الملك: الرباط تضع القضية الفلسطينية في مرتبة الصحراء المغربية

الملك: الرباط تضع القضية الفلسطينية في مرتبة الصحراء المغربية
الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:00

أجرى الملك محمد السادس، يومه الخميس، اتصالا هاتفيا مع محمود عباس أبو مازن، رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، وفق ما أعلنه بلاغ للديوان الملكي.

وخلال هذا الاتصال، أطلع الملك محمد السادس الرئيس الفلسطيني على مضمون الاتصال الهاتفي، الذي جمعه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتبارا للتقدير الذي يخص به الملك الرئيس الفلسطيني.

وقد أكد الملك محمد السادس، لرئيس السلطة الفلسطينية، بأن موقفه “الداعم للقضية الفلسطينية ثابت لا يتغير. وقد ورثه عن والده المغفور له الملك الحسن الثاني”.

وفي هذا الصدد، أبرز الملك محمد السادس أن “المغرب مع حل الدولتين، وأن المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي هي السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع”.

وبصفته رئيسا للجنة القدس، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، فإن “الملك ما فتئ يؤكد على ضرورة الحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس الشريف، وعلى احترام حرية ممارسة الشعائر الدينية لأتباع الديانات السماوية الثلاث، وحماية الطابع الإسلامي للمدينة المقدسة وحرمة المسجد الأقصى”، يورد بلاغ الديوان الملكي.

كما شدد الملك محمد السادس على أن “المغرب يضع دائما القضية الفلسطينية في مرتبة قضية الصحراء المغربية، وأن عمل المغرب من أجل ترسيخ مغربيتها لن يكون أبدا، لا اليوم ولا في المستقبل، على حساب نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه المشروعة”.

وبهذه المناسبة، أوضح الملك محمد السادس بأن “ملك المغرب له وضع خاص، وتربطه علاقات متميزة بالجالية اليهودية من أصل مغربي، ومنهم مئات الآلاف من اليهود المغاربة الموجودين في إسرائيل”.

وأضاف، الملك محمد السادس، بأن “المغرب سيوظف كل التدابير والاتصالات التي اتفق عليها جلالته مع الرئيس الأمريكي، من أجل دعم السلام بالمنطقة، وبأن ذلك لا يمس بأي حال من الأحوال، الالتزام الدائم والموصول بالدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة”.

كما أكد الملك، بأن “المغرب الذي يضع القضية الفلسطينية في صدارة انشغالاته، لن يتخلى أبدا عن دوره في الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وأنه سيظل كما كان دائما، ملكا وحكومة وشعبا، إلى جانب أشقائنا الفلسطينيين، وسيواصل انخراطه البناء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط”.

‫تعليقات الزوار

96
  • حلال المشاكل
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:11

    بعد إعتراف أمريكا بسيادة المغرب على صحرائه الآن سيتولى المغرب رسميا الإستعداد لاسترجاع سبتة ومليلية والجزر الجعفرية من الإحتلال الإسباني.
    وكذلك لن يكون مرغما على توقيع إسثتمارات وعقود مجحفة لفائدة فرنسا .
    وبالتالي فتح باب الأوراش الكبرى بحرية أكبر للقوى العظمى مثل الصين وبريطانيا.
    أما عن القضية الفلسطينية فإن إيران ستدخل حربا طاحنة مع إسرائيل وبالتالي سيسفيد الفلسطينيون بعد ضعف إسرائيل.

  • عاشق للوطن
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:14

    هادي فخاطر العسكر الجزائري وشبيحته الذين يزايدون علينا في حبنا واحترامنا ودفاعنا عن أشقائنا الفلسطينيين عاش الملك عاشت فلسطين والصحراء مغربية وستبقى مغربية

  • مكلخ مغربي قح
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:15

    وعباس يعتبر قضية الصحراء تستوجب الحياد. فالطرف الفلسطيني له اراء ضباب

  • مصطفى
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:16

    نعم شيء جميل أن تكون القضيتين مرتبطتين ولا حل إلا بوجود الدولتين فلسطينية واسرائلية مع إنهاء ملف صحراءنا نهائيا ،رغم أن روسيا لن تصمت نظرا للوعود التي قدمتها للجارة وهي تبيع لها خردة الأسلحة

  • Boui
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:17

    نحترم كشعب مغربي تمسك جلالة الملك بموقفه الداعم للقضية الفلسطينية و لكن لا يجب أن نكون فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم … مصالح المملكة المغربية العليا فوق أي آعتبار لأن الامر يتعلق بمصير الشعب المغربي بأكمله و هناك جيران سوء يكيدون لنا ليلا نهارا …

  • Hafid
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:18

    Morocco has agreed to establish full diplomatic relations with Israel, President Trump announced on Thursday. The Moroccan decision comes as part of a deal that includes U.S. recognition of the disputed territory of Western Sahara as part of Morocco.

  • ADAM
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:19

    سوف يقولون هادوك اللي على بالكم بأن المغرب قايض على حساب القضية الفلسطينية، هم الآن في سعار وسيزدادون سعارا، لأن المحن تأتي تباعا ولا شماتة.

  • خالد الداخلة
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:20

    متى سيعترف محمود عباس بمغربية الصحراء و يتوقف عن اللف و الدوران و لعب دور المحايد؟ لا مجال للحياد في قضية تهم أمننا القومي و مصير وطننا.

  • متتبع مغربي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:21

    مع الاعتراف الامريكي لن تستطيع الجزائر مجرد التفكير في الاقتراب و تحريض البوليساريو ضد الصحراء المغربية.
    بالنسبة للبوليساريو فيمكن القول انها انتهت و للجزائر حل واحد هو تفكيكها.
    لان البوليساريو ان اقتربت للصحراء فالمغرب يمكنه حينها ابادتهم داخل الصحراء المغربية دون تفكير.
    من جهة اخرى هذا الاتفاق سيجعل المغرب يركز على اهداف اقتصادية و اجتماعية بدل صرف الكثير من المال على السلاح.
    المرحلة القادمة وبدعم امريكي للحصول على اعتراف الامم المتحدة بالصحراء المغربية.

  • مهاجر
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:21

    اول مرة المغرب يوجه ضربة قاضية لجنرالات الشر في الجارة الشرقية لو لم تكن سياستهم المعادية للمغرب لما سمعنا عن هذا التقارب مع إسرائيل اليوم .

  • مير
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:21

    800 الف اسرائيلي اجدادهم من المغرب ويمكنهم زيارة بلدهم الاصل ولا اظن ان فتح سفارات فكرة جيدة بما ان حكومة نتنياهو مستمرة في تهويد القدس والاثار الاسلامية والمسيحية

  • مراقب
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:22

    المغرب شارك في الحروب العربية الاسرائيلية اذن لا للمزايدة في المواقف المغربية

  • عاش الملك
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:22

    هدد الخبر عجبني درواك الجزاير يموتون فـــي سمهوم

  • adil
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:23

    و هل الجزائر ستسحب سفيرها من امريكا , كما سحبته من الدول الافريقية, اني انتظر من الجزائر ان تسحب سفيريها من الامارات وامريكا, هيا ياجزائر ترجلي وافعليها,

  • Khadija
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:23

    الله ينصر سيدنا لي كيسهر على تطوير علاقات المغرب الخارجية

  • Imad
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:23

    عدو عدوي هو صديقي، هذه خلاصة تطبيع المغرب مع اسرائيل، فل يمت جنرالات الجزائر من الغيض الان!

  • Roudani abroad
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:23

    ادعم فلسطين و مسجدنا الأقصى، و القدس مسلمة فلسطينية. و لكن لا يجب أن نكون فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين الذي أغلبهم كالمشارقة يحدقون علينا بدون سبب. ندعو الله ان ينصر جميع المسلمين المستضعفين في الأرض و كفى. ما قام به حكامنا و سمعناه اليوم ليس مفاجئة. غدر الجيران جعلنا تحت نبتز لسنوات من طرف الدول الكبرى، و ها نحن نرضخ لضغط امريكا و اسرائيل حتى نحوز اعترافا على شيء نملكه أصلا. و لولا جار السوء لما وقع ما وقع.

  • الامر الواقع
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:24

    لو الجزائر جلست مع المغرب في الطويلة او ابعد حل الابتعاد عن المشكل لما وصلنا الى هده النقطة.المغرب كان في موقف صعب تتفق معنا او صحراءك على محبة الريح.والجزاءر تنتظر في هده الفرصة ولن ترحم المغرب باي ثمن.اقوى فيتو في الامم المتحدة هي امريكا يمكن تغير الاشياء لصالحك او ضدك

  • محب للمغرب
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:24

    تحية للملك محمد السادس وتحية للشعب المغربي . نعم لا يصح الا الصحيح السلام يعم أرجاء العالم لنعيش بسلام ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو )
    هذا القرار صائب ولا غبار عليه ولا ينكره الا عدو للانسانيه ومتبع نهج الاخوان المفسدين اينما حلو حل الخراب والكراهية والتناحر بين الشعوب عبر منبرهم الاعلامي الجزيره الخاسره الفاقده للمصداقيه .

    القضية الفلسطينيه في مصلحتها السلام الذي يحدث الان مع الدول العربيه وسوف تكون قضية فلسطين في أولويات كل اتفاق .

    تحياتي للمغرب العظيم ,,

  • simo
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:25

    العلاقات الدولية مصالح. وهذه المصالح مبنية على التنازلات " الشانطاج" أو الضغط والتنازلات. فلو رفض المغرب هذه التنازلات لغيرت أمريكا بوصلتها المرتزقة واعترفت بانفصالهم وربما ساهمت حتى جهات أخرى للإنفصال والبلقنة. وتبقى الجزائر هي السبب في كل هذا لأنها كشرت عن أنيابها وبدأت تحلم بإكتساح المغرب في 10 ساعات بصواريخها ومعداتها العسكرية. فحاليا يمكنك أن التحالف مع الشيطان ضد من يهددك.

  • ياسين الفكيكي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:25

    كل الشكر لليهود المغاربة الذين شكلوا طوال سنوات الدرع الحصين للمغرب في المنابر الدولية والمدافع الاول عن قضاياه في حين كان من يوصفون بالاخوة والاشقاء يطعنون في عرضنا و ظهرنا صباح مساء، هنيئا للمغرب هذا القرار المتبصر والواقعي والبراغماتي الذي سيفتح امامه افاقا كبيرا ويحصن وحدته الترابية ولتذهب قضايا العرب البائسة وصراخهم وعويلهم وغوغائيتهم الى الجحيم.

  • Karim-New York
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:25

    كفى استهتار بالعقول. أنا أعيش في أمريكا و الاعلام يتكلم عن تطبيع كااااامل مع إسرائيل.تطبيع كااااامل اقتصادي و سياحي و ثقافي. على سبيل المثال ستجد مغاربة عوض الذهاب لمدينة الجديدة الذهاب الى تل أبيب.

  • علي نايت عمر
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:25

    المغرب يضع القضية الفلسطينية في مرتبة الصحراء المغربية……مرحبا بك يا فلسطين لفتح القنصلية بصحرائنا المغربية……

  • عبدالله
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:26

    انا ضد الإعتراف بدولة إسرائيل قبل إعطاء الحقوق لإخواننا الفلسطينيين. لكن اعداء وحدتنا الترابية لم يتركوا لنا إختيار. وسنبقى ندافع عن حقوق إخواننا الفلسطينيين إلى ان ينالو حقوقهم.

  • ياسين المغربي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:26

    لا أتفق مع هذا بتاتا
    ولا أثق بترمب ولا بأمريكا
    ولو دعموك رسميا فذلك لا يكفي
    فقد يقومون بدعم الفصائل المسلحة أينما كانوا
    +لست مع حل الدولتين بل فلسطين لأصحابها

  • Bravo
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:26

    Le Maroc a perdu Tindouf et des territoires immense a l'algerie quands la France nous a demande de commence des negotiations avec eux sure le status des frontiers, nous pensions naivement qu'apres l'independance de l'algerie nous recuperons ces territoires pacifiquement dans l'esprit de la solidarity avec nos voisins , ca etait tres naive

  • al capone
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:28

    لا أتفق حتى أبسط القضايا الوطنية بالنسبة لي أهم من أي دولة فالعالم

  • guyas Naima
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:30

    الجزائر لم تترك للمغرب خيارا آخر. وعلاقات الدول مصالح ومصلحة المغرب مع الولايات المتحدة الأمريكية واتباعها ثم من أجل صحراءنا مستعدون للتعاون مع الجن. وإسرائيل دولة معترف بها وقوة عسكرية واقتصادية وازنة فلما لا نربط معها علاقات متنوعة تنفعنا لهذا ابارك التطبيع مع إسرائيل والموت للعدو الحقيقي للمغرب.

  • نبيل
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:30

    لن نكون فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم..

  • عمر
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:30

    تطبيع العلاقات هو المسار الصحيح و المغرب مثل الأردن المطبعة و فليسطين المطبعة و مصر المطبعة ووووو و كلهم مع المسار الأممي لإجاد حل عادل للصراع الفليسطيني الإسرائيلي. التطبيع سيسرع إيجاد الحل و في نفس الوقت سيساهم في ازدهار اقتصادي للبلدين.

  • علي بابا
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:32

    الجزائر تحترق صحاب لعز صبروا و المعزيين كفروا مثل مغربي

  • مغربي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:33

    اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين أينما حل و ارتحل الراءدة بالجميع المقاييس في خدمة المغاربة و الأمة الإسلامية و القضية الفلسطينية بل إنسانية جمعاء بانسانية منقطعت نظير بالخاصيات و خصوصيات المغربية المحظة لا مثيل لها بالعالم بأسره هي الفخر و المفخرة لكل المغاربة أينما تواجدو بأرجاء المعمور.

  • تاوناتي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:34

    خطاب واقعي بعيد عن عنتريات الجيران، الذين نهبوا 1200 مليار دولار، وضعوها في ابناك يهودية ، حولها الصهاينة لبناء المستوطنات وشراء الأسلحة..و لن يستطيع عسكر الجزاءر المطالبة باموالهم خوفا من أن تفضحهم اسراءيل أمام شعبهم فتكشف سرقتهم ونهبهم للجزاءر

  • ben lebsir ahmed
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:35

    لابد ان نعلم ان سياسات العربية مند 48 وهي لم تحقق شيئ ملموس وله نجاح اكثر من الخصارة سواء ثونائية او جماعية او من قضاية الشعوب والعلاقات وكدالك قضية الفلسطينية التي كل سنة تعيش اوقات صعبة ومؤلمة ادا لابد ان نغير السياسات القديمة ونقبل بالواقع العالمي الدي تغير كثيرا والضروف التي وصلت اليه الدول العربية من التفرقة والمعادة والنفاق والتفرقة لابد ان نعترف ان الامم الامم المتحدة لم تبقى تلك المؤسسة التي تسير العالم بقوة انما هي فقط هي مؤسسة تريد سياسات الدول العضمى على المغرب ان نعيد سياسات ناجحة للوطن وللشعب ولتقدم وفي نفس الوقت الحفاض على خقوق الفلسطينيين الدين يرغبون فيها وهي دولتين والمساعدة سياسيا لان القضية لابد ان تتحكم فيها حكومة فلسطين ولانتبع الجامعة العاربية التي اصلا فشلت وليس لها اي ضغط عالمي او اقليمي ولاتمتل اي شيي للشعوب

  • BKA
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:35

    Du Moment que les pays les plus proches de l'état d'Israël reconnaissent ce pays pourquoi pas le Maroc qui se trouve à des milliers de kilomètres ?

  • مواطن
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:38

    أمريكا و الدول الغربية لا يعطون شيء مجانا، الإعتراف بالصحراء مقابل التطبيع مع اسرائيل ، المسألة واضحة وضوح الشمس

  • متفرج
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:38

    مواقف المملكة تجاه القضية الفلسطينية تابثة ، ربما حان الوقت ليحدث الملك اختراقا لقادة اسرائيل كما كان الحسن الثاني يفعل ، على العموم افرحنا قرار ترامب بالاعتراف و القنصلية ….. تأخر الاعتراف من أقدم الاصدقاء…..لنكن واقعيين …. اسرائيل تدعم وحدتنا و حكام الجزائر يسعون بتقسيم بلدنا…. بل كانو الوحيدين عربيا و إسلاميا ضدنا في جزيرة ليلى و هادي مافيها لا شعب لا تقرير المصير لا حتى لعبة …….اذن اسرائيل اقرب الينا من حكام الجزائر…ام الشعب الجزائري فنحن واياه شعب واحد.

  • عزيز
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:39

    اللهم انصر ملكنا الحبيب واجعله موفقا في كل قراراته
    نحن معك يا همام.

  • Neo
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:43

    لكن فلسطين لا تضع الصحراء المغربية في مرتبة قضيتها. مواقفها كانت دائمة تتسم بحياد سلبي يحمل في طياته دعما لأطروحة مرتزقة البوليساريو.

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:44

    N'importe quoi. Rien dans ce monde n'est eguale a notre cause terretoriale .. Vous voyez comment Les Emerates, Bahrain, Arabie Saudi, Jordan, Egypte ..ont tous normalise leurs relations avec Israel!????l Si on a normalise notre relations avec Israel le probleme du Sahara sera resolu dans 24 heurs. Mais on aime jouer avec la politique

  • Abidha hmida
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:45

    الانتصار الكبير لدبلوماسية الملكية

  • ميمون
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:45

    أخطأت الادارة الأمريكية في الإعلان في نفس اليوم عن الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء وكذا التطبيع مع اسرائيل

    سيهاجمنا خصومنا بدعوى أننا قايضنا بالقضية الفلسطينية في القضية الوطنية

    الصحراء مغربية
    ونقدر للولايات المتحدة دعمها
    ونقدر يهود المغرب أينما كانوا

    ولكن القضية الفلسطينية هي قضية عادلة ونقف فيها الى صف اخواننا الفلسيطينيين الى حين اقامة دولة تعيش بسلام

  • MARROQUI
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:47

    أتمنى أن يكون المغرب قد اشترط فتح سفارته في تل أبيب عوض القدس هذه المدينة التي تمثل رمزا روحيا للمغاربة المسلمين…

  • غير دايز
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:47

    سؤالي للمتباكين على التطبيع…ماذا كان موقفكم لها أعلنت وزارة خارجية فلسطين بأنها لا تتدخل في شؤون المغرب؟ بل وتسمي الصحراء المغربية ب"الغربية" رغم أن الأمر يتعلق بتمزيق دولة شقيقة لقسمين!!! أين شعاراتهم عن إتحاد العرب والمسلمين لتحرير أرضهم؟ بل لا لطالما إستقبل زعمائهم كياسر عرفات زعماء عصابة البوليزاريو. ماذا كان موقفكم لما أعلن سفير فلسطين دعم بلاده للدولة الوهمية وتحريرها بالسلاح؟؟ فالسفير يمثل الممثل الأعلى للدولة في الخارج ولا يمكنه أن ينطق بتصريح ما دون علمه بموقف حكومة دولته… من ساعد المغرب في حرب الرمال لما إستنزف المغرب كل قواه؟ فالدين تتباكون عليهم اليوم هم أنفسهم من يدعمون أن تقسم بلدك لنصفين وأن تصبح بلدك كجزيرة محاصرة شرقا وجنوبا بعدوين يتمنون الدمار للوطن وشعبه فهؤلاء هم أكثر وحشية من إسرائيل فعلى الأقل إسرائل لم تتوسع على حساب جيرانها كما تتمنى الجارة الشرقية. فلو تدخلت الجزائر وفلسطين بحسن نية لما قبل المغرب التطبيع مع إسرائيل هذه نتيجة لما يصبح الأخ أكثر عداء وشراسة من العدو يكفي أن ترو إعلامهم الذي يشجع نظامه على سفك دماء المغاربة من أجل قضية لا علاقة له فيها!!

  • *.متقاعد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:56

    نعم لتطبيع العلاقات مع اسروكيل وقطع العلاقات الدبلوماسية مع الجزائر واستمرار إغلاق الحدود بيننا إلى الأبد[email protected]!! اسراءيل لم تذكر المغرب ولو مرة بسوء عكس الجزاءر التي تفبرك الأخبار ظدنا وتحتظن شردمة وهمية انفصالية ظدنا!!!! حسنا فعل أمير المؤمنين!!! برافو[email protected]@

  • مغربي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:56

    كثير من المعلقين لديهم حماس زائد و يتكلمون بدون علم. معلوم أن التجارة مع اليهود حلال و كانت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم. بالعلاقات الدبلوماسية مع اليهود ليست محرمة . المحرم هو نصرة اليهود على المسلمين و هذا الأمر لن يكون و قد بين ذلك امير البلاد حفظه الله بقوله إن هذا الأمر لن يغير في دفاعه عن القضية الفلسطينية و انها في مرتبة الصحراء المغربية. و للعلم اكبر المتاجرين بقضية فلسطين هم فتح و حماس لانهم يغتنون من معاناة الشعب الفلسطيني.

  • Salah35
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:57

    تطبيع مع الصهاينةوفي نفس الوقت طمأنة الفلسطينيين. اللي فهم شي حاجة يشرح لينا. انا بعدا والله الى دخت

  • عسكري
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:58

    اللهم التطبيع مع إسرائيل اهون من عسكر الجار الشرقي اللذي ينعتنا كل يوم عبر قنوات العسكر بالعدو هذا الجار المسلم العربي الامازيغي. الوحيد في أفريقيا ينام و يصحى على شحن الدول لمعدات المغرب كيف لا اطبع مع من لم يؤدي بلدي شكرا.

  • كريم
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:00

    المغرب يبحث عن التوازن في علاقاته السياسية و هو أمر ذكي و في نفس الوقت الخيار الوحيد لأنه ليس من الحكمة أن تكون متشددا في توجهاتك و تدع مصالحك تضيع خصوصا إن لم تجد لك سندا في قضيتك، أي الصحراء المغربية، و التي تؤمن بكل جوارحك أنها حقك المسلوب.

  • RedMed
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:01

    نفاق ما بعده نفاق ,من جهة التطبيع مع اسرائيل ومن الجهة الاخرى أكد الملك محمد السادس، لرئيس السلطة الفلسطينية، بأن موقفه "الداعم للقضية الفلسطينية ثابت لا يتغير. وقد ورثه عن والده المغفور له الملك الحسن الثاني".لا حول ولا قوة الا بالله.

  • محمد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:02

    المغرب يسجل هدف الخلاص في الوقت بدل الضائع من فترة حكم الجمهوريين للبيت الابيض. دعم قوي لحل مشكل الصحراء و خارطة طريق لحكام البيت الابيض الجدد.
    علاقتنا باسراءيل معقدة و عرفت مد و جزر و كانت مصلحة الفلسطينيين هي الفصل. اسراءيل و جدت لتبقى الى ان يفعل الله ما يشاء، الفلسطينيين انفسهم يفاوضونهم من اجل اقامة دولة بجوراهم بكامل السيادة و عاصمتها القدس الشريف وهذا ما يصر عليه و لايمكن للمغرب ان يفرط فيه.
    مضطر اخاك لا بطل. اللذي اراد الدنيا عليه بالعلم و من اراد الاخرة عليه بالعلم…

  • مصطفى
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:03

    لا يجب ان نكون فلسطيينيين اكثر من الفلسطينيين انفسهم … اغلبهم لا يدعم مغربية الصحراء اذا لماذا نضييع الوقت مع هذه القضية علما ان مصلحة المغرب واضحة

  • رقية
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:07

    أرى أننا كنا في الطريق للانتصار على البوليزاريو ولم نكن نحتاج لهذه الخطوة خاصة ات الامم المتحدة تقول ان هذا القرار لن يغير شيئا من قراراتها
    وإلا فإنني مع الخطوات الملكية مهما كانت

  • محمد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:18

    لا يوجد ثلات ديانات سماوية، يوجد دين واحد هو الاسلام

  • مغربي حر
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:23

    قظيتنا عادلة لا كن لا اتمنى ان تكون على حساب القظية الفلسطنية . كلنا فرحنا بالمكتسبا ت طيلة هدا الشهر لاكن النهاية لا تبدوجيدة

  • محمد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:23

    لا تنازل عن القدس من شرقها إلى غربها مهما كلف من ثمن. القدس كاملة من شرقها إلى غربها هي العاصمة الأبدية لفلسطين. إسرائيل تسعى لضم القدس لإستفزاز المسلمين و ضرب الإسلام في الصميم. هذا هو هدفها.

  • Taika
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:29

    Tres bonne initiative. Le roi m6 devrait faire une visite d etat a israel et a la palestine je suis sur que cette visite pourra rapprocher les 2 peuples. M6 a un grand estime et resoect au niveai international.

  • متتبع متتبع
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:31

    يا جلالة الملك انت تضيع جهودك فعباس ومنضمة فتح باعوا القضية الفلسطينية الاسرائيلين مقابل امتيازات خاصة

  • كمال //
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:41

    هذا كان منتظرا فالمغرب بلد كبييييييييير و كبيييييييييير جدا بتاريخه
    والمغاربة هم فقط يجنون ما زرع اجداهم و ملوكهم العظام عبر تاريخ طويل عريض يمتد الى اكثر من1500 سنة
    رئيس امريكا ترمب هو نفسه يقول : المغاربة كاونوا اول من اعترفوا باسيادتنا سنة 1777و جاء الوقت لنعترف نحن ايضا بسيادتهم على صحرائهم
    و بالمناسبة بعض الدباب الاليكتروني الجزائري يحاول يائسا النيل من هذا الانتصار التاريخي الذي حققته الديبلوماسية المغربية لكن كالعادة محتوى ما يكتبون يفظح انتمائهم الجزائري .

  • محمد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:48

    كيف يريد الفلسطينبون ايجاد حل لقضيتهم بينما هم أنفسهم منقسمون فيما بينهم فمن جهة هناك حركة حماس في غزة و من جهة اخرى هناك حركة فتح في الضفة الغربية و لا يوجد هناك تغاهم او تنسيق يينهم و كل طرف يتهم الطرف الاخر و المتضرر الاكبر هو الشعب الفلسطيني و المستفيد الاكبر هو الاسرائيليون

  • مغربية صحراوية
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:50

    نحن كمغاربة منذ الأزل ونحن مع القضية الفلسطينية ولكن ليس لدرجة ان نغير على فلسطين اكثر من الفلسطينيين أنفسهم نعم نحن ضد المساس بمقدساتنا والمسجد الأقصى وقرار الملك محمد السادس قرار حكيم كما هو دائما، يجب عدم الانصياع وراء العواطف وان نكون وراء مصلحة بلادنا

  • Abdoul
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:52

    لحسن الحظ ، ستصل الثورة الجزائرية إلى نهايتها ، ليس لأن هناك مظاهرات ، ولكن لأن كيلتقي جميع الطهاة في المستشفى مع عقابيل، مما يعني أن الطريق سيفتح للمعارضة و الانتقال من نظام عسكري إلى نظام مدني.
    آمل أن يقدّر الجزائريون المساعدة التي يقدمها المغرب.

  • عبدالفتاح الدهدوه
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 20:53

    الله يبارك فيك ياجلالة الملك محمد السادس

  • Al wajdi
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:03

    الضربة القاضية للنظام الجزائري الفاشي و الواهي و مخلفاته المعفونة و النتنة عصابة البوليخاريو…هنا يمكن الجزم بأن الدبلوماسية المغربية في قمة العقل و الرزانة و التبصر..اما بالنسبة القدس فكانت و ما زالت و سوف تبقي الشغل الشاغل بالنسبة للمغرب الأبي ملكا و حكومة و شعبا..و عاشت الصحراء المغربية تحت قيادة الملك الهمام و عاش القدس الشريف تحت امرة الفلسطينين الشرفاء

  • med
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:08

    الصحراء مغربية وفلسطين فلسطين وإسرائيل إسرائيل والجزائر جزائر وأمريكا أمريكا وموريتانيا موريتانيا وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله اتقاكم عاشت المملكة المغربية الشريفة من طنجة حتى الكويرة والخزي والعار لأعداء المغرب

  • med
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:13

    اللهم العلاقات مع إسرائيل ولا مع العصابة في الجزائر أعداء الشعوب المغاربية، الجزائر تسلح من يقتلنا ويسرق ارضنا

  • ملالي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:13

    أنور السادات استرجع سيناء بالاعتراف باسرائيل وتوقيع معاهدة السلام منذ زمان اما المغرب فقد تأخر في التطبيع لماذا؟ لأن التطبيع موجود بطريقة غير مباشرة فمجموعة من السلع هي إسرائيلية الصنع وتدخل باسم دول أخرى لان هناك حساسية من صنع باسرائيل. اعترافهم بصحرائنا المغربية اكبر بكثير من اعترافنا بهم وبالتالي فربحنا اكثر من ربحهم ولربما ستكون قنصليتهم قبل قنصلية فلسطين

  • ياسين
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:13

    القضية الفلسطينية كانت في الماضي قضية اسلامية فاستطاعت اسرائيل وراعيتها امريكا من جعلها قضية عربية. اليوم اصبحت القضية الفلسطينية لاتهم لا المسلمين ولا العرب فالكل اصبح يفكر في مصالحه ولو على حساب الفلسطين. لك الله يا فلسطين

  • Abdo
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:14

    المرجو من صاحب التعليق 3. لايجيب عليك ان تقول اشنو ستافدنا من فليسطين، اقول لك اشنو ستافدتي نتا من اسرائيل ماعادا الى نتا منهم، الارض للناس اجمعين، و المهم فالامر هو يعيش الكل في سلام واحترام

  • سالم المغربي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:23

    و نعم الموقف الحكيم
    بالتوفيق بعون الله
    و ليحيا المغرب شامخا برجالاته

  • هدا قبل شهر:::::::
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:28

    قبل شهر اعترف سفير السلطة الفلسطينية بالجزائر بالجمهورية الوهمية ،،وهدا موقف رسمي من طرف دبلوماسي فلسطيني، ،،ففي دلك الوقت الحكومة المغربية التزمت الصمت؛ ؛؛؛؛؛مع العلم ان مليون يهودي مغربي وبدون أي اسستتناء كلهم يعترفون بمغربية الصحراء بل يرفعون العلم الوطني ويغنون ملحمة (( نداء الحسن*))،،،،أما القضية الفلسطينية؛ تشردمت بالانقسامات السياسية بين حماس وفتح، حيت غاب القائد الرمز وأصبحت القضية الفلسطينية تترامى بين عباس وهنية، ،،،فل نقل رحم الله الزعيم التاريخي للقضيةالفلسطينية الراحل ياسر عرفات والحاصل على جائزة نوبل للسلام. …..

  • Jaouad
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:31

    لن أنس غضب مرحوم الحسن الثاني وملامح وجهه حين إستقبال عرفات كبير قطاع الطرق في قمة العربية في القدس. المغرب قام بالكثير لفلسطين ولم أسمع لحد الأن موقف واضح منهم. المغرب

  • روكا
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 21:49

    جميل جدا ، اذا كانت قضية فلسطين كقضية الصحراء فافتحوا الحدود مع الجزائر مثلما هي مع اسرائيل، المشكلة دابا ماشي التطبيع ، المشكلة هي خصنا دابا نقلبوا على شي حاجة جديدة نتهموا السعودية بيها .

  • البوهالي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 22:00

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ولكم الله ياأهل فلسطين

  • سعيد موحا
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 22:15

    فعلا لو كنا نجاور اسرائيل لما حردت علينا إخوانا منا و منهم غررتهم ضد وطنهم

  • محمد الحمداوي
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 22:29

    جلالة الملك حفظه ونصره له مصداقية وكلمة مسموعة في العالم وقد قدم ومازال يقدم الكثير القضية الفلسطينية وللقدس الشريف بصفة رءاسة جلالته للجنتها.وقد حرص جلالته نصره الله ان يجعل من القضية الفلسطينية قضية المغرب الأولى اسوة بالصحراء المغربية.
    اما عسكر الجزائر بلد سرقوا العلم الفلسطيني ووضع ا فوقه نصف العام الجزائري ويدعون ان يدعم ن القضايا العادلة،يا سلام على الدعم!! ولم اسمع ولو مرة واحدة بأن الجزائر قد اتصلت بالكم المتحدة أو غيرها بخصوص القضية الفلسطينية.
    اتمنى من عجزة العسكر ان يعودوا إلى رشدهم قبل فوات الاوان حتى لا يصابون بصدمة قوية لان دول العالم اتخذت قرارها مع حق المغرب.

  • الطالب محمد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 22:29

    بكل واقعية للدين يعتبرون إقامة علاقات مع اسرائيل شيءا غير مقبول اتساءل ما هي اسرائيل ومن هم ممثلوها وحماتها. أليست اوروبا وامريكا وروسيا و…. هل هناك بلد يخلوا من سفارات هؤلاء والتي يتحرك فيها الاسراءليون بكل حرية كمواطنين من هده الدول. الدين ينظرون إلى إقامة علاقات مع اسرائيل كشيء غير مقبول عليهم ان يقطعون العلاقات مع. حماتها وممثليها. غير دلك مجرد بهرجة غير واقعية

  • مالحل
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 22:55

    اذا لم يرد جارك المسلم العربي والافريقي : الجزائر وكذلك بعض اشقاءك تطبيع العلاقات معك ومع شعبك فماذا ستفعل غير تحكيم عقلك بعيدا عن العواطف وتفكر يوما في مصلحة بلدك وشعبك وهذا لن ينقص ابدا من مساندة القضية الفلسطينية داخل اطار العلاقات الجديدة لا خارجها وان لا تكون منعزلا.

  • مصلحة المغرب اولى
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:02

    نحن في زمن كل دولة تبحث عن مصلحتها و مصلحة شعبها فادا كانوا الفلسطنيون انفسهم يتاجرون بقضيتهم فالاولى بنا البحث عن مصلحة المغاربة و ترك الشعارات الفارغة كالقومية و العروبة جانبا و بناء توجه يخدم مصالح بلدنا المغرب و مع اي كان.

  • عبد الله
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:13

    كان من المفروض أن يكون هاد الاستئناف العلاقات مع إسرائيل من زمان ، وخصوصاً المغرب لديه جالية مهمة مقيمة هناك

  • El FASSI
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 23:43

    نستنكر إتفاقية العار و العدوة We Reject Any Contact With IsraHell. We Will Always Support Palestine

  • غ،ص، مغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 00:20

    االتطبيع مع اسراءيل يسير الى الإمام …
    كما كانت التخمينات تتوقع تطبيع المغرب مع اسراءيل ،ترامب يوءكد ذالك بكل صراحة ،ولمكافءة المغرب على ذالك فهو يعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية المتنازع عليها مع الجزائر التي تمثل الوصاية بالنسبة لمنضمةوالبوليزاريو الا نفصالية …
    لاكن هل يشتري المغرب قضية الصحراء ببيعه لحقوق الشعب الفلسطيني !
    اذا كان الامر استراتيجي ربما يمكن تفهمه من المغرب ،ولاكن قد يفقد المغاربة تقتهم في المسءولين بالبلد ،لان قضية فلسطين مقدسة بالنسبة لكل الشعوب العربية والمسلمة،ومنذ قرن من الزمن …ولن تسامح المغرب وكذالك الدول الآخرى التي ذهبت للتطبيع مع اسراءيل…
    وهذا ما يخشى عليه،وتزيد التوترات بين البلدان العربية خاصة ،وانقاصمهم يقوي اسراءيل ويزيدها طغيانا وتسلطا على الشعب الفلسطيني …
    سيذهب ترمب وتذهب امريكا وحتى اسراءيل لن تدوم ،ولكن اين ستكون الأمة العربية والمسلمة بعد انقسامها وتشتتها ،بتفريطها في قضيتها المقدسة الاولى ،القدس وفلسطين…!
    هل سينفعها الندم حينذاك !
    والله المستعان على كل حال…

    غ،ص، مغربي

  • مغربي و أفتخر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 02:15

    الله ينصر سيدنا ويطول في عمروا { الله الوطن الملك }

  • الجمعة 11 دجنبر 2020 - 09:34

    على الشعب الفلسطيني الإعتماد على نفسه… الشعوب هي التي يمكنها حل القضية الفلسطينية وليس الساسة

  • محمد سعيد KSA
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 10:36

    السلام عليكم
    المواطن الفلسطيني العادي المحب للعرب والمسلمين حري بنا أن ندعمه بما نستطيع، وأما القيادة الفلسطينية والتيارات الشيوعية منها والمتأسلمه والإعلاميين المىتزقة في وسائل الإعلام العالميه فليحذر منهم المغاربه أشد ااحذر فلقد لقينا نحن السعوديين أذى عظيما.
    أتمنى الرجوع لمقابلة الأمير بندر بن سلطان التي عرضتها قناة العربية في اليوتوب، ومقابلاته الصحفيه المكتوبه مع الإعلامي عضوان الأحمري.

  • عبد الهادي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 10:48

    وإن باع الفلسطينيون القدس فهل يحق لنا أن نقر بها و نعترف بمن اغتصب مقدساتنا
    هل نطبع مع قتلة الاطفال و من شرد شعبا وارتكب مجازر عبر التاريخ من مجزرة قنا و الخليل و صبرا و شاتيلا ز قتل الدرة و و و…
    وا اسفا

  • Abouali
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:33

    حان الوقت أن يتم وضع حد للمشكل الفلسطيني الاسرائيلي وذلك باعتماد حل الدولتين مع الحفاظ على القدس مدينة لكل الديانات السماوية الثلات وهذا هو الحل الواقعي والذي يقبله جل الفلسطينيين

  • ابو مهدي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:51

    بوضوح شفاف…اقول ..التطبيعات مع الكيان الاسرائيلي مقابل ماذا بالنسبة للقضية الفلسيطنية؟ هذا هو السؤال المركزي الذي يتم القفز عنه…اشنو استفادت فلسطين وشعبها. الذي يعيش منذ عشرات السنين تخت التنكيل والقتل والتشريد وهضم اراضيه…واش يمشي يلوح راسو فالبحر؟!!
    نعم الاعتراف الامريكي بمنطق المصلحة الو طنية مهم ..لكن لماذا هذا الكيان الاستعماري لايريد ان يكون من طينة البشر والانسان..ولازال يستمر في الاستعمار والتوسع والسيطرة على الشعوب ..؟! لماذا لا يتوقف ويعتبر نفسه مثله مثل باقي الناس في هذا العالم..ليعيش بامان …لك الله يافلسطين..
    اتمنى من هيسبريس ان يتم نشر رأيي ..

  • belal
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:08

    المضحك أكثر أن من ضمن تبريرات التطبيع وفتح مكتب اتصال هدفه مساعدة اليهود المغاربة المتواجدين في إسرائيل، رغم أن واقع الحال يقول بأن المغربي (اليهودي) الذي ارتضى أن يأتي إلى فلسطين المحتلة ويصبح جندياً في جيش الاحتلال ويقتل ويبطش في الشعب الفلسطيني، وأصبحت الجنسية المغربية بالنسبة له مجرد ورقة يستخدمها وقت الحاجة، هذا الشخص يفترض أن جنسيته (المغربية) سقطت إلى الأبد عند أول خطوة له على أرض فلسطين، لا أن تُفتح مكاتب اتصال من أجله

  • ahmed
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:10

    التبادل التجاري مع إسرائيل و السماح بالرحلات الجوية بين المغرب و إسرائيل التي تدمر فلسطين ، ثم اعتبار القضية الفلسطينية أولوية ؟ هذا تناقض.
    الجميع يعلم أنه لن يتفق الفلسطيني و الإسرائيلي ابدا

  • chouaib
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:10

    ,راه المغرب حنين وخا نتوما مصدقتوش

  • Adil
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:11

    ماذا يستفيد المغرب من فلسطين؟
    الجواب لا شي….
    اسرائيل أقرب و أنفع لنا من فلسطين …و اول مطبع مع إسرائيل هم الفلسطنيون انفسهم

  • abdelaziz
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:13

    عاش المغرب عاشت وم أ واسرائيل وفلسطين والدول الخليج والموت للنظام الجزائري

  • محمد
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:17

    نتمنى من جلالته أن لا يكف عن الدفاع عن القدس الشرقية العاصمة الأبدية لدولة فلسطين و أن لا يتنازل عن هذا الحق مهما كلف الثمن.
    عاش الملك.

  • عبدالحق
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:17

    قرارات صاحب الجلالة لا تناقش نقول لك ايها القائد الهمام سر بنا الى الامام ستجدنا ورائك تابعين طائعين

  • Sadik YEMLAH
    الخميس 10 دجنبر 2020 - 19:18

    بلدنا الحبيب دائما رجل في المواقف الصعبة. وقفنا مع الجميع في حروب تخصنا (سيناء، الجولان، تحرير الجزائر، … ) و تلك التي لا تخصنا (لاندوشين، الحرب الاهلية الإسبانية، تحرير فرنسا من النازية، .. )

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق