المرزوقي: ذكاء الملك أنقَـذ المغربَ والحلم المغاربي انتَهَـى

المرزوقي: ذكاء الملك أنقَـذ المغربَ والحلم المغاربي انتَهَـى
الإثنين 3 غشت 2015 - 23:00

أثْنى الرئيسُ التونسيُّ السابق المنصف المرزوقي على نهج الملك محمد السادس في التعاطي معَ رياح “الربيع العربي” إبّانَ هبوبها مع مطلع سنة 2011، ووصولها إلى المملكة في شهر فبراير من السنة ذاتها ببروز حَراك اجتماعي في شوارع أكثر من خمسين مدينة مغربية بزعامة شباب تنسيقيات “حركة 20 فبراير”.. وقال المرزوقي إن المغربَ هو البلد الوحيد من ضمن بلدان المنطقة الذي التقط اللحظة التاريخية بسرعة.

الرئيس التونسي السابق، الذي كان يتحدّث في لقاءٍ مساء اليوم بالرباط حول موضوع “مستقبل العالم العربي”، نظمه منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، أضاف أنَّ “تعاطي المغرب بإيجاب مع الربيع العربي تمّ بفضل الذكاء السياسي الذي تعاملَ به الملك محمد السادس مع الوضع، وهو ما لم يترك للبركان فرصة الانفجار” وفق تعبيره.

وفي الوقْت الذي يرى كثير من المتتبّعينَ أنَّ الثورات الشعبية التي شهدتها منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط ماضية إلى الأفول، في مقابلِ تنامي “الثورات المُضادّة” التي تقودها القوى المُناهضة للتغيير، اعتبر المنصف المرزوقي أنَّ هناكَ “براكينَ وزلازلَ ستنفجرُ في المستقبل، وستُزلزلُ أركانَ الأنظمة العربية التي لا تقومُ بإصلاحاتٍ سياسية”، وتابعَ: “رأينا أنظمة، كنا نحسب أنّها لن تنهارَ أبدا، تنهارُ كالورق المقوّى، وعلى الأنظمة التي تعتقد أنها قوية أن تنتظرَ نفس المصير مستقبلا”.

وقدَّم المرزوقي تشخيصا متشائما لواقع منطقة MENA في الوقت الراهن، وقالَ إنّ بلدانها تشهد مرحلة لم تعرفها على مرّ تاريخها المعاصر، وتعيش وضعا غيرَ مسبوق منذ نيْل استقلالها، متنبّئا بعدم استقرار الأوضاع في عدد من البلدان التي تشهد نزاعات مسلّحة بقوله: “أشكُّ في إمكانية عودة العراق وسوريا في إمكانية عودتها إلى سابق عهدها”.

النظرة التشاؤمية للرئيس التونسيّ السابق جعلتْهُ يقول إنّ “الربيع العربي الذي كانَ الأملُ معقودا على ثوراته بأنْ تُفضيَ إلى دول ديمقراطية، تحوَّل إلى كابوس في سوريا واليمن وليبيا”، وبخصوص الوضع في مصر قالَ المرزوقي إنّ أرض الفراعنة “تشهد ثورة مضادة وشرسة”، وأنها “ماضية إلى نوع من الحرب الأهلية، وبوادرها ما يحدث في سيناء”، وأضاف أنّ “النظامَ المصري الحالي، بقيادة المشير عبد الفتاح السيسي، يسير نحوَ الفاشية والعودة إلى عهد الاستبداد وما قبْل الاستبداد” على حد قول المرزوقي.

وعزا المنصف ما آلَ إليه الوضع بشمال إفريقيا والشرق الأوسط إلى وجودِ “أزمة قيم ومفاهيم” لدى شعوب المنطقة، بُنيت عليها منذ أزيد من خمسين سنة مخططاتهم، موضحا: “تمسكنا بهذه المفاهيم تمسّك الغريق بالقش، وفي كل مرة نجرب مفهوما ما فنكتشف أنّ تعقيدات الواقع أكبر من مفاهيمنا، وهذا جعل كل الآليات الفكرية التي حاولنا بها فهم المجتمع، والتغلب على مشاكله، تصطدم بصعوبة الواقع الذي كانَ في كلّ مرّة يُسفّه أحلامنا”، وأضاف: “نحن في أزمة فكرية حقيقية”.

واعتبرَ المتحدّث أنَّ الأزمة الكُبرى التي تعوق تقدّم ذات الفضاء الجغرافي ليست سياسية أو اقتصادية، بل هي أزمة أخلاقيّة.. مشيرا إلى أنّ البُلدان المتقدمة التي حققتْ تقدما اقتصاديا بُنيت على منظومة أخلاقية صلبة، “بينما نحن نعيش بين الانتحار والاندحار” وفق قول المرزوقي الذي أشار إلى أنّ “أيّ ثورة لا يُمكن أن تنجحَ إذا لمْ تكن مسبوقة بثورة أخلاقيّة أولا”.

وبخصوص الوضع الراهن للاتحاد المغاربي أبْدى الرئيس التونسيّ السابقُ نوعا من اليأس تجاه نظرته لمستقبله، فبعْد أنّ قالَ إنّ “الاتحاد المغاربي يوجدُ في غرفة الإنعاش ولا يزوره أحد”، أضاف: “كان حلما انتهى”.. وضربَ المنصف مثلا بوضع الاتحاد المغاربي للاستدلال على أنَّ “الوحدة العربية تبقى بعيدة المنال” وأضاف: “نواجه في العالم العربي انهيارا كاملا للتكتّلات الإقليمية، ونواجه انهياراتٍ بالجملة، وإذا كنا قد عجزنا عن تحقيق الوحدة المغاربيّة فكيف سنحقّق الوحدة العربية الشاملة” على حد تعبيره.

‫تعليقات الزوار

71
  • عبدالجبار
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:06

    المرزوقي تجربة وحنكة في الميدان السياسي وكل ماقاله في محلة وبدون مجاملة.

  • Mohammed_02
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:12

    مادام هناك مسؤلون يعتمدون إحتقار قدرات الشعب لشراء منتجات ماما فرنسا، فلا داعي لتكسرو رؤوسنا بالإتحاد المغاربي، لمن تريدون أن تبيع فرنسا أسلحتها إذا اتحدنا ؟

  • محمد محفوظ
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:13

    اتفق مع الرئيس أن حلم المغرب العربي انتهى . على كل دولة أن تعتمد على نفسها وتصدق شعبها. أعتقد أن المغرب قد انتبه إلى هذه الفكرة وبدأنا نلمس غيابات الخطابات الخشبية التي كانت تنادي بالوحدة المغاربية وفتح الحدود واللتي لم تكن تتلقى إلا ردودا ساخرة. على المغرب ان ينحاز إلى شعبه ولا شيئا سوى شعبه

  • krimo
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:17

    tres bonne analyse voila la verite clairement dite carte sur table

  • خالد
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:19

    توهمنا الذفاع عن حقوق الإنسان و الديمقراطية و نسينا الأخلاق غيتنا إرضاء الغرب وأفسد شيء في الغرب أخلاقهم يريدون بالحق الباطل

  • saylar
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:20

    خسرت تونس كثيرا بتصويتها على السبسي( sbc16) .المرزوقي اذكى رجل سياسي في تونس رجل محنك تحرري ومجتهد ويستحق قيادة تونس.

  • الطير الحر
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:26

    لقد تربى الملك محمد السادس ، تربية سياسية و قانونية على مستةى عال ، مكنته من استشراف الأمور بشكل ثاقب لا اختلال فيه و لعل التكوين السياسي و القانوني هو الذي ألهم جلالته إلى أن القانون هو السبيل إلى الإستقرار . و هو ما جعله يعجل بطرح دستور جد متقدم يستجيب للحد الأقصى من مطالب الشارع المغربي ، و خمدت بذلك الإحتجاجات التي لو تم التعامل معها بالقوة ، فلا أحد يمكن أن يتنبأ بما كانت ستؤول إليه الأمور . في حين نرى كيف آلت إليه البلدان التي كان يحكمها عسكريون لا تكوين لهم لا في السياسة و لا في القانون . بالله عليكم أي تكوين لدى بنعلي أو القدافي أو مبارك أو صالح أو للمالكي أو طبيب العيون الأسد .؟؟؟؟ و النتيجة كما ترون في البلدان التي كانوا يحكمونها بالنار و الحديد .

  • sara
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:27

    انا شخصيا لا ازال ابحث عن سبب عدم اتحاد دول هذه المنطقة وبصراحة كل مجهوداتي لم تفلح فشيئ ، ولعل السبب الرئيسي لا يعلمه الا اصحاب الشأن الرفيع في هذه الدول !!!

  • الشباب الملكي
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:31

    فعلا كان للملك تعامل فريد لم يدخل المغرب في الفوضى و الخراب اللذي مس كثيرا من الدول العربية.. نتمنى تحقيق الوحدة والصلح المغاربيين رغم النظرة التشاؤمية للسيد المرزوقي وان يعم السلم والامان جميع الدول العربية.. و لك الشكر في كلامك عن الثورة الاخلاقية قبل اي تفكير في التغيير… و الحمد لله ان انعمنا بملك قريب من كل شراءح المجتمع وله من الاخلاق العالية ما افتقر اليه العديد من رؤساء الدول الاخرى.. وهذا بشهادة ناس بعيدين كل البعد عن المغرب..

  • مغربي
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:33

    ليس دكاءا بل حكمة راينها مند اول يوم اصبح فيه ملكا. ملك المغرب لم ينتضر الربيع العربي ليصلح بلده بل شمر يداه للجد مند اول يوم اعتلى فيه عرش اسلافه. المغرب لم يتجنب الدمار العربي بسبب دكاء الملك بل لان المغاربة جميعا يحبون ملكهم و يعلمون علم اليقين انه لا يسعى الا للمضي قدما بهادا البلد.

  • ابو اسراء
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:35

    اشكر السيد المرزوقي على وضوحه وتحليلاته الجريءة بدون نفاق ولا زواق ابيض ابيض اسود اسود

  • othman
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:37

    ولكل هذه الكوارث والأسباب، قام المغرب بالانسحاب من المنضمة الفريقية،وتجاهل اتحاد المغرب العرباوي بشكل فني،وتوجه إلى بعض الدول الأفريقية الضعيفة ولكن عندهم كلمة وافاق،ويؤمنون بالمغرب وليست في دماءهم الخيانة.
    أما تجنب الملك للازمة،فنابع من تربية الحسن الثاني رحمه الله،والتعليم والوعي العالي لجلالته،إضافة إلى فهم الملك لظروف الشعب….أكاد أجزم انه الملك الوحيد في كل الدول العربية،الذي يزور الإدارات والمستشفيات،والأحياء والسجون والمشاريع ليلا وبدون حراسة…وفي كثير من الأحيان متنكرا. .حتى أنه حير حراسه وأجهزة الأمن مرات عديدة….فعرف مواطن الخلل ولم ينتظر التقارير.
    حفضه الله تعالى ونصره

  • الورزازي
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:40

    سيادة الرئيس
    تعرفون جيدا ان العصابة الحاكمة في الجزائر و بالاخص رئيسها الذي له une seule idee fixe هم من يقفون عجر عثرة في وجه بناء الاتحاد المغاربي بل يقفون حجر عثرة حتى في بناء بلدهم
    العصابة الحاكمة في الجزائر و رئيسها الذي لم يتورع في المساهمة في تشريد عائلات 350 الف مغربي ومغربية و والمساهمة في قتل 200 الف جزائري لا تهمها لا الجزائر ولا اتحاد وهم على استعداد لبيع الجزائر كلها لايذاء المغرب و المغاربة !
    لا تحزن ياسي المرزوقي ايامهم معدودة فاليوم نزل سعر النفط الى ما دون 50 دولارا ومع نهاية السنة انشاء الله سيتدنى الى ما دون الثلاثين دولارا للبرميل
    فاللهم يارب جفف منابع نفط العصابة الحاكمة في الجزائر واهلك يارب العالمين وسائل انتاجه و انزل سعر ا لبرميل الى ما دون 30 دولارا ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ ، كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ﴾ [ المائدة ] …
    ياااااااااااااااااااااااااااارب

  • el hadouchi
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:49

    استغرب عندما اسمع من قادات وزعماء من دول شمال افريقيا يتحدثون عن الاخلاق والدمقراطية ويتسالون عن فشل تحقيق حلم التحاد المغرب العربي دون ان يستيقضو او يقيضون ضمائرهم ليدركو ان قيام لكيان عربي فوق ارض غير عربية يعتبر ضربة قاتلة في صميم الاخلاق نفسيه الذي يتغنى به قادات التعريبيين بشمال افريقيا وانه لا مجال للحلم الذي لا يمكنه ان يتحقق الا بالعودة الى الاخلاق نفسها التي تحتم على قادات المنطقة اكثر من اي وقت مضى الاستجابة لنداء التاريخ والتصالح معه ومع شعوب المنطقة واعادة كتابة التاريخ وانصاف للهوية التاريخيةالاصلية للمنطقة واطلاق مصطلحه الاصلي على هاذا الاتحاد الذي هو تمازغا المتحدة ليرتاح شعب شمال افريقا من التبعية المشرقية التي اصبحت مردوديتها متجاوزة وغير قابلة للانتاج مرة اوخرى وان يوجمع شمل شعوبها تحت شعار واحد الذي يوحد كافة شعوبها وهو البحر والجبال والصحراء.

  • تتريت نتمازيرت
    الإثنين 3 غشت 2015 - 23:52

    اعتقد ان الرئيس التونسي السابق جد متشائم وبهذه النظرة السوداوية الرهيبة التي تعتريه اتجاه الاوضاع التي تعرفها منطقة الشمال الافريقي والشرقالاوسط غلفت حتي بصيص الامل التي يمكن ان يتحلئ بها المفكروالباحث عن حلول لهذه الشعوب الثائرة ضد اوضاعها فهوبطريقة غير مباشرة يطلب منهم الانتحارويسلموا اوطانهم ..لمن يحسن تسيير هذه الشعوب الهائمه ..اظن ان علئ هذا الرئيس ان يعتزل السياسة فهو نفسه لم يفعل شيئا عندما كان يشغل منصب رئيس دوله تونس.ففاقد الشئ لا يعطيه..

  • انور
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:00

    " اي ثورة لا يمكن ان تنجح اذا لم تكن مسبوقة بثورة اخلاقية"

  • hamza
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:00

    وعزا المنصف ما آلَ إليه الوضع بشمال إفريقيا والشرق الأوسط إلى وجودِ "أزمة قيم ومفاهيم" لدى شعوب المنطقة، بُنيت عليها منذ أزيد من خمسين سنة مخططاتهم، موضحا: "تمسكنا بهذه المفاهيم تمسّك الغريق بالقش، وفي كل مرة نجرب مفهوما ما فنكتشف أنّ تعقيدات الواقع أكبر من مفاهيمنا، وهذا جعل كل الآليات الفكرية التي حاولنا بها فهم المجتمع، والتغلب على مشاكله، تصطدم بصعوبة الواقع الذي كانَ في كلّ مرّة يُسفّه أحلامنا"، وأضاف: "نحن في أزمة فكرية حقيقية".

  • محمد
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:01

    بِسْم الله الرحمان الرحيم
    كفاكم جهلا وسفاهة وبأحكام لا ذراية لكم بها وأنا أحترم رأيكم بما هو صائب وأحارب الباطل أنا كمسلم يحب الله وَرَسُولِهِ وأحب نهج محمد عليه الصلاة والسلام لا أعترف إلى بحكم الله وهي الشريعة الإسلامية غيرها كنظام آخر للعدل أرفضه والسؤال موجه إلى جميع الناس في كل الأديان ماذا فعلتم أنتم بهذه القوانين؟ هل إكتمل العدل؟ وهل تحقق العدل؟ وهل تحسنت جميع أموركم؟ والله ورب الكعبة لإنها قوانين ظالمة وجائرة ولو حققت بعض الأمور إلا أنها لا تحقق الكمال لا في الدنيا ولا في الآخرة ما معنى أن يقتل قاتل ويسجن ب١٠ سنوات كحد أقصى وبعدها يستفيد من سياسة حسن السلوك أو يحصل على عطف الملك بعفو ملكي تبقى له سنتان او يخرج براءة أي قانون هذا ؟ وماذا يحصل لأهل القتيل؟ زوجته وأولاده وأهله وأحبابه ووالديه؟ بالله عليكم حتى القوانين الدولية لم تحقق شيئا وأي سلام كاذب هذا؟ أسئلة كثيرة بلا جواب فسبحان الله عما يشركون ولا حول ولا قوة إلا بالله وأنصحكم بعدم الإنصات لهؤلاء السفهاء والحمقى والجهلاء والظالمين لكي لا تتسخ عقولكم بالكذب السياسي وكل أنواع الكذب والصلاة والسلام على رسول الله والسلام

  • ولد حميدو
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:05

    دكاء المغاربة هو الاهم اما الملك فهو مرجعية
    اما عن الحلم المغاربي سواء تحقق ام لا فلا جدوى منه

  • خالدوف
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:07

    السلام عليكم .كلام الرجل منطقي جدا ما نراه اليوم من تشردم وتنافر بين شعوب الأمة وحكامها دليل على أن السفينة مائلة. أما سبب عدم تكتل المغرب العربي وتوحده فالجارة الجزائر وقادتها من عسكر وعجزة هم أهل للتفرقة والتشردم؟

  • mimish
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:07

    لا أعتقد أن ما يطلق عليه إصلاحات قد غيرت الأمور أو حسنت أوظاع الشعب المغرب.خطة صعود الإسلامين إلى الحكم أحرق ورقة الإسلام السياسي وأنتهى مفعول الإسلامويون الذين برهنوا عن غبائهم وإستغلالهم للخطاب الديني والربيع يعاود ظهوره كلما إشتد حر الإستبداد و

  • marocain tout court
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:09

    ce monsieur mérite toute les considérations.il est cultivé et plein de bons sens,et je suis d'accord avec lui sur l'union maghrébine,pour moi aussi, c'est une utopie,tant qu'il y aura des régimes militaires à la diréction des pays maghrébins,et l'absense de toute dimocratie,et comme le métier de ces gens,c"est la guerre ,ils auront cette idée d'aller chercher des noises à leurs voisins

  • fes el7adara
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:25

    لما خرجت فرنسا من الجزائر تركت نضاماً حاكماً صهيونياً هدفها خلق البلبلة و التفرقة بين شعوب ودول المنطقة العربية وأفريقيا ولهدا فنحن نلاحض كافية أن لالجزائر يداً في كل التوترات التي تشهدها المنطقة أنفها موجود في كل الروائح الكريهة . لهم يفيق دزيرين مساكن او يجريو على بوتفليقة وربعت

  • عبد الرحمان
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:46

    السيد منصف المرزوقي انسان مثقف و اكاديمي محنك له بعد نظر و رؤية ثاقبة للمستقبل و ما يعرفه العالم العربي حاليا على جميع المستويات الثقافية و السياسية و القيمية و الاخلاقية وجب الاستفادة من فكره المتقظ و االانشغالات التي يبسطها على الواقع العربي بحيث اني فعلا اشاطره كل كلمة وفكرة قالها عن الواقع العربي ، اكيد ان الدول العربية بانظمتها وشعوبها تعيش فراغا أخلاقيا وقيميا مهولا و فظيعا سيؤدي يها الى صدامات خطيرة نتيجة ازدياد فجوة انعدام الثقة بين الانظمة و الشعوب زيادة على المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية و الفكرية / التعليم + القيم الانسانية و الحقوقية / المترسبة طيلة العقود الماضية مما يجعل شعوب ودول المنطقة تعيش ثورة واخرى ثورة في حالة / كمون / لتخطي كل دلك وجب التعبئة المجتمعية من الداخل اولا بالحرص على افشاء القيم الاخلقية و الانسانية وتقوية التعليم ومناهجه و النهوض بالاوضاع الاجتماعية و الاهتمام بانشغالات الشباب بخلق متطلباته المهنية و الترفيهية و الحقوقية ومنحه قسط اكبر من الحرية الداتية ….

  • شعبي من شعب الحضيض
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:48

    انا اعتبره دهاء وليس ذكاء، الالتفاف على مطالب شعب لاينادي بالاغتناء بل سوى بالكرامة وتحسين وظعيته المعيشية، راعينا ألف فينا الخبز وأتاي كما قال رئيس حكومته، المخزن ينام قرير العين لأنه اطمئن ان المغاربة لن تقوم لهم قائمة ماداموا شي ياكل شي.
    بحور من الأموال تصرف بسخاء على ساكنة دار المخزن وحاشيتها والمتنمقين لها، والشعب مسكين ليه الله.
    الحمد لله الذي سوانا في الحياة والممات (ان عند ربكم لمختصمون).
    رحم الله الفاروق.

  • متتبع
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 00:53

    مافاجأني في جزء من هذا المقال هوأن السيد منصف المرزوقي المحترم وهو رجل الفكروالثقافة والحقوق والسياسة خلص بعد خبرته وتجربته في الرئاسة التونسية إلى أن الأزمة أخلاقية ،وهنا أستحضر البيت الشعري لأحمد شوقي رحمه الله: إنما الأمم الأخلاق مابقيت
    فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا.
    تدهور أخلاقنا على جميع المستويات ما بعد الفترة الاستعمارية له علاقة بأزمة الهوية التي مست في الصميم لأن النخب بمختلف مكوناتها لم تستطع بعد الاستقلال أن تتفق على مشروع مجتمعي وحضاري يكون أجيالا تتمثل أخلاق هذا المشروع وتحافظ عليه في إطار الحق والواجب واحترام القانون.

  • wahib
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 01:08

    هاد شي لي كونا دايرن فاتفقية ولكن ..
    مكاينش معامن….

  • ghirr dayz
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 01:27

    ا نا شخصيا لا اتفق مع السيد المرزوقي في نقطة واحدة مع تقديري لشخصه.
    لا اعتقد ان مشروع الاتحاد المغاربي انتهى او كان صرحا من خيال فهوى انما لم تهيئ له الظروف الملائمة بعد.واقصد بالظروف استقاضة شعوب المنطقة وازالة الدكتاتورية وتعويضها بالارادة الحقيقية للشعوب في المنطقة وهدا عمل كبير ويتطلب نفس طويل وارادة ورجال عظام للقيام بثورة ثقافية حقيقية وعميقة في هذه المجتمعات فهناك حاجة ماسة الى اعادة النظر في منظومة القيم في مجتمعاتنا التي نواتها الاساسية قبل كل شئ هي الانسان وبدون انسان ايجابي واع ومواطن حق لايمكن ان نتقدم وربما هذا الذي قصده الاستاذ المرزوقي عندا يتكلم عن المنضومة الاخلاقية الصلبة وهذا هو مربط الفرس لشعوب المنطقة المغاربية غير انني اقر وبكل موضوعية بصعوبة هذه المهمة بالنظر الى تركيبة العقل المغاربي الذي استلب وهيمنت عليه القومجية العربية الاسلامية بكل سلبياتها.

  • hassan
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 01:30

    المرزوقي رجل محنك.. سياسي .. وسطي ومعتدل .يتمتع بمواصفات أخلاقية جد رفيعة .. لكن تونس لا تقدر رجالاتها مع الأسف. وملكنا بالمغرب من أروع ما أنتجته الأنظمة الملكية.. عندما يتحلى معه الشعب بالمسؤولية سيحقق المغرب الرهان الأكبر ويعتلي أفضل دولة في العالم العربي والاسلامي. الكرة إدن في مرمى الشعب

  • Wingh Tingh
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 01:33

    التكتلات الاقتصادية العالمية الناجحة لم تبن على العرق. فلا نسمع عن اتحاد اوروبا القوقازية بل الاتحاد الاوروبي.
    الاتحاد حلم لدى شعوب المنطقة و عندما يمنع الحلم على الشعوب و تقبل بهذا المنع عليها ان تموت.
    الاتحاد لايكون بالشعارات الرنانة التي تذغدغ مشاعر الافراد و التي تنسى بمجرد ما ينفض المجمع.
    تطوير التبادلات التجارية و ربط اقتصادات الدول المغاربية الخمس: موريتانيا- المغرب-الجزائر-تونس-ليبيا بعضها ببعض حتى تكون هناك مرونة في المفاوضات فيتنازل هذا في مسالة مقابل تنازل الاخر في مسالة اخرى لان هناك مصالح اقتصادية تبرر تلك المرونة. اما الان حيث لا تبادلات تجارية مهمة و لا تكامل اقتصادي فلا مرونة. الاتحاد الاوروبي بدا بالاقتصاد و لم يبلغ مرحلة الاتحاد التي نعرفها حاليا الا بعد سنوات عدة من النضج و لو انه سيكون ضحية لضخامته الان. فقوة التكتلات في تنظيمها و عدم كبر قدها كثيرا. الدول المتخلفة تبدأ بالخاتمة: الاتحاد: كلمة كبيرة
    سيكون من الافيد تغيير اسم التنظيم لانه مبني على العرق و اقصائي. و اعطائه اسما يحيل على الاقتصاد و اقتصار اعضائه في خمس دول و اذا رفضت دولة ما فتبدا الدول الاخرى في انتظ

  • Mano
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 01:37

    Pour le maghreb arabe c'est l'Algerie qui decide elle es la plus riche et la plus peupler donc les gens qui sont aux coins qu'ils ferment leur gueulent c'est l'algerie qui décide

  • damass
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 01:39

    تسمية بلاد تمازغا في الحقيقة بالمغرب العربي ما كان ينبغي أن يكون. نظرا لهذه التسمية التي تحمل في طياتها النزوح نحو قومية معينة. وهذه البلاد في الحقيقة بغض النظر عن سكانها الأصلين الذين هم طبعا أمازيغ فإنها غبارة عن تمازج بين أخلاط مخلتفة من البشر. بما في ذلك الإنسان الأمازيغي بالدرجة الأولى والعربي والزنجي. وبالتالي فإنه ينبغي تسميتها باسم يواكب واقعها. ولقد أحسن العثماني بعد أن غير تسميتها التي تنم عن العصية العربية إلى تسمية ترضى الجميع
    سوف تكون خطوة جيدة في طريق الإتحاد المبني على الهوية الحقيقية و التعاون المشترك المغرب الكبير أو الإتحاد المغاربي سوف يكون قوة لا يستهان بها إن فعلا تم الإتحاد

  • hodhod
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 02:24

    الرئيس المرزوقي ليس متشائما بل نستنتج من خلال كلامه ان الربيع العربي مازالت رائحته موجودة و قد تاتي رياح 20 فبراير في اي لحظة نعم استدرك الملك في المغرب الفرصة وامتص غضب الشارع لكن يبقى ترقيع فقط ممكن ان يمزق في اي لحظة فعملية الاصلاح من المطالب التي تضمن الاستقرار و الاستثمار. حتى الجيران احوالهم لا تطمئن فعليه امام المغرب مهمة صعبة لكن في المتناول اذا عزل الملك حكومة القصر و الغاء المخزن و الالتفاف حول الحكومة المنتخبة من طرف الشعب و التقرب الحقيقي من هموم الشعب الذي يكن للملك الحب و الفداء و التقدير. لن تكون اية وحدة مغاربية او عربية في ظل غياب الاصلاحاتت و الترميمات و التفاهمات الحقيقية مثلا مادام الجزائر لم تغير من سياساتها اتجاه المغرب فننسى وحدة.

  • المغاربي
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 02:52

    هذا الرجل معروف عليه إنبهاره بالحضارة الغربية و ما وصلت اليه من تطور صناعي و نضج سياسي أنعكس إيجابا على المستوى الأخلاقي للفرد و المجتمع لنعود قليلا الى الوراء و نلقي نظرة على كيفية إنتقال شعوب الضفة الغربية من مجتمعات تحكمها عائلات أرستقراطية و بورجوازية متوحشة تحتكر الدين و السياسة الى مجتمعات رأسمالية تحكمها المصالح المادية و الدين لديها من الحريات الفردية و مكون لا يتأثر به عموم المجتمع ، الثورات هناك قامت بتغييرات عمودية في بداية الأمر و نتج عن ذلك تصادم عنيف مشابها لما تعيشه المنطقة العربية حاليا وتطور هذا التغيير أفقيا ليشمل عموم الشعب و من نتائج هذه التطورات العمودية و الأفقية الحربين العالمية الأولى والثانية صاحبهما أنفجار صناعي إقتصادي و ثقافي عمل على أخلقة الحياة السياسية لدى الفرد و الذي مؤداه المجتمع الغربي الحالي .
    فهل نموذج الإنتقال الغربي صالح تطبيقه على المجتمع العربي الحالي ؟
    و هل لدى الفرد في مجتمعاتنا أستعداد لتقبل الآخر و تقديم تنازلات عقائدية و أجتماعية ؟
    و هل يجب علينا أن نطور مجتمعاتنا بالدين أو مع الدين ؟
    هذه وجهة نظر
    و شكرا

  • سيرور
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 03:34

    ا ش بينا ؤبين الربيع العربي,,,شوفو غير,سوريا,ليبيا,اليمن,,,,بنادم فقد كولشي,,,,احنا عايشين باش ماكان,,,,,

  • مغربي
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 04:40

    رؤية السيد المرزوقي نشاطره في الكثير منها وبالخصوص ما يتعلق بالوحدة العربية التي ينطبق عليها المثل القديم وهو وضعها الان وفي المستقبل المتوسط القاءل ( اتفق العرب ان لا يتفقو) النظرة الى المستقبل بعقول وعيون واستراتحية السدج من العرب كالجنيرالات الجزاءريين الذين يتصدرون القاءمة في دعم الارهاب بافريقيا مثل الارهابيين البوليزاريو و في نشر مزيد من التمزق والتفتت و الفتنة والارهاب والارهابيين بين الشعوب العربية لان هم وامثالهم من الحكام العسكريين تحت غطاء مدني لا تخدمهم وحدة الشعوب العربية لانها ستنتج الديمقراطية وحقوق الانسان المدمر الشرس لمصالحهم الشخصية والضربة القاضية لديكتاتوريتهم واسبدادهم وفسادهم ونهبهم لثروات شعوبهم التي فضلو تسليمها لاسيادهم من كراسي الحكم والمغرب والمغاربة لن ينتظرون ان يتحقق المستحيل فهم اخذو القرار الصاءب بقيادة جلالة الملك نصره واعزه وادام عليه الصحة والسلامة اينما حل وارتحل لمنافست ومواكبت العالم المتحضر في كافة المجالات و مواصلت التقدم والتطور و الحفاظ على الامن والاستقرار ويطمحون لتحقيق المزيد في كافة المجالات حتى يحققون كل الاهداف المنشوذة .

  • abourehim
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 04:55

    لقد وضع الأخ المرزوقي اليد على الداء.
    ولكن المشكل الأكبر في رواد التغيير ، فهم لب ألازمة ، بحيث تنقصهم كل المؤهلات لرعاية وتدبير التغيير المنشود، فجلهم يغلب عليه الزعاماتية والانتهازية ، فاغلبهم يسعى اما إلى خلق اطار جمعوي أو سياسي والهيمنة عليه ويصير زعيما، أو يتسلم منصبا يتيح له امتيازات ويدعي انه من خلال المشارك سيتمكن من المساهمة ف التغيير… ولكن لا شيء من هذا يتحقق لان الدي فيه القز كييقفز كما يقول المثل المغربي… بحيث يضر للعيان روح انتهازية هؤلاء الزعاماتيين…. والأمثلة كثيرة ، فما على المرء الا التحقيق والتحليل لوضعية بعض الأشخاص الذين كانوا عما قريب يدافعون عن مشاكل وأوضاع معينة ، ها هم الان يتربعون على جمعيات وغرف ، وتجدهم يتلقون ويتحترفون لعلهم يفوزون برضا السلطات والادارات التي كانوا عما قريب ينتقدونها …. والأمثلة كثيرة و قريبة منا…

    وجهة نظر من كندا

  • كازاوى
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 07:09

    التوراة العربية أو ما يسمى بالربيع العربي كانت مخططة و مسيرة من طرف قوى خارجية الهدف منها هو ضمان إستقرار إسرائيل بمعنى إنشغال هذه الدول بصراعاتها الداخلية وعدم التفكير في مهاجمة الصهاينة وخير دليل على دلك سوريا والعراق….أي عمل إرهابي واي إنقلاب داخلي تقف وراءه المخابرات.
    . أي نظام مبنى على قهر الشعوب يسقط في لحظة كما تسقط اﻷوراق من اﻷشجار

  • اسموح تنغير
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 07:29

    المغرب كان يراقب قدراته ويجس النبض منذ عهد الراحل الحسن الثاني رحمه الله. هكذا عاد الفقيه البصري ثم عبد الرحمان اليوسفي.بعد ذالك ابعد ادريس البصري فالدسثور الجديد وانتهت العملية بحكم الباجدا. كل هذا لتفادي سكتة قلبية.اما عن الوحدة عربية كانت ام مغربية فهي لم ولن تكون غاية لانها اصلا مسكن وليست دواء.الوحدة تحكمها وطنية الحكام. توزيع القوي بين الدول المتحدة. الاعتراف بوطن واحد.ان الدول (العربية) عند كل منها انتماء جغرافي ثم ديني ثم لغوي الهوية تربك الشخصية والفكر

  • المرزوقي
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 07:48

    الرئيس والمناضل المرزوقي، يمكن أن ينتقد كل الدول، عدا ثلاثة دول هي: الجزائر المغرب والسعودية، حلل وناقش

  • karim
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 07:52

    Aucune union n'est possible avec l'algérie avant plusieurs décennie. les pays de la région doivent d'abord faire leur révolution culturelle, choisir le modèle de société qui leur convient , éduquer leur population apprendre à vivre en société . Nous vivons une période de trouble et personne ne peut savoir quelle sera l'issue . Les hommes politiques, les intellectuels, les journalistes, etc doivent bien intégrer cette donne et y répondre. car le moment est grave. Malheureusement la plupart n'ont pas les compétences pour cela. ils ne voient pas plus loin que leur nez et s'interèssent d'avantage à leur carrière

  • amazighi
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 08:04

    من لا يصنع ملبسه واكله و دواءه و يستعمل عقله و يبتكر و يحل مشاكله بنفسه ويحب الشغل .فلن يعيش لا حرية و لا ديمقراطية .الديمقراطية ليسث في تقليد اروبا او امريكا وانما هي منافستهم حتئ يكونوا تحت سيطرتنا .فالديمقراطية الغربية هي النيل و استغلال غباء البشر و الحرية وهم يجر الانسان الي الفشل.لماذا وقفت الدول الغربية وراء الاسلاميين المعارضين للدول العربية,لانهم يريدون صناعة عدو دؤوم للاسلاميين لانهم يقيفون دائما ضد مصالح الغرب في الشرق الاوسط .والان الاسلاميون يعدمون وهو حلم غربي قد ثحقق.فالتورات العربية تم تغيير مسارها الى مصلحة الغرب وذالك عبر غباءة الاحزاب الاسلامية التي لايهمها الا السيطرة على الحكم باستغلال الدين وكسب البشر بالعاطفة والجنة والتبرعات لشراء القلوب بالتي هي احسن ومن بعد دالك سيكون بالسكين كما وقع في ايران حتى اصبح الله رئيسا وليس الها.لا يمكن للمغاربة ان يتقوا في احزابهم و الاشخاص لهذه الاحزاب .المغربة هم من يمثل جهاز الامن والعسكر والمخابرات.فاولاد الشعب هي القوة الساهرة على الامن وهو جهاز حساس مستقل عن اي حزب .فلا يملك اي شخص و لاحزب مفاتيح اجهزة الامن .الامن بريء

  • Islamaouistes
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 08:09

    Azul

    C'est la difference entre les Europeens et nous.. Les
    Europeens ont choisi les valeurs de justice, egalite, transparence et democracie et les peuples ignorants ont chosi les Islamistes, Qaeda, Daech et terrorisme… et voila le resultat
    Les regimes de la Jazeera Arabiya, grance au petrol ont detruit la democracie et le reve de vivre dans une societe moderne

  • بركان محمد
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 08:30

    ا لاتحاد المغاربي لن تكون له كائنة مدامة العصابة الارهابية الجاثمة على صدور الجزائريين اذناب الشيوعية السوفياتية تلك الجبهة لااخلاق لها ولاضمير يانبها انها سم قاتل زرع في قلب المغرب العربي

  • مصطفى
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 09:01

    المرزوقي مع السلفيين في تونس شخص ميزاجي ليست لديه مواقف واضحة

  • aimane
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 09:02

    C pas elle qui décide mais son emplacement, car elle sépare le Maroc de la lybie et tunisie c'est tout si non on aurait même pas besoin de son point de vue cher algerien

  • عمر
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 09:34

    الحمد لله اخلاق ملكنا كانت له اثار على نفوس المغاربة
    صح يمكن ان تقود شعوب مخلقين .ولا يمكن ان تقود نصف شعب عديم الاخلاق.

  • منير
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 09:34

    هاد المرزوقي كايجيب لي راسي بحال الا عمرو كان رءيس ديال ش دولة . وقيلا حيث متواضع كتار من لقياس .

  • mohamed
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 10:23

    كان علي السيد المرزوقي أن يبين لنا ولﻷجيال القادمة سبب نهاية جلم المغرب العربي ، وبكل حرئة حيث سيجاسبنا التاريخ اليست الجزائر وملك ملوك إفريقيا هما من أوقدا نار الفتنة ،أﻻ نستحق أن نعرف عمق الخﻻف رغم أن المواطن المغربي والمغاربي يدرك حيدا دور كل بلد في قضية إغتيال مغربنا العربي الكبير، كنا نحلم بأن نتنقل بحرببة بكل الدول المشكلة لهذا اﻹتحاد ، لكن العقول الوقحة واﻷشخاص المفسدين في اﻷرض حرمونا من هذا المشروع ، سيحاسبهم ربنا والحق يعلوا وﻻ يعﻻ عليه. تحياتي لكل مواطن مغاربي عبر هذه النافدة هذا ما تركوه لنا من تواصل وﻻ يمكن أن تغلق حدوده مهما حاولوا.

  • Ahmd
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 10:28

    La vérité que la majorité ne connaisse pas jusqu'à ce jour, c'est que la maquette de ce qu'ils ont nommé le printemps arabe a commencé au sud du Maroc : je veux dire le grand rassemblement GDIM IZIG. Mais l'intelligence Marocaine a bloqué le démarrage de ce projet de destruction a partir du Maroc. Juste après il a redémarré en Tunisie..et se propage dans les pays ennemis d'Israël

  • fouad
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 11:27

    ا لجزائر لاتريد اقامة اتحاد مع محتل لماذا تقلبون الحقائق دعو الشعب الصحراوي يعيش حر في بلاده ,ثم عن اي اتحاد تتكلمون وعلاقتكم مع الاسرائلين اقوى من اي علاقة مع اي بلد عربي انتم بلد لا يمكن الوثوق به والتاريخ اثبت ذالك وفالاخير ارجو واطلب حكام الجزائر مدنيين او عسكر ان يقومو ببناء حائط من الاسمنت المسلح بيننا و بين هذا الجار المخادع الذي لا ثقة لنا فيه و لا نريد ان تجمعنا به اية علاقة لا شعبية و لا نظامية انشر هذا راي فيكم و دون نفاق

  • مسلم
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 11:38

    المغرب يسير على الدرب، ومن سار على الدرب وصل.وحينما تسير الدول المغاربية الاخرى على الدرب ستصل ونلتقي

  • abdelghani benrahmoune
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 11:47

    العرب ينقسمون الا قبائل وطوائف ومذاهب لا تعد لا تحصى احسنهم واقواهم فئة المنافقين,الانسان العربي الا ماقولبتيهش اقاولبك,لشافها ديالو وليماشافهاش عندو فيها النص,كوريا الجنوبية من العدم خلقو دولة الصدق والامان والعمل والعدل,كاين فيهم ليماكيعرفش حتى سورة الاخلاص ما سمع لا بابا هريرة ولا قيس ولا ليلة,الدول الاسكندنافية الشعب ديالها الى قلتي ليه تدخل الجنة اليوم ولا تعيش في بلادك يقول ليك عاش بلادي خليني غير في بلاصتي,

  • راعي الحمير
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 11:53

    لا ولن تكون قائمة للمغرب العربي مادام هناك بشر يعبد البشر
    وبكل فخر !!! من j i j e l

  • mohamed
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 12:11

    les marocains n ont besoin de personne just allah elwattan elmalik .les pays arabe doivent ne laisser tranquille

  • DJAMEL
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 12:31

    Il ne faut jamais deseperer le regime des generaux dafistes est essoufflé et les faux FLN istes au pouvoir ne vont pas tenir longtemps car les vrais algeriens vont bientot s en debarrasser et qu a ce moment la on pourra construire un maghreb des peuples fort par sa puissance demographique , economique, culturelle et geostrategique … a condition que les occidentaux n interferent pas dans nos affires internes en soutenant les dictatures au depend des peuples opprimés …

  • علي
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 12:45

    ما يثير الإنتباه … هو كيف لم يصمد المرزوقي في الحكم ولم يستطع تسيير تونس .. إدن كل تحليلاته غير واقعية .. لأن الأحكام تقيم بالنتائج ..

  • عيسى
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 12:46

    ماذا تنتظرون كمصير لدولة كان يحكمها القدافي ؟؟. الدمار ثم الدمار طبعا .. وبخسوص الاخلاق ..لماذا فرطنا في قول شوقي :
    انما الامم الاخلاق ما بقيت **
    . فن هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا.

    شكرا سيدي الرئيس..

  • سناء
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 13:20

    لا يمكن ان نرى اي مشهد مشرق , يعطي بصيص امل في الانتقال الى عملية
    ديمقراطية, وتبقى تونس هي الوحيدة , وهذا راجع اساسا الى ممارسات النظام القديم , الذي اقصى الدين من كل المناهج التربوية
    وقمع كل الحركات الاسلامية ,لبنا مشروع ديمقراطي حقيقي ،
    والتنازلات التي قدمها حزب النهضة
    الذي رسخ مفاهيم جديدة عن شكل الدولة , وعن القيم الانسانية ,
    وشكرا

  • larbi
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 13:45

    والله انا جدمتفق مع الاخ رقم 18 مادامت كل الدول العربية والاسلامية لم تتطبق ماجاء به سيد الخلق (صلى الله عليه وسلم) لم تعرف هده الامم اي تقد او ازدهار او نهضة حضارية من جديد واتكلم من باب هده النافة التي لامحل لها من الاعراب بالنسبة للامبرياليين اصحاب القرار انهم وعائلتهم يتربعون مهما طال الزمن على كرسي سيصيبه في يوم ما التماس كهربائي وسيحرق كل العائلة وعلئ سبيل المثال ماحصل للمجرم القدافي وان لساني يعجز عن دكره بخير لان امثال هولاء لايتدكرهم احدا بخير كم من الاموال التي بدرها في الرمل وشعبه يعيش جوعا وجهلا وها هو يوءدي تمن حكم رئيس شبه امي ومغرور وجاهل وها هم جيراننا واخواننا في الدين واللغة والدم يسرفون اموالا طائلة من اجل تشتيت وطننا العزيز على كل مغربي اصيل كان عربيا او امازغيا او يهوديا مغربي لان الله سبحانه وتعالى انعم على بلدنا ببركة لم نعرفها نحن المغاربة جيدا شعب مضياف وكريم ومتسامح الى اقصى الحدود حتى اسمه مدكور في اوقات الصلاة(المغرب) لاينقصنا ان نتكلم بصوت واحد ونصفق بيد واحدة ولا نترك اية فرصة لكل من تسول له يده اولسانه ان يمس هده الارض الاطيبة التي حباها الله مند القدم

  • عزالدين
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 14:07

    مادخل الجزائر أعتقد أن الإخوة في المغرب يحبوننا ومن كثرة حبهم لنا لا يتركون فرصة لتهجم علينا لو وصل البترول لواحد دولار للبرميل لن بفقر الشعب الجزائري الخير كاين وما ينقصش والله يهدي ماخلق .

  • adel
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 14:48

    عاش ملكنا االعظيم.كل ما عرفه المغرب من انجازات واستقرار هو بفضل ملكنا المحبوب ولا احد سواه.كل من يدعي انه يحب التقدم والازدهار لبلدنا فهو كاذب الا صاحب الجلالة.عاش الملك.

  • fares
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 14:59

    ا نا استغرب من بعض الجهل عندما يهبط سعر النفط يفرحونا حسدا من عندهم على اشقائهم تمنيا شرا لهم االى هذا الحد يا اخوتي الا تتمنونا الخير ربما ياتي يوما تتغيير الاحوال بيننا يعود الخير يشمل كل الدول المغاربية ..لنقول الحقيقة كما هي عندما تتمنا الشر و الذيق لاشقائك الجزائريين و انت كانسان كيف تتمنى الفراق و الشقاق و ترمي المنشفة الاسباب تجميد الاتحاد المغاربي اليهم وكيف اذا اصبحتى قائد لهذه الامة هذا تناقض سفيه جاهل استسمحكم لهذه الكلمات تحياتي

  • يوسف
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 15:56

    لا وجود لشيئ اسمه الوحدة العربية ما دام هناك دول غير عربية تنعت بكونها كذلك، من الأفضل أن يبقى أستاذنا ومناضلنا المرزوقي معارضا فقط دون أن يتجاوز ذلك، لكونه هو الاخر فاته القطار وجيله قام بتدبير مرحلة الثمانينيات والتسعينيات..

  • عبدالله
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 15:59

    Mr marzouki avec tout mon respect! La famille royale ne fait sortir que les rois intelligent au monde c'est dans leurs sang,le roi Hassan 2 a été un génie ses idées et ses réponses à n'importe quelque soi soit président ou journaliste étaient à leurs place et précise ,ses discours le monde entier les attendaient avec inpacience et qu'en ce que vous en penser de son fils sa majesté Mohamed 6? Biensur une autre copie seulement chacun son style que Dieu le benifice et n'oubliez pas qu'on a la royaumete dans notre sang et on l'auras toujours .vive Mohamed 6,sa famille,vive le Maroc et les marocains ,et merci Dieu notre Sahara a réuni les marocains de tanger jusqu'à El gouira comme n'ont jamais été avant hamdullah.

  • dahbi ali
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 16:03

    sans resoudre le probleme du sahara je ne crois pas a une union du maghreb arabe uni ,,meme les pays du maghreb n ont pas la solution dans leur main ,,les grands puissances n ont pas voulu resoudre la question sahraoui ,,

  • كاره اعداء المغرب
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 16:34

    ارى تعليقات بعض الاقلام المؤجورة من طرف الصحافة الصفراء للجارة الشرقية ( فؤاد 51 وراعي الحمير 54) يشتمومنا في شروقهم ويتطاولون علينا في هسبريسنا مع العلم لم تجرء شروقهم بنشر تعاليقنا ولو لرد على بهتانهم واكاذيبهم ويتهمون كل معلق جزائري لا يوافقهم الرءي انه مروكي. ومن اكاذبهم ان هسبريس لاتنشر تعاليقهم والدليل امامكم. الحاصول الله يلعن لما يحشم. انشري ياهسبريس ليشف غليلي راه قهرتني شرورهم بتجاهل تعليقاتي

  • تازي
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 16:43

    مركبة الاتحاد المغاربي ان تعطلت فلان الجزائر تقف سدا امام حركتها …لذلك وجب تغيير الاتجاه من اتحاد مغاربي الى اتحاد دول غرب افريقيا و لو بموريتانيا السينغال الى ساحل العاج و طز ف شمال افريقيا

  • أغيلاس
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 19:06

    المرزوقي: ذكاء الملك أنقَـذ المغربَ والحلم المغاربي انتَهَـى.
    نعم الحلم المغاربي قد إنتهى وسيعوضه حلم أحسن منه وهو حلم تمازغا الأتحادية

  • jamal haouari
    الثلاثاء 4 غشت 2015 - 21:38

    وادا كان الله تعالى ابغى العالم كامل يرجع عربي اشغيقول عاد الميت احدا غسالوا اابو مازغ انك تتكلم ماقبل التاريخ ونحن الان في عام 2015 العالم اصبح فيه كله في جهاز واحد جهاز الانترنيت فانت الان بكلامك مثل النحلة فهية تزنزن وحلوة وجميلة وتنتج العسل ولكن لما تقرص احد تموت والسلام وعاشت الوحدة الاسلامية

  • مغربي
    الأربعاء 5 غشت 2015 - 02:14

    إدا كانو المغاربة لم يدمرو مستقبل ابنائهم بالحفاض على هذا الوطن فعلى المسؤلين الحفاظ على ماتبقى منه فشباب لم يعد يطيق الوضع

صوت وصورة
مع زهير بهاوي
الخميس 15 أبريل 2021 - 21:30 2

مع زهير بهاوي

صوت وصورة
دموع حلايقي شهير بساحة الفنا
الخميس 15 أبريل 2021 - 20:32 19

دموع حلايقي شهير بساحة الفنا

صوت وصورة
صرخة عمّال في طنجة
الخميس 15 أبريل 2021 - 20:01

صرخة عمّال في طنجة

صوت وصورة
احتجاج مهنيي الطاكسيات
الخميس 15 أبريل 2021 - 19:23 7

احتجاج مهنيي الطاكسيات

صوت وصورة
علاش تسمات الشباكية
الخميس 15 أبريل 2021 - 18:00 27

علاش تسمات الشباكية

صوت وصورة
التقوى والتحكم في الشهوات
الخميس 15 أبريل 2021 - 17:00 4

التقوى والتحكم في الشهوات