الملك "يفاجئ" المغاربة بجيل جديد من الخطب "المعارِضة"

الملك "يفاجئ" المغاربة بجيل جديد من الخطب "المعارِضة"
الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 02:00

قد لا يختلف اثنان حول ملاحظة التحول الجذري الذي طرأ على خطابات الملك محمد السادس في الآونة الأخيرة، حيث باتت تُخصص لمواضيع محددة وتتخللها انتقادات صريحة، بلغة معارضة غير معهودة في خطابات الملك من قبل، إذ درج المغاربة على سماع خطابات تتخذ طابعا عاما في شتى المواضيع والمناسبات.

وبعد أن كان يتطرق الملك في خطابات سابقة، طيلة سنوات ماضية، إلى قضايا معينة في عموميتها، مستحضرا غير ما مرة المنجزات المبذولة من طرف الدولة في عدد من المجالات، أفرد حيزا هاما في خطابه بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب في غشت الفائت لمشكلة التعليم، حيث خص هذا القطاع الحيوي بانتقادات شديدة، وقام بتشخيص قاس للمنظومة التربوية في البلاد، على غير عادة خطابات الملك الحالي.

وفي خطابه الافتتاحي للدورة الخريفية للبرلمان، قبل أيام قليلة، لم يتردد الملك محمد السادس في توجيه رسائل ذات حمولات صارمة في حق مدبري الشأن المحلي للعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، بعد أن نعتها بشتى الأوصاف المتناقضة، فهي مدينة المال والأبراج، لكنها أيضا مدينة البؤس والأكواخ، منتقدا الأوضاع الاجتماعية والجمالية التي تعيشها هذه المدينة العملاقة.

خطابات الملك محمد السادس شهدت إذن، في الفترة الأخيرة، انعطافة ملحوظة لا يمكن أن تغفلها عين كل مراقب لبيب.. فما الذي تغير في البلاد حتى تتحول خطابات الملك وتصير أكثر انتقادا لأوضاع البلاد..وهل يحمل هذا التحول في طياته دلالات سياسية معينة، أم أن الأمر لا يعدو أن يكون توجها مغايرا لأسلوب الخطاب الذي يشرف عليه متخصصون في كتابة وصياغة خطابات الملك.

الملك يقظ وقريب من هموم المغاربة

ويعزى هذا التغير، بحسب الدكتور محمد الغالي أستاذ العلوم السياسية بجامعة مراكش، من خطب ملكية عامة وشاملة إلى خطب باتت تطرح وتركز على قطاعات أو حالات خاصة ودقيقة بعينها، إلى عاملين رئيسيين، الأول يتمثل في الانطلاق من الشعور بالمسؤولية.

ويشرح الغالي بأن الملك هو ضامن دوام الدولة، واستقرارها واستمرارها، وهذا لا يمكن أن يتحقق إلا إذا تم ضمان تدفق الخدمات للمواطنين والمواطنات بشكل فعال وناجع، ومستمر وعادل من حيث التوزيع وتكافؤ الفرص”.

وهذا الشعور بالمسؤولية من خلال طرح حالات خاصة بعينها، يضيف الغالي، أملته التحولات السياسية الداخلية والإقليمية التي أبانت بأن الخطاب العام يبقى بعيدا، ولا يرتب أية التزامات أو مسؤوليات، في وقت أصبحت الحكامة في مجال السياسات العامة مرتبطة بالقدرة على ربط المسؤولية بالمساءلة والمحاسبة”.

أما العامل الثاني، وفق تحليل الغالي، فيرتبط بهاجس إنتاج وإعادة إنتاج الشرعية الملكية، وتكييف ذلك مع نظام القيم الصاعد الذي يطغى عليها الطابع النفعي والبراغماتي من خلال الإيمان بالأشياء الملموسة وليس الخطب الرنانة”.

وخلص المحلل ذاته إلى أن التطرق إلى هذه الحالات والوضعيات القطاعية أو المجالية الخاصة يتضمن “إشارة قوية لخلق الاعتقاد لدى المواطنين والمواطنات بأن المؤسسة الملكية يقظة وقريبة من همومهم ومشاكلهم، وبأنها تواكب وتراقب عن كثب، وأن هناك عزما لتحسين جودة الخدمات وتلبية الحاجيات”.

تكسير تقاليد الخطب الملكية

خطابات الملك الأخيرة ليست عادية، ولا تسير وفق منوال سابقاتها من الخطب التي دأب على إلقائها إما أمام الشعب، أو أمام ممثلي هذا الشعب في البرلمان” يقول محمد طاسيلة، الباحث في سيميائية الخطاب، حيث إن خطب الملك منذ اعتلاء العرش كانت على خط “تحريري” واحد لا يتغير، بيد أن التحول في الخطابات القليلة الأخيرة فاجأت الجميع.

وتابع طاسيلة بأن المفاجأة تلقاها الفاعلون السياسيون والمحليون ربما أكثر من المواطن العادي الذي قد لا يكترث لنقطة التحول في الخطب الملكية، مبرزا أن هؤلاء المسؤلوين ألفوا منذ سنوات أن الخطاب الملكي يسير بوتيرة روتينية لا يضم عادة أية إشارات تشير إليهم بالبنان، فإذا بهم يقعون تحت الأضواء بعد خطابي التعليم والدار البيضاء”.

ولفت الباحث في سيمولوجيا الخطاب إلى أن الخطب الملكية، في العادة، كانت تنحو منحى التعميم الذي لا يخل بالتخصيص، وتحرص على ذكر الإيجابيات دون الإفراط في المغالاة، مردفا أنه بمجرد ما تغيرت هذه المعايير “المرعية” في الخطاب الملكي، أي التخصيص عوض التعميم، ونبش السلبيات والمساوئ عوض تمجيد المحاسن، حتى أثار ذلك انتباه الجميع، وصار البعض يسمي الخطب الأخيرة للملك بالجيل الجديد من الخطب الملكية”.

هل تغير مُدبجو الخطب الملكية

وسرعان ما ذهبت تحليلات أخرى، بعد أن تفاجأ أصحابها بالخطاب الصارم الذي انتقد فيه الملك تدبير الدار البيضاء، وأعلنها مدينة فاشلة رغم غناها المادي، إلى أن السبب الذي يُعزى إليه تغير نبرة وطبيعة الخطابات الملكية الأخيرة، يتمثل ببساطة في تغير مُدبجي الخطب الملكي، سواء كان شخصا منفردا، أو فريقا متكاملا يسهر على صياغة محاور الخطابات الملكية.

وبحسب هذه التحليلات “الافتراضية”، فإن الجهة التي أشرفت على صياغة وخروج الخطابات الملكية في الفترة الأخيرة ليست بالضرورة هي الجهة الاعتيادية التي كان موكولا لها هذه المهمة “الحساسة” منذ سنوات خلت، باعتبار أن الخطاب الملكي يمكن عده وثيقة سياسية سامية لا تقبل المراجعة.

وبالتالي فالراجح ـ وفق هذا الرأي ـ أن المستشار الملكي محمد معتصم الذي كان يقال إنه يقف وراء الخطابات الملكية ذات الصبغة السياسية قد تراجع إلى الخلف ليترك المكان ربما لجهة جديدة باتت المكلفة بصياغة خطب الملك، وفق توجيهاته وأفكاره التي يرغب في إيصالها للمغاربة.

ويعيد هذا التحول الملموس في خطابات الملك محمد السادس بالنحو اتجاه انتقاد المظاهر السلبية أو تحفيز القطاعات المتخلفة، إلى الأذهان خطابات والده الملك الراحل الحسن الثاني التي كان يعتبرها الكثيرون مدرسة سياسية في حد ذاتها، نظرا لارتجاليته في إلقاء الخطب، عدا خطب العرش في الثالث من مارس من كل سنة، ولأسلوبه المشوق في التفاعل مع الخطاب الذي يلقيه أمام شعبه.

‫تعليقات الزوار

94
  • ابراهيم الحريزي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 02:24

    مشا زمان الطعارج والبنادر زمان قولو العام زين؛ الله يباك في عمر سيدي هذا زمان الحكامة يعني زمان زير السمطة؛ زمان قانون الروندة كول اللي جاك ماتفوتوش. زمان آش عندك وشحال كتشد وآش درتي. الحمد لله

  • ali
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 02:27

    le roi se promene tout seul en voiture et fait des remarques et je l ai vu des maintes fois a rabat devant le stop mais nos responsables sont comme le cuman qui donne l odeur apres le frotter

  • مسلم .
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 02:34

    نسال الله ان يوفق ولي امرنا لما يحبه ويرضاه ونساله تعالى ان ياخذ بيده الى البر والتقوى وان يرزقه البطانة الصالحة المصلحة التي تدله على الخير وتعينه عليه ونساله ان يصلح حالنا وحال جميع المسلمين .
    قال الامام احمد رحمه الله " لو كان لي دعوة صالحة لصرفتها إلى الإمام " . اي ولي الامر فالمسؤولية عظيمة والحمل ثقيل .

  • Abdel USA
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 02:41

    في الواقع ملكنا يشتغل ليل نهار لاكن المشكل في العفاريت وكروش لحرام المتواجدون في كل مكان وزمان اسالوهم من اين لكم هذه الثروات وأخذوا العبرة من ليبا سوريا مصر ووووو أصابهم الخريف العربي اسألوا العراق عن صدام أنهم يتمنون أيامه رغم طغيانه ،،،،،،،،،،،

  • الجوهري
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 02:50

    لم يعد الكثير من المغاربة يهتمون بسماع خطبة الملك لاسباب عديدة منها تكرار ماقيل منذ عشر سنوات على عكس بن كيران لما يتكلم بالدارجة يتفاعل معه الكثير وتكون خطبة حماسية
    لذا نتمنى ان يخطبنا الملك بالعامية فهي مفهومة لجل فئة المغاربة فمثﻻ لما نادى الحسن الثاني للمسيرة تكلم بالدارجة فتجاوب معه مآت الآﻻف لتاتيرهم بالخطاب

  • nouri
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 03:08

    un jour le roi hassan deux a dit ( si les marocains ne sortaient pas pour se manifester pacifiquement je sortirai moi meme pour se manifester )

  • El Younsi Mohamed
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 03:17

    Le Maroc perd des millions d’euro chaque jour à cause de l’ignorance, l’incompétence, et de miss-management! Sa majesté a réalisé qu’il vaut mieux de s’adresser au peuple pour partager avec lui ses angoisse et ses amertumes vis-à-vis , la performance de ces responsables incompétents, hypocrites, et qui sont bon à rien ! Ça suffit de l’opportunisme! Vive sa majesté MVI !

  • سلاوي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 03:22

    ليت ان الملاحظة الملكية حول الاوضاع المزرية للبيضاء اتجهت نحو مدينة سلا .التي تطغى فيها جميع مظاهر التخلف من انعدام امن وتراكم اوساخ واهمال البيئة وتفريخ مهول للباعة المحتلون للملك العمومي بقوة السيوف التي يرعبون بها السكان .المفر وشة ابواب منازلهم قهرا بالسلع .وكذلك اعوان السلطة كلما حاولوا اخلاءهم وفتح الطريق. يشعر المرء انه يعيش في دولة لا قانون يحترم فيها. المنتخبون في عطلة طويلة فقط الصفقات التي تسارعت وثيرتها هذه الايام بشكل يدعوا الى الارتياب فهل من حساب او على الاصح افتحاص/.?

  • Al Mochakiss
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 03:25

    هكذا خطابات بمضامين جديدة تعكس لغة جديدة لم نعهدها من قبل، حيث ان البلاط أمسى واعيا بأن شعبيته بين صفوف الجيل الشاب المثقف والمتعلم الذي يقود شتى انواع الحراك اصبحت تتطلب ضرورة التخلي عن الخطابات الغارقة في الرسمية والتحول نحو نوع جديد من الخطاب أكثر استيساغا لعامة الشعب..؛

  • مواطن شاهد بالدار البيضاء
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 03:29

    خطاب الملك محمدالسادس نصره الله كان قويا ضرب به كل المسؤولين بالدار البيضاء لان كل التقارير التي انجزتها جهاز مراقبة التراب الوطني ديستي والاستعلامات العامة باوضاع وتهميش الدار البيضاء وقمع المواطنين الفقراء وتسريع مصالح الاغنياء على مصالح الفقراء حقيقية وكل هاثه الاختلالات سببها المسؤلين كالكتاب العامين للوالي وللعمال والمسؤلين على مجلس المدينة ورؤساء المحاكم ورؤساء الدوائر وقياد المقاطعات يستقبلون شكايات المواطنين ويرمونهم في القمامة ويقولون لرئيسهم الامور هانيا ويبقى المسؤول في دارغفلون هذه هي حقيقة مدينة الدار البيضاء ولاكن خطاب الملك محمد السادس نصره الله كان في محله وكل المواطنين الفقراء يعتزون الملك محمد السادس نصره الله ويجب معاقبة كل المتورطين في كل الاختلالات من المسؤول الكبير الى الموظف الصغير وخصوصا المتواطئين مع المنعشين العقاريين و مزورين اراضي المواطنين بخارج الوطن وداخله وبنائها والمسؤولين على الدار البيضاء من ضمنهم المحافظ العقاري المعاريف انفا اللذي يتواطء مع المنعشين العقاريين

  • حسن
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 03:47

    بـكـل حب وإخلاص وتقدير وولاء لجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،الضامن والسـاهـر الأمـيــن عـلى وحـدة المغــرب وإستقــراره ربما لو لم يكن للمغرب ملكا لا أصبح المغرب أكثر من مصر الشقيقة و لا كان لنا رئيسا كبشار في سوريا الغالية.

  • مواطن طنجاوي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 04:01

    امل ان يكون هذا التغيير نابعا من اغوار نوايا الملك
    و ان يستمر في هاته النبرة الحادة و ذلك لما شهدنا من تطبيق لهذه التوجيهات على ارض الواقع و على وجه السرعة ( مثال الدار البيضاء )
    كل هذا راجين فيه مصلحة الوطن و تطورها .

  • hakim
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 04:10

    vive le roi et que notre pays soit toujours en paix inchae ALLAH .

  • drafat
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 04:44

    سلام الله عليكم :
    هكذا يجب على الملك ان يكون خطابه اقسم برب العزة اذا استمرت الخطابات بهذه الغة الصرامة الجدية ,حتى يكون المغرب قطع اشواطا للحاق باصحاب العيون الضيقة ,واتمنى من ملكنا ان يعرف ان شعبه يحبه ولكن صبره طال كفانا فقرا .

  • مـــغربي يائس
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 04:47

    Changement de tactique seulement…..l'institution du palais demeure l'un des problèmes majeurs de ce pauvre pays dont on a peur de parler …un tabou quoi

    رحم الله عمر

  • Boxer
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 05:00

    ياريت واحد النهار يتكلم على مدينة معروفة بالاجرام والازبال في كل مكان أما الأمن فغير موجود على الإطلاق إنها مدينة ( سلا )

  • المتتبع
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 05:21

    الله ربنا خالقنا رازقنا حافضنا وحافض ملكنا محمد 6 نصره الله وينصرنا على اعداء الوطن ولحاقدين ولماكرين وينصرنا على بعض منتخبين ومسؤولين بالغرفتين وينصرنا على لمتلاعبين بمصالح المواطن بتعليم ولجماعات لحضرية ولقروية ولمستشفيات والادارات لعمومية ويطهر البلاد من لمرتشين ولمجرمين ولمتسيبين وتنقى ضمائيرلمسيرين ولمخططين ولمبرمجين ولايقارينوننا بالاربين ولالغربين ولادول مرفحين امين 1 شماج2 مستشفيات 3شوارع ومؤسسساتهم 4 تعليمهم تسيرهم صناعاتهم تقدمهم عقولهم استحياءهم لايخربو طبيعتهم يؤذبون ابناهم اتقنو عملكم اخرجو زكاتكم عشروممتلاكتكم استخلصو ضرائيبكم ملك البلاد في صفكم مشارع كبرى طرق سيار سدود مصانع موانئ استتمارات معادن انشاء الله في لقريب لعاجل اكبر حقول الغاز والبترول وذهب باذن الله يبقى لااجيالنا بماذا يتحقق بتمسك برب العلمين وتعاليم دين ولبتعاد عن تشدد وتطرف وعبادت رجعيين لانغش في عملنا وصناعتنا بلد اسلامي يضاهي دول عضمى في كل شئ تنظيمي صناعي( تركيا) ملك لبلاد اراد خير لشعبه نتضامن ونبتعد عن حب لمناصب وجمعيات لحيحات وبنكران يبتعد عن سياسة وحزبه لانهم ابانو على فشلهم وركبو ضهورلمستضعفن

  • عبدالله منصور السالمي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 05:37

    اننا جميعا وجلالة الملك المفدى ندرك ان الصراحة والشفافية راحة وان الكلام اللذي يخرج من القلب يصل الى قلوب المغاربة،نعم كان خطاب ابونا الراحل طيب الله تراه ارتجاليا يحس فيه المواطن بالانتماء والمسوولية ويتقبل فيه النقد البناء ويعجب فيه بالفكر المبدع الخلاق وفي الحقيقة كنا لا نستطيع الانتظار وبعد(النحنحة المعهودة) ان نسمع كلمة صادقة تتلخص في :شعبي العزيز
    انما الاعمال بالنيات وقد تركت لنا ارثا ثقافيا وحضاريا كبيرا،وكذلك يحذو حدوكم سيدي محمدا بما قام به من مشارع عملاقةفي غضون السنوات القليلة الماضية ولكن بلغة براغماتية وساحرة وسلسة وقريبة من القلوب
    نعم هذا الاسلوب البراغماتي فطنت اليه الاحرار من العالمين، واليوم واحدروا ايها المتسلقون لم تعد الغمزة تفيد معكم وبات من الضروري ان ننزع القفاز الابيض ونغير الخطاب الملكي ونتخلي بعض الشئ عن الدبلوماسية والطيبوبة -زيادة عن اللزوم-حتى نسميالاشياء في عز النهار بمسمياتها.

  • Eric
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 05:43

    المغرب إقترض أموال كثيرة لإصلاح عدة قطاعات و لإنعاش الإقتصاد، لكن لم يتم إستغلال هذه القروض بشكل حرفي لضعف التسيير من طرف بعض الأطر الزائفة التي تلجئ دائما لنسخ التجارب الغربية و تطبيقها على المغرب كما هي على عكس الإستفادة و دراسة التجارب الناجحة لعدد من الدول و صقلها و تطويرها حتى تصير فعالة في دولة كالمغرب؛ كما يرجع إهدار المال العام لتفشي ظاهرة الرشوى، تهريب و غسيل الأموال، و التركيز على المصالح الشخصية و عدم الإكثرات للمصالح العليا للوطن و المواطنين. إنشاء الله سنتحسن لأننا نريد تغيير أنفسنا للأحسن. شكرا

  • ولد الحي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 06:35

    ينبغي ان نصل الي مستوي كمغاربة ان نقبل النقد البنا وان نقبل النقد الذي يعكس الواقع السلبي. من صفات المغاربة والشعوب المتوسطية بصفة عامة أنهم لا يقبلون النقد ولا يجيدون النقد أيضاً، فرق كبير ان تنتقد شخص أو ظاهرة نقدا بنائا وان ننتقد نقدا هداما أو لا لشي الا للنقد.
    وضعيتنا كبلد وكشعب قابلة للتغيير بل ومتعطشة للتغيير، لان التغيير هو طريق النجاح والانتقال من مستوي الي مستوي أعلي وأحسن، تقبل النقد هو إصلاح في حد ذاته أما الإحساس بأننا في احسن حال ويبقي الحال هو الحال فهذا ركوض والمياه اذا ركضت تعفنت وتحولت الي سم شاربها يمرض وقد ينتج عن ذلك موت أو عدوا…
    نجد ان الغرب في مناظرة ينتقدون بعضهم وكل منهم يعبر عن رأي قد لا يتفق مع الآخر بطريقة حضارية ومحترمة مع اختلاف الرأي بينما في عالمنا تقوم الدنيا ولا تقعد وقد تنتهي المناظرة بعراك وسب وقذف والاتجاه المعاكس خير دليل…
    ثقافة النقد وثقافة تقبل النقد ينبغي تلقيها في المدارس منذ الصغر وفي الكليات والمعاهد، مشكلتنا كمغاربة وعرب أننا لا نقبل النقد ولو كنا مخطئين وهذا عائق في حد ذاته يحبس التغيير والإصلاح
    والنقد يبدأ منك ويمتد الي المجتمع

  • ولد السيكتور
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 07:25

    الملك احس بالشلاهبية الذين يمسكون بزبام الحكومة الحالية فاراد ان يرسل رسالة مفادها '' احضي راسك يا بنكيران ويا مزوار راه وليتو غير كترونو وتخوضوا '' عاش الملك محمد السادس

  • طارق بن زياد
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 07:35

    ورئيس الحكومة يعيش ف الاوهام لمغاربة عايشين بخير قال على الشاشة عندهم الماء عندهم الضوء وعندهم الماكلة لماربة صافي مشا ع فحالو والعام بخير وكولشي مزيان،لحقاش ماعارفش يسير ماكيفقهش فالحكومة بحال شي حلايقي لا غير ،امت تجي شي انتخابات وجريو عليه فمو وسع من فعالو هدو هما اصحاب الحية لكدوب والنفاق لاغير ،اما الملك بزاف عليهم الله يخليه لينا آمين

  • مواطنة
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 08:53

    المهم هو العمل، النتائج ،المحاسبة و العقاب لكل مسؤول فاسد و غير كفء راه عيينا بالشفوي بغينا التغيير نشوفوه او نحسو به ماشي نبقاو نسمعوه و نحلمو به

  • scarla
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 08:55

    les riches doivent payer leurs impot. et tout devra vendu avec facture et derb ghalef doit aussi donner des factures….tout commercant tout importateur tout artiste…tout le monde doit payer ses impots.

    le non payment des impots est le plus grand probleme du maroc.

    comme a dit le roi hassan deux allah yirahmou. le citoyen marocain est un mauvais payerur d impot.

  • MEDKOURI
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 08:56

    Mais il faut absolument agir sur l'enseignement et vite vite il agonise …………….SAUVONS NOS ENFANTS…………..

  • محمد أيوب
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 08:58

    الخطب لا تكفي:
    ذلك أن الجميع يعرفون من يسير البلد ومن بيده القرار النهائي،لذلك فان كان ملك البلاد رأى ما يجب انتقاده فعليه يقع عبء اتخاذ القرار في حق المتهاونين والفاسدين وناهبي المال العام،وقراره لن يكون طبعا محل تراجع أو مراجعة… فلماذا يكتفي فقط بالاشارة الى الأوضاع الفاسدة في خطبه؟هذا ليس رأيي بل هو رأي جل المتتبعين لتدبير الشأن العام الوطني والاقليمي والمحلي ببلدنا… الملك ومستشاريه من بيدهم القرار…وقد قلابلها بنكيران وقالها من سبقه وسيقولها من سيأتي بعده…وعليه فالجرأة في الخطاب يجب أن تتبعها جرأة أخرى في اتخاذ القرار ضد هؤلاء المتهاونين والفاسدين ولا يجب أن ينالوا العفو فيما بعد كما حدث مع بعضهم سابقا…والتحول في نبرة الخطابات من المفروض أن ترافقها صرامة في مواجهة النخب الفاسدة التي حولت مدننا وقرانا الى فضاءات تعج بالأوساخ والقاذورات ومظاهر البؤس والعفونة،لأن هذه النخب تحتمي بالمخزن الذي يغدق عليها من امتيازاته ما يشغلها عن الاهتمام بأوضاع السكان وتلبية حاجياتهم…ألا يعرف الملك ومستشاروه أن النخب التي تدير الشأن المحلي لا تتحرك الا بمناسبة الزيارات الملكية لمدنها؟

  • abybakk
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:02

    C'est positif cette façon de parler au peuple car les responsables marocains ne sont sensibles aux crtiques que si ça viennent de la haut.
    Mais j'ai quand même une question, pourquoi on doit attendre des années pour venir à la fin après avoir gaspillé ou volé des milliards que la gestion de casablanca est un echec pourquoi on vérifie pas au fur et à mesure et dès que le train déraille on le met sur la bonne voie car si à chaque fois on doit attendre 10 ans de mauvaise gestion pour faire le bilan on est pas sorti de l'auberge et en plus les responsables mis en cause ne rendent jamais les comptes
    Mais bon, ce genre de discours reste moins abstraits et proche des problèmes des gens car ça touche à leurs quotidiens, donc c'est positif

  • halima
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:15

    كل هؤلاء المحللين ولم ينتبه منهم أحد إلى أن التغير يعبر عن معارضة لنمط جديد في تسيير الشأن العام بعدما فشلت المعارضة البرلمانية فشلا ذريعا
    تم اللجوء إلى العرقلة بالانسحاب ولما تبين أن هذه العرقلة تشوش ولا تكسر لجأ المدبج الجديد إلى الخطاب الملكي في محاولة خبيثة للنيل من خصم استعصت عليه هزيمته منذ 2004

  • omar
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:23

    لي شاد شي كرسي اومبغاش يخدم بلادو اخوي …راكم عيقتو بزاف اتعرفو غير تشفرو لا نظافه لاخدمه لااداره ..البوليس تشوفهم غير في الكومسريه…خلاصه القول خدمو شويه راه البراني كيدي مايعاود…او انتم يا الشعب تنظموا او كونو نظيفين او احترموا بعظياتكمواله اخليلينا مليكنا او المغرب ازيد الي الامام

  • Nabil
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:25

    بعد نكسة العفو عن مغتصب الأطفال الملك بهذه الخطبات يستعمل أسلوب الأحزاب الشعبوي في محاولة لتصحيح صورته عند المواطنين

  • عبودا
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:29

    التغير في الخطاب يعني ان المغرب يعيش ازمة حقيقية لم يعد احدا قادرا على اخغاءها لقد وصل المغرب الى النفق المسدود وترويج اخبار النفط دليل كبير علىازمة اقتصادية واجتماعية تلوح في الافق

  • بيضاوية
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:33

    ا لله ينصر سيدنا شاف الدرالبيضاء غادة راجعة باللور الناس خدامين باليل والنهار ؤحتى حاجة ما باينة الكراء غالي الماء والضو غالي المعيشة غالية عاد حشاكم الزبل ؤ الشفارة وما ادراك الشفا رة انا بكثرت ما تخونت ولات عندي فوبية السرقة ولينا خايفين على وليداتنا خاص رجال الامن يثحركو شوية كيفا ش ارهابي كيشدوه فنهار ؤشفاركيشدوه فعام راه الارهابي كيزعزع البلاد ؤالشفار كيزعزع المواطن وكيخليه خايف من جنابو

  • Mowatin ghayour
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:36

    حفظ الله ملكنا ادامه الله لوطنه دائماً نعتز به ونفتخر.ونرجوا له دوام الصحة والنصر .واتمنى من جلالته في خطابته المتوالية ان ينبه المسؤولين عن الأمن وذالك بمحاربة آفة التخذير والسرقة وسلب أموال الناس بالعنف وإزهاق الأرواح وان يكثروا من الدوريات في الأحياء الشعبية .وامام الاعداديات والثانويات حيث تتربص مجموعة من المنحرفين وموز عوا المخدرات والمتحرشون بالتلميذات ،المرجوا الأمن ثم الأمن .اطال الله عمر ملكنا المحبوب عاش الملك عاش المغرب .الله الوطن والملك

  • youssef
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:40

    Le temps de la langue du bois est révolu. Les marocains veulent que leurs diregeants mettent leurs doits là où ça fait mal et sans tourner autour du pôt. Avec une telle approche, directe et franche, le marocain "lambda"commence à s'interesser à la politique et ce que lui racontent ceux qui le gouvernent. Car il n'est plus obligé d'ecouter des discours plutôt poetiques que politiques. Les marocains doivent ce changement au chef du gouvernement, qui a été le premier à oser parler aux marocains avec le language de tout le monde et non le language des academiciens, language creux et stétile.

  • abdou kharkhach
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:52

    Bravooooooo.méme c'était en retard

  • mjidou
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:54

    ادا كنا لا نعلم ان هذه المشاكل كانت متعششة في جميع القطاعات بالمملكة مند عقود خلت فتلك مصيبة ، وإدا كنا نعلم وسكتنا عنها فالمصيبة أعضم

  • الملك يقراء الخطاب
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 09:56

    الملك لا يلقي الخطابات من نفسه. و لاكن يقرؤها فقط. و دلك واضح الا لمن اراد التعامي. عكس الحسن التاني لم اتدكر يوما ان رايت محمد السادس يلقي خطابا دون اللجوء الى الورقة!

  • محمد بن صالح من العيون
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:05

    رغم الخطابات الملكية و النصاح الملكية لا زال نواب هذه الامة لم يفهموا الرسالة الملكية لازالت صراعات سياسية و الوحدة الوطنية فوق كل اعتبار ايوا تحزموا لحل مشكل الصحرا و اقتصاد البلاد و كفانا من الكلام الركيك يا حزب الاستقلال و الأصالة

  • محمد الفيجيجي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:10

    شيء واض لان الملك محمد السدس حفظه الله يسعى دوما لتحقيق الصلحة العليا للوطن وليس كالاحزاب التى تسعى تتسابق من اجل كسب المزيد من المصالح الحزبية الضيقة او المصالح الشخصية ولا .والدي الاحظه شخصيا ان الملك محمد السادس اكثر تقدميامن الدين يدعون التقدمية في المغرب واكثر غيرة على مصلحة البلادمن معظم امناء الاحزاب السياسيةفي البلاد بل اكثر من دللك هناك من زعماء الاحزاب الدين يحاولون تعطيل مسلسل الاصلاح الدي يسعى محمد السادس حفظه الله تحقيقه في البلاد.

  • هيسبريس الحياد
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:20

    نريد أن نفاجا بأمور تهم قفة المواطن المغربي، أما بخصوص انتقاد مجلس الدار البيضاء وباقي الجماعات فأنا اتساءل هل سوء التسيير والتدبير الجماعي وليد اليوم؟ وهل يخفى على أحد؟، فأن يتم التستر عليه لسنوات عديدة دون محاسبة لهو الفساد بعينه، أما هذه الخرجات فلا تغني ولا تسمن من جوع ما لم تواكبها محاسبة أمام القضاء.

  • Bent Lamdina
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:32

    من مغربية حرة الرأي.

    الشعور بالمسؤولية هو سر الوجود, إذا لم يكن الإنسان له شعور بمسؤوليته فليس بموجود ولو هو حي.

    كثير من المغاربة لا يفتشون عن الشعور بالمسؤولية صفة يجب أن يتحلى بها المجتمع المغربي مثل الأب في بيته والأستاذ في مدرسته والمدير في إدارته والوزير في وزارته, من منا لا يرغب في أن يكون هذا الإنسان هنا وهناك مستشعراً مسؤوليته, إن مشكلتنا أن الشعور بالمسؤولية أخذ بالتلاشي وأخذ يضعف شيئاً فشيئاً, ولعلك تلحظ هذا عندما تشاهد الأب فشعوره بالمسؤولية إتجاه أسرته أخذ يضعف شيئاً فشيئاً, وأنت تلاحظ الموظف في دائرته فشعوره بمسؤوليته يضعف شيئاً فشيئاً وهكذا إذا ارتفعت من حيث المناصب أو إذا إنخفضت من حيث المناصب أيضاً.

    محمد السادس ملك المغرب له شعور بالمسؤولية إ تجاه شعبه و لابد من الشعب المغربي أن تكون له شعور بالمسؤولية إتجاه أرضه و وطنه.

    نعم محمد السادس لايريد الحكرة والعبودية لشعبه, شكرا جزيلا لك يا ملكي العزيزعلي.

    ولاكن صناع الحجرة والظلم مازال متحسبوس.

  • ابو الزبير
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:38

    هذه الخطب قد تفسر أن الملك يريد أن يكسب بها الشعب حتى يتمكن من اعادة ثورة آخرى تنظم الى تاريخ المغرب اسمها ثورة الملك والشعب من اجل تحرير ما تبقى من أراضي هذا الوطن الحبيب ونحن على استعداد تام للقيام بكل ما يأمر به أميرنا ان شاء الله ,

  • Azez
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:42

    انه خطاب جميل يجعل كل واحد ان يراجع حسابه والكل يتكلم على هدا الخطاب الراءيع نصرك الله يامليكنا العزيز ونتمنا كل شوية انزل على واحد اخر ……..

  • mohamed
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:45

    خطابات والده الملك الراحل الحسن الثاني التي كان يعتبرها الكثيرون مدرسة سياسية في حد ذاتها، نظرا لارتجاليته في إلقاء الخطب، عدا خطب العرش في الثالث من مارس من كل سنة، ولأسلوبه المشوق في التفاعل مع الخطاب الذي يلقيه أمام شعبه.

  • rifi walakin amazighi
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:51

    بقا ليكم غير الملك تتهموه بالتشويش…..يا خوانجيه.

  • مغربي حر
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:53

    بسم الله الرحمان الرحيم لكل مقام مقال والزمن الدي كان يوجه فيه الخطاب بيصيغة العموم ولى وندثرت معه العديد من الكائنات الوزارية والبرلمانية ام اليوم فعهد جديد يحمل ويجسد عقيدة ملك وشعب بكل ما تحمله الكلمة من معنا وهده إشارة من أمير المؤمنين الى كل من يضن ان الملك والشعب لا يفهمون ولا يعلمون بتحركاتهم واهدافهم وفيه إشارة ان الدي يستمد منه الشعب الصبر والروية والامل ليس حزبا او وزيرا او فقيها علما وانما هو أمير إختاره شعبه فا إلى كل الاحزاب والى كل الطياف الخطاب تغير للاشارة وإصال الرسالة فحداري من عاصفة وسيل جارف قاصي يعصف بكل خائن وبكل مستهتر او حتى متهاون فالملك والشعب غيث لكل مغربي غيور والملك والشعب إعصار ودمار لكل خائن فبلسان الشعب اقول اللبيب بالاشارة يفهم ويا ايتها البطانة الملك ضاق درعا من خدلانكم فتقوا الله في أنفسكم وفي ملك حليم وصبور وفي شعب يكن لملك الحب والاحترام ويفديه بالمال والنفس والولد  

  • مزابي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:57

    هذا من فضل الله على هذا البلد ان حباه الله بملك متواضع و يعيش بمقربة من هموم شعبه,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, و لو تركت الامور بايدي المسؤولين لكان الوضع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟و الحال عليه مع حكومة السيد الاخواني التي اتقلت كاهل البسطاء بالزيدات المتوالية في مواد العيش فإذا كان الاصلاح هو مرادهم كما يزعمون فالمسألة لاتاتي دفعة واحدة

  • المواطنة
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:59

    كمواطنة مغربية اشجع الخطب الملكية المعارضة لانها مستمرة على خلاف المعارضة الحزبية المحددة وفق مدة زمنية وشروط معينة،ومعارضة الملك تحظى بمصداقية لكونه لاينتمي الى اي حزب باسثناء انتمائه الى هذا الشعب.

    -اصوت بمليون" نعـــــم" لمواصلة المعارضة الملكية –

  • سلمى الرباطية
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:05

    أعطى الملك محمد السادس المثال بمدينة فاس التي يرأسها حميد شباط والرباط ومراكش فيما يخص مجال التطهير من خصاص كبير مقارنة بمدينة الدار البيضاء، ذلك أن مجال التطهير بالبيضاء حسب الملك، تظل منجزاته محدودة "وأقل بكثير من حاجيات السكان، مقارنة بما تم تحقيقه بالرباط وفاس ومراكش ومدن أخرى. قبل أن يتوقف عند نسبة تصفية المياه المستعملة، "التي تبقى ضعيفة جدا، إذ لا تتجاوز 45 بالمائة بالدار البيضاء، في الوقت الذي تم الإعلان عن التطهير الكامل لمدينة الرباط، بنسبة بلغت 100 بالمائة ، سواء في الربط بقنوات الصرف الصحي، أو في مجال تصفية المياه المستعملة. كما تصل النسبة في هذا المجال إلى 100 بالمائة، بكل من فاس ومراكش."

  • مواطنة مغربية 1
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:06

    بصراحته المعهودة، انتقد الملك محمد السادس في خطابه الذي افتتح به الدورة الخريفية للبرلمان اليوم الجمعة تدبير القطاع الجماعي بمدينة الدار البيضاء التي يرأسها العمدة محمد ساجد، ضاربا المثال في التدبير بمدينة فاس التي يرأسها حميد شباط ومدينتي مراكش والرباط، معتبرا أن هناك تفاوتا كبيرا في مستويات تدبير الشأن المحلي والجهوي
    فتحية لعمدة مدينة فاس السيد حميد شباط

  • karam
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:19

    الخطاب الدي تطرق اليه صاحب الجلالة في افتتاح البرلمان ان دل فائنما يدل على ان المجهودات المبدولة من طرف حزب الاستقلال في مدينة فاس لم تدهب هدرا

  • simsima
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:23

    عاش مليكنا و نعم لتنويه المعارضة و شكر كبير للاستاد الكبير حميد شباط على المجهودات المبدولة في مدينة فاس

  • يونس
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:26

    هده رسالة لكي يتحمل كل مسؤل مسؤليته، بعيدا عن غطاء ؛ امر مولوي مطاع او حكومة صاحب الجلالة.
    قمة هرم السلطة تتبرأ من الاختلالات الحاصلة في تدبير مرافق الدولة، و ترمي الكرة في ملعب الناخب و المنتخب، وترفع اللبس و الخلط بين مناقشة و انتقاد السياسات العمومية و الإخلال بالاحترام لملك البلاد

  • نهاد
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:38

    من البديهي جدا ان يبدي الملك و جهة نضره في ما يخص السير العام للمدن .

  • wasila
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:40

    فالملك من خلال انتقاداته يتضح جليا على انه يقض و عيونه على الواقع المعيشي الذي يعاني منه المغاربة .

  • ياسر
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:40

    الملك ذكي وذبلوماسي أصبح يلعب دور المعارض لأنه يعلم أن الشعب سيثور بعد الزيادات التي صرح عنها بن كيران لكي يبقى محمد السادس بعيداً عن القضية ولكن الشعب المغربي لن يستسلم لهته الزياذات وخاصة زيادة الوزراء والله ولينا وهو خير الناصرين.

  • نعيمة
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:42

    أمير المؤمنين جد حريص على الصالح العام اعانه الله و نصره .

  • karima50
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:42

    الملك محمد السادس يصفع بنكيران مباشرة بعد تشكيل حكومته الثانية و يحثه على العمل و الحد من قفشاته و شعبويته.

  • أمال
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:44

    نظرا للبطء الذي يعاني منه القطاع السياسي و التسييري في المغرب من حق الملك ان يبدي وجهة نضره و ينتقد الاستهتار القائم منذ دخول بنكيران قبة البرلمان .

  • محب للملك
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:49

    الحقيقة أن الملك محمد السادس هو من خيرة ملوك المغرب ، ملك عمل الكثير في قليل من الوقت ، سمعته مرة في لأحد خطاباته يقول ( ان جلالتنا الشريفة) ويقول ( بما أوتينا من حكمة و نظر ثاقب)
    عزيزي كاتب خطابات الملك هذه عبارات نقولها لسيدنا ولكن لايجوز أن نجعله يقولها عن نفسة فهذا ينافي الأعراف فليس كل من يسمع خطابات الملك هم شعبه المحب واجمالا فان ملكنا متواضع فلما تضمن خطاباته هذه الاقوال التي لا علاقة لها بالتواضع

  • زياد
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:54

    حكومة بنكيران ابانت عن مستواها الترقيعي و تعاقدها مرة اخرى مع المفسدين .

  • التجديد
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:55

    الحزب فاشل سياسيا و استنجد بحزب اخر كان يقدم له انتقادات خطيرة قمة النفاق السياسي.

  • malak marwa
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:56

    بنكيران يستحيل تجديد الثقة بك مرة اخرى لذلك يستحسن لك ان ترحل.

  • amahrouch
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:57

    Le Roi a dit dans un précédent discours qu Il voulait mener une révolution,Lui et son peuple,pour apporter des changements à la chose publique.Je crois qu Il est en train de joindre les actes à la parole.Reste au peuple et aux médias de le rejoindre en signalant tout ce qui peut nuire à l intéret général et à la société.Si la vigilance était de mise on aurait décelé la pédophilie de Daniel avant qu il ne passe à l acte!La société a une part de responsabilité dans ce qui s y passe

  • mostafa fes
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:02

    نتمنى لجميع القوى الحية في البلد أن تستوعب مضامين الخطب الملكية الجديرة بالممارسة و التطبيق على أرض الواقع

  • Randonneur
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:09

    في نظري ان الملك لم يتغير وان الساهر على خطبه لم يتغير هو الآخر إنما للملك خطة نموذجية يسير عليها…فلا أظن ان الساهر على الخطاب الملكي هو من يضع الخطوط العريضة للملك وإنما الملك هو المخطط الوحيد لخطاباته الموحاة من أفكاره وحبه لهذا الوطن بعدما عجزت الأحزاب عن القيام بواجباتها واهتمت بصراعاتها فيما بينها مما دفع الملك للاجتهاد أكثر وانتقل من صف المعارضين له الى صف المعارضين لهم…تشبع الملك بحب المغاربة له الشيء الذي زاد من علو كعبه والتفاني من اجل إسعاد شعبه ولهذا نجده ينتقل من إقليم الى إقليم يدشن، يرسم المشاريع، يواسي كل من مسه ضر…في حين الأحزاب في سباة عميق همها الوحيد التهافت على الكراسي والنقد لبعضها البعض : آلات انتخابية ليس الا. أملنا الواحد و الوحيد في هذا البلد هو هذا الرجل الذي اسمه الملك محمد السادس وعلى الجميع ان يستفيق من سباته : أحزابا وجمعيات ونضع أيدينا في يده من اجل هذا الوطن العزيز وكفانا تحليلات فارغة والبحث عن الإبر في كومة التبن لانها مضيعة للوقت فقط لا تفيد في شيء بل تعطل القاطرة .

  • ali
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:12

    Je crois c'est ce qu'il faut et c'est ce qui est normal pour un Roi qui passe une grande parties de son temps à visiter les differentes régions du pays ( et donc connais bien son pays) et je ne crois pas que c'est la volenté de celui qui redige les descours.La popularité du Roi , les espoires de la populations et son sens de respensabilité ont imposé ce style de discour

  • متضرر
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:28

    الحمدلله الذي أعطانا ملكا يردع المفسدين ويكشف أطماعهم وتقسيرهم في خدمة ألمواطنين.
    ولكن يا صاحب الجلالة هناك خطر يهدد امن المواطنين ولا بد من فتح تحقيق معمق في هذه القضية.
    وهم اﻷبناك استغلوا المواطنين البسطاء وأميين وحاجتهم إلى سكن ليعيشوا كباقي المواطنين فمصوا دمائهم مثلا ألشقة تساوي 25مليون سنتيم زائد 25للبنك أصبحت تساوي 50مليون هذا ضلم وبتزاز.
    ومع ذلك صبرنا وفوضنا أمرنا إلى الله عز وجل.وما يزيد الطين بلة عندما تتوقف عن العمل أقسم بالله انك سترى وجها آخر للبنك من تهديدات ورعب بشتى الوسائل.عندهم خياران إما المحكمة وبيع الشقة في المزاد العلني أو إعادة جدولة القرض بنسبة فائدة زائدة عن اﻷول وهي 5%وتصبح10%أليس هذا ضلما.انا مقتول وتزيد البنك في سلخلي بلا شفة ولا رحمة.النجدة النجدة يا صاحب الجلالة ليس لنا بعد الله سبحانه سواك .

  • Le Roi Contre La Corruption
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 12:37

    Le Roi a montré qu'il y a une grande différence entre riche & pauvre à casa comme exemple…,un Feu vert au gouvernement pour créer des impôts sur toutes les fortunes comme en France,même sur les résidences secondaires plus d’une maison:villas,terrains,fermes…et tous les riches doivent payer leurs impôts surtout ils ont trop profités des années sans aucun contrôle en appliquant le principe personne ni au-dessus de la loi & la récupération l’argent corruption…Avec tous ça la ministère de finance peut embaucher plus de dix milles diplômés MASTER et licences au chômage victimes depuis des années qui vont crées les méthodes,gérés les systèmes et les bases afin que les autres ministères utilisent ça pour tous les autres réformes…et cela permet d’aider ceux qui sont sous le seuil de la pauvreté avant de supprimer la«makassa»car sans les données réelles toujours on va avoir des retards,le gâché du temps,des ressources et de l’argent dans le vide car on va être dépendant de mokadem & chikhe

  • mehdi
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 13:16

    je pense que cela montre que le roi veut voir le changement, mais nos politiciens ne savent que bavarder et chercher es interets particuliers

  • salaoui
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 13:34

    لا ن الشعب اصبح مدمرا لا تعليم لا نظافة لا سياحة البلد اصبحت ملوثة باصحاب الشكارة والبلطجية

  • ahmed stitou
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 14:06

    la ville de meknes demande une attention royale.

  • رشيد
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 14:13

    نفس ملاحظات جلالة الملك محمد السادس على مدينة الدار البيضاء تنطبق
    على مدينة بني ملال حيث ان الروائح الكريهة تنبعت من كل مكان خاصة البركسات الموجودة على الطريق و كان الهدف منها ليس إلا الروائح او تضييق الطرقات على السيارات و المارة .
    و خير متال على ذلك و انت داهب من شارع تامكنونت الى شارع 09 دجنبر .
    او قرب المحطة الطرقية عند نهاية شارع الجيش الملكي او البطوار القديم .
    او في الغديرة الحمراء قرب بائعي الاسماك

  • حسن١١٨
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 15:50

    إن جلالة الملك الله يبارك في عمره نشيط ويرى أن المسؤولين لا يسيرون بوتيرة سيره ولاهم في نفس الإتجاه الذي يريدهم أن يمضون فيه ،فإن تغيرت نبرة صوته فعلى المسؤولين أن يبحثوا عن الخلل ويصلحوه ويصلحوا أنفسهم ، ومن رأيي الشخصي يجب عليهم أن يأخذوا الإنتقاذ من جوانبه الإيجابيه وهي مصلحة الوطن ،و على المسؤولين أن يشتغلوا أكثر ويضحوا أكثر فالمنصب مسؤولية وتكليف أكثر من كونه تشريف.

  • fatiha
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 15:51

    كم أتمنى ان يصدر امره الجليل لمسؤولي مدينة مكناس كي يهتموا بها هي ايضا لأنها أصبحت مدينة الخمول والكسل بامتياز بمعنى أدق دايزة عليها يد الميت.

  • جابر
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 17:40

    رغم أن الخطاب الملكي كان موجها لأعضاء البرلمان المكلفين بالتشريع ودراسة القضايا الوطنية، فإنه تطرق للشأن المحلي وما تعانيه ولاية الدارالبيضاء الكبرى من اختلالات أكبر.
    الرسالة كانت واضحة وهي موجهة كذلك لكافة المنتخبين بكل جهات المغرب وكل من تقاعس أو تخاذل بعد اليوم فإن دوره آت لا محالة
    الخطابات الملكية الأخيرة من شأنها تقديم الدعم المفقود لحكومة بنكيران التي تحارب من طرف الجميع وهو ما سيساهم بحول الله في تحقيق التنمية المنشودة رغم بعض التضحيات الضرورية من طرف الأبناء البررة لهذا الشعب العريق

  • تازي غياتي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 18:30

    نعم فاجأ الجميع وهذا راجع لقربه من المواطن ومعرفة أحوال المغربة وكيف يعيش المسكين والفقير والفرق بينهما وبين حياة الأغنياء في هذا البلد الحبيب من قبل من كانت اخبار الشعب تصله من طرف العفاريت والشياطين اما الان لم يعد يثق فيهم لأنهم خذلوه لسنين طويلة في الزيارات الى المدن ينظفون الشوارع ويعتقلون المتسكعين والمتسللين ويصبغون الأرصفة وجذور الأشجار ويقولون العام زين سيدي لكن مجرد مغادرته المدينة تعود حليمة الى عادتها القديمة اما الان فهو يجول ويرى ويسمع كل ما يدور ويروج في جميع أنحاء البلاد فهو ادرى بكل شيء ونتمنى ان يأتي الدور على الجهات الأمنية في مدينة فاس لكي يقوموا بدورهم وواجبهم الأمني لينعم المواطن بالأمن والطمأنينة ونتمنى لك الصحةو العافية وطول العمر يا جلالة الملك أعانك الله في تحقيق العيش الكريم للشعب المغربي

  • SLAWI
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 20:20

    مجمل المداخلات والافكار توحي وكاننا بصدد الشروع في تاسيس دولة الحق والقانون; مع العلم ان هده الاسطوانة تعايشنا معها منذ السبعينيات; ان اهم ما سيسهم في تحقيق التنمية والسلم بكافة انواعه هو تطبيق القانون بلا هوادة: ستظهر النتائج بسرعة البرق وستنكمش مساحة المستفيدين من اللاعقاب. وسيعطي انخراط الملك بصفته حقوقي التكوين دفعة موفقة الى جانب باقي الفعاليات المواطنة من اجل ترشيد الموارد والعمل على عقلنة توزيعها. لا احد يعذر بجهله للقانون فلننطلق بعزم وثبات. ليست هناك امة حلت مشاكلها بالفوضى وعدم احترام للقانون.

  • Aziz
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 23:04

    I think it is a funny speech , someone criticizing his own management to the country. I am just wondering who run the country? God bless you Morocco

  • marocain
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 23:47

    هذه سياسة اعلامية الهدف منها تحميل كل ما هو سلبي للاخرين و رفع مسؤولية الدولة. بالنسبة للتعليم مثلا. فقد اخذ يتدهور منذ عقود و حتى في تلك الفترة الحكومات لم تكن تسن سياسات و انما تنفذ السياسات التي تملى عليها. فلماذا يحمل للحكومة الحالية

    بالنسبة للدار البيضاء هناك عدة تسائلات:
    1- لماذا لا يحاسب هؤلاء و غيرهم. هناك كم هائل من تقارير المجلس الاعلى حول خروقات في عدد من المؤسات العمومية لم تحل على القضاء.
    2- مذا عن مسؤولية الوكالة الحضرية و الولاة الذين اعطو المئات من الرخص الاستثنائية التي شوهت نسيج للمدينة و هم مسؤولون معينون و ليس منتخبون.
    3- ماذا عن مسؤولية العمال و الولاة عن التسيب المطلق حتى اصبحت المقاهي و المحلات تحتل كل الرصيف و جزء من الطريق.
    4- ماذا عن اللوبيات العقارية المعروفة و التي تفصل المدينة على مقاسها.
    5- الفوارق الاجتماعية تجسد غياب العدالة الاجتماعية و ليست شانا محليا. فقط تظهر بالبيضاء بشكل صارخ لانها المركز الاقتصادي للبلد.

  • abdou
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 02:25

    le peuple marocain doit suivre son glorieux ROI dans sa revolution contre le mal et les malfaiteurs.lTous les partis politiques les syndicats et la grande majorite des assocations civiles ne sont pas concernes par cette revolution parceque tout le mal vient d eux.On les trouve parttout meme dans les manifestations de revendications sociales.De nouvelles elites s imposent pour une nouvelle revolution du roi et du peuple

  • خالد ارحيلة KhalidArhila
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 02:49

    لسنا محتاجين او بالأحرى الملك ليس محتاجاًً الى خطاب ينتقد فيه الانجازات الإيجابية ام السلبية لأي جهة كانت ام لأي مسؤول مهما كان مستواه الهرمي… حتى تمشي الامور على ما يرا !! الملك له من المستشارين الساهرين على أية حركة في البلاد، اي إنجاز .. اي ورش.. اي تحرك لأي مسؤول مهما بلغ نفوده ام ركوعه.. ام كبريائه ام شموخه ام ظلمه ام رضاه….خطابات الملك من يوم توليه العرش كلها خطابات هادفة وإيجابية وموصلة .. الفرق بين خطابات الحسن الثاني طيب الله تراه وخطب محمد السادس حفظه الله هو ان خطابات الحسن كان يفهمها المثقف ومول الهندي .. لعروبي ولمديني ، الاستاذ وكسال الحمام.. لكونها سهلة التعبير ولكونها ممزوجة بتعابير يستعملها المغاربة يومياً . اما خطابات محمد السادس فهي اولا بتعابير غالباً صعبة حتى على أساتذة اللغة ، وسريعة اي ان الملك لا ياخد الوقت الكافي لابلاغ الرسالة !! جل المغاربة كانوا يعيدون الخطاب ام يقرؤونه بالجرائد لكي يفهمون محتواه جيداًً ، ان الكثير من الملوك والحكام نالوا إعجاب وتقدير شعوبهم فقط لفنون خطابتهم ( فن الخطابة) ولو بدون ارتجال ولكن بكثير من الوقت الكافي والهدوء.

  • فوزي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:26

    (المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم.اتمنى من الملك ان يخالط الناس ويصبر على اتنقادتهم وينتقدهم هو كدالك فبالانتقادات تنفتح الحوارات وبالحوارات تنفتح مشاكل البلاد.اللهم اجعل بلدنا هدا المغرب مطمئنا امنا وسائر بلاد المسلمين اميييييييييييييين يارب العالمين

  • مواطن
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 04:11

    أكبر مشكل في الدار البيضاء و في بعض المدن و اللدي لم يدكر بعد هو غياب الأمن و ظهور السيبة, لما أصبح المواطن يتعرض للسرقة في وضح النهار و أمام الملأ بسيوف من طرف أصحاب "الطيماكسات و الإس أشات" اللتي تدخل للبلاد عن طريق الجمارك و بإجراءات غير قانونية الشيء اللدي يمهد للخارجي عن القانون اقتناءها بأثمان بخسة و استعمالها في ترهيب و استحواد عن ممتلكات المواطنين في غياب تام لرجل الأمن .

  • تنجدادي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 08:56

    الله على راحة الله السيد بن كيران حفظه الله مطمئن لخطابات جلالة الملك نصره الله.وبهذا ستنكمش المعارضة وتصقر:الله والوطن والملك وبنكيران وبس

  • Berkanais
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 09:04

    On veut une inspection generale a La ville de Berkane. Tout est corrompus.

  • محمد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 10:18

    هناك مدن تستحق المتابعة فثروتها يستفيد منها جميع المغرب كماالحال ينسبة لمدينة خريبكة التي لاتستفيد الى الفثات من ماتنتج والغبار الدي يسبب امراض خطيرة والعطالة لابنائها والمرافق المعدومة والثقافة المحدودة والخمور والسرقة والجريمة والازبال والمسؤلون في سبات عميق مستفدين من انتشارالامية في السكان وسكوت الصحافة المحلية الغير المفهوم فكفى عنصريتا فجميع المدن تنتج ولها الحق في التنمبة والنظافة

  • زائر
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:31

    Les discours du Roi mettent l'accent sur la disparité qu'i l y a entre les promesses des politiciens et la réalité sur le terrain. Ce sont des messages qui interpellent premier lieu le citoyen lambda pour qu'il prenne conscience que la classe politique d'aujourd'hui n'est pas à la hauteur du citoyen. Il en va du discours sur les claches entre les leaders irrespectueux et les l'incapacité des élus à résoudre les problèmes du quotidien. Il faudra comprendre du message du Roi qu'il est à l'écoute du peuple et qu'il doit comprendre que le changement ne peut venir que de lui -le citoyen- le moment des élections. La gestion des villes doit revenir à des vrais managers la gestion de la politique doit revenir à des vrais leaders qui ne pensent pas à s'enrichir et à courir derrière des postes ministériels. Le Maroc doit changer, avec des femmes et des hommes conscient que l'avenir dépend de leur choix lors des élections. A bon écouteur.

  • اتحادي حر
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:52

    نتمنى أن تترجم هذه الخطب على أرض الواقع لماذا ؟ هل نسي المغاربة ناهبي المال العام الذين اطلق سراحهم ومررت عليهم بونجة كقضية القرض العقاري والسياحي !!! أين هي المحاكمة العادلة أين هو القصاص ؟ لمن تنادي؟
    لماذا لا يقتص اليوم من من أوصلوا الدار البيضاء الى هذه الحالة المزرية.. فهم معروفون لدى اصحاب الحال لماذا اذن الإنتظار؟

  • Youssef
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 18:02

    'المواطن العادي الذي قد لا يكترث لنقطة التحول' . ما هذا الاسلوب الاحتقاري و المستفز للمستوى الثقافي للمغاربة . اختي الصغيرة التي لا زالت تدرس في الاعدادي لاحظت ان الملك اصبح يتكلم بلغة لاذعة . المرجو اختيار عباراتكم بعناية

  • lokili
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 19:09

    الحمد لله على هذا الملك العظيم ….

  • ابراهيم
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 19:33

    ما اريد ان اقوله هو ان هده البلاد تحتاج الى الكثير من الافعال من اهمها النزول على كل من كان له يد في تاخر نموها و محاسبته قبل ازاحته من منصبه و جعله عبرتا لامتاله من الفاسدين, من وجهة نضري لا بد من وضع حد لهادا التاخر الدي نعيشه في بلادنا في جميع المجالات و ان نتوقف من الخطابات التي لا تجدي نفعا في بلاد اغلبيته جاهلة اريد ان ارا تغييرا جدريا يعني الا اراه وحيدا او لا اراه و انما ان يراه الشعب برمته و شكرا .

  • mouwaten
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 00:10

    250 مليار
    فلوس شعب كلاهم زعطوط

  • Yassine
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 13:36

    It sounds like the palace is reconsidering its traditional way in dealing with governmental progress in its speeches. Well I think the king has realised that success and development can only take place when he stand by his people shoulder by shoulder and feel what the people are suffering from.i think he has to take it to the next level by being severe to deal with corruption and corrupted people in all government establishments. Allah al musta3an

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 7

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 4

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 8

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 11

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال