القنوات التلفزية "الخاصّة" بالمغرب.. حُلم المغاربة الموؤود

القنوات التلفزية "الخاصّة" بالمغرب.. حُلم المغاربة الموؤود
الجمعة 7 يونيو 2013 - 10:15

“مِحنَة التلفزة” هو المصطلح الذي يُعبّر عن الواقع الإعلامي بالمغرب، والذي اختزل فيه الخبير في مجال الإعلام يحيى اليحياوي ما أسماه النكبات التي طالت القطاع منذ الزمن البعيد، وهو الذي يرى أن فضاء الحرية “النسبي” بالمغرب انفتح على المكتوب والسينما والمسرح والإذاعة، إلا أن الدولة اختارت تشديد “القبضة” على القطاع التلفزي “باعتباره الأقوى والأخطر وواسع الانتشار”.

وبعد إحداث 19 محطة إذاعية لحدود الساعة، منذ مصادقة مجلس النواب في عهد حكومة ادريس جطو عام 2003 بالإجماع على إنهاء احتكار الدولة للبث الإذاعي والتلفزي، لا يزال هذا الاحتكار ساريًا على القطاع التلفزي، إذ لا تزال القنوات المغربية تخرج من رحم دار البريهي، وحتى القناة الثانية التي ولدت كقناة خاصة ضمّها القطاع العام إلى باقته، وهو ما اعتبره اليحياوي بكون التلفزة “لا تتحرك”، ولم تطلها، على مستوى المضمون، ما عرفته تلفزات العالم من طفرات ضخمة تكنولوجية ومؤسساتية.

المغاربة واللجوء “التلفزي” إلى الأجنبي..

داخل قنوات اليوتيوب، تجد العشرات من البرامج الترفيهية والسياسية والدينية التي ينتجها هواة مغاربة صقلوا مواهبهم الخاصة في الإلقاء والتواصل، واستطاعت تلك القطع المرئية أن تجذب انتباه الملايين من المشاهدات، والسبب عند البعض يبقى غياب القنوات التلفزية الخاصة التي من شأنها أن تفرز منتوجًا يعبر عن مختلف الأفكار والثقافات التي تؤثث مشهد المجتمع المغربي.

خالد ب.، موظف وربّ أسرة قاطنة بالرباط، يقول لهسبريس كيف أن برنامجه التلفزي اليومي بات منحصرا خارج القنوات العمومية، وداخل قنوات اليوتوب المجانية، “هناك بعض البرامج والسلسلات الترفيهية والسياسية التي أرتاح في مشاهدتها”، مضيفا أن “لجوءه” التلفزي تجاوز الحدود باختيار باقات من الفضائيات العربية التي يطلع من خلالها على أوضاع تلك البلدان أكثر من أوضاع بلاده.

أما سارة، طالبة في كلية الحقوق بمراكش، فتفصح لهسبريس أنها لم تعد منذ مدة طويلة تفتح القنوات العمومية المغربية، “إلا إذا كان الأمر متعلقا ببعض الأحداث المهمة خصوصا الرياضية والفنية منها”، مضيفة أنها باتت شغوفة بمشاهدة برامج عربية في الفضائيات من قبيل “البرنامج؟” لباسم يوسف، “تمنيت لو تنتج تلفزاتنا برنامجا مثله وبصناعة مغربية لأنه يحلل الأوضاع السياسية وينتقدها بأسلوب هزلي وبرسالة مفهومة”..

وفي الوقت الذي سبق للمشاركين في استطلاع للرأي أجراه موقع هسبريس حول “ماذا تُشكّل بالنسبة إليك دفاتر تحملات متعهدي الاتصال السمعي البصري العمومي؟” أن عبروا بأن الأمر “مساهمة في إصلاح الإعلام العمومي” (86.93% من مجموع المشاركين البالغ عددهم 67398)، مقابل 9.35% فقط قالوا إن تلك الدفاتر “محاولة من الحكومة للهيمنة على الإعلام العمومي”، فإن وزارة الاتصال الوصية على القطاع تقول إن الأخير لا يعنيها، وأن الأمر من اختصاص الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (الهاكا)، مفضلة الهروب إلى الأمام ورمي الكرة خارج ملعبها..

وزير الاتصال ينفي صلته بالقطاع !!

وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي قال في معرض جوابه على سؤال هسبريس حول تحرير القطاع أثناء ندوة صحفية، إن الأمر خارج عن اختصاصات وزاراته، مضيفا “عبرتُ عن رأيي منذ البداية بأن الأمر متعلق بالهيئة العليا للسمعي البصري في إطار القانون 77-03″، مشيرا أنه لا يمكنه حتى عقد لقاء مع الهيئة لمناقشة الموضوع.

وأضاف الخلفي بأن الوقت قد حان من أجل فتح المجال للخواص، مشيرا أن أقصى ما يسمح للزارة الاتصال في هذا الإطار هو عمل دراسة للسوق فقط، لأن الإجراءات التدبيرية مفاتيحها بيد الهاكا، على حد تعبير الخلفي.

الدولة تخاف من الصورة..

جواب وزير الاتصال، نقلناه إلى المُحلّل والخبير في المجال الإعلامي يحيى اليحياوي، الذي استغرب موقف الخلفي معتبرا الأمر بـ”الخطير جدا”، لكون وزارة الاتصال هي الوصيّ المباشر على القطاع السمعي والبصري وأن الهاكا لها فقط صبغة استشارية وليست تقريرية، “وإلا لماذا يتحدث الوزير بإسم القطاع.. فليقفل الوزارة إذاً”.

ويضيف اليحياوي في حديثه لهسبريس أن تحرير القطاع في شقه التلفزي أمر “صعب” لأنه ذو علاقة بالصورة “والدولة تخاف من الصورة ولا تريد أن ترفع يدها عنها لكونها أنجع وأقوى في التأثير على المجتمع”، موضحا أن الدولة فتحت المجال من أجل الاستثمار في القنوات التلفزية الخاصة من الناحية القانونية فقط “أما من الناحية العملية فالأمر غي متاح”.

وأشار الخبير الإعلامي إلى أن عددا من كبار المستثمرين المغاربة قاموا قبل 6 بتقديم مشاريع “جديّة بملف متكامل”، لكن قرارا “فوقيّاً” اتُّخِذ بعدم منح التلفزة للخواص، على حد تعبير اليحياوي، مضيفا أن الذي يتواجد حاليا على رأس الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري “لا علاقة لها بالإعلام والتقنين والقطاع”، معتبرا الأمر “مقصود” من أجل مزيد من “التحكم” في المجال.

الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (الهاكا)؟

تعرف الـ”هاكا” نفسها كمؤسسة إدارية مستقلة عن الحكومة و”موضوعة في ظل الرعاية السامية لصاحب الجلالة”، مكلفة بالسهر على حسن تطبيق القواعد المنظمة لقطاع الاتصال السمعي البصري من قبل الشركات المستغِلّة للقنوات التلفزية و/أو المحطات الإذاعية.

وتتكون الهيئة من المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، كجهاز تقريري، والمديرية العامة للاتصال السمعي البصري، كجهاز إداري وتقني.

وهي الجهة التي تمنح التراخيص والأذون لاستغلال الخدمات السمعية البصرية، سواء الإذاعية منها أو التلفزية، إضافة إلى السهر على مضمون دفاتر التحملات.

كما تمنح الهاكا إمكانية إنشاء قناة تلفزية أو محطة “فقط” للأشخاص المعنويين المؤسسين في شكل شركة مساهمة، فيما “لا يجوز لحزب سياسي أو لجمعية أن تنشئ كل ذلك”.

ومن بين المساطر المعمول بها من قبل الهاكا لدراسة طلبات التراخيص المقدمة من طرف حاملي المشارع، نجد مسطرة إعلان التعبير عن الاهتمام بطلب من السلطة الحكومية المكلفة بالاتصال، ومسطرة الإعلان عن المنافسة في حالة تعدد الطلبات ومسطرة التراضي في حالة عدم تعدد المتنافسين.. وفي حالة وجودهم، تعتمد الهيئة على معايير أهمها، الطبيعة الابتكارية للخدمة، و المساهمة في الإنتاج السمعي البصري الوطني، وتشجيع الأعمال السمعية البصرية الوطنية، فيما تأخذ الهاكا بعين الاعتبار أهمية المشروع ومصداقيته المالية…

في انتظار الحلم..

يبقى حلم المغاربة موؤدوا بعد سنوات طوال من الانتظار وبعد الإعلان على “إنهاء” احتكار الدولة للقطاع السمعي البصري، وهو حُلم يظل في بعض الأحيان مؤجلا إلى حين، مفضلين “اللجوء” التلفزي تارة إلى قنوات اليوتوب وتارة أخرى إلى القنوات الفضائية العربية، التي لا تعبر بأي حال من الأحوال عن واقع المواطن المغربي، الذي يظل مُستلبا في انتظار تحقيق حُلمٍ يعكس هويته وثقافته..

‫تعليقات الزوار

47
  • german-moroccan
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 10:34

    je suis un homme d'affaire germano-narocain et amazigh originaire de tafraout. si le gouvernement marocain ouvre ce domaine au secteur privé .je serai le premier a investir dans ce domaine: mon reve en effet est de creer une chaine de tv authentiquement amazigh loin des influences arabe avec une technologie de diffusion germanique ultra moderne

  • مصطفا الوجدي فرنسا
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 10:38

    السلام عليكم،
    شبنا وهرمنا ونحن نشاهد برامج دار البريهي المتعفنة تفاالنا خيرا بالتحرير السمعي البصري لكن ما زالت السلحفات تمشي جيراننا فطنوا وحرروا بعدنا إعلامهم وهاهم يتهجمون علا وطننا وشعبنا وملكنا من خلال قناة الضلام(النهار) وإذا فتحنا فمنا سيقولونا اعلامنا حر الله أكبر يا مغرب استفق يا هاكا واخليفي كونوا وطنيين فمن ماذا تخافون من خدش حياا المشاهد المغربي بقنوات حرة ؟!! إذن فامنعواالقناة الثانية،حقاً ان لم تستحي فاصنع ما شاات

  • kamal
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 10:57

    on vous remercie infiniment sur cet article,il est trés intéresant et riche d'information.continuer hespress.tu es la meilleure.

  • لمهيولي
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 11:01

    لن يبقى الإعلام السمعي البصري محتكرا على الدوام بيد الهاكا . المنع من السماح للمغاربة بإحداث قنوت خاصة كما هو معمول به في دول عربية سيجعل هؤلاء يلتجئون مستقبلا إلى دول أروبية ومن هناك يطلقون قنواتهم وربما دون الإفصاح عن هوياتهم. ولعل تجربة mbc وart خير دليل على نجاح هذه التجربة.

  • majda
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 11:01

    Honnêtement , je ne regarde PLUS les chaines marocaines, c'est une insulte pure à notre intelligence de nous infliger de tel programme, de plus , les journalistes ne jouent pas leur rôles , ils sont satisfait et accomplisses les taches qui leurs sont affectés, bl3arbia , tab3ine lmkhzane, les rares cas qui sont arrivés à faire entendre leur voix wakha bahta , exemple Nini, il a été jeter en prison sans que ces collegues ne se bougent le moindre petite doigt !

  • عبدو
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 11:07

    حلم بعيد المنال خاصة وان القنتان يحتكرا كل المواد الاشهارية وهدا هو العءق اللدي سيكون سببا في ضهور قنوات خاصة

  • عبد الفتاح
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 11:21

    متى تطل علينا جريدة هسبريس بقناة إخبارية مستقلة بكوادر مغربية تبت من أرض الوطن وتقارع القنوات الإخبارية العالمية لهدا أطالب قراء هده الجريدة إعطاء رأيهم في هدا الموضوع كما أطالب الجريدة بعرضه على إستطلاع رأي المغاربة وشكرا
    من مغربي مهاجر يحب تقدم بلده في شتى المجالات

  • karim222
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 11:38

    في أكثر من مناسبة،صرح مصطفى الرميدوزير العدل بأن لا دخل له في ملفات الفساد المتراكمة في ارشيفات المحاكم .
    اليوم الخلفي وزير الاتصال يجيب بأن أمر التلفزة والاداعة لا يدخل في اختصاصات وزارته. اذن ،قدموا استقالاتكم .ماذا تنتظرون؟
    لقد شهد شاهدان من أهلها ،هذه الحكومة الفاشلة والعاجزة عن محاربة الفساد لا اختصاصات لها ولا قدرةلها على الاصلاح المنشود. تصريحاتهم وادعاءاتهم أنهم جاؤوا من أجل الاصلاح ماهي الا أكاذيب وشعارات زائفة .
    ما نلاحظه كمواطنين ،أن جماعة الشيخ بنكيران جاءت لحماية الفساد والمفسدين ولا حول لهم ولا قوة للالتزام بوعودهم الكاذبة.

  • امرأة سياسية
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 11:39

    وزارة الاتصال هي الوصيّ المباشر على القطاع السمعي والبصري

  • طالب جامعي
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 11:44

    الدولة تخاف من الصورة ولا تريد أن ترفع يدها عنها

  • فتاة مغربية
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 11:48

    التلفزة المغربية و خصوصا 2M ولات شوهة مبقيناش نقدو نجلسو مع واليدينا و نتفرجو

  • زكرياء المراكشي
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 12:05

    بالفعل يلزم المغرب قنوات خاصة : دينية، ثقافية، إخبارية، للأطفال…

    أما هذه القنوات الوطنية فقد أزلناها من قائمة التلفاز وخصوصا 2م والتي تقدم ما لا ترضاه الأسر المسلمة.

    وأتذكر يوم بدأت هذه القناة بالواضح يوم 10 يناير 1997، وكنت جالس مع أفراد الأسرة لمشاهدة أول فلم أجنبي بالواضح وكان فعلا بالواضح فلم تستعمل قناة 2م المقص في هذا الفلم وكانت فيه لقطة كانت كفيلة بتفريق الأسرة بل حتى أن التلفاز نجا من التكسير، إن كل من شاهد هدا الفلم يتذكر هته اللقطة لم تكن قبلة بل أكثر من ذلك.

  • yassine 2012
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 12:24

    القنوات التلفزية والحكومة المغربية والمعارضة البرلمانية و………..
    حُلم المغاربة الموؤود حُلم المغاربة الموؤود حُلم المغاربة الموؤود
    مند سنين و نحن ننتظر التغير في كل شيء حتى طبنا طبنا و هرمنا وباركا علينا

  • med123
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 12:53

    بحلا زعما غادي يديروا قنوات وثائقية أو طبيعية أو قنوات تحترم ذوق المشاهد ياك إيلا طفروه يديروا قنوات ديال الرياضة يزيدو يتلفو بها عقول البشر اكثر ماراهم تالفين أو قنوات ستزيد الطين بلة غادي يسموها قنوات التثقيف الجنسي
    أو قنوات تكرس وضع الكلاخ كالتسابق على المسلسلات الميكسيكية و التركية و أفلام الأكشن و القتل ….
    شي بوعروف غادي ينوض يفرطط و يقول ياك غادي يكون هاد الشي كريبطي إيلا ما بغيتيش تشترك انت ماغادي تشوف والو !!!!!؟؟؟

  • ahmed_al khalfi out
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 12:55

    si tu ne peux rien faire demissionne sans bla bla

  • عبد اللع الطايع
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:00

    لم يسبق لي أن شاهدت برنامجا تلفزيا واحدا مباشرا على الهواء يسمح للمشاهدين بالتدخل عبر الهاتف وأخذ الكلمة من منازلهم والتعبير عن رأييهم بكل حرية ، فلماذا التشدق بتقدمية دستور 2011.

  • الفاروق
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:00

    ان حكومة بنكيران ما هي إلا مجموعة من الشلاهبية فكلما اثير موضوعا للاصلاح تملصوا من المسؤولية وصرحوا انه ليس من اختصاصهم،فماذا يفعلون هناك،لقد أصيب الشعب المغربي بخيبة امل في هؤلاء الوزراء،اليس هم من صرحوا في الانتخابات انهم جاءوا من اجل الاصلاح،وانهم سيعملون جادين من اجل التغيير،لكن لما وصلوا للحكم اصبحوا جبناء ومتقاعسين وانتهازيين مثل غيرهم من الوزراء في الحكومات السابفة،فكلما اصطدموا بصخور اللوبي المخرني الذي يتحكم في كل شيء،ترى لهم تصريحات الخائفين من الوهم،ليس لي دخل في هذا،إذا كنتم لا تستطيعون،فماذا تنتظرون، ثورة المواطنين الذين سأموا من الحياة المملة والسيئة االتي يعاني من ويلاتها 80 % من الشعب المغربي،فالانسان الذي يموت كل يوم مأة مرة لايخاف الموت

  • من قراء هسبريس
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:13

    شخصيا لا أشاهد لا القنوات الرسمية المغربية ولا العربية إلا نادرا معظم وقت الفراغ أمضيه في القنوات الفرنسية أو الأمريكية والحمد لله الذي مكنني من فهم هذه اللغات وأطمح أن أشاهد القنوات الألمانية واليبانية في المستقبل. ولو إقتصرت فقط على الإعلام الرسمي المغربي لنتحرت من زمان ولكن أحب برامجهم السياسية كقضايا وأراء وبرنامج أمودوا وبرامج سياسية أخرى المهم أتمنى لهم التوفيق إلا أن يصبح صحافينا في المستوى المطلوب بعد ذالك نرى هل نعود أم لا

  • younes
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:19

    هذا الوزير يتميز بصفاقة عالية و لا يستحيي كعصابته لقد إرتضوا لأنفسهم أن يكونوا درعا للنظام يتلقون الضربات و السهام حتى يتمكن هذا النظام تجاوز الربيع العربي ثم يلقي بهم كعقب السيجارة و حالة الإتحاد الإشتراكي ليست ببعيدة و حالتكم ستكون أسوأ بكثير و أنتم تحفرون قبركم بأيديكم لأنكم خنتم الشعب و إنحزتم تنبرون للدفاع عن أسيادكم وتبررون أفعالهم و كنتم شفاطة لإمتصاص غضب الشعب الذي كاد يقلب الطاولة على أسيادكم لكننا لن ننسى عمالتكم المفضوحة و سنرميكم مع عفاريتكم في مزبلة التاريخ و قبل ذلك ستحاكمون كخونة و الأيام بيننا.

  • nabeel
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:19

    je réve de Télé Tanger , Agadir TV12 ,MNN Morocco News Network , Atlas 24 Maroc , La Chaine de Marrakech LCM ,ESPN Morocco , Rif Tv 9 …..

  • ملاحظ
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:28

    اتمنى من هسبريس التفكير من الان في ا نشاء قنات اخبارية خاصة بها في ارض الوطن,المغرب في حاجة ماسة الى قنوات خاصة متل البلدان العربية وخاصتا بلدان المغرب العربي,اصبحت القنوات تتكاطر كالفطر من الواجب على المسؤلين بتسهيل المساطر لكل الدين يريدون انشاء قنوات خاصة لان الاعلام السمعي البصري اصبح دوره فعال في الاقتصاد والسياسة والدفاع عن التقافة والوحدة الوطنية?
    انشري ياهسبريس الحرة

  • عبد الغفور
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:44

    طاقم مجلة هسبريس بمهنيته العالية قادر على انتاج تلفري بامكانه جلب ملايين المشاهدين.

  • Amine
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:57

    Nos programmes televises sont presque humiliants et. Vide en terme de contenu. Personnellement, j ai arrete de regarder les chaines marocaines depuis tres longtemps. J invite ts les marocains a faire la meme chose. C la seule solution contre les ignorants qui orientent le secteur audio visuel au Maroc.

  • شمس الدين
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 13:59

    افضل هذا الحال على انفتاح على شاكلة الإذاعات الخاصة او على شاكلة القنوات التلفزية الجزائرية " الخاصة " التافهة …

  • mosab amazigh
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 14:26

    l Etat j sais pas pourquoi bloque les hommes d affaires de créer des chaines privés je connais un mre d'Amsterdam voulais créer une chaine privépour les amazigh et tout les marocains et l'etat la empecher
    ils ont peur de koi ?
    les marocains du maroc regarde mbc cbc lbc mtv rotana
    les marocains d europe regarde les chaines européenne comme rtl7 rtb tf1 ard zdf rai
    les turques d europe regarde tous les chaines turque comme fox tv cnn turk Disney Channel Turkey Atv show tv trt tv8 kanal turk TRT Haber MTV Türkiye Star TV Turquie
    chez les turques ya des chaines dessin animé info musicale cinéma sport
    chez les marocains ……..
    sur les chaines marocains ya des programmes de vieux et replay ya rien pour la jeunesse marocaines et mre
    si ça continué comme ça le maroc va perd sa diaspora en europe

  • Oussama
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 14:55

    Je pense que pour commencer à construire une démocratie sur des bases solides la présence de chaîne privées( libres de toute influence d'une ou plusieurs entité politique) est obligatoire, c'est une chance pour ce gouvernement d'avoir des opportunités pareilles pour marquer leur passage, et aussi au long terme ceci permettra d'avoir des milliers
    de nouveaux emploies!!!

  • بقايا البصري
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 14:57

    الهيئة العليا للاتصال السمعي (البصري)

    هده الهيئة من بقايا نظام إدريس البصري

    انا عن نفسي لا أشاهد هده القنوات المخزنية .
    ولا يحزنني ان تكون قنوات المغرب في أسفل الترتيب ضمن قنوات العالم بل ما يحزنني هي تلك الإقتطاعات اللتي تقتطع من دخل المواطن البسيط دون أي فائدة تقدم له

    إبي فقط من يشاهد هده القناة و يشاهدها فقط من أجل معرفة حالة الطقس

  • Adil M
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 15:44

    القنوات التلفزية الخاصة لها سيكون لها ايجابيات كثيرة :
    – سيصبح للمغرب سلاح إعلامي للرد على كل من يسيء للمغرب وللمغاربة
    – قوة إعلامية ضد البوليساريو وأعداء الوطن
    – التعريف بالثقافة المغربية بالخارج وجلب الكثير من السواح
    – آلاف فرص الشغل الجديدة للتقنيين والممثلين والفنانين و الإعلاميين و المثقفين…
    – تعزيز إنتماء المغاربة لوطنهم وهويتهم بدل إنفصام الشخصية وهم يشاهدون قنوات غيرهم
    – آلاف الشركات الصغرى والمتوسطة ستجد وسيلة جديدة للإشهار بثمن مناسب مع كثرة القنوات مما سيفيد الإقتصاد
    – الدولة ستستفيد ماديا بالضرائب المباشرة

  • hamid
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 16:01

    صراحة هذا هو المجال الوحيد الذي أحس فيه أن الجزائر متفوقة فيه علينا؛ فالنايلسات يعج بقنوات جزائرية خاصة؛ حلمي أن يأتي يوم أشاهد فيه قنوات مغربية خاصة مع العلم أن المغرب والحمد لله فيه كفاءات كثيرة و متنوعة

  • بن التباع
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 16:17

    زادو فالمحروقات
    زادو ساعة
    زادو فالمهرجانات
    زادو فالضرائب
    زادو فيه
    او زيد او زيد….
    عفا الله عما سلف
    اش بيت ندير التماسيح او العفاريت
    الكليبات بالسليبات
    البنان 7 دراهم
    زادو فالما او الضو
    بوانو رئيس فريق العدالة والتنمية داخل البرلمان قال " الكرش الى شبعت تتقول للراس غني" موازين الابداع والدوق .
    زادو فالزرواطة
    الحاصول البرنامج ليجابو كلو طبقوه في طبق او سدو عليه .
    قال الله تعالى " ياايها الذين امنوا لم تقولون مالاتفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا مالاتفعلون"

  • المواطن
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 16:50

    لمن يريد القنوات الخاصة اقول.
    من سيشاهد مديعي نشرات الاخبار الملكية من قبل مديعين محنطين
    من سيشاهد الحوارات التافهة مع اشباه المسؤولين وخلفهم صورة محمد السادس
    من سيشاهد تكليخ العقول بمسلسل (حديدان)
    من سيشاهد برنامج الضحك والكائنات الاليفة (الخيط الابيض)
    من سيشاهد مهزلة المغربية والامازيغية و…….

  • مغربي
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 17:21

    على المسؤولين عن قطاع الاعلام السمعي البصري التسريع بالترخيص لولوج التلفزات الخصوصية بالمغرب قصد تحرير هذا القطاع الذي مازال في سباته العميق مقارنة مع دول شمال افريقا
    فحرام ان نفتح التلفزة كل يوم لمشاهدة القنوات المغربية لقلتها و بزابينغ لا يفوق رؤوس الاصابع نولي انفسنا متجهين للمجهول و في هذا الفضاء الشاسع بالقنوات العمومية و الخصوصية منها المفتوح و المشفر لدول صغيرة لم تعرف طفرتها الاعلامية حتى حدود ظهور البث عبر الساتليت
    المرجو من هذه الهاكا ان تعطينا التيساع فعلى الاقل قبل وجودها ظهرت الدوزيم و ميدي 1 و بدخولها المنحوس اقفلت كل الافق في رؤية قنوات مغربية خاصة ترد الصاع صاعين لمن يعاكس وحدتنا الترابية و تكون وسيلة ضد من يتهجم على المغرب و المغاربة
    المرجو من هذا الوزير ان يستحيي و يستقيل من منصبه فحرام ان يكون وزيرا وصيا على قطاع لا يتحكم فيه و لجينة صغيرة باسم الهاكا منذ وجودها حتى اليوم لم تساهم في شيء لتطوير و خلق المنافسة بين قنوات عمومية و اخرى خصوصية ففاقد الشيء لا يعطيه
    اخاف ان تشرع قنوات خصوصية بثها من باريس او لندن يستحيل اخضاعها للقوانين بسبب هذا الفراغ المهول

  • ANIR
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 17:23

    je reve regarder avec ma mere uns vraie chaine tv qui parle entierement tamazight et non pseudo chaine tamazight-amouddou qui se mosquent de nous, elle parle que de Amouddou et la relegion

  • isam
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 17:37

    لو فتحت قنوات تلفزية الخاصة في المغرب
    فسوف تتحصرون على أيام دوزيم وتقلون يا ليتهاتعود وسوف ترون ما لم يخطر على البال لادين لاملة لا كلم زيين ــ غير إذاعات الراديو يبينولكم الوضع كيف يكون

  • محمد ابو عمران
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 17:55

    المغرب يخاف من الاعلام الخاص ليسش لشيء الا لانه يخاف بالخصوص من الاعلام الديني يخاف من ان تنشأ قنوات تظهر الشيوخ الحقيقيين من المغاربة الذين تم تغييبهم اما القنوات الموسيقى والفتن فإنه من الان سترخص لهم انظروا فقط الى اذاعات الراديو والبقية تعرفونها …………….

  • Danieljamal.
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 18:03

    Moi je suis un home d'affaire aux USA. j'attends avec impatience l'application de ce projet.
    Je suis pret a investir 10.millions de dollars pour la creation d'une chaine de television pornographique au Maroc.

  • karim
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 18:07

    هذا الوزير عاجز عن تحقيق أي تحول في مشهد الإعلامي المرئي بحكم إنه لا يستطيع حتى إنتقاد أسيادو في حكومة الظل المتحكمين في القنوات التلفزية فهو مجرد من كل صلاحيات الأساسية في وزارة الإتصال ،و في حقيقة هو موظف تصريف أعمال ليس إلا، وكان يتشدق علينا بدستور جديد وربط مسوؤلة بلمحاسبة والديمقرطية فدوقوا بماكنتم تروجون له

  • جزائري واقعي
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 18:21

    ا ليوم الجزائر فيها اكثر من خمس وعشرين قناة خاصة و لله الحمد وهناك عشرات مشاريع قنوات في الانتظار اتممنى من المغرب ان يفتح المجال للقنوات التي قد تساهم في لم الشمل المغاربي

  • voir claire
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 20:33

    je vous assure que même si on avait la meilleure technologie du monde et les plus brillants journalistes, artistes, comédiens… Sur tout l univers , nous ne serons pas satisfaits car un marocain ne veux jamait accepter q un autre marocain" ytefrou ghir bou7dou " c est un mal purement marocain qui , a mon avis, n a aucun reméde c est plus fort que nous

  • abdelmalk
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 20:39

    اذا كان الوزير المكلف بالقطاع ينفي أي سلطة له على القطاع ,فما الحاجة اذن الى وزير اتصال ,؟ ان كانت وظيفته تقتصر فقط على الثرثرة في الابواق العلامية فنحن في غنى عنه ,كما لدينا مكبرات صوت وأناس أناس أكفاء في مجال التواصل الاعلامي . في الأخير أظن أن النظام مازال لم يع تماما أن المشاكل التي يعاني منها أغلب المغاربة مرتطبة بالممارسات اللامعقولة التي يمارسها ,والمتمثلة في الهيمنة على المؤسسات العليا في البلاد,فما دام الشعب يستمر في الدفاع عن مثل هذه المسائل فلا أظن أنه من الممكن أن تصل تلك القلة من المناضلين الى هدفها المنشود.

  • مغربي ابخير
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 20:51

    المغرب بلد يعرف ان القنوات الخاصة لن تكون الا وسيلة لتفرقة الشعب المغربي
    و الهوية المغربية و القنوات الخاصة هي فقط لزرع الفنتنة الدينية و العرقية و زرع الحقد بين المغاربة … لم يرتح الشعب و الحكومة الا بعد الكوطة التلفوية العمومية .
    انا مغربي ضد القنوات الخاصة في المغرب لانها لان اكون عادلة و لن تكون مسؤولة و ستزرع الفتن فقط

    تحيا تلفزة دار الابرهيمي المقدسة.

  • Amrrakchi
    الجمعة 7 يونيو 2013 - 23:45

    الإعلام إن كان وطنيا يجب أن يكون نزيها محايدا وأن يعمل على تقوية عز الذات والهوية لكل مواطن بغظ النظرعن عرقه أو لونه أو جنسه. لاكن الإعلام في المغرب هو نقطة سوداء تتحكم فيها مجموعة من القومجيين العروبيين ساعدت على الإرتباك الذاتي والهوياتي لِالمغاربة, وحولت هذه المؤسسة التي تعيش على أرض الأمازيغ ومن أموالهم إلى متورطة رئيسية في جريمة التعريب.يسكتون على الظلم الذي يعيشه الأمازيغ ويفتحون الباب على مصراعيه لكل خطيب أو مهندس التعريب.يأتوننا بقمامة العرب ويفرغونها على رؤوسنا ويحيطونها بالبريق والقداسة ويختزلون الأمازيغ في رافد فلكلوري وثقافي.كلما وقَعتُ بالصدفة على قناة من بين الثمانية إلا وسمعت أن كل متحرك عربي وكل جامد عربي.هذا يسبب لي الغبن والقَيْئ والغضب.كأمازيغي هذا الإعلام لا أجد فيه نفسي ولا يمثلني في شيئ. بل أعتبره كأفْعَى إقتحمت بيتي بوحشية لن أرتاح حتى أقتلها أو تقتلني.وبما أن لكل مواطن الحق في إختيار المنتوج الذي يستهلكه ,أدعوا كل أمازيغي حر أن لا يستهلك المنتوج الذي لا ينفعه فقط بل يعمل على قتله ببطئ.

  • Nacer
    السبت 8 يونيو 2013 - 00:22

    متمنياتي ان يرخص لقناة الرجا.البضاوي 

  • chokri
    السبت 8 يونيو 2013 - 02:59

    يحررون أولا يحرون الله يخلف على البرابول أفضل قناة واحدة مفيدة على زبالة القنوات تضل تبث الزبالة المكسيكية وتركيةوطمس هوية المغرب الإسلامية

  • lejuste
    السبت 8 يونيو 2013 - 09:41

    les chaines marocaines ont disparu depuis bien longtemps de mon poste télé..on avait cru un instant au changement au moment du lancement de 2M..bonne programmation présentateurs qui cherchaient la perfection dans l'imitation..bref, c'était quand même un bon début qui marquait une rupture avec la médiocrité insultante de la chaine de la rue brihi…hélas, ça n'a duré que ce que durent les roses et rapidement l'alignement avec la chaîne de "référence" s'est opéré de manière naturelle et spontanée…et comme on dit: chassez le naturel il revient au galop… c notre triste sort…aujourd'hui c pire qu'avant ces 2 jumelles "chaines nationales" nous déversent des sauces de couleur différente mais avec le même goût amer!!! moralité: ida ousnidate al oumour ila ghayri ahliha fantadiri assa3a… A bon entendeur….

  • محمد -نواكشوط
    السبت 8 يونيو 2013 - 16:29

    أحيطكم علما إخوتي في المغرب ان موريتانيا تشهد حرية مطلقة للتعبير و قد تم فيها فتح خمس قنوات فضائية على عربسات ..لكن أعلبها اعطي لبلطجية النظام من رجال الاعمال الذين جمعوا اموالهم بطرق غير شرعية بالتمالئ مع النظام..وبالتالي هي قنوات تنضاف إلى القنوات الرسمية الممجدة للنظام..باستثناء قناة واحدة إسلامية فالقنوات الاخرى تخدم النظام القائم بطريقة ذكية..و قد صُنفت موريتانيا الاولى عربيا من حيث حرية الصحافة..لكنها حرية قشور وليست حرية جوهر..فاغلب الصحافة المستقلة جاسوس للسلطة ومرتش و مغالط للراي العام..

  • عبد الاله شادي
    الأحد 9 يونيو 2013 - 13:48

    ما دام زمام السمعي والبصري بيد فئة لا تفقه اصول العمل ولاتعبر بحرية وروح فنية ، وما دامت الوزارة لاتتحمكم بمقاليد الامور ، أصبحنا مجبرين على التعبير عبر الشبكة العنكبوتية كبديل، وانتاج أفلام خارج الوطن لتوصيل واقع المغرب وكيفية علاجه.والنصلي صلاة الجنازة على الإذاعات المحلية إلي أجل مسمى رغم أني صليت عليها صلاة الغائب في المهجر… ليكن الله في عونكم وصبركم على ضغط السكري والاعصاب…

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
السبت 27 فبراير 2021 - 08:47 7

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الجمعة 26 فبراير 2021 - 21:38

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء

صوت وصورة
تحسيس لتفادي تراكم الأزبال
الجمعة 26 فبراير 2021 - 21:33 3

تحسيس لتفادي تراكم الأزبال

صوت وصورة
رقمنة العدالة في المغرب
الجمعة 26 فبراير 2021 - 20:50 3

رقمنة العدالة في المغرب

صوت وصورة
بوريطة والحكومة الليبية
الجمعة 26 فبراير 2021 - 19:39 4

بوريطة والحكومة الليبية

صوت وصورة
الزيادة في أسعار البيض
الجمعة 26 فبراير 2021 - 18:59 16

الزيادة في أسعار البيض