الموسوعة وتوحيد المرجعية الفقهية

الموسوعة وتوحيد المرجعية الفقهية
الخميس 5 يوليوز 2012 - 23:22

أعلن مؤخرا عن الانتهاء من الموسوعة الفقهية الكبرى بعد سنوات طويلة من العمل، بمشاركة فقهاء وعلماء وباحثين من مختلف البلدان العربية والإسلامية، تحت إشراف مجمع الفقه الإسلامي الدولي الذي يوجد مقره بجدة بالمملكة العربية السعودية، وهو عمل ـ كما اعتبره المشرفون عليه ـ يقوم على أربعة أهداف: فهم منهاج الفتوى ومسالك المفتين مع التمكين من فهم أسباب الاختلاف الفقهي والأصولي وآلياته المنهجية ـ تمكين الفقيه المعاصر من تخريج الفروع بطريقة سليمة، ومن استنباط الحلول للوقائع المتجددة، وتجنيبه الاضطراب الذي قد يترتب على التخريج من المناسبات الجزئية ـ المساعدة على إدراك مقاصد الشريعة وفلسفتها التشريعية، وأثرها في تقرير القواعد الأصولية والأحكام الشرعية، وتمكين غير المتخصصين في علوم الشريعة من الاطلاع على البناء الفقهي والأصولي ـ وأخيرا تسهيل بيان آثار الشريعة والفقه الإسلامي وقواعده وأصوله في التشريعات الوضعية والنظم القضائية سواء في البلاد الإسلامية أو غيرها.

وتعتبر الموسوعة إنجازا كبيرا، ولعله الإنجاز الأكبر في هذا المجال منذ تقعيد المذاهب الفقهية الشهيرة، بيد أنه يعد خطوة متقدمة وجديدة عليه، إذ من شأنه ـ نظريا ـ أن يساعد على تجاوز الجمود المذهبي وخلق نوع من المرونة بين مختلف المذاهب الثمانية التي ركزت عليها الموسوعة، وهي المالكي والشافعي والحنفي والحنبلي والجعفري والزيدي والإباضي والظاهري. ولعل أهم هدف تسعى الموسوعة إلى تحقيقه، حتى من دون إعلان ذلك، هو توحيد المرجعية الفقهية لدى المشتغلين بالفتوى في مواجهة أي انحراف يطول المجال الديني في العالم الإسلامي، وتوحيد القواعد الفقهية والأصولية التي ستصبح ـ في حال كتب للمشروع الانتشار ـ معايير تحدد الخطأ والصواب أو المسموح والممنوع في حقل الاجتهاد والفتوى.

وبالرغم من أن فكرة المشروع ترجع إلى النصف الثاني من الثمانينات، إلا أن بدء العمل فيه عام 2002 يحمل دلالة خاصة لا ينبغي إغفالها، إذ ما أكثر المشاريع الفقهية وغير الفقهية المسطرة في منظمة المؤتمر الإسلامي ـ التي يتبع لها المجمع الفقهي صاحب المشروع ـ أو غيرها من المنظمات في العالم العربي والإسلامي، لكنها تظل مجرد توصيات سرعان ما تنسى. فقد أراد أصحاب المشروع، الذي تعتبر السعودية عرابه الفعلي، أن يضبطوا المجال الديني بعد سيل الانتقادات والحملات التي شنت على الوهابية في المملكة السعودية بسبب الانتساب السابق لمنظري تنظيم القاعدة إليها، بعد تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر 2001، والدعوات الأمريكية والغربية إلى القيام بـ”إصلاح ديني” يجفف منابع التطرف. فتنظيم القاعدة، بزعامة أسامة بن لادن السعودي، لم يكن مجرد خروج من الوهابية إلى السلفية الجهادية ومن التبديع لدى الأولى إلى التكفير لدى الثانية، بل أكثر من ذلك كان تمردا فقهيا على المرجعية الفقهية في المملكة ممثلة في “هيئة كبار العلماء” التي يرأسها المفتي الرسمي للدولة نفسه، وهذا يعني أن “السلطة الفقهية” أصبحت موضع تشكيك لأول مرة منذ تاريخ الارتباط بين الدعوة الوهابية والسلطة السياسية لآل سعود الذي أفرز بناء دولة حديثة مترامية الأطراف.

لكن هذا الخروج عن السلطة الفقهية للمذهب لم يحصل فقط داخل المملكة السعودية، بل عم مختلف البلدان العربية والإسلامية بمختلف مذاهبها، الأمر الذي استلزم ولادة مفهوم جديد لم يكن مستعملا من قبل في مجال الشريعة، وهو”ضبط الحقل الديني”، الذي يتضمن إنشاء مؤسسات دينية تحتكر المشروعية وتعتبر كل خارج عليها خارجا على الإجماع والأمة، بمعنى أنه لم يعد مسموحا لأي أحد بالانفراد باجتهاد خاص، مهما كانت مرتبته العلمية، ما لم يكن ابن المؤسسة.

ضمن هذا الإطار يمكن اعتبار الموسوعة الجديدة عنوانا عريضا على الانفتاح الذي حصل داخل المذهب الوهابي. فلا شك أن هذا الأخير استفاد من التحولات التي حصلت في السنوات الأخيرة وأنجز مراجعة عميقة لنفسه، بعدما كف عن محاولات الانتشار في العالم العربي والإسلامي كما كان الأمر في العقود الماضية، إذ أن مجرد انخراط المملكة السعودية في هذا المشروع الفقهي الجديد يعتبر في حد ذاته محاولة للتجديد.

غير أن هناك أسئلة ستطرح نفسها بإلحاح مع التقدم في إخراج هذا المشروع. من جملة هذه الأسئلة ما يخص طريقة التنزيل في الواقع العملي، إذ الراجح أن الموسوعة ستبقى للاستئناس لدى البعض وغير ذات أهمية بالنسبة للبعض الآخر، في ظل الانقسام الذي يعيشه المجال الديني. فقد يرى البعض أن توحيد القواعد الفقهية والأصولية قد يكون نوعا من مصادرة الحق في الاجتهاد وإبداء الرأي في الدين، وهي قضية أثيرت في السنوات الأولى لحصول المسلمين على الاستقلال من الاستعمار الأجنبي عندما طرح موضوع تدوين الفقه الإسلامي، كما حصل بالنسبة للقوانين المدنية في أوروبا، إذ برر الرافضون للتدوين موقفهم على أن ذلك سيحد من حرية الاجتهاد والمرونة في تنزيل أحكام الدين بسبب صرامة اللوائح، كما أنه قد يصادر الاجتهاد لدى الأجيال اللاحقة التي تظهر لها أقضية مختلفة غير تلك التي عرضت لجيل مرحلة التدوين.

أما القضية الأخرى فهي تتعلق بمكانة المذهب الجعفري الإثني عشري، فالواضح أن إدراج الفقه الجعفري في الموسوعة يشكل خطوة كبيرة ويعتبر اعترافا به، فحتى الآن لم يكن بين يدي أهل السنة سوى فتوى يتيمة لشيخ الأزهر السابق محمود شلتوت حول جواز التعبد بهذا المذهب، إلا أن هذه الفتوى كانت تختص بالفروع لا بالأصول، ومن هنا لم تشكل مدخلا للتقريب بين السنة والمذهب الجعفري طالما أن الاختلال قائم في باب الأصول، وهو ما يبرر التساؤل عن الإمكانيات الجديدة التي جاءت بها الموسوعة في هذا المجال، وهل ستكون خطوة نحو التقريب أم أنها ستبقي الوضع على ما هو عليه؟.

‫تعليقات الزوار

10
  • said.b
    الخميس 5 يوليوز 2012 - 23:41

    نريد مواضيع مثل هذه في المستو تناقش القضايا الفكرية العميقة، المغلرب لم يعد فيه مفكراون وفلاسفة يناقشون الامور في العمق، رحم الله الجابري وفريد الانصاري والآخرين.

  • نورا
    الجمعة 6 يوليوز 2012 - 00:18

    لدي اكثر من نقطه حول هذا المقال
    1- استخدامك للفظ وهابي دل على جهلك فمن خلال ذكرك للمذاهب التي تناولتها الموسوعه لم تذكر المذهب الوهابي رغم انه في جده فلماذا وصالت استخدامك لهذا الاسم المقدس لمذهب غير موجود
    2- ذكرت 8 مذاهب وقلت تناولتها الموسوعه وذكرت الحنبلي والشافعي والحنفي والمالكي وهذه مذهب واحد وهم اهل السنه وذكرت
    الجعفري والزيدي فهؤلاء شيعه وان كان المذهب الزيدي اقرب المذاهب الشيعيه للمذهب السني
    اما الاباضيه فهى من فرق الخوارج وليسوا من غلاتهم كالأزارقة، ولكنّهم يتّفقون مع الخوارج في أصول عديدة منها:تعطيل
    الصّفات، والقول بخلق القرآن
    ولكن تدخل تحت الاسلام ولكنها فرق والاختلاف بينها كبير في الاصول وليس في الفقه مثل الحنبلي والشافعي والمالكي والحنفي اما قولك ان بذلك تكون السعوديه قد اعترفت بالجعفري ومن قالك ان السعوديه لا تعترف بالشيعه نحن نعترف بوجودهم مثل ما نعترف بوجود اليهود والنصارى فهل اعترافنا بهم يدل انهم على حق وادراج المذهب الجعفري في الموسوعه ليس في صالح الشيعه فالذي حاولوا اخفاءه بالتقيه سينفضح في هذا الكتاب
    انك تحتاج لضمير يجعلك تعترف بان الوهابيه لاوجود لها

  • مزاااجي
    الجمعة 6 يوليوز 2012 - 00:47

    منذ اكثر من ثلاث سنوات وانا اسمع بالوهابيه سواء من القنوات الشيعيه او الكاره للسعوديه ولكن الى الان لم يظهر شخص ويقول ان الوهابيه يعتقدون بكذا وكذا او ان محمد بن عبدالوهاب ذكر في كتابه … المجلد … رقم الصفحه …. وهذا يخالف القران والسنه ويخالف المذهب السني
    فانتم وهابيه وهابيه لكن دون دليل ونحن قلنا مليون مره الوهاب اسم من اسماء الله فلا يجوز العبث به
    اما الموسوعه الفقهيه فأنا راها خطوه تحسب لصالح السعوديه في خدمه الاسلام
    اما قولك ان القاعده تحولت من الوهابيه الى السلفيه فهذا اسخف ما كتبته في مقالك
    عرف لنا الان من هم الوهابيه وعقائدهم والسلفيه وعقائدهم وما شأن القاعده بالسعوديه هل لان اسامه بن لادن سعودي!!
    اذا ليكن في علمك بن لادن ليس سعودي الاصل بل هو يمني ولم تدوم الجنسيه السعوديه معه مثله مثل العراقي سعد فقيه فهو محسوب على السعوديه لانه فقط حصل جنسيه لمده 15 سنه فقط بعد قدومه من بلده العراق
    فلا تلصقون القاعده بنا غصب
    اتقوا الله فينا كفاكم تشنيعا بنا والله اننا نعيش بالسعوديه حياء راقيه جدا وساميه وراضين ولله الحمد
    اما الجعفريه فابختصار
    ان الروافض شر من وطئ الحصى!!

  • فارس
    الجمعة 6 يوليوز 2012 - 01:03

    لا اعرف ماذا تقصد بالجمود المذهبي ؟؟
    اظنك تعني العداء بين الفرق الاسلاميه لان لا عداء بين الحنفيه والمالكيه والحنبليه والشافعيه
    لكن هناك عداء بين اهل السنه والشيعه بسبب معتقدات الشيعه التي تلعن وتشتم وتصرخ بقول يا لثارات الحسين وقصص انقسم حول مصداقيتها الشيعه انفسهم
    فأريد اقول لك لن يتغير الحال لان هذه عقائد دينيه لن تزول الا بتشغيل عقولهم
    ولنا محمد حسين فضل الله خير مثال

  • مغربية
    الجمعة 6 يوليوز 2012 - 10:03

    يا ل الشفقة بعدما وصلت الوهابية عندنا و بدا شبابنا يبدع في التحلي بها و الحلول فيها و يثخن في التكفير و التقليل من قيمة علماء بلاده، قامت السعودية لمراجعة دلك الفكر و محاولة الانفتاح على مداهب اخرى بعمل مشروع موسوعة ادرجت فيها حتى مدهب الد اعدائها (الجعفرية و الزيدية..
    يكفي ان الفكر الوهابي هو الدي ولد من بطنه بلادن الدي سببت عصابته ادى لمسلمي و ابرياء العالم بتفجيرات اكثرها في دول اسلامية كاليمن و العراق لكن ليس اسرائيل. و لو اني ضد التفجيرات الغادرة من يريد حربا فليعلنها مع الجنود في اي بلد و ترك الابرياء في امان،
    لو كان الرسول الكريم فظا غليض القلب لانفظو من حوله، اسلم العالم بسبب ما سمعوه و راوه عنه من دماثة اخلاق و رفق حتى بمن سببو له الادى. كان يدفع عليه السلام بالتي هي احسن فلانت له القلوب الغليظة و العقول المتحجرة. صلى الله عليك يا رسول الرحمة يا مدرسة الخلق العظيم

  • miloud
    الجمعة 6 يوليوز 2012 - 11:46

    الموسوعة الفقهية ؟! انتهى القوم من انجاز عمل "جبار" وسوف يليه عمل اكثر جبروت في عالم الملكوت كما حصل قديما اخرجوا " الصحاح" وقالوا من خرج عنها فقد ابتدع وضل وكفر وسنسمع يوما ان ما ليس في الموسوعة فليس من الدين وبالتالي سوف نفسق ونبدع و و، و المؤسف المحزن والمبكي ان البلد الذي خرجت منه هو بلد رياضته الوطنية المفضلة هي التبديع والتفسيق والتكفير واخيرا القتل؟ هذا البلد سيخرج لكم معشر المؤمنين موسوعة الفقه فحذار يا خراف يا انعام ان تبتعدوا عن القطيع!
    فسوف تضلوا وتذهبوا الى النار! فحراسها يقفون فوق رمال الجزيرة حيث لا فوق وتحت حيث لا تحت ينتظرونكم ايها الخارجون عن الموسوعة!
    لقد قال الفقهاء الظرفاء قديما ذاك علم لا يضر جهله ولا ينفع علمه!

  • مغربي
    الجمعة 6 يوليوز 2012 - 13:17

    ماذا ننتظر من آل سعود أن يقدموه للأمة وهم يحسبون أنفسهم الأوصياء على الإسلام ولا أحد يعرف طريق الجنة إلا هم. هؤلاء خوارج العصر ومجسمة الإسلام . التكفير والقتل والتبديع ووصف المسلمين بالشرك إشعال الحروب والنزاعات بسبب مسائل فقهية بسيطة خدا… كل هذه الطوام خرجت من عندهم والآن يقدمون لنا نصائح الذئاب

    ماذا تنتظرون ممن طرد آل البيت وأبادهم واستبدلهم بآل الشيخ النجدي التميمي وما خفي كان أعظم

  • عبق من بلاد الحرمين
    الجمعة 6 يوليوز 2012 - 23:44

    مكتوب في اول المقال
    (بمشاركة فقهاء وعلماء وباحثين من مختلف البلدان العربية والإسلامية، )
    فيعني ليس فقط علماء السعويه الافاضل
    ولا نستطيع الحكم على الموسوعه الا بعد نشرها ونرى محتواها
    اما الوهابيه ليست مذهب وانت تعلم ايها المكرم انما هم حنابله
    وابن عبدالوهاب ماهو الا حنبلي حارب عبده القبور واتمنى ان اعرف ماهى بدع ابن عبدالوهاب
    انا شاهدت حلقات مخصصه عن دعوه الشيخ ابن عبدالوهاب على المستقله وانهالت الاتصالت من العراق وايران والبحرين واتصل علماء من الحوزه مثل ثامر الميالي والنتيجه لم يستطيعوا ان يثبتوا اين خالف ابن عبدالوهاب السنه والحلقات موجوده باليوتيوت
    7 – مغربي
    قولك ان ال سعود يظنون انهم الاوصياء على الاسلام بالله عليك ماذا فعلوا هل تدخلوا في الشئون الدينيه للبلدان الاخرى!
    ماذا فعلوا سوى كل خير من توسعه الحرمين وطباعه المصحف وتوسيع عرفه ومنى وافتتاح القطارات وبالمجان للحجيج وعلى فكره هذه ليست منة بل واجب
    ولكن (وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلا تَعْدِلُوا)
    وقولك ان ال سعود قتلوا ال البيت الا تعلم ان قبائل الاشراف تساند ال سعود لا اعلم ماذا ستجني من الحقد!

  • خليجي حر
    السبت 7 يوليوز 2012 - 00:18

    اعتقد انه عمل جميل ويصب في مصلحه الاسلام والمسلمين
    ولا اعرف لماذا الانتقاد من بعض الاخوه والاخوات

  • حقيقة السلفية
    الأحد 8 يوليوز 2012 - 04:37

    ماتقوم به المملكة ليس تصحيحا لمنهجها بل هو حقيقة الدعوة السلفية لتوحيد الامة على القران والسنة بفهم السلف الصالح ,دون التعصب لمذهب معين,فاصحاب المذاهب رحمهم الله لم يختلفوا في العقيدة,كما انهم برؤوا ذمتهم امام الله تعالى بقولهم (ادا جاءكم الدليل فاضربوا بكلامنا عرض الحائط),فهم معذورون باختلافهم لانهم لم تصلهم كل الاحاديث,اما نحن فلا,لانه لايجوز لمن وصله الحديث الصحيح ان يتعصب لمذهبه ويترك قول النبي صلى الله عليه وسلم,كما هوحاصل اليوم,وهذا ماقام به الشيخ المجدد محمد ابن عبد الوهاب رحمة الله عليه,حينما عبد الناس القبور والاشجاروالاوتان في جزيرة العرب,فوحد الله بالشيخ ارض الحجاز على التوحيد,فاللهم جازه خير الجزاء وجاز اخواننا بالمملكة على جهدهم لتوحيد الامة.
    والله مااحوج بلادنا لهته الدعوة المباركة,ليتوب بها الخرافييون عباد القبور وكذا غلاة التكفير والمفرطون من اصحاب (اسلام لايت), فهل يمكن لمسلم عاقل ان يقف امام قول الله ورسوله بفهم ابي بكر وعمر وعثمان وعلي ?
    العِـلــم قال الله قال رســولـــه  قال الصحابة هم أولـوا العرفان
    ما العلم نصبك للخلاف سفاهة  بين الرســول وبين رأي فـلان

صوت وصورة
حياتي فالزنقة من آزمور
الخميس 15 أبريل 2021 - 13:01 4

حياتي فالزنقة من آزمور

صوت وصورة
إغلاق المساجد في رمضان
الخميس 15 أبريل 2021 - 00:39 16

إغلاق المساجد في رمضان

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والعنف
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 22:00 13

بدون تعليك: المغاربة والعنف

صوت وصورة
سال الطبيب: الترمضينة
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 19:00 8

سال الطبيب: الترمضينة

صوت وصورة
أساطير أكل الشارع: الأمين الحاج مصطفى
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 18:00 15

أساطير أكل الشارع: الأمين الحاج مصطفى

صوت وصورة
منزلة التقوى
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:00 8

منزلة التقوى