النقد الدولي يُشْهر "البطاقة الصفراء" ضد استفحال البطالة بالمغرب

النقد الدولي يُشْهر "البطاقة الصفراء" ضد استفحال البطالة بالمغرب
الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:10

أصدر صندوق النقد الدولي تنبيها صارما للمغرب من احتمال استفحال نسبة البطالة في أوساط الشباب، داعيا إلى ضرورة تبني الحكومة إجراءات عملية وناجعة من أجل الشروع في إصلاحات حقيقية تساعد على إنعاش سوق الشغل عبر تحفيز الاقتصاد المنتج، بالرغم من اعترافه بتحسن مستويات النمو الاقتصادي خلال السنوات الخمس الأخيرة باستثناء سنة 2016، التي شهدت تراجعا عاما في أداء القطاعين الفلاحي والصناعي.

وجاء في توصيات للنقد الدولي، التي صدرت عقب انتهاء أشغال مشاورات المادة الرابعة، أن من الحلول التي يمكن للمغرب اتباعها من أجل بلوغ هذا الهدف هو العمل على تحفيز المبادرة الحرة عبر تشجيع التمويلات المصرفية للمقاولات الصغرى على وجه الخصوص، على اعتبارها أحد المصادر الأساسية للتشغيل التي يمكن للحكومة أن تعول عليها في مجال تخفيض نسبة البطالة، خاصة في أوساط الشباب.

التنبيهات الصادرة عن النقد الدولي طالت أيضا التأثيرات السلبية المحتملة لعوامل ارتفاع الأسعار ومخاطر التوترات الجيوسياسية في دول الجوار وتقلبات أسعار الطاقة في السوق العالمي، حيث أكد أن المغرب مطالب بالعمل على وضع إستراتيجية ناجعة لضمان تعليم جيد وتبني الحكامة في النفقات العمومية وتحسين مناخ الأعمال، والحد من الفقر في أفق خفض الفوارق الجهوية والمساواة بين الجنسين.

ودعا المجلس التنفيذي للصندوق المملكة إلى مواصلة تنفيذ إصلاحات شاملة فيما يتعلق بإنعاش سوق الشغل، وتيسير الحصول على التمويل، وتوفير تعليم جيد، ونجاعة الإنفاق العمومي، وإدخال المزيد من التحسينات على مناخ الأعمال.

واعتبر المجلس أن ضمان نمو أقوى على المدى المتوسط يتوقف على تنفيذ هذه الحزمة من الإصلاحات، كما سيكون ذلك حاسما لتحقيق نمو أعلى ومستدام وأكثر شمولا.

وسجّل التقرير الدوري لصندوق النقد الدولي انتعاش صادرات الصناعة التحويلية والفلاحة إلى جانب تحقيق انتعاش لافت في الأداء العام لقطاع السياحة وتحويلات مغاربة العالم نحو المملكة والاستثمارات الأجنبية، وهو ما خفف من التأثير السلبي لارتفاع الواردات المغربية من الخارج؛ وعلى رأسها القمح وبعض المواد الغذائية.

‫تعليقات الزوار

52
  • مغربي غيور
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:25

    الشعب المغربي يئسى من الفساد رشوة بطالة امية جهل تخلف غياب الحكامة والشفافية غياب المحاسبة نهب المال العام غياب قضاء نزيه مستقل يحكم بالعدل غياب ديمقراطية حقيقية دولة الحق والقانون الحكومة غائبة عن الوعي و المسؤولين لا بكترثون للشعب المهم قولو العام زين احسن بلد طبل و زمر الله يكثر حسادهم

  • karam
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:31

    يجب خلق فرص العمل بالغاء الوظيفة فوق ستين سنة اولا ومنع تعدد المناصب لفسح الفرص امام الشباب .

  • hassan
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:31

    واش هوما معارفينش يلي كاينة البطالة فالبلاد. لحد الآن ليست هناك إرادة قوية للتغلب على البطالة. ..هناك فشل في التعامل مع هذا الملف وتعنت وكيل بمكيالين من طرف الوزارة الوصية .مادا قدم لانابيك للشباب ؟ الشباب فقدوا الثقة في السياسة الداخلية التي تنبني على الحضية وتخشى من التغيير خوفا على الكراسي الزائلة. ..

  • الأصالة المغربية
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:33

    النقد الدولي/

    تسرقون خيرات العالم ثم تتحدثون عن البطالة…

    خلاصة القول: تسرقون البلاد،وتحرضون العباد/

    فلا نحتاج إلى تقريركم

  • كردوسي محرز
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:41

    المدرب ياك مندوبية البهتان للاحصاء تحدد البطالة في 8٪‏ فقط وان المغرب أحسن من اغلب الدول الأوربية . حسب مندوبية التكلاخ والعبث

  • cassa
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:41

    نبني علاقة جيدة مع افريقيا اجو المهاجرين اخدمو في المغرب حنا ماعندنا البطالة الشعب كلشي في بطالة

  • Oujdi
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:45

    ضاع شبابي فالمغرب 36 سنة مزال مخدمة ،كنقلب على خدمة ،حسبي الله و نعم الوكيل من المسؤولين ، الوجهيات و باك صاحبي هوما لخدامين

  • هاشم العابدي
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:45

    النفد الدولي لا تهمه البطالة ولا بهمه المغرب كل ما بهمه اغراق المغرب فى الديون وتقويض حريته باملاءته تارة بالبطالة وتارة بحقوق الانسان وتارة بالفقر اليس المغرب افضل من عدة دول نحن ولله الحمد لا ينقصنا شيء ولا يزيد عندنا شيء نحمد الله اما البطالة فهي موجودة حتى في دول اروبا فقط هناك فرق في العدد فلا يجب ان ننساق داءما وراء مايمليه علينا صندوق النقض الدولي الذي اثقل كاهلنا بديونه جوعنا افضل من اعانتهم واهتمامهم

  • farid
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:47

    ازدواجية الخطاب!!!! أليست نفس المنظمة هي التي كانت وراء الضغط على المغرب من أجل تسريح آلاف الموظفين في إطار المغادرة الطوعية!!؟؟؟ ووراء الإملاءات من أجل تقليص نفقات الدولة!!!!؟؟؟.ثم تأتي اليوم لتحدر! !" طلع كل الكرموس نزل شكون قالها ليك!"

  • المجتهد
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:47

    والان يتبرئ البنك الدولي وكانه ليس مسؤولا عن ما وصلت اليه الامور فاخذ يرفع شعارات النقابات والشباب المعطل. فازدواجيات المعارير والمواقف ليس بغريبة عنا ولن ننخدع من جديد…انها لعبة فرق تسد السائدة مند زمن بعيد
    كضما ن حقوق الاقليات وحرية الاديان وحقوق الطفل والمراة والحيوان……

  • مواطن
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:48

    مشكل المغرب الحقيقي هو الفساد و عدم سيادة القانون فوق الجميع أيا كان منصبه أو نسبه ، و ربط المسؤولية بالمحاسبة ، فالفوارق الإجتماعية شاسعة بين غالبية الشعب الفقير و الأقلية التي تستحوذ على ثروات الأمة و يستفيدون من التنمية والأرباح و يحملون الشعب الفقير أداء الديون .

  • سالم
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:49

    إن الشعب المغري ذكي ولا يحتاج الئ تقاريرالنقد الدولي او الشيطان الاكبر فليدهب التقرير الدولي الئ الجحيم..

  • متشاءىم
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:49

    الصدوق اختلط عليه الامر ، و لم يعلم بان العاطلين في أربعة اشهر الاخيرة عوض أصحابها بالملايين .(؟؟؟)

  • ع.الحميد
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:56

    شيء عادي ان يلوح صندوق النقذ الدولي بالبطاقة الصفراء.لان سي بنكيران 4شهور لا زال لم يشكل حكومته ولم يقترض فيها درهما واحدا.لو اقترض مبلغا مهما لاعطاه البنك ضربة جزاء خيالية لتسديدها.

  • ابجد
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:58

    و اين هي الحكومة اللتي ستحقق كل هده التعليمات الدقيقة.
    كل هذا ممكن ولكن ارادة المسؤولين لفتح افاق جديدة امام الشباب هي المفتاح. الله يهدي هاد المسؤولين

  • مغربي
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 16:59

    لعل هذا التنبيه يوقض المسؤولين المغاربة من نومهم… اول خطوة في مشوار الالف ميل للمغرب هو حكومة وحدة وطنية قريبة من دوائر القرار لتحكم و تنفذ و تنجز دون عراقيل.. وكفى من الحكومات الصورية الانتهازية.
    العدالة و التنمية لم يصوت عليه سوى مليون من اصل 40 مليون مغربي اما التحجج بالدمقراطية التي اصلا غير موجودة هو تصرف سيئ… العدالة و التنمية يجب ان يكونوا مع مصلحة الوطن و المواطنين وليس عصا في عجلة المغرب.

  • آخر الكلام
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:06

    لما إعتمد المسيرون على القروض لتشغيل الشباب ضيعوهم في متاهات القلق وأفلسوا جميعهم وتوبعوا قضائيا فمنهم من مات مغبونا ومنهم من انتحر ومن بقي سجن أو تسطا، النقد الدولي يبيع القرد ويضحك على من اشتراه ، فرنسا لما إستفحلت البطالة بين الشباب وهم يتقاضون عن البطالة أطلقت برنامج رأس مال لمشاريع ذاتية مدروسة غير مطالب باسترجاعها إن أفلس الشاب وفشل لأنه مجموع ما كان سيتقاضاه على عطالته لسنوات أخذه مرة واحدة، وقد نجح العدد الأكبر منهم لأن المشاريع مدروسة وضغط عامل القلق والأرق غير موجود ولا أثر للربا في رأس المال.

  • السهم
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:07

    ملاحظات صحيحة وخاصة فيما يخص التعليم ولكن على الحكومة التي لم تتشكل بعد عليها ان تقوم بتشغيل المواطنين اما ان تراهن على الطبقة البرجوازية لتشغيل الشباب فهي خاطئة في ذلك لان الطبقة البورجوازية تستثمر اموالها في المشروعات التي هي متاكدة من انها ستربح فيها ولن تعرض نفسها ابدا للمغامرة في مشروعات هي غير متاكدة من الربح فيها ولهذا فالطبقة البرجوازية تستثمر في مشروعات ربحها اكبر من خسارتها ولا تشغل يدا عاملة سواء مؤهلة او غير مؤهلة فالبرجوازيون يستثمرون اموالهم في شراء الاراضي والعمارات والشقق والاسهم لاعادة بيعها كما انهم غالبا مايكدسون اموالهم في منازلهم ولا يضعونها في الابناك نهائيا وعلى الحكومة ان تقوم بازالة ورقة 200 درهم من التداول لكي يهرول جميع الذين يكدسون الاموال في منازلهم لوضعها في الابناك وهكذا ستنتعش الحركة الاقتصادية

  • mokrini
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:08

    le FMI monologue.il n'a pas d'interlocuteur en l'absence de formation du gouvernement.les jeunes marocains sont devenus un arsenal de marchands ambulants.et ceux qui se sont sédentarisés ont investi les voies publiques les coupant de tentes fixes ou de charettes.pauvre jeunesse marocaine qui a jauni sous le joug de la misère !!!

  • جمعة
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:08

    ولتخبرنا ما مصير برنامج تكوين 25000 مجاز ان كان البطالة مجددا فلماذا ضيعت منا عاما اخر

  • alfyuy hjj
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:17

    الزبونية والمحسوبية معمرها غتحيد تيحيدو الشفارة الكبار لفوسط الحكومة «خدام الدولة»

  • khalid
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:19

    أنا في نظري البطاقة الحمراء هي المهمة

  • واقعي
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:20

    وإذا استمر شيخ تجار الدين في رئاسة الحكومة، فقريبا سيشهر صندوق النقد الدولي البطاقة الحمراء ضد استفحال البطالة في المغرب، وسيقول لشيخ تجار الدين إني بريء منك كما فعل من قبل بدول أغرقها بتوصياته كإندونيسيا، ولن ينفع شيخ تجار الدين كونه تلميذ مجتهد في تنفيذ تعليمات صندوق النقد الدولي المغرقة

  • borla
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:21

    on a pas arrive malgre 16 ans de pouvoir de sa majeste qui a fait tout pour le progre
    mais toujour le maroc a des houssads comme le fond monetaire qui n aime pas le maroc
    le maroc doit marche vers le progre surement et pas par pas sans vitesse car le people et tres traditionelle et aime le tagine et le charbon a bois
    comme a dit l example marocain ne va pas vite si no tu regret
    li zebo matou
    combine de caumeur ds la famille ben kirane 0 combine de chaumeur de la famille mezouar 0 combine de chameur de la famille hima 0
    les chaumeurs des familles pauvres ne veulent pas travaille,car il sont paraisseux
    grace a la france qu il y a qu elle que travaille pour les jeunes au maroc
    vive le maroc de sidna Mohamed al alaoui sans lui le maroc ne progresse pas
    des jardin TGV ect

  • َصارع الزمان
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:23

    الشعب المغربي خانته نخبته المثقفة وتوجهت نحوى الريع وسياتي يوم الحساب يوم لاينفع مال

  • منصف
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:29

    خلال ولاية بنكيران لم نرى توظيفا ولا خلق فرص شغل.. 5 سنوات لم يفعل شيءا لشباب العاطل . مادا سننتظر منه في هده 5 السنوات القادمة . من طبيعة الحال سينضاف عدد العاطلين… لان القضاء على البطالة وخلق فرص الشغل ينبغي العمل عليها قبلا بانشاء مصانع مثلا وتمويل المقاولات وتحسين التعليم لتخريج وتهييء طلبة حاملين لللعلم والصنعة وشواهد تقنية … هدا العمل يتطلب العمل عليه على الاقل 4 سنوات قبلا بما ان الحكومة لم تشيد ولم تبني ولم تجلب مستثرين …ولم تحسن التعليم ادن فهي غير مبالية لهده الفءة العاطلة وتشجع عكس دلك على الزيادات التي تستعمر المواطن وتحسين فقط القطاعات التي تقوي ترسنتها القمعية الزرواطة لاسكات الافواه المطالبة بالشغل وتحسين دخل الفرد ….بالله عليكم هل يوجد وزير حكومة في العالم من هدا النوع. ما اعرفه ان الوزير بالدول الغربية ان عجز عن تحقيق برنامجه يقدم استقالته على الفور ويعتدر ويطلب المسامحة . اما وزراءنا لا يحبون الاستغناء على اكل لحم الضعيف.

  • Ferass
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:30

    الحل الأمثل للحد من البطالة هو حذف اطار الوظيفة العمومية الذي يستهوي كثيرا الشباب "الكسول" لما له من امتيازات "سلبية" وتعويضه باطار التعاقد الذي يستلزم شروط الأهلية والمردودية. وهذا في مجال الخدمة العمومية.
    كما يجب على المسؤولين وضع سياسات عمومية تشجع وتوجه نحو المبادرة الحرة مع اعادة النظر في المنضومة التربوية الحالية بشكل جوهري .
    وقبل هذا كله، يجب وضع معايير وشروط صارمة في اختيار مسؤولي الشأن العام، من نواب وموظفين……..

  • محمد الصوفي
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:32

    البطالة قتلاتنا والمغرب يدمج الافارقة ويشغلهم والى هدرتي تولي عنصري حنا ديما تيلهيونا بشي حاجة دبا راهوم لاهيين الشعب بالانظمام لمنظمة تافهة بحال الاتحاد الافريقي ومعتابيرنو انجاز عالمي غير مسبوق بحالي دخلنا للجنة ماشي لافريقيا الانجاز الحقيقي هو نيل الشعب حقه من التروة والتنمية والتشغيل والصحة والقضاء على البطالة حنا 90 في الكئة من موارد وجهود المغرب تتمشي لافريقيا نشرات الاخبار تتهضر على افريقيا وراه حتى المغاربة افارقة ردو ليهوم البال شي شوية بريطانيا انسحبو من الاتحاد الاوربي رغم قوته وحنى انظمينا للاتحاد الافريقي باش نصرفو على الافارقة ونبنيو لهوم المستشفيات باش نبانوزوينين قدام العالم واننا دولة لا يشق لها غبار ما غايفهمني غي الي فات 30 عام ومزال مخدامش والديه تيصرفو عليه حيت الدولة الي توفر ليه فرص الشغل ملاهية وع افريقيا
    المرجو النشر وشكرا

  • ملاحظ
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:42

    حلول البطالة في المغرب:

    1 إعادة الإعتبار للتكوين المهني.
    2 إلغاء الجمارك على السلع التي لا يصنعها المغرب.
    3 كراء السواحل المهجورة للدول المتقدمة الباحثة عن المجال الحيوي، مثل اليابان و ألمانيا، مقابل إنشائها بنيات تحتية للمغرب.
    4 إنشاء نموذج علمي لكل نشاط مقاولاتي، و دعم المقاولات التي تتبعه. و ذلك للقضاء على العشوائية.
    5 الإدارات و النقل العمومي و المصالح العامة تشتغل 24 ساعة / 24 بالعدد الكامل للموظفين.
    6 انشاء منتجعات سياحية و متاحف اصطناعية في كل إقليم تستهدف السياحة الداخلية.
    7 فك الإرتباط بفرنسا و تعديد الشركاء فعليا.
    8 فرض ضرائب على الثروة.
    9 تحرير المجال الثقافي و الفني و الإعلامي.
    10 مراقبة إجراءات منح الرخص للإستثمارات الأجنبية لصد اللوبيات عن عرقلة الرأسمال الأجنبي.

  • mokrin2
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:49

    بما ان النقد الدولي يهمه موضوع البطالة يجب عليه هوان يتكلف ويؤسس شركات ومعامل ومدارس واسواق تجارية ومشاريع تنموية للشغل وتسجيل كللا البطالة بالمغرب التي لم تتمكن من العمل ومن الضاهر ان الطلب يفوق العرض ويجب على وزارة الدفاع ادماج العاطلين للتجنيد الاجباري او الاختياري لرتباء لحاملي الشواهد ويجب على وزارة التخطيك اطلاق برنامج تحديد النسل ليتكافئ العرض مع الطلب وانتهينا من استغلال العطل للتشرميل والصداقة المجانية والقتنة للاشهار والصورة وتمرير الوقت واثارة الفوضى للساكنة الرباطية بالازعاج بالاحتجاج الغير مرخص كفوضى لخرق القانون والنضام

  • الوالي رشيد
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:50

    بنكيران وسياسته لمدة 6 سنوات خرجات على هده البلاد وافقرت اكثر سكانها واضعفت القدرة الشرائية للطبقة المتوسطة واغرقت بلادنا بديون وقروض خارجية وداخلية لم يشهد لها المغرب مثيل مند استقلاله . اظن ان الدولة يجب ان تتدخل وحتى ولو ان صناديق الاقتراع اعطت بنكيران ولاية ثانية ان تقوم بانقاد المغرب من السقوط المدوي الدي ينتظره بتعيين الملك لحكومة اقلية لمدة 3 سنوات لانقاد ما يمكن انقاده . فلو استمرت هده الحكومة فالكارثة ستحل بالمغرب وخصوصا ايضا ان يسيرون اي البيجيدي حتى كبريات المدن فيما يخص الجماعات المحلية والتي اظهرت سنة ونصف انهم يهدمون ويخربون حتى مدننا

  • 3azifo alail
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 17:50

    لاه شكون داير المصائب في العالم من غير صندوق النقد الدولي ؟؟؟

  • Khalid
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:01

    Larmes de corocodilles
    Quel est le pourcentage du PIB marocain le FMI recoit comme interet sur les prets d'argent qu'il force le Maroc a accepter.
    Le FMI n'est qu'un outil des argentiers pour sucer le sang des pays comme le Maroc.

  • صندوق النقد
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:05

    صندوق النقد فقط يعطي القروض للدول التي تعاني اقتصاديا و القؤوض تكون اختيارية و لايجبر أحد على أخذها.
    لكن اذا أعطاك فيجب أن يحصل على ضمانات ليسترجع أمواله و هذا طبيعي جدا و عادل.

    لاأعلم ما ذنب هذا الصندوق؟ فهو لايفرض على أحد شيء و لا يتدخل عسكريا..كل شيء اختياري و اذا كان بلد ما يعاني من الفقر و البطالة فالمذنب هو الحكومات.

    توصياته حول البطالة و التعليم الخ هي خدمة فقط تقدم من طرفه للحكومات على شكل دراسات و نصائح ثمينة من اقتصاديين بارزين و مرموقين.

    كل التوصيات ايجابية و معمول بها في الدول الغربية و هي فعلا تحسن الاقتصاد على المدى المتوسط و البعيد لكن بعضها يكون مكلف للسكان على المدى القصير مثل رفع الدعم والخوصصة وخفض الانفاق الحكومي و خفض الضرائب الخ.

  • Khalid
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:06

    Moi perssonellment j'ai rien compris, notre chère pays et criblé de dettes et des problème de majors et en dit au pays africaine en va investir chez vous, mais maintenant j'ai tous compris en a fait de tour dans l'Afrique juste pour avoir un soutien dans l'affaire de Sahara occidental rien de plus, anchalah je quitte se pays tout façon le pays et vendu au étranger merci de publier mon message c'est ça dérange pas encore

  • Samir
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:11

    كيبغيتو الناس تستثمر فهاد البﻻد وبنكيران ملي طلع وهو خدام كيكسل الناس ف الضرائب باش يعمر الصنادق الي خواو اﻵخرين ومازال كايخويو ماقدرش يرجع المﻻير الي تنهبو فلذلك ماباليه غير القطاع الخاص ككبش أضحية ينتف جلدو ويزيدو شحم ولحم فكرش آخرين ماعارفش بلي الدول العضمى وصلت لعضمتهى بفضل صناعتها وتجارتها وصادراتها وسياحتها وبحتها العلمي وماشي بعدد وزاراتها ومديرياتها ومجالسها العليا ووزاراتها المنتدبة لدى فﻻن بن فﻻن واﻻئحة طويلة ﻻ تعد وﻻ تحصى ، ياعباد الله يجب تشجيع اﻹستثمار داخلي وخارجي والسياحة والصادرات وتحفيزات ضريبية مهمة للمقاوﻻة الصغيرة والمتوسطة، ولكن على من كتقرى زابورك أ داوود، هاد الحزب دار ما بغى ف البﻻد الله يأخذ الحق فلي جابو.

  • Said
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:14

    Le futur governement est appelé a créer des postes de travail afin de déminuer le chômage dont les jeunes souffrent.de ce fait il faut encourager l économie productif par la création des entreprises et la motivation de l investissement.l adoption d une stratégie permanente a lang terme est necessaire pour affronter ce problème.

  • المواطن المغربي
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:23

    ليس احتمال استفحال البطالة في صفوف الشباب بل قد استفحلت في صفوفهم منذ زمان بحيث يوجد احيانا اكثر من شابين في الاسرة الواحدة و من حامل الشهادات العليا و غيرهم في بطالة داءمة و يتفاقم المشكل عندما يكون رب الاسرة متقاعد و الكل يعرف التقاعد بالمغرب.

  • Citoyen
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:24

    حقيقة رغم أني معطل لا يهمني هذا الخبر ،حتى وإن تلقينا الورقة الحمراء لا شيء سيتغير،فالقروض التي ينالها المغرب من هذا الصندوق تذهب مباشرة لجيوب بعض الفئات التي تسير البلاد

  • Jamal
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:30

    السلام
    ملي كتلقوا الخدمة كتقلبو علي الزيادة في الصلير ولا ميتوال والتقاعد والكونجي…وكتخدم 20%من الطاقة ديالكم او كتبركوا علي كونجي ديال المرض وكتبغوا تحكموا في الباطرون وكيولي عدو ديالكم …والي ابغي يفسخ العقد معكم كتمشي للمحاكم وكتطلبوا شي حوايج ما كاينينش.
    ماكرهتوش تستوليو علي المقاولة اللي خدماتكم!

  • خالد
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:34

    المشكلة الكبيرة هي عزوف الشباب علي قطاع الفلاحة والبناء مثلما يحدث عندنا في الجزائر يعلنون عن 10بالمئة بطالة لكن المقاولات والفلاحين يبحثون عن عمال ولا يجيدونهم حتي أصبحو يستخدمون الافارقة وأعطت الدولة الضؤ الاخضر حتي لصينيين لبدأ العمل في الفلاحة بعمالهم بعد سيطرتهم علي البناء لدينا الان في العالم العربي شباب كسول جدا يحب العمل في الليل لكي ينام وفي الصباح يعمل شئ أخر أو المكاتب اذن تقارير المنظمات لاتستند لهذا المشكل

  • صلاح الدين
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:44

    فكما سعى بنكيران الى ارضاء المنظمات النقدية عبر سياسات تقشفية فليسع الآن دون استفحال البطالة في صفوف الشباب اليائس. هذه توصية خارجية أيضا!! فهل يا ترى سوف تستجيب أم تراوغ؟

  • martin pres du kiss
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 18:48

    le FMI. sbventionner les petites entreprises..pour aider les jeunes…monsieur le FMI tu ne sais pas que 800 petits patrons de petites entreprises ont fait faillite ,beaucoup d'entre eux ont fait de la prison avec saisie de leur bien pour n'avoir pas pu payer ce qu'il doit au banques…Ces banques qui l'ont acceuilli a bras ouvert le jour où ce petit pauvre a voulu etre grand riche..sans le derriger sans lui donner les moindres detailles pour cette anime de commerce où il va s'engouffrer…resultat =faillite+ prison+saisies des biens….il ne lui reste que le prix d'une cordelette pour s'etrangler…voila comment on aide nos jeunes…nous leur donnons les meilleurs solutions pour la prison.

  • الكلام الفارغ
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 19:15

    في المغاربة 3 أنواع هناك الموظف و لا يعرف ماذا يعمل و هناك من يعمل ا بوه و من تعمل أمه.
    الباقي لا يعرف ما هو المستقبل
    آنباء المغرب و لا سيما الشباب فلا ذنب لهم أعطينا الحرية فاختاروا البلودة و الكسل و قلة التربية و الكلام الفاحش و الزنا و الكيف و القرقابو و السرقة و وووو مثلهم مثل الموظف إلا ان الموظف له أجرة ثابتة و شباب اليوم له المخطوفة. متي ترى الحكومة أن نهج أوربا في معاملة الشباب و حريتهم المزعومة تؤدي لا محال إلى سوء المعيشة و البطالة و الفوظة فعليكم أن تعلموا سابقا بأن أبناءكم سيطروا من المدارس و يهمشون حتى في الملاعب و يشردون من بيوتهم ما دمتم تنتخب عن أهل المال و أهل الرشوة و انتم تعلمون ذالك من أين أتت الملاير السياسيون و خدام الدولة لولا الشعب و ما إدراك من الشعب الفاسد

  • أحمد الفشتالي
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 20:05

    ومن صنع الأزمة و من كان السبب الأساسي فيما نحن فيه من الكوارث سوى صندوق النقد الدولي؟ ألم يقدم الديون بجدولة قاتلة لن ننهض من وجعها مهما طال الزمن؟ ألم ينهب كل خيراتنا مقابل تلك الأموال التي لم تدق طعمها ولا رائحتها؟ بل مرت من هناك.

  • صحراؤنا
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 20:32

    هذه الحالة من الحالات الكتيرة في بلادنا سبب هؤلاء الاحزاب الادارية المصنوعة خصيصا لمصالحها وزبونيتها. ونقولها بوضوح الكل يعرفها ويعرف فضاءحها الكتيرة . والتي كانت تقول لنا قولو العام الزين بهذه العبارة رغم فضاءحها. واليوم لما بدات بلادنا تصلح ما افسدته هذه الاحزاب وبي طريقة ديموقراطية بدات تعرقل و احيانا تفرض علينا رايءها لكن يجب على المواطن ان يبدء كذالك في محاسبتها عن القديم لانها بلا محاسبة لن تركن في دكاكينها وسوف تعطل ديمقراطتنا .

  • avec ...farid
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 20:33

    الحقيقة هي ما قاله farid أعلاه …:
    يبيعون القرد ثم يضحكون على اللي اشتراه…

  • سننجح بحق
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 20:52

    سننجح حقا في تجاوز البطالة و تحرك دينامية الاقتصاد وساتكلم هنا بطريقة سيقول البعض اني احسدهم ما جاع فقير الا اكل حقه غني !?
    لذلك ما دامت مدونة الشغل معطلة و مادام مفتش شغل عامل زور لن نتقدم مادام مدير مؤسسة ما يتقاضى الملايين في حين يخصل الاحير على اقل من حقه الطبيعي بالاطراد مع شهادته وعليه مادام اجر القطاع الخاص في اغلب مجالاته يشهد حيفا فان الحقوق ودون القطاع العام في الاجر و الامتيازات فان ذلك و ببساطة معناه ان يظل القطاع العام غاية الجميع و متى ما كفل الحق لهذه الطبقة سنعرف التقدم والرفاه بمعناه الحقيقي في جميع الميادين لانه بقدر ما تسخى به تلك الطبقة بقدرما سيعرف الاقتصاد نموا لتطور الاستهلاك و ترجع الدورة بقدرما انت تاخذ و تستاثر بقدرما الفقر يزيد و الاستهلاك يقل تلك علاقة حقيقية يعرفها اهل الاقتصاد
    بما قد ينفعني شخص يكدس الاموال في البنوك وهي تفقد قيمتها باستمرار و بما ينفعني من سيجمع كل تلك الاموال لينفقها في هواي او فرنسا فيسبب لي عجزا و ازمة من اجل مجارات استهلاك ليلة واحدة ان مستهلك المنتج الوطني و الذي لا قدرة له الا على الرفاه الداخلي هو من يمثل بحق المورد للاقتصاد داخلي

  • و في النهاية
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 21:16

    ان النهوض بامة معناه الاهتمام بجميع مكوناتها و التفرد نهايته غير محمودة كم يعجبني اليهود الذين يشترون المجوهرات و الالماس و الاشياء بالملايير و عندما يقولون لك مهما اخذت من الاموال مقابل ما بعته فهو لا يجزيه الورق لا يساوي الالماس او الندرة لانه يفقد قيمته باستمرار ليست المهمة هذه الفكرة لكن الغاية هو التنبيه على اشكال حفظ الثروة عند القوم
    علي اي نحن اذا نريد ما نتمتع به بسرعة فاننا لا نحسد الاغنياء على ما اتاهم الله ولكنه قال في اموالهم حق للسائل و المحروم ناهيك عن من ياكل حق الاجير او من يجلس دون رفاهية امة باسرها حتى ستمتع هو بذلك النوع من الحياة المترف
    في حين ان حرص هو على المزيد من رفاهية الطبقات السفلى فهو لا يحرم بل سيزداد استهلاك ما يعرضه في السوق بحكم احتكاره لمنتوج ما ان الفهم الصحيح لمبادئ العرض و الطلب و الدورة المالية تجعل من الطبقات العليا تعرف ان الوطن شركة انت فيها المنتج و رب العمل و العارض و تجعل من العامل المستهلك و الاجير في نفس الوقت
    تظل مجرد نظريات تحقق مفهوما منطقيا لرقي و رفاهية الطبقات السفلى من اجل رفاهية اكبر لكل الطبقات و دورة اقتصادية سليمة

  • غريب في وطنه
    الثلاثاء 31 يناير 2017 - 23:12

    لن يعرف الشعب المغربي أي ازدهار مادام الفساد ينخر جسمه العليل . و لسنا في حاجة إلى من ينبهنا إلى ذلك ..

  • yousfi
    الأربعاء 1 فبراير 2017 - 10:07

    مادام القظاء غير نزيه و غير مستقل و ما دام المغاربة غير متساوون أمام القانون وليس هنآك تكافىء للفرص سيبقى هناك فرق مدقع وبطالة مهولة و فروق شاسعة بين القلة المحظوظة و الاغلبية المسحوقة.

  • Malibo
    الأربعاء 1 فبراير 2017 - 12:31

    مند ما يسمى بالاستقلال و الشباب يعانون من البطالة وليس في سنة 2017 ان اقتصاد الريع و احتكاره من طرف اسر معروفة التي رسخت الإقطاعية و الهيمنة . المشاكل تزداد و الفوارق الطبقية كذلك لكن لا حياة لمن ينادي في بلد قولوا العام زين .

صوت وصورة
احتجاج شغيلة الصحة بوجدة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 23:52

احتجاج شغيلة الصحة بوجدة

صوت وصورة
أشغال كورنيش المحمدية
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 21:40

أشغال كورنيش المحمدية

صوت وصورة
ليل عروس الشمال
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 20:44

ليل عروس الشمال

صوت وصورة
استهلاك المغاربة خلال الجائحة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 18:42

استهلاك المغاربة خلال الجائحة

صوت وصورة
حماية الأطفال من التسول
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 14:30

حماية الأطفال من التسول

صوت وصورة
مشاريع التجميع الفلاحي
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 13:11

مشاريع التجميع الفلاحي