برلمانيون مغاربة: الإعدام عقوبة لا إنسانية تسيء للبلاد حقوقيا

برلمانيون مغاربة: الإعدام عقوبة لا إنسانية تسيء للبلاد حقوقيا
الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:00

اختارت شبكة “برلمانيات وبرلمانيون ضد عقوبة الإعدام في المغرب”، ذكرى تأسيسها الأولى لتجديد مطالبها بإلغاء العقوبة التي اعتبرتها “غير إنسانية، وتسيء للوضع الحقوقي المغربي”، مشددة على أن “غياب المحاكمة العادلة كافية لإلغاء العقوبة.”

وأفادت منسقة الشبكة البرلمانية خديجة الرويسي، خلال الندوة الصحفية التي عقدتها اليوم الأربعاء بمجلس النواب، أن “امتناع المغرب على التصويت ضد إلغاء عقوبة الإعدام يترك المجال للدولة في استعمال هذه العقوبة في أي وقت”، مسجلة أن “هذه العقوبة استعملت ضد المعارضين السياسيين، بمحاكمات تشوبها العديد من الخروقات”.

وقالت الرويسي إن “تأسيس الشبكة ونضالها من أجل إلغاء الإعدام، هدفه تحصين المغرب حتى لا يعود لسنوات الجمر والرصاص والانتهاكات”، منبهة إلى أن “غالبية المحكومين في السجون المغربية من الفقراء الذين لا قدرة لهم على توكيل محامين للدفاع عنهم”.

الرويسي قالت إن “الإرادة السياسية تم التعبير عنها من طرف أعلى سلطة في البلاد”، داعية المشرعين في البرلمان إلى “تحمل مسؤولياتهم في إيقاف هذه العقوبة، لأنه لا يوجد لا ضوء أخضر ولا أحمر في هذا الأمر، في ظل الدينامية العالمية الواضحة المطالبة بإلغائها، والتزامات المغرب الدولية”.

وأكدت الرويسي أن “المغرب بامتناعه عن إلغاء عقوبة الإعدام يعبر عن موقف متناقض مع واقع البلد الذي لم ينفذ العقوبة منذ 1993، معتبرة هذا الأمر “تجاهلا للنداءات الدولية والوطنية التي وجهت إليه بهذا الخصوص”.

ومن جانبه أوضح البرلماني محمد عامر، عضو المكتب التنفيذي للشبكة، أنه رغم الإلغاء العملي لهذه العقوبة، لكن المحاكم المغربية ما زالت تصدر أحكاما بإعدام، نافيا أن تكون الشبكة بدعوتها هذه تخدم أي أجندة غير الأجندة الوطنية.

وأوضح عامر أن “المغرب الذي لعب دورا رياديا في مجال حقوق الإنسان لم يعد ممكنا أن يستمر في إعدام مواطنيه”، “لذلك لابد من إلغاء الإعدام لتكون له الريادة على المستوى الإقليمي تأسيا بما يقوم به من إصلاحات”.

وحول رفض الرأي العام لوقف هذه العقوبة في العديد من الحالات، أشار عامر أن “هذا المبرر غير كاف”، مسجلا أن “الدول التي ألغت العقوبة كان لها رأي عام مضاد في البداية”، مشيرا إلى “أنه عن طريق حوار هادئ مع الرأي العام يمكن تجاوز هذا الأمر”.

وأوضح الوزير السابق المكلف بالهجرة، أن إلغاء هذه العقوبة سيكون له تأثير على القضايا الحيوية للمغرب، وفي مقدمتها قضية الصحراء، معتبرا الصراع اليوم يتجسد في قضية حقوق الإنسان بمفهومها الشامل، ومصداقية المغرب مرتبطة بالإصلاحات التي يقوم بها”، يقول عامر.
وجددت الشبكة، التي يبلغ عدد أعضائها 215 عضوا، التأكيد أنها جاءت في إطار الدينامية العالمية المتنامية في اتجاه إلغاء عقوبة الإعدام، مشيرة إلى أن هناك تزايد مضطرد لعدد البلدان التي أقدمت على إلغاء العقوبة من أنظمتها القانونية والتي ارتفعت إلى 141 بلدا، وكذا في ظل التراجع المستمر للبلدان التي تستخدم العقوبة إلى 58 بلدا، ولتلك التي تنفذها بالفعل إلى 21 دولة.

‫تعليقات الزوار

96
  • znassni
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:13

    مغتصبي الأطفال ومفترسي البشر ليس مواطنين و لا يستحقون غير الأعدام . وفي كل الأحوال يجب إجراء استفتاء حول الغاء عقوبة الإعدام .

  • ابو عمران
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:15

    هؤلاء يريدون ان تكثر الجرائم في بلادنا نحن دولة اسلامية كما يدعون فعلينا ان نطبق حكم الله النفس بالنفس والله ثم والله لو طبقنا احكام الله لما كثر الاجرام اللهم اهدي هؤلاء العلمانيون الى طريقك المستقيم واريهم الحق حقا ورزقهم اتباعه وارهم الباطل باطلا ورزقهم اجتنابه

  • jamal de france
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:16

    وماذا تقولون في قول الله تعالى(( مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا))) وكذلك قوله تعالى : وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ، أنتم يا أتباع الغرب العلمانيين والملحدين تحاربون الله ودينه الإسلام ، فو الله لن تفلحوا ولن تقوم لكم قائمة وا تظنون أن الأوروبيين بعلمهم و إنحطاط أخلاقهم قد وصلو بلى ثم بلى فالمقولة الصحيحة تنطبق على من يدعون الحظارة هي((( ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع )))

  • Marrakech
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:17

    القضاة المتخرج من جامعة القرويين كانوا فقهاء بمعنى الكلمة والكثير منهم كانوا رجال تعليم، ورغم أن منهم من كان مرتشيا لكن نشهد الله والتاريخ بأنهم كانوا يخافون الله وكانوا لا يمكن بتاتا أن يقبضوا الرشوة ليظلموا أحدا أو لينزعوا حق أحد، وكانوا يخافون كثيرا من الشبهات وكانوا يعيشون على الكفاف رغم أن الأجرة الشهرية التي كانوا يتقاضونها جد هزيلة، لا مجال لمقارنتها مع ما يتقاضاه قضاة اليوم في أجرتهم الشهرية، كانوا قضاة يطلع النور والوقار من وجوههم لا يمكن أن تجدهم في الخمارات أو المقاهي لا يختلطون بباقي الناس كانوا يحضون باحترام كبير وتقدير من قبل العامة والخاصة. كانوا غزيري العلم متبحرين في العلوم الفقهية والقانونية، وكانت أحكامهم رائعة وتكون مرآة للمجهود الذي يبذلونه في تحريرها ودراستها، كانوا شجعان في أحكامهم، أغلب هؤلاء القضاة تقاعدوا وضاع القضاء المغربي في طينة من خيرة قضاته، والكثير منهم انتقلوا إلى رحمة الله…

    اليس اصلاح القضاء اولى من معاندة القران عن فراغ…

    الشعب واعي للمواضيع جدا, وعلى المسؤولين ان يؤدوا واجبهم كما طلب الله وكما اراد الشعب عدلا…

    حقوقيون ولاحقوقيون

  • fdouli
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:17

    ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون
    لا نجادل في حكم الله مع شبكة 2 بريال

  • أسامة
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:19

    يجب إزالة عقوبة اﻹعدام لسببين :
    أﻷول، هو الحديث الذي روي عن رسول الله والذي يتمحور حول القصاص و الذي يساوي فيه النبي بين القاتل و طالب القصاص .
    أما الثاني فهو أن اﻹعدام سيطبق فقط على الفقراء و سجناء الرأي أما اﻷغنياء و المختلسين فيعفى سبيلهم أو يرشون القضاة

  • مروان
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:19

    الغاء عقوبة الاعدام يعني تشجيع الشبكة لتفشي الاغتصاب و القتل و السرقة  حشاكم

  • abdou
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:20

    نتكلم معكم بالدارجة لان هدوك لقلوب ديالهم عليها اقفال واش نحيدو شرع الله لو كان يطبقوه مايكونش عندنا الشفرا كرحنا بخير

  • تغرمت
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:24

    اذا كانت عقوبة الاعدام عمل لا انساني. فهل ما يقوم به المجرمون من تهديد لحياة المواطن عمل مقبول. ولايستحق فيه الجاني اكثر من الاعدام.

  • حسن
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:27

    الاعدام عقب إنسانية لردع المجرم و ضمان لحق الحياة لكل إنسان 

  • ALI
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:27

    ادعو هؤلاء الزمرة التحررية المسمى بشبكة "برلمانيات وبرلمانيون ضد عقوبة الإعدام في المغرب" التي ترعى برنامج صهيوني يدعو الى الفساد و الافساد في بلاد المغرب الى الابتعاد عن استفزاز الذوق العام للشعب المغربي المسلم الذي يدري انكم لا تمتلونه و لن تمتلونه فبالاحرى الدفاع عن هموم الامة
    و بخصوص القول ان عقوبة الاعدام تسيء للوضع الحقوقي المغربي فان اول من يخرق حقوق المواطنين هو انتم يا بظون الحرام
    واما الاعدام او القتل في حق من قتل نفس بغير حق فهو شرع الله يا بني صهيونو لذا اصمتوا و لزموا مقاعدكم في البرلمان

  • لطفي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:27

    وقتل الناس ظلما وعدوانا أهوعمل إنساني .. ؟؟؟؟ غريب امركم ايتها المستلبات
    انتهت سنوات الجمر والرصاص الآن هناك استفحال الإجرام . إلا إذا كنتن في صف تنامي طغيان المجرمين باز !!! والراي العام الذي ترين رفضه غير كاف بأصواته وصلتن لقبة البرلمان إلا إذا كان وصولكن قد تم بطرق اخرى

  • youssef
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:28

    et les crimineles qui tue les enfants et viol les femmes etc etc etc. quoi?

  • Mohammed
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:29

    Beaucoup de gens innocents sont condamner à mourir à petit feu, doucement, lentement et personne ne s'en occupe. Les marocains ont des sujets plus important que la peine de mort qui est suspendu. Les associations de caniveaux font du bruit pour moins que rien

  • علي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:30

    القاضي الدي يحكم إنسان قد يخطئ و قد يصيب، و أخطاء العدالة كثيرة في المغرب و خارج المغرب. لدى وجب إلغاء هذه العقوبة اللإنسانية.

  • جهاد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:32

    الإعدام حق مشروع فرضها الأرحم بالإنسانية لا يمكن اعتبارها مسيئة للبلاد

  • امريكا "وحشة"
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:32

    مادمت تخافون على سمعة البلاد وانتم حذاتيين وديمقراطيين نطالبكم بالاستفثاء ان ربحتم سنحترم راي المغاربة اما ان خسرتم فاعطونا شوي ديال التساع
    هناك اوراش تمكن ان تجعل العالم يحترم المغرب وانتم لاترون الا ارشيفات لتملؤوا بها الندوات
    هل الاعدام لايطبق في امريكا فهل سمعت امريكا "وحشة"
    ما الفائدة من ابقاء من يحل سيفا بنية القتل ان يعفى من القتل وان يقتطع من اجري الضرائب لتمويل السجون
    فرنسا الغته حينت عيقوا فين ما صدع ليهم راسهم شي واحد بحالكم كانوا كيقطع ليه راسو
    كم من مغربي عيه حكم الاعدام ? سيروا قلبوا على مشروع مثل محاربة الامية اصلاح نظام الانتخابات بناء مواطنة مفيدة للجميع اما الاعدام بعدمه فهو في الافكار لان جعبتكم خاوية خاصة الوزيرة مولات البزازل

  • مغربي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:33

    وهل قتل النفس بغير حق فعل إنساني ؟

    هل اغتصاب الأطفال والتمثيل بجثثهم فعل إنساني ؟

    هل زنا المحارم فعل إنساني ؟

    هل قتل الولد والده فعل إنساني ؟

    هل وهل وهل وهل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    عباد الله .. لا تحاربوا شرع الله في أرض الله …

    "ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون"

  • مغربي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:33

    مادام هناك جرائم ترتكب وتستحق الاعدام فلا بد من الحكم به وتنفيذه.

    بالامس خرجت جمعيات حقوق الانسان تندد بالعفو عن مغتصب الاطفال، الا يستحق من اغتصب 11 طفلا عقوبة الاعدام؟؟
    الا تعتبر جريمة الاغتصاب من اشنع الجرائم على المستوى النفسي؟؟؟

  • جمال
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:34

    والتبرج أكبر الكباءر التي جعلت نسبة الإغتصاب مرتفعة بكل المقاييس.

  • سفاو
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:36

    نحن الشعب صوتنا عليكم فعليكم الحفاظ على ديننا و اعرافنا وعادتنا لا ان تاتون بقوانين غربية ففي الانتخابات القادمة ادهبوا الى الغرب ليوصوت عليكم اما نحن المغاربة متمسكين بما انزل الله وقال الله تعالى.ولكم في القصص حياة يا اولوا الالباب

  • َAyoub
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:37

    كما أن القتل جريمة شنعاء تدمر حياة الأسر، والعقاب يكون على الأقل مساويا لضرر الجريمة، فكما لا يجوز أن تحكم على من سرق 10 دراهم بغرامة 1 درهم، لا يجوز أن تحكم على القاتل بشيء أقل من القتل….

  • اخمد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:38

    هل اساءت عقوبة الاعدام خقوقيا لكل من الولايات المتحدة الامريكية و اليابان و تايوان….

  • مغربي في المهجر
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:38

    نحن كمغاربة مع الغاء عقوبة الاعدام السياسية فقط لكن حين تقولون الغاء عقوبة الاعدام في ما يخص المجرمين والقتلة وقطاع الطرق و غيرهم فالجميع ضد الغائها وان ثم تنفيد الغاء عقوبة الاعدام الحق ا لعام فستفقد الثقة والكل ياخد حقه بيده

  • Moe
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:40

    ا نه قانون الهي شرع لسبب وجيز ''ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب'' .
    ماذا عن الذي يقتل بدون حق!!!
    ماذا عن اغتصاب فتيات واحداث جرح نفساني لديهم .
    ماذا عن العجوز التي تمارس عليها الرذيلة بدون حرج.
    ماذا عن الترهيب والقتل الممارس في المجتمع لا لغرض سوى السرقة.
    كفاكم نفاقا!!!! يوم برزت هذه الجمعيات اصبحت اخلاق المجتمع تتندثر وتتحلل..انكم ابواق لاتسمن ولا تغني من جوع…
    لم تذوقوا بعضا من ما يمارسونه اولئك اللصوص والقتلة على المجتمع بعد!!!!!

  • الحاج قدور
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:41

    لذلك لابد من إلغاء الإعدام لتكون له الريادة على المستوى الإقليمي تأسيا بما يقوم به من إصلاحات"…….؟ يعني حتى ترضى عنا النصارى واليهود ويعجبهم الحال ونكون نحن الساباقين ونتلقى المزيد من الدعم؟
    لو عرضت المسألى على استفتاء شعبي فان النتيجة ستكون 95% ضد الغاء عقوبة الاعدام يعني أن 5% الباقية لا تمثل سوى خديجة الرويسي ومن معها؟
    إن الحكم بما أنزل الله تعالى من توحيد الربوبية؛ لأنه تنفيذ لحكم الله الذي هو مقتضى ربوبيته، وكمال ملكه وتصرفه، ولهذا سمى الله تعالى المتبوعين في غير ما أنزل الله تعالى أرباباً لمتبعيهم، فقال سبحانه: {اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلهاً واحداً لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون}، فسمى الله تعالى المتبوعين أرباباً حيث جعلوا مشرعين مع الله تعالى، وسمى المتبعين عباداً حيث إنهم ذلوا لهم وأطاعوهم في مخالفة حكم الله سبحانه وتعالى.
    فمثل قوله تعالى: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}وهذا الوصف تتنزل على موصوف واحد؟ بمعنى أن كل من لم يحكم بما أنزل الله فهو كافر ظالم، فاسق.

  • marocain
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:41

    اللهم سلط عليهم كل مغتصب قتال لا يرحم حثى ينادوا بحكمك العادل

  • mohamed
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:44

    نعم ﻹعدام هناك مجرمين يستحقون أكثر منه .بل البرلمانيون محميين الشعب الفقير الذي يعيش معاناة يومية والضلم بعينه أكثر من مرة ارى مناضر من السرقة بالعنف والضرب بالسكاكين في حي شعبي اللهم ان هذا منكر السجين يستحق العذاب عوض الراحة واﻷكل وزيد وزبد …….

  • Assia
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:45

    La premiere chose que j'ai remarqué, c'est l'absence de commentaires dans cet article, pourtant très interessant et portant sur un sujet humanitaire. Je vois que quand on sort des sujets portant sur la violence des femmes ( et cela que pour critiquer les militante, qui , si elle ne portents pas de voile ou ne sont pas marié, on ne les considère plus comme un être humain qui défend une quelqueconque cause ) ou , la sexualité, ou autres, les gens n'ont plus rien à dire.
    Bref, personnellement je trouve que ce n'est pas à nous de décider qui mérite de vivre ou qui ne le mérite pas,. C'est une décision qui ne revient qu' à Dieu et qu'à lui seul;

  • abdo
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:46

    ما يعاب اليوم على المغرب هو عدم الغائه عقوبة الاعدام بصفة نهائية التي تعتبر في حد داتها جريمة ضد الانسانية رغم الاشواط المهمة التي قطعها المغرب في مجال الحقوق والحريات والانصاف والمصالحة فليس كل سجين هو بالضرورة مجرم فالكتير من المجرمين هم احرار ولا تتخد في حقهم ادنى العقوبات ممن ياكلون اموال الشعب ويمصون دمائه لان هولاء يتمتعون بالحصانة السياسية وبعدين عن اية مسائلة اما الفقراء فيطبق في حقهم جميع انواع التعذيب غير انساني ولا من مغيت سوى الله عز وجل

  • A.B
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:47

    Bonsoir; quel drôle de justice pour ces parlementaires!! Le trop de crime et de meurtre quant à lui ne fait pas de mal à notre pays. La décision de suppression de la condamnation devait être soumise au pouvoir du peuple marocain : le référendum

  • marocain
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:49

    اي علاقة هذه بين الغاء الاعدام و القضايا الحيوية للمغرب….برلمانيون ووزراء سابقون …باين الشي…تستحمرون المغاربة ام ماذا..المجرمون الذين يقتلون الابرياء لا يعدمون ويستمرون في اغتصاب وضرب وقتل الناس في السجون…ليس بالبعيد حيث قتل احدهم شرطيا في المحكمة و حارس سجن…السيدات المؤتمرات يعشن في ترف وامن لانهن محظوظات…والشعب في الجحيم…اذهبن للسجون لمقابلة هؤلاءالمجرمين …جالسوهم ان كنتن تؤمن بهذه الافكار ان كنتن كما تدعين تقدميات…ام ان همكن هو محاربة الشريعة باموال المغاربة…لا تستحيين فعلا.

  • عبد الرحيم
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:51

    هل هؤلاء البرلمانيات أصبحن مفتيات يقررن و يفتين في جريمة الاعدام فمن الذي أعطاهن الحق في أن يتكلمن بإسم الشعب . الا يعلمن بان المجرم اذا اصبح له حق في ارتكاب الجريمة و يخرج منها بدون اعدام فسوف يفعل ما يشاء و بهذه الافكار يشجعن المجرمين بارتكاب جرائم اكثر من ذلك و هذا ما نلاحظه في عصرنا الحالي والكل اصبح غير مؤمن لانه لو كان الردع في الحكم و كل من ارتكب جريمة يعاقب عليها لما انتشرت الجرائم . انا اسأل هاد البرلمانيات هل تذوقن احداهن مرارة فقدان فرد من افراد عائلتهم عن طريق جريمة القتل او الاغتصاب . اللهم ابعد بيننا و بين هاد الافكار الهدامة

  • Khalid Denmark
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:51

    وهل أنتم أحسن من أمريكا في مجال حقوق الانسان؟؟ فأمريكا تنفد عقوبة الإعدام.

  • غيور
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:53

    ا قول لهؤلاء اذا كان الاعدام لمن تبثت ضده الجريمة فيها مساس بكيان الدولة فان الغاء الاعدام فيه مساس بكيان المجتمع عامة و بكيان الضحية خاصة و اتمنى صادقا ان يكون احد هؤلاء هو الضحية اواحد اقربائه لنرى كيف سيكون موقفهم

  • موحى
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:57

    لو ان الله سلط عليكم يا شرذمة المنافقين من يغتصب اهلكم و قطعهم اشلاء ورماهم في القمامة . كيف سيكون رايكم في عقوبة الاعدام انذاك ? يا من يدعمكم اعداء الامة ضد الوطن .امريكا اول بلد ديمقراطي في العالم يطبق الاعدام لادراكها مذا اهميته في الحد من الجريمة .

  • noran
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:58

    Shut up we don't need any recommendation ; if realy you are calling for justice you have to keep capital punichement . Respect humain right ,and try to make your living from anothet topic

  • - أحمد -
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:02

    حبدا لو حظيت الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية لمواطنينا بنفس الاهتمام من قبل شبكة من البرلمانيين و البرلمانيات ضد التهميش لأن اعدام المجرمين اجراء وقائي لمحاربة الجريمة وحماية المجتمع أولا ، ففي الصين مثلا حتى رصاصة الاعدام تؤدي ثمنها عائلة المعدوم لخزينة الدولة كعقاب لها على كونها أعطت للمجتمع مجرما عوض أن تعطيه مواطنا صالحا

  • زائر
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:04

    عقوبة الإ عدام لاإنسانة عند السادة والسيدات الحقوقيين والحقوقيات. فالإنساني عندهم هو اغتصاب الأطفال وقتل الأبرياء وسلب أموال المارة والتجول بالسيوف لخلق الرعب ووو…
    يا للوقاحة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ولماذا لا يطالبون بإلغاء القانون الجنائي برمتة ونعود لزمن السيبا ؟؟؟؟

  • قـــــــــــــائد ميداني
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:07

    بونسواغ عليكم،
    هل احس البرلمانيون بقرب الاطاحة بهم وتقيدمهم للمحكمة الشعبية وبالتالي استصدار حكم الاعدام في حقهم طبقا للجرائم التي قاموا بها ضد هذا الشعب الاعزل من نهب امواله واهانتة والسيطرة على ملكه ووووووووو. وما طلبهم بالغاء حكم الاعدام الا لدليل قاطع على رغبتهم في حماية انفسهم، اما الشعب فقد حكم علية بالاعدام منذ زمان وهو يموت شيئا فشيئا.

  • monadil
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:09

    أن يقتل القاتل جريمة تغتفر وأن يُقتص من الجاني مسألة فيها نظر
    ما هذه التناقضات التي نعيشها اليوم وكأننا نقول للجاني أقتل ولا حرج في ذلك,
    نحمي الجاني ونظلم الضحية أين خقوق الإنسان التي تتبجحون بها .
    في مماكم أمريكا لم تلغ عقوبة الإعدام .والله لن تفهموا ذلك إلا إذا أصبتم في ذويكم بمصيبة قتل حينها ستعرفون معنى الحقوق وستعتبرونها إنسانية.
    إذا طبق حقوق الإعدام فإن الذي يقبل على قتل الآخر لابد أن يفكر في نفسه أولا معنى هذا أنه يقتل نفسه قبل غيره.
    إلى متى سنظل نفكر بعقول غيرنا أما ترون أن أوغندا لم تكترث بالضغوطات والتهديات الدولية وطبقت قانونا يجرم الشذوذ.

  • maati
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:18

    المشكلة فى الحكم بالاعدام هى عدم تطبيقه .يجب تطبيقه بدون رافة ان كان مرفوقا بمحاكمة نزيهة

  • Aziz USA nc
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:22

    زادت الحقوق في هذا القرن الجديد وبالخصوص في المغرب ولكن غاب الأمن وكثرت الجراءم ولا سيما الاعتداء على حقوق الغير فاين هو الأمان بوجود كل هذه الحقوق حقا لقد ضاع الأمن بحقوقكم ولم نعد نسمع عن المغرب كل يوم حادثة من كل نوع وان ذل هذا فإنما يدل على غياب السلطة الأمنية أعيدوا النظر في حقوقكم يا اصحاب القرار و شكرًا.

  • mostafa sbayo
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:25

    لو طبق الإعدام على من يستحق فعلا لتنظفت البلاد من الجرائم حقا، لكنكم أبيتم إلا ٱحتضان الفساد

  • آل يوسف الإدريسي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:25

    – لاتوجد عقوبة اسمها " الإعدام" في اية شريعة من الشرائع بل حتى القوانين الفيزيائية
    وإنما عقوبة " القتل "
    ولو تعرضت واحدة من هؤلاء المنافحات والرافضات لعقوبة القتل للإغتصاب
    أو ابنتها الصغرى
    أو طفلها
    أو لو تعرض وجهها للتشويه بواسطة سيف لجأرت بتطبيق عقوبة القتل
    ولكنهن ينمن في بيوتهن ويحميهن البوليس ويعشن في أمن وأمان
    لذلك يردن أن يشتهرن على حساب أمن المواطنين والمواطنات
    ما رأيكن في متشوق؟؟؟
    ما رأيكن في سفاح تارودانت؟
    ما رايكن في فتاة البرنوصي
    وغيرهن كثير كثير كثير
    اتركوا عقوبة القتل على الأقل يرتدع بها من تجاوز حدود الإنسانية واصبح وحشا لاينتمي لسلالة البشر

  • العربي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:26

    الى جمال صاحب التعليق 3 و ما تقول أنت في قول الله تعالى : فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة ، إن الله سبحانه وتعالى عندما بين حكم القصاص نبهنا لما هو أرحم فجعل الدية عوض القتل حتى يحقن دماء الناس و في أية أخرى جعل العفو عن الناس من التسابق الى مغفرة الله و محبته قال تعالى و الكاضمين الغيظ و العافين عن الناس و الله يحب المحسنين ، فاختر في أي جهة تكون ؟ أمن المقتصين؟ و تكون قد أخذت حقك في الدنيا، أم من العافيين الحائزين على محبة الله تبارك وتعالى؟جاء في تفسي بن كثير : عن ابن عباس ، قال : كتب على بني إسرائيل القصاص في القتلى ، ولم يكن فيهم العفو ،فقال الله لهذه الأمة فمن عفي له من أخيه شيء ) فالعفو أن يقبل الدية في العمد ، فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان وقال قتادة : ( ذلك تخفيف من ربكم ) رحم الله هذه الأمة وأطعمهم الدية ، ولم تحل لأحد قبلهم ، فكان أهل التوراة إنما هو القصاص و ليس بينهم العفو وكان أهل الإنجيل إنما هو عفو أمروا به ، وجعل لهذه الأمة القصاص والعفو

  • agga
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:32

    ادا قام احدهم باغتصاب ابنتك ثم قطع اواصلها ثم رماها في القمامة.كيف سيكون موقفك بدون نفاق او مزايدات سياسية .سؤال لا يحتاج الى الف جواب بل الى جواب واحد ابيض او اسود.ان القوانين الزجرية تحمي ابناءنا وفلدات اكبادنا.

  • عمر مفتاح
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:33

    أنتم ضد العدالة.
    واحد كسر بضاعة عمد سيعوض البضاعة التي كسر أو … واحد قتل نفس عمد سيقتل أو …
    عوض أن تطالبوا بتشديد القانون على المجرمين نتيجة ارتفاع نسبة الجرائم بواسطة الأسلحة و الأدوات القاتلة و المطالبة بتوفير التجهيزات لرجال الأمن المغربيين لمواجهة أخطر المجرمين تضيعوا وقتكم في أمور أكبر منكم.
    ولكم في قصة سيدنا موسى و الخضر عبرة

  • رشيد أبو عبد الله
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:40

    هذه الشلة لا تدافع عن الفقراء ولايهمها حقوق الإنسان; بل هي تخاف من كل حكم شرعي . بكل بساطة تخاف من تطبيق حكم الله. فمنهم من يختلس أموال الشعب ومنهم من ينشر الرذيلة والفساد ووووووو….. فإن طبقت العدالة فهؤلاء مصيرهم الإعدام; فهم أولا يخافون على أنفسهم و على أولادهم ;وثانيا يتبعون أوليائهم ومن يمولهم من بني صهيون.

  • رشدي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:44

    الإعدام شرع الله في من ارتكب نوعا معينا من الجرائم، لا يطبق إلا في ظروف معروفة وبشروط مضبوطة، جاءت به الشرائع السماوية كلها على مر التاريخ، هو الترياق الذي يضمن للإنسانية حقها في الحياة، التحقت بهذه التشريعات التنظيرات القانونية الوضعية؛ فطبق في الصين، كما طبق في روسيا، والولايات المتحدة الأمريكية، ومازال يطبق. كفى تملقا للفرنسيين ! كفى تملقا للاتحاد الأوربي! لن تكونوا فرنسيات وأوربيات مهما حاولتن أن تنسلخن من جلودكن، لن ترض عنكن أوربا حتى ولو علقتن صليبا في أجسادكن، عار عليكن أن تجعلن الله أهون الناظرين إليكن.

  • عبد القادر خولاني
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:44

    الإعدام رحمة و المفروض السجن المؤبد للمجرمين و القتلة عن سبق و إسرار و ترصد ، مع الأشغال الشاقة دون فرصة بالعفو …..

  • التوقح على الله
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:44

    1° وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ… 2° مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا… 3° وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ… 4° وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ… 5° ومن أصدق من الله قيلا… 6° ومن أصدق من الله حديثا… و ما زال السفهاء و الرويبضة يعربدون في بلاد المرابطين و يتعالمون على الله تعالى و هم جاهلون و يتوقحون عليه و لا يخشون وعيده إنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ… فلا تتكلموا بسم المغاربة فأرواحهم فدى حكم الله !

  • جراري
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:50

    والذين يقتلون الناس الا يعتبر ذلك اعداما هل نكافئ الاعدام بالغاء اعدام من قام بالاعدام وااااااااديك الرويسي سيري قلبي ليك على شغل اخر

  • صالحي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:51

    1 سوء التطبيق لايعني إلغاء ولكن ينبغي أن توضع الضوابط اللازمة ( لأن تخطئ في العفو خير لك من أن تخطئ في العقوبة)
    2 ثوابت القرآن من ثوابت الأمة ،وثوابت الأمة فوق القانون وفوق الدستور إذا فعلا مسلمين ،وإذا كنا ( كنتم ) تدينون بدين آخر أو تقدسون القوانين الدولية فقولوها صراحة للمغاربة
    3 القرآن شرع سماوي رباني ( المسلم حقا لا يتجاوزه) القوانين الدولية شرع بشري وضعي يقدسه غير المسلمين

  • عبد الله
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:51

    ترعبهم عقوبة الاعدام لأن أغلبهم يستحقونها لخيانهم الله والوطن. هذا كل ما في الأمر أما الانسانية أو ما يدعونه حقوق الانسان فهي مجرد أكاذيب وخزعبلات يركبون أمواجها ليغيروا حكم الله.
    وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ[المائدة:44] كفى بهذه الاية موعضة لمن أراد أن يتعض. وراجعوا تفسير هذه الأية: وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ." ستجدون أن عقوبة الاعدام في حق من يستحقها رحمة من الله للناس والبضرية جمعاء.

  • fidel marocain
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 20:54

    ces associations travaillent contre les interets du pays elles s enfichent des citoyens elles ne cherchent que leur propre interet ils cherchent les aides financiers des associations etrangeres je leur dit que la plupart du peuple est avec la peine de mort alors fichez nous la paix

  • شاهد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 21:05

    عقوبة الاعدام يجب ان تطبق وان يتسع مجال تطبيقها لتشمل القتلة والمغتصبين ومروجي الكوكايين والهروين والاقراص المهلوسة ويجب التطبيق الفعلي لها لان الشعب اصبح يعاني من الاجرام شكرا

  • باراكا
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 21:06

    ومن يحمي حقوق الضحايا, اذا كان هؤلاء البرلمانيين وكذلك جمعيات حلان الفم على استعداد لتعويض الضحايا فأهلا وسهلا , اما ان يدافعوا عن المجرمين ويشجعوا على الاجرام فليس هذا ما ينقص المغرب, هل انتم قادرين على دفع الاموال اللازمة لتعويض حقوق الضحايا؟؟؟؟ نعم ام لا؟؟؟
    هل انتم قد لسانكم قد دراعكم قد جيوبكم؟ ولا غير حلان الفم

  • youssef
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 21:14

    هل المغرب فعلا يعيش استقلالا? لا اضن ; اغلب الابناك في المغرب فرنسية .
    2M فرنسية الاهداف.
    دراسة الفرنسية في المدارس.
    شركات السيارات المستفيدة من امتيازت في المغرب هي فرنسية ….
    ادا لما الضجر! فما قالوه عنا صورة ادبية تعكس الواقع
    ان كنا فعلا رجالا علينا محاربة ابناء جلدتنا الدين يؤسسون جمعيات ليخدموا اجندة فرنسا في تخريب مجتمعنا.

  • احمد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 21:20

    نريدكم أن تظهروا برامجكم هذه في الحملة الانتخابية ولا تخدعوا الناس وبعد أن يصوتوا عليكم تظهروا وجهكم القبيح وعداءكم للشريعة..

  • SARA
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 21:51

    ان كان اعدام مغتصب لاطفال او زنا المحارم او جرائم القتل المتعمد عقوبة لا انسانية فما هو الانساني ان نشجع عن ارتكاب متل هده الجرائم الشنيعة ….. انا في رايي ان لا انساني هوالحرمان و الفقر و الفساد و البطالة و الامية و الوسائط ..و و و و و و باراكا من الهدرة الخاوية و في المواضيع التافهة و الحيتيات فل نعالج اساسا المشاكل التي يعاني منها المواطن المغربي الدي يحمل لقب مواطن دون ان يتمتع باي صفة من مواصفات المواطنة و فلندع المجرم يتلقى جزاءه لكي لا يخلف بعده مجرم اخر متاكد من انه لن يعدم .. لاسف المغرب اصبح في خبر كان .الدول تتقدم نحو الامام و نحن نتقدم نحو الخلف ………

  • احمد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:00

    اللهم عليك بظالمين يريدن تغير حكم الله حسيبو انفسكم قبل ان تحاسبو

  • AL BAZ
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:03

    واش حنا تنقلبو نزيدو بالبلاد لقدام وانتن اوانتم باغيين تخليوها علينا؟؟؟ . نعم للاعدام للحد من اغتصاب وقتل الاطفال ومجرمي زنا المحارم ، نعم لاعدام الفاسدين الذين افقروا المغاربة ، نعم للاعدام لمن يفتل نفسا بدون حق ،نعم لاعدام كبار مروجي المخدرات والغبرة والقرقوبي الذين قرقبوا الشباب وخربوا عقولهم وابدانهم واسرهم ووطنهم ، نعم لاعدام العملاء والخونة واعداء الوطن وكل من يتواطؤ لبث الفرقة بين المغاربة ومس وحدتهم وتعايشهم ،نعم لاعدام الطامعين الذين يريدون المس بسمعة المغاربة وكرامتهم وسيادتهم ، نعم لاعدام العلاقات الدولية الشائكةلاهدافها الاستعمارية والتهديمية ، نعم لاعدام التبعية والاستلاب وناهبي المال العام ,,الاعدام درس وعبرة لردع المتجبرين والطغاة شرط ان لا يطبق علىالفقراء فقط ضحايا السياسات التمييزية الفاشلة , يجب اعدام الرشوة والزبونية والجهل والامية والكذب على الشعب , نعم يجب اعدام الاصوات الفاسدة والصناديق التي تفرخ الحكومات الكسولة والفاشلة ومهربة ومهدرة المال العام , يجب اعدام السياسات التقشفية والزيادة في الاشعار والبطالة وتعنيف المعطلين , فنعم والف نعم للاعدام ولا للاجرام

  • حميد شحلال
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:08

    قالوا كما جاء في المقال، هذا الامريعني الاعدام تجاهلا للنداءات الدولية والوطنية وو، ولم تنتبه أولائك المترجلات الى أن إلغاء القصاص تجاهل للنداء الرباني الذي قال "ولكم في القصاص حياة ياأولي الالباب"ولكن الخطاء في من يتقاتلون على صنادق الانتخابات حتى أعطوا لهؤلاء فرصة التطاول على شرع الله"نعم ممكن أن تقولوا تحديد الجرائم التي يجب ان تطبق في حق مرتكبها عقوبة الاعدام أما إلغأها فهذه جريمة في حق من أُغتصب من الاطفال وجريمة في حق من قُتل ظلما ورأفة بمن يسرق أموال الشعب "مع اننا على يقين أنها حتى لو طبقت لن تطبق على س وص ؟{رد على رقم46 قلت لرقم 3 إن الله أمر بالعفو أقول لك وإذا طلب أولياء القتيل بالقصاص ورفضوا العفو ماذا نفعل هل سنقول لهم إن البرلمانيين ألغوه، فرق بين الامر بالقصاص والترغيب في العفو "

  • rifii ajdir
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:10

    ماهد انفاق يارفاق, كيف لكم اقاف اعدام , وترخص للاجهاض. اليس للجانين حياة كدالك, و رسلة لبعض اعداء لاسلام, من يحكم باعدام يجب ان يكون في قمت الايمان, اي الاحسان.
    ولماد تتصعد هده اصوات في مثل هده الوقات.
    لكن بخلاصة الاسلام منتصر بكم و بدونكم,
    فليس كل مسلم الذيه غير على دينه و اخوانه.
    اخره ا:ضاحي خلفان : إسرائيل ليست عدوة العرب،عدونا هم الإخوان المسلمون.
    نعم كلامه صحيح, إسرائيل ليست عدوة العرب، بل عدوة الاسلام والمسلمين.

  • القصاص
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:11

    في الوقت الدي تتطور فيه الجريمة ووتتكاتر و اصبح المجرمون اشد فتكا و بطشا و اصبحت الشرطة التي من المفروض ان تكون حمانا و اماننا اصبحت هي بدورها ضحية تخرج علينا جمعيات لها خلفيات و اجندات مشبوهة تطالب بالغاء عقوبة الاعدام و تمتيع المجرمين بترف العيش حتى و هم في السجن لعل التساهل مع المجرمين هو ما شجع عصابة دولية مافيوزية حسب جرائد اليوم ان تسطو على مبلغ ضخم من احد البنوك وا عباد الله نحن دولة اسلامية و تستمد تشريعها من الشريعة الاسلامية وليس من المنضمات الدولية و الشريعة الاسلامية تطبق الحدود على المجرمين القاتل و المغتصب يقتل و السارق تقطع يده و الزاني يجلد الخ وفي الاخير ادعو الله ان يسلط احد المجرمين العتاة على احدى اعضاء هده الجمعيات و ان يبتر يداها او يشوه خلقتها تم ننتضر الحكم الدي سترضاه لهدا المجرم

  • السوسي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:13

    ما بال البرلمانيين المغاربة يتحاملون على الدين عبر الدعوة الى تغيير نصوص شرعية محسوم في أمرها من طرف المولى عز جل .
    مرة يطلع لشكر بالدعوة الى مناصفة الارث بين الجنسين والله تعالى يقول "للذكر مثل حظ الأنثيين " ومرة تطل علينا هذه الشبكة "العنكبوتية" لتطالب بالغاء حكم الاعدام ، وليته كان يطبق في بلدنا .
    أيتها الشبكة الجامدة أنت لا تمثلين الا نفسك .

  • الصحراوي الاصيل
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:19

    اسال كل برلماني يدافع عن الغاء حكومة الاعدام.مادا لو قتل ابنكم هل تسمحون لقاتل ابنكم او تعطونه هدية لانه قتل.الم يطبق الاعدام في حق بريء بقتله او جرمه.انتم تقتلون قاتلي ابناءكم قبل الحكم.
    لما لما تحدت حادتة سير وتكون فيها الموت يقولون للسائق اغبر اختفي لان عائلة الميت سيقتلونك.وانم كدلك اللهم ادا كنتم تعملون هدا للاشهار.
    قال الله تعالى في القران.وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ.

  • العربي البيضاوي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:53

    كل من ينادي بإلغاء عقوبة الاعدام ، يجهل ما تتركه الجنايات التي تفضي الى هاته العقوبة في القانون الجنائي المغربي مثل جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، جريمة التسميم المفضي الي الموت وغيرها من الجرائم الخطيرة في المجتمع والتي كانت في السابق تؤدي بمن فقدت احد افراد أسرتها في مثل هذه الحالات الى الانتقام من الفاعل نفسه
    كقتله مثلا لتشفي غليلها منه في ما فعل بقريبها او ابنها، لذلك فان عقوبة الاعدام لا يمكن بأية حال من الأحوال إلغاؤها من القانون
    المغربي كعنصر رادع لاستفحال تلك الانواع من الجرائم وهذه قمة الانسانية.

  • خالد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:55

    كيف لا نطبق حكومة الإعدام و هناك وحوش بين ظهرانينا يقتلون ثم يحاكمون بعقوبة إعدام وبين سنة تصبح محددة و يعفى عنهم في بعض الآحيان بعد 15 سنة و يخرج كوحش دو خبرة. الشعب هو من يحدد هدا و ليس مجموعة من البرلمانيين لم ننتخبهم و لم نصوت لهم .

  • Lila
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 23:10

    من سمح لنفسه سلب حياة فقد حقه في الحياة

  • roba
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 23:19

    يا ناس استغفروا الله. هو انتم تعرفون اكثر من ربنا?

  • ابو النور
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 23:27

    متى سيتأكد العلمانيون والملحدون والغافلون و المنافقون و الحمقى المستهزؤون ومن يسير على نهجهم ان المغرب بلد الاسلام و الايمان. وللعرب و الامازيغ في ذلك اخوة لاتنتهي…و لايوجد لاعداء الدين مكان افضل الا مع المثليين في اوربا حيث يحارب الدين و يعيش الناس باجسادهم لا بارواحهم و لدنياهم فقط.
    والله عليكم قدير ايها الظالمون وانما يمهلكم لانه حليم كريم.

  • الإمام
    الخميس 27 فبراير 2014 - 00:07

    …نقاش بيزنطي طالما هنالك من لا يخضع للقانون و ما بالك بمن استحوى على الدستور …!!!…الإعدام حكم مشروع حينما يكون القضاء مستقلا نزيها لما فيه من حياة لأولي الأللباب لعلهم يتفكرون…!!!…الماكرون يمكرون و يمكر الله ، والله خير الماكرين…!!!

  • Farid
    الخميس 27 فبراير 2014 - 00:10

    تطبيق الشرع أولى من مجاملة الأصنام

  • najwa
    الخميس 27 فبراير 2014 - 00:25

    Ensemble pour l'abolition de cette peine inhumaine, depuis quand on met la vie des êtres entre les mains d'un être , ce n'est qu'à dieu d'enlever la vie , et tant qu'il n y a pas de justice humaine on ne pourra jamais appliquer cette peine , et l'Etat quoi qu'il en soit n a pas le droit devenir criminel,

  • abou miriam
    الخميس 27 فبراير 2014 - 06:26

    << قوله تعالى : ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون >>

  • SALAH AGDZ
    الخميس 27 فبراير 2014 - 08:19

    il faut etre attentif de ce gerne de punition car elle met la fin à la vie des personnes parfois qui sont innocents alors qui ont injustées par la lois.Mais d'autre par on trouve des gens qui meritent plus que la peine de mort parce que ils contribuent à la destruction de se pays qui se fond par L'islam à svoire les violeurs.les tueurs les assassins……………………En cloture on pretend que nous sommes des musilmans alors on doit respecter les clauses de cette religion car le CORAN a bien detaillés n'importe quoi.

  • مهران
    الخميس 27 فبراير 2014 - 08:31

    عقوبة الإعدام يجب ان تكون قائمة وأن تنفذ كلما دعت اليها الضرورة، عقوبة الإعدام رحمة للأمة وحياة لها وصونا لكرامتها، عقوبة الإعدام ليست من تشريع البشر فحسب بل من شرع الله تعالى( ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب) ( اللذين يسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض) .
    اللذين يدعون الى الغاء عقوبة الإعدام اعتقد انهم لا يفقهون في هذا الباب شيء،.

  • ابراهيم
    الخميس 27 فبراير 2014 - 08:34

    يجب إجراء استفتاء حول الغاء عقوبة الإعدام .

  • Samir gh
    الخميس 27 فبراير 2014 - 08:50

    صافي قادينها من كل جهة بقانا الاعدام. مالكم ماهدرتو على التطبيب الشغل االسكن حقوق الانسان الطبيعية والبسيطة و زيد الغلا كل نهار.خرجوا السوق واستفسروا .تقاداو لبكم..قانون التحرش الاعدام هاد شي لي شفتوه .جيت اعماكم الله

  • عاشق المغرب
    الخميس 27 فبراير 2014 - 09:24

    بل الفقر عقوبة لا انسانية تسيء حقوقيا للبلاد والعباد .

    اما الاعدام فهو موجود في امريكا والصين واليابان وهي الدول الثلاث التي تحتل صدارة التقدم في العالم .

    وهنا اقترح الغاء عقوبة الاعدام في الجرائم السياسية فقط والغاء العفو نهائيا في جرائم الحق العام .

    اما دعاة الغاء عقوبة الاعدام فهدفهم فقط المزايدة السياسية واصطياد المساعدات والدعم المالي الدولي لتنمية ارصدتهم والاستمتاع بالسفريات انه الاسترزاق .

  • Emre
    الخميس 27 فبراير 2014 - 09:34

    نعم للاعدام في حق بعض الاشخاص الدين يستحقونه لردع الجريمة في المغرب

  • Moroccan
    الخميس 27 فبراير 2014 - 09:44

    Everyone of you knows that in USA death penalty is in force. None and nothing can prejudice its status.Is the status you are looking for will exceed that of America? When people with wrong basis are on the top then the formula for right actions is dead and the future of that nation is doomed; and the price is paid by the ones you are supposed to protect and safeguard their right for a secure and carefree life.I, as a citizen, did not give you the right to take that decision on my behalf.By means of a referendum on that vital act in the society, the citizen will themselves express theirs on that issue.If they will eventually say ok for cancelling death penalty than we will all say Amen and we will all assume the responsibility of our choice.We have to Judge it ourselves not you on our behalf.

  • إبراهيم عيشو
    الخميس 27 فبراير 2014 - 11:33

    ما هي العقوبة التي يستحقها مجرم أغتصب ابنة أو ابن البرلماني أو زوجته، الذي يدافع عن إلغاء عقوبة الإعدام؟
    ما هي العقوبة التي يستحقها مجرم أغتصب البرلمانية نفسها التي تنادي بإلغاء عقوبة الإعدام؟

    إذا كان البرلماني أو البرلمانية الذين ينادون بإلغاء عقوبة الإعدام وقد تعرضوا لإحدى الحالتين السابقتين ويدافعون عن المجرم بأن يدخل ـ فقط ـ السجن يأكل ويشرب و… فأي وصف لمثل هؤلاء البرلمانيين الذين يمثلون الأمة؟!!! أترك الحكم للقراء الأفاضل.

  • hamid
    الخميس 27 فبراير 2014 - 11:59

    قوله تعالى : ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا )
    قوله تعالى : ( وغضب الله عليه ولعنه ) أي : طرده عن الرحمة ، ( وأعد له عذابا عظيما ) اختلفوا في حكم هذه الآية .
    فحكي عن ابن عباس رضي الله عنهما : أن قاتل المؤمن عمدا لا توبة له ، فقيل له : أليس قد قال الله في سورة الفرقان : ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق إلى أن قال ومن يفعل ذلك يلق أثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا إلا من تاب ( الفرقان 67 – 70 ) ، فقال : كانت هذه في الجاهلية ، وذلك أن أناسا من أهل الشرك كانوا قد قتلوا وزنوا فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : إن الذي تدعوا إليه لحسن ، لو تخبرنا أن لما عملنا كفارة ، فنزلتوالذين لا يدعون مع الله إلها آخر إلى قوله إلا من تاب وآمن فهذه لأولئك .
    هذا كلام الله فما بال أقوام مرضوا على مخالفة شريعة الله في الأرض ومن يوالي القتلة فهو منهم والمرء مع من احب يوم القيامة.

  • al hak
    الخميس 27 فبراير 2014 - 12:04

    حتى السجن عقوبة لا إنسانية, هل الاغتصاب والقتل انساني?

  • omar
    الخميس 27 فبراير 2014 - 12:05

    ces parlementaires n'ont pas honte ,ils sont payes pour ne rien foutre .qu'ils commencent par eux -memes en demissionnant ,ainsi leur salaire servira à autre chose que de rendre à justice à un criminel sans pitie

  • SOGUIAR
    الخميس 27 فبراير 2014 - 12:13

    عقوبة الاعدام لا انسانية وتسيء للباد والمقتول كان حشرة مضرة بالبلاد وتسيء للبلاد في نظركن ماذا سنفعل بالقتلة اقترح ان يحالوا عليكن فانتن اهلا لهم لانكن تحرضن علي جرائم القتل بمناهضتكن لعقوبة الاعدام واعتتقد بان البداية ستكون بكن

  • مواطن
    الخميس 27 فبراير 2014 - 12:31

    قضاة يلهتون وراء أجندات منظمات و رغبات خارجية
    هناك أشخاص في المغرب محكوم عليهم بالاعدام كل يوم عدة مرات
    فما فعلتم من أجلهم ؟
    في المحاكم و أمام أعينكم يوميا و في ردهات المحاكم ؟
    أ لا يحرك فيكم إحساسا بالتضامن مع هؤلاء الأحياء عفوا الأموات و لو مرة واحدة ؟ و بإمكانكم فعل الكثير لكنكم مقصرون و تفضلون الدفاع عن الخوى الخاوي بلا حشما
    دافعوا عن المظلومين قبل المجرمين
    دافعوا عن استقلال القضاء و مسايرة الأحكام للتطورات التي تعرفها الجريمة ,,,

  • احمد
    الخميس 27 فبراير 2014 - 12:38

    ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون .صدق الله العظيم
    لا جدال في احكام الله .كثير من الدول تنفد خكم الاعدام مثل امريكا والصين .هل نحن اعقل منهم

  • محمد
    الخميس 27 فبراير 2014 - 13:17

    يبدو أن عدد مواطنين الذي يقتلون يوميا من طرف مجرمين و انتشار جريمة و فساد لا يرقى لتطلعات هؤلاء مجرمين لذلك يريدون الغاء عقوبة اعدام من أجل تشجيع جريمة وزيادة جرائم قتل واغتصاب

  • mohamed
    الخميس 27 فبراير 2014 - 13:56

    إن المجرم الذي يقتل الأبراء ويغتصب النساء والأطفال ويرتكب كل أنواع الجرائم هو عند هؤلاء المناهضين لعقوبة الإعدام هو وحده الذي يستحق العيش وهو المواطن الحقيقي الذي له كل الحقوق ( حتى قتل المواطنين الأبرياء وانتهاك أعراضهم …..) أما المواطنين الشرفاء فهم لا يستحقون العيش وعلى هؤلاء المجرمين ومن يدافع عنهم أن يطهروا البلاد منهم . أمر غريب والله .
    سؤال : ترى لو قتل أحد أفراد عائلة هؤلاء المدافعين أو اغتصب على يد هؤلاء المجرمين ؟ فهل سيبقى موقفهم من عقوبة الإعدام هو نفس الموقف الذي يتبنونه الآن أم أنه سيتغير ؟ أن أن الأمر يتعلق بخدمة أجندات معينة مقابل أجر يدفع ؟

  • maghribi hore
    الخميس 27 فبراير 2014 - 14:08

    يجب إجراء استفتاء حول الغاء عقوبة الإعدام .
    ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون .صدق الله العظيم

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الخميس 27 فبراير 2014 - 14:26

    رغم ان امريكا تطبق حكم الاعدام الى جانب بعض الدول العظمى ، الا اني اتفق تماما مع الجمعية، ولان الدول العربية تعيش في"فتنة"فانه معها تسقط الحدود.

  • OUBACHOU
    الخميس 27 فبراير 2014 - 19:30

    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس
    هذا شعاركم وقد اشعر الجمهور به
    أقول لكم أنكم لا تنشرون الا ما وافق مزاجكم
    ما الفرق بين مقصكم ومقص البصري رحمه الله ايام زمانه.
    أف لمنبرك وإلى لا لقاء

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد