المقاومة أمانة.. والتطبيع خيانة

المقاومة أمانة.. والتطبيع خيانة
الجمعة 20 يوليوز 2012 - 13:58

أبى المطبعون وحاملو فيروس التطبيع إلا أن يفسدوا على المغاربة لحظتهم التاريخية التي تقاسموها مع حزب العدالة والتنمية في عرسهم الديمقراطي السابع الذي انتزع الإعجاب والتقدير من منافسيه وخصومه قبل محبيه ومناضليه.

لست ادري هل اصبح بعض الإخوة متخصصين في “ثقب البالون” في عز تلألئه، أم اننا اصبحنا ضحية لمؤامرة منهجية تحسن الضرب في الوقت المناسب وغير المناسب أمام ضعف حاسة النباهة وترهل آليات اليقظة الإستراتيجية.

ما حصل في المؤتمر الوطني السابع لحزب العدالة والتنمية هو بدون شك اختراق نوعي لحزب العدالة والتنمية من طرف سدنة التطبيع الذين دسوا صهيونيا برتبة مستشار لرئيس وزراء كيالنهم اللقيط، يتدثر تحت جنسيات أخرى ويتقمص مهمات بعيدة كل البعد عن العقل والممارسات الصهيونية اتلتي تتاصل فيهخا أخلاق القتل للأنبياء والصبيان وقيم الدسيسة والمكر والخداع.

واقعة استضافة الصهيوني فضيحة مجلجلة تستوجب المحاسبة والإعتذار والكفارة وتجديد التعاقد مع القضية الفلسطينة حتى يتم رفع اللبس.

قبل التسرع في الأحكام إذا كان قادة الحزب يحترمون مناضليهم ويحترموا من منحهم ثقة التدبير الحكومي فعليهم المبادرة إلى فتح تحقيق حزبي حيادي ومستقل ويعلنوا في ندوة صحفية ملابسات هذا الإختراق الصهيوني لأعلى هيئة تنفيذية في الحزب وهي الأمانمة العامة واللجنة التحضيرية للمؤتمر ويكفوا عن هذا الهراء الذي نسمعه من بعضهم في الصحف والمواقع الالكترونية.

لقد أفزعتني التبريرات التي يسوقها من يحاول الهروب إلى الأمام، والتغطية عن هذه الفضيحة إذ عوض الإعتراف بالخطأ وتقديم الإعتذار والتأكيد على الطابع الفردي والتقدير الذاتي المجانب للصواب، ها نحن نسمع كلاما سوف لن يجر علينا سوى تهم السداجة السياسية والغباوة وقلة النباهة وضعف حاسة اليقظة أما دهاء الصهاينة القادرين ليس فقط على توسيع دائرة التطبيع لتشمل ما بعد دول الطوق بل لتصل اعتى أعداء التطبيع واشد مناهضيه بل وأكثر من ذلك في أعز مناسبة لهم وهو مؤتمرهم الذي استضاف لأول مرة زعيم المقاومة ومناهضة التطبيع الستاذ خالد مشعل ورمز لمحاربة الإستبداد والفساد الثورية توكل كرمن .

استدعاء هذا الصهيوني الذي اتحاشى ذكر اسمه وقاية من التطبيع اللساني مرغ كرامتنا في الأوحال واصاب وكبرياءنا بجرح نازف لا يمكن ان يندمل إلا باعتذار على هذا الفعل الجنيع وبكفارة تنظيم قافلة لكسر الحصار يكون في استقبالها رموز المقاومة إيذانا بأنهم قبلوا الإعتذار.

وفي الأخير لا يسعني إلا أن أذكر بالشعار الخالد المقاومة أمانة والتطبيع خيانة وهو الشعار الذي لا نمل من ترديده في وقفاتنا المناهضة للتطبيع وآخرها في الوقفة التي نظمناها عشية زرع صهيوني بجنسية بلجيكية في مؤتمر البرلماني المتوسطي نكاية في صعود حزب العدالة والتنمية إلى الحكومة والتي نفى أنه يكون منح له تأشيرة الدخول فهل سنسمع اعتذارا عن منح تأشيرة الإستضافة وحضور لقاءات عشاء مع رموز مقاومة التطبيع ذلك ما سنصر عليه إلى أن يتحقق..

*عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية

‫تعليقات الزوار

35
  • ابو زيد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:28

    لا احد يثق في كلام كهذا – و سؤالي هو التالي : واش انتم حماق؟ هل تعتبرون لمغاربة مكلخين ام ماذا؟ ان كان الامر كذلك فانتم واهمون كليا – و اذن انتم اخطر و اخبث من كل الذين تعاقبوا على تسيير الشان العام – لانكم تحلفون باغلض الايمان و تكذبون و تسخرون منا – كيفاش البرح صهيوني و اليوم فلسطيني – ووووو تجاوزتم الحدود الاخلاقية البسيطة –

  • عبد الصمد بنعباد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:34

    لا يسعني إلا القول، لا هزم تيار وضع فلسطين بوصلة حركته، وقبلة نضاله، بورك فيك، لقد أوجزت فأزعجت واوجعت…
    دمت عظيما

  • سوسن
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:28

    عوض توزيع الادوار و تبرير اللامبرر منك و من حزبك،نحن نطلب منكم الوضوح،قولو للناس نعم للتطبيع و الشعب سيكون معكم الا بعض الخرافيين الماضويين من اهل الكهف،مادا يهم المغاربة في التطبيع او عدمه؟و هل صوتنا على حزبك من اجل تحرير القدس و فلسطين؟دعونا في بلدا و لا تنقلونا الى بلدان الاخرين،نريد ان نعيش في المغرب مغاربة فقط،ما هو المشين في حضور ناشط سلام يقول ان حكومته مخطئة و يدعو لحل الدولتين؟ و لمادا لم تفتحو افوهكم لوجود ارهابيين من حركة الوفاق الضلامية؟المغاربة كلهم مع التطبيع فلا تخجلو من قول انكم دعوتم الرجل،نحن دولة اسمها المعرب و لها مصالحها الخاصة المختلفة عن غيرها فكيف تدعوننا لرعاية مصالح الاخرين؟ايوا جيبو محمود عباس يحكم ونوضو نايضين.
    انتم تائهون في الزمن و المكان،في الزمن لانكم لم تنتبهوا الى ان المقاومة لم تعد موجودة، في المكان لان اجسادكم في المغرب و عقولكم في امكنة اخرى
    الشعب المغربي لم يصوت عليكم لمحاربة التطبيع كما توهم ابو زيد،لان الشعب المغربي يهمه الشعب المغربي و ليس اي شعب اخر،فرجاء ارحمونا من نقاش ينبغي ان يكون في مكان اخر و ليس عندنا.

  • موحا اوحمو الاطلسي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:55

    بعض الناس ، بمن فيهم صاحب المقال ، يحاولون لعب دور المعارضة من داخل حزب العدالة والتنمية لاثارة الانتباه الى اسمائهم .. عن طريق اثارة الزوابع ..الحماس الشبابي و الاندفاع لا يجر عى صاحبه الا انه يصبح منتفخا بشهرة لا طاقة له على عواقبها .. واذا ما وصل الى مستوى القرار انكمش و صمت ..عبد العالي حامي الدين نموذجا .. و المنتمين لشبيبة الحزب الان ..

  • Brahim
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:02

    عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية= يا سلام على الكولسة عند الحركة (الدعوية)؟؟؟
    عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية=كوطة الحركة داخل الحزب
    عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية= بأي ثمن؟؟؟

  • ايت اكادير
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:52

    أرى في كلام الهيلالي نوعا من التحامل على جهة ما .وإظهارا لبراءة الذمة وفرصة لسحق الخصوم واكتساب النقط عليهم استعدادا للأتي من المعارك. فلا القضية الفلسطينية تهمه ولا غيرها .ربما أحس بالغبن لأن بعض رفاقه تسلقوا بسرعة .في حين شغلته سلعة الحركة المزجاة عن حصد الغنائم في الحزب.

  • anonymat
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 17:10

    c'est des blablabla, ça ne sert plus à rien de pleurnicher , le Mr sioniste n'aurait pas été présent si vous ne l'avez pas invité, donc assumez votre responsabilité chers PJDiens , c'est vous qui s'acharnaient sur 2M en diffusant le documentaire de Hachkar sur la vie judéo-berbère , tout en nous cassant la tète de la normalisation et tout ce qui va avec ….Vous êtes des hypocrites et vous appliquez l'adage de l'arabie saoudite : halalon alayna haramon alayhim et aussi onsor akhaka daliman aw madloman !!

    Vous êtes vraiment excellents chers pjdiens Bravo à vous et à votre populisme

  • بلقاسم
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 17:18

    اتفق معك سيدي
    نرجوا من الامانة العامة ان تحسم في الموضوع وبصفة نهائية
    لا نرضى ان يهتز الحزب من الداخل واعتبار ان الحزب ضيعة يمتلكها من يشاء فالحزب له قوانينه وقراراته.

  • ذ. عـبـد الـنـور
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 17:52

    أخي امحمد، ما حصل من اختراق صهيوني لمؤتمر الحزب ليس أمرا دبر بليل بل هو نتيجة طبيعية لما يسمى بـ"غفلة الصادقين" وما أكثرهم ونعوذ بالله منها غفلة، وهي غير مقبولة في السياسة وما وقع ليس خطأ عاديا بل هو من الأخطاء القاتلة، والأخطاء القاتلة في السياسة توجب إقالة مرتكبيها ولا يكفرها أي اعتذار. وخاصة إذا كان الخطأ جماعيا ولم ينبه عليه أحد في الداخل ولا من الخارج! هذا مع العلم أن ذلك الصهيوني حضر المؤتمر دون تفتيش وكان بإمكانه تسميم الأخ خالد مشعل أو غيره من المرافقين بطريقته الخاصة عن بعد وتلك هي الطامة الكبرى ولكن الله سلم
    وعليه لم يعد مقبولا من حزب في حجم العدالة والتنمية أن تتصرف قياداته المختلفة ولا أعضاؤه بما ينم عن السداجة واللامبالاة وكأنهم أميون في التربية الأمنية واليقظة التنظيمية التي ما ينبغي أن تغيب لحظة واحدة لأن سوء الظن في السياسة من الحزم وإلا فالمفرط أولى بالخسارة كما يقول الفقهاء وكل ما قاله يتيم وبنخلدون وغيرهما دليل إدانة لكل المشاركين داخليا وخارجيا في تسجيل ذلك الإسرائيلي ضمن لائحة المدعوين ولا عذر لهم فيه إذ هذه الأمور لا يجوز التعامل فيها بمنطق التمس لأخيك سبعين عذرا!

  • يوسف المراكشي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 18:30

    استضاف البرلمان المغربي بالأمس القريب وفدا برلمانيا صهيونيا في اطار انعقاد البرلمان المتوسطي بالمغرب،وثارت ثائرة المغاربة وانتفض الجميع ضد التطبيع خاصة وأن العدالة والتنمية على رأس الحكومة ،وكان تبرير الاخوان أن الوفد دخل خلسة ودون تأشيرة وزارة الخارجية التي يدريها العثماني،ونظم الحزب وقفة امام البرلمان ،وكانت سابقة في تاريخ الأعراف السياسية،فتكون أول حكومة تعارض برامج حكومية،ليُطرح كثير من التساؤلات .
    اليوم يستقبل الحزب صهيونيا داخل مؤتمره،مما يوحي بأن هناك اختراق ما . وعوض أن تعتذر العدالة والتنمية للمغاربة وللمنضوين تحت حزبها ،ذهبت تعطي تفسيرات غريبة من قبيل أن الصهيوني على رأس جمعية للسلام !!!وأنه جاء بصفته كذا …فهل هو فلتة من فلتات المنظمين ،رغم تبرير الكبار ؟أم هي الغباوة السياسية التي لن يجني من ورائها الحزب الا سخط المتعاطفين معه.
    ولست أدري موقف كافة شرفاء العدالة والتنمية ؟أما بن كيران فلا أراه الا مطمئنا خاصة بعد أن سارع لأخذ صورة تذكارية مع الصهيوني ،والتي ستكون عليه وبالا في مصيره السياسي.
    اتمنى أن لا تصبحوا على تطبيع جديد مع يوم جديد.
    بل ،تصبحون على خير

  • محمد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 18:54

    هكدا هم الشرفاء ..
    وسيظهر الحزب رائع في نظر الشعب ان هو قدم اعتداره وقال آسف ..

    على مقولة سلمان العودة, آسف لسائق الطاكسي هناك في المغرب البعيد

  • صالح المجدي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 19:20

    هذه ضربة في الصميم ؟ وهي بمثابة قنبلة وضعت لتفجير الحزب من الداخل .إن كل حر من الحزب لايمكن أن يقبل التطبيع مع الصهاينة المغتصبين والمتسللين بطرق شيطانية وكان يجب أن لانغفل عن مثل هذه التصرفات اللاعقلانية .خصوصا وانني قرأت عما قليل بأن الدكتور عبد الله بوانو استقال من الحزب ومن جميع هيئاته بسبب هذا التطبيع المشين . كما أن خروج كل من عبد العزيز أفتاتي والمقرئ الإدريسي والمعتصم من الأمانة العامة شيئ لا يستساغ هؤلاء هم من يصنعون الأنصار ؛ وهؤلاء هم أوقاتهم في عز الظلم والشنار ؛ وهم من أضاؤوا الدروب المدلهمة بالأنوار .فكيف لانساندهم ليظلوا ساطعين لامعين قاهرين كل عنيد وغشاش وجبار .هذا عار هذا عار.

  • amir
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 20:03

    أنا أظن ان حضور هذا الصهيوني هو ثمن حضور خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس.
    يعني ان النظام المغربي لم يستجب لطلب حزب العدالة و التنمية بحضور خالد مشعل إلا مقابل حضور صهيوني لحفظ التوازن و عدم اغضاب الصهيونية الأميركية.
    إذن لا وجود لأي خطأ أو التباس ، فقط هناك من لا يعلم .
    مجرد رأي ، و الله أعلم .

  • المصطفى نواس
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 20:03

    تحية تقدير وإكبار للأخ الهلالي وتحية لكل المناضلين الاحرار ، وتحية لحزب العدالة والتنمية على نجاح مؤتمره وعلى نزاهته ومصداقيته ، كلامك اخي محمد عين الصواب وإنتقادك لحزبك نباهة وكلمة صادقة ونصيحة . وهذا ما يجعل من الحزب مدرسة في الديمقراطية والنقد الذاتي . وبعون الله هذه الفتنة التي أثيرت لن تزيد الحزب إلا قوة ومحبة لدى المغاربة . فحزب العدالة لا يمكن لأحد ان يزايد عنه في دفاعه عن القضية الفلسطينية وعدائه للتطبيع والصهاينة …دمت كبيرا يا اخي محمد .

  • العربي بوعلو
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 20:48

    لقد تملك جل المغاربة غضب عارم من جراء استضافة حزب العدالة والتنمية لشخصية اسرائيلية في مؤتمره وافاض كثيرا من المداد و الردود المختلفة الوقع ومن مختلف الجهات.
    والواقع ان من يتأمل الواقع السياسي المغربي بشكل معقلن ومنطقي سيتبدى له ان التعامل مع الاسرائليين لم يعد من الطابوهات او المحرمات,فطبيعة السياسة الدولية والظروف الراهنة تفرض مجموعة اكراهات و التي تجعل التعامل مع القضايا لا يتم التعامل معها من منظور وحيد الجانب,فالقضية المركزية هنا هي فلسطين,والتي نعرف انها دخلت مرارا في مفاوضات مباشرة مع الكيان في اطار ما يسمى مسلسل السلام بدون حرج.
    المقاومة تعني شيئا واحدا كما ترسخ في مخيالنا الاجتماعي"الكفاح المسلح"
    وفي غياب ارادة المقاومة يسعى البعض الى البحث عن بدائل علها تحقق النزر القليل من المبتغى.
    اما الحديث عن الاختراق فهو مبالغ فيه,فالارادة القوية والقناعة الراسخة لن تحركها مصافحة او زيارة.

  • salassib alaouin
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 21:55

    في بداية الإسلام ما كان الرسول صل الله عليه و سلم يرفض حوار فيه منغعة أو زائرا طلب ألإستشارة نصرانيا كان أو يهوديا أو من بني أبي لهب و الصحابة لم يسدوا باب الحوار و الجوار يوما مع أي كان . و حتى في الحرب كانت الهدن و كانت المفاوضات………
    نحن في عالم متطور و الدولة كيف ما و من كانت لابد لها من دبلماسية و علائق مع المجتمع الدولي. فالمقاطعة و التعنت و النعرة الغريبة عن الإسلام لا تجدي اليوم كما لم تجدي الأمس.
    اسرائيل واقع لا طاقة لأي كان ان ينكره .و حتى الإخوة الفلسطينيين البواسل الشجعان الساكنين في قلوب المغاربة لا يطالبون في مفاوضاتهم بالقطيعة التامة مع إسرائيل بعد التراضي و الإتفاق و حل النزاع.بل هم كما أتصور سيكونون في مستوى الإسلام القاضي باحترام الجيران مهما كانت عقائدهم ما دام الجيران يحترمونهم .
    من مبادئ الاسلام ما معناه:
    من كان فضا غليظ القلب هجر-مبني للمجهول
    -ادفع بالتي هي أحسن…….و إن كنتم في سلم و معاهدة فالوفاء زين و خصلة إسلامية و الخيانة شينة و دميمة-دال معجمة- نهانا الإسلام عنها
    -لكم دينكم و لي دين .
    – من استطاع أن يصلح بين متخاصمين ومتحاربين بالعدل فليفعل

  • حميد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 22:35

    انا مغربي قرات جميع التعليقات المصاحبة لمقال امحمد الهلالي ولم اجد اي تعليق يعالج وضعيتنا كمغاربة لهم همومهم وانتظاراتهم فاعتبرت كل تلك المزايدات المذهبية والاديولوجية المتعلقة بشان منطقة تبعد عننا ب 6000كيلومتر قد لا يفهم حيثياتها حتى سكان فلسطين واسرائيل مضيعة للوقت.

  • يوسف
    السبت 21 يوليوز 2012 - 00:58

    هذه سابفة خطيرة لحزب من حجم العدالة والتنمية المعروف لدى القاسي والداني عداؤه للصهاينة المجرمين ونصرته للفضية الفلسطينية. ومايستوجب في نظري المتواضع هو إعمال مسطرة المحاسبة والانضباط في حق المتورطين في هذه الكارثة غير المغتفرة وعلى رأسهم رضا بنخلدون ومحمد يتيم…

  • oufliyene mustapha amsterdam
    السبت 21 يوليوز 2012 - 01:06

    خوان بنكيران قبلوا أن يلعبوا جميع الادوار التي تفرضها عليهم السلطة مقابل حصولهم على الكراسي الوزارية المريحة والتمتع بسفريات في العديد من الدول لم يكونو يحلموا رؤيتها أبدا وزيد وزيد من الامتيازات التي توفرها هذه الكراسي، لذلك لا يجب ان نستغرب إذا ما استقبلوا صهيانة أو ذهبوا إلى اسرائي، أو قبلوا حتى بشرب الخمر وأخذ الصور مع الحسنوات في اللقاءات الرسمية وكل هذا مقابل أن يقال عنهم وزراء فسحقا للتنمية والعدالة المغربية

  • مغربي 79
    السبت 21 يوليوز 2012 - 02:00

    باراكا عليكم من الكذوب، واتقوا الله في انفسكم، صعقتم آذاننا بخطابات محاربة التطبيع والدفاع عن القضية الفلسطينية و…..، والأن قدمتم ابرز مثال على نهج التطبيع بدعوتكم لصهيوني إلى مؤتمركم الحزبي. فلو تعلق الموضوع بيهودي مقيم بأي بلد من العالم غير إسرائيل لكان الأمر عاديا لان للمجتمع المغربي هوية متنوعة يشكل المقوم اليهودي أحد مكوناتها الأساسية. والله إني اعجب لكم؟؟؟؟ كيف تحرمون على غيركم زيارة اسرائيل حتى ولو بصفتهم الشخصية وفي نفس الوقت تسمحون لأنفسكم وعلى مستور رسمي حزبي بدعوة أحد الصهاينة إلى مِؤتمركم. الله يعطينا وجوهكم؟؟؟؟

  • منار احساين
    السبت 21 يوليوز 2012 - 02:35

    واش نتوما فلسطينيين اكتر من محمود عباس؟ايوا راه محمود عباس استقبل هدا الراجل و عطاه الجنسية الفلسطينية،و مشعل تلاقاه فالرباط و تكلم معاه،و ماشي عيب لان السيد كيعارض السياسة ديال بلادو.
    شي وحدين كيوصفوه بالقاتل،واش انت كنتي كتعرفو قبل ما تسمع سميتو على هسبريس؟من قال لك انه قاتل؟ادا كان معاونا لرابين فرابين اول من دعا لحل الدولتين و قدم حياته ثمنا لقراره،انتم قوم ببغاوين يتغير من حولكم الواقع و انتم نائمون تغمغمون كلمات القرون الماضية،كلمات النكبة و النكسة ما زالت تطن في ادانكم ،بينما العالم صار في حال اخرى،دعوا الحكومة تشتغل و لا تفرعو رؤوسنا بشؤون الاخرين.اللي كيحس براسو فلسطيني يمشي لغزة.

  • هاشم
    السبت 21 يوليوز 2012 - 02:58

    ملي كنت صغير وانا كانسمع كلمة (التطبيع ) او مازال ما فهمت والو ؟؟؟
    فهل التطبيع هو أعترف بك ولكن ما تكلمني ما نكلمك يعني (طوس)
    هل التطبيع هو لااعترف بك… كن او لا تكن ماشي شغلي فيك…..
    هل التطبيع هو لااريدك ان تكون ولو انك موجود
    هل التطبيع هو ولو انك موجود انا لا اريد ان اعترف بوجودك

  • حسن بلعروك
    السبت 21 يوليوز 2012 - 03:44

    مع الأسف لا أجد أي تبرير لوجود هذا الصهيوني في مؤتمر العدالة و التنمية.
    ما معنى تبرير ذلك بأنه مناصر للقضية الفلسطينية؟ .
    قبل أن يناصر القضية الفلسطينة أليس مناصرا لاحتلال اسرائيل لأراضي 48؟
    هل يؤمن حزب العدالة و التنمية بحل الدولتين؟ و بأي حدود 48 أو 67؟.
    أيها الاخوة في العدالة و التنمية إحذروا الترهل السياسي.
    إحذروا الميوعة السياسية.
    إحذروا أن تأتوا من داخل البيت.
    لحد الآن ما سمعنا إلا تبريرات واهية.وعلى المسؤولين عن هذا الخطأ الشنيع ان يدفعوا الثمن غاليا.فأرض الله واسعة .فليذهبوا بترهلهم و بلادتهم و سذاجتهم بعيدا عن الحزب.
    لقد نغص علينا فرحتنا بنجاح المؤتمر هؤلاء الأغبياء.
    أليس في اللجنة التحضيرية رجل رشيد؟
    لا بد من فتح تحقيق:
    من اقترح و لماذا؟ و من قبل و لماذا؟.
    و هل الامانة العامة كانت على علم بحضور هذا الصهويوني أم لا؟.
    لا تتركونا فريسة للضباع فإنهم لن يرحمونا.
    ضباع المعارضة و ضباع العلمانيين.

  • عبد المجيد الهلالي
    السبت 21 يوليوز 2012 - 06:02

    شكرا لكم حزب العدالة و التنمية علئ ان مرغتم وجوهنا في التراب ،صراحة إنه لخزي وعار أكبر تعبير مني علئ فعلتكم هاته أقول لكم
    الله ياخد فيكم الحق

  • كريم
    السبت 21 يوليوز 2012 - 13:32

    أنا لا أرى في التصرف السادج لحزب العدالة والتنمية لما استدعى أحد الصهاينة الملطخة يده بدماء الفلسطينيين والدي يختفي وراء دعاوى السلام ، لا أرى فيه إلا ترضية للمخزن المغربي الدي أراد أن يقايض حضور خالد مشعل بحضور الصهيوني السيء الدكر حتى يسلم من سخط الأمريكان والإسرائيايين…

  • رشيد ع
    السبت 21 يوليوز 2012 - 14:00

    حاول الاستاد الهلالي ان يجد حلا للمصيبة التي جناها على الحزب من استدعى الصهيوني لمؤتمر pjd وهي محاولة غير موفقة لانه اراد اتهام اطراف خفية اشباح او تماسيح تلعب في الخفاء ولكنها تستطيع استضافة صهيوني وتدخله المؤتمر دون ان يشعر هدا الحزب المتيقط فقط لمراقبة المغاربة المطالبين بحقوقهم.لابد ان الفريق المتنفد في الحزب على يقين بان قواعده لن يكون له رد فعل على هده الجريمة التي وضعت المقاومة الفلسطينية في وضع لا تحسد عليه.سيراكم هدا الحزب المزيد من الخطايا ولن تزيده الا هروبا للامام ومزيدا مز التبريرات ومزيدا من الارتهان.

  • فلسطين قضية إسلامية
    السبت 21 يوليوز 2012 - 14:02

    أتفق تماما مع الأخ حسن بلعروك و أضم صوتي إلى صوته و أقول للبعض قضية فلسطين قضية الإسلام و المسلمين و كوارث إسرائيل على بلادنا داخليا لا تعد و لا تحصى و هي مسئولة عن كثير من الكوارث في بلادنا و القدس وقف إسلامي و للمغاربة باب و حارة فيها لا يجب التفريط فيها مثل صحرائنا و سبتة و مليلية و نطالب حزبنا بتقديم اعتذار للمغاربة كافة و السلام

  • dwl
    السبت 21 يوليوز 2012 - 14:28

    هو أسلوب ''التشهير بالصور'' الذي يمارسه اليهود مع المغرب و من فيه من زمان؛هذه المرة لم يريدوا أن يأتي خالد مشعل دون أن ينسفوا مجيئه بشيئ ما و ضغطت جهات داخل المغرب و خارجه فاضطر الحزب أن يتنازل لهم ، أدخل مشعل و أتى للمؤتمر يهودي من أجل تلك الصورة .و المشكل ليس في حضور مشعل من عدمه بالنسبة لإسرائيل،المشكل أن يظهر المغرب أو جهة فيه ك ''ممانع '' لأن تلك الصفة حجزتها واشنطن و تل أبيب لحلفائهما الحقيقيين و هم نفر معروفون للبيب ذهب بعضهم كالقذافي و نصيرية سوريا أو ينتظرون كالجزائر و قطر و إيران . و الحزب مضطر كي لا يكشف هذه اللعبة و '' يغرق '' سلطات عليا في البلد هي المضغوط عليها هي من الداخل و الخارج أن يأتي بشخص يهودي ثم يبرر ذلك بطريقة ما .هذا لب المسألة .عموما العرب كالأطفال لا يعرفون عدوهم من صديقهم و هم يعتقدون أن قناة تبث من قاعدة أمريكية إسمها قطر إسلامية أكثر من معاذ بن جبل لأنها تبكي لهم موتاهم و فيها القرضاوي ، و على مثلهم يضحك اليهود بصورة هنا أو هناك و كأن العملاء و المطبعين الحقيقيين إسرائيل جُنت كي تفضحهم و بإصرار بصور لها معهم كل مرة .أقول للحزب لا تلتفتوا لصراخ أحد و سيروا.

  • AGHIRAS
    السبت 21 يوليوز 2012 - 20:28

    مسرحية اردنية ساخرة وشهيرة للمثل الاردني هشام يانس يستقبل الاردن النازحات من ( البوسنة ) ويهجم الرجال على البوسنيات لضمهن الى الحريم عملا بموجب فتوى لاخوان الاردن قالت انذاك ان حماية البوسنيات يكون بالزواج منهن واصبحت الجماعة وكيلة لاستيراد البوسنيات الى عمان حيث يتلقفهن رجال الجماعة تحت الف شعار وشعار …. وكله باسم الدين
    وتتكرر الحكاية الان في الاردن …. فالاردنيون شيبا وشبانا ومعهم قوافل من ذكور الخليج يزحفون نحن معسكرات اللاجئين السوريين في الرمثا فيشترون البنات ( من 16 سنة ونازل ) ببلاش مستغلين حالة الفقر والتشرد للعائلات القروية السورية التي تم التغرير بها واقناعها بترك موطنها الى مخيمات اردنية مسيجة كما المعتقلات …. واصبحت حكاية البنات السوريات القاصرات اللواتي يتم تملكهن
    هذا المشهد من المسرحية اشار يومها الى وجود ظاهرة خطيرة في الاردن ادت الى انهيار اسر بأكملها وبلغت حالات الطلاق في الاردن نسبة لم تبلغها من قبل لذا قرر التلفزيون الاردني منع بث المسرحية.

  • حسن
    السبت 21 يوليوز 2012 - 20:39

    لا للتطبيع ، فكما ننشد الحرية لنا في بلادنا و نكره الذين استعمروا بلادنا يوما ما، فنحن نكره كل المستعمرين الذين يستعمرون الدول و يستعبدون أهلها و ينهبون ثروتها ، و لا يمكننا أن نرضى باستقبال أي عنصر من عناصر الصهيونية في بلادنا قل شأنه أو كبر، فمن سيتضامن مع المستضعفين إذن إذا لم يتضامن الضعفاء بينهم.
    يا من تستقبل عدو أخيك في دارك ، فكر لو كنت مكانه كيف يكون حالك.

  • خالد ايطاليا
    السبت 21 يوليوز 2012 - 23:36

    المقاومة امانة والتطبيع خيانة والوقفات الأحتجاجية للأرتزاق بالقضايا مهانة .؟؟؟كفى من تقسيم الأدوار .جيو لها نشان .

  • جلال الصحراوي
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 02:26

    أعتقد أن المؤتمر كان سينفض في الجلسة الافتتاحية لو علم المؤتمرون والمتعاطفون أنه صهيوني استدعي لحضور المؤتمر وأنا متيقن أنه إذا كان لابد أن يستمر لم نكن نقبل كحد أدنى إلا إخراجه وتقديم الاعتذار من طرف رئاسة المؤتمر وسنتابع وبمرارة وسننتظر التحقيق في الأمر. لقد أثلج الإخوة إدريس بووانوا و الاستاذ امحمد الهلالي صدورنا ونتمني إنهاء هذا المشكل في أقرب الآجال وأقترح رئاسة لجنة التحقيق من أحد الإخوة الكرام : المقرئ الادريسي أبو زيد أو الأخ عبد العزيز أفتاتي أو عبد العالي حمي الدين. والسلام

  • بوجمعة وعلي
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:36

    استدعاء صهيوني الى مؤتمر حزب اسلامي من اسسه دعم المقاومة ومحاربة التطبيع بكل اشكاله والوانه ,امر خطير جدا ويتطلب تحقيقا جديا مستقلا نزيها وشفافا تعقبه محاسبة .ان السكوت عن هذا الامر الجلل خيانة عظمى لشهداء القضية الفلسطينية التي اختلطت فيها دماء المسلمين ومنهم المغاربة,بل ان محاولة اعطاء تبريرات واهية لا تقنع حتى اصحابها هي ايضا هروب الى الامام وتهرب من تحمل المسؤولية التي كثرا ما نادى بها قادة الحزب ومناضليه الشرفاء…
    لا مجال للتبرير الواهي…لا مجال لدفن الراس في التراب حتى تمر العاصفة التي يتاخذ من قوة ومصداقية واخلاقية الحزب كثيرا ,بل انها ستاخذ من قوة شركاء محاربة التطبيع وتحرجهم ايما احراج…
    هو الحزم فلا خيار غير التحقيق والمحاسبة ولتسقط كل الرؤوس=مهما كان قدرها= التي شاركت وسكتت ووافقت على استدعاء واستقبال صهيوني مجرم في حضرة امير المقاومة الفلسطينية خالد مشعل…
    هي اهانة اذن لللشعب الفلسطيني البطل وقبله للشعب المغربي تتطلب اعتذارا واضحا .

  • BRAHIM
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 05:42

    قريت المقال و التعاليق ومفمت والو مزال
    خصني شي واحد كبير فالحزب يفهمني ….

  • متتبع و مصلح
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 15:00

    انا ارى عكس ما تقول
    فليس المغاربة هم الذين ينبغي ان يقوموا بقافلة للاعتذار لرموز المقاومة كم تقول بل على العكس على رموز المقاومة التي تتحدث عنها ان تقوم بقافلة الى المغرب للاعتذارللمغاربة ولن يقبل اعتذارهم ال اذا اعترفوا بخطئهم ازاء المغرب والمغاربة وان يتوقفوا عن مساندتهم للبوليزاريو التي تهدد وحدة وطننا وقتلت العديد من المغاربة،وان تتوقف الفصائل الفلسطينية عن استقبال وفد الذين يريدون اقامة جمهورية عربية صحراوية ،اثناء مؤتمراتها

صوت وصورة
كوسومار تواكب مشاريع تنموية
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

كوسومار تواكب مشاريع تنموية

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 20:35 3

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة