برافو نادية ياسين!

برافو نادية ياسين!
الأحد 13 فبراير 2011 - 14:48

لأنها “بنت أبيها” ولأنها بنت كاتب رسالة “الإسلام أو الطوفان” التي كتبت بالدم عندما كان الحسن الثاني “يفرم” المعارضين بالدبابات، ولأنها صادقة إلى حد لا يصدق، فهي لا تجيد فذلكات السياسوين ولا حذلقة الدبلوماسيين، واضحة كالشمس حاسمة كحد السيف، لا تعرف المناورة ولا المداورة ثائرة إلى النخاع جريئة حد الاندفاع .فليس مستغربا أن تكون أول من يطلق رصاصة الرحمة على النظام المغربي بشكل صريح، وأن يكون تصريحها أول تصريح في المغرب يجيء حيا ساخنا بعيدا عن لغة الخشب الباردة كإطارات النوافذ على رأي غابرييل غارسيا ماركيز التي مللنا من سماعها من أفواه السياسين والمثقفين المتملقين الحائمين كالذباب على موائد الحكام.


ففي حوار مع جريدة ‘الباييس’ الاسبانية قالت أن’الديمقراطية آتية في المغرب، أحبّ من أحب، وكره من كره’. واستطردت ‘وأقول بالتحديد، أنه بالنسبة للنظام المغربي، لقد حان الوقت لكي يرمي في المزبلة الدستور الحالي والقيام بعملية تصفية حقيقية لإخطبوط الفساد لكي يعيد للشعب المغربي الممتلكات التي تمت سرقتها، فالمخزن المغربي لا يجب أن يستمر في التفكير في أنه فوق التاريخ‘.


وحتى لا يسرع بعض المتحاملين أو البسطاء للقول أنها تركب الموجة، أو تستغل الأحداث وتستقوي بالأمريكان، أذكر بأن الأستاذة نادية مازالت تحاكم بتهمة “إهانة المقدسات والإخلال بالنظام العام“منذ 2005 على تصريحها بأن الملكية ليست قدر المغرب، وأن النظام الجمهوري هو أقرب الأنظمة للشريعة الإسلامية.حين صرحت لصحيفة الأسبوعية الجديدة: «إن النظام القائم شتيمة وظُـلم سياسي يقع على المغاربة، ولم يعد صالحا للمغرب، وأن المغاربة ليسوا مُـلزمين بقبول هذا النظام إلى يوم القيامة، و بأن المغاربة بدون ملك لن يموتوا».


موقف بمثل هذه الشجاعة والجرأة هو الكفيل بإنقاذ المغرب من انفجار يتشكل في الصدور وليست شعارات المنافقين والمرتزقة والمنتفعين من الملكية ومحيطها في المغرب، كأن المغرب في منأى عن الأحداث، أو أن وتيرة الاحتجاجات حاليا مستقرة…..إلخ


فعلى كل الغيورين والوطنيين الذين يحبون المغرب حقا من علماء وسياسين ومثقفين ينبغي أن يقدموا نصيحة صريحة للنظام المغربي بأن يتدارك الموقف بإصلاحات حقيقية وأن لا يلتفت إلى جوقة “الكارين حنكهم” الذين ينصبونه وثنا يسجدون له من دون الله.وللأسف الشديد حتى من بين الإسلاميين من أمثال الأستاذ محمد يتيم عضو المكتب التنفيذي لحركة الإصلاح والتوحيد حين يقول:”نحن بوضوح نؤكد على ضرورة توقير الملك وإخراجه من دائرة النقد السياسي، والتوجه بالنقد لسياسات النظام وليس لنقد النظام ورمزه لوضعيته الخاصة في النظام السياسي التي تفترض أن يكون على مسافة واحدة من جميع الأحزاب والاتجاهات السياسية، وضامنا لوحدة المغرب وساهرا أمينا على الحقوق و ضامنا للحريات”


إن تصريحات الأستاذة وإن كانت قوية وصادمة في أوساط من ألفوا الخنوع والانبطاح وتعودوا أن يكونوا خرافا تساق إلى المسالخ دون حتى أن تثغوا هي التي تصنع المستقبل وترسم الغد، فالمغرب لن يشكل الاستثناء فكما تقول نادية ياسين: “محاولات البعض إضفاء طابع التميز على المغرب بكونه يقوم على مؤسسة ملكية ذات شرعية دينية وملك شاب يلقب ‘بملك الفقراء’ والرهان على جهازي الشرطة والجيش”


فالمغرب بدون شك له قواسم مشتركة مع سائر بلدان العالم العربي كالبطالة الفساد الاستبداد الزبونية المحسوبية الرشوة الديكتاتورية التفقير، ولن تجدي الطابوهات التي تتفنن دعاية المخزن في الدعاية لها من وقف رياح التغيير.


لهذا على العقلاء في هذا البلد الكريم أن يعوا الرسالة ويستبقوا الأحداث فما تقوله الأستاذة ياسين ليس ترفا فكريا ولا طلب نجومية ولا عبارات جوفاء كالتي يطلقها المثقفون من بروجهم العاجية، فالسيدة تعبر عن نبض قطاع عريض من الشعب المغربي تمثله جماعة العدل والإحسان التي أغلب أعضائها من الشباب


فجماعتها تتبث أنها الأقرب إلى نبض الشارع، وأنها متجذرة في صفوف الشعب بإعلانها المشاركة في التظاهرات التي دعت إليها حركة 20 فبراير وتأكيدها دعم ‘كل تظاهرة سلمية وحضارية ويضمن عدم تحولها لعصيان عنيف يمكن أن تعتمد على دعمنا”. وتتبث أنها الهيئة الأكثر حيوية في المغرب فهي لم تتوقف منذ نجاح انتفاضة تونس من طرح اقتراحات ومبادرات بناءة لإنقاذ الوضع.


برافو نادية ياسين لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي.

‫تعليقات الزوار

495
  • omar
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:40

    c’est vrais que le maroc a des difficultés économique mais nous sommes mieux placés que les autres dans le monde arabe nadia ne veux que exploser la démocratie marocaine par une bombe qui s’appelle 3del et ihssane nadia et son groupe ne présente pas tous les marocains

  • amazigh
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:40

    nadia yassine etait comme ça depuis tjrs ,il parle pas la langue de bois comme certains de nos politiciens.et d’ailleurs elle ressemble à son pére cheykh yassine

  • عبدية
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:28

    كلام منطقي .ولكن يلزمنا نوع جيد من الفاسوخ باش تطير اشباح الخوف.ومشكلتنا تكسير حاجز الخوف.واكيدستسبقه زرواطة البوليس.وما اؤمن به كثيرا ان لا بديل عن التغيير نموت ليحيا ابناءنا.نريد عدالة اجتماعية حقيقية .نحن شركاء في الوطن ولسنا عبيد…كل ما ينقصنا هو مشروع حلم يجمعنا..

  • youssef
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:04

    برافو نادية ياسين لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي

  • Anass
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:06

    elle est comme son père ne voit que le rouge , elle veut voir du sang pour être satisfaite. elle sera la première a etre sacrifié elle et son père .au lieu de dire n’importe quoi il faut encourager les gens a travaillé a participer au développement du pays

  • كريم بن علال
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:04

    بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله .أنا موجز في القانون الخاص عاطل عن العمل ولن أحرق جسدي ولن تستغلوني ولن أسمح لأي كان أن يمس ملكي محمد السادس وأقول الولاء و الإخلاص يا أمير المؤمنين.وأختم نشهد الدنيا أن هنا نحيا بالشعار الله الوطن الملك.رفعت الأقلام وجفت الصحف. و السلام

  • أحمد الفراك
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:08

    مستقبلنا بين ثلاثة خيارات مُلِحَّة: إما استمرار حُكم المخزن على ما هو عليه وبالتالي استمرار نفس العار، أو الانتقال إلى حُكم الفوضى، وحرب الكل ضد الكل، وهذا لم يعد ممكنا وليست فيه مصلحة لأحد، وإما الانتقال إلى حُكم الشعب الذي يتأسس على قاعدة صلبة هي: ميثاق الوطن.
    إذن ليس أمامنا سوى التفكير بأحد المنطقين:
    – منطق المخزن: الذي يقول كما قال فرعون لشعبه العزيز: “لا أُريكم إلا ما أرى” …أنا الشعب وأفعل به ما أريد وليس له حق الاختيار والمساءلة أو الاعتراض. أي أن الشعب شعب الحاكم، هذا الأخير الذي يستطيع أن يُضَحي بثلثي المواطنين ليعيش هو مع الثلث الباقي!! المهم عنده أن يكون ويبقى هوهو!
    منطق التعالي والتجبر{ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي} القصص 38.
    – منطق الميثاق: فتكون الأمة (الشعب) هي المستخلفة التي تختار وتقرر، وليس الحاكم إلا خادما/أجيرا عندها ينصاع لاختياراتها، يقودها بالتعاقد المتفق عليه وينقاد لها. و{أولي الأمر منكم} تعني من بينكم، تختارونهم بكل حرية وشفافية وطواعية ممن لهم الأهلية و الدراية والحكمة.
    ولعل هذا المنطق لا يرفضه عاقل، لا في الشرق ولا في الغرب. ولا أدري كيف يلتف عليه من يعتبرون أنفسهم تلاميذ فولتير وديدرو ورُوسو ومنتسكيو؟
    ألم يقل جان جاك روسو في كتابه الشهير التعاقد الاجتماعي: “الاتفاقات هي الأساس لكل سلطة شرعية بين البشر” ؟

  • youssef
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:10

    وضع حد لنهب الثروة الوطنية وهيمنة المؤسسة الملكية ومحيطها الخاص على الموارد الأساسية للاقتصاد الوطني وللمال العام بشكل فاحش ومغرق في الترف. مقابل الفقر والبؤس والحرمان الذي تكتوي به الملايين من أبناء هذا الوطن العزيز… فلا يعقل بأي حال من الأحوال شرعا ولا قانونا ولا عرفا أن تتصرف حفنة من الناس في ملايير الدولارات من الدخل الوطني ويغرق البلد وأبناؤه في العوز والمعانات والأمية والبطالة والتخلف وانعدام الخدمات الأساسية الضرورية للحياة الكريمة.

  • youssef
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:22

    قال تعالى:
    ﴿ وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ﴿٥﴾وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴿٦﴾﴾ . القصص (5-6)

  • morad
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:24

    ببزوغ فجر الحرية ونهاية عصر الاستبداد والتسلط، لأن مصير الظلم مهما طال إلى زوال

  • aljamaa
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:26

    لماذا اختارت الجماعة هذه الفترة بالضبط لتقديم عشر نقاط كي يتجنب المغرب الأسوأ؟
    تلك النقاط أعلنّاها منذ تأسيس جماعة العدل والإحسان وظللنا نكررها ونؤكدها على مر تاريخنا، وكان آخرها منتصف الشهر الماضي بمناسبة انعقاد الدورة 15 للمجلس القطري للدائرة السياسية للجماعة من خلال وثيقتين منشورتين وهما ملخص التقرير السياسي والبيان الختامي، كما لم تخل جميع دورات هذا المجلس ومجلس الشورى من التأكيد على تلك المطالب. وأذكر أيضا بالرسائل الشهيرة لمرشد الجماعة الأستاذ عبد السلام ياسين وأقصد رسالة “الإسلام أو الطوفان” سنة 1974 و”رسالة القرن في ميزان الإسلام” سنة 1982 وقد وجههما للملك الراحل الحسن الثاني، و”مذكرة إلى من يهمه الأمر” سنة 2001 التي وجهها للمك الحالي محمد السادس. وها نحن اليوم نعيد الإلحاح على نفس المقترحات في هذا الظرف الحساس الذي تمر منه أقطار الأمة الإسلامية، وفي ظل اختناق الوضع في المغرب، وهذه الأوضاع مجتمعة لم تزد اقتراحاتنا إلا مصداقية.

  • aljamaa
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:28

    انتهى عهد الشعارات الزائفة المخدرة التي كان الحكام يتسلون بها ويكذبون بها على أنفسهم ويرضون من خلالها جنون تسلطهم.
    وأبرز هذه الشعارات الوهمية التي تبخرت في كل بلاد الاستبداد شعار الإجماع والتعلق المطلق للشعوب بأهداب العروش، فكل ذلك وغيره من الأوهام كان تحت إكراه السلطة القاهرة والإعلام الرسمي الذي ليس له من دور غير نفخ الوهم في أذن الحاكم صباح مساء. اليوم تكسر حاجز الخوف لدى الشعوب ونرى كيف تسخر من تلك الشعارات.
    الحلول الجزئية والاختباء وراء بعض الترقيعات لكسب مزيد من الوقت في عمر الاستبداد وتخيير الشعب بين الشرور فقط لم تعد تقنع أحدا، حيث انكشفت لعبة حصر الخيارات أمام الشعب بين قبول الحكم الفردي المطلق وبين ترهيبه بفزاعة الإسلاميين والفوضى والطائفية، ولاحظ الجميع في تونس ومصر كيف أن الأنظمة هي التي تثير النزعات لإحداث الفرقة بين أبناء الشعب لتطرح نفسها المنقذ الوحيد وضامن الاستقرار، في حين أصبح الخيار الأفضل ماثلا اليوم أمام الأعين ولم يعد مستحيلا، ولا بديل عن مراجعة جذرية لطبيعة النظام.

  • هدى
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:06

    ملكا وشعبا ضد الفساد
    شعارنا الله الوطن الملك

  • أحمد الفراك
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:54

    1. العقبة النواة: عقبة حكام مستعلين على الشعوب، قابضين على كل السلط بآلية تعسفية هي آلية الوراثة، ولا يتعاملون مع المواطنين إلا بمنطق الاستخفاف والتجبر والطغيان. الحكم الجَبري سبب البلاء: قال الله تعالى: {إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا}، فالعلو –وهو فقط في الأرض- سبب التفرقة والاستضعاف. لذلك يرفض الحكام أي انتقال حقيقي للبلاد. لا نحو الديمقراطية ولا نحو الإسلام.

  • ibn acha3b almaqhor
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:08

    تحية لصوت الاستثناء في زمن الانحناء كفى من الدعوة الى الخوف من دون الله ندية صوت الندى الدي يسبق فصا غوث المطر

  • قبائل أيت ايمور
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:28

    تحية أكبار واجلال الى ابنت الشيخ الهمام فارس الدعوة وقائدها بلا منازع التغيير يا سيدتي قادم بعز عزيز احب من أحب وكره من كره لكن لابد من تمن فتلك سنة الحياة ..انه البناء لاالعبت تضحيات جسام تحتاج الى رجال دوي همم عاااالية

  • makhaf
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:44

    Salam,
    Votre Nadia Yassine n’osera pas être ce qu’elle est sans l’appui de certaines org americains et européens qui cherchent à promouvoir la femme à leurs maniére et executer un agenda connue chez tous le monde……vos aspirations
    politiques ne concernent que vous, la jeunesse et la religion n’est que votre passerelle infaillible qui vous assurent une certaine credibilité …….Nadia est entrain de jouer sur les 2 cordes, entre agenda exterieure et popularité religieuse trompeuse……

  • أحمد الموساوي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:30

    يقوم دين الإسلام على كليتين جامعتين: كلية الإيمان، وكلية الحُكم، تتولى الأولى تهييء المسلم إيمانيا ليصير عبدا لله، مخلصا في عبادته له، بينما تنهض الثانية بتنظيم شأن الأمة لتكون أمة راشدة، وسيلة تحقيق العبودية هي الدعوة إلى الله، وآلة الاستخلاف الراشد هي الحكم بما أنزل الله. وكما لا يمكن أن تؤتي الدعوة ثمرتها إلا إذا قامت على التربية الإيمانية الإحسانية، فكذلك لا يصح أن يكون الحكم راشدا إلا إذا قام على العدل والشورى. فآلة العدل هي الحكم، ولا يتصور عدل بلا حكم عادل. لكن الحكم العادل الراشد مستحيل إلا أن يقوم على الاختيار الحر والشورى الملزمة، لا على الإكراه والاستبداد والوصاية. و لا يمكن للاختيار أن يكون حرا وللشورى أن تكون ملزمة إلا إذا كان الشعب حرا، حاضرا ومسئولا، ولا يمكن أن يكون الشعب كذلك إلا بتعاقد/ميثاق متين يجمع كل طوائفه وأطرافه بوعي وقصدية.

  • marocain et fiere
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:10

    VIVE LE MAROC ET VIVE NOTRE ROI MOHAMMED 6

  • مواطن مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:42

    الحقيقة ان تخريف كاتب جماعة الخرافة لم يعد له حدود… حين يحيل الى حديث الجمهورية… مع انه حتى مطلقوا حركة 20 فبراير ملكيون!!!… فكيف تقول ندية مخرفتهم الكبيرة بان الجمهورية هي الدواء?… فهل كانت الجمهورية في موريطانيا حلا?… وهل كانت الجمهورية في تونس دواءا?… وهل كانت الجمهورية في الجزائر سدا منيعا امام الحرب الاهلية التي قتلت اكثر من 200000 روح?… وهل كانت الجمهورية في مصر المحروسة بقانون الطوارء المبارك شفاءا من الاستبداد?… وهل قدمت الجمهورية في باكستان جوابا على الفقر المذقع و القنابل التي تشتت اشلاء اهلها في هذه الاثناء?… وهل وفرت الجمهورية في اليمن التعيس السعادة لمواطنيها?… وهل حلت الجمهورية مشاكل افغانستان الامنية?… وماذا عن جمهورية الصومال و جمهوريات دجيبوتي و السودان?… وماذا عن جمهورية بنغلادش الاسلامية?… ربما خرافة العدل و الاحسان تتحدث عن جمهلكية سوريا التحفة التاريخية في تعاملها مع امثال ياسين في بلدة حما?… الحقيقة ان خرافة جماعة الخرافة ليس لها حدود… لا وجود للعقل… هناك فقط المزايدات السخيفة سخافة العقول التي تطلقها… مشكلة جماعة الخرافة انها تقترح التخلف على المغاربة مصحوبا بالخرافة و الكذب… المغاربة كانوا يمتلكون منزلا متواضعا ثم دارا متوسطة الحجم ثم مع الملك الجديد انتقلوا الى فضاء ارحب… و يريدون العيش في فضاء تكبر فيه الحريات و الحقوق و يكبر دائما… في هذا الوقت… لا تاتي جماعة الخرافة لتقترح على المغاربة حتى المنزل الصغير الذي كانوا يمتلكونه… و لكن لتقترح عليه فقط كوخا صدئا… و لهذا فان ما تقترحه جماعة الخرافة ليس ضبابي و خرافي فقط… ولكنه اساسا… في المغرب و في القرن 21… بكل بساطة… متجاوز… حتى لو ركب على ما يحصل في عالم العربان… و غطت قبح هدفها بطلاء مطالب الحرية و الديمقراطية… كذا!… كذبا و نفاقا و تقية لانها تريد مساندة الغرب لها فتعطيه ما يريد سماعه حتى لو كان كذبا صريحا… يتبع…

  • soufiane
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:44

    جماعة مباركة بمرشدها. هده الجماعة لها مشروع واضح و محدد نبد العنف و بناء المجتمع على اسس دينية منهاجها النبوة و تستبشر الخلافة في حكم امور المسلمين حفض الله الجماعة و مرشدها

  • مغربية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:14

    نادية ياسين تقول ما شائت وتتحمل تبعات “وجهها الصحيح”
    يا صاحب النص: كيف تكون نادية ياسين جميلة وبريئة وصادقة؟
    ان هذه الجماعة يا عباد الله تحاول أن تركب أي موجة لتدعي أنها الأحسن والأفضل. وهي الأن تركب موجة التغيير في العالم العربي لتدعي أنها السباقة ألى كل شيء.للجماعة أن كانت تريد حقا الصالح العام أن تحاول أن لا تلعب في البرك الفاسدة.عليها لو كانت تدعي الوطنية أن تقف ضد كل من تسول له الآن نفسه ان يزج ببلدنا الكريم في فتنة هو في منئى عنها..من محض تجربتي وعلمي بهؤلاء الناس أنهم يجمعون حولهم من لا يكمن أن يخالفهم لأنهم يتكلمون بأسم الدين ومتى كان الدين على خطأ؟؟؟ هذا هو مربط الفرس والناس البسطاء يتبعون من “يفهمهم” “ويفقههم”.

  • كاليبسو
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:46

    برافو نادية ياسين لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي
    لقد حكمت بنفسك مسبقا على هذا التحرك بالفشل حين قلت أنه لا حياة لمن تنادي
    فلماذا إذن نشرت هذا المقال و أضعت لنا وقتنا لقرائته
    ولماذا لا حياة لمن تنادي ؟ كيف عرفت ذلك مسبقا؟
    وهل عبد السلام ياسين هو البديل؟أم ربما وريثته نادية؟
    الدولة الياسنية حكمت على نفسها في سنة 2006
    gave over since 2006

  • mohammed
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:30

    Arrêtons de tourner autour du pot, la monarchie marocaine a deux options devant elle : une monarchie constitutionnelle-parlementaire (proposition de MOULAY hicham entre autres) dans laquelle les droits de tous les marocains seront égaux, ou bien laisser faire les mafias économique “mounir majidi”(entre autres), politique “fouad himma”(entre autres) et sociale “AL FASSI, BEN KIRANE…” (entre autres) pour affronter le déluge (crainte de cheikh Yassine et promesse des leçons tunisienne et égyptienne), d’un autre coté je dis aux services secrets et aux lèches bottes qui inondent les pages de Hespress avec leur commentaires immondes prenez exemple sur les télés tunisienne et égyptienne avant et après RÉVOLUTION.
    Finalement
    الى من يهمه الامر
    DIEU le tout puissant a dit en s’adressant au pharaon: “
    فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية وإن كثيراً من الناس عن آياتنا لغافلون”
    Ben Ali et Moubarak croyaient eux aussi leurs dictatures exceptionnelles et intouchables par le peuple

  • bravo
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:58

    برافو عبد السلام ياسين ونادية والجماعة المباركة,أنتم رمز المروؤة,وأنتم حماة الإسلام,وأمل كل مسلم يريد الخلافة على المنهج النبوي.
    برافو نادية ياسين فأنت المجاهدة التي لاتتورع عن الجلوس بمائدة يشرب فيها الخمر لتدعو الحضور للإسلام,والتي تجوب الأرض طولا وعرضا بدون محرم في سفرها.
    برافو الشيخ ياسين الدي يسعى إلى الخلافة ولو سال في الدم أبطح,والدي يمص دم مريده من خلال الهداية والقرابين حتى يرضى,برافو على من يترحم على الحلاج وإبن عربي,ويدعو لي شاتم ابي بكر وعمر,الخامنئي في دعاء الرابطة.
    برافو على الشيخ ياسين الدي يجوز الكدبة البيضاء,والدي يريد أن يكون له مكانا بين الدين يزعمون رؤية اللوح المحفوظ,والدي كان يمني النفس بخلافة ٢٠٠٦وهي السنة التي أفل فيها نجم الجماعة.
    برافو للجماعة التي تعمل بأجندات أجنبية للطعن في الكتاب والسنة,من خلال المنهج الياسيني البدعي,المحي للبدعة,المميت للسنة.
    برافو وبشرى لكم ياجماعة العدل والإحسان إيمانكم الصادق وأورادكم اليومية,حتى أصبحتم من قوة الدكر تشاهدون الرسول صلى الله عليه وسلم يفرق التمر في سلا,ويسوق شاحنة محملة بالدرى,بل ومنكم من بلغ به إيمانه من شاهده بوجه أسود ورأس مقطوع.
    برافو على جماعة العدل والإحسان التي غالة في تقديس شيخها,وحكمة منهجه على كتاب الله وسنة رسوله.

  • ل.ع
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:32

    المراة كانت سبب نزول ادم من الجنة .
    قال تعالى: < فتلقى ادم من ربه كلمات فتاب عليه > ولم يقل عليهما …
    فماذا تريد هذه المراة ؟

  • مغربية في بلاد الغربة
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:38

    السلام عليكم: أنا مع الإصلاح و تغيير الحكومةو إعطاء الفرص للمغاربة كلهم بمختلف فئاتهم لكن في الوقت نفسه أحب ملكنا محمد السادس وأتمنى له التوفيق و النجاح في النهوض بأمر أمتنالأنه يتابع كل شيئ بشخصه…
    فحسب ما عشناه ومانراه في حياتنا اليومية كل شخص يعتلي الساطة و يصبح مسؤولا حتى ينظم إلى الجهة اللأخرى التي تضم الفاسدين من المسؤولين وتصبح نداءاته التي كان ينادي بها في طي النسيان

  • muneer
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:26

    الياسينين لايمثلون الشارع المغربي، بل لا يمثلون إلا أنفسهم وشيخهم المسكين الذي خذلته أحلامه عدة مرات،والتي يصدقونها بلا تفكير،كأنهم موقنون أنه نبي.وسليلهم في ذلك قول النبي عليه الصلاة وأزكى التسليم لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤى.ولم يأبهوا بتفسير العلماء بل جعلو تلك الرؤى بمثابة الوحي.ترى ماذا يحسبون شيخهم؟

  • ملاحظ منطقي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:22

    العدل والإحسان لها أتباع وأتباعها وحدهم من يؤمنون بتصورات وشعارات وتأويلات شيخهم. ويأخدون كلامه على أنه منزل وله السمع والطاعة المطلقة. وهو من نصب نفسه مدى الحياة على هده الجماعة ونصب بنته ناطقة رسمية لها. وهدا التنصيب لا أحد يجرأ في الجماعة على تسميته “زبونية”.
    هده البنت التي تقول أن الجمهورية هي الأقرب إلى الإسلام. والقرآن لم يدكر سوى الملك.
    المهم جماعة العدل ةالإحسان تروج لفكر شخص واحد هو شيخها وعلى الجماعة السمع والطاعة.
    والمغاربة غير ملزمين بتصوراته وكفى ادعاء تمثيلنا.

  • جمال
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:12

    عاش محمد السادس، من الأجدر أن تبدؤوا بإرساء الديمقراطية في جماعتكم أولا، أنتم الذين تقودكم امرأة،”حشومة”
    “تمشي تقابل باها أحسن”

  • marocain fier de sa marocanité
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:56

    Je ne sais pas pourquoi l’auteur de cet article a-t-il mis en avant cette poupée nommée Nadia pour déclamer ses idées
    Y a-t-il IDÔLATRIE plus ubuesque que celle-la
    Y a-t-il flatterie plus vile que celle-la
    Les adeptes de cette secte s’ingénient à rattrapper le train de l’Histoire d’une manière anachronique et obsolète
    Qu’ils aillent au diable avec leur GOUROU

  • oujdi
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:36

    بعد قليل ستقرؤن السب والشتم لهذا المقال وصاحبه لأنه ليس على هوائ المخزن

  • ايمن
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:00

    ما يعجبني في الاخت نادية ياسين انها تقول كلمتها وتقول فكرتها ولا يهمها التعليقات الصبيانية من المخزن المغربي وما العيب في ما تقول

  • 3dddi
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:34

    سبحان الله،اختلطت على المواطن الأوراق،و لم نعد نتق باي من هؤلء السياسيين سواء منهم اصحاب اللحى الذائبين في النظام او الذين يملأون الدنيا دعاء عليه،،،،ماعلى المواطن البسيط الا وضع الأصابع في الآذان،،،وان يسأل الله السلامة…………….الله استر اصافي

  • الأشعري
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:16

    برافو نادية ياسين .. ماذا فعلت نادية هاته .. كفى من التطفيل و النفاق . هي تدافع فقط عن مصالحها
    و حصتها من الثروة المغربية … لم و لن أتق يوما فيه و في تخريجاتها …
    و كلامها …الملكية رمز وحدة المغرب
    وستبقى رغم انف الحاقدين .

  • youssef
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:40

    vive le roi mohammed 6 le propleme ce n’est pas de la monarchie , allah ihdik nadia, laisses nous vivre an paix et on ‘est pas des crapules de mokhzn je suis un étudiant et je sais bien ce que je prononce,

  • hicham tanger
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:42

    كفى من إثارة الفتن نحترم رأيك فاحترمي رأينا ’’فنحن والحمد لله أحسن حال من عدة دول بترولية و غازية ,وكلنا نحب ملكنا الله يخليهنا لم نكن نحلم بهده النهضة في في السابق ’اضن ان المغارب ادكى من ان توقعي مهم يا سيدتي’وان تتصدر صوركي المجلات على حسابهم ’’ان كان لابيك حساب قديم مع الراحل’فاعلم اننا في عصر النهضة مع ملكنا الحبيب نصره الله ’لن نخدع بتفاهتك’ولا تحرضي على الفتنة لانها ليست من شيم المسلمين وليس هناك اي ديكتاتور في هدا البلد السعيد’’’’’’’’’’’

  • يوسف
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:52

    برافوا د.نادية

  • كلمة حق
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:36

    من هي حتى تتكلم عن الحق و الديمقراطية في حين انها واتباعه من جماعة العدل و الاحسان او بالاحرى الغش و النفاق اللدين يتسترون تحت غطاء الدين في حين يتقاضون تمويلات من جهات اجنبية و تعملاتهم لا صلة لها بالدين فعلا برافو على بنت سيدك عبد السلام ياسين

  • ابو معاد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:24

    حفظ الله صاحب المقال
    و كثر الله من أمثال سادات النساء
    يا سراويل الرجال,,,,,,

  • jelloul
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:44

    De prime abord,c’est pure propagande!!!Pourquoi un autre Alaoui qui s’aventure à écrire contre le courant?Si elle est ta maitresse,elle ne sera jamais pour moi pour la simple raison qu’elle divague à chaque fois qu’elle parle.Loin de la plitique,je viens d’entendreque c’est pour la première fois que la fôret de MAEMOURA mérite son nom.Quel orgueil malsain.On dirait qu’elle habitait…Loin de ces poumons de Salé et Kenitra.A méditer

  • bouknadal ahmed
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:16

    لا يستحق التعليق تتحدث وكانك تتحدث عن ملاك في السماء

  • أبو طلحة
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:18

    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة و السلام على سيد الأنبياء و المرسلين
    أما آن الوقت أيها الياسينيون أن تمسحوا غبار الخرافة و الضلالات عن أعينكم. إلى متى هذه الغفلة و العناد والتحجج بالدين وهو منكم براء . هدانا الله و إياك
    أما سمعتم حديث أبي نجيح العرباض بن سارية ـ رضي الله عنه ـ قال : ( وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة وجلت منها القلوب، وذرفت منها العيون ، فقلنا : يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصنا . قال : ( أوصيكم بتقوى الله . والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد حبشي ، وإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً . فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ، عضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل بدعة ضلالة ) رواه أبو داود والترمذي(209)، وقال حديث حسن صحيح .
    -وإن تأمر عليكم عبد حبشي- وصدق من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم.
    صلوا عليه وسلموا تسليما.

  • عبد العزيز
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:20

    انت واباك وجماعتكم اتركوا الشركيات اولا

  • to ass
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:52

    برافو نادية ياسين لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي!
    الملكية ليست قدر المغرب، وأن النظام الجمهوري هو أقرب الأنظمة للشريعة الإسلامية.حين صرحت لصحيفة الأسبوعية الجديدة: «إن النظام القائم شتيمة وظُـلم سياسي يقع على المغاربة، ولم يعد صالحا للمغرب، وأن المغاربة ليسوا مُـلزمين بقبول هذا النظام إلى يوم القيامة، و بأن المغاربة بدون ملك لن يموتوا»

  • زكرياء السرتي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:42

    يبدو أن النظام المغربي لا يملك من القوة السياسية ما يكفي لمواجهة أية موجة غضب قادمة، بل يملك مثل باقي الأنظمة العربية المتهالكة ما يكفي من العنف ومن الأقلام والأفواه المأجورة البخسة.
    أقول لكل هؤلاء: سيكون مصيركم شبيها بمصير الحزب الدستوري التونسي والحزب الوطني المصري و..

  • naruto2680
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:22

    علاقةالشعب المغربي بملكه علاقة روحية و رمزية كبيرة لا نسمع لآل ياسين أن يعكروها … يكفي أن نادية ياسين دهبت لأعداء الوطن لتصرح لهم بعدائها للملك الذي يمثل عدائها للمغرب و المغاربة بصفة عامة … نحن شعب نحب ملكنا فهو رمز وحدتنا رغم إختلافاتنا العرقية الا أنه هو من جعلنا كتلة واحدة و لولاه لتمزق المغرب إربا إربا بين ريفي و أمازيغي و دكالي و صحراوي و شمالي و شرقي ويهودي و مسلم و مسيحي و و و … لذلك نقول لنادية و أمثالها لو جائت للمغرب فلن يحاكمها لا الملك و لا الحكومة بل سنحاكمها نحن الشعب و لن نرضى بغير المؤبد أو الإعدام لها و لغيرها من أعداء الوطن

  • BAGHDADI
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:36

    من قال لك بأن العدل و ألإحسان حيث لا عدل و لا احسان هي أقرب الى نبض الشارع المغربي وبالمناسبة أطلب من هسبريس إدراج إستفتاء لمعرف من هم الأقربون إلى المغاربة اما في ما تحدثت عنه وعلى لسان نادية بأن الجمهورية اقرب الى المغاربة ووو فعليك انت و نادية ان تعلموا أنه سيصعب عليكم الحكم على المغاربة كدولة جمهورية لأن الأمازيغ لن يقبلوا بكم ان تسيروهم وبمجرد إستعمال الشريعة الإسلامية كوسيلة لإستقطاب الأسواط إذن اريح انفسكم مادام الملك منح لكم حرية التعبير

  • يونس السلفي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:46

    الديمقراطية ؟؟ أكاد أجزم أن الكاتب و نادية بنت الضال يس لا يعرفون صنم الديمقراطية تماما كما لا يعرفون أصول دينهم و ثوابته.
    إنه زمن نطق الرويبضات و لا حول و لا قوة إلا بالله و أقول للكاتب و ل”بنت أبيها” إذا لم تستحوا فاصنعوا ما شئتم.

  • moi
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:44

    أن يتدارك الموقف بإصلاحات حقيقية وأن لا يلتفت إلى جوقة “الكارين حنكهم” الذين ينصبونه وثنا يسجدون له من دون الله

  • Abdallah
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:48

    C’est une pure publicité à groupuscule clandestin de Nadia et Père. Je suis sidéré que Hespress publie ce genre d’articles. Esprit démocratique? Liberté d’expression? Ou inconscience?
    Vous avez remarqué qu’elle n’a pas choisi n’importe quel journal pour passer son venin? EL PAIS, encore les espagnols!!
    Mais bon.
    En tant que marocain, je demande des réformes sérieuses, dans le sens de plus de démocratie, de liberté, de progrès social et économique…..mais je préfère, par pragmatisme et par respect de nos traditions, que ces réformes aient lieu sous la monarchie, garante de la stabilité du pays!
    Les idées de Adl ou al ihsane, sont rétrogrades, à contre courant de l’évolution des sociétés. Tout être raisonable le sait. Ces gens veulent faire croire aux marocains qu’ils sont meilleurs musulmans, donc dignes de gouverner à la place du Roi!
    Quelle stupidité! Quelle inconscience!
    Mais j’ai confiance dans la sagesse et la maturité du peuple marocain.

  • عادل
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:40

    جماعتها هي الأقرب إلى نبض الشارع ؟؟ أ جدي كاتب المقال !!
    الديمقراطية لا جماعة لها ، بل هي للشعب !!!
    مع احترامي

  • valdor
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:50

    من نصب هده القاصرة فكريا واخلاقيا للحديت باسمنا يكفيها ان تجلس على منبر التخلف تصب الجهل في ادان جماعتهاالبكماء يكفيها ان تجعلهم يقيمون المزاد على جوارب الشيخ وعلى لعاب الشيخ وعلى فضلات الشيخ وعلى الصحن الدي يلعق فيه الشيخ يدفعون مما يجنو من الرشاوي التي يجمعونها من الجماعات المحليةويقتسمون مع الشيخ رواتبهم وقوت ابنائهم ومنهم من يتجول طوال اليوم باشرطة دينية لايعي حتى ما تعنيه ليجمع دراهم يصبهافي جيب السيدة من اجل ماكياجها الخاص ونفقات اقامتها الفاخرة والفيلات الفارهة التي تصيف فيهاافهمي جيداااا ان كل المغاربة ملكيون حتى النخاع والملك نصره الله وسدد خطاه في قلب ودم كل مغربي ومستعدون للموت مناجله عاش الملك عاش الملك ياربي تحفضو وتنصرو

  • ahmed
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:48

    ضرورة توقير الملك يجب أن يعلم كل صغير وكبير ان قائد كل المغاربة الملك محمد السادس نصره الله حبه في قلوبنا من لديه ملك يجوب المملكة في كل فصول السنة من أجل النهوض بالمغرب في جميع المجالات من لديه ملك يدشن المشاريع ثم يعود بنفسه يراقب ويعطي تعليماته السامية من لديه ملك يقف بسيارته امام الحشود التي تأتي لتحيته فلا يخدلها ويعيد……… هي

  • abdeljalil
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:50

    baravo! baravo! bravo!
    a mon avie c’est la seul femme au maroc qui a peut dire non.
    en ce qui concerne sa soi dsion relation avec l USA on ne peut pas dire que chaque academiste marocain qui visite une université americaine qu il est protege par l amerique

  • مواطنة مغربية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:52

    شعرت بالغثيان وانا اقرا كل هذا التزلف والتعظيم لهذه الانتهازية…يا كاتب المقال من قال لك ان جماعة هذه السيدة تتبث أنها الأقرب إلى نبض الشارع؟ من اعطاك الحق لتتكلم باسم جميع المغاربة ياهذا…لا حول ولا قوة الا بالله

  • مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:54

    واحدة من منابع الفتنة القادمة ال المغرب

  • عزيز
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:44

    المغرب دولة مستقرة وانتي وامثالك تبحثون عن المشاكل سنتصدى لك ولي امثالك بكل الوسائل الله الوطن الملك

  • جمال
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:56

    الشجاعة مع إلباييس looooool

  • عابر سبيل
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:18

    أحيي صاحب المقال على جرأته، و لكن أريد أن أنبه إلى أن جماعة العدل و الإحسان لم تدع رسميا إلى المشاركة في التظاهرات التي دعت إليها حركة 20 فبراير و لم تصدر أي بيان بهذا الشأن. و لكن الجماعة من خلال مبادئها التي ثبتت عليها منذ أكثر من ثلاثين سنة، تدعم كل تظاهرة سلمية حضارية ضد الظلم…
    ملاحظة: الموقع الرسمي للجماعة هو المصدر الوحيد لأخبار الجماعة…

  • faysel
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:20

    هي مغربية ومن حقها أن تدلي برأيها أما المطبلون للنظام لقد أشفق الشعب عليهم وشهدناهم كيف اندسوا في تونس ومصر إذن هذا درس للمغرب فالملك هو أول شخص يجب أن يفهم الدرس وأن يسرع بإصلاحات دستورية وقطع سلسلة المفسدون والإنتهازيون وإلا لن ينام بقصر من قصوره فنحن لا نحسدك عيشة لكن لا تمتصوا دمنا وعقولنا وتفكيرنا فالشباب العربي قفز على مستوى حكوماته وصار يحدد مصيره بنفسه فلذلك على الملك أن يصلح ويبعد العصابات والمنتفعون والمغاربة يترمون ملكهم فلذلك نتمنى أن يكون إحترام متبادل ووضوح واضح…

  • قانونية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:22

    واسير تلعب انت واياها
    اين انتم من الشعب

  • يا سين
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:12

    رحمك الله يا الحسن الثاني,أنت اللدي عرفت بأن عبدالسلام ياسين مكانه مصحةالامراض العقلية.اما بالنسبة للنكرةاللتي تسميهااستادة ياكاتب المقال فانهالاتعرف شيأعن المغرب والمغاربة.كيف لها ان تعرفهم وقدلاتعرف حتى التحدث بلغتهم هي خريجةمدارس البعثةالفرنسية

  • Med Naim
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:14

    nadia yassine a droit de s’exprimer , mais c’est un avis parmi d’autres ce n’est pas parce qu’elle a dit que c’est vrai; ELPAIS est connue par ces positions envers le Maroc , il faut aussi dire que le Roi est un entrepreneur qui sillonne le pays d’un chantier à un autres et c’est la vérité pas plus . la référence islamique nous invite a prêter allégence aux commandeurs c’est claire et net soit on adopte l’islam soit on le rejete et je pense que le Maroc est pays musulman et les marocains sont des musulmans

  • مغربي يكره التحزب
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:02

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أن ننشد الإصلاح شيء مطلوب وقد يكون واجبا في بعض الأحيان، لكن على كاتب المقال أن لا يحصر الإصلاح في جماعته بينما ينعت من عداها بـ: “السياسين والمثقفين المتملقين الحائمين كالذباب على موائد الحكام” وكلامهم وأفكارهم “حذلقة” لأنهم على حد تعبيره: “الكارين حنكهم”، كما أن الإصلاح لن يتأتى من خلال مظاهرات واعتصامات، لأن هذه الوسائل هي للتغيير وليس للإصلاح.
    أتمنى أن يكون صاحب المقال -الفائض بالغزل- وكذا نادية ياسين على علم بالفرق بين التغيير والإصلاح، فلقد تعودنا نحن المغاربة أن نسمع منهم نحيبا وعويلا وصراخا ومواقف الناظم بين شتاتها هو العداء للملكية ، والمطالبة بإزاحتها دون تقديم مشروع متكامل للإصلاح، مما يجعلنا نقطع أن الجماعة لم تصل إلى مستوى أن تمثل نصيبا من المغاربة بله أن تنوب عن كافة الشعب المغربي في المطالبة بالإصلاح.
    هذا بالإضافة إلى الجانب السلوكي عند الجماعة والذي يستبدل شخص عبد السلام ياسين بشخص الملك، حيث يتربى الياسينيون على تقديس ياسين أكثر مما يفعل من يتهمهم صاحب المقال بعبادة الملك.
    على كل من يروم الإصلاح أن لا ينجر وراء حماسات، لن يستفيد منها إلا العلمانيون بتنسيق مع من لهم مصالح استراتيجية في بلادنا منذ ما قبل الحماية ولا زالت.

  • مغربية
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:46

    هؤلاء البسطاء هم من تجدهم عند اي استعراض للقوى تحمهري لهده الفئة من التنظيات الغريبة..هاد شي غير محضورة..المهم يا من تسمي نفسها جماعة عدل وأحسان ألم تعلمي أن حركة 20 فبراير حركة مشبوهة.. الم تصلك الاصداء حول أهدافها الخفية ..أنا لن أخرج للشارع يوم 20 فبراير يا نادية ياسين وليسمعني العالم…على الأقل لأنك فيها.
    متى كانت الوطنية في تملق الأجانب.ومتى كان النضال في هذه المخملية..
    يا سيدتي الملكية التي تتحدتين عنها وترفضينها حكاية قديمة عريقة ضاربة في الجدور وأنت تعلمين ذلك لكنك تحلمين بشيء آخر يوازي هرطقات الأحلام الجماعية لديك…فمن يقدس من يا سيدتي ومن أتباعك الممساكين من يكاد يغشى عليه لو كلمته عن سيده عبد السلام ياسين…أبوك.
    الملكية عندنا ميثاق ورثناه ولا يرهقنا في شيء ونعلم أنه ليس عبوديةبل هو بيعة.. فهل يعلم تابعوكم أن عبد السلام ياسين ليس ألا عبدا من عباد الله ينتظر عقابه أو ثوابه وأن لا جنة في قربه بل ربما نار..أعود بالله من شر نفسي وأستغفر الله. فيا جماعة توبي الى الله. قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه يوم توفى الله تعالى رسوله الكريم : أَلا مَنْ كَانَ يَعْبُدُ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ مَاتَ، وَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ حَيٌّ لاَ يَمُوتُ…فمتى تخرجون من الأثم الذي أنتم فيه

  • مغربي حر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:00

    سوال فقط هل لالة نادية تومن هي وحركتها بالدمقراطية فعلا! على ما سمعت في احد تصريحاتها انها لا تومن باللعبة الديمقراطية وقالتها بلسانها الشعب المغربي يريد وجوه شابةوجديدة دات كفاءة عالية وليس لحركة تومن بالخرفات وقائدها يحلم بالنبوؤات واتباعه يصدقون وينتظرون لعل وعسى كانه نبي نعم للاصلاحات الديموقراطية لا للاستغلاليين

  • MOHAMMAD
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:48

    بغض النظر عن رأيي الشخصي إذا ما كنت مع أو ضد، فإنني أهنأ هذه المرأة التي لم تخضع و لم تخنع للضغوط أو القمع حتى تعبر عن رأيها، لم تخف من خوفها الذي لا حاجة لها به…تبارك الله عليك.

  • ali
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:50

    ادا كنت نفسكم قد سمحت لكم بالركوع و السجود لعشرات الالهة وبتغاء مرضاتها واستمطار رحماتها فان نادية ياسين لم تجد خيرا من الله الواحد القادرلسجود له و الركوع
    اضافة ان نادية ياسين لم تسب مقدستنا باعتبارنا مسلمين
    فهي لم تنتههك حرمة الله و الرسول و القران فما خلا ذالك فليس مقدسا

  • مغربي حر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:16

    كلام في الصميم
    لابد من تغيير جذري للوضع في المغرب وليس الى إصلاحات شكلية ووعود فارغة. إذا لم يقم ملك المغرب في أقرب الآجال بخطوات حقيقية نحو اقرار تغيير بوضع هيئة تأسيسية مستقلة ترتضيها جميع المكونات الحقيقية للمجتمع لوضع دستور جديد واختيار الشعب بكل حرية لنوع النظام الذي يرتضيه.
    وإلا فإذا قام الشعب فسيكون الأوان قد فات ولن ينفع حينها الندم

  • أبو فردوس
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:56

    تحية طبة لكل الغيورين بصدق على بلدنا الحبيب والدين يسعون كي يكونوا أداة للتغيير الآت لامحالة أحب من احب وكره من كره.
    وتحية للعدليين ومنهة نادية ياسين وكل الصادقين على مغربنا ووطننا العربي وأمتنا الغسلامية التي ستنهض بإدن الله على يد رجالها ونسائها

  • مغربي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:58

    يا ترى من وقف مع الشعب غير العدل والإحسان
    لقد عبرت عن المساكين الضعفاء
    جزاكم الله خيرا

  • حمزاوي محمد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:04

    قاري معا راصك السي محمد ولا اسماعيل…
    إلى عندك ماتكول فهاد الموضوع أجي كود بلا تعواج فالهضرة أو كون حتا نتا جريئ أو قول حتا نتا وجهت نضرك فهاد النضام أو قبل ما تقول والو فكر مليح واش شي حاجة من غير الملكية تصلح؟؟؟
    إوا خالو روح قرا زابورك فالجازائر ولى فليبيا ولى فاليمن أو ….
    أما المغرب فشعبه لايبتغي للملكية بديلا رغم أية ضروف لكن ما يجب الإشارة إليه هو أن ساعة المفسدين و كروش لحرام قد دقت…

  • koeut le marocain
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:18

    Ce mouvement ne reflète en rien le peuple marocain. L’écrivain de cet article dresse un point de vue purement subjectif et veut nous faire croire que tous les Marocains pensent comme lui.
    Ces gens là détruisent le pays avec des idées importés d’ailleurs. Le Maroc a sa propre identité et sa propre histoire et on est pas stupide au point d’accepter des idées arriérés de peuples arriérés.
    Laisser le Maroc tranquille et s’ils ne sont pas contents, j’invite cette folle et son père à aller vivre en Afghanistan, un pays de sauvages sans histoire ni culture et qui correspond bien à leurs attentes.
    On ne veut pas d’elle ni de son père. Qu’elle aille ailleurs.

  • Noufouss
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:02

    tu parles au nom de qui ? tu representes qui Madame

  • hassan
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:08

    هناك نساء أعظم من الرجال كفانا جبنا ونفاقا يا سادة والتفافا حول الحق وأنا أحي هذه السيدة على نصرها للحق لما قل الرجال.

  • abdelhafid
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:10

    اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين، ودمر أعداءك أعداء الدين
    اللهم انصر من نصر الدين، واخذل من خذل عبادك المؤمنين.
    اللهم اهلك الحكام المف سدين واجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك واتبع رضاك يا رب العالمين.سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

  • maghribi
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:20

    complètement d’accord avec toi. dire qu’il fallait une femme pour remplacer ces hommes qui sont devenus des femmes.

  • جيلالي باشا
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:22

    كان على الكاتب قول “جماعتنا” عوض جماعتها(السطر7 قبل الأخير).
    إن تمجيد السيد عبد السلام أو السيدة نادية بهذا الشكل وكأن أحدهما هو المهدي المنتظر و الآخر معصوم من الخطأ يرجعنا الى القرون الوسطى و لا أرى ثورة أو تغييرا إجابيا إذا فكرنا بهذه الطريقة.

  • أشيل
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:14

    مساكين قطيع يس
    كانوا يعبدون يس
    الآن يعبدون بنت يس
    لا للتوريث

  • abdelhafid
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:16

    اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين، ودمر أعداءك أعداء الدين
    اللهم انصر من نصر الدين، واخذل من خذل عبادك المؤمنين.
    اللهم اهلك الحكام المف سدين واجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك واتبع رضاك يا رب العالمين.سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

  • maroc
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:08

    نحن ندعم الا صلاح في المغرب و علي الملك ان يا خد المبادرة ونحن معه و يجب اسقاط حكومة الفاسي و مدونة غلاب مدونة السير مدونة الفقر و البطالة لان سلبيا تها ا كثر من ايجابيتها .نحن المجازين راهم نسونا و مشاكلنا كثييرة

  • adam
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:18

    laisse nous tranquille
    svp toi et votre pere le maroc restera tranquille inchallah sans toi et tes idees je sais pas pourquoi vous ne voulez pas dire la verite que a realiser que toutes les pays arabes n,arrivent pas a le faire dans un axe de temps record et tous ca grace au dieu et a sa majeste le roi mohamed 6 hafidaho lah min amtalikom amine alors si tu pas d’accord quitter dans autre pays pour appliquer vos idees arrierees

  • طنجاوي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:20

    لا حياة لمن تنادي ، المغاربة مساكين دراويش ، مساكين ، لا يقدرون على شيء ، عطيهم غير الخبز يبوسوليك يديك

  • MIDELT
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:42

    EL REY TEINE QUE TOMAR LA RENDA ANTES O LOTOMA EL PUEBLO VIVA LAREPUBLICA MAR RUQUE ESTAMOS CO TEGO NADIA

  • خبير افي الحركات الإسلامية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:26

    خسأت وخسأت ناديتك التي سحبت البساط من تحت ذكران الجماعة وأنابها أبوها في وراثة عكس التاريخ فالتوريث للرجال وهو ورثها ابنته ولعلها تصبح شيخة الزاوية من بعده من يرتضي الملكية نظام حكم بالمغرب يرتضونها لأنها تسمح بالتعدد لقد عايشت العدليين في الجامعة وشاركناهم الإنتخابات فكانوا نموذجا استئصاليا مسخا مشوها استخدموا كل الوسائل للإطاحة بزملائهم الأغسلاميين وتفننوا في تفجير كل حلقات الحوار لخصومهم الفكريين بل واستعانوا بصعاليك الأحياء لضرب خصومهم هل جماعة الخرافة هي التي تملك البديل يا خذيب الشيخة نادية بالمفهوم المغرب خسأت وخسات يا بائع التراب والملكية قدر المغاربة وقد ارتضينها فلأن نرعى الأغنام في قوصر تلكنا خير من من النوم والأحلام في زاوية معتوهكم ياسين

  • مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:28

    هذا مغربنا وهو بلدنا الحبيب الذي رضينا و سنرضى به كما هو نظام ملكي متجذر في التاريخ لا غنى لنا عنه ولا حاجة لنا لأي نظام آخر سواه
    نحب ملكنا عاش الملك
    اللهم أدم على المغرب نعمة الأمن والأمان
    واجعل أمته امة سلام آمين آمين آمين

  • karim
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:30

    حان الوقت لتغيير.
    ثروت المغرب تدهب الى الملك وعاءلته و زوجت عاءلته
    والمقربون و الاصدقاء .
    الويل لما يجمعون,و الويل قادم انشاء لله.
    السلام عليكم.

  • مغربي صافي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:32

    الاسلاميون؟
    الذين يركبون الديموقراطية حتى يتبتوا أقدامهم.ثم يتنكرون لها.
    من يا ترى الاجدر بحكم المغرب؟ عبد السلام يان أم زوج نادية ياسين ؟
    نعم ان نادية شجاعة و جريئة وعبد السلام مناضل وشجاع و جريء. لكن المغاربة يريدين الديموقراطية. والجماعة لن توفرها لنا أبـــــــــدا.
    اللهم العمش ولا العمى.

  • عضو سابق بجماعة العد و الاحسان
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:22

    اضن ان صاحب المقال بالغ كيرا في تدليل امرأة ليس لها محل من الاعراب في الوسط المغربي لا هي و لا جماعتها
    من قال لك انن نحب الخضوع و…
    نحن نحب ملكنا و نحب وطننا شعارنا الله الوطن الملك
    من قال لك ان هذه الجماعة التي تعيش على الاوهام انها متجدرة في جدور الشعب وقريبة من الشعب
    متى كان الدعاة لاسلاميين يتعلقون بالسياسة
    فهدف جماعة العدل و الاحسان هو قلب النظام و فرض نظام استبدادي على الشعب المغربي
    فلتجيبني سيدي الكاتي على سؤال واحد هو: ماذا تحقق من النبوءات التي كانت تنزل عاى عبد السلام ياسين عندما كانو يقولون لقد حلمت كذا و كذا …. على ان في سنة 2006 سيتم قلب النظام المغربي ههههههههههههههههههه
    الحمد لله ان انتفاظة الشعبين المصري و التونسي وقعت سنة 2011 و ليس 2006 و الا قالو ان هذه هي النبوءات التي نزلت علينا
    يقولون اننا بلطجية الملك محمد السادس نصره الله و ان الملك هو صاحب القرار في المغرب اذن ماذا عن عبد السلام ياسين اليس هو الناهي و الامر في الجماعةاليست له الكلمة الاولى و الاخيرة حتى اصبح مجلس ارشاد الجماعة كدمية في يده
    في المغرب تجرى الانتخابات كل 4 او 5 سنوات لماذا لم يتم تغيير مجلس الارشاد منذ تاسيس الجماعة الى الان
    باراكا علينا من الكذوب الشعب كل عايق بهذا الطامعين الى السلطة باسم الذين

  • أخوكم سفيان
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:34

    يجب على الشعب المغربي القيام بثورة ك”الثورة الفرنسية” التي لولاها لما أصبحت فرنسا دولة متقدمة.

  • أبو دعاء
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:36

    العز لها ولأبيها والخزي والعار لمن يتفوه ببنت كلمة مسيئة في حقها

  • karim
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:38

    حان الوقت لتغيير.
    ثروت المغرب تدهب الى الملك وعاءلته و زوجت عاءلته
    والمقربون و الاصدقاء .
    الويل لما يجمعون,و الويل قادم انشاء لله.
    السلام عليكم.

  • Zroura
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:24

    حقيقة يستغرب المرأ ويضع عدة نقط استفغهام عندما بتصفح مقالات أو يشارك حوار من هذا القبيل ، فلا يمكنه سوى الوقوف على المدح المبالغ فيه والتضخيم المنفوخ فيه وكأن الثراء واالعيش الكريم لا يحسن صناعته سوى أولئك الذين يدعون إلى الفتنة والتخريب – تحت ستار الدين- والأشد غرابة في الأمر هو أن هذه الفئة تتكلم من منطلق فارغ لا دراية لها بأمر هذا الوطن العزيز المعقد في تركيبته الثقافية واللغوية والمتماسك في حياته اليومية والإجتماعيةأمازيغ ،عرب ،أرياف و صحراويين.فهذه الفئة من الناس أكيد أنها ضعيفة بكل ما لهذهالعبارة من معنى،و شكلت مرتعا سهلا لبعض دعات التخريب فدسوا بها سمومهم الحقودة شحنوها بالغل والكره إلى درجة أنها أصبحت تبجل مروديهاالدين يعيشون في الفيلات الفخمة بأحياء فخمة لا يستطيعون حتى الإقتراب منها كحي الرياض بالرباط ، ولم يساءلوا ولو للحضة عن مصدر هذه النعيم والغنى الذي يتمتعون به…
    وأقول لصاحب التبجيل أعلاه ، بأني أخبره بل أذكره إن لم يكن بعلم بأن سيدته تمارس أم السياسية وليست واضحة كالشمس وقد صدقت بوصفك لها بأنها حادة كالسيف لنخر دماء المغارب الشرفاء وأنها ليست أول من عارض النظام فأذكرك بمحاولات الإنقاب العديدة التي تعرضها الخحسن الثاني الذي قد أشارك الرأي في جبروته وظلمه.وتذكر با أخي بأن سيدتك مقززت حتى من المنابر الإعلامية المغربية ولم تجد سوى جريدة الباييس الإسبانية لتدلي بتصريحها والعالم كله يعلم مدى مصداقية الإسبان وكههم لي ولك لأننا مغاربة أحرار ، و تعلم سيدتك بأن المغرب بنى أسس الديمقراطية قبل أن تدلي بتصريحها أبت هي أو كرهت ذلك ، ولم تعد أبواب المغرب موصدة في وجه أي كان و لا تحسب من يردون عليك باللمتسرعين أو المتحاملين أو البسطاء وإلا وصفوك بذلك ، واعلم بأنه لن يستطيع أين كان أن يجمع شمل المغاربة كما هم الآن فالمشكل ليس في النظام، بل هو في وفيك ، فلنستيقض من الغباء ولنتعاون على محاربة الفساد السياسي لبناء مغرب قوي و لندع الشر خلفنا.

  • cool
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:26

    نعم و بكل تاكيد المغرب لن يشكل الاستثناء لانه ليس احسن حالا من تونس و لا مصر … الفساد مستشر و الفقققققر موجد و متجدر . المحسوبيةوالزبونية و نهب اموال الشعب بدون حسيب ولا رقيب و الديكتاتورية و استغلال النفوذ الخ كل هذا موجود ونعيشه . فالمغهربة الاحرار لن يسكتو عن من يستغل طيبوبتهم و حبهم لوطنهم و لملكهم بل سينتفضون في وجه المفسدين ليغيرو اوضهعهم المزرية فهم ينتظرون ولو اشارة بسيطة لانهم فعلا سئمو كل شئ.

  • kamal*//*كمال
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:00

    كل من هب و دب؛ سواء مِن أقصى اليسار “المُتياسِر” الذي يقف ضد وحدة بلاده الترابية تحت ستار شعارات شُكِّلت مفرداتها خلال الحرب الباردة التي انتهت منذ زمان؛ أومن طرف مَن يتخذ الخرافة أساسا؛ أو من لدُنِ مَن فقط يعتمد الجمل و المقولات المُستلْهمة من معجم يسار السبعينات أسلوبا خطابيا؛ حقا أصبح كل من هب و دب يعتقد أن المواطن المغربي سيصدق كلامه و يتبعه في تنفيذ مخطط يُهدِّد أمن و استقرار البلد؛
    أصبح كل من هب و دب يظن أن المواطن المغربي سَينجَرُّ بسهولة وراء مخطط يشكل خطرا على المسيرة التنموية التي بدأت بوادرها تظهر جليا في المغرب؛
    أصبح كل من هب و دب يعتبر أن المواطن المغربي سينساب بدون تفكير خلف مخطط يكتفي بتقليد تجربة شعبية قامت من أجل تحقيق الديمقراطية في بلدان لم تعرف التعددية و لم تعرف انطلاقة ديمقراطية كتلك التي بدأت عندنا منذ مدة.
    هؤلاء، ربما بدون وعي، في الحقيقة يتحركون الآن من أجل المساس بتجربتنا الديمقراطية و التنموية التي تنتظر منا أن نعمل على تطويرها لا على عرقلة عجلتها.
    هذا، و الشعب المغربي سيعمل على مواجهة كل محاولة يائسة تحاول إدخالنا، بدون وعي ربما، إلى مسارات مظلمة لا صلة لها بالواقع المعاصر؛ مسارات مسدودة الآفاق لا مكان تتركه لاستعمال العقل في التعامل مع الواقع المعيشي المعقد، الواقع الذي لن تُحل مشاكله بمُجَرَّد تبني مقاربة تعتمد على الشعارات الرنانة الهادفة إلى تحريك المشاعر و لا تقصد التوجه للعقل المفكر و المجتهد.
    العقل المفكر و المجتهد و الواعي لن يرضى أن نخرج عن الطريق الذي، شئنا أم أبينا، يفرضه علينا عالمنا المعاصر، عالمنا الذي لم يعد فيه مكان لخطابات تنتمي إلى أزمنة الخرافات و تمتزج بأساليب خطابية و انفعالية تنبعث من فترة السبعينات.

  • عبد الله القصري
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:40

    من حق الأستاذة كما تصفها أنت أن تقول ما تريد وتقترح ما تريد، فالكلمات لا يؤدى.
    هل الأستاذة صوت الشعب؟ لا أظن حالة ملابسها وتعليمها ووسط عيشها لا ينبض بنبضات هذا الشعب المكافح البسيط.
    لا نريد كلام، نريد عملا من الجميع، حينما تستطيع جماعة العدل والإحسان أن تساير التاريخ ولا تقى خارجه سنقتنع بكلامها.
    ما زالت بشارات النبوءة ترن بآذاننا، وما زالت لكمات وهراوات مناصريكم ترسم لوحات في ظهور معارضيكم بالجامعات المغربية.
    نحن نبتغي وطنا نحبه، وطنا نتعايش فيه، وطن يعيش فيه الكل بكرامة وحرية، سنصل لذلك بالتأكيد لكن في ظل ملكية دستورية تتحالف مع قوى الإصلاح التي أصبحت ناذرة عندنا حين تعالت أصوات الدوغمائيين.
    ما زلتم بجماعتكم تقدسون الشخص وما زال زعيمكم لا يتبدل وما زال صوت المعارضة عندكم يغيب ولو غيبته المنايا، ما زال عندكم المرشد يكتب في كل شيء وفي كل مجال في عصر التخصص.
    نصيحة أخوية لكم، حاولوا خدمة بلدكم فعلا لا قولا، لقد سئمنا من كلام اليسار في وقت سابق حين رأينا مدى ما يستطيع فعله حين استلم المبادرة.
    وأعتقد أنكم مثلهم لا تملكون قدرة على إبداع خلاق، فقط طراطيش كلام.

  • sabir
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:42

    جاء في نهيقك مايلي؛” لهذا على العقلاء في هذا البلد الكريم أن يعوا الرسالة ” أنت و من في زمرتك إلى مزبلة ميريكان.

  • مغربية حرة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:32

    تبارك الله عليك اختي تادية شجاعة نادرة فهاد الزمن العز مايجيبوه غير امثالك من الاحرار من الرجال و النساء برافوا نادية

  • Abdelouahed
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:02

    hônneur pour nous qu’il soit ici au Maroc des gens qui puissent s’exprimer avec cette audace on n’espère pas changer notre régime que de changer sa façon de gérer la situation politique

  • ذكر ينشد الرجولة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:50

    هذه السيدة تثبت وبالملموس أن الرجولة ليست بالضرورة هي الذكورة، بل الرجولة بمعناها القرآني هي الصدق “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً”، وتعني قول الحق وشهادة القسط “وجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ”، وتعني الرشد “أليس منكم رجل رشيدٌ”، وتعني كذلك الإخلاص “رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة”.

  • ادريس
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:34

    السلام عليكم
    ان امثالكم قلة نحن نريدنظام الملكية رغم الفساد الموجود في الادارات وهدا ليست له علاقة بالملك فهويحارب هده الظاهرة ونفرض مثلا ان المغرب اصبح بلد جمهوري هل الفساد او المحسوبية …سوف تزول طبعا لا
    انا مع التغيير ليس تغيير الملك وانما تغيير في الحكومة الحالية

  • khalil
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:46

    يعلم كثير من الناس تاريخ احمد ياسين ، و سبب تزعمه هده الحركة او إنشاءها. هو سبب سياسي صرف، يرجع الى عدم توليه زعامة الزاوية البوبشيشية بعد وفاة شيخها ابان فترة السبعينات ودلك بعد معارضة قرار تنصيب الشيخ حمزة. . هادفا من وراء هده الجماعة منافسة الزاوية البوشيشية.
    حسب ما شاهدته ، فأتباع الشيخ ياسين الذين يعيدون مايقوله ويحفظون احاديته اكتر من حفظهم للاحاذيث النبوية، يقدسونه ولا يقبلون اي انتقاد له. دعني اقول لك و لمن معك انكم لا تتمتعون بنضرة واقعية للاشياء. فانا كمغربي احترم المؤسسة الملكية نظرا لان لديها تاريخ وساهمت في استقرار المغرب، اما المنهاج الدي يدعو له شيخكم، و الدي للاسف لم يمعن اي واحد منكم في قراءته ، و المستوحى من خيال شيخكم فقط، فكل ما يامر به الشيخ مجاب عندكم، ولا يجوز نقاشه، لا ياتي باي تغيير، على العكس، يعتبر اكتر تزمتا من النظام الملكي.
    ارجو منك و من اتباعكم، ان لا تجعلو من “الشيخ” نبيا، و ان لا تجعلو من ابنته خليفة راشدة، كل م يقولونه منزه عن الخطأ

  • citizen moha
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:52

    إن النظام القائم شتيمة وظُـلم سياسي يقع على المغاربة، ولم يعد صالحا للمغرب، وأن المغاربة ليسوا مُـلزمين بقبول هذا النظام إلى يوم القيامة، و بأن المغاربة بدون ملك لن يموتوا.نعم لن يموتوا وبالعكس سيكونون أحرار ,
    إذا قرأت الدستور المغربي فإنك تظنه دستور دولة في العصور الوسطى,
    فنحن لسنا شعبا أو مواطنين بل رعايا من الدرجة الثالثة أو الرابعة حسب ما جاد به جﻻلته علينا ,
    فاﻷمية و الجهل واﻹضطهاد و الظلم جعل الغاربة خانعين و يائسين من التغيير ,
    فحقوق الشعب و وأمواله تعطى له على شكل صدقات و منحات و زكوات و يقولون من ماله الخاص ,
    و لكن سيأتي يومكم و لن نترككم تهربون ,

  • نورالدين
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:36

    يا أخ اسمح لي في أن أداعبك بسؤال بسيط: لمادا هي ضد إمارة المؤمنين؟ أو نظام الملكية؟
    لأنها ببساطة تقف حجرة عثرة أمام مشروع ابيها الذي ينبنى على أساس ديني روحي، بمعنى أن هم هده الحركة ليس هو التغييير السياسي وانما السلطة من باب الشرعية الدينية….وهدا لعمري أمر مضحك أشبه بما هو قائم على مستوى الجماعات المحلية بين الأعضاء من تنافس فارغ اد ليس همه انجاز المشروع ولكن كل همهم من ينجزه، صحيح أنها حركة منظمة اكتسبت قاعدة مهمة على مر السنين لكنها لا تعبر عن كل المغاربة، وأن كمواطن قد أثق فيمن ادعيت أنه منافقين أو خانعين لكونهم ينشدون التغيير الديمقراطي ولا ينشدون تغير الملك والولى بأن يصارح نفسه هو نادية ياسين وليس غيرها أنها هي من يحمل مطلبا مزيفا اما غيرها فمطلبه واضح وله اسم محدد,,,

  • said haloufa
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:38

    Nadia je te deteste toi et ton pere et ton partie.
    tu esle diable qui veut allumer du feu dans notre belle Maroc

  • Al Amine
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:48

    si Nadia Yacine est une folle (comme son père d’ailleurs) ne soyez pas aussi fou qu’elle pour parler d’une Kawma qui n’a jamais eu lieu. Ila hya hbila ne le soyez pas aussi..

  • Brahim
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:10

    C’est la fille de son pére qui a dit des choses de la science fiction
    et comme on dit on arabe -lessane mafih 3dam-

  • ذكر ينشد الرجولة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:46

    هذه السيدة تثبت وبالملموس أن الرجولة ليست بالضرورة هي الذكورة، بل الرجولة بمعناها القرآني هي الصدق “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً”، وتعني قول الحق وشهادة القسط “وجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ”، وتعني الرشد “أليس منكم رجل رشيدٌ”، وتعني كذلك الإخلاص “رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة”.

  • maghribi
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:12

    si tu l’aime épouse la est c’est fini tu la présente plus qu’une reine nous on aime notre roi et si tu ose dire le contraire prouve le on t’attends pour le 20 vive le roi vive s m Mohammed 6

  • said
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:48

    A quelle galaxie appartiennet des personnes comme l’auteur Cet article.

  • roudani
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:50

    الحمد لله الذي جعل في بلادنا مثل هذه المرأة التي نطقت بالحق و إن كان البغض له كارهون ليس لذاته انما خوفا من جبروت و ظلم النظام. أو تملقا لأذناب المخزن الذي لامحالة هو إلى زوال وهذا يظهر لنا من حيث أكثاره من البوليس الجلي و السري فقد أصبح لدينا 20 مليون من البوليس الإستخبراتي والباقي من الشعب المغلوب.

  • الدكتور الورياغلي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:54

    إنه لمن الخطأ أيها الكاتب المتنور أن تعتقد أن الشعب المغربي راض عما يجري في البلد من فساد سياسي وخلقي، كل الشعب أو جمهوره على الأقل منكرون لما هو واقع، وينتظرون بالضبط ساعة الصفر لينفضوا على الحكومة الفاسدة التي تتستر بعباية جلالة الملك وهو منها براء براءة الذيب من دم يوسف عليه السلام .
    ————
    فإذا فهمت هذا فمن الخطأ اختزال هذا الإنكار والغضب في خصوص جماعة العدل والإحسان، فالشعب كله بما فيه ملكه الشاب منكرون لما يجري إلا أن الجماعة بادرت إلى الجرأة بهذا الظلم الذريع .
    لكن ما تدعو إليه الجماعة من الانقلاب على الملكية هو عين الردى وعين الهلاك وعين الخطر لا أقول خطر على الأسرة الحاكمة، بل خطر على الشعب بكلكله، فالملكية هي الصمام الثاني بعد الإسلام للوحدة المغربية والوفاق الوطني والإجماع القومي، ويجب أن تعي أن هذه الملكية هي امتداد لبيعة شرعية عريقة لهذه الأسرة الشريفة، وإن كنا نقر بأنه صارت إلى وضع لا يرضينا أبدا.
    ———–
    الإسلام يا سيدي ينبغي أن يكون منطلقه من الاستمساك بهذين الصمامين أولا، ثم بالدعوة السلمية إلى احترام الدستور المغربي الذي ينصل على إسلامية الدولة، ثم بعد ذلك الدعوة القوية الى تنحية حزب البام الذي اتخذ من الإسلام عدوا لدودا وأضحى يحارب الله وأولياءه تحت غطاء محاربة الإرهاب، فزج في سجنه علماء طالما أكرمهم الحسن الثاني، وطارد المتدينين وضيق عليهم وهمشهم وصادر حقوقهم ثم تجرأ أعضاؤه بكل وقاحةأنهم: ” ضد أسلمة الدولة ” وكأن هذه الدولة بناها قوم من اليهود وليس المسلمين الذي سالت دماؤهم على أراضيها من قبل 14 قرنا.
    ———-
    يا جماعة الإحسان ينبغي أن تتعقلوا أكثر، وإذا كان ملك المغرب بهذه الطيبوبة وهذه الإنسانية الجبارة فينبغي استغلاله لصالح الإسلام والمسلمين ولا يجوز أبدا مجرد التفكير في تنحيته من العرش العلوي المجيد ولك التحية

  • بلال رابح
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:56

    ان جماعة العدل و الاحسان من خلال تجربتي الشخصية، فهي جماعة هدفها الاساسي هو محاربة الطغات ناهبي المال العام يوزعون المال على اهواءهم بدون مراقب ولا محاسب.فهي جماعة صريحة لا تعرف المناورات ولا المداورة عكس جل جماعاتنا وان اختلفوا في الاسماء فان واقعهم واحد الارتجلية والغموض في التسيير..”نحن معك ياجماعة العدل والاحسان لان هدفك واضح ويضرب فالعمق”.

  • mzabi
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:58

    اسيدي الا عاجباك هاد نادية ياسين سير تزوج بيها و ما تجيش تصدع لينا راسنا يها حينت الاغلبية ما مسوقش ليها و ما فايقش ليها تا واحد من النعاس لا هي لا باها.
    تززززززز نا دية ياسين هي اللي غادي تخدم 35 مليون مغربي فليلة وحدة

  • abdo
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:52

    الملكية البرلمانية هوالحل الوحيد نحن مغاربة ونريد التغيير ومن حق جميع الشعوب ان تدافع عن الديمقراطية والعدالة ولن نتخلى عن حقوقنا مهما كانت النتيجة سنواصل حتى الموت نحن مغاربة قادرين على التحمل حتى تحقق مطامحنا انشاء الله

  • Maromed
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:54

    وا عباد الله نحن نريد إصلاحات فورية من الحكومة نريد أن تتحسن الوضعية وتقسم الثروت بالعدل وإلا فالثورة هي الحل لانه لا يعقل أن تكون نسبة قليلة من الناس هي التي تستفيد من ثروات هذا البلاد راه قلب نظام ف هاد الوقت شي حاجات لساهلة إل بغا الشعب شي حاجة راه كيوصل لها وما أحداث سدي افني بعيد حيت إلى تكرر بحلو ف الدار البيضاء وسلا والمدن الكبرى راه الله اعون باي باي النظام

  • ممنوع من النشر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:00

    رغم أني لا أشاطر العدل والإحسان فكرها إلا أني اعتقد أننا نوجد الآن في نقطة التقاطع لذلك فإن اليسار الشريف لن يختلف مع هذه الجماعة حول مستقبل النظام المخزني.
    المجد للوطنيين الأحرار.

  • محمد البرنوصي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:56

    مقال متحيز لا موضوعية فيه وكأن كاتبه تلقى دعما ,,,,,,,,,,,,,
    لا يستحق التعليق

  • Mbrarek
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:10

    Elle a raison le peuple marocain on a marre de la situation, Baraka mais on va pas changer les Fassi Fehri par les islamistes radicales.

  • ana
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:12

    أتفه مقال قرأته في حياتي وواضح جدا أن الأخ كاتب المقال هو عضو حركة العدل والاحسان لكني أحب أن أدكره ببعض النقاط
    . العدل والاحسان لا تمتل إلا نفسها ولا علاقة لها من قريب أو بعيد بنا
    . هده فتات صغيرة متهورة ناطقة باسم الحركة فقط لأنها بنت ياسين إدن فهي حركة بدون رجال بمعنى الكلمة ومنهم كاتب المقال
    .كل الشعب مع الملك ومن يريد غير دالك فليبحت عن جنسية جزائرية أو بوليزاريو
    . المغاربة ينتخبون ممتليهم بديمقراطية هم أولى من يقوم بمعارضة بناءة وليست شردمتكم من تركب على الأحدات باسمنا
    . الشعب المغربي من عاشر المستحيلات أن يحكمه شخص متل ياسين
    لدى نصيحتي لكي ان تهتمي بأشغالكي المنزلية أو ادهبي عند طبيب نفسي

  • ابو اية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:14

    الاستاذة نادية ياسين يقدرها الكثير من الخبراء والاكادميين هنا في الغرب وكمغربي افتخر بها يحبها يقدرها كل شريف ويبغضها ويبخسها نوعان,السلفيون الذين يضطهدون المرأة و بلطجية النظام المغربي المخزني .
    مزيدا من التألق لك سيدتي الكريمة فواصلي دربك في مناهضة الظلم والاستبداد قد اختلف مع جماعتك في بعض الاشياء لكني معجب بطريقتكم السلمية الحضارية البعيدة عن العنف والتي اعطت اكلها في التغيير بمصر وتونس

  • Noureddine
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:16

    قال تعالى : ياأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم [ النساء : 59 ]
    نحن كمغاربة نطمح في اصلاحات دستورية و مؤسساتية تكفل للشعب العيش الكريم و استقلال القضاء،
    اما فيما يتعلق بلهفة الاسلاميين الى الوصول الى سدة الحكم و ذلك باستغلال الاسلام، فلا ثم الف لا، و يكفينا النظر الى ما وصلت اليه الانظمة الاسلامية في ايران باكستان,,,,

  • ملاحظ
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:18

    السلام على من اتبع الهدى و الصلاة و السلام على خير خلق الله رسوله محمد (ص), و بعد
    أولا : قبل كل شئ تلك الجماعة التي ذكرت لا تمتل الشارع المغربي.
    ثانيا: ماذا عن رأيك (سيدي) لما تنقل لنا ما تقوله سيدتك.
    ثالثا: بالمناسبة أنا لست مخزنيا أو شيئا من ذاك القبيل أنا شاب مغربي و كنت منتميا لجماعتكم في يوم من الأيام لكن الحمد لله هداني الله للطريق المستقيم طريق القرآن و السنة ليست الرؤى؟؟؟؟؟؟و كأي شاب مغربي متشبت بثلاثة أشياء هي **الله**الوطن**الملك.
    أقول لكم لن تفلح منواراتكم في تخريب مغربنا نعم هناك عدة خروقات في كل المجالات و خروقات خطيرة لكن يجب محاسبة مفتعليها و توعية الناس بواجباتهم الدينية و الدنيويةو أظنه دوركم فأتنم جماعة عدل و احسان تنهون عن المنكر و تأمرون بالمعروف أو أنكم تنظرون لا أقل و لا أكثر طيب سننتظر معكم متى تتحقق رؤياكم لكن لا تنسوا عاش الملك لشعبه

  • مغربي حر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:02

    أفكار هذه السيدة تتسم بقدر كبير من الواقعية
    أتمنى أن أراها وزيرة في إحدى الحكومات المستقبلية إنشاء الله

  • tifa
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:04

    فعلا، لقد قلتها لا حياة لمن تنادي لأنها لا تمثل إلا نفسها . من ياسين هذه. و لتبتعد عن تسمية نفسها بممثلة الشباب في المغرب…..

  • samir
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:06

    اول مرة اقرا مقال يحتوي معاني الحرية والكرامة والعزة -تحية خالصة للشعب المغربي الحر- اتمنى ان تكملو طريقكم نحو الحريو والكرامة والرفاه مع خالص التمنيات

  • superman
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:38

    Bravo nadia yassine et bravo ismail alaoui.
    Le Maroc a besoin d’un vrai changement politique car l’actuel autocratie mérite vraiment la poubelle de l’histoire.
    Un royaume exécutif ou le roi conserve jalousement toute les autorités sans aucune responsabilité devant qui que ce soit.
    C’est vraiment trop.
    Je ne sais pas comment trouvent nos (politiciens)les mots pour justifier un tel régime du moyen age. Ce régime Haggar est une vraie honte sur nos fronts, nous les marocains.
    Mais la roue de l’histoire tourne et l’heure de vérité s’approche, il faut juste bien se préparer. Allah yjibna f assouab.

  • superman
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:40

    Bravo nadia yassine et bravo ismail alaoui.
    Le Maroc a besoin d’un vrai changement politique car l’actuel autocratie mérite vraiment la poubelle de l’histoire.
    Un royaume exécutif ou le roi conserve jalousement toute les autorités sans aucune responsabilité devant qui que ce soit.
    C’est vraiment trop.
    Je ne sais pas comment trouvent nos (politiciens)les mots pour justifier un tel régime du moyen age. Ce régime Haggar est une vraie honte sur nos fronts, nous les marocains.
    Mais la roue de l’histoire tourne et l’heure de vérité s’approche, il faut juste bien se préparer. Allah yjibna f assouab.

  • abdellah de casa
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:24

    وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلي الله عليه وسلم قال:
    من كره من أميره شيئا فليصبر عليه، فإنه ليس أحد من الناس خرج من السلطان شبراً فمات عليه، إلا مات ميتة جاهلية.
    أخرجه البخاري.

  • ahmed
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:42

    أنت سيدي الكاتب و نادية ياسين تجهلون أنكم تعيشون في إطمئنان، لكن فاقد الشيء لايعطيه، فأنت و هي تفتقدان إلى إطمئنان الروح وهو مايجعلكم تلهفون وراء السراب، فلا أنت و لاهي ستغيرون من حقيقة أن المغرب ملكية إلى أن يرت الله الأرض و من عليها، أما نادية و بعد أن إنكشفت كدبة القومة، فلن تدخرة جهدا في إستغلال كل ما تهب به رياح من فرص لخلق الفتنة و تأجيج صراع بين المغاربة، لأن همهم الوحيد هو إمتلاك القرار ، عندما تفتح نادية ياسين قلبها للإسبان فهي تطبق المتال الدي يقول، عدو عدوي صديقي. نموت و تحي الملكية

  • superman
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:44

    Bravo nadia yassine et bravo ismail alaoui.
    Le Maroc a besoin d’un vrai changement politique car l’actuel autocratie mérite vraiment la poubelle de l’histoire.
    Un royaume exécutif ou le roi conserve jalousement toute les autorités sans aucune responsabilité devant qui que ce soit.
    C’est vraiment trop.
    Je ne sais pas comment trouvent nos (politiciens)les mots pour justifier un tel régime du moyen age. Ce régime Haggar est une vraie honte sur nos fronts, nous les marocains.
    Mais la roue de l’histoire tourne et l’heure de vérité s’approche, il faut juste bien se préparer. Allah yjibna f assouab

  • سفيان حكوم
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:54

    نحن نفتخر بالملكية في عهد محمد السادس ومن يحاربها فهو انسان قليل الاصل مادام امير المؤمنين يقاوم التحديات من اجل مغرب ديمقراطي وزاهر اما نادية ياسين فخرجاتها لا تحمل الا الفتن والبلاء رغم اني ارفض الفساد الحكومي برمته اولئك الصفوة اللصوصية التي يجب علينا ان نحاربهم ونحن متماسكوا اليد مع امير المؤمنين دون تركه وحيدا يتصدى لتلاعبات رؤوس الفساد في بلادنا

  • souna
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:18

    ذ. إسماعيل العلوي
    عضو جماعة العدل و الإحسان هههههههههه
    كلام جميل ، و نادية ياسين جريئة و كلامها كله في محله

  • karime
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:22

    تحية إجلال وإكبار لنادية ياسين وا بيها و لجماعة العدل و الاحسان

  • Freedom
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:30

    Im agree with Mrs Nadia Yassine
    We born free and we should have the freedom to choose our political regime
    For sure a Democratic republic is far more close to Islam than the present hereditary autocratic monarchy in Morocco

  • مغربي كيشوف و كيسمع
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:28

    لا أجد لكم يا أتباع العدل و الاحسان من مثل أشبه به حالتكم مه ندية يا سين إلا ما جاء على لسان أتباع بلقيس في القرآن الكريم حين قالوا لها “و الأمر إليك فانظري ماذا تأمرين”

  • طالب الحق
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:56

    السلام عليكم
    حيا الله الاستاذ العلوي الذي يساند الحق وأهله بكل تجرد وموضوعية….وحيا الله الأستاذة الفاضلة نادية ياسين على جرءتها .

  • مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:30

    لم تقل إلا صدقا و حقا
    النظام الجمهوري الديمقراطي هو اقرب الأ نظمة للحكم الإسلامي

  • صالح
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:34

    قد تزعجك عبارة “الإستثناء المغربي” نعم تزعج الحرس القديم، تزعج الذين توقفت منابع ثرواتهم في عهد محمد السادس. مراكز التفكير الدولية وجهابدة السياسة يؤكدون على انه اتضح أن عشر سنوات التي قضاها الملك يجوب المغرب طولا وعرضا أتت أكلها، لقد كسب شعبه. كانت جماعة أبيها تقول أن الحسن الثاني رحمه الله يضيق الخناق عن الدين بسبب قلة المساجد وكثرة الملاهي. وحينما رسخ محمد السادس جهده لجعل سياسة بناء المساجد في كل دشائر المملكة قالت الجماعة هذه المرة إنه يريد ان يجعل من المغرب صوفيا. من يتابع الجماعات الإسلامية في العالم العربي فيدرك أن نبضها خف مقارنة بالتسعينيات. جماعة أبيها فقدت قاعدتها يوم فضحها البشيري رحمه الله. يوم انقلب الشيخ أميرا مقدسا. فجاءت الصدمة وأطلق سراح الشيخ من حصاره ففقد بريقه الإعلامي، ثم لجأ لرسالة أخرى حتى يعيد هيبته من جديد إلا أن الملك كان ذكيا فلم يعره بالا. أصبحت كلمة الإستثناء تقض مضجع الجماعة. كم تمثل الحركة في مصر لا تتجاوز 20 بالمائة. الكل يسعى لنسخ النموذج التركي في العدالة والتنمية كما عبر عنها راشد الغنوشي.
    لقد انتهت مدة صلاحياتكم ياأختاه. لا تقدرون على الإجابة عن اسئلة شائكة.
    فعلا لاحياة لمن تنادي. أقبل بسياسيين أو مثقفين مغاربة على حد تعبيرك “من صنع المخزن” لا يلجؤون للباييس أو لألموندو أو للجزيرة للتعبير عن وهم الرؤيا والتوريث الصوفي. نعم هي بنت ابيها. وسيدة الجماعة التي تسيطر على أخواتها وتقمع رجالاتهم.
    نعم إنه الإستثناء. لم نكن من مؤييدي الملكية لكن مع محمد السادس نحن ندرك أن لا مناص منها في ضل وجود مغاربة من طينة ابنة الشيخ

  • nada
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:08

    باغة تبان بحال كلشي ماشي الجماعة ديالها اللي كتقدس القائد تاهى وباغى يورث الرئاسة لبنتو

  • tetuani
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:58

    برافو نادية ياسين لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي

  • عماد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:00

    المغرب ليس استثناء من الحق في الحرية والكرامة والعدل فلا حياة بعد اليوم اما نصر وتحرير وانعتاق من العبودية الجديدة الجاثمة على قلوي المغاربة او الشهادة فهذا هو نبض الشعب المغربي نقسم بالله لن يهدا لنا جفن حتى تعود الكرامة لهذا الشعب المكلوم المغلوب على امره هيا يا شباب المغرب لنعلنهاثورة في كل مدينة وقريةعلى هذا النظام المستبد بشموليته لاخوف بعد الان لاتراجع ماذا سيحصل اخرها شهدة وفوز بلقاء الله . تحت شعار اقتلوني مزقوني اغرقوني في دمائي لن تعيشوا فوق ارضي لن تطيروا في سمائي

  • Sy-Mohammed
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:02

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهنأ صاحب هذا المقال وبرافو ليك نتاليس لنادية ياسين ان ملكنا هو الملك والرءيس الوحيد في العالم الذي يشغل السبت والاحد وان الاوراش مفتوحة في جميع الميادين واللذي لايرى فانه … اما نادية ياسين فلا حول ولاقوة الابالله وحسبنا الله ونعم الوكيل في هذه الجماعة

  • Mghribi Hamdo
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:46

    عاش الملك والملك نزيه عن ادعاءات هذه الخائنة، وتبا لهذه الغبية التي ذهب تتفوه بالحماقات لدى الجهات المعادية للوطن..

  • rachid
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:48

    je suis comletement d accord avec vous.bravo nadia

  • nadia mustapha
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:32

    على الدكتورة نادية أن تعلم أن رأيها لا يمثل الا نزرا قليلا.أما غالبية الشباب فتحلم بدولة الحق والقانون واحترام حقوق الانسان الشيء الذي لا يضمنه مشروعكم الاسلاموي.المغاربة متعلقون حتى الموت بملكهم الشاب وبما يقوم به ويرفضون الفتنة وجر المغرب الى متاهات التخلف من جديد.سائرون انشاء الله الى الافضل بعزم وخطا حثيثة.

  • مثقف
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:34

    نحن لا نريد فى المغرب من افكارتعتمد على الاحلام وتقبيل رجل الشيخ ان يملى على شباب المغرب اي نضام يحكمهم …نحن شباب هدا الوطن مسلمون احرار نطلب التغير والعدالة للافضل والاحسن لا ان نعيش تحت مضلة الشيخ كانه نبى مرسل …ادا كانت الجماعة تريد الديمقراطية فلتبدء بنفسها اولا وتنتخب بديلا لشيخ او القيادات الاخرى…كيف نامر الناس بما نفتقده …
    الملك لا يقول لناس ان لديه كرامات ولا يفتى عليهم بالاحلم…فهو يقول مايفعل ويعمله قدر المستطاع …
    تقول ان افكارها قريبة لنضام التركى! لكن النضام التركي لا يقدس الاشخاص والشيوخ…

  • مغربية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:10

    لو كانت اصلا كتحشم كاع ماتبان للناس كون قاعدة فدارها معززة مكرمة ولكن اللبس الي لابساه وتفركيس كيبين انها كاي مغربية عادية ايوا بركة من الفلسفة الخاوية الدين باين للجميع النار والجنة كيعرف صغير قبل لكبير شنوليه واش عليه نحن في المغرب لسنامكلخين ولا كفار لا نريد لا عدل ولا سلفية ولا وووو نريد دولة مسلمة منفتحة بحدود وتدعو للسلام فقط

  • Abedallahe
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:50

    Le roi symbole de la stabilite du pays (que nous devons maintenir sans sacrifiier l’evolution) a le support du peuple pour deux raisons; la legitimite constitusionele et traditionelle ainsi que la legitimite fonctionelle (prouver et renforcer par c’est propos et actions entrepries dans tous le pays).
    qu’elle legitimite vous croiez on le gouvernement, le parlement, les parties politique, la majorite des acossiation et la plus grande partie de nos inteectuelle.. je vous laisse repondre pour deduire que le roi et peus d’autre partie son les seul acteures positive dans le pays.
    “ALFASSADE” ce monstre comme vous avez bien qualifier est devenu un dange iminant et pour le peuple que pour le roi, toute “intifada” devra commencer avec sa puisque toute autre chose ne fera que facilite la tache au oportuniste…
    au lieu de prendre place entre les spetateures aider le roi a combatre ce monstre aider le peuple a refaire confiance a l’administration aider nous a regange notre conscien collective.

  • عاقل
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:04

    فما التأنيث عيب في اسم الشمس.وماالتذكيرفخرللهلال إذا نطقت الحرة فأنصتوا فقد نطقت حقا و قالت صدقا في وقت صمت فيه من يسمون أنفسهم رجالا إلا من قول الكذب والركوع والسجود للظالم المستبدعلى هذه الأمة يزينون له باطله ويعينونه على الشعب المستضعف بألسنة حداد أشحة على الخير,أولائك الذين يظنون بأن هذا النظام خالد الى يوم القيامة فلينظروا الى التاريخ وكيف سقطت أنظمة اقوى واكثر انتشارا وانتصارا.فالدولة الظالمة ساقطة ولوبعد حين فليتذكرهؤلاء دعاء المظلومين وأنين اليتامى والارمل والمحروين وشكوى الجائعين والمشردين……..ورحم الله أمير المومنين عمر ابن الخطا بَ رضي الله عنه حينما قال لوعثرت بغلة في العراق لسألني الله عنها لما لم أصلح لها الطريق.فإننا نقول لهذا النظام ولأبواقه كما قال ارذغان لمبارك المخلوع إننا سنحاسب على افعالنا امام الله …اماانتم معشرالحكام فسوف تحاسبون عن الملايين من الرجال والنساء من الشيوخ والاطفال من الفقراء والمستضعفين……يحيا المغرب حر ويسقط النظام الفاسد …يحيا المغرب الأبي ويسقط النظام الفاشل…يحيا المغرب….يسقط النظام…….

  • نادية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:36

    لقد صدق من قال: لم يبق في المغرب رجال غير نادية ياسين

  • Adnane
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:52

    الديمقراطية آتية في المغرب، أحبّ من أحب، وكره من كره
    لكن ليس بأيديكم

  • صادق ليس لحاس الكابة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:06

    الطوفان قادم للمغرب لا محال و اقول لاخوتي المغاربة الاحرار لا العملاء و لا المنافقين ان كل فاسد و دكتاتور و مستغل لمنصبه و الدي يتخبء وراء الكلمات القديمة و هي عاش الملك و الله الوطن الملك و بعد دلك يفسد و يسرق و ياكل اموال المغاربة بدون حق اقول لهم الان انه لن يحميهم احد و ليستعدوا للرحيل لانه حان وقت التغيير والشباب المغربي الان اصبح قادر و مستعد ليكتب تاريخ جديد يليق بالشعب المغربي الدي شهد له العالم قبل بعلمه و اسلامه و قوته لا بمغرب ضعيف مبهدل مستعمر مشتت يحكموه مخنتون و عصابة من الديوتيون همهم الوحيد مشاريعهم و حساباتهم البنكية و قصور في المغرب و خارجه و المغاربة يموتون جوعا و بردا و فقرا و جهلا و مرضا واقول لكم اخوتي بان غسيل الدماغ الدي كنا نعانوا منه فقد ولى و ان لم نغير هدا النظام الفاشل فانتظرواسنين من القهر و المشاكل و لو اجتمع الجن و الانس لن تحل والله المستعان و اقول كلمة اخيرا افيقوا قبل فوات الاوان

  • مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:12

    لا يا سيد ليس بمثل تصريحات هده السيدةالتي اكثرت تبجيلها الى حد التقديس سنحقق الاصلاح والتغيير المنشود لهدا الوطن. نحن شباب هدا الوطن نعي تماما حجم الفساد والمشاكل التي يعيشها وطننا. والدي تتحمل فيه الاحزاب و مؤسسة القضاء المسؤولية كاملة. ولا نريد لتنظيم او حركة كيفما كانت لتنظر لنا مستقبل وطننا نحن نريد ملكية برلمانية ديموقراطية لكننا نري بانه لم يحن الوقت بعد لدللك مدامت الاحزاب و الحركات والتنظيمات تدار في غياب اي منطق للديموقراطية للكفاءة و التناوب وفتح فرص للشباب من اجل تغيير هرم السياسة.
    يا سيد هده السيدة التي تزمر وتطبل لها هي من تنظيم لا يعلو صوت فوق صوت ابيها داخله فكيف تعيب على الملك ان يكون صوته اعلئ صوت في البلاد نتيجة لحالة التمييع التي تمارسها الاحزاب الحالية لمنطق الديموقراطية.
    كما اقول لك يا سيد اننا من البلدان المتعددي الاعراق و النزعات ولا يجمعنا سوى وحدة الدين
    والمصير ولا بد لنا من رمز لهده الوحدة و نعتبر الملك هو هدا الرمز .فنحن لم نسلم حتى في الانتخابات الجماعية و البرلمانية من احداث خطيرة فكيف بنا نانتخابات اكبر حجما. يا سيد كلنا ننشد الاصلاح وتغيير اوضاع البلاد ولكننا احرص على امن واستقرار هدا الوطن من اية جهة كيفما كانت خلفيتها و نؤكد انه ليس لدينا بعد احزاب و تنظيمات كفأة لتحقيق الاصلاح الحقيقي لقانون الاحزاب و الانتخابات و القضاء يحقق توسيع صلاحيات الوزير الاول و البرلمان وتمهد لملكية برلمانية حقيقية.

  • yashiro
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:14

    tout a fait d’accord avec elle , la monarchie n’est pas necessaire au maroc. le maroc n’est pas une exception au maghreb…

  • ali
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:16

    وعندما كان الحسن الثاني “يفرم” المعارضين بالدبابات، فكيف نجا ادن..اه..نسيت.ادعى الهبل .وهو ليس ادعاء بل حقيقة.
    شوفو على من تطنزون..تغيير عاءلة ورعية بعاءلة ورعاع.مادا يفيد اللهم لعماش ولا العمى.لقد حاولت مجموعة منهم استقطابي باستعمال نفس اللغة التي تستعملها لالهم ناديه مع بعض الرتوشات الدينية.لكن هيهات ..فحبل الكدب قصير لانهم يحا ولون اخراجك من ظل عبودية مفترى عليها الى عبودية حقيقية مغلفة بايديولوجية دينية مستوحاة من الانظمة الشمولية.فالدين وقشور الدين هو ما يفصلها عن الستالينية.اما المسالمةالتي تزعمها فهي فقط خطة مؤقتة..من باب تمسكن حتى تتمكن ثم فركن.فهده ليست مجرد جماعة او حزب سياسي له ما له وعليه ما عليه.بل هي حركة عنصرية مغلقة لها اجهزتها السرية على شاكلة الكيسطابو .ولها واجهات متعددة دعوية خيرية مخابرتية تمويلية وتموينية .اما الاستاد عد السلام ياسين فلم يعد هو القائد الحقيقي لهده الجماعة.صحيح هو الرمز و المنظر.لكن التسير الحقيقي فهو موكول الى عصابة صغيرة تجتم على انفاس العصابة الكبيرة وما هدا المقال الا احدى مظاهر هدا الصراع الدائر بين الجناحين.حسب راي احد العدليين السابقين هنا بمونتريا ل. بكندا .

  • امازيغي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:20

    نادية يسين رغما انها امازيغية ,نكرهوها نحنو الامازيغ هيا وابوها العجوز الدى يداعي النهو النبي . المغرب ماشى عارابي

  • mostafa
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:22

    bravo je v participer inchallah

  • سمير
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:24

    مقال جميل شكرا

  • Marocain
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:26

    نظام الملكية هو الذي سيبقى في مغربنا الحبيب.من الواضح أن هذه السيدة تريد أن تصبح مشهورة على حساب الشعب المغربي لكن يحق لها ذلك في منامها.
    الله الوطن
    الملك

  • ياسين
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:42

    خرافات تقولونها و تؤمنون بها لوحدكم لأن استقرار المغرب لن يتأتر بأفكار أمثالكم. شعب المغرب يؤيد الملكية و يؤمنها

  • ميمو
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:44

    بسم الله الرحمـن الرحـيـم
    احذرو ايها الاخوة المغاربة المسلمين من السموم التي يبثها بين الشباب هؤلاءالمندسين خلف ستار الدين, والدين والله منهم براء.
    يسيرون على نهج الخوارج اللذين طالما ايقظو الفتن على مدى التاريخ…
    اما بخصوص “لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي” فلا نرضى بالحياة ان كانت على مفاهيمكم
    الله المستعان

  • lafay
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:48

    بعدقرائتي هذا المقال, قررت أن أعبر عن رايي الشخصي أقول أن جماعة العدل و الاحسان جماعة محضورة و أن انشطتها مشبوهة و كذا مصادر تمويلها.
    ترى من تكن نادية ياسين و أبوها الشيخ الهارم أن تتحدت عن أزيد من 30 مليون مغربي, و من أعطاها الشرعية أن تتحدت عن معاناة الشعب المغربي؟ هذه المعانات التي تعتبرها وسيلة للركوب عليها للوصول إلى هذفها و هذف أبيها الذي هو التربع على عرش اسيادها.
    تعتبر هذه الجماعة المحضورة عبدسلام ياسين الملاك و المنقد الوحيد للشعب المغربي.
    أقول لك لا تم لا نحن احرار و أشراف هذا الوطن نحب ملكنا ووطنناو نكره كل من يتاجر باوضاعنا و نكره من يستغل الدين لاغراضٍ دنية.
    عاش الوطن و عاش الملك.

  • الطليعة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:04

    حياك الله ياأخي على هده الجرأة كدلك.
    هؤلاء الناس يريدون حجب الشمس بالغربال التاريخ لايرحم فالضغط يولد الانفجار واما اسلام او طوفان.
    فستعدوا الطوفان قادم قادم قادم.
    والله لن توقفوه انه يختلف عن ما شاهدتوه في مصر وتونس سيقتلع الاستكبار من جدوره…..

  • lafay
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:06

    بعدقرائتي هذا المقال, قررت أن أعبر عن رايي الشخصي أقول أن جماعة العدل و الاحسان جماعة محضورة و أن انشطتها مشبوهة و كذا مصادر تمويلها.
    ترى من تكن نادية ياسين و أبوها الشيخ الهارم أن تتحدت عن أزيد من 30 مليون مغربي, و من أعطاها الشرعية أن تتحدت عن معاناة الشعب المغربي؟ هذه المعانات التي تعتبرها وسيلة للركوب عليها للوصول إلى هذفها و هذف أبيها الذي هو التربع على عرش اسيادها.
    تعتبر هذه الجماعة المحضورة عبدسلام ياسين الملاك و المنقد الوحيد للشعب المغربي.
    أقول لك لا تم لا نحن احرار و أشراف هذا الوطن نحب ملكنا ووطنناو نكره كل من يتاجر باوضاعنا و نكره من يستغل الدين لاغراضٍ دنية.
    عاش الوطن و عاش الملك.

  • youssef
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:08

    ولأنها صادقة إلى حد لا يصدق، فهي لا تجيد فذلكات السياسوين ولا حذلقة الدبلوماسيين، واضحة كالشمس حاسمة كحد السيف، لا تعرف المناورة ولا المداورة ثائرة إلى النخاع جريئة حد الاندفاع.
    إن ظهرت الك كذلك فأنت لا تعرفها جيدا إخي العزيز، بل ويصدق عليها عكس كل هذه الصفات التي نظقت بها
    مشتاقون إلى وضع أفضل وننتضر التغيير والإنفتاح،لكن ليس على يد الحالمين، ولو تعاطف معهم الشعب فنحن نعلم كيف يؤثرون عليهم، وكيف يستهدفون عقول الأميين والطبقات الكادحة

  • مغربية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:28

    أسير أولدي ضحك على شي حد آخر .حتى واحد ماكيحمل هاد السيدة لا هي ولا جماعتها.
    الله الوطن الملك
    عاش الملك وعاش المغاربة من طنجة لكويرة

  • مغربي حر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:38

    وقروا عليكمم رمز السلطة فاللبلآد
    ودخلوا سوق راسكم
    نحدركم من المساس برمز الامة وضامن وحدتها واستقررها

  • marocaine pour toujours
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:10

    désolée, je n’ai pas le clavier arabe sur mon ordi; madame Nadia Yassine exprime son avis, mais ni elle ni l’auteur de cet article doivent s’exprimer au nom de tout les marocains; ne considère-elle pas que le fait qu’elle puissent dire son avis librement est déjà de la démocratie; le Maroc est un royaume et restera toujours un royaume; eh oui on ne changera pas l’histoire du Maroc !! ya peut être bien des changements qui doivent être effectués en urgence, c’est vrai; mais de là à s’attaquer au royaume, je ne pense pas que tous les marocains seront d’accord;vive le Maroc et vive notre Roi

  • Abdelmoujib
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:42

    الإصلاحات يجب أن يطلبها أناس يحبون الخير لهذه البلاد، أما أمثال نادية ياسين وأبوها فإلى مزبلة التاريخ. لستم أهلا للمطالبة بالإصلاحات في بلدنا الحبيب المغرب، لكم أطماعكم في هذا البلد و بإذن الله لن توفقو.
    فكطالب مثقف و جامعي واعي و عضو منضمة دولية و كشاب مغربي متدين، لا أراكم أهلا للتكلم بإسم المغاربة، لن أنسى عندما أفتى أب هذه المرأة بجواز الكذب من طرف الفتاة على أهلها لكي تحضر لدروسهم، و لن أنسى عندما ناقشت الإسلام مع بعض الغربيين على مائدة الخمرفي إسبانيا.
    حمى الله المغرب من أمثالكم أيها المنافقون، المرجو النشر ياهسبرس رغم أنني لم أحب بتاتا هذا الإشهار لهذه الحركة البائسة

  • bravo
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:30

    tu a tout a fait raison, il faut avoir un changement pour le bien de tout les marocains, less profiteurs des systèmes sont connus ,ne veulent jamais un tel changement . La balle est entre la main des marocains qui vont montré est qu’ils sont des rajale (vrais hommes) ou bien des moutons , que dieu glorifie la justice et le peuple marocain.

  • فيصل الغيور على المغرب الحبيب
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:44

    كنت من واحدا من الدين يتصفحون هيسبريس يوميا في الصباح و في المساء قبل النوم و اعتمد على اخبارها بشكل كبير لاكن ان يصل بها ان تخرج هن اعطاء الخبر المقدس وتترك التعليق حر بل كتبت المقال عن نادية ياسين و صورتها ملكة و نزيهة رغم ان اختها اوقفت بمطار فاس و هي تهرب الأموال بالعملة الصعبة و دالك قليل في جماعتها
    الدي فاجئني ان هيسبريس كتبت المقال و اعطت الراي المسبق بكلمة برافو و بدالك تعطي لقرائها دعوة مجانية لشكر هده السيدة حتى قبل قراءة المقال و كاني بدات ارى ان الجريدة دات توجه اسلامي يميني متطرف
    الدي يعطي الخبر يتنزه عن التعليق و الأاصبحنا في موقع من فصيلة الشبكة الأجتماعية لا صحيفة تحترم قرائها

  • Khalid75
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:46

    Merci beaucoup pour ce que vous dites madame,on connait parfaitement les difficultées de nôtre chère pays et on aimerait tous qu’il s’améliore sur les plans économiques et sociales.Ce que je n’arrive pas à comprendre c’est que tout vos discours attaquent et avec de la haine le roi. toujours le meme discours de division et de suppériorité sur le reste du peuple et c’est vraiment agassant. a l’epoque de votre père et hassan 2 ca pouvait passer mais avec tout ce que Mohamed 6 et entrain de faire pour faire évoluer le maroc et le degrée de libérté qui commence a se sentir et la lueur d’espoir chez les jeunes et les perspéctives d’avenir pour nôtre pays arrêter d’aboyer et soyez hônete pour dire qu’il y’a du positif et plus que vous ne l’imaginiez vous ou vôtre père. En fait on mourra “un jour ” avec ou sans le roi mais ce qui me gène c’est si des gens comme vous prennent le pouvoir au maroc ca serai une catastrophe. laisser ce pays tranquile on en a marre de vos conneries et vos lavage de cérveaux et de vôtre haine envers vos différents. vive le peuple marocain et vive nôtre roi que dieux l’aide dans le bien de nôtre pays et le préserve et pour tout mes frères marocains aidons nous et soyant plus correcte entre nous que dieux nous protège.salam alikoum

  • ibn al maghreb
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:12

    bravooo nadia
    tu n’est
    pas seul

  • احمد حلمي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:14

    لم تفتا جماعة العدل والاحسان في استقطاب فئة من الشباب التي ارتات اهداف شخصية في الجماعة.لا الوازع الديني هو المحرك او نشر الاسلام على عهد رسولالله صلى الله عليه وسلم.انما للجماعة كيان مصلحي يهدف الى تحقيق مصالح شخصية لاغير.التصريح لجريدة اسبانيا عيب وعار.عدوي وانا عليك. واريدك؟؟؟المرجوا اعادة النظر في معتقدات الجماعة.لان عهد الاحلام قد ولــى.شكرا

  • marocain très libre
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:16

    من يمتدح نادية لا يكون إلا ياسينيا أعمى، هل تكون الناطقة باسم الإسلام و ابنة الداعية إن اعتُبر كذلك نامصة؟ أين الإقتداء و التأسي…هم طالبوا سلطة و حكم لا دعاة إلى طريق مستقيم. طريقتهم أكل عليها الدهر و شرب ولم تعد لديهم تلك الهالة الموهمة لأنهم و ببساطة “تورقو” مجالسهم و تعاملاتهم تكفي و زيادة

  • youssef
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:48

    فل تكن من تكن ليس لها الحق بان تتكلم باسم الشعب..2 اغلبية الشعب يحب الملك.انتم لا تريدون هذه الملكية العريقة.انه ارث ثقافي. ان ازالة الملكية يبدو لي كازالة وليلي او اي ثراث اخر..نعم الكل مع دستور جديد لكن مع اعطاء الملكية المكانة اللا ئقة بها..محمد6 في 10 سنوات فعل الكثير نعم لازال ىخص الكثير..لكن هذا ليس بالسهل..فهناك لوبيات لا تريد للمغرب ان يسير في اصلاحاته..فلا تفتحو لهم المجال بكلامكم هذااذا كنتم تحبون البلاد..

  • بلعيد محمد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:34

    أتمنى أن تكوني حرة في المغرب وأن تلتقي تلميذات وطالبات المغرب لتتواصلي معهن. فالمخزن يطلق عجائزه الفاشلات اللواتي قتلهن التدخين والتخدير ليملؤوا الإعلام العمومي.
    اللهم افضح المفسدين
    اللهم أعز الصالحين

  • lui
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:50

    je trouve scandaleux ton article, et pire je te trouve pauvre dans tes idées,voire minable dans dans syllogisme. bref t’es nul.on veux tous éradiquer la corruption et embrasser un islam pur et exempt de tout les parasites , que ça soit les extremistes ou les descendants de ibn arabi et abdslam yassin, et cette nadia qui ne peut jamais être visionnaire parce qu’elle n’a ni l’acuité ni une base et elle croit avoir une cause du père oedipe qui patauge dans deux idées pauvre comme ton article le dernier des oulemas en egypte à le niveau supérieur de loin de ce cheikh faux.
    mais sur un autre point je trouve le journal hespress très paradoxal et faux-cul, des fois avec la monarchie et tantot avec ce groupe d’imbéciles confirmés ,

  • ADIL
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:52

    رؤيا تستشرف المستقبل ….
    المستقبل القريب

  • amin
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:54

    شكرا مقال جيد

  • abdellah Tinghir
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:56

    كاتب تافه، بدأ بالتبجيل و التجليل لبنت ياسين، و من تكون و من يكون ياسين نفسه، من ولاه متحدثا باسم المغاربة؟؟ يا عجب، هل تريد ان نزيل نظام المغرب و نوللي آل ياسين علينا؟ برافو نادية ياسين، ما اتفهك، اننا لا نصنع الابطال هنا، ولكن هكذا تفعلون، تبحثون عن اي كان لرفعه على الاكتاف.

  • rachid sousi
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:58

    كلام جميل لكن لا يصلح اهده السيدة فانت تصفها كملاك وحشا لله ان تكون ملاك فهي باحثة عن الشهرة لا غير ولكي تشتهر فعليها سب النظام المغربي انها لم تقدم البديل بحيث تطلب منا التخلي عن الدستور واواوا لكن بالمقابل ماهو البديل كلنا نعرف ان ننتقد لكن لا نستطيع تقديم الحلول ولما لجأت الى جريدة اسبانية المعروفة بعدائها للمغرب فهل هده السيدة تحب الخير لبلدها فعلا ام تريد موطأ قدم اظنك تعطيها اكثر من حجمها بكثير ولانك من اتباع ابيها فعليك ان تمدحها

  • علاء الدين
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:00

    لم استطع ان اقرا اكثر من فقرة في مقالتك ….وجدتك تسب المتملقين وانت اكبرهم .مدحتهاحتى اعتقدناها ملاكاارجو منك البحث عن مساحة اخرى تمرر فيهااجندتك المتملقة ولا تحاول التمهيد لمرحلة او اعادة احيائها لانها بالفعل كانت من خبر كان ولا مكان لها او لك في المستقبل

  • َAhmed HANAFI
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:50

    في رسالته “الإسلام أو الطوفان”، هدّد الشيخ ياسين القومَ بالدخول في الإسلام ( كما يراه هو) وتوعدهم بالطوفان في حالة العصيان، عصيان دعوته. لكن القوم ظلوا على دينهم دون أن يحل بهم طوفان. ثم عاد الفقيه وتنبأ بسقوط البنيان “النظام”. لكن البنيان ظل عصيا على السقوط، بل إن عماده تقوت وازدادت منعة. ومرد ذلك في نظرنا إلى كون المغاربة لهم آذان بها يسمعون وقلوب بها يفقهون. لمّا ساروا بالألاف نحو الجنوب لاسترجاع الصحراء، لم يدعهم لذلك شيخ، ولما وقفوا وساروا بمئات الآلاف في مدن البلاد، لنصرة الأشقاء في المشرق أو إدانة خصوم على الحدود، لم يفعلوا ذلك استجابة لفتوى فقيه. إن المغاربة يسمعون لصوت الوطن. ويستجيبون لخادم الوطن، ولا يتشابه عليهم البقر.

  • adil
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:52

    السلام عليكم من قال لك ايها الكاتب ان هذه الفرقة أقرب إلى نبض الشارع،أنت صحفي لاحق لك في إبداء رأيك عليك أن تكون محايدا هذا الذي قالته هل يجوز شرعا قوله على الحاكم كفاكم جهلا أنصحك بالتعلمأدام الله ملكنا

  • oujda
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:02

    تبقى الملكية حامية هذا الوطن احب من احب و كره من كره فلولاها لما اختلف مصيرنا عن تونس مصر ليبيا او الجزائر

  • حمزة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:54

    بسم الله وعلى بركت الله
    السيد المحترم ذ إسماعيل العلوي
    السلام عليكم ورحمة الله
    أعجبني ما كتبة ، فالسيدة نادية مازالة تقول وتكرر رآي الجماعة وكعضو سابق في هذا التنضيم أأكد وأصدق ذالك جزاك الله خيرا على صنيعك الطيب وبارك الله فيك وعليك .
    أما مشعوذ ومحترفو الدجل السياسي فأقول لهم إتقو الله ظظغن كنتم تأمنون به ولا تقولو الدين شيء والسياسة شيء آخر وإن صدقناكم فيدنا معكم حتا نرغم الملك على سحبب إمارة المؤمنين من الدستور بمقتضى دعواكم فهل توافقون ؟
    أما أتباع الجهل السياسي من خدرة عقولهم و تلهة قلوبهم بفعل الطبل والزمر الذي فلح فيه المغربة فأقول لهم اللهم إفتح عقولهم وطهر قوبهم فالجهل يعمي ويصم .
    والسلام.
    عضو سابق في جماعة العدل واإحسان

  • maroc
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:56

    اه من أمثالك ،لو كنت ستقرأ التعليقات على موضوعك لأجبتك بما تستحق .لكن لن أضيع وقتاً أكتر من هدا

  • said22
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:58

    اعترف بأنك تحبها وكفاك غزلا من تنتقد بلدها أمام الأعداء وتدعي الاسلام وهي تجالس الكفار في عقر دارهم وتتكلم نيابة عن شعب يحب بلده وملكه فهي عميلة مكلفة باثارة الفتنة في هذا البلد الأمين ألم تكفيهم فضيحة خرافة 2006 التي جعلتهم أضحوكة الشعب وجعلت العديد من أتباعم يتبرؤون منهم ويستغفرون ربهم عن اتباهم للدجالين اللذين يجعلون من الاسلام مطية لبلوغ ماربهم على حساب البسطاء المغرر بهم ما الفرق بينكم وبين البوليساريو أو الشيعة في العراق.رائحة خيانتكم أزكمت الأنوف اتقوا الله واستغفروه قبل فوات الأوان.

  • رشيد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:18

    بسم الله الرحمان الرحيم.بعد سلامي أود أن أعرب عن مدى أسفي للحالة الثي وصل لها الوطن نتيجة جهل أباءنا.لكن نحن الشباب هم أصحاب القرار وبالاتحاد يمكن أن نداوي هدا الورم الدي عمر طويلا داخل جسدنا وعقولنا..لقد حان وقت العلاج .فمن تهمه نفسه ونفوس اخوانه المسلمين فهو يعرف ما يتوجب عليه فعله.

  • امزرو
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:24

    يا اخي هذا رايك الخاص ، اما راي اغلب المغاربة فيمكنك الاطلاع عليه في تعاليق القراء المذيلة لتصريح نادية ياسين لجريدة الابايس في هذه الجريدة, انا اقول وبكل قوة برافو محمد السادس الذي حول المغرب الى ورش كبير لجم به كل الاصوات النشاز, ولا نامت اعين الجبناء.

  • roberto
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:22

    elle lui faut un homme pour se mariée avec…sinon elle n’arrêtera pas de hurler.

  • maghreb
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:24

    مرة اخرى من اسبانيا اقول لهذه التي تتكلم من اسبانيا و على جريدة الباييس التي نعرف مدا حبها للمغرب وفي هذا الوقت بالذات ، تريد ان تخرج وراء المرتد النصراني وهي من تسمي نفسهاهي وجماعتها الاقرب الى النظام الايراني ، بحامية الدين الاسلامي.
    وانت الذي تمدح ابوها وكانه الرجل الذي سياتي معه الحل لكل مشاكل المغرب.
    جماعتها تريد ان تجعل من المغرب مرتعا لنظام ايران. و ارائها دائما ضد كل ما هو مغربي حتى فيما يخص وحدة المغرب المهم ان تحقق ماتريد السلطة.
    المغرب يعيش من الاستثمارات الخارجية و من السياحة وهذا يحتاج الى امن واذا ضاع الامن ضاعت ثقة المستثمروضاعت السياحة.
    فكيف تريد جماعة الاحسان هاته ان تعيل المغاربة هل ستفعل كما تفعل ايران بصكوك الغفران ولو ان ايران لديها البترول. ابوها تكلم في عهد الحسن الثاني نحن في عهد محمد السادس و المغرب يسير ومن سولت له نفسه ان ينتقد الملك فانما ينتقد المغاربة.
    هذا الذي تتكلمون عنه هو من يجمعنا لانه اذا ما صارت اي انتفاضة في المغرب فقولوا سلام على المغرب. لان التغيير العرقي الذي يوجد في المغرب ليس كالذي في تونس و لا في مصر. والتاريخ خير دليل يامن تتكلم عن التاريخ.
    وكل انتهازي تكلم واراد الانتفاضة الان انما هو ضد مصلحة الوطن.
    واش سماك الله سيري تجمعي انت واطماعك فلن تصلي لا انت ولاجماعتك الى السلطة لانكم انتم في واد و طموح الشعب المغربي في واد آخر.
    اما بخصوص الملكية في المغرب فلم يحن الوقت لتتغير وما ذلك سوى افكارا تخريبية جاء بها و اقترحها اعداء المغرب عندما احسوا بان قوة استقرار المغرب تكمن في تلاحم الشعب مع الملك. وبعد محاولاتهم خلق الفتنة بالادعاء بان النظام ديكتاتوري بداوا يلجئون الى توجيه ضرباتهم الى النظام الملكي في المغرب لاضعاف هذه النقطة القوية في المغرب و بعد ذلك التمكن من الشعب وخلق الفتنة.

  • مغربي و افتخر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:00

    لقد حان الاوان لان تتقدم بلادنا الى الامام للدمقراطية الحقيقية وان يحكم الشعب نفسه بنفسه
    والمغرب لن يموت او يتمزق ادا اصبح جمهورية او ملكية دستورية
    بل العكس
    اشكرك ناديا ياسين لمواقفك الجريئة افظل من احزاب تتدعي انها تخاطب شعبنا و تتبنى الخطاب الديني و اللحي كالعدالة و التنمية التي لاتجد عندهم موقف مضبوط …..

  • mimo
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:04

    بسم الله الرحمـن الرحـيـم
    احذرو ايها الاخوة المغاربة المسلمين من السموم التي يبثها بين الشباب هؤلاءالمندسين خلف ستار الدين والدين والله منهم براء.
    يسيرون على نهج الخوارج اللذين طالما ايقظو الفتن على مدى التاريخ…
    اما بخصوص “لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي” فلا نرضى بالحياة ان كانت على مفاهيمكم
    الله المستعان

  • مغربي وأحب بلدي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:52

    بسم الله الرحمان الرحيم زالصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    لا يسعني الا أن أدعو الله بهذا الدعاء ” الله استر ، الله استر ، الله استر “
    سبحان الله كتهضر على الجمهويرة انت او نادية باسم الشعب المغربي ، اقول لك انا متحسبونيش بلي غادي نقبل على هاد شي اللي كتكولوا وبالتالي مغديش نقبل انه اجي بحالك او بحال نادية احكمني في يوم من الأيام ، أنا اللي بغيت نعرف هاد نادية اونت اوجماعتكم المبينية على الاحلام والخرافات واش مكتحشموش أمام هذه الجرائد الغربية تهضروا ، واش يعقل انكم كاتأمنوا بشي خرافات لا أساس لها من الصحة اوبلي شفتوا الرسول اوكليكوم المغرب ديال العدل والاحسان او بكذا وكذا ، زاش كتعتقدوا بلي حنا غادي نقبلوا بهاد التخربيق او التخراف ديالكم .
    صراحة اوالله الى تلفت معندي باش نجاوبكوم غير الله استر الله استر الله استر ،ص راحة معرفتش علاش فاش كنشوف صوركوم كنشمئز .
    الى بغيتوا الجمهورية سيروا بنيوا ليكوم شي وطن
    اما هذا لا وألف مرة لا .

  • وطني
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:08

    آمالك آالعلوي عجباتك هد نادية ولا. راك كتخرف انت و هي من اعطاك انت و هي الحق باش تنوبو على الشعب المغربي في التكلم واختيار النظام. الشعب بايع الملك مند 14 قرن و اليوم الشعب يحب الملك و يحب النظام الحالي يعني الملكية الدستورية.ومثلك ومثلها لا تبحتان سوى على قسط من الكعكة المعهودة لي كيتخاطف عليها سميع السياسيين. لقد اصبح الشعب يعرف هده الحقيقة . برلمان اغبه بزناسة يترشحون للسطو على الخيرات و الامتيازات وحكومة اغلب من فيها لا يعمل الا من اجل الثراء. ولولا الملك لاستولى كل هؤلاء على البالاد برمتها هم واولادهم وعائلاتهم مثل ما وقع في مصر و هي جمهورية وتونس وهي كدالك جمهورية. ادا الزمو حدكم فانتم لا تمثلون اي احد من الشعب والشعب لن يتخلى عن الملكية كنظام.

  • مغربي تالموت
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:10

    نادية كفى من كلام الفارغ والمغرب من طنجة الى الكويرة وعاش الشعب المغربي الحر وعاش الملك محمد السادس والصحراء مغربية الله الوطن الملك

  • امزرو
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:20

    يا اخي هذا رايك الخاص ، اما راي اغلب المغاربة فيمكنك الاطلاع عليه مذيلا للتصريح الذي ادلت به نادية ياسين لصحيفة الابايس الاسبانية في هذه الجريدة.
    اما انا فاقول و بكل قوة : برافو محمد السادس الذي حول المغرب الى ورش كبير لجم به كل الاصوات النشاز، ولانامت اعين الجبناء الصيادين في الماء العكر.

  • بدر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:24

    جماعة مفلسة يتخذون جلباب الدين ليصلوا للسلطة..
    طبقي الدين في نفسك أولا قبل مطالبة أعدائك بتطبيقه..

  • محمد البشير
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:28

    بعد ان كان يراودنا شك في قدرة الشعوب على التوحد وقول كلامة واحدة ضد حكام لم نخترهم . أصبح الان جليا مدى فرحة الشعوب بتنحي الظلمة الجاثمين على صدورهم .
    فأحيي الاستادة نادية وجماعتها على تباتهم في قول كلمة الحق منذ عقود ليس فقط الان بعد ان رأينا نماذجح حية . فتحية لكل احرار هذا البلد الحبيب

  • عبدالعزيز مومني
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:12

    شكرا لك ولأمثالك ذ. اسماعيل العلوي على تعليقاتك وتلميحاتك فإننا ما سمعنا ولا رأينا قط أصدق قولا ولا أصوب رأيا ولا أرحم نصحا في هذا البلد (المغرب) من مرشد جماعة العدل والإحسان الأستاذ عبدالسلام ياسين ومن معه (في قيادة الجماعة) وهذه السيدة الجليلة ‘بنت أبيها’. حفظ الله ونصر الله وأعز الله الأمة الإسلامية وأعاد عليها أيام الشورى والعدل والكرامة.

  • mouslime
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:14

    هذه المرأة تريد أن تذهب بالمغرب و بأقوالها إلي ما لا يحمد عقباه,الى حافة التدهور و الفقر الى اكثر بكثير,فهي تطمع بأن تمسك البلد هي و أتباعها.فهم يقولون ما لا يفعلون الآن .
    مثل العدالة و الثنمية كانوا يقولون في السابق أنهم سيفعلون و يغييرون حثى وصلوا إلى المراتب و نسوا كل شيء.إخواني العقلاء يجب أن تعوا بأن المغرب يتقدم إلى الأمام بفضل ملكنا الهمام حفضه الله تعالى.ملكنا الذي ثار ضد الفساد ضد الفقر ضد كل ما يسيء للبلد .كونوا معه يدا واحدة وحاربوا أعداء الوطن الذين يريدون زرع الفتنة في بلدنا الحبيب.
    ملاحظة: أن مواطن غيور على بلده ولست كما تدعون أنهم ممن يتجسسون على الناس و يغيروا الحقائق هداكم الله تعالى.و السلام عليكم

  • خالد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:32

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    هاذ الخليقة كتهدر على الديموقراطية مزال، علاه كون كان المغرب ديكتاتوري كون باقي غادي تلقاها هي وداك الشيباني ديال باها، داك الشي اللي كيدعيو ليه ما كينص عليه لا دين لا ملة وباش كملوها وجملوها قاليك شحال هاذي : 2006 وما أدراك ما 2006 غادي نديرو دولة في المغرب، دولة الإسلام الحقيقي، بزاف عليكم تقادو الناس ونتموما ما مقادين حتى راسكم وواقعين في الخرفات والمخالفات اللي تقدر تخرج من الإسلام.. والطامة الكبرى أنها صرحات بهاد الخرفات الجديدة لجريدة إسبانية، هههههه إسبانيا حبيبة المغرب.. وفيقو من القلبة رالناس عاقو بيكم أ جماعة الظلم واللاإحسان
    ومنين جاتها أستاذة على طلاقة اللسان ديالها ولا على مستواه الثقافي ولا على الصورة الفاتنة ديالها.. حجاب 2010
    أستغفر الله العظيم

  • abdellah abidi
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:16

    il vrais que al aldel wa alihsan , est la seule opposition presentement, qui prone un systeme republicain au maroc. c est la seule qui conteste la monarchie absolue au maroc, que cetains disent que c est une monarchie constitutionnelle.tous le monde sait que tous les pouvoirs consacreés au main du roi. c est lui qui nome le premier ministre, c est lui qui donne son accord pour les memebres qui consitue le gouvernement, il peux le desoudre aussi, et dessoudre meme le parlement, tous le monde sait que les quatres ministéres les plus importante, c est lui qui les noment, c est lui qui nome les gouverneur aussi, qui ils ont un pouvoir sur les elus des municpalites. c est le chef supreme de l’armée, c est le amir almoumnin, c est a dire le representant de dieu sur terre, c est lui qui detiens le plus gros pouvoir economique. et apres tous il n a aucun compte a rendre au marocain. il est payé et toute sa famille, et son arsenal de serviteurs dans les palais, par des contirbuables.et apres tous tu trouve encore des personnes, qui sont nombreux élas, qui n ont aucun probleme avec ca, et qu il continue a croire le probleme est ailleurs, c est parmis les familles influentes au maroc. les fassi et compagnie. ou c est vrais qu il y un grand menages a faire parmis toutes ces familles, mais je ne vois comment le faire, si notre systeme tous en entier est basé sur ce modele. bref, je ne suis pas un grand fan de aldel wa laihsan, mais pour leur position, par rapport a la monarchie, je les respectent beeaucoups pour ca.

  • samir
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:28

    tout d’abord je deplore l’attitude de Hespress qui normalement doit gader la neutralité et l’objectivité et non faire la propagande et pour qui pour une personne qui parle au nom de tous les marocains et je ne sais pas de quel droit elle pale en son nom, alors que cete soit disant nadia bent yassine n’est plus autre qu’une opportuniste de premier plan, elle et son pere habitent des residences somptueuses construites avec de l’argent de leurs sympatisans et font des affaires et s’enrichissent sur le dos des incrudiles qui leur font confiance et voila qu’elle cherche à discreter la monarchie et peut etre veut faire monter son pere au trone à la place, cessez de faire la publicité aux imposteurs haineux de leur pays et des adorateurs du luxe, vous faites plus mal au maroc par vos ecrits et je crois dans quelle categorie de journalisme vous ranger, instructif ou subversif

  • ناصر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:18

    هي تمثل ابيها ولا تمثل الشعب المغربي.. وان كانت تقول انه النظام الجمهوري هو النظام الامثل والاقرب للشريعة الاسلامية.. وان سالتها من سيكون اول رئيس لهذه الجمهورية ستقول ابي (سي عبد السلام ياسين) فيقي من احلامك يا صاحبة عقيدة الرؤى والاحلام..

  • samir
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:54

    tout d’abord je deplore l’attitude de Hespress qui normalement doit gader la neutralité et l’objectivité et non faire la propagande et pour qui pour une personne qui parle au nom de tous les marocains et je ne sais pas de quel droit elle pale en son nom, alors que cete soit disant nadia bent yassine n’est plus autre qu’une opportuniste de premier plan, elle et son pere habitent des residences somptueuses construites avec de l’argent de leurs sympatisans et font des affaires et s’enrichissent sur le dos des incrudiles qui leur font confiance et voila qu’elle cherche à discreter la monarchie et peut etre veut faire monter son pere au trone à la place, cessez de faire la publicité aux imposteurs haineux de leur pays et des adorateurs du luxe, vous faites plus mal au maroc par vos ecrits et je crois dans quelle categorie de journalisme vous ranger, instructif ou subversif

  • خادم جلالة الملك العظيم.
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:30

    في نهاية سنة ٢٠٠٦ إتضح للمغاربة أن عبدالسلام ياسين رجل خبز
    وليس رجل دين أ و داعية بل هومحتال فقط حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • مغربية1
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:20

    قبل ان ابدئ تعلقي اريد ان اهنئ شعب مصر العزيز واريد ان اقول لهذه السيدة من كلفك للحديث باسمنا نحن حقا نريد تغير لكن بعيدا عن الملكية لاننا نحب ملكنا والله يشهداني لا اخاف في الحق لومة لائم اما ومن يدعي الاسلام ويتيرون الفتنة في هذا الشعب العزيز فانا بريؤن منه برائة الذئب من دم يوسف لا افهم صراحة زعيم هذه الجماعة من البوتشيشية الى النبوئة وعندما فشل في كل هذا خرجت ابنته لتدعي البطولة نحن المغاربة وراء ملكنا الشاب ولن نتبع اشخاص لهم اهداف سياسية

  • abbou02
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:34

    تلميدة البعة الفرنسية تتكلم با سم الشعب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • samir
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:32

    tout d’abord je deplore l’attitude de Hespress qui normalement doit gader la neutralité et l’objectivité et non faire la propagande et pour qui pour une personne qui parle au nom de tous les marocains et je ne sais pas de quel droit elle pale en son nom, alors que cete soit disant nadia bent yassine n’est plus autre qu’une opportuniste de premier plan, elle et son pere habitent des residences somptueuses construites avec de l’argent de leurs sympatisans et font des affaires et s’enrichissent sur le dos des incrudiles qui leur font confiance et voila qu’elle cherche à discreter la monarchie et peut etre veut faire monter son pere au trone à la place, cessez de faire la publicité aux imposteurs haineux de leur pays et des adorateurs du luxe, vous faites plus mal au maroc par vos ecrits et je crois dans quelle categorie de journalisme vous ranger, instructif ou subversif

  • Dragonaut
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:58

    جماعة تدعم خرجة دعى إليها ملحدون كانو قد دعوا من قبل إلى حرق القرآن، فِعلاً برافو نادية ياسين. قهرتونا بهاد الإشهار المجّاني لهاد الجماعة قالك أكبر ممثل للشعب المغربي و نبض الشّارع، علا من كاتفلاو؟ توصل هاد الجماعة شي نهار للسلطة و تشوفو حقيقتها كيدايرا، توريث (هما بداو فيه من دابا) و استبداد الفرد (هادي جاري بها العمل عندهم) و احتكار المناصب لأتباع الجماعة و هلمّ جرّا. هاد الجماعة كان لها محل من الإعراب في زمن البصري، أمّا الآن فقد تجاوزها الزمن.

  • housni
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:04

    في البدايو اود أن نهنئ انفسنا و الشعب المصري على سقوط الطاغية اسمه مع كامل الاسف مثل اسمي حتى إني تبرءة منه,,,
    قرات المقال جيدا و لدي تعليف بسيط من هي هذه التي تتكم بسمنا ,, أليس بنت دالك الرجل الدي قال بقومة 2006,,, اليس بنت دالك الرجل الدي يقول انه يرا النبيء محمد ص ,,,, من أعطاها الشرعية لتتكم بسمنا و هي تعلم جيدا ان احسن نظام هو النضام الملكي ,,, تم اذا كنا ننتقد حسني مبارك على عدم ديمقراطيته و نسيت ان دلك الشيخ مند أن عرفت جماعة التي تسمى جماعة و الاحسان و ببوها يتراسها تم اين ذلك الضجيج الذي واكب القومة المزعومة
    من اجل ذلك اقول لها كفانا من اللعب بالنار و قول لها بشكا مباشر نحن مع الملكية و سوف ندافع عنها و نحب ملكنا احب من احب و كره من كره و كلنا فداه و سندمر من يقول العكس ميف ماكان نوعه عاش الملك محمد السادس و حفضه الله كما حفظ الدكر الحكيم و نصره ونصرنا على اعداءنا

  • mounsef
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:06

    عاش الملك ياكما لواليد تقل عوتاني فلعشا وبدا يجي عندو جبريل….المغرب مملكة عريقة في القدم والمغاربة لن يقبلو بديل عنها ولن نقبل دميه تسيرها أمريكا

  • Mr.chk
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:08

    كلام جميل ومعقول وجميع المغاربة الأحرار سيحظورون هذا اليوم التاريخي يوم 20 فبراير لتنفس الحرية و الدمقراطية و المساوات وأحي كل مغربي حر يدعوا الى التغيير في سبيل هذا الوطن .
    الملك انسان كباقي الناس وليجوز الركوع ليه أو تقديسه مع احترامي له وحبي له وتقديري له كالوالي أمري في هذا البلد الحبيب . نحن دولة اسلامية وهذا مخالف للاسلام الرسول صلى الله عليه وسلم سيد الثقلين وخير البشر على الأرض وحبيب الله ولا يركع له أحد .
    فاالأولى أن نسجد ونركع لله سبحانه وتعالى واسأل الهداية للجميع.
    واريد أن أقول لجماعة العدل و الاحسان اتقي الله في ما تفعلوان وأطلب لكم الهذاية. وماتفعلونه ليس هو ما دع اليه الرسول صلى الله عليه وسلم .جماعة واحدة هي التي ستدخل الى الجنة وهي جماعة المسلمون في كل الأرض وليست مماعة كذا أو جماعة كذا وهذا ما أخبرن به الرسول صلى الله عليه وسلم.
    والسلام عليكم

  • mido
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:34

    حقيقة آسف آسف لما تزمر له أنت و ناديتك وأين؟ على صفحات الخذاع والنفاق حيث يروى عطش الأزمة المالية بآراء السذج. شر الجيران الإسبان؛أما كاتب المقال فنقول: (bravo)للمذكر أما ملهمتك فقل لها (brava).ما أريد قوله هو أن لكل نهر سباحوه،وأن (سوق النساء سوق مطيار…).

  • abdellah tinghir
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:36

    بدأ بالتبجيل و التجليل لبنت ياسين، و من تكون و من يكون ياسين نفسه، من ولاه متحدثا باسم المغاربة؟؟ يا عجب، هل تريد ان نزيل نظام المغرب و نوللي آل ياسين علينا؟ برافو نادية ياسين، ما اتفهك، اننا لا نصنع الابطال هنا، ولكن هكذا تفعلون، تبحثون عن اي كان لرفعه على الاكتاف.

  • mido
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:38

    حقيقة آسف آسف لما تزمر له أنت و ناديتك وأين؟ على صفحات الخذاع والنفاق حيث يروى عطش الأزمة المالية بآراء السذج. شر الجيران الإسبان؛أما كاتب المقال فنقول: (bravo)للمذكر أما ملهمتك فقل لها (brava).ما أريد قوله هو أن لكل نهر سباحوه،وأن (سوق النساء سوق مطيار…).

  • abobakr
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:42

    بعض اخطاء الجماعة ::
    1 غلو المريدين في شيخهم، بشكل يختلف عن غلو كل مريدي الطرق الأخرى في أشياخهم، بحيث يتسابقون على شرب الماء الذي يغسل به يديه تبركاً به، أما إذا قص بعض شاربه أو لحيته، فإنهم يتبركون بشعره، بل يضعه بعضهم في محفظته ليحتفظ به، وإذا وقف بدأ الصياح، والعويل، والبكاء، والركوع والاهتزاز، وأحياناً السجود والتلفظ بكلمات يعد المتلفظ بها في ميزان الكتاب والسنة: كافراً، مثل قول بعضهم: سيدنا محمد يتجلى في الشيخ. ولهم في إطرائه عبارات ؛ كقول بعضهم: رأيت في الشيخ أنواراً قوية. وقول الآخر: لما قبلت يده سمعتها تقول: لا إله إلا الله.

  • alwne
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:44

    يا استاذتي الجليلة. هل تعتقدين أنك بهذا الجطاب التحريضي تستطيعين تأطير المغاربة كي يسيروا في ركب مبايعة أبيك بالإمارة؟ إنها خزعبلات مهاهيم القون الوسطى. فالمغاربة أكبر مما تعتقدين وعيا. وغير مستعدين للعودة إلى الوراء. إنهم يحلمون بديمقراطية حقة تعتبرها فلسفة أبيك كفرا. أكاد ألوم من يلتف حولك، ويثق بتنجيمات والدك ورؤاه التي لا يسعد بها إلا هو.

  • ايوب المغربى
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:46

    انا لن اعاتب كاتب المقال ولكن اعاتب من نشره.. ولى سؤال للاخوة القائمين على هسبريس..هل تتاكدون فعلا من اسماء كل من اراد النشر.. لااظن ذلك . لان هذاالذى يسمى نفسه بل يدعى انه استاذ عليه ان يضيف استاذ الترهات.. لان الكاتب ببساطة ينتمى لجماعة الجهل والاجرام.. اقول لك ياكاتب الترهات .. نجوم السماء اقرب لرباعتكم من الشعب.. وهاته التى تدعى ان رباعتها متجدرة فى الشعب المغربى اقول لها فيقى باباك من النعاس اوشوفى اش حلم اليوم يارباعة الحالمين…

  • morocco
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:40

    من إسمك نعرف أنك بنت الشيخ ياسين الذي ليس لدي أي شيء ضده
    لكن أنت بكلامك هذا لا تدافعين عن المغاربة بل عن جماعة العدل و الإحسان و تريدين أن تستميلي المغاربة لهذه الجماعة التي برأي لم تقدم و لم تأخر شيء في المغرب
    بالنسبة للملكية أقولها لك أني مغربي و أفتخر أن يكون لي ملك كمحمد السادس
    و للعلم فأنا عاطل عن العمل منذ سنوات لكني لا أدع توجهاتي لا الدينية أو السياسية …
    لذا أريدك فقط أن تقولي ماذا فعلت لتطير هذا البلد و ماذا فعلت العدل والإحسان
    كل يغني على ليلاه .

  • badia
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:56

    لا بديل لنالملكنا محمد السادس ملك يحكم و يسود

  • benhammou
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:58

    لا حياة لمن تنادي لأن عندنا أبو هريرة واحد ولا نريد آخر كالأب ياسين الدي يركعوا موريدوه على رجليه وتقبيل يديه تم جبهته … يا سلام أتقبلون على نفسكم كل هدا أمام فقيه من عامة الشعب و تستكبرونه على سلالة النبي (صلعم)؟ أما بالنسبة الى بنت أبيها فلقد تقدمت في أفكارها 180 درجة , من المنادات بجمهورية مغربية الى ملكية برلمانية, لقدفهمت بعد مخاض عسير أن المغاربة لملكيتهم وافون رغم كل المعانات, و لقد كان بنكيران صريحا لما قال:” وهل علال الفاسي أو بوعبيد كانوا قليلوا الجرءة و الشجاعة ليتخلوا عن الملكية ؟….”, ان ملكيتنا هي حامينا من كل الفتن’ فتن الزوايا و ما أكترها, فتن القبلية و ما أعصاها, فتن اللغة الخ,,, ان من يريد التغيير فاليبدأ بنفسه, كم نحن منافقون, و للننظر عدد 4*4 أمام المساجد يوم الجمعة…

  • igsioo
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:48

    انا متفاءل بان الغد المشرق قد اقترب منا كثيرا وان الطغاة اقتربت نهايتهم.
    اشد بحرارة على يد هده الشجاعة نعم لن نموت بدون الملك بل على العكس سنعيش احسن فهو مكلف جدا!
    كم قصر موجود في المغرب؟
    وكم هي ميزانية كل واحد منها؟
    وهل وجودها ضروري في وقت يوجد فيه في المغرب مئات الالاف من المشردين واطفال الشوارع؟
    ………

  • ijyijzoij
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:50

    انا متفاءل بان الغد المشرق قد اقترب منا كثيرا وان الطغاة اقتربت نهايتهم.
    اشد بحرارة على يد هده الشجاعة نعم لن نموت بدون الملك بل على العكس سنعيش احسن فهو مكلف جدا!
    كم قصر موجود في المغرب؟
    وكم هي ميزانية كل واحد منها؟
    وهل وجودها ضروري في وقت يوجد فيه في المغرب مئات الالاف من المشردين واطفال الشوارع؟
    ………

  • المغربي الحر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:12

    من الطبيعي جدا ان تظهر مثل هذه الأصوات النشاز بين ضعاف الانفس، لكن الشعب المغربي قاطبة والذي تتحدتون باسمه ،للاسف، سيلفضكم جميعا ايها الراكبون على هموم المواطنين والمتاجرين بمآسي الشعب، إذا كانت يا سيدي هذه هي الشجاعة فبئس الشجاعة هذه، تتحدثون باسم الدين والدين براء منكم، حرام ان تستغبو الناس بهذا الشكل الممسوخ.
    إذا قلت لنديتك “برافو” فأنا أقول لها خسئت وخسئ أتباعك القطيع.
    أتريديننا أن نتبع طريق والدك “ياسين” والذي جعل من نفسك نبيا ورسولا! فحتى الرسل لا يتبرك بهم فكيف يتبرك اتباعكم بوالدكم؟؟
    نريدك ايها الكاتب الغير عارف بصفات الشعب المغربي ان تتحدث لنا عن الطقوس التي يعبد بها “ياسين” من طرف اتباعه؟؟
    نريدك ان تحدثنا قليلا عن البدع التي يتبناها “ياسين” و ينشرها بين اتباعه.
    أما الملك فهو أسمى واطهر من أن يتجرأ دنيء منكم ليمسه بحرف!
    ماذا تريدننا ان نفعل؟ هل نتخلى عن ملكنا ونتبع شيخكم المبتدع؟
    هل نخطط لمستقبلنا من أسس الرؤى التي يراها “ياسين” في منامه؟
    هل حلت الجمهورية مكان الخلافة التي نادى بها ياسين؟
    فقط ما نريدكم ان تفعلوه هو القيام بجولة بسيطة بين الناس وتسألوهم عن ماذا يفضلون؟ الملكية أم الجمهورية لتسمعو
    الرد! أما حديثكم باسم الدين وباسم الشعب فلن يغر لكم، الملكية المغربية فخر لكل المغاربة وهي ليست موضع نقاش.
    والايام بيننا.

  • المغربي الحر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:00

    من الطبيعي جدا ان تظهر مثل هذه الأصوات النشاز بين ضعاف الانفس والمارقين محبي ركوب الامواج، لكن الشعب المغربي قاطبة والذي تتحدتون باسمه ،للاسف، سيلفضكم جميعا ايها الراكبون على هموم المواطنين والمتاجرين بمآسي الشعب، إذا كانت يا سيدي هذه هي الشجاعة فبئس الشجاعة هي، تتحدثون باسم الدين والدين براء منكم، حرام ان تستغبو الناس بهذا الشكل الممسوخ.
    إذا قلت لنديتك “برافو” فأنا أقول لها خسئت وخسئ أتباعك القطيع.
    أتريديننا أن نتبع طريق والدك “ياسين” والذي جعل من نفسك نبيا ورسولا! فحتى الرسل لا يتبرك بهم فكيف يتبرك اتباعكم بوالدكم؟؟
    نريدك ايها الكاتب الغير عارف بصفات الشعب المغربي ان تتحدث لنا عن الطقوس التي يعبد بها “ياسين” من طرف اتباعه؟؟
    نريدك ان تحدثنا قليلا عن البدع التي يتبناها “ياسين” و ينشرها بين اتباعه.
    أما الملك فهو أسمى واطهر من أن يتجرأ دنيء منكم ليمسه بحرف!
    ماذا تريدننا ان نفعل؟ هل نتخلى عن ملكنا ونتبع شيخكم المبتدع؟
    هل نخطط لمستقبلنا من أسس الرؤى التي يراها “ياسين” في منامه؟
    هل حلت الجمهورية مكان الخلافة التي نادى بها ياسين؟
    فقط ما نريدكم ان تفعلوه هو القيام بجولة بسيطة بين الناس وتسألوهم عن ماذا يفضلون؟ الملكية أم الجمهورية لتسمعو
    الرد! أما حديثكم باسم الدين وباسم الشعب فلن يغر لكم، الملكية المغربية فخر لكل المغاربة وهي ليست موضع نقاش.
    والايام بيننا.
    aitmelloul

  • المغربي الحر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:14

    من الطبيعي جدا ان تظهر مثل هذه الأصوات النشاز بين ضعاف الانفس والمارقين محبي ركوب الامواج، لكن الشعب المغربي قاطبة والذي تتحدتون باسمه ،للاسف، سيلفضكم جميعا ايها الراكبون على هموم المواطنين والمتاجرين بمآسي الشعب، إذا كانت يا سيدي هذه هي الشجاعة فبئس الشجاعة هي، تتحدثون باسم الدين والدين براء منكم، حرام ان تستغبو الناس بهذا الشكل الممسوخ.
    إذا قلت لنديتك “برافو” فأنا أقول لها خسئت وخسئ أتباعك القطيع.
    أتريديننا أن نتبع طريق والدك “ياسين” والذي جعل من نفسك نبيا ورسولا! فحتى الرسل لا يتبرك بهم فكيف يتبرك اتباعكم بوالدكم؟؟
    نريدك ايها الكاتب الغير عارف بصفات الشعب المغربي ان تتحدث لنا عن الطقوس التي يعبد بها “ياسين” من طرف اتباعه؟؟
    نريدك ان تحدثنا قليلا عن البدع التي يتبناها “ياسين” و ينشرها بين اتباعه.
    أما الملك فهو أسمى واطهر من أن يتجرأ دنيء منكم ليمسه بحرف!
    ماذا تريدننا ان نفعل؟ هل نتخلى عن ملكنا ونتبع شيخكم المبتدع؟
    هل نخطط لمستقبلنا من أسس الرؤى التي يراها “ياسين” في منامه؟
    هل حلت الجمهورية مكان الخلافة التي نادى بها ياسين؟
    فقط ما نريدكم ان تفعلوه هو القيام بجولة بسيطة بين الناس وتسألوهم عن ماذا يفضلون؟ الملكية أم الجمهورية لتسمعو
    الرد! أما حديثكم باسم الدين وباسم الشعب فلن يغر لكم، الملكية المغربية فخر لكل المغاربة وهي ليست موضع نقاش.
    والايام بيننا.
    aitmelloul

  • marocain
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:38

    est ce que vous pouvez exprimer votre point de vue sans le faire à travers la langue de cette femmes?

  • mohamed
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:02

    صحيح الا انا شخصيا اريد محمد السادس لكن مع تغيير الدستور ومحاكمة الفاسي والفاسي الفهري ووزراء الداخلية واحجيرة وحميع الوزراء والبرلمانيين

  • علي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:42

    رغم أنه لا علاقة لي بجماعة العدل والإحسان،ولابأي جماعة ذي مرجعية صوفية،إلا أنني أحترم اللآراء الحرة الشجاعة لهذه الأخت المغربية، وأحيي فيها هاته الروح الأبية الناذرة وسط هذا الزخم من المشركين الجدد،من عُبَّاد الأوثان والعياذ بالله.

  • مغربي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:06

    شكون هاد ذ إسماعيل العلوي بعدا؟ المهم، نادية ياسين معروفة بأنها من اللذين يؤمنون بمقولة خالف تعرف. ولا أحد منعها أن تقول ما تريد خصوصا للصحف الإسبانية المشبوهة، لكن أن يأتي ذ! إسماعيل (العلوي) ويقول “فالسيدة تعبر عن نبض قطاع عريض من الشعب المغربي” من أين لك هذه المعلومة؟ القطاع العريض من الشعب سيقول كلمته عندما لن يلتفت لكم يوم مسيرتكم المشبوهة.
    قاليك برافو ههه

  • محايد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:08

    فليجازيك الله خيرا على كلمة الحق
    أنا فعلا اشكرها و اشكر مدرسة والدها أن أنجبت لهذا البلد أناسا لا يركعون و مثقفون و ينطقون بالحق

  • بنت المغرب
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:44

    قل لنادياك ياسين الفتنة نائمة نعل الله من ايقضها و نحن السواد الاعضم من المغرب لا نحبو جماعة العدو و الشيطان

  • يونس
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:48

    بسم الله الرحمان الرحيم
    وهل للتي تبيح لنفسها مجالسة شارب الخمر فعرضت نفسها للعن بحجة أنها تريد التواصل… التكلم في أمور المسلمين, ثم من هي هذه المرأة اللتي نسأل الله لها ولأبيها ولجماعتها (الضالة المضلة) الهداية حتى تتكلم في أمورنا بإسم الدين والإسلام من أفعالهم براء كبراءة الذئب من دم يوسف عليه السلام .
    إن نادية ياسين امرأة لا تحسن التكلم حتى بالعربية اصلا فكيف لها أن تتحدث عن الحاكم والمحكومين.
    فاللهم أرنا الحق حقا وازقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وألهمنا اجتنابه واجعلنا من الذين يعرفون الرجال بالحق وليس من الذين يعرفون الحق بالرجال.
    وأما الكاتب فعوض أن تضيع وقتك في مدح جماعة همها الوحيد السلطة وزعزعة إستقرار بلدنا الحبيب إذهب وإطلع على الآيات والأحاديث التي تحرم الخروج عن الحاكم ولو كان ظالما إن كنت تحب بلدك .

  • saidayour
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:28

    jesuis contre les ideess de celle ci nadia yachincar toujour elle veut que le maroc sera une republic je disais vive notre roi med 6 ET LA MORT POURLE CHYKH QUI NE CESSE DE REVER

  • الاستاذة نجية القرشي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:50

    الرسالة تظهر من عنوانها, طريقة عرضك في الصورة يجيز لنا ما مدى أهمية التطلعات التى ترغرين في تصديرها للشعب المغربي. نوفر عليك المسار ونقول لك لا بديل لنا عن من ارتضيناه ملكا لشعبنا موحدا لصفوفنا و يكفيه ما ورثه عن أجداده يكمل لنا ما ينقصنا ولا ينهب شعبه كما يفعل الرؤساء. و انظري حولك حتى تتحققي بنفسك من ذلك. اننا لا ولن نؤمن بأفكارك الماركسية القديمة و المتأخرة جدا.
    نحن نحب الملكية حامية لنا راعية للاصلاح فينا قائدة لتقدمنا.
    الله الوطن الملك
    الله ينصر ملكنا ويحفظه لينا
    من فيينا أحلى سلام لمغرب السلام

  • gpotmazirt
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:42

    اطمإنوا . لا يوم 20 و لا بعده. تم لا مشاركة في تظاهرة بوزباييو و لاهم يحزنون. و إن كتب أن تكون فشارع محمد الخامس و شارع النصر يتسع.
    وبه الإعلام.
    و السلام,

  • مغربي حتى النخاع
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:02

    يا من يهلل لأستادته بهده الجرأة الوقحة والتي تمس نظام ملكي دستوري متجدر في أعماق تاريخ المغرب.
    وملك متلاحم مع شعبه ويواكب تطلاعات قاعدته الكبرى التي هي الشباب .
    فكلام سيدتك وأستادتك كما تشاء. هو متقادم وقد يجد الصواب في فترة السبعينييات.أما اليوم فالمغرب أوراشه عديدة في شتى الميادين إعترف بها الأعداء قبل الأصدقاء و الملك مع شعبه وجهان لعملة واحدة لن تنزل قيمتها لكلام خشبي .

  • مغربي حتى النخاع
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:40

    يا من يهلل لأستادته بهده الجرأة الوقحة والتي تمس نظام ملكي دستوري متجدر في أعماق تاريخ المغرب.
    وملك متلاحم مع شعبه ويواكب تطلاعات قاعدته الكبرى التي هي الشباب .
    فكلام سيدتك وأستادتك كما تشاء. هو متقادم وقد يجد الصواب في فترة السبعينييات.أما اليوم فالمغرب أوراشه عديدة في شتى الميادين إعترف بها الأعداء قبل الأصدقاء و الملك مع شعبه وجهان لعملة واحدة لن تنزل قيمتها لكلام خشبي .

  • عشير
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:02

    أعتقد أن أدبيات و توجهات “”العدل و الاحسان “” خاطئة و تصب في ما يرتضيه اليسار الذي يحارب كل ما هو اسلامي و ذلك بكونه يريد خلع صفة امارة المؤمنين عن ملك البلاد لكي يسهل عليهم النيل منه و بالتالي المطالبة بعلمنة الدولة لنصل الى ما وصلت اليه تونس أيام بورقيبة.
    أنا مع اصلاح الدستور لاعطاء مزيد من الصلاحيات للوزير الأول و للحكومة التي تنبثق من انتخابات نزيهة و شفافة حتى اذا انتهت مدة انتدابها جاء موعد المحاسبة. فان كان الحزب الحاكم أو أحزاب الائتلاف الحاكم قد وفى بتعهداته يكون مؤهلا لكي يختاره الشعب لولاية أخرى أما ان فشل فيتم التناوب و هكذا تتنافس الاحزاب في خدمة الشعب.
    ان ما نراه الآن هو استخراج حزب سلطوي PAM من ردهات وزارة الداخلية استطاع و بمساعدة الولاة و العمال و الباشوات وووو …أعوان وزارة الداخلية أن يبتلع كل الاحزاب الادارية (من صنع البصري) و يغطي كل الدوائر في البوادي و الحواضر و يضم كل انتهازي متهرب من العدالة و كل طامع في امتصاص (البزولة).
    ان الحزب السلطوي يدفع الشباب المغربي للانفجار و ربما احراق اليابس و الأخضر لأنه و بسبب هذا الحزب ,يرى الأفق مظلما ,وعليه أن يضحي بما يملك لكي تعيش الأجيال القادمة حياة كريمة .
    أرجو من عقلاء البلد أن يجنبوا البلد الغالي علينا جميعا الفتنة التى يدفع PAM لاشعالها.

  • maghribia moghtariba
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:44

    شكرا أخي صاحب المقال ولكني أجدك متحيز لي هده الجماعة بينما كان الأولى أن تكون حياديا في طرحك لل موضوع المهم أردت فقط أن أعلق عن قولك أنا هذه الجماعة هي الأقرب لنبض شارع فل جواب بحكمي مغربية هو لا حية أنها جماعة صوفية يقدسون شيخهم أياما تقديس و لا تعتقد أني أكلمك من فراغ فالقد كنت أرى استقطابهم لل متعلمين أيام الجامعة و كنت متتابعة أخبارهم ردحا من زمان و كنت أرتد غرفهم على al-paltalk خلاصات القول انحرافهم في فهمهم لي دين واضح رغم إحترامي لهم و سلام

  • ابراهيم
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:46

    لماذا تصرح هذه السيدة لجريدة إسبانية مهمتها الأولى الترويج لأطروحات الانفصاليين و استقبال أموال الجزائريين؟؟؟؟؟
    لماذا هذا التوقيت بالذات؟؟
    لماذا كل هذا الكره من السيدة نادية للملك؟؟
    يجب التفريق بين الحقيقة و تصفية حسابات الماضي…و التغيير يكون بالكفاح و العمل و استقبال الرصاص على الفاسدين أولا ثم نتكلم عن الدستور…. و الله أعلم

  • Amine
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:48

    C’est l’article le plus ridicule que j’ai jamais lu sur le respectable site hespress. On dirait un encart publicitaire pour faire la promotion non pas à un produit…mais à une personne!!! Elle a su toujours comment manipuler et les medias et les “journalistes” pour qu’on lui flatte son égo démesuré. Cette femme n’a aucune crédibilité encore moins des capacités intellectuelles pour se permettre de donner des “fatwas” politiques. Mais elle est certes la plus scolarisée par les adeptes de son groupe que les spécialistes quantifient d’attroupement de masse plutôt que d’élites. Bon voilà! heureusement que le ridicule ne tue pas!; .

  • El yamani almayette
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:50

    Bravo nadia, je n’aime pas l’utilisation de la religion dans la politique, mais Bravo..

  • taoufiq taza
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:42

    عن ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : “سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة قيل ومالرويبضة ؟ قال : الرجل ” التافه ” يتكلم في امر العامة “
    سبحان الله هذا الحديث ينطبق على هؤلاء الياسيين. عصابة العدل و الاحسان لا تمثلنا و ليست الاقرب الى نبض الشارع المغربي, فمن يبني خرجاته الاعلامية على الاحلام خير له ان يبقى في فراشه.
    ياما سمعنا من عصابة ياسين بان 2006 ستكون سنة التغيير الجذري في المغرب و ان شمس العدل و الحسان ستشرق.وووووو…..و قد مرت و لم يحدث اي شيء.
    و صاحبة الفكر الصبياني و راءدة المذهب الامريكي تدعي ان الجمهورية هي النظام الاسلامي, يا سبحان الله تتحدث و كانها تلميذة الشيخ الالباني رحمه الله و الحقيقة هي انها كأبيها لم يجلس يوما عند شيخ من شيوخ العصر.
    نحن كمغاربة نعارض مشروع التصوف السياسي لاتباع ياسين, ونعلن عن تمسكنا بالعرش العلوي شاء من شاء و كره من كره.
    بطبيعة الحال المرحلة الراهنة تتطلب تغييرات على عدة مستويات لكن هذا لا يستلزم تغيير نظام المملكة, وكما قال الرجل الصالح السيد ” نحن بوضوح نؤكد على ضرورة توقير الملك وإخراجه من دائرة النقد السياسي، والتوجه بالنقد لسياسات النظام وليس لنقد النظام ورمزه لوضعيته الخاصة في النظام السياسي التي تفترض أن يكون على مسافة واحدة من جميع الأحزاب والاتجاهات السياسية، وضامنا لوحدة المغرب وساهرا أمينا على الحقوق و ضامنا للحريات”.
    الله الوطن الملك

  • Ahmed Sweden
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:12

    “الديموقرطية آتية في المغرب، أحبّ من أحب، وكره من كره!” هذا الكلام صحيح. لكن المغاربة يتطلعون لنظام ديموقراطي يوفر أكبر قسط من الحرية والعدالة ويحارب الفساد والرشوة. لا نريد ديموقراطية “التصوف” التي تعطل العقل وتجمد قوى النقد , نقد رجال الدين المعصومون الذين يسعوا للرئاسة والمشيخة عبر الكلام في االسياسة. لا نريد أيضا ديموقراطية “ولي الفقيه” الذي يطغى على البشر بإسم “الولاية الكونية” أو الإلهام الرباني. لا نريد ديموقراطية “الدراويش” ولا جمهورية أصحاب الشطحات وأصحاب الحال. العيب ليس في الملكية الشريفةالمحترمة. بل العيب في المسؤولين “كروش الحرام” ورؤساء البلديات وبعض الأطباء و سماسرة الأحزاب وإنعدام روح القناعة والمسؤولية! لو كانت الأحزاب في المستوى السياسي الديموقراطي الذي نراه في الغرب لأصبح المغرب بلدا ديموقراطيا برلمانيا في 24 ساعة! وتكون الحكومة برئاسة الوزير مسؤولة أمام الشعب والإعلام. لكن ثقافة الطمع والإنتهازية وإنعدام “فهم” حقوق الناس في المخيال السياسي يتحتم علينا أن ننتظر سن البلوغ. وهذا يعني أن الملكية “التي تحكم” مازالت ضرورية للمغرب . أما حين ينضج الفكر البرلماني السياسي [بالمفهوم العصري المسؤول] في المغرب فحين إذ تصبح الملكية برلمانية ورمزية لوحدة الوطن بحكم الدستور. وتكون الحكومة مسؤولة أمام البرلمان ويكون البرلمان مسؤول أمام الشعب ويكون الشعب يحترم القوانين ويبتعد عن إقحام الدين في السياسة! ورغم هذا ستكون هناك مشاكل وعيوب. ويخطأ من يظن أن هناك في الكون نظام “المدينة الفاضلة”. بل هناك تجارب أثبتت أنها مسؤولة وقطعت قطعا كليا مع الإستبداد والظلم والقمع والفساد وهذا ما نتمناه أن يتحقق. وهذا ربما ما يعنيه عقلاءالجماعة البراكماتيين. للتذكير فقط كل أنظمة الجمهوريات العربية فاسدة وخطابها أصبح خطابا خشبيا وفاتها فهم السياسة المعاصرة. نعتز لما نرى بأن كل تحركات الملك المحترم مع الشعب و مازلنا نحتاج إلى الملكية الحاكمة لتطوير مؤسسات الوطن. وإلا لأصبحت الفوضى الدكتاتورية تتحكم فينا ببيانات المؤسسة العسكرية أو رئيس جمهورية في سن 82 وحينها تكون المرجعية والشرعية في مهب الريح!إرحموا هذاالبلد!

  • هريسي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:54

    سبحان الله من شابه اباه فما ظلم كذالك بنت ياسين تشبه ابيه في الاحلام و كأنهم نائمين طول الزمن و كل ارائهم تنبني على الرؤيا و لا صلة لها بالواقع لتقول لنا ما يصلح للمغاربة يصلح لهم الدين من الكتاب و السنة و ليس من ترهات ياسين و بنته نسأل الله السلامة

  • azmus
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:52

    لا و 1000 لا سيدتي، إن كنت تتحدثين عن نبذ الملكية فالأولى أن تتحدثي عن نبذ آراء جماعة أبيك الذي يرى نفسه خليفة للمسلمين و الأحق بالحكم، فإن كنا سنستبدل نظامنا القائم الآن بنظام جماعة العدل و الإحسان فاللهم كما يقول المثل “العمش ولا العمى”
    الذي يلتجأ لأعدائنا الإسبان لكي يطعننا من الخلف بتعاليقه و آرائه التي تقادمت و التي تستغل من طرفهم ضد المغرب و المغاربة ككل فنحن الشعب نصنفه عدوا هو الآخر

  • مغربي ملكي حر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:54

    المملكة المغربية بلدمتمسك بقائده ، واللوم كله يجب في حق الحكومة المرتزقة ، أما الملك فهو يجتهد ليل نهار من أجل كرامة المغاربة ، لكن اليد الواحدة لا تصفق ، لأن المفسدين كثر ، والمهدمين ما أكثرهم من المتفسخين والعلمانيين والمثليين الذين يعتبرون أساليبهم تحضراوحرية ، أضف إلى ذلك عصابة اللصوص الذين يسرقون بلدهم ، وقوت إخوانهم ،من أخراب عفوا أحزاب سياسية ، ونقابات انتهازية تركب ظهور الضعفاء لتعتلي المناصب والمنافع الشخصية …في هذا يجب النقاش والتقصي واسترجاع كل الأموال المسروقة ، وعلى رأسها أموال الشيوخ المتقاعدين وغيرها…أما تقوله الأخت نادية فهو تحليق خارج السرب لجهلها ربما بتاريخ المملكة،ولمصلحة المغاربة المتشعبة أعراقهم وأعرافهم والملتفين حول ملكهم رمز وحدتهم واستقرارهم . براكا من قلت الحيا ..

  • maghribia moghtariba
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:10

    شكرا أخي صاحب المقال ولاقيني أجدك متحيز لي هده الجماعة بينما كان الأولى أن تكون حياديا في طرحك لل موضوع المهم أردت فقط أن أعلق عن قولك أنا هذه الجماعة هي الأقرب لي نبض شارع فف ل جواب بي حكمي مغربية هو لا حية أنها جماعة صوفية يقدسون شيخهم أياما تقديس و لا تعتقد أني أكلمك من فراغ فالعقد كنت أرى استقطابهم لل متعلمين أيام الجامعة و كنت متتابعة أخبارهم ردحا من زمان و كنت أرتد غرفهم على al-paltalk خلاصات القول انحرافهم في فهمهم لي دين واضح رغم إحترامي لهم و سلام

  • bnkheldoun
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:46

    tout ce qu a dis nadia yassine est vraie. elle est tres courageuse. bravo. je suis en accord avec vous.

  • العمراوي11
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:00

    برافو للتونسيين وللمصريين وللتركيين قبلهم وبعدهم لأنهم يملكون رئيس ولا كل الكراكيز العربية(في يد الامريكان ومكر الشيطان).
    لا إخوان تونس (حركة النهضة)
    ولا الإخوان المسلمين في مصر يستطيعون الترشيح للرئاسة ولا حتي المحاولة
    لماذا ؟؟؟
    هل عندنا بالمغرب من يستطيع أن يدعي أنه المهدي المنتظر السبر ملك أو الرئيس لا أظن ؟؟؟
    وهل سيكون من الريف أم من الصحراء أم من الأصالة أم من المعاصرة؟
    وهل سنغير النشيد الوطني -الله الوطن “الملك”- في الوقت الذي تتغنى به وتتغدى الثورة في تونس وفي مصر؟؟؟

  • صاحب دلو
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:52

    السلام على من اتبع الهدى
    منذ رجوعها من أمريكا، أصبحت أكثر جرأة.حبذا لو أن والدها، صاحب القومة الشهيرة، ذكرها بما جاء في القرآن الكريم بأن المسلمين(أمثالهم) لا ينبغي لهم اتخاذ الكافرين أولياء.
    أظن أن من بين ما يحرك(ها/هم) الحقدمن جهة و الطمع في السلطة والتقديس من جهة أخرى. والله أعلم. الرجوع لله ّ…

  • yassine
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:58

    برافو نادية ياسين لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي

  • hamouda
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:00

    كلام جميل ويتفق عليه كل المغاربة من السيدة نادية ياسين ويتفق عليه كل المغاربة ماعدى دعوتها للجمهورية إلا أن لي ملاحظات على سياقها العام
    ماهو السبب في لجوئها إلى الى منابر مسيحية اسبانية مع ان للجماعة منبرها الإلكتروني الخاص،متى كانت اسبانيا الإستعمارية حريصة على مصلحة المغرب حتى نلتجئ اليها لإسماع صوتنا؟؟
    تملو لم تكن السيدة نادية ياسين ابنة الشيخ ياسين هل كانت لتصل الى مكانة المناضلة المعروفة ولماذا لا تخرج التعليقات والمداخلات من قياديين آخرين في الجماعة ام انها احكترت الفكر والمعرفة دون غيرها

  • dimama
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:54

    elle n”a rien avoir avec la poitique elle fait partie du parti d son pere (ancien prof d<arabe frustrer ) qui constitu une secte pure est simple loin de la vrais politique…………..

  • samir
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:22

    Tout d’abord je deplore l’attitude de Hespress qui normalement doit gader la neutralité et l’objectivité et non faire la propagande et pour qui pour une personne qui parle au nom de tous les marocains et je ne sais pas de quel droit elle parle en leur nom, alors que cete soit disant nadia bent yassine n’est plus autre qu’une opportuniste de premier plan, elle et son pere habitent des residences somptueuses construites avec de l’argent de leurs sympatisans et font des affaires et s’enrichissent sur le dos des incrudiles qui leur font confiance et voila qu’elle cherche à discreter la monarchie et peut- etre veut faire monter son pere au trone à la place, cessez de faire la publicité aux imposteurs haineux de leur pays et des adorateurs du luxe, vous faites plus mal au maroc par vos ecrits et je crois dans quelle categorie de journalisme vous ranger, instructif ou subversif

  • hamouda
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:54

    كلام جميل ويتفق عليه كل المغاربة من السيدة نادية ياسين ويتفق عليه كل المغاربة ماعدى دعوتها للجمهورية إلا أن لي ملاحظات على سياقها العام
    ماهو السبب في لجوئها إلى الى منابر مسيحية اسبانية مع ان للجماعة منبرها الإلكتروني الخاص،متى كانت اسبانيا الإستعمارية حريصة على مصلحة المغرب حتى نلتجئ اليها لإسماع صوتنا؟؟
    تملو لم تكن السيدة نادية ياسين ابنة الشيخ ياسين هل كانت لتصل الى مكانة المناضلة المعروفة ولماذا لا تخرج التعليقات والمداخلات من قياديين آخرين في الجماعة ام انها احكترت الفكر والمعرفة دون غيرها

  • مغربي حر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:32

    يقول الله عز و جل في كتابه الكريم:
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ)الحجرات 11,12
    أنا لا أنتمي للجماعة لكني جالستهم لكي أعرف حقيقتهم، وهل صحيح ما يقال “من سوء” عليهم؟ والله إني لأستحي أن أ نتمي إلا هذه الجماعة؛ أناس همهم الوحيد هودار الآخرة؛ يتركون أسرهم في البيوت و يقفلون هواتفم لكي يختلوويذكرن ربهم؛ يرابطون ما شاء الله أيام وأحيانا أسابيع؛ وما أ دراك ما الرباط كله صوم و ذكر وتلاوة للقرآن؛ إني أنصح كل واحد أن يتعرف عن قرب على هؤلاء الناس ثم يحكم،و الله إن أخلاقهم لرفيعة؛ أ رد ولو لمرة أحدهم عن تعليقاتكم بشتم؟ لا و الله حاشا، لأن مربيهم الذي تشتمونه زرع فيهم حسن آداب المعاملات ومكارم الأخلاق لرسولنا الكريم”ص” ولصحابته “ض”. أنا لا أعرف من أين يأت بعض المساكين بهذه الإشاعات”يتوضؤون ببول شيخهم” و الآخر يقول “يقدسونه كأنه إلاه” إتقو الله يا عباد الله. فهم يتحدثون عنه بأدب كما يتحدث التلميذ عن معلمه؛ وهذا من وصايا ديننا فتفقهو في دينكم رحمكم الله. فالرجل ظاهره الإيمان؛ هذا يحث علينا عدم السب؛ ودعوا القلوب لصاحبها.
    يقول رب العزة في الحديث القدسي: (من عادى لي وليا فقد أذنته بالحرب).
    المرجو من “هسبرس” النشر.
    سلام الله عليكم

  • ahori
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:00

    في نظري كل من هو مسلم عليه أن ينسى إمتيازاته،ِ إذا كانة لديه مع هذا النظام الفاسد، ويثور ضد المملكة الفاسدة ،لان الملك هو المسؤول الأول عن كل فساد في البلاد .
    و حتى الله تعالى يقول في كتابه الكريم:
    … قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها

  • Dolmi
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:00

    The wind of change and democracy is sweeping the Arab world
    The fear has been defeated
    The barrier of fear has been Broken
    There is no more room for any abusive dictator among us.
    The willing and the power of the people will defeat the entire dictators anywhere they are sooner or later it’s only matter of time. and at last we will get our dignity and freedom back.
    Vive Le Maroc Vive Le Roi

  • ali
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:14

    اولا تكلمت من اسبانيا لمادا لا تتكلمي عن تغيير الملكية في اسبانيا الى النظام الجمهوري ولماذا تتكلمي باسم المغاربة ؟ من فوض لك ذلك ؟ من انت والى اية جهة تنتمين؟ والمغاربة ليسوا خرفانا كما ذكرت في مقالك يجب عليك ان تراجعي مقالاتك قبل نشرها او تدعين القوة والصرامة لانك تتمتعين بالجنسية الامريكية .او انك تبحثين عن لقب مناضلة حتى يتسنى لك الحصول على منصب

  • يوسف
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:02

    والله هتا هاد ناس معرفناهوم اش بغاو عادنا سري الا عاندك شي جفاف جفي الله يغبر ليك شقف نتي او هداك باك بعد باها قاليك راه عاتها غير لقساير في شمال أمخدمها علينا حنا
    عاش الملك لله يطول في عمر سيذنا

  • مغربي حتى النخاع
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:04

    أقول لك تأدب يا فلان
    وخف ربك الخالق المنان
    فهيا حسن أدبك لأنك إنسان
    واستغل لسانك في قول كلمة الحق عند السلطان
    الذنب ليس ذنبك بل ذنب هذا النظام
    الذي أخرج مثلك من يتفنن في قول هذا الكلام
    تحسين درجة الوعي في بلادنا لا زالت في الأحلام
    فشتان بيننا و بين التونسيين و المصريين الذين أضاء لثورتهم الظلام
    فشتان شتان
    فلتتأدب ولتتحلى بالوعي يا فلان
    لأن لديك عقل، فلهذا أنت إنسان و ليس ب…

  • عبد الله أبو سارة
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:06

    مهما قُلتم ومهما تجنيتم على المؤسسة الملكية، فلن تنالوا منها. لأن غالبية المغاربة يحملون محمد السادس في قلوبهم. وغير مستعدين بتاتا أن نُولي علينا وُصولية تُحابي الإدارة الأمريكية كالسيدة نادية باسين أبدا. لن تنطلي على المغاربة حيلكم ولُعبكم أيها الانتهازيون. الجمهورية لا قدر الله ستزرع الفرقة بين المغاربة. الملك قادر على السير بنا إلى الأمام وتطهيرنا من المفسدين والخونة جميعهم. صدقوني لا نحتاج سوى إلى تطوير نظامنا السياسي. شاء من شاء وأبى من أبى.

  • said
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:48

    Tu es docteur en quoi?
    De quoi avez-vous rêver cette fois
    Baz assidi bazz?

  • محمد سيف الاسلام
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:56

    اولا هذه السيدة لا تعبر الا عن رايها الخاص جدا و راي جماعتها و هي لا تمثل الشعب المغربي لان الشعب يحب ملكه حد التضحية من اجله وهي تعرف ذالك جيدا هي و جماعتها هذه السيدة لا تحترم الشعب المغربي لتجنيها عليه بانها تمثله فالغالبية الساحقة من الشعب المغربي لا تعرف تلك الجماعة ولا تعرف هذه السيدة.ثانيا ان الملك محمد6 يقوم منذ توليه العرش ببناء مغرب جديد يقوم على العدل والمساواة والديمقراطية والحرية نعم لم يتحقق كل هذا بعد100\100 ولا زال امامنا طريق طويل وسوف نشقه ان شاء الله ونصل الى مبتغانا امنين. فنحن الشعب المغربي لن نفرط فيما حققناه حتى الان وسنسير قدما يدا في يد مع ملكنا ملك الفقراء.ثالثا ان تقولي ان الملكية بعيدة عن الشريعة الاسلامية فهذا خطا اقترفته في حق الاسلام لان الاسلام لم يفرض علينا نظاما معينا بل جعل النظام السياسي خيارا بين الامم كل امة تختار نظاما حسب ظروفها وظرفيتها ولو لم يكن غير هذا لجاء الاسلام بنص شرعي يفرض نظاما محددا. الاسلام امر بالشورى يعني الديمقراطية والتي وضع المغرب اولى اساساتها وسوف يتممها ان شاء الله.المغرب اختار النظام الملكي لانه ضمان وحدة المغاربة بكل اختلافاتهم.ختاما اتمنى منك صادقا ان تعيدي النظر في اراءك ومواقفك ولنكن صفاواحدا خلف ملكنا الذي راينا فيه صدقا في النية الحسنة وعزما واقبالا للاصلاح ولتكن وقفتنا ضد اعداء وكارهي هذا البلد الامين.ان اي محاولة لعرقلة البلاد لن تؤدي سوى لارجاع المغرب خطوات الى الوراء الامر الذي لن نسمح به حتى ان كان ثمنه اراواحنا.دعونا نكون مغاربة يدا في يد وننسى خلافاتنا ونفكر في مصلحة هذا البلد الحبيب.عاش الملك محمد السادس وعاش المغاربة كرماء وعاش المغرب امنا مستقلا.

  • NADIA
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:16

    pas mal de gens qui parlent ici doivent voir psychologues ou omar dial marrakech c mieux pour eux,
    je suis desole pour la remarque, de passage par curiosite, je me suis dis que p-e je tombe sur qlq chose d’interessent, mais meme dans les introductions y a encore lhiss lkabba, heureusement qu’il a beaucoup et beaucoup de genre de Madame Nadia. des hommes…bach
    jamais je passes par ce site dial lhiss lkaba, barak ALJAZIRA ca fait du grand plaisir…

  • said
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:26

    Tu es docteur en quoi?
    De quoi avez-vous rêver cette fois
    Baz assidi bazz?

  • Morroccan man for life
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:18

    A lot of Moroccans have been brain washed by Mohamed 6 media, lets stop worshipping the king instead of Allah SWT. The Fassy government wouldn’t have been a corrupt one if the king wasn’t fair and just. Most of Moroccan wealth is owned by the Allaoui and Fassy families. No wonder why they call him the king of the poor… because he stole everyone else’s wealth. Morocco is no different than Tunisia or Egypt. Lets wake up and kick out the fear inside us. We dont have to wait for another Youssef Ben Tashfin to do this let’s take back our country back, freedom and dignity! we don’t want to be the last country to break free from our autocracy. lets show the world who Moroccans are! wassalam.

  • LE MAROCAIN 93
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:04

    VIVE LE ROI VIVE LE MAROC VIVE LES MAROCAIN

  • abdelfatah slimani
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:12

    فعلا نريد إصلاحات لكن ليس على طراز القديس عبد السلام ياسين فالجماعة فعلا فيها أشياء غير مفهومة أقرب ما تكون إلى الشعودة زيادة على الإستبداد في إدارة الجماعة فكم شخص ترأس هذه الجماعة؟ سي عبد السلام وحده الأقرب إلى درجةالتقديس. الله يأخد بأيديهم وبأيدينا لنأخذ المغرب لما يرضى الله ورسوله. وأقول نعم نحتاج إصلاحات جريئة لكن إنشاء الله بطريقة لبقة وحضارية بدون فوضى ولا عنف أو تشنج أو مزايدات في الوطنية.

  • dorval
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:40

    primo, la personne qui crois que son pere et un prophete , soit c’une personne qui se moque du monde ou c’est une detraquée mentale, et puis ses intervention (katlah bla slip) n’on aucune importance du moment que les tout le monde connait maintenant que yassine et ses partisant sont des arrivistes et des magouilleurs de 1er choix …remettez ces charlatants a leur places SVP et merci

  • هشام السمرائي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:20

    الأحزاب أو الجماعات التي تتخد من الإسلام مرجعية لها تفتقر لبرامج مجتمعية عملية وتلعب على وتر الدين الحساس وحين يطلب منها تقديم البرامج السياسية تحيلك على الشعب، وحين تقام الإنتخابات يفوز المد الأصولي الإسلامي لأن المرجعية دينية لصيقة بالمسلم الذي خضع لعملية تخدير تامة منذ الصغر وبالتالي تم تطعيم الفرد على أن الإسلام هو الخلاص وبالتالي فالعالم الإسلامي لن يعرف ثورة ديموقراطية متنورة حقيقية تعطي للفرد والجماعة حقوقا كونية لأن “الحقوق” كما يقال موجودة في القرآن والسنة، تلك الحقوق التي يعود تاريخها لأكثر من 14 قرنا بالتمام والكمال. كيف يعقل لمجتمع الفيسبوك والأنترنيت والفضائيات والعولمة والتنافسية والتكنولوجيات التي تحير الألباب أن يعيش تحت وضعية القرن السادس الميلادي؟؟؟ فالتجربة الديموقراطية المتحضرة نبتة لا يمكن لها أن تنمو في تربة إسلامية لأن الإسلام عشب مضر لهذه النبتة التي تمتع الناظر وتغدي الروح والبدن، ويمكن أن أقول جدلا أن كل الشعوب غير المسلمة قادرة على التحرر مهما طال فيها الإستبداد وقادرة على التقدم طال الزمن أو قصر لأن الثقافة هي التي تصنع الديموقراطية، فحين تسود ثقافة الخرافة الإقصائية فستطفو للسطح نخبة سياسية تيوقراطية أكثر بطشا من السلطة القائمة وهذا ما سيحصل لتونس ومصر والجزائر… إذا سمح للأحزاب الإسلامية من المشاركة السياسية ويجب حظرها لأن الدين هو ممارسة تخص الشعب قاطبة والتدين مسألة حرية فردية من واجب جميع الأطياف ضمانها وليس اللعب عليها للوصول لسدة الحكم والإلتفاف على اللعبة الديموقراطية، وللعلم فالمسلمون أو المتأسلمون يخال لك في حواراتهم أنهم ديموقراطيون لكن في حقيقة الأمر غير ذلك لأن المرجعية إقصائية ” وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴾ [آل عمران:85، وأختم قولي أن العالم الإسلامي لن يتحرر ما دام لم يتحرر من الوهم ومن الصعب إقناع شخص تم شحنه طيلة عمره بخرافات فيها العقاب و الحساب وجهنم والثعبان الأقرع وملاك الموت وعذاب القبور والسعير وشجر الزقوم وحرق الجلود وتجديدها بعد نضجها…

  • ابن زمانه
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:50

    الحمد لله رب العالمين
    يبدو ان النظام بالمغرب بدأ يحرك بلطجيته للتعليق على كل معارض نزيه
    لا مشكل لدينا مع محمد السادس بل مع نظام اناني يصر على امتصاص خيرات الشعب ليتركه مفقرا معطلا مهمشا عن السياسة و شأن البلاد .. نظام يدرس أبناءه في أحسن المدارس و المعاهد و يرمي بابناء الشعب البسطاء في مدارس اشبه بالاسطبلات لأنه هكذا يتصورهم مجرد رعايا او رعي .
    ليس المشكل في فلان او علان بل في نظام اخطبوطي تشكل عبر التاريخ و على حساب تضحبات المغاربة : الفاسي و اشباهه و الملكية و اذنابها يمتصون خيرات البلاد من غير حق .. لهذا انا هنا لأشكر الاستاذة نادسية ياسين
    من التعليقات من تتحدث بصيغة الجمع “نحن” للرد على الموضوع. و هي في الحقيقة تعليقات مفضوحة من بلطجية المخزن المأجورين لقمع الرأي المعارض و محاولة اقناع القراء ان في البلد مناصرين للاستبداد
    العدل و الاحسان اكثر التنظيمات قدرة على تأطير الشعب المغربي و هذه حقيقة فلا تكذبوا على انفسكم
    و اتباعها كثر من الامازيغ و العرب و يعولون عليها كثيرا بعد الله عز و جل في رفع الجور و الظلم عن الشعب المقهور
    فلا يتعب البلطجية انفسهم بتقاسم كتابة تعليقات التمجيد للمخزن البائد عن قريب
    أخيرا : مات النظام و الملكية المستبدين المستغلين لخيرات الأمة .. و عاش محمد السادس معززا مكرما بين المغاربة الطيبين الكرماء .. ليس المشكل مع شخص الملك بل هنا مسلم منا و الينا و لكن المشكلة في النظام المذل للشعب المفقر المظلوم المقهور المسلوبة حرياته و كرامته

  • s.o.s
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:36

    ..يذكرني أسلوب هذا الكاتب بأسلوب الشعراء المتكسبين الذي يلمعون حذاء ويمسحون جوخ الحكام ، أنا والله أعجب من هذا المسمى ” ذ.إسماعيل العلوي” كيف فاضت قريحته بهذا “الغزل العذري” حتى أظفى على بنت صاحب نبوءات2006 الكاذبة كل صفات الكمال المطلق!..حتى لم يبق له إلا أن يأمر الناس بأن يخروا لها سجدا وهم خاشعون ،وأنا أفهم كذلك السياق الظرفي والموجة العامة التي يريد أصحاب المشروع الخرافي أن يركبوها هذه الأيام(بعد نجاح ثورتي تونس ومصر) علهم يظفرون بموطيء قدم في هذا الخضم !!؟
    بجميع المعايير تعتبر “نادية ياسين” مهرجة ساذجة..وأمية إلى حد النخاع بأبجديات السياسة والشرع على السواء..من الناحية السياسية تعتبر تصريحاتها مجرد “فرقعة فقاعات”وإثارة “زوابع صغيرة في فنجان” ومواقف صبيانية- لاتتناسب مع سنها ومع حجم الهالة الإعلامية التي تتم فبركتها لها في كواليس الجماعة – تثير الشفقة…وهذه المواصفات ،هي نغمات قد تطرب المراهقين السياسيين والناقمين المهوسين بالشعارات الثورية البائدة ،وأما من الناحية الشرعية – والجماعة تدعي أنها تحمل شعار الإسلام – فإن “نادية” هذه تقع دائما فيما يثبت كل مرة أنها جاهلة تماما بقواعد”السياسة الشرعية” و”فقه تدبيرتنزيل الأحكام”…بل إن خطاباتها – التي تسميها سياسية- لاتختلف عن خطابات اليسار العدمي..وأحيانا لاتختلف عن خطابات الليبراليين العلمانيين ..فهل سمعتم يوما من هذه الـ “النادية” تنزيلا لحكم شرعي باستدلالاته النصية وأقوال أهل العلم فيه ..إذن فلايغرنكم حديثها عن النظام السياسي وبالمغرب ،وجرأتها (المثيرة للريبة) على المؤسسة الملكية..فيمكن لأي مجنون حديث عهد بمصحة عقلية أن يقول أكثر من ذلك ..ورغم ادعاء “جماعة ياسين” أنها تحوي دكاترة وأساتذة ومفكرين (!!) إلا أنني أتساءل كيف يصفق لها هذاالجمع من “الأدمغة” ويعتبرون هرطقاتها وتهريجها وحيا لايأتيه الباطل من بين يديه ..هل فقط لأنها ابنتة شيخهم ..؟؟ وهل يعني هذا أنها سترث مشيخة الجماعة كما أراد “حسني مبارك”توريث الحكم لابنه “جمال” ؟؟ (وانشروا تؤجروا )

  • بن يوسف الثقافي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:18

    لقد قوّلتنا ما لم نقله, وهذا ادعاء يجب محاكمتها عليه.
    جريدة البايس (فمن ولاّهم فهو منهم)
    ولاية الفقيه لاتوجد إلاّ عند الشيعة, وأنتم تتبنون كثيرا من أفكارهم كعصمة المتنبي ياسين الذي لا ينطق عن الهوى

  • sir allah irdi 3lik
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:06

    Arrêtons de tourner autour du pot, la monarchie marocaine a deux options devant elle : une monarchie constitutionnelle-parlementaire (proposition de MOULAY hicham entre autres) dans laquelle les droits de tous les marocains seront égaux, ou bien laisser faire les mafias économique “mounir majidi”(entre autres), politique “fouad himma”(entre autres) et sociale “AL FASSI, BEN KIRANE…” (entre autres) pour affronter le déluge (crainte de cheikh Yassine et promesse des leçons tunisienne et égyptienne), d’un autre coté je dis aux services secrets et aux lèches bottes qui inondent les pages de Hespress avec leur commentaires immondes prenez exemple sur les télés tunisienne et égyptienne avant et après RÉVOLUTION.
    Finalement
    الى من يهمه الامر
    DIEU le tout puissant a dit en s’adressant au pharaon: “
    فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية وإن كثيراً من الناس عن آياتنا لغافلون”
    Ben Ali et Moubarak croyaient eux aussi leurs dictatures exceptionnelles et intouchables par le peuple

  • casaoui
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:24

    Demandez a Mme Nadia ou son père passe ses jours de repos a Ouarzazate??? quantd il est accueilli en personnalité officiel à l’aéroport et escorté en officiel vers un lieu sur la RP 32, demandez a Mme Nadia a qui appartient la villa ou son père occupe au bord du barrage oued Eddarab…??? si elle ose répondre sincèrement je dirai qu’elle est une femme sincere

  • ابراهيم
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:28

    استغرب لهذا الذي قال “برافوا” لشخص ينتمي الى جماعة لازالت تستوحي من الاحلاموتتبرك بشعر لحية عبد السلام ياسين وتمارس زواج المتعة بالجامعات…ان جماعة العدل والاحسان-وحاشا لله ان تكون عادلة لان من العدل الاستماع الى اراء غالبية المغاربة- تستغل غباء المغاربة البسطاء من خبازين واسكافيين واميين.. لكي تسيطر على السلطة بانقلاب اقل ما قد يكونه اكثر دموية من الهولوكوست.
    ليس من الاسلام ان نغير حاكم بآخر بدعوى انه لا يستحق لقب “امير المؤمنين”. لن نترك هؤولاء المخرفين يعودون بالمغرب الى الجاهلية رغم انهم يدعون انهم اتوا بالنور.لن نتركهم ولو استدعى ذلك حرب اهليةوسنوات رصاص جديدة.هل تنظنون انهم اتون بالديمقراطية؟كلا.ففي 2006 عندما كانو قد”حلموا” “حلمهم الاكبر” بالوصول الى السلطة كانوا قد استعدوا للسلطة بتكوين حكومة كل اعضاءها من “العدل والاحسان” بل ان من بين الجماعة من قال انهم اعدو لوائح العمال والولاة والقياد. ونحن نصدقهم في ما يقولون من ترهات.ان العدل والاحسان بالاضافة الى بعض مرتزقة الصحراء هم من وراء مايسمى “حركة 20 فبراير” التي لن يكتب لها النجاح ان شاء الله.ولكي تتاكدو من ذلك ادخلوا الى بروفابلات المنتمين الى هذه الحركة وسترون توجههم من خلال الصفحات التي يحبون”pages”.
    اننا لسنا ضد التغيير,ولكن نحن ضد ان يعود المغرب الى العصور الضلامية او الى فترة السيبا لا قدر الله.فمن من العدل والاحسان لديه اي خبرة يستطيع بها ان يحكم المغرب المليئ بالتناقضات العرقية والايديولوجية والسياسية وهم من اتى من الزاوية البوتشيشية ولا غير.فمن تكن نادية ياسين حتى تمثل جميع المغاربة في اقولها.ان هولاء القوم يريدون تخريب المغرب وتشتيته وهذا مناف لمبادئ الاسلام مع اني متفق معهم في ضرورة التغيير الديمقراطي و محاربة الفساد تحت قيادة امير المؤمنين الذي يرفضونه.

  • Sahrawi
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:30

    آخر من يملك حق الحديث عن مطالب ديمقراطية هم منتسبوا هذه الجماعة، لأنها لا تنهج الأساليب الديمقراطية والشورية داخل هياكلها، فمنزلة الشيخ عند الجماعة لا تتغير إلى المقبرة، فالشيخ يعني، في أدبيات وممارسات الجماعة، أنه الذي يتولى زعامة الجماعة “بالضرورة”، في حين أن الشيخ يمكنه أن يكون عضوا والزعامة تفوض لعضو شاب آخر بطرق ديمقراطية شورية، وتبقى مكانة الشيخ محفوظة في قلوب الأعضاء. لذلك وجب التحفظ عن المنهج الفكري والسلوكي لهذه الجماعة.
    أما ما قاله الكاتب من أن الجماعة تشترط لخروجها الا يكون هناك عنف، فالجماعة لن تحقق شيئا سواء بالعنف أو بالسلم، لأنها لا تمثل سوى تلك المعارضة التافهة الرافضة للتضحية أمام صدور أبناء شعبها بل تنتظر تضحيات الشعب لكي تعرض نفسها في سوق الإنقاذ. ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

  • عبد الله
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:08

    الى الاستادة اقول ان عهدكم ولى واديولوجيتكم اكل الدهر عليها وشرب، فلم نعد نغتر بشعاراتكم لقد استغلتمونا طوال سنين في رحاب الجامعات ، واليوم اقول لك ان المغرب اصبح من بين الديموقراطيات التي يحتدى بها، الم يكفيك الاوراشالبرى التي فتحها صاحب الجلالة،سياسيا واجتماعيا واقتصاديا،هل انت كفيفة كي لا تري انه والحمد لله الكل متوفر،الخبز، اللحم ، الفواكه،اتحداك ان تجدي بلدا في العالم يوجد فيه الخبز 24س/24، اتحداك ان تجدي الامان والاستقرار الدي يوجد عليه بلدنا، اتحداك ان تجدي دولة اطلثت مبادرة كالمبادلرة الوطنية للتنمية البشرية،اتحداك لو تجدي في المغرب شخص واحد يموت جوعا ، فالمغربي ان طرقت بابه فالف مرحبا،الكل يعيش في امام واطمئنان تت القيادة الرشيدة ،سامحك الله عماتقولين ، تركوا هدا البلد امنا يسير بخطى ثابثة ، ولتدهبي الىالجحيم،وعاش المغرب حرا امينا وعاش محمد السادس ملك الفقراء

  • memo
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:34

    bonjour tout le monde
    elle est comme tout le monde chez nous tous cherche l’apparition sur les premieres page
    le peuple marocain aake o fak
    svp arretez vous conneries et si quelqu un a quelque chose a dire les electios sont pas loin
    ne faite pas croire aux autres que le couvernement n est pas resulta d une election

  • ايمن
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:20

    بسم الله الرحمان الرحيم
    لاحظت ملاحظة عن التعليقات انه عندما تكون تعليق يتفق مع محتوى المقال إلا وتأتي التعاليق التي تضرب فيه وتشتم وتسب فيه , هدا أن دلك فإنما يدل على أن هناك برنامج مخابراتي للهرج والمرج والتشويه عن قصد , لان أغلبية التعليقات هي تعليقات صبيانية لا تناقش جوهر الموضوع ولا ترد بأسلوب علمي ديمقراطي في إطار الرأي والرأي الأخر فواحد يخرج عن الموضوع ليسب ويشتم والأخر كلامه نابي غير متخلق والأخر كذلك يعاود نفس الاسطوانية المشروخة التي عفا عنها الزمن وزيد وزيد ……. ادا كان من عنده أي انتقاد للاستادة نادية ياسين أو جماعة العدل والإحسان فالمجال مفتوح في إطار الأدب والاحترام ,أما الدين يسترزقون من اجل السب والتشويه , فجماعة العدل والإحسان تعذرهم ولا تبالي بهم ولاتعتبرهم لأنهم مضيعة للوقت وسوقهم خاوي والجماعة ليس لها وقت لمثل هده الترهات الصبيانية غفر لنا الله ولهم

  • mohamed
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:04

    لك ياسيدي عبدالسلام ياسين كل إحترامي، نعم المربي في زمن قل فيه الرجال٠

  • boussaboun
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:26

    السلام عليكم
    أقول لك يا” أستاذة” أن احتفظي بتلك النصيحة لنفسك فقد تحتاجين اليها ذات يوم، فلو جاءت النصيحة من شخص يعيش ما نعيشه، ويعاني ما نعانيه ويحس به لكنا تقبلنا النصيحة. لكن النصيحة أتت من شخصية لا تعيش ما نعيشه بل تعيش في ضيافة النظام وتحت عباءته.
    من تخدعون بهذا الكلام يا جماعة؟ نحن شعب فيه عقلاء وفيه أذكياء يعلمون عن النظام وعن الشعب ما لا تعلمين يا أستاذة، عندمايكون هذا الشعب مستعدا للتغيير فلن يحتاج الى ناصح لا من العدل والاحسان ولا من غيرها.
    اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر.
    تبا لعائلة الفاسي الفاشلة والفاسدة، وسحقا للعائلات النافذة التي نهبت ثرواتنا وهضمت حقوقنا.
    لا بد للقيود الظالمة يوما تنكسر وسوف تنكسر باذن الله
    على الحكام والملوك أن يتذكروا مصيرهم ومآلهم النهائي، يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم.
    الله اهدي ما خلق الشعب راه اتخنق و في الفقر غرق وشي نهار روحو غتزهق وغدي يطرطق.

  • رباب
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:50

    كل المؤسسات والهيئات فقد فيها المواطنون الثقة مثلا الاحزاب لا يصوت عليها الا 20 في المئة منها 15 في المئة صوتوا من اجل مصالح خاصة او من اجل حفنة من المال ويبقى عدد المصوتين 5 في المئة .هولاء لا يمثلون حتى انفسهم .هولاء اكلة مال الشعب في المجالس الحضرية والقروية والبرلمان والوزارات ومهندسو اساليب خنق المواطنين بمدوناتهم كمدونة السير .والمجلس الاعلى للحجسابات الذي يضحكون على المواطن من خلاله .ان الاوان لتغيير كل هذا .

  • khalid
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:52

    الاصلاح الا دارى كلنا معة.لكن لست مع تكرار صا حدث فى السابق التغيير يجب ان يكؤن الا الدصقراطية لا الا دكتاتؤرية بشكل اخر ونظل نشرب صن نضس الصشروب ضى كؤوس صختلفة وفسرها كيف صاتشاء.

  • سعيد بورجيع
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:36

    اللهم يا لطيف الطف بنا فيما جرت به المقادير. إن الأقدار يا سيدي تجري بإرادة الله وليس بإرادة ناديتك التي كدت تصلي عليها وتسلم؟؟؟ وما اتهامك وسببابك للآخرين إلا دليل على سخافة طرحك المليء بالأحقاد والضغائن تجاه المخالفين لما تراه جماعتك التي لم تشر إلى سلبياتها الكثيرة، ولكن عين الرضى كليلة عندك ترى المساويء حسانا!!! ولا أملك إلا أن أقول لك “لاحول ولا قوة إلا بالله” و “إذا لم تستحي فقل ما شئت”. كفى مصادرة للآراء، وعاش من عرف قدره، و “دخل جواه”. وكفى مزايدة، فإن ما تأتونه أبشع مما تنكرونه على الآخرين… ومن كان بيته من زجاج فلا يرمي الآخرين بالحجارة…

  • حميدة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:32

    واسيري شوفي لييييييييييييييييي

  • ايمن
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:36

    كل المعلقين هنا من البلطجية المخزنية أظنهم يبحثون من الآن عن الجمال الخيول والبغال ليمتطوها لدلك وجب عليهم اخد دروس من اليوم هههههههه

  • moslim
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:38

    كون كان الخوخ يداوي كون داوا راسو. هدا المتل ينطبق على هده الجماعة التي تاتي بالخزعبلات. من اجل الحصول على قطعة من كعكة الشعب . مع العلم انها جماعة . تعتمد على الا حلا م في كل شيء وحتى السياسة . اما كاتب المقال فقد رفعها الى اعلى عليين لكن. بمشيئة الله سينكشف سرهم . فهي لم تجد اي بوق لها سوى احبائنا الكرام الشعب اءلاسباني الودود المحب لكل المغاربة من طنجة الى لكويرة. يا سبحان الله. المغرب يلزمه اصلاح لكن مع الملكية وبغيرها سيفترسنا احبابنا الجيرا افتراسا لامثيل له. اما اسبانيا تعلمون مدى حبها للاسلمين . فهي الان تصطاد في الماء العكر.ونادية ياسين نقول ليها فيدوات اليوتيوب راها فضحات الجماعة مزيان وبانت الحقيقة . داكشي علاش قلت كون كان الخوخ يداوي كون داوا راسو.

  • Ayoub
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:26

    كأني بكاتب المقال يتكلم عن صحابية جليلة، فإذا بي أجده يكتب عن ابنة عبدالسلام ياسين. من هي ومن أبوها؟؟ شخص صوفي أصبح، والعياذ بالله، يعبد من دون الله، أتباعه لا يسعون إلا للسلطة والتسلط. ما بينهم وبين الإسلام إلا التيقار، وإن كان العكس فاسألوا عبدالسلام ياسين عن حكم الإسلام في المعازف. ثم اسألوه هل لازال يحسن العزف على آلتي السوسن (لوتار) والعود. القليل من أتباعه يعرفون ذلك. فأنا أعرف الشخص جيدا منذ أن كان يمارس التعليم بمدرسة المشور بمراكش ثم التفتيش، إنسان متقلب المزاج كان يسعى دوما للوقيعة بين الأصدقاء لا لشيء سوى التفرقة بين زملاءه في العمل. المقال عبارة عن محاولة استقطاب للجماعة لا أقل ولا أكثر. أما حريةالتعبير في المغرب فمتاحة للجميع والحمد لله، وإن تتبع الكاتب المغاربة بأجمعهم لألف مجلدات، والله المستعان

  • طاطا نت
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:30

    نقول لأحزاب هذا البلد : عليكم أن تتعلموا من جماعة العدل و الإحسان فخطابها وموقفها لم تتغير منذ تأسيسها .ان الأحزاب السياسية هي من أوصلتنا الى هذا المستوى من الذل فهي بكلمة واحدة كوابح للتغيير.

  • سفيان
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:44

    بسم الله الرحمان الرحيم
    اريد ان اقول كلمة ربما هده الكلمة يمكن اعتبراها رائي شخصي
    انا سئلت الكثير من المنتسبيين الى هده الجماعة واكدوا لي ان اغلبهم يمارس سياسة الاختيال والمكر في ظم الشباب على الخصوص كي تتقوى شوكتهم وسياسة الاحتلال هاتيه يمكن تلخيصها في الدعم المعنوي والمادي وقيام بانشطة كالمسرح والطرب والموسيقى بالله عليهكم هل هده جماعة دينية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بالله المستعان هده الجماعة هدفها الوحيد هو الوصول الى السلطة باي طريقة اما شيخهم المزعوم فنسئال الله له السلامة ابطل دستور الدين والدولة واتبع الرؤى والمنامات هل هده جماعة دينية؟؟؟؟؟؟؟ رغم اني اعاني من البطالة فانا سعيد جدااااااااا بمكلنا محمد السادس حفظه الله لاانكر كرهي الشديد لهده الحكومة المستبدة ولكن في نفس الوقت لااحب ان تكون هده الجماعة المخادعة بديلا عن الحكم الحالي في المغرب اما بخصوص الاخت نادية ياسين الله يهديها اقول لها تستري يابنتي على عرضك جلستك اولا غير مادبة ولا عندك حجاب كامل في النهاية هده الجماعة ليست دينية ولا تعرف عن الدين الا الاسم اما المغاربة راه اغليهم ملتفين حول الملك بقوة سيروا حتى تعلموا اصول الدين ومن بعد هاني معاكم ههههههه غفر الله لكم ولنا
    والسلام عليكم ورحمة الله

  • abdel
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:34

    فتوى الإمام الألباني رحمه الله ( بتصرف ) :
    الألباني: أقول وبالله التوفيق : الجواب عن هذا السؤال يدخل في قاعدة ألا وهي قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي أخرجه أبو داود في سننه من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنه- أو من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، الشك مني الآن، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 🙁 بعثت يبن يدي الساعة بالسيف حتى يعبد الله وحده لا شريك له، وجعل رزقي تحت ظل رمحي، وجعل الذل والصغار على من خالف أمري، ومن تشبه بقوم فهو منهم).
    الشاهد من الحديث قوله عليه الصلاة والسلام (ومن تشبه بقوم فهو منهم)، فتشبه المسلم بالكافر لا يجوز في الاسلام، وهذا التشبه له مراتب من حيث الحكم ابتداء من التحريم وأنت نازل إلى الكراهة، وقد فصل في ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في كتابه العظيم المسمى : اقتضاء الصراط المستقيم في مخالفة أصحاب الجحيم ; تفصيلا لا نجده عند غيره -رحمه الله-، وأريد ان أنبه إلى شيء آخر ، ينبغي على طلاب العلم أن ينتبهوا له وأن لا يظنوا أن التشبه هو فقط المنهي عنه في الشرع،،فهناك شيء آخر أدق منه ألا وهو مخالفة الكفار، ….. هذه التظاهرات التي كنا نراها بأعيننا في زمن فرنسا وهي محتلة لسوريا ونسمع عنها في بلاد أخرى، وهذا ماسمعناه الآن في الجزائر، لكن الجزائر فاقت البلاد الأخرى في هذه الضلالة وفي هذا التشبه ، لأننا ما كنا نرى أيضا الشابات يشتركن في التظاهرات، فهذا منتهى التشبه بالكفار والكافرات،

  • غيور على وطنه
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:36

    كل صعب على الشباب يهون *هكذا همة الرجال تكون .
    تحية الى كل الاحرار ستهب رياح التغيير باذن الله لتطوي سنوات من التبعية والفسادوالسهرات ونقل الافلام الاجنبية والمباريات .نريد أن نرى وطننا رائدا في مجال العلوم والتكنولوجياوالتقدم وأن يحقق أرقاما قياسية في الاختراعات والالقاب والجودة ،لا في الرشوة والحوادث والفساد.بلد يستفيد من كل طاقاته المادية والمعنوية بلد تقتسم ثرواته بالعدل بين أبناءه ،بلد نحبه دون اكراه ونكون مستعدين للتضحية بالغالي والنفيس من أجله .بلد تكافئ الفرص والمسؤولية اتقوا الله “فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته”.

  • amanis
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:42

    و هل ترون أن الحل في نادية وجماعتها.و هل الديموقراطية والتعددية ستكفلهما الجماعة. دعكم من السياسة واستغرقوا في أحلامكم

  • rabii
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:32

    cette femme est variment un scandale pour les musilmans je suis d’acord que la democratie et la liberté reviens au maroc mais pas au nom de ces gens de adl wa ihssan .

  • خديجة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:58

    انصار جماعتك في الجامعة يعتبرون اباك والي ويكننونه بسيدي عبد السلام ياسين . وبدل كتابة مقتبسات من الكتاب والسنة في اللفتات يكتبون مقاطع من كتاباته .
    هل تريدين خمائيني في المغرب ة ام قدافي
    لان ابوك واتباعه يتمنون دلك
    اختي في الله نريد التغييرلكن ليس بطريقة العدل ولاحسان

  • salim
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:02

    لا أحد يتزايد على المغاربة ولا يحق لأحد أن يتكلم باسمهم من أمثال هذه المرأة، فلم نعرف لها تاريخا بينهم فهي خريجة مدرسة فرنسية عكس كل المغاربة الذين ذاقوا قساوة التعليم العمومي.بالتالي فلتذهب بخطابها إلى الذين درسوها قالمغاربة عارفين و كاديين بشغلهم. تم إن مناورات العدل والاخسان نعرفها جيدا فالساحة الجامعية ماخلات لينا مانقولو

  • kamel
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:50

    نادية ياسين و عبد سلام ياسين يفكرون في الإمارة في المغرب . هما جوكير أمريكي في لعبة السياسية في المغرب .نادية كفاكي فتنة أنت و وعبد سلام ياسين . تريدين انقسام المغرب يا خدام الصهيونية كلكم من صنع الأمريكان متلكم متل القاعدة . تضحكون على عقول السادجين من المغاربة. كفى أيتها طالبه التي تعرف و أعرف من هي نادية ياسين

  • agonnidif
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:14

    كل مقلات الياسنيين ليست فيها الموضوعية على قدر ما فيها رؤية للمجتمع يحكمها الغرور الديني الزائف وهو / انا الأعلى/ لدالك لا حياة لمن ينادي

  • nouf
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:58

    voir les commentaires, on est soit aveugles ou un peu trop naifs les marocains, on dit que le maroc est incomparable avec les autre pays arabe que chez nous tout est beau, pas de chomage pas de pauverté extereme ni de corruption
    personne chez nous ne risque sa vie dans des barques pour chercher une vie meilleur et……..
    si on aime vraiment notre roi et qu’on y tient c’est le moment ou jamais de dire ce qui ne va pas et de changer ce qu” il faut, avant qu’arrive ce vent d’orient sur ce facebook…………

  • don azzaro
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:18

    إليك وإلى كل من وافق على هذه التراهات قلبا أو قالبا
    فإذا كنتم مستيقنين بحاجة المغرب للتغيير وإذا كنتم فعلا محتاجين للتغيير وللتحرير فادعوكم للخروج والإعتصام في الشوارع كما فعل الشعبين المصري والتونسي، ودافعو عن مبدأكم بالفعل لا بالقول وزرع الفتن الدعوة للتفرقة والهدرة ما تشري خضرة

  • ابو سلمى
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:24

    أنا اتسائل مع الذين يطبلون ويزمرون للدكتاتور محمد6 ، كيف تنتقدون الحكومة والديكتاتور يتحكم في الحياة السياسية والدينية ؟ كيف ترون بأن الملك مصلح والحاشية هي المسؤولة عن هذا البؤس والفقروالآنحطاط الخلقي وتفشي ظاهرة المخدرات والدعارة الراقية .

  • متتبع
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:14

    جماعة العدل والإحسان ثبت ضلالها ولم يعد يتبعها سوى من لا عيون لهم يبصرون بها ولا آذان لهم يسمعون بهاز وشرعيتها الدينية تساوي الصفر بالشركيات التي تؤمن بها والتي تحاول بها أن تجعل من زعيمهم هذا مرجعية دينية وللآسف فهي مرجعية وثنية أقرب منها مرجعية اسلامية أما استغلال مشاكل التي لا ننكرها بل نشدد على ضرورة حلها وقطع يد كل من تخول له نفسه الانتفاع من قوت المغاربة فيجب أولا ألا تستغل هذه المشاكل لأي أجندات سواء سياسية أو من قبل أعداء المغرب ولعل اسم الجريدة التي قامت بنشر هذه التخاريف كفيل بأن يوضح المقصد من نشرها, وأخيراً أقوال لمن تبقى من أتباع الظلم والطغيان وليس العدل والإحسان أن يقفوا وقفة صادقة مع أنفسهم وليعلموا أنهم سيسألون أمام الله عز وجل فبمادا سيجيبون عليه وكيف ينسون ما ذكربوا به من القرآن والسنة ويتبعون هذا الدجال (فاليرجوا إلى موقع اليوتيوب ويكتبوا من الخلافة إلى الخرافة)فقط فهذا كفيل بأن ينير أبصارهم فقط يجب أن تكون لهم هذه الأبصار فعلاُ. نسأل الله الهداية للجميع

  • صنهاجي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:06

    أقول لبلطجية المخنز لمن يتطاول على هذه المرأة المغربية الحرة انكم للاسف صورة طبق الاصل للدواب و البهائم التي هاجمت المتظاهرين الأحرار في ميدان التحرير

  • عبد الحق
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:06

    إن الخوف يجثم على قلوب و عقول بعض القوم ..
    … يا ابن ادم لا تخافن من ذي سلطان ما دام سلطاني باقيا و سلطاني لا ينفذ أبدا …
    إلى الذين يسبون و يشتمون نادية ياسين و جماعتها ألا ترون أن أبصاركم بل قلوبكم قد عميت عن رؤية الحقائق كما هي أم أقفلت عن ذلك .. و الجمت ألسنتكم عن قول الحق عند الجور ..
    *** يا قوم مالي ادعوكم إلى النجاة و تدعونني إلى النار..
    .. و ستذكرون ما أقول لكم و أفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد ***

  • Mouslim
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:08

    Elle doit commencer par elle même, elle veut hériter de son père “Azzaama”, on a pas de leçon à recevoir de toi…on va combattre les profiteurs, et al khawana, al fassade, mais avec le roi….

  • aime le maroc
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:10

    غريب أمر معارضي النظام المغربي يتخذون منابر الأعداء بوقا يهددون به استقرار وطنهم
    ولكن هذه الغرابة تبدد عندما نجد أن محمد المتوكل السعدي أبى إلا أن يترك سلا لة تخلد ذكراه إلى الأبد

  • Abd eljebbar Rouijel
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:12

    نحن لا نتملق نحن نتكلم بلسان العقل.الملك هو الضامن لوحدة البلاد.عبدالسلام ياسين عفا الله عنه يروج للخرافة فلا ينتظر منه أن يحمل لهذه الأ مة ما يصلحها

  • سعيد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:14

    بسم الله الرحمان الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.
    اللهم بارك لنا في ملكنا، واكفنا شر أعدائنا،خاصة الجهال من أبناء وطننا، اللهم هيئ لملكنا بطانة صالحة تدله على الخير وتعينه عليه.
    الحق أن بلدنا المغرب محظوظ بملك محب للخير ، والعيب كل العيب فينانحن الرعيةّ؛خاصة الكثير ممن يمثلوننا في مختلف القطاعات الحكومية، فما علينا إلا أن نضع يدنا في يد ملكنا ونختار معا الشخص المناسب في المكان المناسبّ.
    أمابخصوص من يطلقون على أنفسهم جماعة العدل والإحسان ـ مدعيين أنهم يجعلون من الدين منطلقا لهم ـ هم في حقيقة الأمر لم يفهموا الدين أًصلا، بل أخطأوا في حقه كثيرا، وأساؤا اللأدب مرارا مع رسول هذا الدين، فلا غرابة أن يسيؤوا الأدب مع ملكهم.
    اللهم رد بهم إلى دينك ردا جميلا، وأرهم الحق حقا وارزقهم اتباعه وأرهم الباطل باطلا وارزقهم اجتنابه.

  • هشام من طنجة
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:02

    ألا تخجلي من نفسك ’’كيف نعتبرك وأنت قصدت أبواق أعداء وحدتنا الترابية ولم تمضي شهور على تلفيقها صور واكاديب ضد وحدتنا الترابية ..صراحة اعتبرك خائنة والإسلام بريء منك لأنك تتبرجين للأسبان ’’وأقول لك يا خائنة المغاربة أذكى من أن توقعي بهم وتنالي الشهرة على حسابهم أنت و جماعتك المسيئة للإسلام

  • nada
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:06

    أعجب لمن يغلق عينيه ويسد أذنيه حتى يمنع شمس الحقيقة ويحول دون بلوغ نداء الحق. الحق حق وإن لم تستسغه قلوب أوعقول.نحن أبناء هذا الوطن ونفتخر لكن حبنا للوطن يدفعنا لتغيير ما حل بههذا الوطن من فساد على كل الأصعدة وأكل لأموال الأمة واستضعاف للشعب…لا نريد عنفا ولا دماء ولا ندعو إلى فتنة ولكننا نريد تغييرا. نريد تحقيق مطالب الناس المشروعة أن يحييوا بعزة وكرامة آمنين على أنفسهم وحرماتهم ودينهم وأقواتهم نريد أن نشكل قوة لنصرة هذا الوطن ولا نريد أن نفتح المجال “للبلطجية” ليشتتوا كلمة أبناء هذا الوطن.وتحيا الكلمة الحرة وبرافو ندية يس.

  • khalid brescia
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:36

    وكاني بكي تبحتي عن منصب ملكة للمغرب ليس لكم حديت انت وابوك
    الا عن الملكية وا فيقوا يازناديق انتم اشبه بي الشيعة او الخواج

  • Tarek Elhamriti
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:18

    نشهد الدنيا أن هنا نحيا بشعار الله الوطن الملك
    ♥♥♥♥

  • Youssef
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:42

    With all my respect the “nadiayassine has to mind her busness with women things like learn good cooking take good care of her child and give them a good education to learn how to love them contry ,runnig a whole contry is not like cleaning patato in the kitchen so please if you are a muslim woman dont forget your responsabilities as a woman in islam also remember that”النساء ناقصات عقل و دين”inshallah you will never success with your father politics party

  • maghrib wahd
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:22

    اذا وصلت الثورة للمغرب فستكون ثورة ملك وشعب و تحية لملك احب شعبها و ملك شاب ننتظر منه كل الخير نحن لا ننكر انه يجب ان يكون التغيير و لكن تغيير في الحكومة و اما المغرب ستبقى مملكة خير من ان يحكمنا جنرالات

  • Samid
    الأحد 13 فبراير 2011 - 14:50

    اي تغيير هدا اللذي تريدون القيام به و نحن مازلنا نفسد ،لمادا ننضر للمسؤولين و لا ننضر لانفسنا اولا ،ادا وصلوا هم للسلطة فنحن من صوت عليهم او بالاحرى نحن من نرشي بعضنا البعض ،نحن من لا يحترم القانون وزد على دلك …،يجب ان يغير انفسنا اولا و إلا فسنزيد الطين بلة

  • la raison
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:24

    ما يبدله الملك في سبيل محاربة الفساد ظهر جليا مند توليه الحكم بإبعاد البصري وحاشيته حيت حارب الحكرة والظلم والإقالات التي تمت في الحسيمة كان آخرها

  • marocian pur
    الأحد 13 فبراير 2011 - 14:52

    لا ياتي التغيير دفعة واحدة الا بعد اصلاح عميق فاولا كفرد وتانيا كمجتمع فلماذا لا نتسال كيف اصبحت الرشوة مؤسسة داخل الدولة وكيف اصبح معدل التعليم متدني وووالخ. إدن اذا قمنا بالتغيير فلن نفلح لاننا غير مستعدين لدلك والاخطر اننا سنخرب بلادنا بعدما قطعت اشواطا مهمة في التنمية

  • محمد من شمال المغرب
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:20

    اختي نادية انا حاصل على الاجازة في الكيمياء و لحد الان لم اجدعمل و انا فخور ببلدي الام المغرب و اعتز بالمملكة المغربية و بالملك محمد السادس نصره الله و ايده و انا اعرف بانكي تعيشينة خارج المغرب رغم صرخلتك و مس بمقدسات الدولة العظيمة فانت لا تعرفين المغرب جيدا و من خلال دراستي في الجامعة عرفت نوايا اخواننا في العدل و الاحسان يريدونا الفتنة و جعل الفوضى في البلاد و لكن وجود شباب مغربي و من بينهم انا وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله الغرب في مامن حتى يرث الله والسلام على سيدي محمد صلى اله عليه و سلم و حفض الله الاسرة الملكية المغربية

  • محب لمحمد السادس
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:14

    لقد ملنا من الفساد ملنا من الحكرة مللنا لغة الخشب البارد قبل ايام كنت اشاهد حلقة حوااااار وكان الضيف هو الطالبي العالمي النائب عن منطقتي في تطوان ولا اخفيكم اني لو كنت في الاستوديو لاطلقت عليه النار.

  • المختار
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:24

    تحية اجلال و تقدير لكي اختي الكريمة، و الله لقد قلتي مالم يستطع قوله الكثير من الرجال، طبعا المغرب ليس استتناء، ادا فاما اصلاح حقيقي يعطي للشعب المغربي الكرامة و الحرية و إما ثورة شعبية على غرار ما قام به أسيادنا في تونس الكرامة و مصر العزة.

  • Amine
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:26

    je suis un fidèle lecteur du site hespress…Site connu par sa crédibilité journalistique..mais cet article purement publicitaire m’a sérieusement interpelé. D’abord c’est un article qui n’a rien avoir avec la déontologie et la profession du journalisme. c’est un article marketing. On dirait que son auteur soit a été manipulé ou a empoché pour sa rédaction un chèque.Un article publicitaire pour une personne sujette aux manipulations des des américains et espagnoles/ .

  • لبراهمي العربي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:28

    تبارك الله نادية مرحة وناشطة وعويناتها تتزحلق يمينا وشمالا الى الاعلى والى الاسفل وبين الفينة والاخرى تدور عيونها دورات ودورات البنت ناشطة مع راسها ولا حسد وتستعد من الان لتقلد شيء ما ويديها عامرين باللحم البنت زوينة وكاتشهي باراكا عليكم من الحسد .

  • abdellah
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:30

    سير فين تلعب نتا او هيا لا الإسلام و لا الديمقراطية ماعندهم لمشكل مع الملكية ولا الجمهورية. ما عندناش فهاد البلاد لي كيدافع فعلا على الإسلام ولا الديمقراطية غير حاجة في نفس يعقوب(الا من رحم ربي).

  • محمد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:30

    اريد ان اطرح سؤالا على المنتمين لجماعة العدل والاحسان وهو لماذا تربع الشيخ عبد السلام ياسين على كرسي الجماعة طيلة هذه المدة ؟
    بكم تقدر ثروة الشيخ التي جمعها من جيوب البؤساء والمغفلين من الداخل والخارج؟
    لماذا يطالب الشيخ برحيل الرؤساء وهو متشبت بزعامة الجماعة رغم مرضه؟
    ماهي علاقة نادية ياسين بالسفارة الامريكية؟
    وهل المغاربة مقتنعين بفلسفة الشيخ الصوفي الطرقي ؟

  • simple citoyenne
    الأحد 13 فبراير 2011 - 14:54

    a vous madame yassine si vous avez quelque chose a changer c peut etre l interieur de votre maison ou votre voiture quand a nous peuple marocain enfance jeunesse et vieillesse tous on aime notre pays et s il y a quelque chose a rectifier c pas par la violence comme vous nous le suggerer on n est plus vos maronettes assez de nous guider par le nez nous sommes un peuple assez mure c a nous de voir ce qu il nous va donc un conseil melez vous de vos oignons et vive le roi et le maroc a toujours

  • كلمة حق
    الأحد 13 فبراير 2011 - 14:56

    ومن قال لك أنها أمازغية
    فهي تصرح بأنها شريفة إدريسية والفاهم يفهم

  • كريمة
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:32

    لن نسمح لجماعة العدل والاحسان ان تتحدث بإسم المغاربة لا في 20 فبراير و لا غيره

  • المغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:06

    الله اكبر ..الله اكبرولله الحمد لقد قرات تعليقات الزوار ووجدت بان المجتمع المغربي ليس ناضج بشكل كافي من التغيير لكن الاسلام ات ات ات وتحيا جماعة العدل والاحسان

  • مغربي بحال ديما
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:08

    قبح الله سعيك ايتها المنافقة .النظام الملكي نظم متجدر في التاريخ و لا نرضى بأي نظام يحلمحله. هذه المنافقة تدعو الى فتة شعبية .وقانا الله منها و من أمثال هذه المنافقة.

  • sling
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:12

    السلا م عليكم
    ما استغربه في التعليقات هو ان يتكلم البعض باسم الجماعة
    يا اخي تكلم عن نفسك إن كنت راض بالدل و الخضوع و عبادة الحاكم

  • karim
    الأحد 13 فبراير 2011 - 14:58

    حسب الدستور:
    الملك يحكم
    الملك مقدس
    خطاب الملك لا يمكن أن يكون موضوعاً لأي نقاش
    لكن
    الملك بشر وليس معصوماً، قد يخطأ وقد يحصل لديه شطط في استعمال السلطة.
    فمن يحاسبه ومن ينتقده.أم هو معصوم فعلاً حسب رأيكم.

  • brahim
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:34

    salam chabab cette nadia ne sais que dire no et faire de la pub au clan yassine le reveur pisqu elle ne veux pas la monarchie elle doit changer oubien laisser sa nationalité et deposer son passeport le maroc reste le maroc et le roi reste le roi et le maroc reste une royaume

  • المفكر كونان
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:44

    يكفي أن تشاهدوا كيف يذل النظام المغاربة يومياعلى شاشة التلفاز يركعون ويبوسون الأيدي والأرجل وهم مجبرون على ذلك أليست هذه قمة الاهانة لا توجد حتى في أعته الديكتاتوريات ناهيك عن التجويع والتفقير ونشر الفساد أليس النظام هو المسؤول عن بيع الناس لشرفهم ليعيشوا أتحداكم أيها الممخزنون المنتفعون
    ناموا في جهلكم فالثورة لا يقوم بها الجهلاء

  • maym
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:48

    الزمو حدكم فانتم لا تمثلون اي احد من الشعب والشعب لن يتخلى عن الملكية كنظام.

  • غيور على المغرب
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:14

    عوض البحث عن حلول لتظافر الجهود من أجل ضمان تنمية شاملة للمغرب و حياة كريمة لكل المواطنين عبر مبادرات جادة من إصلاحات في كل الميادين، نرى أن هناك صراعا محموما للسلطة سواء من نادية يلسين أة غيرها.
    إذا كنا نتكلم عن أموال الشعب ، فمن أين لك هذا يا عبد السلام ياسين من رجل تعليم متقاعد إلى شخص يملك فيلات و قصورا فارهة ، أليس ذلك من أموال ما يسمسهم الأتباع أو ليست سرقة؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل هذه هي الديمقراطية في نظر نادية ياسين؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • hichammmmmmmmmmmmmmmmm
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:16

    إلى الجماعة المحترمة أريد منكم جواب صريح على سؤال بسيط يخص موضوع بسيط في نظر أتباعكم وعظيم في حق الشعوب دينيا ودنياويا وهو قطاع التعليم .سيتسائل البعض عن الرابط بين الجماعة ومشاكل قطاع التعليم !!!!سؤجاوبكم . كما يعرف الجميع وكما تعرفون أنتم كذالك أن من بين جماعتكم العديد من الأساتذة والمعلمين المواظبين على تلبية دعوات السيد سيدكم الشيخ (سيدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام)ونشر أفكاره في جميع الأوقات على حساب أوقات وحصص التلاميذ الذين يحرمون من حقهم في الإستفاذة من حقهم المشروع في التعليم الحقيقي والإستفادة من معلمهم (كاد المعلم أن يكون رسولاـ)والذي يتقاضا واجب شهري مقابل عمله كمدرس وليس كمسافر أغلب الأوقات لحضور جلسات شيخكم أليس بالأحرى على شيخكم أن يعيب عليهم تضييع أبناء الناس ويطلب منهم الحرص على الإتقان والإخلاص في عملهم لاكن مع الأسف لاشئ من هذا حصل؛ وأين شيخكم الذي تقدسونه وتتبعونه من غير تفكير كالأعمى في الظلام من سيدنا عمر ابن الخطاب الذي كان خليفة وفي نفس الوقت كان يكنس ويقوم بأعمال البيت لعجوز كانت مريضة فأين شيخكم من هذا (القشابة والبيت وتقديم النصائح التي يراها صحيحة كما رأى انتهاء الملكية منذ سنتين في منامه وحدد تاريخها كذلك ؛ هل هذا شيخ أم دجال؟)فل نتكلم على سيدتكم نادية (سيدتنا للا فاطمة الزهراء)سأختزل كلامي في جملتين هل هذا هو الحجاب الحقيقي؟الحجاب الحقيقي يجب أن ينزل على السدر وليس فوق السدر وهي في نظر العلماء وشيوخ الدين متبرجة وما عليها سوى الذهاب إلى الحج وسيمنعونها من الدخول وسط الناس بهذا المسمى الحجاب عند جماعتكم؛ أما في ما يخص انتقادكم للملكية والملك فأجيبوني هل كان سيدنا عمر ابن الخطاب يقوم بالإنتخابات كل 4سنوات؟نحن لدينا ملكية ونحترمها كما نحترم ملكنا الذي هو ملك الفقراء رغما عنكم ،ونحن نعرف أننا ملزمون باحترام واتباع والي أمورنا دينيا والذي هو ملكنا مادا لم يأمرنا بعصيان الله ،ونحن نشهد له بالتفاني في خدمة الشعب والوطن وفي الوقت الذي شيخكم متبز كالعريس في منزله ملكنا يغمس رجليه في الوحل ويجوب البلاد طولا وعرضا والحمد لله بلادنا في تحسن إذا تركها أمثالكم،حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير؛

  • مغربية
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:38

    كل مغربي حر في ان يبدي رايه ونادية بنت المغرب الديموقراطي لها ان تعبر عن رايها بكل حرية وللغير ان يرد نفس الحرية ويناقش فكرها لا شخصها.ملكنا اعطى الحرية فمن يكون من يمنع نادية او غيرها من التعبير.لكن ما يخجل حقا هو بعض التعليقات التي لا تزال ترى ان المراة هي من اخرجت ابليس من الجية.فبالله عليكم باي فكر ستنني مغربنا الحبيب ونحن لا نزال نرى المراة عار. وبخصوص فكر نادية وما تدعو الية.فانا احترم رايها كما احترم كل الاراء.وارى من منظور شخصي ولا شك ان الكثير او ولا اشك ان اغلب المغاربة يوافقونني الراي.لدينا قيادة نثق بها ونامل فيها الخير للبلاد والعباد ونكن للملك محمد السادس حبا لا يضاهى وهدا لم يتاتي من فراغ بل من الخطوات العملاقة التي شهدها عهده من انفتاح ديموقراطي واقتصادي واجتماعي وهدا بشهادة العالم ومن هم ادرى منا بالامور.ادن فبوادر التغيير بدات مع الملك الشاب ونحن الان امام ثورة من نوع خاص هي ان نضع يدنا في يده من اجل الضرب على ايادي المفسدين والعابثين بالاموال العامة و بالعمل والجد والاخلاص في الواجبات والاستماتة لاجل الصالح العام.اما الى من يدس السوء لهدا البلد فنقول له ابحث لك عن امر دون ثلاثة الله الوطن الملك لانها امور لا تقبل المساومة ومستعدون لبدل الارواح لاجلها والدليل هو احداث كديم ازيك.عاش الملك وعاش كل مخلص لهدا الوطن وكل من ينبد الفساد ويسعى ليرى المغرب عالي وافضل.

  • rachid
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:18

    j’ai une question a cette femme , pourquoi chaque fois elle veut déclarer quelque chose elle va dans lesjournaux espagnols qui aiment pas notre cher pays ?????

  • brahim
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:48

    vive le maroc vive le roi vive les marocaines

  • baha1327
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:26

    سلام((( تحلمن بالجيم ثم الهاء وتجهلن انهاجهنم بعينها))( شافاكماربناوربكم اجمعين انت و ابوك وازال عنكما شرالفتنة و شر اشعالها سلام عليكم و رحمته تعالى و بركاته

  • hicham
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:16

    نحن مع محمد السادس ولكن يجب التصدي لكل المسؤلين والوزراء الدين اكثرو الفساد فى البلاد ومحاسبتهم

  • marocain pur
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:08

    اقول لتلك النادية الى التغيير المزعوم السلبي ان المغاربة مع الملك الطموح والساعي الى جعل المغرب من الدول المتقدمة و تبا لكل واحد يعتبر نفسه مغربيا لكن هو في الحقيقة مدعم لاعداء الوحدة الترابية

  • الله اكبر على من طغى وتجبر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:58

    تبارك الله عليك يالالة نادية ياسين
    ونتوما باركة عليكم غير لالكم سلمى ولالكم فاطمة ولالكم العروسة وزيد ….
    راه كلاو ليكم مخكم بالشعارات الخاوية حتى مابقيتو عارفبن الحق من الباطل كاليك مغرب الديمقراطية
    الله يعفو عليكم وتفيقو من النعاس

  • Mouhsine
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:20

    qui a donné la permission à cette groupe de parler au nom du peuple marocian ??? d’après ce qu’il a écrit sur cet article de ce Monsieur.

  • elmatador
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:28

    nadia et son groupe ne présente pas tous les marocains

  • أبو الهدى
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:02

    برافو نادية….
    الذي كنب هذا المقال ليس أكثر من صبي ” كاري حنك ” للالاه .
    العدل والإحسان ليست أكثر من سجن مفتوح , يعمل على صناعة مجموعات بشرية مشوهة, قد سلب منها حقها في التعبير و التفكير ةو الرؤية الواضحة , ليس هم أحدهم سوى التقرب لمن فوقه بصنوف الطاعات ليرضى عنه ، أما إذا كان الامر متعلق بآل الشيج ياسين فحدت ولا حرج .
    هل تعلمون أن عطل كثير من أعضاء مجلس الإرشاد تكون بأمريكا ، فلا لوم على نادية اليوم إن تحدثت بهذا اللسان .
    هل تعلموا أن عضو مجلس الإرشاد بالدار البيضاء” بارشي محمد ” قد زار السفارة الأمريكية بالبيضاء وحصل على تأشيرة مفتوحة له ولزوجته ولأبنائه ، وأن زوجته الآن بأمريكة، وقد قضى عطلة رأس السنة يتجول بين كندا وأمريكة…
    إن طلبا بسيطا لمكتب الجمارك بمطار محمد الخامس بالدار البيضاءيبين لمن يهمه الأمر أين يقضي عضو مجلس العدل والإحسان عطله الموسمية….
    برافو على نادية لو أصلحت ما عندهم من مصائب لا تعدو لا تحصى قبل أن ترمي بدستورنا في مزبلة التاريخ .
    إن العيش مع الملك الشاب والتعاون معه , والصبر معه ، خير من السعي وراء أباما، والإحتماء في تاحضن الأمريكي .
    أطلب ممن يستطيع أن يمد القراء بلائحة سفريات أعضاء مجلس الإرشاد فليفعل حتى نبين للناس ما وراء الجبة ووراء الكلمات المعسولة.
    ولو فعلتها إبنة أبيها نادية ياسين لصفقنا لها جميعا, وقلنا لها بصوة واحد : برافو نادية.

  • جمال الدين الشريف الإدريسي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:44

    حقيقةً لا اعلم لماذا كل هذا الكلام حول الملكية ؟؟ و كأن الملكية سبب تأخر المغرب !! لكاتب المقال الهاوي بكل المقاييس الذي ذكر ضمنه (شعارات المنافقين والمرتزقة والمنتفعين من الملكية ومحيطها في المغرب) أنا شخصيا لست من هؤلاء، و الغالبية العظمى من ابناء الشعب المغربي يحبون ملكهم و هذا واضح وضوح الشمس في كبد السماء، إذن بهذا المفهوم يعتبر المغاربة شعب مرتزقة ؟؟ تبا لك و تبا لنادية ياسين. لا اعلم ماذا تريدون ؟؟ الرجل جاء بلطافة و يحكم بدون عنف و ديكتاتورية و مع ذلك ما زلتم تتفوهون بقذاراتكم هذه، و ما هو العيب في العيش بمملكة مغربية بنظام ملكي ديمقراطي دستوري ؟؟ لمذا تريدون تحريض الشعب على الملكية مقابل جمهورية ؟؟؟ طفروها الجمهوريات اللي سبقونا في المنطقة المغاربية و جمهوريات الأمة عموما !! تريدون الديمقراطية ؟؟ تعلمو إذن احترام المغاربة و عدم نعتهم بالمرتزقة يا أوغاد، يا خادمي التعصب و التشدد، عاش الإسلام، عاشت مملكتنا المغربية و عاش الملك (الله*الوطن*الملك)
    و السلام عليكم

  • FADMA
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:22

    لا لنادية و ابوها ولا لشردمة المراهقين الملحدين الطائشين ولا للفوضى في مملكتنا واقول لنادية بانهم بعيدون عن الشعب ونبض الشارع انتم تعيشون في عالمكم الخاص الملك هو القريب من الشعب هو الذي
    يركض في جميع ارجاء البلاد من شرق وجنوب وشمال في المطر و الرياح والوحل ليقترب من رعاياه في اماكن نائية لا تعرف نادية حتى بوجودها في الخريطة نحن مع الاصلاح في ظل ملكنا رمز الاستقرار والسلام والوحدة والامان لا نريد الفوضي لا نريد التمزق لا نريد ان تتدخل فينا الجزائر واسبانيا وامريكاوفرنسا
    وهذا ما سيحدث اذا ما انصتنا واتبعنا هذه النمادج التي لاتعرف مصلحة البلاد الحقيقية صحيح عندنا مشاكل وبطالة ولكن حتى الدولة الغنية لديها مشاكل وبطالة نعم نريد اصلاحات ولكن في ظل الملكية وفي الختام اقول الله الوطن الملك

  • مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:04

    هده الحركة
    المساماة بالعدل و الاحسان
    تريد زعزعة استقرار المغرب
    لكن لن يسمح الشعب المغربي بزرع الفتنة بين المغاربة أو بالاحرى بين المسلمين و العلمانين في المفرب
    هده الحركة تريد ان تسيطر على السلطة في المغرب
    و الغريب في الامر أنها لا تريد أن تبني المغرب مع باقي الاطياف
    عليكي أن تنضمي الى المشهد السياسي في المغرب و تبرهني بأنك تمتلين المغاربة

  • مغربي بحال ديما
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:16

    كل ما جاء به صاحب التعليق 332 فهو صحيح و الأكثر من ذلك أنهم يتبركون بالماء الذي يتوضأ به ياسين وما خفي أعظم…

  • اديب
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:22

    المغاربة كلهم وراء..الله الوطن الملك

  • casanavoa
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:30

    je ne suis pas de ce mouvement. mais on tant qu observateur neutre, j aimerais dire que ces femmes a des couilles que beacoup d hommes y compris certains minables, que dis je esclaves, qui l insultent ici dans ce blog pour la simple raison qu elle les touche dans leur virilite. oui, elle ose et vous vous courber l echine

  • khaled
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:36

    ايها الشباب العزيز انا فى عمرى 54 سنة صحيح انااصغر من الاستاد يا سين ابو الاستادة نادية لاكننى اعلم بلاوى علاتا ريخ هدى الداعية انه سبق لهان كان مع الشلاهبية ديال السماوى )بركان) وقلب الكبوط وكون الجماعة باش يصيفط الشباب الا السجن والدليل علا هدى انا اعرف الناس الدين كانو فى الجماعة وهم من المخابرات العامة

  • أبو الهدى
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:16

    برافو نادية….
    الذي كنب هذا المقال ليس أكثر من صبي ” كاري حنك ” للالاه .
    العدل والإحسان ليست أكثر من سجن مفتوح , يعمل على صناعة مجموعات بشرية مشوهة, قد سلب منها حقها في التعبير و التفكير ةو الرؤية الواضحة , ليس هم أحدهم سوى التقرب لمن فوقه بصنوف الطاعات ليرضى عنه ، أما إذا كان الامر متعلق بآل الشيج ياسين فحدت ولا حرج .
    هل تعلمون أن عطل كثير من أعضاء مجلس الإرشاد تكون بأمريكا ، فلا لوم على نادية اليوم إن تحدثت بهذا اللسان .
    هل تعلموا أن عضو مجلس الإرشاد بالدار البيضاء” بارشي محمد ” قد زار السفارة الأمريكية بالبيضاء وحصل على تأشيرة مفتوحة له ولزوجته ولأبنائه ، وأن زوجته الآن بأمريكة، وقد قضى عطلة رأس السنة يتجول بين كندا وأمريكة…
    إن طلبا بسيطا لمكتب الجمارك بمطار محمد الخامس بالدار البيضاءيبين لمن يهمه الأمر أين يقضي عضو مجلس العدل والإحسان عطله الموسمية….
    برافو على نادية لو أصلحت ما عندهم من مصائب لا تعدو لا تحصى قبل أن ترمي بدستورنا في مزبلة التاريخ .
    إن العيش مع الملك الشاب والتعاون معه , والصبر معه ، خير من السعي وراء أباما، والإحتماء في تاحضن الأمريكي .
    أطلب ممن يستطيع أن يمد القراء بلائحة سفريات أعضاء مجلس الإرشاد فليفعل حتى نبين للناس ما وراء الجبة ووراء الكلمات المعسولة.
    ولو فعلتها إبنة أبيها نادية ياسين لصفقنا لها جميعا, وقلنا لها بصوة واحد : برافو نادية.

  • baha1327
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:34

    سلام((( تحلمن بالجيم ثم الهاء وتجهلن انهاجهنم بعينها))( شافاكماربناوربكم اجمعين انت و ابوك وازال عنكما شرالفتنة و شر اشعالها سلام عليكم و رحمته تعالى و بركاته

  • bravo
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:38

    اصلح اصلح اصلح قبل ان يقول لك اليوم ننجيك ببدنك

  • من جبال الاطلس
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:46

    ويحكمناَ آل ياسين إلى ما لا نهاية!!!!!

  • الطيب أشفري
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:32

    بسم رب العزة و الجلال، هازم الأحزاب و منزل الكتاب،و الصلاة و السلام على خير الأنام وأطهر البرية حبيبنا محمد الصادق الأميين،وعلى اله ووصحه سلم.أم بعد،فيا معشر الأمة المغربية العزيزة، اتقوا الله اتقوا الله في أنفسكم، واعلموا أن الله يوتي الحكم من ياشئ و ينزعه ممن ياشئ، فمن طلبه بغير حقه كان له ذلا و خزيا، و من طلبه بحقه و أقام العدل به كان الله معه.و بلا شك و مما لا ريب فيه أن جماعة العدل و الاحسان لها مرجعية دييينية و فكرية معينة و التي يعلمها الجميع،وقد احتككنا مع الكثير من اتباعها ولامسنا فيهم افكار الجماعة و طموحاتها، و اكتشفنا ان العديد منهم لا يستوعب خطاب جماعته وا ادراك بخطاب حاكمه.و لنا مع الجماعة نقط اختلاف و خلاف جما لا تعد و لا تحصى خصوصا ما يتعلق بالعقيدة و الأحكام الكلية للشريعة.فحقيقة تعلق المغاربة بأميرهم هي حققة لا يمكن لأحد أن يتطاول عليها من قربب أو بعيد، و كم يحز في نفسي حينما يلقب الملكيون و أتباع إمارة أمير المؤمنين بعبيد المخزن، فاستغرب أيما استغراب عن انفصال هاؤؤلاء عن وجهة نظر الشارع و الشعب عن الملكية، و حتى لا أتوسع ف حديثي عن هذه الامور التي فطن اليها اولي النهى، أقول أن المغرب قد حضي في هذا العهد بملك، و الله ما كان ليحضى بمثله، وما رأيت و هذه شهادة منيي على شخصه، لم أرى ملكا بهذه الوطنية و حب شعبه.فما ذنبه حتى نحمله إرث الماضي،فتلك امة لها ما كسبت و عليها ما اكتسبت،ما ينقصه حاليا هي البطانة الصالحة،فاتقوا الله فيي أميركم وانصحوه نصيحة الاسلام،وخلوا أفكار خوارج العدل و الاحسان فموعدهم الصبح الييس الصبح بقريب و سيعلمون اي منقلب ينقلبون.ودامت امارة المؤؤمنين.احموا ملككم من مثل هده الطيينة، واعرفوا عدوكم الحقيقي.المرجوا النشر

  • مغربي ملتزم
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:50

    بسم الله الرحمن الرحيم .مع كل احترامي للاخوة في العدل ووالاحسان .لا أرى أي علاقة لنادية بديننا الحنيف السمح أولا تدعوا للاصلاح عن طريق الفتنة .ثانيا مظهرها يوحي بأنها بعيدة كل بعد عن المرأة المسلمة المحتشمة وقريبة كل القرب الى المرأة المتبرجة المتنمصة والسافرة.

  • سفيان حكوم
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:22

    صاحب التعليق 335 اتهم من لايوافق نادية ياسين تصوراتها بالاغبياء وكأن نادية نبي مرسل او من المعصومات ونحن عندما نخالفها الرأي فبذلك نحافظ عن امارة امير المؤمنين حتى لايستغل غيره الدين في صالحه ويتاجر به لاننا مغاربة كلنا مسلمين ومن اهل التوحيد لكن ان ننشر الفكر الهدام الفتان والتخريبي فهذا ما لا نقبله خاصة وان ملك البلاد يجاهد من اجل بناء مغرب ديمقراطي وحداثي في طريق الاصلاح والتنمية رغم اننا نرفض مافيا الفساد في الحكومة المغربية لذا لابد ان نضع يدنا في يد اميرنا وملكنا حتى نكسر شوكة تلك المافيا التي تنهب ثروات البلد دون حسيب او رقيب كما يجب ان نتصدى للفساد الذي ينتشر في جسد مغربنا بسرعة البرق من جميع ابوابه وان نزرع في عقل المواطن وفكره حب الاسلام والايمان كجانب تربوي يجعله انسان سوي ومجتهد يتحدى من خلاله صعاب الحياة وشدائدها ويعرف من مشاربها قيمة الحياة وماتتطلبه منه حتى يكون منتجا ونافعا
    اما جماعة العدل والاحسان فليس من الواجب علينا الانضمام اليها لانها جماعة ليست معصومة من الاخطاء وليس الصواب معها لوحدها لذا لانريدك ان تطعن فيمن لم يعط الولاء لعبد السلام ياسين رغم احترامنا له كمسلم مجتهد له طموحات ربما في صالح بلدنا او ربما ليست كذلك لذا لاتستعمل معها اسلوب الترهيب او المعصومية لان كلامك كله ينوه بجماعة العدل والاحسان وصاحبها عبد السلام ياسين وبنته نادية ياسين مما يجعلني اعتبره تملقا كما يبين ان مبلغك من العلم الجهل

  • Monir Rami
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:34

    Celles et ceux qui cherchent à semer le trouble ne seront pas les gagnants Ils se rendront ridicules et inefficaces face à la volonté du peuple marocain qui restera uni, fraternel et solidaire Quand à Sa Majesté Mohammed VI qu’Allah lui accorde force et sagesse pour continuer sa mission pour un Maroc moderne et vers plus de développement et de progrès social

  • محمد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:36

    السلام عليكم
    مثلكم من يشعل نار الفتنة في بلاد آمنة.مادا تريدون من الملك؟أن يطرق ابواب ثلاثين مليون من البشر ليأكلهم؟مادا تريدون؟ان يصبح جل افراد الشعب المغربي من الاغنياء؟احمدوا الله على رعاية ملكنا الشاب بشعبه وكفاكم تدخلا في وسوسة عقولنا.

  • noureddine
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:46

    هل يفلح قوم تدبر امورهم امراة؟ او هدا ما وصى عليه ديننا الحنيف . اذهبوا ولعبوا على بعض فئات الشعب الامية و التي لا حول و لا قوة لها فنحن غالبية الشعب وراء ملكنا الحبيب في محاربة الفساد و الاشخاص مثلكم الذين يدعون سوا للدمار و الشتات و عدم الاستقرار

  • 'kaka
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:54

    المغاربة يجب أن يستفيقو و يتفقو على مطالبهم ويعبرو عنها قبل أن ينجح ظلاميو العدل و الإحسان في الإستيلاء على التيار الثوري في البلاد، نحتاج للديمقراطية، لا مخزن و لا إسلاميين

  • med
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:56

    أشد ألوان الظلم والاستبداد ولا أنتم يا جماعة

  • Hmidou
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:56

    Mme Nadia demande la démocratie. C’est parfait elle devrait la demander à son papa qui se donne le droit de rester chef du mouvement depuis x années.
    Allah ya khti khallina nhachmou.
    Et puis si pourquoi parler de ceci à l’étranger? Hadha din?

  • عزيز النفس
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:18

    إن الشعوب التى قتل منها الملايين فى السجون والمقابر الجماعية قد استيقظت من سباتها العميق ولن ترضى لحاكم أى حاكم إلا أن يكون خادماً لها لا إلهاً معبوداً، لقد انتهى عهد تأليه الحكام بلا رجعة ولن يعود الناس للوراء حتى لو فقدوا فى سبيل ذلك المال والولد والجاه، لقد تنفسوا عبير الحرية وعطر الديموقراطية الذى يفوح حولهم فى كل أرجاء الكرة الأرضية، وداعاً لعصر عبادة الحاكم ووداعاً لعصور الخوف من ضابط الشرطة المجرم ليحل محله ضابط الشرطة الصالح التقى المحترم الذى يهب نفسه وعمره فى حب وطنه ومن أجل رفعته.
    وداعاً للحكام المتألهين الذين جثموا على صدور شعوبهم عشرات السنين ضاربين بالشعوب وأحلامها وآمالها عرض الحائط غير عابئين إلا بأطماعهم البشعة وأحلامهم الممقوتة، ومرحباً برجال يجلسون على عرش الحكم ولكن تحت أقدام الشعوب ينفذون القانون الذى يرفع من شأن الوطن بين الأمم ويعلو به ليصبح فى مصاف العالم الأول فكفانا ذلاً وإحباطاً بشعورنا أننا دول العالم الثالث كفى تحقيقاً للأطماع الشخصية وتحقيراً للآمال الوطنية كفى كبتاً للآراء وقتلاً للأحلام وحرقاً للأفكار ومصادرة للفكر الحر والإبداع.
    لقد آن الأوان للشعوب المقهورة عبر آلاف السنين أن تتحرر وتشم نسيم الحرية وعبق الديموقراطية والعدالة الإجتماعية، آن لهذه الشعوب التى صبرت على الإستبداد ألوف السنين أن تنهض من غفلتها وتستيقظ من غفوتها بعد أن عافها الزمان وصارت مسخة بين الشعوب التى تلذذت بالحرية والكرامة والسعادة وذاقت طعم الكلمة والرأى والإتجاه منذ قرون .
    سوف أستيقظ يوماً فأمر على ضابط الشرطة فى الشارع دون رعب أو خوف، نعم سوف تؤكد الأيام له ولنا أنه إنسان مثلنا تماماً يأكل ويشرب وينام ويضحك ويبكى سوف تؤكد له الأيام أن جنون العظمة الذى سيطر عليه مئات السنين كان وحياً شيطانياً قبيحاً وقد انفضح أمر هذا الوحى الشيطانى وسقطت الأقنعة لتكشف لضابط الشرطة الذى عذب أخاه الإنسان أنه كان أحمقاً مجرماً مستبداً وأنه يستحق قطع يده التى عذب بها الأبرياء والمضطهدين فى كل مكان وزمان .
    أيها الآكلون حقوق الناس فى الحرية والعدالة والكرامة أفيقوا قبل فوات الأوان وقبل الزلزال الذى لن يبقى ولن يذر أعيدوا الحقوق المسلوبة لأهلها إفتحوا أبواب الحريات على مصراعيها فالحريات منحة الله للناس وليست منحتكم وهديته لنا وليست هديتكم إن الله لو جعل الأمر لكم لأكلتم لحومنا وعظامنا غير عابئين ولكن الأمر كله لله تعالى يصرفه كيفما يشاء .
    إنصرفوا من فوق صدورنا فقد ضجرنا وملأنا النكد والملل ولم نعد نطيق، صدورنا تحملت الكثير فارحمونا واتركونا نعيش يا من فرضتم أنفسكم علينا كفاكم فالحياة قصيرة وقد ضاع معظمها هباءاً وهراءاً، لقد تدخلتم فى طعامنا وشرابنا وملبسنا ومنامنا وحسبتم خطواتنا ورسمتم الخرائط لحركاتنا فلم نعد نطيق، اللهم ارحمنا وسخر لنا من عبادك من يخشاك ولا يذلنا واقهر أعداءنا —أعداء البشرية جميعاً على إختلاف الأديان والألوان والأعرق.

  • almobtala
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:58

    الكرامة المغربية لا ترد علي أيد جماعة كل كلامها عن البدع و الهرطقة .. الكرامة المغربية تحتاج الي أناس يحسون معانات الشعب ويعايشونهم في محنهم ..

  • محمد اطلس
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:04

    خالف تعرف هدا هو الشعار الدي ترفعه جماعة الغفل والاجرام،اتريدون تكرار سيناريو استغلال الدين لبلوغ اهداف سياسية والله لن تحكموا بعد هدا البلد باسم الدين والخرافة والبوتشتشيشية ،بالله عليكم اي مشروع سياسي مجتمعي واي برنامج اقتصادي تتوفر عليه جماعة الخنوع لعبد السلام ياسين الحاحي ،نحن لكم امازيغ المغرب اصحاب المشروعية بالمرصاد وعاشت الملكية بالمغرب ولكن نطالبها بمزيد من الاصلاح لا للياسينية لا للرجعية لا لتقديس الافراد لا للحرافة لا للاحلام لا لاستغلال الدين……….ادهبي يا نادية ياسين الى امريكا لقد الفت الاستمتاع الجنسي هناك يا خائنة الى الجحيم,,,,,,,,,,,

  • Adam
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:40

    برافو نادية ياسين لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي سواء من الحكام أو حتي بعض المعلقين المساكين(بلطجية)

  • nabil
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:12

    البطالة الفساد الاستبداد الزبونية المحسوبية الرشوة الديكتاتورية التفقير، كلها معضلات ذقنا منها ذرعا
    نعم للإصلاح نعم للتغيير

  • lachlach
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:12

    فهاد مغربنا العزيز و الغريب , خاصنا شي انتفاضة نسميوها انتفاضة الموضفين دوو السلالم الدنيا من 1 الى 10حيت هي لي هازا الشعب البسيط ..غير بينا ولا بيهم ..احسنوا الوضعية المادية ليهم ولا راه غادي نحسنو ليكم ..؟؟؟

  • ahmed
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:26

    عد قراءتي للأغلب التعليقات المخابراتية لم اجد سوي ابيات للشاعر العراقي معروف الرصافي
    ـناموا ولا تستيقظـوا مـا فـاز إلا النـوّم !
    وتأخروا عن كل ما يقضي بـأن تتقدمـوا
    ودعوا التفهم جانبًا فالخيـرُ أن لا تفهمـوا
    وإذا أُهنتم فاشكروا وإذا لُطمتـم فابسمـوا
    إن قيل هذا شهدُكـم مـرٌّ فقولـوا علقـم
    أو قيـل إن نهاركـم ليـلٌ فقولـوا مظلـم
    أو قيل إن ثِمادَكـم سيـلٌ فقولـوا مُفعَـم
    أو قيل إن بلادكم يا قـوم سـوف تُقسَّـم
    فتحمّـدوا وتشكّـروا وترنّحـوا وترنّمـوا

  • Hicham Ennaciri
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 02:32

    ألا تلاحظون أنه هو نفسه منطق التوريث الذي أسقط بمبارك، لكن على الأقل مبارك ابنه ذكر و عبد السلام يورث خلافته لأنثى ، أما آن للقطيع أن يقطع مع هؤلاء الحالمين الدجالين, لعل عبد السلام ياسين يفكر في توريث الولاية لابنته,
    أوليس هذا المقال المتغزل بنادية ياسين هو أقرب لتقديسها بل ربما تأليهها؟
    أليس في الجماعة رجالا و عقلاء يتحدثون؟ سوى عبد السلام و عائلته
    أو ليس هذا هو منطق الملكية و التوريث؟
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    الله يهدي ما خلق؟

  • عبد الله
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:10

    التغيير سنة الله في الكون وهي سنة طبيعية لا يمكن لأحد الوقوف في وجهها. ومن يعاند ستدوسه أقدام التغيير لا محالة , والتاريخ القريب والبعيد يشهد بذلك. ومن يقول بأن المغرب بعيد عما يقع في بلدان أخرى فهو لا يفهم أو يعاند أو ينافق . لست أدري لماذا جماعة العدل والاحسان هي الوحيدة التي تصر على تذكير الناس بأنهم ليسو عبيدا إلا لله وليس للمخزن, ومن يلقي باللوم على الحكومة فهو كمن يغطي الشمس بالغربال, الحكومة المسكينة لا تملك من أمرها شيئا, فكل شيء في يد المخزن.

  • عطا احساين
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:30

    من كان بيته من زجاج لايضرب غيره بالحجر.على ناديا ان تقوم بثورة داخل جماعتها التي هي ملك وضيعة لابيها.مند 1982 وابوها لصيق كرسي الجماعة بدون انتخاب ولاتداول على سلطة جماعته.ابدئي ايتها الاخت بالدمقراطية من داخل جماعة ابيك قبل ان تطلب بهامن الغير.ان جماعة العدل والاحسان ينقصها العدل والاحسان.انها في ملك ياسين وابنته واصهاره اما الاخرون فديكور ويعيشون على الفتات والاوهام.اين العدل في توزيع ثروة الجماعة والاحسان في انفاقها على الضعفاء والمساكين.ام انها تصرف في تنقلات الشيخ واقرباه والركوب في مرسيد كلاص فاخرة ويحرصه مغفلون اين حل.اهده عدالة واحسان.ام نادية من اين تاتي لها الاموال التي تسافر بها الى اروبا وامريكا.انها من عرق جبين البسطاء المغفلون الدين يحلمون بان يكون لهم نصيب عندما تتحقق احلام شيخهم .ان جماعة ياسين لن تستطيع ان تسير جماعة قروية صغيرة بنزاهة.سيتم توزيع ممتلكات القروية الى اعضاء الجماعة وستكون هناك محسوبية وزبونية كما هو الحال في بعض المواقع.

  • مسلمة الانوار
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:38

    اننا نحتاج الى اسلامنا لحصانة روحنا لكن علينامعرفة كيفية التعامل معه و مع العلمانية كدلك بدون تقديس الجهل او الانسان اوحرية الفوضى
    هناك من يركب على قضية و يعتبر نفسه المهدي المنتظر ليكتب التاريخ باسمه…فالمشكل في البديل المفيد على ارض الواقع
    علينا حماية انفسنا من الثقل الثقافي الدي من بدونة الاعرابية
    هده الرمال المتحركة تغزو المجهز …و تلعب بالالفاظ بين الترغيب و التهديد

    نحن في تخلف مبين مند قرون فبعد اتباث جدورنا في تربة وطننا ثقافيا و في روحنا اسلامنا علينا التفتح على العالم و استغلال معرفتهم حكمتهم..و البحث في كل شيء
    و الا نكون انانيين لا نفكر الا في قضايا العرب و المسلمين فهل بقية العالم لا يستحقون العدل و الموساوات سوى نحن
    انا ضد الرموز الاسلامية و خصوصا عند الدول غير المسلمة فلسنا كاليهود برموز دافيد ابان الحرب العلمية الثانية
    كما اننا لسنا شعب الله المختار في ارض الله الواسعة بل اقوام و لكل قوم عليه حماية ارضه و تاريخها قبل فوات الاوان …
    فكثير من مسلمينا خارج التغطية …

  • jastar
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:46

    salam alikom
    braco bravo bravo
    vous avez resté sur bous principes depuis la constitution de votre jamaa malgré les differents contraintes

  • Hicham Ennaciri
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:56

    ألا تلاحظون أنه هو نفسه منطق التوريث الذي أسقط بمبارك، لكن على الأقل مبارك ابنه ذكر و عبد السلام يورث خلافته لأنثى ، أما آن للقطيع أن يقطع مع هؤلاء الحالمين الدجالين, لعل عبد السلام ياسين يفكر في توريث الولاية لابنته,
    أوليس هذا المقال المتغزل بنادية ياسين هو أقرب لتقديسها بل ربما تأليهها؟
    أليس في الجماعة رجالا و عقلاء يتحدثون؟ سوى عبد السلام و عائلته
    أو ليس هذا هو منطق الملكية و التوريث؟
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    الله يهدي ما خلق؟

  • abdel
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 00:26

    ان الضرر الذي يعرقل سير البلاد ليس الوزراء وانما موظفو كل الوزارات الدين ورثوا اساليب الاستعمار وحب البقاء في االمناصب وفرض افكارهم الرجعية على دوالب الادارة التي بها شرفاء . اننا وراء ملكنا ومع كل الشرفاء المغاربة ذوي الروح الزكبة السليمةمن الخيانة والتملق لكسب عطف مولانا الامام الحمد لله ان ملكنا محمد السادس رجل انعم عليه
    الله بالعلم وزاده نورا و فطنة فمن احبه الله حبه العباد ونحن معك ما دمت حيا .

  • hamid
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:36

    j ai vecu dans plusieur pays, j ai vu comment ca se passe les elections person ne s approche des electeurs , on laisse a eux la decision de faire , portant au maroc c est 100 ou 200 dh qui donne un vote pour tout les electeurs ainsi la famille et les amis.
    le maroc est loin d etre en democracie, ou le choix d etre dans d autres positions .
    la seul loi qui est au maroc c est la protection du roi vers son peuple, impossible de croir cette femme ou qui que ce soit meme si on me donne des solutions on est assez comme d autres pays avance.
    le poison de cette fille n est que un verus pour les marocains .car le maroc vis dans la salive des autres qui attend que la distruction de notre pays , n oublie pas que le maroc c est comme l iraq sauf le maroc est petit.
    retournant vers le passe , le polyzario , les berbere, les tangerois ,les rifins, on s attend qu au moment pour que les incultes detruit le maroc avec le virus de media ainsi la liberation virtuel ou independance regional sous forme de petit pays dans le maroc, faite attention les marocains vous etes assez serieux de deffendre notre roi. il faut se battre contre ce que vous avez choisi par votre vote a 100 ou 200 dirhams ceux qu ont vous achetez et maintenant ils vous vendent. 

  • مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:26

    إلى وقعات شي حاجة في المغرب عرفو غد ليه غديا تقوم ساعة
    او غدي يبان المسيح الدجال
    نكة
    مغربي وتونسي ومصري
    كالو ليهم تمنى شي حاجة نعطيو صاحبك 2 منها
    المصري طلب طيارة
    التونسي طلب قصر
    المغربي طلب يعورولو 1عين باش يعورو لصاحبو2 او ميقولش شمتو

  • نبيل أحمد الجمالي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:28

    انني لاستغرب من يطلقون على ما حدث في تونس ومصر او ما حدث في فرنسا وفي سائر دول اوربا الشرقية قديما ولا زال يحصل في دول امريكا اللاتينية فتنة. ان الفتنة هي ما نعيشه الأن من تزييف الحقائق وسعي وراء المجد والسلطة وذلك باظهار الولاء للعروش الزائلة لا ادري لما لايستفيد ابواق المخزن من دروس التاريخ لكي ينظمو نفسهم مع الشعوب ويسعو الى صون حقوقها بدل الكذب والنفاق وايهام الناس بمحبة زائفة.
    والله لن تنتعتق هاته الشعوب الا بعد اعتاق من عبودية لكل من يدعي انه ابن نبي او انه ولي.
    لابد للمغاربة يوما من هبة يرفضو فيها كل هذا التدجين ويحاسبو من سرق تاريخ المغاربة وحاضرهم بقدسية زائفة وخنوع رعين.
    نعم لتغيير يصنعه الشعب ومن الشعب ويضمن طموحاتهم واراداتهم تحت سيادة القيم والأخلاق

  • متتبع
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:16

    بهده المقالات تكون الجماعة قد احرقت اخر اوراقها امام المجتمع المغربي اولا -ارجو من له اهداف شخصية يا نادية و ياكاتب المقال ان لا يركب على طموحات المغاربة و ان يتحدث على نفسه او جماعته.اتمنى من كاتب المقال ان يراجعه لانه يتناقض مع نفسه و ان يبحث على المفاهيم الصحية للديمقراطية و العدالة .سامحكم الله على الوقت اضعته لقراءة المقال ..

  • الورياشي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:40

    ليس من الحكمة ان نقلد الاخرين تقليدا اعمى .او ان نكرر تجاربهم باندفاع اخرق و حماس ارعن.و ان نحدو حدوهم في التمرد و الفوضى و الشغب .و المغرب بحكم خصائه المميزة لا من حيث نوع نظامه السياسي و لا من حيث طبيعة شعبه و لا من حيث موقعه الجغرافي و لا من حيث علاقاته الوطنية و الدولية لا يلزم ان تقوم فيه اي ثورة او انتفاضة تعود عليه بالسلب و الخسائر…و ملك المغرب مند ان تولى سدة الحكم يعمل على النهوض بالبلاد و تحسين احوال العباد و تحقيق مجموعة من الانجازات و المكتسبات على طول البلاد و عرضها .و الحق انه ورث تركة وطنية ثقيلة و معقدة ليس من السهل تنقيتها من الاخطاء المتراكمة و الشوائب المختلطة في زمن يسير.
    بل يحتاج دلك الى تضافر جميع القوى السياسية الوطنية و الحركات الشعبية المخلصة و النخب المثقفة الصادقة…و عليه فان اهم ما نصبو اليه هو تحقيق نوع من العدالة الاجتماعية. وتحسين احوال الشعب المادية .و نشر نوع من الرخاء الاقتصادي بين طبقات المجتمع.و توفير العدل و الامن…و كل دلك بطرق سلمية و قانونية…لا ظلم من طرف النظام الحاكم و لا فوضى من طرف الشعب …و الله لا يضيع اجر المحسنين

  • tarik
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:44

    هذه المرأة تريد الخروج إلى الواجهة عبر هذه التصرياحات وتريد الجماعة أن تستغل الوضع الحالي للظهور على ظهر الشعب المغربي هناك دوافع لهذه التصرياحا في هذا الوقت، نحن مغاربة متسكون بملكنا الشاب ملك الفقراء، ولا ننتظر من هذه السيدة نادية أو جماعتا التغيير فل تغير نفسها شعرنا الله الوطن الملك

  • salma
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:32

    ايتها المسيدة لا تتحدثي عني باسم الشعب،تكلمي عن نفسك فقط و اعلمي ان المغرب و لو تحقق لك حلمك ابعيد عن المنال و تحول الى نظام جمهوري ف الشعب المغربي لن يرضى سوى بحبيبا محمد السادس زعيما وسينتخبه مرات و مرات و لا مكان لك و لا لغيرك ممن يزايدون باسم الشعب ؛

  • Hassan
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:42

    لقد بحثت في الموقع الالكتروني لجريدة الباييس ولم اجد تصريح نادية ياسين. اقول لها الفتنة نائمة لعن الله موقضها. الدول المتقدمة فيها الرشوة و المحسوبية و الفقر ووووو سافري و انظري بعينك. حسن

  • أبو سعد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:00

    السلام عليكم شباب المغرب العقلاء،
    من بين سمات الديمقراطية و أسسها القوية فتح المجال للرأي والرأي الأخرو العمل داخل تكتلات معروفة الأهداف و مكشوفة الوجه تحت لواء إصلاح مايمكن إصلاحه بإعطاء الفرصة لكل شخص قادر على التغير من دون المساس بالمقدسات التي تنبني على مملكتنا الغالية والتي لا أرى عنها بديلا تحت قيادة ملك شاب، نشيط، قريب من كل الفئات الشعبية وكفى كل مغرض غير حامد للنعم التي ينعم بها في هدا العهد وأقلها حرية التعبير أن يرى بأم عينه حجم و عدد المشاريع الإجتماعية و الإقتصادية التي إنطلقت والتي ستنطلق إن شاء الله في المستقبل بإشرف مباشر و شخصي لملك البلاد.
    لنتدكر هيئة الإنصاف و المصالحة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة محمد السادس للتضامن والجهوية الموسعة والإقتصاد الحر و حرية التعبير و ديوان المظالم وإعطاء حرية أكثر للمرأة للمساهمة في الحياة العامة وفتح المجال بشكل كبير للمجتمع المدني للإنخراط و المشاركة في إتخاد القرارات، أليس كل هدا من توجيهات و مكتسبات هدا الملك الغيور على بلده و شعبه، كفى نادية ومن يتبعها النظر بنظارات شمسية وعليها قطع الشك باليقين، المغرب باق بملكيته الدستورية.
    هدا ليمنع أن نقول و نعترف أن هناك أشياء جمة وجبة التغيير على مستوى القاعدة وأعني هنا محاربة الرشوة، محاسبة كل مسؤول سواء أثناء الممارسة أو بعد دالك، قطع الطريق على مستبدي الإدارة العمومية بعولمة الإجراءات الإدارية، تبسيط المساطيرالإدارية في وجه الإستثمارإلى غير دالك من الإجراءات التي أعتبرها لاتحتاج إلى عبقرية وإنما إلى شجاعة سياسية.
    وأخيرا أقول كمغربي فخور وأنا أعرف كم هو غال معدن المغربي فى الخارج، المغرب كان مريضا وقد شفي ويتخطى الأزمة، لايجب إسقاط ما يجري حاليا في بعض الدول و مقاربته بالمغرب و لايجب الإتباع الأعمى لكل ما يقال، زمن الإتباع والطاعة ولى عند وفاة أحسن الخلق صلى الله عليه و سلم، ولسنا مؤمورين بإن نصدق كل ماتقوله للا ناديةفأشعة الشمس لا يحجبها شيئ.

  • الحق هنا
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:30

    بسم الله والحمد لله كلا م ندية يس كله مخالف للكتاب والسنة والدليل على ذلك هو: قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم وقوله عليه السلام اسمع وأطع وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك وقوله عليكم بالسمع والطاعة فالإسلام يحرم الخروج على الأمير وإن جار وإن ظلم سيقول قائل هذا مندس ومع المخزن فأقول أنا والله مع قال الله قال رسوله وليس قالت نادية قال ياسين أرجوا لمن اعترض أن يأتي بدليل واحد من صحيح مسلم أو صحيح البخاري يحض فيه رسولنا الكريم عن الثورة وقبل ذلك أن يأتي بآية واحدة تذكر أنه يجب علينا الخروج عن الامير ويأتي بقول صحابي واحد يحث فيه عن الخروج سئل أنس ابن مالك أيام الحجاج عن الخروج فقال لهم اصبروا كما أن عبد الله ابن عمر حث قومه على المبايعة للحجاج رغم ظلمه وجبروته لأن المسلم لا يجب أن يتقدم بين يدي الله ورسوله كما يفعل الياسنيون الذين يتكلمون بدون دليل شرعي من الكتاب والسنة وعمل الصحابة بل شيخهم في كتبه يدعي أن بعض الأشخاص يطلعون على اللوح المحفوظ كما أنه يقول بوحدة الوجود ناهيك عن جهله التام بأحكام الشريعة الإسلامية وكتبه شاهدة على ذلك فهو يجهل علم الحديث وعلوم تفسير القرآن وأصول الفقه وعلم الرجال وعلم العقيدة والتوحيد ولمن راد التأكد من ذلك فليتصفح الشبكة فهي مليئة بالادلة التي ترد على هذا الياسين الذي أساء للإسلام ولأبناء الشعب المغربي السذج الذين لا يعرفون الرجوع للكتاب والسنة لمعرفة الاحكام بل الحكم الشرعي عندهم هو ما قاله الشيخ كأن الشيخ هو القرآن والسنة ولا يعرضون أقواله على القرآن والسنة ليعرفوا هل هي موافقة لها أم لا فنسأل الله أن يرجع بالشيخ ومريديه للعمل بالكتاب والسنة وما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلموأصحابه فهذا هو الحب الحقيقي ان كنتم تومنون بالله فاتبعوني يحببكم الله فمدار الحب على اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم أرجو النشر

  • قنيطري
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:30

    من خلال كثرة التعاليق عاى المقال يتبين مدى تأ”ير كلام هده السيدة على المجتمع المغربي ايجابا وسلبا على الحونة والخانعين واعداء الديمقراطية

  • ماركسي سابقا
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:04

    لو دعا حزب الشيطان إلى الثورو فسأخرج للمشاركة معه
    صحيح أنني مازلت ماركسي التفكير والماركسية ضد الأحزاب والجماعات الظلامية إلا أنني سأخرج مع أي تحرك لإسقاط الفساد
    وتفق مع المدعوة نادية في قولها لا يمكن أن يبقى هذا النظام إلى الأبد

  • ميمو
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:08

    بسم الله الرحمـن الرحـيـم
    احذرو ايها الاخوة المغاربة المسلمين من السموم التي يبثها بين الشباب هؤلاءالمندسين خلف ستار الدين والدين والله منهم براء.
    يسيرون على نهج الخوارج اللذين طالما ايقظو الفتن على مدى التاريخ…
    اما بخصوص “لكن يبدو أنه لا حياة لمن تنادي” فلا نرضى بالحياة ان كانت على مفاهيمكم
    الله المستعان

  • ماركسي سابقا
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:12

    لو دعا حزب الشيطان إلى الثورو فسأخرج للمشاركة معه
    صحيح أنني مازلت ماركسي التفكير والماركسية ضد الأحزاب والجماعات الظلامية إلا أنني سأخرج مع أي تحرك لإسقاط الفساد
    وتفق مع المدعوة نادية في قولها لا يمكن أن يبقى هذا النظام إلى الأبد

  • azmy
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:38

    يا إخوتي في الله صدقوني انا لست ضد العدليين بغرض الضد فقط ولكن انا مهندس دولة ولقد أتيحت لي الفرصة عندما كنت أدرس ان أعاشرهم لفترة قصيرة كان الدافع هومعرفة ما هم وكان ذلك سنة 2005وكانو أناذاك ينتظرون سنة2006التي إدعو في رؤاهم السخيفة أنها سنتهم ليصلو إلى الحكم بالمغرب فنطق قائل منهم أنذك قائلا(وأنا اسمع بأذني وسوف أحاسب امام الله على ما أقول):ًرأت فيما يرى النائم انني ذهبت لكي أشتري أشيئا من عند البقال فعندما رد علي هذا الأخير ما تبقى لي من النقود فوجئت بصورة مولانا فيهاًويقصدبمولانا عبد السلام٠ فرد الجميع قائلا الله اكبر.نعم الله اكبر كبيرا وسبحان الله بكرة واصيلا ولكن لا للغباء ولا لجماعة العدل والاحسان.

  • مغربي من ميدان التحرير
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:16

    شكرا نادية ياسين

  • Houssine
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:28

    Juste une remarque, j’ai lu un jour un article qui dévoile la vie privée du clan yassine. Nadia, qui aime plutôt côtoyer les blonds européens que les barbus-illettrés de son groupe, aime aussi les soirées mondaines… le tout bien évidement en catimini. On l’a pas accusé sans rien d’adultère (pour les arabisants, Al Khiyana Azzawiya). Celle qui trompe son mari, ne peut-elle pas tromper son peuple? et aussi, la vie de luxe que mène la famille dans les nombreuses villas à travers le maroc, construites de l’argent collecté des adeptes installés notamment en europe. L’argent qui devait aller aux misérables..notamment ceux dont le cerveau est hypnotisé par les Khoraftes de la .Jammaa

  • mohamed
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:18

    c’est vrai que le meroc est dans le sens de la democratie mais malheureusement il ya toujours des partie non concernés qui sont au dele de loi ,ils font ce qu’ils veulent en plus de la corruption,qui est phenominales dans toutes les institutions marocaines et c’est dommage que tout ce qui est passé en tunisie ou en egypte vas arriver un jour ,sans doute ,walaho waliyo tawfik

  • كاره للجماعة
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:30

    مجرد كذب ونفاق لا أقل ولا اكثر ، والكاتب يريد أن يتملق فقط حتى قال فيها : صادقة إلى حد لا يصدق ، الصادق إلى حد لا يصدق هو الرسول المعصوم اما غيره فحتمل جري الكذب عليه ولكن هذا من تقديسهم لآل بين ياسين المبتدعة الخرافيين ، جماعة الجور والإخسان انتهت سنة 2006 يوم دلست على عقول الشعب المغربي وسيلفظها الشعب المغربي الأبي كما لفظ غيرها ثم لو كانت الجماعة صادقة فيما تقول وتدعي لماذا لا تحرك جماهيرها المؤلفة لتقوم بثورة لماذا يقومون فقط بمظاهرات على غزة هذا هو أحسن وقت لتنجح الجماعة فيما ترمي إليه تقيم جمهورها ليقوم بثورة ولكن هذا يثبت ان مظاهراتهم حول غزة وفلسطين ماهي إلا كذب وللأسف الجماعة بوق من أبواق الناظم .

  • محمد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:32

    ان مغربي احب ملكي المملك محمد السادس نصره الله وحفظه ورعاه عاش الملك محمد السادس حامي حمى الملة والدين وضامن وحة التراب الوطني واسال الله سبحانه وتعالى ان يحفظه من الاعداءالماكرين الحسودين

  • عبد الحق
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:48

    السلام على من اتبع الهدى و ان كنت أعلم ألا خير في من يصفق لهذه الجماعة الصوفية التي جعلت من عبدالسلام الها يعبد حتى لم يعد من حق الا من ما يقول
    كفانا خرجاتكم الاعلامية المفضوحة و استمروا في الولائم و دعونا من خزعبلاتكم فلا الاسلام تمثلون و لا السياسة تعتمدون و الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها
    ما ذا قدمت نادية بنت ابيها و عبد السام ابوها للمغرب؟
    الملكية افضل نظام يمكن للمغرب أن يعتمده و الا لجعلتم هذا البلد سودانا آخر
    اهل الصحراء و قد عرفتموهم لا خير فيهم
    و الريف و نزعته الانفصالية
    و سوس و حركتهم الامازيغية
    فما ذا تبقى فيك يا مغرب؟
    ان أردتم الاصلاح فعلا، كونوا حزبا سياسيا و أعطونا برنامجا يعتمد و سنزكيه ان راينا فيه صلاح البلاد لكن أن تعتمدوا “قال الشيخ و قالت نادية” فجوابنا “طز”
    للمغرب اخطاء يجب اصلاحها و للسياسة كما السياسيين كبوات و الفسادو لا شك موجود لكن اصلاحه ليس بجمهوية لا توجد الا في خيال نادية و ابيها و من رضعوا الصوفية من ايدي الفقيه الشيخ و أعداء الوطن الذين يتمنون كل المنى أن يروه خرابا
    هداكم الله

  • محمد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:34

    ان مغربي احب ملكي المملك محمد السادس نصره الله وحفظه ورعاه عاش الملك محمد السادس حامي حمى الملة والدين وضامن وحة التراب الوطني واسال الله سبحانه وتعالى ان يحفظه من الاعداءالماكرين الحسودين

  • cherif
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:06

    on est déjà en evulution et revolution depuis l’arrivée de sa majesté mohamed 6 s’il y aura un changemment c’est à nous d’essayer de suivre notre leader il est tout à fait en avant c’est un joueur placé en avant mais nous sommes en retard y compris tous nos partis c’est à eux de changer leur idiologie et leur caractere et coutume d’alteration c’est à dire qu’on est besoin d’une nouvelle conscience dans tous les domaines mais ça nous empeche pas de demander un changement radical dans tous les sens vive le roi

  • abderrahim
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:20

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تدٌعون انكم جماعة متدينة و تغضون الطرف عن قول الله تعالى” ياأيها الذين ءامَنُواْ أَطِيعُواْ الله وَأَطِيعُواْ الرسول وَأُوْلِي الأمر مِنْكُم” وتودون تغيير القمة دون المساس بالقاعدة، أتجهلون ان القاعدة هي اساس الشئ “إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم”، فعوض ان تشحنوا اتبعكم بالرجوع الى الله و التقوى تعلموهم شعارات زائفة من اجل الإطاحة بالنظام بل بالملك نصره لله، ألستم اكتر تقديسا لشيخكم و تدٌعون تقديس الملك ؟؟

  • المسلم
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:56

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
    فإنه من لا يعرف منهج الياسينيين وأفكارهم وعقائدهم المبنية على المنامات فسيصعب عليه فهمهم وكل مايسعون إليه فوالله لن يحققوه لأن اهدافهم لا منهجية لها ولا أساس إلا المنامات كل يوم يأتيه شيخهم لا شيخنا لأنه ليس في مرتبة الشيوخ الحقيقيين المبنية على قوة العلم والبصيرة والفهم اللذين جابوا العالم طلبا للعلم على أيدي العلماء الربانيين اللذين يأخذون كلامهم في كتاب الله تعالى وما صح عن سيد الخلق صلوات ربي وسلامه عليه لا من كتاب رأيت فيما يرا النائم وللأسف وخير دليل على ذلك أن كل مؤلفات هذا الذي تسمونه شيخا ربما لتقدمه في السن وهذا هو الصحيح لا تكاد تجد فيها آية من كتاب الله تعالى ولا حديثا صحيحا وإن لم أقل موضوعا وهذه التي تسمونها الأستاذة التي تجول شرقا وغربا فيصدق فيها قوله صلى الله عليه وسلم لا خير في امرأة جالت ولا خير في رجل لم يجل ولا تهمه إلا جيوبهم وبطونهم وإثارة أنظار الناس واما الديمقراطية التي تتكلم عليها فهذا يدل على انها لا تحمل للدين هما لأن الديمقراطية هي نقيض الإسلام فإما اليمقراطية أو الإسلام فانتبهوا ولا يغروكم بأسلوبهم العاطفي الرنان والله المستعان

  • talib ha99
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:24

    الحق أبلج والباطل لجلج

  • aboumohammedtaha
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:04

    باسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيد المرسلين.
    ما أثارني ليس رأي السيدة نادية ياسين، فهذا اعتقادها الشخصي ولكي نكون متحضرين فما علينا إلا احترامه أولا ثم وإن اختلفنا معه فما علينا إلا تفنيده بطريقة علمية متحضرة، مقدمين البراهين والحجج لدعم أطروحاتنا.أقول ما أثارني وهو الانحطاط الشديد الذي أصبح يتخبط فيه بعضنا فبدلا من مناقشة الأفكار والآراء ينهال على الشخص بالقذف والسب و…مجموعة من التعليقات لاتمث للموضوع بصلة ومجموعة من التعليقات تشتم مصدرها حتى ولو لم تدق مرارة الاحتقار والظلم والتعسف من طرف المخزن .فأناشدكم الله وعملا بالمقولة “الحكمة ظالة المؤمن أنا وجدها فهو أحق بها”و” خذوا الحكمة من أفواه السفهاء”فهلا كنا حضاريين في نقاشنا إن كان أغلب المتدخلين همهم هو مصلحة البلد وشكرا

  • الرجوع الى الله
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:50

    أريد فقط أن يفكر معي الجميع، و أن يستحضر الواقع العالمي اقتصاديا و سياسيا، و يمعن النظر ، و إذا كان من النبهاء أولي البصيرة فسوف يعرف مدى امكانية تحقيق كل طموحاته.فلا ريب أن أصحاب المرجعية الاسلامية الذين يأخدون منها الذيل سوف يواجهون شاؤوا أم أبووا الكثير من العراقيل و الصعوبات العظيمة، سواء تلك التي ستكون فيما بينهم أو تلك الأخرى التي سوف تنبلج بينهم وبين الفئات الإسلامية الأخرى، و ذا استحضرنا هنا الخلاف الجوهري في أمور تعتبر أساس التوجه الاسلامي، فلن تكون النتيجة الا الحديد و الدم، يعني أفغانستان جديدة في غرب الأمة الاسلامية،و لكون جل الشباب المغربي ضحية المخدرات و الانحراف و باعتبار غالبيته الساحقة غير متدين، و اذا زدنا على ذلك معضلة الاجحرام، و أضفنا اليها بعض العصبيات القومية عند بعض مكونات المجتمع المغربي، اضافة الى النزعة الانفصالية المقية عند البعض الاخر في الداخل و الخارج و الاستعداد الى القتال و الحرب، اضافة الى الفقر المدقع لادى الفئة العريضة من الشعب و الامية و الجهل و غياب الوازع الديني و الانحراف، و و و بربكم كيف سيكون حال المغرب لو تظهورة فيه الظروف و سقط فيه النظام، كيف ياترى سيكون المغلوب على أمره في تلك الأحوال، هل فكرتم، واعتبروني لا انتمي لا الى هاؤلاء و لا الى هؤلاء. و احكموا بصدق، واسئلوا انفسكم مرة اخرى في ذواتكم، ماذا عساكم تفعلون لو كنتم يوما مكان حاكمكم، هل فعلا سوف تستظيعون ان تحصولوا على رضى الجميع، الجميع، الجميع، واذكر هنا بالنهاية التي انتهى بها عمر و عتمان و علي و الحسن و الحسين رضي الله عنهم، الم يكونوا عادلين تقاة، ام ماذا، افق ايها الشعب و اعلم اين مصلحة الجميع و كفانا انانية، اريدكم قبل ان تحكموا على احد ان تضعوا انفسكم مكانه و قارنوا، و الله فوق الجميع، و لسلام.اقرؤا عن سنوات السيبةفي المغرب

  • البعير
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:52

    والله ازعجني هذا المقال التافه كنادية نفسها انتم وجماعتكم تصطادون في الماء العكر ،تلهمون الناس كانكم المخلصون ،اتركونا وحالنا فملكنا اعز ما نملك ،الشعب اذا اراد التغيير ما عليه الا ان يصوت للشرفاء

  • مغربي حر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 23:40

    يجب على الكل ان يعرف بان الاستقرار والامن والامان هما من جهد وكفاءة ملكنا محمد السادس نصره الله وحفظه وحفظه و حفظه وحفظه.لو لم يكن ملكنا الحسن التاني رحمه الله وملكنا محمد السادس نصره الله وايده . لكان المغرب في خبر كان . انا مغربي افتخر بمغربيتي وبملكي محمد السدس . محمد السادس . محمد السادس الله اينصرو

  • ماجد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:20

    جميعا لنصرة المغرب و الحفاظ على تماسك ووحدة الشعب المغربي
    أيها الإخوة الأعزاء أنا لست مخزنيا ولا إسلاميا ولا مركسيا يساريا أنا مجرد شاب مغربي يحز في نفسه انجرار الشباب المغربي في الفيس بوك وراء من يريد لوطننا العزيز الهلاك و الدمار .قد يستغرب البعض لما الهلاك و الدمار .هنا سأجيبكم انه مند أيام قليلة قام بعض المنتهزين للفرص وتقليدا لما وقع في تونس ومصر والجزائر واليمن بإطلاق ما يسمونه حركة 20 فبراير من اجل التحرر والتغيير علما أن جميع المنخرطين والمعجبين بهده الحركة لا يتجاوز 15580 بجميع فروعها .هنا أتساءل كشاب مغربي التحرر من مدى بالضبط والتغيير إلى أين هل إلى الأحسن أم الاسوا. بطبيعة الحال وبدون نقاش التغيير إلى الاسوا .لأنه بكل بساطة لسنا كتونس ولا كمصر ولا كالجزائر هده الأخيرة التي تعلمون متمنياتها بحصول مثل هكذا تظاهرات في المغرب لكي تنتعش أمال مرتزقة البوليساريو ودخولهم الصحراء من أبوابها الواسعة
    يا شباب مغربنا الحبيب نحن لسنا ضد التغيير ولا نبتغي غيره حلا لمشاكلنا ئد كلنا نعاني من البطالة ومن سوء أحوالنا الاجتماعية .ولكن ليس بهده الطريقة فبالله عليكم لنكون صرحاء مع أنفسنا من ساعد على تفشي الزبونية والمحسوبية والرشوة والفساد أليس نحن من سمح لأحزاب لا تمثل حتى نفسها مثل حزب الاستغلال عفوا الاستقلال وحزب الأصالة والهمة عفوا المعاصرة (الهمة من الهم والغم) وحزب الاتحاد والشباكية عفوا الاشتراكية والحزب الوطني للأبقار عفوا للأحرار وغيرها كثير لكي تمثلنا السنا نحن من عزف عن الانتخابات أليس نحن من قدم يد العون( لكروش لحرام) لكي تلتهمنا لمادا نسمح بان يدلي أبائنا وأمهاتنا بأصواتهم في الانتخابات مقابل دريهمات قليلة لمادا لا نحارب فيهم الأمية.لمادا نعرف أن الحق معنا ولا نستغله .لمادا ندخل إدارة ما من اجل وثيقة لا تسمن ولا تغني من جوع ونقدم 20 درهما مقابلا لها …………لمادا ولمادا أسئلة كثيرة والجواب عليها واحد الحق ينتزع ولا يعطى .فلننتزع حقنا في الإدلاء بأصواتنا في الانتخابات أولا ولينجح الحزب الذي يشكل الأغلبية وحينها سنكون نحن من يفرض على جلالة الملك أن يعين الوزير الأول من الحزب دو الأغلبية هادا الأخير الذي بدوره يجب عليه أن يقترح حكومة تلبي متطلعات الناخبين .هكذا ادن سنبدأ بالتغيير وسنفرض إرادتنا كشباب واعي ومثقف. أما أن ننجر وراء حفنة من المثليين الجنسيين والمعقدين ونطالب بإسقاط النظام.فهدا( ولو طارت معزة) وهدا ليس من شيم المغاربة الأحرار .لان الملكية في دمنا وعليها تربينا . فمند ابد الآبدين ونحن نقرا في تاريخنا العظيم عن أمجاد الملكية وما صنعه الملوك والسلاطين المغاربة الامازيغ و العرب مثل كسيله الذي انتصر على الفراعنة ومثل مسينيسا و يوغرطا وطارق بن زياد ويوسف بن تاشفين ومحمد الخامس والأسرة العلوية عامة .هده الاخيرة التي يعاب عليها تنكرها للتاريخ الامازيغي وعدم دسترتها اللغة الامازيغية .وعلى أي فندائي إلى جميع الشباب المغاربة الأحرار دووا العقول النيرة أن لا يعطوا فرصة لهؤلاء المنتهزين لكي يتحدثوا باسم الشعب المغربي لان هدا الأخير متعالي ولا يسمح بشرذمة من الباحثين عن الشهرة المجانية لكي يتحدث باسمه دام الشعب المغربي أبيا وحرا ودام وطني العزيز منبثا للأحرار تحت شعار
    الله الوطن الملك

  • محمد رضا
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:06

    المرجو البحث في غوغل أو يوتيوب بوضع هذه الكلمة “خرافة” حتى يتسنى للجميع معرفة الحقيقة،و بعدها لكم الإخيار.
    الله الوطن الملك

  • abdellah
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:08

    المشكلة التي نعاني منها هي الأنانية وحب المال والجاه .وما نطلبه من جماعة ياسين سوى مغادرة بلادنا والبحت عن كوكب آخر لأفكارهم لأن التغيير ضروري لكل شخص وليس قمة النظام فحسب.وشكرا

  • عبدالسلام
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:08

    بعد ما قرات تعاليق وردود الإخوة القراء؟ اتضح لي ان الغالبية موافقة على الملكية كاختيار شعبي، هذا طبعا يشرفني كمغربي ان اسمعه من شبابنا الواعي الدي يعرف بالطبع ظروف بلده جيدا ويعرف كيف يحافظ على مصلحة وطنه واستقراره ، وثانيا بهدا الوعي يمكننا جميعا أن نطمئن على مصير بلدنا مستقبلا.
    أما بعد الردود القلية التي تغرد خارج السرب؟ فأقول لها بالله عليكم! ماهي الدولة التي لا تعاني من المشاكل مثل الفقر والبطالة وغيرها كيفما كان اقتصادها أوتقدمها الصناعي؟ وبالأحرى دولة غير صناعية مثلنا؟ ولاتتوفر لا على الغاز أو البترول، ورغم دلك وضعنا الإجتماعي والإقتصادي أفضل بكثير من بعض دول المنطقة التي تتوفر على موارد طبيعية؟!!
    وأخيرا الشعوب والأمم المتقدمة صناعيا وعلميا واقتصاديا؟ تقدمت كلها بالتعليم ثم التعليم ولا شيء غيرالتعليم؛ وليس ببركة الشيخ وابنته والإعتماد كدلك على الخرافات وتنبؤات الأحلام والخزعبلات وغيرها؟!!!

  • خمسيني
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:32

    بالمناسبة من هي السيدة الفاضلة في ملك الله ؟ مواطنة مغربية نحترم رايها ولكنه يلزمها هذا إذا كان رايها امااذا كان را ي الجماعة فاللهم الملك ولا خزعبلات عبد السلام ياسين

  • Cheikh el Allama sidi houwa
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:38

    voilà comment faire ( permettons la liaiason ) en cinq jours et sans…des zéros des héros! C’erst lamentable. Et pourtant les Hommes Libres ont quelque chose dans la cervelle! pour tolérer des stupidités pareilles. Madame , madeemoiselle , vous êtes ridicule

  • لبراهمي العربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:34

    الحقيقة انني اتحفظ كما الكثيريين عن اطلاق لقب ثورة عما يحدث في مصر وتونس لان ما قاموا به لايتجاوز ان ينفض بعض الغبار عن جثة الاستبداد فشعوب الثورة باينة من الطيارة .

  • voix libre
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:22

    A tous ceux qui parlent de développement dans ce pays et appellent à la participation au développement, je dis: de quel développement vous parlez, messieurs les serviteurs, plutôt, les esclaves du makhzen? Moi je suis enseignante et je vois le niveau de plus en plus dégradant de plus en plus nul de l’éducation dans notre pays, je vois la moitié des élèves de ma classe qui rentrent au cours drogués parce qu’on leur vend de la drogue juste à côté du lycée, parce que le makhzen veut que ce peuple soit drogué et ne se réveille jamais pour revendiquer ses droits. Vous savez ce que veut dire détruire l’enseignement c’est détruire les futures générations, c’est détruire nos enfants, notre avenir. Réveillez-vous et unissons nous pour sauver ce qui reste à sauver dans ce pays. Tous les hypocrites qui sont maintenant en train de faire les louanges du makhzen vont un jour changer de cap, comme ceux qui avant faisaient les louanges de Ben Ali et Moubark et maintenant ils les critiquent. Finalement, je suis une femme et je n’adhère pas à l’idéologie de Nadia Yassine mais je suis très fière qu’il y ait au Maroc une femme comme elle. Je remerci l’écrivain de Bravo Nadia Yassine et Bravo à toutes les voix libres.

  • حميد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:54

    أسأل الجميع:
    ومن هو؟ وماهو البديل في نظر نادية؟
    أناأعرف عدة أشخاص في مدينتي كانوا أسوياء ولما دخلوا السلطة المحلية أصبحوا من أكبر “المخلوضين”. فما بالك الأخذ بزمام السلطة العليا.
    الحمد لله الذي وضع بيننا محمد السادس الذي يعالج الأوضاع وكأنه السبب فيها. ونحن نعلم جيدا من كان السبب فيها.
    والله إن الإصلاح يكمن في التربية والتربية ونكران الذات في العمل.
    وأخيرا أقول لكم اعملوا كثيرا
    وقللوا وقللوا من الكلام كثيرا
    اللهم احفظ المغرب وشعبه وملكه.

  • hakim
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:24

    الولاء و الإخلاص يا أمير المؤمنين. نشهد الدنيا أن هنا نحيا بشعار الله الوطن الملك.رفعت الأقلام وجفت الصحف. و السلام

  • abdelhak
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:32

    نعم تقييم الكثيرين ان جماعة العدل والاحسان لا تمثل غالبية المغاربة صحيح. صحيح لان كثيرا من المغاربة استمرؤوا عيشة الذل والهوان أما الجماعة فلا. صحيح لان اغلب المغاربة طوعوا على الركوع والسجود والقيام وتقديم البيعة لغير الله أما الجماعة فلم تسجد الا لربها. صحيح لان اغلب المغاربة طبعوا مع موت شبابنا في البحر ولبسنا لحوايج البال ورقادنا في مؤخرة الامم في مؤشرات التنمية والتعليم ومجلات العلوم ولاختراع والامن والغذائي والاجتماعي… عاش ملك الملوك الواحد الاحد الصمد اما غيره من ملوك الفتات فلا عيش لهم متى طغوا وتجبروا

  • gharib
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:36

    tan que si abdeslam yassin reve,pourquoi NADIA ne reve pas.

  • chaymae
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:02

    اتقواالله يا مسلمين لم تتكلمون بما لا تعلمون لم الكذب والتقول دون علم سابق برافو ندية أقولها لأنك نطقت بالحق كعادتك وليخسإ المستهزؤون

  • حسن المغربي الوجدي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:40

    انا لست من الجماعةواحببت ان اقول الحق جل المغاربة يساندون ويحبون جماعة العدل والاحسان ماعدا الوهابيون التلفيون والنظام المغربي الدي يعيش اخر ايامه

  • مغربية جبلية
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 05:48

    من انتي يا نادية ياسين؟؟ ومن هي جماعة العدل ولاحسان مجموعة تتلاعب بمأسي الناس للوصول الى السلطة ومن تم باي باي ياشري باي باي اتقوا الله في انفسكم و فينا

  • le marocaine
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:02

    -كسدت امة ولت امرها امراة-
    اذا كان هذا الشيء مايسمي بنادية تريد الشهرة من خلال المغرب فلتذهب الي star acadmie
    اما اذا كانت تريد محاسبة النضام فلتعمل محاسبة مع ابيهالجرد ثروته من فيلات وشالهات التي جمعها من دماء اتباعه ومن عمولات اعداء الوطن ايام مخيمات التحدي
    عاش الملك واطال الله لنا في عمره وعاش الوطن -والله متم نوره ولو كره الكافرون-

  • lamia
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:10

    واش ماكتحشميش؟ باغا تحيدي الملك باش ديري باك خليفة؟
    جاوبينا غادي يقنع بالمغرب او غادي يطلب بالعالم الاسلامي كامل؟
    الله يقنعنا و يحفظ لينا ملكنا و ينصروا على الاعداء

  • Avec personne
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 04:52

    A ZIZOU N0 31
    Mais qui est le (les) responsable(s) qui a donnée les positions au ministres ( la réponse est très très très facile) on a puer de dire la vérité.

  • سعيد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:40

    قرأنافي صفوف المدرسة المغربية أن توحيد الله عز وجل ينافي الشرك والتثليث و…
    فما حكم من يشهد هذا
    الله + الوطن +الملك
    وإلا فما الشرك وما سبب زيغ من يدعون عيسى وروح القدس مع الله؟؟؟؟؟

  • عبد الصمد
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:14

    شكرا نادية ياسين كلامك كله منطقي كونك كست طابو مصنوع من طرف نظام ظالم استعبد المغاربة مند قرون مبني على حجج وهميةلك الشكر مجددا نريد الحرية للاسف الشعب الغربي لازال كتيره امي ونائم بالحشيش والكيف ووووووو لوكان هدا النظام اراد الخير لاسس تعليما قوي وحارب المخدرات … لكن هو يريد شعب نائم دائما السمع والطاعة لا شعب حي

  • abdelatif
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:54

    نادية تستغل الوضع الحالي لتبين للراي العام انها انسانة ذات مصداقية، لكن اقول لها بان تنصح والدها اولا بعدم وراثة منصب قائد الجماعة العدل و الاحسان

  • fahed
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:52

    bravo bravo nadia

  • amigo
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:28

    لطالما كانت هده المرأة على صواب ولها نضرة شاملة على كل القضايا التي تخص البلاد ورأيها واضح وضوح الشمس وصريح إضافة إلى أنها من أجرأ النساء في المغرب وأضن أن النصر قادم لا محالة على أيدي متل هده السيدة الكريمة وندعو لها بالتوفيق وأن ينصرها الله ومن معها أمين يا رب .

  • .........من الشعب المغربي الغي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:38

    أدعو جميع المغاربة للتمسكـ بوحدتهم و أن يحافظوا على ما انعم الله عليهم من امن و استقرار في ظل تولي محمد السادس أمور العباد باعتباره من ااتمنه الله علينا فلا تنخدعوا بالكلام فما ذلكـ إلا دعوة للتفرقة و التمزق و الفتن
    فحداري يا شعب أبان عن احترام الرأي و الرأي الاخر
    فدمتم لملككم و دام لكم ملككم
    و يبقى شعارنا الواحد : الله الوطن الملكـ
    و سيذل إن شاء الله من يدعو للفتنة يوم 20 فبراير و الله إن شاء الله ليذلوا و ليرجعون صاغرين

  • Hicham Moudir
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:40

    يمكن إضافة هذا المقال إلى ديوان الأمداح الياسنية.
    هذه ليست جماعة سياسية بل طائفة دينية لها عقيدتها الخاصة بها. بالفرنسية: une secte

  • MR GOOGLE
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:46

    Je suis d’accord avec Nadia Yassine sur le fait que c’est le peuple qui doit avoir le dernier mot sur tout ce qui concerne son avenir, sa democratie et sa liberte. et Oui il faut changer la Constitution du Maroc qui date de l’age de la pierre . Mais Mme Nadia Yassine le Maroc n’a pas besoin de toi ni de ton pere en tete d’un nouveau Maroc.
    Oui pour le changement mais pas a la facon Yassine.
    Visiter ma page sur facebook Maghreb al yawm.

  • حسن
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:44

    قال تعالى ” والفتنة أشد من القتل” وقال أيضا ” واتقوا فتنة لاتصيبن الذين ظلما منكم خاصة” وقال رسول الله (ص): الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها”
    فهناك نهي إلهي ونبوي عن إحداث الفتن بين المسلمين، وكل من يدعي أنه مسلم يجب أن ينطلق من الشرع الإسلامي،فالفتنة عندما تقوم في أي مجتمع لن تشمل الفاسدين فقط، بل ربما يكونون هم آخر من يتضرر منها، بل الي يتضرر كل فئات المجتمع، حيث لا أمن ولا استقرار، لا عمل ولا تجارة ولا اقتصاد، الفتنة تؤدي إلى الفوضى والمجاعة والحروب الأهلية والمجهول، مغربنا أقل سوءا من كثير من البلدان النامية في كثير من المجالات، والأحوال تتحسن ،وكثير من الأوراش فتحت، والأزمة الاقتصادية عالمية، أثرت في دول أوربية مثل اسبانيا واليونان التي لم تنفعها لا ديمقراطيتها ولا نظامها الجمهوري لولا تدخل الاتحاد الأوربي لإنقاذها، يجب أن نحافظ على ما بنيناه طيلة عقود وأن نبني عليه ونظيف إليه، لا أن نكون عدميين دائما ونحاول أن ننطلق من الصفر، أجدادنا انطلقوا من الصفر فجرب المغرب الجوع والأمراض والأوبئة والحروب والسايبة والحروب القبلية والسلب والنهب وقطع الطرق والقرصنة البحرية وانتهى ذلك بالا ستعمار ثم ضحى المغاربة بأرواحهم وحصلوا على الاستقلال، فلا وفق اله من يريد بنا لأن نبقى نعيش في هذه الدائرة المفرغة حيث يعود مطلبنا بسيطا هو توفير الأمن والاستقرار،
    فلا أعتقد أن المغاربة الذين كانوا دائما مستقلين في قراراتهم وتصرفاتهم عن الإيالة العثمانية ، سيقلدون المصريين أو التونسيين لأن الوضع مختلف والتاريخ مختلف والحكم مختلف، والعقلية مختلفة، المغاربة يحبون ملكهم الذي قام ويقوم بإصلاحات عميقة وفي المغرب العميق، زار كل المدن والقرى وأطلق فيها مشاريع، وسلم بيديه الكريمتين على المواطنين ه في كل ربوع المملكة.انشر من فضلك

  • مغربي حر
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:54

    بالرغم من أنني مجاز و4 سنوات بطالة إلا أنني لا أتفق مع صاحب المقال ولا أحب تلك السيدة لا هي ولا جماعتها.
    أنا مع الملكية ومع الملك الله ينصروا وإلا أردنا أن يكون هناك تغيير فسيكون مع ملكنا الذي يخدم البلاد ويسهر على حماية وطنه وشعبه من أي خطر.
    عاش الملك وعاش المغاربة من طنجة لكويرة.

  • انشر يا ناشر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:10

    يبدو أن النظام المغربي لا يملك من القوة السياسية ما يكفي لمواجهة أية موجة غضب قادمة، بل يملك مثل باقي الأنظمة العربية المتهالكة ما يكفي من العنف ومن الأقلام والأفواه المأجورة البخسة.
    أقول لكل هؤلاء: سيكون مصيركم شبيها بمصير الحزب الدستوري التونسي والحزب الوطني المصري و…انشر يا ناشر

  • s.o.s
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 01:10

    …لايستطيع أحد من جماعة “ياسين” أن ينكر تأثر الجماعة بفكر ومنهج الهالك “الخميني”..فياسين كان لايخفي إعجابة بثورة الروافض في إيران ،وقد اتخذها أسوة للحلم بتغيرما في المغرب يكون على شاكلة ثورة مفخذ الرضيعات ، إلى درجة أنه ألزم عبيده ،عفوا أتباعه بأن يفردوا للخميني الضال نصيبا من دعاء الرابطة ،وهذا لا ينكره إلا حديثي العهد بالانتماء للجماعة ..هناك تشابه يصل حد التطابق بين “المنهج الرافضي ” في السياسة ..وبين منهج”ياسين”الذي يحلم بحكم بولاية الفقيه تحت عباءة صوفية ..إلاأنه زاد على منهج الروافض منهج الخوارج الذين يرون الخروج على الحكام من ضرورات الدين..
    ولتحصين منهجهم لجأوا إلى وصف خصومهم ومخالفيهم بنفس طريقة الروافض ،فإذا كان الروافض يطلقون على مخالفيهم “نواصب”و”وهابية” ،فالياسينيون يستعملون لفظة “مخبر” أو”مخزني ” …لكن وصف “وهابية” للسلفيية ، هو عامل مشترك بين بني رفض وأتباع ياسين..وهناك عدد كبير من التقاطعات بينهم غير ما سبق ذكره.
    وفي المحصلة فإنك أيها المغربي – المسلم المتشبع بقيم المواطنة الحقة ..المتبني لمنهج أهل السنة والجماعة في التعامل مع الحاكم وفق ضوابط الكتاب والسنة البعيدة عن هرطقات الجماعة وكفريات الروافض وضلالات الخوارج ..- ستجد نفسك مصنف وفق معيار الجماعة وليس لك اختيار ثالث ,,فإما أن تكون ياسينيا خرافيا ..وإما أنك مخبر ومخزني وجاسوس وعميل للسلطة ..(وانشروا تؤجروا )

  • Monir rami
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:06

    هذه فرصة لا تعوض بالنسبة لجماعة العدل و الإحسان،و كذالك للإبنة المذللة لعبد السلام ياسين المسكين للذي يحس بهموم الفقراء اللذين يمرون يوميا من أمام بيته الفاخر بحي السلام بسلا،و الله كون يحكموا هادو كون يقطعو الريوس لعباد الله.
    لا نريد منك يا بنة ياسين شيئا دعي المغاربة و شآنهم وعاش الملك عاش الملك عاش الملك عاش الملك عاش الملك عاش الملك

  • الشيخ المتوكل
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:28

    يا ابنة ابيها اتق الله وقولي قولا سديدا انت وابيك ومن تبعه من المعتوهين الحالمين افيقوا من سباتكم واخرجوا من خرافاتكم لعل الله يرحمكم فيما بقي من العمر اجيبوايا عدليين عن هذا السؤال ان كنتم صادقين اين تدهب المداخيل والاموال الطائلة التي تجنيها جماعة العدل والاحسان

  • marocain
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:00

    بسم الله الرحمان الرحيم
    ادا كان قد اصابك ما اصاب والدك من المس و الوسوسة فابتغي ما تقولينه في عالم اخر خاص بكما و صدق من قال خالف تعرف و لو بزرع الفتنة.
    ادا كنتم فعلا تحبون هذا الوطن فارحلوا عنه .
    الاصلاح يا بنيتي بعيد عنك و عن اباك اللذي يدعي الغيب ويعبده الجهلاء.اللهم اهديهم و ابعد عنا كيدهم

  • بيضاوية في المهجر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:56

    الملكية هي الاقرب للاسلام وليست الجمهوريات يا الشيخة نادية
    الملوك مذكورين في القران وليس الرؤساء(الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها؟

  • SBEX
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:02

    VIVE LE ROI MED VI ET LE PEUPLE MAROCAIN LOIN DE TOUT LES DANGERS

  • hassan
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:12

    لماذا طرد الدكتور محمد البشيري من جماعة العدل بمجرد أن عارض غوث الزمان وقطب الأقطاب الذي يجالس الرسول صلى الله عليه وسلم يقظة وليس في المنام. وهذا التصريح كان صفعة لكثير من المنتسبين حتى يعودوا إلى رشدهم وأن يفهموا أن من قال لشيخه: لِمَ؟ لم يفلح بل من عارض طُرِدْ .أصلحوا آنفسكم أولا.

  • مغربي مسلم وأفتخر
    الأحد 13 فبراير 2011 - 21:20

    الحمد لله على نعمة الامن والامان
    قال ريول الله صلى الله عليه وسلم ” من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية ” نحن بايعنا ملكنا على المنشط والمكره ، ونحن مدينين بالدفاع عنه و هن أرضنا وعرضنا ولا نحتاج لأحد حتى يعطينا دروسا في الديمقراطية ، ألم يكن بن علي يتشدق بالديمقراطية حتى تمكن من الحكم ثم انقلب على الشعب ، وكذالك حال اللامبارك الذي أذاق الشعب المصري سوء العذاب ، أما نحن فالحمد لله وضعنا أفضل بكثير من دول العالم ، وعندما يستفيق الشعب من سباته ويمتنع عن بيع صوته بمائة درهم عند ئد سيتغير الوضع وستكون الامور أفضل ، ولا ننسى حادثة الاستاذ محمد البشيري رحمة الله عليه الذي قال كلمة حق أمام الشيخ عبد السلام ياسين فكان مصيره الفصل من الجماعة وتشبيهه بالعضو المريض في الجسد وحكم عليه بالبتر حتى لا يعدي بقية الاعضاء ، هذه هي الديمقراطية التي يتحدثون عنها
    .

  • mustapha
    الأحد 13 فبراير 2011 - 22:26

    انا مااعرفه عن هذه الجماعة عن قرب هي انها جماعة صدق و نبل و شجاعة سياسية قد ينقص بعض افادها التصور الواضح لمنهاجها لكنهم صادقون اغلب التعليقات مغرضة لا يعرف اصحابها عن الجماعة شيئ ان كانوا مخابراتيين فلا ضير لانهم مساكين ياكلون قطعة خبز مع الحكومة وربما حتى الجماعة تتفهمهم الله يكون في العون اما اذا كانوا مارسببن او غير ذلك فطبيعي ان يكون كلامهم مبني على التلفيق…………..الله يكون في عون الناس المساكين ……………..الله يهدي ما خلق………

  • almanfi
    الأحد 13 فبراير 2011 - 19:00

    كريم بن علال
    درتي ليا قوقا!!!!!!!دعيتك لله!!! واش نتا بنادم !!!يا لطيف !!!!لا حول ولا قوة إلا بالله !!!!!
    – إسمع
    كريم بن علال
    ((((بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله .أنا موجز في القانون الخاص عاطل عن العمل ولن أحرق جسدي ولن تستغلوني ولن أسمح لأي كان أن يمس ملكي محمد السادس وأقول الولاء و الإخلاص يا أمير المؤمنين.وأختم نشهد الدنيا أن هنا نحيا بالشعار الله الوطن الملك.رفعت الأقلام وجفت الصحف. و السلام)))))

  • حسن تالوين
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:24

    السلام عليكم . انا مواطن مغربي أمازيغي قح ، مؤمن بشعار الله الوطن الملك .انما دهبت اليه نادية ياسين باطا باطل ، فهده الجماعة الباطلة تخرب للدين وتدعو للفتنة متل الشيعة .لنكن واقعيين صادقيين مع انفسنا سؤال هل هناك شخص يستطيع أن يقوم بالاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي قام به ملكنا الشاب في ضرف وجيز من حكمه على جميع أرجاء البلاد ؟ أرجو من القراء الاجابة بصراحة .الشعب المغربي لم يصل الى المستوى المطلوب لفهم عقلية محمد السادس أيده الله و نصره على أعدائه .فهو برهن للعالم كله بأنه رمز النضال و التحدي . فهو شخصية اسلامية ديمقراطية ،بدأ التغيير مند تولية الحكم . وما علينا الا أن نساعده في تفكيك ألأخطبوط المخزني المعقد الدي تجدر فيه الفساد مند عقود ،والقضاء على الجماعات الضالة متل جماعة العدل والاحسان .هدا هو الصواب يا نادية ياسين . قال تعالى :”ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغييروا ما بانفسهم …” صدق الله العضيم . فيجب أن نتق الله في أنفسنا وان نكف عن سب الرب و الدين ،ولي اليقين أن المغاربة بعيدين عن الحضارة الحقيقية والاصلاح القويم وتغييير الفساد . والسلام عليكم

  • abouali
    الأحد 13 فبراير 2011 - 18:20

    l’heure est venue pour la révolution et l’évolution au Maroc vers un vrai Etat de droit et de justice
    chaque Marocain a droit à une vie decente et à une part des richesses de notre pays.
    Ces richesses épuisées par les fassis et le monarque et sa famille

  • مواطن مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:46

    كوني متاكدة ايها الاخت الكريمة انكي مثل والدك تكترين الحديث في مواضيع لا تناسبك بالمرة ولم يخولك اي مغربي بان تتحدثي باسمه.ان ماتقومين به هو نشر الفتنة بين المغاربة و ملكهم فكوني متأكدة أن ما حصل في مصر و تونس بعيد البعد أن يحصل في بلدنا اننا متشبتون بملكنا و النضام الملكي هو الوحيد الذي يناسب بلدنا الذي يتميز باختلاف الثقافات و اللهجات
    انتقدي نضام والدك الذي ورث الرئاسة في جماعة العدل و الاحسان و سيورتك هذه الجماعة
    ا لا يوجد اي سخص اخر في الجماعة يستطيع ان يتحدث اما انت او والدك
    كفانا استهتار بالمغاربة
    راهم بزاف عليك

  • akram
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:38

    مهما اختلفت المصالح فانها قالت كلمة حق

  • abed
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:52

    bravo nadia yassine , bien dit

  • CITOYEN MAROCAIN
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:26

    UNE VRAIE FEMME ET QUELLE FEMME
    QUELLE AUDACE. VRAIMENT ELLE VAUT MILLE HOMME; C’EST IMPRESSIONNANT LE NOMBRE DES COMMENTAIRES. JE PENSE QUE SI ELLE SE PRESENTE AUX ELECTIONS PRISDENTIELLE AU MAROC JE LA DONNE GAGNANTE MEME AVEC M6 COMME ADVERSAIRE. A MON AVIS TOUTES ET TOUS LES MAROCAINS DEVRONT ETRE FIERS DE CETTE FEMME MAROCAINE
    JE SUIS D’ACCORD AVEC TOUT CE QU’ELLE A DIT

  • jalal
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:34

    الملك محمد السادس نصره الله حبه في قلوبنا

  • أميرالاي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:04

    النظام الجمهوري هو أقرب الأنظمة للشريعة الإسلاميةالسؤال أي نظام جمهوري تتحدث عنه الأخت الفاضلة على الطريقة الأمريكية او الفرنسية أو الألمانية او التركية او الإيــــــرانية حيث سيكون أبوها مرشدا يعين بفراسته و أحلامه من يشاء و يعزل من يشاء، إن هؤلاء الناس لو صعدوا إلى الحكم فأبشركم بأكثر الأنظمة استبدادا في التاريخ كيف لا يكون كذلك و الأحلام و الرؤى التي تسير الجماعة يأتي ذكره بأفضل الأوصاف على لسان الصحابة و العلماء و الأنبياء و الملائكة و أستحيي ان أكمل – حسب خرافاتهم – كيف تتحدث عن الديموقراطية و الجمهورية ؟ لو قالها غيرهم لأنصتنا إليه أما هؤلاء فينطبق عليهم في هذا المقام قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه كلمة حق أريد بها باطل، اللهم اعصمنا من الخرافات و من الخرافيين

  • سعيد الحداد
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:16

    لن تغطوا الشمس بالغربال كما يقال،فما تقوله نادية الحرة الأبية هو حديث كل المغاربة الأحرار،وخسأ الانتهازيون الذين لايريدون خيرا لهذا الوطن،إن جماعة العدل والإحسان هي أبعدالناس عن كل فتنة،وهي حريصة على السلم ومن مبادئها عدم العنف،ولاتغرها قوتها والحمد لله،وهي أشد حرصا على أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم،ومن مبادئها حقن دماء المسلمين،وهذا لايعني السكوت والخنوع وترك الدجالين يعيثون في الأرض فساد،وأقول للذين يخافون من الفتنة:”إن الفتنة هي ظلم الناس وسرقة أموالهم وقمع حرياتهم وتكميم أفواههم واغتصاب حقوقهم وتعبيدهم لغير الله،ورحم الله سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قال:”متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا”إنه من البلادة السياسية أن يستمر الحكم بهذه الطريقة القديمة التي أعفى عليها الدهر وشرب،إنها تتناقض مع الدين والعقل والمروءة،فالبدار البدار إلى التغيير قبل فوات الأوان،وإن سنة الله جارية لاتردها قوة ولا بلطجية ولا تعليقات المخابرات وجيوشها،فلو نفعت لنفعت من هوى إلى مزبلة التاريخ منبوذا مذموما،وقد كان من قبل يظن أن لن يقدر عليه أحد”إن الله يمهل ولا يهمل”إن دعوات المظلومين ليس بينها وبين الله حجاب،وما أكثر المظلومين في بلدنا،إنه يا قوم قدر الله لامرد له إلا بتوبة صادقة لم تفكروا فيها بعد،فيا عجبا كيف لايستفيد الإنسان من عبر التاريخ؟وما أقربها!!!إن الظلم مؤذن بالخراب،فلا تتمادوا في الظلم،وتوبوا قبل فوات الأوان توبة ربانية اجتماعية اقتصادية سياسية،ألا ترجون لقاء الله؟ياحسرة على العباد!

  • مغربي من إسبانيا
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:10

    بوركت استاذ العلوي على مقالكم الرائع،…
    في الحقيقة لم اتفاجأ و أنا أقرأ بعض تعليقات إخواني المغاربة على مقالكم الجميل الناطق بالحق و الحرقة على البلاد و خيراته التي أصبحت تنهب و يعاث فيها بالفساد و الإفساد … و حسبنا الله و نعم الوكيل.
    الأمر ظاهر للعيان للأسف الشديد، ما دام في مغربنا من لا يزال يرى الباطل حقا، و لم يزل الغشازة عن عينيه ليرى النور على حقيقته، ما دام بالمغرب من يقول بلسان الحال لولا الملك الشاب لكنا في فتن و أزمات، ما دام في المغرب من يقول بأن الملك يجول و يجوب المدن و القرى و المداشر بنفسه تارة يدشن و أخرى يتفقد، ما دام في المغرب من يعتقد أن الملك لا ذنب له بما يقع من فساد و إفساد بالمغرب و أن المتهم الأول هو الحكومة و أجهزتها، ما دام في المغرب من يعتقد أن الملك له من الشرعية الدينية ما يمكنه ليكون و ليا لأمر المغاربة و يحكم أمرهم، ما دام في المغرب من يقول بحبه للملك و يجهر بذلك و يعتز به عنادا، ما دام في المغرب و بين أوساطنا من يرى الإسلاميين على صورة الإرهابيين، ما دام في المغرب من يتجرأ على من أعلم منه و أحيانا أكبر منه علما و تقى و وقارا، ما دام في المغرب من يقول بأن المغرب حق له أن يضرب به المثل في الحريات و حقوق الإنسان و لا قمع فيه، ما دام في المغرب و بين أوساطنا من يرى الأمور بهذا الشكل الخزي العار و يقدم أدلة واهية لتأكيد ادعاءاته و يفتري على الصلحاء بأكاذيب ما الله به عليم…. فإنني لا أستغرب أن يكتب في التعليقات ما كتب أعلاه، بل و أكثر من ذلك أنتظره أيضا…. بل و أكثر من ذلك أقول لا تعلقوا آمالا كثيرة على 20 فبراير …. فما زال هناك من يرى الباطل حقا و ينصره للأسف الشديد.
    و اللــــــــــــــــه، إن هذا هو الغباء بعينه.

  • محفوض جبلاوي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:58

    لقد عرف العالم العربي إنقلابات عسكرية على الملكيات بدعوى أن هده الأخيرة مصدر كل الشرور و تواطأ الجميع في شيطنةالإنظمة الملكيةوفي مدح النظام الجمهوري بصقته حاملا للتنميه و الديمقراطية و العدالة الإجتماعية و…..
    لكن أنظروا حال الجمهوريات العربية الآن:وضعية كارثية على كل المستويات :رؤساء أبديون يورثون الحكم لأبنائهم,تسلط مطلق,وضعية إقتصاديةواجتماعيةلاتوصف.و على العكس من ذلك نلاحظ أن الأنظمة الملكية العربية مستقرة وتتقدم بثبات على كل المستويات و إن بسرعات مختلفة حسب ظروف كل ملكية.لماذا؟ لأن الملكية تضمن الإستقرارالسياسي الذي هو قاعدة أي تنمية أقتصادية واجتماعية.
    طبعا,على هذه الملكيات إدخال إصلاحات سياسيةبالموازاة مع التنمية الإقتصادية,الإجتماعية و الثقافية.و أعتقد أن هذا ما يقوم به المغرب بشكل دكي و بشهادة كل المتتبعين.
    إدن القول ان النظام الجمهوري هو الأصلح للمغرب عار من الصحة و يفنده الواقع. وندكر في هذا الصدد أن أغلبية الديمقراطيات في أوروباهي ملكيات وان نادية ياسين تتكلم من دولة اختارت طواعيةالملكية بعدما جربت مآسي جمهورية فرانكو و هذه الدولة إسمهاالمملكة الإسبانية.

  • Oummounir
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:38

    Nadia ne représente les Marocains en aucun cas. Elle ne représente que son père délirant et ses barbus aveuglés par l’ignorance (malgré les diplômes supérieurs malheureusement) et l’appât du pouvoir. De vous, on ne peut attendre ni Adl, ni Ihssane. C’est vrai qu’il y a beaucoup de problèmes à résoudre d’urgence, mais cela viendra de l’Etat et on lui fait confiance pour faire les réformes nécessaires (lutte contre la pauvreté, l’injustice et la corruption). On ne veut rien vous devoir et il faut être débile pour mettre l’avenir du Maroc entre vos mains déjà entachées de sang et pour une simple différence d’opinion. On ne vous pardonnera jamais pour ça.

  • المغربى
    الأحد 13 فبراير 2011 - 15:58

    عبدالسلام ياسين دائما ياته الرسول عليه السلام فى منامه و يبشره بانه انسان جيد و مؤمن هذا ممكن فى الحلم اما الرؤيا فلا هى خاصة لانبياء فقط.
    عندما قتل عثمان ابن غفان رضى الله عنه و هنا السوؤال لماذا لم ياتى الرسول فى المنام الى على رضى الله عنه و الى احد الصاحبة كى لا تقع تلك الفتنة التى راح ضحيتها مجموعة من الصحابة لو تحققت الرؤيا فى ذالك الوقت لقلنا سى عبد السلام ياسين على حق.

  • محمد سيف الاسلام
    الأحد 13 فبراير 2011 - 20:00

    الذي استغربه في حقيقة في بعض التعليقات هو ان اصحابها يعتبرون ان كل من يخالفهم الراي هو من المخزن وهذا يدل على شيئين اما ان هؤلاء الناس لا يتقبلون الراي الاخر واما انهم يعيشون في في عالم اخر ولا يعرفون ان الشعب المغربي وما يحرك هؤلاء الناس هو حبهم للملك الذي بدا مشروع بناء المغرب.وفي كلتا الحالتين هذا يؤدي الى عدم الاهتداء بهم.

  • tanger
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:58

    أحسن تعليق هو التعليق رقم: 340
    وهو راي حكيم لأنه يجمع بين الدين والعقل اللذان يتفقان دائما ولا يختلفان أبدا.
    وهو في الحقيقة رأي كل المغاربة باستثناء شرذمة قليلة من الحمقى والمغفلين والعميان والمخدوعين والمغرر بهم و..

  • ali
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:00

    انا شخصيا متفق مع هده السيدة يجب ان نثور ضد الملك ونعيش تحت ديموقراطية حزبهم الذي تجرى فيه الانتخبات كل سنة ويتم فيه اختيار رئيس جديد لكن فقط بنفس الاسم عبد السلام ياسين وبعده ابنته التي تستعد لثرثه وزيد اوزيد وهذه هي ديموقراطية الا فلا

  • مغربي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:02

    للاسف لدينا شعب متخبط في الجهل و السلبية ولكن انه التاريخ فالمسالة مسالة وقت ليس الا
    عاش الاحرار في كل مكان و زمان و الدل للمنافقين و السلبيين وليدهبو الى مزابل التاريخ

  • منى
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:06

    اتاه الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام انه يتوهم مسكين ربما يأته شيطان وينفخ فيه لذا نراه متبجح ومتكبر عندما يتبرك احد الاشخاص منه هنا يزيد الشيطان ينفخ فيه بنت راها غير حشمت حتى هي ماقالت راها ترى الرسول صلى الله عليه وسلم

  • منى
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:08

    جامعك اللون الاحمر او داك البوز تتعرفي تصوري كون غير درت شي مشطة جميلة باش تبني مزيان انت باللون الاحمر حيت عيد الحب وسيري اختي عود لشي احد اخر هذك الهظرة اما نحن راحنا عرفينكم او عارفين خبايكم سيروا عود ها شيء مع القدافي او شعبوا عاش الملك محمد السادس حنا بغينا ملكنا

  • مغربي حر و غيور
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:10

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الحمد لله على كل شيئ فالمغرب .فالمغرب ينعم بالاستقرار و الامن رغم المشاكل التي نعيشها شبابا وصغارا وشيوخاذكورا و اناثا . فالحمد لله على كل هذا . اما بالنسبة لهذا الكاتب مع كامل احترمتي له فليذهب الى غير سبيله و لينضم للمرتزقة البوليساريو . ونادية ياسين التي يمجدها فلتزوجها و يكفينا شرها هي و امتالها . لنا ملك نحترمه و وطن نفتخر به وعالم نرفرف به و الله تم و الله تم والله لن نترك احديفسد علنا ما ننعم به .ما يجب ان تعرفه ايها …..انت وامتاك فالمغاربة جلهم و اقول جلهم مع بلدهم و ملكهم محمد السادس نصره الله و حفظه من امتالكم .و اقول كل هذا لانني اعرف البلدان الي وقعت بها الثورة عكس المغرب تماما لا امن و لاستقرار البطالة و المشاكل كبيرة . اما المغرب فيه ما فيه و رغم ذلك بلد يضرب به المثل فالتقدم و التطور و التقدم و مزيد من الاصلاحات . فالحمد كل الحمد للاه الواحد الاحد على كل هذه النعم .فشعارن المغاربة الاحرار الله الوطن الملك .

  • كفى بالاسلام دينا
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:12

    اداكان المغاربة يسجدون لغير الله ويقدسون الملك فان جماعة العدل والاحسان تقدس عبد السلام ياسين وتنزهه عن النقص والخطا وقد توجووه ملكا عظيما على شعب العدل والاحسان ينحنون له ويقبلون الايادي والركب فالرسول صلى الله عليه وسلم جاء بدين واحد الاوهو الاسلام العظيو و بدستور واحد كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لم يكن الاسلام محصورا في جماعة العدل ولاجماعة ولا جماعة السنة ولاغيرها من الجماعات بل كان دينا واحدا ولم يكن المسلمون ممن فرقوا دينهم فرقا وشيعا كما ان مدح الدكتور السليماني في زوجه نادية مطعون فيه

  • ميستر لووش
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:10

    كفاكي دعارة فكرية ….ارحلي يا نادية انت وجماعة المشعودين والسحرة الى الصومال او افغانستان للترويج للافكاركي المنحرفة بدل استغلال حاجة المعدمين….انتي و زبانيتك الى مرحاض التاريخ.

  • شعارنا الله الوطن الملك
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:22

    شعارنا الله الوطن الملك

  • الصراحة
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:20

    برافو لك استاذ على هذه الكلمة القوية التي لا تقل قوة عن كلام الاستاذة نادية ,فالحق قوي بمنطقه وبصراحته وبوضوحه من اي فم خرج.لا فض فوك اخي ؛ودعي النواعق وسدنة الاستكبار والظلم الذين يبيعون دينهم بدنيا غيرهم للأسف يهللون ويطبلون ويسبحون بحمد النظام حتى تفاجئهم الاقدار كما فاجأت من قبلهم سدنة مصر وتونس .لله الامر من قبل ومن بعد

  • علوي مصطفى
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 06:56

    ما يثير غضبي في الحياة هو حمل راية الإسلام والاستقامة من طرف بعض الظلاميين كنادية ياسين الذين يعتبرون أنفسهم أوصياء على المغاربة أو أكثرفهما ومعرفة للدين الإسلامي الحنيف وللسياسة و للواقع المغربي.ما أريد أن أشير إليه في هذا التعليق وبالضبط لنادية ياسين أن المغرب أجمل وأطيب بلد عكس ما تدعيه, ولا يعرف هذه الميزة إلا من يعيش بالمهجر.
    المواطن المخلص في نظري هم من يحب الخير لوطنه بقلب سليم خال من الحقد والكراهية والدعوة إلى العنف والدوس على الرواسخ الثابتة للمغرب وعلى رأسها الملكية التي لا يرى عنها السواد الأعظم من المغاربة بديلا.عليك يا نادية ياسين أن تكوني على علم بأن المغرب يخطو خطوات ثابتة نحو التقدم في كل المجالات، لكن هذا لا يعني أن النقد محرم ببلدنا ، بل مسموح به وحرية التعبير ينعم بها وطننا ولله الحمد, لنا هفوات ولنا طموحات لكن كل شيء يحقق بمشيئة الله، بالتعقل والمواطنة الحقة والامتثال لقوله سبحانه : أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة…
    فالمغرب مرادف للملكية وحبنا للمغرب مرادف لحبنا التلقائي لملكنا الشاب محمد السادس دام عزه ونصره.

  • khadija
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:04

    a ton avis Nadia ton vieux papa ex instituteur est le mieux palcé pour être président ou à quoi tu te mêles tu n’as qu’aller voir un autre créneau paur mentir sur les analphabètes comme ce qu’il a fait ton papa avant que les marocains le dévoile

  • قاسم
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:42

    إسماعيل+ ياسين = إسماعيل ياسين

  • never
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:46

    c du n’importe koi ma cherie mieux ke notre roi on va plus trouvé et par rapport ou autres pays nous vivons dans des meilleurs conditions meme les pauvres
    en c sa point de vie ne presente po tous les Marocains

  • el haji khalid
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:26

    salam à vous,
    j,ai déja donné mon point de vue conecernant cette créature qui fait partie d’un clan d’agitateurs sans scripule. cette harde existe chez nous aussi içi au canada, ils vivent sur le bien être social en bas de l’échelle de la societé et ils sont trés mal vu par les canadiens et par nous même en tant qu’Arabes musulmans.
    Comme disait le majestueux Adol Hitler: A chaque peuple, son déchet humain.

  • مغربية
    الأحد 13 فبراير 2011 - 17:58

    اللهم احفظ المغرب وشعبه وملكه.و الله يهدي ما خلق.

  • xmen
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:18

    لكل من لا يعرف نادية ياسين ، إذهبوا لإيطاليا لكي تعرفوا حقيقتها أو بالأحرى حقيقة الجماعة المرتزقة اللتي تكذب على المغاربة وتحاول غسل أدمغتهم ، لكن هيهات المغاربة شعب ليس بالهين المغاربة أقوياء لهم من يرعاهم ويحميهم ملك شاب عرف كيف يحارب أعداء الوطن ، عرف كيف يفشل عمليات الجماعة الوهمية اللتي تريد بأن تخرب المغرب وتقسمه ، نادية ياسين وأبيها الموسيقي الأصل لا يمثلون المغرب بل يمثلون الأقلية اللتي تشوه المغرب خارجه وداخله ، هل يعقل بأن جماعة تسمي نفسها بالإسلامية تنهب وتنصب أموال الغير بداعي جمع أموال لغزة المحتلة ،بالله عليكم لا تنصتو لهذه الآفة الخطيرة ، سيدتنا حواء أخرجت سيدنا آدم من الجنة ؛ لكن في بلدنا الآمن سوف نخرج كل من تسول له نفسه الضرر بالمغرب الحبيب أوملكنا الهمام نصره الله وأيده .والمغرب للمغاربة كلهم ومن لا يريد فالمغرب له واجهتان بحريتين فلكم الإختيار إن كنتم تجيدون السباحة

  • AHMED
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 03:24

    trés instruites trés bien elevée , on ne dirait pas que son père passait beaucoup de temps au prisons et aux hopitaux.

  • مغربي
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:40

    الله الوطن العدل والإحسان

  • علي المواطن المغربي
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:16

    الى الأستاذ السيد: اسماعيل صاحب “برافو نادية”
    أو ندية ان صح التعبير أقول لك و ل ندية ياسين الحالمة بنت الحالم مؤلفوا فيلم “2006 الواقع و الخيال” و ” العدل و الاحسان من الخلافة الى الخرافة “… أقول لم سلاما سلاما.. امتثالا لقوله تعالى : و اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما

  • مهندس دولة
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 07:14

    سؤال بسيط نريد اجابة عنه:من أعطاك الحق للتكلم باسم المغاربة؟؟!!!!!

  • atlassi
    الأحد 13 فبراير 2011 - 16:14

    Ceux qui applaudissent aux sorties médiatiques de Nadia,cette fois ci dans la presse franquistes, devront se poser la question est ce que sa Jamma Al AdlOuEhsane est le modèle démocratique à promouvoir sur notre tête?Son père ne se fait-il pas imposé à ses débiles de disciples comme le gourou de la secte n’était pas devenu inamovible tout en cultivant autour de sa personne un faisceau de cultes charlatanesques et de production de sa prétendue baraka ? Sur le plan politique ne fait il pas,dans ses écrits, la promotion du khalifat pour sa personne après sa prétendue prophétie du soulèvement “la qouma” qui ne s’est pas réalisé.Ni les sorties médiatiques en occident ni les conférences à contenu vide et téléchargés d’ailleurs de Nadia même en Français comme témoignage de son passage dans la mission française ne peuvent blanchir une secte théologique, théocratique, anachronique et foncièrement anti gouvernance démocratique dans toutes ses formes y compris l’égalité genre et une société avide de sciences et de modernité .

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 6

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة