‫تعليقات الزوار

25
  • مكناسي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 01:39

    لماذا نقنعهم و هم المعتدون الظالمون، ناكري خير المغرب و خير الشعب المغربي؟ الا ترى اسي اليازغي ان سياسة "المهادنة" هاته لم تعط شيئا مع هؤلاء القوم؟ بل لم تزدهم الا تعنتا و تغطرسا (علا الخوا) و كانهم الاتحاد السوفياتي على عهد ستالين! دعوا الصراع يستمر، فدولة جينيرالات المخابرات ستهوي عاجلا ام اجلا، و تختفي معها دولة الخيام الى الابد.

  • abdel
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 02:36

    واش عارفين المتل المغربي لكيقول,,,
    المغربي ك موت على زوج لحوايج
    بلدو وولادو هدا هو شعار كل مغربي حر قح

  • Mhamed ELayadi
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 02:54

    تحياتي وجوابي إلى السيد اليازغي ،الحل هو تكوين خلية من الخبراء في التواصل ، التواصل المعترف به عالميا، ثم نخبة من المؤرخين ونخبة من الدبلوماسيين ، يجتمعون لتحديد الطرق الناجعة لعملهم، بجميع اللغات التي يفترض تبليغ رسالة المغرب، ثم تنشطر على أفواج من ثلاثة أشخاص، خبير في التواصل، مؤرخ ودبلوماسي ، تسند لهم هذه المهمة على طول السنة، فكل فوج يطوف أرجاء وأقاليم الدولة التي يذهب إليها،والعمل مع مغاربة المهجر وتأطير السياسة الموازية، ويقيم محاضرات وتوزيع مطبوعات تعرف بخبايا جيراننا ومرتزقتهم، وأنهم هم، الذين يخلقون الإرهاب في الساحل وشمال إفريقيا، والدلائل موجودة، لأنهم يريدون شراء الضمائر بالمال، الجزائر تهدد القوى العظمى بأن تكون دولة محورية، وإلا أنها تزرع الإرهاب وعدم الاستقرار في الجهة.
    إذا كانت للمغرب مطالب مشروعة وتاريخية، عليه وضعها على الطاولة مع الجزائر، سيقوي موقفنا، ويجبر الجزائر، التعاطي بحزم لكل اجتماع ، والابتعاد عن التهريج، لا نريد أن نبقى في اللبس معهم ، وإعطاء بالظهر لمسائل حساسة ، ألا وهي، المساس بالوحدة الترابية والحدود الشرقية المغربية.

  • درس رفيع في السياسة
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 06:13

    اقول للشباب هذا هو الخطاب السياسي الذي الفه المغاربة من كبار سياسييهم سواء كانوا في المعارضة او الموالاة خطاب الأنسية المغربية كما سماها علال الفاسي وهكذا كان خطاب المهدي بن بركة و بن الحسن الوزاني وعبد الرحيم بوعبيد وعبد الله ابراهيم و اليوسفي و غيرهم كثير خطاب وطني يجمع و لا يفرق كله كلمات طيبة من شجرة طيبة.
    فالاستاذ اليازغي المتحدث يعتبر من كبار المعارضين لنظام الحسن الثاني ورفيق درب الشهيد عمر بن جلون وحين يتحدث فعن تجربة طويلة في السياسة والمعارضة وخبرة مكتسبة بالممارسة في ادارة شؤون البلاد لمشاركته في حكومة التناوب.هذا هو الطرح الصحيح لقضية الصحراء وربحها مضمون في اطار هذه الرؤية والتشويش على هذا الوضوح سيؤدي الى الخسران.
    يا ليت كل الاحزاب السياسية بمختلف توجهاتها تنظم دورات تدريبية لمناضليها الشباب يحاضر فيها الشيوخ أمثال اليازغي لتلقينهم دروسا في الانسية المغربية قبل ان تضيع الثقافة السياسية الرفيعة التي صنعت الألفة بين المغاربة رغم تنوع اعراقهم والسنتهم وانتماءاتهم الاجتماعية و السياسية.

  • خ /*محمد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 07:27

    خصوم الوحدة الترابية المغربية في الجزائر لا يرفضون علاقات شراكة مع المغرب، ولكن هذه الشراكة يجب أن تتم فقط على أساس جعل الجزائر في وضع أقوى جغرافيا واقتصاديا حتى يصبح المغرب في النهاية تابعا للجزائر، بدلا من شراكة يكون أطرافها متساوين ومتكافئين لضمان تماسك مكونات المغرب العربي وكذلك لضمان تأثير هذا الكيان البشري والجغرافي في المعاملات الدولية.
    العودة من مخيمات تندوف إلى الأقاليم والعمالات الصحراوية أصبحت حركة عادية لا تنال ما يكفي من الاهتمام الإعلامي لأن العائدين يتركون في المخيمات، بعض أفراد العائلة، أصبحوا رهائن عند خصوم الوحدة الترابية وبطبيعة الحال يمكن أن يتعرض الرهائن لإجراءات انتقامية.الملاحظة التي سيركز عليها هؤلاء هي المقارنة بين شروط الحياة في الداخلة والأقاليم الصحراوية، والحياة الأخرى في مخيمات تندوف وهي حياة صعبة يعاني منها من فرضت عليهم الحواجز أن يظلوا هناك محتجزين منذ قيام الجمهورية الوهمية إلى يوم يهدي الله حكام الجزائر ويقرروا الاعتراف بالواقع..

  • Parole de M. Lyazghi
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 08:07

    M.lyazghi cherche tout simplement la normalisation des relations avec l’Algérie. ni plus ni moins il oublie que l’Algérie savait tout cela et depuis l’époque de l’indépendance. alors que celle ci ne chercher qu'a nous faire la guerre et nous provoquer. et les dirigeant algériens s'en foutent complètement de ce que dit M.al yazghi. il dit aussi que le Maroc ne demande rien de nouveau et puis quoi encore! il sait M.lyazghi que le peuple marocain veut ces terres disparus après l’époque du du départ des français de l’Algérie tout le territoire de bechar, hassi beida tideklt, tindouf. M. el yazghi oublie que les marocains demandent toujours leurs terres disparus .il faut que M. el yazghi sache que les marocain n'ont pas besoin de l’Algérie ni avec ces relation diplomatique. et que le Maroc a faire avec l'ONU pour la question du Sahara marocain du sud et l’Algérie ne fait pas partie prenante de ce conflit du Sahara c'est entre le Maroc et ces citoyens ingrat qui ont trahi leurs pays

  • Mohamed
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 08:22

    C'est votre point de vue émanant de l'idéologie socialiste mais c'est dépassée malheureusement , il faut continuer l'offensive diplomatique. Ce discours doit provenir de l Algérie au Maroc on en a marre de subir.

  • الحسن الصحراوي المغربي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 08:24

    اخواني الجزائريين أقسم بالله أنني مغربي من سوس العالمة ،إخواني في الله فالنترك أنظمتنا وأفعالهم جانبا. وأحدركم ان هناك المرتزق ( العباسي -الجزائر أرض الله-وهناك أخرون .لكن ما معنى الجزائر ارض الله؟ وما دا يقصد من هده الجملة؟ ولمادا يدافع عن الهردة الرابعة ؟وتشجيعه لبقاء بوتفليفة وزمرته التي تسرق ثروة الاطفال والأيتام الجزائريين للبقاء في قصر المرداية الدي حرره الشهداء بدمائهم وبالغالي والنفيس؟الجواب حسب فهمي : 1-الجزائر أرض الله ليس حبا للشعب الجزائري وإنما إ تغيرت الوجوه العجوزة وتغير النظام،أنداك ربما سيطلب النظام المكون من الشباب الجزائري من المرتزقة ان تغادر (تندوف ) ارض الجزائر وهنا ستسخدم البوليزاريو كلمة أرض الله .2- دفاعه عن الهردة 4لبوتفليفة ،لانه يعيش تحت مظلته وعلى حساب اقتصاد الشعب الجزائري المغلوب على أمره .والله مع ااشقائنا في القطر الجائري بلدي 2 والسلام اخوكم الحسن السوسي المغربي.

  • mohame
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 09:08

    la personne qui ta dis le peuple algeriens qui pas intérssé par la liberté et indépanace de sahara occidentale il ment sur vous nous les algeriens avec polisario

  • moulahed
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 09:46

    La guerre d'usure que propose Elyazghi ne peut etre qu'en faveur de l'Algerie.POURQUOI?1-economiquement l'Algerie est plus a l'aise que nous 2-Ce probleme perennise son regime totalitaire.En plus vous demandez le respect des droits de l'homme avec des gens qui tuent nos policiers et excellent dans les moyens de provoquer les autorites.NON.Cette solution,nous la vivons aujourd'hui,sans resultats.Le paradoxe,c'est qu'elle arrange les membres du conseil de securite,qui en profitent pour nous vendre des armes,en ce temps de crise.Il faut chercher une autre solution effi cace et rapide.car le temps ne joue pas en notre faveur.Quelle est cette solution?Le philosophe allemand a HEGEL avait dit-celui qui a la force,a le droit-et c'est une verite qui se concretise chaque jour dans le monde.Il faut chercher cette force par tous les moyens.

  • omar
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:32

    كلام جميل متزن فيه كثير من الواقعية خاصة لما تكلم عن توسيع هامش الحريات وضمان الحقوق . يجب مرافقة هدا كله بقيام ثورة حقيقية على الفساد والإستبداد ومحاربة الريع بكل أنواعه والعمل على القضاء على الرشوة والبطالة وإصلاح التعليم وضمان الصحة للجميع .

  • الحوار
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:40

    نعم, يجب على المغرب ان يبعد على الحوار التقليدي, لان المخزن لا يؤمن بالحوار الحضاري و لهاذا السبب فشل في كل المحاولات الذي قام بها منذ وجوده في الحكم. لا ينسى المخزن بان سياسة الجزائر تختلف تماما. الجزائر ترى بان فتح الحوار مع كل الدول و مساندتهم شئ مهم حتى يكون لها تاثير في العالم السياسي الخارجي, و هذا كان من قبل اندلاع الثورة و لهاذا يجب على المغرب ان يغير سياسته جذريا و يجب ان يحترم قوانين الدول المتحدة و الشرعية الدولية 1514 و يبتعد على المصالح الذي تخدم الاشخاص فقط, حتى يحقق مطالبه لان الراي العام يعتمد على المصالح العامة و ليس المصالح الخاصة و اظن ان السيد اليازغي قد وضح ذالك بطريقة مباشرة.

  • العربي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 11:17

    كلام منطقي ينم عن خبرة وحكمة في المجال السياسي ارجو أن يأخذ بعين الاعتبار من لدن الطبقة السياسية و بالخصوص القائمين على تدبير الشأن العام

  • محند
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 12:17

    كلام السيد اليازغي على العموم معقول ولكن عندما يصرح بان 50 احزاب جزاءية مع الحكومة الجزاءرية والشعب الجزاءري لا تهمه ولا علاقة له بقضية الصحراء فهذا غير منطقي وواقعي ومن يصوت اذن على تلك الاحزاب? هل اعضاء البوليزاريو هم الذين بصوتون على تلك الاحزاب التي تتبنى موقف الحكومة. اني غير متفق مع هذا التصريح لانه لا يعتمد على بحث موظوعي في اوساط الشعب الجزاءري.

  • Mohmmad
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 13:20

    C'est vraiment bizarre comment ces dinosaures socialistes, tant en Algérie q'au Maroc, s'accrochent au pouvoir et donnent des leçons à tour de bras et ce depuis des lustres. Ce Monsieur parle encore aujourd'hui du pseudo Maghreb Arabe.C'est le Maghreb tout court.Et puis,le Maroc a des diplomates du haut vol qui savent comment traiter avec nos voisins.Pour votre info,la diplomatie algérienne est actuellement à l'image de son président.Notre Roi est jeune ,notre gouvernement est composée de jeunes surdiplomés.Eviter de donner des idées qui dates à nos jeunes et profiter de votre retraite et laissez nous faire.

  • moha
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 13:37

    tant qu'on parle de la constitution
    il n y a pas le Maghreb arabe, il y a le grand Maghreb
    et peut-être à cause de cette première appellation que le Maroc n'a pas résolu ce problème, car le SAHARA appartient à TAMAZGHA, où la république arabe SAHRAOUI n'aura aucune valeur
    on respect bien les paroles de monsieur YAZGHI mais au moins éviter le mot arabe, sinon à partir de là les amazighs ne sont pas concernés , et ils vont continuer à libérer leur terre SAHARA de ces envahisseurs de SAHARA

  • mhand
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:31

    Mr El yazghi on dit :
    Le grand maghreb au lieu de du grand maghreb arabe.
    La guerre d'usure n'est pas dans l'interet du maroc. donc Mr Elyazghi n'a pas raison.

  • aghza
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:33

    قلك المغرب العربي صحح السي اليازغي

  • ارؤية الصائبة
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:36

    بسم الله الرحمن الرحيم ،والحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وكافة الصحابة والتابعين ومن تبعهم إلى يوم الدين.
    اصبح العالم اليوم يعرف ان الصحراء المغربية ليست مشكلة س بل هي حيلة جزائريةللتملص من مسؤوليتها في خلق التوترات لكي لا يستكمل المغرب وحدته في الشمال والجزر وصحرائنا الشرقية وحدودنا فأنصفتنا محكمة لاهاي والأمم المتحدة وقمنا بمسيرة خضراء حسنية رائعة.
    °المملكة المغربية أثبتت استرجاعها للاقاليم الصحراوية بما لا يفيد العكس،التراب حق ثابت للمغرب على المستوى الوطني والدولي والامم المتحدة والمحاكم الدولية.
    °المملكة المغربية عازمة كل العزم على نهج الديمقراطية المجتمعية من طنجة إلى الكويرة بدستور ديمقراطي وجهوية متقدمة ومواطن صالح يعيش بحياة كريمة وكل هدا يتحول بالظروف والواقع ومواصلة استرجاع كافة الأراضي التي احتلتها الجزائر وترسيم الحدود الشرقية مع الجارة الشرقية وتحرير الثغور المحتلة من طرف اسبانيا سبتة ومليلية والجزر الجعفرية.
    °التمثيلية الديمقراطية أو المتعددة تحتاج إلى أحزاب دات مصداقية مناضلة مشاركة تؤمن بالديمقراطية وحق المشاركة السياسية للجميع.

  • RHITO
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:37

    احترامي الى السيد اليازغي حول ما جاء به من أفكار حول موضوع القضية الوطنية والحقوقية , لكن أرى أن رأيه متجاوز ولم يأتي لنا الا بالويلات والانبطاح الواضح الدي اصبح مصدر تقزز لكل المغاربة الاحرار . لقد استشهد من اجل الصحراء آلاف المغاربة بسلاح جزائري فكيف لك يا استاد أن تبقى على سياسة المهادنة التي أكسبت الخصوم ما لم تكسبه لهم سياسة الجزائر ؟ أنت يا استاد في تناقض كامل وشامل مع من تحيي نضاله ( الأخ بوعبيد) الدي لم يعترف للملك بحق الاستفتاء حتى ؟؟ المهادنة انبطاح والسكوت عن الجزائر جريمة في حق من ضحى بماله وروحه من أجل القضية, أما رأيك فهو الرأي الدى جعلنا نواجه ما نواجهه اليوم .
    الحل يا أستاد هو العمل على كل الواجهات السياسية والاقتصادية والاستخباراتية والعسكرية والبحث العلمي الحقيقي الدي يجب أن يباشر من طرف الجامعات وكدالك من طرف خبراء الجيش , الخصوم يطورون انفسهم ويعملون على صناعة الدروم ونحن لا نصنع سوى الكلام الفارغ وسياسات المهادنة والانبطاح , كفى ضحكا على دقوننا , كفى لقد يئسنا منكم ومن مقترحاتكم التي لا تكرم الانسان المغربي ولا تجعله يفخر بما يفخر به أجناس آخرون .

  • شاكر لله
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 17:12

    غريب ان نردد ما يقولونه الملف في الامم المتحدة بايعاز من اسبانيا ومساعدة الاتحاد الاوربي لكن كما تفضلت به الحركي يمول بالسلاح شباب كان في الاول يريد ويبحث عن وصول الى ديموقراطية الجزائر طرف وطرف اساسي لايمكن ان نقول يجب ان نهادنهم وخاصة ان بمعرفتنا العقلية المركبة للنظام الجزائري الذي يسوق لشعبه انتصارات وهمية على اساس شعارات هم استقبلوا وزراء مغاربة لانهم يريدون الاستفادة من تلك القطاعات التي يعرفون ان حققنا فيها انجازات يعترف بها العدو قبل الصديق لانريد مغرب عربي بهذا المفهوم الاستغلالي ما يجب القيام به هو تحرير الطاقات الشابة في الجنوب واظهار كل ما تملكه من قوة اقتراحية لنغلق هذا الملف ولانسمح باي كان ان يدخل ويعبث بين مواطني البلد وعلى الاحزاب المغربية ان لاتبقى بالنسبة لها قضايا الوطن مناسباتية ونحيي هذا الملتقى لكن لابد من فتح ابواب لاصوات اخرى خاصة من الجنوب

  • أبو حسن
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 17:54

    السؤال المطروح هو : هل استفاد المغرب من 39 سنة من استرجاع صحرائه أم أهدرها في ربح الوقت، بمعنى آخر هل أعد العدة في زمن السلم الماضي للمواجهة المقبلة؟ فلا أعتقد أن الجزائر ستتخلى عن هذ النزاع إلا إذا أدركت أنها ستخسر الحرب مع المغرب . وإذن على المغرب أن يقوي مجاله العسكري وأن يغير خطابه تجاه النظام الجزائري بل عليه أن يستغل كل عوامل تفكيك الجزائر لإضعافها وتدرك أن هناك قانونا في الحياة سطره الخالق في القرآن الكريم هو: إنهم يألمون كما تألمون.ومقومات تفكك الجزائر كثيرة وبعد بوتفليقة ستنطلق شرارتها بدون شك.
    من جهة ثانية سئمنا من خطاب الديموقراطية: ماذا قمتم به يا سي ليازغي لتخليق الإدارة المغربية؟هل فعلتم قنون من أين لك هذا؟كم من لصوص المال العام اعتقلتم؟كم من إداري مرتش حاكمتم؟ هل تعلم أن فاسدا في مكناس رئيس جماعة حضارية اسمه م.هـ بحمرية وغيره كثيرون في الجماعت المحلية والإدارات العمومية هم الذين يعطلون الزمن المغربي ويحولون دون تحقيق الانتقال الديموقراطي الذي يحلم به المغاربة من طنجة إلى لكويرة؟

  • صحراوي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:01

    تحليل الاستاذ اليازغي ينم عن خبرة وتجربة كبيرين حول العلاقات المغربية الجزائرية منذ زمن بعيد وهو الخبير الذي يعرف كيف تأسس البوليزاريو وما هي أسه ومن يدعمه وامتداده وجوانب القوة والضعف عنده ،وقد ركز الاستاذ اليازغي على إحصاء اللاجئئن في تنذوف وشرح دور الاحصاء في تقويض أطروحة البوليزاريو ومحاصرتها من الجانب الحقوقي وتبيان حجم البيزاريو ومن تم إعطاء اهمية لصراويو الداخل وإشراكهم في المفاوضات وإسنادهم الحكم الذاتي وجر البساط من تحت أقدام محجوري الجزائر ،شكرا للأستاذ اليازغي على بسط مشكل الصحراء وأطلب من هسبريس أن تستضيفه في لقاء خاص حول الصحراء المغربية

  • Mustapha Azayi
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 23:38

    I think it is absolutely the opposite of what Mr. Yazghi has lectured us with that we should do. That is Morocco should take the offensive strategy and work hard at disrobing the Algerian malicious stratagems that aim at hurting Morocco's image abroad. Morocco has always been transparent with the world, and the countries which have a say in the world politics all recognize that. Morocco is part of a solution in all of Africa's and Arab's problems, as for Algeria under this regime it is easy to see that it represents a problem in the entire region.

  • KAMAL a suivre
    الخميس 27 فبراير 2014 - 00:57

    كمغربي في المهجر ومتتبع بالموضوع وجدت السيد اليازغي محق في كل كلمة قالها ، يجب توخي الحيطة والحذر من النظام المخابراتي الجزائري العنصري ولكن الشعب الجزائري هو شعب شقيق وأنا أعرفه جيدا ويجب أن نتواصل معه لأنهم إخوتنا بالرغم من بعض العناصر المشوشة.كل ما قاله اليازغي هو نظري ولكن أهم شيء هو تواجد مجتمع مدني مغربي حقيقي يعرف جيدا كل خبايا التاريخ المغربي وكل حيثيات ملف الصحراء وبالتالي خلق نخبة من الصحفيين والحقوقيين والمؤرخين للدفاع عن هذا الملف المصيري خصوصا عند الرأي العام الدولي كما يفعل أعداؤنا .مازال أغلب مغاربة الداخل يعتقد أن الملف إنتهى وأن المغرب قد كسب الملف وهذا خطأ قاتل .

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد