الليبيون يتفقون بطنجة على تشكيل لجنة لتوحيد المؤسسات السيادية

الليبيون يتفقون بطنجة على تشكيل لجنة لتوحيد المؤسسات السيادية
الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:00

أعلن وفدا مجلس النواب والدولة في ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء عقب اختتام مشاورات طنجة، عن تشكيل لجنة مشتركة بينهما من أجل تنزيل التوافقيات التي تم التوصل إليها بهدف توحيد المؤسسات السيادية.

وشكر الوفدان، في بيان ختامي، الملك محمد السادس على رعايته للحوار الليبي وما تبذله الحكومة المغربية لمساعدة أشقائها الليبيين على تجاوز الأزمة السياسية التي عصفت بالبلاد طيلة السنوات الماضية.

وأكد الفرقاء الليبيون أن جهود المملكة المغربية كان لها “الأثر الطيب منذ احتضانها للحوار الليبي سنة 2015، وما بعدها في الصخيرات وبوزنيقة، والآن في طنجة حيث استضافت منذ أيام اجتماعا مهما لمجلس النواب الليبي، وهي الآن تحتضن لقاء مشتركا لفريقي الحوار بمجلسي الدولة والنواب”.

وأضاف البيان الختامي أن الاجتماع التشاوري بطنجة “تناول مناقشة كيفية تنفيذ التوافقات التي توصل إليها المجلسان خلال الفترة الماضية، بشأن تطبيق المادة 15 من الاتفاق السياسي بهدف توحيد المؤسسات السيادية، وقد تم تشكيل مجموعة عمل مصغرة من فريقي الحوار ستباشر عملها خلال أيام لهذا الغرض”.

وناقش الجانبان أيضا، وفق البيان، المقترحات التي أحالتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) بشأن آليات اختيار شاغلي المناصب العليا في السلطة التنفيذية خلال المرحلة التمهيدية.

وأكد فريقا الحوار بمجلسي النواب والدولة “ضرورة اختيار آلية شفافة وعادلة ومتوازنة بحيث تتاح الفرصة لمجمع كل إقليم لترشيح أكثر من مترشح لكل منصب، ويقوم الحوار السياسي مجتمعا في جلسة عامة بالتصويت للاختبار”.

وشدد المجلسان على تمسكهما بـ”الملكية الليبية للعملية السياسية والعمل بموجب الآليات التي نص عليها الاتفاق السياسي الليبي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”، وعلى “ضرورة تكثيف اللقاءات المباشرة، واعتمادها كوسيلة فاعلة وشفافة لمعالجة القضايا التي تعيق توحيد مؤسسات الدولة وإنهاء الانقسام ووقف التدخلات الخارجية”.

وتمسك الوفدان بـ”بناء الدولة المدنية التي يتطلع لها الليبيون وبذلوا في سبيلها تضحيات غالية”، وأكدا ضرورة “بسط سلطة الدولة على جميع الأراضي الليبية، وإطلاق المصالحة الوطنية، والعدالة الانتقالية وعودة النازحين والمهجرين داخل وخارج البلاد بكرامة وأمان إلى بيوتهم، مع حق جميع لمتضررين في جبر الضرر والمقاضاة وفقاً للقانون”.

وعبر الطرفان عن حرصهما على دعم جهود بعثة الأمم المتحدة لإنهاء النزاع والانقسام في ليبيا، في أفق تنفيذ الاستحقاقات الدستورية وإجراء انتخابات عامة “لإنهاء المراحل الانتقالية والولوج للمرحلة القادمة وتحقيق الاستقرار في ظل دولة العدل والقانون”.

ويأتي هذا اللقاء بين فريقي الحوار بمجلسي النواب والدولة في إطار تطبيق الاتفاق السياسي الليبي لتجاوز الانقسام السياسي وتداعياته، وفي اتجاه تعزيز فرص نجاح الحوار السياسي الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

‫تعليقات الزوار

19
  • ولد لبلاد
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:05

    دور المغرب في المصالحة بين الأشقاء الليبيين وحقن الدماء في هذا القطر العزيز كاع ما غاتهضر عليه امنستي !

  • رعد العملاق
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:07

    الشعب الليبي ضحى بالغالي والنفيس والارواح ظنا منه أنه بازاحة القذافي سيتم إزاحة الديكتاتورية والظلم ولكن نسي أن هناك آلاف القذافيات يعيشون في أوربا وهاهم اليوم يتهافتون لاقتسام الكعكة وياكلوها باردة

  • ابو اسحاق
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:08

    على الليبيين جميعا سياسيين ونخبة علمية ومثقفة وعوام الشعب ،استغلال هذه الفرصة الذهبية اللتي أتاحها جلالة الملك محمد السادس لهم على أرض بلدهم الثاني للخروج بكل الحلول مت أجل إنقاذ ليبيا والشروع في البناء والتمنية ،عليهم التشبث بمحمد السادس هو الوحيد الذي يجب الوثوق به حاليا في منطقتنا المغاربية ،
    إياكم ثم إياكم أحبابنا الليبيين من تضييع هذه الفرصة ….

  • عقا
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:14

    نتمنى كل الخير للأشقاء الليبيين. الحوار ثم الحوار هو الوصفة السحرية الوحيدة لصنع اللحمة ووأد الخلافات. ليبيا دولة شقيقة ومن حقها على المغرب أن يرعى حواراتها ويثمن مجهوداتها. دبلوماسيتنا دبلوماسية لم الشمل وليست كدبلوماسية بعض الجيران الذين يسعون وراء الاطماع والتفرقة وتغليب منطق الانقسام.

  • مغربي
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:18

    الله يسهل عليهم ويعاونهم يبنيوا دولتهم المغرب دائما سباق في لم الشمل و فعل الخير

  • الاسبقية للراجلين
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:25

    الا بعدو حكام الخليج وتركيا على ليبيا هترتاح شعوب المنطقة,ولي بغا يصفي شي حساب يمشي نيشان لخصمه بلا مايجي لليبيا

  • ben lebsir ahmed
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:34

    ادا لم يتوحد اللبيون كلهم جميع وتقدمو وتسامحو وستعملو العقل السليم والمسلم ويبعدون كل الحقد والتكبر والاستسلام للخارج القاتل وخاصة ان هناك امثلة في سوريا والعراق واليمن ارجوكم انا مغربي والشعب المغرب يعرف كثيرا ما يريده الاعداء لوطنكم وهو تدميره واستغلاله وتقسيمه انداك استغلاله من كل العصابات هناك عصابات دولية ودول تريدكم ان تتعاركو وتتخاصمو لكي يستفدون من ثرواتكم وفي الاخير ادلالكم ارجوكم اياكم ان تتركو لهم اي باب او نافدة عليكم التوافق والتنازل لابد من جمع شعبكم وثروات وطنكم هناك من منكم يسترزق ويتسول به

  • Hassan tazouka
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 20:43

    المغرب أرض السلام نتمنى لاشقاءنا التصالح والعمل على بناء ليبيا وحذاري من الشيطان عند الرجوع إلى بلدكم لان هنالك حقود على المغرب كلما قاما المغرب بدور وساطة خير في آي بلد كان إلا وتراه يتربص وراءك ويدفع الأموال لاكن والو مقداو والو

  • مساند
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 21:01

    لا يسع المرئ الا ان يهنئ عقلاء ليبيا علي هذه الخطوات الصحيحة والتي تصب في مصلحة الشعب الليبي الشقيق… ونتمني ومنذ الان ان لا يسمع الي المشوشين والمحرضين علي الانقسامات داخل مكونات الشعب الليبي.. فحذاري حذاري من هؤلاء الذين هم فقط تجارا للمإسي والفتن.. هنيئا للشعب الليلي علي هذا الاجاز المبارك ودامت ليبيا حرة موحدة…

  • محمد الوطن
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 21:03

    إننا لنفرح لهؤلاء الأشقاء على هذه التوافقات المؤدية إلى استقرار ليبيا .فاللهم زدهم توافقا وتفاهما والتئاما.

  • مواطن مغربي
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 21:11

    هنيئا لاشقاءنا الليبيين و ليعلم الليبيون أن البلد الوحيد في العالم الذي يحب لهم الخير هو المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله

  • غيلان عبد الهادي
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 21:47

    عمل إنساني رائع ومجهود جبار لا غبار مشكور جلالة الملك ومشمور وزير الخارجية ولكن على القيمين ان ينتبهوا غلى اللافتة ففيها لغوية لا يجب ان تكون في لافتة رئيسية تعرض على الشاشات الدولية الاتقان مهم جدا بالتوفيق للجميع ارجو ان تصل الرسالة الى من يهمهم الامر. هذا الامر يتعلق بصورة المغرب

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 21:51

    أمام الليبيين فرصة لاتتعوض وماعليهم إلا نبدا الخلافات التي سببها الغرب من أجل خلق الفتنة بين الأشقاء لتسهيل الدخول إلى مراكز القرار بواسطة العملاء (( وعلى رأس هؤلاء ..العميل حفتر )) الدي أراد أن يصبح قدافي القرن الواحد والعشرين .

  • ali
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 21:56

    نتمنى للاشقاء الليبين النجاح في هذه اللقاءات و جمع شملهم. لقد ضحوا بالغالي و النفيس.

  • Said
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 22:06

    رغم جهود المغرب والامم المتحدة لازلنا نسمع من الليبيين نفس الكلام مثل يجب ان نفعل كذا وكذا وسوف نفعل كذا وكذا مما يعني ان الطريق طويل جدا وستكون هناك مشاكل عند الاختيار ولو من الجهة الواحدة والضحية هو الشعب.

  • سعيد موحا
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 22:54

    اللهم بارك و وفق جميع إخواننا الليبيين و جازي كل من عمل على لم شمل جميع الفرقاء، و اللهم شتت شمل من يريد بث التفرقة و زرع الفتن و لا يحسن إلا التدخل في الشؤون الداخلية لجيرانه، فالمغرب بلد الشرفاء بلد الرجال بلد الشهداء بلد الحق، بلد الأبطال الشجعان، و الله كل بلد أكن الحب للمغرب نجح و ربح و من عاداه مرض و خسر خسران الدنيا و الآخرة لأن المغرب لطالما مد يد الخير و المساعدة ماديا و معنويا حتى إلى الدين اصبحوا اليوم يعادونه و لهذا السبب فالله لا يضيع عمل عامل خصوصا إن كان يراد بهذه العمل وجه الله، و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

  • طاير الفينيق
    الثلاثاء 1 دجنبر 2020 - 22:54

    عليهم أن يختاروا بين أمرين اثنين لا ثالث لهما:إما أن يحافظوا على بلدهم كاملة غير منقوصة ويجتمعوا على راءي واحد وكلمة سواء لكي يكونوا أسياد بلدهم ….او ستفتحون الباب غصبا عنكم لمن سياتي وياخدها منكم وانتم صاغرون تحت يافطة (القانون الدولي ) وتذهب اصواتكم ادراج الرياح ولن تقوم لكم قاءمة بعدها إلى يوم الدين كما الحال في سوريا واليمن والعراق ….ولكم كامل الاختيار أحيانا في ليبيا

  • التفاوقبين بين الاخوة
    الأربعاء 2 دجنبر 2020 - 03:05

    المغرب بلاد البركات من يريد البركة ياتي الى المغرب تحل مشكلته بادن الله ورجال يعملون بجهد واجتهاد وتفاني في خدمة الامة العربية والاسلامية لوحدة الصف لا للتفرقة مغرب بلد السلم والسلام والاطمئنان بقيادة ملكنا المفدى سيدي مجمد السادس اعزه الله واكرمه بالخير والصحة والعافية لخدمة الامة الاسلامية وهنيئا للاخوة الليبيين في مساعيهم المظفرة انشاء الله ناجحين في توفيقكم لجمع الشمل بينكم المغرب بجانبكم وهده بركة من الله لكم كنتم خير امة اخرجت للناس

  • جس النبض
    الأربعاء 2 دجنبر 2020 - 15:18

    الى الإخوة الليبين اتحدو مادام هناك حوار بينكم و انقدوا ليبيا من الدمار فهناك من يتربص بكم و ليس من صالحه ان تتفقوا ليصرف خرذة السلاح التي بحوزته للمقاتلين و يكون هو الأقوى في المنطقة لكن شاء القدر ان يضع له شوكة في حلقه الى فناء الدنيا تفضحه عند كل محاولة لقلب الموازين

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 5

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 17

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 18

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 5

ورشة صناعة آلة القانون