المغرب يوزع "بيض التلقيح" على سَلات متنوعة لتجاوز عثرات "أسترازينيكا"

المغرب يوزع "بيض التلقيح" على سَلات متنوعة لتجاوز عثرات "أسترازينيكا"
صورة: منير امحيمدات
الإثنين 22 مارس 2021 - 20:30

في وقت تشهد فيه عمليات التلقيح للحد من انتشار فيروس “كوفيد 19” بعدد من الدول الأوروبية نوعا من البطء، يواصل المغرب حملته بشكل منتظم بالرغم من الأخبار المتواترة حول توقف التوصل باللقاح البريطاني.

وإذا كانت الإمدادات الخاصة بلقاح “أسترازينيكا” يتوقع أن تعرف تأخرا في الوصول إلى المغرب وبعض الدول، كما نقلت ذلك قصاصة لوكالة الأنباء “رويترز”، بسبب ما أسمته تزايد الطلب المحلي في الهند، فإن الفاعلين المهتمين يرون أن هذا التأخر لن يؤثر على سير عملية التلقيح في المملكة.

وفي هذا الصدد، أوضح البروفيسور مولاي سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية وعضو اللجنة العلمية للتلقيح في المغرب، أن عملية التلقيح ضد فيروس “كورونا” في المملكة ستظل آخذة طريقها على النحو الذي تسير عليه اليوم، مشددا على أن العملية ستتواصل إلى حين تلقيح جميع المغاربة كما أعلن عن ذلك سابقا.

وأبرز البروفيسور عفيف، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن المغرب سيتوصل باللقاح البريطاني، كما أنه دخل في مشاورات للحصول على مليون جرعة من لقاح “سبوتنيك” الروسي؛ ما يؤكد، حسبه، أن “المغرب حاضي جنابو، للاستمرار في الحملة الوطنية للتلقيح ضد الفيروس وإنجاحها”.

من جهته، شدد البروفيسور مصطفى الناجي، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، على أن التأخر في وصول اللقاح يرجع بالأساس إلى رغبة الهند في تطعيم مواطنيها كما تحدث عن ذلك الرئيس الهندي، وآنذاك ستتوصل به باقي الدول الأخرى وعلى رأسها المغرب.

وأردف الناجي أن الطلبات على اللقاح المضاد لفيروس “كورونا” تتزايد، وهو التزايد الذي يدفع الدول إلى اتخاذ مثل هذا القرار؛ ذلك أن الولايات المتحدة الأمريكية، بدورها، تحدثت عن عدم تصدير لقاحها إلى حين تطعيم مواطنيها.

ولفت البروفيسور الناجي إلى أن هذه القرارات “يمكن أن يترتب عنها تأخير في الحصول على اللقاح؛ لكن هذا لا يعني أن المغرب سيوقف حملة التلقيح ضد الفيروس، بل سيستمر فيها”.

وأردف عضو اللجنة العلمية، ضمن تصريحه، أن “تأخر اللقاح ليس في يد أي واحد. ولهذا، لجأ المغرب إلى مصادر أخرى من اللقاحات؛ حتى تظل الحملة مستمرة”.

ومعلوم أن الضغط الدولي على إمدادات اللقاحات أثّر على تسلم المغرب شحنات جديدة لمواصلة عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس “كورونا”، على بُعد أقل من شهر من حلول رمضان المبارك.

ويرى باحثون، على غرار الطبيب الطيب حمضي، أن تجاوز هذا الإكراه يكمن في التباعد بين جرعتي لقاح “أسترازينيكا” بمقدار ثلاثة أشهر، بدلاً من أربعة أسابيع الموصى بها حاليا، من أجل تطعيم وحماية المزيد من الأشخاص.

أسترازينيكا الطلبات المغرب حملة التلقيح

‫تعليقات الزوار

20
  • جمال
    الإثنين 22 مارس 2021 - 20:58

    كل هذا الكلام جميل غير ان الواقع حاليا لا يمكننا تلقيح اشخاص جدد لان المخزون من اللقاح على وشك النفاذ ولم تصرح اي جهة عن اقتناء شحنات حديدة من اللقاح اتمنى ان تعالج الامور كما يجب والنجاح في توفير جرعات اضافية هذا ليس بالشيء الهين لكن هذا هو التحدي المطلوب لكي تتواصل عملية التلقيح والوصول الى المراد بتلقيح على الاقل 70 % من المواطنين

  • مغربي
    الإثنين 22 مارس 2021 - 21:05

    قرات ان شحنة سينوفارم مليوني جرعة ستصل يوم الثلاثاء المقبل اذا صح هذا الخبر فالمغرب تبارك الله ماشي فالطريق الله اسهل الامور

  • bahaeddine
    الإثنين 22 مارس 2021 - 21:07

    يجب تلقيح المزيد من الأجانب العاملين بالمدارس ومعاهد البعثات الأجنبية على غرار مدينتي طنجة وتطوان وترك موظفي قطاع التعليم الخصوص المغاربة وموظفي الإدارات والمؤسسات العمومية إلى حين الإنتهاء من تلقيح الأجانب المقيمين لأن بلدانهم ستقلق ، أما المواطنين المغاربة فلا داعي للعجلة لأنهم غير مهمين وغير نافعين للدولة المغربية فهم صالحين للانتخابات وتمارة يعني الأشغال الشاقة.

  • amal
    الإثنين 22 مارس 2021 - 21:10

    نتمنى. التوفيق والنجاح للجميع وان يتمكن من التلقيح كل المغاربة إنشاء الله

  • أستاذة وطنية
    الإثنين 22 مارس 2021 - 21:14

    لنتفاءل من المستقبل حول عملية التلقيح التي نتمناها ان تسير بطريقة متواصلة لنحقق المناعة المطلوبة

  • سونتير عبد الغني
    الإثنين 22 مارس 2021 - 21:19

    هذا المشكل خلقته بعض دول اوربا في اطار صراعها مع بريطانيا بحيث انهم رفضوا اللقاح استرزينيكا و شككوا فيه و في فعاليته و بعد مدة تراجعوا و اصبحوا يطالبون انجلترا بمدهم باللقاح قبل الاخرين و هددوا بريطانيا و هذا يدل على فشل ذريع للاتحاد الاوربي و هذا التخبط نتج عنه تخبط على مستوى التصنيع و الامدادات كما ان امريكا حافظت على مخزونها من استرازينيكا تحسبا لطارئ ما بدل منحه لدول الجنوب..و كان الاحرى بالانجليز احداث مصنع بالمغرب على غرار ما هو موجود في الهند…و اوربا لا يأتي منها سوى المشاكل و الحروب تاريخيا و لهذا انسحبت بريطانيا من الاتحاد الاوربي حيث تتنافس دوله بعضها البعض و تتظاهر بالوحدة و تنسيق السياسات لكن الواقع مخالف للمظاهر…و كان على فرنسا احداث مصانعها في دولتها عوض التباكي و التخبط و النقد… الخ

  • Samira
    الإثنين 22 مارس 2021 - 21:19

    ما فائدة التلقيح بما انه لا يمنع الاصابة ڢالفيروس و لا يمنع نقله لشخص اخر !! هناك سياسة خفية لاغتناء الفاحش دوليا بهاد سياسة التلقيح الخطيرة.. نطالب بايجاد دواء عوض الحديث عن لقاح

  • nawaf
    الإثنين 22 مارس 2021 - 21:21

    ما يثير الشك هو ان مسؤولا مدطلعا بخبايا الامور يتكلم بهده الطريقة.
    و لا يدري ان ان المناعة الجماعية بالاعتماد على الصين بهده الوتيرة تتطلب منك ثلاثة سنوات من الزمن.
    استرا زنيكا حسمت امرها و ستعطيك بعض القطرات بعد عدة شهور و يستبعد ان تحقق معها المناعة الجماعية ما لم يلقح المليار نفر هندي.
    سبونتيك انتاجها ضعيف و الدول اللتي اعتمدت على روسيا بعضها لم تبدأ عملية التلقيح بعد.
    الحل هو امريكا و هي الوحيدة القادرة على تزويد المغرب بما يحتاجه لتحقيق المناعة في الربع الاخير من السنة 21. لانها ستحقق المناعة الجماعية في الربع الثالث من العام الحالي.

  • متقاعد
    الإثنين 22 مارس 2021 - 21:29

    لتجنب أي مشاكل في اللقاح يجب ان تكون الجرعة الثانية بعد 3او4 اشهر عن اللقاح الاول لتكون العملية ناجعة وتتقلص المظاعفات ويكون اللقاح متوفر بكثرة وهكذا نتفادى اي مشكل!!!!! الحمذ لله. بلادنا راءدة في هذا المجال!!!!!

  • ابو زيد
    الإثنين 22 مارس 2021 - 22:03

    حتى التلقيح كموضوع، تلقى بعضهم تلقيح التطبيل له، دون ترك المجال للرأي الاخر ، المشفوع بالدلائل و الحقائق!
    طبعا الكل يعلم ان موظفي القنصليات الاجنبية باختلافتهم العمرية و البعثات التعليمية، تم تطعيمها!!
    طبعا سيقول البعض ان ذلك يدخل في إطار الدبلوماسية …
    سيكون الامر عاديا لو طبقت نفس معايير السن…
    لو كان الأمر سيان ببعثاتنا في الدول المعنية..!
    ثم ان واقع ان تمنع امريكا و معها اوروبا تصدير اللقاحات الى الدول الاخرى قبل تلقيح مواطنيها، فيه نوع من الاستهتار بمعاهدات التجارة العالمية!!
    نوع من الأنانية و التسلط، يتناقض مع شعارات الحقوق و الديمقراطية..
    انه حان الوقت لتكون القرارات الاستراتيجية اكثر واقعا، فما هو ات افظع، و ما كورونا الا انذار!!
    ان نقوم بإصلاح جدري لمنظومة التعليم، ان نتخطى النموذج الفرنسي الذي برز ظعفه حتى في موطنه!!
    البحث العلمي، و الصناعات الدوائية، و توجيه الاستثمار نحوه…

  • مواطن متتبع
    الإثنين 22 مارس 2021 - 22:27

    المغرب تسلم إلى حد الآن 8.500.000 جرعة من اللقاحات (7.000.000 استرازينيكا و 1.500.000 سينوفارم) ….عدد الملقحين بالجرعة الأولى إلى غاية اليوم 4.264.761 يعني نصف الجرعات المتوفرة….و النصف الآخر هو بمثابة الجرعة الثانية للذين أخذو الجرعة الأولى…….هذا يعني أن ل8.500.000 المتوصل بها إنتهت…

  • Ayour Hassan
    الإثنين 22 مارس 2021 - 23:48

    هل شهادة اللثلقيح كافية للثنقل بين المدن ؟
    من يعرف جواب دا دلالة فليجب من فضلكم

  • محمد
    الثلاثاء 23 مارس 2021 - 00:20

    إلى التعليق 12
    رافقت والدتي لتلقي الجرعة الثانية و قبل المغادرة أخبرتها الممرضة ان شهادة التلقيح هي رخصة التنقل على صعيد التراب الوطني و لا داعي لطلب أي رخصة من عند القائد.

  • ابن بلده
    الثلاثاء 23 مارس 2021 - 00:37

    بغيت غير نعرف، واش هاذ أعضاء اللجنة العلمية كيعرفو غير يصرحو وينقلو الاخبار اديال الجائحة؟! واش ما كيعرفوش يطورو لقاح خاص ببلادنا؟ واش كيمنعهم شي واحد؟ واش الصين والمريكان والنكليز عندهم العلماء والمغرب ما عندوش؟ منين هو السلاوي؟ منين هو محمد بن البشير؟ منين هو سمير مشهور؟ ياك مغاربة؟!
    راحنا كنتفقسو حيث بلادنا ما عاطيا قيمة للبحث العلمي.
    هاهما لكبار في العالم اليوم كيلعبو علينا العشرة حيث اهتمو بالعلم والعلماء.

  • عبدالله
    الثلاثاء 23 مارس 2021 - 01:33

    اخدت اليوم الجرعة الثانية من سينوفارم وهناك اناس كثر ياخدون الجرعات ولا نقص.

  • akkawi
    الثلاثاء 23 مارس 2021 - 02:32

    هدا مصير كل من يعتمد على الآخر .والله ان هدا الوباء فيه الخير باش بعض الدول بحال المغرب تراجع اوراقها وتشجيع البحت العلمي وتعلم الاستتمارر في الانسان قبل الجدران

  • الثلاثاء 23 مارس 2021 - 08:16

    كان على دول العالم و المختبرات المنتجة للقاح و منظمة الصحة العالمية ان ترخص لجميع الدول بإنتاج اللقاح لمواطنها او على الاقل للمنطقة لكي نتغلب على الجائحة

  • chadi
    الثلاثاء 23 مارس 2021 - 10:12

    يجب تلقيح المزيد من الأجانب العاملين بالمدارس ومعاهد البعثات الأجنبية على غرار مدينتي طنجة وتطوان وترك موظفي قطاع التعليم الخصوص المغاربة وموظفي الإدارات والمؤسسات العمومية إلى حين الإنتهاء من تلقيح الأجانب المقيمين لأن بلدانهم ستقلق ، أما المواطنين المغاربة فلا داعي للعجلة لأنهم غير مهمين وغير نافعين للدولة المغربية فهم صالحين للانتخابات وتمارة يعني الأشغال الشاقة.

  • bahaeddine
    الثلاثاء 23 مارس 2021 - 11:50

    المغرب سيلقح المواطنين الإسبان والفرنسيين والألمان وبعد الانتهاء من هذه العملية سيلقح إن شاء الله المواطنين المغاربة لأن الأجانب أهم من المغاربة وأنفعهم للدولة المغربية وعلى سبيل المثال أنظروا كيف يتم تلقيح أطر المدارس ومعاهد الأجنبية بتطوان وطنجة وكيف تم إقصاء أطر التعليم الخصوصي المغاربة والإدارات العمومية والمواطنين المغاربة.

  • bahaeddine
    الثلاثاء 23 مارس 2021 - 18:13

    بل المغرب يوزع اللقاح على أطر المدارس والمعاهد الأجنبية لتجاوز قلق الغرب

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والجن
الأربعاء 5 ماي 2021 - 22:00 14

بدون تعليك: المغاربة والجن

صوت وصورة
مع رشيد الوالي
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:30 4

مع رشيد الوالي

صوت وصورة
قصة حي الأحباس
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:00 3

قصة حي الأحباس

صوت وصورة
نادر .. سيدة تضع 9 توائم
الأربعاء 5 ماي 2021 - 18:27 32

نادر .. سيدة تضع 9 توائم

صوت وصورة
واقع الصحافيين في المغرب
الأربعاء 5 ماي 2021 - 15:46

واقع الصحافيين في المغرب

صوت وصورة
الفد والريحاني والأصدقاء القدامى
الأربعاء 5 ماي 2021 - 10:46 13

الفد والريحاني والأصدقاء القدامى