الملك يطلق "خطة" لتحصين المساجد من "الاستغلال" و"التكفير"

الملك يطلق "خطة" لتحصين المساجد من "الاستغلال" و"التكفير"
الجمعة 13 يونيو 2014 - 18:15

ترأس الملك محمد السادس اليوم الجمعة بالرباط، مراسيم تقديم “خطة دعم” التي تعنى بالتأطير الديني على الصعيد المحلي، والتي أعدتها كل من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والمجلس العلمي الأعلى، بما يعد “مرحلة جديد من التأطير الديني”، وتفعيلا للتوجيهات الملكية في تطوير المجال الديني وتحديثه.

وتهدف الخطة، وفق عرض قدمه اليوم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق أمام أنظار الملك، إلى “تحصين المساجد من أي استغلال”، و”الرفع من مستوى التأهيل لخدمة قيم الدين”، استنادا على مبادئ المذهب المالكي، إضافة إلى أن تطوير التأطير الديني، من خلال قيام الأئمة المرشدين، بمساعدة أئمة المساجد، سواء فيما يتعلق بالتواصل معهم في الأمور المرتبطة بالنهوض بمهامهم، أو في توسيع برنامج محو الأمية وتحسينه.

بلاغ للديوان الملكي، قال إن الخطة تشكل لبنة إضافية في مسار إصلاح الحقل الديني، “وهو ما جعل النموذج المغربي في تدبير الشأن الدينى يحظى بالاهتمام على المستويين القاري والدولي”، وتأتي “تفعيلا للتوجيهات الملكية السديدة القاضية بتطوير المجال الديني وتحديثه، ولاسيما من خلال تمكينه من الموارد البشرية المؤهلة والوسائل المادية الضرورية، والانفتاح على التكنولوجيات الحديثة، وذلك في إطار الالتزام بثوابت الأمة”.

وتقوم الخطة أيضا على توسيع تأطير الشأن الديني محليا، بواسطة جهاز تأطيري يتكون من 1300 إمام مرشد، موزعين على جميع عمالات وأقاليم المغرب، حيث يتميز هؤلاء الأئمة المرشدون بكونهم حاصلين على شهادة الإجازة من الجامعة، ويحفظون القرآن الكريم كاملا، وتلقوا تكوينا شرعيا تكميليا وتكوينا مهنيا عماده الالتزام بثوابت الأمة.

وعلاقة بـ”التدابير الوقائية” التي تطرحها الخطة، فهي تروم تحقيق ثلاثة أهداف، تتعلق بتفعيل “عقيدة علماء المغرب التي ترتكز على العقيدة الأشعرية التي لا تقبل التكفير”، و”المذهب المالكي الذي استوعب كثيرا من عمل أهل المغرب”، و”السلوك الروحي الداعي إلى محاسبة النفس والتربية على المسؤولية”.

وتضيف الخطة أن تفعيل تلك التدابير يتحدد في “قيام علماء المغرب بالتزاماتهم الدينية والتاريخية، بجانب أمير المؤمنين”، والعمل داخل المساجد وفي الأماكن العمومية بالثوابت الدينية خطابا وسلوكا، و”الحياد التام للمساجد بالنسبة للتيارات السياسية”.

أما التدابير التنموية للخطة الجديدة فتستوجب بدورها ثلاثة أمور تتعلق بـ”ضمان الوظائف التي يقتضيها التبليغ”، وعلى رأسها القيام بالأركان وجعل الدين في خدمة القيم النبيلة التي توافق اختيارات المملكة، و”ضرورة التطوير المستمر للوظائف الدينية داخل المساجد وخارجها”.

أما بخصوص تعزيز التجهيز والتأطير لتحصين النظام الديني العام، فهو يأتي “لمواكبة تزايد الطلب على الخدمات الدينية الخاصة بهما بالنظر للنمو الديموغرافي والعمراني”، والإقبال على العبادات من جهة، وارتفاع المستوى التعليمي للسكان وظهور قضايا مستجدة ومعاناة بيئة التبليغ من التطفل والتلوث من جهة أخرى.

‫تعليقات الزوار

63
  • ahmed
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 18:54

    على الأقل يوقف ديك المهزلة ديال قراءة القرآن جماعة, أتحدى أي واحد يڭول ليا كايفهم شي حاجا ملي كايكونو كايقراو ، را غير كايتعداو على القرآن

  • مراد بوكصا
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:00

    افضل موضوع قراءته في الهيس بريس 🙂

  • وطني غيور
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:04

    طيب وماذا سيفعلون بالآية الكريمة و غيرها (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولائك هم الكافرون)
    في العقيدة اليهودية المسلمون و النصارى عندهم كفار و في العقيدة المسيحية او النصرانية اليهود و المسلمون عندهم كفار,

  • مراقب
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:05

    الاجتماعية لان الانسان المغربي يجب ان يكون محصنا دينيا بكل الثوابت التي تؤطر حياته الدينية اما الاختلاف فهو سنة ولا خوف على المغاربة من الاختلاف في الرأي عند ورود المسالة لان التحصين الديني يسد باب الخلاف والتطاحنات العقدية التي تؤدي للتطرف والإقصاء ورفض الاخر بدعوى انه مبتدع فاسد العقيدة

  • الشيخ فوفو
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:14

    كتب السعودية موجودة في اغلب المساجد المغربية وفي الانترنت و هي سبب الارهاب و الخراب الذي اصاب دول عديدة كافغانستان و الصومال والعراق

  • أبو أحمد الصفريوي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:16

    هؤلاء الدين يسمون بالعلماء الرسميين في وزارة الاوقاف أو المجلس العلمي هم أنفسهم يحتاجون الى من يؤطرهم.
    والعقيدة التي ندين الله بها هي عقيدة السلف ونبرأ الى الله من العقيدة الاشعرية التي تبرأ منها أبو الحسن الأشعري رحمه الله وتاب منها .
    ونعتز ونفتخر بمذهبنا المالكي ولكن هؤلاء المتفيقهون في وزارة الاوقاف والمجلس العلمي لا يأخدون من مذهب الامام مالك رحمه الله الا ما يناسب أهواءهم ( قراءة القرءان جماعة سئل عنها الامام مالك رحمه فأنكرها) هذا مثال بسيط في الباب والمخافات بالجملة.
    هؤلاء ميعو الدين باسم الوسطية فالى الله المشتكى والله المستعان على ما تصفون وهو حسبنا فيكم ونعم الوكيل والحمد لله رب العامين.

  • العلمانية
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:17

    المساجد هي ملك للمغاربة وليست للمساومات، نرفض ان تكون عشا لتكفير كما نرفض ان يتم تلجيمها .اذا كانت المساجد بيوت الله فنرفض ان تفتح وتغلق طبقا لاوقات بل يجب ان تفتح علا الاقل من الفجر وحتا العشا، ..ولماذا العلمانية والليبرالية متروكة علا حل شعرها تصول وتجول?????

  • mariam
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:20

    اتمني ان يؤطر الشأن الديني وأن لا يصعد المنابر أصحاب المستويات الضعيفة وأن يشترط في الخطيب مستوي يليق بالمنبر وأن يهيكل التعليم العتيق باساتذة أكفاء حاصلين علي شواهد جامعية وان لا يدخل المحراب من لا يقرا القران كما أنزل بقواعد التجويد ومخارج الحروف وصفاتها وكل ما يتعلق بقراء ةالقران من وقف وابتداء …فما أجمل أن نسمع الحزب الراتب بعد صلاة المغرب يتلي بقواعد التجويد كما هو الحال في بعض المساجد هذا إن كانت وزارة الأوقاف لا تتعمد هاته العشوائية السائدة في المجال الديني وذلك لحاجة في نفس يعقوب …فالمغرب فيه الكثير من الشباب الحاملين لكتاب الله والحاصلين علي الاجازات والماجسترات ودبلومات في ميادين اخري غير أن الدولة تتعمد تهميشهم…

  • محمد
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:21

    نصر الله أمير المؤمنين الملك المجدد راعي البلاد والعباد الحريص على رسالة الاسلام السمحة والمقتحم لمجالات التطور والحداثة والديمقراطية ولكل مجالات العلم والمعرفة لما فيه خير الامة من حرص على الهوية ومواكبة الخير والتطور والإزدهار
    نصرك الله والشعب من ورائك لنعيد أمجاد الامبراطورية الشريفة

  • إنسان2013
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:31

    " الـتـكـفـيــر " كلمة تُستعمل دخيلة على جوهر دين الإسلام.
    ذلك أن صفة "الكافر" و في مقابلها " الـمـِؤمـن " صفة تنبثق من تصرفات الشخص و ليس وصف الناس له.
    و الفهم يأتي على نحو " لا يزال المرء يصدق و يتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا …. و لا يزال المرء يكذب و يتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذّابا " .
    إذا فكل امرء بما يتحرى أن يكون فهو يُلصِق بنفسِه الصفة فلا يسوغ أن من يسرق و يتحرى السرقة ثم ياتي القوم و يعتبرونه ذو أمانة و أمين ؟! .

    فمن أراد أن يوصف بالإيمان فما عليه إلا أن يتحرى كل السبل حتى يوصف بالإيمان و من أراد أن يتحرى الكفر و يسعى لذلك فلا يسوغ له أن ينتظر من غيره أن يصفوه بغير الكاقر لأنه هو من اطبق على نفسه بتلكم الآفعال .

    أما عن دفتر التحملات التي يجب على المرء أن يكون عليها حتى يصف نفسه بالكفر فهي بالقرآن الكريم
    كما هو الشأن لدفتر التحمللات لمن يريد أن يصف نفسه بالمؤمن فإن شروط ذلك صريحة بالقرآن الكريم.

    " لاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَواْ وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُواْ بِمَا لَمْ يَفْعَلُواْ.."

    فمن شاء فليومن و من شاء فليكفر … ؟!

  • ضالح ولعيد محمد
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:34

    تمنيت لو شملت هده الخطة ترسيم الأئمة في مهامهم والحيلولة دون تدخل العامة (جماعة المصلين) في توطيقهم والحد من معانات هذه الفئة من المواطنين جراء التعسف والطرد غير المبرر…
    لأن فئة عريضة منهم لا تكاد تدفئ مجلسها في مسجد ما ح تى تضطر للبحث عن مسجد ءاخر…
    وأصبح الكثير منهم يكتوي بين نار عجرفة بعض المرشدين وإداريي المندوبيات المهووسين بعقدة العظمة ومطرقة الإلتزام بالثوابت وسندال المكلفين بإدارة شئون المساجد الخارجة عن نطاق الأحباس.

  • أبو معاوية
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:36

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأشاعرة مضطربون في قضية التكفير فتارة يقولون لا نكفر أحداً، وتارة يقولون لا نكفر إلا من كفرنا، وتارة يقولون بأمور توجب التفسيق و التبديع أو بأمور لا توجب التفسيق والتبديع، فمثلاً يكفرون من يثبت علو الله الذاتي أو من يأخذ بظواهر النصوص حيث يقولون: إن الأخذ بظواهر النصوص من أصول الكفر .

    أما أهل السنة والجماعة فيرون أن التكفير حق لله تعالى لا يطلق إلا على من يستحقه شرعاً،ولا تردد في إطلاقه على من ثبت كفره بإثبات شروط وانتفاء موانع

    • قولهم بأن القرآن ليس كلام الله على الحقيقة ولكنه كلام الله النفسي وأن الكتب بما فيها القرآن مخلوقة . يقول صاحب الجوهرة: " يمتنع أن يقال إن القرآن مخلوق إلا في مقام التعليم " وذلك في محاولة لم يحالفها النجاح للتوفيق بين أهل السنة والجماعة والمعتزلة .أما مذهب أهل السنة والجماعة فهو: أن القرآن كلام الله غير مخلوق وأنه تعالى يتكلم بكلام مسموع تسمعه الملائكة وسمعه جبريل وسمعه موسى عليه السلام ويسمعه الخلائق يوم القيامة . يقول تعالى: (وإن أحدٌ من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله).

    حسبي الله يا وزير الأوقاف والشؤون الصوفية .

  • المجنون العاقل
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:45

    طهروا البلد من الزوايا و التشيع

  • البوعزاوي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:46

    أحسن خطة هي وقف تشييد مزيد من المساجد وتهديم العشوائية منها التي تناسلت بعد وصول حزب العدالة والتنمية إلى الحكم ، ما أراه الآن في الصراعات الدائرة في الشرق الأوسط من إقتثال وهمجية هو صراع شيعي -سني ،لن ينتهي إلا بالدمار التام.أيضا يجب الدولة عدم نسيان بحرق الملايين من الكتب الصفراء الرخيصة الثمن والتي أصبحت تباع في كل مكان ،بالمكتبات، بالأكشاك ،بالحافلات، لما لها من دور خطير في التشويش على أدمغة الناس . وشكرا لهسبريس

  • jawad
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:48

    الموضوع يتعلق بالأئمة المرشيدين ولم يستدعون للحضور خصوصا بالدار البيضاء.

  • فاسي دبي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:51

    قال ﷺ العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر.

    المسلم لا يكفر أحدا لم يكفره الرسول
    تضحكني الاسماء الجديدة : اسلاميين، تكفيريين
    عجيب هذا والله

  • moh
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 20:07

    السلام عليكم.في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة جاهدة لتطبيق العقيدةالاشعرية بين الناس .تعرف بعض مساجد بني ملال فوضى هناك من يحارب قراءة الحزب الراتب والادعية والتسميع .بالاضافة الى زرع بذورالشقاق بين المصلين .ونريدمن الوزارة المسؤولة تشديد المراقبة على بعض الائمة الذين يسيرون ضدالتيار لغايةلايعرفها الاهم.والسلام.

  • Alliwa
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 20:15

    هذا ان دل على شيء فانما يدل على القبضة الحديدية. على الشان الديني وتكميم افواه الائمة والعلماء من قول الحق في المساجدو الاقتصار على الكلام في ماهو روحي دون الحديث عن الفساد سواء كان اخلاقيا او اجتماعيا او سياسيا لان هذا يضر بمصالح المخزن والدولة العميقة .فهم يريدون اسلاما جميلا كما قالت احدى الفنانات المصريات. دين يبيح الفحش والفسوق والمجون وجميع المبيقات وكل من يحرم هذه الامور يعتبر تكفيريا ومتطرفا بل ارهابيا .انهم بهذا يستنسخون خطة نظام الانقلابيين في مصر حيث اعتبروا جماعة الاخوان المسلمين حماعة ارهابية .وهذا ما سيجري في القريب باعتبا ر الحركات الاسلامية في المغرب ارهابية كالعدل وتلاحسان و التوحيد والاصلاح

  • ahmed
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 20:19

    الشان الدينى يجب ان يكون فاعلا فى كل مؤسسات
    الدولة.وعلى وزاةالاوقاف بناء المساجد فى المدن والاحياء الشعبية بالمعايير الدولية

  • المرشد المغربي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 20:35

    أتمنى أن تكون هناك التفاتة ملكية أخرى للعناية بالجانب المادي للقيم الديني الذي يعاني وضعية مادية مأساوية يضطر معها إلى اللجوء إلى وسائل أخرى مهينة لاستكمال مصروف عيشه اليومي وذلك حتى يبقى محترما مشرفا مقدرا في أعين المجتمع، ويقوم بالتالي بدوره الديني على أكمل وجه، ولا يضطر إلى مد يده أو التسابق من أجل حضور الولائم، مما يسبب له تلك النظرة الدونية من طرف المجتمع.
    وعلى صعيد آخر ينبغي للوزارة مراعاة الحقوق والواجبات التي التزمت بها تجاه الإمام المرشد، فهذا الأخيرمطلوب منه في عمله أن يتجول بين أكثر من 20 مدشرا أو دوارا للقيام بمهمته التأطيرية والتكوينية تجاه الأئمة في كل وقت وحين في الصيف والشتاء عند صلاة الفجر والعشاء كما الظهر وبين الوديان والغابات دون أي وسيلة نقل ودون أي تعويض عن ذلك اللهم راتبه الشهري الهزيل. فهل يعقل أن يقوم شخص بهذه المهمة الشاقة على أكمل وجه دون تحفيز أو تعويض عن ذلك؟

  • م س
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 20:37

    ا نا امام مرشد نتمني ان نكون عندحسن ظن ما يطمح اليه امير المؤمنين حفظه الله واطال عمره تجاه اصلاح الشان الديني والسير به ال الامام كما نتمني ان تقدم للائمة المرشدين جميع حقوقهم لكي يؤدوا هذه المهمة احسن اداء

  • Youssef
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 21:04

    الى التعليق رقم 1
    هل. قرأت الحزب مع الجماعة،،؟اتقي الله في نفسك يا اخى،احمد،المغاربة فخورين بقراءة القرءان ،حزبين في اليوم،ً،انها المتعة ،،،أقراء القرءان،،،،،و. تعليقك،،،سخيف

  • SAID
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 21:13

    رقم 14 يدعونا إلى تطهير البلاد من الشيعة والزوايا ، وهل ياترى السنة ملائكة ، ف"داعش" التي تأتي على الأخضر واليابس في هاته اللحظة بالعراق، هي سنية ،فهمجيتها في الميدان أفضع من النصرة وحزب الله . يا أخي يجب تطهير البلدان العربية من هذا التسيب في الميدان الديني ، يجب وهذا هو الحل ، إبعاد الدين ورجالات الدين من المجال السياسي، وإرساء ديموقراطية على شاكلة الغرب ، ووضع حد أيضا لهذا التسيب في العالم العربي بتشييد وبدون عقلنة لمزيد من المساجد ،في حين هناك نقص حاد للمدارس والجامعات ، وكذا الأمية التي تنخر مجتمعاتنا العربية

  • صوت الحق
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 21:28

    ليس هناك تاطير ديني ولا هم يحزنون. فقط تجويع الائمة والمرشدين واستغلالهم لاسكات الشعب عن المظاهرات.
    -استغرب لهذا التوفيق كيف يرى كل القطاعات والموظفين استفادوا.. وهو يستغل بين الفينة والاخرى الاداعة الوطنية ليقول للشعب ان فعلنا كذا… والقيميين الدينين يتقاوضون كذا… حتى ظننا انهم على احسن حال في حين ان وضعيتهم تحت السلم وقبل العتبة الاولى منه.
    -ياللعار كيف تكون شرائح الموظفين احسن حال من امامهم.
    -وياللمهزلة ينسبون لامير المؤمنين وما اعارهم اهتمام فقط ارمى لهم الفتات.
    -عن اي خطة يتكلمون.هل يستعدون لاهانة اقيميين الدينيين…ام ماذا

  • ع س
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 21:35

    بادرة طيبة من موﻻنا أمير المؤمنين نصره الله وأيده. ولكي يتحقق مايطمح له أمير المؤمنين يجب اﻹلتفات إلى حقوق المرشدين والمرشدات المهضومة بما فيها المنح الفصلية التعويض عن النقل الترسيم… هذه الفئة تتميز بحفظها لكتاب الله وحصولها على الشواهد العليا

  • khassaaid
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 21:37

    ليس المساجد الوحدها هي من يكفر هناك في ( مايعرف بالصدقات يقع التكفير بطروق غير مباشرة و هناك ايضا يستغل بعض الفقهاء الظرف و يطلقون العنان الافواههم دون قيد هناك من الفقهاء من لايزال يسب و يشتم في عدو مفترض ) حيث لايوجد في صداقة الحي الشعبي من يتجرء على صوت الفقيه و حيث ان الفقيه ايضا يمارس سياسة اسكات الحاضرين كلما نشبت بينهم حيورات _ يصفق ثم ينطلق في الترتيل ثم يسكت و عندما تنشب المحادثات يعيد الكرة و هكذا

  • عبد الإله
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 22:17

    في يوم من الأيام قال أحد الملتزمين لفقيه بعد أن هم هذا الاخير ومجموعة من الناس قراءة الحزب جماعة بعد صلاة المغرب حيث قال له الملتزم بأن قراءة القرآن جماعة حرام فرد عليه الفقيه وسأله =أجبني بصراحة هل ستذهب الىن لبيتك وتقرأ القرآن = فاجاب الرجل =لا= فرد عليه الفقيه =إجلس إذن لتقرأ القرآن=
    أما مشكلة أنك لا تستوعب ما يقرأون فتلك مشكلتك لأنك لا تداوم على قراءته لأنك لو كنت كذلك لأصبح في إستطاعتك إتمام الآيات من تلقاء نفسك ولو لسماعك جزء منها فقط

  • marocain de france
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 22:31

    لا لتكفير ولا لتصويف المغاربة
    نعم نحن مع الملك في محاربة المذهب التكفيري وخوارج هدا الزمان ولكن نحن ضد تصويف الشعب المغربي لما في هذا المذهب من شرك و بدع .
    المذهب المالكي ليس وحيا من السماء بل هو اجتهاد علامة فاضل ناخذ منه ما هو على هدي النبي ونرد ما يخالفه.
    هذا هو المذهب الحق مذهب السلف الصالح.
    وفق الله الملك محمد السادس لما ينصر به الإسلام و المسلمين

  • SLAOUI
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 22:46

    تلك القبضة الحديدية يا رقم "19 Alliwa " المباركة ،هي التي جنبتنا الإقتتال فيما بيننا ، وجنبتنا الحروب المذهبية والطائفية ،فقل لي بماذا سيفيدنا الأئمة والوعاض إن هم تكلموا في السياسة ، فقط سيزيدون الطين بلة ، بما أنهم أناس معرفتهم محدودة جدا ، قل ما هو الأحسن والأنسب لنا في الوقت الحاضر ،مجتمع على الشاكلة الأروبية بالإنفتاح والتقدم والعلم والتخطيط والحكامة ، أم مجتمع مسلم على شاكلة ماتراه وتعيشه وتحياه داخل المجتمعات الإسلامية . ماذا تتمنى لإبنك ؟ أن يكون من داعش أو من النصرة أو إخواني

  • dodo
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 23:19

    dans un temps où l'on parle de la sécurité du culte et la protection des marocains contre les abus de certains responsables et mouvements intégristes dans les mosquées, une mosquée privée existe bel et bien à casablanca à hay nassim. elle est loin de l'autorité compétente et financée par un arabe du golf et dirigée par un illitré…. n'est-ce pas grave??? que fais le ministère des habbous.

  • مسلم
    السبت 14 يونيو 2014 - 00:39

    قال"والحياد التام للمساجد بالنسبة التيارات السياسية". لا حول و لا قوة الا بالله، الم يكن رسول الله صلى الله عليه و سلم سياسيا محنكا. هذه هي العلمانية

  • عبد الله الكاتب
    السبت 14 يونيو 2014 - 00:44

    الأئمة المرشدون هم أكبر الفئة تضررا في هذه الحلقة، ليس لهم تعويض، ليس لهم دراجة نارية، ليس لهم حاسوب، لا يستفيدون من التعويضات اللازمة للمتصرفين، وهم بين مطرقة رئيس المجلس العلمي والمندوب، يقولون مرتبين في السلم العاشر، وفي آخر الشهر يجدون نفسهم في السلم الرابع، نصف راتبهم ينفقونه على التنقل بين مساجد الجماعة من جهة والمندوبية من جهة ثانية، ويحرمون من جميع أنواع الأنشطة، حرموا من التدريس في التعليم العتيق من تأطير الحجاج، من التأطير في الخارج… ولو خيروا بين هذه الوظيفة وأبسطها في مجال آخر لما مكثوا فيها يوما، لذلك أيها الشباب الذي يعلق سابا المرشدين لا تزيدونهم ظلما فوق ظلم، كفاهم ظلم وزارة الأوقاف، والمصير المجهول والتعب اليومي بدون فائدة، وأذكركم أن كثيرا من المرشدين غادروا هذه الوظيفة، ومنهم من هو حاصل على الدكتوراه والماستر وله مستوى عال لكنه مقيد بسيف الزمن وغبن الأيام وتكالب الحقدين من داخل وزارة الأوقاف ومن خارجها، فرحمة بنا أمير المومنين فأنت بعد الله نعم النصير وأنت بعد الله الملجأ الوحيد فوزارة الأوقاف سحقتنا ودمرتنا ولا تحترم حتى حفظنا للقرآن الكريم، ولا حتى إنسانيتنا.

  • moussa nador
    السبت 14 يونيو 2014 - 01:16

    الشعب المغربي عاق بكم. المغاربة يريدون هدم الأضرحة والقبور التي تعبد من دون الله في بلادنا ويريد إعتقال الدجالون القبوريون الذين وه شيوخ الطرق القبورية كالجيلالية والتجانية والبودشيشية والهندوسية والكركرية ….ووقف الإحتكام إإلى غير كتاب الله مع فهم السلف الصالح لسنة نبينا الطاهرة. نريد إسلاما صافيا مملوء بروح التوحيد وخاليا من خزعبلات الصوفية والروافض. كما أن الشعب المغربي في حاجة لمعرفة حجم الأموال التي توجد في حسابات أمير المؤمنين وباقي أعضاء الأسرة الحاكمة ومن أين إكتسبوها وفيما يستثمرونها وأين تذهب خيرات بلادنا من البحار والمعادن وووو ومحاكمة الشفارة.. غير ذلك ترقبوا رجال الدولة الإسلامية ومعها الشعب المسلم كله من ليبيا إلى موريطانيا على أبواب الرباط كما فعل أشقاؤنا بالعراق. إما أن نكون أو لا نكون

  • كارهة الظلام
    السبت 14 يونيو 2014 - 01:23

    مبادرة ملكية طيبة
    كلها خير وبركة ان شاء الله على بلدنا
    اولى طلقة على " البواجدة "وذراعهم " ج. الدعوة و الاصلاح " المتاجرون بالدين ، وهذه إشارة مباركة الى مصيرهم الذي لن
    يختلف عن مصير إخوانهم في مصر

    كآرهة الظلام

  • المغرب
    السبت 14 يونيو 2014 - 01:50

    المغرب مذهبه مالكي في المقام الاول وياخذ من المذاهب الاخرى الصحيحة فمالك رحمه الله تتلمذ على يده الشافعي رحمه الله فناخذ منه ايضا وناخد من امام ابن حنبل رحمه الله وايضا مذهب ابى حنيفة النعماني رحمه الله وهم ائمة ضهورهم كان متقارب من القرن 2 و 3 و 4 و5 وقرؤ من منبع واحد القران الكريم والسنة النبوية وكل واحد واجتهاده..
    هناك مسالة قراءة القران جماعة والتسبيح بالمسبحة وعدم السلام عند نهاية الصلاة فاعلها لايلزمه قراءة القران مع الجماعة اواستعمال المسبحة وحتى السلام عند نهاية اما ان تقرء الجماعة الحزب فلا يحق لك ان تقل لهم لاتقرؤ الحزب بدعة والبدعة ضالالة وكل ضلالة في النار والبدعة كل ماهو ضال يضل المؤمن الى عبادة غير الله ويغير الشرع الله والقراءة الحزب لاتغير شرع الله لان المغرب 12 قرن واجدادنا يقرؤون الحزب ولم يضلونا عن عبادة الله وانت لك رايك لا تقرء الحزب لاتسبح بالمسبحة لا تسلم على من يصلى جنبك عند نهاية الصلاة صراحة في المسجد عندما ننهى الصلاة الاغلبية تسلم والبعض يقول بدعة لاتسلم بل قم او ادعى فانا اقول لهم اسلم على شخص علي يمينى وعلى شمالى وارفع يدعى بالدعاء اين البدعة هنا

  • الفاروق عمر
    السبت 14 يونيو 2014 - 02:24

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الى الرد 35 – كارهة الظلام
    الذين الذي تبحثين عنه ليس الاسلام بل اسمه الاستسلام وشتان بين الاسمين ..
    اسلام الكبريات و الزنا و الشذوذ و تقنين الكيف و استرجال النساء و استضعاف الرجال هذا ما تبحثون عنه وكان الاسلام هو دين من صنع البشر ان شئنا بثرناه و ان شئنا اعدناه الامر ليس لعبة وان من اعظم المصائب ان يوخذ بالشيء ناقصا فلو كان امر الاسلام بيد بشر لانتهى امر التوحيد و طويت صفحته من منذ امد بعيد لاكن انتي تريدين وانا اريد و الله يفعل ما يريد كل الناس ستموت عاجلا ام اجلا الا الاسلام سيبقى بفضل الله عز وجل نابضا بالحياة الى ان تاتي ايات ربك العظمى فتقوم الساعة …
    الله سبحانه وتعالى وصف الذين لا يريدون شرع الله في الارض بانهم بدونه ليس لهم من نور وانتي تصفين الان معتنقي الاسلام الحقيقي الذين لا يخافون لوم لائم بالظلاميين بل انتم الظلاميون لاكن لا تشعرون …
    تحقيق العدالة الربانية مسالة وقت فقط فالامر اشبه بالعد التنازلي لكي يلقى الجهلة حدفهم المحتوم

  • فارس السلام من اسا
    السبت 14 يونيو 2014 - 02:48

    اولا اود ان اشكر موقع هيسبريسعللى اتاحة الفرصة الااراء الجادة يجب استبدال شيوخ السلطان الدين لايبتكرون اي شيئ سوى اتباع اوامر المخزن بقراء الخطبة المطبوعة من لدن وزارة الاوقاف يجب تشيجيع الشباب على ممارسة الحق في الدعوة في المساجد وتمنى من امير البلاد ان يشجع الدعاة للالمام بالامور المحيطة في العالم الاسلامي من قضية فلسطين وسوريا ……………اولامور الحياتية في الدنيا والاخرة وقي الاخير تقبلو تشكراتي

  • mag
    السبت 14 يونيو 2014 - 03:00

    حملة القرآن،مرشدون،والله فئة تستحق كل الرعاية. ويا لسعادة دنياهم وأخراهم ما أخلصوا النية لله فيما سخروا له. ولا تبتغوا عرض الحياة الدنيا. وانظروا في واقعنا فعلى طريق القرب من الله عاشوا ،مع قلة المال، حياة طيبة. من عزهم أعزه الله. كا

  • amine
    السبت 14 يونيو 2014 - 04:56

    السلام عليكم
    الحقيقة و الله أعلم أن تعطى وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية لرجل غيور على الدين و الوطن و أقترح عبد الله النهاري و الله إنه لمثال يقتدى به

  • مراقب
    السبت 14 يونيو 2014 - 07:08

    الى صاحب التعليق 34 وهو واحد من العقلية المتسخة بالتطرف والإقصاء وتحلم بالعنف كوسيلة لتطبيق الشريعة وهي مقولة وفكرة دخيلة على الاسلام وتؤكد ان الاسلام انتشر بالسيف ولم يأتِ حفتح رباني للقلوب الى هؤلاء العقليات التافهة التي تؤمن بعقيدة تدعو الى الدم واقصاء وإخراج المسلم من الاسلام بدعوى الابتداع والكفرية بسبب فساد العقيدة كما يعتقدون الى كل متطرف يؤمن بانه من الفرقة الناجية نقول ان المغرب محصن بعقيدة السلف وهي العقيدة الأشعرية وبالمذهب المالكي وبالتصوف السني المبني على صفاء القلب وتربية الروح والمذهب المالكي في تعريفه لا نعني أقوال مالك بل هو مذهب يجمع أقوال علماءه كلهم بلا استتناء وهذه هي الوسطية في هذا المذهب
    وأقول لمن يتمنى وضع سوريا والعراق للمغرب قبحك الله وجعلك من المقبوحين التعساء وانت تعيس لأنك مشتتت الفكر إرهابي متطرف العقيدة والمنهج مثلك يجب ان يعزر على كلامه حتى يكون عبرة للرأي المتطرف الذي يسعى للخراب والدمار ولا يفقه عواقب لسانه المتسخ بعبارات الحقد والكراهية لأمن البلاد والعباد
    خربك الله كما تريد الأدية والدمار لهذا البلد وجعلك من المقبوحين لأنك لا تحب أمن المغاربة

  • جمال ابو ايوب الرباط
    السبت 14 يونيو 2014 - 09:36

    السلام عليكم .تحية للجميع الى الاخ صاحب التعليق رقم1 الدي وصف قرائة القران جماعة بالمهزلة غريب امر بعض الاخوة ماهد الوصف السخيف كيف تصف قرائة القران بالمهزلة .هل تعلم ان هده الطريقة هي التي حافظت على القران الكريم بالمغرب مند القدم ام انك لا تدري ما تقول هناك اشخاص حفظوا بكسر الفاء وحافظوا على القران الكريم بطريقة الحزب التي حافظ عليها المغاربة ومازالو الى ان يرث الله الارض ومن عليها اتمنى من الاخ الكريم ان يخصص اسبوع فقط للمحافظة على قرائة الحزب ثم يحكم هل الامر كما وصفه ام انه مخطئ .والسلام

  • mohamed
    السبت 14 يونيو 2014 - 09:54

    قال الشاعر . تموت الاسد في الغابات جوعا … ولحم الظان تاكله الكلاب .هذا حال الائمة هم يمارسون مهمة الا مامة ومهمة الخطابة ومهمة الوعظ ومهمة التدرير الي غير ذالك مما يتعلق بامور المسجد ولا يتقاضون الا 1500درهما اما غيرهم القيمين الدينيين كاعضاء المجالس العلمية وبعض الموضفين في المندوبيات ليس لديهم اي مهام شاق سوي جلوسهم في
    الادارات طوال النهارعلي قيل وقال ومع ذالك يتقاضون اجورا لا يستحقونها فهل هذه هي دولة الحق والقانون … لاحول ولا قوة الابالله.. وفق الله امير المومنن حامي حمي الملة والدين

  • بريطل
    السبت 14 يونيو 2014 - 10:00

    طريقة التحصين هاته ، سيكتب لها الفشل ،فالفكر التكفيري والجهادي ،منابعه ونواته الأولى ،هو ما نسميه الإعتدال في المساجد، فالتطرف والجهاد نجده في بعض الآيات القرآنية ، فلا يجب أن نغطي الشمس بالغربال ، لذا كان من الأفضل فصل الدين عن السياسة ، ووضع حد لتشييد وبناء مزيد من المساجد، وتحديث المجتمع ، وتجفيف البلاد من كل مظاهر المشاريع الهدامة التي تأتينا من الشرق،سواء سنية أو شيعية أو من جماعات الإخوان المسلمين

  • عبد الله
    السبت 14 يونيو 2014 - 10:10

    الشأن الديني في المغرب لا يدعو للقلق اكثر من اي وقت مضى ، بفضل العلماء ، وتوجهات امير المومنين ، ووجود ثلة طيبة من العلماء الشباب ، كل ما على الجميع ان يدعوا بالتي هي أحسن ، وتوضيح الدين الاسلامي السمح الوسطي .

  • لاحول ولاقوة إلا بالله
    السبت 14 يونيو 2014 - 10:15

    درسوا الناس العقيدة الصحيحة وما تخافوا لامن تكفير لا من تمييع وتهلاو في الفقهاء كما تتهلاو في أرقى الموظفين باش ما إيمشوش إتزقوا بالقرآن في المقابر و الزرادي و….

  • ahmad
    السبت 14 يونيو 2014 - 11:09

    الحرام بيين والحلال بيين ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين علامات الساعة الصغرى قد ظهرت بكاملها وقريبا ستغلق ابواب التوبة بادروا الى الاستغفار وارجعوا الى دين الاسلام الحقيقي الكل يعلموه الا من ابى

  • إمام مرشد
    السبت 14 يونيو 2014 - 11:33

    إنه لشرف كبير أن تعط انطلاقة هذ البرناج من طرف امير المؤنيين حفظه الله، مما يعني أن القضية تكتسي طابعا خاصا، الشيء الذي يجب أن تنتبه إليه الوزارة المشرفة، لقد طالبنا من الوزارة مرارا وتكرارا الالتزام بالعقد المبرم بين الدولة والمرشدين، لا من ناحية الواجبات والأوامر التي تبدع فيها كل مرة بناء على العقد، ولكن ايضا من ناحية الحقوق التي تنصلت منها وتتهرب من الاتزام بها، لقد نص العقد على أن المرشدين يستفيدون من التعويضات عن التنقل للمصلحة العامة، ولحد الساعة ومنذ اكثر من 8 سنوات لم نستفد من أي تعويض عن التنقل، بل بادرت وزارة الأوقاف الى منع المرشدين من أي نشاط يحافظون به على مستواهم العلمي والمعرفي، ومما آلمنا وخيب آملاملنا استثناء المرشدين من المنحة الفصلية من طرف وزير الأوقاف، والتي تعطى لجميع موظفي الوزارة بما فيهم الأعوان، لذا آن الأوان وبهذه المناسبة – ما لم تبادر الوزارة بمنح التعويضات عن التنقل والمنحة الفصلية- أن لجأ إلى أمير المؤمنين لينصفنا من هذا الظلم الواقع علينا من دون باقي الموظفين، لا سيما وأن عملنا مكلف ماديا ومعنويا، لننظر….

  • محمد
    السبت 14 يونيو 2014 - 12:23

    اللهم حصن عقيدة المغاربة و مذهب الامام مالك و مساجد المغرب من مذهب التوفيق.اللهم ابدلنا وزيرا خير من التوفيق و امام غير كفئ بامام كفئ و اصلح شاننا يارب العالمين.

  • محمد
    السبت 14 يونيو 2014 - 12:35

    الى آخر معلق أقول لك اولا يبدو ان إنسان أمي لا تعرف شيء عن دينك

  • stephan
    السبت 14 يونيو 2014 - 13:05

    هو أول من يستغلها لتثبيت دعائم نظامه المستبد

  • كمال
    السبت 14 يونيو 2014 - 13:19

    جميل،ومادا عن الاضرحة والزوايا التي اصبحت قبلة للمشعودين ونشر الخرافات وكل انواع التخلف،

  • haha
    السبت 14 يونيو 2014 - 13:37

    الى متى ستظل اغلب المساجد مغلقة تمنع فيها الصلوات الخمس وقراءة القرأن ¿

  • simo
    السبت 14 يونيو 2014 - 13:41

    تكلم عن نفسك ٠ حتى دلك الفقيه لم تبقى لديه تلك المصداقية لكي استمع إليه أو احترمه

  • dhws
    السبت 14 يونيو 2014 - 13:45

    ايها الوزير عوض ان تعيد الكلام مع أمير المومنين فكر في حلول المرشدين
    في ترسيمهم
    في رفع كل أساليب الاكراه
    في رفع القمع
    في رفع المحسوبية
    لا تلعب بالنار يا توقيف أو توفيق

  • issam
    السبت 14 يونيو 2014 - 13:51

    السلام عليكم
    الحمد لله
    والصلاة والسلام على رسول الله
    هناك ظاهرة استغلال المساجد لاغراض الشخصية ومنافع المادية يقوم بها بعض المسؤوليين على المساجد من مؤذينين وائمة
    وذالك باستغلال مرافق المسجد لمنافع الشخصية لجلب منافع مادية كما هو الحال في مسجد الحاج فاتح بالدار البيضاء حيث اصبح المسجد عبارة عن مشروع كبير لجلب الاموال وذلك بانشاء مدرسة بدون رخصة وكراء المقصورة كسكن لبعض الاشخاص الغرباء واسغلال مرحاض النساء كسكن لذوي العمومة
    الفقيه وهذا ما ياثر سلبا على رواد المسجد والله المستعان

  • عبد الله
    السبت 14 يونيو 2014 - 14:09

    قال التوفيق "الرفع من مستوى التأهيل لخدمة قيم الدين" التوفيق يقصد غسل ادمغة المغاربة لتهييئهم لتقبل البدع التي حذر الرسول صلى الله عليه وسلم من خطرها (…….كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار) وذلك خدمة لسيده حمزة البودشيشي صاحب البدع و الضلالات, لكن الله تعالى لهم بالمرصاد(ويمكرون ويمكر الله و الله خير الماكرين)
    للاخبار فقط : وزارة الاوقاف ترغم الائمة و المؤذنون على القيام ببعض البدع التي ما انزل الله بها من سلطان

  • mohamed 3li
    السبت 14 يونيو 2014 - 14:18

    لمادا الدولة تعترف بالمرشدين من خرجي التعليم العتيق ولاتعترف بااساتذة التعليم العتيق الدين لهم دوركبير في تدريس العلوم الشرعية وتزويد الدولة بكفاءات عالية في الحقل اليني.اليس هذا ظلم

  • ياسين
    السبت 14 يونيو 2014 - 14:36

    التكفير :هذا المصطلح كل ما سمعه من يجهل شرع الله الا ويخيل اليه التشدد والتطرف ووووو
    في حين انه وردت نصوص كثيرة تتحدث عن التكفير سواءا من القران او السنة
    وبطبيعة الحال لايكون هذا الا من العلماء ولكن هل هذا الشرط يتوفر في وزارة الاوقاف او في ذلك المجلس الذي لايحمل من العلم الا الاسم ملاء المساجد بالمتطفلين يحللون ويحرمون اين علماء المغرب اين اختفو ام ان كل من تكلم توجه الى السجن .وفي الاخير اتذكر كلام احد المشايخ الذي قال ان المغرب مقبرة العلماء

  • صالح ولعيد محمد
    السبت 14 يونيو 2014 - 15:05

    تعقيب على الذي يدعي أن الوزارة أو الدولة ترغم الاإمة على القيام بالبدع أو ما شبهها واللذين يدعون أن الدولة تفرض على الخطباء نوعا من المواضيع…
    أقول إتقوا الله وارجوا يوم لقائه فهذا افتراء تفترونه لحجب الحقيقة وكلام باطل لا أساس له…
    فقد مارست مهمة الإمامة والخطابة منذ 1997 ولم اؤمر قط بإتيان بدعة ولا امليت علي خطبة لم أختر موضوعها من تلقاء نفسي بل أنظر ما يحتاج الناس إلى معرفته ثم انشئ له موضوعا مناسبا…
    وأكبر مشكلة أتلقاها تصدر من تدخلات أشخاص عاديين من العامة لا علم لهم بأمر الدعوة إلى إقامة شعائر الله ويتدخلون في شأن ليسوا مؤهلين للخوض فيه…

  • مغربي
    السبت 14 يونيو 2014 - 15:08

    ملكنا حفظه الله لنا هو منقذ هذا الشعب و اللي ماحبش الملك ديالنا من صحاب PJD انصحه يمش يسكن ليه فالسعودية ولا افغانسثان و يهنينا

  • زكرياء
    السبت 14 يونيو 2014 - 15:37

    يبدو أنها خطوة أخرى نحو السيطرة على أئمة المساجد ، أو على ما تبقى منهم

  • ousmann
    السبت 14 يونيو 2014 - 22:26

    سنسرد الحقيقة بقدرما اتسعنا المكان المخصص اللتعليق فاليكره من يكره _ ان رؤيتنا لمن يعيل الكثير منا و ايظا لمن يطمح الكثير منا بالوصول اليه اعني بمااقول الضفة الاخرة = و اقصد هنا المرجعية الدينية المتدولة الذى الفقهاء او المعروفين عند العامة بالطلباء _ هذه الرؤية لاتزال تطعن في الاوروبيين بالرغم من اننا نتواصل معاهم بشكل شبه يومي و بالرغم من انهم يساندوننا و يعود لهم الفضل في الكثير من الحقوق التي اصبحنا نتمتع بيها و يكاد لا يخلو منزلا من ادوات نستعملها و نعتني بيها و هي القي بيها في المتلاشيات بالنسبة لبلدانهم _ ان حديثنا الدوني لا يخلو من تهكم و سب و قذف في حق هاؤلا . سيظل السؤال المطروح هو هل سيسامحنا الله على هكذا افعال شكرا هسبريس

  • مرشد ديني
    الأحد 15 يونيو 2014 - 12:53

    ما اثار انتباهي هو كذب السيد الوزير امام امير المومنين فقد صرح بكون المرشدين يتوفرون عاى الدراجات ا لنارية والحال انهم لايتوفرون على شيء فلماذا هذا الكذب وفي مجال الشان الديني لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 8

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 10

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"