"الهيلولة" بتولال .. ضيوفٌ فوق العادَة وسكان يصبُون إلى رفع العزلة

"الهيلولة" بتولال .. ضيوفٌ فوق العادَة وسكان يصبُون إلى رفع العزلة
الجمعة 17 يناير 2014 - 10:10

إنْ كانَ اسمُ بلدَة “كرَّامة” التابعة لميدلتْ، قدْ غدَا مقرونًا باحتجاجاتٍ تتجددُ بين الفينة والأخرَى، فِي السنواتِ الأخيرة، رفضًا للتهمِيش، فإن قرية “تولال” التي تبعد عنها بما يربو على 8 كيلومترات، تغدُو قبلةً لليهُود، مع حلول شهر يناير من كل سنة، يؤمُّونهَا من مناطق كثيرة من العالم، لتخلِيد “الهيلُولَة”.

ويحرصُ اليهود المغاربة لدى إحيائهم طقوس الهيلولة، على زيارة ضريح أحد كبار الحاخامات اليهود بالمنطقَة، هُو “إسحاق أبي حصيرة”، الذِي كانَ مرجعًا في أمور الدين، لدَى اليهود المرابطِين بالسفوح الجنوبيَّة الشرقيَّة، من تيط نعلِي شمالًا، إلى بوذنِيبْ جنوبًا.

معَ وفاته في بداية القرن العشرين، أضحَى قبر “أبي حصيرة” قبلةً ليهُود يأتون من مختلف دول وقاراتِ العالم، حيثُ يحجُّون من إسرائيل وأمريكا وأستراليا كما من دول أخرى، بغرضِ إقامةِ قداسٍ ديني، ترتلُ فيه الأناشيد، وتوزعُ فيه المأكولات والقرابين. ودأبًا على العادة، شهدتْ الأيَّام الماضيَة، بتولال، إحياء الهيلولة، وسط تعزيزاتٍ أمنيَّة مكثفَة، بالنظر إلى ما عرفته المنطقَة فِي الآونة الأخيرة، من احتجاجات تطالبُ برفع العزلة.

وتنطلقُ الهيلولة غالبًا في منتصف شهر يناير، وتستمرُ لمدة 4 أيام، تعرف احتفالاتٍ بالرقص واللهو حتَّى مطلع اليوم الموالِي، فيما يقومُ بعض من يفدُون إلى القرية بإيقاد الشموع في ضريح الولي إسحاق أبي حصيرة، وَيرددُ آخرون تراتيل دينيَّة على حائطٍ يحظَى لديهم بالقداسة. ثمَّ يضرمُون نارًا كبيرة بعد ذلك.

وفيمَا يمنِّي سكَّان القريَة أنفسهم ببعض الرواج، مع مقدم حجاج من مختلف دول العالم، تخيبُ آمالهم غالبًا، كمَا يقولُ ابن المنطقَة، الشريف بلمصطفَى، لأنَّ المنظمِين يستقدمُون كلَّ شيءٍ تقريبًا من المدن، ليكون الحدث في مستوى الضيوف، سيما أنَّ مسؤولِين يحضرون المناسبة، أمَّا ما يستفيدهُ السكان فضئيلٌ جدًّا ولا يكاد يذكر، يضيف بلمصطفَى في حديثٍ لهسبريس.

بلمصطفَى يردفُ، أَنَّهُ يحترمُ شديدَ الاحترام إحياء الهيلولة، لأنها تشكلُ مناسبة مقدسَة لدَى طائفةٍ معينة، ولا يجدُ أيَّ غضاضةٍ في أنْ تقام سنويًّا، على النحو المعهُود.

“لكنَّ الذِي يحزُّ في نفوسنَا هُو أنَّ المسؤولِين لا يعيرُون الطريق رقم 708، الرابطَة بين الريش وكرامَة، إلَّا حينَ تقتربُ الهيلولة، وبعدَ ذلك، يعود النسيان ليطالَ المنطقة، نحنُ لسنَا ضدَّ تأمين استقبالٍ فِي المستوَى للضيوف اليهود، وهمْ موضع ترحيب، لكنْ ألَا يستحقُّ السكان العاديُّون في الإثنيْ عشر شهرًا المتبقيَّة أنْ تعبدَ لهُمْ الطرق، ويلقَوْا اهتمامًا مماثلًا، ذاكَ ما نريدهُ لا أكثر ! يستطردُ شريف بلمصطفَى.

‫تعليقات الزوار

31
  • hmida
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:44

    MERCI A NOS FRERES JUIFS MAROCAINS VOUS RESTEREZ TOUJOURS DES MAROCAINS ON NE VOUS OUBLIERA JAMAIS VENIR DE L AUSTRALIE A DES MILLIERS DE KILOMETRES C EST CE QU ON APPELLE LE VRAI PATRIOTISME QUAND JE PENSE QUE DES MILLIERS D ALGERIENS SONT NES A TAZA ETUDIES A TAZA QUI ONT TOUJOURS DES BIENS A TAZA N ONT JAMAIS MIS LES PIEDS ICI CA ME FAIT DE LA PEINE JE RESPECTERAI TOUTE MA VIE ET JE LE DIRAI A MES ENFANTS ET A MES PETITS ENFANTS LE JUIF MAROCAIN N EST PAS UN INGRAT AU CONTRAIRE IL AIME SES ORIGINES LA PREUVE ELLE EST LA DEVANT

  • zaid-france
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:47

    je suis bien de cette région je témoigne que rien n'avance dans cette région oublié par le gouvernement depuis 1956, les routes sont catastrophique et les gens vivent en 19 siècle. je prie pour toi toulal………………………

  • ابن المنطقة
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:52

    كل ما قاله الاستاد بلمصطفى صحيح المرجو زيارة المنطقة للاطلاع على ما تزخر به المنطقة المهمشة من مناظر سياحية خلابة من جبال شامخة و شلال رائع و منجم للملح و معاصر تقليدية وووووو و بنية تحتية منعدمة ونررجو منكم الدعاء…..ابن ملاحة

  • محمد بابي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:53

    للأسف هذا ما يقع في جل مناطق المغرب، يتم الاستراد المواد من خارج المنطقة ، التي تستضيف أي ملتقى أو تظاهرة أو احتفال أو … هذا إن لم يتم استرادها من الخارج .
    ونتمنى أن يتم رفع التهميش والامبالاة عن بلدة كرامة ، ويتم تلبية متطلبات السكان ، فطلبهم مشروع وهو من الأساسيات العيش الكريم في هذا البلد العزيز .
    انشري يا هسبريس .

  • توﻻلي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:54

    ان توﻻل التي يتكلم عنها يقصد بها الموجودة بكرامة الراشيدية و ليس بتولال مكناس.

  • كرم الضيافة
    الجمعة 17 يناير 2014 - 11:34

    مرحبا بالضيوف لكم دينكم و لنا دين لنا أعمالنا و لكم أعمالكم… و قولوا أيها المغاربة لناس حسنى فذا ديننا تعايش بالحسنى و العدل… يا ليتهم سهلوا علينا زيارة المسجد الأقصى… و أتمنى ممن تولوا الأمر في وطني أن يلتفتوا إلى ساكنة تلك القرى ليسروا لهم الطريق و المدارس فو الله إنها صدقة جارية لمن سعى لها…

  • david benchoukroune
    الجمعة 17 يناير 2014 - 11:41

    Mustapha ! pourquoi tu ne demandes pas à ces visiteurs de vous aider à Goudroner les routes et construire les maisons et autre : je pense qu'ils sont vos cousins lointains et c'est aussi leur ville mére n'est ce pas !!

  • Bienvenue
    الجمعة 17 يناير 2014 - 12:10

    Bienvenue à nos frères juif dans leur pays le Maroc pour fêter leurs rituals et faire leur pèlerinage comme ça a toujours été depuis des siècles sur cette terre de tolérance , d'amour et de paix . Tanmirt

  • متعاييش
    الجمعة 17 يناير 2014 - 12:15

    المغرب و الحمد لله غني بأبنائه وروافده الثقافية ويجب علينا الترحيب بكل مغربي في المهجر كلما اشتاق لزيارة الوطن و إحياء ذكريات الاباء و الأجداد
    فالتعايش بين الاديان و الثقافات طبع الانسية المغربية كما سماها المرحوم علال الفاسي.
    فاليهود المغاربة يحبون بلدهم و هم متعلقون به و يحق لنا ان نفتخر و نعتز بذلك
    بدون خجل لأننا نميز بين الديانة اليهودية و الحركة الصهونية المقيتة.
    إنه تاريخنا بحلوه و مره ومن الجهالة إنكاره.

  • krmo
    الجمعة 17 يناير 2014 - 12:40

    موضوع مهم ، و نرجوا من السلطات و المسؤولين توفير ضروريات الحياة و العيش الكريم لهذه الساكنة و ما أكثرها في المغرب العزيز ، من تعبيد الطريق الرابطة بين الريش و كرامة و التي تعني مكان الشرفاء فلا يعقل عندما تمر عربتين أو سيارتين يجب على إحداهن أن تتواضع و تنزل إلى التراب لتسمح بمرور السيارة القادمة.

  • Anas
    الجمعة 17 يناير 2014 - 13:06

    الكل دبا كيحترم اليهود ، حلمهم يتحقق ، حتى العرب ولاو كيتسابقو باش يتصاحبو مع اليهود …

  • مغربي اصيل ابن مقاوم
    الجمعة 17 يناير 2014 - 13:29

    قصر تولال يقع على ضفاف روافد كير واليوم جماعة قروية تابعة لقيادة كورامة دائرة الريش اقليم ميدلت لم تعد تابعة للراشدية بحيث اقليم الراشدية ومجلسه الاقليمي لم يكلفوا عناء لاعادة بناء الطريق التي تصل الريش بتالسينت وبوعنان لان هدا الاقليم اي الرشدية لا يهمهم سوى انانيتهم ومصالحهم والتاريخ شاهد عليها ما يقارب 80 الف ساكنة تستعمل هده الطريق لكن تعد بمجرد اناس غير راغبين بهم بالمملكة .او سجن تازممارت هو السبب في غض الطرف عنهم كرامة سجن ايضا غير معروف لدى الجميع ام تالسينت التي كانت تاوي في سجنها المهدي بن بركة ابان الاستعمار اما منجم الزنك والرصاص الدي اخد من بوعروس وبني تجيت وتالسينت وتبرحوت مجرد منجم لاغناء من له الحق في دلك واهل المنطقة مجرد عبيد وفيهم ايادي تخدم من يستنزف المنطقة سكان اقليم فجيج يستعملون الطريق صباحا مساء في اتجاه الرباط ومكناس والرشدية والريش وفاس لتلبية لتبضيع لكن تهمهم سوى اصوات الصناديق وخير دليل ابن تيليجت كان عاملا باقليم الراشدية واستبشروا سكان المنطقة خير لتوليه المنصب لكن وكما العادة حينما انتخب برلمانيا حليا لم نسمع عنه اي تدخل لصالح من صوتوا عليه لكن صوتوهم

  • med الفاسي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 13:59

    ما رأيت منطق مهمشة مثل كرامة زائرها لا يستطيع المكوث بها أقل من ساعة ثم يريد المغادرة .ورغم ذالك فهي مضيافة و أناسها رطيفون أليس كذلك يا سكان كرامة !!!!؟

  • la vérité
    الجمعة 17 يناير 2014 - 15:25

    اللهم إني براء من هؤلاء اليهود و المشركين

  • Hijo de TALSINT
    الجمعة 17 يناير 2014 - 16:00

    hola a todos los ciudadanos Marroquíes , sobre todo que viven ahí… pero tiene que desarrollar la zona es un sufrimiento diario… lo que aguantan esa gente ademas de mal comunicacional de todo los niveles y la primera y la grave es la económica es una una vergüenza todo… porque solo para llegar a Talsint paso por el algunos pueblo y un de ellos es e Gorrama es muy triste seniores,;una carretera fatal …
    muy estrecha y con mal estado esa zona del sureste esta olvidada del todo … cada vez que lo visito escucho gritos de socorro en toda parte…

  • amazigh
    الجمعة 17 يناير 2014 - 16:18

    Voici la recompense des regions qui ont pris les armes contre les colonialistes français, et s'ils avaient seulement signé un bout de papier comme celui du 11 janvier et restaient alignés avec les colonialistes certainement leurs régions seront bien prises en considération.A Boulemane c'est pareil , on souffre de la negligence des gouverneurs et rien ne marche chez nous.

  • Hijo de Talsint
    الجمعة 17 يناير 2014 - 16:20

    NO SE DEBE OLVIDAR ESA ZONA NI NINGUNA EN MARRUECOS

  • احمد اليوسفي فرنسا
    الجمعة 17 يناير 2014 - 16:27

    أنا متفق مع الأستاذ بالمصطفى كل هذه المناطق مهمشة و مهمشة . المغرب ليس هو que الدار البيضاء والرباط وطنجة ومكناس وفاس ووجدة الخ … هو كذلك المغرب الغير النافع كالرشيدية التي تستحق كل العناية و لولا زيارة جلالة الملك محمد السادس لها والتي غيرت وجهها بين عشية وضحها لذا نطلب من جلالتة الإكثار من المجئ لكسر هذا الجمود الحاصل وإرغام المسؤولين من سلطة و منتخبين لخدمة المواطنين الذين يستحقون كل خير . إن المغرب هو المغرب بدون تمييز بين شماله و جنوبه .كفانا من التهميش كفا من العزلة نحن aussi مغاربة وإن كنا من المغرب الغير النافع ما ذنبنا ولماذا تكدس خيرة البلاد في المدن الكبرى أليس من حق أبناء الرشيدية وأبناء المغرب الغير النافع أن يشتغلوا بمعامل السيارات بطنجة أو معامل الطائرات بالدار البيضاء الخ..أليست لهم نفس الكفاءات الفكرية كأبناء المدن الكبرى . إن المعطيات الأخيرة للإحصاء الأخير أظهرت أن أبناء هذه المنطق ذوي كفاءات عالية . ألا نستحق نحن aussi أن نسافر على الطريق السيار من مكناس إلى الرشيدية .ولماذا لا . لاتؤاخذني لأنني كنت في حلم عميق .

  • توﻻلي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 16:50

    صاحب المقال الاخ هشام يعرف بلدية توﻻل بمكناس حق المعرفة، يعرف السويقة بشارع 3 باعتبارها وصمة عار على جبين المسؤولين الجماعبين بالمنطقة، يعلم حق العلم ما تعيشه ساكنة توﻻل من معاناة مع تراكم الازبال وانتشارها في ربوع الجماعة وقلة النظافة بشوارعها
    أنت راك عارف كثر مني هادشي، نتمنى دير شي تحقيق يعري على هاد الوضع المزري

  • متسائل
    الجمعة 17 يناير 2014 - 17:01

    من المعلوم أن موضوع المقال لا يتعلق بالقضية الفلسطينية و لكن الحديث ذو سجون فكلما ذكر اليهود ذكرت الصهيونية.
    اخي Anas معك الحق قلت حلم الصهاينة يتحقق فعلا يتحقق بسبب جهالة حكام العرب و استبدادهم من كان يتصور انه سيأتي يوم تتحول فيه البلدان المحيطة بإسرائل الى ساحات للقتل و الفتك بالسكان العزل و قصفهم بالطائرات والصواريخ إنه جحيم لا يصدق.
    العراق سوريا لبنان مصر كلها كيانات اصابها الضعف والتشرذم والإنهيار مما أجاز لإسرائيل أن تمد رجليها وتطمئن على مستقبلها.
    وما التعليق1 للأخ Hmida الا دليل اضافي على حماقات الجهالة الجهلاء التي نعاني منها فهل يعقل ان يحرم جزائريون من زياة أرض ولادتهم و هي على مرمى حجر منهم بسبب قرارات جائرة لا معنى لها.
    وإذا اردنا كمغاربة ان نحتكم الى العقل بدل العاطفة الا يكون من حقنا ان نتساءل هل عدونا إسرائل البعيدة التي لا تعاكسنا في المحافل الدولية ولا تبدي تجاه دبلوماسيتنا أي موقف عدائي أم حكام الجزائر الذين ينفقون ضد الوحدة الترابية لمملكتنا أموالا طائلة مناصرة للإنفصال؟

  • KANT KHWANJI
    الجمعة 17 يناير 2014 - 17:41

    كيف تريدون إذا منع المغاربة، من أصل يهودي من زيارة بلدهم المغرب، وانتم تريدون فرض ما يسميه العنصريون و الارهابيون الإخوانجية: "مناهضة التطبيع بِالمغرب"؟

  • makhlouf bou hssira 3la dahrou
    الجمعة 17 يناير 2014 - 19:31

    oui ils viennent faire Hayloula e laissent leurs enfants faire HAYLOULA sur les pauves Palestiniens avec LIHOUD BARAK ET SA COMPAGNIE assassinats meurtres élimnations bombardement embargo faim soif intérdir les médicaments tout ce qui est pour tuer les innocents e ils viennent danser manger au Maroc HAylola !wakha

  • abdou
    الجمعة 17 يناير 2014 - 20:07

    bravo au n 2O vous avez tout a fait raison je n'ai aucun commentaire

  • said mobarak
    الجمعة 17 يناير 2014 - 20:26

    هده ارض مغتصبة اجدادنا رحلوا اهلها عدوانا و بهتانا ( الاصليون بتولال مكناس).
    و الان العزلة التهميش اليهود و الرحل المستوطنون الجدد جعل تولال تفقد ثقافتها حضارتها و انتمائها لقبيلة ايت ازدي الشرفاء الامازيغيين .

    بلاد الحكرة و الدل تهجر ( وا خوينا البلاد شد فيتا اموتل ديال تولاليين د بصح)

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الجمعة 17 يناير 2014 - 20:51

    احترم كثيرا الاديان الاخرى…وما ساحبركم به الان خطير جدا،ارجوا ان تستفيدوا مني يا كتاب هسبريس و زوارالموقع في حياتكم.
    ما يمارسه سواء النصاري ،اواليهود كما في التقرير، من إقامةِ قداسٍ ديني توزعُ فيه المأكولات والقرابين "بالهيلولة " والتي تعرف احتفالاتٍ بالرقص واللهو حتَّى مطلع اليوم الموالِي، مع القاء الشموع على ضريح الولي الصالح، وَيرددُ آخرون تراتيل دينيَّة على حائطٍ يحظَى لديهم بالقداسة. ثمَّ يضرمُون نارًا كبيرة بعد ذلك.
    اقول لكم انه هذا هو الشرك الاكبر بعينه، وانصحكم اذا احس احدكم باي الم او اغماء العقل، يدفع بجيسم الانسان الى الاحتضار او اتعاب الجسم، فاعلم قد يكون مرض كما قد يكون ايضا مس الشيطان الجني، فسارع الى قراءة او سماع سور البقرة قال الحق :"فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا ۚ كَذَٰلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَىٰ وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ " البقرة 73. حتى تصحوا وتفلت من موت الاختناق المؤكد.
    وانا مررت بتجربة مشابهة، سقطت على راسي في صغري، احيانا يتوه فكري و يشتد و ضعي الصحي، لا يساعدني الا كلام ربي، والله شاهد على ما اقول، وان الدين عند الله هو الاسلام.

  • boufous mustapha
    الجمعة 17 يناير 2014 - 22:49

    السلام عليكم
    اليهود المغاربة في بلدهم لا يحتاجون الى الترحاب اجدادهم مدفونون في تراب بلدهم من قرون خلت حكت لي امي عندما كانت حامل باخي الكبير وكانت تسكن مع ابي في الملاح وجيرانهم اسر يهودية لهم محلاة تجارية بسطاء في العيش متشبتين بدينهم ويعاملون الجار كما نص عليه ديننا الاسلام حكت لي امي ان الجيران اليهود غسلو ليها حتى لحوايج ديالها حيث هي نفسة متقدرش
    و الا طيبو شي حاجة يعطوها جقها استمرو يهد الطريقة حتى ولدت اخي الكبير
    لكم دينكم ولي دين
    انا اقول لليهود المغاربة الدين حضرو لهاد الموسم الهيلول على قبر جدهم الهخام اسحاق ابي حصيرة الدي كان يعيش في هاد المنطقة تولال يمارس عبادته بحرية ان يساهمو في التنمية البشرية لمنطقتهم بالاستتمار فيها
    ولا كل عام تجو دوزو لبوناني راس السنة
    من فضلك هسبريس انشوري وشكرا

  • تولالي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 23:21

    بهذه المناسبة أحيي أهل تولال …

  • au commentaire 25
    الجمعة 17 يناير 2014 - 23:36

    ا ننا نحترم كل الاديان بما فيها من عجب و لا ندخل في التفاصيل

    و الا , بم ستجيب عندما يسالك الاخرون :لمذا تطوف بحجرة كحلا وتقبلها

    في الاخير?و ترمي الحجر وانت عريان ? وتزوج الطفلة الصغيرة ووووووووو

  • Marocain d'ailleurs
    السبت 18 يناير 2014 - 00:02

    Il y a certains qui se montrent sans dignité en parlant de leurs FRÈRES juifs et qu'ils sont les bienvenus. Vous savez tous que tôt ou tard ils vont être chassés de la terre sainte, les oliviers, les pierres …vont être des armes contre ces criminels d’israéliens. Ils sont tous pour la disparition de la mosquée d'Al Aqsa et pour terroriser les palestiniens et les musulmans. Ils chérissent tous grand et petits le drapeau d’Israël même s'ils vivent en Australie, USA, Maroc. A Montréal, ils célèbrent une de leurs fêtes dans une grande place où j'ai vu que les drapeau d’Israël mais pas le Canada. Ils n'ont aucune appartenance, aucun amour pour un pays quelconque sauf Israël qui disparaîtra Inchallah, et le jour où ils chercheront un nouveau refuge, ils vont revenir au pays où ils sont appelés FRÈRES alors qu'ils sont les ennemis de toute l'himanité. Dans le talmud, ils traitent tous les humains comme des animaux, …sauf les juifs comme purs…Alors un peu de réalisme cher marocains.

  • AMAZIGH
    السبت 18 يناير 2014 - 00:23

    Le Maroc inutile existe tjrs helas et s agrandit de jour en jour.les efforts de l état se concentrent sur l ouest , axe .el jadida-kenitra,sur le nord Tanger et sur le sud à dakhla.le centre –sud est utilisé comme réservoir de main_d œuvres bon marché ,de matière brut de soldats pour défendre le royaume et de lieux vierge de toutes modernité pour assurer un bon dépaysement aux TOURISTES nationaux et autres

  • aznfour
    السبت 18 يناير 2014 - 20:23

    29 – Marocain d'ailleurs
    حتى المسلمين يسمونهم أبناء القردة!!!!
    إذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الآخرين بالحجر.
    مالنا و مال الفلسطينيين؟ هم مستعمرون كما استعمر المغرب و الجزائر و تونس…. ومن بعد؟؟؟ لا أحد يقول لا للتطبيع مع فرنسا.
    فلسطين عرفات تستعمل خرائط مغربية مبتورة من صحرائها.
    لا تنسى أن الشعارات البراقة: لا للتطبيع! وهيا لتحرير القدس! هي شعارات للإبتزاز باسم القضية الفلسطينية لأن الدول العربية كلها لها علاقات مع اسرائيل، إذن لا يهمهم لا المسجد الأقصى ولا صخرة صماء تبعد عنا بعشرات الكيلومترات.
    لا أحد يحارب الإسلام (اليابان مثلا ترخص ببناء مسجد بنفس السهولة التي ترخص ببناء حانة) ، ولكن لا أحد يقبل أن تفرض عليه الإسلام و بالمقابل
    تعتبر دينه خاطئ .

صوت وصورة
المقبرة اليهودية بورزازات
الإثنين 11 يناير 2021 - 21:59

المقبرة اليهودية بورزازات

صوت وصورة
كساد تجارة الجلباب التقليدي
الإثنين 11 يناير 2021 - 20:39

كساد تجارة الجلباب التقليدي

صوت وصورة
قبور الموتى تغرق
الإثنين 11 يناير 2021 - 18:39 28

قبور الموتى تغرق

صوت وصورة
قوّة العلاقات المغربية الأمريكية
الأحد 10 يناير 2021 - 16:37 11

قوّة العلاقات المغربية الأمريكية

صوت وصورة
قنصلية واشنطن في الداخلة
الأحد 10 يناير 2021 - 15:12 39

قنصلية واشنطن في الداخلة

صوت وصورة
القصيدة البدوية في جهة الشرق
الأحد 10 يناير 2021 - 14:11 27

القصيدة البدوية في جهة الشرق