اللغة الرسمية للمغرب

اللغة الرسمية للمغرب
الأربعاء 9 مارس 2011 - 18:52

إن مسألة اللغات و اللغة العربية خاصة ، تعتبر في المغرب من الخطوط الحمراء التي يصعب الحديث عنها ،فمن جهة يمتاز المغرب بتنوع لهجي موروث يشكل غنى حضاريا متفردا عالميا نعتز به كمغاربة ،ومن جهة ثانية تهيمن اللغة الفرنسية بشكل سافر على دواليب الدولة ومؤسساتها الاقتصادية والتعليمية العليا ،حتى تحس وأنت تقضي أغراضك في الأبناك والمستشفيات والشركات الكبرى… أنك في وسط باريس وليس في المغرب . هذا الموضوع سيدفعنا إلى طرح التساؤلات المشروعة الآتية :


ما هو وضع اللغة العربية في المغرب قانونيا ؟ هل هي واجهة ثقافية للمغرب ؟ أم يعتبرها الساسة في الدولة المغربية وسيلة لإقامة توازنات سياسية وسط تنوع لهجي ؟ هل الفرنسية هي اللغة الرسمية للاقتصاد والتعليم العالي في المغرب ؟


عند فتح الدستور المغربي المتكون من 108 مادة ، نجد هذا النص ” المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، لغتها الرسمية هي اللغة العربية، وهي جزء من المغرب العربي الكبير. وبصفتها دولة إفريقية، فإنها تجعل من بين أهدافها تحقيق الوحدة الإفريقية”.


إن هذا النص واضح لدرجة لا يقبل التحليل ، نعم ، من الناحية القانونية والدستورية اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة ، ماذا يعني ذلك ؟


أن تكون لغة ما رسمية للدولة ، يعني أن تحضى بالاستعمال في سائر المجالات ، وأن يتم السهر على فرضها في التعليم والأبحاث والدراسات العلمية . واحترامها كباقي المؤسسات الدستورية مثل الي الإسلامي و المؤسسة الملكية و البرلمان .


الواقع ،أن اللغة العربية _في التعليم مثلا_ ترافق التلميذ المغربي حتى أسلاك الباكالوريا ، بشعبها العلمية والأدبية ، ليتفاجأ في الأسلاك الجامعية والمعاهد العليا ، بأنه مضطر إلى متابعة الدراسة بالفرنسية . نعم الفرنسية فرضت نفسها منذ الحماية و الاستعمار الغاشم .لكن وعلى ما يعرف الجميع فالاستعمار انتهى منذ 1956 ميلادية ، ونحن الآن” دولة ذات سيادة كاملة” كما نص الدستور .ومن واجبنا فرض لغتنا الرسمية في كل قطاعات السيادة ومنها الجامعات والمعاهد العليا. وكلنا نتذكر كيف وقف المغاربة قاطبة مرددين- اللطيف اللطيف- في المساجد ، عندما أراد الفرنسيون ذات مرة تقسيم المغاربة إلى أمازيغ وعرب فيما سمي ( الظهير البربري) ، فكانت العربية بمرجعيتها الإسلامية وتوطنها في نفوس المغاربة عربا و أمازيغا كقيمة حضارية جمعتهم طيلة تاريخهم الطويل ، فعلا ضمانة استقرار ومازالت .كما أنها واحترمت اللهجات المحلية وأثرت فيها وتأثرت بها.


ماذا عن العربية في التعليم العالي ؟


في دراسة نشرتها منظمة الصحة العالمية عام 1988م عن 1259 كلية طب في 128 دولة يتضح لنا طابع عام ملفت للنظر. فالدول المستقلة سياسيا مثل الأمريكتين الشمالية والجنوبية وأوربا واستراليا جميعها تدرس الطب بلغاتها في حين أن الدول التي خاضت تجربة الاستعمار و أكثرها في قارتي آسيا وأفريقيا يدرس الطب فيها بلغة المستعمر، وأقرب مثل لذلك نجده في المغرب حيث يدرس الطب يدرس باللغة الفرنسية، وفي مصر والعراق والسودان بالإنجليزية، وفي الصومال بالإيطالية، وكلها لغات المستعمر. إن هذا يؤكد ما ذهب إليه ابن خلدون في مقدمته بقوله “إن النفس أبدا تعتقد الكمال في من غلبها وانقادت إليه. إما لنظرة بالكمال بما وقر عندها من تعظيمه، أو لما تغالط به من أن انقيادها ليس لغلب طبيعي، إنما هو لكمال الغالب”.


في المغرب ، الملاحظ هو أن القوى المخزنية الحاكمة ،تقوم منذ الاستقلال بالحفاظ على طبيقة تعليمية واختيارات لغوية فريدة من نوعها ،ضمانا لمصالح ومكاسب اقتصادية وسياسية مع شريكها الاقتصادي فرنسا ، فأبناء الوجهاء والقواد ورجال الدولة ، يدرسون في بعثات أجنبية غالبا فرنسية ،تضمن لهم مستوى تعليمي متميز ،ليواصلوا تعليمهم العالي في الخارج ،ليرثوا فيما بعد مناصب آبائهم في القطاعات السيادية ، كالوزارات والشركات الكبرى … هذا في الوقت الذي يقضي فيه التلميذ المغربي منذ طفولته حتى سنة الباكلوريا ، عمره الدراسي في تناقضات لغوية ، تتأرجح بين الفرنسية والعربية ، الشيء الذي يؤثر سلبا على تعلماته اللغوية والمعرفية ، وهو ما يجعل المعرفة غير مضبوطة بدقة ،فاللغة وعاء يجب ضبطه أولا قبل ضبط المعرفة ، وإلا بماذا نفسر كون غالبية تلاميذ المدارس العمومية المغربية يعانون من مشاكل دراسية مرتبطة باللغات ؟ ألا تظلم الدولة التلميذ المغربي عندما تفرض عليه تعليما معربا في الثانوي وتحرمه من مواصلة التعليم العالي ، فقط لأنه لا يتقن اللغة الفرنسية ؟مع العلم أن هذه مشكلة الدولة بمؤسساتها وليست مشكلة التلميذ .


لقد وقع لي شخصيا ، وأنا ادرس اللغة العربية في السلكين الأول والثاني ، أن سألني التلاميذ ، هل يمكننا متابعة الدراسات العليا في التخصصات العلمية بالعربية لأننا لا نتقن الفرنسية ؟


وبالطبع كان الجواب سلسا وبسيطا . حتى لا أصدمهم بواقع تتجاذبه المصالح الاقتصادية لفرنسا ، والمصالح السياسية للمخزن الحاكم في المغرب بمنطق الطبقية في كل شيء .نعم كل سنة يضيع تلاميذ مغاربة متميزون كثيرون بعد الباكلوريا ، رغم حصولهم على نقط عالية في التخصصات العلمية ،يتسجل معظمهم في التكوين المهني ، فقط لأنهم لا يتقنون الفرنسية ،لن يمكنهم الذهاب إلى الجامعات والمعاهد العليا ، لأنهم يعرفون ، أن من يذهبون إلى هناك قبل أن يتقنوا اللغة الفرنسية ، يجب أن يكون اسمهم العائلي مبدوءا ب ( بن ….).


بعد كل هذا . اللغة العربية المنحسرة في التعليم الثانوي وبعض الشعب الإنسانية في الجامعات المغربية ، ليست بالطبع الواجهة الثقافية للمغرب ، و الكل يعرف هذا ، فالمواضيع الهامة في البرامج التلفزيونية بالفرنسية ؟ النقاشات الاقتصادية الكبرى بالفرنسية ؟ الأبحاث المتخصصة في الهندسة والطب بالفرنسية ؟ والطبيب الذي يزوره كل يوم مغاربة منهم أميون يخاطبون بالفرنسية ؟


أود أن أذكر نهاية أن اللغة هي وعاء الدين و الفكر والهوية ، وإذا ضاع هذا الوعاء ضاع كل شيء . فعلى الدولة المغربية أن ترد الاعتبار للغة العربية قبل فوات الأوان ، بأن تبادر لجعلها لغة التعليم العالي والعلوم الدقيقة والطب والهندسة والإعلام… ، وإلا سنظل لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء . ولا أحد عاقلا سيرضى بذلك .كما أن التاريخ لا يعترف بالمقلدين .


*باحث في قضايا الإعلام والتواصل


أبرز المصادر:


1. دستور المغرب


2. الدليل الدولي لكليات الطب- منظمة الصحة العالمية، الطبعة السادسة 1988م.


3. عبد الرحمن بن خلدون. مقدمة ابن خلدون. القاهرة، كتاب الطب ص 133.


4. خالد بن عبدالغفار آل عبدالرحمن/ تعريب التعليم الطبي: رؤية واقعية وخطوات عملية تعريب التعليم الطبي


عميد كلية الطب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الرياض29 صفر 1431هـ


5. زهير السباعي وماجد عثمان. دفاع عن تعليم الطب باللغة العربية. ورقة علمية تم تقديمها في مؤتمر تعريب التعليم الطبي بالكويت في ابريل 1996م.

‫تعليقات الزوار

67
  • one
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:36

    english nchaalah will be the one

  • Casawi
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:54

    j ai constaté que celui qui a ecrit cet article n est pa marocain!!
    l’arab et le francais sont deux langues etrangeres au maroc!!
    je parle pas la langue bérbère mais je sens au fond de moi que je suis amazigh ,et j ai une enorme envie de apprendre cette langue..
    et je suis Totalement d’accord avec ceux qui militent pour officialiser la langue amazigh

  • Faysal
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:00

    Laissez moi vous dire monsieur que vous avez bien repéré le point faible du progré au Maroc. Vous allez constater l’ampleur de ce desordre en résidant dans un pays qui respecte ces origine linguistique comme la Turquie. Ceux a qui j’ai expliqué notre chaos linguistique chez m’ont repondu sous choque et avec sarcasme : Alors chez vous, vous ‘obligés’ d’etre un traducteur avant de décider a faire quoique ce soit ?! A PUBLIER SVP

  • noureddine Benchama
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:02

    Les USA n’ont pas une langue officielle. Et pourtant l’Anglais est preponderante.
    Vraiment, j’invite nos intellos et leaders a laisser la langue et la religion dehors la constitution. La societe evolue avec son language. L’etat n’a aucun droit d’imposer un language ou une religion.
    POurquoi pas apprendre des autres?

  • متتبع ومصلح ا
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:10

    ويؤكدبان العروبيين او المتاسلمين اذا وصلوا الى مراكز القرارسيرجعون المغرب الى القرون الوسطى رسيجعلونه مجتمعا مغلقا
    فالامازيغية ليست لهجة بل لغة ولا يقول عكس ذلك الا الذي يعتقد بانه ديموقراطي وينتقد لكن بتصورات اكثر تخلفا كانت تستعمل من طرف الاقطاع لاحتقار لغات الشعب
    لذا فالتاريخ بالفعل لا يعترف بالمقلدين خاصة الذين يقلدون النماذج الشرقية والتي تؤكدها مراجعك فالسؤال الذي يطرح هو ما هي انتاجات اللغة العربية من العلوم الدقيقة مثلا لتقدم للطلبة في الجامعات لذا ندعو الى العودة للتدريس بالفرنسية واضافة الانجليزية لخلق مواطن منفتح على العصر وباللغات الام ليحترم ذاته ومجتمعه وانجازات البشرية بدل التاثر بمجتمعات قال عنها مفكر مصري بانها لا زالت تعيش العصر الحجري

  • sami
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:56

    أتمنى من كل مغربي أن يتقن أكثر من لغة و خاصة الانكليزية لآنها لغة العصر والتواصل و الآقتصاد بالا ضافة للغات أخرى,وأن لا يكون متقوقع ونحافظ على لغتنا الوطنية,وأن لأنضيع وقتنا في في متاهات فا كل لغة هي كنز لبلدنا

  • مغربي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:38

    أعادي فرنسا ما حيت و إن فأوصي أحبائي أن يعادونها بعدي.تبا للإستعمار الفرنسي الذي قتل أجدادنا.

  • عبد العزيز
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:56

    أصبت عين الحقيقة أخي منير بورك فيك

  • Je-pense-Donc-je-suis
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:04

    Tamazight est la langue de mes parents, mes encetres ,c’est la langue de la terre ,c’est aussi la langue avec laquelle je pense , c’est grace a cette langue que je sens mon existance…je suis pas raciste j aime aussi les autres langue mais celles-ci ne servent qu’à communiquer avec ceux qui comprennent pas ma langue !!

  • المعاكس
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:06

    الشعب المغربي يطالب بتغيير الدستور والإقرار باللغة الامازيغية كلغة رسمية الى جانب العربية.
    الإدعاء بان العربية ضمانة استقرار هي مجرد اكذوبة لاتوجد إلا في مخيلتك ومخيلة امثال القدافي والقومجيين والوهابيين.
    اسباب الاستقرار هي تلك المطالب التى عبر عنها شباب التغيير في المغرب الكبير والشرق الاوسط بغض النظر عن الانتماء العرقي والديني والسياسي والثقافي.

  • Anir
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:14

    الأمازيغية لغة الهُوية والحياة ، والعربية لغة الدين والصلاة . يانْ: الإسلام؛ هو ديانة الشعب المُسْلم الأمازيغي ، منذ القرن السابع الميلادي ، كغيره من الشعوب المُسْلمة الأخرى ـ المكوّنَة للأمَّة الإسلامية ـ كالشعب الأندونيسي والماليزي والفارسي والتركي والأفغاني والكردي… فالشَّعْب الأمازيغي هو مُسْلمٌ ديناً وأمازيغيٌّ هُويةً، شأنه شأن غيره من شُعُوب الإسْلام غير العربية. لأنَّ المُسْلمين ليسُواْ كلهم عَرباً، والعَرب ليسُواْ كلهم مُسْلمين، كما هو معلوم ومفهوم.
    سينْ : الهُويةُ الأمازيغيَّة؛ هي هوية الشعب الأمازيغي ابن الأرض الأمازيغيَّة تامازْغا = منطقة إفريقيا الشمالية الأمازيغية. والهوية ـ كما نعلم ـ مِنْ أصولها وأركانها: اللغةُ والتاريخ. واللغة والتاريخ الأمازيغيَّان هما من أركان وأصُول الهوية الأمازيغية ؛ اللغة الأمازيغية هي اللغة الوطنية الهوياتيَّة للشعب الأمازيغي ، كاللغة الفرنسية للشعب الفرنسي واللغة الألمانية للشعب الألماني واللغة الصينية للشعب الصيني واللغة العربية للشعب العربي واللغة الإسبانية للشعب الإسباني واللغة الفارسية للشعب الفارسي واللغة الكردية للشعب الكردي . فاللغة لغتان: لغة وطنية هُوياتيَّة : مِنْ أركان الهوية وأصولها = لغة الهوية . ولغة وطنية غير هُوياتية كاللغات: الفرنسيَّة والإسبانيَّة والعَربيَّة في الأرض الأمازيغيَّة .
    كْراضْ: اللغةُ العربية؛ هي لغة من اللغات ـ بالجمْع ـ المتداولة والمستعملة منْ قِبَل الشعب الأمازيغي ، صاحبِ ومُبْدع اللغة الأمازيغيَّة، نظراً لكونها ـ أيْ لغة العرب ـ لغةَ مصادر الديانة الإسلاميَّة : الكتاب والسُّنَّة . بمعنى أن اللغة العربية – في الأراضي غير العربية كالأرض الأمازيغية تامازغا – هي لغةٌ وليستْ هُويةً، وهي عند المُسْلمات والمُسْلمين غير ِالعرب وسيلةٌ لمعرفة وفهم الدين الإسلامي العالَمي الكوني ، وهي عند العرب ، مُسْلمين كانواْ أمْ غير مُسْلمين ، لغة هُوياتية أيْ رُكْن من أرْكان هُويتهم العربيَّة . كما أن اللغة الأمازيغية ، لسان الإنسان الأمازيغي ، هي ركن من أركان الهوية الأمازيغية هوية الشعب الأمازيغي المظلوم .

  • عتمان
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:04

    حول ماجاء في تعليق ألأخ منير الناقة.
    كيف لشخص يدعي الاختصاص أن يعمد إلى دستور لاديمقراطي و مفروض بالعصا ليكون الأرضيةالقانونية لتحليلاته و فرضياته حول اللغة العربية كلغة رسمية في البلاد.
    فرضت علينا هذه اللغة بداية من الأمازيغ المرابطين الدين لم يفصلوا بين الدين و اللغة كالأتراك و الأفغان و الفرس……إلى حزب الإستقلال (عزالدين العراقي) وهي الأن تحصيل حاصل ، نحبها و نصلي بها ، لكن يجب الأعتراف أنه رغم مرور ١٣ قرن لا نتقنها و لا نتحاور بها ولا نتفاعل بها و معها ، ولن يكون لها ذلك ، لسبب بسيط ،أنها ليست في بيأتها الطبيعية ،ألأمازيغية واقع ، و العربية واقع، وبنتهما الدارجة واقع ، وكذلك الفرنسية و شيئا ما الإسبانية، وفيما بينهم حلول.نمودج الإتحاد الفيدرالي الهلفيتي ، سويسرا .

  • soussi
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:06

    لاه إعطينا وجهك قاليك العربية بلا حشما بلا حيل
    أنا شخصييا لا أعترف بها و لا أتمنى أن يعرفها أولادي و لو رسمتها أمريكا في دستورها
    نريد الفرنسية كلغة رسمية للمغرب أما هده اللغة فقد شرب عليها الدهر و أكل

  • الصم_ الاول
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:08

    انا متل اعني من هاد المشكل انامتل ادهب للتصالة المغرب قصداداء الفتورة اتسلم وصل لاداء مفرنص وادهب لداء فتورة الماء والكهرباء احصل على وصل مفرنس وادهب للبناك ليداع مبلغ واحصل على وصل مفرنس رغم كل هاد لادارة مغربية وفي بلاد مغربي يخطبون الزبناء بي الغة مولير حينه يسقط في ايدي واحول فهم الفتورة وابدل جهد اكبر للستعاب شي محزين انتكون ابن البلاد ولوغتك تقرئها ولن يستجبولك بان يرسلون لك الفتورة بي لغت بيلادك ويحولون تصعيب عليك دليك كي لتفطن الى سرقتهم لك ونت لاتعرف انك ضحيا نصبونفاخ في الفتورة وعتمادهم لغت جنبية لتوصل معك

  • مغربي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:10

    صدقت وأصبت. جزاك الله خيراً
    الهوية وأي هوية بدون لغة أم صحيحة قوية…

  • moha
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:12

    Et la langue amazigh la langue de nos grand parents!!?
    on doit parler de grand maghreb, si on résous ce problème on pourra parler des autres langues utilisées dans le domaine de la science et de l’économie, un exemple simple les fils des ministre au Maroc ils sont envoyé dans les meilleurs écoles et le simple Marocain on lui impose la langue arabe, nous ne sommes pas contre cette langue de notre religion , mais nous les amazighs on veut apprendre toutes les langues qui nous avance sans oublier l’arabe et l’amazigh

  • afgane
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:22

    ”أن اللغة هي وعاء الدين و الفكر والهوية ، وإذا ضاع هذا الوعاء ضاع كل شيء ” فعلا ولكنك تنكر كل هدا الكلام لهدا العملاق(إبن خلدون) أعمتك الإديولوجية حتى أصبحت تعيد اسطوانات متأكلة لم يعد يصدقها حتى الصبي (مثل الضهير البربري المزعوم) ثم إن عملك في الخليج أغرك بتدمير ما تبقى لهدا الشعب , تقولون الحقيقة و تفعلون النقيض( في دراسة نشرتها منظمة الصحة العالمية عام 1988م عن 1259 كلية طب في 128 دولة يتضح لنا طابع عام ملفت للنظر. فالدول المستقلة سياسيا مثل الأمريكتين الشمالية والجنوبية وأوربا واستراليا جميعها تدرس الطب بلغاتها في حين أن الدول التي خاضت تجربة الاستعمار و أكثرها في قارتي آسيا وأفريقيا يدرس الطب فيها بلغة المستعمر) هل أنت جازم يادكتورنا الكريم أن لغة الشعب المغربي هي العربية (على تقليدك) لا أعلم لما تصرون النفى كالقدافي)أنا كنت ضحية هتين اللغتين لأني لا أتقن اي واحدة منهما لسبب واحد أنني أمازيغي اطلب من الله أن يقتص لي من من هده الجريمة التي يعاقب عليها القانون الدولي يادكتور و أنت تدافع عنها كنت أنتضر منك أن تقول اللهم هدا المنكر لكن أين الضمير , و أعلم بأن الساكت على الحق شيطان اخرس فها بالك إن دافعت عن الضلم و الإقصاء أخيرا أقول لو أنك فعلا إستوعبت ما قاله العملاق إبن خلدون لما كتبت هده التفاهات

  • amrakchi.
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:16

    ملايين الأمازيغ يعيشون على أرضهم وكأنهم لاجئين أعبيد لالقوميين العرب.لماذا وصلنا إلى درجة حرماننا من لغتنا وحتى من الإعتراف بوجودنا؟العربية هي لغة العرب ولو أنهم لا يتكلمون بها بل يتخدونها كرمح لضرب غير العرب في الذات وإلصاقها بالدين لتظليل الكثير من ضعفاء الثقافة والفكر. الأمازيغ أصبحوا كالقوقعاء المفروغة من مخلوقها لتصبح وعاء القومية العربية الإستعمارية.هل يجوز أن يعتز الفرنسي بالغة الأمانية؟ لا أبدا.لماذا إدن يعتز بعض الأمازيغ بلغة قريش ويحتقر لغة أمه وأصله وأجداده؟ لأن العرب بدسائسهم قتلوا فيه الإعتزاز بالذات والأصل وزينوا له لغة وهوية شعوب الجزيرة العربية.ياله من ذل وتبعية عمياء.الغة الأمازيغية لغة جبال الأطلس أما العربية لغة مستوردة بغية الإستلاء وتبقى ذائما لغة أجنبية لكل أمازيغي حر ومعتز ببلده وأصله

  • شاب صاعد
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:38

    بكوني شاب في مقتبل العمر اعتبر اننا كمغاربة نعيش في حياتنا اليومية بنوع من الدل و الاهانة. بسبب هيمنة اللغة الفرنسية على جل القطاعات. ادا كان هدا يدل على شئ فانه يدل على امتداد الاستعمار الفرنسي الى يومنا هدا جارحا كرامتنا كمغاربة.في الدنمارك مثلا عندما كانت مستعمرة فرنسية رغم خروج الفرنسيين فيما بعد من الاراضي الدنماركية لم يستطيعوا التخلص من اللغة الفرنسية بسهولة. لكن مع مرور الوقت ظهر وعي الناس وفطنوا بان اللغة الفرنسية المتداولة فيما بينهم تشكل امتدادا للاستعمار الفرنسي و خضوعا لثقافته مثل ما هو الحال عندنا في المغرب الان…لكن الدنماركيون تحركوا و صححوا الخطا الكبير و قضوا على الفرنسية لغة و ثقافة وطهروا دولتهم من نجاسة الاستعمار الفرنسي…بعدها اعادوا الدنمركيون لغتهم الاصلية و كرامتهم المنسية. نحن للاسف الشديد مازلنا في سبات عميق لحد الان نعيش في الدل بسبب هده الفرنسية. عوض دللك تستوجب علينا كرامتنا وحضارتنا ان نستعيد لغة المجد عندنا اللغة العربية رمز الوحدة و الحضارة!! للاسف مسؤولونا لم يعوا بعد خطورة الفرنكفونية في المغرب. صدقونا هي التي تعيق حل مشكل الصحراء. لمادا?لاننا في شمال المغرب لا نعترف بالفرنسية ولا نجيدها لكون منطقة الشمال كانت مستعمرة اسبانية. نفس الشيء بالنسبة للاقاليم الصحراوية هناك الناس لا يحتملون الفرنسية كلغة قسرية تفرض عليهم في جل الميادين .ادن هده اللغة تسبب انقساما ثقافيا عميقا بين ابناء الشعب المغربي …هناك من سيقول ان اللغة العربية لاتصلح لان تكون لغة التكنولوجيا ولغة الميادين التقنية و العلمية. لكن حتى لو كان هدا صحيح لمادا لا نستعمل مثلا الانجليزية في هده الميادين و نمحوا الفرنسية التي تعتبر رمزا لامتداد و استمرار الاستعمار الثقافي الغير المباشر??? صدقوني ان استمر الوضع هكدا لن يقتنع اهل الشمال و لا الصحراء بانتمائهم للدولة و سيبقون دائما غريبين ثقافيا في بلدهم…الحل الوحيد و الموحد لبلدنا هو استعادت لغة المجد عندنا العربية و بدونها لن نعرف معنى الوحدة الثقافية ولا الوحدة الوطنية الكاملة…

  • mighiss
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:12

    إننا ننصح الكاتب الناقة الذي ربما تحمل عناء السفر على ناقته قادما إلينا من ينبوعه و أرض أجداده شبه الجزيرة العربية حاملا إلينا سلعته التي لم تعد تصلح إلا لكتابة الشعر أو التدين أما العلم فبزاف على العربان ، ننصحه أن يطورها لتساير العصر قبل عرضها في السوق .

  • غيور
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:18

    انني من موقعي كأستاذ بالتعليم المدرسي بالمغرب اشاطرك نفس الرأي،من ان اللغة العربية اصبحت غريبة في بلد دسوره يقر اللغة العربيةكلغة رسمية،والمشكلة انه لايزال الاعتقاد بأن اللغة العربية لغة متخلفة،ولاتساير تطورات العصر وهذا لعمري كذب وافتراء.
    اذلو كان المر كذلك لما اختارها الله لغة لانزال القران الكريمك كتاب سماوي خاتم،والحق ان التبعية الاستعمارية،ورغبة الدول المستعمرة في الحفاظ على مصالحها،بضغوط مباشرة او غير مباشرة،وتفاني ابناء الاستعمار الروحيين في بلدنا ممن ارتضعوا بلبانه في دولهم.هي السبب الحقيقي لتقهقر اللغة العربية في المغرب.
    زالله انه لمن العيب والعار ان تذهب الى ادارة فتحس بالغربة في بلدك،ويمكن تجد نصراني احسن منك في قراءة الارشادات او اعطائه ورقة مكتوبة بلغة فرنسية ليفهمك محتواها
    وانه لعارعلى دولة تحترم نفسها وسيادتها الا تطور تعليمها بلغتها
    وانه لعار ان تذهب عند الطبيب فيكتب لك الورقة باللغة الفرنسية
    وانه لعار ان يرتفع معامل اللغة الفرنسيةفيتحكم في رقاب التلاميذ
    وانه لعاران تخاطب شخصا فيحلي كلامه بكلمات فرنسية ظنا منه انه متقدم في زعمه
    وانه لعار ان يساء الى لغة القران في بلد مسلم
    وانه لظلم واي ظلم لفلدات اكبادنالن نمزج عقولهم بتعدد اللغات فلا العربية اتقنوا ولا لغات المخرب اتقنوا فتضيع جهودهم سدى
    اين خبراء التربية وخرسهم من هذا الانفصام ام هم ايضا لايفهمون الا لغة روسو وجاك
    ان اهمية العربية كلغة لاتساوي شيئا لولا انها مرتبطة بديننا فالحفاظ عليها حفاظ على الدين

  • aswiri.
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:24

    مازال القوميون العروبيون يسيطرون على منابع القرار في بلادنا .لا ننتظر منهم أن يعترفوا بأصل المغرب الأمازيغي.فهم يكثرون من تقسيمات العربية والجهات التي تصيطر عليها محافظين باللغة العربية الفصحى التي لا يتواصل بها أحد في المغرب كأم اللغات في المغرب لتلعب ذائما دور تعريب الأمازيغ.المغرب من بلد أمازيغي نراه يقسمونه إلى جهات عربية وكأننا إستوردناها من الجزيرة العربية.هكذا نخرج من سياسة القمع المفتوح والإقبار العَلني للأمازيغ بعد الإستقلال لمحاصرتهم في مناطق في الحقيقة قد صدرت لها ألاف الشباب العاطل والمنحرفين مما يسمون أنفسهم عرب.فأكادير إن سموها منطة أمازيغية قد أغرقت بشباب يعد نفسه عربي لأنه أتى من أسفي أو الرحامنة.على الشباب الأمازيغي أن يعي بدسائس العرب التي تزداد براعة ومكرا مع تطور الأمازيغ أنفسهم.

  • sifaw.
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:20

    سؤال لا يطرح نفسه بل يطرحه القوميون الأعراب الغزاة الذين يختبؤون وراء اللغة لمسخ أصل المغاربة وترسيخ إستعمار العرب في بلاد الأمازيغ.التعريب إجرام في حق الشعب الأمازيغي الأصلي الذي حرم من لغة أمه الأصلية.يجب على الكاتب العرقي العروبي أن يتحدث عن إنصاف لغتنا ولغة بيتنا الأمازيغية التي أقصيت علانية وليس عن لغة قريش الدخيلة.أتعرف من المسؤول عن تعثر لغة هو الزمان والوقع لأنها لغة أجنبية وهي فقط لغة الشعر والتدين ولن تفعل أبدا في 1400 سنة القادمة مالم تفعله في 1400 سنة الماضية ومن ورائها مناصرين عرقيين مظللين يعربون الشعب المغربي الأمازيغي بتخفيهم وراء اللغة المقدسة ووراء أكاذيب قد يفضحها اليوم الواقع ووعي الشباب المتزايد وخروجه تدريجيا م قبضة الإديولوجية العروبية التي تعد أكبر عيوب العرب والتي جعلتهم متخلفين.إنصاف العربية والشعب المغربي من خلال تقريبه من مصادر المعلومة.ياله من تظليل وتهكم على القراء وإعتبارهم سداج أكثر من الدجاج.أولا لا تتحدث عن الشعب المغربي وأنت عدوه لأن أغلبه أمازيغ وتعريبهم ليست إلا طريقة ماكرة لإقباره.لغة الشارع ليست بيد البرلمان أو بيد الملائكة ولاكن بيد الواقع , والوقع أن المغاربة ليسوا عربا مهما إحترق سفراء العرب بالمغرب.نعم نرجع إلى الإستقلاليين لنشكرهم ليس فقط بتعريب المغاربة بل بتخريب المغرب وشقه إلى مغرب نافع وهم الفَّاسَا ومغرب غير نافع وهم البقية.يقول الكاتب الذكي: يعود الفضل في تقديم مقترح قانون تعريب الإدارة والحياة العامة إلى الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية الذي قدم المشروع منذ سنوات خلت أمام لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان وهو لا يستحيي من من يخاطبهم ,حقوق الإنسان تبدأ بحقه في لغة أمه وأصله وثقافته وليس تعريبه ومسخه وإلصاق ملته بملة سيده.أنت تعادي لغتنا الأصلية ونحن لأمازيغ بذون لغتنا الأم في قعر دارنا فكأنَّنَا مسْتَعْمَرين.منذ أن عربت المؤسسة التعليمية إنهار التعليم والمدرسة العمومية وهذا قد فهمه الناس قبلك أيها العروبي ومن لذيه الإمكانية يرسل أبناءه لكسب العلم بلغة العلم وهي الفرنسية وتركوا لك لغة الخطابات والوجدان.خطابك هذا بمتابة إعلان حرب على أصلنا الأمازيغي وحقنا في لغة أمنا وحقنا في المواطنة .نحن المغاربة المتشبتين بالأصل لذينا المغرب نموت من أجله أما أنت إن تْزْعْطْ في لغة قريش فأرحل إلى الجزيرة العربية وأنا متأكد أن حتى هناك يتواصلون بالعمية المحلية وليس عربية الشعراء.

  • محكور
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:44

    والله العظيم رغم أن اللغة العربية هي لغة الدولة حسب الدستور والله لا يعدو الأمر حبرا على ورق، ويغبطنا اخواننا الامازيغ
    ويتضايقون من دسترة اللغة العربية دون الامازيغية – وهم على حق لان لغتهم هي لغة السكان الاوائل للمغرب- لكنه تضايق ليس في محله
    لو علموا ان اللغة العربية والادارة المغربية ليس بينهما الا الخير والاحسان… والبارحة كنت قمت بالتسجيل على موقع للعمل وفي اليوم الموالي فاجآتني ممثلة لاحد الشركات تخاطبني وتخبرني انني وضعت طلبي بشركتها وكل هذا باللغة الفرنسية وتريد ان تجري معي حوارا بالفرنسية … حتى خيل لي اني لست في بلدي المغرب بل أنا في فرنسا او في كندا الفرنسية، والله إننا في استلاب ما بعده استلاب فهناك دول لغتها لا تحظى بالعالمية ومع ذلك تجد اهلها لا يردون على من لا يسألهم بلغتهم أما نحن فالواحد منا قد يرتكب من الاخطاء الفادحة في اللغة العربية دون ان يندى له جبين،لكنه ادا لم يجد الرد بالفرنسية تراه خجلا من نفسه، يجب والحق يقال من دسترة اللغة العربية – والامازيغية في نفس الوقت والآن ومعاقبة من يستعمل غيرهما في ادارات الدولة فنحن لسنا فرنسيين حتى يطلب منا التحاور بها في اداراتنا…

  • abidawi
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:46

    أنت تريد تظليل المواطن لاكن يكفي قليلا من الموضوعية والتحليل ليكتشف المواطن أن دعات التعريب وهم المصيطرين على مناصبة نافدة منذالإستقلال يشجعون الأمازيغ و(المغرب الغير النافع في مخيللتهم) لإحتضان اللغة العربية والتمدرس في دور القرأن بينما يرسلون أبناءهم إلى الجامعات الغربية لدراسة السياسة والإقتصاد وعلم النفس ليعودا مؤهلين لسياقة القطيع واستغلاله وتدويبه في قومية غير قوميته لتموت فيه نزعة الذات وحب الأرض ويصبح التحكم فيه أسهل وبذون تكلفة.اللغة ذات الأهمية هي التي يفهمها أغلبية الشعب وليس لأنها كانت لغة شعراء العرب ذات يوم.نعم المشكلة ليست في اللغة لاكن في الذين لايفهمون اللغة نعم ليست لغتهم هذا هو السبب الذي يجعلهم لا يفهمونها ليس منذ عقد أعقدين بل منذ 1400 سنة.الأمازيغ لايرتزقون من دعاويهم بل يدافعون على ذاتهم ولغتهم وهم على أرضهم من أين لك الحق أن تعرب الأمازيغ وتنشر لغة العرب في بلدهم وتحرمهم هم الأصليين من التداول بلغتهم والإعتزاز بذاتهم . الإقصاء والعنصرية العروبية (المغرب العربي) والدستور الذي لايعترف بأغلبية سكان المغرب الأمازيغ, هذا هو التعايش الذي نتغنى به .الإستعمارمصيره الزوال مهما كانت روعة دسائسه.

  • سوسي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:40

    هده ورقة تستعملها المخابرات في المغرب عندما تكون هناك ازمات اقتصادية وسياسية في المغرب. نحن مغاربة مسلميين لا تهمنا اللغة بقدر ما يهمنا العيش الكريم والكرامة ..يا مخابرات المخزن المغاربة بما فيهم الشلوح والريافة والزيان والعرب والصحراوة ..نريد تغييرا في مستوى عيشنا نريد تعليم ممنهج ومعقلن نريد قضاءا نزيها..وليس لدينا رغبة في زرع الفتن والطائفية

  • كلميمة.
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:14

    الخطابات تختلف والهدف واحد.تقديس اللغة العربية كان سلاح العرب في أرض الأمازيغ أكاذيب وإديولوجية تسرق عقول الغافلين والمرضى بالتصديق من أبناء شمال أفريقيا.هذا النوع من الخطابات صالح فقط في بلاد الأمازيغ فأتحدى هؤلاء القوميون العروبيون نشر مثل هذه الأفكار المغرضة في إيران وتركيا وبلدان أخرى مسلمة غير مستعمرة من طرف العرب.متى يدرك المواطن الأمازيغي أهداف هذه الأفكار المغرضة من الأفكار الموضوعية العقلانيةا.لغة الإيمان هي لغة القلب وليس كيف تتحرك الشفتين.اليوم يلصقون الدين باللغة العربية وغدا من يريد دخول الجنة يجب إعلان ولائه لالعرب ودفع ضريبة.كفى من التظليل البشرية كلها وأكترهم العرب يدافعون عن ذاتهم وهويتهم ولغتهم و أرضهم ليس هناك قوم ينحني لقوم وإهدائه ركائز وجوده بفظل لغته المقدسة أو لونه الأبيض أوعرقه المختار.الشباب الأمازيغي له ثقافة حداثية ووعي فكري يتفادى به السقوط في عنكبوت الدسائس القوميون العروبيون ذوي النزعة السلطوية.

  • SS NAZI
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:48

    اللغة العربية و اللغة الفرنسيةكتيهما ذخيلتين على الماروك . اللغة الأصلية للبلاد الأمازيغية وكفى . لم أفهم ماذا تقصد بقولك (أود أن أذكر نهاية أن اللغة هي وعاء الدين و الفكر والهوية) ؟ أقول لك بأننا مسلمون دون أن نكون عربا , الفكر والهوية ؟ لم أقشع شيئا المرجو التوضيح

  • محمد سالم
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:50

    حفظك الله ورعاك أخي الفاضل. العودة للأصل فضيلة.
    في بعض الأحيان وأناأشاهد قنواتنا الفضائية القناة الثانية أو المغربية أوغيرهما، أصاب بالغثيان ، عندما تكون النشرات باللغة العربية والموضوع موجه للمشاهد المغربي مائة بالمائة ويعمد بعض الأشخاص إلى الحديث بلغة المستعمر أي اللغة الفلرنسية، وكأن حال لسانهم يقول ” أنا مثقف جدا ونموذج للانسان المتحضر”. هؤلاء لايعلمون ان اللغة الفرنسية أصبحت من الماضي، فبمجرد السفر خارج الدول المحسوبة على ما يسمى الفرانكوفية وهي تعد على رؤوس الأصابع، يصبح هؤلاء المتبجحين بالمعرفة مثل ” الأطرش في الزفة” ، باختصار اللغة الانجليزية هي لغة العصر وهي المستعملة في القارات الخمس والفرنسية لا مكان لها في لغة الحاسوب والتكنولوجيا.
    لكنني بالمقابل أقدم كل الاحترام والتقدير لكل مغربي معتز بلغته عربيا كان أو أمازيغيا.
    إخواني المغاربة الأفاضل، أنا أتحدث اللغة الانجليزية والفرنسية والاسبانية بشكل أقل.وقد زرت إسبانيا ووجدتهم متعصبين للغتهم، ونفس الشيئ ينطبق على الفرنسي والايطالي والروسي… لكن ما أثار إعجابي هو أن الأتراك متعصبون للغتهم لدرجة تثير الدهشة، حدثتهم بالانجليزية والفرنسية فرفضوا، واضطررت إلى الاستعانة بمترجمين أتراك من أصول سورية يتحدثون اللغة العربية بطلاقة.
    كما أنني أصاب بالاحراج عندما يسألني أحد المشارقة لماذا يستعمل المغاربة الكثير من عبارات اللغة الفرنسية في لغتهم وكأنهم ينسلخون من هويتهم.
    حتى الاسرائيليين معتزين بلغتهم العبرية التي اندثرت منذ مئات السنين.
    أنا لست ضد الانفتاح، لكني أرفض التقليد الأعمى، اللغة وسيلة للتواصل أي لو حدثك إسباني فأجبه بالاسبانية، فرنسيا بالفرنسية، عربيا بالعربية…
    إلى هؤلاء المفرنسين أقول كفاكم وهما، أنتم مهما تملقتم لساركوزي وأذنابه، فلستم سوى مغاربة ليس إلا عربا كنتم أم أمازيغ. ولن تكونوا أبدا فرنسيين، فالفرنسيون من أصول مغاربية أو إفريقية هم من الدرجة الثانية.
    نتمنى أن يتخلص هؤلاء من عقدة الدونية.
    إلى هؤلاء أقول أيضا أن اللغة العربية هي الأولى في إفريقيا أي أن عدد الناطقين بلغة الضاد في القارة السمراء يصل إلى 170 مليون.
    فأصالة أي شعب تقاس بمدى حفاظه على لغته أولا وعلى هويته وتقاليده وعاداته… واليابان أكبر دليل على ذلك

  • reflah
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:22

    عندما يريد الاستعمار احتلال دولة وتركيعها يقوم بطمس هويته بالقضاء على لغته ودينه .ادن من نحن الاتراك والايرانيون نمودج لدول متقدمة فرضا لغتهاعلى المحافل الفكرية والعلمية هل اللغة العبربة اقل شاءنا من العربية

  • mostafa
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:18

    mere sousiya.pere arabe.dois rejetter mon pere ou ma
    mere.vous me donner à pleurer.et si je suis muet.?.SVP pensez haut,pensez loin.apprenez toutes les langues fr,arabe,amazigh,anglais,la forces des usa c’est leur U:unité.tous soyons freres

  • ramsis
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:20

    salam,j ecris en francais pas paeceque je maitrise pa ma langue mais parceque j ai un clavier francais,je remercie d abord l auteur de l article,mais j ai une petite observation concernant cette haine vers les gens que leur noms commence par ben,j ai des amis qui font partis de ces nos et ils sont plus pauvres de ce que vous pouvvez l imaginer ,alor arretez de creer cette haine unitile sur des citoyens comme vous et nous

  • بني
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:36

    الملك قبل قليل قال في خطابه بضرورة دسترة الامازيغية كلغة رسمية للبلاد الى جانب العربية في اطار مراجعة شاملة للدستور الصلب
    لكن السؤال هل سيتم تفعيل هذا الخطاب ؟ ام انه سيضل مجرد شعار كسابيقيه من الحطابات التي جاءت بكثير من الشعارات الرنانة والبراقة
    على صاحب المقال ان يراجع قدراته العقلية لانه لايزال يعتقد بوجود شىء اسمه الظهير البربري والحقيقة ان الغاية من هذا الادعاء هو اعادة اغتيال الامازيغية واقبارها واقصائها من التداول في المجالات السياسية والثقافبة والفكرية…ولقد اعترف احد الاستقلاليين بذلك

  • الكتاني صلاح
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:44

    لا أفهم لماذا يهاجم بعض إخواننا الأمازيغ عندنا اللغة العربية كلما انبرى أحد الأحرار للتصدي للهجمة الفرنكفونية على بلدنا والتي لاتفرق بين عربية أو أمازيغية!!
    هذا التصرف بنظري دكتاتوري وعنصري يستكثر علي التعبير الحر عن هويتي.. عن لغتي العربية التي لا يرضيني رؤيتها محاصرة مهمشة متهمة بالتخلف والرجعية من بعض شركاء الوطن..ونظرة خاطفة على اللغة المستعملة في الاذاعات الجديدة والمدارس الخاصة والشركات بل حتى المقابر وإعلانات الوفاة!! كافية للوقوف على الحالة المتردية التي أوصلنا إليها هذه اللغة العظيمة..
    هناك فرق بين الازدواجية اللغوية المعبرة عن وعي وقوة وقدرة على التعامل مع اللغات الأخرى مع التمكن والإعتزاز باللغة العربية.. وبين الفوضى اللغوية الناتجة عن الاستلاب والانبهار بثقافة الآخر..التي يراد فرضها بمختلف الوسائل..
    وختاما أقول لمن خال أن اللغة العربية صارت يتيمة بلا ناصر في المغرب أن هذا وهم كبيير..وأن هذه اللغة ستبقى دائما في الوجدان واللسان..!!

  • youssef amrnas
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:34

    tamazight c’est notre langue quelque soit les condition

  • ششي حامد
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:48

    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم علموا ابناءكم اللغة العربية فانها هي اللغة التي يخاطبكم بها الله يوم القيامة وهي لغة القرءان لغة الشعر والثقافة العربية احسن لغة واغنى لغة هي اللغة العربية هل تعلم ما فهموا علماء المانيون القرءان حتى درسو اللغة العربيةولن يفهم القرءان الا بالعربية كما انزله الله رب العباد

  • تنيرت
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:26

    السلام عليكم ورحمة الله ماقاله الاخ انير واقع لااحد يستطيع رفضه او تكديبه لانه التاريخ وهو حق من الحقوق المغتصبة منذ القرون كيف سيحس المواطن بوطنيته ان احس باغتصاب حق من حقوقه الاساسية في العيش بكرامة الا وهو الهوية الحقيقية.

  • أمازيغي مسلم
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 21:04

    بعض بعض الإخوة الأمازيغ – وأنا أمازيغي- يخدمون مصالح الإستعمار في التفرقة دون أن يشعروا. أقول الإسلام يحترم كل اللغات و الأعراف و الأعراق.
    لغة القرآن العربية و لغة المغاربة الأصلية الأمازيغية و لا اختلاف

  • لحسن أوحديدو
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 21:02

    ستفقدون أعصابكم لا بل ستجنون (غادي تبداو تضربو الناس بالحجر)لأن شمس الأمازيغية ستشرق ولهذاستنتشرون في كل واد تهيمون ولن تمسكوا سوى السراب يا حلفاء الفرنسيين والأنجليز يا مشتتي شمل الأمة الاسلامية اللغة العربية محفوظة بحفظ الذكر الحكيم لكن السؤال هو من سيحميكم من الشعب المغربي الذي استوليتم على ممتلكاته باسم العروبة والاسلام هذا الشعار الوهمي الذي دق الملك محمد السادس أخر مسمار في نعشه في انتظارأن تدفنه هيئةالمنوني وكل ما أخشاه عليكم أن تقعوا في ما وقع فيه شبيهكم في لون فكركم وقديما قال المغاربة (من كثرت لفهامة لغراب تلف مشيتو باش امثل مشية لحمامة وبقى غير تاينقز).

  • كاتب مغربي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 21:06

    الامازيغ الذين استوطنوا المغرب هم مهاجرون كالعرب … سبقوا الى هذه البلاد وذلك لايعطيهم الحق في ادعاء انهم أصحاب البلاد والعباد… اللغة الامازيغية وبدون أن نكذب على أنفسنا تحتاج الى إصلاحات وتطوير لتصبح لغة حية ومنتجة ومتداولة وذلك يحتاج الى جيل كامل أو جيلين… وأنا أزعم أن في عصر العولمة والصورة لن تستطيع الامازيغية المقاومة طويلا … نحاول وضع حروف تفيناغ ونقوم بتعليمها في الوقت الذي نودع فيه عصر الكتابة وندخل عصر الصورة… هناك تحول كبير لايريد القوميون الامازيغ الاعتراف به وهو أن بعض شعوب أمريكا اللاتينية فقدت لغاتها الأصلية وتتكلم الاسبانية والبرتغالية ومع ذلك تحافظ على جذورها… الهوية ليست دائما رديفة للغة..
    يبقى أمامنا لغات أخرى كالعربية والفرنسية والانجليزية والواجب هو وضع استراتيجية لغوية للتوازن بين اللغات المتاحة… يجب استكمال تأهيل اللغة العربية والنظر في مكانة الفرنسية لأن هذه اللغة صراحة أصبحت لغة طبقية ومغنما لأصحاب المنافع والمصالح الذين ينهبون ويهدرون خيرات المغاربة وخصوصا النخبة الاندلسية التي تميز نفسها عنصريا عن باقي المغاربة… والرأي عندي أن الفرنسية انتهت مهمتها وفات أوانها والابقاء عليها ماهو إلا مواصلة للنهب والتمييز والتفاوت الطبقي وتقسيم المجتمع. آن الأوان لاعتبار الانجليزية لغة ثانية يتعلمها جميع المغاربة دون استثناء .
    الامازيغية تعترضها معوقات تتطلب الاستعجال… والحلول الجذرية تتطلب التخلي عن حرف تفيناغ لأنه غريب عن مخيال المغاربة واستبداله بالحرف اللاتيني أو العربي المغربي…والنظر في رغبة العديدين في إقصاء تمازيغت وتاريفيت لصالح تاشلحيت وهذا الموضوع نلاحظه في الإعلام وسياسة إركام… الأمازيغية أمازيغيات ياإخوان والرأي أن يتم ترسيم 3 لغات أمازيغية كل في منطقتها الخاصة..
    أما الانطلاق من مواقف عاطفية وديماغوجية متسرعة فلن يحل المشكل..

  • النرجسية
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 18:58

    بسم الله الرحمان الرحيم تقول اللغة العربية وهي تتحدث عن نفسها انا البحر في احشائه الذر كامن فهل سائلو الغواصة عن صدفاتي كما يقول الحديث تعلمو العربية وعلموها ابنائكم فانها لسان ربكم يوم القيامة

  • محمود الصنهاجي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:42

    للكلام عن اللغة لبلد ما لابد من الجلوس اولا الى الارض….اللغة المغربية الاصل هي الاولى هي ذات الاولوية احتراما لتاريخ البلد اللغة الثانية هي الثانية ..بمنطق عادل وبارد لانها لغة الاصليين الان واخوانهم الوافدين عليهم من الشرق مع موجة الاسلام والبحث عن الحياة الرغيدة ابتعادا عن الحياة الشاقة والجافة مشرقا….قرون من التعايش والتمازج كافية للحفاظ على اللغتين واحترامهما والانتفاع منهما وهذا مافعله الامازيغ برحابة صدر ونية خالصة وايمان عميق…ولكن الاعراب لموروثهم الصعب وعم استطاعتهم الاندماج وغرس الجدور الانسانية في التربة المغربية جعلتهم يضعون انفسم محل الاستعمار باحتقار لغة بلدهم المغرب يريدون المغرب ولكن لا يريدون لغته يريدون خير المغرب ولكن في المستقبل سيرفعون شعار رمي المغاربة الاصليين في البحر…..هناك شيء خاطيء في عقلية الاعراب وعليهم تداركه لانهم لن يستطيعوا ابدا ان يمحوا تاريخ بلدهم ولا يستطيعون ان يرجعوا الى اوطانهم السابقة لان هذا وطنهم وهذا مستقبلهم مع اخوانهم ومن الافضل ان يتعلموا لغتي وطنهم…بل هم الان يحتقرون حتى لغتهم العربية ويحتقرون من يتكلمها …حقيقة كارثة لها جدور مرضية اكثر مماهي قضية اجتماعية وسياسية لان الحل سهل جدا ولكن لاتعمى الابصار ولكن تعمى البصائر ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم…واقول لاخواني العرب كفى احتقارا للغة وطننا لانكم ستؤكلون كما اكل الثور الابيض بمعنى ستفتقدون لغتكم وتاريخكم كما تسعون لتبخيس لغة وطنكم وتخافون منها لانكم تجهلونها والانسان عدو ما جهل ولو تعلتمتموها او على الاقل استمعتم لنبضها لاستمتعتم بها ايما استمتاع ولكن وانتم تخجلون من لغتكم كيف نطلب منكم ان تحترموا لغة غيركم…حقيقة وانا اتامل واكتب ردي اخجل كثيرا من عدد كبير من سلوكاتكم وفهمكم للاشياء …واتساءل لماذا انتم هكذا عبر التاريخ الم ترعووا بالانجيل ولا بالثوراة ولا بالقران ولا بالحضارة الانسانية …وواتساءل باي شيء يمكن ان تعودوا لى رشدكم …اليس فيكم رجال راشدون….ما شاء الله

  • moroki
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:50

    L’amazigh et le darija sont nos dialectes et l’Aarabe est notre langue officielle, on est tous des Amazigh arabiser par l’Islam est on est fiere. ceux ki sont contre larabe sont des racistes et des atheistes ou bien des ignorants.

  • هند المغربية
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:52

    صراحة صدمتني ردود افعال بعض العنصريين الامازيغ تجاه الموضوع؟؟؟ وفيه تناقض كبير في كلامهم ففي الوقت الذي يقولون فيه ان كل المغاربة امازيغ على حسب زعمهم يقول احدهم على ان هناك مؤامرة ودسائس من العرب بسبب تهجيرهم لعرب اسفي والرحامنة لمنطقة اكادير ؟؟؟ اوليس الحق لكل سكان المغرب كيفما كان عرقهم بالسكن في اي منطقة من مناطق بلدهم تحلو لهم ؟؟؟ اوليس الحق للعرب المغاربة في السكن في المناطق التي يسكنها اللامازيغ ام هي ملكية خاصة بكم؟؟؟ الهذا الحد اعمت امازيغيتكم بصيرتكم عن رؤية الحق ؟؟؟ وتشتكون من العرب على انهم عنصريون وانتم اشد عنصرية من الكل وفي المقابل لا نرى هذه العنصرية المقيتة من العرب المغاربة تجاه الامازيغ ولا حتى تجاه الاجانب اللي هما من دول ثانية انا اسكن في شمال المغرب وموجود هنا الكثير من الامازيغ سواء من اكادير او نواحيها يمارسون التجارة ولا نحس باي فرق بيننا وبينهم المهم اننا مغاربة اما هذه العنصرية التي تستولي على عقولكم وجعلت قلوبكم تسود من شدة الحقد والكراهية تجاه العرب و العربية اللي هي لغة القران وكان امازيغيتكم ستدخلكم الجنة يا عنصريين وافكاركم المتحجرة التي ترفض الاخر لن تجلب لكم سوى النفور والكراهية من من حولكم فاتقو الله في انفسكم وفي هذا البلد الذي لن يستفيد من عنصريتكم في شئ ولا مي لهجتكم التي تريدون فرضها بالغصب على العلم و المعرفة على انها لغة قائمة بذاتها وهي ينقصها كل شئ وبدل تضييع وقتكم في خرافة الامازيغية وامازغة العظمى شفولكم شي مهم ينفعكم وينفع هاذ البلاد يكون احسن مليون مرة من هاذ الخرافات

  • anir
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:24

    اللهم الفرسية ولا العربية حنا كنطالبوا بالامازيغية ويسيد قليك العربية . لفرنسي تفولكي توف لغة الزنا و الرجم و ….

  • يوسف
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 21:00

    اللغة العربية لغة القرءان ولغة الأنبياء وعلى راسهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهي لغة أهل الجنة فما الأحسن لغة القرءان أم لغة تامازغا كما تقولون بأنكم أحفاد
    مازغ فاننا نحن العرب أحفاد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .فلماذا تريدون تفريق المغرب وتقسيمه ؟

  • amkruchu
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:28

    هاد سي منير امكن عاد خرج من الكهف.ماتدويوش عليه.نتا ا سي منير كتكتب بالعربية ولكن مكاتهضرش بها .جرب غدا ان شاء الله نزل لشارع و خاطب الناس بلغتك هدي .جرب باش تشوف واش لغة حية .مكاين غير تمازيغت و الدارجة المغربية.انزيدك الدارجة المغربية راها ماشي لغة عربية.راها بنت البلاد.تزادت هنا.شوي د تمازيغت شوي د لعربية شوي د لفرنسية شوي د لعبريةو….قرا شوي ادير ليك la mise a jour.راك out of date

  • يوسف الشرقي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:30

    حقيقة ما أثار اهتمامي هو تعليقات قارئي هذا المقال و ليس المقال في حد ذاته, فما جاء في المقال تحصيل حاصل، لأن الكثير من المداد كتب حوله. لكن العجيب أن تجد مدافعين عن عروببنا التي يجب أن تترجم على أرض الواقع يعلقون على مقال مكتوب باللغة العربية بنص فرنسي، ألم يكن الأجدر أن تدافعوا عن لغة الضاد باستعمال ابجديتها؟؟ أما الذين يستعملون الأمازيغية في الدفاع عن لغة موليير فإنهم يدافعون بوعي، أو بغير وعي، عن لغة المستعمر الذي يعتبر المغرب حديقته الخلفية. لا أحد يمكن أن ينفي أن الأمازيغية جزء من الهوية اللغوية للمغرب. لكن مخطأ من يحاول اللعب على ما قد يعتبره تناقض بين اللعربية و الأمازيغة، ببساطة لأنه لا يوجد أي تناقض بينهما. كما أنه لا يوجد تناقض بين المغاربة الذين يتحدثون العربية و أولئك الذين يتكلمون الأمازيغية. أما فيما يخص أولئك الذين يتخيلون تناقضا بين لغة الشارع (أي الدارجة) و اللغة العربية، فلأولئك أقول يجب عليكم أن تزوروا فرنسا و انجلترا و حتى و.م.أ(إن كانوا يتحدثون لغات هاته البلدان) حتى يكتشفوا أن لا أحد في العالم يستعمل لغته الفصحى في الشارع.أما أولئك الملكيون أكثر من الملك الذين يطبلون للفرنسية التي أكل الذهر عليها و شرب فأدعوهم إلى الإطلاع على ترتيب اللغات في العالم، ليستيقظوا من سباتهم و يكتشفوا أن العربية ضمن المقدمة(الرابعة أو الخامسة حسب اختلاف التصبيف)، بينما الفرنسية تأتي في الرتبة 11أو 12. الكل يعرف حاليا أن الفرنسية لم يعد لها أي قيمة أكاديمية حاليا، و أن اللغة الإنجليزية هي لغة الإبتكار و النشر في العالم حاليا, و هذا طبعا لا يجعلها أفضل من اللغات الأخرى، فكما يقول اللسانيون لا توجد لغة أفضل من اللغات الأخرى. أما دعوتي في الأخير فهي تعلم اللغات الأخرى،خاصة الإنجليزية، لكن مع الحفاظ على مكانة العربية كلغة رسمية حقيقية في كل، و اقول كل،المجالات مع تفعيل دور الترجمة.
    باحث في الترجمة

  • forfor
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:42

    هل فعلا المغاربة يتحذتون باللغة العربية؟
    الجواب طبعا لا باستتناء في بعض المناسبات الرسمية وبعض برامج التلفزة اما في الشارع او المنزل فنسبة صفر في المئة اشمس لا تخفيها الشبكة يا ناس

  • Vrai MArocain
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:46

    j’ai apprécie l’idée d’un intervenant en disant que l’auteur de cet article n’est pas Marocain car il considère l’arabe comme langue nationale alors qu’ elle est langue étrangère comme français et … soyez marocains après vous pouvez analyser objectivement

  • أمرير ذا ابراهيم
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:26

    واحدة من إثنين: إما أن أصحاب بعض التعليقات العنصرية البربرية مٍؤطرين من طرف جهات أجنبية عميلة يريدون إرجاع المغرب إلى عهد كسيلة والكاهنة والعصور الحجرية والقبلية وإما أنهم أغبياء وجهلة سفهاء لا يدرون ماذا يقولون ولا أين يسيرون عميت بصيرتهم فهم لا يفقهون.السؤال هو لماذا تحتقرون اللغة العربية أيها السفهاء وفي نفس الوقت تكتبون بها وتتحاورون بها أما كان أولى لكم لو كنتم صادقين أن تكتبوا بلهجتكم التي تدعوون أنكم ستصنعون بها الصواريخ؟ هل تتعتقدون أيها الجهلةأن الأمم تتقدم باللهجات؟ والدليل أنكم لا قدرة لكم على استعمالها هنا في هذه الجريدة لانه لن يفهمكم أحد في المغرب ولا خارج المغرب بل لن تفهموها ولا تفقهوها حتى أنتم ولا أولادكم ولا قبيلتكم, أتحداكم أن تكتبوا بلهجتكم، ولن تفعلوا لأنكم لن تجدوا ولا قارئا واحدا يمكن أن يفهم ما تقولون.في عصر العولمة والمؤسسات والديمقراطية والمجتمع المدني مازال هناك من يقول أنه هو صاحب الأرض وهو أول من سكن هذه الارض وعلينا أن نتكلم ونحيا كما تكلم وعاش كسيلة وشيشنيق وبني كليب وبني جعادة وعلى من سكنوها بعدهم الرحيل؟؟ أي حمق هذا وأي سذاجة وأي.. بلادة. لماذا تسبون المغاربةالعرب الامازيغ ؟ وأنا اقول المغاربة العرب الأمازيغ لأن المغربي لا يفرق بين عربي وأمازيغي إلا بالتقوى, وكل مغربي ومغربية يعتز بعروبته وأمازيغيته التي تسري في دمه ولا يمكن أن يتنازل عن دينه الاسلام ولغته العربيةولهجته التي قد تكون دارجة أو تاشلحيت أو تمازيغت أو تاريفيت أو الحسانية. أنا أقول هذه الحقيقة التي مابعدها إلا الاكاذيب وأنا أمازيغي من سوس العالمة سوس المختار السوسي العربي, أنا أتكلم السوسية كلهجةتستعمل في مناطق محددة في المغرب,مع العلم أن المغاربة قاطبةوكل المغاربة يتكلمون الدارجة المغربية كلهجة جنوبا وشمالا وغربا وشرقا. وكأمازيغي اللهجة تبقى لهجة خاصة بمن يلهجها ولا يمكن ان نتقدم ونتطور باستعمال اللهجات اللهم إذا اردنا القضاء على انفسنا وأولادناوحضارتنا وفكرناوالرجوع إلى ما قبل الحضارة.لغتناالعربية الرسمية لغة عظيمة عالميةتتطور، عليناالاعتزاز بها

  • الخنساء بنت المغرب
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:28

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لقد بدت البغضاء من افواه بعض البربر الذين يتطاولون على ولاة نعمتهم ان اخرجوهم من الظلمات الى النور واصبحوا ينادوننا اعراب .اقول لك ايها الشعوبي الحاقد ان النبي عربي والقرآن انزل بلسان عربي مبين ولسان اهل الجنة عربي .ومن يحب الدين الاسلامي يحب اللغة العربية ,ثم ايها الضال اننا بالمغرب منذ ١٢ قرنا ونيف ولسنا من ١٠ او ٢٠ سنة
    ولكي اطمانك ان المغرب سيظل عربيا مسلما الى ان يرث الله ومن عليها ولغته اللغة العربية

  • mostafa
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 18:54

    شيء مر أن تقرأ تعليقات الأمازيغين، هذا العداء للعرب وليد الفترة الإستعمارية يا إخوتي؛ إقرؤا التاريخ فدولة بني زيري الصنهاجية البربرية في تونس و الجزائر شجعت اللغة العربية و الأدب والشعر والعلوم العربية، و كذلك فعلت الدولتين المرابطية و الموحدية البربريتين…يا إخوتاه إسمعوا لصوت العقل طوروا أولا اللغة الأمازيغية، و ترجموا الكتب و العلوم، ونحن العرب سوف نساهم معكم في تطوير لغتكم، العيب يا إخوتاه أن نمكن للنصارى واليهود أن يفرقوا بيننا، ولقد جمع التاريخ بيننا حتى أمسينا أحبابا و أصهارا و إبناء عمومة…فكفى كذبا على التاريخ…

  • الدكـــالـي الـصـغـيـر
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 18:56

    اللغة العربية لازالت بخير، وهي الآن في صحوة من أمرها. كما أن المهتمين بالحقل اللغوي، يتوقعون أن تستمر اللغة العربية ضمن اللغات الأربع الأولى في العالم من حيث التداول والانتشار. ولذلك أسباب ذاتية ترتبط بقوة هذه اللغة ومرونتها وشموليتها، وقدرتها على مسايرة التقدم الحضاري، وأخرى تعود لارتباطها بدين هو اليوم الأكثر انتشارا في العالم. ولاشك أن كل غيور على هذه اللغة العظيمة، قد أدرك أنها لا خوف عليها، وهو يتابع أبناء الشعوب العربية من جيل الشباب الثائر يعبرون بها، في أفصح صورها، رغم حملات التغريب الاستعمارية التي لاتزال تلقي بظلالها على واقع هذه الشعوب.
    صدقت أيها الكاتب، والله يجزيك خيرا.

  • عروبي سابق
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:52

    لكم أنت عروبي مهترئ
    الم ينل منك الصدأ والرطوبة ألازلت تعيد اسطوانة الستينات
    لقد تجاوزك التاريخ ايها العروبي المهترئ
    هاهو القدافي العروبي يقصف شعبه بلا هوادة
    كل عروبي قومي هو مشروع طاغية

  • مغربية
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:30

    يكفي ان اللغة العربية تكلم بها رب العالمين في كتابه الحكيم وامرنا بتدبر الفران ولا يمكن دلك الا بالتعلم الجيد للغة العربيةلا يمكننا ان نصلي بغير اللغة العربية بها سنحاسب يوم اقيامة وهي لغة اهل الجنةو العروبة انتسب اليها خير البرية صلى الله عليه وسلم لهدا فان الله تعالى جعل لها سيادة لايغصب منه الاغير مومن وهدا لايمس الامازيغية ولا الشنوية ولا ايلغة اخرى في شيء هده سنة الله سبحانه وتعالى في كونه

  • الوجدي بني يزنسن
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:58

    اقول لي صاحب التعليق انك قومجي ولست ديمقراطيا الفرنسية تضايق العربية ولكن الا ترى ان العرب اشد عنصرية كلما تحدثنا عن الامازيغية والديمقراطية هي لكل واجد الحق والحرية ان يعبر بلغته الام
    عقدتكم هي الامازيغية فالامازيغ ليسوا عنصريين وانما رد فعل لا نهم ينعتون باساليب قدحية بالعروبية الشلوح الهمج …….والامازيغ كلهم مسلمون اما العرب فلبنان نصفها مسيحي وفلسطين ومصر…..وكلهم عرب
    بالله عليكم من الاقرب الى وجدانكم المغاربة المسلمين الامازيغ ام العرب المسيحين القومجيين؟

  • رشيد
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:40

    انا امازيغي وافتخر بها عيب ان انسي اصلي يااااا عــــبــريٍـــيــــــــــن؟؟؟ يا اصنام

  • فزاز
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:54

    نفس الاحساس احسه عندما ادخل الى ادارة مغربية ويجيبني موظف بالعربية احس بالاهانة في في وطني وانا رضعت من الامازيغية ولا احس بوجودي الا بها اذا كانت الفرنسية استعمار للعرب فماذا سيعتبر الامازيغ العربية …….

  • ابو اسحاق
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:58

    خير لنا ان نعيش في الثرون الوسطى محافظين على ثقافتنا واسلوب عيشنا على ان نعيش القرن الواحد والعشرون تحت التبعبية المطلقة للماما فرنسا .اذا كان لزاما علينا ان ننبذ الثقافة واللغة العربية فخير لغة يمكننا ان نتواصل بها هي الانجليزية لانها اللغة العالمية الاولى والللغة الفرنسية باتت محصورة في بعض الدول الاكثر تخلفا كالستغال وكوتديفوار والكامرون وافريقيا الوسطى .
    اللغة العربية هي لغة نعتز بها نمحن ابناء الوطن بصفتها الضامنة لاستقرار المغرب بعد الاسلام والملكية اما اللغة الفرنسية فهي لغة الخونة وقوم تبع الفرنكوفيون عبدة الدولار

  • محماد وعلي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:00

    الأمازيغية المستحدثة كلغة تجمع ما بين كل اللهجات الأخرى يجب أن تصبح مكونا ثقافيا بواسطة الدستور، أي ستصير لغة يتعلمها كل التلاميذ المغاربة بدون تمييزإلى جانب اللغة العربية.ولن يصبح وقتها بإمكان أي كان أن يزايد على الآخرين أو يدعي بأنه هو الوحيد الأمازيغي… وعندها أيضا ستنقرض لوحدها كل النوازع النرجسية والإستنماءات العنصرية لدى المتمزغين من أبناء فرنسا من أمثال عصيد وغيره.
    وفي مرحلة لاحقة سنرى يا عصيد وزمرتك ماذا ستنكشف عنه جعبتكم حينما نكون وفقا للدستور ملتزمين بالوفاء للغتين الوطنيتين العربية والأمازيغية ، حيث سنكون مطالبين باختيار لغة لتلقي العلوم في المستويات العليا، وستكون بحول الله هي اللغة العربية ، على اعتبار أنها هي أيضا لغة وطنية ولا ثالث لهما حسب ما يقول الدستور يا سي أفندي..
    وأتفق معك بأننا سنكون مطالبين بتخصيص الأموال الطائلة لتحديث الأمازيغية وإغنائها بترجمة العلوم والمصطلحات والآداب العالمية، لكن في انتظار استكمال كل ذلك ، فإننا سنقول لكل الصرقوزيين وأنت منهم، آوت يا سادة، فهذه ليست بلادكم ولا أنتم أفضل من نتعامل معهم من الشعوب، حيث أنه بيننا وبينكم قبل كل شيء ثارات من عهد الإستعمار وجرائم حرب عديدة لا زالت ملفاتها لم تطو بعد…كما أن لغتكم الباسلة لاهي لغة علوم ولا لغة تربية على المواطنة، وأنكم بعنصريتكم ومناوراتكم الإمبريالية التي لا تنقضي، قد جعلتمونا نرفض أن تكونوا زبوننا الإقتصادي الأول.. لأن لا سياراتكم ولا تقنياتكم ولا تيجيفيكم ولا أدويتكم تهمنا حيث أنها مجرد خردة البلدان، وسنكون بحول الله في حل منها حيث سنختار مع من نتعامل من شعوب الأرض.. وعاش المغرب العربي الأمازيغي حرا طليقا ، وسحقا لكل الصرقوزيين والصرقوزيات من ذوي المسوح العنصرية المتخلفة.

  • عربي
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:08

    لما كل هذا الحقد على اللغة العربية و العرب ألم تكتشفوا بعد بأن إعتماد اللغة العربية كلغة رسمية مجرد خدعة لزرع الفرنسية اللغة السادجة و أن اللغة التي تعتمد في الإدارات و التي يجب أن تحاسبوها و تلوموها هي الفرنسية التي لا تربطنا بها علاقة سوى أنها لغة إستعمرتنا و زرعت الفتنة بين الشعوب سواء كنت عربيا أو أمازيغيا و إلى الذين تحدثوا عن اللغة العربية العظيمة بالسوء ما أنتم إلا خونة مسيرون بالمال من طرف اليهود الويل لكم يوم الحساب و تذكر بأن مجد العرب سيعود قبل قيام الساعة و أن أكثر اللغات فصاحة هي العربية و هذا قول الخالق و ليس قولي سواء أردتم أم لم تريدوا العربية ستبقى و ستبقى

  • عمر قاهر الفرس
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:32

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سحقا لاعداء الشمس العربية
    انت وامثالك نكرة واننا والله كما فتحنا الاندلس وفتحنا المغرب العربي الكبير نسطيع وبكل سهولة ان نفتحكم ونقص السنتكم المعوجة فانتم وامثالكم شهوا صورة المغرب في الخارج والداخل والله ان لم تسدوا افواهكم سناتيكم برجال اولهم في المشرق العربي واخرهم في المغرب العربي والنثر الاسلام والعروبة وعاشت امتنا العربية من المحيط الئ الخليج

  • izakaren
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:34

    اللغة الرسمية هي اللغة التي وراء فرضها سلاح وقوة وهذا حال اللغة العربية في المغرب.فهذه اللغة الجميع يعلم أنها لغة دخيلة أي ليست وطنية.بينما اللغة الأمازيغية هي لغة ولدت وتررعرعت في وطنها شمال إفريقيا وهي أم لجميع المغاربييين ورغم ذلك همشت من قبل القوميين العروبيين العنصريين كما همش متكلميها الذين يمثلون أغلبية سكان شمال أفريقيا.

  • anire
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 19:16

    و بسلات هد..دخلهوم اخرجوك..انا شلح اوبيخير. لعربان لمعجبو لحال ارجع اليمن ..قاليك العربية مقدسة…مقدسة ولامشي مقدسة شغكم هداك.

  • mouha
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:32

    la langue francaise est une langue jusqu’ a un niveau ou la surpasse l ‘anglais.la langue arabe est une langue surpasseè vitement en effet developpè par la relegion et pas par les sciences.le tamazight est entravè par les envahisseurs malgrè sa conjugaison et son lexique simples.L ‘arabe aux etudes est un outil pour bloquer les pauvres arabes ou berberes . car aux annèes 70 et 80 les ecoles d’ingenieurs etaient pleines des etudiants des pauvres, j ajoute que le pouvouir veut endoctriner les nouvelles generations d’une culture suspendue qui se batte toujours pour trouver la terre.IL faut enseigner l’anglais et le francais dès la 1er anneè scolaire tant que langues de sciences et technologies, et l’arabe et tamazight comme langues d’identitè comme les chinois la facultè d IFRANE fait.

  • ana
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 20:02

    (فمن جهة يمتاز المغرب بتنوع لهجي موروث يشكل غنى حضاريا متفردا عالميا نعتز به كمغاربة)
    الامازيغية في الدستورالان, هل ستعتز بهدا ايضا ام انك تريدها لهجة وفقط

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة