بنعزيز يصدر "حروف الصحراء رسائل بحجم الجرح"

بنعزيز يصدر "حروف الصحراء رسائل بحجم الجرح"
السبت 28 نونبر 2020 - 09:35

صدر لمحمد بنعزيز، عن الدار المغربية العربية بالرباط 2020، نص سردي بعنوان “حروف الصحراء رسائل بحجم الجرح”.

المؤلف الجديد للكاتب والسينمائي المغربي الذي يعزز المكتبة المغربية، يمتد على 466 صفحة، وينضاف إلى عدد من مؤلفات محمد بنعزيز.

ويقدم الكاتب هذا المقطع الصغير للقراء:

بعد هذا الخطأ الفظيع قررت الارتماء كاملا، يجب أن أتزوج سلوى، بحثت عنها وسألتها:

ـ هل تحبينني؟

ـ نعم.

ـ هل يمكن أن نقيم علاقة على الهاتف؟

ـ لا.

ـ هي تريدين أن نلتقي؟

ـ نعم.

ـ تعالي إلى بيتي.

ـ لا.

ـ سأتزوجك إن وافق والدكِ، سأنتظرك في بيتي لنتفق!

بعد أسبوع جاءت سلوى تستطلع المكان، لاحظت أنه توجد في بيتي كل الأشياء الضرورية، فقط لا يوجد أي شيء في مكانه… في الحقيقة فوجئتُ لأنها جاءت، لا بد وأن شيئا ما حصل أنار لها الطريق إلي، بعد حديث متشعب، قلت وهي بين ذراعي:

ـ احك لي ماذا حصل خلال اليومين الماضيين.

ـ لم يحصل شيء…

ـ لم تتحدثي مع أحد؟

ـ تحدثت معك… آه تذكرت، كنت مع أمي في سطح البيت، كانت هناك معزة تقفز على الأخريات… قالت أمي “هذه المعزة ستضيع”، سألتها ببراءة كيف تضيع وهي تأكل وتشرب، ضحكت أمي وقالت “غدا نشتري تيسا من السوق”.

سألت سو:

ـ حينها قررتِ أن تأتي إلي؟

ـ أنا لست معزة ضائعة!

ـ صحيح، كنتِ، أما الآن فأنت بين ذراعي التيس!

ـ لا تسخر!

ـ قَبِّـلي يد أمك نيابة عني، فقد أقنعتك فيما فشلت فيه أنا!!

ـ لم تقنعني أمي!

ـ أقنعتكِ المعزة؟

انتفضت من بين ذراعي ووقفتْ:

ـ سأذهب!

ـ كل يوم تألفينني أكثر، سأختلط بدمِك ولن يكفي كل عرّافي الإغريق ليخرجوني من عروقك… إبقيْ معي سآتيك بشكولاطة!!

أخذت الشكولاطة وقالت وهي تنظر في عيني:

ـ لا أريدك أن تخرج من دمي!

‫تعليقات الزوار

3
  • عبد الله
    السبت 28 نونبر 2020 - 11:22

    تحية صحراوية دافئة وحارة من الجنوب المحبوب..
    وبعد..
    احييك ،سيدي المحترم،لان الاهداء في هذا الكتاب حرك دواخلي،واشعل نار شوق ولهفة لقراءتك.لم اقراك سابقا،اما الان فساسعى اليك من رمال الجنوب الحارقة الى شواطئك المتدفقة عطرا ونسيما منعشا..حياك الله ووفقك وسدد خطاك..
    عبد الله زريق.
    طاطا.

  • نهزة المنتهز
    السبت 28 نونبر 2020 - 18:10

    اقتطاع مغرض .. و اجتزاء هاو !! يجدر بالمقدم للعمل ان يكون أكثر حرفية و جدية .. حتى يبسط العمل الادبي بشكل جاذب، منوها بالقضية الرئيسة فيه، ساعيا لجذب القارئ الناقد الذي لا يختزل الإبداع في أيروتيكية مراهقة . لو كان التقديم غير هذا لسعيت لقراءة حروف الصحراء .. !!

  • Ben Chahid
    الأربعاء 9 دجنبر 2020 - 14:36

    عنوان الكتاب يوحي بموضوع ذكي… وكما نقول بتعبير المغاربة موضوع الوقت او الساعة… لكن السطور التي عرضت او اقتبست منه توحي لي عكس ذالك….
    فهل هذه السطور مجرد صوة ربما عاشها الكاتب او لها دلالات معينة لها علاقة بالصحراء المغربية والتي كانت مغربية ولازالت مغربية وستضل مغربية

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 2

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 10

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان