برنامج أممي يروم تحفيز السياحة المغربية لما بعد "فترة كورونا"

برنامج أممي يروم تحفيز السياحة المغربية لما بعد "فترة كورونا"
الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:00

أطلقت منظمة السياحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة، رفقة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، برنامجاً يهدف إلى تحفيز انتعاش قطاع السياحة في أكثر من 10 دول عبر العالم؛ من بينها المغرب.

وحسب التفاصيل التي أعلن عنها من لدن المؤسستين، فإن البرنامج يشمل عدداً من الإجراءات والبروتوكولات الخاصة بالسلامة والصحة، إضافة إلى خطط تحفيزية لتعزيز الطلب على القطاع بعد أزمة كورونا التي دامت أشهر.

ويأتي هذا البرنامج بعد الانتشار السريع لفيروس كورونا خلال الأشهر الماضية، وهو ما كان له تأثيرٌ على عدد من القطاعات عبر العالم؛ لكن السياحة كانت أكثر تضرراً من غيرها، بحيث اضطرت عدد من الدول إلى فرض قيود على السفر.

وسيشمل البرنامج المشترك بين منظمة السياحة العالمية والبنك الأوروبي إجراءات فورية لتسهيل انتعاش السياحة في كل من المغرب وألبانيا وأرمينيا وكرواتيا ومصر، إضافة إلى جورجيا واليونان والأردن ولبنان ومونتيغرو وتونس وتركيا وأوزباكستان.

ويرتكز هذا البرنامج على خطط الإنعاش وبروتوكولات لضمان صحة وسلامة السياح والموظفين، وتسويق التدابير التي تمكن من تحفيز الطلب السياحي، وبناء قدرات مهني القطاع وتكوين الشركات السياحة على تبني البروتوكولات الجديدة، وهي عناصر أساسية للحفاظ على الرأسمال البشري وتعزيز التكيف والاندماج.

وسيُتيح التعاون بين المؤسستين العمل على ثلاث ركائز أساسية لفائدة البلدان العشر التي تم اختيارها، وهي الانتعاش الاقتصادي والتسويق والترويج والتعزيز المؤسساتي وتقوية المرونة في القطاع.

جدير بالذكر أن المغرب يراهن حالياً على السياحة الداخلية للتخفيف من الخسائر التي تكبدها هذا القطاع الحيوي الذي يُساهم بنحو 7 في المائة في الناتج الداخلي الخام، وهو أيضاً مصدر أساسي للعُملة الصعبة بجانب الصادرات والتحويلات المالية للمغاربة المقيمين في الخارج.

وتحاول عدد من المؤسسات الفندقية في المملكة استمالة المغاربة بعُروض مغرية خلال الفترة الحالية التي تتزامن مع فصل الصيف، وقد لجأت بعضها إلى خفض الأسعار إلى نحو 50 في المائة بهدف تحقيق نسبة ملء متوسطة لتدارك خسائر الأشهر الثلاثة الماضية.

ويطالب مهنيو القطاع برؤية واضحة بخصوص إعادة العمل بالرحلات الجوية الدولية، المغلقة إلى حدود اليوم، بهدف وضع مخططات لاستئناف استقبال السياح؛ وهو ما لم يتم الكشف عنه إلى حد الساعة من قبل الحكومة، وزاد من الوضع الصعب الذي تعيشه السياحة.

‫تعليقات الزوار

25
  • مهاجر
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:08

    السياحة المغربية يجب إعادتها من الأول قبل تحفيزها. "المنتوج" الحالي يفضحنا أكتر يوما بعد يوم.

  • bahoussi ibrahim
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:12

    I hope our gouverment did somthing to save tourism

  • مواطن غيور1/ تونس نمودجا
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:21

    السلام عليكم
    أتمنى صادقا أن تحدو المغرب حدو تونس في فتح الحدود و إدخال السياح.
    المغرب سيفقد السوق الأوربية لفائدة دول مجاورة و منافسة كتونس اليونان تركيا…. بينما المسؤولين المغاربة يضيعون وقتهم في حساب المصابين بكوفيد!
    الفيروس الآن ضعيف جدا، و والله الدي لا إلاه إلا هو لا بخيفني الفيىروس بقدر ما يخيفني آثار الحجر و الحصار و الجوع الدي يهدد جل المغاربة، و الأيام بيننا.
    ما أتمناه لأبنائي أتمناه لكل المغاربة، فرجاء ساهموا بنشر الفكر المتنور و لا تهتموا بالإحصائيات، فلن تعيش يوما أكثر مما كتبه الله لك.

  • Brahim
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:28

    السلام،

    يجب على المغرب الاعتماد على قدراته. أما و أنه في كل مرة يطرق باب بنك هذا و صندوق ذلك فلن يفلح. ما حك ظفرك مثل جلدك. و السلام

  • منعش سياحي
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:33

    ادا لم تجد الدولة حل لفتح الاجواء غادي يتشرد الاف العمال والعاملات ابتداءا من فاتح يوليوز .الحركة السياحية واقفة .ولمغاربة ماعندهم افلوس للسياحة الداخلية.

  • Max
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:36

    الفنادق و المطاعم السياحية في المغرب يهمهم بالدرجة الأولى الأجانب أما الاثمنة لا علاقتهم بواقع المغاربة.
    أفضل قضاء العطلة الصيفية في جبال و سهول الأمازيغ احسن بكثير من يمتص دماء قلبي بلا رحمة و بالمظاهر الخداعة و المأكولات غير صحية المجمدة في ثلاجاتهم.
    المغرب فيه كثير من المناطق خلابة و فائقة الجمال لا تمحو من مخيلتك إلى الأبد من طبيعة
    خلابة و الاكل الصحي الممتاز و الطري.

  • الفأس
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:43

    السياحة هي بترول المغرب. بدونها يتوقف اقتصاد المغرب .اقتصاد تحت رحمة وأهواء ونزوات الأجنبي خاصة الاوروبي خاصة الفرنسي.هو من يحدد ويقرر أن يختار زيارة المغرب أم لا سيما ان الاختيارات الاخرى متعددة وعلى مرمى حجر أو أقرب. من السداجة بناء بناء اسس اقتصاد مبني على هذه النزوات .ما تجدر الاشارة اليه ان الانسان من الصعب عليه العيش بدون بترول ويستطيع العيش دون محنة بدون سفر خارج بلاده .

  • شبالالالا
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:48

    لم نعد نفهم شيئا .اصابات كورونا تزداد يوميا البؤر تظهر هنا وهناك لانتهي من واحدة الا وتتبعها الاخرى بعض الاطباء والممرضين اصيبوا المستشفيات لم تعد تتحمل طاقم الصحةخارت قواه .في مقابل دلك نرى البواب قد فتحت والشواطئ امتلات ولاسواق غصت والطرقات اكتظت والناس في كل مكان تتعانق وهاهي بوادر فتح سوق السياحة قد دقت فالى اين نسير ؟؟؟؟؟ ومادا نفهم؟؟؟؟؟

  • اي سياحة؟
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:49

    في الحقيقة السياحة لا يجب الإعتماد على قطاع السياحة كمحرك اساسي للسياحة، يجب أن يشكل رقما عاديا في الميزانية وألا يكون وازنا لأنه قطاع هش ومتقلب وحتى المعايير العملية الدولية لا نتوفر عليها، السياحة ليست هي الفنادق والحانات والبحر والجبل "فقط"، السياحة هي الاكتشاف والعيش مع مجتمع مختلف عن الذي يعيشه السائح، في حين أن المغرب فقد هويته (أو يكاد في أحسن حال)، لم يبقى ذلك المغرب المنغمس في أصالته في عيشه اليومي، أصبحت الأصالة فيه فولكلورا،وذلك طبيعي بسبب انسلاخه عنها وسعيه نحو النموذج الغربي (وما أبعده عنه)، أو على الأقل يحسب ذلك، فبالتالي إذا أراد السائح الأجنبي الاستمتاع فمن غير الشمس والبحر والحانات والديسكوطيك وبعض مظاهر التخلف في الطرقات والساحات والتي تنعث بالأصيلة authentique ، وبعض مظاهر اللباس والأهازيج المؤدى عنها في الفنادق، لا يمكن الحديث عن السياحة للاجنبي، اما السائح الداخلي فأغلبه يتصنع انه "يتسوح "، ماديا لا يستطيع الاستفادة من الخدمات، المشتغلون يهينون المغربي، والسائح المغربي يحسب المشتغلين "خماسة عند ابيه" بدوره يماثلهم مظاهر الاحتقار والاسفاف وهناك اكثر

  • من الرباط
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 16:58

    ما نستغربه ان وباء كورونا على مايبدو اصبح متواجدا بالمساجد فقط!!!!!ولكنه غير موجود بالمقاهي والمطاعم والشواطىء!!هل يجب ان نصدق ان كورونا خطير ومميت بالفعل؟أم انه مجرد مرض كباقي الأمراض وعلاجه متاح ومتوفر وان لوبيات العالم هي من تتلاعب بمشاعر وأعصاب المستضعفين من اجل قضاء مصالحها السياسية والاقتصادية؟اللهم انصرنا واحفظنا والبشرية جمعاء.اللهم امين يارب العالمين.

  • AIDE
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 17:05

    كارثة اقتصادية هاد الكومة المعلومة كتخرجها حتا كيخرج لينا روحنا

  • رحمان علي
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 17:12

    القائمون على السياحة في البلد يأكلون الغلة ويتمتعون بالرحلات والامتيازات لا غير فالصور النمطية تبقى هي هي فهناك الصورة الابدية لجامع الفنى والجمال والصحراء والبؤس ومروضي الثعابين ومعذبوا القردة وهناك صورة وحيدة الشاطء اكادير وينعدم الاجتهاد والاكتشاف والذكاء والتخطيط وتهمل بشكل غريب مؤهلات المدن الاخرى !! هذه الصور النمطية تجاوزها الزمان والخطير هو انهيار تكوين الانسان المكلف بكل مراحل السياحة لا استقبال لا اخلاق لا إنسانية لا اعتبار كل شيء مقزز من ساءق الحافلة الى باءع التذكار في البازارات الى كثرة المرايقية والانتهازيين والمستغلين والطلابة المحترفين والنصابة وانعدام ااظمير !!

  • جواد
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 17:43

    كيجو عندنا عا دوك الشارفين او الهاربين

  • الفأس
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 17:48

    السياحة في المغرب كانت كدجاجة العرس التي تقدم على طبق للضيوف تنهشها الأيادي وتلتهمها الأفواه بشراهة الكل يبحث عن نصيبه قبل فوات الأوان وهناك من يمتص حتى عظامها دون ذوق وأدب الأكل .السائح يجب ان يعامل كضيف وليس كدجاجة العرس

  • الإثنين 29 يونيو 2020 - 17:55

    اتمنى ان يفتح المغرب حدوده الدولية نريد ان نقضي العيد مع اهلنا واحبابنا وفي بلدنا الحبيب

  • Khaldi
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 17:55

    اخي الكريم أشكرك على عروبتك القوية التي وللاسف لم يسرح بها اي مسؤول مغربي غيور على هاد البلد الحبيب
    فأسأل الله العالي القدير أن يحفظكم ايها الشعب التونسي الشقيق ويحفظ الأمة الاسلامية انه سميع مجيب

  • الإثنين 29 يونيو 2020 - 17:56

    واش ف نظركم المغاربة. وحاليا فهاذ الوضع غيقدرو يسافرو فينهما الفلوس. وها العيد قرب والمدرسة. الفاتورة الماء والكهرباء والكراء وناس صحاب طاكسيات نتاع المطارات واش فنظركم غيخلي طوبيس ب 4 دراهم ويشد طاكسي ب 100 درهم ولا 150 درهم. صراحة أحيانا الحكومة كتجيني كتستغبي الناس والله. أروبا وحلات الحدود بس تعوض وحنا الي راس مالنا السياحة. قلك ندعمو سياحة داخلية وخاصة فهاد الوقت والله الي كضحكو علينا

  • كمال جبران
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 17:56

    حين نقول السياحة،فهناك عدة انشطة وخدمات مرتبطة بها….
    فإنعاشها في هذا الظرف يتطلب
    في خلق و ابداع افكار ،تسوقه ولو بالنصف.ولتشجيع السياحة الداخلية ،نعتقد انها في حاجة الى إعادة النظر أولا في: أثمنة الايواء و الإطعام .و النقل الداخلي، الجوي و البحري /.لما لا تخصص رحلات جماعية بحرية مثلا من طنجة الى أكادير او الداخلة .و من السعيدية الى طنجة.
    كم من سائح مغربي يتمنى ذلك لا يحتاج لفيزا أو عملة صعبة.اما الفنادق تتعاقد مع الحكومة على كل تخفيض يواكبه تخفيض في الضرائب او تجميدها الى حين تزول الغمة.
    اما خضوع الفنادق لبروتوكالات الاحتراز و الوقاية و التعقيم .اصبحت من المسلمات.لمنح ثقة السائح .و من الاولويات عنده.احداث اكشاش صغيرة داخل الفنادق المصنفة ،لبيع المنتوجات المجالية الطببعية او منتوجات الصناعة التقليدية.لعل و عسى .تنشيط السياحة الداخلية.ومعها قطاعات أخرى.
    اللهم اصرف عنا هذا الوباء وغيره.

  • Abdel
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 18:01

    الوزارة تعلم جيدا ان مغاربة العالم الا القليل منها ستزور البلاد وهاذا بسبب الغباء وزارات المغرب الا تعلم هده الوزارة ان مغاربة العالم يخططون للعطل اربعة اشهر قبل التاريخ اذا اين كانات الوزارة طول هذه الوقت انا اعلم جيدا لا بنسب لهذه السنة او القادمة ستكون مثل السنوات الماضية للاسف بسبب غباء احمق حطم رقم اكثر من الوباء

  • ابوهاجوج الجاهلي
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 18:57

    لابد من اعادة هيكلة هذا القطاع من اوله الى اخره.
    اولا الاثمنة فنادق اسبابا واليونان رخيصة ومنتوج في المستوى من جميع النواحي سواء الاكل والاستقبال والاحترام والمراحيض وعدم الازعاج.
    لا تسول ولا نصب ولا عهر في الفنادق ولا من ينصب من طرف المساعدين ولا شيء من هذا القبيل. الحافلات في المستوى المطلوب كل شيء موجود لا باعة في الشواطيء ولاشيء. الاحترام التام. لابد من التفكير وتحسين المنتوج وارضاء السائح سواء كان اجنبي او مغربي وشكرا

  • جعتمان
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 19:19

    انا قريت جميع تعاليق ا فهمت بلي كلش متشاءم ا عندكم صح. فلوس قليلة دبا خدم قليلة ولاكن مصاريف لي جايل كتير ا متقولش ليا دير كريدي باش دباني )فيك فيك))))€€€. ا ملي كاتشوف اشهار ديا فنادق او فيلات او. ……ثمن تقريبا هو هو حيت ( اصحابهم ممحتاجينش )

  • يوسف
    الإثنين 29 يونيو 2020 - 19:41

    برنامج أممي يروم تحفيز السياحة المغربية
    هل تسخرون منا
    مناطق مثل طنجة الدار البيضاء والعيون التي لا علاقة لها بالسياحة تسجل الإصابات بالمئات وتصنفونها في المنطقة 1 ومراكش ألتي تتنفس فقط بزوارها تخنقونها بإجراءات عقيمة يكاد سكانها ينفجرون من الحر والضجر
    إذا كنا بلذاء لا نفهم ما تفهمه الحكومة٣ المرجو ان تشرحوا لنا وإلا فالمفهوم الوحيد هو الحكرة لأن من يمكن ان بدافع عنها يعيش خارجها

  • Khouribgui wa aftakhir
    الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 00:20

    USA government giving 4000 $ to each family as Free money to support American tourism

  • Nawal
    الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 00:26

    وفين هيا فلوس العطلة كلشي داتو كورونا وزيد الأتمنة الخيالية ديال الضوء والماء

  • عزيز المغربي
    الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 00:47

    يقول المثل الشعبي : فاش تتشبع الكرش تيغني الراس
    وا عباد الله كيفاش نسافر وأنا مزال مخلصت الما والضو والتليفون والكريدي ديال مول الحانوت وعيد الاضحى على الأبواب والدخول المدرسي وهادي 20 يوم وانا نحل المحل ديالي اللي تنبيع فيه صناعة تقليدية ومكاينش اللي تيقولي بشحال
    الله يفرج علينا

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد