المنوني: التعديل القادم لم يسبق في المغرب المستقل

المنوني: التعديل القادم لم يسبق في المغرب المستقل
الخميس 10 مارس 2011 - 23:59

أكد الأستاذ عبد اللطيف المنوني، الذي أسند له الملك محمد السادس رئاسة اللجنة الخاصة لمراجعة الدستور، أن الإصلاح الدستوري الذي دعا إليه الملك سيكون عبارة عن تعديلات سيتم إدخالها على الدستور الحالي، موضحا أن الأمر يتعلق بتعديل يشمل مجالات واسعة وهو ” تعديل لم يسبق للمغرب المستقل أن عرفه“.

وشدد المنوني، عضو اللجنة الاستشارية للجهوية اليوم الخميس بالرباط خلال ندوة صحفية مشتركة مع عمر عزيمان رئيس اللجنة، أن الإصلاح الدستوري سيتم بالتشاور مع المنظمات الحزبية والنقابية والمجتمع المدني والمنظمات الشبابية والجمعوية والفكرية والعلمية، مؤكدا أن اللجنة لن تكتفي بالإصغاء إلى هذه المكونات لكن بالتشاور معها وبمساندتها للوصول إلى حلول ينتظرها الجميع.

وأوضح المنوني أن الإصلاح الدستوري المرتقب يلبي مطالب أساسية كدسترة توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة والارتقاء بالقضاء إلى سلطة مستقلة وإقرار حكومة ديمقراطية ومسؤولة وتكريس الجهوية.

وأكد أن الإصلاح الدستوري سيكون عبارة عن تعديلات سيتم إدخالها على الدستور الحالي، مشددا على أن هذا التعديل سيشمل مجالات واسعة وهو ” تعديل لم يسبق للمغرب المستقل أن عرفه“.

وقال إن الملك محمد السادس “حدد المجالات المناسبة للقيام بالتعديلات الدستورية وكانت له مقاربته الخاصة في تحديد مجموعة من المساحات التي ينبغي أن يشملها التعديل الدستوري”، مشيرا في هذا الصدد، إلى أن اللجنة “يمكن لها أن تتطرق لمجالات أخرى يشملها التعديل“.

وأضاف أن اللجنة الخاصة لمراجعة الدستور ستنكب على مضمون الخطاب الملكي ، مشيرا إلى أن منهجية اشتغال هذه الأخيرة ” لا يمكن تحديده بشكل مسبق على اعتبار أنه سيكون نتاج عمل جماعي ومشترك، كما أن سير عملها سيكون ديمقراطيا“.

وكان الملك محمد السادس قد أعلن، في خطاب وجهه مساء الأربعاء 9 مارس 2011 إلى الأمة، عن تكوين لجنة خاصة لمراجعة الدستور، أسند رئاستها لعبد اللطيف المنوني.

ودعا الملك هذه اللجنة إلى الإصغاء والتشاور مع المنظمات الحزبية والنقابية والمنظمات الشبابية، والفاعلين الجمعويين، والفعاليات الثقافية والفكرية والعلمية المؤهلة، وتلقي تصوراتها وآرائها في هذا الشأن.

ويتعين على اللجنة أن ترفع نتائج أعمالها إلى الملك محمد السادس في غضون شهر يونيو القادم.

‫تعليقات الزوار

77
  • براهيم
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:31

    اجعلوا روؤسنا مرفوعة وكونوا اهلا للامانة لا تخونوا الشعب والملك ولاتفقيدون نشوة الفرح بخطاب الملك كونوا تشاركيين والشعب كله مع الملك والله معكم وهو ولي التوفيق

  • islam
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:33

    هذه معادلة رياضية لا أحد يستطيع حلها :
    الأولى:
    وشدد المنوني أن الإصلاح الدستوري سيتم بالتشاور مع المنظمات الحزبية والنقابية والمجتمع المدني والمنظمات الشبابية والجمعوية والفكرية والعلمية، مؤكدا أن اللجنة لن تكتفي بالإصغاء إلى هذه المكونات لكن بالتشاور معها وبمساندتها للوصول إلى حلول ينتظرها الجميع.
    الثانية:
    وقال إن الملك محمد السادس “حدد المجالات المناسبة للقيام بالتعديلات الدستورية وكانت له مقاربته الخاصة في تحديد مجموعة من المساحات التي ينبغي أن يشملها التعديل الدستوري”، مشيرا في هذا الصدد، إلى أن اللجنة “يمكن لها أن تتطرق لمجالات أخرى يشملها التعديل”.
    ماذا ننتظر من لجنة مشكلة بقرار فردي، و مجالات عملها محددة في الأصل؟ و مذا ننتظر من أحزاب سيتم استشارتها و هي في الأصل لا تمثل إلا تكتسب إلى أدنى حد من الثقة و الصداقية؟

  • أحمد الشامي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:03

    كل شيء يجري تحت ظل الصورة الكبيرة. و كل شيء سيتم في ضوء الخطاب. و في ضوء التعليمات. موظفون سامون يريدون أن يظلوا سامين. مصالح الشعب في مهب الريح.
    المشاريع الكبيرة تضيع في خضم المصالح الصغيرة.

  • عبد الإله بيوكرى
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:13

    الخطاب أعلن عن تعديل دستوري لكن بنفس الأسلوب المطابق كليا للدساتير السابقة أي دستور ممنوح بقرار فردي بدءا من تعيين اللجنة وتحديد شروطها ومعاييرها وقيودها ورسم دائرة تحركها وسقفها الزمني والحسم في نتائجها. وبهذا تفتقد إلى أبسط متطلبات الدستور الديمقراطي وهي أن تكون اللجنة شعبية المنشأ، وحرة في التحرك والاجتهاد من غير خطوط ولا قيود، ومستقلة في القرار، ثم الرجوع إلى الشعب للحسم بعدما يكون المجال مفتوحا لكل المكونات والآراء لتتحدث إليه بحرية. ونظرا لأن هذا الشرط هو الحاسم فقد كان أهم غائب عن التدبير الرسمي، فكيف يتصور دستور شعبي ديمقراطي وهو ممنوح من جهة واحدة تحتكر وضعه والترويج الإعلامي له، ولا يسمح فيه للمعارضين لا بحرية الحركة ولا التعبير. وهذه بالضبط هي الأجواء التي أفرزت الدساتير السابقة المرسومة بدايتها والمعروفة نتائجها. ففي ظل سيادة عقلية الوصاية على الشعب والاستمرار في سلب إرادته فلن يكون الاستفتاء إلا ورقة صماء في صندوق زائف يجسد الإصرار على إنتاج دستور يرسخ الهيمنة والاستبداد.

  • عبد الإله بيوكرى
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:49

    ما أعلن يرسخ غياب الإرادة لتغيير حقيقي، والتعويل بالمقابل على أماني ووعود لها سوابق متعددة في امتصاص الغضبات الشعبية.
    المطلوب بكل وضوح: هيئة تأسيسية نابعة من الشعب شكلا ومضمونا وتركيبة، وتحدث تغييرا دستوريا جوهريا يكون محط اتفاق جميع مكونات الشعب المغربي دون إقصاء.
    2 – صلاحيات الملك والتصرفات السياسية والاقتصادية للمؤسسة الملكية ومحيطها يمثل جوهر المشكل، بل هي كل المشكل، فكيف تكون هي كل الحل؟
    3 – في ما أعلن تكريس جديد للقداسة التي تعتبر مشكلا حقيقيا دينا وقانونا وعقلا، فالقداسة لله وحده والعصمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
    4 – لا حديث عن المخزن الاقتصادي ونهب الثروة الوطنية مقابل تفقير جماهير الأمة ومصادرة حقها في الشغل والتعليم والتطبيب والسكن، فكيف يكون هناك إصلاح في ظل الهيمنة الفظيعة على ثروات البلد.
    5 – في غياب الأسس السابقة التي تشكل مكونات إرادة التغيير الجاد لن يكون من غرض لما تم إعلانه سوى ربح الوقت لاحتواء الغضب الشعبي وتفويت فرصة حقيقية على الشعب كي يحقق مطالبه المشروعة.

  • الحسيمى
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:01

    خطوة مهمة تحققت بفظل شباب 20 فبراير التى طالما خونها اغلب الاحزاب المخزنية واغلب المعلقين البلطجيين ,نعم شباب 20 فبراير حقق ماعجزت عن تحقيقه الاحزاب طيلة 50 سنة تقريبا
    نسال اولئك الدين كانوا يقولون ان الخروج الى الشارع للمشاركة فى المطاهرات فتنة و المشاركون فيها مجموعة من (الحشاشين والملحدين والطبالين ),مادا ستقولون للملك الدى استجاب للمتطاهرين ؟هل خانكم؟
    -رغم ايجابيات هده المكاسب الا اننا نسجل ان الدستور لايزال ممنوحا,وتعيين اعظاء اللجة التى ستقوم بالتعديلات يكرس دلك ,لان الدستور الديموقراطى يستلزم الجمعية التاسيسية
    – التعديلات لم تشر من بعيد او قريب الى مصير وزارات السيادة وطرق تعيينها
    = التعديلات لم تشر الى سلطة الولاة والعمال فى الاقاليم وبحيث ان سلطتهم فوق كل السلطات ,وباقى الوزرات فى الاقليم يعتبرون مجرد رؤساء مصالح والمنتخب يركع دائما امام الوالى المعين ,بحيث ان المواطن ادا كان لديه مشكل لدى وزارة الفلاحة او القضاء او اى مصلحة ماعليه الا تقبيل ايادى الوالى
    -التعديلات لم تتطرق الى الجمع بين الريع الاقتصادى والسلطة ولا ملفات الفساد السالفة والحالية والتحقيق فى ملفات الفساد الكبرى كملف مداخيل الخوصصة واين دهبت ,فالحسن الثانى قال ان مجرد مداخيل خوصصة اتصالات المغرب ستحول بمداخيلها وجه المغرب ,لا نعرف الا كون تلك المداخيل وضعت فى صندوق اسود خاص ,اما مصير باقى المءسسات والشركات العامة التى بيعت حتى بدون مزاد علنى فالله اعلم ،ناهيكم عن فضائح الظمان الاج والمكتب الشريف للفوسفاط,وماسر منح رخص الصيد فى اعالى البحار للقادرى ورخص النقل للغزاوى وسيطرة ال الفاسى على كل الشركات ومؤسسات الدولة ,نتمنى ان يتم من باب الشفافية الكشف عن هده اللوبيات والايادى الخفية بدل التستر عليها ,لانها ستبقى جيوب مقاومة لكل تغيير,لانها تستفيد من الوظع القائم والمخزن العتيق
    – التعديلات لم تشر الى استقلال الاعلام وظمان حرية الصحافى والاعلامى ورفع المخزن اياديه عن القنوات التلفزية لتبقى الصحافة والاعلام سلطة رابعة رادعة للمفسدين لا بوقا لهم
    – تحديد سلطة واختصاصات (المقدمين) و(الشيوخ) والحد من شططتهم فى منح الوثائق بالمقابل

  • مسلم مغربي أمازيغي عربي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:07

    نتمنى من الله العلي القدير أن يوفق هذه اللجنة في مهمتها، و أن تلتزم فعلا بدفتر تحملاتها الذي أساسه الإصغاء والتشاور مع المنظمات الحزبية والنقابية والمنظمات الشبابية، والفاعلين الجمعويين، والفعاليات الثقافية والفكرية والعلمية المؤهلة، وتلقي تصوراتها وآرائها في هذا الشأن.

  • معلم
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:51

    لا شك أن مضامين الخطاب الملكي السامي تستجيب لطموحات مختلف النخب السياسية و كدا لتطلعات حركة 20 فبراير , لكن يبقى الاشكال في تفعيل مضامينه على أرض الواقع .
    هل ستقوم لجنة مراجعة الدستور برئاسة المنوني بإشراك كل فعاليات المجتمع بمختلف أطيافه في صياغة الدستور الجديد أم أن الاستشارة ستكون شكلية فقط تهدف إلى إعطاء صفة المشروعية للتعديلات المرتقبة??
    ما هي الجوانب التي سيطالها التغيير في الدستور, هل هي من العمومية بحيث سنشهد تغييرا جذريا يفتح آفاقا لعهد جديد مختلف تماما عما سبق فنكون بالتالي أمام ثورة حقيقية كالتي شهدتها تونس و مصر و لكن بشكل هادئ و سلس ? أم أننا أمام تغييرات ستطال جوانب ضيقة لن تخلق التغيير المنشود?

  • youns
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:53

    فعلا هناك ناس يتكلمون من دون فهم ولا وعي
    المنوني قال ان الملك اعطا بعض التعديلات واللجنة ستضيف الباقي بالتشاور مع الشباب ووووو
    وا توما فهموا مالكم

  • عدنان
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:01

    نريدها لجنة شعبية لا فرديةو بدون قيود ولا خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها

  • Fouad
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:35

    إلى الرقم 5 هل لديك عقل تفكّر به أم تكتفي فقط بالكوبيي كولي؟ التعديلات ستتم بالتّشوار مع كافّة مكوّنات الشعب، الخطاب الملكي كان واضحا !! ثمّ أن يكون ممنوحا أم لا أمر لا يهمّ، المهمّ أن يأتي بإصلاحات حقيقية تطبّق فعليا على أرض الواقع

  • jeune marocain
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:17

    je veux travailler aujourd’hui et j ai pas l ‘intention et la force d ‘attendre encore une fois 5 ans ou 10 ans de reglementation

  • Abouhicham
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:19

    إأتساءل لماذا يرىد البعض سباق الاحذاث.يا سيدي اتركوا الناس تعمل,ن خطاب جلالة الملك واضح, الله يهديكم و اخلاصص

  • mustapha
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:37

    je pense que l’exeception marocaine a fini ajourd’hui et ce qui me fait mal quande le roi dit qlq chose tt le monde aplodie c comme c un prophete
    vous croyez que le maroc va changer
    il ne changera jamaisssssssssssssssss

  • حمو رابي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:13

    باسم الله
    ان اي تغيير دستوري لا يؤدي الى ديموقراطية حقيقية كالتي في اسرائيل و فرنسا التي يحاكم فيها شيراك الان تبقى أكذوبة مارس و حبرا على ورق .
    الديمقراطية الحقيقية واضحة كالشمس لا تحتاج الى منظرين في الدستور و في القوانين و الدساتير الدولية.
    الدمقراطية الحقة يعرفها الأمي و المثقف هي اعطاء كل ذي حق حقه.
    و السلام

  • الاحمدي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:03

    واهم من كان يظن ان الشعب المغربي وخاصة شباب 20 فبراير سينخدع بمثل هذه العموميات المعمومة وبلغة الخشب هذه….وواهم من يظن انه بترويجه لهذه التراهات قد يربح شيئا من الوقت…..لقد بلغ السيل الزبى وآن للنظام المخزني ان ينصت لصوت الشباب..شباب لن يستغفل بالتغني بمقاومة المستعمر ولا بضريبة النضال ايام حسن المقصد عند البعض قبل الردة….شباب لايريد اي شيئ غير ثالوث الحرية -الشغل-الكرامة.

  • lamharres
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:05

    نريد دستورا يحاسب فه كل من اخطاءة في حق الشعب

  • rafik
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:07

    a mon avis c’est un jeu pour calmer la tempete

  • abdelilah ababou
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:21

    C est un discours historique.Aidons le roi pour un Maroc nouveau et prospère.

  • Abdessamad Idrissi
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:09

    أي دستور جديد لا يقوم بترسيم و دسترة الأمازيغية فسيعتبر دستورا لاغيا.

  • علي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:59

    بسم الله الرحمان الرحيم
    المشكل ليس في الدسنور ولافي شخص المللك بالعكس فجميع المغاربة يحبنا ملكهم و لكن المشكل في
    نسبة من الشعب امية
    قانون انتخاب غير صالح يجب تغيره
    احزاب غير صالحةيحب اعادة النظر فيها وتكوينها
    من الان بدأت المهمة الصعبة لحركة20 فبراير فعليها أن تتحمل المسؤولية الكاملة و لاتدخل في مزايدات لان الاحزاب الكل يعلم انها غير صادقة و الكل يعرف كيف حصلت على المراتب

  • بنحمد
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:11

    الخطاب أعلن عن تعديل دستوري لكن بنفس الأسلوب المطابق كليا للدساتير السابقة أي دستور ممنوح بقرار فردي بدءا من تعيين اللجنة وتحديد شروطها ومعاييرها وقيودها ورسم دائرة تحركها وسقفها الزمني والحسم في نتائجها. وبهذا تفتقد إلى أبسط متطلبات الدستور الديمقراطي وهي أن تكون اللجنة شعبية المنشأ، وحرة في التحرك والاجتهاد من غير خطوط ولا قيود، ومستقلة في القرار، ثم الرجوع إلى الشعب للحسم بعدما يكون المجال مفتوحا لكل المكونات والآراء لتتحدث إليه بحرية. ونظرا لأن هذا الشرط هو الحاسم فقد كان أهم غائب عن التدبير الرسمي، فكيف يتصور دستور شعبي ديمقراطي وهو ممنوح من جهة واحدة تحتكر وضعه والترويج الإعلامي له، ولا يسمح فيه للمعارضين لا بحرية الحركة ولا التعبير. وهذه بالضبط هي الأجواء التي أفرزت الدساتير السابقة المرسومة بدايتها والمعروفة نتائجها. ففي ظل سيادة عقلية الوصاية على الشعب والاستمرار في سلب إرادته فلن يكون الاستفتاء إلا ورقة صماء في صندوق زائف يجسد الإصرار على إنتاج دستور يرسخ الهيمنة والاستبداد.
    فما أعلن يرسخ غياب الإرادة لتغيير حقيقي، والتعويل بالمقابل على أماني ووعود لها سوابق متعددة في امتصاص الغضبات الشعبية.
    المطلوب بكل وضوح: هيئة تأسيسية نابعة من الشعب شكلا ومضمونا وتركيبة، وتحدث تغييرا دستوريا جوهريا يكون محط اتفاق جميع مكونات الشعب المغربي دون إقصاء.
    2 – صلاحيات الملك والتصرفات السياسية والاقتصادية للمؤسسة الملكية ومحيطها يمثل جوهر المشكل، بل هي كل المشكل، فكيف تكون هي كل الحل؟
    3 – في ما أعلن تكريس جديد للقداسة التي تعتبر مشكلا حقيقيا دينا وقانونا وعقلا، فالقداسة لله وحده والعصمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
    4 – لا حديث عن المخزن الاقتصادي ونهب الثروة الوطنية مقابل تفقير جماهير الأمة ومصادرة حقها في الشغل والتعليم والتطبيب والسكن، فكيف يكون هناك إصلاح في ظل الهيمنة الفظيعة على ثروات البلد.
    5 – في غياب الأسس السابقة التي تشكل مكونات إرادة التغيير الجاد لن يكون من غرض لما تم إعلانه سوى ربح الوقت لاحتواء الغضب الشعبي وتفويت فرصة حقيقية على الشعب كي يحقق مطالبه المشروعة.

  • Khalid de Mtl
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:23

    Je crois que ce changement devrait être très positif. Arrêtez la masturbation intellectuelle. E tant que marocains, on a besoin plus que jamais d’être mobilisé et réceptif à et participant à un changement gigantesque. Avec la nouvelle constitution, on pourra avoir des instances plus démocratiques et des partis politiques plus représentatifs de la volonté du peuple. À ce moment, si la société évolue plus que cette constitution, elle sera apte à faire les changements qui s’imposent pour avoir une autre encore plus évoluée.
    Je crois qu’il est maintenant de la responsabilité de tout individu de faire preuve de maturité et de participer activement à partager et réaliser ce qu’il pense de mieux pour la patrie. Passons à des citoyens participatifs, des citoyens qui font bouger les choses et qui font la différence. Critiquer tout et chialer pour tout, c’est simple. La nation a besoin que les énergies intègres de ses citoyens se mobilisent et fasse de ce changement une réussite. Certes, il y’a du travail pour accoucher de la nouvelle constitution mais le gros du travail est à venir. La démocratie ne se donne pas, elle ne s’achète pas, elle se construit. Alors au travail chers citoyens!!! Que Dieu protège notre Royaume.

  • حداري
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:43

    حداري ايها السيدالمحترم المنوني ان تعبت بالمهام الجديدة الموكولة لك ملكنا الحبيب وشعبه الوفي لن يغفروا لك

  • Mom
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:23

    Désolé je n’ai pas de clavier Arabe, mais tout a été trés bien résumé par عبد الإله بيوكرى
    c’est à dire que c’est le roi qui va finalement tranché des modofications ou plutôt des pseudos modifications du “Dosstuer” en fin de compte le peuple n’a pas été tout à fait écouter puisque le roi a nommé une personne pour faire ce travail!
    pourquoi le roi n’a pas consulté le parlement qui présente le peuple? à moins qu’il croit pas à ce parlement et parconséquent il admit des les élections sont faussées et ces personnes ont été élus d’une manière pas démocratique? bizare non?

  • مواطن عادي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:25

    الى عبد الإله بيوكرى 4: هل أنت تعيش في المغرب أم المريخ؟ تقول “الخطاب أعلن عن تعديل دستوري لكن بنفس الأسلوب المطابق كليا للدساتير السابقة أي دستور ممنوح” أتحداك أن تعرف ما معنى دستور ممنوح ولماذا قيلت؟ أنا أجيبك، قصة الدستور الممنوح ظهرت في 1962 عندما تقدم الحسن الثاني بالدستور الأول للمغرب وسمته المعارضة آنذاك بالدستور اللممنوح لأن الحسن الثاني كان قد صاغه بمفرده في تكتم ودون تكوين أي لجنة ودون تشاور مع أين كان وعندما إنتهى من كتابة فصوله آنذاك فقط علم به الشعب وطلب منه التصويت بنعم أي أن الحسن الثاني إشتغل بمفرده ومنح الشعب دستورا لا نقاش عليه. نأتي الآن لما قام به محمد السادس فقد أعلن تو جهات 7 عامة لكنه لم يحصر مجال التعديلات في تلك النقاط 7 وإنما ترك المجال مفتوحا للنقاش مع جميع الفرقاء وأضنه فعل ذلك لكي يضمن أن اللجنة ستلتزم بما طالب به الشعب لأنني أتصور لو أن الملك لم يذكر تعديل تلك النقاط 7 الثي تمس سلطته لما تجرأت أي لجنة أو مجلس تأسيسي على تعديلها يعني شيء إيجابي أنه حدد هذه النقط و ترك المجال مفتوحا إذا قارن هذه الطريقة بطريقة الحسن الثاني أين ترى أنت هذا الدستور الممنوح؟؟؟ والله بعض الناس يكتبون تعليقات وهم لا يفقهون في السياسية شيأ!!! يا رباعت عبد السلام و اليسار الراديكالي لقد تجاوزكم الزمن لأن رؤوسكم مازالت محشوة بأفكار الستينيات و السبعينيات و غيفارا يا إخوان نحن في 2011 جددوا مصطلحاتكم السياسية الكل تطور في تفكيره شرقا وغربا من روسيا والصين إلى أمريكا وأنتم مازلتم تقرأون من دفاتر 1960. لا حول ولا قوة إلا بالله.

  • دكتور
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:03

    بعد السلام
    أود بهذه المناسبة أن أنوه و أشيد بالخطاب السامي لصاحب الجلالة الملك نصره الله و أيده.
    لقد أعطى الملك بحكمة وإخلاص رغبته في المضي بالمغرب في الديمقراطية والحداثة وبكل ثقة تجاوبه كما هو معروف عليه محبته للمغرب والشعب قاطبة.
    إلى السيد المنوني كل دعواتي بالتوفيق و النباهة والنجاح في مهمته الصعبة.
    أرجو أن لا ينسى فئات عدة أحزاب ونقابات وجمعيات ومتقاعدين وشباب وشبات وأيضا نقابات (الدكاترة العاملين في الادارات العمومية SNIDM,الأطباء و المحامون،والتجار، والصيادلة، الصحافيين ،المحاسبين كل فئات المجتمع بكل أريحية لأن المغرب مغربنا جميعا وغيورين عليه والله الموفق
    عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية المستقلة للدكاترة بالمغرب SNIDM

  • حميد
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:29

    أبعدت وأوحشت،عذرا لن نستطيع أن نغادر الشواع، لا نلدغ من الجحر مرتين…يبدو أن الرسالة لم تصل إليك، لذلك سنبقى حتى تصل:لانريد إملاءات ولاهبات ولا عطايا…الناس يريدون القطيعة مع الماضي مع الوجوه القديمةمع السياسات القديمة…. .

  • الجمعة 11 مارس 2011 - 01:41

    بدستور جديد ؛؛؛سيدخل المغرب عهد الإستقلال الفعلي لإرادته ؛؛
    إذا عرف نزهاء البلد كيف ييمنعون؛ الفاسدون من الوصول لمواقع القرار؛؛؛؛؛؛؛
    مع تحيات كل قوى 20 فبراير؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

  • ابن الصحراء
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:11

    هناك بعض التعليقات تتسم بنظرة سودوية،وتصدر أحكام مسبقة وجاهزة من قبيل لاجديد دستور على المنوال القديم ؟؟؟ عجبا لكم يا من يتقن النقذ الهدام.ألم يقل الملك بضرورة دسترة مؤسسة الحكومة وأن الوزير الأول عليه أن يتحمل كامل المسؤولية في تنفيذ برنامج الحكومة والادارة العمومية؟؟؟ألم ي}كد على ضرورة الارتقاء بالقضاء الى مؤسسة مستقلة ؟؟؟ ألم يشر الى أن البرلمان يجب أن يحظى بالأولوية في سن القوانين والقيام بدور المراقبة مما يعني ضمنيا المحاسبة والتي أكها بوضح؟؟؟ألم يتلفظ بفصل السلط ؟؟؟ ألم يصرح أن على اللجنة المكلفة بمراحعة الدستور بعدم التقيد بالنقط السبع التي سطرها والتي لاتتعارض مع الديمقراطية المنشودة؟؟؟ ألم يطالب اللجنة بالاجتهاد الخلاق لوضع منظومة دستورية متقدمة لمغرب الحاضر والمستقبل ؟؟؟ ألم يطالب أعضاءها بالانفتاح والتشاور مع جميع مكونات المجتمع المغربي ؟؟؟ هل تشككون في نزاهة الأستاذ المقتدر عبد اللطيف المنوني الخبير الدستوري ؟؟؟ اذا كان الأمر كذلك فمن تقترحون أنتم من يؤمن بالخرافات عجبا؟؟؟الخطاب نقطة حاسمة ستفضح من كان يركب وراء موجة الاصلاح ومن يؤمن بضرورة ممارسة والانخراط في انجاح الاصلاح.ثمة عقول للأسم تتسم بالقصور الفكري لايمكنهاالتحرك الا بالعودة الى المرجع الذي برهن سقوطه في أخطاء قاتلة.

  • Zakia de Kénitra
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:27

    Le discours de notre Roi Mohamed VI ” Dieu le glorifie ” a été très clair et prometteur en direction de la démocratisation véritable et répond aux demandes du peuple, reste que les partis poilitiques, les opérateurs de droits, syndicaux et nous citoyens nous devrions être à la hauteur et partie prenante dans ce grand projet : à repousser la locomotive du développemet,avec toutes ces données,Dieu Merci, nous pourrions aboutir et donner un très bon exemple dans touts la sphère, je suis marocaine et je suis fière de l’être , nous vous aimons Notre Roi ,Dieu vous garde ainsi que notre patrie bien aimée. Vive le roi, vive le Maroc.

  • MAROCAIN
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:05

    je m’attendais à ce qu’on dira qu’il y’aura travail pour tout le monde sinon indemnité sur le chômage, augmentation des salaires et distribution des richesses et mise à jour de la constitution. mais on aime tj donner du travail à ceux qui travaillent déjà.

  • ben
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:25

    أشاطر أخي الرأي في التعليق رقم 4 ,وأقول إن التغير المُزعم, والمُصطنع ليس إلا حقنة مُهدئة من العيار الثقيل…يريدون قتل 20 فبراير

  • Aziz
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:31

    Chères commentateur , boucoups de vous ont des préjuges contre le régime et contre le l’ordre…..
    Pour les analphabètes , je vous informe que Mr menouni n’est ni technocrate ni politicien, c’est un Eminant prof universitaire de droit constitutionnel , et celui qui a critiquer lles precedantes reformes constitutionnelles.
    Je pense que pour cette raison que le choix de notre roi a portée.
    De ma part, je dis au illettrés qui ne veulent parler que pour rien dire sinon pour semer la zizanie , comment voulez vous jour un jeu sans connaitre les règles ??? 

  • مغربي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:29

    ارجوا ان تكون اللجنة في مستوى المسؤولية وان تعكف بجد على اصلاح دستوري يرتقي بالمغرب الى مستوى دول الشفافية والنزاهة والعدل والديمقراطية.

  • معطل
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:21

    راه عينا
    راه باركاعلينا من الشعارات الخاوية
    اخاف ما اخاف ان تعود حليمة الى عادتها القديمة
    راه هاد المرة بغينا شي حاجة ملمسوسة عاد نتيقو وانا كموجز معطل مند 7 سنوات لم اعد اثق في اي شيئ و لا تحركني هده الشعارات مهماعلى سقفها راه بغينا الملموس راه عينامن الشفوي………ES QUE BASTA!!!!!!BASTA!!!!!

  • salmo lbirhili
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:05

    اذا لم يكن الملك هو الذي يختار اللجنة التي تتكلف بوضع دستور جديد للمملكة فمن تقترحون ان يختاره؟ اذا فتح النقاش حول هذا الموضوع بالله عليكم لانستطيع نحن حتى اختيار مرشح حينا او دوارنا اننا نلوم الحكومة والاحزاب من وضع صوات الفاسي في صناديق الانتخابات؟ هل الملك؟ صدقوني الانتخابات في اغلب المناطق تكون نزيهة مشكل الانتخابات في شراء الاصوات من يبع الاصوات؟ الشعب وليس الملك هناك شباب نعدهم من خيرة الطبقة المتقغة في المملكةواجدهم يدافعون على اشخاص لا يفرقون بين الواو والزرواطة من المسؤول؟ هل الملك؟ بمقاطعتنا للانتخابات اعطينا الضوء الاخضر للشلاهبية ليسيروننا

  • اللهم نصرك يا رب
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:07

    لا نريد دستورا ممنوحا… من يكون المنوني…هل هو من الفاسيين المستكبرين …الذين لم يستطع محمد 6 محاسبتهم حتى الان…رغم الضغط المتنامي للاحجاجات الشعبية…التي ستخرج على الأقل في كل 20 من كل شهر…للوقوف ضد الفساد والحكرة…

  • أبو الشيماء
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:35

    المهم أن يتحلى الجميع بالروح الوطنية والنظرة الشموليةوتجميع كل الآراء والمقترحات لأجل مغرب تسود فيه العدالة والكرامة والحرية شعاره &الخالد لا للفساد نعم للإصلاح& ,ومن هنا يجب التأكيد على البعد الإجتماعي في الإصلاح الدستوري المرتقب وتفعيل دور النقابات الجادة وتوسيع أدوارها داخل الغرفة الثانية لأنها هي الكفيلةلمتابعة ومراقبة القضايا الإجتماعية ببلادنا ولايجب تهميش أدوارها وأهذافها المتسمة بالتضحية والنضال من أجل الطبقة العاملة

  • سلاوي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:33

    اللي بغا يخدم لبلاد يتفضل او باراكا من الهضرة الخاوية سيدنا فتح الباب لجميع مكونات المجتمع باش يصيغو و يعدلو الدستور انتما هنايا شفتكم بغيتو تعيشو بلاش علاش تايسحاب ليكم السيبا فلبلاد وا فيقووووووو من الحلم الخاوي ديالكم الناس تاتوصل بالخدمة ماش بالهضرة او لبلابلا
    ارجو النشر

  • الحسيمى
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:57

    وادا كنت انت وحدك من يفقه فى السياسة فاجبنا يرحمك الله وهل الدساتير الديموقراطية يتم فيها تعيين اللجنة المكلفة بالتعديلات من طرف الملك؟ مادا نسمى هدا ان لم يكن دستورا ممنوحا؟
    الديموقراطية تقتضى الاستفتاء على اللجنة التاسيسية قبل التعديلات الدستورية,

  • salmo lbirhili
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:15

    الملك وضعنا امام فرصة لاتضيعوها في التفاهات والحوارات العقيمة ‎”يلاه ندخلوا لمعمعة انصلحو بلادنا”لاتتركوا الشلاهبية يتحكموا في مصيرنا ملكنا شاب طموح لنساعده على تحقيق ما طلبناه منه يوم 20فبراير حتى اذا لم تعجبنا مضامين الدستور فلنصوت ضده قد يقول البعض غير ممكن بلى ذلك ممكن اصدقكم القول شاركت في الانتخابات كرئيس مكتب منذ 1992ولم يسبق لأي كان ان اعطاني اوامر بالتحيز لآي مرشح او اي لون اخواني الكرة بين ايدينا
    اتمنى ان يصلني تعليقكم على رأيي

  • غيووووووووووووور
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:47

    أأأسف لبعض
    لا افهم هل لم يفهمو ماقيل في الخطاب ام انهم لا علاقة لهم بمصلحة هذا البلد
    …..
    انا شاب مثلكم بل أنا عاطل بدون عمل لاكن الحمد لله
    إنما ما جآء في لخطاب الملكي امس والله اثلج صدري كوني أرى ان لبلد في طريق ةبسرعة كبيرة خطى خطوات كبرة الى الأمام الى ما كان الشعب يبحث عنه . من جميع الجوانب كما جىء في الخطاب السامي..
    تعديل الدستور . استقلال القضآء . تقسيم السلط .و.و.و.و..
    الحمد لله حالا حان دور المجتمع المدني كي يقوم بدورة من دراسات وعمل لبنآء مستقبل زاهر إن شآء الله .. بداية من إصلاح انفسنا فهي بأمس الحاجة الى إصلاح كبير.. وتوعية غيرنا لنكونو جميعا بمثابة واحد الكل يعمل من أجل البلد ومن اجل مصلحة المملة المغربية بقيادة ملكنا الشاب وفقه الله…..
    لاكن للأسف أرى هنا بعض الأعضىء لا افهم ما يريدون ربما يريدون تغير الحال بين ليلة وضحاها ام أنهم فقط مسببي الفتن ولا شك في ذالك فهم من يجب عليهم قبل كل شيئ ان يصلحو انفسهم ويراجعو أوراقهم فهم تعمقو كثيرا في حقدهم لهذا البلد الحبيب ليس في حبه كما يدعون . اخيرا وليس اخيرا
    بهذا الخطاب فنحن إن شآء الله قد قطعنا اشواطا كبيرة نحو الهدف المنشود من كل غيووووووور على بلده متأكدين أكثر ومتالاحمين اكثر مع هذا الملك الفذ والفريد من نوعه

  • عبو
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:37

    وأضاف أن اللجنة الخاصة لمراجعة الدستور ستنكب على مضمون الخطاب الملكي 0 كأنه قرأن0 و طبعا سيجتهد البلاط في الحفاظ على صلاحيات الاعتاب الشريفة و سنغفل 20 سنة أخرى 0 نريدلجنة تأسيسية منتخبة من الشعب0

  • abbou02
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:15

    تدكروا اخواني أن مطالب أقل من هده بكتييييييييييييير دخلوا من أجلها رجال الى السجون العلنية و السرية. و تشردت عاءلات و فقد و اختفى و اغتيل خيرة رجال هدا البلد الحبيب. تدكوا سنوات الرصاص؟؟؟؟؟
    هل سبق لأحدكم أن سمع صوت الرصاص الحي ؟؟
    في قناة الجزيييييييييي…. على ما أضن. ههههههههههههههههههههههههه

  • Amalou
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:29

    SM le roi a fait son devoir envers le pays, c´est a nous Marocains de l´aider a accomplir sa mission en changeant de mentalíté: fini la corruption et les manipulations electorales…etc.Le roi nous donne la possibilité de nous venger pacifiquement en votant pour les bons et chasser les mechants du pouvoir….alors bonne continuation a tous ceux qui aiment le Maroc.nous sommes sur la bonne voie vers un Maroc prospere….

  • حميد
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:09

    إذا أردت أن تقتل طموحا إجعل له لجنة
    قالتها ماجدة الرومي / ورجعت إلى طاولتي ليس معي سوى كلمات.

  • سالم
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:31

    لا زال المغرب مع كامل الاسف لم يتوفر على رؤية استراتيجية لتدبير الشان العام على جميع المستويات.
    المغرب يعتبر كرجل اطفائي , يطفيء النار عندما تشتعل وهكدا.
    المغرب لا يريد محاسبة الدين نهبوا اموال الشعب.المغرب لا يريد ان يتخلى على التعسفات التي يتعرض اليها المواطنون.المغرب لا يريد ان يتخد قرار في حق المسؤولين الدين يعتبرون انفسهم فوق القانون.المغرب لا يريد اتخاد قرار حول الافلات من العقاب.المغرب لا يريد اتخاد قرار حول نفود عائلات معينة.المغرب اليوم في حاجة لتكوين لجنة وطنية لتقصي حقائق الفساد ونهب المال العام وارجاعه الى الخزينة.ثم لابد من احداث هيئة وطنية لمكافحة الفساد.. وعندئد يمكننا ان نقول باننا نبني مغربا جديدا.

  • منقول
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:17

    40 – فمن يختار اذن؟
    salmo lbirhili
    اذا لم يكن الملك هو الذي يختار اللجنة التي تتكلف بوضع دستور جديد للمملكة فمن تقترحون ان يختاره؟ اذا فتح النقاش حول هذا الموضوع بالله عليكم لانستطيع نحن حتى اختيار مرشح حينا او دوارنا اننا نلوم الحكومة والاحزاب من وضع صوات الفاسي في صناديق الانتخابات؟ هل الملك؟ صدقوني الانتخابات في اغلب المناطق تكون نزيهة مشكل الانتخابات في شراء الاصوات من يبع الاصوات؟ الشعب وليس الملك هناك شباب نعدهم من خيرة الطبقة المتقغة في المملكةواجدهم يدافعون على اشخاص لا يفرقون بين الواو والزرواطة من المسؤول؟ هل الملك؟ بمقاطعتنا للانتخابات اعطينا الضوء الاخضر للشلاهبية ليسيروننا

  • Mohammed Reda
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:39

    واهم من يعتقد أن ما يسمّون بشباب ال 20 فبراير هم سبب هذا التغيير لأنّنا سنكون مجحفين في حقّ من أحرق نفسه تحت احساس بالظلم في تونس وفتح باب الثورة في البلدان العربيّة، لكن السّؤال المحيّر هو هل يخدم الشعب حقّا هذا التّغيير في أسس المملكة والملكية أو أنّه يخدم الأمير الأحمر وحاشيته ومن تبعه في فكره الذي يفصل العقل عن القلب؟ وهل بإمكان الشعب الآن أن يحلم ويرى المغرب جنّة، ومصيره أصبح بين أيدي شياطين الأحزاب وسعي السّاسة لتحقيق المجد والثراء في صفقات مشبوهة ومتداخلة، وحين يشتدّ الحال وتسوء الأحوال ـ مع احترامي لبعض السياسّيين ـ سننتظر مساءلة البرلمان للوزراء، ولأن البرلمانيّين لا يحضرون إلاّ من رحم ربّي فسننتظر ويطول الإنتظار٠ هزُلت والله٠٠٠ كفانا نفاقا لأنّ المغرب بدون صلاحيّات واسعة للملك لا يساوي شيئاً

  • Moulay Ahmed
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:19

    Comme on dit en langage paysan : Ma Ghabet âa tadla
    Attendons voir si les promesses ne vont pas rejoindre les précédentes (comme c’est le cas depuis au moins 40 ans)

  • موحى امعيط
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:21

    اوصاني الرضي وصاة نصح وكان مهذبا شهما ابيابان لاتحسنن ظنا باحد المغاربة ملوا من القشور وجوهر الكلام بدون لغط ولا لف ولادوران نحتاج دولة ديقراطية يكون فيها الحكم للشعب نحتاج ملكية دستورية هذا هو الاستفثاء الجماهيري لا ينبغي ان يقام علينا الحجر لسنا سفهاء والغد للشعب لا للمتحجرين والصخور البركانية

  • محمد
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:11

    لا يصلح العطار ما أفسده الزمان…..
    إلى صاوبات هاد اللجنة شي حاجة – ها وجهي.

  • mohamed
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:45

    الدساتير تأتي من الشعوب عبر لجان تأسيسية تختارها بكل حرية … و ما يروج له الآن ليس الا محاولة لافشال يقظة الشعب و الالتفاف على مطالبه

  • amghar n imgharn
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:39

    يوقال بانه سيكون دستور دمقراطيا,شكل ومضمونا,لكن فرحتنا نحن الاماريع لن تكتمل يلا اداعترف هد الدستورالجديد باللغتنا الامازيغية كلغة وطنية ورسميةفي نفس الوقت, نعم اقول رسمية لانه المطلب الاول اللحركة التقافية الامازيعية,يلا ماكاين ترسيم الامازيغية تاعنا,بلاماتعدبو رسكم ,فلا دمقراطية بدون ترسيم الغة الوطنية الامازيغية,

  • amghar n imgharn
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:17

    يوقال بانه سيكون دستور دمقراطيا,شكل ومضمونا,لكن فرحتنا نحن الاماريع لن تكتمل يلا اداعترف هد الدستورالجديد باللغتنا الامازيغية كلغة وطنية ورسميةفي نفس الوقت, نعم اقول رسمية لانه المطلب الاول اللحركة التقافية الامازيعية,يلا ماكاين ترسيم الامازيغية تاعنا,بلاماتعدبو رسكم ,فلا دمقراطية بدون ترسيم الغة الوطنية الامازيغية,

  • سفيان
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:23

    المستفيد في النهاية هي الطبقة النافدة حيث أن اعطاء الصلاحيات للحكومة وبالتالي الأحزاب الممثلة لها سيزيد من تسلطها ومن قيمة التسويات التي سيعقدها المخزن معها على حساب مصالح الطبقة الكادحة,اللهم واحد يحكم ولا عصابة الأنتهازيين

  • كابتن ماجد
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:27

    وجاهة الطرح تزكيهاالارادة القوية في التغيير
    اوصيك ياأستاذ بأن المسؤولية تاريخية وان تأخذ بعين التقدير مسألة التقدم للانتخابات يجب ان تكون مشروطة والمؤهل العلمي ضروري للاصلاح
    الباكـــــــ للجماعات المحلية والاجازة للتقدم للبرلمان

  • Mel
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:15

    لا أفهم أين المشكل في دستور ممنوح أو مفبرك ما دام الشعب سيصوت في نهاية المطاف بقبوله أو رفضه ,

  • مغربي حتى للموت
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:13

    نقول لشباب 20 فبراير أن الملك لم يترك لكم ما تحتجون عليه ونقول للنهج الديموقراطي الملحدين، والعدل والاحسان لا مكان لكم بيننا، نحن شعبا وفيا وملكا شابا محبا لشعبه ، لن يملا عيونكم الا التراب عاش المغرب وعاش الملك

  • hassan
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:41

    Le jeudi 10/03/2011 j’ai pris le car de rabat à Midelt. Arrivant au barrage de la Gendarmerie de Timahdite, l’auxiliaire du conducteur est descendu pour remettre au gendarme du service une somme d’argent comme l’habitude. Et ceci une journé aprés le discours royal. Quel changement attendons-nous.

  • إبن الحمرية
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:45

    إن العبأ ثقيل يا السي المنوني، أمام الشعب المغربي وامام الله فالأجيال القادمة هي من ستنعم أو سيستاء من عملك. ولا تظن اننا غافلين عما ستقوم به لجنتكم أن جل المغاربة أساتدة قانون وبالأخص القانون الدستوري تعلموا ذلك في صمت، غالبيتهم يضع لجاما على فمه ويربط لسانه قبل متابعة الدروس في الصحف بالمقاهي وأمام التلفاز ومواكبة القنواة الغربية والأجنبية التي تمتعنا بتقافتها وبشدة إحترام ضيوفها وفتح المجالات لمواطنيها بالآراء المختلف ودون قيد أو إلتفاف فلن يتركوكم تنالوا من شأنهم ولامن يحاول الإلتفاف على مشروعهم المنشود. كان الله لكم معينا و أمدكم بعونه الشامل والصبر الكامل والبصيرة النيرة.

  • youssef
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:43

    ردا على رقم 29 مواطن عادي:اعتقد ان تحليلك او شرحك لظروف التاريخية لكلمة «دستور ممنوح » تنم على انك لست عاديا ,بل تعبر على نضرة الاستعلا ء ولا التواضع…نعم كل يعلم اننا في 2011ولا في 1969 نعم نحن نتكلم now على التغيير العقليات منها هذه العقلية الا ستعلائية .وفي راي يجب نظر الا شعب على انه مصدر وحيد لجميع اسلط .و لا تعامل معه على اساس علاقة الاب و ابن غير العاقل .
    و اقول لك :الملك لله والحكم لشعب .وسلام علكم.

  • militant
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:47

    نعم يمكن ان يتحقق المستحيل وينقلنا الدستور المرتقب الى الديمقراطية الحقيقية لكن بشروط لا أظن انها متوفرة ذاتيا وموضوعيا:
    -ليست هنا ارادة واضحة ومعبر عنها من اعلى سلطة في البلاد للتنازل عن الجزء المهم من صلاحياتها.
    -محاربة الفساد تفترض محاكمة بعض اعمدة النظام ككبار العسكريين والسياسيين ورجال الاعمال وهذه تتطلب ثورة لتحقيقها.
    -للسبب السابق استبعد تحقيق مطلب السلطة القضائية المستقلة،هل نتصور محاكمة الفاسي عن فضيحة النجاح بعد التعديل الدستوري؟؟؟
    -يدفع غياب ارادة الاصلاح الحقيقي والجذري الذي اعتقد ذكرت الى عدم القدرة عللى ضمان شفافية ونزاهة الانتخابات لان عدم التحكم في النتائج يهدد التوازنات القائمة من داخل النظام.
    -هل سترفض النخبة السياسية والنقابية والجمعوية ومن سيتم مشاورتهم المصادقة وتاييد الاصلاحات ان لم تكن ذات جوهر ديمقراطي حقيقي؟؟؟وبالنسبة للمعرضين لهذه الاصلاحات هل ننتظر بادرة اعلامية على قرب بزوغ الديمقراطية بفتح وسائل الاعلام العمومية الممولة من الشعب امام المعارضين كالنهج والعدل والاحسان مثلا ليدعوان الشعب للمقاطعة؟؟
    -هل ننتظر في القريب العاجل بعث رسائل تفند مزاعمنا بغياب ارادة الاصلاح على الاقل بتفعيل تقارير المجلس الاعلى للقضاء ومحاسبة اللصوص كما ورد في تقارير انجزها قضاة تابعون للدولة؟؟
    -هل فعلا لم نكتشف الحاجة الى الاصلاح الا الان؟؟
    -هل ننتظر دسترة توصيات الانصاف لضمان تنفيذها؟
    -اسئلة اتمنى ان تجد جوابا مقنعا،لاننا نحب المغرب ونغير عليه ونتمنى اليوم الذي نفتخر فيه بمواطنتنا الكاملا وحريتنا المنضبطة لقانون يستهدف فعلا ضمان حقوق الانسان كما هي معروفة كونيا.
    -لا احد في المغرب ينازع في مكانة الملكية في النسق السياسي بالمغرب وذلك لزيادة القناعة بامكان دمقرطتها على النموذج الاسباني او البريطاني ،والحل الوحيد المعروف الى حد الان هو نموذج الملكية البرلمانية حيث الملك يسود ولا يحكم.
    -لكن هل فعلا وصلنا الى هذه المرحلة؟ شخصيا اتمنى ان يضمن الدستور المقبل على الاقل حرية التعبير فعلا لا قولا لنتحرر من القيود الداخلية ولكي لا يبقى المخزن ساكنا بداخلنا انذاك سيشكل الراي العام الذي سيطالب بالديمقراطية وهو يعلم فعلا ما يريد بحيث يصعب التلاعب بارادته،ولنا في التجربة التونسية والمصرية دروس وعبر.

  • PAKISTAN
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:49

    علمتني الايام ان لاامان للمخزن..علمتني الايام ان الحقوق تاخد ولاتعطى…علمتني الايام اننا في هدا البلد السعيد ادا اردنا ان نقبر مشروعا انشانا له لجنة..علمتني الايام ان الوعود شئ والافعال شئ اخر..

  • hamid
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:53

    أشجع وأتمن مجهودات الماسسة الملكية، نحن مع كل المجهودات المبدولة من طرف الملك ،لانا ناطق فقط في الملك وليس لنا غيره بديل ،نريد النقد البناء ،المبني على منطق وفكر دستوري وقانوني ،كفانا غوغاءية من بعض الشبه متقفين السودويين ،هل لكم من بديل ؟؟؟

  • قولو العام زين
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:55

    صراحة المغرب لا يتوفر على حزب سياسي بكل ماتحمله الكلمة من معنى الاحزاب السياسية المغربية مسيرة من طرف مجموعة من الرؤساء البلطجيين ماذا تنتظر من وزير نصب على الاف الطلبة وهو الوزير الاول الحالي يجب محاكمة هذا الوزير الفاسد ماذا تنتظرون من العنصر احرضان واخرون عششو على تسيير احزابهم لمدة تفوق 30 سنة وينادون من اجل التغيير التغيير عليه ان يبدا منهم.استقلال القضاء يجب ان يكون فعليا لا على الورق والرفوف لان ماتعرفه المحاكم بالمغرب ليندى له الجبين رشاوي تزكم الانوف لرجال ادوا القسم .اصلاح المنظومة الصحية اصلاح التعليم والرفع من اجور الموظفين المجمدة منذ سنوات .لايعقل لموظف ان يتقاضى 2000 درهم ويعيل عائلة من 10 افراد ولايملك مسكنا ويثحدثون عن السكن الاقتصادي بالله عليكم هل شقة تساوي 30 مليون في متناول بسطاء الناس؟ نتمنى ان يكون الدستور الجديد في قيمة دساتير بريطانيا العظمى او هولندا . واريد ان اشير الى تسيير الشان المحلي من بلديات وجماعات قروية اتمنى ان يتم رفع مستوى مسييرها الى ضرورة الحصول على شهادة الباكالوريا فما فوق لا ان تسيير من اميين ونريد تطورا للمغرب.

  • غريب عبد الواحد
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:57

    يعتبر الخطاب الملكي خطوة إستباقية ربما تكون أغلى نصيحة قدمت لملك المغرب من مستشاريه في الداخل وحلفائه في الخارج، حتى لايفقدوا مافقدوه من مصالح وإمتيازات في البلدان العربية الثائرة على طواغيتها.
    ولعل ما قاله الملك شيئاً إجابياَ في مضمونه ولكن المواطن المغربي مثله كالمواطن العربي لم يعد يصدق وعود حكامه لسابق تجاربه، ومعرفته الدقيقة بما يستطيعون تقيدمه من عدمه.
    وللوقوف على ما إحتوى عليه الخطاب الملكي وما يريده الشعب المغربي، أقول ما يلي:
    أن المغاربة يحبون ملكهم محمد السادس ولدلك لما خرجوا الى المظاهرات لم يهتفوا بإسقاطه، ولكن طلبوا منه أن يتبرأ من الفاسدين وأن ينفصل عنهم، فلم يعد من المكن بعد اليوم القبول بما يسمى أصدقاء الملك ( أولئك الفاسدون المتحصنون بالملك )، أو الجنرالات الخارجين عن القانون.
    على الملك أن يسلم السلطة نهائياَ للشعب، عن طريق إنتخاب الوزير الأول مباشرة من طرف الشعب مما يسمح بمحاسبته هو وحكومته عند كل تجاوز أو فشل، وهذا يعني المطالبة بملكية برلمانية .
    إنهاء التعسف على المواطن من طرف رجال الأمن، وأنهاء مايسمى البوليس السياسي المسؤول عن الإختطافات وإصدار حرية الرأي .
    السماح بإنشاء الأحزاب السياسية والتوقف عن إصدار حقها في الوجود بدواعي أنها ذات إديولوجية إو مرجعية غير مرغوبة من طرف النظام الحاكم، وجعل الشعب المغربي هو الحكم عن طريق إنتخابات حرة ونزيهة لامدعومة من طرف الدولة ولاموجهة مسبقاً لصالح حزب ما.
    التوقف عن التدخل في التعليم الجامعي، وإزالة البوليس السياسي عن الجامعة وترك هذه الأخيرة تعوم وتموج في أفكارها وطموحاتها، فالطلبة هم أبناء الغد وهم مستقبل المغرب.

    إحترام هوية الشعب المغربي العربي الأمازيغي المسلم، والتوقف عن سياسة التغريب ونشر الرديلة والبغاء والمنكر والإنحلال الخلقي، هذه السياسة التي لم تنفع الرئيس التونسي الفار يوم وقف الشعي وقفة رجل واحد لإسقاطه.
    إرجاع الشعب المغربي الى حضيرة الدول العربية والإسلامية، وذلك بنهج سياسة خارجية تنبثق من مشاعر الشعب المغربي العربي الامازيغي المسلم في الوقوف بجانب أشقائه العرب في المحن والشدائد، مما يعني التوقف عن مد اليد لأسرائيل وأمريكا على حساب نصرة القضايا العربية والإسلامية.
    التوقف من جعل المغرب أرضاً لتعذيب السجناء العرب والمسلمين من طرف أمريكا. كما يجب التوقف من جعل المغرب أرضاً للسياحة الجنسية.
    فدور الملك إن إختار لنفسه أن يكون أميراً للمؤمنين، هو حماية الدين، وحماية مشاعر المسلمين من التهجم على قيمها الثابة وذلك بمنع نشر الثقافة الغربية المنحلة في وسائل إعلامنا، وفي الشوارع والأماكن العمومية، ومن خلال مهرجانات الأغاني الإباحية الداعية الى تقليد مراهقي الغرب من مغني الراب، ” والهيب هوب” والتي أصبحت في كل مدينة مغربية بهدف القضاء على الصحوة الإسلامية . ثم لايمكن لأمير المؤمنين أن يختار لزوجته الدهور بالمظهر السافر الذي يوحي في الأخير أن هذا اللقب أكبر من الملك محمد السادس نفسه.
    كما أشير الى أن الشعب المغربي الأبي عاري عن كل تغطية صحية، مما يجب فوراً تفير الرعاية الصحية لكل المواطنين وبالمجان، وأن يصبح لكل مواطن مغربي الحق في زيارة طبيب الأسرة عند كل حاجة وبدون مقابل، وبالحصول على بعض الأدوية الباهضة الثمن وبالمجان كذلك.
    اللهم إني قد بلغت..فاشهد..التغيير وإلا فنحن لكم بالمرصاد

  • Temara liberte
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:59

    السلام عليكم ا يها المغاربة. المخزن يناور من اجل البقاء. انا شخصيا لا اجد ضررا في ذلك,واظن ان اغلبية المغاربة يفهمون لذلك سببا. المعضلة ان المخزن العتيق بفكره لا يفهم اغلبية المغاربة . سيقول قائل الفتنة اشد من القتل و سيقول اخر( مخزني) المغرب  قبائل و شيع اقول قلها قبلك القدافي و زاد عليها زنقة زنقة . لنكن اذكى من المخزن لنترك المخزن يسطر دستوره ولنضغط عليه كي يجعل اول فصوله المغربي انسان مقدس (دستوريا) كرامته لا تمس, وكل من مس بكرامته يعاقب بالسجن من سنة الى سنتين, و يعزل من الوظيفة ( العمومية). انها فرصتنا لنكن اولا نكن. ان النفس تعشق الحرية و اظن انها كذلك عند نا نحن المغاربة ايضا

  • rachid
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:01

    إلى الشعب المغربي و إلى 20 فبراير أقول و أنا واحد من الطبقة الفقيرة المشكل ليس في الدستور وأعتقد أن جلالة الملك كان ذكيا حينما أقر هذا التعديل ليظهر للشعب أن أزمة الأمة الحقيقية هي مع 30 حزب التي تتناوب على حكم هذا البلد و تدبر وتدير ثرواته أعتقد أن المطلوب نظام يقوم على المحاسبة لكل من يتحمل المسؤولية العامة و إنفاذ العقوبات في حق المتورطين موازاة مع ذلك برنامج عام يحقق الساواة بين المغاربة على جميع الأصعدة و تحقيق مفهوم المواطنة على الأرض و الذي بكل بساطة يعني عيش كريم أما جلالة الملك فأعتقد أنه الشخص الوحيد الذي يمكننا أن نثق به في هذه الأرض و أتمني أن يوجه الخطاب إلينا مباشرة دون وسائط لأنها تحدث التشويش دون فائدة .

  • حسين
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:09

    الشعب يطالب بتغيير الدستور والملك يتحدث عن التعديل.الشعب يطالب بحل البرلمان واقالة الحكومةوحل الاحزاب وتغيير الحياة السياسية وروادهابل بالانقلاب على السياسة الحالية وسياسييها والملك يسعى الى تكريس نقيض ما يطالب به الشعب .الى اين نتجه؟ درس تونس ومصر لم يستوعب بعد هنا في المغرب

  • علي
    الجمعة 11 مارس 2011 - 02:33

    بسم الله الرحمان الرحيم
    ماذا ستقدم هذه الاصلاحات الدستورية للباحث عن الخبز لا شئ عقود مرت على الفقراء بالوعود الكاذبة وازدادوا فقرا وهما وغما بل ان كثيرا منهم مات من التعاسة والحكرة لم نجني من حكامنا سوى الكلام ولم يتغير شئ سوى ازدياد البنايات و الفقراء والفروقات الطبقية الشاسعة اللهم ان هذا لمنكر ….اتمنى ان اكون مخطئا في قادم الايام اتمنى ذلك فعلا …

  • une marocaine
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:27

    اذا لم يكن الملك هو الذي يختار اللجنة التي تتكلف بوضع دستور جديد للمملكة فمن تقترحون ان يختاره؟ اذا فتح النقاش حول هذا الموضوع بالله عليكم لانستطيع نحن حتى اختيار مرشح حينا او دوارنا اننا نلوم الحكومة والاحزاب من وضع صوات الفاسي في صناديق الانتخابات؟ هل الملك؟ صدقوني الانتخابات في اغلب المناطق تكون نزيهة مشكل الانتخابات في شراء الاصوات من يبع الاصوات؟ الشعب وليس الملك هناك شباب نعدهم من خيرة الطبقة المتقغة في المملكةواجدهم يدافعون على اشخاص لا يفرقون بين الواو والزرواطة من المسؤول؟ هل الملك؟ بمقاطعتنا

  • une marocaine
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:25

    نفتخر بملكنا وديننا وانتمائنا لهذا الوطن، ومن ينتظر الشيء الكثير من الملك كان يجب عليه الخروج ضدّ صعاليك ال 20 من فبراير لأنهم أعطو صورة مغالطة لسلطات الملك، واليوم جحودنا بالنّعمة سيجعلنا تحت رحمة البرلمان ٠ا

  • AMAL
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:55

    سماهم على وجوههم وعبد اللطيف المنوني إنسان يرتاح له القلب، وفقه الله لما فيه الخير، وكل ما أود أن أقول له هو أنه إذا آقترح شيئا يفيد الشعب سوف تستفيد منه ذريته وسوف يدخل التاريخ وسيكون ذلك صدققة جارية كذلك، فلا تنصت يا أخي لمجوعي الشعب فهم أغبياء وأنت لست مثلهم. وأطلب منك:
    *التشغيل أو التعويض عن البطالة
    *خفض الأسعار والضرائب
    *الزيادة في الأجور وتوزيع الثروات للحد من الفوارق الإجتماعية
    *تخفيض ساعات العمل في القطاع الخاص مع التوقيت المستمر وهذا سيمكن الأمهات من الإعتناء بأبنائهم أكثر
    أنا لدي أبناء ثلاثة وأنا مهندسة معلوميات ولا أجد الوقت الكافي للإعتناء بهم بحكم عملي في القطاع الخاص، وأخشى على مستقبلهم لأن الأوضاع الحالية لا تنبيء بمستقبل جميل ، أرجوك سيدي أن تعمم التوقيت المستمر من 8 إلى 16مع المطالب الأخرى، أعانكم الله ووفقكم.

  • غريب
    الجمعة 11 مارس 2011 - 00:19

    تنقى الداخلية هي الجهاز الدي سيسهر على التطبيق والتنفيد وهي خبيرة بكل التقنيات المخزنية التي تفشل كل مشروع يصب في صالح الشعب لدى أنا أريدأن تسقط الداخلية كي أطمئن.

  • abidawi
    الجمعة 11 مارس 2011 - 01:51

    تحدث السيد المنوني عن الإصلاحات الدستورية ولو بعجالة متطرقا لأهم المجالات التي يشملها التعديل الدستوري.لاكن الغريب أن السيد المنوني لم يتطرق إلى أم القضايا بالمغرب والتي تَصَدَّر بها صاحب الجلال خطابه إدراكا لأهميتها ,وهي القضية الأمازيغية.الشعب الأمازيغي وهو صلب الهوية المغربية ليس فقط بكونه يشكل الأغلبية الساحقة بل يحمل تاريخ وحظارة ألاف السنين التي تضع المغرب في صف الدول ذات حظارة عريقة.إن كانت هذه فرصة ثمينة لقفزة ديموقراطية تاريخية يجب أن تكون كذالك لكل الشعب المغربي وليس فقط لهؤلاء الذين تمكنوا من مناصب القرار وعملوا لستة عقود على إقبار الهوية الأمازيغية عن طريق تعريب المتحرك والثابث.هؤلاء حين يتحدثون عن العرب يتحدثون عن الإنسان العربي القومي بذاته وهويته وكرامته لا كن حين يلتجؤون لالحديث عن الأمازيغ يحصرونهم في ثقافة وثرات.وكأن الإنسان الأمازيغي ليس إلا مخلفات حظارية.لهذا على الأمازيغ أن يبقوا على يقظة متشبثين بحقوقهم كاملة وواضحة كدسترة اللغة الأمازيغية كلغة رسمية لبلادهم والإعتراف بالهوية الأمازيغية كمكون أساسي لالهوية الأمازيغية وإلغاء كل ما يشير إلى المغرب كبلاد عربية ما يُوهِمُ كالسابق أن الأمازيغ غير موجودين أو أن وجودهم وذاتهم وهويتهم غير مؤثرة لا ترقى إلى مستوى السيادة والكرامة مثل الذات والهوية العربية.

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 2

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية