القناة الثامنة هل لإحياء الثقافة الأمازيغية أم لاغتيالها.!؟

القناة الثامنة هل لإحياء الثقافة الأمازيغية أم لاغتيالها.!؟
الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 14:49

فشلت القناة الثامنة الأمازيغية فيما أنشئت من أجله، فها قد مر على افتتاحها ما يقرب من نصف سنة وما زالت تعتمد على الرضاعة من ثـدي أخواتها وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على فشل وإخفاق طاقمها القصير النظر في جعلها تواكب تطورات العصر ومتطلبات المشاهد المغربي عموما والأمازيغي خصوصا لأن المطلوب من القناة هو البحث عما هو جديد وليس إعادة وترجمة ما هو قديم بحيث نرى أن أغلب ما يبث على هذه القناة جله يعود إلى ما سبق بثه بالقنوات الوطنية الأخرى منذ أكثر من 6 سنوات وما فوق بمعنى هذا أن القناة لم يكن القصد من ورائها إغناء المشهد السمعي البصري بالمغرب كما يقال بل كان يستهدف بها اغتيال تقاليد الأمازيغ وليس إحيائها كما يوهمونهم. بمعنى ضرب عصفورين بحجرة واحدة، وفي نفس الوقت إرضاء الأمازيغ باسم القناة وليس بمضمونها، لإخماد لهيب الصراعات السياسية التي أخذت تتصاعد حولها في الآونة الأخيـرة ما قبل الافتتاح.


فمنذ انطلاقها إلى يومنا هذا لم تظهر لمشاهديها بشيء اسمه البث المباشر مما يجعلها أن لا تستحق حتى اسم “قنـاة” ولا ينطبق عليها هذا الاسم لكونها عبارة عن أستوديو التسجيلات أو بمعنى أصح أرشيـف الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة Snrt.


فحتى السهرات الأسبوعية التي تبثها لمشاهديها تكون هي الأخرى مسجلة… ويا ليت الأمر يقتصر عن التسجيل وحسب بل حتى المواد المسجلة لم تكن في المستوى المطلوب بحيث نرى منشطات السهرات الأسبوعية يلجأن لاستضافة مخلوقات غريبة الأطوار لا علاقة لها بالأمازيغية ولا بالفن الأمازيغيي لا من بعيد ولا من قريب بحيث تجد ذاك يطنطن على قيثارته مصدقا نفسه أنه يمثل الأمازيغ بطريقة إسبانية، وهذا محاط بمعدات غربية لا علاقة لها بالتراث الأمازيغي فيقحم نفسه في الفن الأمازيغي بدون خجل.


أما بخصوص قسم المراقبة اللغوية فللأسف من يشرف عليه دون المستوى مما يجعل الأخطاء اللغوية تطفو على سطح القناة لنجد جل عناوين البرامج خاطئة المفاهيم ولا تخضع للقواعد والضوابط اللغوية الصحيحة إذ على سبيل المثال عنوان برنامج “أمْصََواض” الذي يفترض أن يقابله بالعربية ” التواصل” أخطير له “أش واقع”. ثم نجد عنوان برنامج “يوميات بلادي” يقابله “أوسّان ن تمازيرت” فيما أن مفهوم مصطلح “يوميات” هنا لا يعني الأيام ليترجم إلى “أوسّان” فمعناه بالتعبير المجازي يدل على وقائع أو مذكرات أو أحداث أو مدونات يومية وليس المقصود به الأيام السنوية. ثم نجد برنامج “أمرارا الذي ترجم إلى “مواقف” بينما معناه الحقيقي هو تفاعل Interaction ثم تكتب كلمة أمرارا بحرف ميم واحد وليس بميمين كما نرى على خلفية البرنامج.


والأسوأ من ذلك أن هذه العناوين لم تكن هي الأخرى مستقرة التسمية فتارة تظهر باسم وتارة أخرى باسم آخر، هذا الأسبوع يقولون للسهرة “تاسمغورت” والأسبوع الآخر”تريوريوين” ومرة يكتبون “أوسّان ن تمازيرت” وأخرى يكتبون “أوسّان ن تمورت”. وكل ذلك من أجل إرضاء اللهجات الثلاثة مع أنه إذا أخدنا بهذا المنطق فسنحتاج لعشرات اللهجات وليس لثلاثة لهجات فقط لأن كل دوار وقبيلة لها لهجتها المحلية مختلفة عن الأخرى. والشعب الأمازيغي يرفض هذا التمزق اللغوي ويريد لغة واحدة موحدة لكي لا يتحول إلى كانتونات متنافرة أكثر مما يحصل الآن.


كل هذا وما زالوا يتشدقون بأن القناة أنشئت للنهوض بالثقافة الأمازيغية وتوحيد اللغة الأمازيغية وأين هذه الثقافة وهذا التوحيـد؟ حتى الأفلام الأمازيغية نفسها يقومون بترجمتها من الأمازيغية إلى الأمازيغية؛ أي من تريفيت إلى تشلحيت – ومن تشلحيت إلى تمازيغت أوليس هذا أكبر عار في حق الأمازيغية والأمازيغ.!؟ أما بعض الأفلام التي تبث عبر هذه القناة لا علاقة لها بالأمازيغ ولا بالثقافة الأمازيغية ولا المغربية حتى لكونها من إنتاج وإخراج شخص يدعى نبيل عيوش هذا الشخص الذي ازداد وترعرع في بلاد الغرب ولا يعرف في الثقافة المغربية ولا الأمازيغية سوى القشور لذلك لن يتوقع منه ما قد يتماشى وتقاليدنا المغربية والإسلامية.


هذا بصرف النظر عن بعض المنشطين بالقناة الذين يعدون برامج بعقلية ما زالت تخيم عليها صبغة المراهقة مثل مقدم برنامج “ثاروا ن تمازيرث” الذي نراه يقحم نفسه ضمن حلقات البرنامج ويقوم بحركات غربية ومثيرة خلال التصوير فأصبحت الحلقات التي يقدمها كما لو أنها تخص تنقلاته وليس المناطق التي يستهدفها البرنامج.


أما الأكثر سوءا وإساءة من هذا كله هو أن ترى القناة نفسها تفتقد لقيم ومبادئ مهنية فتقدم على استضافت “مغنواتيين” من الدرجة السفلى على غرار ما قامت به في إحدى سهراتها الأسبوعية ليوم السبت 5 يونيو المنصرم والذي يدعى سيف له ما يكفي من الجهل والغباء في ثقافات وطنه، وكان لا يخفي فرحته الشديدة كطفل صغير نتيجة ظهوره على هذه القناة لكونه كان مرفوضا من طرف القنوات الوطنية الأخرى لسوء سمعة أغانيه الساقطة والغير المحتشمة.


ومن وقاحته وقلة حيائه لم يراعي لشعور الأمازيغيين الذين استضافوه في قناتهم وإذا به يفاجئهم بغناء أغنية “خناتـة” عبر القناة الأمازيغية فتجاهل بأن هذا الاسم يعتبر كلمة قبيحة عند الأمازيغ بحيث يدل معناه عند الأمازيغيين على مؤخرة الإنسان، وللأسف الشديد حتى طاقم القناة تجاهل ذلك بكل برودة ولم يشيروا عليه بإلغاء هذه الأغنية أو حتى قصها من بين المواد علما أن السهرة كانت مسجلة وليست مباشرة وبإمكانهم معالجة هذه الحالة بكل بساطة.

‫تعليقات الزوار

24
  • متدخل
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:25

    أشكرك يا أخي ساشا على إثارة هذا الموضوع الهام.
    القناة الثامنة تم إطلاقها فعلا لاغتيال الثقافة الأمازيغية. أنا أمازيغي وأستحيي والله أن أتابع برامج هذه “القناة” وأنا لوحدي فما بالك إن كنت بمعية أفراد عائلتي.
    لاحظوا معي مقدمة البرامج التي تظهر في الصورة أعلاه (وهي فقط نموذج)، هل يبدو عليها أنها أمازيغية؟ لا حاشا لله. فالنساء الأمازيغيات معروفات بعفتهن وتمسكهن بالزي التقليدي الذي يستر عوراتهن. أما هذه فلا يزعجها أن تعرض ما تيسر من مفاتنها.
    في قناة العيون الجهوية المرئية يحرص القيمون عليها على أن يرتدي مقدمو البرامج الزي الصحراوي فلماذا هذا التمييز؟
    هذا من جهة أما من جهة أخرى، فإن البرامج المقدمة -مع تدني جودتها- لا تناقش انشغالات وهموم الأمازيغ وإنما تهدف أساسا إلى الترويج للسياحة وتهجين الأمازيغ على ثقافة التميع تصل أحيانا إلى درجة الإباحاحة.
    نعرف أن جل الأمازيغ الذين لا يتكلمون إلا الأمازيغية قرويون يمارسون الفلاحة وتربية المواشي وبعض الصناعات التقليدية، لذا من المفروض أن توجه برامج القناة في اتجاه مساعدتهم في حل قضاياهم اليومية. مع الأخذ بعين الإعتبار الأوقات التي يكونون فيها على استعداد للتلقي. أما إن كانت “القناة” تستهدف أمازيغ المدن فهؤلاء يتقنون لغات أخرى ومنهم من ليس على علم بإطلاق قناة “أمازيغية”.
    أما مسألة تعدد اللهجاة فهذا ليس مشكلا والدليل هو أن المغاربة يتابعون مسلسلات باللهجات المصرية والسورية واللبنانية والكويتية و…و… دون أدنى مشكل. ورغم ذلك أضم صوتي إلى الأصوات التي تنادي بتوحيد الأمازيغية في لغة نعتبرها “الفصحى” وتبقى اللهجاة سارية المفعول في انتظار تكيف الأمازيغ مع اللغة الموحدة.
    خلاصة القول : المسؤولون على هذه القناة لا علاقة لهم بالثقافة الأمازيغية، هم أداة تستخدمها أطراف همها الوحيد طمس الهوية الأمازيغية وإذابتها وسط الثقافات المنحلة ولا يهم إن كانت شرقية أو غربية.

  • ghir daiz
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:27

    هذه القناة مآتت الا لضحك على دقون الامازيغ عامة والمغاربة خصوصا،قناة لا تستوفي شروط معنى القناة

  • sifaw
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 14:53

    est ce que les journalistes qui disent sur notre pays le maroc s,appartient au monde arabe ,defodent tamazight,se sont des grandes traitres de tamazight

  • Kamal
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:09

    Cette chaine qui vous enchaine ne nous représente pas nous Imazighen, il ne représente que l’IRCAM et ses berbères de service. c’est une chaine arabe avec le décor IRCAMIEN

  • sifaw
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:23

    cette nommée amazigh ne s’interessent qu’aux touristes à travers des émissions de ahwach et ahidous il voulait nous dire que l’identité amazigh c’est cela .les marocains ont compris les circostances ou s’est créé cette futile chaine.une chaine amazigh doit exprimer et reveler les depits quotidiens des marocains amzighs qui souffrent à jour et qui attendent un intermediare transmettre leur soucis aux responsables .il faut encore militer pour qu elle soit aux attentes des marocains

  • marocain
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 14:57

    فتح القناة يعتبر حدثا تاريخيا لأن وجود الأمازيغ أكتشف فقط عشية فتح تلك القناة.ليسوا ذالك الشعب المغربي الأعرق في التاريخ وذالك الإنسان الذي يعتبر قطعة من أرض المغرب وجباله.ليس بغريب أن تملك القناة قاعدة واسعة من المشاهد لأن أغلب سكان المغرب أمازيغ ولوتعرض نصفهم لالتعريب ورغم سطحية برامج القناة وبعدها عن جوهر القضية الأمازيغية السياسية وهوية المغرب والإعتراف بالأمازيغ في الدستور والؤسسات الرسمية وإلغاء ذالك اللقب العنصري الذي صنع لإقصاء الأمازيغ وتذليلهم.ليس بغريب أن لايعرف الكثير عن الثقافة الأمازيغية لما لفهم من إديولوجية عرقية عروبية مغرضة منذ قرون.مازالت القناة تحدو حدو القنواة الأخرى التي مازالت تهدف إلى تعريب المجتمع وذالك لبعدها عن نواة المسألة الأمازيغية وحقوقها السياسية والتاريخية وترسيمها في المؤسسات.القنواة الأخرى مازالت سارية برأس مستقيم نحو تعريب ذاتنا ومجتمعنا بينما القناة الأمازيغية مازالت مربوطة بالدربوكة والكامانجا وتبقى حدود الحقوق السياسية والهوياتية من المحرمات

  • itri n aoulouz
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:01

    c est vrai il est difficile d evaluer la performance et la qualité de service fourni par la 8eme apres presque 6 mois de mise en service mais la qualité de certains journalistes et les sujets ont deja donne l idée sur la tendance et l engagement generale de cette chaine.c est vrai certains jeunes journaliste ont essayé de fournir un service meilleur par le typoologie des sujets traités mais surtout par l effort linguistique fourni a titre d exemple Nadia sousi , lehoucine bouziyte et aussi le journaliste qui animait l emission amrara mais malheureusement certains d autres n arrivaient pas a pronocer une seule phrase composées a 100% de mots amazigh.parfois le telespectateurs y compris moi meme a trancher de la alngue parlée par l animateur et ses invités parlent ils le darija ou le tamazight parmi ces animateurs je cite ce Mr inconnu qui anaiment l emission Iktissad beladi le pire que ce soit disant journaliste il se prend pour un specialiste en economie .
    Je crois l erreur comise c est d essayer d equilibrer la composition de sON staff cad les composer des rifins soussi et les zayyanis audetriment de la compétence.POUR conclure il faut que chacun de nous soit conscients de ce risque majeur dont les amazighophobistes font lacarte jucker pour entraver toute initiative de cdans ce sens

  • شلح مهاجر / أمستردام.
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:19

    أحيي و أشد على أيدي كل المسؤولين و المشرفين على هذه القناة الرائدة في سماء الأمازيغية.
    حقا انه خطوة مباركة بحيث أننا نحن الأمازيغ أصبحنا نشاهد على الشاشة نعمة التقدم و الإزدهار التي ترفل فيها بلادنا العزيزة المملكة المغربية و باللهجات الأمازيغية و نتتبع خطواتها المباركة تحت الرعاية السامية للملك الشاب محمد السادس.
    ان قناة الأمازيغية و نحن نشاهدها يوميا في بلاد المهجر هي بمثابة رابطة دائمة تشدنا للوطن مهما بعدت المسافات و الزيارات و كأننا في حضن دفىء الوطن.
    نرجو برمجة الحلقات الحوارية الدينية مباشرة و في أوقات مناسبة يوم السبت و شكرا.
    سدد الله تعالى مسعاكم و أمدكم بالتوفيق و الحكمة و الصواب.

  • Ziri ben manad
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 14:51

    أكثر ما يغيضني في هذه القناة هم المقدمون الذين لا يستطيعون تكوين جملة مفيدة خالية من المصطلحات الأجنبية , فتراهم يكثريون من المصطلحات العربية و الفرنسية لأنهم لم يتلقوا أي تكوين في اللغة الأمازيغية اللهم ما تعلموه من الشارع , فأشك أنهم قد قرأوا كتاب بالأمازيغية , قبل أن يتحمل أي شخص هذه المسؤولية عليه أن يكون متمكنا من اللهجة الأمازيغية في منطقته أي أنه إن كان من الشمال عليه أن يكون متقنا لأمازيغية الريف كلغة أم يتكلمها بالسليقة و هكذا إن كان من الوسط أو من الجنوب , ثم عليه أن يطالع خلاصة المنتديات التي أقامها مركز البحث الأمازيغي بمعهد ال INALCO في باريس و منشورات المعهد الملكي IRCAMالتي تتناول تقعيد و توحيد كل التنوعات الأمازيغية على مستوى الكتابة و هكذا سيعرف الفروق بين التنوعات الأمازيغية على مستوى النطق -فونولوجي- و بالتالي سيكون بمقدوره فهم أي نص أمازيغي و إن كتبه أمازيغي في سيوا و ما إن يتعود على ذلك كتابة حتى يجد نفسه يفهم أي شخص يتكلم بأي لهجة أمازيغية , و بعد ذلك ينتقل إلى محاولة التكلم بلهجة غير لهجة منطقته و لما لا أن يتكلم كل اللهجات و أنا أعرف الكثيرين من يتقنون أمازيغية الريف و الأطلس و سوس و القبائل بالجزائر ,

  • عابرة سبيل
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:13

    اتفق مع كاتب المقال مائة في المائة وانا كانسانة امازيغية اصاب بالغثيا ن من مصادفتي لبعض البرامج الامازيغية منها سهرة السبت. قناة فاشلة جدا لانها لا تمت لطموحات الانسان الامازيغي بصلة.

  • مثقف متفرج
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:07

    هذا الحسين ساشا يتحدث وينتقد بعصبية و لقد قرات جل التعليقات اراها تتجه صوب ان القناة لا تحكي عن هموم الامازيغ و لا عما يشعرون, يتراى لي ان اغلبكم لا يتتبع البرامج بشكل متابع حقيقي , الامازيغ مغاربة , ومن يتحدث الدارجة مثل الذي يتحذث الامازيغية كيان واحد مغربي, و قد رايت ان برامج كثيرة تتناول قضايا المجتمع المغربي عامة فيهم الامازيغ والدراجيون على حد سواء, فلماذا تتعاملون بالميز العنصري , ان هذه القناة هي قناة مغربية تتحدث بلغة هي مغربية و تتناول قضايا مغربية, سواء اجتماعية او سياسية او طبية او خدماتية او,,,او…حتى لدرجة انها اظهرت فنانين امازيغ هم من حافظوا على الغناء و الموسيقى الامازيغية بالرغم من التهميش و القهرة التي طالتهم لسنوات و عقود و نجد ان من بين هذه الشريحية التي ك تحكر هاد الفنانين هم بحال هاد السي الحسين ساشا . ايلا مشيتو لداروا غاتلكاوها عامرة باغاني تامر حسني و لا اليسا او نانسي.. وباراكا من لكذوب و التبوحيط..تايكول المثل الشعبي’ اللي ما كيطول العنب تايكول عليه حامض امولاي

  • Mohamed
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:05

    Le makhzen ne donne que des cadeaux empoisonnés. Ils veulent la mort de votre culture. Réveillez-vous

  • abdou
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 14:55

    أولا ما لا أفهمه هو هل القنوات “العروبية” كما تسمونها تطرح وتناقش مواضيع تهم المواطن “العروبي”؟؟؟؟ لا و ألف لا فالهم الوحيد للقنوات المغربية سواء “العروبية” أم الأمزيغية هو طمس الهوية المغربية و الدينية و ترسيخ مفاهيم الرذيلة و الزنى و العري و الشطيح و الرديح!!!!! فلا تستغربوا!!!!!
    ثانيا القناة جديدة و لاينبغي توقع المعجزات من القناة في سنتها الأولى فالكل يتذكر الحال الذي كانت عليه القنوات “العروبية” في بدايتها (كالقناة الرياضية مثلا) لاكنها “تحسنت” مع مرور الوقت!!!!
    أنشروا رأيي جزاكم الله خيرا

  • الحسين
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:35

    هده القناة حكمت على نفسها باالفشل لان كل برامجهافاشلة ولا علاقة لها باالامازيغيةانها مهزلة و اضحوكة …

  • said
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:21

    je veux savoir la relation entre votre commentaire et le sujet ?

  • jamal
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:03

    اريد ان اشير الى نقطة مهمة و هي ان هذه القناة لا تعرف الا الترجمة مثلا : تترجم الافلام المنطوقة ب “تشلحيت ” الى “تريفت ” و هذا ما يثيرحفيظة السوسين بصفة عامة

  • onamir
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:37

    من خلال تتبعي لما يبث على القناة الامازيغية وقفت على حقيقة واحدة وهي ان جل المشتغلين بها لاعلاقة لهم بالامازيغية من قريب او من بعيد
    وحدها المحسؤبية و الزبونية من جعلهم يحسبون على هده القناة بحيت لا يتوفرون على ادنى المواصفات المتعارف عليها لممارسة التقديم و التدييع ولا يبدلون ادنى مجهودمن اجل الكلام بامازيغية خالية من المفردات الدخيلة.ومن خلال مقارنة بسيطة لما يبث بالامازيغية على امواج اداعة راديو بلوس اكادير وما يقدم على القناة الامازيغية يتضح الفرق لان بعض البرامج التي يبثها راديو بلوس وخصوصا ما يعده ويقدمه محمد اوضمين زيري يعطي الانطباع بان الامازيغية لغة بحق ومن خلال تتبعي لبرنامجه اليومي سوينكم تافت استغرب لعدم ادراج ولو كلمة واحدة غير امازيغية طيلة ساعة من الزمن وهى المدة المخصصة للبرنامج وبامازيغية فصيحة يغوص بك مقدم البرنامج في المعجم الامازيغي ويتكلم لغة امازيغية فصيحة ولكوني امازيغيا احسده على فصاحته وطلاقته في الحديث بلامازيغية.فما احوجنا لمثل هده البرامج التي تعيد الاعتبار للغة الامازيغية وهدا ما تفتقر له القناة الامازيغية؟؟؟؟

  • Rachid
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:31

    لقد أصر وزير الاتصال على التأكيد عند انطلاق القناة 8 على أن هذه القناة ستكون لجميع المغاربة وليس للأمازيغيين فقط تخصص فيها للعربية 30%، وكأن الأمازيغ لهم حق في القنوات الأخرى وهم لا ينالون منها سوى أقل من 0.5%. وإذا قسمنا 70% المتبقية بين السوسيين والريفيين والزيانيين فكم سينال كل واحد منهم؟. ودعونا من مسألة اختزال الأمازيغية في لغة واحدة من اختراع IRCAM ولا تمث إلى الأمازيغية بصلة بل هي لغة هجينة مفبركة لا يفهمها أحد سواء من الشمال أو من الجنوب. لذلك فلا يمكن لهذه القناة أن تمثل الأمازيغ وتعبر عن ثقافتهم واهتماماتهم ما دامت تخاطبهم بلغة غير لغاتهم المتنوعةالتي أنتجها المجتمع الأمازيغي عبر العصور.

  • الله يلعن لي ما يحشم
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:17

    في الاول كان الامازيغ حلمهم الوحيد هو ان يحصلوا على قناة تمثلهم ,فحدث لهم ذلك ، الان و بعد ان حصلو على ما يريدون صارو يطمحون الى ماهو أكثر ، ليعلم هذا النظام العميل انه باعطائهم مزيد من الحقوق لن يزيدهم الا جشعا في الحصول على مطالب اخرى ، فهذه الزمرة من الامازيغ لن ترضى باقل من قناة تتحدث عن مسينيسا و اكسيل و بطولات الكاهنة

  • امغار
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:33

    Je pense que la chaine TV8 que vous critiquez vient de débuter, elle a à peine 6 mois de diffusion. l’évaluation ne se fait pas dans un lapse du temps.C’est facile de critiquer mais si vous aurez l’occasion d’être à leurs place ça va être encore pire

  • اوريكا
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:29

    الكل مستهدف سواء كنت امازيغيا ام عربيا فهل القناة الاولى اوالثانبة مثلا تعبر عن هوية وتقافة المغاربة المتحدتين بالعربية اخي هناك اجندة خفية هدفها الاساسي طمس كلما هو امازيغي او عربي

  • ايور
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:15

    azul
    الغريب في الامر الله عطونا التلفزة وحسدينا عليها ايو الا كانت القناة ديال العار اش غنكولو على دوزيم ديال السوعدا وبركا عليكم راكم عيقتو.
    وسياسة العرا راة جايا من عباس الفاسي ورباعة ديالتو وزيدون كل واحد يحاسب امام ربه المهم هو الابداع و ماشي الهضرة الناقصة

  • المصطفى أعطا
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 15:11

    نعم إنها قناة أعرابية ولا علاقة لها بالامازيغية والامازيغ يجب إعدام كل من يتفرج على هذه القناة أما القائمون عليها من مسؤولين وصحافيين فدعوني أفكر في مصيرهم لأن إبادتهم لا تكفي

  • براهيم ويكاتن
    الأربعاء 14 يوليوز 2010 - 14:59

    تقع القناة تامازيغت في اخطاء لغوية لكونها تستعين بمعدين ليسوا امزيغ متل برنامج توريوين وتاسمغورت على سبيل المتال فسهرت تاسمغورت يقوم باعدادها الطنجوي المنحط اخلقيا عبد السلام خلوفي الدي لا يفهم كلمة واحدة في اللغة الامازيغية ولا عن تقاليد الامازيغ الاسلامية والمحتشمة بلاضافة انه دون اخلاق حميدة ما هو الا زي النساء فكيف نتظر منه ان يستضف فنانين محترمين واكتر من دالك فهو لا يعرف الفنانين المشهورين في الفن الامازيغي دخل قناة تامزيغت عن طريق صديقه مدير القناة تامزيغت بعد ان طردته القناة التانية دوزيم من سهراتها الاسبوعية فلم يجد غير الامازيغ يضحك عليهم. نعله الله اينما كان وحسبنا الله ونعمى الوكيل فيه

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"