المغرب 'الخليجي' هل يقايض التغيير بالمال؟

المغرب 'الخليجي' هل يقايض التغيير بالمال؟
الجمعة 20 ماي 2011 - 21:06

لم يكن أمرا مثيرا للاستغراب بالنسبة إلي أن يقوم عرب الخليج بالاستنجاد بالمغرب والأردن في السياق الراهن، كانت كل المؤشرات تدلّ على سعي العربية السعودية إلى تحجيم الثورات في البلدان المغاربية والشرق أوسطية عامة وفي بلدان الأنظمة الملكية على وجه الخصوص، وهي إذ تعمل في كواليس الأحداث على إجهاض المخاض التونسي والمصري واليمني العسير، فإنها تقترح بالنسبة للملكيات خطة استباقية، لوقاية النظام السعودي من الإنهيار.


فمن المعلوم أن العربية السعودية التي أصبحت بمثابة “بيت الداء” العالمي، وكذا أنظمة خليجية أخرى، تعتمد في حماية نظامها بشكل كبير على قوة المال، تدلّ على ذلك الطريقة التي لجأ إليها ملك السعودية مؤخرا لتطييب خواطر “رعاياه” وتهدئة النفوس الثائرة التي أضجرها القمع وأمضّها الإستبداد التيوقراطي، حيث أنفق على إرشاء مواطنيه بالمال ما يقرب من 36 مليار دولار، من أصل 450 مليار دولار تمثل احتياطي هذا البلد من عملة عائدات النفط، مبلغ ضخم جدا، لكنه لا يساوي شيئا إن كان سيعمل في أرض الحجاز، ولو إلى حين، على تخدير “الفتنة” التي أيقظتها شياطين تونس ومصر وليبيا واليمن، وهي نفس الطريقة التي تعوّد عليها هذا النظام مع الدول الغربية. فالسعودية هي تقريبا البلد الوحيد الذي يشتري تخلفه بالمال، حيث استطاع أن يحافظ على أحد أقدم أنماط الحكم القائم على مختلف أشكال خرق حقوق الإنسان وإهانة كرامة المواطنين وخاصة من النساء، دون أن تطاله عقوبات من أي نوع، ذلك أن أموال العائلة الحاكمة والأمراء والنخب الغنية بأموال البترول والمودعة في بنوك الغرب وخاصة في أمريكا، وكذا الرهانات المرتبطة بتسويق الذهب الأسود عبر العالم، والذي تمتلك منه السعودية الإحتياطي الأكبر في العالم، تجعل أي تفكير في الضغط على هذا البلد من أجل إخراجه من البداوة العشائرية أمرا منافيا لـ”الحكمة” التي تقتضي قبل كل شيء بالنسبة للغربيين الأنانيين، حماية المصالح المادية وضمان الحفاظ على امتيازات في الشرق الأوسط.



لكن مكر التاريخ الذي يفاجئ الناس بما لا يتوقعونه، شاء أن يظهر سياق جديد غير مسبوق، أدى إلى أن تحيط بدول الخليج توترات من جميع الجهات، بل امتدّت الإضطرابات إلى عمق الخليج، مما اضطرّ السعودية إلى نقل ترسانتها العسكرية لقمع الشعب البحريني بوحشية نادرة، بعد أن تسارعت الأحداث التي أدّت بالرياض إلى أن تخسر حلفاء أقوياء لها في كل من تونس ومصر، إلى جانب المشكلة القديمة الجديدة مع الجار الشيعي إيران.



وقد ظهر من المحاولات اليائسة لمجلس التعاون الخليجي لرأب الصدع اليمني، وفشله في إقناع شعب اليمن بحل سياسي، بعد أن ظهر بالملموس استحالة الإبقاء على الرئيس صالح في منصبه وعودة الأمور إلى نصابها، ظهر مدى انزعاج أنظمة الخليج من الحراك الشعبي الدائر الذي يتجاوز المطالب الشعبية إلى المطالبة بتغيير سياسي جذري، وهو ما تعتبره تهديدا لـ “استقرارها” القائم على اقتصاد الريع والإستهلاك ومظاهر الترف الشكلي والعصرنة السطحية.



في هذا السياق تأتي مبادرة دول الخليج لمحاولة جذب المغرب والأردن إلى دائرتها، وهي مبادرة تراهن بالواضح على ضرورة إغداق الهبات المالية على البلدين من أجل خفض الإحتقان الشعبي وضمان استمرار النظامين الملكيين الحليفين للسعودية والبحرين، فقد سبق للمغرب أن ارتكب بتسرع عجيب خطأ قطع علاقاته مع إيران إرضاء للبحرين، كما أنه من الناحية المذهبية الدينية يعتبر نفسه بلدا سنيا حليفا لدول الخليج، وقد سبق أن استفاد من “خدمات” السعودية أيام صراع النظام المغربي مع اليسار الإشتراكي والماركسي، حيث ساهمت في نشر السلفية الوهابية بشكل كبير بالمغرب، مما أحدث أضرارا بليغة في بنية الوعي والمجتمع المغربيين، وساهم في تأخير التطور المطلوب نحو الدمقرطة والتحديث، فهل تأتي مبادرة الخليجيين اليوم لتعيد نفس العملية من جديد ؟ مشروعية السؤال تنبع من كون المبادرة جاءت في سياق يطبعه توجه حثيث نحو ترسيخ البناء الديمقراطي بالمغرب، والحسم في الإختيارات التي ظلّ النظام المغربي يتلكأ بصددها لعقود خلت.



وقد لوحظ ارتباك الموقف المغربي في البداية بين موقف التروّي والتذكير بالتزامات المغرب في الإطار المغاربي وبالرغبة في تدارس الموضوع، وبين الترحيب بالمبادرة والتعبير عن القبول بالإنخراط فيها بحماس، غير أن الملفت للإنتباه هو التوجه العام لدى المسؤولين المغاربة إلى تجاهل الخصوصية المغربية على شتى الأصعدة، بهدف التقارب مع دول تعيش سياقا مختلفا عن المغرب بشكل كبير، فقول وزير الخارجية المغربي بالرياض بأن المغرب “لديه مع دول المجلس الرؤية المشتركة ذاتها بالنسبة للتحديات التي تواجه العالم العربي”، وأن التعاون الإقتصادي والمالي بين المغرب وبلدان الخليج “خطوة ستتبعها خطوات أخرى”، وإشارة الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني بأن بين المغرب ودول الخليج “سمات مشتركة وعلاقات خاصة وأنظمة متشابهة أساسها العقيدة الإسلامية”، كل هذا يبرز وجود توجه نحو محو الخصوصية المغربية سواء في الوقع الجغرافي القريب من أوروبا أو في مواقفه السياسية وتقديراته الإستراتيجية وجعلها تتبع لحاجات بلدان الخليج العربية.


انطلاقا مما سبق نعتقد أن المغاربة ملزمون أمام هذه النازلة، وفي هذا الظرف بالذات، بالتذكير بالأمور التالية:


1) أنّ المغرب بصدد وضع دستوره الجديد الذي تتطلع كل قواه الحية لأن تجد فيه مبتغاها، وأن هذه العملية لا ينبغي أن يتمّ التشويش عليها من أيّ طرف أجنبي كان في الوقت الراهن.


2) أن للمغرب رهاناته الجيوسياسية الخاصة التي لا علاقة لها بدول الخليج، وأنّ قربه من أوروبا يفرض عليه أن يسعى إلى تقوية دوره الإفريقي والمغاربي والمتوسطي، وموقعه لدى الإتحاد الأوروبي، وأن هذا الرهان ينسجم تماما مع توجهه السياسي إلى إقامة نظام ديمقراطي حديث بشكل سلمي وحضاري في المنطقة، خاصة مع وجود الثورات المغاربية التي تنبئ بتغيير مستقبلي كبير في دساتير وواقع هذه الدول.


3) أن مشكلة المغرب لا تتلخص في الفقر والبطالة، لكي يتم إصلاحها بالهبات المالية والشراكات الإقتصادية مع أغنياء النفط، بل هي قبل ذلك مشكلة استبداد سياسي، وفساد مؤسساتي، وبحاجة إلى إصلاح ثوري.


4) أن الإصلاح الثوري المنشود، والذي هو إصلاح شامل يخصّ أيضا مجال القيم والثقافة والهوية، لا يقبل المساومة، بل يتجه بإصرار نحو ترسيخ القيم الديمقراطية بشكل لا رجعة فيه، وأنّ “التعاون المالي والإقتصادي” مع العشائر الخليجية قد يصبح مخططا لتحويل المغرب إلى سوق لترويج البضاعة الخليجية الفاسدة، سواء منها الدينية أو الثقافية، وسيكون ذلك انتكاسة حقيقية للمشروع الديمقراطي المغربي.


5) أن قرار الإنضمام إلى مجلس التعاون الخليجي لا يعود إلى الحكام المغاربة، بل هو قرار ينبغي أن يستفتى فيه الشعب المغربي، بعد أن يتمّ تعميق النقاش العمومي العلني في الموضوع وفي جدوى هذا الإنضمام وحدوده وآفاقه، خاصة أن قوانين هذا المجلس سترهن المغرب عسكريا أيضا، إذ سيكون عليه الإسهام ـ مثلا ـ في تقتيل الخليجيين دفاعا عن أنظمة النفط عند الحاجة، وهذا آخر ما نرجوه لبلدنا.

‫تعليقات الزوار

95
  • Sami
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:56

    تحليل فيه الكثير من المنطق والعقلانية.

  • فوزي الماحي
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:58

    انضمام المغرب للخليج من الناحية الاقتصادية سيكون دا جدوى ومنفعة كبيرة خصوصا ادا علمنا ان المغرب ضح ما يزيد عن 3ملايير ديهم في صندوق المقاصة فقط من اجل عدم ارتفاع اسعار النفط ونعلم كم حصل عليه المغرب من مساعدات خلجية في انجاز الترام واي…اعتقد ان منح المغرب صفة شريك دون الدخول سيعود بالنفع على المغرب اد يستفيد المغرب ويفيد لكن دون ان يكون مثلا ملزما بالمساهمة بالشيج ان اقتضى الامر ….ثم ان الاستمرات الخليجية لم تتجاوز 60مليار درهم سنة مند 2006/2007 لحد الساعة .

  • amazigh
    السبت 21 ماي 2011 - 00:02

    encore une fois, vous démontrez ,cher assid, que les marocains ne sont pas si dupes pour tomber dans un piège pareil.nous avons nos soucis, nos défits ,notre horizon qui est tout à fait différent des khalijis ;on ne peut pas accepter de faire détourner, si facilement, notre trajectoire riche par ses luttes ,ses débats et ses valeures.

  • maroc-libre
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:48

    غريب المغرب يكون دولة في مجلس التعاون الخليجي تاريخيا جغرافيا ثقافيا سياسيا رياضيا اقتصاديا ديموقراطيا حرية وحتى انسانيا. هالعار شنو دارت لينا هاد المنطقة الا التخلف وتشويه صورة المرأة المغاربية.. . كيستغلو حاجة المغرب للبترول والاستثمارات الخارجية باش حنى نسوقو ليهم الصورة ديلهم بلايجاب للغرب . حنا بريئين من دول المنطقة وطموحنا في الديموقراطية والحرية والتسامح والانسانية . نعم فقط للعلاقات الاقتصادية الى بغاو ok شيحاجا اخرى no no no no

  • ق ادريس المغربي
    السبت 21 ماي 2011 - 00:14

    أناأوافقك الرأي أستاذنا الكريم،فأخشى أن ينطبق علينا المثل المغربي” شاف الربيع ما شاف الحافة”

  • فريد
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:58

    والخطير في هذا كله هو تصدير الفكر الوهابي المتشدد المتخلف الى المغرب .
    لو كان سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بين ظهرانينا في هذا الزمان – و استسمح من هذه العبارة لانها لا تليق بسيد المرسلين عليه الصلاة و السلام- لتبرأ من الفكر المتخلف الذي ينشره هؤلاء الوهابيين المتزمتين و المتحجرين

  • kmaruan
    السبت 21 ماي 2011 - 00:08

    تكاتر الاحاديث والتحليلات حول انظمام المغرب الى التجمع الخليجي, فهي كلها في نظري غير واقعية. المغرب سيبقى مغرب لكن التعاون مطلوب شعبي . اقحام الدور العسكري,ايران, الخ لاقيمة لكل هذا.
    التعاون والعمل المشترك والاستتمار هوالسبيل لحل المشاكل الاجتماعية والبطالة. نتحد مع دول الخليج ولا نتحد؟مع الجزاءر متلا التي حاربت المغرب اكتر من تلاتين سنة

  • mamich
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:50

    لا اريد ن ينضم المغرب الى مجلس التعاون الخليجي

  • Aicha Canada
    السبت 21 ماي 2011 - 00:04

    3) أن مشكلة المغرب لا تتلخص في الفقر والبطالة، لكي يتم إصلاحها بالهبات المالية والشراكات الإقتصادية مع أغنياء النفط، بل هي قبل ذلك مشكلة استبداد سياسي، وفساد مؤسساتي، وبحاجة إلى إصلاح ثوري.
    5) أن قرار الإنضمام إلى مجلس التعاون الخليجي لا يعود إلى الحكام المغاربة، بل هو قرار ينبغي أن يستفتى فيه الشعب المغربي، بعد أن يتمّ تعميق النقاش العمومي العلني في الموضوع وفي جدوى هذا الإنضمام وحدوده وآفاقه، خاصة أن قوانين هذا المجلس سترهن المغرب عسكريا أيضا، إذ سيكون عليه الإسهام ـ مثلا ـ في تقتيل الخليجيين دفاعا عن أنظمة النفط عند الحاجة، وهذا آخر ما نرجوه لبلدنا.

  • AGADIRI
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:46

    Bravo Mr. ASSID ,bon article , nous les Marocains ne sommes pas des mendiants, on va perdre beaucoup plus avec ces khrijistes”, faut dire non et 1000 non à cet union. Vive le Maroc indépendant. “

  • حكيمة
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:52

    أتفق معك يا أستاذ قصيد ،لامساومة على الرهانات الجماهيرية في التغيير الحقيقي نحو الديموقراطية والسيرورة انطلقت ولا رجوع للوراء.
    لا للثقافة الماضوية المتكلسة ولا لأموال النفط الملغومة
    الحرية والرقي أغلى من كل أموال العالم
    والتنمية تتم بسواعد أبناء الوطن وبناته .

  • Marocain libre
    السبت 21 ماي 2011 - 00:16

    Assalam alaykom,
    En tant que citoyen Marocain, je ne vois pas de problème à ce que le Maroc rejoin le CCG, au contraire, le besoin actuel est plutôt économique et social, plus que politique, car il faut d’abord résoudre nos problèmes sociaux chose qui serait rapide si on a le support du GOLF et qui va prendre des années si on attend que le changement politique donne ses fruits, et biensur il faut rappeler que c’est le rôle de la politique de bien négicier cette alliance, et d’en tirer le maximum de profit, et pourquoi pas encore renforcer nos options stratégiques dans un context régional trés fragile… ce qui fait mal au coeur, et que des écrivains se limitent à leurs domaines de compétance pour juger toute un système, alors qu’ils n’en voit que la partie qui les intressent, et commencent à se progeter dans le future avec certitude, pourquoi pas avoir un esprit et une force de proposition, et proposer des modalités qui vont faire que cette alliance soit en faveure du Maroc, et comme toute alliance, il y aura des avantages à maximiser, et des incovéniets à minimiser…
    j’invite les lecteurs à se rensigner sur les salaires qu’ont les égyptiens et libanais installés dans les payés du golf, pour voir le manque à gagner et les opportunités qui se présentent devant nous…
    Wa salam
    Mohamed

  • Abdou
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:54

    Mr Assid avec tout le respect que je vous dois je crois que tu fais fausse route.toutes les revendications que t’as formulé sont valables mais soyons réalistes l’UMA a été entéré pour toujours par le régime algérien haineux .cet UMA que tu veux détérer n’existe désormais que dans l’imagination téte des réveurs.L’algérie a décidé d’isolé le Maroc sur tous les plans. et cette occasion vient pile poile pour nous sauver .crois moi s’il ya référundum su l’adhéesion du Maroc a ce groupement ce sera et puis qui vous a dit que ces régime veulent lé protéction du Maroc ? je crois que que c’est une opportunité en Or qu’il faut exploiter. pour le bien de notre pays .cela étant. le maroc doit continuer son chemin de la démocratisation et les libérté sans pour autant aller trop vite car il faut pas oublier qu’on a 40% d’analphabéte s mais aussi 90 % de jahala qui ne connaissent pas leur interet.

  • Mounir
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:56

    القاسم المشترك بين دول الخليج والمغرب هو كونهم دول إسلامية تقليدية بقيت تتعايش عبر العصور مع الاختلافات التي توارثتها (سلفية شيعة صوفية إلخ) و قاومت الاختلافات التي يحاول البعض إستيرادها من الخارج. عجبا لبعض الناس الذين ينتسبون إلى الماركسية أو اليسارية، هل كان رسول الله ماركسي أو يساري؟ السعودية أيها الكاتب تقيم شرع الله ولا أظن أن في ذلك خرق لحقوق الانسان(رغم أني أختلف معها في بعض النقاط)؟ فى السعودية يوجد أدنى مستوى لجرائم القتل في العالم، توجد صناديق الضمان الاجتماعي، لايوجد أطفال الشوارع إلخ. هناك لا يقيم حجم النمو الااقتصادي بعدد الراقصات الجدد. دول الخليج متضامنة مع المغرب منذ زمن طويل و إنضمام المغرب سيأتي بالفائدة على الطرفين.

  • مواطن
    السبت 21 ماي 2011 - 00:10

    حال المغرب يشبه داك المريض الى الذي يجرب دواء يوصف له حتى و ان كان شعودة, اصبت حين قلت ان مشكلاتنا عي بنوية في الاساد سببها الفساد, لكننا نتجاهل هذا الامر و نختلق لانفسنا اسباب واهية من قبيل الضروف الاقتصادية و الجفاف وسوء التعليم, و بالمقابل لا تبدي ارادة حقيقية لتجاوز الازمة. نستجدي عطف البنك الدولي الذي يعالج مشاكلنا الصغير بخلق مشاكل اكبر و اعمق. و نراهن على الشراكة مع الاتحاد الاوربي و نحن نعرف انها لن تتجاوز كوننا سوق استهلاكية لبضائهعم الفاسدة خاصة في المجال السياحي, و اليوم مجلس التعاون الخليعي – الخليجي- المشرف على الانهيار يمد لنا يد المستغيث و يقدمها على انها هدية كريم لا ترد, المغرب ليس في حاجة لكل هؤلاء, نحن في حاجة فقط لان نجلس مع انفسنا ونعيد صياغة العقد الدي يجمعنا كحكام و محكومين يضمن لكل ذي حق حقه, فالديمقراطية تولد العدل و العدل يصنع المواطن و المواطن و المواطن يبني الوطن

  • كتامي رقم 1
    السبت 21 ماي 2011 - 00:12

    لا اعتقد ان بلدا كالسعودية يتواجد به اماكن مقدسة وقبلة للمسلمين جميعا ان تحكمها احزاب وطوائف تقوم على ايديولوجيات غير مرتبطة بالدين تماما ومستوردة من اعدائه بالاحرى ثم ان جميع الثورات التي قامت كان سببها الفقر والبؤس اذا ما الضير في تقديم المال لشعبه حتى يحقق الرفاهية لنفسه دون ان يثور وتزهق الارواح

  • Rachid
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:30

    a chaque fois qu’on analyse/critique ce projet, on parle d’Iran, /Monarchie … On veut quelqu’un capable de nous analyser l’impact politique/economique/geo-strategique d’une telle coopération; On a ras le bol de ces blableurs, on veut de véritables spécialistes!

  • simo
    السبت 21 ماي 2011 - 00:00

    that’is right

  • masoud
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:00

    il prait que monsieur ne voulait rien savoir sur ce qu est l orient l histoire la civilisation la religion l humanite terre sainte prophetes la mecque alqods voila ce qui attachent les marocains a l orient dieu meme a choisit ce lieu rapelons nous que la mecque est omou lkora d ou sortaient les premieres, exodes le monde entier tourne le visage cinq fois par jour lors de la priere vers ce lieu saint c est pour cela qu ils sont pret a le defendre dieu merci losqui il nous a fait musulmans

  • الجمعة 20 ماي 2011 - 21:58

    من أراد أن بحافظ على مكانته وأرصدنه علبه أن يجرب أقصى حلول.
    بعد التحليل العلمي تأكد أن مناهضي الشعوب الأصيلة المغاربية تفاوضوا مع مجلس التعاون الخليجي واتفقوا مسبقا أن يطلب دخول المغرب معهم.
    ضربني وبكا و سبقني وشكا.

  • saad
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:02

    oui pour l’union du Maroc avec les pays de golf ça ne peut que apporter bonheur pour le Maroc qui dépend beaucoup des investissement des pays de golf
    ceux qui sont contre nous les connaissons très bien ils ont des agendas spéciale que nous savons très bien beaucoup de pays ont rêver d’appartenir a ce rassemblement et le Maroc est chanceux d’être inviter bon courage le Maroc “yahssen aouanek almaghrib lhbib”

  • Berber citizen
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:06

    Great article, Mr Asid
    We all know that Morocco is a Berber country and its place belongs in Africa (the Afrian Union). So that’s why Morocco should not be auctioned by those PetroDollar Arab sheiks and tribes.
    They are so arrogant that they think that can buy us with their dirty money.
    We don’t want their money. We don’t want their uncivilized way of life and their black ninja-clothing life style, and their hijaabs and niqaabs and scary beards.
    The Moroccan people does not want this.

  • youssef amzan
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:26

    هدا المفكر يعد مفخرة لكل المغاربة تحليل دقيق و منطقي لانني في الحقيقة كنت متحمسا للدعوة الخليجية لكن بعد قراءتي لمقال تبين ان السلبيات اكبر بكتير من الايجابيات بكثير

  • متتبع
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:28

    موضوع جميل وتحليل عميق واقتراحات في الصميم كما اتفق مع صاحب المقال كون المشرق تاريخينامنبع الشر وشكرا لعصيد.

  • Fatima Serraj
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:32

    Thank you very much!!
    I salute in you this deep vision as I value your enlightening the masses.
    Your analysis is very pragmatic and supported on both ends, history and future!
    Thank you thank you

  • ahmed
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:30

    merci pour votre analyse, c’est ce qu’il faut dire on n’a pas besoin de leur
    dollars, je suis d’accord avec vous

  • مهتمة
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:34

    تحليل منطقي، يجب الاشارة إلى أن دول الخليج لن تعطي شيئا بلا مقابل و قد يكون انضمامنا للمجلس فبه تضحيات جسام. المرجو التروي في اتخاذ القرار. و بالناقص كاع.

  • amazigh
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:38

    هدهي لوعبا جديدا مين لفسي لفهري لي قدا عالا امازيغ ولاكاين لن ياموة ابدان viv amazigh اعبيبس ؤا خا ثفث ماك فلاس ok

  • عبد الصبور
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:40

    السيد احمد عصيد, في البداية أهنئ فيك روح الاعتراف بالاستثناء الذي يميز المغرب عن غيره من البلدان العربية الاخرى التي شهدت انتفاضات شعبية منها من جرفت العديدمن الارواح البريئة التي ذهبت نتيجة التأطير الأرعن أو التنفيذ الاعمى للأجندات الاجنبيةمثلما يحدث في البلدين الشقيقين ليبيا وسورية.
    إذن لنا أن نعتز بخصوصيتنا كشعب مغربي محصن بوعيه ونضجه الفكري .
    وأود أن أذكرك بأن المغرب لم ينسلخ يوما عن أمتداده العربي والأفريقي، ولازالت دماء جنودنا الابطال تفوح زكية في صحراء سيناء وفي الجولان السوري وفي أدغال أفريقيا ولاسيما الزايير وساحل العاج.
    ثم ماذا بعد؟
    أعتقد أن المغاربة قادرون على اتخاذ الموقف المناسب من دعوة مجلس التعاون الخليجي للإنضمام اليه، ولقد أعرب وزير الخارجية والتعاون في أول ردفعل عن الدعوة الخلجية عن رؤية المغرب المغاربيةكمطلب استراتيجي.
    ولاأرى اي مانع من تقوية الروابط الاقتصادية والاجتماعية مع الاشقاء العرب لآن المغرب في حاجة الى توسيع مجاله الاقتصادي مع العرب وغيرهم.
    طبعا لنا مخاوفنا من الزج ببلدنا في حروب وصراعات لسنا في حاجة اليهامع أي كان لآن قضيتنا الوطنية تقتضي من كل اليقضة وكل التركيز لإفشال كل محاولات الخصوم للنيل من وحدتنا الترابيةخاصة في ظل الظرفية الراهنة التي يجتازها المغرب والتي ستؤرخ لنقلة نوعية تجسد الاستثناء المغربي المؤمن بالانفتاح وبالتعددية الثقافية والتسامح الديني والديمقراطية ودولة الحق والقانون التي تضمن للمواطن كرامته وحريته…

  • SAAD
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:44

    je vous remercie d’avoir puplier mes propos!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • MOHA
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:54

    المغرب فين و الخليج فين؟! ابان لك الفرق يا مسكين
    Les peuples s’entendent bien avec les peuples les plus proche d’eux , avec qui ont les mêmes cultures en commun même histoire; et les mêmes situations géographique,
    de quoi le peuple marocain aille se mêler, peut-être quand il s’agit des lieux sacrés ou de la religion là il peut intervenir n’importe où dans le monde.

  • maroc
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:46

    اني اوافق الرأي اسي عصيد انه بإنضمامنا الى الخليج سنفتح الباب امام التشيع في المغرب حيث انه في السعودية والبحرين و الكويت فيها نسب مهمة من الشيعة ومن هده البوابة يدخدل التشيع بطريقة مشروعة و من ورائه تدخل ايران الفارسية الى المغرب الأمازيغي و تفعل فيه كما تفعل اليوم في افغانستان والعراق و البحرين. علما اننا نحن الدين سندهب اليهم لمحاربتهم في عقر دارهم.

  • osaghro elhoussaine
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:00

    هدا ليس جديدا بالنسبة للمغرب , حيت يشارك في المؤثمرات (الخليجية)كأنه لذيه موقع جغرافي بالجزيرة العربية ما يبن أن السلطات المخزنية العروبية المغربية تريد طمس هوياتهاالمتعددة وتقزيمها في هوية واحدة وهي الهوية العربية القومجية ,

  • BEN DRIOUICHE NOUREEDDINE
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:12

    سيدي الفاضل تقول إنضمام المغرب إلي مجلس التعاون الخليجي له تأثير على الهوية المغربية الثقافية والسياسية والدينية وفي هذا الصدد تبين خشيتك منه لكن السأل من الأفضل الهوية العربية الإسلامية المتمثلة في السعودية التي يمكن إصلاح الجوانب الفسدة منها ام الهوية الغربية المتمثلة في دول الأوربية التي لاعلاقتها بنا؟

  • kamal*//*كمال
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:44

    في الوقت الذي يحق فيه لكل محلل التركيز على استمرارية الإصلاح السياسي في المغرب بقصد تحسين حكامة تسيير شؤون بلادنا؛
    في الوقت الذي وجب فيه التأكيد على أن للمغرب خصوصيات تساهم في إثراء تجربته الديمقراطية نظرا لتوفر عنصر التعددية الضروري لنشر ثقافة التعايش مع الاختلاف؛
    في هذا الوقت، لا يحق إعاقة كل امتداد للمجتمع المغربي تجاه روافد لها علاقة وطيدة بعناصر مهمة من تكوينه الثقافي و المجتمعي و العقائدي.
    أما عن الامتداد الإفريقى و المتوسطي للمغرب، فلا يمكن لعلاقة وطيدة مع الخليج إعاقة هذا الامتداد؛ على العكس، إنشاء تعاون قوي و متقدم مع بلدان الخليج سيساهم في تقوية موقف المغرب على الواجهات الأخرى.
    مثال ملفت للنظر: ما إمكانية تحسن العلاقة المغربية مع جنوب إفريقيا، مثلا، و ما إمكانية تطور البناء المغاربي في ظل استعمال أشقاءنا المغاربيين لسلاح النفط والغاز لعرقلة كل علاقة تعاون في هذه الاتجاهات التي ذكرها الأخ عصيد في تحليله؟
    أما عن التقليص من أهمية حاجة المغرب لتنمية اقتصادية قد تساهم في تحسين ظروف عيش المغاربة بدعوى أن المشكل في المغرب هو بالأساس مشكل سياسي و مؤسساتي، فهذا –بصراحة- موقف قد يقفز على الواقع من أجل خدمة أهداف لا يمكن أن تتحقق في ظل تخلف على المستوى التنموي على كل حال:
    إن العامل الاقتصاد هو الذي يساعد على تطور التفاعلات والممارسات الديمقراطية؛
    إن العامل الاقتصادي هو الذي يعمل أساسا على تقوية الروابط بين مختلف أفراد المجتمع و يحول دون نشوء النزاعات الفئوية؛
    إن العامل الاقتصادي هو الذي من المفروض أن يشجع التكتل و التوحد حول الأهداف المشتركة بين مختلف مكونات المجتمع المغربي؛
    و إن العامل الاقتصادي هو الذي يساعد على التقارب بين مختلف المجتمعات الإنسانية على العموم.
    هذا، ومن المفروض و من المنطقي أن لا يتعارض التطور الذاتي تجاه التجاوب مع خصوصياتنا التعددية مع امتداداتنا على الساحة العالمية، شرقا و غربا.

  • تافات
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:14

    مقال ممتاز وتحليل واقعي ومنطقي بعيد عن لغة النفاق و التملق السائده عن الكتاب العربان، تحياتي لك ودمت لـِ المغرب و الأمازيغ، فـ أنت كاتب مثقف، ولا تهتم بمن يكرهك فهذا الحقد والحسد من علامات النجاح

  • NKKI DKYYI
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:22

    Au début je voudrais bien remercier notre professeur AAssid sur cette analyse bien équilibrée.
    je vois que ce qui défendre cet union sont celui qui ont des pensées très étroites il faut critiquer le sujet et pas des idéologie d’un telle personne? ca reflète bien le niveau de certain d’entre ce qui ont commenter ,logiquement ne s’attendez jamais des cadeaux sans contrepartie?ca c inormale,les khalijis en premier temps ne font meme si au paravant que d’offenser notre image
    de ma part je vois et sa sur et certain que cette formule extraordinaire est préalablement faite,et n’est pas une invitation comme se dite
    TANMMIRTE AASID,

  • اصالة
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:04

    يا ناس عروبتنا راقية و لا اقبل ان يفرض عليها رمال المتحركة السعودية ببدونتنا اعرابيا بشيخات جواري غلمان و عبيد و بهتك ما طاب لهم من الاعراض قبل فرض علينا التوبة و الطاعة بالسلفية
    قوله تعالى : { وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا }
    فالتدمير بدا من السعودية مند الثمانينات من القرن الماضي بفتوحاتها الاغتصابية على وطني خلقت منه عاهرات شعبويات ‘عروبيات’ مخلجات و السلفية بتخلف مزمن و كل هؤلاء بتربص السعودية كالضباع على جثتنا المعفنة بالفقر و الامية
    هناك منا من اصبح ابن متعة السعودية نكر كل تراكم حضاري وتاريخي من تربة وطني و اصبح يسبح باسياده اهل السعود .
    كان لنا اكير دول مستقلة عن عصمة و خلافة المشرق و كنا الوحدين المستقلين عنها من الدول المسلمة و ها نحن تفرض علينا غزوها فانتظروا العروبة الراقية الاندلسية سطحيا عند اهل فاس كاسياد من بني امية تحتقر ‘لعروبية’ بدو اعراب المغرب .
    فيا يوسف ابن تاشفين انظر مافعلوا بمراكش مماليك الاندلس .الم يكن هؤلاء ملوك الطوائف الاندلسية يتامرون مع المسيحيين ضد مسلمين الاندلس فلولا يوسف ابن تاشفين لسقطت الاندلس مبكرا بخزعبلات شرفاء الاعراب تاهوا في بدخ و انقلابات و مكر مبين
    كل من وصله وباء السعودية لا يدرك كيف كنا و كيف اصبحنا بمكر السعودية جعلت منا من يهرب حتى من التعريب و يفضل البعثات الفرنسية لابنائه و هدا كان مند الاول عند حزب الاستقلال عربونا خربونا و هم تفرنسوا جدريا كابناء متعة فرنسا
    بدانا نكتشف تعبيرا مغربيا بنكهة ابي لهب و عجرفته الاعرابية انه لغزو برمال متحركة بخراب ودمار و بنضام تعليمي يقترب الى سكتة قلبية بتخلف مزمن لا يحس بهدا اكثر سوى اللدي ادرك الفرق بين اليوم و قبل التسعينات من القرن الماضي
    على كل حال بثقل التعليمات و ثقافة الاعتماد على المجهز و الحفظ سيموت الفكر النقدي لنصبح فئران تجارب الغرب
    و لحمة تباع لمتعة الغزاة

  • Noureddine Boutahar
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:42

    Grab the head not the tail

  • marocain
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:04

    nous n aurons ni argent ni réforme car le makhzen corrompu et pourri ne laissera pas l argent arriver au peuple . et ce makhzen ne nous donnera non plus notre liberté car il nous consisdere comme son troupeau

  • العجاج
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:10

    يجب ان ينظر الى الدعوة من و جهة حسابات كالذي يريد ان يذخل الى مشروع بمعنى ما هي المكاسب و ماهي الخسائر. بالطبع السيد عصيد تغيب عنه اشياء و معلومات حول الوضع الاقليمي للمغرب و التحديات التي تواجهه و كذا الوضع التي توجذ عليىه الجزائر و اسبانيا و كذا النسيق بينهما لإركاع المغرب. فالمسالة ليست دائما مسالة وجدانية و ثقافية و انما مصالح واسرار و حسابات كفانا الله شر الحساب

  • أبوالعزائم
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:32

    “هل هوهدم‭ ‬خليجي‭ ‬لبنيان‭ ‬الاتحاد‭ ‬المغاربي؟
    أيّا كانت التفسيرات التي سوف تقدمها دول الخليج من أجل طمأنة دول شمال إفريقيا والمغرب العربي، سواء بشأن التدخل العسكري الصريح لقطر والإمارات في العدوان الحاصل على ليبيا، أو بشأن هذه الدعوة الاستفزازية الصرفة لضم المغرب لمجلس التعاون الخليجي بكل ما يعنيه انضمام المغرب من تقويض لفرص قيام الاتحاد المغاربي، أيّا كانت التفسيرات فإنها لن تقنع صانع القرار في مصر والجزائر وتونس بوجود نوايا حسنة عند الأشقاء في الخليج، وإذا كانت مشاركتهم في التحريض والتمويل والدعم السياسي والدبلوماسي لعدوان النيتو على ليبيا لم تترك مجالا للشك، فإن دعوة المغرب للانضمام لنادي ملوك وأمراء الخليج ينبغي أن يقرأ في الجزائر كخطوة عدائية صريحة تحمل تهديدات لا تحصى لأمن واستقرار منطقة المغرب العربي، خاصة وأنها لم تكن مسبوقة بأيّ عمل دبلوماسي يشرح حدود هذه الخطوة للأطراف المغاربية، ويطمئن الجزائر‭ ‬تجاه‭ ‬تبعات‭ ‬ضم‭ ‬المغرب‭ ‬لمجلس‭ ‬التعاون‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الأمني‭ ‬والعسكري‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬ترتيبات‭ ‬أمنية‭ ‬وعسكرية‭ ‬واضحة‭ ‬في‭ ‬منظومة‭ ‬دول‭ ‬الخليج،‭ ‬قد‭ ‬رأينا‭ ‬كيف‭ ‬فعلت‭ ‬في‭ ‬أزمة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

    هل هي تهيئة‭ ‬المذبح‭ ‬لسلخ‭ ‬ثور‭ ‬المغرب‭ ‬الأوسط؟
    وعلى صعيد آخر، يحتاج المغرب إلى توضيح موقفه من الترحيب السريع بالدعوة، التي تعني انصرافه الكامل عن العمل المغاربي المشترك، وانخراطه في ما يشبه محورا عربيا، لنظم ملكية مرتبطة بالمشروع الأمريكي، الذي أظهر عداءه السافر لشعوب ودول العالم العربي، وأنه يتعيّن على المغرب أن يتوقع ردّة فعل من قبل الجزائر، التي لن تقبل أبدا أن تترك كماشة الاحتواء المزدوج تطبق عليها في الشرق والغرب، دون أن تفعل ما بين أيديها من آليات سياسية ودبلوماسية، وأن تتوجه إلى الفاعل الرئيسي، وأعني الولايات المتحدة بخطاب صريح يخيّرها بين توقيف هذه‭ ‬اللعبة‭ ‬الخطرة‭ ‬وبين‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬التعاون‭ ‬الجزائري‭ ‬الأمريكي‭ ‬الذي‭ ‬ساعد‭ ‬على‭ ‬ضمان‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وفي‭ ‬ربوع‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭ ‬والساحل‭”

  • Meghriby
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:34

    مقالك أعجبني,أناأوافقك لا اريد ن ينضم المغرب لأن قوانين هذا المجلس سترهن المغرب عسكريا … سيكون عليه الإسهام… في تقتيل الخليجيين دفاعا عن أنظمة النفط عند الحاجة، وهذا آخر ما نرجوه لبلدنا.

  • against
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:26

    علينا أن ندرك مجموعة من الحقائق تقف وراء هذه الدعوة الملغومة:
    1-أن الدوة وجهت للمغرب ولم يطلبها الشيئ الذي يؤكد أن المستفيد هومن خطط قبل توجيه الدعوة
    2-أن الدعوة لو كان وراءها خير للمغرب والمغاربة لوجهت اليه قبل اندلاع الثورات أما وقد وجهت اليه في هذه الظرفية فان المؤكد أن أهدهفها ليست اقتصادية واجتماعية محضة بل هي أهداف أمنية لحماية الديكتاتوريات الخليجية
    3-أن فرض الأمر الواقع من طرف الاقلية السياسية على اغلبية الشعب المغربي يجب ان يلغى وان يستشار الجميع في هذا القرار المصيري
    4-ان الانضمام الى الخليجي لا يشكل اي ضمانات مؤكدة مما يبشر به الفاسي الفهري و امثاله
    ولكم واسع النظر

  • اسد @ الاطلس
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:40

    السلام عليكم نعم ايها الكاتب اتفق معاك الخليج ليس فيه ديمقراطية ولا حقوق الانسان نعم للتعاون ولااتفاق في كل المجالات لكن انا كمغربي لا اقبل الانضمام لعدة اسباب المغاربة يريدون ان يتقدمو ولا ان يتاخرو وان انضممنا لمجلس التعاون سنتاخر من الناحية الديمقراطية ليس بالمال يحيا الانسان لو كان بلد ديمقراطي وشفاف واللصوص غير موجودين اكيد البلد سيتقدم والمغرب والحمد لله فيه من الثروات التي انعم الله عليه بها ما يكفي ليعيش المغربي والمغربية في امان وسلم وكرامة وعيش كريم فقط ان تكون الحكمة والرشد وان يحارب الفساد بكل انواعه واقول للمغاربة الان اهل الخليج يطبقون الفيزا على المغاربة والمغربيات ورغما دالك للاسف الالاف من المغربيات موجودين فالخليج يمرغون سمعة البلد فالتراب ما بالك لو حيدو الفيزا على المغربيات تصورو وخمنو جيدا كيف صيصبح الخليج بالمغربيات حاليا المغربيات للاسف الكبير في شوارع دبي وابو ظبي بالفيزا ما بالكم يالمغاربة لو ما بقاتش الفيزا ؟؟؟؟؟ واليكم واسع النظر واتمنى من الدولة والحكومة المغربية ان ارادت ان تنضم للملكيات الخليجية اتمنى ان يستفتو الشعب المغربي ان كانو فعلا ديمقراطيين ؟؟؟؟ المرجو النشر

  • mottaki
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:28

    bravo N°2 abdelhak de votre commentaire sur l’article qui inspire de la contradiction de tout ce qui est arabe.moi aussi j’ajoute que chaque état ne défond que ses intérets et les pays du golf persique ont vu que la monarchie marocaine est stable, geopolitiquement soutenue par les vrais puissances mondiales(les usa la france l’espagne la russie la chine l’allemagne le canada etc) les forces armés marocaines sont les plus puissants et les plus professionnelles de l’afrique ( la liberation be l’ile qomorienne par l’armée marocaine, le commando marocain contre les houtis en arabie saoudite, les 120 milles soldats marocains siégés sur la ceinture du sahara marocain et son experience sur l’attaque des guerias du polisario, etc), une population dense et multivariante, dinamique et surtout intelligente et qui aime sa monarchie et specialement son roi. J’ajoute aussi que le maroc à des trités d’echange libre avec les usa l russie la turquie et bientot le canada et l’UE.Donc je pose la question qui voulez que les pays du golf invitent? l’algrie instable et haineux, le yamen plein des mercenaires d’Alqaida, l’Iraq colonnialisé par l’occident ou la serie
    donc soyons optimistes par l’invitation de nos alliés pour l’intéret de notre pays et non l’interet raciale et isolateur

  • كبير
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:30

    ادا كان فعلا الرسول جد ملكنا وعدد من المغاربة اصلهم من الخليج فهدا يعني ان لدينا حقوق مشروعة هناك منها حقنا في الدهب الاسود

  • elalami mohamed
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:36

    لكل شخص الحرية فيما يقول، و هذا الكاتب أيضا حر في قول ما يريد و حتى ولو كانت قرائته سطحية. اولا المغرب سيستفيد أكثر من دول الخليج. بدو التفكير في المال و …… الامر الاهم هو وقوف قطر الى جانب المغرب في قضية الصحراء وهذا يعني و قوف قناة الجزيرة و كل القنوات الخليجية و هذا ما يجعل الجزائر تبحت مع المغرب اعادة فتح الحدود و الضغط على البوليساريو قليلا. أما المتشائمون فل يستخدمو عقولهم نحن نريد مصلحة بلادنا

  • ابو نهيلة
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:38

    من ينتقد الأستاد عصيد (انتقاد من اجل الإنتقاد) فهو لا يفهم شيء في السياسة ولا في الإقتصاد ولا في الثقافة ولا في الديموقرتطية، تحيتي لك يا أستاد عصيد. القافلة تسير و…

  • متابــــــع
    السبت 21 ماي 2011 - 00:06

    مصلحة المغرب الاستراتيجية هي الانضمام الى مجلس التعاون الخليجي دون التفريط مبدئيا في اتحااد المغرب العربي المشلول و الذي تقوم جارتنا بالتآمر على وحدة المغرب الترابية..سيدي الكاتب انت كنت متجنيا على السعودية..اعطيك مثالا ..انت قلت>>>مما اضطرّ السعودية إلى نقل ترسانتها العسكرية لقمع الشعب البحريني بوحشية نادرة>>> هذا خطأ..لان من حاول خلق فتنة هم بعض شيعة البحرين و ليس كل الشعب البحريني..و انت تعرف التدخل الايراني و ولاء الشيعة لايران عوض بلدانهم…اذن مصلحتنا في الانضمام.مع تحياتي

  • souss.
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:44

    تحية للأستاد عصيد٠الموضوع في الصميم قد لا يجهل من لذيه بصيص من الذكاء أن حكام السعودية وفي الوقت هذا بالذات تقدموا بخطوتهم حبا فيما يسمونهم المغاربة البرابر٠لاكن كخطوة إستباقية لإحتواء الثوراة التي تكاد تعصف حتى بأقدم الديكتاتوريات وأبشعها مثل السعودية٠لاكن مع الأسف هناك كثير من المغاربة يظنون أنهم أنهم عرب وأن الخليج قد فتح لإخوانه خزائنه وإن ما على المغاربة إلا التوجه لالخليج والرجوع منه أغنياء غانمين٠ من فقد عزة النفس والأصل سيحيى عَبْداً ويموت مذلولا٠

  • مغربي
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:46

    دعوة المغرب للانضمام لهذا المجلس ملغومة ويجب التعامل معها بحذ

  • amazigh
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:42

    ان الذين يحاولون طمس الهوية المغربية، و ربطه بالخليج لابد انهم رأوا في ذلك ما يرعبهم.. سيفشل هذا كما فشل مشروع المغرب العربي المشؤوم.. لان كل الانظمة القمعية ستزول مهما طال الزمن.. لسنا عربا؛ نحن امازيغ، نعيش في ارضنا لنا ثقافتنا و هويتنا الخاصة، نعتز بها و نفتخر، اسألوا الجغرافيا و التاريخ.. لن تنالوا من عزيمتنا، و عنصريتكم و الله لن تزيدنا الا اصرارا.. ماذا صنعت الدول العربية؟ و ماذا سنستفيد من الانظمام اليها؟ لا شئ سوى الفساد و الكلاخ و السلطة..تحية نضالية الى كل امازيغي و امازيغية يناضل من اجل الكرامة و الحرية..

  • massi
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:08

    juste je suis d accord avec notre professeur en veux pas de ses arabes c est voleurs et c est violeurs de nous mère et soeurs et même nos grand mère et exploiter notre pauvreté alor les arabes
    ki veulent rejoindre leur origine on vous demande de partire et ke vous partez tous mé pas d arabes ki vienne chez nous  

  • مغربية
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:28

    سكان المغرب الاولون هم الامازغ جاؤوا الى المغرب من اليمن عن طريق الحبشة …
    اليمن يقع في الخليج …
    كما ان الفاتحون الذين جاؤوا بالسلام الى المغرب هم عرب الجزيرة …
    اذا جذور المغاربة خليجية …
    فالانضمام للمجلس رجوع الى الاصل …

  • انا غير دايز
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:14

    والله تحليلك منطقي 100/100 انا شخصيا كنت اشم رائحة هذه المؤامرة لانه فالواقع لا يمكن تصديق ان مايحث جرد صدفة نحن لانريد اموالهم الفاسدة يكفينا العيش في فقر لكن بكرامة لايمسهامخلوق

  • mouha
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:34

    متى يفهم هؤلاء القومجيين اننا لسنا عربا ولم نكن كذلك في يوم من الأيام؟ و هل سولت لهم نفوسهم ان يعربوننا رغما عنا؟ ما هذه العقلية عند هؤلاء؟غريب امرهم،نحن لسنا منهم وهم ليسوا منا هم من جزيرتهم بارك الله لهم فيها ونحن اهل بلاد تمازغا .واذا كانت هناك من شراكة بيننا وبين احد آخر فإنها ستكون وبشكل طبيعي بين اهلنا في القبايل والأوراس و تيطاوين وجبل نفوسة وسيوة…وليس مع بدو جزيرة العرب الذين لا تربطنا بهم لا صلة قرابة ولا لغة ولا تاريخ و جغرافية.و بالمناسبة احيي الأستاذ الكبير احمد عصيد على اختياراته لمواضيع جد حساسة .واقول لبعض العروبيين في المغرب والذين يؤيدون انضمام المغرب الى مجلس التعاون انهم مسترزقون وسعاة يسعون الى حفنة من المال يغدق عليهم بها اسيادهم متناسين قيمهم وكبرياءهم . هل انهم لم يتعظوا من تصرفاتهم وهم بين ظهرانينا؟ام انهم يريدون ان يتراموا بين احضانهم بالكامل؟ وعلى كل حال وكما اشا الى ذلك داحماد فإن الشعب هو الذي يقرر وليس حفنة من العروبيين هم الذين يقررون مصير امة امازيغية حرة ابية انهكها الظلم و الحرمان وبدأت في النهوض من سباتها العميق وويح من يحاول الوقوف امام هذا السيل الجارف النابع من اعماق الأطلس و الريف والصحراء…

  • mourad
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:16

    je suis d accord avec Assid

  • Med
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:52

    Je ne crois pas que l’entrée, les yeux fermés, au groupe des royautés du golfe est une bonne chose pour le Maroc pour plusieurs raisons dont Mr Assid en a élucidé quelques unes. J’insiste sur la plus importante: ce sont des régimes non démocratiques dirigés par des despotes défenseurs soit d’une théocratie islamique rétrograde ou une dictature policière-militaire plus ou moins laïcisée et où les droits de l’homme sont partout bafoués. Regardons un peu ce qui se passe autour de nous: Le surgissement impétueux, à partir de la jeunesse, d’une formidable revendication à la liberté et à la dignité, d’une répulsion radicale à la corruption entourant ces mêmes despotes, nous a montré de façon décisive que l’aspiration démocratique n’était pas la bienvenue chez ces régimes. Cette gigantesque vague démocratique était destinée contre ces despotismes…Cette tentative des pays du golfe à étouffer ces révolutions de la jeunesse arabe et maghrébine nous rend encore plus persuadés que le chemin est difficile et aléatoire de l’aspiration démocratique à la réalisation démocratique, du dépassement de l’état de sujet pour l’accession à l’état de citoyen…Ces gens veulent faire basculer ces révolutions vers de possibles régressions comme ont fait au Bahreïn et comme essayent de faire au Yémen…Depuis quand ont voté les femmes chez eux et passent les épreuves du permis de conduire?Ok,pour faire quelque chose avec eux; mais nous devons avoir nos conditions, nos exigences, nos propostions,nos façons de voir qu’il faut présiser,discuter largement comme propose Mr Assid et les soumettre au référendum populaire…Croire que l’union se fait par la religion ou la langue est un leurre:l’union européenne comptent 27 pays de langues et de religions différentes et tout texte statutaire gérant cette union est soumis au vote avec un grand respect de la volonté des peuples

  • متتبع
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:22

    انضمام المغرب إلى مجلس دول النفطاعون سيؤدي مباشرة إلى الراديكالية.
    شخصيا لا أريد رؤية أولئك الناس أنا أختلف معهم في كل شيء.
    أما بالنسبة للذين يهرولون فأقول لهم ما الذي دفع بهذه الدول إلى دعوة المغرب و الأردن دون مصر و العراق و لبنان و سوريا و السودان و تونس و الجزائر و الصومال.
    لماذا المغرب الذي لا تجمعه أية حدود مع أية دولة خليجية.
    أجيبوا على هذه الأسئلة رحمكم الله
    أما الذين هم مستعدون لقبول شيء من أجل المال فأقل ما يمكن أن يقال لهم للي يقبل يبيع راسو لا يستحق ثقة وطنه.
    للي شراك اليوم يبيعك غدا
    هل نسيتم إهانة الكويتيين لنا
    هل فقدتم ذاكرتكم
    أنا أكثر راديكالية من عصيد في هذا المجال إذا كانت العلاقة ستشمل الجانب الثقافي أو الرياضي أو السياسي
    يجب على هذه الدول أن تسمح بحرية التعبير و تأسيس الأحزاب قبل أي اتفاقية.
    أما الإستفتاء فهو مسألة محتومة و إلا فإنها غير ملزمة .

  • rif men
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:36

    لا نريد هؤلاء البشر
    لا يأتي من المشرق الا المصائب

  • yolas
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:18

    je suis contre cet artile sauf sur le 4 point . Etre dans les khaligien ou pas c’est aux marocains en decider par le vote libre est sans contraintes

  • moi meme
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:32

    l enseignement au maroc a commence a se degrader a parir des annees 70 car l arabie saoudite qui a octroyer des subvention au maroc a poser des conditions concernant l enseignement au maroc l application de ses conditions n avait qu un effet nefaste dont souffre jusqu a aujourd hui l enseignement publique au maroc retourner a lire l histoire diplomatique au maroc rappelez vous que les premiers a arrette le flux de leur capitaux pour financer le projet de bouragrague se sont les immarates depuis le maroc pour realiser ce projet il a fait beaucoup de sacrifice , rappelez vous que la societe jlec a eljadida qui finance en partie mawazine produit de l electricite par du charbon marocain gratuit ce qui veut dire il nous vend l electricite produite par notre produit sachant que la charbon marocain est le meilleur et par la suite il dont un part du gateau au regime et finance ses desirs de grandeurs par le festival mawazine rappelez vous le prince walide iben tallal qui se comporte comme feodal vous l avez tous vu dans des documentaires de plus c est pas eux que debut des annees sont venus insiterles marocaines au debauche c est pas leur princes suites a leur sejour au maroc distribuer les donts comme s ils jettent des os aux chiens rappelez vousle roi de l arabie saoudite apres son depart et ses dons ce qui est arrive a eljadida nous voulons pas de cet esprit nous voulons du respect c est pas par ce nous sommes pauvres qu ils vont nous acheter et nous traiter comme leur exclaves qu ils vont a l enfer avec leur argent nous voulons pas que nos jeunes meurent pour les proteger qu ils vont acheter les americains

  • عثمان
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:24

    المغرب والمغاربة سيتفيدون كثيرا من الانضمام الى مجلس التعاون الخليجي بتدعيم التبادل على جميع المستويات

  • نايف
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:16

    مع احترامي لرأيك, وبعيدا عن لغة الاستعلاء و الفوقية اللي مع الاسف اعتدناها من بعض الاخوة العرب (كأنهم يعيشوا تطور مئة سنة اكثر منا!!!), الخليج هو الذي طلب المغرب للانظمام لحاجتة لذلك والمطوب سيد الشروط. (يمكن كماذكرت للحفاظ على عروشهم) لكن المغرب يستجدي اوربا في كل شي وجعل الاوربيين دول المغرب حراس للحدود ومطاردي متسللين و مياهة مراتع لسف صيد الاسماك الاوربية. هناك فرق بين انت تطلب او ان تكون مطلوب.

  • ali mardi
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:36

    3) أن مشكلة المغرب لا تتلخص في الفقر والبطالة، لكي يتم إصلاحها بالهبات المالية والشراكات الإقتصادية مع أغنياء النفط، بل هي قبل ذلك مشكلة استبداد سياسي، وفساد مؤسساتي، وبحاجة إلى إصلاح ثوري.
    5) أن قرار الإنضمام إلى مجلس التعاون الخليجي لا يعود إلى الحكام المغاربة، بل هو قرار ينبغي أن يستفتى فيه الشعب المغربي، بعد أن يتمّ تعميق النقاش العمومي العلني في الموضوع وفي جدوى هذا الإنضمام وحدوده وآفاقه، خاصة أن قوانين هذا المجلس سترهن المغرب عسكريا أيضا، إذ سيكون عليه الإسهام ـ مثلا ـ في تقتيل الخليجيين دفاعا عن أنظمة النفط عند الحاجة، وهذا آخر ما نرجوه لبلدنا.

  • مغربية
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:20

    كل ما اردت ان اشارك به ان المقال فيه بعض الحكم و الرؤى العميقة التي يجب اخدها بعين الاعتبار
    صحيح كلنا نريد ازدهارا لبلدنا، لكن السؤال هل اذا اغدقت الخليج على المغرب و ساعدته سوف يستفيد المواطن المغربي البسيط او سيكتفي ب شمان ريحة الشوا و ياكله غيره كما العادة، هدا من جهة من جهة اخرى ان ساعدت دول الخليج المغرب فهل الثمن الدي سنؤدي لن يكون مكلفا لنا في مستقبلنا و استقرارنا و لن يؤثر على علاقاتنا مع دول و شعوب اخرى
    لانه بطبيعة هدا الاتفاق سوف نكون مضطرين للاصطفاف مع دول الخليج ظالمين و مظلومين، يعني بالاضافة الى اعدائنا التقليديين سنضيف الينا اعداء جدد فهل نحن مستعدون لذلك و قادرون علي ذلك
    ثم شيءا اخر خدوه في الحسبان هل اليوم فقط ارتات دول الخليج ان تضم المغرب و الاردن اليها و التعاون الخليجي طالما تقوقع على نفسه و نظر الى باقي العرب بفوقية و نعت بعضا منهم بالبربر و المنحلين و المفرطين في دينهم و مضيعي هويتهم، اليوم فقط اصبحنا نستحق لقب شريك
    ثم لمادا عضو غير مكتمل، هل هناك شعوب عربية مسلمة احسن من الاخرى و اقل قيمة
    ثم لا تنسو ان الخليجيين عموما لا يستحون، اناس منفعيين، انت اليوم حبيبهم و بكرة اذا لم يحتاجوك سيرمونك بعيدا و هذه هي الفضيحة حينما تستقر الامور في الدول العربية سوف يعقدون اجتماعا اخر يفجرون فيه دعابة اخرى انه تقرر تسريح المغرب و الاردن والاستغناء عن عضويتهم في الخليجي، لانه تبين ان لاشيء يربطنا بالبربر و الشاميين
    اذا كان لا بد من قبول الدعوة يجب ان يستفيد المغرب من عضوية كاملة يتيسر فيها التنقل او ع الاقل المغاربة المقيمين ف الخليج تعطى لهم حرية التنقل بين بلدان الخليج، او يتم استقدام العمالة و الاطر و الكفاءات من المغرب بدل ما تعج به بلدانهم من مقيمين اسيويين بوديين و هندوس عبدة النار، اخوانهم المسلمين اولى بتلك الوظائف،

  • عبداللطيف
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:06

    إلى كل المعلقين المتفائلين .
    الأموال لن تصل إلى الشعب ولو انضممنا إلى مجلس التعاون المريخي

  • zohour
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:24

    ف فكري…الاصلاحات مسالة داخلية مغربيةوالعضوية في الخليج التزامات سيتفاوض الطرفان عليها وكل سيدافع على مصالحه…ولكن الخليج لم يطلب المغرب رغبة في الانفاق عليه…أما المال فهوفي قلب كل المعارك…وادا جاد علينا الخليج فلا عيب في دالك…وهل يستقيم الاصلاح مع البؤس؟أم ان الترف الفكري والنزعة العرقية يعميانصاحبهما…على رسلكم…الطريق طويل…

  • maroc-libre
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:10

    بعد ان قرأت المقال وجميع التعليقات . وجدت ان التعليق 25 هو المنطقي والصالح. يرجى قرائته دون تعصب والسلام

  • لا اريد الانضمام
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:50

    لانريدمالكم ولا بترولكم هذه رشوة يريدون به اخماد التغيير بالمغرب ل والف ل ايه المفسدين

  • fassia
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:38

    je suis pour l’union du Maroc avec les pays de golf personnellement je vois plus d’avantages que d’inconvegnants surtout coté economique et social, et pour ceux qui dise que ca va nous entrainer dans une guerre qui n est pas la notre, ils n’ont pas vu que c’est plutot le contraire,car cette union peut nous rendre plus fort contre nos enmis et que ces pays peuvent nous aider à régler le probleme de notre sahara plutot que prevu,
    et pour tous ceux qui parle de prostitution ils ne voient pas que le probleme viens de chez nous, on pourra commencer par une eduquation plus severe avec nos filles puis regler le probleme de pauvreté qui ne peux se faire qu avec l aide des pays de golf a notre economie

  • فاضل
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:48

    متى استفاد شعيبة من الخيرات الوطنية حتى يستفيد من الصدقات الخارجية؟؟؟

  • Amazigh
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:02

    nous somme pas des arabes!
    c’est tout

  • خالد
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:08

    غالبية الفنادق في المغرب استثمار خليجي وهم يستثمرون في هدا القطاع لااجل اغراض الكل بات يعرفها .
    الخليجي ايضا له وجه اخر معروف به في المغرب هو نشر المدهب السلفي المتخلف .
    في حين ان غالبية المستثمرين الغربيين يستثمرون في قطاع المعامل و يساهمون في اجاد مناصب شغل تحقظ كرامة وشرف المغاربة.
    الكثير يعتقد ان الخليج بلدان عنية قد تكون كدالك من حيث توفرها على الموارد الطبيعية لكن في نظر الدول المتقدمة الخليج بلدان فقيرة لان الغنى الحقيقي هو غنى المعرفة واكتساب المهارات.
    كل البنية التحتية الخليجية بناها اجانب وحتى صيانتها يقوم بها اجانب؛ اكثر من هدا اقتصادهم اقتصاد ريع ومهدد في كل لحضة بالانهياربسبب تضاربات البرصة.
    وشكرا

  • مغربي مغربي
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:10

    الشعب ضيف هنا بالمغرب هنالك ال فاسي هم من يمثل المغرب.ال سعود هم من يقرر عن الشعب و ال فاسي في المغرب تبارك الله

  • Azir
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:42

    أكتب بالعربية ليعلم المتعربين أني لست عربي.
    من خلال الردود إتضح بأن المتعربين من المغاربة تربوا على (السعاية)،لذلك يدافعون عن إنظمام المغرب للخليج ليس من أجل مصلحة المغاربة إقتصاديا وعلميا وإنما طمعا في الصدقة من أسيادهم أولياء الخليج ولو على حسب شرفهم إن كان عندهم شرف،يجب أن تعلموا أن نحن الأمازيغ لا نساوم ولا نعيش على الصدقة سنفرض أنفسنا على العالم من ما يمكن أن ينتج من عصارة عقولنا ،وأولى لنا الإنضمام إلى الدول المتحضرة حتى نستفيد منها،أما الدول المتخلفة سنساعدها من أجل التطور وليس من أجل إستعباد مواطينيها

  • guig
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:22

    الجامل رشيد ربما قد يكون نتيجة علاقة سعودي من النوع المعروف عن الفتيات المغربيات في البلدان الخليجية.لذلك يهاجم المفكر أحمد عصيد الذي يدافع عن الكرامة المغربية التي لاترضى بأن تشترى بالمال الجليجي.والغريب أن أغلب الردود سطحية ولم يفهم أصحابها مقاصد ألمفكر عصيد لأن أفكاره عميقة وتستوجب عقلا متعمقا في تحليل الخطاب ومنفتحا على المحيط الخارجي لكي يدرك الغايات والأهداف المرجوة.فالذين لا تهمهم الكرامة المغربية يرحبون بالخليجيين طمعا في أموالهم ولكن ينسون أنهم سيكونون أضحوكة العالم لأن مقابل أموال الخليجيين أجساد وفروج المغربيات اللواتي زج بهن في الفقرلاعتبارات سياسية واضحةولأن عرب المغرب ينبغي أن يوفروا لعرب المشرق نساء الأطلس وعسل الأطلس كما كان الأمر في أيام الغزاة الأمويين…
    يابني مازغ لكم أن تنظروا في ما لكم من عرض مصون،فإمامعرضون وإما مقبلون.ذلكم خير لكم أن تولوا وجوهكم حيث أنتم إن كنتم واعين وعي اليقين.إن الأعراب لقوم فاسدون،فسدت أعمالهم وساءت، ولهم الخزي أينما كانوا،أفلا تنظرون؟

  • حسين يخلف
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:16

    في البداية، أحيي الأخ أحمد عصيد على تحليله القيم، وإن أجد نفسي لا أتفق معه في مجموعة من النقط:
    • إن توجه المغرب نحو الديموقراطية الكاملة، حيث توازن السلطة الملكية مع سلطات باقي المؤسسات التنفيدية و التشريعية و القضائية، في إطار من الاستقلالية الواضحة، أصبح أمر لا رجعة فيه، و بالمناسبة أعتقد أنه بالنسبة للمغاربة، فإن أية محاولة للمناورة من أجل التراجع عن هده الأهداف المشروعة، سوف يجعل الأغلبية الصامتة و المتفرجة حاليا، تتحرك في اتجاه يصعب على الحكم التحكم فيها باعتباره فاقدا للمصداقية .
    • إن المغرب في حاجة إلى تطوير و تنويع علاقاته الاقتصادية و التجارية و بالتالي فإن هاته الشراكة مع مجلس دول الخليج العربي ستفيده اقتصاديا و ماليا، و أن دول مجلس الخليج سوف تستفيد من المغرب من طاقاته البشرية سواء كأطر ذات تكوين في المغرب أو خارجه، أو كيد عاملة ذات كفاءة مهمة. و بالتالي فإن هذا التشارك أعتبره متوازنا

  • khalid
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:18

    غالبية الفنادق في المغرب استثمار خليجي وهم يستثمرون في هدا القطاع لااجل اغراض الكل بات يعرفها .
    الخليجي ايضا له وجه اخر معروف به في المغرب هو نشر المدهب السلفي المتخلف .
    في حين ان غالبية المستثمرين الغربيين يستثمرون في قطاع المعامل و يساهمون في اجاد مناصب شغل تحقظ كرامة وشرف المغاربة.

  • Must
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:20

    Ce n’est peut être qu’au Maroc, qu’on peut trouver plein de contradiction dans une seule personne, Mr Assid accuse le golf d’être une société tribale et en même il défend sa tribu et y0 axe toute sa pensée. Sa réserve au sujet de la coopération avec les peuples du golfe n’est qu’une crainte que sa tribu serait diluée dans ce grand ensemble, mais malheureusement il oublie que la plus grande population dans cet ensemble, s’il est concrétisé, sera la population marocaine, alors qui pourrait influencer l’autre. Mr Assid arrive à la conclusion, qu’il suffit d’instaurer la démocratie au Marco, et tous les problèmes des marocain seront résolus. Je crois que Mr Assid n’a pas vu, ni médité le symbole du camp des manifestants espagnols à Puerta del Sol à Madrid. En Grèce, la crise a fait sortir des foules de manifestants que la police a fait beaucoup de sacrifice pour arrêter son élan. Et pourtant la Grèce et l’Espagne sont deux démocraties. Nous pourrions tirer de ces événements, que la démocratie ne fait pas manger, c’est uniquement le travail et les activités commerciales qui nourrissent et améliore le niveau de vie de la population. MR Assid a eu la chance d’avoir un travail, préparé par l’Etat, ce n’est pas le cas de tous les marocains, alors au lieu de priver vos compatriotes, en vous appuyant sur vos théories tribales obsolètes, il vaudrait mieux vous taire. Contentez vous de recevoir un salaire, consenti par la population, pour enseigner votre cours de philosophie où la plus part des étudiants y venaient pour dormir.

  • بوعمامة المغربي
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:12

    بحكم الظرفية التاريخية التي يمر منها العالم العربي, والمغرب خاصة اصبحنا نسمع عن اشخاص اعماهم الهوى والنظرة الضيقة ,التي تختزل المغرب في البعد الاتني اللغوي, وتغيب المقومات الحضارية الفكرية بشقيها العربي الاسلامي والامازيغي الابداعي ,المترابطان في تناغم لاتجد له نظيرا.هدا البناء الدي يجسد متانة الهوية المغربية ويدحض اي طرح يرمي بالشق الاسلامي العربي في خانة المنبود والمرفوض. فالمعلوم في السياسة, ان التحالفات وليدة الظروف التاريخية والامنية التي تمر منها الامم, وهي عوامل شحد وصقل ,والاهم في الظرفية الحالية توفير هامش من الكرامة للانسان المغربي بغض النظر عن نوع لساته او جودة نظمه او حجم ترسانته الفكرية والحضارية. اننا مقبلون على اتمام بناء صرح الامة المغربية ومشاركة كل واحد منا ضرورية حتى نعلي علم المغرب خفاقا علما وعملا ونهضة وصمودا في اطار كل لايقبل التجزئ

  • اسلال
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:24

    فكرو شوية يا اخوان راه هاد الشي باين وباين الخليجيين تابعين غير مصلحتهم اوريك الربح ويدي لك راس المال راه هي هدي لا علاقة بين دول المغرب والجزيرة العربية

  • mourad ramis
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:12

    fausse edee
    j ai pas d accord de avec les gouvernement de maroc de ce proposition

  • karim
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:50

    en regardant hier alarabia j etait vraiment surpris de la fafon que ses khalijines nous regarde d apres des statistique 95% des khalijines sont contre notre adesions aleur majlisse taaoun ayant un peu de fierté et arréter de penser que vous ete les bienvenus dans leur majlisse ASSID VRAIMENT TOUT CE QUE TU A DIT EST JUSTE A 100% une seule emmission a démonter que tu a raison

  • أبو العزائم
    الجمعة 20 ماي 2011 - 23:48

    إن ماورد طي المقال لايعدو كونه وجهة نظر”فلسفية” قد تصيب ماوراء مكامن الهرولة المتسرعة لنظم الخليج للإستنجاد بالمغرب،كما أنها قد تحيد عن كونها لم تتطرق إلى جوانب أخرى قد تكون غابت عن مخيلة الكاتب.بدء اً،إن الهاجس الأمني والعسكري الذي كان وراء قيام مجلس التعاون الخليجي، قد بدأ يتعاظم شيئا فشيئا ولم تقدر الدول الأعضاء، على ثرائها الفاحش، على حماية عروشها من الرياح العاتية،إثر التدخل الأمني والعسكري السعودي خاصة في تحجيم الوضع المتفاقم والقلائل الإجتماعية التي عرفتها البحرين، وكذا إرسال بوارج لسواحل اليمن والسلطنة لكتم أنفاس العُمانيين مما أفقد الدولة المعتدلة اعتدالها وتوازنها،إذ أن هذا التدخل في شؤون داخلية وسيادية لدول أعضاء في الأمم المتحدة قد كانت له تداعيات خطيرة خاصة أمام الصمت الدولي المطبق حول النازلة.هذا وعليه، ولإيجاد بدائل وصيغ أخرى لكبح جماح شعوب المنطقة،كان لابد من اللجوء إلى دول أخرى لها من الزاد البشري، ومن التجربة الأمنية والحنكة العسكرية لتلبية هذه الحاجيات الملحة.وفي هذا السياق،فمادام المغرب يعتبر المرشح الأوفر حظا في استيفاء الشروط المطلوبة،فلا يضير،إذن لو تمت الإستعانة بالخبراء والكفاء ات الأمنية والعسكرية ولوبتجنيسها بجنسيات خليجية حتى، لئلا يعتبر ذلك تدخلا خارجيا كما وقع أخيرا وبالتالي ينسجم الأمر مع مقتضيات القانون الدولي.أما من جهة أخرى، والتي ربما قد تعزب عن مخيلة الكاتب،فهل الشعوب الخليجية راضية كل الرضا بهذا الإستنجاد بالمغرب في هذا الظرف الدقيق؟ الرد، كلا طبعا، فحتى نساء الخليج رفضن باستماتة عدم إقحام المغرب خاصة في هذه المنظومة المرتقبة، والتأكيد جاء على لسان د.ابتسام كتبي الإماراتية في برنامج حواري على قناة العربية.كما لايغرب عن بالك، أن المغرب قد تلكأ منذ الوهلة الأولى ولم يهرول نحوالطلب الخليجي،ولربما هذه من المناقب التي يمكن أن نستحسنها لكونه قد بقي متشبتا بالإندماج المغاربي كأحد الخيارات الإستراتيجية.لكن، ومع ذلك، أفلا ترى معي، إن إصرار الجزائر على ديمومة غلق الحدود والممرات في وجه المغرب والمغاربة،قد يدفع بالمغرب لدراسة الطلب الخليجي بحماس شديد قصد الدخول مثلا في شراكة استراتيجية وذات أبعاد أمنية وعسكرية، عبردراسة طبعا متأنية تروم تقويم حجم المكاسب والتكاليف، مع مراعاة بالضرورة القيمة المضافة لهذه الشراكة؟ وما الضير إذن لودخل المغرب في شراكة بشروط غير مجحفة، وتربَّح من ذلك وأنجز ووفر لمجتمعه كل شروط العيش الكريم، فقد يتناغم ذلك لامحالة مع ما يطالب به الشارع المغربي، وبالتالي قد يكون قد أصاب عصفورين في آن واحد.فما أجمل أن يكون بلدي ديموقراطيا ويرفل أبناؤه في كرامة وعزة وأنفة وفي بحبوحة من العيش!

  • هند
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:14

    يامسلمين انتبهوا لالسنتكم
    قذف للمسلمين
    شرك بالله
    انتبهوا لالسنتكم
    (( و هل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم؟))

  • nekour
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:20

    سوف يستفيد المغرب من الخليج المتعفن ، ومن ظاهرة الحيض الجيولوجي المسمى عندهم بترول ،السؤال المطروح من يستفيد ؟ الشعب ام العائلات الحاكمة ولصوص المغرب ؟؟؟ لقد ساعدت اوربا المغرب ولا زالت تساعده بملايين الدولارات ، فاين ذهبت هذه المساعدات ؟؟ ومن استفاد منها ؟ الأعراب مغفلون ومنافقون ويومنون بالأقوال وليس بالأفعال ، هم كالببغاوات يرددون ما يسمعون حتى ولو لم يفهموه .بالأمس كان الخليجيون يحجون الى المغرب كبلد للسياحة الجنسية ، والأن سوف يبقون في بلدهم ويرسل لهم المغاربة ما يحتاجون اليه من نساء لتلبية شبقهم الجنسي وعبيد لرعي ابلهم في الصحاري . ومن يستفيد من هذا ؟؟؟ حكام ومستغلي ثروات المغرب . عاش شعب بوزبال الذي يبيع كرامته وشرفه من اجل خدمة مصالح الحكام .

  • toudgha
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:52

    et bien pour moi en bref je suis contre ce propose 100%

  • كمال المغربي
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:40

    أريد من الناس المعارضين أن يجاوبوني على هذاالسؤال لو جاءت الدعوة لمصر أو تونس أوللجزائر؟ماذاستكون انذاك ردة الفعل؟

  • الرجعية في زمن الأنوار
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:54

    تحليل علمي رائع، متفق معك أستاذ عصيد، البلدلن تبنى و تنمى بسواعد وعقول أبنائها و قواها الكامنة، كما أن مجي المبادرة في هذا التوقيت بالضبط و ليس قبله ينزع عنها أيةغاية نبيلة

  • حبوب
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:56

    نريد ان نبقى اخوة لكم في الدينا و ندعو ان يجمعنا الله بكم في جناته. كرم اخلاق الكثير في المغرب العربي حببنا بهم. العربي هو من نطق العربية

  • هداية
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:18

    مقال ممتاز من حيث التحليل
    لكن هناك شىء واحد من يعتفد ان للخليجيين اى صلة بهادا فهو واهم هم ليسوا الا ادوات للدول الغربية وخصوصا الكيان الصهيونى لمحاربة ايران بشتى الطرق والاحداث الاخيرة تبين دلك تفجير مراكش وبعدها مسرحية اغتيال ابن لادن لو غيرت ايران سياستها تجاه الصهاينة فوالله لاصبحت من الحلفاء

  • التزنيتي
    الجمعة 20 ماي 2011 - 21:26

    سيتم إصدار مرسوم من دادا احماد عصيد الصدر الأعظم مستقبلا..! لتغيير المثل الحرضاني :
    “و لــــو طــــارت..فهي معزة!”
    الى ما يلي:
    “إن المعزة طارت فعلا بشهادة 12 شاهدا محلفين على يدي دادا شفيق إكس-باطرون ن-إركام!”.

  • محب مكة
    الجمعة 20 ماي 2011 - 22:08

    اللهم الانضمام للخليج ولا الانضمام لليهودية والنصرانية على الاقل هم مسلمين ولا فرق بيناتما الا بالتقوى

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 1

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30 3

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 36

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق