المكسيكي كارلوس سليم لا يزال أغنى أغنياء العالم

المكسيكي كارلوس سليم لا يزال أغنى أغنياء العالم
الخميس 10 مارس 2011 - 05:58

بقي المكسيكي من اصل لبناني كارلوس سليم أغنى أغنياء العالم في تصنيف مجلة فوربز للعام 2011 بعدما زادت ثروته 20 مليار دولار في غضون سنة، فيما واصلت الولايات المتحدة وأوروبا تراجعهما.

فللسنة الثانية على التوالي حافظ كارلوس سليم على صدارة قائمة فوربز السنوية لأغنى أغنياء العالم مع 74 مليار دولار متقدما على الأميركي بيل غيتس (56 مليارا) الذي حل في المرتبة الثانية بسبب الحجم الكبير للهبات التي يقدمها.

وقد زادت ثروة إمبراطور الاتصالات المكسيكي وعائلته باكثر من 20 مليار دولار في غضون سنة.

ويبدو ان الأزمة باتت ذكرى لدى اغنياء العالم. ففي العام 2011 بلغ عدد أصحاب المليارات 1210 شخصا وهو رقم قياسي مطلق منذ بدء هذا التصنيف قبل 25 عاما. وقد زاد عددهم ب214 مليارديرا مقارنة بالعام الماضي. وتبلغ ثروة هؤلاء مجتمعة 4500 مليار دولار اي اكثر من إجمالي الناتج المحلي الألماني على ما تشدد مجلة فوربز.

وتبقى الولايات المتحدة في الصدارة مع 413 مليارديرا الا انهم يمثلون فقط 33 % من اصحاب المليارات في العالم في مقابل 40 % العام الماضي و50 % قبل عشر سنوات.

اما اوروبا التي كانت تحتل المرتبة الثانية العام 2010 مع 248 مليارديرا فقد فقدت هذا المركز لصالح آسيا-المحيط الهادئ التي زاد عدد أصحاب المليارات فيها من 234 الى 332 اي اكثر بمئة ملياردير تقريبا.

ولا تزال اوروبا تحتفظ بمرتبة جيدة جدا مع 300 ملياردير (اكثر ب52 من العام الماضي) ويعود الفضل في ذلك خصوصا الى روسيا.

وبين اصحاب اكبر عشر ثروات في العالم ثمة اوروبيان فقط هما الفرنسي برنار ارنو (لوي فيوتون منتجات فاخرة) والاسباني امانسيو اورتيغا (زارا، البسة) اما البقية فهم هنديان واربعة اميركيين ومكسيكي وبرازيلي.

وللمرة الاولى تفوقت موسكو على نيويورك في عدد اصحاب المليارات واصبحت المدينة التي تضم اكبر عدد منهم وهو 79 مليارديرا اي اكثر ب21 مقارنة بالعام الماضي في مقابل 58 مليارديرا في مانهاتن.

وقال ستيف فوربز رئيس تحرير المجلة “هذه النتائج تعكس التغيرات الكبيرة التي تحصل على صعيد الاقتصاد العالمي” مضيفا “القضية الكبرى هو ما يحصل في روسيا والبرازيل والهند والصين. زعامة الولايات المتحدة تتقلص وهذا منحى رئيسي فعلي“.

واوضح “انتقلت روسيا من 60 الى 101 ملياردير والصين من 69 الى 115 وهونغ كونغ من 25 الى 36 والهند من 49 الى 55.. الاقتصاد ينتعش ولكن بشكل متفاوت من مكان الى اخر“.

واضاف فوربز “الكلمات الرئيسية هي: البرازيل وروسيا والهند والصين والمواد الاولية وآسيا-المحيط الهاددئ. اليابان التي كان يتوقع ان تهيمن على العالم قبل عشرين عاما تلزم الصمت والولايات المتحدة غارقة واوروبا تحافظ على موقعها بفضل روسيا“.

واكدت لويزا كرول احدى المسؤولات في المجلة ان “الصين هي التي حددت الوتيرة هذه السنة. من الاسهل في هذه الايام ان يجمع المرء ثروة من خلال الاقامة في شنغهاي”. وآسيا الملقبة “مصنع اصحاب المليارات” يزداد فيها عدد هؤلاء سنة بعد سنة. فالى جانب 115 مليارديرا صينيا ثمة 55 هنديا و26 يابانيا و14 اندونيسيا. وقد جمع هؤلاء ثرواتهم في مجال العقارات والصناعات والموضة وتجارة المفرق.

وضمت منطقة الشرق الأوسط وافريقيا 19 مليارديرا جديدا ولا سيما في تركيا مع عشرة اضافيين، ليصل مجموعهم الى 38.

وانتقل مارك زاكربرغ احد مؤسسي شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك الى المرتبة الثانية والخمسين مع ثروة تقدر ب13,5 مليار دولار الا انه لم يعد اصغر اصحاب المليارات سنا. فقد انتزع منه هذا اللقب زميله داستن موسكوفيتس (26 عاما) احد مؤسسي فيسبوك ايضا الذي حل في المرتبة 420 في التصنيف وهو يصغره بثمانية ايام فقط.

‫تعليقات الزوار

14
  • Deedat son
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:16

    خنز الذنيا
    هل ستذهب معه الى القبر و يتقاسمها مع الديدان

  • نجاة
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:04

    القذافي صاحب 130 مليار دلار لم يذكر
    حسني مبارك 70 مليار لم يذكر
    اما امراء الخليح فالعالم الله على شحال دلمالايير مطويين
    على اي فالكل مصيره الى حفرة تحت الارض و الدنيا مهما طالت فهي متاع قليل و وسخ الدنيا يبقى فيها

  • hassane
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:20

    الغني هو الله

  • محمد بنجدي
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:18

    إن لائحة الأغنياء،التي تنشرها فوربس سنويا،تضم أشخاصا،مصادر ثرواتهم معروفة،وأنشطتهم معروفة أيضا.لكن،في العالم الثالث،يوجد أشخاص،يمتلكون ثروات،قدتكون أضعاف مايملكه كارلوس.إن بعض الملوك والرؤساء العرب،يمتلكون ثروات،أضعاف مايملكه كارلوس. ثروات يصعب إحصاؤها،لأن الزعيم العربي لايفرق بين المال العام والمال الخاص.وتلك مصيبة الحكم في الدول العربيةهو اختلاط الخاص بالعام.إن النشاطات الخيرية،التي يقوم بها بيل جيتس،تجعله-في نظري المتواضع-في مصاف الشهداء.إنني أعتقد جازما أن بيل جيتس من أهل الجنة مع الصالحين.إن الكنز الكبير الذي يمتلكه بيل جيتس هو قلبه الكبير وإنسانيته،التي تخطت حواجز العرق والدين واللون والحضارة. إنه كائن كوني،ينشر الخير أينما حل وارتحل.إنه نموذج البشر الذي جمع بين غنى المال وغنى النفس.في الولايات المتحدة،إتفق عشرات المليارديرات على التبرع بنصف ثرواتهم للجمعيات الخيرية.وتلك أسمى درجات النبل.وفي الدول الاسلامية، يحتكر الكثير من أصحاب الملايير، تجارة المواد الأساسية اليومية،و يحصلون فوائد مرتفعة،ترهق ملايين المسلمبن.ولو كان بعض أصحاب الملايير المسلمين،يتعففون عن الربى،لكان حال المسلمين أكثر تحسنا.إن المفارقة الكبرى،هي أن كبار الاثرياء في العالم هم أهل تجارة وصناعة وخدمات،بينما أصحاب الملايير في العالم الاسلامي،فيمعظمهم، من السياسيين والاداريين.وتلك هي النكبة التي ابتلي بها العالم الاسلامي.إن الغاية من الدين،ليست هي الصلاة والصوم وباقي الاركان الخمسة.تلك علاقات بين العبد وخالقه ،والله غني عن عباده،وتلك الاركان،أهميتها تكمن في أنها تنهى عن الفحشاء والمنكر.إن جوهر الدين هو إصلاح المجتمع ودرء الفياد.وعندما يستغل مسلم ثروته لنشر الظلم والفساد وقتل الابرياء،فإنه يجافي كل التعاليم السماوية.وعندما يتبرع مسيحي أو يهودي أمريكي،بملايير الدولارات، لمكافحة الامراض،ونشر المعرفة،والقضاء على الفقر،والحد من الجريمة،فإنه يحقق الهدف من الأديان السماوية.لذلك تزدهر دول الغرب ويتقهقر العالم الاسلامي. هاهو القذافي يصرف ملايير الدولارات لشراءالمرتزقة والاسلحة ليقتل بها شعبه.ولو صرف العقيد تلك الملايير على رفاهية شعبه،لحمله الليبيون على رؤوسم.المال العربي يسلك، غالبا،الطريق الخطأ،فيتحول من وسيلة للسعادة إلى أداة للقهر والظلم.مع أن المال العربي ،جاء من مصدر سهل وفرته عناية الله في الأرض العربية.والمال الغربي جاء بالعمل والانتاج والعلم.إن الكثير من العرب،يتوفرون على ملايير كثيرة. لكنهم لايتوفرون على العقلية المتفتحة،ولاالوازع الاخلاقي الذي يجعلهم يحققون بتلك الملاييرغايات ترضي الله والشعوب.

  • مجروح
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:00

    تمنيت ان تكون مسابقة افقر فقراء العالم كي نعرف هده الثروة مصدرها و ما الهدف من جمع المال

  • youssef
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:22

    الله يبسط الرزق لمن يشاء و يقدر صدق الله العظيم
    ما أثارني في المقال هو تراجع بيل غيتس و وارن بافيث ,الدي يجب أن يعلمه الناس هو أن هدين الرجلين عاديان جدا و لقد أسسا جمعية عالمية للاعمال الخيرية و كل سنة يتبرعان بملايير الدولارات
    أما أغنياء العرب فيتنافسون في دور القمار والحسناوات و الليالي الملاح واقتناء اليخوت الفاخرة وأكبر عدد من السيارات و شراء النوادي الأوربية فمثلا الوليد بن طلال يمتلك يختا اشتراه من الميلياردير السعودي الخاجقي بثمانين مليون يورو وهو الان يبني يختا جديدا بثلات مائة مليون يورو لأن الأول لم يعد يعجبه كما أنه يمتلك طائرة فخمة و كلما أراد السفر يرافقه أكثر من ثلاتمائة شخص بين راقصات و مطربين و مهرجين أما أمير قطر فيعطي البارسا ثلاث و ثلاتين مليون يورو مقابل حمل إسم قطر على قمصانها أما السيد ميلود الشعبي فلم يسبق له أن قام بمشروع خيري……

  • mannn
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:10

    ان الغرب يعانون عن حقيقة المبالغ التي يملكها المشاهر و الشخصيات. اما العرب فدائما يتسترون علئ المبالغ الصخمة التي بحوزتهم.فشتان بينهم……..

  • aazib
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:02

    good morning sir
    I’m looking fro job cou’d you please help me
    Many thanks

  • hossin
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:06

    ماهي الفائدة من ادراج اسماء هاؤلاء الاغنياء…….

  • اوعنا بلعيد
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:24

    يبقى الافضل بينهم سواء كشخص وكانسان هو بيل غيتس الذي يقدم كل مافي جعبته لكي يسعد فقراء العالم
    اما الباقيين فهم مجرد مافيا المال والاعمال والا ما يعني ان تزيد ثروة المكسيكي خلال سنه ب 20 مليار دولار ؟
    وايضا الفايس بووك يحدث ضجة في العالم وموسيسه استفادو من شهرة الموقع واهم مبرمجيه الان يضرب لهم الف حساب في المال والشهرة وايضا هناك ملياردير اخر لديه موقع عربي رياضي يزن الذهب وهو خالد الدوسري مدير موقع ومنتديات كوورة وستارتايمز الغنيان عن التعريف . ولكن لو تم طرح اسماء الرساء العرب فبدون شك سنجد لديهم مال قارون مكنز وهم متسترين على كل تلك الامةال لكي لا ينتفض الشعب الجائع والمقهور ولكن افضل شيء هو ان يتم وضع تقرير حول افقر فقراء الارض وكيف هي احوالهم ومن اين يكون مصدر عيشهم .

  • Marocaine
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:26

    je crois si on continue comme ça , les gouverneurs arabe vont piquer les 20 premières places dans le classement internationale

  • surprisingmorocco
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:08

    فرق كبير بين دول صناعية وأغنياؤها أصحاب أفكار أو حرف فقط وبين دول مستهلكة متخلفة وأغنياؤها من الحكام والأمراء…
    أفمن صنع مثلا جهاز إرسال وقمرا صناعيا وجهاز تشويش كمن يشتري جهاز التشويش؟ بئس الفرق!

  • mira
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:14

    شكرا لصاحب التعليق رقم 6 لقد اصبت في كل ما قلته.
     تحياتي.

  • حمزة
    الخميس 10 مارس 2011 - 06:12

    السلام عليكم و رحمة الله إخواني إن القلب يندمل كمدا على ما تقرؤه عيناي من تعليقات تنم على مدى انحطاط عقيدتنا و مدى انباهرنا بما هو عاطفي معطلين بذلك عقولنا اللتي من أجلها كلفنا و ياليتنا فهمنا معنى و قيمة ما كلفنا بهإخواني أعزائي أيها المسلمون أيتها المسلمات هؤلاء من أهل الكفر فعقيدتنا فيهم أنهم كفار تجب في حقهم النار إلا أن تتم لهم الهداية لا نكرههم لأنهم بشر بل لأنهم كفار لا يغرنك تقلب اللذين كفروا في البلاد متاع قليل هذا ليس كلامي أنا العبد الضعيف أو كلام بشر إنه كلام رب البشر رب كارلوس و غيتس و,,,اتقوا الله في عقيدتكم الولاء و البراء أخي يا من شهدت لغيتس بالجنة اتق الله و حتى إن ملت له بعاطفتك فقل له الجنة إن قدرت له الهداية و التوبة, و الله لهي الفتنة و لكن أكثر الناس لا يعلمون, و السلام

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 9

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 14

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 12

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 12

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا