المغرب: عقائد التطرف على أمواج إذاعات خاصة

المغرب: عقائد التطرف على أمواج إذاعات خاصة
الأربعاء 12 فبراير 2014 - 12:09

يبدو أن عقائد التطرف آخذة في الانتشار من مداخل شتى ، إذ لم تعد منابر المساجد وحدها التي تنشر وتحرض على التشدد ، ولا الفيديوهات التي يبثها أصحابها على شبكة الأنترنيت والمواقع الاجتماعية ، بل صارت بعض الإذاعات الخاصة تتولى المهمة وتفتح ميكروفوناتها لشيوخ التشدد .

ومن هذه المحطات الإذاعية الخاصة راديو chadafm الذي أذاع برنامجا دينيا صبيحة يوم الأحد 2 فبراير 2014 ، كان مخصصا للحديث والإفتاء في مواضيع : الاختلاط ، وضرب الزوجة ، ولباس المرأة وقضايا خاصة يسأل عنها المستمعون.

كان لدي اعتقاد أن الإذاعات الخاصة التي تأسست بعد الأحداث الإرهابية ليوم 16 ماي 2003 ، وفي ظل مدونة الأسرة ودستور 2011 ، سترقى بالخطاب الديني وتفتح ميكروفوناتها لفقهاء “متنورين” ينسجمون في خطابهم مع مقتضيات الدستور والقانون ويتفاعلون مع مجهود الدولة في مجال هيكلة الحقل الديني بما يعزز هذه الجهود ويترجم أهدافها إلى خطب ومواعظ تصحح أفهام الناس للدين وتقدم لهم اجتهادات تستجيب لحاجاتهم النفسية والاجتماعية وتستوعب حركية المجتمع بما يحقق للمواطنين الانسجام النفسي والروحي عبر التوفيق بين تعاليم الإسلام السمحة وبين القيم الإنسانية والمبادئ الأخلاقية التي تسمو بالإنسان وترقى بوعيه الوطني والإنساني كمواطن يعيش عصره ويفهم دينه في انسجام مع المكتسبات الإنسانية والقيم الديمقراطية في بعدها الكوني . والأكيد أن الإذاعات الخاصة تأسست في ظل هذه المبادئ الكونية والقوانين الوطنية وقيم المواطنة وحقوق الإنسان ، وعليها أن تشيعها في كل برامجها . لكن واقع الحال خلاف هذا ، على الأقل فيما يخص الإذاعة المومأ إليها أعلاه .

وإذا كانت الفتوى توقيع عن الله وتشريع نيابة عنه ، فإن المفتي ، بالضرورة موقّع عن الله . ولعل خطورة ما بثته الإذاعة إياها يوم الأحد 2 فبراير تتعدى الديني إلى الدستوري والقانوني والمجتمعي مما يجعلها فتاوى شاذة تفوح تطرفا وغلوا على النحو التالي من باب الذكر لا الحصر:

1 ـ بخصوص الاختلاط ، شدد مفتي الإذاعة على تحريمه في كل الأحوال لأنه مثار الفتنة والغواية والفساد . ومقتضى هذه الفتوى أن الدولة المغربية تشرّع لما “يخالف الشرع” ويناقضه عبر السماح بالاختلاط في المؤسسات التعليمية والمعاهد والإدارات والمؤسسات الإنتاجية والخدماتية والأسواق والأماكن العامة والمهرجانات والحفلات الخ .

ومعنى هذا أن النظام السياسي والدولة المغربية ومعهما المجتمع يعيشون “جاهلية” و”انحرافا” عن الدين و”اعتداء” على شرع الله ، ما يستوجب “الجهاد” عبر كل الوسائل ضد “الجاهلية والانحراف”. وهذا تحريض صريح على ممارسة العنف ضد النظام والدولة والمجتمع . ولا خلاف في هذا بين خطاب الإرهابيين وعقائدهم وبين فتاوى مثل هؤلاء الفقهاء .

2 ـ أما موضوع ضرب الزوجة ، فقد أطنب المفتي في بيان مشروعيته وجوازه شرعا والحض عليه كحل ضامن لإجبار الزوجة على طاعة زوجها وإخضاعها له . وليس غريبا على مثل هؤلاء الفقهاء أن يحرضوا الرجال على ضرب النساء طالما ظل زادهم الفقهي لا يخرج عن فقه البداوة الذي تعيد إنتاجه وترويجه التيارات الدينية المتشددة .

وبسبب الدوغمائية العمياء، لم ينتبه فقيه الإذاعة إياها إلى تناقضه الفج وهو يستشهد ، في جواز ضرب النساء، بالرسول (ص) الذي أوصى بالنساء خيرا ولم يثبت عنه ضربه لنسائه حتى وهن يَكِدْن له ويتواطأن ، ما جعله يغضب ويعتزلهن شهرا كاملا حتى نزل الوحي . بل إن المملكة العربية السعودية التي تتخذ من القرآن الكريم دستورا لها تبنت ، في 26 غشت2013 قانونا يعاقب كل من يمارس العنف الجسدي أو النفسي أو الجنسي داخل بيت الزوجية أو في أماكن العمل بعقوبة تصل إلى سنة سجن وغرامة قد تصل إلى 13 ألف دولار.

والمدان الذي يعاود فعلته قد يحرم أيضا من حق رعاية أطفاله. ولا شك أن إذاعة فتاوى من هذا النوع على أمواج الإذاعة هو ليس فقط تحريضا على ممارسة العنف ضد النساء وشرعنته ، بل وأساسا ، تحريض على خرق بنود الدستور ، كأسمى قانون في البلاد ، فضلا عن مناهضة ورفض التشريعات والقوانين الوطنية الجاري بها العمل ، وعلى رأسها مدونة الأسرة والقانون الجنائي .

ففي الوقت الذي تتجه فيه الحكومة إلى تطوير القوانين بهدف توفير مزيد من الحماية للمرأة في المنزل كما في الأماكن العمومية ، تخرج أصوات التطرف وفقه البداوة عبر بعض المنابر الإعلامية معيقة لكل إصلاح ومُسفّة له ؛ وكان أحرى بالهيئة العليا للسمعي البصري “الهاكا” أن تحرص على التدقيق في مدى احترام المتعهدين الخواص بقطاع الإعلام لدفاتر التحملات والشروط التي يتعين الالتزام بها لحماية الجمهور من الأفكار الضالة والعقائد المتشددة التي من شأنها التصدي لإشاعة قيم المواطنة والمساواة ومبادئ حقوق الإنسان ، وكذا إفساد الذوق العام ، خاصة في صفوف الجمهور الناشئ .

كما يتعين على وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية والمجالس العلمية مراقبة البرامج الدينية والتدخل لدى معديها بما يصحح الانحرافات ويوقف الضلالات التي تشوش وتفسد عقائد المواطنين وسلوكاتهم . فما لهذا وُجدت هذه المنابر ، ولم يُرخص لها لزرع الشقاق والتنازع بين الدين والقوانين في نفوس المواطنين .

‫تعليقات الزوار

20
  • Bou3aza
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:15

    ماهذا التناقض
    يقولون ان الاسلام دين رحمة و مودة و سلم
    و الواقع يؤكد عكس هذا

    الائمة و المفتون يحتون على العنف و الضرب و القتل بدليل ايات قرانية
    ماهذا التناقض !!

  • الواسطي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:15

    عليك الإنصات إلى إذاعة محمد السادس للقرآن ، وترى عجبا ، كيف أننا في القرن الواحد والعشرين وتسمع ما يلقن ويفسر ، هنا لا مكان للدعوات للجهاد أو للإرهاب ، بل تسمع فقط خزعبلات وأفكار وشروحات بليدة ترسل عبر الأثير ، لا يتقبلها عقل ،أحيانا تستلقي من كثرة الضحك ، وأتساءل كيف سيتقبل شاب يافع مثقف،إبن قرننا هذا ، شروحات من الجهالة بمكان .

  • observateur
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 14:36

    Merci Mr Lakhal, effectivement chaque vendredi et pendant 3 heures, de 9 h à 12 h, ce fkih Abderrahmane et son animatrice endoctrinnée qui applaudi, crache son venin sur tout le monde: les laics, les athés, il a même dit qui il ne faut pas fréquenter ou donner la zakat à ceux qui ne prient pas. Une fois il commencé son discours en insultant les chrétiens et les juifs. La Haca ne fait rien, il faut retirer la license à cette chaine teroriste

  • مغربي
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 15:47

    في الأيام القليلة الماضية طرد كولونيل من عمله لأنه لم يصافح الولية الجديدة للقنيطرة و لا يزور الأولياء الصاليح ليطلب منهم الرحمة و المغفرة.
    هل يعتبر الطرد تطرفا أم تسامحا ؟
    حلل و ناقش.

  • MOUSSA BENKRIM
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 16:07

    كشفت الشاعرة الأمازيغية المعروف بمواقفها الراديكالية، مليكة مزان، عن كونها امتنعت عن تحقيق "حلم" والدتها بالذهاب إلى الديار المقدسة للحج، حيث فضلت أن تقوم والدتها بقضاء أسبوع سياحي مريح في أحد الفنادق الفاخرة بالمغرب.وأوردت على متن صفحتها بموقع الفايسبوك، قولها "لما حلمت أمي بالذهاب إلى الحج كأي أمازيغية ساذجة، اقترحت عليها أن أمنحها أسبوع راحة واستجمام بأحد الفنادق الفاخرة بمراكش أو أكادير".ولا تفتر في "استفزاز" الكثيرين بعدائها الذي تنصبه بكل وضوح للغة العربية والإسلام معا، حيث قالت في "لا يمكن التخلص من غطرسة العرب ببلاد الأمازيغ إلا بتوجيه مطارق الهدم وفؤوس الاقتلاع إلى ركيزتين أساسيتين جهنميتين".وتابعت الشاعرة ذاتها بأن هاتين الركيزتين اللتين يستند عليهما العرب في التسلط على الأمازيغ هما: اللغة العربية والإسلام"، قبل أن تشدد على أن "كل أمازيغي يتشبث بهذين العنصرين عار على الوجود الأمازيغي، وعلى الحركة الثقافية الأمازيغية التحررية"، وفق تعبيرها.وتمتد السهام الحارقة للشاعرة الأمازيغية لتصيب حتى جزء من المواطنين الناطقين بلغتها، حيث عابت على "كل مواطن أمازيغي يتجرع الذل طيلة النهار،

  • أبو الفراشة
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 17:36

    عجبا من صغار يسمحون لأنفسهم بما لايسمحون به لغيرهم ، إن في المغرب مجلسا علميا أعلى ووزارة للأوقاف هما الجهتان المسؤولتان عن الشأن الديني في هذا البلد الذي إرتضى أهله تشريعات الإسلام طواعية منذ 14 قرنا وزيادة. فمن أنت حتى تملي على هيئات علمية عليا ما عليها فعله؟ ثم إن أخذتك وأمثالك الغيرة على الدين الخالص الصافي المعتدل فخصص ركنا تكتب فيه عن هذا الدين عوض تصيد هفوات الناس ولبرما هي هفوتك لقصور فهمك عن إستيعاب ما يقوله الناس . ثم إن أخطأ شخص فكل بني آدم خطاء وفي البلد علماء متنورون كما تطلب فلم لاتبحث عن علمهم وتشيد به أم أنك تفضل أن تكون كالذباب الذي يتتبع الجروح والعفن فقط؟ ألا فإتق الله واعلم أن كلامك يقرِؤه الآلاف وشيشهدون عليك وعلى عداوتك لدين الله أمام رب العالمين. ألم يكن حريا بك أن تشن حربك على من ينشرون الكفر والإلحاد والشذوذ والإباحية فيسوقون البلد بذلك إلى منزلقات خطيرة. ألا تمر بالمقاهي والفضاءات العامة لتقف على الفضاعات والفضائح التي ما عاد النشء يخجل من إرتكابها أمام الناس بسبب تأثير دعاة الإنحلال عليهم؟ أنظر لما تتعرض له النساء من عنف في الشارع والعمل باسم التفتح والحب

  • abdelkebir
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 18:56

    ان الاتكال على أحداث 16 ماي 2003 لأن يكون مابعده من نقاش مجتمعي
    لمن الانتهازية بما كان اذ استغله (الحداثيوين) لنيل مكاسب على حساب تفكك
    الأسرة اذ بعد مدونة الأسرة حطمت الأرقام القياسية في المحاكم المغربية في الطلاق . عندما يتحدث العلمانيون في المعلوم من الدين بالضرورة ويريدون الاجتهاد في المحكم من الاحكام ويبلغ بهم الاستهتار بنعث الانبياء بالارهاب
    يقولون انه الاجتهاد ولكن عندما يجتهد المختص فينعث بالارهاب
    تنتشر اذاعات خاصة في البورنو الشفوي أليس هذا هو ارهاب الفرد والاسرة
    والمجتمع لا عفوا انها الحرية وغزو الطابوهات
    أين حمرة الخجل

  • ميدو مشاكل
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 19:06

    اعتقد انك أخي لا تفهم معنى التطرف وكلما سمعت هذا المصطلح إلا وتمتل لك شخص دو لحية طويلة وعلى أوصاف اسرفت انت واخوتك في التفنن فيه
    التطرف أخي هو الغلو
    كان الأجدر ان تتحدت عن غلو هذه المحطات في المواضيع الجنسية والحوارات الفارغة والبرامج الحميمية .تم تختم ذلك او تبدأه بالغلو الديني
    أما ان تهاجم الإسلام فقط لأنك وجدت منفذا لذلك عبر فقيه أخطأ او عالم أفتى
    صدقني سيدي الإسلام يؤخد كاملا وليس جزءا وإذا تحدتنا عن شئ ذكر واضحا في القرأن فلاحاجة إلى تحريفه لأنه لا يعجبك او لأنه قد يتير ضحك زميل لك
    المملكة المغربية أخي محمية من التطرف الديني بفضل جهوذ ملكنا محمد السادس نصره الله وأطال عمره لنا لكننا نعاني من تطرف أخر لا أجدله حتى الإسم ويبدو لي ان من يدعون له محتارون فقط على أي جنب يجلسون لأن مواضيعهم دائما مرتبكة ومخجلة ولا أجد تفسيرا لموقف رجل يترك الرجال ويندس وسط النساء للمطالبة بمساواتهم في الإرت.

  • moha
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 19:32

    je suis d'accord avec vous mais il faut aussi respecter les autre opinions et presenter les argument qui mentre les fauts d'autres discours

  • كاره الضلام
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 20:58

    الاداعات و المواقع تبحث عن الاثارة و جلب المستمع و القارء و اخر ما يهمهم هو الصالح العام،لقد رايناهم يتهافتون على سينا ثم على غريمها مول الكاسكيطة، و لن نستغرب ان رايناهم يتهافتون على ابي النعيم،اللهم الا ان كان يراهم دنسا و نجاسة،المسؤولون عن الاعلام اليوم لا يختلفون عن سينا و مول الكاسكيطة لا في الجهل و لا الشعبوية و لا الجشع و لا العقد النفسية،انهم يبحثون عن حثالة المجتمع ليؤثثوا بها منابرهم،بينما قامات فنية و فكرية و رياضيةعظيمة ينخرها النكران و ياكلها النسيان يبحثون لنا في قمامة المجتمع عن العاهات،لو ان غريبا اطلع على اعلامنا و وجد في الواجهة سينا و مول الكاسكيطة و ابو النعيم فاي صورة سياخد على البلد؟لكي يعطي الاعلام صورة جميلة على المغرب و نرى فيه النخبة و ليس الحثالة يجب ان يكون الاعلاميون من النخبة،اما و قد صارت الحثالة هي التي تشرف على الاعلام فانتظر ان ترى كائنات العوالم السفلية من جردان و خفافيش و ضفادع في اول الركح ،لقد تمكن الجهل من ان يجد له مكانا في الشمس و جنودا يقومون له بالدعاية و البروباغندا و يفتخرون بتحقيق معدلات مشاهدة و متابعة عالية

  • الفاسي الفهري
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 21:41

    أنا دائما أتابع إداعة شدى ف.م. لا أظن أن الشيخ يدعو إلى تطرف بل يقدم فتاوي تساير العصر مع أخد بما جاء في الكتاب و السنة.

  • mohammed
    الأربعاء 12 فبراير 2014 - 22:00

    جاء الزمن ا لذي ا خبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم سياتي زمن يكذب فيه الصادق ويصدق فيه الكاذب ويتكلم فيه الرويبضة. وقد تكلم الرويبضات…

  • بنحمو
    الخميس 13 فبراير 2014 - 00:10

    "فَإمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ" سورة البقرة، آية 229
    "فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَلاَ تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِتَعْتَدُوا وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ" سورة البقرة، آية 231

    هذا ما جاء به القرآن الكريم
    أما من يدافع على الفقيه الذي يفتي "بضرب المرأة", فما عليه أن يسأل نفسه إن كان يرضى أن يرى أمه تحت سوط ابيه, أو أخته توجه لها لكمات من زوجها…
    إن كان كذلك , لكم أن تنعتوا صاحب المقال بما شئتم, ومن تربى على شيء شاب عليه.

  • ahmed
    الخميس 13 فبراير 2014 - 00:35

    استمعوا الى هؤلاء الفقهاء و سترون بانفسكم
    نتمنى ان يكون للهاكا دور في مراقبة الاداعات التي تتهافت على الشعبويين من كل الاصناف و في كل المجالات(فقه، صحة، تغدية،الخ)
    شكرا

  • ادريس
    الخميس 13 فبراير 2014 - 11:16

    بالله عليك كيف تصف من يتحدث بكلام الله و سنة رسوله بالمتشدد. ستسال عن هدا يوم القيامة

  • AL BAZ
    الخميس 13 فبراير 2014 - 15:19

    التطرف نوعان :تطرف ناعم (فكري، سياسي و..) وتطرف خشن وعنيف يصدر عن اشخاص تقرا العنف وسيلة ضغظ لتحقيق مارب سياسية او دنيوية .ان كلا الفريقين يوظفان الدين لتمرير خطابات باتت جوفاء لا تشبع ولا تغني من جوع ولا تنفع المغاربة في تطور مجتمعهم المسلم وتوفير الخدمات والبنيات الاساسية والتشغيل وو. ان التطرف لا يرتبط بالدين بل بالفكر والثقافة والتوجه والانتماء ..فاي تشدد في الراي هو تطرف الذي سييصبح ارهابا باعتبار ان من يكتب يحلل يعمم ويعتبر رايه الصواب بل ويتعصب له ضد من يخالفه,ويحاول ان يقصيه ويحدفة ليهيمن ويفرض اراءه وتوجهاته ضد الاخر,ان التطور الرقمي سهل فبركة قنوات موئية وسمعية كل يحاول من خلالها الدفاع عن توجهاته لاستفطاب الانصار، كما هوحال العلماني والسياسي والمسلم والفيلسوف والمسيحي.ومن حق الجميع الاستفادة من وسائل الاتصال والاعلام لتفسيرالمواقف ,فهل يجوز ان تسخر جهة ما وسائل الاعلام لبث التفسخ ونمنع النصح الديني؟ فاين هي حقوق الانسان واين هي حرية الراي والتعبير والاختلاف؟وان صدرهذا الاقصاء من متخصص وحقوقي فهذا ايضا تطرف وتشدد يترجم العبثية في التلاعب بالحقوق التي ناضل المغاربة من اجلها

  • أستاذ
    الخميس 13 فبراير 2014 - 20:15

    ولا ننسى بأن التطرف العلماني أخطر والذي يحرض على الفساد الأخلاقي ويبيح شرب الخمر والحريات المبالغ فيها للفتيات والفتيان والجميع يعرف النتائخ الخطيرة والتي تتجلى في :
    – هدم عقول وصحة الشباب
    – ضعف مردودية الشباب في العمل
    – انتشار الجريمة
    – كثرة الأمهات العازبات
    – ……………………..

  • مغربية خالصة
    الخميس 13 فبراير 2014 - 21:30

    اتفق مع كاتب المقال في العديد من ملاحظاته انا ايضا ارى ان الفقيه اياه و الدي يفتي و يشرح و ينصب نفسه فقيها دربا محنكا متمكنا من كل جوانب الدين الاسلامي بقرأنه الكريم و حديثه الشريف على اداعة شدى اف ام غريب الاطوار فكلما استمعت الى ترهاته و طريقته البدائية في تحليل بعض المسائل الدينية و بطريقته السادجة ان لم اقل الغبية في الاجابة على بعض الاستفسارات الا و شعرت بالغثيان اما تلك الفتاة المنشطة التي تصادق على كل حكم يصدره و جواب يرسله للسائل كانما هو قرأن منزل لا ياتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه, يجب الاعتراف بان بعض السائلين سامحهم الله يضعون اسئلة سخيفة و بدون اية قيمة تدكر فيكون الرد اسخف من السؤال و المفتي اسخف من المستفتي, ادكر على سبيل المثال لا الحصر سؤال كان تقدم به احد المواطنين يقول ان عنده كلب كلما سمع الأدان الا و بدا يحرك راسه و ينظر يمنة و يسرة و يرفع راسه الى اعلى , بالله عليكم هل هدا استفسار يضعه انسان عاقل؟ لكن هل تعرفون مادا كان الرد؟ لقد نزل الفقيه سبا و شتما في جنس الكلاب المساكين بانهم شياطين و كائنات نجسة و فسر حركاته بانها تعبير عن كره لصوت الادان لانه شيطان .

  • محمد
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:09

    الى 13
    هل كنت ستضرب اباك اذا نزل على امك بالضرب انتم تجهلون الدين وتخوضون في كل شيء له صلة بهذا الدين . الله تعالى يقول فاسألوا على الذكر ان كنتم لا تعلمون . صاحب المقال لم يجد ما يتناوله بالدرس والتحليل لا النقاش سوىالشأن الديني ليخخوض فيه ويتهجم على الفقيه الذي لم يجد منبرا يستضيفه سوى تلك الاذاعة الحرة ليعظ ويجيب على تساؤلات المواطنين . فما جواب الكاتب على التي تفشي سرها وتقول للقيه لقد خنت زوجي وزنيت وتطللب نصيحته . لعله يقول لها انت حرة وتتمتعي بجسدك لان زمان فقه البداوة قد ولى ونحن في عصر الحرية المطلقة والحقوق الكونية . [ اسئال صاحبك ما دور الائمة والفقهاء والمساجد , هل نسد افواههم ونمنعهم من اداء الرسا لة المنوطة اليهم . ] هل يعلم صاحبك وانت معه ومن سار على دربكم ان الفقهاء لا يعظون الا من يعمر مساجد الله ولا اعتقد انكم من جملتهم . وما دمتم في واد فاتركوا غيركم يسمع ويسفيد من علم العلماء الذين هم ورثة الانبياء ام ان هذه الجملة االاخيرة لاتروقكم حيث لا تعترفون بمنزلة وفضل العلماء عى غيرهم من الناس.

  • amar
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:49

    اعلم علم اليقين ان الاسلام الذي تكنون له كل هذا الحقد لهو رحمة للعباد انزلت من رب ا لعباد فاخرجهم من ظلمات الجهل الى نور العلم اما العلمانية والالحادية واللبر الية والاشتراكية والحقوقية والماسونية كلها مصطلحات لا محل لها من الاعراب في قموسنا النحوي

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد