انسحاب حزب الاستقلال عودة إلى الصواب

انسحاب حزب الاستقلال عودة إلى الصواب
الأربعاء 15 ماي 2013 - 23:28

تبعا للنقاش الذي يجري اليوم حول موضوع انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة ،أود أن أصحح بعض المفاهيم لكي لايندرج النقاش الدي يجري ضمن التضليل السياسي والمناورات السياسية.

وبهذا الصدد أود أن أعود إلى مسألة الأغلبية والأقلية في البرلمان والحكومة ، واذكر بطلب الانسحاب الذي وجهته جماعة العدل والإحسان إلى pjd وتحميله مسؤولية إجهاض التغييرات الديمقراطية التي لم تتم سنة 2011.

وأوضح أن هذه الحكومة والبرلمان ليسوا أغلبية ، سواء بقي فيها حزب الاستقلال أو انسحب، لأن الأغلبية الحقيقية للشعب غير ممثلة فيهما معا ، ولكي يفهم الشعب المغربي ذلك ، لابد من العودة إلى الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 25-11-2011 لنتذكر أن تلك الانتخابات بكل جزئياتها لاتمثل أغلبية الشعب،ونؤكد ذلك بالأرقام ، فعدد المسجلين في اللوائح الانتخابية المذكورة ينحصر في رقم13.626.375من المغاربة،وهو عدد رسمي تعترف به السلطة المخزنية،وقد تم حصر عدد المسجلين يوم 15-11- 2011وهو رقم لايمثل عدد المغاربة الموجودين في سن التصويت، والذين تم إحصاؤهم سابقا في القوائم الانتخابية لسنة 2007وكان عددهم هو19.9اي تسعة عشر مليون فاصلة تسعة، وهو نفس الرقم تقريبا المعلن في الدولة الجزائرية التي تتساوى مع المغرب في عدد السكان،وهل يعقل أن ينخفض عدد الأفراد البالغين سن التصويت في القوائم الانتخابية خلال أربع سنوات مابين 2007-2011 ، أويزيد؟ وكان عدد المسجلين في القوائم الانتخابية سنة 2007 هو خمسة عشر مليون ونصف.

هذا الانخفاض بحوالي ستة ملايين نسمة غير مسجلين يرجع إلى مقاطعة اللوائح الانتخابية من طرف حركة 20فبراير2011ومقاطعة المنظمات الشعبية التي دعت إلى المقاطعة بسبب عدم تزكيتها للعب الانتخابية المغشوشة المتكررة،و بسب عدم تلبية المطالب الإصلاحية للدستور،هل يتزايد السكان في المغرب آو يتناقصون؟ ولاشك أن التقديرات الإحصائية تشير مثلا إلى أن عدد الاشتراكات في الهاتف المحمول بالمغرب وصلت إلى أزيد من أربعين مليون مشارك سنة2012،مما يجعل عدد البالغين سن التصويت غير دقيق ويزيد عن العدد المعلن ،ولم يشارك في انتخابات سنة 2011 سوى اقل من نصف المسجلين في القوائم الانتخابية الهزيلة،أي أن عدد الذين لم يشاركوا في انتخاب البرلمان الحالي يتكونون من كتلتين ،كتلة لم تسجل في القوائم الانتخابية، وهي حوالي سبعة ملايين نسمة، وكتلة مسجلة ولكنها لم تشارك في الانتخابات ،وتبلغ حوالي سبعة ملايين أخرى، فيبقى البرلمان الحالي والحكومة لايمثلون سوى ستة ملايين ناخب من مجموع حوالي عشرين مليون من البالغين سن التصويت، وهم عدد ضخم يبلغ أربعة عشر مليون نسمة،وكل هذا مع اعتبار وسائل الغش التي استعملت، والطعون القانونية والسياسية التي وجهت للانتخابات ، ونعتتها بعدم النزاهة، وهنا نحذر الشعب من نسيان الانتخابات، والانسياق مع ألفاظ الأغلبية والأقلية التي لامعنى لها ، مثل ((ميثاق الأغلبية)) الذي أبرمته الأحزاب المكونة للحكومة ، والدي اعتمد عليه عبد الواحد الفاسي في لقائه مع الصحافة ،وهو في الحقيقة ميثاق الأقلية،ومن الانتخابات تتضح معالم الأزمة التي ليست من صنع حزب الاستقلال وحده ،ولا من صنع شباط ، ولا من صنع العدالة والتنمية،بل هي نتيجة طبيعية لعدم تمثيل انتخابات 2011 لأغلبية الشعب،وكل هؤلاء لو احترموا إرادة الشعب لانسحبوا من الحكومة، أو على الأقل سعوا إلى إعادة الديمقراطية التمثيلية إلى قواعدها ،واعتبروا أنفسهم حكومة تسيير أعمال إلى حين التوافق وإرضاء أربعة عشر مليونا من الشعب لاتمثلهم المؤسسات الحالية لأنهم قاطعوا مسلسل الانتخابات،ودلك بطرق معروفة تبدأ من رفع الحضر عن الممنوعين من حق التنظيم الحزبي ،وفتح المجال للراغبين في تأسيس الأحزاب الجديدة بإلغاء عراقيل التأسيس، وإلغاء الميز الحزبي في صفوف الإسلاميين وغيرهم،وإيقاف التلاعب بتمويل الأحزاب والنقابات والصحافة ، وإقناع تيار المقاطعة الضخم بالمشاركة الجدية في بناء المؤسسات الديمقراطية، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الذين ملأت بهم الحكومة سجون البلاد..

وبدون هذه الإصلاحات لايمكن أن يحلم المخزن،وحكومته وأحزابه ونقاباته بالاستقرار السياسي،حتى لو انحنى حزب الاستقلال لسياسة حزب العدالة والتنمية،أو حتى لو تم ترقيع الأغلبية بدون الحزب المنسحب ،أو أعيدت الانتخابات بنفس التشكيلات الحزبية الحالية ..وحبذا لو كان انسحاب حزب الاستقلال بداية لمراجعة الأحزاب الأخرى لمواقفها،فيكون مافعله حزب الاستقلال بداية للرجوع إلى الصواب.

‫تعليقات الزوار

14
  • ايت صالح
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 23:47

    من دون شك الاغلبية الحقيقية توجد خارج البرلمان. سيظل دائما هذا السؤال مطروحا. عقب كل انتخاب نزيه أو مزور : هل حقا الاغلبية الفائزة تمثل أغلبية الناس. حتى في أقدم الديمقراطيات يطرح السؤال فما بالك بالمغرب حيث الكثير لا يتورع من استعمال كافة الاساليب لضمان النصر.

  • الشيخ التالف
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 23:57

    سباحة عكس التيار ..
    لو أنكم لم تعمى ابصاركم و ابيتم ان لا تتحالفوا مع العدالة والتنمية لمجرد انها تختلف معكم ايديولوجيا .. لكان البرلمان الآن والحكومة فيهما أغلبية ساحقة لاحزابكم و للعدالة و التنمية . ولكنكم قرأتم الوضع بصيغة اكثر جشعا
    ليست العدالة والتنمية المسؤولة عن ما يحدث وانما انتم الذين لم تعوا كيفية التغيير التدريجي فتركتم العدالة و التنمية تحارب الفساد لوحدها .. عار عليكم .. عار عليكم … عار عليكم .. 20 فبراير كان بأمكانها ان تقضي على الفساد لو انها فقط دعت للانتخاب ضد الفساد . ولكن طمعكم اعماكم , وربح بذلك الفساد بعض الوقت.. المرجو منكم في الانتخابات المقبلة التعبئة من اجل اجتثاث الفساد من جذوره و من اجل ان يمثلنا من هم اقرب الينا
    فهمتيني ولا لا ؟ و باراكا من الهضرة الخاوية. هسبريس المرجو النشر.

  • نحناح
    الخميس 16 ماي 2013 - 00:14

    ….وبدون هذه الإصلاحات لايمكن أن يحلم المخزن،وحكومته وأحزابه ونقاباته بالاستقرار السياسي،حتى لو انحنى حزب الاستقلال لسياسة حزب العدالة والتنمية،أو حتى لو تم ترقيع الأغلبية بدون الحزب المنسحب ،أو أعيدت الانتخابات بنفس التشكيلات الحزبية الحالية ..وحبذا لو كان انسحاب حزب الاستقلال بداية لمراجعة الأحزاب الأخرى لمواقفها،فيكون مافعله حزب الاستقلال بداية للرجوع إلى الصواب.
    هل انسحاب الحزب في نظرك لو حدث ينم عن مراجعة أفكاره بالاتجاه الصحيح ؟؟؟ ماهذا التبسيط والفهم المحدود يا صاحب المقال يا من نشرتم لدى فئات كثيرة من أتباعكم أن حزب الاستقلال حزب الاستغلال وحزب الفاشيين ؟؟ والان تنصحون أحزاب المخزب بالاقتداء بحزب الاستقلال ؟؟؟؟ أقول لك…محاولة الانسحاب من الحكومة هو مجرد تكتيك فيه ابتزاز وضرب تحت الحزام…لايهم شباط لاوطن ولا هم يحزنون المصلحة الشخصية وفقط…

  • ابو زكرياء
    الخميس 16 ماي 2013 - 00:30

    تحليل بعيد عن الصواب ويفتقر الى بعد النظر لان نسبة المشاركة عادة ما تكون ضعيفة وهي في جميع الأحوال تعبر عن الواقع. الخاتمة فيها توجيه يدل على انحياز مكشوف الميزان.

  • sommeone
    الخميس 16 ماي 2013 - 01:04

    ظاهرة عدم الاقبال على صناديق الانتخابات ظاهرة عامة تعاني منها حتى اعرق الديمقراطيات
    انما في بلادنا حيث التاويل الايديولوجي للاحدلث والظواهر هو اكبر متاح فان القراءات تتعدد وتختلف الى درجة تبني مواقف الرافضين للصناديق والتخندق الحزبي والتحول الى متحدث رسمي باسمهم
    اليك تحليلي الايديولوجي السياسوي
    في المغرب ثلاث فرق
    اقلية متحكمة
    اغلبية مخدوعة
    واغلبية صامتة

  • amorakchi
    الخميس 16 ماي 2013 - 01:47

    Ayuz amkran i da Hmad tput a fait d accord, la démocratie en premier puis les eléctions sinon c de la faillite dans le futur. listiklal doit diparaitre ainsi que le socialiste car l histoire n a rien laisse pour ces deux partis. ils doivent rendre les comptes et apres…

    ayuz hespress

  • pdamiste
    الخميس 16 ماي 2013 - 01:47

    أنا لم يسبق لي ان شاركت في الانتخابات و إن شاء الله سأشارك يوم سيتم تأسيس الحزب الديموقراطي الامازيغي المغربي
    شكرا لك احمد الدغرني على فصاحتك و صراحتك
    vive PDAM

  • الرياحي
    الخميس 16 ماي 2013 - 10:05

    سي أحمد هو شأن يقع أيضا في فرنسا مثلا ، في بعض الإنتخابات ينخفض عدد المشاركين إلى 30 % و أقل ومنها الإنتخابات البلدية أو الأروبية.أحيانا لا يوجدون مرشح ! ووالي الجهة هو من يتكلف بإدارة القرية !
    بكم صوت حقيقي أنتخب أوباما ؟ هذه قواعد الديمقراطية .في كل دولة توجد أقلية فاعلة minorité agissante وهي اللتي تحسم النتائج.حساب صغير يقول إن أقلية تمثل 10% من السكان إذا صوت أعضائها بنسبة 90 % تضاحي أغلبية 90% من السكان majorité passive إذا كانوا يصوتون بنسبة 10% (9 أصوات للأولى مقابل 10 للأغلبية).
    في فرنسا 5 ملايين مغاربي لا تعتبر لأنهم لا يصوتون وأقلية بمليون تعتبر لأنها تصوت.
    ما قلته يطرح مشكل آخر هو نسبة التصويت والتصويت الأبيض vote blanc هل يجب تشريع seuil de validité في هذا الصدد كما تفعل بعض الدول بحيث أنه إذا لم يكن العدد كافي, تلغى الإنتخابات.مقالاتك الأخيرة تبرهن على نضجك وأخيرا تهتم بقضايا المغاربة ولا تدفع للفتنة فتابع هكذا.
    ——–
    الرياحي

  • Ex=Pjdiste
    الخميس 16 ماي 2013 - 13:49

    On est tous d'accord avec vous Monsieur Ahmed… La vraie democracie est avec le peuple qui a rejete le PJD, Istiqlal et les autres partis corrompus.. Vous voyez comment ils, tous, encourage la corruption

  • Azedine
    الخميس 16 ماي 2013 - 15:53

    En remerciant l'essai je trouve utile de noter ce qui suit:
    J'ai pas trouvé dans l'article comment l'istiklal rja3 lsawab et est ce que chi nhar kan f sawab et est ce linsi7ab dyalo si w9a3 veut dire k'il sera compté parmis ceux dyal kharij lbarlaman….
    Vous avez essayé de qualifier en quantifiant les choses. Mais vers la fin vs pouvez pas ns dire la structure des causes pr lakelle nass masawtouch ( ou est ce vrai 9at3o . votre essai reste insuffisant pr ne pas dire vs lisez à votre manière et en votre faveur les choses.
    Dire qu'il y a pas de représentativité pr le PJD par exp demande des enquêtes et des sondages d'opinion sérieux. Je pense qu'il y a des exp de sondages de cabinets spécialisés derinièrement , à analyser et discuter leurs résultats scientifiquement

    On peut pas être selectif dans nos lectures et prétendre vouloir et représenter la démocratie . Cela s'appelle une démocratie sur mesure et une lecture biasée qui risque de changer les réalités et la tendance des choses.

  • عبدالعالي
    الخميس 16 ماي 2013 - 16:13

    بالرغم من قيمة الاستاد الدغرني، فإن تحليله لما جرى و مايجري من حراك شدود سياسي و متجاوز.

  • AnteYankees
    الخميس 16 ماي 2013 - 19:36

    Pourquoi, bon sens, doit-on perdre son temps pour lire des bêtises sur une question saladière analysée par une personne dont on sait déjà d'avance que ses pensées sont distordues et il a un penchant sur les questions palestiniennes, panarabes, et l'unité nationale ? fin

  • lmokhtar
    الخميس 16 ماي 2013 - 19:54

    تصوروا لو صوتتم وصوتت كل حركة 20 فبراير والعدل والإحسان لصالح حزب العدالة والتنمية لحصل هذا الأخير على أغلبية ساحقة ولما إحتاج إلى شباط ولا سباط ولا حزب الإستغلال أو غيره. عندها سيكون حزب العدالة والتنمية قادر على تطبيق برناجه كاملا ومكمولا سواء شاء سباط ام لم يشأ.

  • مغربي بعثي
    الجمعة 17 ماي 2013 - 01:40

    أتى الإسرائيليون إلى فلسطين و جعلوا أنفسهم أغلبية ديموغرافية بالتقتيل و التهجير.
    و كذلك فعل الأمريكيون مع الهنود الحمر.
    و مصر مع الأقباط.
    و الأمازيغ سابقا مع السكان السود الأصليين.
    ثم العرب مع الأمازيغ. فلا تقولوا أن المغرب بلد أمازيغي تعرض للتعريب فلأمازيغ انقرضوا بعيد مجيء أجدادنا العرب و من يتحدث الأمازيغية أقلهم أمازيغ و أغلبهم عرب تئمزغوا.
    عاش مغرب العروبة.

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 8

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 2

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 29

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 18

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 31

قانون يمنع تزويج القاصرات