المغرب يستدعي سفير العراق احتجاجاً على عرض فيلم ضد الصحراء

المغرب يستدعي سفير العراق احتجاجاً على عرض فيلم ضد الصحراء
الخميس 18 أكتوبر 2018 - 23:40

استدعت وزارة الخارجية المغربية السفير العراقي المعتمد لدى المملكة المغربية في الرباط، عبد الكريم هاشم مصطفى، للاحتجاج على عرض فيلم يدافع عن أطروحة جبهة البوليساريو الانفصالية. ويتعلق الأمر بفيلم “ثلاث كاميرات مسروقة”، الذي تم عرضه في مهرجان السليمانية الدولي بالعراق، وفاز بجائزة أفضل فيلم وثائقي، وهو الأمر الذي أثار غضب الدبلوماسية المغربية.

وقال المدير الفني لمهرجان السليمانية السينمائي الدولي، دانة عمر، في تصريحات للصحافة العراقية، إن “الحكومة المغربية أبدت انزعاجها من عرض فيلم “3 كاميرات مسروقة” المحظور ضمن فعاليات مهرجان السليمانية”، كاشفا أن الخارجية المغربية قامت باستدعاء السفير العراقي احتجاجا على ذلك.

وأضاف المدير الفني أن “السفير العراقي تواصل معي، وأبلغني بأن الفيلم محظور، وكيف تم عرضه خلال فعاليات المهرجان، ونحن بدورنا قلنا له إننا غير مطلعين على مثل هذا القرار، وهذا فيلم وثائقي وعرضه أمر طبيعي”.

وسبق للمغرب أن احتج على لبنان العام الماضي عندما قام بعرض الشريط الوثائقي نفسه في المهرجان الدولي للسينما ببيروت، قبل أن يتقرر في النهاية منع الفيلم، الذي يسيء إلى قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

ويقف وراء إخراج وإنتاج هذا الفيلم مجموعة من الشباب الانفصاليين، الذين يتبنون أطروحة جبهة البوليساريو. ويتحدث هذا العمل الوثائقي، الذي تبلغ مدته 17 دقيقة، عما يصفونه بـ”الانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية”.

وكان المغرب قد أغلق سفارته في العراق إبان الأزمة التي مر بها هذا البلد. وأكد سفير جمهورية العراق لدى المملكة المغربية، عبد الكريم هاشم مصطفى، في أكثر من مناسبة، على “أهمية إعادة فتح السفارة المغربية ببغداد على مستوى سفير مقيم”، مشيراً إلى أن “هناك مساحات واسعة للعمل المشترك بين البلدين”.

بدوره، دعا وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، المغرب إلى إعادة فتح سفارته ببغداد، مؤكدا على ضرورة تسهيل إجراءات التأشيرة للعراقيين الراغبين في زيارة المغرب؛ في لقاء سابق جمعه مع كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، مونية بوستة، خصص لبحث سير العلاقات بين بغداد والرباط، وسبل تعزيزها بما يحقـق مصالح الشعبين.

‫تعليقات الزوار

68
  • منصف
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:05

    لماذا لا يتم استدعاء سفراء دول الاتحاد الأوروبي و أمريكا و روسيا والصين و أمريكا اللاتينية الذين يقومون بنفس الشيء بل أكثر وأكثر … !!

  • Pilote
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:13

    أمر طبيعي ان تكون دولة تعيش في حضن الفرس ان نفعل هاته الأفعال الرخيصة…وبإيعاز من الدولة المستعمرة الحاقدة على كل شيء مغربي بما فيه التاريخ العظيم للمغرب والجغرافية الفريدة عالميا وثالثا وقوف المغرب كشوكة في حلق الفرس يجعله يناور لمعاكسة مصالح المغرب في كل المناطق التابعة له في شمال افريقيا وحتى الشرق الاوسط..

  • zanga
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:16

    au lieu de pleurnicher realisons un film documentaire qui contredit les theses de l'ennemi un documentaire fait par des hommes de metier et des hommes qui aiment leur pays et non son argent

  • كمال
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:22

    المغرب سيعادي الجميع بهذه السياسة العدائية!!

  • ملاحظ مغربي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:25

    العراق للاسف الشديد منذ رحيل صدام حسين لم يعد يمتلك قراره السياسي والسيادي، يكفي ان ايران أصبحت اليوم تتدخل في كل قرراته السياسية !علما ان النظام الايراني اصبح معروف عنه انه يعادي الوحدة الترابية للمملكة المغربية ، والدليل ان مليشيات ايران اصبحت تدرب مرتزقة البوليزاريو..

  • ابو حنظلة
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:27

    العراقين دولة لا تتعتبر أبدا إلا برد الصاع صاعين،القضية أنها تمس الوحدة الوطنية المغرب وهنا دعم لا مشروط من طرف النخبة العراقية من الشيعة لتسيس الاطروحة المزعومة ضدا على طرد السفير الإيراني وإتهام حزب الله اللبناني الشيعي بدعم الانفصالين في الصحراء،هكدا وجب قرأة الموضوع فهو سياسي بطعم سينمائي ،وجب الرد عليهم بإعلان مشاريع مثل تسمية شارع مهم في الرباط او الداربيضاء تحت إسم الشهيد صدام حسين.

  • Free Man
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:27

    عرب مكلخين ههه كيف يعرضون فيلم للانفصاليين و الحكومة العراقية ضد اطروحة الانفصال خصوصا مع رغبة الكردستان في الانفصال عن العراق.

  • sss
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:28

    كما قلت سابقا ،أنه في عالم السياسة ، لا مجال للمجاملة ، أو الصداقة
    أو التعاطف ، و العفوية ، ( لله في سبيل الله) . قد يجعلك تتجرع كأس
    المرارة و الندم على مواقفك النبيلة مع أشخاص أو دول لا تستحقها ،
    وهذه من عواقب وضع الشيء في غير موضعه .

    و هنا و لأول مرة، بدأت أومن أن هناك صراع مذهبي ، و أن إتهام
    المغرب لإيران ليس باطلا .( و الله لأول مرة ) .

  • الحسين
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:29

    يقولون…يقولون.. ماذا يقولون؟ …دعهم يقولون!
    لكن ذلك لن يكفي ما لم نخرج باكثر من وثائقي يذكر الجاهلين وغير الجاهلين (ولسنا مسؤولين عن جهلهم ) بأن سكلن المغرب الأصليين استضافوهم امس،وارادوا أخرجنا اليوم!
    ارونا اسما عربيا قديما واحدا على الخرائط. ..
    اعجب لجنوب افريقيا وهي تتبنى اطروحتهم وقد عاشت مع البيض التجربة نفسها! مع فوارق تاريخية -طبعا- يدركها الفطن بداهة.

  • علي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:31

    دبلوماسية المغرب جد فاشلة ومخزنية!!! كيف تخشى من وثائقي قام بانجازه هواة؟؟!!! لماذا لا تدافع عن موقفها من الصحراء بوثائقي اخر ضده!!!؟؟ لكن لان المخزن الغبي ألف قمع شعبه ويظن ان نفس الطريقة القمعية الاخرى سيقنع بها العالم !!! ثم اذاكان المغرب يقول ان الصحراويين مع الحكم الذاتي.. لماذا يخشى الحقيقة!!!؟؟

  • مضطر لا بطل
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:35

    ا لعراق الشقيق يعاني من انشقاق اقليم كردستان ويحتاج الى صوت دولة شقيقة كالمغرب الذي عانى وما يزال من محاولة فصل جنوبه عنه من طرف دولة جارة تنتقم لماض مشترك اذلها ..صوت لن يسمح بانفصال كردستان ولكن ان كان ولا بد فسيشجع العرب اينما كانوا انقسام دويلات بعضهم البعض حثى تندثر وتذهب ريحهم كابناء يعقوب ..لن يخسر المغرب شيئا اكثر ما ستخسر العراق ولبنان والجزائر وليبيا وسوريا هويتها وتنقسم كالسودان الشقيق الذي عرف كيف يخرج قويا من انقسامه ويترك جنوبه يحتضر..فماذا ربح العالم من هذه الدويلة غير حرب مدمرة وصراعات على راس السلطة..هل نعترف بجمهورية من مئة الف او يزيدون في ارض اكبر من البرتغال..على من يضحك العرب ..

  • المغرب الاقصى
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:42

    اللعبة واضحة لان العراق اصلا لا يملك سيادته على نفسه…انها ايران . تناور و تحاول بث سمومها من جديد….
    … المغرب في صحرائه.. وانتهى الكلام…

  • عبدالله
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 00:58

    هده الأمور لن تغير اي شيء فكل شيء بالمقابل

  • mansi
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:13

    خلق ضجة دبلماسية هي إشهار للفلم وهنيئا للبلساريو بخدمات الدبلماسية المغربية المجانية

  • الشيعة
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:14

    العراق انحرف…عن وصية صدام…و الدين السني الحقيقي…و انعزل عن عروبته …
    بغيا في الشيعة و لا أحد يعلم كيف سيعيش هذا البلد …الدي ضيع هويته…؟

  • عبداللطيف المغربي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:15

    الى رقم 2.اتحذاك ان تعرف ما معنى الحرية.ما يقوم به بعض الانفصاليين في اقاليمنا الجنوبية هو اثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار.واستفزاز رجال الامن.الذين يتدخلون احيانا لفض هذه الفوضى.فيقوم بعض المرتزقة المدفوعي الاجر بتصوير تلك التدخلات الامنية.ويسوقها انفصاليو مخيمات لحمادة على انها انتهاك لحقوق الانسان.وهنا اؤكد ان ما تقوم به الشرطة المغربية في اقاليمنا الجنوبية تقوم به في جميع المناطق المغربية الاخرى التي تعرف بعض القلاقل والانفلاتات التي لا يسمح بها القانون.وهذا عمل مشروع تقوم به كل شرطة دول العالم…من جهة اخرى نحن المغاربة نعرف كيف من يؤطر ويدفع لافصاليي الداخل.فلا تحاول مرة اخرى ان تطلق لسانك السليط على المغرب.فالتجاوزات الحقيقية هي التي تعرفها مخيمات الحمادة.التي لا يرصدها احد.ومع ذلك هناك البعض في المخيمات ممن يسربون بين الفينة والاخرى ما يتعرض له المحتجزون من تنكيل وانتهاكات لحقوق الانسان.وخاصة ممن يعارضون سياسة قادة الانفصال.ومهما طال الزمن سيرفع القناع عن مخيمات الرابوني ليصدم العالم بعدها عما سيعاينه من تجاوزات لحقوق الانسان.وما ذلك اليوم ببعيد.والايام بيننا…

  • حسين عمري
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:20

    عند الحديث عن تصرف العراق .لابد ان نستحضر انه بلد غير كامل السيادة. ويديره ملالي طهران..وبما ان العلاقات بين المغرب وايران مقطوعةمنذ شهور..فالمكلفون بتسيير العراق حاليا تأخروا في استفزاز المغرب..ولا يستبعد غدا ان يصدر بيان اعتراف بالكيان الانفصالي..الدبلوماسية المغربية تمشي في حقل الغام. بالامس مصر السيسي..كلها انظمة المغرب يحابيها على حساب شعوبها…ولكن يقابل بالنكران..نطمح لديبلوماسية لاتبتز وتعادي من يرتكب جرأئم ضد بني قومه…

  • الحقيقة
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:21

    وماذا ننتظر من الحكام الشيعيين الذين يدوسون بحقدهم على كل ما هو سني هؤلاء الفرس أخبث خلق الله على وجه الأرض العراق أصبح تحت وصاية إيران التي تحركه لصالحها ولهذا يجب قطع العلاقات معه قبل فوات الأوان

  • ولد حميدو
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:24

    لمادا تم استدعاء السفير العراقي رغم أن الموضوع لا يستدعي دلك
    الجواب
    لأن العراق ولاية تابعة لإيران و المغرب يريد بأن يؤكد بأن إيران لها علاقة بالبوليزاريو و حتى الفوز بالجائزة بضغوطات على المنظمين
    المغرب في صحرائه و ادا كنت ماشيا في طريق و انشغلت برمي الكلاب بالحجارة فإنك لن تصل و من الأحسن أن لا تكثرت لنباحها

  • الصقر
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:25

    و هل هناك دولة اسمها العراق بعد قتل صدام ؟؟؟. ما يسمى بالعراق هي مقاطعة ايرانية وصوح بذلك سليماني زعيم الحرس الثوري الإيراني و هو يعني ما قاله و يقوله. المغرب اتهم ايران بدعم الغنفصال و الإرهاب في غرب افريقيا عبر سفارة ما يسمى بالعراق في الجزائر. و اتهم حزب الله كونه المنفذ بالوكالة لذلك لا غرابة ان تقوم المليشيات الشيعية المتحكمة فيما يسمى بالعراق بمحاولة الإضرار بالمغرب و بوحدته و استقراره. و مطالبة سلطات ما يسمى بالعراق بإعادة فتح السفارة المغربية في بغداد و منح تاشيرة دخول العراقيين ما هي إلا محاولة لإعادة النشاط التشيعي الهدام في المغرب بعدما غزا جالياتنا في الخراج و خرب معتقداتها و تماسكها الوطني و حول ولاء المتشيعين للفرس و لملاليهم الفاسدين المفسدين.

  • بسيط
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:34

    العراق شعب شقيق وعريق ويعرف تاريخ و جغرافية العالم أحسن ممن خططوا لتمريرالفيلم في المهرجان. العيب فينا لأننا لم نوسع عمل ديبلوماسيتنا لتشمل الفن بشتى أنواعه وكذلك الإعلام. ما دور البرلمان بغرفتيه ؟ ما دور الأحزاب والنقابات و المجتمع المدني ؟ نحن في أمس الحاجة إلى دبلوماسيات موازية و في كل الإتجاهات تنور العالم و تصحح الأخطاء.

  • العبدي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 01:54

    واين تدهب مليارات الدعم السنيمائي وما هو دور مدير الدعم ان لم يشجع المخرجين وصانعي اﻻفﻻم على افﻻم ووثائق على مدن وقري صحرائنا المغربية بدل افﻻم المنكر . يجب من اﻻن التحرك في هدا اﻻتجاه بدل معادات الدول .

  • hayat
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 02:14

    الممالك العربية لم تصوت لنا 2026 و الجمهورية العربية الاسلامية ايران و العراق دخلو الصف المهم مول الدار مدابز مع اولاد عمو اجيرانو … حتى اولادو محملينوش وحتى مراتو محملهاش … الفلوس والملايييير ليست هي السعادة الوقت تمر بسرعة اغلب النصابة و صلو 70 سنة ركو قراب لحفرة القبر ديو الفلوس معكم ….

  • Mohammed
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 02:17

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته حكامنا اغبياء ومادا تنتضرون من الشيعة بعد قطع العلاقات مع ايران ان تقدم لكم الورود حداري من الشيعة فهم اكتر خطر من الدواعش بالف والف مرة على الحكام ان يستاصلوهم من الجدور نصلا فهدا صرطان خبيت يجب الانتباه له قبل ان يستفحل فهم يشتغلون بالخفاء ولمدة طويلة فحداري تم حداري فالحكومة منشغلة بنهب المال العام لشعب ونسو حتى الحياة

  • مغربي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 02:18

    سياسة الكرسي الفارغ الحقت بنا عدة اضرار بشتى ارجاء العالم على رأسها القارة الافريقية وبامريكا الاتنية و غيرها بحيث استغلها اعداء الوحدة الترابية السريين و العلنيين على راسهم النظام الجزاءري و ميليشيات البوليساريو الارهابية لنيل من المغرب و المصالحه والترويج للاستراتجيات معادية التي تخدم الاطروحة الوهمية لكنها اليوم باتت تتلاشى شيئا فشيئا ولازالت تتطلب تظافر الجهود الجبارة و استراتيجيات المدروسة بالدقة للقطع معها بالصفة النهاءية وتحديد الجهات معادية بالصورة الواضحة المعالم لتعامل معها باللغة المصالح و الصرامة قاسية حسب التطورات ومستجدات طارئة مع العلم ان علينا جلب اتباع وحلفاء الاعداء بأمس ليصبحو اصدقاءنا لصالح مصالحنا و تفادي خلق اعداء قدر الامكان .

  • sss
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 04:37

    بعد إطلاعي على آراء جل الإخوة المعلقين ( حفظهم الله)،
    إستحسنت أفكارهم ، بالفعل عوض التباكي ، يجب مواجهة
    خصمك ( مهما كان وزنه ) ،بنفس السلاح الذي يوظفه
    ضدك . إما دفاعاً عن النفس ، أو هجوماً عليه .
    فلا توجد في العالم كله دولة كاملة ، و دون نقائص أو
    سلبيات ـ الكمال لله وحده خالقنا ـ إذن فلا نغتر بأن أي دولة
    كانت أنها عادلة أو نزيهة أو ديموقراطية ،…….
    كلها شعارات رنانة مفبركة من طرف إعلامهم الخطير.
    ـ وأخيراً، أقول : عندما تتألم وتتحصر لقوم عما يعيشونه من
    معاناة ، إعلم أنك تخالف شرع الله ، لأنه سبحانه ليس بظلام
    للعبيد ، بل أطلب أن يزيدهم عذاباً عذاباً.

  • اسماعيل
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 04:39

    18 – عبداللطيف المغربي
    اذكرك بان القانون المغربي لا يحب ان يطبق في الصحراء الغربية بموجب القانون الدولي.
    اقرأ آخر ما صدر عن مجلس الأمن من القرارات قبل ان تنزعج كمخزنك.اسماعيل

  • salah
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 05:49

    ils ne sont pas des arab ni des musulmans malgré que aucun d'eux n'a le droit de toucher à notre integrité territoriale

  • خديجة
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 06:24

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحمك الله يا صدام حسين يا مجد العرب مع رحيلك رحل العراق ….

  • اليخشوخي ز
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 06:32

    هذا يعني أن المغرب يجب ان تسدعي سفير العراق والنرويج والسويد والدنمارك وهولندا وبلجيكا والمانيا وإسبانيا ودول امريكة الاتينية وبعض الدول الافريقية…وان تغير خريطة العالم!!!!!
    امر صعب ان تاخذ حق الغير…..سيبتليك الله اكثر واكثر…ولاتنام هادئء.

  • نبيل شلغوم العيد الجزائر
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 06:35

    يتفاوضون مع البولزاريو و يلومون من فيلم وثائقي و عرض في مهرجان بالسليمانية نال الجائزة و هم لهم لقاء محادثات مع الصحراويين بحضور الجزائر و موريطانيا كونهما بلدان ملاحضان و متجاوران لا حول و لا قوة الا بالله وحدة ترابية

  • محمد طنجة
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 06:50

    على المغرب ان يتعلم كثيرا ظن تركيا الدولة ذات السيادة حقا…حيث تقصف الطائرات التركية المرتزقة الاكراد الانفصاليين على بعد مآت الكلمترات من حدودها…تعلموا ثم تعلموا ان السيادة غير قابلة للتصرف..اما الفيلم ف "الجنازة قداش والميت فار ".

  • عبد الله
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 07:07

    العراق الحر ذهب مع صدام و كل عمل عراقي لا بد أن تؤشر عليه سلطات إيران . و الأمور مفهومة فنحن و و الولي الفقيه على طرفي نقيض دينيا . و لا ننسى طلب الحسن الثاني رحمه الله فتوى من علماء المغرب حول تصريح خميني الذي صرح بأن إمامهم المجهول أعظم من الرسل و الملائكة و أن له صفات إلهية . إذن العداء بيننا سيستمر و الإحتياط لازم .

  • الواقعي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 07:35

    الى صاحب التعليق رقم 4. من خلال جملتك الاخيرة يتضح انك لازلت مستبلدا الى ابعد الحدود. ملي صحراوة عايشين و الدخيل محشرين ما الذي يمنعك و انت الذكي من الانتقال للعيش في الصحراء.راه بلا فيزا .بقيت نقرا تعليقك قلت و اخيرا واحد فاهم حتى الجملة الاخيرة و قفرتيها بان لي الحقتة تأثيرها مازال شاد فيك .لي كيقول صحراوة عايشين يجي يعيش و يحكم .منطقيا ما يمكنش منطقة تعيش رخاء و ازدهار و ما بغاش يسكن فيها حتى واحد

  • Mohamed
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 07:41

    C'est facile la réponse c'est d'appuyer l'indépendance des Kurdes et voila la réponse du berger à la bergère et point final

  • نبيل المغربي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 07:41

    هذا الامر سيحرج الجزائر اكثر في نظري، ما على المغرب سوى حسن استغلال هذا الحدث في الوقت المناسب…

  • Samir r
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 07:45

    .
    استدعاء سفير بمجرد عرض فيلم في معرض دولي اقيم في العراق هو عمل صبياني.
    المخزن بعد ان ورطنا في صراعات مع كل الجيران الذين يحيطون بالمغرب جنوبا شرقا وشمالا و مع المحيط الاطلسي قريبا غربا. الان اتجه على البحث عن اعداء اخرين جدد ما وراء البحار. وكل ذالك بدون ان يستشير الشعب المغربي ابدا في القرلرات المصيريه التي يتخذها.

  • daki
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 07:50

    يجب ان لا تتأثر دولة لها 12 قرن بدولة ولدت غدا ههههههههههههه

  • صحراوي مقيم في اسبانيا
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 07:52

    18 – عبداللطيف المغربي
    مهلا …مهلا…على رِسْلك……انك وحدك في الرحبة المراكشية …هل تأخر
    بك الزمن ، ما هذا الحمادة ، والرابوني والى ما هنالك من الألفاظ الميتة ،
    مغاربة الشمال صاروا يتصرفون كأصحاب الثلاث كاميرات …في اي زمن انت
    تعيش .

  • le renvoi
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 07:57

    le gouvernement marocain doit réagir d'une façon ferme;renvoi de l'ambassadeur d'irak,
    alors pas de faiblesse,sinon,c'est la catastrophe,
    agir et vite

  • Ztailovic
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 08:12

    سياسيتنا الخارجية اقل مايقال عنها انها غير ديبلوماسية، ايوا زيدو فتحو الباب لعريبان وعطيوهم اللجوء والدوا والسكن راه هم اللي غيهزو السلاح ويجيبو الصحرا

  • محمد سعيد KSA
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 08:43

    السلام عليكم

    العراق أصبح محافظة إيرانية وأي سلوك دبلوماسي مسيئ هو بأوامر إيرانية، الجميع يعرف بأن قطر ساندت الموقف الإيراني من قضية الصحراء المغربية وتكشف للمغاربة حقيقة من هم حلفائهم الصادقين سواء في قضية سيادته على كامل أراضيه او أي قضية تهم الرباط وأعني بقولي أربع دول يجب أن تكون دائما في وجدان الشعب المغربي في كل قضاياها (السعودية – البحرين – الكويت – الإمارات) وما الهدف من معادات إيران للمغرب؟

    أولا: مهمة نظام إيران الذي زرعة اليسار الأمريكي (الديمقراطيين) عام 1979 هو للإطاحة بالدول العربية.
    ثانيا: عداء اليسار الأمريكي ودولة قطر للملكيات.
    ثالثا: المغرب مجتمع أغلبه من أهل السنة والجماعة العدو القليدي والوحيد للمجوسية الإيرانيه.

    تنويه: حلف إيران هم حكومة العراق وسوريا وحزب الله بلبنان وبعض نصارى لبنان وحوثيي اليمن و (حماس) في غزة وبقية تنظيم الإخوان المسلمين الدولي وعلى رأسة تنظيم الحمدين في قطر.

  • عادل مراد
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 08:54

    و كما قانا و كررنا مرارا للمغرب كل اسبوع عدوا جديدا.
    خلاص مسلسل هولندا ها قد بدأ مسلسل العراق.
    المغربي له ذاكره قصيره جدا.
    العراق لم ينس ان المغرب حارب جانب امريكا ضد العراق في حرب الخليج.
    الجزاىر لم تنس ان المغرب حاول اخذ اراضيها في 1963.
    اليمن سوف لا ينسى ان المغرب يشارك بطائراته في تدمير اليمن تحت قياده السعوديه.
    تخلقون اعداء لكم ثم تقومون بشتمهم.
    ووانت من تتكلم عن التاريخ فاعرف ان العراق هو اقدم حضاره على وجه الارض و خليك من اسطوانه الالف و مىتين سنه لان لا احد يعترف بها.

  • فؤاد
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 08:56

    لا شيء غريب في عرض الشريط كان منتظرا محافظة السليمانية ذات الغالبية الشيعية الإيرانية الحليف والممول والمحتضن الجديد للبوليزاريو

  • جرادي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 09:19

    كلنا ننتقد المسيرين الفاسدين ونطالب بحقوقنا المشروعة لكن وطننا الحبيب ووحدتنا الترابية فوق كل اعتبار .

  • عمر عزيز
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 09:41

    اعتقد ان سياسة المنع والمصادرة ولت بغير رجعة، فالذي يتم منعه وهو الذي ينتشر بسرعة بل ان منع عمل هو دعاسة مجانية له انطلاقا من القوق المأثور أن كل ما هو ممنوع فهو مرغوب، وعليه يجب استبدال "منع" ب"دحض" بمعنى يجب انتاج عمل في المستوى يدحض ما نرغب في منعه.
    والسلام

  • marocain
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 09:42

    علما بان المغرب لم يساند اطروحة الاكراد الانفصالية

  • marocain
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 09:43

    التفكير. الانظمة الغبية تبكي و تنوح و تسحب سفراءها. بغض النظر عن مضمون الوثائقي فالحكومة المغربية بتصرفها الصبياني قامت بخدمة جليلة لمنتج الوثائقي و أصبح الكل يعرف أن هناك فيلم عن الصحراء و طبعا سيزداد الطلب على الفيلم. الأنظمة العربية تريد شعوبا مستعبدة تطبل لها كل الوقت. ممكن أن تحرمونا من حرية الكلام لكن لن تستطيعوا ابدا منعنا من حرية التفكير لا احد منكم يستطيع دخول رؤوسنا ليفرض علينا كيف نفكر. كفوا عن هدا الهراء الحل الوحيد هو ان تشتغل الحكومات لفائدة مصلحة الشعب المغربي من طنجة الى لكويرة.

  • إيران و البوليزاريو
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 09:44

    إيران تسيطر على العراق و نفوذها قوي في هذا البلد.

    و عرض "الشريط الوثائقي" في العراق دليل على أن البوليزاريو حليف قوي

    لإيران في إفريقيا.

  • عبد الله
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 09:50

    عندما المغرب يطالب بسبتة ومليلية والجزر من اسياده الاسبان في ذالك اليوم ستكون بجانبه كل الدول العربية. اما احتقار شعب ضعيف والاستلاء على حقوقه بسم البيعة الوهمية وسرقة ارضه عبر مسيرة المنافقين حاملين القران في اليد، فهذا لن يقبله اي عقل يملك ضمير. ان قضية الصحراء لم تكن ابدا جوهرها لصلحة الشعب المغربي بل كانت بالاساس البطاقة الوحيدة في يد الحسن الثاني لتجديد عرشه ومن بعده ضمان الوراثة للاهله لبقائهم في الحكم على رقاب الشعب فمأسات الشعب لم تأتي الا من طرف السلطة العليا المتعفنة والتي جعلت من هذا الشعب ينحني للاقدام امام الملاء. بل حتى الزوجة تخلت لانها لم تجد ريحة الرجولة في الوراثة. فهاهو شريط فديو يخلع النطام الفاسد لانه يعلم علم اليقين انه لم يبقى بين يديه الا القليل من البطاقات التي يمكن ان يستعملها لذالك يتخبط يمينا وشمالا لان حبل القانون الدولي بدأ يقترب

    .

  • مغربي حر
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 10:16

    العراق يحكمه الفرس الشيعة ولا ننسى وقوف الشيعة اسبابا في اشعال الطائفية المتوحشة ببلدان الاسلام…فدولة ايران هي من تقود العراق..واغلب مسؤوليه من خريجي امامهم الفقيه الايراني….

  • rguibi
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 10:18

    المغرب منفتح على كل الاراء .حتى الانفصاليين يجدون هامشا للتحرك بل أحيانا يمارسون حتى العنف ( كديم ايزيك)مثلا .بينما مخيمات الحمادة منغلقة ، لا يسمح فيها بالرأي الاخر،وهذا هو الفرق بين الدولة ،والعصابة.

  • رشيد
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 10:20

    و ماذا ستقول الفيتنام عن افلام الحروب ضدها…. او افلام رامبو ضد الاتحاد السوفياتي… و ماذا ستقول قريش في فيلم الرسالة …. بمعنى آخر … مول الفز كيقفز….

  • driss
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 10:58

    جمعة مباركة للجميع..
    العراق بلد النفاق والشقاق.بلد النعرة الطاءفية..
    لا يجب الاكتفاء بالتنديد والشجب والاستدعاء بل نريد ردا قاسيا لان العراق قسمت و تغطرس فيها اتباع الخميني الشيعة المساندين لاطروحة الخونة المرتزقة..لا تحسبونه مجرد فيلم وثاءقي بل هو مجموعة اخبار زاءفة مدتها ١٧ دقيقة ..نحن لكم بالمرصاد ايها الشيعة ..لا طاءفية.لا جماعات مخالفة ..بل نحن خير امة اخرجت للناس ادا امرنا بالمعروف ونهينا عن المنكر…

  • Peace
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 11:00

    "بدوره، دعا وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، المغرب إلى إعادة فتح سفارته ببغداد، مؤكدا على ضرورة تسهيل إجراءات التأشيرة للعراقيين الراغبين في زيارة المغرب؛ في لقاء سابق جمعه مع كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، مونية بوستة، خصص لبحث سير العلاقات بين بغداد والرباط، وسبل تعزيزها بما يحقـق مصالح الشعبين."

    هل السيد إبراهيم الجعفري, شيعي? لان الجعفري نسبة لجعفر الصادق, انا شخصيا احب الامام جعفر الصادق. و لكن اذا كانت الحكومة العراقية موالية لايران, فهذا ليس جيدا, ربما الرئيس العراقي نصبته ايران بدفع الاموال, على اي السيدة مونية بوستة, يمكنها التكلف بهذه المهمة, لانها متمكنة من عملها و تتقن الديبلوماسية. فعلا امراة دولة اكن لها كل لاحترام و التقدير و اتمنى لها مستقبلا زاهرا في الميدان. كان تصبح وزيرة للخارجية مستقبلا ان شاء الله.

  • ABARAN
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 11:39

    هذا هو حال العربان.
    أسد علي وفي الحروب نعامة.
    عندما يتعلق الأمر بدولة عربية أو إسلامية تراهم يتخبطون ويصابون بحمى الرأس وجنون البقر.
    إستدعاء السفراء وقطع العلاقات وطرد الرعايا والحصاركما فعلت مملكة آل سعود مع جارتهم قطر وحتى الجمال لم يسلموا من بطش شرطة حدود آل سعود في المنطقة المحاذية لمشيخة قطر.
    وعندما يتعلق الأمر بدول الصليب سادة دول العالم الصناعي تراهم يدفنون رؤوسهم في الرمال كالنعامة صم بكم خوفاً من جرهم إلى محكمة العدل الدولي لينالوا جزائم العادل بما إقترفوه بحق شعوبهم.
    وهذا ما حصل لمملكة آل سعود عندما إحتقرها الرئيس دونالد ترامب عدة مرات ولم ترد عليه ولو بكلمة واحدة خوفاً من السيــــــــد الأبيض في البيت الأبيض.

  • karim
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 12:33

    a cet effet , le Maroc doit retirer, 90% des ambassadeurs marocains dans le monde .

    N.B : la victoire , ne viendra , pas , derriere les claviers , ou avec EL HATIHA, . le mot tôt tard ou 12 siècles

  • Algerien
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 13:01

    C est la faute à l Algérie!! Il fait renvoyer leur ambassadeur…
    Le monde voit que c est une occupation il n y a que les marocains qui voient le contraire

  • السميدع=تعقيب على ARB
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 13:08

    انت تهذي لان العراق حكومتها شيعية تعادي المغرب البلد المسلم الموحد لله و هي تابعة لايران و لا يمكن ان نسميها اختنا فقط لانها عربية فمن يعادي وحدة بلادنا نمقته يا اربان و اعجمي في الشيلي او في اليابان يحترم وحدة بلدي خير لي من عربي باطني حاقد علي و على ديني و على ارضي و عرضي لان الشيعة شر من وطئ الحصى و ليس كما رددت اننا نخاف من الاخرين لان المغرب سبق له ان طرد اسبان و اخرين من صحرائنا بارجاعهم لبلدانهم الاصلية لان مواقفهم معادية و لا يخاف المغرب لا اسبان و لا امريكيا و لا اي احد لانه صاحب حق و الانفصاليين سوى ابناء رحل ما يسمى ببني معقل قدموا لصحرائنا في القرن 16 وانت تعرف ان الصحراء مغربي, قبل انشاء صانعتهم الخرائر ب1300سنة و نحن نعرف تحالف بوتفليقة و البوفوار مع المجوس و كيف تريد ايران تصدير فتنها و ثورتها الوثنية المجوسية للمغرب عن طريق الجزائر و البوليساريو كما تعلم ان المغرب يعتبر مقبرة للمجوس مند قرون خلت
    -المشكلة ان المغرب لا يحب الباطنية و التقية لان الاسلام بعيد كليا عن الشيوعيين في الجزائر كما عند شيعة ابليس و من يسعى لبلقنة بلاد المسلمين فهو كافر بالله لا يستحق الا البصاق

  • محمد القادري
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 15:13

    أغلب بل ربما جميع المعلقين تناولوا الشيعه بالقذف والطعن والتخوين والسب والإتهامات بأنهم وراء عرض هذا الفلم.بل احدهم وهو فؤاد كان ذكيا فقال ان السليمانيه الشيعيه، فهل يوجد غباء وضحاله فكريه ومعلوماتيه أكثر من هذا.فله وللأخرين نقول. ان السليمانيه التي احتضنت المهرجان هي مدينه تقع شمال العراق وسكانها 100 بالمئه ليس عربا بل هم أكراد سنه.فعليكم بتثقيف انفسكم وابحثوا عن المعلومه قليلا. فتصوروا من يعلق على أوضاع الحسيمه ويقول. الحسيمه وسكانها العروبيه. وهم بالحقيقه روافه أمازيغ.تعلموا قبل ان تعلقوا.وللعلم ان الاكراد السنه( وهم ليس شيعه) هم مع اي طرح إنفصالي لأنهم أنفسهم يرغبون بالأنفصال من العراق وتركيا وإيران وسوريا.فتجدهم بكل مناسبه يؤيدون المنهج الانفصالي عندهم وعند غيرهم.فهل راجعتكم انفسكم وتعلمتم قليلا قبل التعليق أو بالأغلب تكتفون بالمطالعه والقراءه فمن يعلق عليه أن يتسلح بالمعلومه الصحيحه وليس التعليق بعواطفه فيظهر جهله وغباءه وسطحيته فيصبح مضحكا كالمهرج.اذهبو الى ويكبيديا وابحثوا عن السليمانيه ومن يسكنها ومذهب اهلها.علما انها جزء من إقليم كردستان ولايتبع للحكومه المركزيه في بغداد

  • منير العمراني
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 16:34

    السليمانيه مدينه تابعه لإقليم كردستان . وسكانها من الأكراد السنه. لا دخل للشيعه بالأمر. فالحكومه المركزبه ببغداد لاتسيطر على هذا الأقليم.وبالتالي فكلامكم وتعليقاتكم ذهبت الى الجنوب الشيعي والمفروض توجيهها الى الشمال الكردي ( السني). وللعلم الأكراد لديهم هدف الأنفصال ليس من العراق وحسب بل حتى من تركيا وإيران وسوريا.وهم يؤيد أي طرح انفصالي.هل تمعنتم بإسم مدير المهرجان دانه عمر( والحر تكفيه الأشاره). قبل التعليق علموا أنفسكم وعقولكم أولا.

  • قنيطري 1
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 17:04

    تقوية الجبهة الداخلية، عبر نشر العدالة وتكافؤ الفرص، تحسيس المواطن أن المواطنة هي واجبات وأيضا حقوق، وضع البلد في سكة النمو والتنمية الحقيقية،تكريس الديمقراطية كثقافة وممارسة، وبعد ذلك لن يزحزح الشعب المغربي ريح فيما يتعلق بوحدته الترابية والدود عن أرضه التاريخية حتى الموت. هذه مناسبة أيضا للمتمشرقين المغاربة لكي يكفو عن غيهم ويهتمو أولا بوطنهم و بمصلحته العليا.

  • علوي
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 18:47

    لصاحب التعليق رقم واحد الدول التي دكرتها لا تعترف بارهابيين ولا تقدم افلام عن صحراء المغرب بل الدول التي تتدخل مثل لبنان فيه مرتزقة حزب الله العراق فيه مرتزقة الاكراد الجزائر التي انت تنتمي اليها هي تقدم مثل هدا لانها انشات هؤلاء المرتزقة ولازلت تصنع اخرين امام انظار العالم

  • محمد القادري
    الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 21:10

    المهرجان أقيم في مدينه كرديه وشعبها ( كردي سني) ومديرة المهرجان دانه عمر ( كرديه سنيه) وموقع المهرجان في السليمانيه التابعه لأقليم كردستان الخارج عن سيطرة الحكومه المركزيه في بغداد. ولاتخضع لنفوذ الشيعه. بل هي تحت سيطرة وإدارة الأكراد السنه. ولايوجد شيعي واحد بهذه المدينه، ويأتي اغلب المعلقين ( وهم جاهلين غير متعلمين ومعلوماتهم ضحله ومضحكه بل تدل على مدى غبائهم وسذاجتهم) ويتهم الشيعه بهذا المهرجان.ولتقريب الصوره لكم فليقم مهرجان في العيون ويأتي سوري أو عراقي أو مصري ويتهم الروافه بهذه التهمه. عجبا لمستوى معلوماتكم العامه ولضحالة تفكيركم وتحليلاتكم وسقوطكم الأخلاقي والفكري والأنساني والديني.

  • تميم
    السبت 20 أكتوبر 2018 - 09:28

    الى 64 – محمد القادري
    صدقت ….وهؤلاء لا يقرؤون الا عناوين المقالات ثم يكتبون في اي اتجاه
    لا يفرقون بين الناقة والجمل كما قال معاوية بن ابي سفيان لعلي بن ابي طالب
    ومن ثمة لا يرجى منهم خيرا ، فهم عالة على شعبهم قبل ان يكونوا على غيرهم
    لايعرفون ان الأكراد هم سنة ، وان صلاح الدين كردي سني

  • مصطفى من مستغانم
    السبت 20 أكتوبر 2018 - 10:12

    العالم يريد المضي قدما في حل المشكلة و المغرب مازال في سياسة الكرسي الشاغر أحيانا و غير الشاغر احيانا أخرى. انسحاب تارة و الجلوس تارة أخرى و لم نفهم شيئا.
    الحقيقة أن المغرب أصبح يعيش في عالم لا يفهمه البشر.
    أمس طل علينا وزير خارجية المغرب و يمدح العلاقات مع موريطانيا مع أنها تعترف بالجمهورية الصحراوية و تستقبل مسؤولين صحراويين
    أنا عندي سؤال لمن أراد أن يجيبني. استدعاء سفير العراق يسسب الفيلم و الجزائر على سبيل الميثال تنظم مهرجانات و جامعات صيفية للصحراويين و… و.. و لم نر استدعا للسفير الجزائري. سيسأل العراقيون عن السبب فهل من مجيب؟

  • ولد السالم علي
    السبت 20 أكتوبر 2018 - 11:00

    إلى 54 – driss
    أنا أخشى أنه يأت يوما ستتهم كل البلدان بالنفاق
    يا أخي الكريم خليك واقعي الفيلم لم يأت بجديد. قصة الصحراء الغربية معروفة عند الجميع.
    من أهداف المفاوضات هي معرفة ما هي حسن نية المغرب في المضي قدما في حل المشكلة و العالم سيعرف ماذا يريد المغرب للتعامل معه في المستقبل.
    لن يقبل أحدا غير الحل الاممي الذي لا تريدونه هذا من البديهيات و أأكد لك أن المهتمين بالامر لن يبقو مكتوفي الايدي إلى مالانهاية.

  • المحاميد
    الأحد 21 أكتوبر 2018 - 00:50

    العراق الي فيه يكفيه ويقول المثل النعجة مزال ما خرجات من السدرة اوكتاكل النبك الله موجود ارا ما يكتبو هم والمرتزقة ما ينفع غير الصح المغاربة شجعان

صوت وصورة
جزار الأسواق الأسبوعية
الثلاثاء 4 ماي 2021 - 01:43 3

جزار الأسواق الأسبوعية

صوت وصورة
تطبيق لتحويل الأموال مجانا
الإثنين 3 ماي 2021 - 21:58 9

تطبيق لتحويل الأموال مجانا

صوت وصورة
مع كوثر بودراجة
الإثنين 3 ماي 2021 - 21:00

مع كوثر بودراجة

صوت وصورة
شاب يتحدى الإعاقة بالبيضاء
الإثنين 3 ماي 2021 - 20:12 5

شاب يتحدى الإعاقة بالبيضاء

صوت وصورة
رمضانهم: من الدنمارك
الإثنين 3 ماي 2021 - 20:00

رمضانهم: من الدنمارك

صوت وصورة
منازل الروح: التذلل في الدعاء والعبادة
الإثنين 3 ماي 2021 - 17:00 2

منازل الروح: التذلل في الدعاء والعبادة