المخترع اليزمي يتبنى إحداث مركز حول "بطاريات المستقبل" بفاس

المخترع اليزمي يتبنى إحداث مركز حول "بطاريات المستقبل" بفاس
الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:00

أعلن رشيد اليزمي، مخترع “أنود الغرافيت” المستخدم في بطاريات الليثيوم المستعملة في الهواتف النقالة والحواسيب، أن مركزا للبحث حول بطاريات المستقبل سيرى النور بالجامعة الخاصة لفاس.

رشيد اليزمي، الذي تمكن مؤخرا من اخترع شاحن جديد يمكن من شحن بطارية السيارات الكهربائية في أقل من 20 دقيقة، قال إن مشروع البحث في البطاريات سيتم تحقيقه على أرض الواقع بمدينة فاس في غضون السنة المقبلة.

من جانبها، أوضحت الجامعة الخاصة لفاس أن علاقات تعاون وثيقة ربطت الجامعة مع رشيد اليزمي عقب زيارته الأولى إليها في أكتوبر من سنة 2019، مشيرة إلى أنها توجت بتعيينه أستاذًا شريكا ورئيسا للمجلس العلمي للجامعة.

وأوضحت الجامعة أنه، مواكبة لبرامج التنمية بجهة فاس مكناس والمغرب عموما، تم التفكير، وباقتراح من رشيد اليزمي، في إحداث مركز للبحث حول البطاريات داخل الجامعة أطلق عليه اسم “مركز التميز حول البطاريات” (CEB @ UPF).

الجامعة ذاتها أوضحت أن المركز المذكور سينكب على تحقيق مجموعة من الأهداف؛ منها تكوين الدكاترة والمهندسين في المجال، ومواكبة أبحاث الشركاء الصناعيين حول البطاريات، وإجراء الأبحاث المتطورة في مجال بطاريات المستقبل الذكية، وتشجيع التعاون الأكاديمي والصناعي على المستوى الوطني والدولي، فضلا عن تنظيم الندوات والمؤتمرات والأيام المفتوحة حول مواضيع الطاقات المتجددة.

وقال مصدر هسبريس إنه لإطلاق هذا المركز يتم الإعداد لمشروع للبحث حول بطاريات النقل الكهربائي، بهدف إدماج خبرة الباحثين من جامعات أخرى بجهة فاس مكناس في منظومة تطوير البطاريات الذكية.

وأشارت الجامعة الخاصة لفاس إلى أن “مركز التميز حول البطاريات” حظي بدعم كل من رئيس جهة فاس مكناس ورئيس مجلس جماعة فاس والمركز التقني المغربي لمجموعة PSA في المغرب.

وأبرزت الجامعة ذاتها أن رشيد اليزمي انضم إلى هذا المشروع البحثي حول البطاريات من خلال شركته السنغافورية KVI Pte Ltd التي تمتلك عشرات براءات الاختراع، والتي قالت الجامعة إنها ستكون رهن إشارة المركز.

‫تعليقات الزوار

40
  • خالد
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:15

    و أخيرا خبر مفرح،
    نتمنى أن لا تتدخل أيادي الفساد من أجل الاسترزاق في هذا المشروع و تفسد ما قد يكون نقطة ضوء وسط كثير من الضلام.
    و مع انتشار الاجهزة المتنقلة في العالم، فتكنولوجيا البطاريات ذات الشحن السريع هي المستقبل القادم بقوة.
    كل التوفيق للدكتور اليزمي.

  • جعفر
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:16

    تحية لهذا العالم المغربي حفيد الاندلسيين، لولا هذا الرجل لما كان عندك هاتف اليوم .

  • مغربي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:32

    ما أحوجنا إلى مثل هؤلاء اامبتكرين الذين، و هم في قمة عطائهم، لا يتنكرون لأوطانهم و مسقط رؤوسهم. إنه العرفان في أعلى مستوياته.
    أعتبر أن قرار السيد اليزمي مغامرة لكن في سبيل الوطن المستحيل ممكن.

  • alphabest
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:39

    Souhaitons de plain coeur que ca sera une réussite technologique et commerciale qui te fera gagner le Nob$l. Tesla, Mercedes et les autres n'ont qu'à bien se tenir.

  • سعيد
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:43

    يجب على الدول إختضان كل الطاقات الوطنية من علماء ومفكريين ومخترعيين وعدم التفريض فيهم للهجرة للخارج،لان نهضة الامم تكمن في علمائها بإختلاف تخصصاتهم.والسيد اليزمي ما عو إلا عينة من أولائك الذين هاجرو الوطن وثم إحتضانهم من طرف دول تقدم قيمة العلماء.

  • خالد اباغ
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:59

    احسن خبر اقرأه منذ سنوات….اتمنى نجاح العمل ..و تكرار الفكرة في جامعات و تخصصات أخرى ….الله زد و بارك

  • Kar
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 07:10

    C’est tout à fait correcte
    La ville de Fès n’a pas d’usine il n’a que le tourisme et l’agriculture
    Cette usine de la fabrication des batteries nouvelles technologies va créer des emplois
    Nous espérons que ça aboutit et que l’état fait tout ce qu’est en son grand pouvoir pour le réaliser
    Nous espérons aussi que les citoyens de Fès et surtout les jeune filles et garçons se forme très bien et ils ou elles travaillent bien

  • pa mkna
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 07:31

    اعانكم الله وحفظكم هاكدا يكون المغاربة الأحرار. فرحت كتيرا بوجود عالم وبوجود رئاسة جامعة ورئيس جهة لديهم هاكدا منطق حفظكم الله ورعاكم وكثر من امثالك

  • عباس
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 07:53

    هنيئا للمغرب و مدينة فاس… هكذا يكون الاساتدة الجامعيون و الا فلا … المثير ان من تبنى المشروع جامعة خاصة ،بينما اساتذة الجامعات العمومية اصبحوا مقاوليين و اصحاب ضيعات يتباهون بالسيارات و الفيلات…و الماستر مقابل (….), اما البحوث في مسالك الدكتوراة فهي اما كوبيي كولي يإما .(… )….طبعا لا يجب التعميم…شكرا للاستاذ اليزمي..

  • إبن فاس
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:04

    هكذا نريد رجالات المغرب الذين يشتغلون بجد وتفاني من أجل بناء الوطن وآزدهار أبنائه من غير ضوضاء وجعجة كما يفعل أصحاب الدكاكين المتسيسة ومن خلال جريدتنا المحترمة أود أن أشكر الدكتور العالم النخترع السي رشيد اليزمي وكذلك الشمر موصول للسيد محمد الحلو رئيس الجامعة الحرة بمدينتي الغالية فاس.

  • محايد
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:06

    هذا ما يحتاجه المغرب، عقول منتجة تخلق الثروة الاقتصادية، تخلق مناصب شغل، تجلب استثمارات للبلد، كما قال المرحوم الحسن الثاني 'نحن لا نحتاج إلى من يصف لنا العصفور فرق الشحرة'.

  • عبد الله العليم
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:27

    باسم الله توكلنا على الله
    اللهم يسر. هرمنا من أجل هذه اللحظة مثل هذه الاخبار ثثلج القلوب. من مدينة العلم و العلوم بدأنا فاس العتيقة. نِعمَ الاختيار. الله يوفقكم و ستنجحون بإذن الله.

  • المعطي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:41

    بالتوفيق ان شاء الله نرجو احداث مراكز او مجمعات تطبيقية تعنى بتصنيع إختراعات المغاربة في جميع المجالات فنحن لا يخصنا عقولا تبتكر ولكن نفتقد الى التطبيق فما تقدمت الدول الا بهذا النهج . فكل ما نراه اليوم من الات و تقنيات مختلفة كانت افكارا و نظريات على الورق

  • عابر سبيل
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:50

    الشعب المغربي فخور بك ،وبك نرفع رؤوسنا عاليا فخرا واعتزازا في اي مكان في العالم ، كما قلتها لصديق أمريكي أولا بطارية المخترع العالمي (اليزمي) لما تمكنت من التواصل مع زبنائك عن طريق الهاتف (لانه كان يشتغل بالبورصة) وقالي بالحرف ان وظيفتي وعملي ومستقبلي المهني مرتبط أساسا باستخدام الهاتف وقال اشكر من كل قلبي المخترع اليزمي والمغرب

  • Bakkali
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:50

    Bravo Professeur. Je souhaite un très bon retour votre pays et aussi une bonne continuation dans vos travaux.

  • younesse
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:53

    مع الاسف هذا الشي غي كنسمع بيه ولكن التطبيق في علم الغيب مدينة فاس راها قتلتها البطالة الا بغيت تزيدوا وتنقدوا هذا المدينة هي دير المصانع فين يخدم هذا الناس لا يعقل ان اقدم واول مدينة صناعية في العالم تولي هكا المدينة حالي هي ثاني اكبر مدينة في المغرب من حيث السكان والبطالة هي لخلت الاجرام يزيد في هذا المدينة

  • قوتنا في اقتصادنا الوطني....
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:56

    هكدا يمكن لنا ان نحقق فكرة الاقلاع الاقتصادي الحقيقي وبالملموس في ببلدنا والنهوض بها من اجل الخروج من التبعية والهيمنة الاقتصادية والقضاء على الفقر ورفع مستوى العيش لكل المواطنين المغاربة، مزيدا من التفيق.

  • بفاريا
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:01

    راه حتى البطاريات الذكية ،خاصهوم مواد اولية لتصنيعها،مثلا شركة ب م ف الالمانية عقدت مع المعهد الشريف للفوسفاط عقد ب 100 مليون اورور حتى 2024 …..اوى دب هم عندهوم المعامل جاهزة لصناعة السيارات الكهربائة،مختبرات تطوير البطارية وحتى المواد الاولية استولو على السوق المصدر لها،وهادا حال كل شركة كصنعة اللسيارات فالعالم،يتسابقون فيما بينهم…وتيسلا(عملق السيارات الكهربائية)نفسها تبني اكبر معمل في اوروبا فشرق المانيا…فإلى متى نحن في بلدنا نكذب على الشباب ونعدهم بما هو غير فعلي،فمتلا للحصول على المواد الاولية لوحدها من دراسة المشروع الى ابرام الصفقة من 3 ال 4 سنين…وهل متلا المكتب الشريف للفوسفاط قادر على انتاج ما تحتاج اليه وهو له عقود مع عدة شركات سبقتك بسنبن عدة

  • mre
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:07

    سوف تتسلط عليك الطفيليات التي لا تستطيع العيش بدون مياه آسنة و سوف تندم على اليوم الذي حلمت فيه بمشروعك العلمي الجبار و ستعود إلى حيث تحقيق الأحلام في الواقع. اللهم اجعله كابوسا في عقلي و ليس الحقيقة المرة و التجربة.

  • حسني مصطفى يوسف
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:09

    رشيد اليزمي فخر كبير لنا كمغاربة، ونتمنى أن تساعده الدولة على بلورة مشروع صناعي طموح لكي تستفيد بلدنا من خبرته وعلمه.

  • بدر
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:12

    اللهم يسر الامور نتمنى من السيد اليزمي اطلاعنا على مزيد من المعلومات في صفحته على الفيسبوك

  • يو سف سنغفوري
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:36

    حاليا قاطن في سنغفورة حيث يسكن مخترعنا المتميز سيد اليزامي. ما شاء الله عليه. سؤال واحد بعد قراءة هادا المنشور : هل تم تبني مشروع البطاريات اخيرا لانه كان يبحث عن ممول و في حالة عدم وجود أي متبني للمشروع فسوف يتجه الى وجهاة اخرى ؟ افهم من هدا المقال انه تم بالفعل تبني المشروع، شيء الذي نحتاجه.

  • محمد الفاسي البوجيدي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:59

    متى سيبدأ المغرب غي تصنيع بطاريات السياراة الكهربائية؟ المخترع اليزمي كان قد اعطى المغرب فرصة تفعيل التصنيع قبل متم 2020 قبل ان ينقل مشروعه الى دولة اخرى؟ ايوا ورينا حنة يديك اوزير الصناعة؟ راها فرصة لا تعوض.

  • مغربي حر
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 10:01

    مثل هؤلاء الخبراء المغاربة الوطنيين الاحرار هم من يجب علينا تشجيعهم للاستثمار في مبتكراتهم.لكي ينتفع منها الوطن.فابتكار الدكتور رشيد اليزمي للبطاريات ذات الشحن الأقل وقت في العالم (اقل من20 دقيقة ).اكتشاف خارق ويجب على المغرب استغلاله بدون تردد في صناعات السيارات الكهرباءية وغيرها.وكذلك تصدير هذه البطاريات على الصعيد الدولي. مما سيطور الصناعة في المغرب وجلب العملة الصعبة. والله المعين .وحفظنا الله من الأعداء والحساد.والمغرب لهم بالمرصاد أن شاء الله.

  • الشريف علي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 10:08

    افتحو اكتتاب في رأس مال شركة تمول البحث للوصول لنتيجة و سيساهم فيها جل المغاربة و لو بالقليل …هادشي راه خاصو يوقف على رجليه..بالأمس كندا صادقت على مشروع يمنع استعمال المحركات الطرميك ابتداءا من 2037…هادي خبيزة جابها الله لهذا البلد ..ويجب العناية بها على أعلى مستوى حتى لا نتحسر عليها كما نتحسر على أخبار حكايات علمائنا بالمهجر ..ها العار

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 10:08

    تحية لهذا العالم الكبير اتمنى المزيد من التشجيع لعلماءنا المغاربة لأن ذلك هو السبيل الوحيد لتحقيق تقدم البلاد و التخلص من التبعية للغرب

  • Omar
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 10:41

    السلام عليكم
    احسن خبر سمعته منذ سنين، الحمد لله عندما مواهب وخبراء عالميين، يجب الحفاظ عليهم ومساعدتهم وحمايتهم من الأعداء
    الله يعاونكم

  • وااا السيد خاصو دبا المصنع
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 11:05

    السيد اخترع صافي، دبا ماخاصوش الجامعة خاصو المصنع اعباد الله. واش مافهموهش صحابهم خاصو المنصب.

  • AZAMI
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 11:51

    اريد ان اصحح معلومة لصاحب التعليق رقم الذي يحمل اسم جعفر .رشيد اليزمي سليل المولى إدريس سليل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وليس سليل الاندلسيين مما جاء في التعليق.انا بالنسبة لمشروعه فما إن يرى النور حتى تسطع انوار مدينة فاس كنا كانت سابقا مدينة العلم والعلماء.وسوف يكون المشروع ان شاء الله رافعة نحو التقدم الازدهار الفكري والعلمي والاقتصادي.

  • Robio
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 12:02

    نصيحة من أجل مصلحة الجميع:على الاستاذ أن انيعلم ان فاس الان ليست هي فاس الستينات والسبعينات .كلنا نحب هاته المدينه العظيمه ولكن مع الأسف تغيرت عدة أشياء ::ناس،عقليات.خليط من الثقافات والإجرام والنصب والتقهقرالاجتماعي والأخلاقي…

  • De passage
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 12:41

    مثل هؤلاء العلماء يجب وضع حراسة خاصة لهم، أعداء نجاح المغرب كثر

  • أمين
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 13:01

    بالتوفيق إن شاء الله وفي مجالات أخرى

  • منو
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 13:19

    تبارك الله سي يزمي قدوة للمغرب و للشباب المغربي

  • مغربي يحب المغرب
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 13:33

    الله يخليك ا سي اليزمي اعمل من ان يكون المشروع 100% مغربي و مستقل عن فرنسا اولا قل ليهم بناقص . الله يخليك بعد عليك PSA )peugeot) التي حسب المقال بغات دخل معاك في المشروع . ليا التقة الكاملة ان السي اليزمي يحب الوطن و لن يبيع اختراعه او يدخل في "شراكة" مع فرنسا

  • abdkader
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 13:47

    great a good news for Morocco it was like months we don't hear good news in this country

  • ابو الشتاء
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 14:58

    معلومة عن الاستاذ الأزمي.انه من اصل جبلي باولاد ازام إقليم تاونات .معروفون بحفظ القران الكريم.هاجرت عاءىلته الى فاس حيث ترعرع وتعلم بثانوية مولاي رشيد وتابع دراسته بالخارج.

  • من أعلى التل
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 15:15

    من دواعي السرور والبهجة ان جميع التعاليق تقول وتؤكد ان السيد اليزمي عالم مغربي وليس العالم الأمازغي .

  • إبن بطوطة
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 16:49

    اللهم بارك،خبر يثلج الصدر،اليزمي وطني حتى النخاع.نتمنى له التوفيق و النجاح .

  • اسماعيل
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 23:02

    تهانينا لمفخرة المغرب الدكتور اليزمي،وهذا هو الطريق الصحيح نحو الاقلاع والتقدم،أي جعل البحث العلمي أحد أولى الأولويات..

  • مواطن حر
    الخميس 19 نونبر 2020 - 00:33

    الخبير والعالم رشيد اليزمي .هذا هو المغربي العصامي والوطني الغيور على تقدم بلاده المغرب. و لقد أتى بمشروع فريد وكبير من نوعه اي ابتكار بطاريات لا تزيد مدة شحنها 20 دقيقة فقط للسيارات الكهرباءية .عوض 3 ساعات شحن في البطاريات الأخرى كشركة تيسلا الأمريكية وغيرها.و رغم التحفيز والإغراءات الخيالية المالية التي تغريها به الشركات الأجنبية. إلا أنه فظل أن يستفيد المغرب قبل غيره من الاستثمار في هذا المشروع. وعليه فيجب على المغرب والمستثمرين تبني هذا المشروع المهم جدا.(وكما يقال:خيرنا مايديه غيرنا )أن كنا فعلا نغير ونحب هذا الوطن مثل رشيد اليزمي.

صوت وصورة
المغاربة وتقنين زرع الكيف
الخميس 25 فبراير 2021 - 11:30 1

المغاربة وتقنين زرع الكيف

صوت وصورة
احتجاج شغيلة الصحة بوجدة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 23:52 4

احتجاج شغيلة الصحة بوجدة

صوت وصورة
أشغال كورنيش المحمدية
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 21:40 7

أشغال كورنيش المحمدية

صوت وصورة
ليل عروس الشمال
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 20:44 4

ليل عروس الشمال

صوت وصورة
استهلاك المغاربة خلال الجائحة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 18:42 2

استهلاك المغاربة خلال الجائحة

صوت وصورة
حماية الأطفال من التسول
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 14:30 17

حماية الأطفال من التسول