بعد عقود من "التعاون السري" .. العلاقات المغربية الإسرائيلية إلى العلن

بعد عقود من "التعاون السري" .. العلاقات المغربية الإسرائيلية إلى العلن
أرشيف
الأحد 13 دجنبر 2020 - 02:00

رغمَ الجفاء الدّبلوماسي وإغلاق قنوات الاتّصال بين “تل أبيب” والرباط، ظلّت العلاقات المغربية الاسرائيلية مستمرّة في جوانبها الأمنية والاستخباراتية، ذلك أنّه مباشرة بعد اتّفاقية “أسلو” عام 1995، تمّ فتح مكتبي اتصال في كلا العاصمتين، قبل أن يتمّ إغلاقهما بعد سنوات قليلة من اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثّانية عام 2000.

وقبل هذا التّاريخ، كانت العلاقات بين الرّباط وتل أبيب على أعلى مستوياتها، حيث شكّلت الجالية اليهودية في إسرائيل أحد الدّعامات الرّئيسة لهذا التّرابط، على اعتبار أنّ المغرب ظلّ يمثّل مركزًا للحياة اليهودية، وهو ما أثّر على قيمة المبادلات التّجارية التي تبلغ 30 مليون دولار سنوياً. كما يسافر عشرات الآلاف من الإسرائيليين إلى المغرب سنويًا.

وإذا كان المغرب قد سلكَ توجّها مغايراً في علاقاته مع إسرائيل بخلاف باقي الدّول العربية، فإن ذلك راجعٌ إلى وجود أصوات داخل إسرائيل ظلّت تنادي بإخراج العلاقات بين البلدين من المنطقة “الرّمادية” والإعلان رسمياً عن عودة الاتصالات الدّبلوماسية، لا سيما وأنّ الرّباط تتمتع بعلاقات ثقافية ودينية عميقة مع الدّولة اليهودية، وكان من المتوقع منذ فترة طويلة أن تنضمّ إلى الموجة الحالية من الدول العربية التي تطبّع العلاقات مع إسرائيل.

وعلى الرّغم من كلّ هذا التّقارب، ظلّ المغرب يساعد في قيادة مبادرات السلام العربية مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، واستخدم الملك محمد السّادس مقعده كرئيس للجنة القدس التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي للدعوة إلى قيام دولة فلسطينية.

ومعروف أنّه تاريخياً، ظلّ التنسيق الأمني والاستخباراتي بين الجانبين المغربي والإسرائيلي قائماً، ووفقا لما نقله رونين بيرغمان، الصحافي الاستقصائي والمحلل العسكري في “يديعوت أحرونوت” و”نيويورك تايمز”، فإنّ “المغرب طالب إسرائيل بتسديد الجميل ومساعدة الرباط في تحديد موقع مهدي بن بركة، المعارض السياسي في فرنسا الذي كان يعتبر زعيم المعارضة. كانت إسرائيل قد أبلغت الحسن الثاني في وقت سابق بمؤامرة بن بركة للإطاحة به”، يقول بيرغمان.

وكشف بيرغمان عن تفاصيل الاتصالات الاستخباراتية بين تل أبيب والرباط في كتاب صدر عام 2018 عن تاريخ الاغتيالات الإسرائيلية. وبحسب ما نقلته صحيفة “إسرائيل اليوم”، فقد “قامت تل أبيب بدعم المغرب بالأسلحة وتمكينه من كل الوسائل لحماية أمنه القومي والدّاخلي”.

وشدّدت الصّحيفة الاسرائيلية على أنّ لدى إسرائيل والمغرب، اللذين أعلنا الخميس عن تطبيع العلاقات بينهما، أكثر من 60 عامًا من التعاون السري في القضايا الاستخباراتية والأمنية والدبلوماسية. وشمل هذا التعاون قيام الدولة اليهودية بمساعدة المغرب في الحصول على عتاد وأسلحة عسكرية متطورة، بالإضافة إلى معرفة كيفية استخدامها.

وعادت الصّحيفة إلى عام 1961 حيث بعد أن منع المغرب اليهود من الهجرة إلى إسرائيل في عام 1959، أتاح اعتلاء الملك الحسن الثاني العرش إبرام صفقة بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي ديفيد بن غوريون تدفع بموجبها إسرائيل مقابلا عن كل يهودي مغربي تسمح له الرباط بمغادرة البلاد نحو إسرائيل.

وخلال عام 1977، عملت الحكومة المغربية كقناة خلفية رئيسية في محادثات السلام بين إسرائيل ومصر، حيث استضافت الرباط اجتماعات سرية بين مستشاري رئيس الوزراء مناحيم بيغن والرئيس المصري أنور السادات. وانتهت تلك المحادثات بأول اتفاق سلام إسرائيلي مع دولة عربية، مما دفع إسرائيل إلى إقناع الولايات المتحدة بتقديم مساعدة عسكرية للمغرب، بحسب بيرغمان.

وأشارت مصادر صحافية إلى أنّه خلال عام 1995 حاولت المخابرات المغربية مساعدة الموساد في اغتيال أسامة بن لادن، زعيم القاعدة الذي سيواصل إدارة هجمات 11 سبتمبر الإرهابية في الولايات المتحدة، حسبما أفاد به بيرغمان. كما حاول الموساد تجنيد سكرتير بن لادن المغربي لتحديد مكان زعيمه، لكن ذلك لم ينجح. وقد نشرت “يديعوت أحرونوت” بعض تفاصيل العملية في عام 2006.

إسرائيل التطبيع الحسن الثاني المغرب الملك محمد السادس اليهود المغاربة

‫تعليقات الزوار

15
  • Bouiflane
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 03:34

    صراحة القرار السيادي للمملكة المغربية بإعادة العلاقات مع دولة إسرائيل الشقيقة هو قرار عظيم و إيجابي على جميع المستويات … و يجب علينا كشعب و مجتمع مدني أن نستثمره إضافة إلى القرار الثاني من “الإدارة الأمريكية الحالية” الذي أثلج صدورنا.. بالإعتراف بالسيادة الكاملة للمغرب على الصحراء التي كان يحب المرتزقة تسميتها بالغربية و جاء القرار الأمريكي بوصفها بالغربية و لكن التابعة بالكامل شبرا شبرا للملكة المغربية . و أما عن تعنت البوزبال و جا زائر بالبلاغ السخيف لنائب وزير الخارجية (نائب وليس حتى وزير الخارجية ) فل يتذكروا جيدا أن روسيا حليفة لسوريا التي حطمت و دمرت و حليفة لإيران التي جوعت و نبذت و حليفة لحزب اللات الذي نبذ في لبنان … حينما تقف الجزائر في وجه دولة و شعب متسامحيين كالشعب المغربي فقد تسلم الجرة… أما الوقوف في وجه إسرائيل و أمريكا فنتائجه أن تصبح الجزائر العراق و سوريا الجديدة و الأيام بيننا يا جنرالات الشر .

  • أمازيغي مراكشي
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 07:38

    عاشت الصداقة المغربية الإسرائيلية و نحن المغاربة نحترم كل شعوب العالم… إسرائيل دولة شقيقة حيث يعيش هناك ملايين من المغاربة…مصلحة المغرب أولا و أخيرا.

  • أمازيغي مراكشي
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 07:38

    عاشت الصداقة المغربية الإسرائيلية و نحن المغاربة نحترم كل شعوب العالم… إسرائيل دولة شقيقة حيث يعيش هناك ملايين من المغاربة…مصلحة المغرب أولا و أخيرا.

  • يوسف
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 08:33

    و باركة من تسويق لقرار المغاربة ما باغينوش
    لا ثم لا التطبيع
    و ماشي لان عصيد &co اعتنقو خطابات الصهاينة راه المغاربة كاملين هكاك
    ديك راه كيان راه ضدو تحاربو الجنود المغاربة اولا نسيتوها
    قبح الله سعيكم

  • مغربي حر
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 09:03

    عاشت الصداقة المغربية-الاسرائيلة. كما أرحب بأخوتنا في إسرائيل ببلدهم الثاني المغرب .

  • عبده
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 09:56

    لقد اعترف اليهود المغاربة واليهود عامة بجميل المغرب بعدم موافقة محمد الخامس رحمه الله تسليم يهود المغرب لفيشي حاكم فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية لبعثهم لهتلر. واعترافهم هذا عبروا به عن مواقف كانت دائما لصالح المغرب. ولم نجد من الحكام الجزائريون و القذافي قبلهم إلا العداوة والكراهية والتآمر على وحدتنا وشعبنا ونظامنا الملكي. أما من حيث التطبيع مع اسرائيل فكثير من الدول العربية والإسلامية قامت بالتطبيع قبلنا كمصر والأردن والسلطة الفلسطينية وتركيا والإمارات والبحرين، وستطبع جميع البلدان مع إسرائيل. نحن في المغرب متفقون مع التطبيع ملكا وحكومة وشعبا. هو ليس مسألة نظام فقط. وهذا لا يقلل ولا ينقص من هويتنا الإسلامية والعربية.

  • عبده
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 09:56

    لقد اعترف اليهود المغاربة واليهود عامة بجميل المغرب بعدم موافقة محمد الخامس رحمه الله تسليم يهود المغرب لفيشي حاكم فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية لبعثهم لهتلر. واعترافهم هذا عبروا به عن مواقف كانت دائما لصالح المغرب. ولم نجد من الحكام الجزائريون و القذافي قبلهم إلا العداوة والكراهية والتآمر على وحدتنا وشعبنا ونظامنا الملكي. أما من حيث التطبيع مع اسرائيل فكثير من الدول العربية والإسلامية قامت بالتطبيع قبلنا كمصر والأردن والسلطة الفلسطينية وتركيا والإمارات والبحرين، وستطبع جميع البلدان مع إسرائيل. نحن في المغرب متفقون مع التطبيع ملكا وحكومة وشعبا. هو ليس مسألة نظام فقط. وهذا لا يقلل ولا ينقص من هويتنا الإسلامية والعربية.

  • عبده
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 09:57

    لقد اعترف اليهود المغاربة واليهود عامة بجميل المغرب بعدم موافقة محمد الخامس رحمه الله تسليم يهود المغرب لفيشي حاكم فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية لبعثهم لهتلر. واعترافهم هذا عبروا به عن مواقف كانت دائما لصالح المغرب. ولم نجد من الحكام الجزائريون و القذافي قبلهم إلا العداوة والكراهية والتآمر على وحدتنا وشعبنا ونظامنا الملكي. أما من حيث التطبيع مع اسرائيل فكثير من الدول العربية والإسلامية قامت بالتطبيع قبلنا كمصر والأردن والسلطة الفلسطينية وتركيا والإمارات والبحرين، وستطبع جميع البلدان مع إسرائيل. نحن في المغرب متفقون مع التطبيع ملكا وحكومة وشعبا.

  • حسام
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 10:07

    بعد عقود من الخيانه والغدر هذه ليس من شيم الرجال فضحكَم الله بعد أن ستركم إنها عقوبه الهيه انتظروا المزيد وإنا غداً لناظره قريب

  • Hamid
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 10:20

    Israel doit faire un geste symbolique envers les palestiniens pour prouver qu’il n y aura aucune traitrise de sa part envers le Royaume.

  • خبير
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 11:12

    اتساءل لماذا لم يكتب هذا الكاتب هذا المقال منذ مدة؟؟؟أو كما يقال المثال:حتى طيح البقرة عاد تيكترو الجنازة.
    وايت المرتزقة التي تهاجم الجمعيات المازيغية التي كانت تسافر إلى إسرائيل وتتعامل من نظيرتها هنآك فى إطار التعاون وإحياء التقارب الذي كان يجمع يهود المغرب والامازيغ.
    وماذا أنتج لنا التطبيع مع دولة فلسطين التي فصاءلها إلى الان ما تزال تتناحر وتتطاحن فيما بينها طمعا في السلطة واكتساب المال على ظهر شعبها وتطلب منا نحن الذين في غنا عنهم ويبعدونا منا آلاف الكيلومترات؟؟؟؟
    نحن كجميع الدول العربية الأخرى نقول أنه لا كما يعلقون دون جدوى القضية الفلسطينية قضيتنا جميعا ونحن معكم وانتم في قلوبنا ،ولكن هذا لا يمنع أن نتعامل مع أي نرى فيه مصلحة الوطن.
    الرجاء النشر

  • ليس للنشر
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 11:36

    مبروك عليكم تغيير الموقع / فالحقيقة ولفنا هسبريس ديالنا /جاب ليا الله رانا في موقع احاطة / الله الموفق

  • ولد الخميسات
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 12:29

    طبعا ليس في مصلحة روسيا حل مشكل الصحراء نهائيا فمن سيشتري منها 6 مليارات دولار من الأسلحة سنويا

  • محمد وادي زم
    الأحد 13 دجنبر 2020 - 15:14

    اتضح الآن بأن الجزائر هي التي افتعلت هذا المشكل خلاصة ظهرت على حقيقتها فنحن نطالب مجلس الامن اعطاء برجوع أبناء الصحراء المغربية الى وطنهم المغرب

  • عابر
    الإثنين 14 دجنبر 2020 - 12:13

    دوك اليهود ما شفنا منهم غي الخير ، اليهود الكبار هما هاد الجيران لي حدانا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 8

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 10

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"