المغرب يشارك في محادثات "جنيف 2" لوقف الدماء بسوريا

المغرب يشارك في محادثات "جنيف 2" لوقف الدماء بسوريا
الإثنين 20 يناير 2014 - 13:39

تلقت المملكة المغربية دعوة من الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بان كي مون، من أجل المشاركة في المؤتمر الدولي حول المصالحة السورية “جنيف2″، والمزمع عقده بعد غد الأربعاء في مدينة مونترو السويسرية، وذلك في محاولة دولية لإنهاء الصراع في سوريا.

وفي سؤال لهسبريس حول خلفيات هذه الدعوة ودلالاتها، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، أن “هذه الدعوة تأتي ضمن إطار التقدير الأممي، سواء على مستوى الأمم المتحدة، أو مجلس الأمن للدور الذي ما فتئ يلعبه المغرب منذ اندلاع الأزمة السورية في مارس 2011، وذلك لإيجاد حل سلمي يوقف دوامة العنف في هذا البلد العربي الشقيق”.

مزوار أضاف أن مشاركة المغرب في مؤتمر “جنيف 2” يأتي تكريسا لما قام به المغرب من مبادرات إنسانية وسياسية لفائدة سوريا منذ اندلاع الأزمة بها خاصة”، مشيرا إلى “الأهمية القصوى التي أولاها المغرب للبعد الإنساني للأزمة السورية، في تميز واضح أشاد به جميع الأشقاء العرب والسوريين وباقي المتدخلين الدوليين”.

ولفت الوزير ذاته إلى أن اهتمام المغرب بالملف السوري من الناحية الإنسانية تجسد وفق تعليمات الملك محمد السادس، في إقامة مستشفى ميداني بمخيم الزعتري لتقديم مختلف الخدمات الطبية للاجئين السوريين في الأردن، والمساعدات الإنسانية الأخرى للنازحين، والمرحلين السوريين في تركيا”.

وزير الخارجية المغربي أكد أنه “لكل هذه الأسباب، وبالنظر إلى المسؤولية الكبرى التي يستشعرها المغرب من أجل وقف نزيف الدماء بسوريا، فإن المغرب سيشارك في مؤتمر “جنيف 2″ للمساهمة، إلى جانب الشركاء العرب والدوليين، في التوصل إلى حل يوقف العنف، ويحل السلام والأمن في سوريا، ويمكن أبناءها من إرساء مسار ديمقراطي وتنموي لما فيه خير البلاد والمنطقة”.

‫تعليقات الزوار

14
  • حميد هكو
    الإثنين 20 يناير 2014 - 14:10

    مشاركة المغرب دعم لوقف الحرب في سوريا.فالمغرب بلد يدعو إلی السلم والصلح،وهكذا يأمرنا الدين الإسلامي الحنيف.

  • مواطن حر
    الإثنين 20 يناير 2014 - 14:18

    يبقى للمغرب دور كبيرنتيجة سياسة الحياد والاعتدال التي تتميز بها سياسته الخارجية و مادام بعيد جغرافيا عن منطقة الصراع وانسحابه من مجموعة اصدقاء سوريا قد يجعل وجوده في جنيف 2 مقبول وايجابي لدى كل الاطراف يبقى على هذه الاخيرة المتصارعة ضبط النفس وتقديم تنازلات لمصلحة الشعب العربي السوري والابتعاد قدرالامكان عن الاخد بالمواقف والتوصيات الغربية والروسية والايرانية فهي لا تخدم الا مصالحها بالدرجة الاولى

  • Le politicien
    الإثنين 20 يناير 2014 - 15:19

    يحضر المغرب لمساندة أطروحة السعودية وفرنسا
    لتدمير سوريا وخدمة لإسرائيل
    المغرب ليس له سياسة خارجية
    المغرب عبارة عن دمية في جنيف2 وسوف نري
    ما مكان المغرب الي ما يمليه عليه ال سعود و هولاند وأمريكا

  • المقاومة
    الإثنين 20 يناير 2014 - 16:02

    فشـل الرهـان الأمريكـي على التغييـر بالقــوة.كل حديث عن الثورة و الحرب الأهلية و الفتنة المذهبية أصبح ورائنا اليوم، ولم تنجح مؤامرات أمريكا والسعودية وإسرائيل في تحقيق أهدافها، وخرج النظام في دمشق أقوى مما كان، منتصرا عسكريا، متماسكا سياسيا، مدعوما شعبيا، ومؤازرا من قبل الحلفاء بإعتراف المخابرات الأمريكية والغربية.
    إقتناع أمريكا بالذهاب إلى جنيف 2 جاء بعد أن استنفذت كل أوراقها وفشلت في تحقيق ما كانت تصبو إليه من أهداف فلا الجيش السوري انشق ضباطه الكبار وانحل ولا الأسد سقط بالثورة المصطنعة والإرهاب الدولي العابر للأوطان والقارات والممول من قبل السعودية وقطر والمدعوم من قبل مخابرات الغرب والشرق وعلى رأسها المخابرات الأمريكية ولا الدولة السورية ومؤسساتها تفككت، ولا الشعب في غالبيته العظمى انقلب على النظام، ولا الإدارة الأمريكية إستطاعت شن عدوان على سورية لتغيير المعادلة في المنطقة بالقوة بعد أن وجدت نفسها في مواجهة مباشرة مع سورية وإيران وحزب الله وروسيا ككتلة متجانسة متراصة، فتراجعت خوفا من أن تنفجر المنطقة برمتها، مقابل ورقة التوت التي ستر بها الروسي عورتها (الكيماوي).

  • مواطن
    الإثنين 20 يناير 2014 - 16:22

    حتى يفكو حريرة المغرب عاد يشوفو حريرة الاخرين الى دخلو الدول المتقدمة جات امعاهم كل واحد عاطينو حقو وكلشي منضم ماشي بحال المغرب كلشي عشوائي النضام في الدار والخراب برا

  • JEBILO LILLE
    الإثنين 20 يناير 2014 - 16:33

    ا عتقد ان المغرب بعيد جغرافيا عن سوريا وهو كان دوما بيدقا لفرنسا والسعودية من خلال مؤتمرات الدول التي تسمي نفسها شقيقة لسوريا.
    كيفما كان الحال,فاءن مصير سوريا هو نفسه ما حصل للعراق من فتن وتقسيم وعدم الاءستقرار!!!!
    ما ذا جنوا العرب ودول الخليج التي تامرت على العراق وسويا وليبا ,وهل هناك استقرار في تلك الدول?!!
    الان في ليبا سقطت الدولت واصبحت المخابرات الاءمريكية تختطف من تشاء في لبيا ,,,
    كان على الامارات وقطر والسعودية وووو .ان يتحملوا مسؤلياتهم في عدم استقرار ليبيا ,والعراق واليمن والصومال ومصر اخيرا….
    نعم في سوريا نظام كسائر الاءنظمة الديكتاتورية العربية الفاسدة,لكن التحالف مع المخابرات الصهيونية في هدم و تقسيم سوريا هو ما لا تقبله الشعوب العربية.
    لو كان حسابهم مع بشار ,فاءن لهم من الوسائل ما يكفي لاءغتياله,ولكن هدفهم هو استمرار لمسلسل تقسيم الدول العربية بدءا من ما يسمى دول الممانعة.

  • مراد
    الإثنين 20 يناير 2014 - 17:19

    لا داعي لحظور المغرب في مثل هذه التجمعات ببساطة لادور يمكن يلعبه وخاصة ان القتال في سوريا لايتوقف لانه لايعترف باي قانون سوي الانتصاروبدعم اطراف دولية واقليمية .

  • Karitha
    الإثنين 20 يناير 2014 - 17:55

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام عى رسول الله:Faux,le maroc obéi aux injonctions des nations-unies,preuve dans le text(le royaume a reçu une invitation du secrétaire général des nations-unies,Ban-Kimon),le maroc ne peut joué un autre role que celui qui lui sera indiqué par ses maitres,celui que lui ont indiqués ses maitres du coté français,allé au Mali pour tuer les musulmans,quant a une initiative humanitaire il est d'une absurdité incroyable,cela pouvait etre valable dans les années 50-60voir80-90,le maroc donc s'engage avec les autres a sauver ou essayé en vain de sauver le dernier bastion laique qui longtemps injuste envers les musulmans sur leurs terres et qui doit absolument dégager,quand au camp zaatari il n'a nullement besoin de l'humanisme marocain,ce dernier en a grand besoin chez lui,les musulmans en syrie n'ont point besoin de démocratie chez eux,leur seule et unique revendication c l'évacuation du système laique et la remise en place de celui politique de l'islam

  • foad
    الإثنين 20 يناير 2014 - 18:25

    ا لمغاربة حتاهما كيلعب في سوريا كخصم تاهما يحضرو.

  • سلام حمو
    الإثنين 20 يناير 2014 - 20:44

    انا اتساءل ما الدور الذي يمكن ان يفعله مزوار العظيم في هذا المؤتمر ربما سيوزع المشروبات على العمالقة الحاضرين هناك ما وزن المغرب حتى يؤثر في ما يجري في سوريا هناك دولة واحدة يثار ضجيج عظيم على حضورها وهي ايران الحاكم الفعلي في سوريا اضافة الى روسيا وامريكا والاربعة الكبار الاخرين هؤلاء من سيرسمون صورة سوريا اما الاخرون بما فيهم المغرب يحضرون للديكور فقط فلا داعي لمحاولة تصوير المغرب وكانه دولة عظمى فهو لا يساوي بصلة في التوازنات الدولية

  • مواطن مقلق
    الإثنين 20 يناير 2014 - 21:24

    صدقوني ياخواني والله العظيم انني اكتشفت ان الحقيقة لم تصل الى الملك نصره الله يوما من المحيطين به
    لماذا
    لانني كلما شاهدت مستشفى ميداني مغربي يقام خارج ارض الوطن اتذكر ماساتي مع قطاع الصحة ولكم التفاصيل
    في 2007 رزقت بطفل ولديه مشكل بسيط في ركبتيه وقررت ان اكافح من اجل انقاده لعل وعسى ان يكون سويا ومند ذلك اليوم و انا احارب و امه معي الى سنة2009 اقترضت بعض النقود وتعاطف معي بعض الاصدقاء ودهبت الى مدينة الرباط و بالظبط مستشفى الاطفال ابن سينا وتزامن وصولي اقامة مستشفى ميداني مغربي في قطاع غزة وبعد اجراء جميع الفحوصات ليس مجانا اكد لي الطبيب المعالج ان الطفل يحتاج بعض العمليات وسيقف على رجليه
    ولكن الغريب في الامر انهم طلبوا رقم هاتفي لكي يتصلوا بي لاحقا ……؟
    تصوروا معي كم من مستشفى ميداني مغربي اقيم خارج ارض الوطن مند 2009 الى 2014
    ومازالا طفلي لم يحضى بتلك العملية وسيصبح معاقا
    ولدي جميع الوثائق التي تثبت ذلك
    انشري هسبريس من فضلك

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الإثنين 20 يناير 2014 - 21:27

    اتمنى ان تكون هذه السنة الجديدة 2014-1435 فال خيرعلى الشعب السوري والسلام في المنطقة.

  • noureddine
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 02:02

    بسم الله بكل صراحة ولا مراوغة كان على الامين العام السيد بان كيمون ان يوجه الدعوة الى الدول الفاعلة والمتسببة في المذابح التي بسببها وقع هاذا القتال الدموي الغير مبرر بفعل مساندة هاذه الدول للجماعاة المسلحة بكل انواع الاسلحة والمال والاعلام وهاذه الدول التي كان على السيد الامين لعام ان يوجه لها الدعوة كل دولة على حسب افعالها هي ثلاثة اصناف الصنف الاول الدول الواقعة على الحدود لبنان توركية العراق الاردن ايران ايسرائيل من هاذه الدول تاتي الى سوريا افواج المقاتلين و العتاد الحربي وجميع انواع الدعم الموازي لجميع العملياة الحربية الدول التانية المئثرة بالمال والاعلام الاولى السعودية تلعب دور ربان السفينة مع قطر وباقي دول الخليج العربي الدول الثالثة وهي مركز الفتن وصانعة الحروب في العالم المركز الاول اميريكا فرنسا روسيا الصين انكلتيرا من هنا نتساءل عن دور المغرب او اليابان او كندا حظورهم مضيعة للوقة لان المفاوضاة ستكون بين الذين صنعوا الاحداث في سورية وهم ثلاثة اصناف اما الباقي فلا يجب عليهم ان يدخلوا في هاذا المستنقع المبني على اسس غير سليمة وواقعية يالله يالله يالله اءنصر الحق

  • الرصد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 02:27

    المغرب لم يظهرخطة فيما يتعلق بالازمة السورية التي برزت منذ القضاء على حزب البعث العراقي.وبدئ محاولات اختراق المنظومة القطرية والقومية لحسب البعث الحاكم في سوريا.
    الا ان الدائرة القطبية لحزب البعث,قد نبهت الى هذا الاختراق,وكشفت عن خطة الطريق لترسيخ النظم وجعلها ترقى الى مستوى الامانة التقليدية التي رسى عليها حكم دمشق منذ اعتمادها عاصمة للخلافة الاموية.
    ان مسألة استقرار الولاية الشرعية في دمشق رهين باستواء النظام على رواسخ الحكم الرشيد الذي تتحمل العروش العلوية امانته في سوريا,في اطار نظم بعثية معتمدة في المعلقات السبع التي تعد من مفاخر العهد الاموي الخالد,والمقصود به السبع المثاني والقران العظيم.
    ان نظام الامارة في سوريا واقع ولو تعثر نتيجة التاثير الاشتراكي الماركسي القومي,فالاشتراكية البعثية تقوم على مثن أخلاقية لخير البريئة كان ان مهد لها والي دمشق وقائد تحرير سوريا السلطان الاطرش الذي ينحذر من نسبه الرئيس الاسد.وبالتالي فان الولاية البعثية رست في كنف ال سلطان الاطرش وترسخت مع حدوث البعث وثبوت حكم المعارج.
    ازمة دستوريةخانقة نتيجة تراكم المواقف وجلاء الدائرة القطبية نحو المجهول{

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار