‫تعليقات الزوار

10
  • طنجاوي
    السبت 28 يونيو 2014 - 00:45

    الثغر الشمالي الوحيد الذي لم يطله الهجوم المغولي الكاسح لمافيات العقار . حفظ الله شفشاون من لعنة المناطق الصناعية ، ومن تنمية أريد لها أن تكون عرجاء .

  • Mustapha Azayi
    السبت 28 يونيو 2014 - 02:57

    Great show indeed. Thank you for shedding light on our wise Moroccan artists and poets. They are one of the true assets Morocco has and of which it should be proud. I always loved Chefchouen and its pure cool water.

  • Sahraouia
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:14

    لم اكن اعلم ان شفشاون هربوا من الاندلس كما قال صاحب البرنامج.
    يضيف : لم ادخلها كما دخلها المؤسسون, منهم اذن المؤسسون قبل الهاربون?

    زرت اندلوسيا ولا ارى تشابها بين شفشاون والاندلس غير بعض البنايات.

    الفن والعقلية والكلام والادب والاكل ووو لاعلاقة ابدا.

    وحين لم ار مثل ما تعرفه شفشاون في الاندلس اليوم . فهل الهاربون لم يحملوا معهم سوى الغناء والاكل.
    ام كانوا في الاندلس ايضا هكذا . الشعر والغناء والاكل.. ان كان كذلك فعادي ان تسقط الاندلس وتضيع. ويجب علينا ادراك اسباب هاته لتجنبها .

    شفشاون تظهر مثل الدوار ولااعرف عن صناعة او تجارة او سياحة فيها الا ما نذر .. دائما اسمع عن العادات العادات العادات..

    ماذا وقع لهؤلاء الناس حقا, حتى القى بهم التاريخ هكذا.
    صححولي ان كنت مخطئا , فانا لست من الشمال.
    المغرب في نظري ضاع بين كثرة العادات والتصوف ولم ار في كثرتهما وتشجيعهما مستقبلا للمغرب المسلم الحديث
    هل يظن احد ان شعرا ركيكا به بين الامم نتفاخر. انصح من يريد تعلم الشعر والعربية بموريطانيا ; رغم اني سمعت عالما بطنجة عااال في عربيته يدرس في الكراسي العلمية وانا افتخر بمغربيتي حين اسمعه وهو يسقين

  • "الشاون" وليس شفشاون
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:43

    أيها الفاشستيون التعريبيون التخريبيون، لا توجد مدينة اسمها شفشاون ، بل اسمها كما لا زال ينطق به كل أهل الشمال "الشاون" وهو اسم أمازيغي أصيل، يعني القرون.
    نفس الشيء لمدينة تيطاوين (العينين)….وافران (المغارات)….
    فكفى اجراما في حق بلدي أمور أكوش
    kant khwanji

  • hamid aharchaoui elkssiba
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:39

    مدينة جميلة بكل المقايس هل سمعت ما قالته المعلقة :أي سحر هذى لم أعثر على مدينة كهذه في الهدوء والجمال حتى في يوميات سندباد

  • خالد
    السبت 28 يونيو 2014 - 18:11

    أعاد لله الشاون من السياحة المعفنة ومافيا العقارات المخربة للطبيعة وللناس, ولكننى كنت أود أن أسمع سردا لتاريخ الشاون مند الفتح الاسلامى مرورا بضياع الاندلس ووصولا الى صمودها أمام الهجمات الاسبانية والبرتغالية وما هم أبطالها , ثم صمودها أمام التنمية "العرجاء" كما سماها أحد المعلقين

  • Sonia Mahmoudi
    السبت 28 يونيو 2014 - 19:20

    التاريخ يكتب ان شفشاون الحديثة بنيت في عهد المرينيين وبداية الوطاسيين (علي بن راشد العلمي) وكانت مرحلة تخلف لم يعرف المسلمون مثلها. وليست فخرا لنا ومنذ ذلك الحين اي سقوط الاندلس ونحن نعاني.

    من العيب ان لا يستحيي الانسان ويفتخر بالهزيمة ويكون اديبا بفخره الهزائمي.

    الادب شعور حقيقي وليس معكوس لما هو عليه قلب الانسان.

    نعم هزمنا في تلك اللحظة ولحد الان نحاول رفع رؤوسنا ولما نصل الى ما يجعلنا نفتخر.

    والغريب ان تجد من يفتخر بمن هزمه ويمجده ويراه سيدا عليه لحد الان..
    انا صراحة لا افتخر بذالك التاريخ بعد سقوط الاندلس واحتقر المؤرخيين الذين يسمون الهاربيين بالمجاهديين.
    حتى وقت مولى اسماعيل الذي حاول 32 سنة حرب للدخول الى سبتة ومع الاسف بدون جدوى, لكثرة الخائنين تلك الايام.

    لانتقدم الى الامام ان لم نضع النقط على الحروف ونعرف قدرنا الحقيقي ونعيد كتابة التاريخ كما كتبه بن خلدون دون تزويق وتنسيق

  • كمال
    السبت 28 يونيو 2014 - 19:28

    صراحة مدينة رائعة أزورها كل سنة و أظن أنها تستحق مكانة اكبر في خارطة السياحة المغربية

  • Msbahi Tangaouia
    السبت 28 يونيو 2014 - 20:45

    مدينة هادئة ويقصدها نوع معين من السياح, تاريخ المريسكيين ليس بتاريخ فخر..وهذا ما كتب التاريخ: الهارب والمنهزم ليس مجاهدا متنصرا..ولكنه اخر ما يمكنه ان يعمل هو حماية نفسه بعد الهزيمة الشنهاء التي لقنتها اسبانيا لنا.

    الصراحة والحقيقة هو ما يكتب في الداخل والخارج..

    مرة حقبة المرابطين وبعد نهاية الموحدين بدات رياح الهزيمة تلوح لنا.

    وفي نهاية المرينيين وبداية الوطاسيين حيث هروب الموريسكيين واعمار تطاون فاصبحت تطوان وشاون فاصبحت شفشاون هي اضعف زمان عاشه المغاربة…حيث التقاتل عن السلط وقتل وزيرين في فاس..وتدخل اليهود في تاريخنا بقوة كسياسيين.. فتبهدلنا

    الحقيقة لا تغطى بالغربال..ونكذب على انفسنا

  • عبدالله
    الأحد 29 يونيو 2014 - 11:10

    تحية شكر و اجلال للمنتج المغربي المبدع عبدالاله المنصوري على هذا الوثائقي المنجز بطريقة احترافية. و ننتظر منك المزيد من الابداعات في فضاء الجزيرة

صوت وصورة
كوسومار تواكب مشاريع تنموية
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

كوسومار تواكب مشاريع تنموية

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 20:35 3

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة