المغرب يُراهن على الدعم الفرنسي من أجل مواكبة إصلاح التعليم

المغرب يُراهن على الدعم الفرنسي من أجل مواكبة إصلاح التعليم
الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:00

“البطالة في صفوف شبابنا بلغت 25 بالمائة، من ثمَّة لا تكون لدينا في فرنسا دروسُ نعظ بها الآخرين، لكننا راكمنا، بالرغم من ذلك، تجربة يجدرُ أنْ نتقاسمهَا مع أصدقائنا”، بهذه الكلمة الصريحة، عبرَ وزير التربية الوطنية الفرنسي، فانسان بييون، عنْ واقعِ وأفق تعاون بلاده مع المغرب في مجال التعليم.

الوزيرُ الفرنسي، الذِي حضرَ إلى لقاءٍ مساء الإثنين، في إقامة السفارة الفرنسية بالرباط، رفقة نظيره المغربي، رشيد بلمختار، أوضحَ أنَّ الشيءَ الكثير لا يزالُ أمام المغرب وفرنسا في تعاونهما، على الصعيد التربوي، “إيماننا قويٌّ بمستقبل شبابنا، في المغرب كما في فرنسا، والارادة التي عبر عنها الملك محمد السادس، في شهر غشت من العام الماضي، كما في لقائه معَ الرئيس الفرنسي، خيرُ دليلٍ، حيث إنها جعلتْ من التعليم المحور المركزي لعملنا المشترك”، يضيفُ بييون الذِي يزور المغرب ليومين.

في سياقٍ ذي صلة، زاد الوزير الفرنسي أنَّ من الصعب الرهانَ على تحقيق تغيير في المستقبل ما لم يتم الالتفات إلى التعليم، “نحن نحتاج إلى أصدقائنا في جنوب المتوسط كي نطور أنفسنا، واِزدهار الغد بالنسبة إلى أوربا أو فرنسا، مرتبط بضفة المتوسط الجنوبية. وبالتالي لا فائدة من الانغلاق، لأنَّ ما من حضارة عبر التاريخ استطاعت أن تعيش وتحقق ازدهارا في ظل انكفائها عن ذاتها”.

دعم فرنسا للتعليم في المغرب، ينكبُّ وفقَ ما أفاد بييون، على تطوير سلك التبريز والأقسام التحضريَّة، فضلًا عن دعم المغرب “بما ركمناه من خبرة في مجال التفتيش، فمن غير الممكن إنجاح محاولة لإصلاح التعليم دون القيام بتشخيص دقيق، وهو ما سنتعاون فيه مع المجلس الأعلى للتعليم بغرض مواكبة الإصلاح، زيادة على موضوع كبير جد هو التعليم والتكوين المهني، من أجل ضمان مواءمَة بين الشهادات وسوق الشغل” يستطرد الوزير الفرنسي.

من ناحيته، أجابَ وزير التربيَة الوطنيَّة، رشيد بلمختار، على سؤالٍ لهسبريس حول ما إذا كان النموذج التعليمي الفرنسي لا يزالُ قادرًا على أنْ يفيد المغرب، بالقول إنَّ النموذج الفرنسي كباقِي النماذج التربوية في العالم يعرفُ أزمة، وهي أزمةٌ مرتبطة بالتطورات التي طرأت خلال الآونة الأخيرة، سيما التكلنوجية منها، وذات الصلة العولمة، مما أصبحت معه النماذج التي اهتدت إليها دول كثيرة خلال القرن التاسع عشر غير صالحة في يومنا، وباتت عدة دول تفكر في الإصلاح، والفرنسيُّون يحاولون أيضًا أن يطوروا، كما الأنجلوسكسونيُّون”، يورد بلمختار.

الوزير المغربي، أردفَ أنَّ المغربَ يفكرُ أيضًا في تطوير نموذجه، لكن بصيغة تأخذ تجربته بعين الاعتبار، “أما بالنسبة إلى المشاريع التي تحادثنا بشأنها؛ فهي التبريز، باعتباره تعليمًا ذَا مستوى عالٍ، وذلك عبر الرفع من حضور الأساتذة المبرزين لا في المواد العلميَّة فحسب، بل حتَّى في اللغات”.

كما أنَّ هناك من جهة أخرى، وفق بلمختار، جانب التفتيش “سيما أنَّ لنا إرادة لنعيد النظر في الأقسام التحضيريَّة، كي تكون برامجها متناسبة مع ما هو الحال عليه في فرنسا، ونصبُو إلى الاشتغال للنهوض بالمستوى في السلك الثانوي، دون إغفال التكوين المهنِي، سواء تعلق الأمر بالملاءمة مع سوق الشغل، أو تحسين مردوديَّة”.

وكان بلمختار وبييون ، قد قاما يوم الاثنين، بزيارة لمؤسسات تعليمية بمدينة طنجة، همّت ثانوية ابن بطوطة التأهيلية ، ملحقة الثانوية التقنية مولاي يوسف، وثانوية رونيو، التابعة للبعثة التعليمية الفرنسية بالمغرب، وتدخل هذا الزيارة في إطار تعزيز التعاون بين المغرب وفرنسا في قطاع التعليم والاحتفاء بالذكرى المئوية لإنشاء ثانوية رونيو وكذا إطلاق سلك البكالوريا الدولية بالثانوية التقنية مولاي يوسف .

وقد زار الوزيران بداية ثانوية ابن بطوطة التأهيلية، كانت تدعى سابقا ثانوية سان أولير وتم إنشاؤها سنة 1908، والتي كانت خاضعة قبل الاستقلال للنظام التربوي الفرنسي، وعقب ذلك قام الوفد بزيارة لثانوية رونيو ، التي خلدت السنة الفارطة الذكرى المئوية لتأسيسها، وهي تعد أقدم مؤسسة تابعة للبعثة التعليمية الفرنسية في المغرب، ومن بين خريجيها العديد من الشخصيات البارزة من عالم السياسة والثقافة والاقتصاد في المغرب كما في الخارج.

‫تعليقات الزوار

72
  • adil
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:16

    الله يعفو علينا من التبعية لفرنسا

  • مغتربة في ارض الله
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:19

    ما الذي ستقدمه للمغرب من نصائح لادراجه في التعليم نظرية الاجناس مثلا التي طبقتها في المقرر التعيلمي هنا في فرنسا باش البنات اوليو ولاد والعكس صحيح ولا التربية الجنسية من سن عامين عوض تزيد تدرج في التعليم حاجة تنمي القدرات الاطفال في مجال العلوم بغيتي تربي اجيال مث المسخ الحاصول حنا اللي صوتنا عليكم كان احساب لينا اقل الضررين من الحزب اليميني واليمين المتطرفر ولكن والله اني وصلت الى قناعة وهي ان اليمين المتطرف اشرف منكم فانتم اشد خطرا علينا نحن المسلمين فالاشتراكيين حشاكم كالحيوانات كانوا يقولون ان الههم الطبيعة لكن الان يحاربون حتى الطبيعة البشرية ونظم الاسرة ويريدون مجتمع متفسخ اما اليمين يعادينا في الخفاء ويتملقنا في العلن اما اليمين المتطرف احترمه فهو يقول يكرهنا في وجهنا ولا يخفي ذلك ووالله حتى لو طردنا فدلك اشرف وافضل على الاقل لا يخفي ما يضمر لنا ويدعي انه يحترمنا يا ربي انت فوق الجميع فرد كيدهم في نحرهم واصلح ديننا وخاتمتنا وااحمي واصلح ذريتنا امين

  • Hicham UK
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:22

    eهذه اهانة للمغاربة و اصرار على تكريس التبعية و التخلف. واش طفراتو فرنسا لراسها باش تطفرو لغيرها. البريطانيون انفسهم بدؤوا يشعرون بالخطر و اتجهوا للبحث عن بدائل في المنظومات التربوية للبلدان الاسكندنافية و اليابان و سنغافورة و كوريا الجنوبية و غيرها.

  • Biladi
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:33

    إنه إستعمارٌ لغوي، يعود إلى مصالحهم ندرس في بلادنا بالفرنسية وعندما نصبح جاهزين لشغل ،نغادر بلداننا فماذا ربحت دولنا ؟
    انها مصلحة الفاسدين يبيعون خيرات البلد أو أن من يدير النضم التعليمية غير مؤهل ولا يفكر في المدى البعيد لتقدم دولنا واستقلالنا

  • Mohamed
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:37

    اول شيء لا نريد ان نتعلم من الاستعمار كفاية المدة التي استغرقنها معهم ان اكثر لغة متداولة في العالم هي اللغة الصينية و بعدها اللغة الانجليزية لدي سؤال واحد لي سعادة الوزير التعليم ادا سافرت الى اسبانيا مثلا باي لغة ستحاورهم ???!!!!! وشكرا

  • boujmia
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:39

    Salam alikoum ya khoutna fi lah
    M.Belmoukhtar a dit le mot juste : le système éducatif français est en crise ! En effet a la sortie des études a la faculté ( sauf école d'ingénieurs et grande écoles ) les jeunes en France ne trouvent pas de travail , ceci est du a la crise monétaire : peu d'investissement , et surtout la formation n'est plus adapté a l' évolution numérique , hé oui la France a aussi raté le train numérique c'est pour ca que le président Hollande est parti aux USA pour les inciter a venir investir en France , donc la France n'est plus un modèle pour le Maroc , et si le ministre est au Maroc c'est pour la francophonie , c'est pour inciter les Marocains a continuer a parler français et surtout acheter français ! Il faut savoir qu'en France les élections s'approchent et les socialistes veulent garder le pouvoir alors il veulent que les français trouvent du travail et que le nombre des chômeurs baisse !

  • احمد الوزاني
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:43

    تحية طيبة
    دائما نسمع يجب اصلاح المنضومة التربوية…يجب النهوض والرفع من مستوى تلامدتنا …يجب …
    السؤال المطروح ؛ هل هناك نية صادقة من أجل اصلاح الحقل التربوي ؟
    هل القسم الدي يحتوي على ثلاث مستويات مثلا ؛ وخاصة الاقسام التحضيرية يمكن أن نترجى منه خيرا ؟
    لا لا لا وألف لا….

  • ايو ادريس
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:43

    فاقد الشيء لا يعطيه النظام التعليمي في فرنسا متهاو ونحن نطمع في ان يدعمو نظامنا

  • .abdelmalek
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:49

    تعلق غريق بغريق التعليم الفرنسي ليس نمودجا يحتدي به

  • التعليم في المغرب
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:52

    فرنسا هي أكثر الدول التي تريد تدمير التعليم في المغرب أكثر مما هو مدمر ومخرب الآن لأنه مهما طالت وضعية الإنحطاط التي يوجد فيها التعليم المغربي حالياً فإن ذلك يزيد من تبعية المغرب وحكامه لفرنسا وهذا بالضبط ما يريده هذا البلد الإستعماري.

  • Mansour Lfassi
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:58

    فرنسا لا يمكنها ان تعيش الا على اموالنا…واوروبا لا احد من الشرق او من غربها يعتمد النظام التعليمي الفرنسي…حاولوا في رومانيا ورفض و في هنغاريا والتحقت بالتعليم الالماني…لم تجد فرنسا دولا تركب فوقهم كالمغرب واخواته, وان كانت الكلمة الصريحة ل فانسان بييون , حين قوله نتقاسمهَا مع أصدقائنا..
    فالشعب مقهور ب 3 لغات في نفس الوقت …

    يتصور مغربي ان فرنسا تدعيننا للتدريس باللغة العربية…ومن هنا دخل الحقد بيننا…وعلى المغرب ان يفرض شخصيته, ان يختار ما يريد…

    والا فلا وطنية لنا بالتدحرج وراء الامم…كل المغاربة يحبون العربية والامازيغية وتبقى اللغات الاخرى فقط للسياسيين بينهم , هم مسؤولون ان يترجموا عملهم بلغتنا الام, العربية والامازيغية…

    هنا يظهر العمل عوض الشباطيات كلها

  • omario
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:00

    ليس دعم فرنسا للتعليم المغربي ولكن نشر الثقافة الفرنسية الإستعمارية والقضاء على اللغة العربية داخل الفصول الدراسية وتحويل التلاميذ إلى جنود وحماة للثقافة واللغة الفرنسية على المدى البعيد والمتوسط حتى يستمر الإستعمار الفكري للمغاربة لعقود أخرى لنبقى تابعين نطبق أوامر الدولة التي أستعمرتنا لمدة ليست بالهينة وأستقلنا جسديا وترابيا عنها ولكن فكريا لا وألف لا
    الكل يتبجح بالفرنسية ويعتبر نفسه مثقفا في حين المثقف من يثقن لغته أولا ويتكلم بها وعند ذلك يثقن اللغات الأخرى ولايتكلم بها إلا للضرورة القصوى المطلقة
    انظروا للمجد اللغوي الصيني ودوره في اكتساحهم للعالم في كل المجالات

  • Avis d'expert
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:01

    Asssalamo alaykoum,
    S'il vous plait messieurs les responsables marocains, vous seriez jugé par les générations futures avant le jugement denier et vous devriez un jour répondre de vos actes et décisions hâtives et non réfléchies.
    Avez-vous encore des doutes sur le système français qui n'est absolument plus dans la course, dépassé, démodé, HS ?
    La france cherche une issue pour sortir de ses crises économique, sociale, culturelle, spirituelle, artistique,… je pense profondément que le maroc n’est pas le bon élève.
    Le maroc devrait, dans la crise actuelle jouer dans la cours des grands en adoptant une politique et une diplomatie proactive : plus de démocratie plus de justice sociale, plus d’investissement sur le capital humain(formation, recherche, entreprenariat… ), plus d’alliances avec les puissances montantes et surtout se tourner vers le continent asiatique.
    Visez le long terme, visez loin, loin…
    Merci Hespress
    En avant Biladi

  • daria
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:01

    quelle arrogance de ces francais et quelle stupidite de nos politiciens. le systeme educatif est deja mort: classement mediocre des eleves, ecoles et universitaires francais.

  • مصطفى
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:02

    اذا كان هو و الحكومة التي ينتمي اليها يلقون انتقادات عارمة في كل المجلات، و خصوصا التعليم.فكيف ياتي لينصح المغاربة و يقدم تجربته الفاشلة اصلا في بلده. باعتبار متتبع لشان الفرنسي،اظن ان حكومة الاشتراكيين بقيادة holland لن تستطيع ان تكمل الفترة الرئاسية كاملة بعد السخط العارم الذي يجتاح فرنسا حاليا.

  • Ibn warzazate
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:04

    L'anglais. هي المفتاح. اللغة الفرنسية ما تت ومات من يتكلم بها اللغة الفاشلة،. تكلمو الانجليزية. الصينية،
    بنات فرنسا. عامرا منتريال. كبيك،ما لقاو الخبز. أعمارهم 18سنة
    لمادا المغاربة يحبون الغة الفرنسية

  • Ziani
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:04

    Pour quoi la France si au Maroc on détient des cadres assez qualifiés pour mettre dans les rails notre système éducatif. En plus ces cadre ghadii yatta9aw fina llah et sont nos compatriotes.
    Au Maroc il ya des juristes chevronnés pour la réforme de la justice.
    Au Maroc il ya des policier qui ont des solutions pour mettre fin à la délinquance, à la violence dans les stades…
    Au Maroc on peut construire des centres d’études stratégiques de haut niveau.
    Mais au Maroc il ya un complexe et une mauvaise gestion.
    La France qu’elle s’occupe de ces problèmes éducatifs et qu’elle s’occupe des discriminations envers les enfants fils d’immigrés. Elle n’a rien à nous offrir.

  • عبد المنعم
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:08

    من حسن حظنا أننا كنا نملك لغتنا العربية فلولاها لصرنا كالأفارقة الذين اتخدوا من الفرنسية اللغة الأم.

    إبتعدوا عن المدرسة الفرنسية , أنظروا للمدرسة الفينلندية , أحسن مدرسة في العالم بشاهدة مراكز وهيئات عالمية متخصصة في الميدان.

    إبتعدوا عن الفرنسية فلن تنفع أهلها أنفسهم, إقتنوا الإنجليزية , لغة العالم والعلم الحديث.

  • مشينا فيها
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:09

    استنجد غريق بغريق!
    التعليم الفرنسي حرز المراتب الاخيرة في بحت PISA الدي يقارن الانضمة التعليمية للدول المتقدمة. زيادة على دلك الفرنسية ماتت و لم تعد لها اي مكانة في العالم ما عدى في مستعمرات فرنسا الافريقية. متى سيتم تعويضها بالانجليزية و الصينية.
    مادا ربحنا منتبعيتنا العمياء لماما فرنسا؟

  • younes
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:10

    ماذا سيستفيد المغرب من بلد يحتل أدنى المستويات في التعليم يجب التركيز على اللغة الإنجليزية لمواكبة كل التطورات العلمية والتكنولوجية

  • nour Germany
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:18

    استنجد غريق بغريق !
    مند متى كان الذئب يرعى الغنم !
    من الغباء ان نصدق ان فرنسا تهتم بتطوير التعليم في المغرب في حين ان تعليمها انتج جيل من المعاقين أكاديميا ! فهي تفضل ان تنقل العدوا الى نضامنا التعليمي على ان تسمح لدولة منافسة لها في تبني اصلاح ماأفسده -وليدات فرنسا-!

  • عقبة بن نافع الفهري
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:21

    بسم الله الرحمان الرحيم اما بعد فيا امة ضحكت من جهلها الامم ففاقد الشىء لا يعطيه و شرح الواضحات من المفضحات ان المغاربة لن يصبحوا فرنسيين ولو استخدمت فرنسا كل اساليبها الديداكتك او علومها التربوية للقضاء على الانسان المغربي المسلم فالله متم نوره ولو كره المشركون هذا من جهة ومن جهة اخرى كيف لشعب عربي امازغي افريقي المنشاء اسلامي المذهب ان يرضى بهذا الذل والهوان اليس في المغرب كله رجال علوم التربية ولمذا فرنسا بالضبط اليس هناك دول اخرى ام ماذا??شمس الحيين ما دفي الموتى وصياح الغراب ماجيب شتا والله ماقفلت مافورتي والسلام خير الختام

  • Brahim
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:24

    une laconqiue information pour mes chers citoyens marocains d'un chef de projet IT. dans tous les centres de recherches scientifique soient de nature étatique( tu IRD, CIRS) ou privé Nexans tu trouveras jamais une circulaire en langue française, pourquoi j'ai évoquer le sujet de poitn de vue langue, pour la simple raison posez vous la question : en quelle langue 'information prestegieuse circulent sur inernet, forums, thèses, publications, best practices, coaching, e-larning …. j'ai un seule rêve laisser le français pour les vos salons parisiennes et say welcome to english in this widely har world

  • العبوبي
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:26

    تمسك غريق بغريق . عوض ان نلتجئ الى المانيا التي تستنجد بها فرنسا نفسها فظل المسؤولون عندنا اتباع فرنسا ولو في ازمتها
    الله يعفو علينا من الاستعمار الفرنسي اللي غادي بنا اللور ا للور

  • العمري
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:26

    تحية خالصة للاستاذ ديالنا الدهدوه من التلميذة دياليك في ثانوية الخوارزمي عام 2001.لك كل الاحترام والتقدير.

  • WATANIONE
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:28

    إيلا البطالة في صفوف شباب فرنسا بلغت ٢٦ % كما قال الوزيرالفرنسي بصراحة !
    وفي إسبانيا إقتربت من ٣٢ % !
    فكذلك الوزيرالمغربي والمسؤولون المغاربة يؤكدون على فقط ٩ % وكذلك بصراااحة !
    يعني أصبح المغرب متطورا ومتقدما عليهما !
    وهذا سيسجع الشباب المغربي على المزيد من العمل !
    السؤال :من هم المسؤولون المغاربة حول الإحصائيات ؟ وفي أي أماكن يحصون ؟

  • abbassi
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:42

    le système éducatif Maroc peut se développer en commence par le commencement à savoir le préscolaire .
    s'inspirer d'autres modèles,Français,Suisse, , américains ,,, japon c'est bien mais il faut commencer par le commencement , alors M le ministre il y'a une expérience menait par l'association Alanqua et la délégation du ministère de l'éducation de Khenifra pendant 10 ans qui mérite d'être généraliser a l'échelle nationale s' a coût zero Dh au contribuables

  • استاذة من افرخان
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:58

    السلام عليكم السيد بييون يعترف بالفشل الذريع للنمودج الفرونكفوني في الميدان التربوي فما الداعي لحضوره ومقاسمته لنا لتجارب بلده الفاشلة؛يكفيننا واقع تعليمنا المرير ؛عوض الترويج للمستعمر؛اسقبلوا وزير التعليم الفرلندي الذي صنف في الصدارة في هذا المجال؛اما ان تفلس فرنسا وتبحث في محاولات يائسة على اثبات الذات في الدول المتخلفة ؛اقول لها وللمتفرنسين من بني جلدتنا البقاء للانفع وليس للاكثر

  • عاجل
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:00

    فرنسا هي التي خربت المغرب ومازالت،يجب ان ينظم استفتاء شعبي حتى يقول الشعب كلمته اولا في اللغة الفرنسية (بالمناسبة اريد ان ارفع قضية امام القضاء ليس المغربي بالطبع،اما قضاء اخر في المريخ ضد الذي اعطى اوامره لكي تدرس الفرنسية في المدارس المغربية) ثانيا في العلاقات المغربية الفرنسية،اذا كانوا وليدات فرنسا في المغرب يكسبون من خلال علاقاتهم بفرنسا فنقول لهم لقد انكشفتم،اما نحن اولاد الشعب من الدرجة الثانية او حتى العاشرة فليست لدينا اية مصالح مع فرنسا الفاشية.الى متى هذه التبعية،الانظمة تريد البقاء في السلطة لهذا تراها مضطرة في التعاون مع الغرب والا فمصيرها كمصير صدام العراق ونحن كشعوب نريد العزة والكرامة اولا والاعتماد على النفس من اجل بناء مغرب بدون تبعية لفرنسا او امريكا.

  • المواطن
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:10

    المسؤولين عن التربية والتعليم بالمغرب فقدوا البوصلة مند زمن بعيد …. بدل ان يطوروا منضومة تربوية تنبني في الدرجة الاولى على اللغتين الرسميتين واللغة الانجليزية وعلى الاستفادة الفعالة من التجارب التعليمية المتقدمة عالميا مثل التجربة الفلندية والكورية الجنوبية …يتجهون دائما الى الخالة اللئيمة فرنسا والى النمودج الفرنكفوني البئيس …. ما هو موقع النمودج التعليمي الفرنسي بين النمادج التعلمية في العالم؟

  • ياسين
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:16

    بعدو شويا من فرنسا.. طلعو لألمانيا، السويد، فنلندا مثلا واستفيدوا من خبرتهم في مجال التعليم الراقي والفعال. أعيش في فنلندا ونظامها التعليمي يعد من خيرة الانظمة في العالم إلى درجة تجعل الفرنسيون انفسهم يتهافتون على الدراسة في هذا البلد. الله يعفو علينا من فرنسا والفرنكوفونية.

  • مساهم في الإصلاح
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:16

    على السيد الوزير أن يمنع أساتذة العمومي من التدريس في الخصوصي لأنهم يُرهَقون ولا يقومون بواجبهم في العمومي كما يجب بل إنهم يستريحون خلال تواجدهم بين تلامذة العمومي زد على ذلك انهم يزاحمون حاملي الشهادات الذين هم بدون عمل – قد يقول البعض أنني لم أحظَ بالتدريس في الخصوصي لهذا فأنا ضد هؤلاء المدرسين- أرد عليهم فأقول لقد أخذت هذه التجربة عدة مرات وكنت أتعب تعبا لم تره عيني قط لأني كنت أكافئ هنا وهناك ، – هؤلاء الأساتذة يقولون المانْدَة مضمونة في التعليم العمومي ، فلماذا أُجْهد نفسي

  • لا لفرنسا
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:35

    متى سوف نتححرر من تبعيتنا لفرنسا ؟

  • Marrakchi
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:42

    التعليم في غزة أفضل حالا من المغرب,ويعترف بالفشل في إصلاح التعليم…
    السبب راجع الى السياسيين…حيث سياسة الغرب تحتضنهم, ويصعب عليهم الخروج منها…

    الفرق بيننا وبين غزة في التعليم هو الوطنية الصادقة…في المغرب لازالت فرنسة السياسة تستحود عن الميدان, بخلاف غزة, تحررت برجالها من التبعية في التعليم…

    وايضا رجال التعليم, لايتظاهرون من اجل التعليم…منهاج او لغة او..بل مصالحهم الخاصة, مال , انتقال ووو

    وهذا يظهر انهم ليسوا في المستوى الوطنية…

    وفرنسا نجحت بالزامنا الاستغاثة بها … بتدخلها فينا …

  • BEN ARBI
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:44

    notre système éducatif est déjà abîmé,ceux qui ont fait appel à la France pour le soigner; ont intérêt au maintien de ce système et y trouvent leur intérêt;et savent comment faire échapper leurs enfants à la médiocrité imposée aux autres,pour assurer la reproduction des uns et des autres . Le système d'enseignement français baisse 20°/°des français âgés de quinze ans ne maîtrisent pas l'écrit, 21°/° font plus de fautes d'orthographe que le nombre de mot dans une même dictée. Les français continuent à gaver leurs écoliers par des connaissances inutiles,d'ailleurs comme ils nous ont appris à le faire avec nos enfants

    s

  • Lila
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:56

    Le discours islamiste et les programmes scolaires sont pourri la mentalité marocaine ! Le problème n'est pas la langue de transmission, mais le contenu. Il faut apprendre aux tout petits à réfléchir, à s'exprimer et à assumer. Au lieu de ça, on leur apprend à écouter, à répéter et à avoir peur. Quel citoyen vous voulez former avec ces méthodes ? La France a des problèmes , oui, mais elle les gère, elle cherche à les dépasser. Rien à voir avec ce qui se passe chez nous. Il y a beaucoup d'Arabes du moyen orient qui arrivent en ce moment en France. L'un d'eux m'a dit dernièrement : les pays du Maghreb ont eu de la chance d'avoir une colonisation française. La France a partagé avec vous son savoir contrairement aux Britanniques qui ne nous ont rien donné. Mes enfants ont fait leurs études dans des écoles françaises, aujourd'hui ils font de la recherche aux Etats Unies et au Japon. Moi je dis, Merci la France.

  • محمد
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:01

    اخ اخ اكرهها كره اجدادي للاستعمار لم لا وهي السبب الحقيقي وراء عدم اكمال دراستي في الجامعة في مادة الرياضيات من بعد الباك مابقيت فهم وللللللللللو تفرنس مع تفرنس مقرونا امزيغيةولاعربية ولا لغات حية الانجليزية والجابونية ووووالحصول الله يعفو على هد المسؤلين من ماما فرنسا

  • Omar
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:12

    اعباد الله واش لابد لنا من فرنسا?? اش من تعليم عند الفرنسويين انا قريت فالجامعة ديالهم بحال المغرب مكلخين. علاش منتبعوش نظام سويسري او الماني او سويدي ? انا عارف علاش لان فرنسا مانعة علينا اي بتعبير اخر ما زلنا مستعمرين

  • Knowledgepower
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:26

    رحماك ربي رحماك،عن أي تعليم يتحدثون و عن أي تنمية هم يتهامسون…..طبيب يداوي المرضى و الطبيب عليل ،ان اصلاح المنظومة التربية يبدأ من الداخل و ليس من الخارج يا سادة اما ان نأخذ تجربة من الغرب او الشرق و ندمجها في وطننا و داخل مدارسنا فهذا ضرب من الجهل و السفاهة ،هل غابت عقولنا هل انعدمت و اضمحلت طاقات الشباب المغربي المبدع العبقري… أجل …باختصار شديد نريد تعليما تبنيه الايادي المغربية المسلمة لنكون نحن العقل المدبر الحكيم لا العقل المقلد التابع…و كفى

  • مستبرز
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:31

    لماذا تهميش الأستاذ المبرّز في المغرب؟ هل بهذا التهميش ستطورون التعليم في هذا الوطن المنكوب؟ قاليك الوزير تتطوير التبريز!!! بعرابية تاعرابت: حتى تفرجوا عن الإطار القانوني المنظم للتبريز في المغرب، أنذاك يمكن لكم معالي الوزير أن تتحدثوا عن تطوير التبريز!!! تونس أحسن منكم في هذا المستوى أيها الببغاوات فيكم غي لسان ولكذوب! العفو من هذا البلاد! كيف يعقل أن المبرّز لا يسمح له بتحضير بحث الدكتوراه؟؟؟؟؟؟ هذا يقع فقط في بلاد الغرائب والعجائب: المملكة المغربية؟؟!! واتبريزاه لقد بهدلك المغرب تبهديلة فاحشة!!!

  • لحسن أيت سعيد
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:33

    مازالت فرنسا تتصرف كوصية على المغرب ف كل املجالات و بالخصوص في مجال التعليم. و هذا الأمر الذي كان مقبولا غداة الاستقلال لم يعد مسموحا به الآن لأن المغرب كون أطرا تربوية عالية مطلعة على كل النمادج التعليمية العالمية (كندا-أمريكا-الدول العربية-اليابان-ماليزيا-كوريا)- وأصبح بالتالي قادرا على اختيار المنهج الملائم آخذا بعين الاعتبار هويته الثقافية و الدينية- ولاندري لماذا تصر الدولة المغربية على التعاون مع فرنسا التي أصبحت "تنهب" أالأطر المغربية التي تم تكوينهل من مال الشعب ؟؟- الأهداف واضحة لفرنسا التي تريد أن يتشبع الشباب المغربي بما تحمله الثقافة الفرنسية التي أصبح يطغى عليها فلسفة النوع و الزواج المثلي عوض الأدب النظيف كأدب فكتور هيكو مثلا.
    المطلوب عاجلا هو إتاحة الفرصة للأطلا المغربية ذات الكفاءة العالية للعمل من أجا تعليم يساهم فس تكوين المواطن المغربي و تثقيفه ثقافة يصلح بها المجتمع.

  • عبدالكريم
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:37

    متى كان العدو صديق
    من يريد معرفة بعض الحقائق فاليقرأ كتب ‘‘الدكتورالمهدي المنجرة‘‘
    نسأل الله له الشفاء

  • مغربي 100/100
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:39

    من تعلم لغة قوم امن مكرهم.نعم يجب تعلم اللغات الاجنبية .لكن لا يجب ان نسمح للاجنبي ان يقود تعليمنا او ان يقوم بتوجيهنا في التعليم لاننا انسان ونري ونسمع ونعقل ولسنا في حاجة الى فرنسا لكي ترينا الطريق .يقول ديكارت انا افكر ادن انا موجود.مادا استفدناه من هده القولة ونحن في القرن 21 .اربعة قرون ولم نعي معنى هده القولة التي تحمل اكثر من معنى …(((في سياقٍ ذي صلة، زاد الوزير الفرنسي أنَّ من الصعب الرهانَ على تحقيق تغيير في المستقبل ما لم يتم الالتفات إلى التعليم، "نحن نحتاج إلى أصدقائنا في جنوب المتوسط كي نطور أنفسنا، واِزدهار الغد بالنسبة إلى أوربا أو فرنسا، مرتبط بضفة المتوسط الجنوبية))). شرح المفضحات من الواضحات…

  • المعلّق
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:46

    النموذج الفرنسي التبعي ، أليس لدينا مفكرين وأكاديميين يستطيعون النهوض بالتعليم . استقبال هذا الشخص هو ترحيب بالفشل الذريع الذي لحق المجال التربوي ببلاده ، لدي مشروع إصلاحي يروم تحصيل البكالوريا في 11 سنة فقط مع زيادة السنة الرابعة في سلك الإجازة ، وخلال هذا المشروع ليس الهدف هو المعارف بقدر ما أهدف إلى جعل التلميذ باحثا عن المعلومة ومناقشا إياها مع الأستاذ ، وكفاءة هذا الأستاذ ستكون نتيجة تعليمه العالي الجيد.

  • ABASSE
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 13:03

    La question qu ' on doit poser c'est est ce que la France avait une vision claire pour remédier à ses problémes d'enseignement pour se voir dans le role de sauveur de notre enseignement.Et ce qu'on veut nous les simples Marocains c'est de bien lire les actes discrets de la fameuse" placet ou manifeste de l'indépendance" vous m'avez compris…

  • ATTAR
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 13:41

    Je pense que le systeme educatif au Maroc manque uniquement de quelques retouches a savoir un corps enseignant plus competent et responsable moins de vacances scolaires beaucoups plus de devoirs a la maison pour les enfants qui doivent etre incites a la lecture introduction de l informatique dans lenseignement renforcement des langues etrangeres francais et anglais pour plus d ouverture sur la mondialisation et la reussites de nos etudiants a l etranger

  • تازي
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 13:53

    الان آن لي الجزم بان المغاربة ليسوا كما يردد البعض اذكى شعب انما 95 % فقط منهم و الباقي اي 5% و الذين يمثلون البرلمان و الحكومة هم اغبى الاغبياء …التعليم في فرنسا يتخبط في مشاكله لدرجة تجد فيها التلميذ يكتب elefant يعني به الفيل اللهم ذوي النفوذ الذين يختارون مدارس خاصة و ان قارنا لوجدنا المستويات في المغرب و فرنسا لا خلاف الا في التجهيزات و وفرة الوسائل المغرب ليس بحاجة لانظمة مستوردة كي ينهض نهوض اي دولة ينبع من الوحدة و الائتلاف و توحيد الرؤية و السعي الى تحقيق اهذافها اي من الداخل الخارج كل المواطنين يعبرون عن تدمرهم و اخر دليل استفتاء سويسرا

  • Sara
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 14:10

    هذا ليس بدعم من فرنسا للمغرب بل هي سياسة اخرى تهدف بالاحرى الى تشتيت المواطن المغربي و تمييعه ليقتضي بنمودج تعليمي فاشل و من اجل ترسيخ تقافتهم في العقول المغربية . فلما لا تاخد منا فرنسا او غيرها من الدول نمودجنا التربوي بما اننا و فرنسا تقريبا في نفس المرتبة المتدنية من التعليم و البطالة و و و و و و و.. تنجد غريق بغريق
    ..

  • ahmed
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 14:32

    عفوا انا اعرف النظامين المغربي و الفرنسي – و رغم ما يقال اتمنى ان ننظر الى واقع المجتمع الفرنسي و اتمنى ان نصل يوما ما الى ربع ما وصلت اليه فرنسا-
    اما النمادج التربوية فهي غير موجودة على الاطلاق- اقدم ادا سمحتم بعض الامثلة
    – في فرنسا او فنلندا او امريكا (و هده اشياء لاحظتها خلال زيارات رسمية لهاته الدول) كل مسؤول يقوم بواجبه- ادن لاصلاح التعليم يجب اجبار كل مسؤول و كل مدير و كل استاد و كل تلميد على القيام بواجبه- و من هو المسؤول الدي يستطيع في المغرب ان يلزم اي احد بالقيام بواجبه؟-
    – في هاته الدول الدولة و المواطن يدافعان عن القانون- و في المغرب من يستطيع تطبيق القانون في بعض المجالات؟
    لقد قدمت هدين المثالين لابين ان الاصلاح مسالة سياسية و ليست تقنية- و المغرب يستانس فقط بالنمادج التقنية-
    انظروا كيف خرج التلاميد للاحتجاج على برنامج معلوماتي مسار- و الحقيقة ان التلاميد خرجوا في احتجاجات لانهم يريدون الا يراقب اي احد النقط المنفوخ فيها التي يمنحها لهم الاساتدة- هاته هي الحقيقة- ادن ليس المشكل في فرنسا او في امريكا و ليس الحل في فرنسا او في امريكا و لكن في قدرتنا جميعا على الاصلاح-

  • zaki
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 15:36

    faites ce qui vous plais tant que le pouvoir entre vos mains enseignez vos enfants en français même en englais et inscrivez les dans les grandes écoles en france ou a canada pour etre les future responsables et ainsi de suite pour leurs enfants et laissez nous étudier en arabe jusqu au bac puis désorienter nous pour continuer en français les études supérieures c est honteux si vous aimez vraiment la longue arabe et vous la défendre arabisez tous les Cycles et les administrations si non revenez au programme des années qui a fait des marocains des élites dans le monde et baraka mn lwasfat lkhawyin

  • R&D
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 16:11

    الوزير يتكلم على فئة قليلة جدا مثل الذين يدرسون في لسي ديكارت، والباقي فهو حصب جهنم الدنيا وخصوصاً الذين في أعالي الجبال الذين لا يملكون نعلا يقيهم قساوة الثلج.

    في نضري التعليم الأمريكي هو الأفضل لمواكبة العصر ومتطلبات الشغل، وهو الأقرب للإسلام . مؤخراً ولايات فلوريدا تدرس إنشاء مدارس الغير المختلطة " Gender Segregation" يمكن الإطلاع عليها في جوجل.

  • houssine
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 16:15

    l'enseignement en France est en faillite depuis des décennies ,donc arrêter de faire croire aux marocains que la France est un bon model à suivre.En ce moment, on cherche à introduire dans l’école(primaire,….)la théorie du genre:on naît pas fille ou garçon, mais on le devient.bref, c'est un discours sataniste donc aux marocains :faite attention à vos enfants

  • LATIFA
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 16:32

    En realité c est l arabisation qui a gaché l enseignement au maroc ;en effet le niveau des eleves 70et80 etait meilleur par rapport a celui des eleves d aujourd hui ;et ce est du au fait que les premiers etudiaient toutes les matieres scientifiques en langue francaise.par ailleurs;personne ne peut nier les grandes valeursculturelles de la langue francaise au niveau universel

  • مدرس
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 16:50

    فكرة جيدة يا بن كيران وبن مختار . لكي لايبقى اللوم دائما على الاساتذة. سنبقى دائما ذيلا لفرنسا بالتعليم او بدونه.

  • khlid
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:12

    رحم الله محمود درويش
    يجب الذي يجب ندعو لأندلس ان حصرت حلب

  • marocain
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:48

    je veux simplement poser 1 question á ceux qui critiquent negativement cette initiative. Comparez le niveau scolaire des marocains avant 1987 et aprés 1987. apres l´introduction de l arabisation le niveau est devenu mediocre pour ne pas dire tres faible. ceux qui refusent l aide de la France, óu sont vos suggetions pour ameliorer le domaine. ou bien vous preferez France seulement envoyer vos enfants etudier en

  • فرنكوفوبي
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:52

    ستتحرر كل البلدان الفرنكوفونية من فرنكوفونيتها المتخلفة وستلفظ تبعيتها إلا المغاربة سيظلون على تبعيتهم مخلصين لأسيادهم في باريس لا يفكرون إلى في خدمة فرنسا وسيظلون متخلفين يتكلمون الفرنسية عوضا عن لغتهم العربية وسيبقى المغرب البلد الوحيد في العالم الذي يحني ظهره للفرنسيين و يفرش لهم زرابيه ويحرس مصالحهم في افريقيا

  • ras lmayda
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:56

    renseignez vous d'abord sur la théorie desgenres qui fait un tollé en france actuellement avant de publier ce genre d'articles…si c'est celà on en veut pas du tout de cette coopération!

  • ya rbbi t3fo 3lina
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 18:47

    je prie allah qu'il punisse nos résponsable dans cette bas vie avant l'au-delà ils savent bien que le système français va vers le murs et pourtant ils font toujours les bons élèves de cet état le plus raciste du monde entier envers les musulmans . wallah parfois je me met en colère car j'arrive pas à comprendre pas à comprendre comment ça se fait quand on est toujours en retard et complexés des blancs juste parce qu'ils sont blanc yarbbi t3fo 3la lmslmin ifi9o chwia 9bel man mout nfre7 wakha ghir chwia

  • Zohair
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 18:49

    La France nous offre un poisson pour nous nourrir une fois. Je crois qu’il serait plutôt judicieux de nous apprendre à pêcher pour nous nourrir toute la vie. Marocanisons l’enseignement si on veut nous développer.

  • عبدالعزيز محمد حمان
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 19:04

    … ومن الشخصيات السياسية الذين درسوا بهذه الثانوية التابعة للبعثة الفرنسية السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بن المختار بن عبد الله.لابد من الإشارة إلى أن هذه الثانوية لا علاقة لها بثانوية ابن بطوطة العمومية كم جاء في تقريركم والشكر لكم.

  • moubaraz
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 19:21

    beaucoup de mensonge lwafa a tué les classes prepa et les profs agrégés et le nouveau ministre continu sur la même ligne,que de l’hypocrisie ,agrégé au Maroc ça ne vaut pas la peine

  • غيور
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 19:21

    فاقد الشيء لايعطيه، النظام التعليمي الفرنسي هو أكبر تعليمي فاشل في العالم الغربي. لتصلح تعليمها أولا
    أما نحن إذا كان لابد من الاستنجاد بالعالم الخارجي، فلما لا نستنبط من تجارب الدول الأسكندنافية أو ألمانيا أو كوريا…..

  • مواطن2
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 19:55

    احيي صاحب التعليق 49 لما قاله في تعليقه. واضيف بان المشكل عندنا هو العنصر البشري. رجال التعليم في بلادنا تمردوا على كل شيء. ولو اتيت لهم ببرامج تربوية من المريخ لانتقدوها . ولو اتت وزارة التربية الوطنية المغربية بخبراء من ارقى دولة في العالم لاصلاح التعليم لفشلوا . رجل التعليم في المغرب يرفض كل اصلاح ولو كان فيه مصير الامة. لا اعمم ولكن الاكثرية رافضة.انا متقاعد من التعليم ومررت بعدة مراحل =القسم = الادارة وغيرهما . والاداري مع قلة من الاساتدة العاملين في القسم دوي الضمائر الحية وحدهم يعرفون اسرار ما يجري داخل المؤسسات التعليمية. الخراب آت من الداخل. ولا انس عدة مشاهد عشتها اثناء العمل يندى لها الجبين. انا شخصيا اعتقد جازما بان مشكل التعليم سيبقى حله رهينا بالعنصر البشري فقط. اما ما يقال عن البرامج او المنظومة التربوية او غيرها فهي مبررات واهية الهدف منها التملص من اداء الواجب فقط. سياتي يوم لا ريب فيه يطالب فيه الشعب باغلاق المؤسسات العمومية ادا سارت على هدا المنوال. والكل يعلم ان عدة مؤسسات تعليمية اغلقت ابوابها في السنوات الاخيرة باستثناء السكن الوظيفي = المحتل =

  • الطاهر جميعي
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 20:04

    الانجليزية قادمة للتعليم في المغرب مهما حاولت فرنسا مع اذنابها فوض لغتها علي لبناء الشعب المغربي،وهذا هو سبب التطرف الديني وغير الديني ،لا احد يقبل ان يتدخل المستعمر في شوون الثقافة والتعليم في بلاده،ولا اعتقد ان وزير التعليم يقرا ما كتبه الاخوة قبلي

  • منية
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 20:08

    كو كان الخوخ كايداوي كون داوا راسو مثل مغربي بليغ ينطبق على هده الحالة .

  • Abdel
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 21:19

    ليست لدي عقدة المستعمر فقط لاني ازددت بعد الحماية ولا انكرانني تشبعت با لثقافة الفرنسية كبقية اقراني في ستينيات وسبعينيات القرن الما ضي اياكم ان تحسبوني دينصورا كباقي الدينصورات التي دافعت وتدافع عن فرنسا.. اظن انه جاء الوقت لنغير الوجهة ..النظام التربوي في المانيا افضل وفي فنلاندا اتحسن منه بكثير..لاعيب في الاستفادة من تجارب الاخرين والحفاظ على هويتنا وتقاليدنا ولااحد يجبرنا على الخلي عنها كفانا شوفينية العالم اليوم قرية صغيرة ..من كان يظن ان بوجو الفرنسية ستصبح صينية ..

  • ا ستاذ مبرز
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 22:43

    السلام عليكم.
    احيي جميع الاخوان المتدخلين على اهتمامهم بالمسالة التعليمية.تدخلي سوف ينصب على التهميش الذي عانت منه فئة الاساتذة المبرزين ،بدءا من حرمانها من الحق في التدريس بمراكز التكوين و احساسها بالغبن حين يتعلق الامر بمدى الاعتراف بالتكوين الرفيع الذي تلقته على المستوى الاكاديمي و البيداغوجي و بعدم الاعتراف بالمجهودات التي تقوم بها لتطوير المنظومة التعليمية.لذا اهيب بكل الشعب المغربي ان يعي باهمية هذه الفئة و المطالبة باشراكها في كل مجالات التربية و التكوين.اتوجه بالخصوص الى الاباء ليستفسروا عن مدى قدرات الاستاذ المبرز في التخصصات التي يدرسونها.للاسف قلة عدد هذه الفئة على المستوى الوطني يجعلها مغمورة و تتعرض لكل اشكال المضايقات من طرف النواب،المفتشين،الزملاء في الثانويات ……لان نكوينها يضايق البعض. لذا ادعو السيد الوزير لاعادة الاعتبار لهذه الفئة التي تعتبر مفتاح كل اصلاح للمنظومة التعليمية

  • simple citoyenne
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 09:13

    c'est pas mauvais du tout la coopération avec des pays plus développés. d'après ce que j'ai lu, je ne sais plus si le système éducatif français est le meilleur au monde ou non. mais ce que je sais c'est qu'il est beaucoup meilleur que le notre.et s'il passe par des difficultés, il les dépassera .Pas comme chez nous, ils ont arabisé et ont tout foutu.tous le monde sait que le niveau scolaire a gravement baissé après l'arabisation

  • ahmed
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 13:06

    Il faut étre attentif au discours des autres pour discuter des sujets importants exposés ici (par Hespress que nous estimons ) et nous y participons pour comprendre et donner notre avis : l´essentiel n´est pas de critiquer l´enseignement importé de la France mais il faut évaluer ses avantages et connaitre ses échecs au niveau international . Certains qui m´ont précédé ont soulevé de vraies questions et ont évoqué que les problémes de notre enseignement resident dans la maniére irresponsable avec laquelle il est assuré ( les academies et les profs ) ; contrairement á ce qui passe en France , tout le monde participe ( médias, administration, ong ) pour designer les vrais responsables á chaque défaillance du niveau de l´enseignement chez eux . Chez nous c´est un peu le laisser aller , comme pour le code de la route on fait le compte des dégats aprés et personne n´est désignée pour responsable . Mr Benkirane peut charger Mr Ramid ou Mr Louardi pour assainir

  • رشييد
    الخميس 20 فبراير 2014 - 00:21

    لا إرادة للمغرب في تطوير نظام التبريز فالمبرز المغربي يخضع لنفس تكوين المبرز في فرنسا ويجتاز نفس مباراة التخرج ليجد نفسه حاصلا على دبلوم مهني وليس جامعيا كما هو الحال في فرنسا أو في تونس لا يخول له الحق في التسجيل في أسلاك الجامعة.ولا مكان للمبرز في المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين ولا في الثانويات النموذجية التي ألغاها وزير التربية السابق…..الخلاصة أن التبريز في المغرب للتسويق الخارجي فقط ومعه شعارات الكفاءة و الجودة .

  • عمري
    الأربعاء 5 مارس 2014 - 20:28

    تحدث الكاتب عن نية فرنسا إصلاح منظومة الأقسام التحضيرية أليست فرنسا هي من زكت مولاي يوسف الأزهري. مولاي يوسف الأزهري هذا هو مدير كنيب وهو يشبه رئيس عصابة همه هو وجماعة اللصوص المحيطة به هو تحقيق أكبر قدر من المكاسب المادية مستخدمين في ذلك كل الوسائل . ما دام مولاي يوسف الأزهري على رأس كنيب هو وعصابته المتمرسة فالامور لن تزداد إلا سوء على سوء….

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 4

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 26

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 31

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض