القُــبـــلة الجنـحـــــة

القُــبـــلة الجنـحـــــة
الخميس 24 أكتوبر 2013 - 11:11

أثار موضوع القُبلة الجنحة بين قاصر وقاصرة بالناظور، ونشر ذلك على الموقع الاجتماعي بالفايس بوك عدة إشكالات قانونية وحقوقية وأخلاقية وشرعية.

ويتعلق الأمر بقاصرين ذكرين وأنثى، أحدهما قبل صديقته والآخر التقط لهما صورة، ووضعها على شبكة التواصل الاجتماعي الفايس بوك، وتم اعتقالهم وبعد ذلك توبعوا جميعا في حالة سراح، وذلك بناءا على شكاية تقدمت بها إحدى منظمات المجتمع المدني أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالناظور، طالبت فيها النيابة العامة بفتح تحقيق ضد قاصرين قاما بالإخلال بالحياء العلني، الأمر الذي أدى بمجموعة من الفايسبوكيين أطلقوا على أنفسهم الحركة البديلة من أجل الحريات الفردية للتظاهر أمام البرلمان. وبعدما ما قامت زعيمة المجموعة بتقبيل رفيقها، وبطريقة تلقائية ووجهوا ممن حضر من المواطنين بالسب والشتم، وتم دفعهم إلى مغادرة المكان.

الأمر الذي اعتبره جل المواطنين المغاربة استفزازا لمشاعرهم الدينية وهويتهم المغربية.

والنقاش القانوني والحقوقي السليم يقتضي الرجوع إلى النصوص القانونية الوطنية والدولية، لمعرفة موقف القانون المغربي والقانون الإنساني الدولي، من مثل هذه السلوكات المنحرفة والمشينة، والتي تناقض الهوية الدستورية للمجتمع المغربي.

ذلك أنه حسب الفصل 3 من الدستور فإن دين الدولة الرسمي هو الإسلام، وأنه كذلك لا يمكن مراجعة الملكية والإسلام في هذا البلد حسب الفصل 175 من الدستور وأن هذا السلوك يناقض تعاليم الإسلام وآدابه وأخلاقه. والقُبلة و التي هي من الإشارات البذيئة في القانون الجنائي مجرمة طبقا للفصل 483 من القانون الجنائي، الذي جاء صريحا وهو المؤطر لهذه الجنحة الوارد في الفرع السادس من الباب الثامن المتعلق بالجنايات والجنح ضد نظام الأسرة والأخلاق العامة.

والنص جاء صريحا ولا يشوبه أي غموض وينطبق على النازلة «من ارتكب إخلالا علنيا بالحياء وذلك بالعري المتعمد أو بالبذاءة في الإشارات أو الأفعال يعاقب…..». والعقوبة هي من شهر إلى سنتين، بالإضافة إلى الغرامة، التي تخضع للسلطة التقديرية للقضاة.

والنازلة توفر فيها عنصر العلنية، قبل نقل الصور إلى الموقع الاجتماعي، الأمر الذي يجنبنا النقاش الدائر على النشر على الفايس بوك، هل هو عام أم خاص؟

ذلك أن النص يشير إلى أنه يعتبر الإخلال علنيا متى كان الفعل الذي قد ارتكب بمحضر شخص وفي نازلتنا هو القاصر الذي قام بتصوير القاصرين وهما يتبادلان القبل أو أكثر، وهو أمر تحقق بالنشر على الفيس بوك، ولا مجال لاعتماد الاجتهاد القضائي الفرنسي الأخير الذي اعتبر النشر على صفحات الفايس بوك هو نشر خاص وليس عاما.

لأن النازلة غير متشابهة وتختلف وقائعها عن واقعة المغرب، وثانيا لأن النص يشير إلى العلنية وقد حصلت من طرف المصور، ومتصفحي صفحات الفايس بوك. كما أن النص يشير إلى حضور قاصر، ولعل المصور قاصر أيضا، دون سن الثامن عشرة من عمره، ومن حيث المكان فإن القُبلة كانت بالقرب من حائط المؤسسة، ووجوده في حي شعبي يجعله من الأماكن التي قد يتطلع إليها الجمهور. وهو الأمر والمخالفة القانونية التي وقع فيها من تظاهروا أمام البرلمان وهم يتبادلوا القُبل، فإن المكان عمومي وتحققت فيه أركان الفصل 483 من القانون الجنائي بجميع أشكاله.

ومفهوم المكان الوارد في الفصل 483 من ق ج يمكن توسيعه، وجعل صفحات الفايس بوك التي يرتادوها جمهور من المواطنين يقدر ب 6 ملايين ونصف مغربي، يحقق العلنية أيضا ويجعل الجنحة تامة الأركان.عكس ما ذهب إليه أحد السادة المحامين حول نفس الموضوع في برنامج تلفزيوني من أنه هناك فراغ تشريعي في القانون الجنائي في المغرب في هذا المجال مصرحا بأن القانون الجنائي لا يجيب على هذه النازلة، ونحن نعتقد عكس ما ذهب إليه زميلنا المحترم من الفصل 483 ق ج جاء صريحا وواضحا، وينطبق على النازلة قبل النشر على الفايس بوك وبعد النشر، لأن العلنية تحققت بهما معا.

ونحن إذ نناقش الأمر من وجهة نظر قانونية صرفة لأنه في نظرنا القاعدة القانونية مرتبطة بالقواعد الأخلاقية والدينية في المجتمع، وهذا من البديهيات التي تعلمناها في دروس مدخل لدراسة القانون في السنة الأولى حقوق.

ولا مجال للي أعناق النصوص القانونية الصريحة، والتقليل من شأن هذه الجنحة القُبلة التي طفت على السطح لأن القاصرين لو استتروا أثناء مبادلتهما للقبل في إطار الحرية المغلقة، ويبقى في حدود كما يقال شرعا المستورة، ما ثار هذا النقاش ولما كانت هذه المتابعة. بل ذهب بعض من خاض في هذا النقاش، وعن جهل لا يوجد في القانون ما يجرم هذه القُبلة. إلى هذه الدرجة وانحيازا للأطروحة العلمانية والصادرة عن الجبهة العلمانية التي تسعى أن تقوض الهوية والأخلاق والدين في المجتمع المغربي المسلم. ولذلك نقول إن النيابة العامة لما تابعت القاصرين نيابة عن المجتمع كانت على صواب لأن دورها هو مكافحة الجنح والجرائم كيفما كانت درجتها.

وصرح البعض من كون القُبلة تعبير صادق عن المشاعر النبيلة ومنها قُبلة الوالدين وقُبلة الأبناء، واقعين في خلط يناقض الأخلاق و الأعراف والتقاليد والدين، والمجتمع المغربي مسلم إلا ما شذ، والشاذ لا حكم له في الفقه والقانون.

والدليل على أن القُبلة التي هي إشارة بذيئة حسب مفهوم القانون الجنائي ومقدمة من مقدمات الزنا في الشريعة الإسلامية، والدليل هو استنكار المواطنين التلقائي والعفوي أمام البرلمان غير مؤطرين مجرد مارين من نفس المكان لهذا السلوك المخزي والتضامن المنحرف الذي هو عبارة عن غسل النجاسة من الثوب بالبول. واعتبر البعض هذا النوع من الحداثة والتطور، هو تطور إلى الوراء نحو البذاءة والتخلف.

من الناحية الحقوقية فإن النقاش الذي تغض الطرف عنه الجبهة العلمانية في هذا البلد هو إشكال الخصوصية والكونية. هذا النوع من التضامن تنمية للتخلف فالكونية لا يمكن أن تلغي هوية الشعوب الثقافية والحضارية.

فإذا كان الغرب يسمح بهذا النوع من السلوك وأكثر من زواج مثلي وشذوذ جنسي وإجهاض غير مبرر وغيره. فإن هوية شعوب دول الجنوب والتي منها العالم الإسلامي الذي ينتمي إليه المغرب لا يسمح بذلك.

والذي نركز عليه في هذه النازلة، أنها خلقت عدة إشكالات قانونية أخرى، والتي سيجيب عليها القضاء، لا شك في النازلة، هل تتحقق العلنية بالنشر على صفحات الفايس بوك أم لا ؟ أم أن العلانية تحققت بوجود قاصر قام بالتصوير للقُبلة.

كما يثير جدل قرصنة الحساب، هل قرصنة صورة القبلة من طرف البعض، ونشر ذلك في الصحافة عبر المواقع الالكترونية وغيرها عمل مشروع، أم أنه مخالفة يجب متابعة من قام بها.

والنقاش حول الإخلال بالحياء العلني في المجتمع المغربي يجب أن يشمل بالمناسبة كافة مظاهر الخلاعة و المجون والعري الساقط وغير ذلك. إن الشرطة الأخلاقية والنيابة العامة لا تقوم بدورها المطلوب فهناك جرائد تنشر صور عارية لنساء عاريات، وهناك قنوات مغربية تنشر أفلام لا توجد بها قُبلة واحدة بل عدة قُبلات، وتتفرج الأسرة المغربية على ذلك دون استنكار!
وفي كل مدينة بالمغرب يوجد مكان للدعارة أو عدة أمكنة مفتوحة وخمارات تبيع الخمر للمغاربة المسلمين.

فإذا أرادت النيابة العامة أن تقوم بدورها فلتلاحق هذه الظواهر الخطيرة، ولا تكتفي بما طفى على السطح فقط، فهناك أفضح وأكبر من تلك القُبلة الجنحة يجب محاربته والتصدي له خدمة للقانون والمجتمع.

والموضوع طبعا لا يجب أن يعالج من زاوية المقاربة القانونية والأمنية فقط، بل يجب أن يعالج من منظور شمولي تربوي واجتماعي وسياسي واقتصادي وقانوني وحقوقي والكل في إطار هوية المجتمع المغربي المسلم.

‫تعليقات الزوار

10
  • rachid
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 16:52

    si vous dites a quelqu'un en europe que deux jeunes ont publié un baiser sur facebook
    la reponse sera ….. et apres
    si comme si vous dites a un marocain que la terre tourne , il va repondre et apres
    bref
    vous discuter n importe quoi sachant que le texte de loi est rigide ce que le monsieur essaie d'expliquer; mais l'HOMME EST VIVANT est evolue, et j'attendrai pas la constitution de me dire d'embrasser ma coupine ou pas

  • sifao
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 17:23

    عرجت على كل الفصول التي تجرم القبلة وتدينها ، باثبات علانيتها ومسها بالحياء العام ، لكن لم تكلف نفسك عناء البحث عن الفصول والنصوص التي تحمي الاطفال من جشع الكبار ، مثلما هكذا أمور، يتم معالجتها في الاسرة ، بعض التوبيخ او ضرابات خفيفة على المؤخرة او حرمان الطفل (ة) مؤقتا من هوايته أوالاطعمة المفضلة أو امتيازات كان يتمتع بها ولن يجرأ مرة اخرى على المعاودة ، دون ضجيج ولا جعجعة ، لكن اللاهوتيون لا يتركون الامواج تمر بسلام ويصرون على ركوبها ولا يأبهون ، يوصلون رسائلهم الترهيبية المعهودة الى الاباء والامهات ومفادها ، اطفالكم في خطر والمجتمع ايضا ، الانحلال الاخلاقي القادم من الغرب يجب مواجهته بالموت القادم من الشرق ، لا هذا ولا ذاك وكليهما الى الجحيم ، لدينا امخاخنا ونحسن الاختيار والابتكار عندما تُمنح لنا الفرصة كاملة ، نعم لتهذيب سلوك اطافالنا لكن ، بناء على ما توصل اليه "بياجي" في ابحاثة النفسية التي أجراها على اطفاله منذ ان ولدوا الى ان اصبحوا رجالا وليس فتاوي ابي جهل او ابي لهب .

  • SIFAO
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:50

    TANSIME
    انا حذر وانت مندفعة ، في الوقت الذي كان يجب ان يحدث العكس، الحذر للمرأة في مجتمع ذكوري مطلوب ومحمود ، لانها تكون دائما هي الخاسرة ، فقط لأنها انثى ، انت تقتحمين المجهول باندفاعية كبيرة وتطرحين مبادرات دون ان تكون لديك فكرة واضحة عما تطلبينه ، قد اعتبر ذلك شجاعة منك ، لكن ، الشجاعة القائمة على الاندفاع قد تفضي الى نتائج غير متوقعة ، واعتقد ان عامل السن له دور في مثل هكذا انفعال ، اي نوع من الصداقة يمكن ان تكون بين ثنين ليسا من نفس الجيل والجنس ، في بلاد يتحول سكانها الى كلاب مسعورة حين يتعلق الامر بعلاقة بين ذكر وأثى ؟
    اول ما نبهنا اليه "ديكارت"، اثناء البحث عن الحقيقة ، هو عدم التسرع في اصدار احكام قطعية مالم تبدو بديهية وواضحة ، كذلك الشأن بالنسبة للبحث عن الاصدقاء ، الكثير منهم بييعون "الالفاظ الوردية" كعربون عن الحب والاخلاص والمودة وخصوصا للنساء ، لكن في ساعات الحسم يظهرون على حقيقتهم فتصير المأساة وتتحول الصداقة الى عداوة والحب الى كراهية .
    اي علاقة صداقة فعلية بيننا ، لا يمكن ان تكون ثنائية محضة ، وانما في اطار عام كالعائلة اوالعمل ، للاسباب التي اوردتها سابقا .

  • iman
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 23:22

    J'aime beaucoup prendre un jus ou bien" batido en espagnol" à Tetuan qui porte le même non que l'auteur de cette article. J'ai rien à commenter !!! l

  • جواد
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 01:24

    ملاحظة بسيطة، لا نكتب "قاصرة" قاصر يستعمل في صيغة المذكر وفي صيغة المؤنث. طفل قاصر، طفلة قاصر.

  • oujdi
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 13:52

    من مهام المدرسة تعليم الآداب والأخلاق والقيم الرفيعة ،فكيف بك إنسانا إذا لم تكن تستر عورتك وتستحيي من أمك وأبيك وإخوتك،هذا الشعور فطري يتوارثه الإنسان من أبيه الأول آدم عليه السلام،لما أكل من الشجرة بدت له سوأته فأحس بالخطيئة وأسرع يبحث يسترها،
    والولد يولد عريانا فتسرع أمه تستره ، ليس خوفا عليه من البرد ولكنها الفطرة ،فأي خلق يفعل هذا إلا بني البشر…..
    نحن المسلمون نحافظ على هذه الفطرة النقية، عندنا الحياء شعبة من الإيمان ، وإذا لم تستحيي فاصنع ما شئت .

  • جواد 2
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:42

    أشكر ابتداء الاستاذ عبد المالك على توضيحه وأنا كنت أنتظر أحد المحامين أو المختصين في المجال القانوني أن يوضحوا لنا الرؤية حول هذا الموضوع؛ خاصة وأن 2M قد عملت على التشويش والتلبيس علينا والانتصار للمقبلين والمقبلات، وهذا أمر عاد كما قال ذ. نبيل غزال لأنها تمطرنا يوميا بما هو أفظع من القبل.

  • بنت الريش
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 01:02

    الفاحشة فاحشة من القبلة الى اللمس الى ….الفساد الخلقي ينخر مجتمعنا الاسلامي وعلماؤنا صم بكم اين وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية او ان دورها محدد في متابعة الشهر ثبوت الرؤية من عدمها اين رابطة العلماء اين قنواتنا صحافتنا برامجنا لماذا هذا الصمت الرهيب يا عباد الله اليست لكم غيرة على دينكم او بناتكم واولادكم او غيرة على بلدكم ?هل فعلا ماتت النخوة فينا .الرسول صلى الله عليه وسلم قال:اقتلوا من لاغيرة له.صدق رسول الله.اتقوا الله في دينكم التزموا بما امر الله نحن خير امة اخرجت للناس نامر بالمعروف وننهى عن المنكر.لهذا يخشى الغرب ديننا .اولاد الحرام وسلالة ابليس تحاول لكن المؤمنون وليهم الله وحزب الشيطان وليهم الطاغوت .ان حزب الله هم الغالبون.

  • hicham
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 01:52

    De prime à bord de félicite mon professeur Mr Zaazaa que je le respecte infiniment et je lui passe le salut depuis ce rubrique.
    votre synthèse était vraiment scrupuleux eu égard de la situation actuelle de notre pays dont la corruption règne partout et qui demande une main de fer courageuse comme la votre.
    bon courage

  • عبد الحليم
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 21:04

    اذا كان القانون المغربي يعتبر أن هذه القبلة هي من الأمور التي تخل بالآداب وأنها ليست من شيم المغاربة والمسلمين ،فأرجوك يا أستاذي العزيز أن تحيطنا علما بموقف القانون المغربي من آلاف المظاهر والسلوكيات المشينة التي هي أيضاً يستنكرها ويشجبها كثير من المغاربة والمسلمين ،انظر على سبيل المثال الى شوارعنا ،ألا تلبس كثير من بناتنا ملابس مخلة بالآداب العامة ،ألا يعتبر هذا تعارضا مع القانون الذي تدعيه ،انظر بل واذهب إلى شواطئها ألا تسبح المغربيات مع الذكور في نفس المكان ،أرجوا أن تتحرك النيابة العامة لإيقاف هذا العمل المشين والمخل بالآداب العامة للمغاربة ،كما أدعوك إلى الذهاب إلى نوادينا الليلية لتتأكد من جديد أن القانون الذي درسته في السنة الاولى حقوق مكانه هنا هو سلة المهملات ،وان المغاربة هنا لا تربطهم بهذا القانون أية صلة ،بل ولا يمثلهم. نحن المغاربة يا سيدي العزيز مصابون بمرض خطير اسمه انفصام الشخصية ،مغرب السبعينات ليس هو مغرب الألفية الثانية المجتمعات تتطور ،وقبلة الناظور من نتائج هذا التطور ،والقانون المغربي والنيابة العامة مطالبين بمراجعة أنفسهما .وشكرا

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير