‫تعليقات الزوار

47
  • brahim
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:06

    ما يعجبني في اليهود المغرب انهم متمسكون بدينهم جدا و عمليين كدلك ،
    والعكس ما نراه في مسلمين المغرب حيث انهم مسلمين بالفطرة فقط لا يقومون بواجباتهم الدينية الا في رمضان
    انا لا اعمم لكن الاغلبية
    وهدا ما يجعل المغرب بلد المتناقضات بالامتياز
    تحية ليهود المغاربة الدين هم مسالمين ويحترمون الاسلام والمسلمين الشرفاء

  • الوادنوني
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:36

    رسالتي اليكم هي ان تعودوا الى بلدكم الام المغرب وتتركوا ارض فلسطين لأصحابها الفلسطينببن وتساهموا الى جانب بقية اخوانكم المغاربة في بناء المغرب المعاصر.

  • jacob
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:42

    Chaque année, les expatriés venus du monde entier se retrouvent autour de tombeaux de saints situés à Ouezzane, Safi, Essaouira ou Taroudant pour fêter la hiloula, version juive du moussem, qui rappelle les fastes du passé et commémore l’attachement à la terre des ancêtres
    En Israël, dès les années 1950, il y a eu des émeutes parmi les Juifs marocains parqués dans les villes de développement. Dans les années 1970 furent même créées des Panthères noires (HaPanterim HaSHkhorim) sur le modèle afro-américain du Black Panther Party mais, dans le dernier quart du XXe siècle, leur poids politique s’est considérablement accru, devenant plus conforme à leur importance démographique, principalement via des partis ethniques comme Tami, Gesher et surtout Shass. Ils font partie de ceux qu’on qualifie en Israël d’Orientaux (Mizrahim) ou, erronément (puisqu’une partie seulement est originaire de la péninsule ibérique)Séfaradese

  • يوسف
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:44

    يهود المغاربية تنكروا ل 500 سنة عاشوا في امان ينتمون الى اليمين المتطرف واختاروا نهايتهم في فلسطين.

  • أسامة إبراهيم
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:30

    هؤلاء اليهود يعرفون أنفسهم أنهم يهود الأندلس إنتقلوا للعيش داخل المغرب بعد طردهم من إسبانيا زمن محاكم التفتيش ، ومن المغرب إنتقلوا إلى فلسطين . الإستنتاج المنطقي هو أن المغرب شكل بالنسبة لهؤلاء أرض عبور لا أقل ولا أكثر حتى لا يأتي أحد غدا يطلب مقايضة أراضي فلسطينية استولى عليها يهود الأندلس بأراضي مغربية عبر توطين الفلسطينيين بها . قناة الجزيرة قدمت صورة وصوت موثقتين على ذلك .
    في الأخير أوجه كلامي للمشارقة العرب ؛لأن هناك شعوبا غيرهم لم تتح لهم فرصة التعبير عن رأيهم ؛ بضاعتكم ردت إليكم .

  • anti-israelien
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:00

    les juifs qui se trouvent en palestine ils sont sionistes et leur sont est hallal au moujahidine ils ne sont plus marocains maintenant pour moi c’est mes ennemis jurés ils ont fait trop de genocides j’arrive pas a oublier les enfants de gazza de lebanon de jenin de la palestine
    ils veulent detruire notre mosqué alaqssa
    je m’en fou de leur religion mais ce que je sais c’est soit t’es marocain soit t’es israelien ya pas entre les 2 et c’est comme ca s’ils veulent la paix qu’ils laissent les palestiniens tranquils chez eux

  • samir
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:26

    الرجل يتكلم و كأن الذين كانوا يشرفون على جهاز الإستخبارات المغربي كانوا نياما ;كلنا يعلم نفوذ اليهود في القصر قبل الإستقلال و بعده و صفقة السبعين ألف جواز التي أعطاها أفقير لليهود المغاربة مقابل 200000 دولار و كانت يهودية مغربية صاحبة إحدى الملاهي محل ثقة رجل الحسن الثاني القوي آنذاك حيث هي التي كانت تأتيه بالكوكايين (هذه المعلومات تم نشرها بجريدة الإتحاد الإشتراكي عبر شهادة البخاري) إنتهاء بأن جعلهم الحسن الثاني بلاطه المقرب بعد محوالتي الإنقلاب 1971 و 1972 حيث صاروا صناعا للقرار ومازالوا إلى اليوم في شخص andre azoulay في قمة المشهد السياسي المغربي.

  • وطني
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:02

    نحن نفتخر باليهود المغاربة المسالمين اللذين لم يسيؤ الى الفلسطننيين وخاصة انهم لازالو متشبتين باالمغرب ونطالب منهم ان يضغطو على حكومتهم المتطرفة من اجل احلال السلام مع اخواننا الفلسطنيين

  • Piqué الطنجاوي
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:48

    هؤلاء اليهود هم سبب الفتنة لو بقوا في بلدهم لما رأينا اسرائيل تتدخل في مشاكلنا و تزرع السموم في كل مكان و هي من قامت بقتل مغاربة ماي بالدار البيضاء
    فهم بهذا يشجعون في قتل نفوس بريئة في فلسطين بالأحرى أن يعودوا و يخدموا المغرب فلم نرى يهوديا قام بانشاء مصنع أو شيء من هذا القبيل لإخوانه المغاربة فهم بارعون فقط في معتقداتهم المتخلفة و إثارة الفتنة

  • رشيد
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:44

    مهما تكاثر أصحاب الفكر المتحجر والظلامي عن هدا الركن للتعليق، وبث سمومهم وكراهيتهم ضد من يختلف معهم في الفكرأوالدين، وهم حتى بدلك يريدون عتاب الله سبحانه كونه خلق اليهود؟؟!!!!!!!
    أقول لكل هؤلاء أنكم لن تستطيعوا أن تغيروا أي شيء من تسامح هدا الشعب العظيم وثقافته المعروف بها عالميا، والدي سيظل يحافظ عليها كما كان أجداده عبر التاريخ، يحترم جميع البشر والأديان وحضارات الشعوب الأخرى.
    لهدا سيظل الفكرالظلامي والمتحجر كما كان لوحده عبر التاريخ في هدا البلد السعيد؛ يهلل لوحده خارج السرب.
    أخيرا أود أن أشكر اليهود المغاربة، عن حبهم وتشبتهم بوطنهم المغرب! ولهدا أتمنى أن يعود كل المغاربة سواء المسلمين أو اليهود منهم للمشاركة في بناء هدا الوطن الغالي علينا جميعا، وخصوصا أن المغرب اليوم عرف تطورا مهما في الميدان السياسي والإقتصادي، في عهد صاحب الجلالة محمد السادس!

  • الباعمراني
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:50

    بالفعل شيء يثلج الصدر، يهود مغاربة يقيمون أعراس على الطريقة المغربية ويحافظون على طقوس بلدهم المغرب رغم مرور كل هده السنوات؟!!
    جالية كثيرة مغربية تعيش في إسرائيل،لكنها لازالت تحب بلدها وتدافع عليه وتزوره من حين لآخر.
    ونحن المغاربة المسلمين بدورنا كدلك نحب جاليتنا اليهودية ونكن لها كل احترام وتقدير.
    المغرب أرض التسامح والتعايش لكل الأديان وسيظل هكدا إن شاء الله إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

  • ملاحظ مغربي
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:32

    الحمد لله ؛ أن الجاليات المغربية مهما كانت ديانتها مسلمة أو يهودية تبقى وفية لحب وروح بلدها المغرب ولا تنسيها السنيين الطويلة عن حب وطنها الأصل، وهدا دليل قاطع ضد بعض المتأسلمين العنصريين اللدين ينزعون عن اليهود المغاربة وطنيتهم!

  • Ahmed
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:54

    بدون اعتراف باسرائيل نحن نضيع أكبر جالية مغربية في الخارج،كما أنها أكبر فئة في إسرائيل.وبالتالي نضيع امتيازات ودعم أقوى دولة في الشرق الأوسط،العسكري والسياسي والإقتصادي أن مع التحالف مع إسرائيل ضد رعاة الإبل،على الأقل مفتخرين ببلدهم جيل بعد جيل.. دعوة لحكومتنا العضيمة أن ترى مصلحتها.لو ضعفنا يوم واحد سنجد العسكر الجزائري والإرهابي الإنفصالي يتحرش بنا

  • Youssef
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:46

    Mais si le Maroc avait une diplomatie forte il aurait les instrumentaliser comme un élément de pression sur l’État lépreux surtout en sachant qu’ils sont très attachés à leur pays d’origine.
    mais bon notre chance est en position d’enculer avec monsieur Taib el fassi

  • Piqué الطنجاوي
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:34

    رشيد من أولئك الذي يقتات من الكريمات الملكية… كما قال الأخ anti-sioniste هناك فقط مغاربة أو اسرائيل و كلنا نعرف أن اسرائيل دولة ارهابية فمن يدهب و يسكن عندهم و يحاببهم فهو ارهابي حاقد على البشرية
    العالم سينعم بالهدوء و الطمأنينة إن لم تكن اسرائيل موجودة و طالما هي كذلك فالحروب ستزداد و كيف لا وهي ممولة الإرهاب واحد

  • رياح التغير
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:16

    أرجو أن يساهم اليهود المغرب في عملية السلام بشكل إجابي . العالم يتسع للجميع . الدين لي الله . و الأرض للناس اجمعين . العنف يزداد و اسلحته تتنوع . لا احد يستطيع تجنب العواقب . أسلحة جرتوية و كماوية و نووية كل شىء يباع . قد يتهور البعض .  

  • abouadib
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:20

    c’est une fierté pour le maroc qui exporte sa culture partout au monde.loin de n’importe quelle politique

  • حسن بن عبد السلام
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:22

    بسم الله الرحمان الرحيم
    ليس هناك يهود مغاربة أو يهود الشرق كلهم يهود وخبرهم اليقين في القرآن الكريم فهم أخس خلق الله وهم مجبولون على المكر والخبث مع أنبيائهم، تعاملوا بلؤم حتى بلغ بهم الصلف للتطاول على رب العزة فأخذهم بذنوبهم وكم عفا عنهم لكن مع من ، مع قلوب جلف ولنا عبر في تاريخهم بالمدينة المنورة وكيف خانوا عهدهم مع الرسول صلى الله عليه وسلم فاستأصلهم من الجزيرة العربية .
    ورغم كل شرورهم وذكر موبقاتهم في القرآن الكريم تجد بعض السذج من يصفهم بإخواننا لا وألف لا لن يكونوا أبدا إلا إخوان الشياطين ولا يغرنكم تعاطف الغرب حاليا معهم هذا في العلن أما في الخفاء فكل من الطرفين يكيد للآخر ولم يجمع بينهما إلا كره الإسلام ونبيه الكريم.
    الإسلام أكبر من أحقادهم وأعدل معهم ولا يعاملهم بمثل خبثهم ولم يسبق في التاريخ أن اضطهد أقلية ما كانت حتى في غلبته
    ولا يخيفكم تجبرهم بالغرب فنهايتهم أقرب مما تتصورون وما طغى قوم إلا عاقبهم الله بالزوال والهوان وسيرون أي منقلب سينقلبون
    والله المستعان وعلى نبينا أزكى السلام محمد عليه أفضل الصلوات والحمد لله رب العالمين

  • امازيغية اصيلة
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:40

    المغاربة شيء و الاسرائيليون شيء اخر اما هما معا فلا يمكن ابدا و يستحيل ان يكون يوما ما و هؤلاء القوم الذين يرغبون في تدمير مسجدنا الاقصى الذ اعدائي مهما رايت من سيناريوهات النفاق و الخداع
    و عليه فيجب ان يقال الاسرائليون بالمغرب في اسرائيل بلدهم الام

  • المفلس
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:32

    أريد فقط تذكير من تابع النشرة المغاربية عبر الجزيرة.وربما هذا موثق يمكن الرجوع إليه. النقطة هي:
    أن مراسل الجزيرة، ولنقل الجزيرة فهو تحت مسؤوليتها، قال، فقالت (الجزيرة ) بالطبع أن اليهود المغاربة مرتبطون بالمغرب منذ القرن الثالث قبل الميلاد على ما أظن،وأنهم كانوا دائما مغاربة ولم يدعوا إلى شيء آخر (جميل). فإذا كانت الجزيرة تقول هذا الكلام،وتحملت عناء المراسل حتى وسط إسرائيل، والكاميرا على شارع الحسن الثاني فلماذا الجزيرة المنورة لم تتحمل عناء مراسل آخر ومنذ مدة لتعلن من مدينة العيون المغربية أن سكان الصحراء هم مغاربة منذ زمن بعيد وأنهم كانوا دائما مرتبطون بالبيعة مع سلاطين المغرب. وبما أن الحكم كان مركزا مركزيا فإن الكلمة كانت لشيوخ القبائل الذين كانوا مرتبطين بالحكم المركزي كسائر سكان المغرب من عبدة والشاوية والرحامنة وغيرهم الذين كانوا مسيرين بالقياد وبالشيوخ ..
    إنهم يحاولون أن يربطوا اليهود المغاربة بالمغرب لما يروا بأن ورقة اليهود المغاربة صالحة سياسيا، ولكن بعد ذلك يبدأون بسب المغرب والمغاربة وارتباطهم باليهود…تناقضات
    أعيد وأكرر كان على الجزيرة التطرق كذلك لإرتباط سكان الصحراء بالمغرب ومنذ قرون، أم هذه فيها إن(دز)

  • Idrissi
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:42

    هؤلاء مغاربة أمازيع اعتنقوا المسيحية في القديم وبقوا عليها بعد الفتح الاسلامي بينما اختار معظم الأمازيغ الإسلام. إن من يقول بأنهم عبرانيين هاجروا إلى المغرب بعد السبي ما هو إلا ملفق وكذاب وهي أسطورة ليس لها ما يؤيدها. بل هم مغاربة ولكن غررت بهم الوكالة اليهودية الدولية وزرعت فيهم الفكري الصهيوني وفصلتهم عن وطنهم وجندتهم لخدمة مصالح إمبريالية. ترحيل المغاربة اليهود إلى إسرائيل بالترغيب والترهيب هو جريمة ضد الانسانية وحالة استعمارية في حق الفلسطينيين أصحاب الأرض الحقيقيين. إنها حقاً جريمة في حق المغاربة المرحلين والفلسطينيين على حد سواء.

  • achraf malki
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:10

    il parrait qu’il y ‘a un mouvement au maroc ces jours ci qui fait briller l’image des juifs marocains et surtout ceux d’israel . ce que vous ne savez pas c que mohammed 6 recoit les ordres directement de telavive et un jour on le verra porter la kippa comme sarkozy et avec toute cette misére et toute cette injustice sociale et il y’a encore des stupides qui font ces commentaires .

  • الغيور
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:54

    استحلفكم بالله متى كان اليهود مسالمون.واش كضحكو علينا و الا على نفسكم،يجب أن تعلمو أن المزود للصهيونية هم يهود الخارج، عندمايستشهد أحد الفلسطنيين أكيد نحس…وهذا بالتسبة لليهود المغاربة،بالتالي كفنا نفاقا يجب أن نكون صريحين ولو مرة واحدة في العمر. و السلام

  • امين الحداوي البيضاوي
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:12

    عربي مغربي ابا عن جد
    لو كان في استطاعتي
    نقل جل اليهود من الارض الى زحل لفعلت قبل تعليقي هذا
    لكن مصيبتي هي ان البلدان العربية ستبقى بلا حكام
    العرق عربي
    والفعل صهيوني
    كذالك نصف شعب الا مة العربية
    من المغرب الى المشرق
    من يحاصر غزة
    من صادق على اجتياح العراق
    من خلق البلبلة بلبنان
    من اراد تفريق الشعب المغربي
    اظنك فهمتي
    يا الصهيوني

  • مسلم مغربي
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:56

    لماذى ذهبواهؤلاء اليهود الصهاينة الى فلسطين الا لكي يخرجوا اهلها ويقتلوا اهلهاويغتصبوا ارضها, لذى فنحن بريؤن من ادعائهم انهم يهود مغاربة بل هم صهاينة قتلة الانبياء ومغضوب عليهم من الله سبحانه وتعالي ,

  • palestine forever
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:36

    م افهم كيف انكم تفتخرون بهدا الفيديو ودلك المراسل المغربي الدي لا يملك درة غير عن المغرب والامة الاسلاميةكيف سولت له نفسه ان يصور علم المغرب بجنب علم الدولة الوهمية المغاربة شرغاء عن هدا المراسل ومن يؤيدهم وانتم بدلك تخونون اجدادنا الابطال الدين دافعو عن القدس حيث تركو حيا باسم حي المغاربة وبابا من بوابات الاقصى الشريف اسمه باب المغاربة وانظرو مادا قال صلاح الدين الايوبي عن اهل المغرب
    لمادا نفتخر بهدا المنكر بل نفتخر بتاريخنا المجيد وادا كان هنالك خائنين لاجدادهم وتاريخهم فهنالك من لا ينسى ومستعد للتضحية بدمه من اجل فلسطين واقامة مدينة باسم مدينة المغاربة
    viva palestina.

  • حزقيال
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:58

    في اسرائيل يقوم الإعلام التلفزي و الصحافة و الإنتاجات الأدبية بالدور الأعظم لتشويه صورة العرب و فلسطين
    و يقولون مثلا في جريدة هاريتز الإسرائيلية أن النساء والأطفال الفلسطينيين في خدمة “الارهاب”
    و في جرائد و أخبار أخرى أن العرب يعملون لحساب تنظيمات اسلامية إرهابية لقتل اليهود و أن العرب مجرمون و ينفجرون في المحلات التجارية !
    و المدهش أيضا في جريدة هاريتز يقولون لظاهرة الانتحاريين ، أن الدوافع من جميع النساء المشاركة في الهجمات كانت دوافع شخصية !
    أضف إلى ذلك العديد من الكتب و الروايات التي تبعث في الإسرائيليين الخوف و الرعب من العرب
    أظن أنه يجب إطلاق العشرات من قنوات الفضائية عربية ناطقة باللغة الإسرائيلية و بالمجان للتواصل مع الشعب الإسرائيلي لتكسير هذا الجليد الذي يخدم مصلحة المتشددين اليهود و المتشددين العرب

  • semar
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:08

    ادوك لمخازنية اواش تتبوقو علينا !!! سبحان الله قالك حنا المغاربة متسامحين مع الصهاينة!! والله العضيم غيجي نهار الشجرة تقولنا ههو ههو والله ماتفلتو منها نهاية ديالكم راه قربات
    اما تكون مغربي حر او تكون صهيوني عدو
    ونتوما ادوك المخازنية شفكم كترتوا علينا بالهدرة على لهود يكما باغين ديرو شي مصيبة ؟؟

  • عبد الرحمان
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:18

    أظن أن اليهود متمسكون بتقاليدهم في بلاد المغرب الأقصى الذي استوطنوه قبل العرب والتي نسبت للعرب وأصلها يهودي إذن فلم هاته البلادة في الطرح

  • الوالي
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:38

    اليهود المغاربة عنصر سياسي ضروري خفي قام ولايزال يقوم بأدوار سياسية مهمة لايستطيع المغرب التخلي عنه.فلولا اليهود لما استطاع المغرب السيطرة على الصحراء من خلال دورهم المهم في مجلس الأمن وذلك لتواجدهم المهم في اسرائيل والولايات المتحدة

  • رشيد
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:58

    ياأخي كفانا من تلك الأسطوانة المشروخة والمملة لديكم التي أصبح يعرفها كل قراء هسبريس! كل من عارض خزعبلاتكم وأفكاركم العنصرية والحقودة، تتهمونه بالمخابرات أو المخزن!!
    ليكن في علمك ما أنا إلى مواطن عادي أحب بلدي وأحب كل المغاربة المخلصين لوطنهم كيفما كانوا مسلمين أو يهود، ولا أتوفر على أية اكريمة كما جاء في تعليقك؟!!
    أفكاركم قد تجاوزها الزمن بكثير حيث لم تعد صالحة لهدا العصر!! وهي من ساهمت كثيرا في تخلف هده الأمة أمام بقية أمم وشعوب العالم!!
    لاتحاولوا أن تكونوا ضد إرادة الله سبحانه في خلقه!لأنه هو من خلق اليهودي والمسيحي والمسلم والبودي ومن لا دين له!! ولوشاء لخلقنا كلنا مسلمون!!
    وليكن في علمك أيضا! أن اليهودي مثله مثل باقي البشر، فيهم هو أيضا الصالح والطالح!!
    على الأقل استخدموا عقولكم ولو لمرة واحدة في حياتكم؟
    تبا لكل فكر! لازال الجهل والتخلف يعشعش داخله؟!!

  • عيزيز
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:52

    من الممكن أن نخدم القضية الفلسطينية من خلال ارجاع أكبر عدد ممكن من المغاربة اليهود الى وطنهم الأم ونعتبرهم جاليات مثل الجاليات التي هاجرت ولازلت تهاجر باعطائهم كل الامتيزات المغاربة ولما لا يستغل الوزير المكلف بالجالية رجوع هاؤلاء الزمرةفي زيارتهم الى المغرب او الاوليائم لدعوتم الى الاستقرار والاستتمار متل مايفعل في رحلاته المكوكية الى اوروبا فكرو في الامر ستجدونه يهز يضرب الكيان الصهيوني وربما يعود بالنفع لى المغرب كمى هناك طريقة لانشاء رابطة على لفيسبوك لتروج للافكار

  • ميدو
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:50

    نعتز بالتنوع الثقافي للمغرب . من مسلمين و يهود ونصارى.

  • marocain
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:56

    j’aimerais qu un jours que les juifs marocains residant en isreal prend retour au maroc leurs pays natal , ils sont les bienvenue , le maroc a besoin de ses enfants ses citoyens pour une civilisation , union general pourtoujours. vive le maroc par ses marocains du monde entier , ils vont rester des marocains.

  • ABDENNASSER
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:38

    الى السيد الذي يصف الشرفاء بالرجعيين٠٠٠ الخ, اقول له من كان يقتل
    الاطفال والرضع والشيوخ والنساء في فلسطين, انه المجرم عمير بريتس المغريي الاصل والجنسية, فاي تسامح هذا يتكلم عنه هذا الشخص المغفل
    وان هذا المغرب الذي يسجن الابرياء والمجاهدين بتهم الارهاب فليحاكم هذا العدو, لكن لا حياة لمن تنادي كانك تنفخ في الرماد.

  • Ashraf
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:48

    N’oublions pas qu’ils sont et resterons marocains tant qu’ils ont tjrs l’amour du pays et qu’importe leur nationalité.

  • SOUSSI
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:40

    رغم ما قيل عن اليهود المغاربة في إسرائيل فهم جزء منا و نعتز بهم و نحبهم كتيرا و لا نتمنى أن تندتر الأواصر بيننا و بينهم فنحن نحن بعيون التاريخ إلى زمن الماضي اللعين الدي فرض عليهم أن يغادروننا بغير رجعة.

  • عربي مسلم
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:04

    مرحبا بكل يهودي شريف في بلده الاصلي لكن فلسطين ارض عربية اسلامية و يوما ما سنحاربهم لنستعيدها لان وعد الله حق و هم ادرى منا بدلك

  • islam210
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 21:46

    Jamais seront no frères, ils apparaissent mieux que les autres juste car ils ne parles pas vraiment de la politique séoniste, mais allez leur demander concernant ce qui se passe à Ghazza et vous allez entendre ce qu’ils pensent, et vous allez constater que les juifs sont des juifs et pas de différence que entre eux.

  • ahmed
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:30

    تحية طيبة وبعد اخوتي انا فلسطيني قد اقمت فترة تقدر بخمس سنوات بالمغرب للدراسة وكانت افضل مرحلة بصدق اما الان فا مغترب بالامارات للقمة العيش والدي دائما ما كان يحدثني عن اليهود بشكل عام خصوصا ابان عمله وهو في صباه وشبابه هناك في اعمال كثيرة منها البناء والنجارة والبيع وعمل ايضا بائع مهلبية وبسبوسة بغزة ليصرف على حاله بالدراسة المهم كان يخبرني بانو اليهود اجناس عراقية مغاربة يمن شكناز الاوروبية او القادمين من اوروبا وروسيا قالي للاسف انو اتعس يهود المغاربة واكثرهم شر للاسف والله مع ذلك قالي انهم عندهم انتماء لوطنهم الام المغرب بس فاجئني بكلامو انو اليهود المغاربة هكذا بالاخير يهود مشي ايشكال وصدقا لو انو نفذت افكار المرحوم الحسن التاني لما بقي يهودي واحد باسرائيل بس عاد نصيب انهم تجمعو في فلسطين الاحرار كانو يعاملو الوالد بطريقة جد شنيعة القهر مش هنا القهر انو بلد زي فلسطيييييين من نهرها لبحرها للاسف ضايع وعزائي مش على العرب على الفلسطينيين وحدهم هما السبب سابقا وحاليا والنصر اتمنى انو يلوح في الافق قريب انشاء الله والمغرب بلادي الثانية ما حسيت بالامان الا فيه والله يكفي الجلوس فقط بمقهى مع الرجال المتفاؤل تحس انك فعلا ملكت ما خسرت وسلامي للجميع

  • maghrebi moslim
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:14

    ليس هناك شيئ يسمى يهود مغاربة, المغاربة كلهم كانو مسلمين و الحمد لله أما اليهود فكانو مجرد ضيوف تقال علينا لدرجة أنه كان لهم أحياء خاصة بهم نسميها الملاح لو مانو منا ما فصلناهم عنا, و انما فعلنا ذلك لمعرفتنا التامة بمدى خبثهم و مكرهم و خيانتهم فلا أحد يحب اليهود في المغرب و كما قلت لا يوجد يهود مغاربة, المغاربة كلهم مسلمين.

  • محمد
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:24

    هناك اليهود المغاربة مليون ولكن اليهود المغاربة لديهم اختصاص التجارة واليهود التونس لديهم اختصاص المحلات مؤكولات واليهود الجزائريين لديهم اختصاص العلم العلم واليهود المغاربة محكورين

  • وردة @
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:28

    اليهود المغاربة لا علاقة لهم بالصهاينة فهم مثلهم مثل اليهود السفاراد ويهود الإشكناز بعانون من التميز الطائفي داخل اسرائيل … ونتمنى من اليهود المغاربة ان يبتعدو عن العدو الصهيوني ويخدمون القضية الفلسطنية..ممكن ان يكون مغربي دو ديانة يهودية مثلما يوجد يهود جزائريين ويهود مشارقة ..لكن مستحيل ان يكون صهيوني اصله مغربي..

  • مغربية وافتخر
    الإثنين 19 يوليوز 2010 - 22:34

    يوجد مغاربة يهود لكن لاوجود ابدا لمغاربة صهاينة يجب علينا محاربة الصهيونية لا اليهودية كديانة سماوية.

  • khalil
    الأربعاء 14 شتنبر 2011 - 18:52

    اليهود المغاربة الموجودين في اسرائيل هم سيكونون دائما مغاربة و وفيين لبلدهم الام لان اختلاف المعتقدات لن تفرقنا لن تفرق المسلمين وواليهود سنقف بيد و واحدة و سنحارب الاعداء كيفما كانوا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • xxx
    السبت 17 شتنبر 2011 - 22:50

    يعيش في اسرائيل حوالي تسعمئة ألف يهودي من اصول مغربية معظمهم وصل إلى اسرائيل في أواسط القرن الماضي.
    و تتميز هذه الجالية بتماسكها و الحفاظ على عاداتها و تقاليدها اضافة إلى أنها ما تزال تحتفظ باتصلاتها مع الوطن الأم ألا وهو المغرب.
    ويقوم عدد كبير منهم بزيارة المغرب سنويا و يهود المغرب هم الأكثر عددا من بين اليهود الشرقيين في اسرائيل .
    وما تزال الجالية اليهودية المغربية من أقوى الجاليات اليهودية في اسرائيل و ذلك راجع كما يرى علماء الاجتماع في اسرائيل إلى عددهم الكبير الذي يقترب من المليون حيث السكان اليهود في اسرائيل يبلغ عددهم حوالي خمسة ملايين.
    . اليهود المغاربة يسعون دوما إلى جمع أفراد الجالية و تقوية علاقاتهم الاجتماعية في محاولة للحفاظ على عاداتهم و تقاليدهم التي جاءوا بها من المغرب .

  • new hacker
    الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 00:20

    لمادا دهبوا لإسرائيل و بلدهم الأم هو المغرب عودوا لبلدكم

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59 4

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40 1

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 14

تحديات الطفل عبد السلام