الموقف الأمريكي يتشدّد بتقليص مدة ولاية "المينورسو" إلى ستة أشهر

الموقف الأمريكي يتشدّد بتقليص مدة ولاية "المينورسو" إلى ستة أشهر
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 19:20

تجدّد الولايات المتحدة الأمريكية ممارسة ضغطها في إعادة فرض تقليص المدة الانتدابية لبعثة المينورسو الخاصة بمراقبة وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع، إذ أكدت مصادر دبلوماسية أن النقاشات باتت محتدمة بين أعضاء مجلس الأمن الدولي حول الصيغة النهائية للقرار الأممي المرتقب حول قضية الصحراء.

النقاشات المحتدمة وصلت حد عقد لقاء هو الثاني من نوعه في أقل من شهر لأعضاء مجموعة “أصدقاء الصحراء الغربية” مساء أمس الثلاثاء، والتي تضم في عضويتها كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمملكة المتحدة وإسبانيا، يُعنى بالحسم في قرار التمديد النهائي للبعثة الأممية قبل جلسة التصويت على قرار الأمين العام للأمم المتحدة المقررة مساء اليوم.

وفي هذا الإطار، يتخذ ساكن البيت الأبيض قرارا متشددا من أجل جعل نزاع الصحراء ملفا “حركيا” داخل ردهات مجلس الأمن الدولي، وفرض تقديم الأمين العام للأمم المتحدة تقارير دورية للمجلس تروم إظهار مستوى تقدم مسلسل المفاوضات بين أطراف النزاع.

فيما تتباين مواقف أعضاء مجلس الأمن دائمة العضوية حول تمديد البعثة الأممية المينورسو، حيث كشفت الصين أخيرا عن موقفها الداعم لمقترح الأمانة العامة للأمم المتحدة وفرنسا وإسبانيا، القاضي بالدفاع عن وجوب تمديد الولاية الانتدابية للبعثة لمدة سنة كاملة، بدل ستة أشهر التي تصر الولايات المتحدة على سنها منذ أبريل الماضي.

ويأتي القرار الصيني متسقا مع المسودة التي اقترحها الأمين العام للأمم المتحدة الصادرة مطلع شهر أكتوبر الجاري، حيث كشفت عن إرادة أنطونيو غوتريس في فسح المجال أمام مبعوثه الخاص الألماني هورست كولر، لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين المتدخلين في النزاع، خاصة بعد تلقيه ردودا إيجابية من الأطراف بخصوص العودة إلى المحادثات غير المباشرة بالعاصمة الأوروبية “جنيف” مطلع شهر دجنبر المقبل.

ولعل اللافت في الأمر هو تعنت الموقف الأمريكي تجاه مصير البعثة الأممية المينورسو المقرون، حسب مستشار أمنها القومي جون بولتون، بإحراز تقدم واضح في حلحلة الملف المعقد، وهو الشخصية ذاتها التي خبرت خبايا النزاع منذ أن كان يشغل منصب مساعد خاص للمبعوث الأمريكي للصحراء جيمس بيكر، كما أنه دأب مرارا على التحدث عن خضوع مجلس الأمن الدولي للمواقف الفرنسية كلما تعلق الأمر بنزاع الصحراء.

وتعد جل تدخلات المستشار الأمريكي في قضية الصحراء لا تخدم مصالح المملكة، خاصة أن جون بولتون يعدّ أحد الوجوه السياسية البارزة بالولايات المتحدة الأمريكية المؤسسة لتيار “المحافظون الجدد”. وقد شغل منصب ممثل الولايات المتحدة الأمريكية بمجلس الأمن الدولي في سنوات سابقة، كما دافع بقوة عن فرض خطة جيمس بيكر لحل نزاع الصحراء، داعيا إلى تطبيقها بناء على البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة سنة 2003، قبل أن يتمكن المغرب من إجهاض المقترح بالدخول في حرب دبلوماسية ناعمة كرست لبقاء النزاع في خانة البند السادس من الميثاق.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية فرضت، أبريل الماضي، خطة تقليص مدة ولاية المينورسو من عام إلى ستة أشهر، قصد الضغط على المغرب وجبهة البوليساريو لاستئناف مسلسل التسوية السياسية، وفرض توصل الأطراف المعنية بالنزاع إلى حل سياسي عادل ومقبول ينهي الأزمة التي عمرت لأزيد من أربعة عقود.

‫تعليقات الزوار

17
  • من قاع الصحراء
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 19:38

    يجب ان نتق في انفسنا…الحق معنا…والحق دائما يعلو وﻻ يعلى عليه

  • زكرياء المغربي
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 19:39

    أمريكا تريد الأموال من أطراف النزاع حول قضية الصحراء المغربية لكن مهما كانت الظروف الإيجابية أو السلبية تجاه المغرب فالصحراء مغربية وستبقى مغربية ويجب على الجميع فهم ذلك ملكنا واحد محمد السادس مغربنا واحد من طنجة لكويرة ولن ننسى الصحراء الشرقية

  • abdou
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 19:42

    يبدو أن نزاع الصحراء ينحصر بين الدول العظمى أكثر من الدول المعنية به، الحل ليس بأيدي المغرب و لا الجزائر، لكن المقابلة ملعوبة في ميداننا… مع الأسف!!! لا زلنا نعاني من مخلفات الاستعمار.

  • سير على بركة الله
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 20:29

    و الله انسحاب قوات المينورسو في صالحنا ، نحن لسنا في حاجة الان لهذه القوة التي هي المينورسو !
    اما جمهورية تندوف اذا قطعت الخطوط الحمراء فانها ستحترق الرمال تحت أرجلها !
    الله غالب

  • عادل
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 20:32

    يقول المثل : العام باين من خريفو.
    دار دار دار مجلس الامن ورجع الى كلمة بولتن (ستة اشهر ولا يوم زيادة وعضت فرنسا لسانها)
    وهكذا سيكون الامر مستقبلا . كلمة بولتن (الفصل السابع) لكنه يرخي الحبل قليلا لفرنسا في انتظار ابريل 2019.

  • سام
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 20:36

    تقليص مدة المينورسو إلى ستة أشهر بدلا من سنة يصبو في صالح المغرب بالتأكيد لأنه يربك الطرف الخصم في إيجاد الصيغة التي من خلالها يخرج نفسه من المأزق الذي أقحم فيه أمام ضيق الوقت كما بقول المثل المغربي الفار المقلق من سعد القط أما المغرب فهو في وضعية مرتاحة خصوصا و انه قدم مقترحه في الحكم الذاتي و ليس له ما يضيع به الوقت

  • يوسف بن تاشفين
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 20:44

    المغرب في صحراءه الى ان تقوم الساعة ..النظام الجزاءري اراد ان يكون بقرة حلوبا للامريكان وغيرهم ممن يساندون اطروحته وزلاته فهذا شانه …غير انه لايكترث للعواقب…ولم يدرك او انه يتغاضى الطرف لقضاء ماربه الخاصة (…..)ان الشعب المغربي قاطبة مع مغربية الصحراء ..وهو مستعد لحمل السلاح والحرب .

  • الحسين
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 21:01

    امريكا تنوي فرض عقوبات على السعودية التي تبيعها ملايير الدولارات من الاسلحة وبالتالي ستتير نزاعات اخرى في الدول العربية والاسلامية من والعالم كي تعوض ما ستخسره

  • محمد المغربي
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 21:09

    ترامب عينه على الفوسفات لأن المغرب يتوفر على أكبر إحتياطي في العالم.

  • ولد حميدو
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 22:08

    من الأحسن تمديد مهمة المينورسو كل أسبوع و الأمم المتحدة غادي تبقى خدامة غير معنا

  • ملاحظ
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 22:12

    الموقف الأمريكي الحالي من النزاع بتحريكه وفق السياسة الأمريكية واجندتها ليس لبث نفس جديد في حلحلةالنزاع كما يتهيأ للبعض وإنما لشحد "ضرع" وحلب منطقة المغرب العربي على غرار المشرق لتذر على الإدارة الأمريكية ولوبياتها المزيد من المال …واهم من يعتقد أن الإدارة الأمريكية الحالية تنزع إلى السلم والسلام فإدارة Trumpأشعلت الحروب الاقتصادية والعسكرية رغبة في ملء خزائن امريكا …حرب اقتصادية مع الصين وكندا واوربا والمكسيك وتركيا وحروب استنزاف عسكرية لدول المشرق العربي في اليمن وسوريا والعراق وليبيا…
    إدارة ذات عقلية تجارية "بزنس"BUSNESSفي كل مجالات الحياة حتى انسحابه من اتفاقية المناخ لإطلاق اليد لصناعاته المدنية والعسكرية..

  • Controled iron
    الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 23:18

    هدا التغيير الزمني يصب في اهداف ترامب التي جاء لاجلها وهو المال كانت الهدايا والاموال الطائلة تصب على اللوبيات والكونكرس مرة كل سنة الان اصبحت الاطراف المتنازعة والجيران يرمون بأموال الفقراء اليهم ويغدقون عليهم بالعطايا مرتين في السنة .من يضن ان وم أ تسانند طرفا ما فهو واهم .بل تستغل الاحدات لصلحها فقط .

  • ولد حميدو
    الخميس 1 نونبر 2018 - 01:43

    ارد على معلق
    ادا كنت لا تمرض و تتمنى المرض للآخر فلمادا تطالب بمستشفى السرطان
    شرح ملح
    لا يوجد مغربي يحب الخير للآخر و فيهم من لا يحسن حتى لوالديه
    اما الاحتجاجات فكانت من قبيلة واحدة و هدفهم معروف اما ريافة فهم في كل المدن المغربية مستثمرون و أطر أطباء معروفون و مهندسون و مسؤولون اما الفاشلون خليهم ينبحو

  • ali
    الخميس 1 نونبر 2018 - 03:23

    finalement Balton va resoudre ce probleme- il connait bien la region et va pouvoir imposer une solution final- et apres en va parler des problemes du maroc – le chomage- la corruption l'absence de loi – il ny aura plus rien de faux problemes.-

  • شريف الوزاني
    الخميس 1 نونبر 2018 - 07:40

    العالم يعرف أنكم لا تريدون لا ستة اشهر و لا سنة.
    ستة أشهر لاستدراج المغرب عشية لقاء جنيف. الان نسمع اسطوانة الجزائر كطرف رئيس في النواع و سيقول قائل
    " صباح الفل"
    لماذا لم يكن هذا الطلب في المفاوضات السابقة؟
    أمس شاهدت تقرير على أحدى القنوات المغربية على المينورسو
    المينورسو لها مهام و التقرير يتكلم عن اهداف سبحان الله و بعدها لم يذكر التقرير و لو بكلمة واحدة الأستفتاء الذي يمثله حرف R.
    يعني ببساطة شديدة الهروب إلى الامام الذي ليس له مثيل

  • اقتسام الكعكة
    الخميس 1 نونبر 2018 - 08:46

    ترامب لايعترف الا بالمصلحة و مصلحته في نزاع الصحراء هو اقتسام الكعكة مع فرنسا التي كانت المستفيد الاكبر لكن موازين القوى تغيرت بوصول ترامب فاما ان نستفيد ماليا مقابل دعم سياسي و اما ان نشعل حربا في المنطقة كما فعلت في سوريا.
    الجزائر ستخسر و المغرب سيخسر اذا لم يتفقوا على حل وسط، و الشعوب هي الخاسر الاكبر و لايمكنها اسماع صوتها في ظل الدكتاتورية المسيطرة، العرب جميعا مرهونين بمواقف الغرب و خاصة امريكا لانهم ضعفاء كدول فرادى و امريكا تاكلهم كالتيران و لنا في قصة اكلت يوم اكل الثور الابيض مثالا واضحا، و مقولة اتفق العرب على ان لايتفقوا.

  • مغربي
    الخميس 1 نونبر 2018 - 11:59

    كلما طال امد مدة النزاع كلما تحقق العالم من أحقية المغرب في صحرائه و اتضحت اكاذيب و تلفيقات العدو
    امريكا الجنوبية بدأت تتخقق من الأكذوبة التي كانت وراءهما الجزائر وليبيا القذافي
    كلما طال امد النزاع كلما زادت تكاليفه من طرف المغرب و أموال البترول في الجزائر التي تقول لاحق لها في الصحراء فماذا ستجني منه إذا
    أموال الغاز والبترول في عقد الصفقات و الرشاوي
    أموال الفوسفات في تنمية الأقاليم الجنوبية والتي ستبقى مغربية إلى الأبد
    فمن الخاسر إذا ؟
    الشعوب المغاربية طبعا شبابها يرمى في البحر وخيراتها ترمى في جيوب مافيات النزاعات حول العالم
    تستفق يامسؤول فيوما ما سيستحضر التاريخ كم انك كنت غبيا

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والثقافة
الأحد 2 ماي 2021 - 22:00 6

بدون تعليك: المغاربة والثقافة

صوت وصورة
نقاش في السياسة: خديجة الزومي
الأحد 2 ماي 2021 - 21:00

نقاش في السياسة: خديجة الزومي

صوت وصورة
سال الطبيب: صيام الحبلى
الأحد 2 ماي 2021 - 18:30

سال الطبيب: صيام الحبلى

صوت وصورة
منازل الروح: تعبد العشر الأواخر
الأحد 2 ماي 2021 - 17:00 1

منازل الروح: تعبد العشر الأواخر

صوت وصورة
منابع الإيمان: نعيم القبر
الأحد 2 ماي 2021 - 14:00 8

منابع الإيمان: نعيم القبر

صوت وصورة
إرهاصات ميلاد نقابة الاستقلال
الأحد 2 ماي 2021 - 12:33 3

إرهاصات ميلاد نقابة الاستقلال