بعدمَا دشنه محمد الخامس قبل 55 عاما..مسجد لمْ يبنَ بعد

بعدمَا دشنه محمد الخامس قبل 55 عاما..مسجد لمْ يبنَ بعد
الأحد 19 ماي 2013 - 19:15

يبدو أنه منذ القدم، والتدشين في المغرب ليس مباشرة لعمليات البناء والتشييد، إنه فقط وعد بالبناء، قد يتحقق وقد لا يتحقق نهائيا.

والحالة هنا تتعلق بتلك الزيارة المولوية التي قام السلطان الراحل، محمد الخامس، إلى امحاميد الغزلان وإلى بلدة تازارين في نونبر 1958.

إذ أن السلطان وضع الحجر الأساس لبناء مسجد في قرية تدعى “السوق أقديم “، تنتمي حاليا لجماعة تازارين 136 كيلومتر شمال مدينة زاكورة. إلا أنه منذ تلك التاريخ الذي غادر فيها محمد الخامس تلك البلدة مبتهجا بذلك الاستقبال الذي حضي به من لدن القبائل التازارينية المختلفة، ظلت تلك اللوحة الرخامية التي تحمل تاريخ التدشين، محاطة ببناية طينية معروفة لدى الساكنة بـ تاليمامت ” إلى يومنا هذا.

بين من يقول بأن المسجد المقصود بُني عشرين سنة بعد التدشين في مركز تازارين أي على بعد 7 كيلومتر عن مكان التدشين، ومن يقول بأن مسجد المركز رصدت له اعتمادات مالية أخرى ولا علاقة لها نهائيا بالمسجد الذي دشنهُ المغفور له محمد الخامس في شعبان 1377 هجرية، يبقى هذا التدشين الذي لم يُنجز وفق إرادة السلطان محمد الخامس، إخلالا بالاحترام الواجب للملك.

‫تعليقات الزوار

49
  • marocain terssero
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:30

    بعد 55 عاما لم يبنى المسجد ! ، هذا يؤكد على أن الشفارة كانوا متواجدين في عهد المرحوم محمد الخامس فما بالك اليوم .

  • حميد من السعودية
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:33

    لوحة التدشين مسكينة محكوم عليها بالاعدام

  • walid
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:37

    ا تمنى ان تكون الاموال التي كانت مرصودة للمسجد قد استعملت في بناء ولو قسم من مدرسة او مستوصف. اينما تولوا فتم وجه الله. الصلاة تجوز في العراء

  • Ali
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:37

    ما حدث بتازرين الابية حدث ببوجدور مدينة التحدي بفارق في الزمن . فقد وضع حجر تاسيس مسجد كبير حسب التصميم الموجود ببلدية المدينة هذا الدي سيستفيد منه عدة احياء لم ير النور بعد . اتمنو ان تعيد هذه الحكومة النظر في هذه الامور و تعطي التوضيات للمواطن .

  • abdou errachidia
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:45

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم شنو زعما هاد الفيروس ديال التحايل والتماطل كان من زمااان عليها البلاد تتقدم دب الحلزون في حين الدول الأخرى تتقدم بسرعة الفهد إن لم نقل سرعة الضوء مقارنة بالمغرب لك الله يا بلدي

  • ILYZ
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:48

    لقد َاَلِفَ المغاربة ان يبني المحسنون المساجد و يؤثتونها اما وزارة الاوقاف فيكفيهم استغلال الملايير لحسابات خاصة و التصرف في الاملاك الوقفية و احباس و ثروات لا تعد و لا تحصى. و لا استبعد ان تكون هذه الوزارة اغنى من الفتيكان . في الوقت الذي نجد فيه مساجد مهترئة و صناديق من اجل تبرعات المحسنين امام اعين وزارة الاوقاف كانها غير معنية بغير خطبة الجمعة و اغلاق المساجد خارج اوقات الصلاة.

  • hamid goulmima
    الأحد 19 ماي 2013 - 19:58

    اليافطة مكتوب فيها اسس يعني شيد 54 سنة مرت محاط بصور المسجد قائم فرشوا الحصير واقيموا الصلاة او ربما عوامل التعريةا سقطت البناية اذا شيدت من الطين او الفكرة مسجد ليوم العيد الحاصول النية ابلغ من الايمان

  • يحيــــــــى
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:02

    نتمنى من الجهات المسؤولة، وأقصد بها المؤسسة الملكية والجهات الرسمية العليا، أن تقوم بزيارة للمنطقة وزيارة هذا التذكار بالضبط، للوقوف على حقيقة تجاهل هذا المسجد وهذه المعلمة التاريخية التي وضع حجرها الأساس جلالة المغفور له محمد الخامس، والقوف أيضا على مجموعة الاختلالات التى تعاني منها المنطقة حيث المسؤولين على المنطقة يعتبرون أنفسهم فوق سلطة القانون..

  • لقمان
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:02

    اعرف مسؤول كبير في الثمانينات وجه عدة كتابات الى الدولة لبناء مسجد و بعد القبول و رصد الميزانية لبناء المسجد توجه الى بناية قديمة بناها البرتقيز في القرون الأولى و رممها و طلاها بالجير الأبيض و فتح لها محراب متجه نحو الشمال ووضع بها الحصور و سماها مسجد و الميزانية أخدت منحا آخر
    اللهم قنعنا برحمتك

  • خميس
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:06

    هذا ليس بغريب على المغرب … فقد سبق للملك أن دشن دار الطالبة بورزازات على أساس أن يتم بنائها ليعود لافتتاحها لكن الأشغال لم تبدأ الا بعد 3 سنوات بعدما زار المدينة ووجد المكان كما تركه

  • saad
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:08

    ويستمر مسلسل الوعد المفقود. هده المنطقة بحاجة لتنمية حقيقية في كل المجالات. أما المسجد فهو منسي من قبل الكل

  • أنا هو
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:17

    أعباد الله حتا جوامع تيشفرو فلوسو !!
    الله يخرجنا من دار العيب بلا عيب

  • مواطن محايد
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:21

    مسألة عادية وجاري بها العمل فكم من تدشينات للحسن التاني لم تنجز وأصبحت من مشروع كان سينمي أقتصاد البلد ألى مشروع في خبر كان متل مشروع أبي رقراق الذي كان في السبعينات أن لم نقل في الستينات مشروع يتحدتون عليه في كل مقهى آن داك لكن بين ليلة وضحاها أصبح المشروع رواية فقط ألى غاية عهد محمد السادس الذي أعطى أنطلاقة المشروع وسهر على أكمال 10% منه ومزالت الأشغال على قدم وساق تنجز لأنه أضخم مشروع بالمغرب يأتي بعده الكتب الوطني لسكك الحديدية يمشروعه الضخم وهو TNGV القطار الوطني فائق السرعة والتحديت الكلي ل TNR القطار الوطني السريع وتحديت شبكات السكك الحديدية بأضافة سكتين ستربط بين طنجة و الدارالبيضاء سيتوقف في مدينتين فقط وهما القنيطرة والرباط و وأعادة أنجاز الخط الرابط بين السطات ومراكش بأكمله بسكتين مستقيمتين بدون أنعراجات بعدها سيبدأ مشروع لازال على الورق وهو أنجاز سكتين تربط بين مراكش وأكادير وأعادة البنية التحتية للخط الرابط بين فاس ووجدة مع أضافة الخط الكهربائي له عوض البنزين فكل هده المشاريع يقف عليها الملك بنفسه لأنجازها سراقبها ميدانيا بشكل دوري ومفاجئ

  • مغربي حر
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:22

    اتمنى ان يرى ملكنا محمد السادس في هذه القضية لكي يبنى
    هذا المسجد تحت رغبة جده المغفور له محمد الخامس

  • miko
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:26

    مند 55 سنة والتنمية لم تدشن بمحاميد الغزلان حتى دفعو شبابها للمطالبة بالجنسية الصومالية بدل المغربية والان عرفنا مدى الحكرة والتهميش اللدي تعاني منه هده المناطق

  • أحمــــــــــد
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:27

    إن السبب في هذا التجاهل الذي طال الحجر الأساس الذي وضعه الملك محمد الخامس رحمه الله، يعود إلى سببين رئيسيين هما:
    1- المسؤولين بالمنطقة، حيث يعلمون جيدا أنه بمجرد مغادرة الملك للمنطقة، فلن يحاسبهم أحد بعد، لكون المنطقة بعيدة عن مراكز القرار، وبالتالي فهم الذين يقررون ويفعلون ما يريدون.

    2- الخلافات والحسابات السياسية والعرقية الضيقة، حيث أن فئة عريضة ممن يملكون مسؤولية تسيير المنطقة آنذاك، واليوم أيضا، يعتبرون أن اختيار المغفور له بناء المسجد بهذا الدوار، هو بمثابة امتياز لهذا المكان وساكنته، وبالتالي عملوا كل ما في وسعهم، ضدا على رغبة الملك، من أجل عدم تنفيد أشغال البناء، بالتحايل على الساكنة وإيهامهم بأن المسجد تم تحويله إلى مركز تازارين.

    وشكرا لك هسبريس على هذه الالتفاتة.

  • maghribi
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:29

    نتمنى الالتفاثة الملكية لهذه المنطقة؛

  • OUED ZAMI
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:32

    في غياب المتابعة وربط المسؤولية بالمحاسبة كم من المشاريع صرفت عليها الملايين فقط من اجل تدشينها بقيت اطلالا على الورق في مكاتب مسؤولين كان همهم الوحيد هو السلام والفوز بصورة وهم ينحنون لتقبيل يد الملك انها سياسة الطبل والغيطة وعند افتراق الحشود يعود المسؤولون الى مكاتبهم وكأن شيئا لم يكن

  • chalh
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:35

    le pire c'est que les frais de déplacement protocolaire sont souvent plus chère que la valeur du projet qui peut ou pas réalisé

  • hodail
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:37

    لماذا السكوت طيلة 60سنة حتى اليوم ربما ليس منطقتكم هي الوحيدة التي وقع فيها هذا المشكل لقد كان في علمي عدة طرق والسكة الحديدية الى ا لجنوب دشنت وأنجزت في لمح البصر ولكن في الأوراق عدة مرات مع الأسف الشديد وعلى الحكومة الجديدة أن ترفع المستور وتحاسب على كل الأشغال التي أدت الدولة ثمنها ولم ينجز منذ الإستقلال إلى اليوم لكي نعالج الفساد ونضع حدا للمفسدين ليعرف الجميع الحقائق بالجملة ولكن مع الأسف لا يزال بعض التماسيح تتصرف في أمور الشعب كغنيمة كما وقع التمييز بين مسرحي الأمازيغ في هذه الأيام ؟؟

  • Chroniqueur du Canada
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:46

    À mon avis, il ne faut surtout pas se compliquer la vie.

    Il est presque certain que d'autres sites se feront voir d'ici quelques années.

    Cependant, il est utile de demander à cataloguer celui-là dans l
    À cataloguer celui-là dans le livre Guiness des Records, en attendants ceux qui vont se montrer par la suite.

  • PJD.TAZARINE
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:49

    ان السوق القديم بتازرين ومعلمة التدشين المتواجدة بمدخل الواحة
    دليلان على اهمال الدولة والمسؤولين لهذه المنطقة من ربوع وطننا
    ان هذه المنطقة حقل للتجارب ومعقل للاهمال والنسيان
    نتمنى من اعماق قلوبنا ان يجعل اصحابها المصلحة العامة فوق كل
    اعتبار بعيدا عن العنصرية والمزايدات السياسية التي يؤدي ثمنها
    الابرياء والفقراء والمحرومين الموغلين في غياهب الامية والجهل

  • merrakchi
    الأحد 19 ماي 2013 - 20:50

    هذا ليس الا تذكار للفساد في المغرب او رمز للفساد والسرقة على عينك يا بن عدي

    افيقوا يا الناعسين ضحك ويضحك عليكم الى يومنا هذا

    (ماشي عيب لهاداك لكيضحك على بنادم ولكن العيب لقابل اتضحك عليه ) مثل امازيغي

  • oubamas
    الأحد 19 ماي 2013 - 21:14

    صحيح إن كان المعنيون لم يحترموا إرادة المغفور له، فإن محمد السادس ملكنا الهمام سيتكفل بتحقيق إرادة جده المغفور له، وهذا نداء موجه إلى وزارة الاوقاف من اجل التبرع و القيام بهذه المهمة/ وذلك حتى لاتندثر هذه المعلمة التاريخية، أما المسجد المبني في السوق الاسبوعي فلا يصلي فيه إلا قائد المنطقة في العيد الاضحى

  • المهدي
    الأحد 19 ماي 2013 - 21:15

    وعد المؤمن دين عليه . كم كنا نطل على تلك اللوحة المباركة والتي وراء القضبان لما كنا أطفالا صغارا وها نحن الآن هرمنا ولم يطلق سراح اللوحة. رحم الله جلالة محمد الخامس وحفظ حفيده حتى يؤدي عنه هذا الدين الذي ربما لم يتم إبلاغه ما حدث.

  • إبراهيم
    الأحد 19 ماي 2013 - 21:21

    السلام عليكم
    أرجو من المراسلين و كل الذين يراسلون هسبريس مراجعة ما يكتبون. فالكاتب يتحدث عن التدشين في حين أن اليافطة مكتوب عليها وضع حجر الاساس. فالتدشين يكون بالنسبة لافتتاح بناية جديدة في حين أن وضع الحجر الأساس يكون قبل البناء. وشكرا

  • lوجهة نظر ألمو
    الأحد 19 ماي 2013 - 21:35

    ياليتكم زرتم تغبالت لتروا مافعله الشفارة بمسجد الجماعة الذي بني اواسط الثمانينات وكنت أنذاك تلميذا بالإبتدائي وقد شاهدت بام عيني تصميم هذا المسجد الذي دشنه عامل ورزازات انذاك علال السعداوي على ما أظن، لما انتهت الأشغال منه اصابتني،فلاحظت فرقا كبيرا بين التصميم والواقع، الدهشة فعلمت منذ نعومة اظافري أن هناك فعلا نهابين في هذه البلاد الذين يضعون التصاميم المنمقة الخداعة ويحررون التقارير الرنانة يخدعون بها السدة العالية بالله ومن سمعها يقول إن كل شيء على مايرام وماهي إلا أمانة في الدنيا وخزي وندامة في الآخرة وما يخادعون إلا أنفسهم وقد علمت بأن المشرفين على تلك المهازل أنذاك يقطنون بحي الرياض يكابدون معاناة السكري لا شفاهم الله وزادهم الله اسقاما تلو الأخرى ليذوقوا عذاب الله في الدنيا والآخرة ووقانا من مكائدهم آمين يارب العالمين
    هذا ما جعلني لا أثق ولن أثق ولن ولن حتى نلقى الله عز وجل

  • النجيجير
    الأحد 19 ماي 2013 - 21:38

    العجيب في الامر ان كتير من المعلقين كانو في دار غفلون لماذا ندهب الى الماضي اكثر من 90 في المائة من التدشينات الاخيرة لم تنجز وهذا بديهي لان من اين لها بالميزانية اصلا

  • tinghiri
    الأحد 19 ماي 2013 - 22:22

    انها من بين العجاءب في المغرب .راسلوا المسوولين في العمالة و في الجهة والوزارة .لان الملك يدشن فقط وتراقب الوزارة الوصية .لا يمكن للملك ان يراقب كلشي.اعرف تلك المناطق الجنوبية الشرقية شبابها يهاجر يرجع في الاعياد والسكان مبدءيا يفوضون امورهم الى الله ناضلوا ضد الاستعمار فقط فوطنيتهم تركتهم يؤمنون بتشبتهم بعرش الملك لذا اي شيء قاموا به من مطالبات فهم يخطؤون ويخالفون العرش.والمسؤولون استغلوا ضيبوبتهم ونيتهم.لكن الله لايضيعهم

  • mohamed ahmadi
    الأحد 19 ماي 2013 - 22:32

    ce qui m'etonne de plus que ces dites programmes sont mal cacules, coheres et tres mal realises. Ils sont d'une grosse envergure pour sauvegarder la stabilite de la nation.

  • عبد الشاكي
    الأحد 19 ماي 2013 - 22:49

    يجب اولا محاسبة المقصرين ورد الاعتبار لقرارات الملك وللمنطقة وتخصيص رحلات جوية اقتصادية من المدن الكبيرة الى هذه المنطقة الخلابة لتنميتها سياحيا

  • stef
    الإثنين 20 ماي 2013 - 00:04

    نتمنى من الجهات المسؤولة، وأقصد بها المؤسسة الملكية والجهات الرسمية العليا، أن تقوم بزيارة للمنطقة وزيارة هذا التذكار بالضبط، للوقوف على حقيقة تجاهل هذا المسجد وهذه المعلمة التاريخية التي وضع حجرها الأساس جلالة المغفور له محمد الخامس، والقوف أيضا على مجموعة الاختلالات التى تعاني منها المنطقة حيث المسؤولين على المنطقة يعتبرون أنفسهم فوق سلطة القانون..

  • المعتمد بالله
    الإثنين 20 ماي 2013 - 00:25

    هذا فقط حلقة من حلقات مسلسل سنوات الضياع الذي نعيش فيه المغرب عامة والجنوب الشرقي خاصة …

    التقدم كان هنا لما كان التفاني في العمل والمعقول هو أساس دولة المرابطين أما الأن فلوس اللبن يديهوم زعطوط …

    أكبر شعب في العالم كيضحك على راسوا هو الشعب المغربي …

  • majid
    الإثنين 20 ماي 2013 - 01:04

    محمد الخامس وضع حجر الاسال لبناء المغرب هادي ستين عام اؤباقي مابداوش البني

  • جلال
    الإثنين 20 ماي 2013 - 02:38

    اسالوا حزب الاستقلال فهو الحزب الدي كان حاكم في عهد الملك محمد الخامس

  • القسطالي
    الإثنين 20 ماي 2013 - 04:00

    بالاختصار المفيد

    واش كاين شي حالة ما زالت غامضة ومشبكة باش نديروها على كتفين الحكومة الحالية
    واش كاين شي مشكل استعصى التوصل إلى حله باش يفكنا فيه السيد رئيس الحكومة الحالي ما تبقاوش غير تخورو أعباد الله
    السيد بنكيران راجل في المستوى مالكم معاه

  • Bent Lamdina
    الإثنين 20 ماي 2013 - 08:45

    مدينة زاكورة,
    مدينة الإنسان,
    مدينة التاريخ,
    مدينة الأجداد,
    مدينة الروح ,
    مدينة البركة ,
    مدينة رمز الصمود,
    مدينة الصبر,
    مدينة التضحية,
    مدينة الرجال,
    مدينة الأجيال,
    سوف لاننساك يا مدينة الشهامة,
    سوف لاننساك يامدينة الغفران.

  • nemou
    الإثنين 20 ماي 2013 - 11:24

    لقد ضحكت عندما قرات تعليق34
    ان غاية التدشينات البروباقاندة. و تخدير المتابعين عبر التلفاز

  • tazarini
    الإثنين 20 ماي 2013 - 12:58

    الحل: يجب فتح تحقيق من اجل الوقوف على مكمن الخلل و من يتحمل المسؤولية، وايضا رصد مزانية جديدة من اكمال المهمة

  • Tawfik
    الإثنين 20 ماي 2013 - 15:29

    un journaliste qui métrise même pas la langue arabe, il vaut mieux écrire en darija. La mosquée n'est pas construite encore, alors le mot inaugure n'est pas a sa place. Il faillait dire وضع الحجر الا سا سي

  • sahraoui
    الإثنين 20 ماي 2013 - 17:12

    اطرحوالسؤال على شخباط. حزبه هو الذي كان حاكما انذاك ومسؤول على توزيع مال المساجد. والله يجب الوفاء بالعهد حتى الان لتكون روح المرحوم مرتاحة

  • ATMANI
    الإثنين 20 ماي 2013 - 17:31

    .On Remérci notre ami Mimoun Oumlaid pour ses éfforts
    sont message est plus politique que journalistique.Notre village Tazarine(ville!!!) à besoin des Hommes pareille,qui puissent parler de tous se qui concerne leur région Tellement oublier et tellement loin….mérci Héspress

  • majidNL
    الإثنين 20 ماي 2013 - 17:35

    سياسة التدشينات أصلاسياسة ديمغوجية لاعلاقة لها بالواقع
    كم من تدشينات لم تنجز بكل ربوع البلاد بإقليم الناظور دشن المنصوري بن علي بلثمانينيات وبعده وزير أخر دشن نفس المشروع بفس المكان ولازال الحال كما كان بجماعة أولاد ستوت صبرة دوار محمد علال من يقه يعرف أن سياسة التدشينات هي تحايل فقط مادام حتى الميزاية لم ترصد فلما ندشن؟
    بروبغاندا إعلامية فقط التحايل من زمان ولازال
    أعوان الإستعمار يقال عنهم مقاومون وفازوا بلكريمات والمناصب وأبناؤهم ورثوا الكراسي ولما تحركت الشعوب العربية جاؤوا ببن كيران كي يطفئ النار وهاهم اليوم يبحثون عن بديل له قبل أن يتكن ويحاسب اللصوص.

  • مومو
    الإثنين 20 ماي 2013 - 17:36

    صومعة حسان هي بدورها كانت بداية هده التدشينات الغير مكتملة

  • baali
    الإثنين 20 ماي 2013 - 18:13

    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم "إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا"

  • abdellah
    الإثنين 20 ماي 2013 - 18:31

    الذي يلاحظ مركز تازارين من اعلى اي من الفوق يلاحظ ان رقعة صغيرة جدا لا تتجاوز خمسة كلم مربع بها حوالي عشرين مسجدا اي كل دوار بمسجد وهذا يرجع اساسا الى التركبة الاجتماعية المتنافرة بين القبائل فأين ولمن سيتم بناء هذا المسجد؟ صحيح ان المسجد وضع له الاساس لكن لا اجد منطقا لبنائه خاصة اذا اخدنا بعين الاعتبار الحساسية بين مكونات قبائل السوق القديم بابا غيول او <POPULATION REELE

  • al kanasse
    الإثنين 20 ماي 2013 - 19:12

    عدة مشاريع وهمية مسجلة دون التنفيذ على الرغم من دفع الاموال الطائلة لهذة المشاريع التي كان من المفترض ان ينتهي تنفيذها وذلك لعدم اهتمام الحكومات السابقة والتي كانت تتاجر بهذه المشاريع دون أن يتم إخراجها الى أرض الواقع ، وكانت تعقد صفقات بمشاريع وهمية مجرد حبر على ورق بينما تذهب ميزانياتها الى جيوب المسئولين الفاسدين وأكد في سياق متصل أن تفشي هذه الظاهرة ليس منبثقا من نقص القوانين، بل سياسة اللاعقاب هي التي شجعت أطراف أخرى على التفنن في الفساد.على أنها من بين الدول التي تعاني بشدة من الرشوة، موضحا أن بعض المختصين في مكافحة الفساد يؤكدون أنها تعاني من حالة منفردة في العالم وهي أن حالات السطو على المال العام تحدث داخل البنوك من طرف بعض مسؤولي البنوك وبعض الموظفين الفاسدين الذين استغلوا ويستغلون تآكل وهشاشة وتراجع دور أجهزة الرقابة الحكومية ومنها المفتشية العامة للمالية الموكل إليها مهمة مراقبة شروط إنفاق المال العام وآليات تنفيذ الصفقات العمومية.

  • علال المعقول
    الإثنين 20 ماي 2013 - 20:25

    هناك العديد من المنجزات تم تدشينها لعدة مرات ولم ترى النور لكن المستغرب ان لكل مرة ترصد ميزانية خاصة للمشروع ما اريد فهمة اين توجد لجنة المتابعة والمحاسبة والى اي جهة تحول اموال المشروع الدي يدشن لعدة مرات هناك مثلا عدة طرق بمدينة تاونات كان يرصد لها غلاف مالي والتلفاز المغربي هومن ينشر الخبر وهو خير الشاهدين وهناك الالاف من المشاهدين والمتتبعين داخل الوطن وخارجه وتعم الفرحة اهل المنطقة بكاملها لكن تمر ايام قليلة من الفرحة ويدخل المشروع جيوب وابناك وتنتهي القصة فور الزيارة الاخيرة لصاحب الجلالة لاقليم تاونات انتزعت عدة علامات لعدة طرق في المنطقة حتى لا يكون هناك اي دليل على التهميش والجهات واعادة النظر وعدم الالتفات اوالانتباه رغم ان الميزانية المخصصة لهاته الطرق مستهلكة هدكشي علاش كيحيدو لبلاكة ومن بعد الزيارة تعود الارشادات الى مكانها الاصلي-المسؤولين تبارك الله عليهوم فا يقيين وكايعرفو اش كيديرو الطريق مزال متخدمات والفلوس مشات ولبلاكة تحيدات كيخ كيخ كيخ كيخ كيخ ها دوا ما يقد عليهوم غير الله وصافي الله يكون فعونك يا تلفزيون عنداك تيق وشكرا هسبريس منبع حرية التعبير

  • امبارك عمار
    الخميس 23 ماي 2013 - 21:02

    المشكل الحقيقي الذي يعاني منه ساكنة تازارين هو الخوف وغالبا ما اشير الى هذه النقطة في جميع مداخلاتي, فقط مانتمناه يوما, ان ينفظ سكان تازارين اثواب الذل و الخنوع, وان يرفع عصى العصيان و يرتدي ثوب اجداده الذين عرفو كيف ينكسون علم المستعمر…, ويحكم!!! الى متى السبات, فالدب يستفيق من سباته في الربيع فمتى ربيعكم.

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 7

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 4

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 8

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 11

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال