انتظار حكم القضاء يُطِيل معاناة تلميذة مُحجبة ممنوعة من الدّراسة

انتظار حكم القضاء يُطِيل معاناة تلميذة مُحجبة ممنوعة من الدّراسة
الأربعاء 18 نونبر 2020 - 04:00

يستمرّ حرمان تلميذة من حقّها في التعليم بسبب ارتدائها الحجاب، بعد تأجيل المحكمة الابتدائية بالقنيطرة الحكم في ملفّها الموضوع أمام القضاء الاستعجالي، بطلب من دفاع مدرسة “دون بوسكو”.

ويعود هذا الملفّ إلى مطلع الأسبوع الماضي، حينما رفضت مؤسسة “دون بوسكو” استقبال تلميذة تدرس بإعداديّتها، بعدما بدأت ارتداء الحجاب، بحجّة مخالفة هذا للنّظام الدّاخليّ للمؤسّسة، ممّا دفع أمّها إلى اللجوء إلى محام، وضعَ القضيّة أمام أنظار القضاء الاستعجاليّ.

وفي جلسة الثلاثاء، أُجِّل الملفّ إلى الثلاثاء المقبل، دون مناقشة، بطلب من دفاع المدرسة للاطّلاع على الملفّ.

ويقول رشيد أيت بلعربي، محام بهيئة القنيطرة، إنّ “التلميذة تستمرّ في التوقّف عن الدراسة، ويستمرّ توقُّفُ حقِّها في التّعليم، علما أن الأسبوع المقبل فترة الامتحانات”.

ويزيد دفاع التلميذة في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: “إنّها مضطرّة لانتظار إنصاف القضاء، ودراستها تضيع، ومقرّرها يدرَّس وهي متوقّفة عن الدراسة، وبالتالي تطالب القضاء بأن يسرّع بالبتّ في ملفّها في أقرب فرصة ممكنة، حتى لا تُحرم أكثر من حقوقها”.

وسبق أن قال المحامي رشيد أيت بلعربي، في تصريح لـ هسبريس، إنّ في رفض السماح لتلميذة بالتمدرس بحجّة ارتدائها الحجاب “تحديا على مستويات عديدة؛ أولها تحدّ للجهات الوصية، ممثلة في المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية التي من المفروض أن تكون ساهرة وعارفة لما يجري داخل المؤسسات التعليمية ولهذا النوع من المضايقات. وثانيها تحدّ للمجتمع التعليمي ككلّ، وثالثها تحدّ على المستوى الحقوقي المغربي”.

كما سبق للمحامي أن أكّد على “عدم إمكان السماح بأيّ مسّ بحرية شخصية لمواطِنَة اختارت عن قناعة ارتداء الحجاب، كما لا يمكن أن نصطفّ ضد أي شخص اختار قناعات أخرى”. مستشهدا بما قالته هذه التلميذة في السنة الأولى من التعليم الإعداديّ: “كانوا يلقّنوننا كيف نحترم حريات الآخرين، فلماذا يعتدون على حُرّيتي في اختيار اللباس الذي يناسبني؟”.

كما سبق أن قال مدير مؤسسة دون بوسكو، في تصريح لـ هسبريس، إنّه “متفاجئ باللجوء إلى القضاء”، وأضاف: “لكن أحترم هذا الحقّ، والقرارات الصادرة عن المحكمة، وأنتظر حُكْمَها”.

وذكر المدير أنّ التلميذة “بعد سنوات من الدراسة بالمؤسسة ومعرفة بنظامها الداخلي، فجأة ارتدت الحجاب”، قبل أن يزيد: “للتّلميذة حقّها ولأمّها حقّها في القناعات؛ لكن لا يمكن أن يكون عندنا نظام داخليّ يتغيّر حسب كل شخص”.

كما سبق أن أكّد المسؤول ذاته أنّ “للآباء الاختيار في أن يقدموا إلى هنا، واستمرارُ الأمّ في تسجيل ابنتها بالمؤسسة لسنوات يعني أنّها كانت راضية عنها”، قبل أن يجمل قائلا: “للمؤسّسة نظامها الداخلي (…) وبإِمكانها تغيير المدرسة”.

‫تعليقات الزوار

72
  • Nadorcity
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 04:12

    تخجل عندما تقرأ العنوان و تجد أن موضوع الحجاب في المحاكم و في دولة مسلمة .

  • أستاد جامعي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 04:43

    لا يحق لمؤسسة تعليمية أن تقر قانون داخلي ينافي القوانين و الاعراف المغربية بل ينافي الدستور المغربي
    ليست الثلميذ المعنية بتغير المدرسة بل على المدرسة أن تصحح قانونها الداخلي ليتلائم و حق المساواة المكفولة كما ينص على ذلك دستورالمملكة المغربية

  • استقلال
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 05:17

    بحثت عن تعليق مناسب فلم اجد سوى سؤالا واحدا
    اين الاستقلال ؟؟؟

  • محمد
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 05:35

    أحيي هذه الطالبة وأدعو الله أن يثبتها على الحق. كما أدعو وزير التربية ورئيس الحكومة أن يلغوا تصريح العمل لهذه المدرسة لأن المغرب أرض إسلام وإلا فما الفرق بين المغرب وفرنسا؟
    مع تحيات محمد. فلسطين

  • محمد جام
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 05:42

    لماذا تضحكو علو عقولنا الجاهلة.
    المدارس الفرنسية يعني نظام فرنسي.
    فرنسا لازالت تحاول تقوية نفسها بدعم الفرنسية بمستعمراتها.

  • سويسرا
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 05:45

    كيف يعقل أن تمنع النساء من ارتداء الحجاب في بلاد أمير المؤمنين!!!!!

  • L.M
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 05:50

    إن لم يأخذ القضاء بيد هذه التلميذة ويعطيها حقها ويذين هذه المدرسة المنافقة فيمكن إعتبار البلد ودستوره في عداد الموتى.

  • مغربية كندية
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 05:54

    ممنوع لأي كان فرض ديكتاتوريته ممنوع على فرنسا تفرض ديكتاتوريتها و إقصائها على ارضنا على وزير الخارجية التدخل ليضع النقط فوق الحروف، هذه حرية شخصية و هنا المغرب بلد الحريات و ليست فرنسا الديكتاتورية عدوة الحريات

  • محامي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 05:54

    نحن نعتز بملكنا وببلادنا وإستقلالنا هو عزتنا : إننا نطالب وزارة الذاخلية أن تغلق هذه المدرسة فما فعلته هذه المدرسة لبنت شعبنا هو تذليل وإحتقار لإستقلالنا و لعزتنا ولبلدنا ولملكنا ولديننا ولرسولنا صلى الله عليه وسلم وعلى الدولة أن تكرم البنت وعائلتها .وعلى القضاء أن يغلق المدرسة ويغرم مسؤول المدرسة بمليار ونصف تعطى للبنت كتعويض

  • عبدو
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:30

    سب الرسول صلى بالرسوم الكاريكاتورية حرية تعبير ،والحجاب أليس حرية معتقد كفاكم تناقض فقد انفضحت سياستكم

  • كرامتنا تحت المجهر...
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:45

    إنّ في رفض السماح لتلميذة بالتمدرس بحجّة ارتدائها الحجاب "تحديا على مستويات عديدة؛ أولها تحدّ للجهات الوصية، ممثلة في المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية التي من المفروض أن تكون ساهرة وعارفة لما يجري داخل المؤسسات التعليمية ولهذا النوع من المضايقات. وثانيها تحدّ للمجتمع التعليمي ككلّ، وثالثها تحدّ على المستوى الحقوقي المغربي".

  • حسان
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 06:47

    لا تبديل لسنة الله ورسوله وادا كان لكم قانون داخلي في ما يخص الملبس فليس في بلد الإسلام اخي العزيز

  • منير
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 07:24

    التوقيع على قبول النظام الداخلي يلزم التلميذة. وما عليها إلا تغيير المؤسسة إن أرادت عدم الالتزام.

  • بيضاوي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 07:42

    لا يسعنا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
    لك الله الوكيل المنتصر

  • علاء
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 07:44

    السلام عليكم
    المدير يقول أن التلميذة يمكنها تغيير المدرسة بسبب نظامها الداخلي الذي يرفض الحجاب الدستور المغربي يكفل حماية الحريات والمعتقدات والقاعدة القانونية تقول القوانين الدستورية أسمى من أي قانون مع العلم أن القوانين الداخلية للمؤسسات لا ترقى الى القاعدة القانونية العمة المجردة يعني أن القضاء لا يحتاج أن يمنح مهلة لدفاع المدرسة بحجة منح دفاع هذه الأخيرة للرد لأن القضية واضحة والتلميذة يضيع تحصيلها العلمي فكان أولى إصدار أمر بعودتها لمقتدها الدراسي وعلى المتضرر التقدم بمقال عادي للإدلاء بحججه هدا من جهة ومن جهة أخرى فالمغرب دولة إسلامية الملك يستمد شرعيته في الحكم من إمارة المسلمين وهو المكلف بحماية الملة والدين يعني أن هذه المدارس وأشباهها إما أن تلتزم بقوانين الدولة التي تقيم عليها أو تغادرها مع حفظ حق كل شخص على حدى من ناحية الحريات دون المساس بحرية الٱخرين تحت مظلة حرية التعبير .

  • maroc
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 07:58

    نحن نالمغاربة نجترم اختيار الآباء لأي مدرسة يرونها صالحة لهم وأطفالهم هدا ما يمتاز به المغرب . ولكن ليس لأي مدرسة كانت ان تفرض قوانينها على الحرية المغربية التي بضرب لها المثل في جميع الدول العالم.

  • محمد الركراكي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:00

    التربية على حقوق الانسان و من ضمنها الحرية الفردية.
    كيف تمنح كامل الحرية لجميع التلاميذ في أن يلبسوا ما يشاؤون ونحرم البعض الآخر ؟ ما الخطر القادم مع خرقة توضع على الرأس؟ أم أن الحجاب الحقيقي هو حجاب العقل الذي يمنعه من التصرف بروية .
    من العار حرمانها من التعليم والتربية على السلوك القويم ومن العار التحكم في لباسها فقط لانه رمز ديني.
    و في الأخير ألستم في بلد مسلم؟ عليكم ان تحترمو عقيدته و ثقافته و لا تنشروا الفرقه لان هذا ليس من صميم أهداف التربويين والمعلمين بتاتا.

  • عتيقة السبكي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:06

    هل هذا يقع في المغرب البلد الإسلامي برعاية إمارة المؤمنين

    تمنع فتاة محجبة من المدرسة؟ ومن سمح للمدرسة بوضع هذا النظام الداخلي الذي يعتدي على الهوية الدينية للبلد ويخرق حرية الفرد.
    السكوت عن هذا أمر فعلا لا يغتفر مستعدين لدعم مادي لأتعاب المحام وبكل ما قُدر عليه لنصرة الحق وتغريم هذه المؤسسة التعليمية الفاشلة المنهارة أخلاقيا المهدومة في قيمها وحدودها بمنع فتاة من التعلم لسبب يدينهم لا هيّ.

  • جواد
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:07

    هذا القرار يقضي بسحب الترخيص من المؤسسة واقفالها نهائيا او على الاقل منع المسلمين من الولوج الى هذا النوع من المدارس وتخصيصه لغير المسلمين شخصيا لست من دعاة ارتداء الحجاب لكني مع الحرية في الاختيار اذا كانت هذه المدرسة تفرض عدم ارتداء الحجاب فالبعض الآخر سيفرض ارتداء الحجاب لمتابعة الدراسة في مدرسة ما

  • hafid
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:17

    واش هاد الفرنسيين الإستعماريين ناشرين سمومهم في بلد ماشي ديالهم وا عندهم زهر مارهمش في بلد إردوكان

  • ح س
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:24

    يحكى في قصص نوادر جحا أن جاء يوما متخاصمان يشتكان إلى القاضي جحا بحضور زوجته ، فتقدم المشتكي الأول وقال أن فلان هذا اعتدى علي و… فقال له جحا القاضي عندك الحق ، ثم تقدم الخصم الثاني واشتكى من الأول مقدما تظلماته فقال له جحا القاضي أيضا عندك الحق ، إذ ذاك بادرته زوجته كيف لك يا سيدي القاضي أن تقول لكل واحد من المتخاصمين أن له الحق ، أهذا حكم وعدل يا سيدي القاضي ، فقال لها جحا القاضي وأنت بدورك عندك حق . في المثل لو أنصف الناس لاقتراح القاضي.
    المدرسة كاثولية مرخص لها ، من الطبيعي أنها جاءت استجابة لتسجيل أبناء الجالية الأجنبية المقيمة بالمغرب أولا . لا أعرف كم عدد أبناء الجالية الأجنبية المقيمين بالقنيطرة التي يقصدونها . ربما جل التلاميذ هم من أبناء المغاربة . قد يتساءل المرء أهذا الكم الهاىل من المدارس عمومية وخاصة لا يرضي رغبات بعض الأسر ؟ يقابله تساؤل اخر بما ان اغلب التلاميذ مغاربة مسلمين لهم هويتهم وثقافتهم الخاصة فلماذا تصر المدرسة على محاربة مظاهر الثقافة المحلية والوطنية فوق أرض البلد المضيف لها.؟ صحيح أيضا أن احترام الحرية الفردية موقوف باحترام القوانين المعمول بها .

  • maghribi
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:31

    الدستور المغربي يكفل حق التدين والقانون الداخلي للمؤسسة لا يجب ان يتعارض مع الدستور .لاننا لسنا في فرنسا .والاسلام هو الديانة المعتمدة في المغرب .
    فعلى الجهات الوصية عدم فتح هذا الباب من الاستفزاز الفرنسية المتزايدة في حق المسلمين .
    الا يكفيهم التضييق على المسلمين في فرنسا والاان
    يستفزوننا كذلك في بلادنا وقوانينه.
    فعلا الافكار الاستعمارية تبقى راسخة في عقول الغاصبين

  • متتبع
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:35

    القانون الداخلي كما يسمونه او النظام الداخلي لا يمكن في أي حال من الأحوال الخروج عن القانون السيادي للمملكة المغربية، ولا يمكن القبول ببديل له في بلدنا.

  • زوبعة في فنحان
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:51

    لا اظن ان هذا الملف يحتاج الى اللجوء الى القضاء فالتلمبذة لها قناعتها والموسسة لها قوانينها الداخلية. واحترم الكل. بما ان الطفلة ارادت ارتداء الحجاب كان واجباعلى امها ان تطلب انتقال ابنتها وتغير الموسسة. لا داعي لكل هذه المشاكل

  • Adil
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:55

    ما لا أفهمه كيف للوزارة الوصية أن توافق على نظام ذاخلي يتضمن مثل هذه التضييقات. فرنسا لم تعد تكتفي بهذه الممارسات علي أراضيها و تريد تصديرها لنا عن طريق مدارسها.

  • عمر
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 08:56

    يقول المدير ،، لكن لا يمكن أن يكون عندنا نظام داخليّ يتغيّر حسب كل شخص".،،
    ولكن يمكن ان يكون لكم نظام يتوافق مع الجميع . مدرسثكم ليست قنصلية فرنسية حتى يطبق القانون الفرنسي فيها
    بإمكنكم عقد جلسة طارئة لمجلس التدبير وتغيير القانون الداخلي ليتلاءم مع مبدٱ الحرية الفردية للجميع
    مدير الاكاديمية هو المسؤول عن حرمان التلميدة من الدراسة لأن القوانين الداخلية تتم الموافقة عليها من قبله قبل العمل بها

  • sidiyahya
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:13

    أين هي جمعيات ما تقيسش ولدي وجمعيات ودُعاة أنا حرّة في جسدي. أم الخوف من توقف التمويل الخارجي جعلها تغض الطرف عن الموضوع.
    مثلُ هذه القضايا هي التي تكشف الحقيقة عن عورة من يدّعون النضال من أجل المبادئ كما هو حال النهج الدقراطي الذي أزيحت عنه آخر رقعة كانت تحجب عورته.

  • شكري
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:13

    ما يجب تغييره هو القانون الداخلي للمؤسسه الذي ينافي الدستور باعتباره القانون الأسمى للدولة.
    جميع بنود القوانين الداخلية للمؤسسات والجمعيات والمنظمات يجب أن تستند إلى القوانين التشريعيه المنظمه لها.

  • مر من هنا
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:13

    في الأول ظنيت أن النص يتكلم على بلد غربي ليسو مسلمون قلي هاد شي كين غير في البلاد عيش نهار تسمع خبار غرائب و عجائب

  • جحا
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:22

    ما دما ان الحكم سيكون يوم الثلاثاء القادم
    أطلب من الزاملات في الكلية ان ياتينا في هذا
    اليوم بالحجاب تضمنا مع هذه الاخت

  • مغربي وافتخر
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:31

    نحن الأن نحتفل بعيد الإستقلال الذي دافع عنه المغاربة الأحرار مع الملك محمد الخامس والحسن التاني رحمهما الله ثم يأتي هاؤلاء النماذج ليقول لنا أن كل تلك الجهود لا تعنيهم فهم مازال يحبون التَّبعِية ويحبون المستعمر الفرنسي والإسباني ويظهرن لنا ذالك في تطبيق قواننهم التي تهذف إلا تذمير مبادئ وقيم المغاربة من خلال الطعن في دينهم يقال :
    إن لم تستحي فصنع ما شيأة

  • يوسف
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:36

    اذا كانت هذه المدرسة تابعة لوزارة التربية الوطنية المغربية و هي مرخص لها من وطن حر مستقل كان بالاحرى رفع قضية لإغلاق المدرسة لأنها هي كذلك بقوانينها كما يزعم هذا المدير الذي باع قيمه من اجل دراهم معدودة فقد خالفت دستور المملكة و يجب اعادة النظر في الترخيص لهذه المدرسة.

  • ياسين
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:38

    يا اسفاااااااااااه لا حول ولا قوة الا بالله

  • محمد
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:40

    بالامس سمعنا ان معمرا فرنسيا اخذ سيارته ودهس قطيعا من الغنم …. واليوم نسمع ان تلميذة تمنع من الدراسة لانها سترت راسها بقماش …. وغذا سنسمع ان الفرنسيين يصرفقوز المغاربة بالشارع العام … اين هو الاستقلال …. نظام داخلي لمدرسة منبوذ يعلو فوق الدستور ….
    يجب اغلاق المدرسة الى الابد او طرد مديرها … ومحاسبة مؤسس ها…
    ادعو جميع التلميذات الى لبس الحجاب تضامنا مع التلميذة المطلوبة …

  • MAGHREBI Ka3i
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 09:48

    و الله اعتقدت أن هذه القضية تحدث بفرنسا أو دولة أوروبية أخرى لكني صدمت أنها بالقنيطرة و بدولة مسلمة.ما هذا الذي يقع يا مسؤولون؟

  • قضية راي عام
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 10:00

    والله انا كمغربي احس بالدل والعار عندما ارى ادناب فرنسا يسيرون هده البلاد ويمدونها فرنسا بكل خيراتها و يفرضون علينا لغتها ويحتقروننا كمغاربة في الوقت الدي لا زال فيه موقف هده البلاد من صحراءنا يعتريه عدم الوضوح. اين جمعيات الطبل والغيطة والخيانة وحقوق الانسان ام خفتم ان تزول عنكم نعمة فرنسا .اين المجلس العلمى و اين الاحزاب ام ان الكل منخرط في مشروع ماكرون لمحاربة الاسلام. انشري يا هسبريس الجريدة الوحيدة في المغرب التي اقراها.

  • حمزة
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 10:23

    الوقت المناسب لإقرار قوانين جديدة للبعثات الأجنبية وأجنداتها بالمغرب

  • اب تلميذ في المدرسة
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 10:24

    يجب على مدير المؤسسة الرحيل. فقد خلق عدة مشاكل بقرارته المستفزة للاباء و مع بعض الاساتدة . اما بالنسبة للقانون الداخلي فهناك مسطرة اولا يجب اتباعها، تانيا يجب ان يحترم الدستور المغربي. كما اننا نحيي هذه التلميذة البطلة.

  • مواطن 1
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 10:51

    نعم له الحق ان يقر بقانون اوروبي
    ضد الحجاب لانه يحس و يشعر و يعطي
    لنفسه الحق في فعل ما يشاء في مدرسة يديرها و كانها في حي من احياء
    مدينة فرنسية او في مستعمرة فرنسية.
    لكن الخطأ كل الخطأ منا نحن المغاربية.
    لان اينما و جهت عيونك في المدن و القرى و اليوم حتى في المداشر و في الطرقات و فوق ابواب الادارات و المؤسستات الاجتماعية و المالية و الصناعية مكتوب عليها بالفرنسية.
    اما عن المدارس الخاصة فلا تجد في واجهتها الا الفرنسية .باستتناء المحاكم و مجلس النواب وبعض المقاطع في الطريقالسيار .
    حتى الميترو المتوجه الى سيدي مومن
    و البرنوصي الفرنسية يصدع رؤوسنا
    و كاننا متجهين الى جونفيليي ضاواحي باريس.
    هذا ما يشجع هذا المدير الى فعل فعلته
    و هو يقول فوجءت بالذهاب الى المحكمة و انتظر حكمها .وكانه يقول لا
    تهمه احكامها .

  • said
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 11:00

    حرام والله حرام فبلادنى والمحاكم
    وش تقولون على بلدان أخرى

  • مغربي مخ
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 11:29

    يقال ان العلمانية تؤمن بحرية المعتقد وحرية التعبير فاين نحن من هذاامام قضية هذه الطفلة اعتقد ان العالم مطالب بعدم تعقيد مثل هذه الامور خاصة ان التنوع افضل من التنميط والطبيعة امامنا تشهد على ذلك

  • غيور
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 11:31

    ما موقف الآباء والأمهات من هدا الموضوع .اين هو تضامنهم؟؟

  • مازن
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 11:36

    وأين يحدث هذا في إمارة المؤمنين. الأيادي الخفية الفرنسية الاستعمارية تحرك كل شيء. مثل هذا الملف لايجب أن يتجاوز 48 ساعة لو كان هناك قضاء نزيه ولكن ياحسرة كل شييء فاسد

  • ح س
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 11:49

    أولا المدارس الكاثولكية بالمغرب تابعة إلى الكنيسة الكاثوليكية ، الكاتب العام للمدارس الكاثوليكية بالمغرب هو أب un pape موزعة على كل من الرباط مكناس القنيطرة الدار البيضاء والمحمدية ، قبل الاسنقلال لم تكن تطرح اشكالية قانونية لأن أبناء الفرنسيين هم من كانوا يدرسون بها ، لكن بعد الاستقلال اصبح اكثر من 95 في المائة من تلاميذتها من أبناء المغاربة يتم تسجيلهم فيها مقابل اداء رسوم شهرية متواضعة في وقت تحرص فيه على القول ان من اهدافها تربية الطفل التربية الصالحة وبناء مقوماته الشخصية الذاتية والمجتمعية والتعليم الجيد والذي ينسجم مع المقررات المعمول به في المدرسة المغربية !؟ربما لسواد عيونهم ! مما قد يعزز اليوم طرح سؤال دور تواجدها القانوني ونظام الداخلي التي تعمل اشكالية قانونية خاصة مع توالي بعض المشاكل ،
    في الجوهر المدرسة تابعة للكنسية الكاثوليكة ، هناك إقبال عليها ، قيامها قائم على دعم الكنيسة ورسومات التلاميذ من أبناء المغاربة حتى تستمر في تادية أجور العاملين بها من أطر تربوية وموظفين وإلا أغلقت أبوابها .
    كمسلم في بلد الاسلام أفضل أن لا أسجل أولادي الصغار في مدرسة كاثوليكية .

  • سعيد عبد الله
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 12:10

    كشف مصدر بمؤسسة «د.ب» تابعة لمنظومة التعليم الكاثوليكي بالمغرب، الخاصة بالقنيطرة عن ملف وصف بالخطير، بقوله إن إدارة المؤسسة «تفرض على اساتذتها تقديم معلومات تنصيرية للتلاميذ، كل صباح قبل بداية الدرس تلاوة منشور يسمى «كلمة الصباح» على التلاميذ يتضمن فقرات تعرف بالمسيح عيسى عليه السلام ومقتطفات من الإنجيل والحكم المسيحية وفقرات بعنوان «ما يؤمن به المسيحيون في الكتاب المقدس»

  • مهتم
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 12:33

    المؤسسة كاتوليكية و ليست لائكية كما هي المؤسسات التعليمية الفرنسية، أتساءل كيف قبل المغاربة المسلمون تسجيل ابنائهم فيها؟؟؟

  • عبد اللطيف
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 12:39

    عجبا لامر هؤلاء العرب .يذلون وهم داخل وطنهم ولا احد يحرك ساكنا. كانها في بلاد كافرة. اصبح المسلمون غرباء في بلدانهم، الى الله المشتكى وانا لله وانا اليه راجعون

  • الصقرديوس
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 12:41

    الفرنسيون متمسكون بثقافتهم الاستعمارية. في فرنسا يفرضون على كل واحد أن يحترم العلمانية الفرنسية. وفي مغربنا، يفرضون علمانيتهم الفرنسية. واش حنا ماعندنا هوية ما عندنا قانون يحميها؟

  • Melan
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 12:58

    هذه المؤسسة تتبجح بقانونها الداخلي وتنسى ان المغرب بلد مسلم يضمن حرية ممارسة الدين و شعائره

  • رساله الی الام
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 13:16

    ایتها الام انت تضیعین وقتک ووقت ابنتک بدل ان تدرس تشتغل بامور لاحل لها !!!
    اذا کنت متمسکه بالدین لهته الدرجه لما لاتدرس ابنتک بمدرسه دینیه !!! وهناک الکتیر من المدارس الجیده جدا بالقنیطره اعرفها جیدا!!!!!!
    هل تعلمین ان هناک بعض المدارس فی التعیم العالی مغربیه وتمنع الحجاب !!!
    هل تعلمین ان الکتییییر من الاطفان یحلمون ان یتلقو تعلیمهم بهته المدرسه لکن ظروفهم قاسیه !!!
    بدل ان تحمدی الله وتستغل ابنتک الوقت لتدرس !?
    تحاولین ان تظهری للناس انک بطله وفی الاخیر ابنتک هی الضحیه فستکون اضحوکه امام صدیقاتهالانک بکل بساطه ستخسرین القضیه !!!
    انت تطعنین فی حریات مدرسه حره غیر تابعه للدوله !
    لایمکن للاسف ان تکون کل المدارس دینیه فهناک مغاربه مسیحیین یهود واجانب !
    لما تضیعین وقت ابنتک وتجعلین منها ضحیه !!!!!!

  • عبدو
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 13:20

    هناك يقع الترامي على الدين الاسلامي ، مما يجعل منه دين التزمت والتحدي المجاني . اريد ثقافتكم رغما عنكم ..والحمد لله لم تتخذ كل الاطر العليا نفس الحجة وهن اليوم مسلمات عفيفات ويمثلن البلاد احسن ثمثيل .

  • Jamal
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 13:34

    تخلف المسلمون يبدأ من تعلقهم بالمظاهر الفارغة و غضبهم على أشياء تافهة، من حق أي مؤسسة تعليمية او غير تعليمية أن تمنع الرموز الدينية كيفما كانت، و هذا جاري به العمل في الدول العربية و حتى في المغرب فكثير من الشركات الخاصة يمنع العمل بالحجاب او اللحية و كذلك في المطارات و موظفين الطيران و جهاز الشرطة و الجيش و الدرك. كلها أجهزة و مؤسسات وطنية تمنع الحجاب. لماذا إذن هذا الغضب الهستيري و البكاء على مؤسسة تعليمية تمارس حقها في ما تراه مناسب

  • Maroki
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 14:15

     لماذا هذه التلميذة بدأت الان ترتدي الحجاب؟؟؟؟ ماهو السبب ؟ ارتداء الحجاب فيه تطرف ديني وتحقير للمرأة. الحجاب هذا رمز عدم اصناف المرأة ويستعمل خطأ من الظلاميين كحرية فردية. لو اخنار شخص العبودية هل هذه حرية. ارى ان هذه التلميذة واهلها ضحية التطرف الديني.
    سألو الراحل الحسن الثاني عن الحجاب فرد عليهم الحجاب لاعلاقة له بالاسلام والبرهان ان اخواتي وبناتي وبناتهم ليسو محجبات. الحجاب بدعة المتطرفين الاسلامين. كفى من النفاق وتحقير المرأة

  • مغربي
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 14:29

    ما بكم يا ناس ؟ انها مدرسة كاثوليكية ، كان على المدرسة أن لا تقبل الصبية من الأول ، لا أفهم ما مشكل والديها من الأول لأن تلك المدرسة تدرس الكاتشيسم للكاثوليك ، إذن هل يقبلون بتعليم ابنتهم الكاتيشيسم ؟ أحس أن والداي البنت مدفوعون ويصيدون في الماء العكر ، يا مغاربة هل من المعقول أن تجدون يهودي أو ملحد يدرس في مدرسة قرآنية ؟!! إذن ما هاذ اللغط، في المغرب هناك جالية كاثوليكية وهاته المدرسة معمولة لهم ، كما في الخارج هناك مدارس خاصة في الخارج لليهود والكاثوليك والمسلمين ، واش على قلة المدارس العمومية أو المدارس الخاصة المغربية ؟ علقوا بالسلب ، لقد تعودنا منكم اللاعقلانية .

  • Chris
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 14:30

    Pour information : Don ou jean Bosco, né Giovanni Melchior Bosco le 16 août 1815 à Castelnuovo est un prêtre italien. Il a voué sa vie à l'éducation des jeunes enfants issus de milieux défavorisé. Voilà pourquoi le hijab n'est pas autorisé à l'école jean bosco.

  • عتيقة
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 14:57

    مررت من نفس التجربة.فقد كنت أول أستاذة محجبة تدرس بمدرسة علمانية ذات نظام فرنسي. وكانت المديرة تحاول إقناعي بخلع الحجاب وكانت تطلعني دائما على القانون الداخلي للمدرسة وكنت أجييها :أنتم من يجب أن يحترم قناعتي ما دمتم في بلدي .قالت لي مرة:لا تنسي أنه بمجرد دخولك إلى المؤسسة فأنت في المجال الفرنسي.
    الحمد لله أن المسؤولين على المؤسسة التي أشتغل بها كانوا أكثر احتراما لحقوق الإنسان من هذه الفرنسية.
    أتمنى أن تتغلب التلميذة بقناعتها على قرار المدرسة ولو أنني أعلم أن القانون الداخلي لهذه المدارس لا يسمح بارتداء الحجاب ولا باستعمال أي رمز ديني.

  • Meryam Rochdi
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 15:00

    لا أعلم كيف يفكر هؤلاء الظلاميين يبحثون عن جودة التعليم و العمل و الصحة و الحقوق ووو فلا يجدونها عند مؤسسات المسلمين فيركضون خلف مؤسسات لها قوانينها الخاصة و هي تمارس كامل حريتها , و بعد قبول شروط التسجيل و الانخراط يتحولون 360 درجة مئوية إنه النفاق و الجشع ما يفعله الظلاميون مع هذه المؤسسة هو ما يفعلونه ايضا و هم هاربون لاوروبا و بلدان الغرب و هو ما فعله الاساتذة المتعاقدون قبلو شروط التوظيف بالتعاقد و بعدها خرجو للاحتجاج
    اما من يقول ان الدستور يكفل حق الحجاب فهذا هراء لمذا لا تتحذثون عن الحجاب للمراة في سلك الشرطة و القياد و الجيش للنساء ام تعلمون مذا ستفعله الداخلية بكم إن تطاولتم على اختصاصاتها فئة تفكر هكذا لا يستحق الاحترام
    الحل بسيط كان عليه منذ البداية اخذ ابنته لمكان يقبل التدعشش و السلام دون اثارة البلابل و القلاقل

  • abdelkader
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 15:11

    à Meryam Rochdi
    Enfin un commentaire rationnel, Merci

  • Maroki
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 15:16

    يجب على الامن الوطني ان يحقق مع هذه العاءلة ومن و اءها. اشم راءحة منظمة متطرفة على مثل منظمات الا رهابية في فرنسا. نفس الاسلوب والدعم منل الاخونجية الفلسطينية/حماس. الله يحفظك يابلدي العزير.

  • Med
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 15:29

    هذه المؤسسة حتى وإن كانت خاصة،فهي تحت وصاية الوزارة بيداغوجيا وتنظيمية وليست حرة كما زعم أحد المعلقين.وما دام الأمر كذلك فإن القوانين الداخلية للممؤسسات التعليمية التي تجمع على رفض ولوج التلميذ(ة) إلى مؤسسته وهو متمظهر بمظهر غير عادي وغير لائق…والحال أن التلميذة المعنية "المحتجبة" لا ينطبق عليها هذا الأمر؛لأنها وضعت منديلا على رأسها كما تفعل مجموعة من الفتيات والتسول في مجتمعنا.ولقد كان حريا بالسيد المدير أن يأخذ هذا المعطى بعين الاعتبار،خاصة وأن التلميذة قاصر وما زالت في مرحلة الطفولة.

  • مواطن2
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 16:10

    بالرجوع الى ماض غير بعيد لم يكن المغرب يعرف مثل هاته الامور التي خربت البلاد والعباد.كانت المدرسة مختلطة تعرف الجنسين بلباس عادي جدا ولم يكن اي ذكر للحجاب او غيره من التفاهات التي جاءت بها فئة من داخل المسلمين . في الغالب المؤسسات التعليمية يجب ان تكون خالية من هذا النوع من السلوكات التي من شانها عرقلة سيرها العادي. اختيار الحجاب او فرضه على الاطفال هو في حذ ذاته امر قد يجر عليهم الكثير من المشاكل داخل المؤسسات التعليمية وفي رايي المتواضع تركه اولى .هي تناقضات داخل المجتمع المغربي مصطنعة وغير طبيعية. اما المؤسسة فلها نظامها الداخلي وعند التسجيل يسلم لكل تلميد جديد ويبقى الاختيار لللاسرة وللتلميذة في القبول به او رفضه وتغيير المؤسسة لا اقل ولا اكثر.مع الاشارة الى ان المغرب دولة اسلامية وتهويل هذا الامر يعني ان الاسلام لا زال ضعيفا في بلادنا والمفروض ان ارتداء الحجاب من عدمه لا يعني شيئا بالنسبة لعلاقة المرء مع خالقه. العبادة مقرها القلب والمخ وليس الحجاب.

  • ali
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 16:28

    الحكم واضح… يجب على هذه البعتة تعويض الفتاة و الإنصياع لقانون البلاد. أو أن يقفلو مدارسهم التي تحتل المركز 16 عالميا. On suit des suiveurs des suiveurs des suiveurs ……

  • سعيد
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 16:45

    الحل بسيط بعيدا عن المحاكم وهو أن تنتقل التلميذة المحجبة لمدرسة أخرى تسمح بالحجاب.
    لماذا هذا التعنت من أولياء أمر التلميذة؟
    اكيد سيخسرون هذه القضية، وستضيع دراسة الفتاة هباء.

  • محسن
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 17:22

    الى أصحاب التعاليق 57 58، عين الحقيقة.
    اصلا اسم المدرسة جون بوسكو، كاثوليكي كرس حياته لتدريس الكاثوليكية.

    ولماذا هاته المدرسة بالضبط. ا ليست هناك مدارس اخرى؟
    انما يريدون تدريس ابنائهم حتى يضمنو لهم مستقبلا لا يعلمه الا الله.
    كان الاجدر أيتها الأم أن تسجلي ابنتك في مدرسة أخرى ولا تدخلي في هاته المتاهات.
    اغلب مشاكل الاسلام سببها مسلمون.

  • med
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 18:06

    هل ينتضرون قرارت سياسية ام قضاءية

  • مغربي محلل
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 18:07

    يجب على المسؤولين المغاربة منع الأفكار العلمانية المتطرفة بالمغرب، ووضع حد لهذه المهزلة.

  • il est ou le roi
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 18:42

    le pays du maroc est encore colonisé depuis la convention de aix les bains de 1955 jusqua 2055….il faut savoir ca tres bien….les trésors du pays du fosfate
    de l'or de beaucoup de chose se versent en france à cause de certaines personnes qui dirigent le pays et qui ont vendu le pays afin qu'ils vivent eux seuls ….
    rendez vous le jour du jugement devant ALLAH … c fini …….

  • meliodas
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 19:32

    لي فهمت هو أن تلميذة وحدة فمدراسة على قدها هي الوحيدة لي لابسة الحجاب شكرا للأباء و الامهات

  • محمد
    الأربعاء 18 نونبر 2020 - 23:53

    يحصل هذا في بلاد امير المومنين.
    هذا ما يقال له السيبة وكلة(قلة)من يحكم.
    و هو التطرف بحجة النظام الداخلي.
    اللهم ان هذا منكر، حسبنا الله ونعم الوكيل، واليه المشتكى.

  • مغربية
    الخميس 19 نونبر 2020 - 08:37

    نطالب ملك هذه البلاد وحاميها بعد الله سبحانه بالتدخل العاجل لطرد مدير المدرسة و انصاف شعبه

  • Younes
    الخميس 19 نونبر 2020 - 19:45

    الدستور المغربي واضح، وهذه المؤسسة الفرنسية تريد تطبيق القوانين العلمانية في بلد مسلم ديانته الإسلام شرعا ودستورا…. يجب وقف هذه المهزلة ومتابعة المؤسسة من طرف الدولة والقضاء

  • ابراهيم
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 05:53

    صراحة يجب على كل التلاميذ المسلمين. الذين يدرسون في هذه المؤسسة مغادرتها و حتى الفتاة. المعنية يجب ان تغادرها و لكن. بعد ان تعوضها المدرسة ماديا و معنويا و يغير نظامها الداخلي و الا تشمع و هذه قضية من اختصاص الملك لانه امير المؤمنين و حامي الدين هذا انذار هذا انذار و الا فانتظروا عقاب من يحارب دين الله دابا الكرة عند الدولة بهاد الممارسات ماشي غادي تمشي غير الصحراء دبا تمشي البلاد كلها .

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 6

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 6

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"