الوافي: رعاية الملك محمد السادس تحيط بالمغاربة القاطنين في الخارج

الوافي: رعاية الملك محمد السادس تحيط بالمغاربة القاطنين في الخارج
السبت 21 دجنبر 2019 - 22:00

مائة طالب من مغاربة العالم حضروا إلى مدينة إفران من أجل المشاركة في النسخة الثالثة من الجامعة الشتوية، التي افتتحت فعالياتها اليوم السبت، من أجل تقوية الروابط الثقافية لهذه الكفاءات الناجحة بوطنها الأم.

وتروم الدورة الحالية من الجامعة الشتوية التي تنعقد تحت شعار “العيش المشترك”، وهي التيمة التي دأبت “وزارة الجالية” على جعلها موضوعا قارّا منذ سنة 2017 لما له من حمولة في واقعنا المعولم، تبادل الخبرات والمعارف بين الكفاءات الوطنية المُقيمة في بلدان المهجر.

في هذا الصدد قالت نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، إن “هنالك رعاية سامية عميقة للمغاربة القاطنين في المهجر بشكل عام، تجسدت في الكثير من الخطط والرسائل الملكية الموجهة للأجيال الصاعدة”.

وأضافت الوافي، في كلمتها الافتتاحية لهذه الدورة، أن “المغرب يُعدّ من البلدان القليلة التي عملت بجدّية على وضع هندسة مؤسساتية تسعى لتدبير ملف مغاربة الخارج”، موضحة أن “دستور 2011 تضمن مكتسبات لها علاقة وطيدة بمغاربة الخارج”.

وأوردت المسؤولة الحكومية أن “مقدمة الدستور نصّت على ذاكرة المغرب التي تتشكل من أصول أندلسية وعبرية وإفريقية ومتوسطية”، مضيفة أن “الحمض النووي لأي مغربي يقوم على العيش المشترك وتكريس قيم التسامح والاعتدال”، داعية إلى “الاطلاع على الزخم الكبير الذي يسِم أرشيف المملكة في هذا المجال”.

وعملت “وزارة الجالية” على تخصيص برنامج ذي حمولة ثقافية يستهدف مغاربة الخارج منذ 2009، يحمل تسمية “الجامعات الثقافية”، تم توسيع مضامينه وأبعاده في 2017 عبر تخصيص دورات تتزامن مع فترة العطل؛ حيث تنعقد دورة في الفترة الربيعية وأخرى خلال فصل الصيف، ودورة ثالثة في نهاية الموسم.

وتستضيف الدورة الثالثة من الجامعة الشتوية ما يناهز مائة من شباب مغاربة العالم، المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و25 سنة، المنحدرين من تسعة بلدان هي بلجيكا وكندا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة وتونس والجزائر. وتشكل نسبة الإناث من المشاركين نحو 79 في المائة، بما مجموعه 68 مشاركة في هذه الدورة.

وأشارت الوافي إلى ما أسمته بـ “أزمة سياسة الهجرة في الخارج”، موردة أن “هنالك استعمالا سياسوياً في بعض الدول، نتيجة ارتفاع الأجندة اليمينية المتطرفة التي يتم تصريفها أحيانا في العداء والإقصاء”، لكن المغرب، بحسبها، يظل “نموذجا في تدبير موضوع الهجرة، لأنه يحرص على تعزيز الروابط الثقافية والدينية والهوياتية لكفاءات الخارج مع بلدهم الأصلي”.

وأكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج أن “الملك محمد الخامس تصدى للضغط الذي كان سائدا آنذاك بخصوص تجريم اليهود، حينما قال بأنه لا يوجد أي يهود بالمملكة، وإنما يوجد رعايا فقط، ليكون بذلك المغرب البلد الوحيد في العالم الذي عاش فيه اليهود بدون أي يمسّهم أي أذى”، مبرزة أنه “عمل على مأسسة الديانة اليهودية؛ إذ توفرت 24 مدينة في المغرب على محاكم يهودية، ومازالت محكمة واحدة في مدينة البيضاء إلى حد الساعة”.

“هي صفحة ممتدة في تاريخ المغرب”، تقول الوافي التي أشارت إلى أنه “يجب تدبير ملف المغاربة القاطنين بالخارج بما يُحاكي التحول الذي تعرفه سياسة الهجرة”، قبل أن تضيف أن “هنالك بيداغوجية خلفية تواكب كل العروض التي تنجزها الوزارة، ما من شأنه مُسايرة التحولات الكائنة بآليات جديدة”.

من جهته، قال أمين بنسعيد، رئيس جامعة الأخوين، إن “الجامعة الشتوية حققت نتائج مبهرة وكبيرة على مدار السنوات الماضية، حيث تناقش مواضيع مختلفة وشائكة تخص التعايش المشترك، بغية نبذ خطابات العنف والكراهية التي أصبحت سائدة”.

وأضاف أن “المغرب دولة لها حضارة وثقافة وتاريخ قديم”، ليتوجه إلى الطلبة المشاركين قائلا: “أنتم تعيشون الآن في بلدان الاستقبال، وقد تصادفون هذه الحالات، ما يتطلب إحداث التوازن في حياتكم داخل البلدان المضيفة”.

وخاطب المسؤول الجامعي عينه الطلبة الحاضرين بالقول: “وجب عليكم إقناع الأشخاص الذين يوجدون في وسطكم بالقضية التي تؤمنون بها، لأنكم تجسدون الأمل في المستقبل بكل بساطة”، داعيا إياهم إلى المساهمة في إنجاح هذه المبادرة لأنها “تقدم دعما معنويا لمغاربة الخارج”، بتعبيره.

واستقت جريدة هسبريس الإلكترونية شهادات عشرات الشباب المغاربة المقيمين في الخارج، الذين عبروا عن اعتزازهم بالانتماء إلى المملكة المغربية، معربين عن رضاهم بالمستوى الفكري الذي طبع النسخة الثالثة من الجامعة الشتوية، مشيرين أيضا إلى رغبتهم القوية في العودة إلى المغرب بمشاريع ثقافية واقتصادية وسياسية رائدة في المستقبل.

جدير بالذكر أن النسخة الحالية من الجامعة الشتوية تمتد على ثلاثة أيام، بدءا من السبت إلى حدود مساء الاثنين، سيستفيد خلالها هؤلاء المشاركون من ندوات وورشات يؤطرها عدد من الأساتذة الجامعيين والأكاديميين تتطرق لموضوع العيش المشترك، وتتناوله من زوايا وجوانب مختلفة، تاريخية وثقافية وتربوية واجتماعية، فضلا عن تنظيم ندوات فكرية تتمحور حول الهوية المغربية والقضية الوطنية.

‫تعليقات الزوار

12
  • tahiri younes
    السبت 21 دجنبر 2019 - 22:27

    الرعاية الملكية للمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج ليست وليدة اليوم،بل كانت منذ سنين طويلة،فكلما زار الملك بلدا من البلدان الا وسال عن المغاربة المقيمين فيه واطمان علي احوالهم وهذا امر ليس بجديد ويعرفه الجميع.

  • اسعيد ولد بنبلمسعود المغرابي
    السبت 21 دجنبر 2019 - 22:45

    صراحة .
    عملية دخول المغاربة بالخارج الى المغرب تحسنت كثيرا عما كانت عليه في الثمانينات. مع بناء ميناء طنجة المتوسط للمسافرين..وموانئ أخرى. يبقى مشكل الغلاء داخل المغرب.خصوصا في المناطق السياحية.نتمنى مراقبة الاثمنة من طرف مراقبين جديين يحبون وطنهم ولا يأخذون الرشوة.

  • افري
    السبت 21 دجنبر 2019 - 23:02

    نتمنى يوما زيارة ملكية إلى كندا وخصوصا منتريال التي توجد النسبة الكبيرة من الجالية . اولاد المغاربة اللذين درسوا في الجامعات الكندية عينوا في مناصب عليا ولا احد من الوزارة المكلفة بالجالية تنظر اتجاههم.

  • خالد
    السبت 21 دجنبر 2019 - 23:21

    سؤال لماذا ليس الحق لمغاربة العالم في التصويت في الانتخابات؟

  • متغرب
    السبت 21 دجنبر 2019 - 23:54

    لذي سؤال إلى سيدة الوزيرة المحترمة
    هل يعقل الإنسان متزوج وا يعيش في ؤروبا في بيت
    واحد وا زوجة تطلب نفقة في المغرب وا تحكم المحكمة بي نفقة لي صالحها وا شخص لديه وثائق ثبت أنهم يعيشون في بيت واحد وا يأتون شهر واحد في عطلة صيف فقط هل هذا قانون ؟؟؟؟
    لماذا لم يكون قنون إذا كان الإنسان يعيش معا البعض أكثر من ستة أشهر في الخارج لن تقبل دعوته يجب أن ترتفع دعوى في البلاد المقيم هوا من يعرف الكبيرة وا صغيرة

  • واقع مغاربة العالم
    الأحد 22 دجنبر 2019 - 02:33

    *تحويلات مغاربة العالم من العملة الصعبة يناهز 65 مليار درهم كل سنة٠ هي قيمة تغطي ميزانية 6 وزارات في الحكومة المغربية٠ فماذا إستفاد مغاربة العالم في المقابل، لا شيء٠ و الله لا شيء، لا في الصحة، لا في السكنى التي ثمنها في المغرب أغلى من ثمن بلد الإقامة، لا في النقل فالأثمنة خيالية خاصة الخطوط الملكية و لا في التقاعد (معانات المتقاعدين كارثية)٠
    *أغلب مغاربة العالم خاصة في أوربا يعيشون بالمساعدات الإجتماعية في مساكن إجتماعية, و عندما يرسلون 65 مليار درهم كل سنة فإنهم يضحون بأنفسهم، هذا هو الواقع، دعنا من لغة الخشب السيدة الوزيرة٠
    *الذي ينتظره مغاربة العالم هو حلول عملية في الصحة، السكنى، النقل و التقاعد. إهتموا بالضعيف قبل القوي، و بالذي فشل في رحلته قبل الذي نجح٠ و كفى من المغالطات لأن الواقع في بلاد المهجر ليس بالجنة، مغاربة العالم لا يطبعون النقود٠

  • Jamal
    الأحد 22 دجنبر 2019 - 04:23

    I feel the love right after you step from Boat or Airplane.The faces are Grim and are looking for how to make $$ of you
    I sure feel this love since 1987

  • محمد من بوسطن
    الأحد 22 دجنبر 2019 - 05:55

    بالفعل نحن الجالية لدينا التقة التامة في صاحب الجلالة، الا اني اريد ان اشير الى ان بعض الناس من الجالية حيت لدينا مشاكل قضاءية ليس لها حل لا لانها معقدة فحسب ولكن للتماطل الاداري وحك جيبك…وزيد وزيد وانا واحد منهم لم اجد من ينصفني من اجل استرجاع اموالي التي سلبت مني بدون حق ولا زال ملف تنفيدي عالق بمحكمة البيضاء لما يزيد عن 4 سنوات ودلك من أجل استرجاع سلف احسان مقابل حجز، تم سنة 2009 بموجب عفد عدلي مختوم بالمحكمة 46 مليون، هل هدا هو القانون الدي يخول الجالية الحق في القضاء. وكلما اسال محامي المكلف بالقضبة اما ان لا يجيب عن الهاتف واما ان المحكمة في عطلة قضاءية سبحان الله… اخوكم محمد محلوب من بوسطن

  • Rachid holland
    الأحد 22 دجنبر 2019 - 09:46

    لان المغاربة العالم مواطنين من درجة اثانيو والثالية ليس لهم حق التصويت والا الترشيح

  • بدوية مهاجرة
    الأحد 22 دجنبر 2019 - 10:50

    قال احد المعلقين ان اغلبية مغاربة العاام يعيشون على المساعدات. رجاء اخبرني اين هي المساعدات حاليا ان لم تشتغل او تتظاهر بالمرض الذي يعيق الحركة فالمساعدات تتوقف. يبحثون لك عي اي شغل ان رفضتة المرة الاولة والثانية تتوقف المساعدات. فالمهاجرون في اوربا يشتغلون لاجل العيش مستحقات الكراء والكهرباء… ان اردت ان توفر لازم تعيش اقل مستوى ممكن. وطرف من المغاربة ياخدون المساعدات لانهم مرضى والبعض الاخر يتظاهر بالمرض.

  • touhami
    الأحد 22 دجنبر 2019 - 11:46

    اودي عطونا التساع!لانريد منكم شيئا نحن بخيرالحمد لله،اهتموا بانفسكم والاربعون مليون الباقية هناك التي تعيش في ا لبؤس كانها في في العصر المظلم.

  • مواطنة 1
    الإثنين 23 دجنبر 2019 - 09:43

    ما حدث للمهاجرين من نصب في العقار يدل على الاهتمام بالجالية المغربية والاهتمام بالمواطن المغربي عامة . لقد نصب عليهم الوردي فيما ادخروها منذ سنين عمل شاق واليوم الدولة عليها حمايتهم واسترجاع مالهم . الوردي لن يعاقب إلا بالسجن بضع سنين ، هذا لو إذا سجن ، وبعدها سيخرج للتمتع بمال المهاجرين والقاطنين بالمغرب هو ومن يتواطأ معه . هذه هي بلادنا التي تحمينا !!!!

صوت وصورة
سلسلة التفاح بإقليم الحوز
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 13:04

سلسلة التفاح بإقليم الحوز

صوت وصورة
موسى يتحدى مصاعب الهجرة
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 11:52 9

موسى يتحدى مصاعب الهجرة

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 21

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي