برانشتاين... والعبث

برانشتاين... والعبث
الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 16:42

في الجدل الدائر هذه الأيام حول استضافة حزب العدالة والتنمية لشخصية إسرائيلية إلى مؤتمره السابع مستويان: المستوى الأول يرتبط بالأهداف التي سعى إليها الحزب ـ الذي يقود الحكومة اليوم ويتصرف بمنطق الدولة كما هي طبيعة الأشياء من وراء تلك الاستضافة.

وفي هذا المستوى من الممكن القول بأن الرسالة أو الرسائل التي أراد الحزب إبلاغها في الداخل والخارج قد وصلت، وهي رسائل الغرض منها التأكيد لمخاطبيه في الخارج بأن الحزب قد تغير وبات قابلا للاحتكاك معه، وهي استمرار لرسالة سابقة كان بنكيران قد وجهها سنوات قليلة بعد تفجيرات 16 ماي 2003 قال فيها إن الحزب مفتوح حتى في وجه اليهود. وليس لهذا المستوى أي علاقة بالقاعدة الحزبية أو الرأي العام، لأن الحزب معني فيها بتحقيق الأهداف المعلنة أعلاه.

أما المستوى الثاني فهو يرتبط بإزالة الإحراج الذي سببته تلك الاستضافة، داخل القاعدة الحزبية التي جرحت في “معتقداتها”، ووسط الرأي العام الذي صدم بسبب الخدوش التي أصابت مرآة الحزب لديه، كأنه كان يريد أن تبقى صافية على الدوام، فتقبل انتقال الحزب من المعارضة إلى الحكم ولم يتقبل التغيرات التي يحملها هذا الانتقال بالضرورة. لذا فإن الاعتذار الذي صدر عن الحزب قبل يومين لا يعني أنه يفرط في الأهداف التي حكمت تلك الاستضافة، ولكن يعني أساسا تحقيقها مع محاولة الإبقاء على صورته السابقة، وهي قاعدة سياسية معروفة، أي أن تتخذ مواقف تحسب لها المردود السياسي حسابا جيدا، ثم بعد ذلك تبيع للناس الكلام.

بالنسبة لموقف الحزب من حضور أوفير برانشتاين نحن أمام روايتين، الرواية الأولى لأمينه العام ورئيس الحكومة عبد الإله بنكيران التي قال فيها إن برانشتاين بالرغم من أنه من أصل إسرائيلي إلا أنه”من أنصار القضية الفلسطينية”، وفي هذه الحالة نكون أمام موقف أخلاقي يقتضي واجب الاعتذار لمعهد أماديوس الذي استضاف نفس الرجل في منتدى ميدايز بطنجة السنة الماضية، يومها هاجم الحزب ـ الذي كان وقتها في المعارضة ـ المعهد المذكور معتبرا برانشتاين صهيونيا والمعهد داعية للتطبيع، اللهم إن كان هناك من تفسير لانقلاب الرجل من صهيوني في طنجة إلى داعية سلام ونصير للفلسطينيين في الرباط.

أما الرواية الثانية فهي التي قدمها رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وزير الدولة عبد الله باها، الذي اعتذر عن”أي تقصير أو تجاوز” من وراء دعوة برانشتاين، مؤكدا أن الدعوة”لم تقصد التطبيع مع الكيان الصهيوني”، مع التذكير”بموقف الحزب الثابت في دعم القضية الفلسطينية”. وهو اعتذار يزيد في الغموض أكثر مما يرفع اللبس، لسببين، الأول أن الاعتذار لم يحدد الجهة الموجه إليها، والثاني أن دعم القضية الفلسطينية لا ينافي بالضرورة التطبيع، بل إن هذا الأخير كثيرا ما حصل بمبرر ذلك الدعم، كما أن مفهوم “الدعم” للقضية الفلسطينية لم يعد له معنى اليوم إلا إذا كان بالمعنى السياسي، ويترتب على هذا أن مواقف الحكومات العربية أصبحت تتبع مواقف الداخل الفلسطيني لجهة دعم التسوية السياسية، وهو أمر واضح من خلال حضور خالد مشعل من حركة حماس وعدم انسحابه من الجلسة الافتتاحية للمؤتمر احتجاجا على حضور برانشتاين، هذا إذا ألغينا حقيقة علم مشعل سلفا بحضور هذا الأخير، حتى لا تقع مفاجأة تفجر أزمة سياسية.

الأمر المثير بالفعل في المسألة هو التبسيط الذي تعامل به الحزب مع ضيفه الإسرائيلي مرجعا إياه إلى مجرد خطأ تقني حصل بسبب جهل أو سوء تقدير سقط فيه مسؤول لجنة العلاقات الخارجية الذي تكلف بأمر الدعوة. هناك نوع من العبث في هذا الكلام، بل يكاد يكون مضحكا، إذ لا يمكن أن يمر الإسم في غفلة من الجميع مع أن الحزب وحركة التوحيد والإصلاح احتجا قبل نحو عام على حضور نفس الشخص في مؤتمر معهد أماديوس، إلا أن تكون الدعوة وجهت إلى نفس الشخص بصفته فحسب، كرئيس لمعهد السلام بباريس دون إسمه، وفي هذه الحالة يكون قد حصل تلاعب بغاية “توريط” الحزب، وهو أمر مستبعد غاية الاستبعاد، لأنه يفترض الغباء في الحزب، زد على هذا أن الأمر يتعلق بدعوة رسمية وجهت من الحزب إلى المدعو، ومن غير الجائز القول بأن الحزب”ورط” نفسه بنفسه.

أما الأمر الثاني المثير للتساؤل، فهو إقدام جريدة”التجديد” التي تصدرها حركة التوحيد والإصلاح على حذف مقال كان قد كتب عن حضور برانشتاين منتدى ميدايز 2011، يصفه بالصهيوني. هذا الموقف غريب بالفعل ويعكس حالة من الارتباك، ذلك أن بيان المكتب التنفيذي للحركة يوم السبت الماضي يتحدث عن”حضور شخصية صهيونية” لمؤتمر الحزب، بمعنى أن البيان تأكيد للمقال وكان الأولى الإبقاء عليه كدليل على استمرارية نفس الموقف، أما بعد حذفه فقد بدا البيان مجرد كلام لرفع الحرج وليس تأكيدا لموقف تابث.

‫تعليقات الزوار

12
  • لمياء
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 17:53

    ليث العدالة والتنمية بقيت في المعارضة. للاسف الشديد ،
    الثبات الثبات ايها الاخوان ،ولا تحرصوا على المقاعد،وتضحوا بالمواقف.

  • مغربي
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 18:16

    مشكلتك في المنطق التحليلي المقلوب الذي تفكر به القائم على ادانة العدالة والتنمية حتى تتبت براءته ، وليس العكس أي أنه بريء حتى تتبت ادانته. من بداية مقالك أصدرت حكم الادانة و نفدته ، وبعد ذلك شرعت في البحث عن القرائن التي تسوغ بها هذا الحكم و تبرر بها هذا الموقف. في حين أن التحليل العلمي يقتضي تقديم القراءن والأدلة و الحجج ، ثم تركيبها قصد استنتاج الحكم و الخروج بالموقف.
    و لكن الحقد الأسود( الذي تعود جذوره الى أيام كنت في جريدة التجديد، التي أنقذتك من العطالة و فتحت أمامك أفاق العمل الصحفي ) أعمى بصرك وبصيرتك فصرت تقوم بتأويل كل شيء و لي أعناق الحقائق حتى تنسجم مع الطرح و الفكرة التي تسعى الى توصيلها الى القارئ. مع العلم أن من قواعد التأويل و التفسير أن "الشك يفسر لصالح المتهم" و ليس ضده.
    ثم اتهمت اجريدة التجديد بسحب المقال الذي أشرت اليه، ولم تكلف نفسك التأكد من ذلك ، حيث المقال لم يسحب و مازال في الموقع .

  • mansour1
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 20:33

    سؤالي لك ياكنبوري وللمغاربة الفلسطينيين،ماذا لو كان مفتاح خلاص قضية وحدتنا الترابية في يد الإسرائليين ولوبياتهم القوية في مراكز القرار الدولية،هل ستتعامل معهم أم ستعاديهم؟ودعك من أضحوكة أن المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها،فأنت تعلم جيدا أنه لولا بعثة الأمم المتحدة لتخلف المغرب إقتصاديا سنوات إلى الوراء بسبب الحرب وتعلم أيضا أنه لولا أصدقاء المغرب النافدين كفرنسا وأمريكا والإسرائليين أنفسهم لما كان هناك تواجد لهذه البعثة وبالصيغة التي هي عليها الأن(أي أنثم في صحرائكم ونحن نحميكم إلى أن تجدوا حلا رسميا)وهي الصيغة التي أرادت الجزائر تغييرها عبر عميلها الأممي الغير مرغوب فيه من طرف المغرب..

  • FOUAD
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 20:44

    كلكم ابطال!!!
    اين انتم من الرسوم المسيئة للاسلام?
    اين انتم من الدعوة للافطار العلني في رمضان?
    اين انتم من اباحة العلاقات الجنسية?
    اين اين???
    طعن العلمانيون اخوانكم فلما لم يستطيعوا اسقاطهم ارضا ناولوكم السكين لاتمام "العمل القذر"
    Achever le sale boulot
    و لكم واسع النظر انت و جارك اسفل منك السيد الادريسي رمضان خريج القرويين
    Mon salam

  • mansour2
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 20:55

    هل كنتم يا(مغاربة فلسطين؟) ستحلمون بهذا الأمن لولا مساندة اللوبي اليهودي للمغرب في قضية وحدته الترابية،ألا تعلمون أن الفلسطيين هم أكبر إنتهازيين على وجه الأرض،أنسيتم كيف غدروا بالكويتيين إبان حرب الخليج الأولى مع العلم أن الكويت أنذاك كانت أكبر وأول مساند للفلسطيين ماديا وسياسيا وإجتماعيا،ولأن العراق قوي إنقلبوا على الكويتيين وطعنوهم في ظهرهم؟ونفس الشيء يتكرر الأن مع سوريا؟وسبق لهم أن فعلوها في لبنان؟أقسم لكم ياإخوتي وأنا صائم أنه مع أول علامة ضعف ووهن ستصيب المغرب لا قدر الله،تأكدوا أن مافعله الفلسطينيون مع الكويت ولبنان وسوريا سيفعلونه مع المغرب وسيغدرون به وقد سبق لهم فعل ذلك في حق المغرب إبان الحرب الباردة مع محور الجزائر ليبيا كوبا قبل أن يعتذر عرفات للحسن الثاني ليس حبا فيه بل لأنه فهم أين مصلحته..فهل ستفهمون أنثم يا (مغاربة فلسطين؟) أين هي مصلحتكم بعيد عن العاطفة وكلام جرائد التلكوموند؟؟ولكم واسع النظر

  • عبد القادر الدحمني
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 01:57

    تحليل منطقي أصبت فيه

    استنتاجات صائبة وتحليل رصين يتلاءم مع مبادئ الحزب المعلنة وخطه العام
    بالتأكيد لن يعجب أصدقاءك القدامى في جريدة التجديد.. بالتأكيد سيظنه الكثير تقطيرا للشمع

  • l'abbé caillou
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 02:39

    هذا عن دعوة روبنشتاين،يمكن قبول العذر .من لايمارس لايخطئ.
    لكن المصيبة الكبرى والكارثة العظمى هي تحاشي ذكر من وجه الدعوة للجلاد السوداني نافع علي نافع،هذا الجلاد الذي لايقل شأنا عن أفقير.الإخوة في حزب المصباح أقامو الدنيا ولم يقعدوها فيما يخص حضور روبنشتان لكن كما
    أسلفت سكتوا بالمرة عن حضور الجلاد السوداني الذي له باع طويل في تعذيب المواطنين السودانيين ومتمردي إقليم دارفور.
    المطلوب من حزب المصباح أن يقدم اعتذاره الصريح للشعب السوداني عن هذه الهفوة والزلة المتعمدة .
    رجاء احترموا مشاعر الإخوة السودانيين الذين عذبهم هذا الطاغية.
    حاكم عادل كافر خير من سلطان مسلم جائر.

  • معلق
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 12:16

    السي الكنبوري لقد أكلت الغلة وكفرت الملة
    نسيت أيامك الخوالي والمدرسة التي تخرجت منها حتى أصبحت اليوم تحمل قلما وتكتب ما عن لك وكأنك لا تعرف المنطق الذي يحكم تصرفات كل من درت في فلكهم في يوم من الأيام
    أتابع كتاباتك منذ أن ظهر اسمك على صفحة هسبرس وما وجدتك يوما منصفا كل ما خربشته بقلمك يحمل ردود أفعال فقط تعوزك الموضوعية ويطحنك حقد دفين عافاك الله وأذهب سقمك
    إذا أكرمت الكريم ملكته وإذا أكرمت اللئيم تمردا

  • SAID
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 13:27

    تحليل جميل ودقيق، لكن بعض اولاد الحركة المعقدين سيتخبأون وراء الحواسيب لكي يهاجموا الكاتب بطريقة إنشائية. واصل أيها الرجل

  • الكاعوش
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 14:53

    عندما كان الاسري المغاربة يعدبون في تندوف المحتلة من طرف الجزائر العربية كان يحضر في بعض حصص التعديب الزعيم الفلسطيني جورج حبش والقومي المصري الجنرال الشادلي.وكان حبش يقول للاسري المغاربة بان سراحهم سيطلق عند قيام الجمهورية المغربية واستقلال الصحراء.وفي تلك الفترة كان الجيش المغربي يبني خط الدفاع في الصحراء بمساعدة تقنية اسرائيلية كما قيل.وفي نفس الوقت استقبل المرحوم عرفات محمد عبد العزيز رئيس البوليزاريو وقال له بان الشعب الصحراوي والشعب الفلسطيني شعبان مضطهدان من طرف اسرائيل والمغرب مما جعل المرحوم الحسن الثاني يقول قولته المشهورة بان كل من استقبل فلسطينيا سنطلي باب بيته يالحاجة التي لا تدكر يعني البراز.وقد اضطر المرحوم عرفات للاعتدار عن طعنه للمغاربة في الظهر والدين قتل كثير منهم من اجل فلسطين.فالعرب والفلسطينيون مستعدون دائما للغدر بمن ساندهم لاتفه الاسباب بينما لم يسبق ان اليهود غدروا بالمغرب او وقفوا ضد مصالحه وهم دائما في الخندق الامامي في المحافل الدولية للدفاع عن قضية الصحراء التي هي مقدسة بالنسبة للمغاربة الحقيقيين.

  • بدوي في المدينة
    الجمعة 27 يوليوز 2012 - 13:33

    نسيت ياكاتب المقال "الكنبوري" خير اليد التي أطعمتك وأنقذت أسرتك يوم الشدة وهذه اليد هي جريدة "التجديد" وأصبحت اليوم تصوب سهامك اتجاهها مقدما يد العون للعلمانيين الذين لفظوك يوم الشدة ، أنك لناكر للخير يارجل فكيف أثق بما تكتب…لكن عجلة الدنيا تدور وتدور قد يلفظك يوما من تسلحت بهم اليوم …صحابك واش قطعت الواد و نشفوا رجليك …عندك يا الكنيبر ,,,

  • Moaten
    الأحد 29 يوليوز 2012 - 13:59

    كلام صريح و صحيح . انا لا افهم لماذا ب ج د توظف عددا هائل من الاتباع للتنديد بالاشخاص الذين لا يتوارن عن قول الحقيقة. اللهم اهديهم الى سراطقك المستقيم و نور عقولهم.

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 8

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 2

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 29

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 18

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 30

قانون يمنع تزويج القاصرات