المسكوت عنه في الخطاب السياسي لبنكيران

المسكوت عنه في الخطاب السياسي  لبنكيران
السبت 28 ماي 2011 - 07:23


أثار خطاب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية السيد عبد الإله بنكيران في مهرجان الأحد 22 ماي بسيدي قاسم ردود فعل متباينة، بين موافق ومخالف، وهذا أمر طبيعي في التدافع السياسي الذي يقوم على الموازنة بين المصالح والمفاسد، والمنافسة التي تحركها الرغبة في التموقع السياسي، وإيجاد موطئ قدم في الخريطة السياسية التي هي في طور التشكل على ضوء ما بعد إحلال الدستور الجديد، لدى نرقب حذرا يغلفه صمت شبه مطبق لدى الأحزاب السياسية في هذه المرحلة الحرجة، باستثناء أمين عام العدالة والتنمية الذي يطوف البلاد طولا وعرضا، يعرض وجهة نظره في الأحداث الجارية، ويوضح موقف الحزب من الملكية، ومن محيط الملك، ومن حزب الدولة أو الوافد الجديد، ومن شباب عشرين فبراير، ومن الحراك السياسي الذي تعرفه المنطقة العربية، ومن الدستور المرتقب والإصلاحات السياسية التي تهيئ المناخ لإجراء انتخابات مبكرة، ومن تدبير ملف ما يعرف بالسلفية الجهادية، ومن تدبير ملف اعتقال رشيد نيني…إلخ، وكلها حقول ملغمة، يتطلب الحديث فيها سيرا حذرا وبلورة خطاب متوازن، يأخذ بعين الاعتبار التناقضات التي تتحكم في الساحة السياسية.

فإلى أي حد وفق السيد بنكيران في إحداث ذلك التوازن المطلوب؟ وهل يسعه الصمت كباقي الأحزاب السياسية والمجتمع المغربي يعرف غليانا، ومقبل على تحولات جذرية غير مسبوقة؟ وهل هناك من يريد لحزب العدالة والتنمية أن يلعب دور كاسحة ألغام؟ وما سر المبالغة في تحديد موقف الحزب من الملكية، حتى أضحى البعض ينعت بنكيران بكونه “ملكيا أكثر من الملك”!!وهل الشعارات التي رفعتها الأقلية العدمية في طنجة ضد بنكيران وحشرته مع الهمة والماجدي، تبعث برسائل معينة، أم تمثل مراهقة سياسية لمجموعات فاقدة للشرعية الشعبية والأفق السياسي إلا الفوضى الخلاقة على حد تعبير الحاكم الأمريكي؟! هذا ما سنحاول الإجابة عنه في هذه السطور.


بداية لا بد من تحديد مهام الأمين العام لأي حزب سياسي، والتي على رأسها التعريف بمواقف الحزب من الأحداث الجارية والدفاع عن اختيارات الحزب الكبرى، والدفع به إلى المواقع التي من خلالها يستطيع أن ينزل برنامجه السياسي ومشروعه المجتمعي، وعلى رأس تلك المواقع الوزارة الأولى أو المشاركة في الحكومة،ولا يعدل عن ذلك إلى المعارضة إلا اضطرارا، دون أن يكون شيئا من ذلك على حساب مصالح الشعب الذي وضع ثقته فيه، والأمين العام الذي لا تهمّه المناصب الوزارية عليه أن يرحل عن عالم السياسة.


كذلك دفاع السيد بنكيران على الملكية في هذا الوقت بالذات له مايبرره:


أولا : هذا اختيار الحزب الذي يرأسه، وهو اختيار مبني على معطيات شرعية وتاريخية وسياسية، لا تتحكم فيه التقلبات السياسية الطارئة.


ثانيا : هو اختيار الشعب المغربي بكل أطيافه وألوانه وأحزابه إلا من شذ، والشاذ لا حكم له.


ثالثا : لأول مرة ترفع شعارات ضد النظام الملكي من بعض المدسوسين في تظاهرات 20 فبراير، وهي وإن كانت معزولة، تفرض تطويقها سياسيا،وهو ما يقوم به بنكيران،وعلى باقي الأحزاب أن تتحمّل مسؤوليتها، لأن المعالجة الأمنية إنما تصب الزيت على النار، والساكت في مثل هذه الظروف يعتبر شيطانا أخرسا.


رابعا : لقد تمّ حفر عدة خنادق بين الإسلاميين والملك، لعب في ذلك محيط الملك والغرب دورا هاما، وفي عدة مناسبات أكد عبد الإله بنكيران على ضرورة إيجاد مخاطب إسلامي يحظى بثقة الدوائر العليا،لأن اليساري لا يمكن أن يكون منصفا في تقييم مواقف الإسلاميين، والعكس صحيح، فالإسلامي أيضا لا يمكن أن يكون موضع ثقة في تقييم مواقف اليساريين، وبما أن الملك هو ملك كل المغاربة: إسلامييهم ويسارييهم، سلفييهم وحداثييهم،أمازيغييهم وعروبييهم، نسائهم ورجالهم، شبابهم وشيوخهم،فالمفروض أن يتخذ نفس المسافة من الجميع، وأن يكون محيطه يعكس كل التوجهات، لأن المسؤولية الملقاة على عاتقه باعتباره حكماُ تقتضي ذلك.وموقف الملك من حل حزب العدالة والتنمية بعد تحميله المسؤولية المعنوية لأحداث 16 ماي من طرف الاستئصاليين، يدل على وجود هذا التوازن المنشود والذي يجب تعزيزه.


خامسا : لقد كان عبد الإله بنكيران أول من أطلق النار على بعض رموز العهد الجديد، ومعظمهم من محيط الملك، وذلك قبل أن تستهدفهم حركة 20 فبراير، والذي يستهدف ( البارشوك= PARCHOC) يزعج السائق، وعليه كان لا بد من تحييد الملكية عن الصراع الدائر مع محيطها، وهذا ما يفسر تلك المبالغة في تكرار الاحترام الواجب للملك في خطابات بنكيران، وليس هو من جنس التملق أو النفاق كما فهمه البعض.


سادسا : نظرية التغيير في ظل الاستقرار التي نادى بها الأمين العام للحزب لا يمكن أن تنجح إلا في سياق المعادلة القائمة على تنقية المحيط دون المساس بهيبة المؤسسة الملكية، وهي معادلة حسمها خطاب 9 مارس،وفي انتظار ما سيسفر عنه الاستفتاء على الدستور المقبل فالأحزاب السياسية مطالبة بالقيام بواجبها في تأطير الشباب حتى لا تقع انزلاقات يمكن استغلالها من جهات معادية للإصلاح من أجل الرجوع بالشعب المغربي إلى مربع الصفر، أو الدخول بالبلاد في أتون صراعات لن يستفيد منها إلا الانتهازيون و دعاة الفتنة.

‫تعليقات الزوار

68
  • سفيان
    السبت 28 ماي 2011 - 08:49

    ونعم التحليل،وخير الكلام ما قل ودل.{للإشارةغير منتمي}

  • hamid
    السبت 28 ماي 2011 - 08:59

    إنها الطبيعة البشرية جنون السلطة

  • الهمشري
    السبت 28 ماي 2011 - 08:53

    المسكوت عنه في خطاب بنكيران يرتبط بخطاب أوباما الاخير المتعلق بامكانية تحالف أمريكا مع الاسلاميين المعتدلين أي المنبطحين لامريكا ,وهو من خلال جولاته يعطي اشارات في اتجاهات عديدة لكسب حسن السيرة والسلوك.

  • Abdelhadi
    السبت 28 ماي 2011 - 08:51

    ce monsieur prétend être un islamiste je lui pose la question est ce que les profètes jouaient sur les mots comme vous le faites. Parler à visage découvert.
    Parchoc ou pare-brise
    mais qu’a-il dit au juste. est-ce la métholodie des profètes Monsieur L’islamiste

  • علال ابقار
    السبت 28 ماي 2011 - 08:55

    من قال لكم ان ال..دالة و التغبية اسلامي او معارض؟ خرج من رحم المخزن واستغفل
    ضعاف العقول تحت عباءة الدين.اتريد تزيين وجه خلق مشوها بامراض وراثية؟

  • أميـر
    السبت 28 ماي 2011 - 09:03

    صراحة بنكيران باع الطرح والعدالة والتنمية باعت الطرح لمادا لم ينزلو الى الشارع ؟ للأسف لا يوجد حزب مستقل ما عدا الداعمين لجركة 20 فبراير وصراحة حركة 20 فبراير أعطتنا الكثير .

  • عبدالكريم
    السبت 28 ماي 2011 - 08:17

    مهما جملتم وجه العجوز بنكيران يبقى قبيحا
    وسيرى الذين ظلموا اي منقلب سينقلبون

  • كلميمي
    السبت 28 ماي 2011 - 08:19

    الاخ بن كيران سياسي محنك بكل ما معنى الكلمة شخصية كاريزماتية متطورة ما يقوله في الحقيقة كلام جد واقعي و منطقي … هذه هي فرصة العدالة و التنمية سنمنحها صوتنا هذة المرة لان فيها املنا الوحيد … ونمنى ان تكون في كما نتوقعها

  • محمد الناصح
    السبت 28 ماي 2011 - 09:09

    إذا صلح التعليم صلح الإقتصاد
    لقد كنا حضارة بالعلم فكنا نحن من أرسل سفنا حربية لمساعدة صلاح الدين الأيوبي في تحرير المسجد الأقصى
    كنا نحن المغاربة لفلسطين،بمثابة أمريكا لإسرائيل اليوم لأننا كنا مصدر العلم
    كنا أغنياء لأننا كنا نستطيع تطبيق ذلك العلم الذي كان همنا
    وأيضا نحن المغاربة أول من إعترف باستقلال USA ثم تبعنا الأخرون لأننا كنا قدوة
    يا إخواني المغاربة الأحرار “راه جدودنا كايتسالونا كريديات خصنا ردوها” ،ومهما حاولوا طمس هوياتنا لن نستسلم أبدا نحن المغاربة أقوياء ذكاء و إرادة لا تقهران أبدا

  • محمدوا
    السبت 28 ماي 2011 - 09:01

    يعطيك من طرف اللسان حلاوة
    ويروغ منك كما يروغ الثعلب.
    شخصيا لا أثق في حب هؤلاء لملك البلاد.الحب المعلن جهارا وسيلة لتحقيق نوايا لا يعلمها الا الله.
    هؤلاء وأمثالهم قنبلة موقوتة يجب على المغاربة ابطال مفعولها تجنبا للكارثة.هؤلاء انتهازيون يحاولون استغلال الظروف لصالحهم .لكن مع ذالك ليس كل ما يتمناه المرء يدركه.

  • jbilo
    السبت 28 ماي 2011 - 08:57

    من المؤسف في المغرب ان الاحزاب السباسية وما بها من امراض ونواقص لا يتزعمها الامن يصرخ كثيرا وباعلى صوت فالساسة في المغرب او بالاحرى المشتغلون بالسياسة كائنات صوتية لا رؤية ولا برامج ولا هم يحزنون . وحتى اذا سلمنا جدلا ان ذمة هولاء سليمة لايشوبها عيب التواطؤ والعمالة للنظام ، فانهم يفتقدوا للشجاعة والكفاءة. وما بنكيران الا تجسيد حقيقي لعجز قادة الاحزاب عن قراءة المرحلة بحس سليم يستوجب الانخراط في مسلسل الاصلاحات التي يطالب بها المغاربة.فهل بمثل هذه الاحزاب سيمارس المغاربة الديموقراطية ؟فبنكيران بتصريحاته المتهورة يقدم خدمات جليلة للمخزن لا يستطيع اي حزب اخر في المشهد السياسي المغربي ان يقدمها…..

  • MAROCAIN
    السبت 28 ماي 2011 - 09:13

    ونعم التحليل،وخير الكلام ما قل ودل

  • العمري
    السبت 28 ماي 2011 - 07:33

    كمواطن مغربي غيور على وطنه ،شاعر بحساسية المرحلة الراهنة وتكالب الحاقدين والفاشلين من الداخل وأسيادهم بالخارج وآخذا بعين الأعتبار الإمكانيات المتواضعة لبلدي أقول وبملئ الفمإن السيد بنكيران يستحق كلأ التقدير والإحترام على جميع مبادراته الجريئة والمخلصة وأحيي فيه صراحته في تسمية الأشياء بمسمياتها وحبه لدينه ولبلده ولملكه.وأخيرا وعبر هذا المنبر الإعلامي الذي نحترمه أقول لجميع المندسين و الفاشلين الذين باعوا وطنيتهم بأرخص الأثمان خصوصا عندما يرددون شعارات يتقزز منها كل مغربي شريف وحرإننا نحب ونحترم ونقدر ونجل هذا الملك الشاب الذي يبذل الغالي والنفيس لأجل النهوض بهذا البلد العزيز عليناوأنا شخصيا ومن منطلق الشعور بجسامة المسؤولية وليس بطول اللسان أثمن غاليا كل المبادرات الملكية التي ترمي كلها الى إنصاف القدر الكبير من المغاربة وهو يحارب على جميع الجبهات رغم جحود الجاحدين.نصرك الله يا جلالة الملك
    والذل والخزي لكل المتربصين والحاقدين والمنحرفين والمتطرفين.

  • Anoual
    السبت 28 ماي 2011 - 08:21

    تحليل سياسيٌ جيد، ولكن أين الجواب المنتظر؟! أين المسكوت عنه في المواقف و التهريج الممنهج عند الأمين العام لهذا الحزب؟
    المجال لا يسع للتفصيل. أضيف فقط ما يلي :
    المدخل للإسلام هو التوحيد بالشهادة ; السيد بنكيران لا تفوته فرصة ليذكرنا بقداسة الحاكم : ألسنا في الشرك؟! فعلا، كما قالها هو نفسه، إنه يغامر بدنياه و آخرته.
    أظن أن هذا الرجل، مع إعترافي له بالحِنكة وإتقان لهجة الطلاميس، أصبح عبئاً على حزبه و على المغاربة الطاهرين.
    حيَّاك الله يا مغرب الأحرار.

  • أحمد الغماري
    السبت 28 ماي 2011 - 09:15

    تحليل سديد ، وبصراحة بنكيران رجل عظيم مواقفه واضحة وشجاعة طبعا لن تعجب مواقفة الطغمة الشيوعية الملحدة والمتطرفون ضد الاسلام ووحدة الوطن وذوي النفوذ المالي والسلطوي في المحيط المخزني وكذلك الذين يؤمنون بالخرافة والمشيخة ويحلمون كثيرامنذ سنوات وليست لديهم الشجاعة الكافية ليكونوا واضحين

  • انتم مسؤولون
    السبت 28 ماي 2011 - 09:17

    يا اتباع بن كيران يا من يصفقون لهذا المهرج احسموا امركم ووضحوا رؤيتكم و اتخذوا قرارا ينسجم و مصلحة الشعب في هذه الظروف العصيبة التي تمر منها البلاد.ليس عندكم عذر.
    انتم تحفظون احسن مني قول الله سبحانه و تعالى:”اطعنا سادتنا و كبرائنا فاضلونا السبيل”.سوف لن ينفعكم الندم يوم القيامة.

  • lمحمد علي الورايني
    السبت 28 ماي 2011 - 09:19

    بصراحة لم ار في حياتي اسلاميا يدافع عن الجلادين كما رايت هذا المخلوق الغريب .في الحقيقية لأحزاب الادارة ان تفخر اليوم لأن مواقفها جد متقدمة بالنسبة لخطاب هذا الرجل الذي يدعي انه يمثل المعارضة-والمعارضة الاسلامية- سبحان الله متى كان التملق والتزلف والانبطاح وتمجيد الظالمين صناعة اسلامية ؟؟؟هذا الرجل اصبح وصمة عار في جبين الحركة الاسلامية الشريفة في المغرب والعالم ..لا شك ان الكثيرين من حزب بنكيران وحركته يتذكرون اليوم العثماني ورزانته ولسان حالهم يقول :أضعناك وأي فتى أضعنا؟؟؟ هذا الجل باختصار عنده اسهال الملكية..ولا استبعد قريبا ان تصدر اليه أوامر عليا تطالبه بعدم تشويه الملكية..نعم.لان حديثه عنها اصبحت تفوح منه نتانة التملق والكذب مما جعلها مسخرة …بالمجمل العدالة والتنمية سيكون اروع بدون هذا الرجل الغريب الأطوار..والا سترون نتائج بقائه الكارثية في الانتخابات القادمة…

  • لامنتمي
    السبت 28 ماي 2011 - 09:21

    ما هذه التحاليل السطحية و الضحلة جدا جدا من التعاليق غير المنصفة و غير سياسية حزب العدالة و التنمية بأمينه العام حزب منخرط بكل مناضليه الشرفاء و مناضلاته الشريفات في التغيير المعقول بعيدا عن الديماغوجية و الانتهازية و الوصولية فقد عرضت عليه مرارا و تكرارا في الحكومات السابقة حقائب وزارية و لم يفعل مناضلوه ما فعله الاخرون و قد اكتسب احترام الشعب أما الذين يقدحون فيه اليوم فهم إما بلطجية النظام و هذا واضح جدا و إما الحاقدون عليه من اليسار و اليمين و الاسلاميين للآسف الذين تحركم الغيرة و يريدون الفتنة و خلط الاوراق.نصيحة لكل من يدعي انه من حركة التغيير و أنا واحد منهم ان يحافظوا على تماسك الصف قبل ان يقوا يوما أكلناكما اكل الثور الأبيض.لا منتمي

  • حاتم المغربي
    السبت 28 ماي 2011 - 09:23

    أظن ان التحليل صائب لحد كبير و ما لا يلقي له البعض بالا هو ان بنكيران كما قلتم الوحيد الذي يتكلم اما الاخرون فخائفون لكن هذا لا ينفي بعض السقطات او التسرعات للسيد بنكيران و الله اعلم

  • مواطن
    السبت 28 ماي 2011 - 09:37

    ليس هذا ما يقوله الشعب ويراه بنكيران يحاول استغلال الوضع المتازم من اجل التقرب من القصر
    شوهتم صورة الاسلاميين والمسلمين

  • عضو pjd
    السبت 28 ماي 2011 - 09:31

    اقول للاستاذ بنكيران كفى من الخرجات التي فائدة منهاسوى احراج مناضلي الحزب .فانت هنا في هذا المهرجان الخطابي لا تمثل نفسك . فكيف تعلن موقفا و تدعي انه رايك الشخصي .ان تواتر الاخبار عن الانتهاكات التي وقعت و مازالت تقع بمعتقل تمارة جعلت كل القوى الحية و كل الشرفاء يطالبون باغلاقه و محاسبة الجلادين . فكفى تغريدا خارج السرب .

  • نداء الشعب
    السبت 28 ماي 2011 - 07:39

    بن كيران رجل المرحلة
    سير يا بن كيران الله يرضي عليك
    انت لي غا تصلاح لدوك لبراهش ديال عبد السلام ياسين

  • hassane
    السبت 28 ماي 2011 - 09:27

    المقال والصورة المرافقة يبينان بجلاء أن العدالة والتنمية بدأ لعابهم يسيل على الوزارة الأولى والحكومة المقبلة، بغاو حتى هم يتناوبوا علينا بحال الاتحاد الاشتراكي, الله يرزق هذا الشعب الصبر.

  • mohamed
    السبت 28 ماي 2011 - 09:29

    غير موافق تماما على ما قاله في يبدي قاسم بأن علينا الا نتابع ناهبي المال العام، بحجة انهم سيهربون اموالهم الى الخارج،،، هذا كلام مردود عليه يا السي بن كيران،،، كيف يمكن العفو على الشفارة،، إذا حصل ذالك فلن نستطيع القطع مع الماضي،،،
    ثم هل تعتقد ان الاموال المسروقة ما تزال في المغرب؟ شخصيا لا أعتقد،، وحتى إذا كانت الاموال ما تزال في المغرب، علينا ان نتخذ التدابير اللازمة لتجميدها، واذا كانت في الخارج، فسنعمل على المطالبة بها بعد ثبوت تهمة الفساد على المتورطين،، تماما كما تفعل مصر وتونس وليبيا حاليا،،،
    يجب القضاء على الفساد،، حتى ولو اقتضى ذلك أن يغيش المغاربة على الخبز والماء إلى حين بناء دولة الحق والقانون

  • لبنى
    السبت 28 ماي 2011 - 07:37

    غريبأمر هذا الشخص لا يكتب إلا عن بنكيران، ولم يبق إلا أن يقول إنه نبي فاتبعوه. هل هذه هي المبادئ التي تدعون أنكم تتمسكون بها: عبادة الأشخاص. لا حول ولا قوة إلا بالله

  • رشيدة
    السبت 28 ماي 2011 - 09:25

    لم يقل القرآن عن النبي محمد ما يقوله هذا الشخص عن معبوده بنكيران. اكتب عن الحزب ومبادئه. أما إذا كنتم ترون الحزب هو هذا الشخص فخبتم وخسرتم

  • الخطابي
    السبت 28 ماي 2011 - 09:33

    صراحة الرجل خلقت له عدة مشاكل، والعديد كان يصنه منافقا الا أنه صادق القول والفعل.وما كان دفاعه عن الملكيةليس لانه ملكي اكثر من الملك ، بل لأنه يعرف ما يحبكه أعداء الملكية ومرجعية الدولة.ونحن نؤيد قول الحق وان غير مقبولا من الكثير.وبنكران رجل يحتاج مثله ولأمثال قيادات حزبه وطننا العزبز. فالربيع ببعض العطر يختصر. ولمن شك فلا يصدر الاحكام بل يرجع الى تاريخه.

  • عبد المولى
    السبت 28 ماي 2011 - 09:39

    هذا النوع من الكلام هو خارج الدين وخارج السياسة. عبث. بنكيران دمر حزب العدالة والتنمية والذي سيأتي أفظع. ربما بنكيران لا يرى إلا وهم الوزارة الأولى، فهو يحلم بها ليل نهار. “وسيعلم الذين ظلموا أي منقبل ينقلبون”

  • عبد الله
    السبت 28 ماي 2011 - 08:47

    عبدالله عامر هده الجولات التى يقوم بها بنكيران تدل على المسؤولية الكبيرة الملقاة على الامناء العامين للاحزاب السياسية وفي هذا الاطار اعتقد ان السيد بنكيران يؤدي مسؤولياته اولا كمواطن مغربي وبصفته سياسي محنك

  • مغربي حر
    السبت 28 ماي 2011 - 09:07

    كلما تفوه بنكيران بتفاهة ما، انبرى الشقيري الديني لاستخراج الدرر النقية و الأسس النظرية و المسكوت عنه والخلفيات الفلسفية والفوائد العلمية من خطاب بنكيران.
    سامحكم الله

  • un sérieux
    السبت 28 ماي 2011 - 07:41

    la majorité de ceux qui critiquent Benkirane sont des Adlyines , des intégristes et des terroristes parce que il a dit la verité

  • ahmed
    السبت 28 ماي 2011 - 07:43

    مع كامل الأسف لم يرق كلامك الى تحليل موضوعي لتصرفات بن كيران و انشطته بقدر ما كان مدحا للرجل وتبريرا لكل ما يقوم به

  • بومهدي الرباطي
    السبت 28 ماي 2011 - 07:49

    إذا كان الكاتب الشقيري غير متفق مع الذين يصفون بنكيران بأنه ملكي أكثر من الملك.. فقد أثبت الشقيري المسيس بأنه أكثر كيرانية من بنكيران.. الله إخليك إما ارجع تكتب المواعض التربوية و بعد من السياسة راها كبيرة عليك.. وانا راه مازال ما فهمت كيفاش حطوك فالأمانة العامة ديال الحزب..

  • إسماعيل علوي
    السبت 28 ماي 2011 - 08:23

    تاريخ المغرب لا يخفى إلا على جاهل أو ظالم، وحكمه يستمد مشوعيته من الدين الحنيف، ولا غرابة في أن يكون للدين حراسه وحماته وللوطن ركائزه وسدنته، لذلك ما يضير بعض الحاقدين إذا كان حزب معين يدافع عن هذا التاريخ العظيم.
    أقول لكل الضعاف المتسربلين بأقنعة عفا عنها الزمان أن يراجعوا أنفسهم فالتاريخ لن يرحمهم خصوصا إذا كان تاريخ أمة لايخالج صدرها إلا حب الله واحترام الملك وعشق الوطن.

  • عبد الله الفيلالي
    السبت 28 ماي 2011 - 07:51

    يشهد الله أن كلامي صادق :
    منذ أن دخل حزبكم الانتخابات و أنا أصوت عليه…
    لكن الآن و مع وجود هذا الرجل (بن كيران) على رأسه سأقاطع الانتخابات لأنني متأكد أن لا أمل في أي حزب بعدكم…
    ولكن مادام بن كيران أمينا عاما
    لالالالالالالا و ألف لا.
    إن صورة الحزب الآن أنه ملأ الفراغ الذي خلفه موت الأصالة و المعاصرة كحزب الملك و التعلق بالأهذاب…
    هل يعقل أن يعارض أمينكم العام الاحتجاج على معتقل تمارة… ويعفي المفسدين من المحاسبة
    و يغضب حد الجنون لأن لافتة أمامه تدين المستبدين….
    ما هذه العدالة و التنمية التي عرفت…
    كارثة أخرى لا أتخيلها : عبد الاله بن كيران وزير أول…
    إخوتي في العدالة والتنمية إذا لم تغيرو بن كيران ( الحلايقي صانع الفرجة) فانتظرو صدمة كبرى في نتائج الانتخابات القادمة
    غيور على العدالة والتنمية

  • محمد
    السبت 28 ماي 2011 - 08:03

    هذا الرجل ابتعد كل البعد عن مبادىء الدين الإسلامي الحنيف ،سبحان الله وسبحان مغيير الأحوال.إن السيد عبد الإلاه بنكيران كان من أشد المعارضين للنظام الملكي كما أتذكر بالمخيمات الإسلامية التي كان يشرف على تاطيرها ببراج السهول قرب مدينة سلا حيث كان يحرض الشباب على النظام.إن الجشع والطمع وحب السلطة والزعامة والشهرة انسى الخ بنكيران كل شيء كما انساه من أين أتى ومن هو .إتقي الله ياأخي وإن لم تستحيي ففعل ما شئت.

  • نورة
    السبت 28 ماي 2011 - 07:59

    شنو غادي نخسر عيينا نجرب ونشوف ياك تولفنا الخذلان كل مرة زعماايلا جربنا هاد الناس او خذلونا اش غادي ايصير غادي نصوت عليهم حيت هم الوحيدين اللي كنحس با الصدق فكلامهم ويلا مشاو فنفس المسار او خذلونا انا غادي نهاجر بولادي ونعلمهم ما عمر ايتيقو فشي مغرابي والله ما منتامية

  • lukinami
    السبت 28 ماي 2011 - 08:07

    ونعم التحليل،وخير الكلام ما قل ودل

  • souad misse
    السبت 28 ماي 2011 - 08:05

    شكرا جزيلا لك اسي بنكيران فقد اظهرت وجهك الحقيقي بغيت نفهم2حاجات1الاولى انت امين حزب على قدو و مين كتدخل و كتخرج فلهضرة كتسلك راسك بكلمة السر:هادا رايي الشخصي

  • rachidoc1
    السبت 28 ماي 2011 - 08:01

    لقد قرفت من مداخلات و مخارجات هذا “الكلون المتأسلم” فوفرت على نفسي تتبع سكيتشاته و بدأت أكتفي بقراءة الردود حتى لا أصاب بحساسية الحقد المفرط المضر بصحة المواطن.
    جاء في أحد الردود ما يلي:” غير موافق تماما على ما قاله في سيدي قاسم بأن علينا الا نتابع ناهبي المال العام، بحجة انهم سيهربون اموالهم الى الخارج”
    إذا كان هذا صحيحا و العهدة على الراوي، فإن بنكيران يستسهل النهب و يتوخى له الأعذار… و كأني به سوف يقدم على نفس الشيء و يمهد له، و لاإلاه إلا الله…إلخ.

  • أبو يوسف الأنصاري
    السبت 28 ماي 2011 - 08:11

    بنكيران رجل مسلم يخاف الله ولا يخشى أحادا ح رجل محنك أصقله اليدين الإسلامي وجعله مخلصا لدينه ولوطنه؛وهو لايخاف في الله لومة لائم؛ ليس متملقا كما يظن البعض وإنمايريد الخير لهذا الوطن.لا يحب الرئاسة؛إلا إذادفع إليها دفعا.أقول هذا ولا أريد أن أنافق نفسي لأني أعرفه عن قرب وبدون إطراء أو مجارة له.إنه انهالشخص المناسب الذي تتطلبه الظروف الراهنةحتى لاتسقط البلاد في الفتنة التي تعم بعض البلاد العربية.ونحن هنا في المغرب أعني جل المغاربة نحب ملكنا محمد السادس ولا نريد به بدلا خلافالبعض المشبوهين الذين يؤسسون على الخرافات والأحلام والمتمسحين بالقبوروالمقدسينلشيخ هارم فقد عقله يؤلهونهويقبلون عتبة بيته.هؤلاء يتحالفون مع الشيطان من أجل الإطاحة بالملكية.إنهم مرض هذا الوطن .وسوف لايستيقظون من سباتهم إلا بعد أن يفوتهم القطار.

  • Redkas
    السبت 28 ماي 2011 - 08:25

    من خلال تجارب الربيع العربي يتبين أنه حين ترفع الدولة التي تدعي الديموقراطية العصا في وجه المتظاهرين وتقوم بتهشيم رؤوسهم وكسر أضلعهم يرفع المتظاهرون شعار “الشعب يريد إسقاط النظام” وهو ما تحاشيت الحديث عنه. عذرا لقد نسيت من أصدر الأمر بقمع المتظاهرين هم المحيطين بالملك دون علمه!!!. والله إني حائر بماذا سأسمي خطابكم أهو غباء سياسي أم نفاق سياسي.

  • عبد الرحمان
    السبت 28 ماي 2011 - 08:41

    الوقت هو الكفيل بتوضيح من المخطئ ممن هو علي حق دون الدخول في النيات و محاسبة النوايا و لكن علي العموم و بحكم التجربة دائما كانت فراسة بنكيران في محلها و فعلا يجب علينا التكاثف حول الملك لحمايت المغرب من الفتنية و من الفسدين انهم يريدونها فتنة خلاقة تسيل فيها الدماء …

  • marocain
    السبت 28 ماي 2011 - 08:37

    dommage! nous avons besoin de gens qui usent de la raison et n’en pas de ceux qui abusent de l’emotion.la politique par définition est l’art du possible.il peut dire ce qu’il veut c’est son droit à l’expression.si je ne suis pas d’accord avec son programme je ne vote pas pour lui un point c’est tout.nous devons apprendre à nous respecter meme si nous ne sommes pas d’accord.mais ça s’apprend à la maison ce qui requiert des parents bien éduqués, à l’école encore faut-il en avoir une, si non malheureusement la rue fait le reste.maintenant si le reste est l’essentiel eh bien hélas il nous reste des,siecles,pardon du chemin à faire.

  • عبروق
    السبت 28 ماي 2011 - 08:27

    نعم للنقد البناء والمعقول والمبني اسس دراسية ومعقولة ,, ولا للنقد الهدام المبني على العواطف والاشاعات او الجهل السياسي او الانجرار وراء تحريض بعض المخبرين او الاستئصاليين. ان الامين العام لحزب العدالة والتنمية يعطي تصوره ورايه لبعض الاحدات والمجريات الوطنية بكل وضوح وصراحةمع اخد الحذروالحيطة من كل كلمة ينطقها لان هناك المتربصين واعداء هذا الوطن لا يظهرون ولايحللون الا ادا تعلق الامر بحزب العدالة والتنمية او بامينه العام فهذا الاخير يناضل ويخاطب من مدينة الى اخرىفالامر طبيعي ان قدم تصورا لايوافق عليه البعض المهم هوالمواجه وابداء الراي بل الخطير في الامر هو الصمت المطبق والسكون الميت لاغلب السياسيين والامناء العامين فهؤلاء شياطين في صورة انسان لان الساكت على الحق شيطان أخرس.

  • محمد علي
    السبت 28 ماي 2011 - 08:43

    لقد أعجبني هذا التعليق للشمري.
    المسكوت عنه في خطاب بنكيران يرتبط بخطاب أوباما الاخير المتعلق بامكانية تحالف أمريكا مع الاسلاميين المعتدلين أي المنبطحين لامريكا ,وهو من خلال جولاته يعطي اشارات في اتجاهات عديدة لكسب حسن السيرة والسلوك.
    فلا تغالي في الانبطاح أخ بنكيران.

  • hamid
    السبت 28 ماي 2011 - 08:39

    Ben kran est un homme courageux et on doit pas cacher qu’il fait un effort énorme depuis longtemps pour dévoiler les malfaiteurs et les voleurs. bon courage.

  • محمد
    السبت 28 ماي 2011 - 07:57

    لمادا البعض يريد تشويه صورة هدا الحزب,هل تظنون أننا نرضع أصابعنا,لا والله سنعطي الفرصة لهدا الحزب على الاقل سنصلي في المساجد على راحتنا.

  • alaoui
    السبت 28 ماي 2011 - 08:29

    تحليل جيد

    ربما لأنني أصبحت أتعاطف مع هذا الحزب

  • حفيظ
    السبت 28 ماي 2011 - 07:45

    أبلغ رد عليك يا شقيري هو ماكتبه المسكاوي في جداره على الفايسبوك :”كان على بعض الإسلاميين المغاربة أن يبينوا للناس ما هو الإصلاح من منظور القرآن والسنة وليس أن يتماهوا مع ما أطلقة الملك وسماه إصلاحا ونطق بآية كريمة لا تفيد ما عناه من إصلاحات سطحية، الإصلاح في القرآن جذري وليس مجرد رتوشات، أن نسقط لفظ الإصلاح القرآني على معنى التعديلات السطحية أمر لايليق بأن يتقبله إسلاميو المصباح ويحطوه بهالة من التبجيل وينفخوا فيه نفخا،غلطة بن كيران لن يحجبها دفاع متملق..ولايمكن أن نسمي الحفاظ على القوانين الوضعية وتعطيل الفلسفة الإجتماعية للإسلام إصلاحا…على من تضحكون ؟”
    لافرق بينكم وبين من تتهجمون عليهم ، منافقون متزلفون متملقون والعياذ بالله ، هيهات هيهات أن ينصر أو يكون لكم شرف نصرة دين الله يا سلوليين

  • عز الدين القسام
    السبت 28 ماي 2011 - 08:33

    رأيت فيما يرى النائم , أن بنكيران أصبح يحشد المريدين و المؤيدين بعدما استمرأ و أعجبه شعار عاش الملك لانشاء الملكية البنكيرانية الجديدة التي سيقيمها على أنقاص الملكية العلوية و أنه سيجعلها من بعده في عقبه و نسله حيث أن بن كيران يرى أن المملكة البنكيرانية ستكون صمام أمان و جامعة كلمة المغاربة أكثر مما تفعله اليوم المملكة العلوية وستحمي الملة و الدين أكثر مما تحميهما المملكة العلوية ة’ فلنردد منذ اليوم عاش الملك بنكيران و عاشت المملكة البنكيرانية المجيدة فامغاربة لا يصلح لجمع كلمتهم و لتوحيد صفهم وللمحافظة على دينهم سوى النظام الملكي فبدل من أن يكون بنكيران الوزير الأول للمغاربة ‘ لما لا يكون صاحب الجلالة بنكيران و أمير المؤمنين بنكيران

  • ابو احمد امين
    السبت 28 ماي 2011 - 08:09

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الذي يتابع المشهد السياسي المغربي يلاحظ ان حزب العدالة و التنمية اصبحت له مصداقية كبيرة عند المغاربة و ذلك راجع لمصداقية الحزب و اتوقع فوزه في الانتخابات المقبلة بالاغلبية

  • مختار الأكاديري
    السبت 28 ماي 2011 - 09:35

    كان الأجدر بحزب العدالة والتنمية أن يشارك في المحطات التي تلت 20 فبراير خاصة وأنه قد اتضح أنها لا تهدد الملكية، وهكذا سيتمكن من ترشيد خطها النضالي بدل أن يتركها في يد التنظيمات الاخرى تفعل بها ما تشاء، أخشى أن يكون الحزب قد تكبد خسائر فادحة شعبيته الجماهرية في القواعد وهذا ما لن نعرفه إلا بعد الانتخابات المقبلة التي لانملك أي ضمانات لنزاهتها.

  • صادقة
    السبت 28 ماي 2011 - 07:47

    خير الكلام ماقل ودل تحلبل منطقي و نحسبه صادق انشاءالله

  • أبو فداء
    السبت 28 ماي 2011 - 08:45

    المقال جيد لكنه ليس علميا واكاديميا لانه ببساطة منتمي ،صاحبه من حزب بنكيران وقد يكون مسؤولا فيه….والمنتمي لا يكون محايدا بالمطلق، لانه يرى ما يريد ويتجاهل الاشياء الاخرى ….لكن هذالا يمنع من القول بان بعض ما قاله صاحب المقال صحيحا ومقبولا والبعض الاخر مرفوض بحجة الواقع والاخلاق والمنهج الاصلاحي الذي اختاره الحزب….فلا يعقل ان يفرق بنكيران بين الملك ومحيطه ويقول بان المحيط فاسد والملك غير فاسد وكأن الملك محجور عليه او لا يعرف الفساد من الصلاح …ونحن نعرف المؤسسات التجارية التابعة للهولدينغ الملكي هي قمة الاستغلال والفساد، بل انها تبيع الخمور وكل انواع الرذائل، وان ابناكه تتعامل بالربا وبنسب عالية تطحن الموظف المغربي طحنا….هل تريد ان نقتنع بان كل ما يقع في المغرب من فساد ونهب ومحاكمات ضالمة وتهريب لاموال الشعب الى البنوك الاجنبية و.و.و.يحدث خارج علم الملك ؟ كيف تريد ان نفهم ان الحاكم المطلق لا يعرف ما يحدث في بلده؟ فهل الملك يجهل ما يقع في مملكته المحكومة باسمه وصورته…..؟
    بنكيران بلعب على كل الحبال ويريد الوصول الى الحكم بكل الوسائل، وهذا خطر عليه وعلى حزبه ومصداقيته…خطر على المبادىء التي بني عليها الحزب منهجه الفكري والسياسي …خطر على مستقبل الحزب بعد ولاية او ولايتين لبنكيران واصحابه….

  • رحمة البوعزيزي
    السبت 28 ماي 2011 - 08:31

    عدلت فنمت يا عمر
    قولة تركها مدوية في أعماق التاريخ ذلك الزائر (لمملكة) عمر الخليفة أنذاك …
    عشت وفيا ودمت راعيا مخلصا ونسأل الله أن يحصنك من كل سوء ويمنعك من كل شر يا ملكنا المفدى .
    الحق ماض والباطل منقطع ..وما كان لله دام واتصل وما كان لغيره انقطع وانفصل .. عبد الالاه بنكيران وامثاله رجال هم شوكة حق في حلق المفسدين ..منهم من اندحر والباقي سيأتي …أما الحق سيبقى ما دامت السماوات و الارض (وعد الله )=وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ.)

  • عبد الوهاب
    السبت 28 ماي 2011 - 07:25

    ان المغاربة وبحكم رشدهم ووعيهم السياسي اصبحوا قادربن على تمييز الخبيت من الطيب سياسيا .وبغض النظر عن المرجعبات التي تحدد الا نتماء الحزبي لكل مواطن فان الأخلاق الاسلامية والمباىء الانسانبة الكونية والتي ضاق حيزها أيامنا هاته يقدم لنا هدا الحزب اليوم نصيبا منها مما يجعل من الواجب علينا دعمه محلبا و جهويا ووطنبا

  • chater
    السبت 28 ماي 2011 - 08:35

    سنصوت لرجال العقلاء عا شت العدالة والتنمية عاش اردوغان المغرب واصدقاءه .التغير بالحكمة والتدبير خير دليل تركيا.ايها لغوغائيون خدمو عقلكم راه نار الفتنة كتحرق الدار بكل مافيها.خممو قبل ان نندم جميعا ولن ينفع الندم.الله يهدينا ويهديكم.

  • مغرب م
    السبت 28 ماي 2011 - 07:27

    كلام منطقي ومتوازن

  • عادل
    السبت 28 ماي 2011 - 07:29

    عند مواجهة التيار الديني يتحججون بالديموقراطية وعندمايواجهون القاعديين و القوميين يرفعون لواء الدين. ان هدا المنطق غالبا ما ينقلب على نفسه في الاخير. ففي السعودية الان رموز من الدين يدافعون عن النظام يمسحون الان نتائخ الاستبداد في بلدهم، الدي هو التخلف و…و و، في التيار الديني الدي طالما جعلوه في الواجهة يحاربون به كل من عارضهم.

  • naoufel naji
    السبت 28 ماي 2011 - 07:53

    logiquement, quelqu’un veux salir l’image du PJD en trainant Benkirane dans les médias marocains et autres et lui poser l’unique question “position par rapport au régime” évidement, la réponse doit être elle aussi “unique”, mais logiquement, pourquoi maintenant et pourquoi pas les autres, USFP, PI, PAM etc,…
    je e suis pas PJDiste, mais je les soutiens et je les respecte pour leurs courage, leurs patience, mais aussi pour leur travail remarquable.

  • ALI
    السبت 28 ماي 2011 - 07:31

    ما أرى بنكيران إلا مسمارا أخيرا في نعش حزب إسمه العدالة والتنمية والمسكين كاري حنكوا للمخزن كيحلم باش يكون وزير أول وحلم مع راسك أب بنكيران

  • brown
    السبت 28 ماي 2011 - 07:55

    هو ملكي اكثر من الملك وانت ملكي اكثر منو

  • محلل ساذج
    السبت 28 ماي 2011 - 09:11

    بنكيران أحسن الظن بالنظام أكثر من اللازم وأصبح يرى في حزبه صاحب الأغلبية بعد انتخابات يحلم بها نزيهة بعد دستور معدل يخول للحزب الفائز تشكيل الحكومة ويكون زعيمه وزيرا أولا …سال لعاب صاحبنا فشمر لحملة سابقة لأوانها يخطب هنا ويحاضر هناك …في سباق مع الزمن لأن أيام الحملة طبعامعدودة ولن تكفيه لطواف كل الأقاليم فبدأ بالطواف ليخطب في أكثر عدد ممكن من المدن …
    ولعله لم يتعظ بعد من الوعود المكذوبة لدولة بلغ فيها سن المشيب وفي كل مرة عهد جديد ولا جديد وتعديل دستور ويبقى معوجا بعد التعديل …
    وإن كان بعض الظن إثم في التعامل مع الصالحين ففي السياسة أهل الصلاح مغفلين فيكون سيء الظن حكمة ما لم يظهر ويثبت العكس…
    اخترت لقب محلل ساذج لأني لست محترفا للسياسة مثل صاحبنا ولكن من حق المتعلم أن يطرح الأسئلة على من سبقه في العلم والتجربة أمثال بنكيران
    لعله أو لعل بعض أنصاره أو محبيه أو …يحمل إليه هذه الأسئلة…
    لماذا يلعب في كثير من الأحيان بالنيران التي قد تحرق يوما ثوب حزبه أو ثوب معطفه هو إن لم تنفذ إلى جلده؟ وذلك بالتصريحات التي تنسب إلى الحزب باعتباره أمينا عاما
    لا يمكن اعتبار ما يقوله الأمين العام رأيا شخصيا طالما يتحمل مسؤولية من ذلك المستوى
    أليس من الشورى المأمور بها المؤمنون أن يستشير إخوانه ويأخذ برأي المؤسسات قبل خرجاته التي يحرج بها إخوانه ؟
    لماذا هذا الإفراط في الثقة وحسن الظن ولم يظهر بعد إلى الوجود شيء مما يطمئن إلا وعدا بإصلاح الدستور لم ينتخب الشعب من يعدله ومن المؤكد تعديله بعد تعديل المعدلين ؟ ما مدى قبول هذه الدولة وهذا الدستور بالمرجعية الإسلامية التي تعتبر رأسمالك الثقافي والسياسي؟ لماذا لا تنادي بإشراك الجميع في تعديل الدستور وأنت تعلم أن مكونات مهمة مستبعد من هذه الطبخة ؟
    لماذا لا تفكر في لم شعث الإسلاميين استعدادا للمرحلة القادمة إن أيقنت بالتغيير؟ أم تريدها لوحدك؟حينئذ سيكرهك المغارب كما كرهوا من سبقك إلى الحكم..
    لماذا تغامر بآخرتك ؟ تب إذا

  • مدنى
    السبت 28 ماي 2011 - 07:35

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حا جة وحيدة هي اللتي تفرقني مع السيد بن كيران هي ; ترسيم اللغة الأمازيغية وليس توطينها !
    فما دونها, يكاد يكون بأ النسبة الئ المواطن المثالي;الوفآء للملك والغيرة على المغرب وأمنه ومستقبله.والعفو وألصفح عند المقدرة.
    الله يعاونك أسئ عبد ألإله
    وشعارنا ألله ألوطن ألملك .

  • هشام الإدريسي
    السبت 28 ماي 2011 - 08:13

    صاحب التعليق رقم 61 تنبأ بأن مول المقال قد يكون مسؤولا في الحزب، عندا قال ما يلي
    ===
    المقال جيد لكنه ليس علميا واكاديميا لانه ببساطة منتمي ،صاحبه من حزب بنكيران وقد يكون مسؤولا فيه.
    ===
    لقد أضاب، رغم أنه لا يرعف شيئا عن العلاقات المافيوزية التي توجد في الحزب اليوم، برعاية بنكيران،
    هاد الشقري الديني، مباشرة بعد أن أهداه بنكيران منصبا في الحزب، أصبح ينشر مقالات تقترب من تقديس بنكيران، مثل ما تقوم به صحيفة التجديد عبر كتيبة من الكتبة المنافقين، والله يستر وصاف من الإسلام ديال المنافقين والمرتزقة باسم الدين.

  • samir zerwal
    السبت 28 ماي 2011 - 09:05

    C’est un arriviste.Un Julien Sorel à la marocaine.
    Sois sâge o! ma douleur et tiens-toi bien tranquille

  • عبدو
    السبت 28 ماي 2011 - 08:15

    كترة التعليقات على موضوع واحد ان دلت على شيء فانما تدل على أن الناس لا ترمي بالحجر الا الشجر المثمر.
    فبالله عليكم ايتوني بحزب قدم نفسه أمام الناس يشرح وجهة نضره فيما يجري كما يفعل حزب المصباح.
    فالكل ساكت الا هدا الحزب.
    فأين الاخرين حتى ينالوا ما يناله هدا الحزب من حجر..ان كان بالطبع مثمرا….

صوت وصورة
تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:05

تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين

صوت وصورة
إناث الأكاديمية العسكرية
الإثنين 8 مارس 2021 - 13:02

إناث الأكاديمية العسكرية

صوت وصورة
الصقلي .. نقاش في السياسة
الإثنين 8 مارس 2021 - 11:49

الصقلي .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
مي فاطمة ورغيف العيش
الإثنين 8 مارس 2021 - 11:23

مي فاطمة ورغيف العيش

صوت وصورة
مظليات في الجيش المغربي
الإثنين 8 مارس 2021 - 10:45

مظليات في الجيش المغربي

صوت وصورة
العزلة تقتل بإقليم الحوز
الأحد 7 مارس 2021 - 17:45

العزلة تقتل بإقليم الحوز