بنشعبون والجواهري يلاقيان مديرة النقد الدولي

بنشعبون والجواهري يلاقيان مديرة النقد الدولي
صورة: و.م.ع
السبت 17 أبريل 2021 - 21:18

على هامش اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، التي انعقدت افتراضيا من 9 إلى 11 أبريل 2021، أجرى محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وعبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، الجمعة، لقاء مع Kristalina GEORGIEVA، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي.

وأوضح بلاغ توصلت به هسبريس أنه خلال هذا الاجتماع قام وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة بعرض أبرز التدابير التي اتخذها المغرب للتصدي للجائحة، خاصة منها إحداث صندوق خاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، وقدّم لمحة عن مشاريع الإصلاح ذات الأولوية التي أطلقتها المملكة، طبقا للتعليمات السامية للملك محمد السادس، أبرزها مخطط الإقلاع لمرحلة ما بعد الجائحة، وإصلاح القطاع العمومي، وكذا برنامج تعميم التغطية الصحية.

وأضاف المصدر ذاته أن بنشعبون نوّه كذلك بإدارة صندوق النقد الدولي، وبالمبادرات التي أطلقها بغية الحد من الآثار السلبية لأزمة كوفيد-19، ودعا، في هذا الإطار، الصندوقَ، بالنظر إلى موقعه المرجعي داخل النظام المالي الدولي، إلى إرساء مبادرات موجهة إلى البلدان ذات الدخل المتوسط، ومنها المغرب، بهدف الاستجابة لحاجيات كل واحدة منها في سياق الأزمة الحالية.

من جهة أخرى، نوّه عبد اللطيف الجواهري بالمجهودات التي بذلها صندوق النقد الدولي خلال هذه الفترة تحت قيادة Kristalina GEORGIEVA، كما شكر الصندوق على الدعم التقني والمالي الذي قدمه للمملكة من خلال خط الوقاية والسيولة.

وسلط الجواهري الضوء أيضا على التزامات المغرب والتقدم الذي أحرزه في العديد من القطاعات ذات الأولوية، لاسيما المالية الخضراء، والشراكات بين القطاعين العام والخاص، والشمول المالي والتحول الرقمي.

أما المديرة العامة لصندوق النقد الدولي فأشادت بالتقدم الذي حققه المغرب في مجال التلقيح، كما نوهت بإستراتيجيته الاستباقية للتخفيف من تداعيات الأزمة الصحية وتحقيق الإقلاع الاقتصادي.

وأكدت جيورجيا على عزم صندوق النقد الدولي والمجتمع المالي الدولي دعمَ الدول النامية في جهودها الرامية إلى تسريع وتيرة الإقلاع والتحول الاقتصادي وتعزيز القدرة على الصمود أمام الصدمات مستقبلا، ودعت، في هذا الصدد، المغرب إلى مواصلة برامجه الإصلاحية والاستفادة من الفرص الجديدة المتاحة، خاصة في ميدان المناخ والتحول الرقمي.

وفي نهاية هذا الاجتماع، أكد الطرفان مجددا التزامهما وإرادتهما المشتركة المتمثلة في تعزيز علاقات التعاون بين المغرب وصندوق النقد الدولي، وإنجاح تنظيم الاجتماعات السنوية لكل من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المرتقب عقدها بمراكش، في أكتوبر 2022.

الاقتصاد المغربي صُندوق النقد الدولي عبد اللطيف الجواهري محمد بنشعبون

‫تعليقات الزوار

22
  • سكفاندري
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:22

    عندما يلتقي التلاميذ باستاذهم.

  • زكري
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:30

    سعداتكم نتوما لعيشين و مفطحين وشعب مقهور اشمن صندوق

  • تايكة غرماد
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:32

    مزيدا من التبعية وفقدان الاستقلال المالي واغراق الاقتصاد في الديون والمشكل هو اين ذهبت الملايير التي تم اقتراضها من الابناك الدولية والواقع يُبين هول الفقر والبطالة والانهيار في البنيات الاساسية والخدمات !!؟
    فعلا سوال محير عندما نعلم ان البلد اقترض منذ الستينيات حوالي 300 مليار دولار كما يقال حسب المختصين انه تم تهريب اكثر من 250 مليار دولار !! ولم يساءل احد ولم يحاكم احد !!
    فهم تسطى

  • مدوخ
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:32

    املاءات جديدة شروط جديدة وإعادة جدولة الديون وهكذا دواليك متى نتحرر.

  • مواطن غيور1
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:36

    السلام عليكم
    عن أي تنويه نتحدث؟ تجاوزنا سقف المديونية وأصبح مستقبل أبنائنا وأبناء أبنائنا مرهونا.
    كفانا تغطية للشمس بالغربال، القادم أسوء.

  • samir
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:39

    الارجنتين حين دخلت في ازمة اقتصادية في التسعينات بسبب مؤسسات الاقراض الدولية كانت من كبار منجي القمح واللحوم عالميا ومع ذلك كان الناس لا يجدون الطعام واخشى ان المغرب يسير في نفس الاتجاه بسبب غياب سياسات اقتصادية مواطنة و كيف تكون واغلب المسؤولين السامين يحملون جنسيات فرنسية

  • أستاذة وطنية
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:40

    نوه بصندوق البنك الدولي فعلا لانه اغرقنا بالديون وحرام واش غادي نهزو راسنا من دابا واحد 10 سنين ولا أكثر حتى يموت لي بموت ويزيد لي يزيد

  • عبد الإله
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:52

    باين تايوجدو لشي كارثة بإسم الإصلاح، حسبنا الله و نعم الوكيل فيهم

  • سلفين
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:54

    المديرة واقيلا جوايا تسلب من المغرب حيت حنا ولينا لابأس علينا

  • زموري
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:56

    ان البنك، الدولي هو سبب تعاسة البلاد والعباد. والحكومات المتعاقدة معه عليها انتظار الخراب والتخلف. فليكن الله في عون شعوبها. لماذا لم يعي المسؤولون انهم يخربون ويدمر ن مستقبل الاجيال القادمة. أليس لهم ذرة رحمة في قلوبهم اتجاه هذا الوطن. مع الأسف يبيعون اصلهم وابناءهم وقيمهم. انها قمة الغباء والخبث. نشكو أمرنا وقلة حيلتنا إلى الله. ارحموا المغاربة انهم لا يرجون منكم سوى أن تتركوهم في حالهم ٠

  • رضوان
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:58

    الی جمع الجوهري و بن شعبون الفلوس لي عندهوم كون خلصو الديون لي عند المغرب مشي غادي احربو كورونا كيت الميسكين لي داير مصيرو بين ادين شي وحدين مجربوش معنی الفقر و الجوع و الحرمان اللهم لا حسد

  • هشام كولميمة
    السبت 17 أبريل 2021 - 22:09

    واش رضات عليكم ولا مازال؟هههههه.واش سولاتكم على التلميذ النجيب رءيس الحكومة السابق واش كافياه ديك 7 ملايين ولا لا؟ خاصكوم تجتاهدوا بزاف باش ترضي عليكم ماما كريستينا مع بابا الصندوق الدولي…إوا زيرو لي الفقراء مزيان نيت أ عصرهوم مزيان هههههه

  • فرصة مناسبة لتعويم الدرهم 50٪
    السبت 17 أبريل 2021 - 22:20

    الظروف مؤاتية الآن لاتخاذ قرار شجاع بتعويم 50٪ من الدرهم في السوق العالمية، و إلا سيبقى استقرار قيمة الدرهم رهين بخطوط السيولة (القروض الخارجية)
    لا جدوى اقتصادية من توازنات مالية لا تعتمد على التنافسية الحقيقية للعملة، توسيع سلة الصادرات خاصة الفلاحية و الاسماك و الفوسفاط و السيارات و المعادن … يجب أن ننظر في المرآة الآن، و أي تأجيل لإصلاح تداول الدرهم يجعل الأجيال القادمة في مواجهة قاسية أمام تقويم هيكلي لتسديد فواتير القروض الخارجية و فوائدها

  • Massin issa
    السبت 17 أبريل 2021 - 22:42

    الصورة نموذج حي للتدابير الاحترازية المعمول به …
    نعم هذا هو التباعد…..؟؟؟
    آسف لقد نسيت أن الفيروس ينتشر فقط في المساجد…..

  • ولد حميدو
    السبت 17 أبريل 2021 - 22:50

    المغرب كليان مزيان و عندو الكلمة
    Un bon client le 30 c est le 30
    يمكنه ان ياخد حتى التسبيق و كما قال الي موظف بان نصف الشهر يسميه العواشر لانه ياخد التسبيق من البنك و اخر الشهر يسميه العيد لانه يسحب ما تبقى من الاجرة

  • بودواهي
    الأحد 18 أبريل 2021 - 01:21

    الاقتصاد المغربي غارق في الديون حتى الادنين و مع دلك لازال مسؤولي العبث يصرحون بعبارات تافهة من قبيل ، المغرب من البلدان متوسطة الدخل ، الا يخجل هؤلاء من فضاءحهم التي أصبحت تزكم الأنوف حيث يتنكرون للواقع المر و الرهيب الدي أصبح يعيشه هدا البلد المنكوب و الباءس حيث الفقر المدقع هو الطاغي الاكبر على جل طبقات المجتمع …و باز لكم يا هدا القوم …سفاهات تلو السفاهات….

  • said
    الأحد 18 أبريل 2021 - 01:43

    لقاء آخر من مسلسل اللقاءات التي يتبعها تسلم ديون أخرى يتمتع بها الجواهري وزبانيته ويحترق بنارها المواطن الذي يدفع من عرقه وكاهله. كفى من الاسراف واغراق البلد بالديون فقد تجاوزتم الخط الأحمر وصرتم أتباعا طائعين لصندوق النكد الدولي. ارجو النشر

  • mdawakh
    الأحد 18 أبريل 2021 - 02:46

    ارا اسيدي باسم الله نزيدو نعوموا ونخوصوا ونديروا التغطية الصحية ونبنيو السبيطارات باش يتعالجو اصحاب التغطية في 2040 الى بقينا حيين ان شاء الله

  • علي
    الأحد 18 أبريل 2021 - 03:00

    يلتقيان مع ( الشكارة العامْرة ) قرضٌ سمين في الطريق لا محالة، صفقة وشيكة سَتُغرق المغرب في القروض التي لن يخرج من شراكها مادامت الأرضُ أرضاً.

  • علال الفاسي
    الأحد 18 أبريل 2021 - 22:08

    وما البديل عن البنك الدولي ؟ نبيعو ماطيشا والسردين ؟ اما داكشي لي غالي باقي فالظلام والنوار …
    اوكي شدينا كريدي للاصلاح وجبناه لواحد الارض فيها :
    المسؤول شفار حيت كايدي ربح وراس المال
    الشعب تا هو شفار فاش تعطاه اقرب فرصة الا من عفى عليه ربه خاصة عندما يتعلق الامر “فاتورة” للدولة او قطاعاتها الاخرى تا هو ماكرهش احلب الدولة واخا عارفها غير كريدي
    الشباب ؟
    مابغاوش اخدمو كلشي ولفها ساهلة .
    الرجال ؟ مابقاو افرقو بين الحق والمنكر فالتجارة والخدمة !!
    النساء ؟ نصف المجتمع الذي تخلى عن دوره قبل الرجال !!
    انا مواطن بسيط ولكن الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون !!!
    فكل هذه الظروف حكمت الحياة علينا بالخراب !!
    المجتمع هو الاخلاق وفاش تمشي الاخلاق كايمشي كلشي !!
    والرأسمالية هاكا دايرا عيشو وعتارفو بالواقع
    ممكن تصدق للمغرب ممكن ماتصدقش
    على حساب الشعب كي داير !!
    كلشي من الفرد عاد للجمع !!

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الأحد 18 أبريل 2021 - 23:42

    الحكومات التي تدير شؤون بلدانهم بالحكمة والمسؤولية تلجأ إلى الاقتراض عند الضرورة القصوى لإنشاء مشاريع مضرة للدخل لخلق مناصب الشغل والرفع من المستوى المعيشي للمواطن على أن يتم تسديد القروض من أرباح المشروع. ونحن في وطننا الحبيب الحكومة تقترض لتسديد الرواتب الخيالية والتعويضات المشبوهة والتقاعد الغير المنطقي الخ

  • مقاول
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:06

    لاحول وقوة الا بالله
    يكدبون على ممتلة الصندوق النقد الدولي و يكدبون على الشعب حسبنا الله و نعم الوكيل و سوف نكتب بالانجليزية الى مسؤولي صندوق النقد الدولي بصراحة اعمالكم

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 21

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة

صوت وصورة
باختصار: مساعدة بطعم مرّ
السبت 8 ماي 2021 - 20:00 12

باختصار: مساعدة بطعم مرّ

صوت وصورة
منازل الروح: سر ليلة القدر
السبت 8 ماي 2021 - 18:00

منازل الروح: سر ليلة القدر

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع شكيب الخياري
السبت 8 ماي 2021 - 17:02 1

نقاش في السياسة مع شكيب الخياري

صوت وصورة
منابع الإيمان: قصة ذي القرنين
السبت 8 ماي 2021 - 14:00 8

منابع الإيمان: قصة ذي القرنين

صوت وصورة
تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم
السبت 8 ماي 2021 - 02:06 4

تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم