المغرب يتجه نحو الاكتفاء الذاتي من السكر

المغرب يتجه نحو الاكتفاء الذاتي من السكر
الثلاثاء 15 ماي 2012 - 23:53

أكد الكاتب العام للفدرالية البيمهنية المغربية للسكر خالد بنشقرون٬ أن الفاعلين في قطاع إنتاج السكر بالمغرب يتطلعون الى تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة٬ وذلك من خلال الرفع من القدرة الصناعية والإنتاجية والمردودية للقطاع.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش المؤتمر ال33 للجمعية العالمية لمنتجي الشمندر وقصب السكر٬ الذي اختتم أشغاله اليوم الثلاثاء بمراكش٬ أن الإنتاج الوطني لا يغطي سوى 40 في المائة من حاجيات الاستهلاك الوطني من مادة السكر بحيث يتم استيراد السكر الخام من البرازيل (أكبر مصدر لهذه المادة على المستوى العالمي) ويتم تكريره بمعامل الدار البيضاء.

وأكد في هذا الصدد أن البرامج الحكومية والبيمهنية المتعلقة بتطوير قطاع إنتاج السكر لا تتعلق فقط بتوسيع المساحات المزروعة من الشمندر والقصب السكري بل تهم أيضا تحسين مستوى مادة السكر بالضيعات الفلاحية٬ الذي وصل لحد الآن إلى تسعة أطنان بالهكتار الواحد٬ في أفق تحقيق 12 طنا في الهكتار (كان الإنتاج من قبل يتراوح ما بين 5 الى 6 طنا بالهكتار).

ولبلوغ هذا الهدف٬ يضيف بنشقرون٬ الذي يشغل أيضا منصب مدير القطاع الفلاحي بشركة “كوزيمار”٬ فقد تم إنجاز عدة استثمارات وأدخلت تقنيات جديدة في الإنتاج كالمكننة واستعمال نوع جديد من البذور٬ في حين ” نتجه نحو ترشيد استعمال الموارد المائية المتعلقة بهذا القطاع من خلال السقي الموضعي والرش الاقتصادي”.

وأشار بنشقرون في هذا السياق٬ إلى أن المساحة المزروعة من الشمندر السكري وقصب السكر تصل الى 70 ألف هكتار على المستوى الوطني بخمسة أحواض فلاحية وهي اللوكوس٬ وملوية٬ والغرب٬ وتادلة٬ ودكالة٬ ضمنها 50 ألف هكتارا خاصا بالشمندر السكري.

وبخصوص القطاع الصناعي٬ يضيف بنشقرون٬ عملت شركة “كوزيمار” على استثمار ما قدره خمسة ملايير درهم لتطوير قطاع إنتاج وتصنيع السكر شمل جميع المؤسسات السكرية المتواجدة بخمس جهات بالمملكة٬ وهم هذا الاستثمار تأهيل ومكننة القطاع وتوسيع الطاقة الاستيعابية ومعالجة الشمندر السكري٬ بحيث ستساهم في الرفع من الانتاجية والمردودية وتغطية حاجيات المملكة من مادة السكر مستقبلا.

ودعا في هذا السياق٬ المنتجين الى استعمال البذور المختارة ذات النواة الواحدة واللجوء إلى السقي الموضعي وترشيد طرق العمل التقنية بخصوص القلع ونقل المنتوج من الحقل الى المصنع ومحاربة الحشرات الضارة٬ ملاحظا أنه بالرغم من تراجع المساحات المزروعة من الشمندر وقصب السكر نظرا لعدة عوامل طبيعية كالجفاف والفيضانات التي عرفتها بعض المناطق التي تهتم بقطاع إنتاج الشمندر السكري وقصب السكر٬ فإن هذا القطاع يعرف تطورا ملموسا بشكل مستمر.

كما طالب الجهات المعنية وشركاء القطاع وجمعيات مهنيي قطاع إنتاج الشمندر السكري وقصب السكر إلى بذل المزيد من الجهود على المستوى الفلاحي أيضا لتحسين المردودية والإنتاجية لبلوغ هدف الاكتفاء الذاتي.

وبعد الإشارة إلى الأهمية الكبرى التي يحتلها هذا القطاع في التنمية السوسيو- اقتصادية٬ أكد المسؤول أن هذا اللقاء٬ الذي ينعقد لأول مرة بالمغرب٬ يندرج ضمن البرامج الطموحة التي سطرتها الجمعية البيمهنية لمواكبة الاتفاقيات التي وقعتها مع الحكومة الرامية الى تحسين مدخول ومؤشرات القطاع الفلاحي والصناعي الخاص بالسكر وتحسين مستوى تغطية حاجيات المملكة من السكر.

ونوه من جانب آخر بالدعم المتواصل الذي تقدمه الوزارة المعنية من خلال صندوق الدعم الفلاحي الخاص بالبذور والآليات الفلاحية والمساهمة الفعلية لشركة “كوزيمار” التي تعمل جاهدة للتخفيف من عبئ الفلاحين الذين يتعرضون من حين لآخر لبعض الاكراهات الطبيعية كالجفاف والفيضانات.

وناقش المؤتمرون خلال هذا الملتقى (ما بين 14 و16 يونيو الجاري) الذي نظم من قبل الجمعية العالمية لمنتجي الشمندر وقصب السكر والفدرالية البيمهنية المغربية للسكر٬ مواضيع رئيسية همت مستقبل هذه السلسلة الإنتاجية والمرتبطة بالخصوص “بالأسواق العالمية للسكر والإيثانول” و” إنتاجية قصب السكر والشمندر السكري”و”تنويع الأسواق”.

ومثلت وفود 29 بلدا المشاركة في هذا الملتقى العالمي قرابة خمسة ملايين مزارع لقصب السكر وأزيد من 650 ألف مزارع للشمندر السكري عبر العالم.

وشكل هذا اللقاء فرصة سانحة للفدرالية البيمهنية المغربية للسكر ولممثلي المنظمات الدولية لمنتجي الشمندر وقصب السكر لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين الفاعلين الدوليين وفرصة للمساهمة الفعلية في تعزيز الشراكة والتعاون الدولي في هذا المجال.

يشار إلى أنه نظرا للدور الاستراتيجي الذي يضطلع به هذا القطاع في التنمية السوسيو- اقتصادية بالمغرب فإن السلسلة الإنتاجية للسكر بالمغرب حظيت باهتمام كبير واستثمارات هامة من قبل الدولة وكذا القطاع الخاص? حيث شملت المستويين الفلاحي والصناعي وساهمت في تنمية وتطوير هذه السلسلة.

وعلى هامش هذا اللقاء٬ نظمت زيارة ميدانية وتقنية لمنطقة تادلة لإعطاء صورة واضحة عن سلسلة نموذجية لتجميع الشمندر وقصب السكر بالمغرب والتي ترافق حوالي 80 ألف من المنتجين.

‫تعليقات الزوار

23
  • خديجة
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:05

    إن شاء الله سنحقق الإكتفاء الذاتي من السكر بعد أن يرتفع سكر الدم لدى المغاربة الذين لم يرتفع لديهم حتى الأن بسبب ما نعيشه من ضغوط يومية جراء إرتفاع الأسعار وعندها لن نحتاج إلى السكر بقدر حاجتنا لحقن الأنسولين
    وليكن في علمكم أن بعض القطاعات يعاني اغلب العاملين فيها من السكري مثل قطاع التعليم و ستلحق به قطاعات اخرى

  • hedra
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:12

    السكر عاود ثاني !!!!
    و بزاف، واش هاد الناس ما وعينش ؟؟؟
    الناس راها تاكل غير ف السكر، اتاي حلو+++ غاع النهار… الغاطوات…
    والسكري ف البلاد راه ولا خطر كبير على صحة المواطنين، باش من فلوس غا تعالجهم ؟؟
    ولو حملة ضد الاستهلاك المفرط لهذه المادة !!!

  • أحسراه أليام
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:12

    "تم إنجاز عدة استثمارات وأدخلت تقنيات جديدة في الإنتاج كالمكننة واستعمال نوع جديد من البذور٬ ……….. السقي الموضعي والرش الاقتصادي".
    منين قريت هاد الجملة تفكرت أيام الجغرافيا ديال الابتدائي.أحسراه على دوك اليام

  • فلاح دكالي مقهور
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:16

    يحققون الاكتفاء الذاتي على ظهور فلاحي دكالي الذين ينتجون الشمندر السكري مقابل 20 سنتيم للكيلوغرام لشركة محتكرة تفعل ما تريد
    والله حرام هاد الظلم فهاد البلاد

  • mido
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:20

    la solution est simple utilisé le sang du peuple marocain il en regorge , et comme ça on peut meme le exporter ^^

  • wahd tizniti mn marseille
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:37

    il nous faut une vraie volonte pour arriver a l'autosiffisance sinon on y arrive jamais surtout il faut lancer des grands plan d'agriculture et encourager les investisseurs dans le domaine primaire parceque l'agriculture c'est le pillier de notre pays

  • الأستاذ صلاح
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:54

    بما أن المغاربة (طلع) لهم السكر في الدم فإنهم مكتفون ذاتيا من هذه المادة بل وتجد أغلبيتهم يعانون فائضا في الإنتاج داخل أجسامهم وبالتالي فهم ليسوا في حاجة إلى شراء السكر من المتاجر مما سيؤدي لا محالة إلى وقف استيراده من البرازيل والتفكير في كيفية استخراجه من دم المغاربة.

  • ben azer
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 01:02

    طبعا عندنا اكتفاء داتي , لان المصادر كثيرة ديال السكر وارتفاع الضغط, اليكم المصادر:
    -المنتخب
    – غيريتس
    – البرلمان
    – الجامعة ديال الكرة
    – بو فريمة(الرئيس ديال غيريتس)
    – الكريمات
    – الزمزمي
    -البطالة
    -الدعارة
    -الاجرام
    – القمع
    المهيم عدنا اكتفاء داتي وحتى رشيدة داتي

  • rachid
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 01:21

    نعم صحيييح ما في المقال
    المغرب لديه إكتفاء ذاتي في تطلااااااااااااع السكر
    لا يحتاج لإستيراده لأنه متخصص في إنتاجه وبغزارة

  • kamelia
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 01:31

    الله يخلي المغرب و المغاربة ديمة أيامهم سكر وعسل انشالله.
    الله يبعد علينا ولاد الحرام و يجعل الأمن و الأمان من نصيبنا دائما
    إوا قولوا أمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين.

    اسألو العراقيين اللذين هم الآن لاجئين في الغرب عن الأمن و الأمان حتى تعرفوا و هؤلاء ناس كانوا ماديا مرتاحين في العراق لكن كان ينقصهم الأمان
    فتركوا رزقهم و هربوا

  • مصطفى
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 01:56

    انشري يا هسبريس وسمع يا بن كيران (الفلاح هو أساس التنمية)
    ربما حان الأوان كي تعين الحكومة رجل صالح و نشيط على رأس هذه الشركة التي يعشش فيها الفساد بعينه حيت أن أناس أصبحوا بين عشية وضحاها من حمالة إلى رجال أعمال بفضل البوناتو من جهة ومن داخل الشركة تقع سرقة السكر من طرف كوادر الديبو
    أما فيما يخص فلاحة الشمنذر لا يستفيد منها الفلاح المسكين الذي يعاني من صحاب الميزان أو لحلاوة هل يعقل أن الفلاح يرسل الشاحنة المحملة بمنتوجه من الشمنذر وهو جالس في بيته
    وهناك في منطقة ولاد زايد بن رحو ج الخميس المتوح حد أولاد فرج ممنوعون من السقي لأن الشركة التي تسير السقي لها إرتباط بشركة الشمنذر ولا يسمح لهم بالماء إلى حين يعلم المسيرون أن الشمنذر بحاجة للماء وتترك زراعتهم الأخرى بدون سقي لأن الشركة لا يهمها الفلاح بل يهمها الشمنذر

  • عيشة قنديشة
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 02:08

    بعد اكتفاء الداتي في سكر قريبا سيكون اكتفاءالداتي في الملح الملح وسكر ومزال مبغيناش نموتوا

  • ابن الأمين
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 02:43

    باعتبار خبرتي في هذا الميدان يؤسفني أن أكشف عن الوجه الأخر للسكر في المغرب لعل تعليقي هذا يفيد أحد البرلمانيين في بلدي لنعرف الواقع عبر أسئلة للسيد الوزير المسؤول. قبل أشهر شاهدت برنامج 45 دقيقة الذي أراد ان يفيدنا عن أهمية هذه المادة وكيف أصبحت تكلف المغرب ملايين الدراهم لدعم القدرة الشرائية وجعلها في متناول الجميع. لقد تتبعت البرنامج وصدمتني بعض الارقام وخلاصة القول ان الدولة تدعم هذه المادة بنسبة مائوية مهمة لكن القصة لا تتطابق مع أثمان السكر العالمية في الواقع . لقد وصلت إلى خلا صة وهي أن ثمن السكر في البرازيل أقل بكثير من الثمن الذي يأديه المواطن كاف ولا يحتاج إلى دعم من الدولة. حتى أكون واضحا فالسكر من النوع الممتاز ICUMSA45 يتراوح مابين 450 و 600 دولار أمريكي للطن الواحد بمعنى بين 360 و 480 سنتيم للكيلوكرام الواحد فكيف يدعي المسؤولون أن الدولة تدعم السكر بنسبة حوالي 40%. إذا أين الخلل؟ الخلاصة:
    – لو كانت الدولة تدعم السكر لكان ثمنه أقل من السوق العالمي, أي أقل من الثمن أعلاه.
    – هل صحيح أن السكر المغربي يتلقى الدعم من صندوق المقاصة ?
    – هل يستطيع السيد الوزير أن يفسر الأمر?
     

  • ابن الأمين
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 03:03

    – هل يستطيع السيد الوزير أن يفصح عن عقود شراء السكر?
    – من هم المتعاقدون مع المكتب الوطني للسكر؟
    – هل المكتب الوطني للسكر هو الذي يقوم باستيراد هذه المادة؟
    – هل هناك وسطاء بين المكتب الوطني للسكر والمصدرين في البرازيل أو الأرجنتين أو أي دولة مصدرة للمغرب؟
    – هل هناك ضرائب خاصة تضاف إلى ثمن الإستيراد؟
    – ماذا يستطيع أن يقوم به السيد الوزير لتكسير احتكار المكتب الوطني للسكر لاستيراد هذه المادة وفتح المنافسة بين المستوردين وإخضاع هذه المادة للمنافسة؟
    فهل هناك من برلماني يستطيع أن ينوب عنا لعلنا نفهم أين يكمن السر في ارتفاع ثمن هذه المادة في المغرب بالمقارنة مع السوق العالمية؟

  • Mouwatine
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 06:41

    Avant nous étions des importateurs non producteur de ce produit…je me souviens de nos importations des sucres cubains…Mais notre voisin oriental a pérturbé notre relation avec ce Fournisseur…et voilà petit à petit nous avons créé notre propre production…c'est grace à nos principes différents à leur socialisme non productif..

  • Cherradi
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 08:00

    Je suis entièrement d'accord avec le commentaire 7. au-delà des intentions et des déclarations la réalité de notre agriculture est plus que préoccupante. les petits producteurs sont tout simplement étouffés, massacrés, lésés,… dans la région du Gharb, c'est la même situation qu'à Doukkala. en plus, personne n'a compris cette politique de désindustrialisation des zones agroalimentaires? les conditions de démantèlement des unités de raffinage du sucre au Maroc est un crime contre les ouvriers, les savoirs-faire locaux, les villages et villes qui les accueillaient…. en un mot l'agriculture est à l'image de beaucoup de secteurs économique de notre pays : la prédominance de logiques liées au Capitalisme financier internationalisé associées à la cupidité des rentiers et soit disant les investisseurs marocains

  • Abdo
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 08:23

    (ما بين 14 و16 يونيو الجاري) هل تملكون آلة الزمن يا هسبريس.
    لا زلنا في ماي

  • الحسين بن محمد
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 10:16

    السلام عليكم

    كوزومار تمنح قروضا بشروط ميسرة للفلاحين و المساعدة التقنية

    و بالمقابل يلتزمون مجموع الإنتاج للشركة وفق عقد قانوني يحدد تمن البيع بمستوى الحلاوة

    الدولة تدعم تمن الإنتاج للمستهلكين ب5 دراهم للكيلو

    تمن الكيلو في السوق العالمي يفوق عشرة دراهم للكيلو لكن الفلاحين ملزمون بالعقود و القروض.

  • isaac
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 10:40

    ا لعادات التي انت دائما تكون باهداء قوالب السكر و شر ب االشاي ب ا لسكر سبب مرض بالسكري اما بنسبة غلائها هداليس مشكل لانها لاتنفع الجسم ويجب حدفها من المواد المدعمة مقابل تدعيم الدقيق لانه مثلا شركة كوكاكولا تستفيد ن السكر المدعم وليتنا نقوم بتوعية الشعب

  • كاتب مغربي
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 10:57

    بسم الله والصلاة والسلام على مولانا محمد رسول الله وآله وصحبه

    * أجمل شيى نفتخر به نحن المغاربة هو لما تسمع من مسؤولينا في بعض القطاعات كما هو شأن هذا الأخير بأن المغرب يتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر *** نعم وأملي أن نحقق خلال السنوات القادمة الاكتفاء الذاتي من الحبوب والقطاني ، ثم يليها تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة نعم الطاقة وهلم جرا وبذلك تصدق علينا مقالة : دولة تأكل مما تزرع وتلبس مما تصنع ، وتصنع بما تدفع به غوائل الدهر وعوادي الزمان لنصبح دولة قوية وتحتل المرتبة الحسنة والدرجة المثلى من بين دول العالم المتقدم .
    اللهم حقق لنا هذا المراد طبعا مع العمل والاستماتة ونكران الذات والبعد عن الاختلالات ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

  • محمد
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 11:17

    إن المغرب عمل منذ بداية مشروع سقي المليون هكتار في عهد الملك الحسن الثاني رحمه الله ، في تسطير مخطط الإكتفاء الداتي في المواد الأساسية ومن بينها مادة السكر ، وكان من اللازم أن نصبح الآن ليس فقط في مرحلة الإكتفاء الذاتي ولكن في مستوى تصدير مادة السكر نظرا لما يتوفر عليه المغرب من إمكانيات هائلة ، فكيف يعقل أن نصل إلى أزيد من 60 في المائة من الإكتفاء الداتي في التسعينيات ثم ننحدر إلى أقل من 40 في المائة حاليا . إن الشركات التي تولت هذا القطاع نهبت الفلاحين وحولتهم إلى مدانين لها وحتى المعامل التي شيدت بأموال عمومية فقد تم إغلاق بعضها رغم أنه لم يمر على تشييدها إلا عقدين من الزمن – معمل الزمامرة ، بركان ، تادلة إلى آخره.. مع تسريح أطرها المحنكين ، لما لم يتطرق المقال إلى الإحتجاجات ومطالب الفلاحين بكل من تادلة ودكالة ، لأنه لا يمكن التقدم بهذا القطاع دون الإستجابة للمطالب المشروعة لهذه الفئة التي تتمثل في تحسين ظروف عيشها والشفافية في اختيار ممثليها لا أن ترغمهم على تمثيلهم بجمعية صورية تستنزف أرزاقهم وتكمم أفواههم عندما يطالبون حقوقهم.

  • عمر
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 23:41

    جواب للأخ إبن الأمين,باالفعل الدولة تدعم مادة السكر .السؤال الغائب عن أذهان المواطن هو من يستحود على سوق السكر بالمغرب؟الجواب هوأن كوزيمار هي واحدة من شركات الملك.وبالتالي فإن دعم صندوق المقاصة هو دعم لملك الفقراء كمى يسمونه الأغبياء.وافيقو أبوزبال!!!!!!

  • mohammed
    الخميس 17 ماي 2012 - 17:53

    Y en assez de controle etatique! Mettez nous une vrai concurrence et arretez toutes ces subventions car apres tout le sucre est mauvais pour la sante. On veut pas d'autosuffisance!!! on ne veut pas de diabethe.

صوت وصورة
أوجار  يرد على وهبي
الخميس 22 أبريل 2021 - 23:21 108

أوجار يرد على وهبي

صوت وصورة
طريقة الانخراط في التغطية الصحية
الخميس 22 أبريل 2021 - 22:30 5

طريقة الانخراط في التغطية الصحية

صوت وصورة
لقمة العيش بكرامة
الخميس 22 أبريل 2021 - 20:11

لقمة العيش بكرامة

صوت وصورة
علاش تسمات حلوى الغريبة
الخميس 22 أبريل 2021 - 18:00 5

علاش تسمات حلوى الغريبة

صوت وصورة
منازل الروح: علاقة التوكل على الله بالهمة
الخميس 22 أبريل 2021 - 17:00 1

منازل الروح: علاقة التوكل على الله بالهمة

صوت وصورة
عظام حيوانات في الهراويين
الخميس 22 أبريل 2021 - 15:51 12

عظام حيوانات في الهراويين