومحاولة الطعن في التحقيق ذليل انك تحاول ابعاد التهمة وفي الحقيقة انك تعترف بمسؤوليتكم عنها ولو بطريقة غير مباشرة. اعطونا المشاريع الاقتصادية والعلمية …. ام ان كل سياسيينا يجيدون فقط حقوق الانسان والحديث عن الديمقراطية. لا احد يقدم مشاريع كل من تكلم ينتقد في السياسة ، السياسة هي من اجل الاقتصاد والرفاهية واامان . هات المقترحات وكفى من مضيغ الهدرة متتعاود غا الصلاة على النبي .

  • التائه
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:40

    يجب الكشف عن الحقائق و عدم الجلوس مكتوفي الايدي و بعيدا عن التعاليق الزائفة

  • مغربي
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:42

    لقد فشلنم في اعمالكم التخريبية باسم شباب 20 غبراير فكونو على موعد مع احرار المغرب ان شاء الله فانكم جماعة التخريب والتضليل.

  • maghribi
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:44

    لكل زمان منافقوه و انتهازيوه.للاسف استغلال العقول الضعيفة سهل جدا بحكم الامية السياسية التي نعيشها في مجتمعنا.الا ان مسؤولية كل من يؤطر بل و يحرض و يفتن بين الناس سوف يلقي جزاءه في الدنيا قبل الاخرة.سوف يمتحن في نفسه الامارة بالسوء و في اولاده و العاقبة للمتقين

  • إلى سلما
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:46

    تجيدون النقد دائما للأيادي البيضاء و التي شهد لها التاريخ بالبراءة من كل ما تحاولون نسبه إليها,
    ولا تفكرين يوما في أن تصوبوا سهام نقدكم و معول نقضكم إلى رموز الفساد أو حتى تتهموا أنفسكم
    لكنها الصورة المجهزة و المعلبة التي رسموها في أذهانكم فاستعملوكم قفازات, ألم يكن شرفاء في المغرب قبل 20 فبراير عجبا,
    فكروا في هجر هذا الأسلوب يا من يدعي الديمقراطية ، ملأتم نفوسنا و صدعتم رؤوسنا بهذه الديمقراطية و هي منكم براء ,
    انسجمووووووووووا مع أنفسكم، لكم في الصباح مقال و المساء مقال,
    فإن اغتظتم فالله يقول قل موتوا بغيظكم,

  • amine
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:50

    القمع لا يرهبنا.. والقتل لا يفنينا هل 20 فبرا أم السلفيون والعدل والإحسان والعدميون الذين مستعدون للتحالف مع الشيطان ضد كل شيء . لا ننسى الكلمة التي ألقاها غيفارا زمانه بالمجلس الأروبي
    تتكلم عن 20 فبر وكأن فعلا حركة قادرة على التحكم في مطالبها بينما واقع الأمر أن السلفيون تجاوزوها وأصبحوا يطرحون مطالب خارج السياق .
    لنتصور أنك أصبحت مالكا للبلاد هل ستترك الحدود والشوارع والأزقة والمساجد والمدارس مشرعو الأبواب يقول كل واحد مايشاء أم ستهرول الى بلاد العالم لإكتساب الخبرة من أجل خلق شرطة التفتيش .
    غريب أمر هؤلاء كان عليك التمعن في الصور التي نشرت عبر الأنترينت لتتأكد من طبيعة الإحتجاج ومن يقوم به ؟ عليك أن تتخلص من حقدك على الوطن والذات . لأنه لا يمكن أن نكون ديموقراطيين ونحن نمارس الإقصاء بكل معانيه .
    لا يمكن أن نكون ديموقراطيين ونحن نمارس التزوير في نقل الخبر . ونستغفل المغاربة .
    المقال في مجمله يجانب الصواب ويتحدث عن تظاهرة وقعت في الخيال
    أما تظاهرة الرباط فغالبيتها من السلفيين والأسلاميين وقلة من العدميين والشعار الجميل حمله أتباع ياسين والسلفيين فمحبوا القتل والتدمير لا يخافون القمع والأنتحاريون لا يفنيهم الموت لأن حاظنات تفريخ أمثال هؤلاء يشتغلون ليلا نهار .
    وللقضاء عليهم سنرفع شعارا أجمل وأقوى الإرهاب لا يخيفنا والموت لا يفنينا والديموقاطية هي التي تحمينا .
    إن من يطالب بدولة الحق والقانون عليه أن يحترم التزاماته أولا الإخلاقية والقانونية .وأن يكون مواطنا .

  • مالك
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:30

    التصرف الهمجي للمخزن يوم الأحد دليل على وجود معتقل تمارة المخزي.
    وقد أوقفوني أنا وأمي وأختي في الطريق عند مدخل مدينة الرباط، رغم أني لم أكن قاصدا المشاركة في المسيرة.
    لكنها مقاومة من اقترب حسابه.
    سنة الله، ولن تجد لسنة الله تبديلا

  • كميليا
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:48

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    مقال في المستوى و وضعت يدك على عدة نقط مهمة
    اصلا لن يتم عرض المعتقل على البرلمانيين و الحقوقيين حتى يتم تفريغه و اعادته كبناية عااااادية لذالك يتماطلون لكسب الوقت من اجل تجهيز المعتقل الجديدو طمر دلائل وجود القديم

  • أبو محمد
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:52

    السلام
    حركة الإصلاح بالملك و مع الملك
    الشر بالشر و الباديء أظلم
    و الخير بالخير و الباديء أفضل
    لماذا تسكتون عن الحق ألم يرددوا أنهم سيقتحمون الديستي
    الكذب ليس من شيم المسلمين و ليس محمودا حتى في السياسة.
    البيعة الشرعية التي تربط بين الشعب المغربي و أمير المؤمنين هي التي دحرت المستعمر الفرنسي.
    على الجميع إحترام القانون : هل يتوفر المتظاهرون على رخصة من السلطة المحلية للتظاهر.
    شكرا لرجال الأمن و رجال الوقاية المدنية الدين قاموا بواجبهم.

  • مواطن عااااااادي جدا
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:10

    لمن تحكي زبورك يا داود هؤلاء المعلقين لازمهم خمسين سنة اخرى من القمع وعشر معتقلات اخرى مثل تمارة ولازمهم مزيد من البطالة و الفقر ولربما يفيقوا او ما يفيقوش انا بعدا رميت طوبتهم وحتى ولادي غادي نديهم لكندا; اويلي عشرة في المئة تدافع عن حقوق تسعين في المئة وهذه الاخيرة عاجبها الحال ولا تريد اي تغيير

  • مالك
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:54

    التصرف الهمجي للمخزن يوم الأحد دليل على وجود معتقل تمارة المخزي.
    وقد أوقفوني أنا وأمي وأختي في الطريق عند مدخل مدينة الرباط، رغم أني لم أكن قاصدا المشاركة في المسيرة.
    لكنها مقاومة من اقترب حسابه.
    سنة الله، ولن تجد لسنة الله تبديلا

  • vrai marocain positif
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:22

    juste pour te dire, tes idées sont dépassées, va faire autre chose que la politique, car toi et le parti auquel tu appartiens, on a marre de vous.on aime notre ROI MOHAMMED 6, vous on vous aime pas. vous etes BASSEL

  • محمد عبد الله
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:56

    وا الناس واش مازال ما فاقتوش من السبات الابدي اولا عاجبكوم تبقاو تاحت السبات

  • لاحول
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:58

    وتعليقات هذي نادية محشمتيش عندك شي معايير ديال النفاق السي حامي الدين عضو الامانة العامة ديال pjd وانت من العدل والاحس…..او وكالين رمضان ولا شنو لا حول ولا قوة الا بالله ……

  • hamid
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:00

    لكم كانت تعجبني كتابات حامي الدين خصوصا ما تعلق بالقانون الدستوري . ولقد كنت دوما اعتبره من صقور العدالة والتنمية . لكن اخاله في هذا المقال حاد عن الصواب او اصيب بعدوى 20 فبراير فهذه الحركة الغير منتهية المطالب تسير بهذا الوطن الى الهاوية .شباب يريدون ويريدون غير فاسحين المجال لرؤيةالافعال مشككون في النوايا .يطالبون بدمقراطية غير موجودة حتى في اعتى الدول التي تعتبرالمثل الاعلى للديقراطيين كفرنسا وامريكا .فما اظن بانه يخفى على الاستاذ حامي الدين بان الاجهزة المخبارتية لاي دولة كانت تعمل باستقلال عن الهيئة السياسية المسيرة للحياة اليومية .فاعمالها غالبا ما لا يعرفعها حتى الوزراء المقربون ناهيك عن مقارها. فمن السفه ان يقتقد شخص بان دولة ستحيى دون هذا الجهاز. ومن السفه ايضا ان يعتقد معتقد بان هذا الجهاز لن يقوم بتجاوزات. فهذا من اختصاصه. فعملياته استباقية كثيرا ما تبنى على الظن .فهذا الجهاز المظلم من ضروريات حياة اي نظام كان عادلا ام ظالما والداخل اليه مفقود والخارج منه مولود عاملا داخله او مشبها به.

  • مواطن غيور على أمن ومؤسسات بلد
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:02

    واش مازال كتكلمو فموضوع كيخص أمن ديال لبلاد واش هد الجماعة لي مشاة لتماره علاش كتقلب أنا شاب فعمري35عام عمر لبوليس ماجاو تعداو علي كنت مع الشبيبة الإتحادية..ومع الجمعية المعطلين فرع البيضاء .وكنت شادحودودي عارف حقوقي ووجباتي كمواطن ،كندافع على مطلب مشروع ..واش أنتما عارفين علاش كتغوتو
    والله ماعرفين شي حاجة غير مدفوعين وتابعين الدجال ديالكم صاحب المصلحة كولو لي واش يقدر مريكاني يوقف ولا غير إقرب للمؤسسة الأمنية ولاحتى الفرنسي فبلادو أو روسي أو أو ..
    وانتما أش مشا ليكم كيقول المثل ماديرش ما تخافش
    ولي كان راجل وبغي الخير لهد لبلاد إعطي العبرة ويعري علىكتافو ويخدم ويصلح البناء والعطاء لهدا الوطن الدي هو وطن الجميع

  • متعجب
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:04

    من يقرأ بعض التعليقات يعتقد أن المغرب هو جنة الديموقراطية وحقوق الإنسان
    ولكن في الحقيقة إن أصحاب المصلحة من استمرار هذا الوضع لابد أن يدافعو عنه بشراسة ولواقتضى الأمر منهم الكذب فالكذب ملتهم دينهم وديدنهم

  • NAJIB
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:18

    لو افترضنا ان اقفال معتقل تمارة و غيره سيتم.اساءل حركة ٢٠مختل عقليا اين نعتقل الارهابيون.هل ستضايفونهم في بيوتكم وانت ايضا يا سيد الرميد انتم لا تمثلون الا انفسكم 0.00000%.قد اتفق معكم ومعي35مليون مغربي في شيئ واحد هو مراجعة ملفات الاحكام الصادرة في حقهم لا غير.و السلام عليكم جميعا.

  • كاسر الصمت .
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:26

    حقيقة الوضع لا يبشر بالخير ، كما أنني أساند الطرح الذي قدمه حامي الدين ، إلا أنني أعقب على الردود المخزنية لبعض الأعضاء التي تقول أننا لا نعرف الديمقراطية ، وأشم فيها رائحة عدة أوجه لعملة واحدة .

  • مواطن
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:20

    امثالك لا يرهبوننا وخدعكم لا تنطوى علينا .لو نصبناكم قضاة او عيناكم حكاما او….على المغرب والمغاربة ترى كنا كافة افضل حال عما نحن عليه ام الى الشهرة والمنصب تطمحون وبمجرد نشر المقالات والعصيان …فالعامل الكادح والفلاح البسيط والمهنى المتفانى فى كسب قوته اليومىالحلال والجندى البسيط الساهر عل امن البلاد وو…افيد لنا منكم وللمغرب من امثالكم .مواطن كادح.

  • abdelhay
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:28

    Je trouve que c’est trés fort slogan

  • محمد سجلماسي
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:22

    لا تنتبه لتعليقات العميان و القاعدين و اعلم بأن الحق ينصر بالقلة ذات الهمة العالية بعد توفيق الله.
    أنت ترى الحق واضحا و النصر قريبا و لو بعد تضحيات جسام و الآخرون غرتهم سطوة المستكبرين و الظالمين و استخفهم فرعون فأطاعوه.
    النصر لنا يا شباب 20 فبراير فاثبتوا.

  • CHARAF
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 18:56

    مقالاتك ة تصريحاتك كلها تعبر عن كل ما يشعر و يحس به كل مغربي حر و يليت بن كيرات حدا حجوك،فلا تأتل بما يقوله أو يعبر به البلطجية المغرضون إن موعجهم الصبح أليس الصبح بقريب

  • حسن
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:02

    شكون هدا وشكون الي وصاه يتكلم باسم المغابة

  • دعاء
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:06

    ال جهنم الحمراء كل من يساند الحكومة فهدا الشعب عاق وفاق بكم ايها الخونة,انتم تريدون السيطرة على هدا الشعب بالزواطة فزرواطتكم تزيد هدا الشعب الااصرارا في مطالبه والعيش بكرامة

  • خالد
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:04

    لن تلهينا تعليقاتكم ايها العملاء 20 فبراير خرج فيها الكرماء ولن تنصت للجبناء النهج العدل الشباب الامنتمون الكل اصحاب الكرامة المدعوون بالسلف الى جميع المضطهدين في هده الارض الكريمة لن تلهينا لقمة العيش عن المطالبة بحقوقنا وباراكا من البوووووس د الايدي راه هده 2011 ايها الجهلاء.

  • حسني
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:08

    كفاك يا حامي الدين من الترهات،تستغلون احداثا سياسية خارجية فتقلدون.اين كنتم قبل اندلاع الثورات العربية(تخافوا ما تحشموا).كما اننا فطنون لما تخططون من اجله،كلكم من طينة واحدة،الانتخابات على الابواب.مما لا شك فيه ان كلامي واضح.فانتم لا تهمكم مطالب الشعب بقدر ماتصبون الى الشهرة وتحقيق اهدافكم الفردية.

  • مغربي حر
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:00

    كما قال احد المعلقين مول الفز كي قفز
    علاش كان رد الفعل المخزن هو قمع بصورة همجيةالناس خارجين في نزه بقرب من مقر إداري للموظفين التابعين للمصالح الأمنية حسب تصريحات وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة وكيقول ان هذا مقر مفتوح في وجه الوكيل العام للملك وفي وجه البرلمانيين وفي وجه المجلس الوطني لحقوق الإنسان بل جاءت لتؤكد بالفعل أن هناك معتقلا سريا يوجد بضواحي مدينة الرباط تتم فيهالانتهاكات بحقوق الإنسان في العشرية الأخيرة.وحسب تعليقات بعض المعلقين الذين يتمون الى الى المخزن اكدوا هذا الامر.

  • مغربي حر
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:16

    كما قال احد المعلقين مول الفز كي قفز
    علاش كان رد الفعل المخزن هو قمع بصورة همجيةالناس خارجين في نزه بقرب من مقر إداري للموظفين التابعين للمصالح الأمنية حسب تصريحات وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة وكيقول ان هذا مقر مفتوح في وجه الوكيل العام للملك وفي وجه البرلمانيين وفي وجه المجلس الوطني لحقوق الإنسان بل جاءت لتؤكد بالفعل أن هناك معتقلا سريا يوجد بضواحي مدينة الرباط تتم فيهالانتهاكات بحقوق الإنسان في العشرية الأخيرة.وحسب تعليقات بعض المعلقين الذين يتمون الى الى المخزن اكدوا هذا الامر.

  • ali
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:24

    c est simple demandes a tes fils d y participer si t es un homme

  • عبيد الله
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:18

    انا مع اصحاب التقارير رقم 2.3.10.13.15.16 و 21.
    اما الاخرون، اولاد المخزن، الذين لا يريدون النهوظ بالمغرب الى العدالة والديمقراطية؛ اقول لهؤلاء الكراكيزبان زمانكم قد ولى، وما تخافونه آت لا محالة؛ واننا لن نستسلم، نموت او نعيش بكرامة ؛ ولن نوقف نضالنا حتى نسترد حقوقنا؛ ولن تخيفنا سطوة المخزن وجبروته لان قضيتنا المشروعة والعادلة اصبحت تسري في دمائنا؛ فالمجد لمناضلينا من حركة 20 فبراير ولكل من له غيرة على هذا الوطن.فالله معنا وهو ولينا؛ ولن نخيب ابدا وهورجائنا. اللهم طهر بلادنا من المفسدين ومن الطغاة والجبابرة، اللهم اجعل الدائرة عليهم،اللهم انا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم، اللهم ول امورنا خيارنا ولا تول امورنا شرارنا، اللهم ارفع الظلم عن المظلومين ؛ ، وانصر عبادك المستضعفين في بلادنا وسائر بلاد المسلمين؛ يا أمان الخائفين ، ويا مغيث المظلومين؛ فكفى بك وليا وكفى بك نصيرا.
    المرجو النشر

  • hassan bouhriz
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:20

    تريدون مزيدا من الفتن يا استادي العزيز؟لمادا لم تخرجوامعهم يوم”نزهة تمارة؟” اكانت بيوتكم عوراء؟ ام كنتم مرضى حتى قعدتم مع الخوالف؟وما علاقتكم بهؤلاء ؟ان هم الا اعضاء 20 فبرايروسلفيون جهاديون والمعلوم انكم مع العدالة والتنمية.
    لا تكن فظا غليظ القلب كثير الغرور والحقد و الكراهية.

  • مغربية حرة
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 18:58

    تحية خالصة للكل المغاربة الأحرآرالدين يناضلون من أجل الكرآمة،العدل،الحرية والديمقراطيةوغدأفضل في هدا البلد.
    هده لحضة وفرصة تآريخية قد لم تتكرر وإن لم نستغلها بدكاء وشجاعة فسوف يكون الندم والأجيآل القادمة لنا بالمرصآد.والله ماقفلتوا لا فورتوا.

  • محمد
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:34

    توجهات 20 فبراير المتمثلة في الدفاع عن المجرمين والظلاميين المتواجدين في السجون ان دلت على شيء فإنما تدل على أن الحركةاستلبت عقائديا وفكريا وأصبحت في القبظة الحديدية للمتطرفين والإرهابيين يسخرونها لخدمة مصالحهم بشتى الطرق والوسائل.وهكذا أصبحت مطالبها تقتصر وبشكل كبير على اطلاق صراح المعتقلين المخربين.

  • مواطن الزفت
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:10

    نعم! صبر الدولة المغربية لن يدوم و لن يصمد امام اصرار حركة 20 فبرايرعلى تلبية مطالب الاصلاح و محاربة الفساد و العدالة و الحرية و الكرامة و الديمقراطية الحقة! لسبب بسيط يعرقه كل مغربي متتبع و فاهم للخصوصية و الاستثناء المغربية التي تعطي للقيم الديمقراطية و العدل و الحقوق و القانون مفاهيمها و تاويلاتها الخاصة و المتجذرة في الذاكرة التاريخية المخزنية! فصبر السلطات لا يمكن ان يتجاوز صوت العقل و الحكمة المخزنية التي تقتضي التسلح بالاجراءات الوقائية و الاستباقية بافتراض التهديد الابدي للاستقرار و جهود التنمية و المكتسبات و تخيل الاعداء المتربصين بالوطن و دعائمه! مما يقتضي عدم الافصاح بالحقائق كاملة و التمييز بين ما هو امني و مخابراتي و ما طبيعته السرية و ما بين ما يدخل في حق المواطنين معرفته و الاطلاع عليه. ربما يخطئ “مراهقو” 20فبراير في فهم الخصوصية المغربية كما قد يجهلوا الفرق بين ما هو مخابراتي و ما هو حقوقي

  • محمد عبد الله
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:36

    لا فض فوك أستاذنا الجليل، يعلم الله أن البلطجية لا يفوتون فرصة هذه الأيام لإغراق المواقع بالتعليقات التي تسفه الآراء السديدة و الجريئة، لكنهم حقا نسوا أن الشعب قد أراد هذه المرة. يثيرني في مقالكم أن أحزابا بعينها لا ترغب في الإصلاح الحقيقي، أعرفها هذه الكائنات السياسية المهترئة على شبيبتها أن ترفع الشعار ضدها، شعار” الشبيبة تريد إسقاط الفساد الحزبي” و هلم نبني مغرباجديدا آخر

  • rachidoc1
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:12

    هل النية الصادقة في التغيير تستدعي الكذب؟
    هل النية الصادقة في التغيير تستدعي التفريق العنيف لمجموعة شباب يريدون القيام بنزهة أمام “مؤسسة إدارية” استوحشت بتواجدها بين الحقول فأصيبت بحساسية مفرطة تجاه الغرباء؟
    هل فقدت هذه المؤسسة الإدارية حساسيتها المفرطة تجاه الغرباء بعد 3 أيام حتى تستدعي نواب برلمانيين ظرفاء للقيام بزيارة لدهاليزها المصابة بالنفور؟
    هل لدى هذه المؤسسة الإدارية مناعة خارقة تجاه هته المخلوقات البرلمانية حتى لا يلفظها جهازها المناعي؟
    قيل في الصحافة إن شاحنات كانت تخرج من هذه المؤسسة تحت جنح الظلام قبل أيام. فهل هذه المؤسسة الإدارية تشتغل ليلا و نهارا؟
    ثم ما هذا التخبط ما بين إنكار وجود المؤسسة و بين الإعتراف بوجودها لكن بإلصاق صفة “الإدارية” لخلقتها الغريبة حسب تفسير مقاصد الباري للشيخ الناصري؟

  • أمازيغي حر
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:14

    حياكم الله يا أصحاب التعليقات
    2.3.10.13.15.16 و 21 فحامي الدين يدري ما يقول ويقول ما يدري فلا نفاق فيه فالاصلاح آت شاء من شاء أو أبى من أبى ، أما أصحاب التعليقات الأخرى فهي واضحة المصدر وكفى…

  • مخ ومخيخ
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 19:38

    انا وان كنت لا اثفق مع رؤية الحزب الذي ينتمي اليه الكاتب وخصوصا مع بعض قياداته الا انني ارى ان الاستاذ اجاد في هذا المقال وانه تظافر الجهود كفيل باسقاط الفساد ولما لا النظام واعني به (le système)
    فحركة 20 يجب ان لاتنسى ان تكرر اسقاط فصلين من الدستور هما 19 و 23 والثاني اخطر بكثير من الاول لانه ينسب القداسة لغير الله

  • Abdellah Yacine
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:16

    Merci Ssi Hami Addine pour cet article de valeur qui a témoigné de réalités effectives. Pour celles ou ceux qui ont commenté en disant que le mvt 20 février avait l’intention d’occuper le bureau secret de Témara, je leur souffle dans les oriels que l’état de droit et de démocratie véridique, chers Dames et Messieurs, ne juge pas les citoyens sur leurs intentions mais sur leurs actes effectifs (avec preuves) quant à l’intervention des forces, cela a eu lieu bien avant le rassemblement des manifestants prévu à 10h. Je prie certains intervenants de la police secrète d’arrêter leur mise en scène de bons citoyens!!! Merci encore.

  • jaafar himdi
    الثلاثاء 17 ماي 2011 - 20:08

    الحمد لله و الصلاة والسلا م على رسول الله أمابعد فقد قال الله عز وجل في محكم كتابه إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده و العاقبة للمتقين، فاتقوا الله أيها المسؤولون في شعوبكم واعلموا أنكم موقوفون أمام ربكم تُسألون عن كل كبيرة وصغيرة فارحموا إخوانكم لعلَّ أن يرحمكم ٠جعفر حيمدي

صوت وصورة
تطوان تتنفس تحت الماء
الإثنين 1 مارس 2021 - 23:05

تطوان تتنفس تحت الماء

صوت وصورة
فيلات فاخرة في دار بوعزة
الإثنين 1 مارس 2021 - 20:32

فيلات فاخرة في دار بوعزة

صوت وصورة
معاناة الرحل في منطقة إيش
الإثنين 1 مارس 2021 - 19:33

معاناة الرحل في منطقة إيش

صوت وصورة
الشاي في ڭلميم
الإثنين 1 مارس 2021 - 17:30

الشاي في ڭلميم

صوت وصورة
صاري وعنف شباب مونتريال
الإثنين 1 مارس 2021 - 14:31

صاري وعنف شباب مونتريال

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20

حجاج .. نقاش في السياسة