بماذا ينوي الرئيس ترامب إنهاء ولايته...؟!

بماذا ينوي الرئيس ترامب إنهاء ولايته...؟!
الخميس 12 نونبر 2020 - 08:12

شخصية سيكوباتية Psychopathy

يجمع كل المراقبين السياسيين، بمن فيهم بعض كبار مستشاري البيت الأبيض، وأخصائيي علم النفس السياسي Political Psychology على أن شخصية دونالد ترامب تفرّدت بخصوصيات مرضية؛ جمعت بين حب العظمة والتيه إلى حد الجنون أحيانا، والأنا الفجة والعدوانية السياسية Political Agression؛ شهدت بها معظم قراراته وعلاقاته السياسية والاقتصادية، سواء على المستويين الدولي والقاري أو الفيدرالي، كما عبرت عنه العديد من تصريحاته وتغريداته الأخيرة بخصوص إصراره على الفوز الرئاسي واستباقه الأحداث “كسرقة الانتخابات” أو التلميح لمناصريه “بالاستماتة” والشد بالنواجد على تحقيق النصر في الانتخابات.

لكن وأمام هذه الشخصية السياسية المضطربة، وعلى الرغم من كل صور البروباغاندا (الدعاية) والتهديد التي استنفذت، جاءت نتائج التصويت عكس كل الترقبات والتقديرات والحسابات الخفية التي تسلح بها أنصار المعسكر الجمهوري، إذ سجلت تفوقا لصالح المرشح الديمقراطي جو بايدن بفارق يفوق أربعة ملايين ونصف المليون 4،5 صوت.

نوايا مبيتة لدى ترامب..!

فاجأ ترامب الرأي الأمريكي والعالم أجمع بإقالة وزيره في الدفاع وتعويضه بالوكالة برئيس المجلس الوطني لمناهضة الإرهاب، هذا عدى تغييرات وظيفية بالجملة شهدها البيت الأبيض في ظرف سياسي دقيق متأرجح بين انتظار نتائج الطعون الانتخابية وبين إجراءات نقل السلطات إلى الوافد الجديد على البيت الأبيض.

وفي تصريح لافت لوزير الدفاع الأمريكي المقال لمح فيه إلى أنه على “علم مسبق بأن خلفه في وزارة الدفاع سوف لن يٌسمع رئيسه ترامب كلمة (لا)”، وهو ما يترجم؛ في رأي خبراء الاستراتيجيا؛ نية مبيتة لدى ترامب بشن حرب ـ ولو في لمحة خاطفة ـ على أعداء الولايات المتحدة الأمريكية، وتأتي إيران على رأسها. كما يزيد من قوة هذا الاحتمال الأنشطة الديبلوماسية المكثفة التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط قبل بضعة أشهر، والتي توزعت بين إعلان “صفقة القرن” وتطبيع العلاقات الإسرائيلية العربية، ما يوحي بوجود مخطط بالغ السرية للإقدام على محاولة تغيير خارطة الشرق الأوسط، بالانقضاض على إيران كمفتاح استراتيجي للمرور منها إلى ترهيب خصومها الاقتصاديين في آسيا كالصين وروسيا وتركيا.

‫تعليقات الزوار

15
  • العربي العربي
    الخميس 12 نونبر 2020 - 10:31

    ترامب حينما تنقضى مدة ولايته سيغادر البيت الابيض بقوة القانون .
    امريكا تحكمها المؤسسات و ليس الافراد المؤسسات التي بدورها يحكمها القانون المُستمد من مبادء الحرية الكاملة بكل تجلياتها .
    و مهما حصل في امريكا فالمواطن الامركي بغض النظر عن شكله او لونه او انتمائه السياسي … لن يفرط في هذا المكتسب الذي يعطيه الحق في ان يكون ما يشاء

  • ترامب...
    الخميس 12 نونبر 2020 - 10:32

    الأمور متعجبش، عوال على خزيت.. ميعرفش حتى بشي واحد، حاسب راسو ناجح في الانتخابات، ولا يوظف ويعزل ويسخط على كل واحد قالو لا أو شاف فيه شوفا معجباهش ياك ما عول على الحرب

  • بايضن مسلوقن
    الخميس 12 نونبر 2020 - 11:04

    ربما ترامب من أصول مغربية لأنه يطبق قاعدة : الله ينعل اللي يخلِّي بلاصتو نقية .

  • العربي...
    الخميس 12 نونبر 2020 - 11:37

    تحية ، صحيح قوة القانون في أمريكا هي فوق كل شيء ولكن غطرسة وإصرار ترامب أنه هو الفائز بحكم التزوير الذي شاب الانتخابات في عدة ولايات، لكن اللافت في التصرف الأرعن للرئيس هو مضيه في التعيينات والإقالات وإعداد الميزانية الفدرالية وكأنه الرئيس المنتظر ولايته الثانية بيد أن المؤشرات من بعض التيارات داخل الحزب الجمهوري نفسه تنصحه بالرضوخ إلى الواقع و الاعتراف بهزيمته، لكن الرجل لا يعبأ بأحد وبتقديري حتى الموظفين السامين المقربين منه سيتخلون عنه… هو يشك في كل شيء، حتى لو افترضنا ذهب إلى القضاء ولم ينصفه سيعربد ويتمرد و ربما أعطى الضوء الأخضر لنشوب حرب ضد أي كان كإيران مثلاً، العالم يحبس أنفاسه وينتظر السيناريو المحتمل والذي سيعيد لأمريكا هيبتها، وشكراً

  • Trumpism
    الخميس 12 نونبر 2020 - 11:45

    Trump restera-t-il catégorique dans sa prétention d'être le vainqueur des élections? Je ne pense pas, et de l'avis de nombreux observateurs, que Trump perdra et sera vaincu laid, surtout s'il va au tribunal, et s'il ne lui rend pas justice, il créera une autre raison pour laquelle il est l'opprimé dont les droits ont été détruits.

  • سينهيها...
    الخميس 12 نونبر 2020 - 12:07

    .. بالتمرد على كل شيء بما فيها القضاء الأمريكي ،أو سيجنح للحرب وفي ذلك توريط لأمريكا و إدخالها منطقة مظلمة، لكن في جميع الأحوال أصدقاؤه داخل الحزب الجمهوري سيعرفون كيف يردعونه، فهو شخصية عدوانية سليطة وذات أنانية ترقى إلى حب العظمة وتقديس الذات

  • موقف حير المراقبين
    الخميس 12 نونبر 2020 - 13:23

    ذكر مركز إديسون للأبحاث اليوم الخميس أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هزم الرئيس المنتخب جو بايدن في ولاية ألاسكا.
    ولم يعترف الرئيس الجمهوري حتى الآن بخسارته في الانتخابات الرئاسة بعد خمسة أيام من إعلان مركز إديسون أن بايدن تجاوز 270 صوتا اللازمة في المجمع الانتخابي للفوز بالرئاسة.

  • كامارا
    الخميس 12 نونبر 2020 - 14:20

    الرئيس الأمريكي جو بايدن هو المرشح الديمقراطي في انتخابات الثالث من نوفمبر . ترامب رئيس مثير للجدل في بلاده وخارجها بسبب سياسته السلطوية وتصريحاته العبثية وشخصيته الأنانية التي أحدثت انقساما داخل المجتمع الأمريكي ولدى الرأي العام الدولي، لا سيما حلفاء واشنطن الأوروبيين.

  • المهدي
    الخميس 12 نونبر 2020 - 14:36

    لو كان ترامب وبايدن إفريقيان :
    ستهاجم ميليشيات بايدن البيت الأبيض وينقسم الجيش بين موالين لترامب واخرين لبايدن ويعدم ترامب في حديقة الأبيض فيقوم أنصاره بمجازر في حق أنصار بايدن لتندلع حرب أهلية ويتخذ أنصار بايدن من الدول المجاورة كندا في الشمال والمكسيك في الجنوب قواعد لشن هجماتهم فتضطر ميليشات ترامب لملاحقتهم هناك فتشتعل المنطقة ويتدخل الجيش الكندي والمكسيكي فيهيم الشعب الامريكي على وجهه طلباً للجوء في الباراغواي وغواتيمالا وتزدهر تجارة الهجرة السرية فتنطلق القوارب عبر شواطئ الاطلس للحاق بالقارة الافريقية او الفردوس الأفريقي طلباً للجوء السياسي فتقام مخيمات لطالبي اللجوء الأمريكيين عند حدود نيجيريا وليبيريا وبوتسوانا التي ستطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف موجات الهجرة الامريكية التي تهدد الرخاء والاستقرار في القارة الافريقية التي ليست مسؤولة عن بؤس الأمريكان ..
    الله يخرّج هاد الحلمة على خير ..

  • الياس
    الخميس 12 نونبر 2020 - 15:04

    لا اعتقد ان امريكا بكل هذه الترسنة التي تمتلك والتي راكمتها في مجال الحريات و ترسيخ المؤسسات الديموقراطية .. ستسمح لشخص اي كان ان يعبث بها

  • إ. المهدي
    الخميس 12 نونبر 2020 - 17:52

    تحية ، لدي اليقين أن السيناريو الكاريكاتوري الذي جاء في تعليقك لو علم به بايدن نفسه لأخذته ضحكة إلى قفاه، وأمر بتمشيط حديقة البيت الأبيض من كل لون أسود حتى ولو كانت أعشابا أو خدمة سود ههههههه إنه لأمر فظيع غير مسبوق في تاريخ الولايات المتحدة أن يضرب رئيس (آد الدنيا) كما يقول المصريون بعرض الحائط معظم رغبة الشعب الأمريكي في اختياره، ويساورني شك في أن مخططا جهنميا كان معدا سلفا لبقائه في السلطة إذا ما وظفنا المعطيات السياسية وخاصة مسألة التطبيعات الإسرائيلية العربية التي لا يمكن أن تأتي على طبق من ذهب للعرب إن لم يكن الثمن غاليا… سننتظر بماذا ستنتهي به هذه العنجهية الترامبية، وشكراً

  • المهدي
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 05:52

    لو كان ترامب وبايدن إفريقيان :
    ستهاجم ميليشيات بايدن البيت الأبيض وينقسم الجيش بين موالين لترامب واخرين لبايدن ويعدم ترامب في حديقة الأبيض فيقوم أنصاره بمجازر في حق أنصار بايدن لتندلع حرب أهلية ويتخذ أنصار بايدن من الدول المجاورة كندا في الشمال والمكسيك في الجنوب قواعد لشن هجماتهم فتضطر ميليشات ترامب لملاحقتهم هناك فتشتعل المنطقة ويتدخل الجيش الكندي والمكسيكي فيهيم الشعب الامريكي على وجهه طلباً للجوء في الباراغواي وغواتيمالا وتزدهر تجارة الهجرة السرية فتنطلق القوارب عبر شواطئ الاطلس للحاق بالقارة الافريقية او الفردوس الأفريقي طلباً للجوء السياسي فتقام مخيمات لطالبي اللجوء الأمريكيين عند حدود نيجيريا وليبيريا وبوتسوانا التي ستطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف موجات الهجرة الامريكية التي تهدد الرخاء والاستقرار في القارة الافريقية التي ليست مسؤولة عن بؤس الأمريكان ..
    الله يخرّج هاد الحلمة على خير ..

  • الحسين المغربي
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 17:57

    رأيك يستحق الإحترام ومن المحتمل أن يكون السيناريو القادم للجمهوريين،لكن شن هجوم على إيران يعني أنه قد يكون هجوم متفق عليه مسبقا بين الجمهوريين و الديمقراطيبن،إذ أن شن هجوم ترامبي أحادي الجانب لبقاء ترامب في الحكم لن يكون بهذه السهولة حتى ولو فات جنون ترامب جنون العظمة.

  • حمادي2
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 22:36

    تحذير للشعوب العربية خاصة المتبقية من عاصفة الربيع العربي الصهيوني.. تتزامن ازمة كورونا وقضية الإساءة للرموز الدينية لدغدغة المشاعر مع مؤامرة التغييرات المناخية حيث يلاحظ انحباس المطر عن عدة دول عربية في شمال أفريقيا وغيرها .. كما يلاحظ ترويج لاحاديث مفبركة من طرف الماسون العرب تتحدث عن أواخر الزمان وعلاقته مع انحباس أو منع القطر… مما يعني ان هناك تلاعب بالطقس والمناخ والأحاديث أو الدين الذي أصبح احد أسلحة الدمار الشامل ضد العرب والمسلمين واخر أوراق الماسونية لتخريب المنطقة من المحيط إلى الخليج.. انشروا هذا التحذير عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا. فنصيحة مرة أخرى التزموا الهدوء مهما حصل سياسيا وإعلاميا والسلام.

  • محمد الصابر
    السبت 14 نونبر 2020 - 15:25

    البيت الابيض ينوي ضرب ايران مهما كانت الاحوال ، وكيفما كانت الظروف ، ولايترك الفرصة تضيع قبل ذهاب ترامب ، لذلك فالضربة قادمة بدعوى أن ترامب متهور ، واسرائيل ستكون مطمئنة برجوع ايران سنوات الى الوراء في حين تتربع وحدها في الشرق الاوسط على عرش القوة .
    لكن السيناريو الذي ربما يحسبون له جيدا هو أن السعودية واسرائيل ستدفعان الثمن ولو باحراق بغض الثغور ، وهذا مالايريده بني سعود وبني اسرائيل ، فاللكمة تقابل بلكمة أو بأكثر منها . هذا هو الشرق الاوسط.

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 21

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 30

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى