المغرب يدخل عهدا دستوريا ديمقراطيا جديدا

المغرب يدخل عهدا دستوريا ديمقراطيا جديدا
الجمعة 11 مارس 2011 - 23:59

شكل ترؤس الملك محمد السادس، يوم الخميس 10 مارس 2011، حفل تنصيب اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، “لحظة قوية”، كما وصفه الملك، لحظة تستلزم من الجميع تحمل مسؤوليته التاريخية.



إن الأمر يتعلق ببلورة “مشروع دستور متقدم”، يجمع بين المرتكزات الديمقراطية والثوابت الوطنية، ويقترح “نسقا مؤسسيا مضبوطا، يقوم على التحديد الواضح لسلطات المؤسسات الدستورية”، حتى يستطيع كل منها “تحمل مسؤوليته كاملة، في مناخ سياسي سليم”.



إنه ورش هيكلي ذو حمولة تاريخية، ذاك الذي دشنه الملك ، من أجل وضع البلاد على درب التحديث وتعميق الديمقراطية. وهو بالتأكيد مشروع يرهن بشكل مستدام مستقبل البلاد وسيكون إنجازا كبيرا للإجماع الوطني بدون إقصاء، في تلاحم تام بين الملك والشعب، إنها بالفعل لحظة تاريخية حقيقية بالنسبة للأمة المغربية، وموعد جديد مع تاريخها ومع الحقبة التي تعيشها.



ذلك أن هذا الورش يشكل أول إصلاح دستوري في عهد الملك محمد السادس، إذ يأتي بعد 16 سنة من التعديل الدستوري ل`1996، الذي مكن المغرب من ولوج دينامية جديدة سياسية واجتماعية ملائمة.



مشاركة واسعة في مسلسل الإصلاح الدستوري “دون استثناء”



علاوة على الإطار المرجعي الذي حدده الملك محمد السادس للجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، فإن هذه اللجنة مدعوة إلى “اتباع منهجية الإصغاء والتشاور مع جميع الهيئات وكل الفعاليات المؤهلة، دون استثناء”.



وبذلك، يتعين على اللجنة تنظيم مسلسل إصغاء لمختلف الفاعلين ولجميع الحساسيات، مع انفتاحها على الاقتراحات المتعددة الصادرة عن الأحزاب السياسية والتنظيمات النقابية والمجتمع المدني والمنظمات الشبابية والجامعيين وأوساط الثقافة والعلوم وغيرها. إنه دستور من أجل المغرب، وبالتالي على جميع المغاربة المساهمة فيه من خلال الهيئات والمنظمات التي تؤطرهم.



إن اللجنة مطالبة، إلى جانب تقديم الخبرة الدستورية كهدف أسمى لها، بأن تبرهن أيضا على قدرة كبيرة للإصغاء والتشاور والتركيب.



وقد أثار الملك محمد السادس انتباه اللجنة إلى ثلاث أمور أساسية تتمثل في الإصغاء والخلق والابتكار، بحيث تعكس اللجنة في عملها التفكير الجماعي بكل مكوناته، مع الحرص، في نفس الوقت، على صياغة مقترحات خلاقة توازن بشكل دقيق بين ما هو كوني وما هو خاص.



آلية مزدوجة : لجنة الخبراء والآلية السياسية للمتابعة والتشاور



وحرصا من الملك محمد السادس على أن تنخرط الأحزاب السياسية والنقابات في بلورة إطار جديد للحكامة الدستورية، قرر الملك إحداث آلية سياسية للمتابعة والتشاور، برئاسة المستشار الملكي محمد معتصم ، تضم رئيس اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور وكذا رؤساء الهيئات السياسية والنقابية.



وهكذا، لن تكتفي الهيئات السياسية والنقابية بتقديم تصوراتها أمام اللجنة فقط، وإنما “ستكون مشاركتها موصولة في هذا الإصلاح الهيكلي، من بدايته إلى نهايته”.



وفي الحقيقة ستشكل الآلية المحدثة فضاء سياسيا رفيع المستوى للمتابعة والتشاور وتبادل الرأي بشأن الإصلاح المقترح، لاسيما وأن الهيئات السياسية والنقابية المغربية ستكون أطرافا فعلية في مسلسل الإصلاح الدستوري، وهي منهجية غير مسبوقة منذ استقلال المملكة.



ويتعلق الأمر في العمق، بمبادرة مجددة للإعداد المشترك للقانون الأساسي، وهي مبادرة سامية شجاعة للملك محمد السادس من أجل مغرب اليوم والغد.



استفتاء شعبي حر ونزيه من أجل المصادقة على المراجعة



وكما أكد الملك، فإن “الكلمة الأولى والأخيرة تظل للشعب المغربي الذي سيعبر عنها مباشرة عبر استفتاء حر ونزيه”.



وهكذا، فإن خارطة الطريق والإطار المرجعي للإصلاح أصبحا محددين، ونفس الشيء بالنسبة لمسلسل وآليات بلورتها. وبذلك يكون وقت التعبئة الوطنية والعبقرية الجماعية قد حان من أجل أن يعمل الجميع على الارتقاء بالمغرب إلى العهد الدستوري الديمقراطي الجديد، الذي سعى إليه وأطلقه الملك محمد السادس في إطار مقاربة تاريخية.

‫تعليقات الزوار

102
  • مصطفىى مايوركا
    السبت 12 مارس 2011 - 03:15

    والله انها للحظة ناريخية حان الوقت للعودة لخدمة وطننا عاش الملك VIVA REY MOHAMED SEXTO VIVA MARRUECOS .

  • رياض
    السبت 12 مارس 2011 - 03:05

    والله أنااريد أن تكون السلطة الفعلية فقط للملك لاني لا أتق في الاحزاب والبرلمان

  • Ali
    السبت 12 مارس 2011 - 03:07

    شيء جميل, ولكن نريد اشياء عملية. مثلا قدرت منظمة ترانسبننسي العالمية ان المال المهرب من المغرب يبلغ 1.3 مليار دولارسنويا. يا ترى من يهرب هدا المال؟ ايضا كم تقدر ممتلكات آل الفاسي, الصقلي, عالي الهمة, الناصري,…..

  • sergent
    السبت 12 مارس 2011 - 03:09

    لن يفلح بلدنا الحبيب ما لم يضع هده الشعارات جانبا ديموقراطية .تحرر… ويحكم بشريعة الاسلام التي انسلخنا عنها اسئلواالتاريخ عن عزة المسلمين وتقدمهم فقد كانوا اسياد العالم

  • أين سبتة و مليلية و الصحراء ال
    السبت 12 مارس 2011 - 00:35

    المغرب في خطر
    ***********
    حركة 20 فبراير قولبات الشعب حذاري من العلمانية
    أولا المطالب الإجتماعية جائزة لكن فتح المجال لكيف كيف و أكلي رمضان و تقنين الزنى من خلال تلك القوانين الحقوقية التفسخية و نشر ثقافة الشذوذ لن نقبله نحن الشعب المغربي و هذا ما منعنا من الخروج ذلك اليوم لأننا لاحظنا أن متزعمي الحركة هم
    ــ هؤلاء المرتزقة من دعاة الباطل بعنوان حق
    ــ الرياضي التي كان علينا إعدامها يوم نطقة بالصحراء الغربية في كل المنابر
    ــ و ذلك وكال رمضان الذي أهان الشعب في شهر فضيل
    ــ و ذلك الجبلي سفير الولي الفقيه عبد السلام ياسين المسيلمة الكذاب و زبانيته
    أما بخصوص الدستور فهو نقلة نوعية للخراب لأن مقومات الشعب و السياسين غير متوفرة لي تسؤلات
    1ـ من سينتخب من ؟ أين هم القادة السياسين ؟ أين الإعلام البناء ؟ أين الأحزاب
    2ـ الجهوية الموسعة ستقسم المقسم و تخلق الفتنة بين الأعراق و هي التي تجانست طيلة 12 قرن كيف يعقل أن جهة تستفيد و أخرى تتلقى المعونات و تعتمد إقتصاد الريع
    3ـ عوض تحفيز التعليم و الصحة و هما معيار التنمية لجأنا ،لا قوانين و دساتير ستدخلنا في بيروقراية لن يفهمها شعب مازال يخطأ رقم الحافلة رغم وضوحها
    نناشد الملك عدم التسرع و التراجع عن هذه الخطوة نحو المجهول
    لأن الظرفية السياسية خالية من المقومات السياسية و أقصد الشعب الواعي و الحريص على صوته و الأحزاب المهيكلة و الشفافة و كذلك الإعلام المتيقض
    ــ طالبنا فقط بإصلاحات إقتصادية فغابت و في السياسة طالبنا إسقاط الفساد و الهيمنة لبعض الشركات الأجنبية و العائلات فغابت و طالبنا بإشراك الشعب في قضايا مصيرية حتى لا يتكرر خطأ الحكم الذاتي و من قبله الإستفتاء و تعريب التعليم
    ــ و في الأخير أين سبتة و مليلية و الصحراء الشرقية من هذا الحراك
    الله يرحم المغرب المتضامن و الموحد
    أرجوا أن لا يتم فصل الدين عن الدولة فنخيب و يصيبنا الشتات فهناك مؤامرة تحيكها لوبيات في 2M و الجمعيات الحقوقية تقودها الرياضي الخائنة التي أهانت الشهداء في الصحراء بإدعائها الصحراء الغربية و تلك الصقلي التي أهانت 40 مليون مغربي دون محاسبة عندما إستهزأت بالآذان و شرعت و حللت أطفال الزنى

  • simojohnson
    السبت 12 مارس 2011 - 03:21

    vivre le roi mohammed 6 le dieu vos protege nous vous aime bcp

  • Karim Cherkawi
    السبت 12 مارس 2011 - 03:23

    I love you my king and may Allah bless every positive step you make for a better Moroccan and for all Moroccan.
    Allah bless you and bless all your family.

  • شي غيفارا
    السبت 12 مارس 2011 - 02:59

    خطاب الملك رغم اهميته الظاهربة لم بلب سوى 10 في المئة من مطالب الشعب
    الشعب المغربي لن يصدق ما قيل مادام عباس الفاسي وعائلته يتحكمون في المغرب
    المغاربة ليسوا ضد الملك بل ضد الطرابلسية مثل الفاسي والماجدي والهمة والياس العماري وكبار جنرالات الجيش

  • abdelkader
    السبت 12 مارس 2011 - 01:47

    salamo alikoum
    en regardant ces commentaire j aurais aime trouve un commentaire qui au moins non et qui critique le discours du roi,les marocaines l’habitude de dire oui,a tous meme s’ils ne comprennent pas de koi sagit il.je veux juste savoir c’est koi le nouveau dans ce discour,toutes les nt phrases se repetent et rien de speciale mais je dis une chose tous ca c’est a cause de l’alphabitisme 75/100 ,imginez vous

  • حي بن يقظان
    السبت 12 مارس 2011 - 03:03

    أهم شيء في نظري محاربة الجهل والتخلف و اللامعني التي طغت على أوساط واسعة من الشعب..بسبب المناهج التعليمية المشوهة..الاعلام الموجه الى الرقص والغناء والأفلام الفضائحية..التطبيع مع المنكر..قمع حرية التفكير والتعبير وجعلها تقتصر على أمور كمالية..كالرياضة وبعض الظواهر الاجتماعية…
    لماذا لا تخصص برامج على القنوات العمومية للتوعية السياسية مثل التعريف بالدستور..معرفة الحقوق والواجبات..التعريف بالسلط…??

  • mohammed
    السبت 12 مارس 2011 - 03:01

    filicitation le Grand peuple marocaine pour la tranquitée qui vous a donnez le dieu
    les gros serveaux seule comprendre ce mot tranquilitée
    l’écran television éxplique
    chaque minute catastrophe dans tous le monde
    mauvaises photos
    la poéte a tetouan chante
    red balek hadi beladek ra nta mhssoude eliha
    red balek hadi beladek ra nta mhssoude eliha
    mots facile meme les phrases la chanson le plan de route tous clair
    nous somme fréres la trone marocaine nous rassemble
    mes tantes ma soeurs sont mariées avec des petit et grand fils a casa blanca
    mon oncle hbibi al hoceima
    je visite le rif les régions
    je parte a jbel la montagne
    beni hassane je visite tous le maroc quand je veux
    ma tante mariée de warzazate
    les fréres parte a sahara ville de dakhla
    les sables chaudes vendre de légumes et prendre les épices plusieurs chause
    vive le roi vive le Grand peuple marocaine

  • Marocdemain
    السبت 12 مارس 2011 - 02:49

    لا تنازل عن المطالب، المخزن مرتبك ويقدم تنازلات، فلنحرر بلدنا من النظام الماسوني، كفوا عن النفاق، سيحاسبنا أبناءنا في المستقبل

  • الإمام المرشد
    السبت 12 مارس 2011 - 03:17

    المرجو من جلالة الملك أمير المؤمنين أن يتفضل بإعطاء أمره المطاع الى السادة معالي الوزير الأول ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية ووزير المالية المحترمون تسوية وضعية الأئمة المرشدين حاملي الشواهد العليا من دوكتوراة ودبلوم الدراسات العليا وماستر اسوة بإخوانهم الموظفين في وزارة الأوقاف وباقي القطاعات الوزارية الأخرى لأننا سئمنا من انتظار تنفيذ الوعد الذي وعدنا به وزير الأوقاف منذ أكثر من سنتين.
    فلا يعقل أن تسوى وضعية 4304 معطل من اصحاب الشواهد العليا والمئات من المعلمين وكتاب الضبط وتضيع فئة قليلة لا يتعدى عددها الأربعين مرشدا ومرشدة ؟؟؟؟؟؟؟
    الى متى ستبقىهذه النخبة الفاصلة من القيمين الدينيين الساهرين على الشأن الديني بالمملكة تتقاضى الفتات والصدقات من أغنى الوزارات؟؟؟؟

  • abdelali lotfi
    السبت 12 مارس 2011 - 00:45

    After his majesty speech we can tell that the ball is in the people and the parties court so who ever want something need to stand up and do it himself by voting and delivring and talking there is a constitution coming up and if you do have an idea we would like to hear from you but do not wait we will not knock at your door get up stand up wake up and smell the coffe don’t just cry like little girls

  • ابن الخادم حميد
    السبت 12 مارس 2011 - 03:19

    أيها الملك نحن نحبك …

  • abou omar
    السبت 12 مارس 2011 - 02:51

    رغم كل شيئ أتساءل لماذا التغيير الآن وليس من قبل؟

  • youssef
    السبت 12 مارس 2011 - 02:53

    سلام عليكم .اعتقد جازما ان لا دخل لمشاعر الحب في السياسة .كما ان الحب ليس هو الموضوع او الادوات سياسية .فلكليهما موضوعه الخاص ,حتى وان اجتمع معا في ذات الواحدة .فالحب لا يقاس بالمقاييس سياسية .و لا السياسة عرفت يوما ما انها الحب .لكن من الممكن ان يسثتمر سياسي حب ناس له ,في رصيده السياسي, وفقا لما تقضى به قواعد اللعبة السياسية . ومن وجهة نظر السياسية,فالعلاقة ليست علاقة الحب .بل هي علاقة حاكم ومحكوم. و من حقوق السياسية للمحكوم ,ان يفرض على الحاكم احترام هذه الحقوق …خاصة منها حقه في اختيار اللجنة مكلف بانشاء دستوره الخاص به…ويبقى الحب الالهي اعظم و ابقى من الحب المصلحي.

  • سعيد
    السبت 12 مارس 2011 - 00:37

    الملك قام بخطوة بطولية و شجاعة سحبت البساط من محبي الفتنة و الظهور و الركوب على موجة التغيير . لقد سبقهم الى الثورة .
    الاستجابة كانت شجاعة و كانت لمطالب كل الشعب المغربي و التي كان يناضل من اجلها سنوات عديدة .
    وليس فقط لشباب 20 فبرايراللذين لا يتجاوز عددهم عدد المتفرجين في ملعب كرة القدم.

  • طبيب القلوب
    السبت 12 مارس 2011 - 00:39

    لا تستطيعون قول شئ او التعبير عن ارائكم بحرية فيما جاء في خطاب الملك، لانكم تعتقدون ان الاذان المخزنية ملتصقة بمزلاج ابواب منازلكم تسجل عليكم آهاتكم وكيف يدور الحوار بينكم وبين باقي افراد عائلتكم واقربائكم وكيف يعقب كل واحد منكم برايه فيما جاء في الخطاب ولاول مرة بكل حرية
    انتم محقون ونحن معكم ان تأتينا طلاقة اللسان مرة واحدة لمجرد الاشارة في اول خطاب يستجيب لرغبات الشباب الذي تظاهر يوم 20 فبراير
    – الملك سيتنازل عن العديد من الصلاحيات التي كانت بيده ووفق دستور جديد سيستفتى فيه الشعب كله؟
    الواقع ان هذا تنازلا من الملك لم يشهده تاريخ الدولة العلوية منذ اعتلائها للعرش المغربي
    واصارحكم القول انني لست من المتفائلين جدا في ان يكون القول هو الفعل لان طبيعة التنازل لم تاتي بتلقائبة او بعفوية او بطيب خاطر وانما فرضتها اهداث جعلت قبولها ياتي على مضض بعد تفكير وتمحيص ومشاورات مع الداخل والخارج ومع الذين تعودوا على هضم حقوق المواطنين منذ فجر الاستقلال الى الان فاصبحنا بسببهم مجرد آلة مستنسخة مبرمجة على قول نعم ولا نستطيع ان نقول لا
    انتم السبب با مثقفون ويا من يعرف الواحد منكم ان يكتب سطرا في أي محفل اعلامي او تظاهرة اومهرجان او حينما تاتي من امثال هذه الفرص، نرى مواقفكم باهتة غير مشرفة والدليل انكم لم تنطقوا ببنت شفة منذ الخطاب الملكي الى الان او كلما اردتم شيئا تريدونه كاملا غير مجزأ
    اين جماعة العدل والاحسان التي لم تشارك في تظاهرة 20 فبرايرلاسباب لا يعلمها الا من كان مقربا من الشيخ عبد السلام ياسين المراقب من قبل اعين الاجهزة السرية في كل تحركاته وسكناته وكأنه يحمل رأسا نوويا مدمرا
    يخشى النظام سقوطه عليه؟ لا هو اعطانا الدليل على ما يريد، ولا هو تركنا ندين كما كان يتعبد اجدادنا واين جبابرة السياسة ممن تآمرورا علينا في عملية التناوب تم راحوا الى مواطنهم الاصلية بالخارج لقضاء ما تبقى عمرهم بما غنموا وكان المغرب بلد مستباح جل سكانه بهائم كلما حاولوا التحرك في مطالبهم زيد لهم في كلئهم بمقدار ليبقى الوضع على ما هو عليه الى ان جاءت 20 فبراير ولله الحمد والشكر ان اية منظمة اوهيئة سياسية لم تستطع تبنيها خوفا من ردة فعل المواطنين الذين ملو ها وملوا برامجها المؤيدة دوما الى النظام
    الملك يا سادة ملكنا شئ لا جدال فيه ولا مناقشة ولكن الم يات الوقت المناسب لتمكين الشعب من ممارسة حقوقه باجهزة يختارها هو بدل ان تفرض عليه والنتيجة تبدوا في مشهد عام في كل المدن المغربية
    لا وزير اول في المستوى يتحمل عبء الدولة بالكامل وفق برنامج يحاسب عليه عند الاقتراع ؟
    – لا برلمان مستمد من الشعب الان تهدر في تعينيه اموالا باهضة فقط لنقول للعالم اننا بلد ديموقراطي والمصيبة ان نوابنا لا يعرف الواحد فيهم الا قول نعم عند التصويت- ولا مجالس بلدية تتحمل مسؤولية ساكنة كما ينص على ذلك الميثاق الجماعي
    ولا ولاة ولا عمالا الذين يستفيدون من تسميتهم بظهيرينزههم من كل خطأ اومحاسبة حكومية فقط لانهم يحملون اسم عامل صاحب الجلالة والويل كل الويل لمن ناقشهم في امر يمكن ان يصل الى الحدة
    الان الفرصة سانحة امام كل من يحمل افكرا بناءة ليدلو بدلوه ، نريد المشاركة بكثافة في الرأي والرأي الاخير
    – نريد من جماعة العدل والاحسان- الخروج للواضح بدل العمل في الخفاء او المطالبة دفعة واحدة في جعل المغرب اما ان يكون امارة او لياخدوا نهج التشويش بعد المصادقة على التغييرات التي ستأتي في الدستور
    الباب مفتوح فتحه الملك وفتحته ظروف اقوى ممن كانوا يتلاعبون نراهم الان يعضون على ايديهم غيضا لان مصالحهم ستقاس واليوم لا فرصة لاي متسلط ان يسد هذا الباب في امكان أي مواطن ان يطرح أي استفسار حول ما سيرهن مستقبله وعلاقته بالعرش- ونرجوا صادقين الا تعرف صناديق الاقتراع ما عرفته سابقاتها من تدليس وتلاعب وتزوير ونتمنى ان تاخد السلطات العمومية عطلتها في ذلك اليوم لتترك الشعب وجها لوجه مع ملكها محمد السادس وقبول نتائج الاستفتاء كيفما وردت نتائجها ففي ظل ذلك يكمن استقرار المغرب والا فالعواقب جد جد وخيمة ؟؟؟

  • RAMZI
    السبت 12 مارس 2011 - 02:39

    D’ABORD FAIS MOINS DE FAUTES D’ORTHOGRAPHE ET ESSAYE DE T’EXPRIMER CORRECTEMENT.LES 75 POUR CENT TU EN FAIT PARTIE DES GENS QUI NE SAVENT PAS LIRE ET IDIOTS. VIVE LE ROI ET QUE DIEU LE TRÈS HAUT LUI VIENNENT EN AIDE ET LUI DONNE SANTE ET PROSPÉRITÉ. VIVE LE ROI ET VIVE LE ROI

  • atrras
    السبت 12 مارس 2011 - 00:15

    la corruption demeure la menace majeure de la stabilité sociopolitique au maroc.il est plus que temps de mettre fin à la rente et rendre compte.la logique des “intouchables du régime ” doit toucher à sa fin aujourd’hui avant demain.la citoyenneté est un droit et non pas un privilège.donc qu’il sera l’apport réel des reformes prevues sur l’economie de rente et la corruption qui gangrène le corps administratif et le pouvoir tout entier. je me demande est ce que le roi n’est pas au courant de tout ce qui se passe au niveau des marchés publics ou la corruption est la regle sans pot de vin wallah tu auras pas de marché.cela est sur tous les echelons au niveau des ministres des directeurs etaablissements publiques, les generaux de l’armée de la gendarmerie la police les representant du roi au niveau des provinces et des wilaya.je sollicite le roi en personne de s’enquérir sur les marchés passés par l’ex gouverneur de la province de taroudant notamment ceux du programme de la mise a niveau urbaine et qui sont accordés presque entierement à un seul entrepreneur. et malgré cela ce gouverneur à été promu en wali a aabda doukala rien que par ce que il partage ce ce qu’il touche avec les responsables à rabat.à coté de ce gouverneur il y a un certain chef de la division d’equipement et programmation a la province taroudant qui depuis 2001 agi sans controle dans les deniers publics et contourne la legislation des marchés publics qui paraient légales en forme mais illegal sur le fond ce qui lui a permis d’etre parmis les millionnaires de la ville avec des actifs immobiliers à agadir marakech et taroudant

  • Aghlabou
    السبت 12 مارس 2011 - 00:43

    Ce discours est très beau et ça a ému pas mal de frustrés. Soyons honnêtes cette dynastie nous a dépravée et privée des choses les plus élémentaires. Pour la première fois on entend un discours prometteur d’une réforme constitutionnelle, tout le monde cri victoire et se laisse leurrer. Certains se déchainent comme des NEGUAFATES et à lire leurs commentaires, je sens la Seffa et la Bestila. Ce dont on a besoin ce n’est pas une constitution, mais une République, ou au moins, une monarchie Parlementaire à l’Anglaise ou à la Suédoise ou le roi n’est qu’un symbole et le peuple décide, rédige la constitution et gouverne les affaires du pays. Ce discours est un discours rédigé pour désamorcer le désespoir d’une jeunesse et d’une population qui n’ont plus rien à perdre. Cette nouvelle constitution ne sera q’ une constitution cheval de Troie ou le pouvoir du roi et du Makhzen se réincarnera dans une forme sûre d’elle-même, dominante, perfide et pernicieuse qui n’aura rien à envier aux soi-disant changements qui se sont déroulés en Tunisie et en Egypte. Le roi est mort vive le roi and every one is happy.

  • atrras
    السبت 12 مارس 2011 - 02:55

    je demande à notre roi d’etre un peu operationnel baraka de blabla sans concrétisation reelle des vraies revendications du peuple.on creant toutes ces institutions qui poussent comme des champignons ne regle on rien les vrais probleme ce n’est que de hémorragie des deniers publics.pourquoi au maroc lorsque on veut solutionner un probleme on lui crée une institution ou une commission pour l’enterrer.etre operationnel c’est dissolution du parlement qui ne represente que lui meme. etre operationnel c’est limogé gouvernement et juger abas el fashi.etre operationnel c’est juger tous pilleurs et corrompus c’est mettre fin à l’economie de rente voici quelque actions synonyme de bon volonté le reste ce n’est que de la langue de bois depuis une decennie qu’on entend parler de l’Etat de droit de lutter contre corruption de transparence des droits de l’homme mais reelement rien de tout ce mais c’est encore pire dans ceratins domaines comme la diffusion de la corruption que ce qu’ a ete le cas sous l’ere basri et hassan 2

  • عبد العزيز
    السبت 12 مارس 2011 - 02:57

    السلام عليكم اقول مهما تغيرت وتبدلت تلك القوانين فلن تفيد شيئا ولن تصلح فاسدا الااذا كان التغيير هو الرجوع الى حكم الله نحكم فينا دستور الله الخالد الحق فمثلا لو طبقنا حكم الله فى تنقية الدولة من الخمر لاشك انه ستختفى كثيرا من الجرائم وستوفر الدولة مبلغا من المال الذى يصرف فى هذه البضاعة التى حرمها الله علينا وستوفر الدولة تلك الادوية التى تعالج بها مرضى حوادث السير التى تنتج ىعن شرب الخمر ولنقصت تلك الخصومات والنزاعات التى تتراكم على المحاكم بسبب شرب الخمر الى الى هذا هو الاصلا وهذا هو التغيير وقس على ذالك المحرمات الاخرى التى توجد وتمارس فى بلادنا ولم يشملها التغيير اقولف نعم للتغيير منقانون البشر الى قانون خالق البشر وغير ذلك لا يسمن ولا يغنى من جوع والسلام

  • safi
    السبت 12 مارس 2011 - 02:37

    degage on veux un system democratric on ne veux plus de saoudiens reigner dans notre pays. rentre en arabie

  • radi
    السبت 12 مارس 2011 - 02:43

    je crois que ces changement sont importants pourun peut donner a notre pay une boufle d oyxegene,mais encore une fois le roi a rater cette occasion pour que ces changement soient vraiment profande d aller vers une monarchie parlementaire et de demander a la justice de jeler les biens de ces crimeneles et de les juger,encore ci bien demage.

  • yasser
    السبت 12 مارس 2011 - 00:49

    je pense qu on peu esperer mieu si on agit avec sagesse. et ce n est du tout de la sagesse de gonfler les choses et dire ce que le discours n’a pas di . allah ihdikoum ya had annass.

  • ماءالعينين مربيه ربو
    السبت 12 مارس 2011 - 00:51

    ان الإصلاحات المعلنة ‘غير كافية’لذلك يجب السير على درب الانتفاضة’من أجل تحقيق المطالب المتمثلة في ‘محاكمة الجلادين المتورطين في ارتكاب جرائم ضد الشعب المغربي والضالعين في نهب الثروة الوطنية’ و’إقالة الحكومة والبرلمان’ و’تعميق الاصلاحات الدستورية المعلن عنها بسحب سلطة التعيين من يدي الملك في المناصب السامية بما في ذلك تعيين الوزير الأول الذي ينبغي أن يختاره الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية من بين أعضائه’ و’جعل المخابرات والأمن والجيش تحت إشراف الحكومة’ و’اعتماد جمعية تأسيسية منتخبة من لدن الشعب لإعداد الدستور، بدل اللجنة المعلن عنها والمعينة من الملك مباشرة’ و’إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

  • mly
    السبت 12 مارس 2011 - 03:11

    لقد جاء الخطاب الملكي ليكذب ما نشر في الايام الاخير على موقع هيسبريس ,من كون الملك استدعى الوزير الاول من قطر قصد اقالته هو وعدد كبير من وزراء ال فاس.فالخطاب في حد داته لم يفرح الا اؤلئك المتربعين على مناصبهم ليجددوا شهادات سكناهم لاغير.فمجمل الردود اما من نواب مزورون اومن حاشيتهم او من دوي المصالح.فهل تجد ردودا منتقدة على قنواتنا الاولى والمغربية والثانية لا ثم كلا ,حتى يستقل الاعلام.انا ارى انه لو كانت المحاسبة والمراقبة والزج بالمخالفين من وزراء اونواب اواعضاء ورؤساء جماعات في السجون ,لم يتقدم اي مفسد الى الانتخابات.ولكن المواطن المغربي ظل يترقب ماستاتي به الايام,اليس الغد بقريب.الله الوطن الملك.

  • ليلى
    السبت 12 مارس 2011 - 00:53

    اذا كان الشعب يعاني من الامية ولا يعرف ماهو الدستور كيف ستكون هذه الديمقراطية؟نريد قنوات اعلامية تثقيفية لان الاعلام له دور كبير في التوعية وليس برامج الشطيح والرديح وحورات العام زين براكا من غرس الرؤوس في الرمال او سياسة سوف نعمل كثرة المجالس واللجان وتعيين اشخاص لهم عدة مناصب عندنا فالمغرب الشحمة تتزاد غير فظهر المعلوف دائما كل شي غادي مقلوب الله يسترنا.

  • wafaa
    السبت 12 مارس 2011 - 00:47

    انا أيضا أتفق كليا مع صاحب التعليق رقم 3 لاننا إذا طالبنا أن تصبح الملكية برلمانية سوف نخسر الكثير لامحاله وسوف يسوء الوضع عوض ان نتقدم لأنه لاثقة لنا بالبرلمان نحن نريد ان تبقى السلطة المطلقة في يد ملكنا الحبيب
    عاش الملك أقولها ليس خوفا بل حبا و تقديرا
    عاش الملك
    عاش الملك
    عاش الملك
    عاش الملك
    عاش الملك
    عاش الملك

  • mimi
    السبت 12 مارس 2011 - 00:55

    VOUS VOULEZ LA DEMOCRATIE OU NON,SI OUI LA democratie est un tout avec ses avantages et ses inconvenients surtout le respect de l autre selon des regles du jeu sans insultes , le discours royal est un pas en avant car le chemin de la democratie est long est touche essentiellement le comportement individuel en passant par la societe et arriver a l etat, pour les partis politiques les jeunes doivent changer les vieux dirigeants sans attendre l etat,

  • brahim
    السبت 12 مارس 2011 - 00:57

    جعجعة ولا ارى طحينا .
    متى سيتم تحويل المكتب الشريف للفوسفاط الى المكتب الشعبي للفوسفاط.
    اللجنة الاستشارية للدستور اعضاؤها كلهم اولاد بابا اوما ماعمرهم ضرهم الجوع : الجنة خص يكون فيها ولاد انفكو ، اولاد البرارك ، اولاد الراشدية ، اولاد القرى المجاورة للمناجم الاستعمارية أونا بتيزنيت وتينغير واليوسفية ، اللجنة خص ايكون فيها اولا المنزيرية الفقراء اولاد الشعب وليس اولاد دانون .
    لي ماعمروا جاع ، مايدير شي قانون يشبع ويحمي الجوعى .

  • hocin
    السبت 12 مارس 2011 - 01:03

    depuis 1999 nous entendons des discours qui parlent sur un nouveau regime, le debut de l’etat de droit de l’homme… et aujourd’hui et apres le discour royale du 9 mars , nous entandons que le maroc vas connu des changements, vas ce changer;;; ça veut dir que le maroc n’est pas en meilleur etat auparavant?

  • hocin
    السبت 12 مارس 2011 - 01:23

    مند تولي جلالة محمد السادس الحكم كنا نسمع بمجموعة من الشعارات علي سبيل ألمثال “العهد الجديد-المفهوم الجديد للصلطة-عهد المصالحة بناء دولة الحق و القانون…”لكن بعد الخطاب الملكي الأخير اصبحنا نسمع نقيظ كل ما سبق من شعارات هل لانها لم تعد صاحة…أم أنها لم تكن ألبتة?

  • مواطن بسيط
    السبت 12 مارس 2011 - 00:59

    عندي تساؤلات إلى اللجنة المكلفة بالدستور فيما يخص اختصاصات الوزير الأول الذي سسسستفرزه الانتخابات هل ستكون جميع الوزارات و بدون استثناء تحت إشرافه؟
    هل تغيير الدستورسيغيرواقعي ؟ هل سيتساوى الملزمين أمام الضربية ؟
    هل سيحذف الرشوة و المحسوبية والزبونية ؟ هل سيحذف أداء واجبات الساعات الإضافية الإجبارية على التلاميد؟ هل سيوفر التطبييب المناسب وبدون عناء و لا مشقة؟ هل ستصلح الطرقات و القناطر المهدمة؟ هل ستقضى مآربي بسرعة لما أقف أمام مسؤول في الوظيفة العمومية؟ و هل سيضمن لي حق الاحتجاج السلمي؟ وهل سيأخذ بعين الاعتبار لمطالبي المشروعة لما أحتج؟
    هل ثم هل ثم هل ؟…….

  • karim
    السبت 12 مارس 2011 - 01:01

    والله أنااريد أن تكون السلطة الفعلية فقط للملك لاني لا أتق في الاحزاب والبرلمان

  • naimabenyich
    السبت 12 مارس 2011 - 01:25

    عاش الملك الهمام خطاب تاريخي و شجاع لما يظمنه من تغييرات دستورية و لكن يجب أن ُنعيد الثقة في الأحزاب التي توعد و لا تفي حيث لا نراها حاضرة إلا في الحملات الإنتخابية لقد سإمنا نريد بالفعل تغييرنحوالأفضل وذلك بإنتخابات حرة و نزيهة.

  • Khalid
    السبت 12 مارس 2011 - 01:35

    الحسن الثاني كتب الدستور ومحمد السادس يعين من يكتب الدستور, والمغاربة يهللون ويزغردون لهذه الديمقراطية العجيبة..!

  • abdo
    السبت 12 مارس 2011 - 01:27

    اللى كل أحرار المغرب أقول ان ملك المغرب كان أكثر جرأة في خطابه الدي دعى الى الاصلاح أكثر حتى من توقعات أكثر الحالمين بالصلاح والمتشدقين به فبدلا من مواصلة الانتقاد من أجل الانتقاد علينا أن نولي وجوهنا وتركيزنا الى تربية انفسنا على اختيار من يمتلنا في المستقبل وأن نعلم من هم في حاجة الى التعلم كيفية الاختيار بحرية فتلك الوجوه التي ننتقدها الان نحن من صنعها اما بأصواتنا أو بتخادلنا عن ممارسة حقنا في الاختيار علينا بتقافة الاختيار الحر

  • الغيور على دينه وبلده / ميضار
    السبت 12 مارس 2011 - 01:29

    بسم الله الرحمن الرحيم
    محمد السادس صنع تاريخا لم يسبق له مثيل في البلدان العربية
    محمد اليادس استولى على قلوب الشعب
    محمد السادس يستحق جائزة نوبل العالمية من تراز رقم واحد ل 2011
    محمد السادس مصلح يحب الشعب ويحبه الشعب
    محمد السادس وحد الشعب المغربي ووو
    لمذا هذا كله وأكثر لأنه ملك شاب
    وليس شيخا هرما لأنه شبيه بجده بمحمد الخامس رحمه الله
    لأنه غيور على الدين والشعب
    وأقول له يا محمد نحن نجبك ومعك في الرخاء والشدة ونحن لبناء مغربنا الحبيب ونحن معك لمحاربة الفقر والتهميش ومحاربة المفسدين
    على بركة الله لبناء بلدنا

  • Bilal
    السبت 12 مارس 2011 - 01:31

    La longue période donnée à la commission impopulaire de révision de la constitution imposée du haut en bas cache dans ses fonds la volonté sûr du régime de casser le rythme du mouvement de manifestation de 20 février. Alors prudence, prudence les jeunes Marocains (es) libres et rendez-vous massivement le 20 Mars prochains dans tous les villes et compagnes du Maroc.

  • real moroccan
    السبت 12 مارس 2011 - 01:33

    ماجاء به الملك كبير جدا على عقول شباب٢٠ فبراير اوغيره من التواريخ الباطلة. شباب فارغ مليء ب(السلاكط و السلكوطات و…)لا تمثلون الا الفراغ. والملك لم ياتي استجابة لكم بل ان ماخطط له كان من ضمن التغييرات الجريئة التي عودنا عليها, والتي لن تنتهي الا ان يصير المغرب عملاقا باذن الله عز وجل .اما الان سيروا و ابحثوا عن العمل اذا كانت عندكم شهادات تجدونه, والله الموفق, والله يحفظ الملك

  • الدحمان البوهالي
    السبت 12 مارس 2011 - 01:37

    يالله دالدراري …صفقو واشطحوا وزغرتو يا العيالات …سير شي 10 سنين ديال الشطيح عاودتاني حتى نكتشفو القالب …عاود يدير لينا سيدنا شي لعبة اخرى …يويويويو

  • abdellah
    السبت 12 مارس 2011 - 01:39

    Certains commentaires montrent que leurs auteurs, n’ont pas suffisamment écouté ou lu le discours royal. C’est bien de donner son avis, c’ets encore mieux si c’est bien réfléchi. La preuve est que certains réclament encore des choses qui figurent dans le discours.
    Rien ne se fait en un clin d’oeil. Il s’agit là d’une nouvelle constitution qui engagera le pays pour des années sinon des dizaines d’années. Alors ne soyons pas impatients ni démagogiques!

  • حماد
    السبت 12 مارس 2011 - 01:41

    انها لحظة تاريخية نعم ولكن لابد من التعجيل بحل المجالس المنتخبة فور اقرار الدستور الجديد وان لا تطول مدة اقراره اي مباشرة بعد الاستقثاء وظهور نتائجه .
    اما بالنسبة للغرفة الثانية نقترح ان يثم اخيار اعضائه بالاقتراع المباشر شانه شان المجالس الجهوية لجعل حد للبيع والشراء .حيت في هدا الاطار الكل يتداول في مكناس دلك العضو الدي حصل علي 45 مليون سنتيم من المرشحين الثلات اثناء تجديد ثلث هدا المجلس الخاصة بغرف التجارة والصناعة.كدلك المدة يجب ان تقتصر في خمس سنوات بدل الاستمرارية الي ما نهاية له.ودائما بنفس الجهة حيت من بين اعضاء هدا المجلس من مكث لاكثر من 13 سنة ولم يسبق له ان تكلم امام مكروفون في الجلسة العامة المباشرة.
    منع ازدواجية الثمتيل وتعدد المناصب داخل هده المجالس او غيره من .

  • abdo zaari
    السبت 12 مارس 2011 - 01:43

    مند لحظة الغضب التي عمت الشعب المغربي قامت القيامة في النظام الحاكم اصبحت التعينات بالجملة الدين يجب محاسبتهم يعينون من جديد رغم اننا نطالب بتغيير الوجوه ولاادري ما التعيينات القادمة _زيد الخل عالخمير_
    شكيب بن موسى مدير عام براسري المغرب المختصة في صناعة الجعة او البيرا المملوكة للهولدينغ الملكي اونا ثم طار الى وزارة الداخلية ليعاقب شارب البيرا والعبراطة في الشارع ترى مادا يفعل بالمجلس الاقتصادي هل سيزيدون من اشهار البيرا في امريكا ونواحها
    حقوق الانسان هل لشعب المغربي حقوق اصلا
    تعديل الدستور وهل محمد معتصم المستشار الدي ينموا ويترعرع كيفما يشاء في القصر سيقوم بالتغيير ترى هل يقطع اليد الممدودة اليه من الماس
    ادا ارادوا تعديل الدستور وبنية صادقة ولضغط الشعب يجب اشراك جميع القوى من معارضين لنظام ومن الحركات المطالبة بالتغيير ومن احزاب معارضة وللجنة من الدول النامية حتى تكون مصداقية لتعديل اما عباس وحكومته الموقرة غير معترف بها من طرف الشعب لاتسمن ولاتغني من جوع نظرا لكترة البلطجية الدين عينوها كالهمة ومزيان بلفقيه الدي اخد على عاتقه دنوب الشعب الى دار البقاء ولن نسمح له الى يوم الدين
    خوردة التدشينات والبرتوكولات وميزانية الدولة في مهب الريح اين النتيجة حتى الاعلام التلفزي فيبت من رقابة القصر لاجديد الا نزهة العائلة الحاكمة والفروسية والافلام المدبلجة
    كفانا ضحك على الدقون شعار الدولة تعيين كول ووكل وسكت لارقابة ولاعقاب ترى اين نسير والى اين سنصل لامستقبل ينتظرنا اما الخطابات والتعيينات والتدشينات ليس حلا لشعب طال انتظاره

  • bono
    السبت 12 مارس 2011 - 01:59

    لا يخفي علي أحد أن المجتمعات الإسلامية خصوصاً، الإنسانية عموماً، وهي تعاني ما تعاني من مشكلات اجتماعية/ وحضارية، بحاجة ماسة إلى فهم أعمق وتطبيق أسرع لمقاصد الشرع الحنيف، ولخطاب القرآن الكريم الخالد، وهدايات النبوة والرسالة الخاتمة. تلك المقاصد، وذاك الخطاب، وهذه الهداية التي استوعبت المراحل والحالات، والمشكلات والأزمات الاجتماعية والحضارية كلها..عافيةً ومرضاً، نهوضاً وسقوطاً، نصراً وهزيمة، حركة وركوداً، اجتماعاً وتفرقاً، إعماراً واستخراباً الخ فامتلكت الحلول لهان والإجابة الكاملة علي أصول مشكلاتها وأزماتها، وسبل التعامل معها، وإلا كيف استحق أن يكون خالداً، خاتماً، ومحلاً للأسوة والاقتداء؟!: “وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون”(الأنعام: 153)، ويقول تعالي: “قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني، وسبحان الله وما أنا من المشركين”(يوسف : 108).
    إن النبوة والرسالة الخاتمة.. اللبنة النهائية في البناء المتكامل الكامل لدين الإسلام:”إن الدين عند الله الإسلام” (آل عمران:19)، “اليوم أكملت لكم دينكم، وأتممت عليكم نعمتي، ورضيت لكم الإسلام ديناً” (المائدة: 3) لذا فقد أصبح الإسلام بناء المستقبل الخالد، ومنهجه الدائم، الذي اكتمل، وكمل على يدي رسول الله محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام، وأصبح في مأمن من النقص أو الانهدام، قال تعالى: “اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون” (المائدة: 3). وأمتلك ناصية الحلول لكل ما يعن من مشكلات وأزمات. ولعل الأزمة ألاقتصادية العالمية وتبعاتها الحالية (ولعل المجال هنا لا يتسع للإسهاب في هذ الأمر) خير شاهد علي ذلك.
    فلقد حرمت الشريعة الربا “وأحل الله البيع وحرم الربا” (البقرة:275)، فـ”الربا هو الطريق الوحيدة في التعامل الاقتصادي التي تجعل دورة الثروة تجري في اتجاه واحد، مما جعل النظام الصناعي نظاما استغلاليا”. لقد أثبت التاريخ بطلان الأحكام الوضعية التي يتوصل إليها البشر بأنفسهم، بعيدا عن الوحي المعصوم. فبسبب تحريم الربا استمر الاقتصاد الإسلامي لمدة ألف سنة، دون أن تظهر طبقة فاحشة الغنى، وأخرى فاحشة الفقر.
    والنظام الاقتصادي الحديث القائم على الربا، هو أول نظام من نوعه أنشأ الوضع الاقتصادي القلق في المجتمع، بتوزيع الثروات طريقة غير عادلة، وهذا النظام عاجز عن حل هذه المعضلة. وهاهم الاقتصاديون العالميون يعيدون الاعتبار لأسس وأصول الاقتصاد الإسلامي بل باتت المعاهد/ فضلا عن المصارف المالية في فرنسا وغيرها تدرس مقررات ، وتخصص نظما مالية تعمل وفق الشريعة الإسلامية، حيث لا ربا ولا مرباة ولا فائدة (حيث الفائدة صفر). قال عز وجل:” سنريهم آياتنا في الأفاق، وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق” (فصلت: 53).

  • mounir
    السبت 12 مارس 2011 - 01:55

    يجب اعادة النظر في قانون الإنتخابات مستوى الباكلوريا لجماعات و الإجازة للبرلمان فحرام ان

    يسيرنااناس،بشهادة٠ابتدائية

  • amine
    السبت 12 مارس 2011 - 03:13

    well we love kind Med sixth so much but i realized that his speesh 2 days ago did not make a sens.

  • mounir
    السبت 12 مارس 2011 - 01:57

    يجب اعادة النظر في قانون الإنتخابات مستوى الباكلوريا لجماعات و الإجازة للبرلمان فحرام ان

    يسيرنااناس،بشهادة٠ابتدائية

  • جمال
    السبت 12 مارس 2011 - 01:45

    نطالب بالركون الى شريعة الخالق شيئا فشيئا الى الأمام ملكنا الهمام نحن معك واليذهب الى الجحيم كل من سولت له نفسه العبث بمقدرات هذا البلد العقدية والاخلاقية والثقافية والاقتصادية والسياسية وغيرها

  • haitam
    السبت 12 مارس 2011 - 02:05

    I love you my king Movement of the 20 Fberer Temtl Youth Almgrayb

  • الايكوبي
    السبت 12 مارس 2011 - 02:13

    ما رايكم في من يوافق على بعض البنود دون البعض؟ كيف سيصوت بنعم على ما يرتضيه و بلا على ما يرفضه؟ هلا فكر القوم في طريقة للاستفتاء تفرق بين البنود المختلفة حتى تتم عملية التصويت و فق الاررادة الحقيقية للشعب؟ هلا اجتهدت اللجنة في ابتكار طريقة فريدة من نوعها تعد نموذجا جديدا لعكس الارادة الحقيقية للشعب؟ ام سيتعاملون معنا بحيلة: دوز المرة بالحلوة. و ربما ادى ذلك الى ملء الصناديق بلا اذا كثرت المرات.

  • nabil
    السبت 12 مارس 2011 - 02:01

    الحق ينتزع ولا يعطى بهده السهولة .
    لابد من الدم ، لابد من التضحية بالثلث لكي يعيش الثلثين .

  • عزيز
    السبت 12 مارس 2011 - 02:07

    بسمالله الرحمان الرحمان استغرب لبعض بلطجية الملك الدين يستبقون الاحداث واى دستور يتحدثون دستور محمد نريد دستور يضعه الشعب ادا اراد التغيير الحققيقى بدون ارادة الشعب فلن يكون سوى مزيدا من القمع والاستبداد والطبقيية وغنى الغنى وافقار الشعب الدى دئبت عليه الانظمة الاستبدادية والدكتاتورية مند زمن بعيد الى اليوموارجوالنشر

  • Adam
    السبت 12 مارس 2011 - 02:09

    كفاكمم ظحكا على ذقون المغاربة يا عملاء المخزن فقد انكشفت لعبتكم ‘الهسبريسية’ الخبيثة…
    المغرب بلد اقطاعي يخضع مند عصور لتحالف القصر و حفنة من المنتفعن وكهنة ‘النظام’!
    فمند متى خظع هذا البلد لسلطة قانون حتى نطبل لهذه الخزعبلات؟!!
    ارجوآآآآآآآآآآا النشر

  • hamid radi
    السبت 12 مارس 2011 - 02:11

    pas de chance pour un pays constitutionnel ,baraka les promesses ne se realise pas en realité,la souffrance se poursuit hier tazmamert et aujourd’hui le prison secret de temara,hier driss bassri et oufkir et maintenant el hemma et leaanigri,pour un vrai changement ouvrir d’abord une enquette sur les victimes du loi du térrorisme et fermer le prison secret de temara et que fouad el hemma dégage du pouvoir et ainsi de suite….baraka

  • حنظلة
    السبت 12 مارس 2011 - 02:03

    ولى عهد الدساتير الممنوحة و الشعوب تتوق إلى دساتير شعبية ديمقراطيةيشارك فيها الشعب من خلال جمعية تأسيسية تضم جميع الأطياف السياسية و النقابية و الحقوقية و الجمعوية أما يكون الدستور نابع من شخص واحد هو الذي يقرر التجديد و يعين المجدد و يحدد زمن التجديد فهذا أسلوب ينضاف إلى أساليب الدساتير الممنوحة و المرفوضة شعبا و عقلا و قانونا ,و لن يكون سوى مهدئ ظرفي سرعان ما تظهر عورته .

  • Imad
    السبت 12 مارس 2011 - 02:23

    Je suis d’accord avec le commentaire 2 et 5.
    Mettre le pouvoir entre les main d’un premier ministre ne va servir que le premier ministre et ses proches.
    en plus je demande au cirque de 20 février de ne pas parler au nom de tout les marocains dont je fait partie car je ne les reconnais pas.

  • marocain
    السبت 12 مارس 2011 - 02:25

    de quelle islahate vous parlez ,c est seulement du blabla pour calmer les jeunes qui veulent se revolter

  • el abbassi mustapha
    السبت 12 مارس 2011 - 02:17

    شباب 20 فبراير هو شباب العداء والاحساس عفوا اريد ان اقول العدل والاحسان وكدا النهج اللاديموقراطي وبعض شردمة البوليزبال …كل هولاء مفلسون سياسيا ويريدون تجميع صفوفهم التي تاكلت ولفظها التاريخ الغابر ……لكن هيهات مع الشعب المغربي الدكي …ليس على ماسي الشعب تصنع الثورات من يريد العيش في مغرب السادس اهلا به ومن يريد الصومال فليبتغ غير المغرب سبيلا اللهم انصرنا على اعدائنا يا رب …..

  • مواطنة عادية
    السبت 12 مارس 2011 - 02:19

    المرجو من هسبرس وضع مقال مبسط يشرح ما جاء في الخطاب الملكي لانني بصراحة ما فهمت والو ههههه وشكرا

  • Abderrazak
    السبت 12 مارس 2011 - 02:21

    السلام عليكم
    _صاحب التغليق رقم 5 إنك لا تعي ما تقول كلام فارغ أنت لم تخرج مع حركة 20 فبراير لكي تعرفهم من هم إداً لا تحكم عليهم بما شاهدته في فيديوهات
    فهم لهم مطالب واضحة وأنا متفق مع معظم مطالبهم رغم أني لا أنتمي إليهم ولا أي حزب سياسي
    _صاحب التعليق 10 ما قلته هو ما كنت أنوي قوله
    وأضيف إلى قولك محاربة قوية للفساد من الوزير وأصدقاء الملك وحتى رجال الأمن والموضفين العموميين وكدلك نشر الحرية بما لا يتعارض مع الدين الإسلامي الرائع (رغم أن بعض المتدينين يشوهون به) .

  • bnadem
    السبت 12 مارس 2011 - 02:27

    حتا يزيد و سميوه سعيد

  • مغربية
    السبت 12 مارس 2011 - 02:29

    لدي تعقيب على الخطاب الملكي السامي انه خطاب موجه للطبقة المتقفة بالدرجة الاولى و الاناس الدين لديهم باع في الشؤؤون السياسية و الادارية.السؤال مانصيب الطبقة الامية خصوصا أنها تمثل الأغلبية في المغرب من هدا الخطاب و ما تنزيلاته و تجلياته علا ارض الواقع كواقع معاشي ملموس .

  • انا طنجاوي
    السبت 12 مارس 2011 - 02:31

    سير الله يحفظك والله لن نجد أفضل منك
    ياحمي البلد والدين

  • الحاجة مينة
    السبت 12 مارس 2011 - 02:33

    التغيير لم يبدأ بعد واش الشعب معندو الحق يديلا دستور في كانو هدوك تاع اللجنة ملي ناس تتكل الزرةاطة…مامفكينش التغيير ولا بد

  • مواطن
    السبت 12 مارس 2011 - 00:01

    مني هاد الشي لكيدير سدنا معجبكومش
    نجمعو المغاربة كاملين و كل واحد يكتب الدستور ديالو و نديرو القرعة و الي تعزل هو الرابح و نخدو بالدستور ديالو

  • gan
    السبت 12 مارس 2011 - 00:09

    المبادرات الملكبة دائما رائدة وسباقة و متجددة.المشكل في الهيئات والتنظيمات السياسية التي يجب أن تنتفض وتساير الزمن وكفانا رموزا سياسية أكل الدهر عليها وشرب وهي لا تبارح أماكنها ولا أفكارها……..

  • غزلان
    السبت 12 مارس 2011 - 00:07

    السلام عليكم
    شكرا لجلالة الملك محمد السادس على هذا الاهتمام. لكن ارى ان هذه الخطوة سلبقة لوقتها. لان عقلية و ثقافة المواطن المغربي غير مستعدة لمثل هذه الخطوة.. و اخشى ان يصير الاسوأ بهذا.. الله يترفق بنا

  • sami
    السبت 12 مارس 2011 - 00:05

    اذا اردنا الديمقراطية الحقيقية لأ يجيب اقصأ و أن التهجم على كل من لآ تعجبنا افكاره, المهم الالتزام بالمبادي و المقدسات الوطنية, الملكية الوحدة الترابية و الوطنية, و الباقي كله يأتي من خلا لا التافهم على أي نظام نريد؟ الشعب المغربي كله أجمع على نطام ملكي برلماني قوي, للنهوض بهذا الوطن من سبتة الى الكويرة

  • youns
    السبت 12 مارس 2011 - 00:27

    ” لا للدسارة على الملك ” هي صفحة جديدة على الفايسبوك ، هدفها الوقوف لصد كل من يتطاول على رمزالبلاد، كلنا مع التغيير والإصلاح لكننا ضد إستغلال الظرفية للتحريض وضد التخريب، نحن مع الملك من اجل التغيير والاصلاح، نحن مع امارة المؤمنين من اجل الزيادة اكثر من الامور الدينية لا مع الماركسيين تحت شعار : الله، الوطن، الملك

  • صحراوي
    السبت 12 مارس 2011 - 00:17

    يا ربي خلي النا هدا الرجل .انه يحب امته ويغار عليها .وهو صادق في تعاطيه مع قضايا الأمة.
    حان الوقت لنا كصحراويين أن ناتف حوله من أجل حكم ذاتي تحت راية بلدنا الكبير المغرب واجرك علكريم.
    عاش محمد 6

  • Rahma Chaidmia
    السبت 12 مارس 2011 - 00:19

    Il faut a tout prix changer l’article19. C”est laou reside le secret de la monarchie absolue de tous les pouvoirs. Toutes les revisions, sans le changement de cet article seraient sans resultatt. Il faut que le roi devienne un citoyen commme les autres pret a prendre sa responsabilite et a etre juge en cas de violation de la loi. Personne n’est sacree au Maroc sauf Dieu

  • فؤاد
    السبت 12 مارس 2011 - 00:23

    شهادة صحفي جزائري حر:
    ـ كنا دائما من هذا المنبر ، نوجه انتقاداتنا اللاذعة لملك المغرب محمد السادس ، وكنا نحرص دائما على نشر كل الردود والتعقليات التي يُرسل بها إخواننا المغاربة ، حتى عندما تكون عنيفة وجارحة في بعض الأحيان ،ذلك لأننا نؤمن تماما بحق الشعوب العربية في الحرية بكل أشكالها ، وبحقهم في العيش الكريم ، وما كنا لننتقد الحكام إلا لفرط تجاهلهم لهذه الحقوق ، وفرط حرصهم على استعباد هذه الشعوب ، ولذلك كنا نتعجب أحيانا أمام بعض التعليقات التي تدافع عن الدكتاتورية والاستبداد والطغيان .
    مشكلتنا ليست مع الحكام ، فنحن لسنا ضد محمد السادس ولا ضد بوتفليقة ولا ضد زين العابدين بن علي ولا ضد القذافي ، ولا ضد مبارك ، ولا ضد عبد الله الصالح ، ولا ضد أي ملك أو زعيم أو رئيس ، إنما نحن ضد أنظمتهم السياسية التي هجنت الشعب العربي وحولته إلى قطيع لا يحسن غلا العلف في زرائبهم .
    نحن لسنا قضاة ، ومهمتنا ليست إدانة هذا أو ذاك من الحكام ، لكننا صحافيون ، مهمتنا أن نعري ونكشف جميع التجاوزات والانحرافات والانتهاكات ، ونترك الباقي للشعوب وللتاريخ ولله . ولذلك فقد يتعجب البعض حين يقرأ هذا العنوان ، ويجدنا إنقلبنا 180 درجة ، من مهاجمة ونقد ملك المغرب محمد السادس ، إلى مدحه وشكره وتقديره .
    نعم ، فمحمد السادس هذه المرة يستحق منا كل الإكبار والتقدير والاحترام ، لأن جلالته جدير بهذا برغم كل سوابقه ، فيكفيه أنه استجاب لمطالب شعبه ، وقرر أن يعجل بتعديل دستور “العبيد ” إلى دستور يتماشى وكرامة بني البشر ، تعديل قد يكون الخطوة الأولى نحو قيام الملكية الدستورية التي تسمح للشعب المغربي الشقيق بأن يحكم نفسه بنفسه ، فرغم أن المغرب الشقيق ، لم يشهد حتى هذه اللحظة تلك الحدة من الاحتجاجات إلا أن الملك سارع بالإعلان عن تعديل الدستور ، وفي ظرف زمني قياسي لا يتجاوز 03 أشهر ، على عكس ما حدث في الجزائر حين ظل النظام يتحدث عن تغيير الدستور مدة 10 سنوات ، فقط من أجل اغتصاب مادتين (02) منه ، وهما المتعلقتان بفسح المجال أمام رئيس الجمهورية لإعادة ترشيح نفسه ما شاء من المرات ، بعد أن كان الدستور القديم يحرم عليه ذلك أكثر من مرتين (02) وعندما تم انتهاك الدستور هلل مشعوذو السياسة واعتبروا الدستور الجديد فتحا جديدا في عالم التشريع .
    ملك المغرب خاطب شعبه العزيز بعد أسبوعين فقط من بداية الحركات الاحتجاجية السلمية المحتشمة ،، أما الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ، والذي من المفروض أنه يحكم باسم الشعب الجزائري ، فإنه لم يكلف نفسه مخاطبة الجزائريين ، رغم كل الأحداث التي عرفتها الجزائر على إمتداد الأسابيع الأخيرة ، ورغم كل التطورات التي تعرفها المنطقة العربية .
    الجزائر وعلى مدار أسبوع كامل تحولت إلى رماد بسبب غلاء السلع الإستهلاكية ، ومات جزائريون في هذه الاحتجاجات ، لكن فخامته يلتزم الصمت .
    الجزائر عاشت وعلى مدار أيام حالة من السخط والهيجان ، عبرت عنها تلك الحركات الاحتجاجية الفردية والتي أسفرت عن إضرام 08 جزائريين للنار في أجسادهم ، لكن فخامته يلتزم الصمت .
    الجزائر تعرف كل يوم سبت ، محاولات لتنظيم مسيرات احتجاجية في العاصمة تدعو إليها تنسيقية تطالب بالتغيير ، ويتم إجهاض هذه المسيرات ، ومعها يرتفع التذمر والسخط ، حتى وإن من جانب تشكيلة سياسية واحدة ، ولكنها في النهاية تشكيلة سياسية جزائرية معتمدة وفق قوانين الجمهورية ولها 15 نائبا في البرلمان ،الذي وظيفته مساءلة رئيس الجمهورية ،، وواجب رئيس الجمهورية أن يصغى لهذه التشكيلة السياسية ، ويسمع انشغالاتها ،وانشغالات مناضليها على الأقل ماداموا جزائريين ، سواء كانوا أقلية أو أكثرية ، لكن فخامته يلتزم الصمت .
    حتى عندما انتظر كل الشعب خطاب فخامته التقليدي بمناسبة ذكرى تأميم المحروقات ، فإن فخامته التزم الصمت ، واكتفى بإرسال من ينوب عنه في إلقاء الكلمة التقليدية ، وهو السيد علي بوغازي ، أحد مستشاريه ، وليته كان هذا الذي ينوب عنه من كبارات رجال الدولة كالوزير الأول مثلا أو رئيس مجلس الأمة ، أو وزراء الدولة بدون حقيبة الممثلين الشخصيين لفخامته .
    والسؤال المطروح ، لماذا يلتزم فخامته الصمت ؟ مادام الصمت في مثل هذا الوقت ليس حكمة ،فالعالم حول فخامته يحترق ، وهو لا يكلف نفسه مجرد قول كلمة للشعب ، هل أصبحت الكلمات تخون فخامته وهو الفصيح الحصيف البليغ ، أم هو تعب العمر الذي لم يعد يسمح لفخامته بتسيير شؤون بلــــد بحجم الجزائر ، أم هي مشيئة الأقدار التي تهيئ للجزائريين مصيرا آخر ، مختلفا ومغايرا عن ذلك الذي يريده اليوم ملك المغرب المحترم لشعبه العزيز ، ومختلفا ومغايرا عن ذلك الذي صنعه البوعزيزي لشعوب المنطقة العربية برمتها .. مصير خاص بالجزائريين الذين شكلوا وحدهم الاستثناء على مدار التاريخ .
    محمد رندي

  • hen&mri
    السبت 12 مارس 2011 - 00:21

    مررت مستعجلا الا ان هذا لا يمنع من ا اضع ردي هنا بين العامة بعد ان قرات الموضوع
    ___ الخطاب الملكي الذي اعلن عن ملك البلاد الامس لم يعبر حتى عن ثلث العشر متطلبات الشعب الشغوف الى الحرية والديموقراطية ورفع الظلم والمحسوبية واللامبالات والقمع والرشوة ….خطاب “المعلم الرباطي “قام البارحة كما لو يهدي الشعب انتصاراته في احتجاجاته الشعبية رغم انه اكد مرارا على ان التغيير الشامل للدستور لاجل مطابقتهوتماشيه مع توصيات لجنة الجهوية “الموسعه”.
    لقد طالب الشعب بحقه كاملا في في الاستفادة من ديموقراطية شاملة وعادلة لا تفرق بين “المكرد”والطبقات المفرنسة التي اتقلت كاهل الشعب بالضرائب اولئك من يستغلون اكثر من %90 من ثروات البلاد رغم انها لاتساوي نقطة في بحر عدد السكان المغاربة الذين يقاربون الاربعينية .
    _____ ان كان الخطاب حقا. فل يغيروا المادة الاولى من الدستور على ان المغرب دولة مغربية ملكية برلمانية .وحكومة حقيقية وليس دمية تحرك اطرافها من المشور.ونهاية الوحش اونا الذي ارهق كواهيل العباد رغم انه لا يدفع الضرائب والمؤسسات التي تبعت له في اطار الخوصصة كان باثمنة رمزية .

  • aicha
    السبت 12 مارس 2011 - 00:29

    بالله عليك ياملك المغرب الشعب يريد الخبز يريد العمل يريد الحرية يريد الكرامة؛سيدي كل ما اطلبه منك ان تنزل الى الشارع وسترى بنفسك المعانات التي يعاني منها اغلبية افراد شعبك؛رعاياك يا مولاي يريدون تغييرا جدري وعملي في كل الميادين؛لا نريد ان نصل الى ما وصل اليه بعض الاقطار العربية من دمار وفتنة وتشتيت؛نحن الضعفاء والفقراء نلتمس منك ان تتدخل وتضع حدا لكل هدا التسيب وهدا الاقصاء لهده الطبقات التي تحبك في الله حبا حقيقيا دون نفاق. وشكرا

  • علال
    السبت 12 مارس 2011 - 00:31

    نـــــريد تــطبيقا لا أقــــــوالا لأنه قد قيل من قبل ما هو أحسن من هذا بكثير لكن لا شيء حقق مما كان يصب إليه الشعب و الملك

  • sami
    السبت 12 مارس 2011 - 00:33

    الحكام الديكتاتوريين مجرد ما يسقطون من الحكم يصابون مباشرة بمرض مميت إن لم يلقون حتفهم مباشرة؟؟؟
    يصبحون كسمكة خرجت من الماء إلى اليابسة؟؟؟ فهل الوسط الشعبي غير ملائم نظرا لكثرت البكتريات فيه؟؟ أو لشيء معين نحن نجله؟؟؟ حسني مبارك في فراش المرض؟؟ زين العابدين نقل إلى مستشفى في جدة بسبب إصابته بجلطة دماغية, صدام أعدم بعد سقوطه, شارون أصيب بجلطة دماغية كذالك؟؟ و لاأدري مصير معاوية ولد سيد أحمد الطايع؟؟؟ هتلر تقول أغلب الرويات أنه إنتحر؟؟؟ أوفقير إنتحر كذالك حسب الرواية الرسمية؟؟؟ أمور كثيرة تجعلك تلف وتدور للبحث عن حقيقة الحاكم الديكتاتور كيف يعيش؟؟ وكيف ينظر لشعبه؟؟ وكيف يقسم أدوار السلطة في حكومته؟ الوزراء هم عصاة الديكتاتور.
    مصر بعد سقوط نظام مبارك طلبت من الإتحاد الأوربي تجميد أرصدة إثنا عشرة وزيرا؟؟؟ لماذا القضاء المصري لم يطالب بذالك مدة تلاثين سنة؟؟؟ لأن القضاء فاسد كذالك؟؟بن علي حكم تونس23سنة وأسقطوه في 23يوما؟؟ مبارك حكم بعد إغتيال السادات, وسقط في أيام عيد الحب؟؟؟ بوتفليقة يقول أنه سيلغي حالة الطوارئ نهاية هذا الشهر؟؟ لا أدري كيف يحكم شعب مند إستقلاله بحالة الطوارئ؟؟ بل مامعنى الإستقلال؟؟؟ إذا كانت حالة الطوارئ؟؟ مامعنى أن يطلب بوتفليقة إعتذار من فرنسا؟؟ أليس من الأجدر ببوتفليقة وجنرالاته أن يعتذروا لشعب الجزائري أولا؟؟؟؟
    أن يعيش حاكم في قصور متفرقة على بلده تصرف عليها المليارات, وشعبه يموت جوعا, بالموت البطيء . وينتشر الحقد والبغض داخل صفوف المواطنين. وتنتشر المحسوبية والفساد. وتشل مؤسسات الدولة. وتوزع على عائلات معينة. ويحاكم المواطن البسيط بينما لاتراقب تجاوزات المسؤلين. ويكمم الإعلام. أو بالأحرى يصبح بوق لنظام. تجاوزات تهين الشعوب وتجعلها تعيش حياة جهنمية.
    في الدول العربية هناك دول قد تختلف نسبيا عن تونس ومصر لكن هذا لايعني أنها قد تسلم من ثورة الجياع والمظلومين والمهمشين. والسبيل الأوحد لهذا هو التعجيل بمحاسبة المفسدين بدل أن تظل كل دولة تنتظر وتقول أن شعبها مخلص لها؟؟؟ أغلب الشعوب العربية تنصلت من قيمها منذ السبعينيات. بسب الفقر والإهانة امام رجال السلطة, وغلاء الأسعار, وتهميش المواطنين. وقتل سلم المواطنة؟؟ وتوزيع مناصب الدولة عن طريق القرابة؟؟؟ بدل الكفاءة. الحكومات العربية اليوم أكثر تواضعا, لكنه تواضع مصطنع ؟؟ وتواضع حربائي يحمل لون الساعة الأنية؟؟ لقول الشاعر: إن الأفاعي وإن لانت ملامسها عند تقلب في أنيابها العطب؟؟؟ الحل الوحيد أمام الدول العربية التي لا زالت تضع يدها على قلبها. هو التسريع بمحاسبة المفسدين وإلا مصير زيد هو مصير عمر. واللهم إني قد بلغت؟؟؟

  • أبو آية
    السبت 12 مارس 2011 - 01:15

    اتخاف اتغير الى الاسوأ إذ لا ثقة في الاحزاب او الجمعيات شوف غير رئيس الجماعة آش داير في العباد إضافة إلى جهل الامة وما يجري في الانتخابات من غش ورشوة وشراء الاصوات و و و…اللهم من عند الملك او لا من الشفارة . الملك خدام وكيحب الخير للبلاد المشكل في هادوك لغايوليو حكام.غير الله يحفظ وخلاص

  • akram karim
    السبت 12 مارس 2011 - 01:19

    االمشكل في المغرب يكمن داخل اجهزة المخزن و الرشوة و المحسوبية
    المحزوبية
    المغرب بدون ملك يعني الفناء
    الشعب مع الملك ولا ننسى ثورة الملك والشعب

  • انس
    السبت 12 مارس 2011 - 01:17

    والله أنااريد أن تكون السلطة الفعلية فقط للملك لاني لا أتق في الاحزاب والبرلمان و النقابات;فالمغاربة ليسوا ضد الملك بل ضد من يريد فصل الدين عن الدولة وضد من ياكل اموال الناس و عندما يريد ان يتهرب من المحاسبة يخلق البلبلة لكي يتناسى عن التحقيق الذي سيجره الى السجن .

  • رشيد
    السبت 12 مارس 2011 - 01:49

    بادءا ببدء نحن لا نشك في اختيرارات جلالة الملك الستورية التي ترمي الى دمقرطة البلاد لكن السؤال يضل دائما قائم لمادا لم يغير الملك معضم الوجوه الحزبية وغير الحزبية التي تتحكم في دواليب الدولة والتي شكلت و ماتزال لوبيات لمقاومة التغيير قد يقول البعض ان بعض الاحزاب لها تاريخ نضالي من اجل الديمقراطية لكن دلك التاريخ دهب ادراج الرياح مع الوجوه التاريخية كعبد الرحيم بوعبيد والفقيه البصري وبن بركة……. لكن ماضتكم في مناضل واستادجامعي-برلماني كان يقلب راسه يمنة ويسرة في البرلمان كمعارض وعندما استوزر اصبح هو وحزبه يلهث وراء رخص اعالي البحار ومقالع الرمال ومنهم من اصبح اقطاعي في منطقة الغرب…نحن نريد من جلالة الملك ان يضع ثقته في وجوه جديدة مشهود لها بالكفاءة لا بالولاءات وممثلة من كافة جهات المملكة لان هناك جهات لم تستوفي حقها من التنمية ولها تاريخ نضالي ضد المعمر ولعل قبائل ايت عطا بورزازات وازيلال والراشيدية وقبائل بني وراين بالريف لخير دليل نحن نريد تنمية شاملة لكافة الجهات لا لتكريس مفاهيم الضلال المغرب النافع والمغرب غير النافع رجاءا الملك فتح الباب امام مصرعيه للديمقراطية فلا تغلقوها بنفاقكم الحزبي…طالب مناضل

  • مهلوس
    السبت 12 مارس 2011 - 01:21

    الكل يجيد الكلام و المغاربة أتعبتهم اللغة الفارغة من الأجرأة . نحن نريد أفعالا لا كلاما يا من يدعي أنه أمير للمؤمنين. و عن أي ثوابت تتحدث هل هناك من هو مقدس غير الله سبحانه و تعالى . ارجع إلى رشدك فالمسرحية مكشوفةو الكثير من الشباب هذه الأيام يأكلون عصا المخزن الملكي

  • Temara liberte
    السبت 12 مارس 2011 - 01:51

    لسلام عليكم, اريد ان اسال فقهاء القانون: يوجد في دستورنا قوانين تحمي كل خدام الاعتاب الشريفة ( حتى المخا زنية), فهل يوجد فصل يحمي المواطن المغربي الصابر الابي? اذا كان الجواب بلا, اقترح الفصل 19*: كرامة المواطن مقدسة لا تمس, و كل من حاول اهانة كرامته يعاقب حسب العقوبة المنصوص عليها في الفصل 19 و شكرا على سعة صدركم. اضن المخزن يحبنا ولن يبخل علينا بهكذا فصل.

  • الغيور
    السبت 12 مارس 2011 - 01:53

    ماذا لو لم تكن هناك تظاهرات عربية في تونس ومصر واليمن والبحرين وسلطنة عمان وليبيا .الفاهم يفهم

  • اينشتين
    السبت 12 مارس 2011 - 00:25

    اطال الله عمر صاحب الجلالة محمد السادس ان الاصلاح والديقراطية و الحرية كلها امور نسبية وفيها الكثير من الجدل , فالدستور وكدا القوانين بها الكثير من الحقوق والضمانات لحياة كريمة وانما الخلل كان دائما في الفهم وكدا التطبيق والاشخاص المكلفين بهدا ادا فالحل الجدري في كلمة واحدة هي المحاسبة والعقاب للمسئ والمخطئ و المستغل و المسوؤل مهما كان منصبه او موقعه و ان يكون هده في يد امينة وقوية ونزيهة ولااظن ان هده الصفات متوفرةالا فيكم ياصاحب الجلالة فاغثنا اغثنا اغثنا وفي اليوم الدي سيعم خبر معاقبة الوزير والجنرال والمدير والرئيس وسجنه لااخطائه واختلاساته سيكون بلدنا بالف خير وخير
    في حماكم ورعاياتكم

  • s.o.s
    السبت 12 مارس 2011 - 02:35

    …وأين دور العلماء في المشاركة في صياغة دستور البلاد..؟؟ بل أين مجرالتشاور معهم عند صياغته؟؟ أخشى من أن تلعب أصابع”العلمانيين الاستئصاليين ” في بنود هذا الدستور ؟؟

  • سعيد حقاوي
    السبت 12 مارس 2011 - 00:03

    الملك ادى واجبه وعلى الجميع تحمل المسؤولية،فقد كان الملك في موعد مع التاريخ وقال كلمته وسجل موقفه الذي هو انه مع الشعب ومطالبه وانه يساند ثورثه ،وماعلى الجميع الا ان يكون في مستوى الحدث وان يستوعبه وان يعمل كل من موقعه حتى يصل كل مواطن الى غايته ويحقق ما ينشده..وهذا لايعني ان الطريق الان بلا اخطار بالعكس الاخطار كثيرة والمنزلقات قد تكون جد خطيرة والوقاية منها لن تكون الا بانخراط جماهير الشعب وتحملها المسؤولية حتى لاتسرق منها ثورثها من طرف فئة او طائفة فقط منها

  • جمل بن احماد الصقلي
    السبت 12 مارس 2011 - 00:11

    لو سألت أي مواطن بسيط او من الطبقة المتوسطة مارأيك في الإصلاحات الدستورية ماذا عساه أن يكون الجواب ؟ المواطن المغربي لا يريد إصلاح المؤسسسات بقدر مايريد محاسبة المؤسسات حول الخروقات المواطن المغربي لايريد تغيير النظام والملكية تاج رؤوسنا بل يريد ان يرتقي بمستوى معيشته .المواطن المغربي يريد الشغل عن العطالة الشباب يريد الوظائف إذا حاولت التحليل فرصة الكرامة التي تحدث عنها الفهري كرامة العيش بذل الذل كرامة الإحساس القح بالمواطنة كرامة الحصول على الوثائق الإدارية دون رشوة دون ابتزاز كرامة اعتبار اي مغربي تحت قوة القانون
    أما انت ايها الملك فقد فعلت كل شيء لهذا الشعب ولكن بطانتك من يأكلون لحم ودم هذا الشعب في الإختلاسات في المهرجانات والناس عريانين في الإستثمارات والشركات الشخصية باموال الشعب وباكتاف الشعب

  • متتبع يقظ
    السبت 12 مارس 2011 - 00:41

    والله لطالما سمعنا مثل هدا الكلام ،لكن نحن نريد دستور تشارك فيه كل شرائح الشعب المغربي ..وامرهم شورى بينهم…لا كالسيناريو الذي عودتمونا عليه اتقوا الله في هذا الشعب المقهور وكفاكم تلاعبا بعقول الناس

  • فاعل خير من الريف
    السبت 12 مارس 2011 - 02:47

    التغيير الحقيقي يبدأ بإقرار دستوري شعبي وديمقراطي ،يفصل بين السلط و يضمن استقلالية القضاء ؛التغيير هو الإعمال بمبدأ الشفافية والمحاسبة ….سأختصر :أسأل منظري الأنترنيت ،كيف لقائد الدرك في قرية مثل بومية ـ إقليم ميدلت ـ أن يمتلك أزيد من 4 منازل في مدن مختلفة و ٣ سيارات وممتلكات في إسم زوجته ووالدتها؟ والجميع يعلم كيف يتحكم في تجارة المخدرات وتوزيعها ،و كيف يكسب ملايين السنتيمات شهريا من تجار السلع المهربة التي غزت المنطقة و آلاف الدراهم للتستر على أكبر قوادة في المنطقة ….وتريدون أن أبتلع سفسطاتكم السياسية المقهجية

  • anouch el mamoune
    السبت 12 مارس 2011 - 02:41

    je n ai confiance qu en une seule et unique personne:notre jeune roi mohammed 6…أما الأحزاب و النقابات فلا ثقة لي بهم …انطلقت مسيرة التغيير منذ سنين على يد جلالته أطال الله عمره أما شباب 20 ناموا ولا تستيقظوا فتوقظوا الفتنة ..الحوار ..الإدلاء بآلرأي..سبل لمسناها في الخطاب السامي .و ملكنا هو الصديق..الأخ..الأب..الراعي..و له مكانته في قلوب كل مغربي حر ..بابه مفتوح للشعب خاطبوا جلالته لكن بكل احترام و تقدير …أرواحنا ..أموالنا..طأبناءنا(اللذين يحبونه )فداء له

  • xavier
    السبت 12 مارس 2011 - 02:45

    on entend tt le temps des discours comme “le maroc en mouvement” pouriez vous me dire dans quel sens?sans dooute vers l’enfer.

  • aya
    السبت 12 مارس 2011 - 00:13

    viva mohamed vi y mocho quedado con lajustesia estan asendo danyo a cuidadanos y adelante todos estamos con tego con corazon y pesamentos y viva rieno de marruecous

  • HassanNasrAllaH
    السبت 12 مارس 2011 - 01:05

    كي نقتنع أن المغرب انخرط في المسار الديمقراطي لا بد من فتح المجال للجميع وبدون استثناء وبدون شروط والترخيص لكل الحركات المحظورة لتكوين حزب سياسي وخاصة ما يسمى باليسار الراديكالي وجماعة العدل و الاحسان وذلك قبل حلول موعد ٢٠ مارس. وماعدا ذلك فهو ضحك على المغاربة لانه اغلبنا لا يثق بالأحزاب الحالية (الكراكيز كما يسميها البعض ),لكنها كراكيز مبكية مع الاسف ، ولعل التغيير
    السياسي في المغرب امر واقع لا مفر منه وهذا ما فطنت له السلطة بسبب سرعة انكشاف كل خطط وزارة الداخلية بل واستباق الشارع المغرب لاي مراوغة من طرفها وهو الشيء الذي حد من فاعليتها و دفع الى استخدام ورقة الاحزاب كوجه ديمقراطي متناسين ان غالبية تلك الاحزاب هي انتاج خالص لوزارة الداخلية التي هزمها الشعب.

  • عبد الرحمان بن عمرو
    السبت 12 مارس 2011 - 01:07

    “لن يخرج عن نطاق الدساتير الممنوحة التي عرفها المغرب” ، واعتبر أن “توسيع صلاحيات الوزير الأول وتوسيع صلاحيات البرلمان غير كافية، حيث يلاحظ احتفاظ الملك بإمارة المؤمنين، أي بالفصل 19 من الدستور الذي يمنحه اختصاصات لا حدود لها” .

  • el ninyo
    السبت 12 مارس 2011 - 02:15

    m6 doit declarer ses biens au fisque marocain pour regler ses dettes ver la nations marocains comme tous les rois d europe en laime mais il doit etre corecte devant allah qui pardone pas et devant sont peuples merci de publier

  • mghribia
    السبت 12 مارس 2011 - 01:11

    و الله ثم و الله الملك ديالنا مكاينش بحاله و لكن هيهات هيهات شكون خلاه يوصل الحب دياله للشعب دياله
    الحاشية الي دايرة بيه و الوزارة الطرابلسية الي كل سنة كتجيب واحد من اهلها ياخد شهادة الاقامة في البرلمان او الوزارة
    لو هما متحيدوش من تماك و الله شي تغيير لحلمتوا بيه
    و نزيدكم و الله المغرب ميتصلح مادام مخدامش بالشريعة الاسلامية على اكمل وجه
    المرأة ملي كدير لكارط ديالها خاص تزول الحجاب
    بغات تخدم في الواجهات الكبرى ممنوع الحجاب
    بالله عليكم واش هادي دولة اسلامية
    فيقوا من النعاس راه الشمس طلعات هادي سنين و احنا مازلين كنحلمو بالتغيير
    لو مطبقش الاسلام كيف ما هو لازم فلا تغيير ولو بعد مئات السنين
    فين هما اولاد الريف ولاد الشلوح ولاد الاطلس و سوس الي قتلهم الفقر هما كيقلبوا على طرف ديال الخبز و كتقولو التغيير
    لما يمشي الجوع من بلادنا ديك ساع نقولوا ان التغيير ظهر
    عاش الملك

  • vive le roi
    السبت 12 مارس 2011 - 01:13

    ان مغربنابلد ليس كغير البلدان
    الملك لله ، وامر المغرب لملكها …
    الله الوطن الملك

  • ابو زكرياء - عيون الساقية الحم
    السبت 12 مارس 2011 - 01:09

    كل ما ورد في الخطاب الملكي يعتبر خطوة شجاعة قل نظيرها في تاريخ الحكام العرب . وبالتالي يجب ان ينخرط فيها كل المغاربة على مختلف شرائبهم من اجل استكمال بناء المغرب الحديث . لكن وبكل شجاعة ينبغي ان نلفت النظر الى مجموعة من الملاحظات :
    1 – اذا كانت الاحزاب السياسية المغربية ستساهم في وضع مقترحات اصلاح الدستور الذي طالما طالبت به بعضها في اوقات كانت تتمتع بقاعدة حزبية عريضة فهل لازالت بنفس القاعدة لتتمكن من اخذ راي قواعدها ام ستقوم بتعيين اشخاص يعتبرون انفسهم قادرين على ترجمة تصورات القواعد انطلاقا من ارضية لن يشارك فيها اصلا المنخرطون .
    2 – الاصلاح ينطلق من قاعدة اساسية وهي لااصلاح بدون اعادة تسجيل الناخبين من جديد وبهيئة مستقلة ، وسحب صلاحيات عملية تسجيل الناخبين من رؤساء الجماعات الحضرية والقروية مادام هناك اقتناع بقصور وعدم فعالية هؤلاء الرؤساء نظرا لاقصائهم شريحة واسعة من المغاربة مما جعلهم خارج العملية الانتخابية لاسباب معروفة . وبالتالي فعملية تسجيل جديدة ونزية ستكون هي القاعدة الاساسية للاصلاحات التي انتظرها المغاربة من ملكهم الشجاع .الانتخابات ….فما دامت هذه الآلية منقوصة ولاتحظى برضى الناخبين فربما سيكون هناك عزوف كما كان الحال في الانتخابات الاخيرة وسابقتها.

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار