المغرب وموريتانيا يحصّنان الجوار بتجاوز "الفتور الدبلوماسي"

المغرب وموريتانيا يحصّنان الجوار بتجاوز "الفتور الدبلوماسي"
الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:00

شهدت العلاقات المغربية الموريتانية منذ وصول الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني تطوراً نوعياً على عدة مستويات، وذلك بعد مرحلة فتور دبلوماسي بين البلدين، خاصة خلال عهد الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز.

ورغم الضغوطات التي تمارسها جبهة البوليساريو والجزائر على موريتانيا، وتروم وضع عقبات تحول دون تطوير علاقاتها مع الرباط، عرفت العلاقات الموريتانية المغربية منذ سنتين ونصف تقريباً تطورا متسارعا توج بالاتصال الهاتفي الذي جمع الملك محمدا السادس بالرئيس الغزواني.

ويرتقب أن يقوم الملك محمد السادس بزيارة تاريخية هي الثانية من نوعها إلى الجارة الجنوبية، وهي الزيارة المرتقب أن تسرع وتيرة التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات. كما عبر الرئيس الموريتاني عن رغبته في زيارة المملكة بدعوة من الملك محمد السادس.

وعبر قائدا البلدين، وفق بلاغ للديوان الملكي، عن “ارتياحهما الكبير للتطور المتسارع الذي تعرفه مسيرة التعاون الثنائي، وعن رغبتهما الكبيرة في تعزيزها والرقي بها، بما يسمح بتعميق هذا التعاون بين البلدين الجارين وتوسيع آفاقه وتنويع مجالاته”.

ووفق معطيات حصلت عليها هسبريس فإنه خلال سنتين ونصف بلغ عدد الزيارات المتبادلة بين الرباط ونواكشوط 42 زيارة تقريبا، كما لم تتوقف هذه الزيارات حتى خلال أزمة فيروس كورونا.

ومن بين الزيارات رفيعة المستوى إلى الرباط تلك التي جاءت بكل من الجنرال دو ديفيزيون محمد الشيخ محمد لمين الأمين، قائد الأركان العامة للجيوش، والمدير العام للأمن الوطني، محمد ولد مكت، قبل بداية أزمة كوفيد-19.

وأكدت مصادر الموقع أن هذه الزيارات حملت دلالات كبيرة على مستوى العلاقات بين البلدين، وطمأنت الجانبين بعد فترة فتور دبلوماسي حملت عدة قراءات في عهد الرئيس السابق.

مرحلة ما بعد الكركرات

يرى مراقبون أن عرقلة البوليساريو لمعبر الكركرات الحدودي استهدفت أيضاً الجارة الجنوبية، لأن الجبهة كانت تعي جيداً أن أول بلد سيتضرر من العرقلة هو موريتانيا، بالنظر إلى أن 70 بالمائة من الغداء الموريتاني يأتي من المغرب.

وتدخل يومياً حوالي مائة شاحنة قادمة من المغرب إلى الأسواق الموريتانية محملة بجميع أنواع الخضر والفواكه والحليب ومشتقاته والبيض وبعض المستلزمات الصناعية، وهو ما يجعل المغرب أول مورد للمواد الفلاحية وأول مستثمر إفريقي في موريتانيا.

كما تضررت موريتانيا من إغلاق معبر الكركرات على مستوى صادراتها من الأسماك إلى السوق الأوروبية التي تمر عبر المغرب، بالإضاف إلى عائدات الجمارك الموريتانية من الشاحنات التي تعبر المعبر.

وخلقت أزمة الكركرات تحولا إيجابيا لدى الرأي العام الموريتاني تجاه العلاقات المغربية، إذ لأول مرة انتقدت وسائل إعلام موريتانية خطوة عرقلة المعبر المتهورة من قبل البوليساريو رغم العلاقات المعقدة التي تجمع الموريتانيين بعناصر الجبهة، على اعتبار أنهم “أبناء عمومة”، ومنهم من يحمل الجنسية الموريتانية، وهو ما يفسر عدم إدانة نواكشوط للبوليساريو وانتظار التدخل المغربي.

وكذبت مصادر مسؤولة لهسبريس صحة الأخبار التي تروجها منابر إعلام انفصالية بين الفينة والأخرى حول توجه موريتانيا إلى إغلاق المعبر من جهتها، وأكدت أن الجانب الموريتاني قرر أن يجعل المنطقة عسكرية لتأمينها جيدا، وهو بمثابة صفعة للانفصاليين، مضيفة أن المغرب سيقوم بتعبيد الطريق وربطها مع الجانب الموريتاني بموافقته بحوالي 4 كيلومترات لتسهيل عملية عبور الشاحنات.

ويعتبر تطوير العلاقات مع موريتانيا ورقة رابحة للمغرب، لأنها المنفذ البري الوحيد تجاه إفريقيا جنوب الصحراء، خصوصا في ظل استمرار إغلاق الحدود البرية من الجانب الشرقي مع الجزائر.

كما أن الدفع بالعلاقات إلى الأحسن سيكون له أثر إيجابي على الجارة الجنوبية، بعدما عبر المغرب مرارا عن استعداده لمواكبة موريتانيا في قطاعات اقتصادية، كالفلاحة والسياحة والصناعة وغيرها.

ويؤكد خبراء أن المؤهلات الاقتصادية الموريتانية كبيرة جداً، وتفتح لرجال الأعمال والمستثمرين المغاربة فرصا واعدة للاستثمار، لاسيما أن السوق الموريتانية تشكل جسرا بين المغرب وامتداده الإفريقي.

جدير بالذكر أن هذه الفترة شهدت أيضا خلق مجموعة صداقة برلمانية موريتانية مغربية تضم أكبر تمثيلية في البرلمان الموريتاني، وعدد أعضائها 20 عضواً ينتمون إلى مختلف الأطياف السياسية الموريتانية، وتضم أبرز الشخصيات المؤثرة في الشأن السياسي الداخلي.

وفي إطار التقارب دائماً، تم إعلان ميلاد جمعية الأطر الموريتانية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية، وهي جمعية تضم خيرة الأطر الموريتانية التي درست في المغرب، سواء عن طريق المنح أو عن طريق التسجيل الحر. وتعد هذه الجمعية مهمة بحكم أن أغلب الأطر التي تتبوأ مناصب إدارية وسياسية بموريتانيا تم تكوينها بالمغرب في مجالات مختلفة.

‫تعليقات الزوار

39
  • الدارالبيضاء نواكشوط
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:06

    متى سيزور جلالة الملك محمد السادس موريتانيا ؟

  • مغربي مسلم
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:09

    ضربة أخرى موجعة لأعداء وطننا الحبيب القافلة تسير

  • الطنز البنفسجي
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:13

    رب ضارة نافعة..
    هاد التخرميزة للي دارو المكلخين ديال البوليساريو فالكركارات اش دارت..
    هذا هو الفرق بين للي قاري وللي ماقاريش..
    الفرق بين ملك عندو ديبلومات عليا وكيتكلم أربع لغات ووزير خارجية محنك وشبعان شهادات ولغات ومابين ديبلوماسية مكلخة ماقاريا ماسامعة ورئيس بحالو بحال سميتو.
    ثانيا .. الله ماكيبغيش الظلم.. وهادوك الناس ظلمة والله غادي ينصرنا عليهم..
    اكيد حنا ماشي ملائكة ولكن ظلم على ظلم كيختلف.
    ان شاء الله مايوقع والو حيت الى ناضت الحرب لا قدر الله كلنا خاسرين والخاسر الكبير هو حنا.. اما هادوك اصلا ماعندهم بجوج مايخسرو.

  • علي بابا
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:14

    هاد موريتانيا طلع لها الجوك . التلات بنا الوقت حتى ولات 80 مليون مغربي و جزائري يطلبون ود 5دالمليون موريتاني .قلت لعقل ديال الجنيرلات و حبهم للتوسع و الوصول الى المحيط . الانسان العربي يغلب عليه الجشع وحب اهانت اخيه العربي

  • مواطن غيور1
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:16

    السلام عليكم
    الكويرة أرض مغربية لاكنها لحد اللحظة تحت تصرف قوات موريتانية!؟؟؟؟
    على المغرب كما فعل في الكركارات وضع النقط على الحروف، فدائما كنا نسمع من طنجة للكويرة، إدا على الدولة إرجاعها.
    باراكا من النفاق و الأخوة المزيفة، الآن وقت المكاشفة و الصراحة الصعبة.
    إما معي أو ضدي.

  • mounir
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:19

    يجب على المغرب ان يتحالف مع موريطانيا في الدفاع العسكري المشترك, وموريطانيون اصلهم مغاربة ومغاربة اصلهم موريطانيون . والمغرب سيحمي موريطانيا من كل الطماعين في ممر الى المحيط الاطلسي , فلامكان للجزائر في المحيط الاطلسي حتى نهر السينغال,

  • ولد علي
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:19

    الصحراء ارض مغربية منذ قرون وقرون، تاريخيا وجغرافيا وبشريا قبل دخول الأستعمار الغاشم ليمزق المغرب الى عدة أجزاء!
    اذن ما العيب في هذا عندما يقوم المغرب بإسترجاع جزء من ارضه التي أقتطعت منه بالقوة! هل خطاء أو عيبا أو اعتداء؟ كونوا واقعيين يرحمكم الله!
    تعلمون اين هي المشكل الحقيقي؟ هو الطمع، حينما تكون الدولة ضعيفة الكل يريد ان يستغل ويحاول ان يأخذ نصيب منها! لكن عندما تكون الدولة قوية فلا احد ان يتدخل ولو بكلمة واحدة، لهذا أتمنى ان يكون المغرب قويا ليتمكن ان يحافظ على مكتسباته دون أطماع الجار المعتدي

  • أبو بكر
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:22

    نرحب و نبارك كل خطوة لدعم الثقة و الاستقرار في العلاقة بين المغرب و موريطانيا ، كما ننبه إلى الانتباه و الحذر الشديد لما يجري قرب الحدود مع هذا البلد المغاربي .

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:22

    مثل هذه اللقاءات تأتي مصداقا لقوله تعالى .وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان. صدق الله العظيم .سيروا على بركة الله قلوبنا معكم والله الموفق الضرفية الحالية تتطلب اليقظة والسرعة في اتخاد القرارات المناسبة بعيدا عن التطرف الاعمى .

  • wind city
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:23

    الدولة العميقة في موريتانيا تدرك تماما أن علاقتها مع المغرب تعتبر أولوية لكن الصراعات الداخلية بسبب تدخلات المخابرات الجزائرية هي التي تعرقل ليس فقط مسار موريتانيا بل خلط الأوراق في المنطقة بأكملها لكن أصبحت اليوم تحصد الفشل والإنتكاسة .من يزرع الريح يحصد العاصفة!

  • حلا
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:24

    لست متفاءلة كثيرا بالنسبة لموريتانيا.لا نندفع بقوة للدفع بالتي هي أحسن كما هي عادة المغرب مع كل الدول جيرانا كانوا أو أصدقاء من المحيط إلى الخليج.لنتعظ مما سبق. أحداث الغدر والخيانة التي كان المغرب ضحيتها تؤثث تاريخ علاقاته مع الأنظمة العربية.لا أعلم لماذا المغرب يؤرق مضجع الأغلب ويشكل له حساسية كبيرة رغم أنه كان سباقا دائما لمد يد العون في المحن وتقديم الدعم والتأييد ومستعد لتقديم خبراته التي راكمها كدولة في كل المجالات.كان هناك استغلال وطمع وانتهازية يقابل بها البعض جميع مواقف المملكة.موريتانيا ليست بالدولة التي يؤمن لها ويعول عليها.دولة تتلون كالحرباء مواقفها تشوبها الضبابية والغموض.وغدرها وارد في كل حين.تحتاج هذه الدولة معاملة ذكية ولتكن في انتظاراتنا جميع الاحتمالات السيئة.فمن لذغه الثعبان يحترس من الحبل.

  • الرأي الحر
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:27

    الرئيس المحنك محمد ولد الغزواني سينطلق بموريتانيا وشعبها إلى التقدم والرخاء والنماء وهو أهل لها
    .

  • Hamid
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:30

    المهم هو يجب ان تكون صحافتنا على قدر كبير من الكفاءة متل جيشنا العظيم و يجب ان نضهر للامة قوة الردع و التفوق المغربي و لا داعي لاضهار العدو كند او قريب و العدو هو من بعاكس وحدتنا الترابية ومن يعترف بالكيان الخيالي ادن الصورة واضحة مزيد من الدعم و القوة و الردع و الاطباق على العدو و الضغط و لا يجب ان نحلل متل ابواق العدو الضعيف فالمملكة عظمى وهدا هو الواقع فارجوكم حين تحررون انتبهوا الى انكم في بلد قوي جدا

  • Mohamed
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:32

    حبد لو تتسم سياسات الدولة الموريطانية بالجرأة والبراغماتية للنهوض بشعبها اقتصاديا ، مزيدا من التعاون مع اشقائنا المورتانيين

  • Samir
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:37

    اذا كانت الأجهزة الأمنية يقظة و لها خطة استباقية في تفكيك الخلايا الإرهابية ثم يأتي زعيم حزب العدالة والتنمية و يطالب من ارهابيي تيندوف العودة للمغرب فهذا يبين خللا في تعامل أجهزة الدولة.البوليساريو صارت تتعامل بمنطق الجماعات الإرهابية الجزائرية وأي حديث عن التفاوض معها هو تطبيع مع الإرهاب لن تحمد عقباه.

  • متفائل
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:43

    وجدنا الخير في موريتانيا ومالي والسينغال ولم نجده في جارتنا المشؤومة اصحاب النيف الخاوي هذه الدول تحترمنا ونحترمها اما جارة السوء لهم حقد دفين على المملكة حقد لايمكن ان تفهمه. الجارة المشؤومة محتاجة لجيل جديد من الشباب يحكمها ويفهم تحديات القرن 21. لكن هيهات هيهات الشيوخ متشبتين بالكراسي يفعلون المستحيل لكي لا يعطوا للشباب فرصة القيادة. الوقت يمر والجزائر إن بقيت تحت رحمة هؤلاء الشيوخ فلن تخرج من قوقعة العداء الفارغ الذي لايغني ولايسمن من جوع. اتمنى من الجارة موريتانيا ان تدافع عن مصلحتها .ومصلحتها في الاتحاد مع المملكة لا مع عصابة.

  • مرتن بري دو كيس
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:43

    عسى ان تكرهوا شيءا وهو خير لكم….رب ضالة فيها منفعة وخير….االلهم اجمع القلوب على حسن عبادتك والف بين الاخوة .واجعل محبتهم فيك وحدك..فنعم المستجيب انت يا الله…اللهم حرراوطاننا من المنتهزين وابعد عنهم كل ظال مبين…..امين.

  • touhali
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:47

    الوحدة وتضمن
    الجمهورية الإسلامية الموريتانية من أصدقائنا لأنها دولة مدنية ودستورية وديمقراطية ، وهي واحدة من جيراننا الطيبين. ليس منافقا ولا غيورا ولا عدائيا فنحن إخوة أصليون. يجب على المغرب أن يفعل على لتطوير موريتانيا وربط ويقيم علاقات جيدة للغاية مع الاستثمارات في جميع المجالات.
    تحب المملكة المغربية أن تكون في حالة جيدة مع جميع دول العالم. المملكة الشريفة المغربية لا تغار وتحب السلام وليست منافقة.وﻻ معادية.
    عندما ينتهي هذه المشكلة المفتعلة المشتعلة إن شاء الله ستكون الحدود الموريتانية المغربية مشتركة ومفتوحة للجميع الموريتانيين وللمغاربة بدون تأشيرات دخوﻻ وخروجا. ونتمنى مستقبلا نفس شيء مع الجارة الشرقية ذلك بعدما يتمكن شعب الجزائري من تغيير نظامه العسكري بالنظام مداني خالي من العدوان والعداء والغطراصة.

  • abdo
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:47

    حبدا لو يزور الملك الجزائر الشقيقة ويجلس مع الرءيس تبون ويوقعون علي ميلاد اندماج ووحدة مغاربية والصحراويون الموجودين في تندوف يعودون إلى وطنهم وإلغاء الحدود وبناء وطرق وسكك حديدية من المحيط إلى لبيا لكن اين نحن من هدا كله فرطنا في الدين الدي يجمعنا وتفرقنا وضاعت علينا فرص حقيقية كي نكون في مصاف الأمم المتقدمة

  • بن عمي
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:49

    موريتانيا عارفة لكان تبعات بوليزاريوا والجزاىر او قطعات الطريق لكان اكلاوها دول غرب أفريقيا .

  • Hassan tazouka
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:50

    وعسى أن تكره شيئا وهو خير لكم .عرقلة جبهة البوليزاريو وقطاع الطرق ون من يدعمها كان خير علينا حررنا مكانا يعتبر بالمنطقة العازلة، الأشغال لتعبيد الطريق الآن مستمرة والعلاقة بجرارنا أشقائنا الموريتانيين تتحسن يوم بعد يوم وستتوطد العلاقة أكثر عند اللقاء بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس الموريتاني وبعدها سنرى المشاريع بين البلدين وسيموتو الحاقديين الضربة القاضية قربت.

  • اول تعليق
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:51

    اتمنى ان تضع موريتانيا يدها في يد المغرب من أجل الخير لنا و لها وان يعود شباب البوليزاريو الى رشدهم فتقسيم المقسم و تمزيق الممزق ولغة الحرب لا تخدم دنياهم ولا اخرتهم …. الاتحاد قوة … المغرب ليس جنة الله في الارض لكنه بلد تقام فيه الصلوات و فيه الامن و الامان و الخيرات … و فيه تجانس كبير بين الأمازيغي الحر و العربي و الحراوي…
    نسال الله الهدايا لجيراننا و النصر و الصلاح لهادا الوطن الغالي من طنجة إلى الكويرة

  • محمد لمين السباعي
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:52

    موريتانيا لن تستمر في فتح حدودها المقابلة لمعر الكرركارات و الحرب بين البوليزاريوا والمغرب مستمرة الي بضمانات من كل الاطراف .و العلاقات الدبلوماسية الموريتانية والجزاءرية و الجمهورية الصحراوية لايشاب عليها وبتالي من ينتظر من موريتانيا قضاء مصالحه البرغماتية فانه يحلم او من تسوله قراراته الارتجالية و التوسعية القاضية الي تدمير المنطقة و تقسيمها فل يعلم ان موريتانيا بلد مستقل يسعي الي الامن والسلم لكافة جيرانه و يحترم حقوق الشعوب في تقرير مصيرها و حريتها

  • Ahmed
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 14:01

    لم تنس موريتانيا كيف دعم المغرب السنغال

  • الانقسام والانفصال ...
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 14:02

    …والتشرذم هو سبب الضعف.
    منذ الانقلاب على النظام المدني في موريتانيا وجنرالات النظام العسكري تحت سلطة جنرالات الجزائر.
    وسبب الانقلاب هو فشل دولة ولد دادة التي لم تستطع الصمود لضربات عصابة البوليزاريو في حرب الصحراء .
    لقد ذكر ولد دادة ان الحسن الثاني عرض عليه دخول الجيش الملكي لحماية العاصمة نواق شط فتقاعس في قبول العرض.
    الكيانات الصغيرة يلازمها الضعف ولهذا يحرص جنرالات الجزائر على خلق كيان ضعيف جنوب المغرب لبسط نفوذها عليه ومحاصرة المملكة.
    فاذا كان الحسن الثاني قد تحالف مع موريتانيا لاخراج الاستعمار من الصحراء و جمع شمل القبائل الحسانية فان بوخروبة اشعل الحرب بين الاقلية الانفصالية والاكثرية الوحدوية من نفس القبائل .

  • الفارض
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 14:10

    الشعب المغربي الأمازيغي العربي الأفريقي يرحب بحرارة بجمهورية القبايل الديمقراطية الأمازيغية ورئيسها فخامة السيد فرحات مهني ويتمنى لهم الأستقلال القريب ان شاء الله وأن تنضم الى الأتحاد المغرب الكبير.كما نتمنى لها الأستقلال التام عن سلطة الجنرالات ،لكي يعيش بجانبها الشعب الجزائري محررا كذلك من هيمنة حزب العسكر الغشيم، ويحيى ويتقدم في أمن وأمان

  • جليل
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 14:18

    الآن وقد بدى جليا لموريتانيا ان لا البوليزاريو ولا الجزائر بمقدورهم المس بوطنهم ولا بسيادتهم كل ما في الامر ان يعرفوا مع من مصلحتهم وان يقوما الطرفين المغرب وموريتانيا بتحصين العلاقة بينهما باتفاقيات استثمارية في الصيد والفلاحة والتجارة والمال والاعمال والامن لان اي علاقة لايمكنها ان تدوم وتتحسن ان لم تكن مؤطرة بقوانين تظمن مصالح الطرفين سواء على المستوى الخاص أو العام وحتى لا تكون مرتبطة بالظرفية او الاشخاص. وبالمناسبة نحيي مبادرات جلالة الملك الحكيمة والتجاوب الاجابي للسلطات الموريتانية في شخص السيد الرئيس ووزير الخارجيته لتنحية الدين يقطعون الطريق الدين يفسدون ولا يصلحون.

  • مواطن حر
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 14:20

    المغرب بعد هزمه لمرتزقة البوبال ومن وراءهم
    عصابة كبرنات العسكر في الجزاءر. بخبرته وتجربته وذكاءه لقد ضرب عصافير عدة بحجرة واحدة وذلك:
    –طرد مليشيات البوزبال من الكركرات إلى غير رجعة.
    — تحصين الحدود مع المغرب بجعل جدار عازل محكم بين المغرب وموريطانيا يستحيل معه اي مرور للمرتزقة والاعداء من هذه المنطقة.
    –افشال خطة الجزاءر في الوصول إلى المحيط الأطلسي. و عن عزل المغرب عن موريطانيا والدول الأفريقية.
    — نجح المغرب في كسب مزيد من تأييد قضية وحدتنا الترابية والصحراء المغربية والتعاون مع العديد من الدول من العالم .وخاصة الجارة موريطانيا.
    — استمرار تدفق الحافلات التجارية وغيرها إلى موريطانيا والى أفريقيا.
    —تطوير قضية الصحراء المغربية إيجابيا في صالح المغرب.
    — التحكم أكثر في المنطقة العازلة شرق الجدار العازل
    و القضاء على أي تحرك للبوبال والاعداءي المنطقة العازلة.

  • طريق الصلاح ...
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 14:35

    .. والإصلاح بالنسبة لموريتانيا هو العودة إلى ما نسجه التاريخ من العلاقات العائلية التي بين الملوك العلويين وقبائل شنقيط لما زوجوا ابنتهم الفقهية خناتة بنت بكار للمولى اسماعيل التي تعتبر والدة ابنه عبد الله وجدة احفاده وذريتهم.
    الخير كل الخير في التعاون مع المملكة لبناء اقتصاد قوي بتوسيع تبادل المنافع مع افريقيا لاسعاد سكانها.
    اما النظام العسكري الجزائري فلا خير يرجى منه لانه يحارب شعبه قبل محاربة الجيران.
    نظام تخصص في إشعال الفتن والحروب داخل الجزائر وحولها.
    والدليل قطع طريق الخيرات تبادل المنافع في الكركرات وقطع ارزاق الناس من اوروبا الى افريقيا.

  • بلاحدود..
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 14:49

    المدخل الرئيسي و الوحيد لإنهاء خرافة مرتزقة البوباليو و إنهاكهم و محاصرة أطروحتهم الانفصالية أيضا هي البوابة الإقتصادية بإغراء الموريتان و دفع حلفاء المغرب الاقليميين التقليديين في الغرب الإفريقي بزيادة الضغط السياسي و الدبلوماسي من خلال اللقاءات و المؤتمرات لتأمين معبر الكركرات باعتباره الشريان الحيوي البري الوحيد الذي يربط هاته الدول بأوروبا عبر المغرب و موريتانيا.

  • houssat
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 14:50

    كمواطن مغربي درسنا خريطة المغرب في مادة الجغرافيا ونقول من طنجة إلى الكويرة وسافرت كما سمعت وشاهدت الكثير من الناس يسافرون إلى طنجة ولكن لم أسمع عن أحد سافر إلى الكويرة!!!!!!!!وأنا أريد أن أعرف هل فيها مغاربة يسكنون أم هي خاوية على عروشها هل فيها عمران أو مؤسسات أم ماذا؟؟؟يا أهل الاختصاص اجيبوني وشكرا.

  • إلىhoussat 31
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 15:21

    لكويرة مدينه في الصحراء المغربية محايدة على التماس مع مدينة نواديبو الموريتانية داخلتان ملاهما ملاهما في البحر بضع كيلومترات مثل مدينه الداخلة وسكانها من الإمبراطورية الموروكتانية

  • لبناء مستقبل ...
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 15:56

    … الشعوب المغاربية في عهد التكلات الاقتصادية العالمية الكبرى يجب الاسراع الى احداث لجنة مغربية – موريتانية مشتركة يكون فيها الرئيس التونسي الاسبق منصف المرزوقي مستشارا للاتفاق على إقرار الحريات الخمس التي سبق وأن اقترحها في البلدين وهي : حرية التنقل ببطاقة الهوية فقط حرية الإقامة و العمل و التملك و المشاركة في الانتخابات البلدية.
    هذا ممكن وضروري بين البلدين لمصلحة الشعبين وشعوب افريقيا.

  • مغربي صحراوي
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 16:06

    سر موقف موريتانيا المتذبذب.
    على الكل ان يعرف ان موريتانيا تعاني من وتخاف من من حركة تحرير الزنوج في موريتانيا والتي تطالب بالحكم الذاتي في شمالي شرق موريتانيا.
    نواكشوط تخاف من تهور الجزاير في هذا الملف و تاييدها لحركة أفلام لتحرير الزنوج الموريتانيين.
    عل المغرب ان يضغط على دول الخليج لثني موريتانيا عن اعترافها بجمهورية الوهم.

  • في الوقت الذي ...
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 16:47

    …وقعت فيه 15 دولة من جنوب شرق آسيا ضمنها الصين واليابان وكوريا الجنوبية اتفاق التبادل التجاري الحر لأكبر تكتل اقتصادي في العالم ، يعود بنا جنرالات الجزائر بتحريضهم عصابة البوليزاريو لتخريب و قطع طريق الكركرات التجاري الرابط بين اوروبا وإفريقيا ، الى العهود الغابرة لقطاع الطرق وابتزاز السابلة و نهب القوافل التجارية.
    ومن تلك العهود عهد هجوم قبائل هلال وسليم ومعقل على شمال افريقيا و قطعهم الطرق التجارية وفرض اتاوات على القوافل.
    ومن حسن الحظ ان زحف ذلك التخريب توقف في المغرب الادنى لانه صادف قيام دولة المرابطين انطلاقا من أرض صنهاجة فوحدت المغربين الاوسط والاقصى وامنت الطرق التجارية من تلمسان الى سجلماسة الى اودغست (موريتانيا حاليا) الى عمق افريقيا.

  • خريبكي دوريجين
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 18:58

    السلام عليكم الحل في نظري هو الضغط على اقليم موريطانيا و استرجاع الكويرة. انشاء مدينة للكركرات و تشجيع المغاربة على السكن باقاليمنا الجنوبية. و بناء ميناء كبير بالداخلة. وينبغي الضرب بيد من حديد كل الخونة.
    مع هؤلاء القوم لا تنفع الا القوة و تخراج العينين.
    وباراكا من التبنديق لموريطانيا.
    تحية الى الشعب المغربي، الى القوات المسلحة الملكية و الى محمد السادس.

  • محمد على
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:23

    مدينة او على الأصح قرية لكويرة بلدة صغيرة جدا في جيب خليجي صغير جنوب غرب نواذيبو الموريتانية خالية من السكان فيها كتيبة من الجيش الموريتاني بسيطة التسليح من الصعب ان تتنازل عنها موريتانيا لموقعها الحساس من نواذيبو اعتقد أنه اذا تمت تسوية مشكل الصحراء لصالح المغرب ستضطر موريتانيا الى مقايضتها للمغرب ببير أم كرين وتغيرو انتم ماهو مكتوب في كتاب الجغرافيا

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 01:54

    تحسين العلاقة بين المغرب وموريتانيا البلدين الجارين لا يزيدهما إلا تطورا إقتصديا إفريقيا في كل بقعة من إفريقيا خصوصا إذا حصل تعاون بين الأطر الموريتانية والمغربية في الميادين التجارية والصناعية إذ أن سرعة التطور لا ترحم ولا يمكن مسايَرتها وفهمها أحسن إلا بالتكتل والتكامل.
    العيب هو أن لا نفعل شيء والحسن هو أن نفعل لأجل الصالح العام والذين لا يريدون أن يعملون فهم أحرار وسوف يعملون في المستقبل.

  • Driss التازي
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 02:51

    لقد من الله على الشعب الموريتاني العظيم اسمى الفضائل والشيم الكريمة من شهامة واخلاص وكرم لمسناه من خلال سنوات التدريس
    بهذا البلد الجميل في نطاق الاعارة لكنه لايقبل الظلم والمكر والخداع ان ما قامت به عصابة البوليزاريو جعل العالم يستنكر هذه الافعال الاجرامية من قطاع الطرق

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 3

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 2

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 29

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 17

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 29

قانون يمنع تزويج القاصرات