بنكيران: حزبنا يمثل حصنا ضد الفكر الجهادي

بنكيران: حزبنا يمثل حصنا ضد الفكر الجهادي
الثلاثاء 1 مارس 2011 - 23:59

أكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران ، أن حزبه يدعو إلى “ديموقراطية حقيقية” تكون له فيها المكانة التي يستحقها .


وأضاف بنكيران، الذي حل مساء أمس الاثنين ضيفا على برنامج (مي أونكور) الذي بثته القناة الثانية (دوزيم) ، أن حزب العدالة والتنمية ” يتطلع إلى ديموقراطية حقيقية تكون له فيها المكانة التي يستحقها “.


وأشار إلى أن حزبه ” لا يبحث عن تسجيل اختلافه مقارنة مع الأحزاب الأخرى ، مشيرا إلى أن كافة مكونات المشهد السياسي الوطني يجب أن “تخدم البلد والسكان أولا وقبل أي شيء آخر”.


وقال إن ما يهم هو ” القدرة على تدبير الأمور لفائدة البلد والسكان ” ، مسجلا أن المغرب بلد ” محظوظ لكونه يتوفر على نظام ملكي” ، ومشددا على أنه ” إذا ما تم التفريط في الملكية سنفقد المغرب الذي نعرفه حاليا “.


وفي معرض رده على سؤال حول علاقة حزب العدالة والتنمية بالإخوان المسلمين ، أكد بنكيران حزبه لم يسبق له أن أقام روابط مع الإخوان المسلمين ، الذين تجمعهم مع ذلك بالحزب علاقات جيدة ” مادام أن العدالة والتنمية استمد إيديولوجيته من مدارس هذه الجماعة “.


وحرص من جهة أخرى على الإشارة إلى أن حزبه يمثل “حصنا” ضد الفكر الجهادي . وقال “يلصقون بنا تهمة الإرهاب ، إلا أن ذلك غير صحيح ، ونحن نحرص أشد الحرص على استقرار بلدنا”.

‫تعليقات الزوار

74
  • karim
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:09

    اينما حلت الاحزاب الاسلامية يحل معها التخلف
    السعودية اول مصدر للنفط في العالم ومع ذلك نسبة البطالة فيها 10 في المئة والسبب الاسلاميون هم الذين يحكمونها
    تركيا تعتبر احد اقوى الاقتصادات في العالم وجيشها يحتل الرتبة 10 عالميا وتحقق نجاحا على مختلف الاصعدة و السبب ابعاد الاسلاميين عن السياسة

  • samira
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:25

    أحسنت القول ماشاء الله
    حزب العدالة والتنمية حزب الوسطية والاعتدال
    الله معاه

  • farid
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:27

    sincèrement, bien que je suis de la gauche, je commence à bien aimer ce type. il a été correct lors de ces derniers évènements
    Wallahou yaalam.

  • دايز
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:59

    شخصيا لم أعد أرى فيك وحزبك الا فئة انضمت الى القطيع المنبطح والمتلون كالحرباء وفق المتغيرات. ولي فئة عريضة من المعارف من مشارب وتخصصات متعددة صار لهم نفس الرأي حتى أن العديد يرى أن ما كان هو مجرد قناع. على أي ليس لنا شأن بك وبقومك، كر فأنت حر. وكغيركم لا تعكسون نبض الشارع.
    وتذكر أقوالك وأفعالك، وخف من ملك الملوك سبحانه، ولا نريد انبطاحا باسم حفظ الأرواح والممتلكات، نموت نحن “لا أنت فيظهر أنك حريص على حياتك” في سبيل الحق والأرض والعرض. ولا يأتي يوم لتستحضر أعذارا لانبطاحك. فنحن في هذا الوقت وفي هذه الظروف نرفضها فإذا انقلبت الآية “وسترى آية ربنا بحول الله” ، لا تقل أننا بدلنا موقفنا فقط وفق الظروف.

  • amine
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:03

    بل أنتم سفراء الإخوان المسلمين و أحبابهم و أنصارهم و إن ادعيتم عكس ذلك. و مصيركم واحد: لا الإسلام دافعتم عنه حق الدفاع و لا الحكم حصلتم عليه مع كل تنازلاتكم و تزلفكم للغرب الكافر و أرجو أن لا تحصلوا عليه و أن يكفينا الله شركم و أن يجعل محمدا السادس حصنا لنا ضد أمثالكم.

  • BlaBla
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:31

    T’es pas l’homme pour cette periode. Je demande aux gens honetes du PJD de te conseiller de partir.

  • الدكتور الورياغلي
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:43

    بداية أود أن أقول لابن كيران يجب عليك أن تحترم المصطلح الشرعي والمفهوم الإسلامي للجهاد، فالجهاد هو أحد أركان الدين وهو واجب على الأمة في حال أن تعرضت لاعتداء أو أحيل بينها وبين الدعوة إلى الإسلام، وفي القرآن الكريم عشرات الآيات الداعية لجهاد الظلمة.
    والدولة العلوية في المغرب قامت على أساس الجهاد، وخاضت معارك لا تحصر ضد الصليبيين والغزاة، وطعنك في الجهاديين هو طعن ضمني في هؤلاء أيضا .
    ————-
    أما الإرهاب الذي يهدف الى الاعتداء على المستأمنين وعلى أموال الناس فهذا حاربه الإسلام أشد الحرابة، وجعله من الموبقات، ودعني أقل لك: إن الإسلام شرع الجهاد من أجل محاربة الإرهاب، فعندما تقوم جماعة مثلا بتفجير مطار أو مكان ما فإن ما تقوم بهرجالات الدولة لصد هذا العدوان هو جهاد شرعي في مواجهة الإرهاب.
    ————–
    فالحاصل: أنه لا ينبغي أن يحملك التملق الزائد للدولة يا سيادة بن كيران على إنكار بعض أركان الدين وواجباته العظيمة . وإذا كنت تجعل الجهاد من قبيل الإرهاب فيجب أن تقول إن رسول الله (ص) كان إرهابيا، وإذا قلتها فعند ذلك تبوأ مقعدك من النار بأريحية

  • A.H
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:05

    Thank you very much for your clarification.Will you please carry on participating with your comments in this site it will help our youth to understand and to have right direction.
    Thanks again I am one of those who like to read your comments.

  • ahmed33
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:13

    T’es pas l’homme pour cette periode. Je demande aux gens honetes du PJD de te conseiller de partir.

  • مواطن
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:29

    غريب أمر بعض المعلقين!!!!
    أليس أردوغان و داود أوغلو وكل قيادات الحزب الحاكم في تركيا وقبلهم نجم الدين أربكان رحمه الله من أبناء الحركة الاسلامية?! من الأفضل الأبتعاد عن الخوض فيما لا نعلم… البعض ينتقد العدالة والتنمية فقط من أجل الانتقاد…في اعتقادي الأولى أن نعطي لهدا الحزب مسؤولية التسيير قبل الحكم عليه والله أعلم

  • لبيني
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:21

    الرجال يصنعون الأحداث و لا نجرفهم الأحداث.هكذا قال حزب العدالة و التنمية منذ بدايةالأحداثو صمد على قوله ، في الوقت الذي نجد العديد من الرعذيذين قد أساؤوا التقدير فأرادوا القفز من السفينة رغم أنهم كانوا بل و ما زالوا طرفا في الأزمة لا جزءا من الحل.
    إن ركوب موجة الحماس و رفع أغلظ الشعارات أمر سهل ، و لكنه انفعال يزول مع زوال أسبابه، أما البناء الرصين و التفكير العميق في العواقب و المآلات فسمة الحكماء و العقلاء و هو سبيل التطور و البناء.
    بالنسبة لنا اليوم ، فالكل ينادي:الشعب يريد…..و لكن لا أحد فكر فعلا في أن يسأل الشعب فعلا رأيه عما يريد.مثلا يوم 20 فبراير خرج القاعديون و أفول الشيوعيين القدامى ، و لكن كم كان عدد من خرج معهم رافعا شعار إسقاط النظام؟الواقع يقول العشرات ، و نحن نعلم تاريخهم مع الديموقراطية عندما كانوا يقيمون المشانق للإسلاميين في الحامعات ،بل ويحاكموا كل من تجرأ علنا على الصلاة ،و يستفزوا الأغلبية بإفطار رمضان، فهل يحق لهؤلاء الحديث باسم المغاربة؟
    في أغلب المدن ، جمعهم اتفاق براغماتي مع أبناء العدل و الإحسان ، الأوائل يرفعون الشعار ، و العدليون يمثلون الشعب بتكثير السواد، و أي سواد ، فالعدليون الذين صدعونا بكونهم القوة الأولى في البلاد ، و ما فتئوا ينتظرون تحرك الهيآت الحزبية في مظاهرات ليركبوا عليها ، لم يستطيعوا في 20 فبراير تأليب الرأي العام لأطروحاتهم ، بل و لم يستطيعوا حتى إبراز قدرتهم على التأطير يؤكد ذلك اندساس البلطجية و المخربين في صفوفهم، هذا إن لم نحكم نقل أنهم سعوا إلى التخريب لجر السلطات إلى قمعهم و بالتالي إلى تأكيد مظلوميتهم و ربح التعاطف معهم.
    نحن الشعب و هؤلاء لا يمثلوننا في شيء

  • شاهد
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:01

    لا أستطيع أن أفهم دفاعكم عن النظام الملكي المخزني إلا مراوغة سياسية و إلا فالمصيبة أعظم. فأنتم تريدون حشر الملك في الزاوية و تعريته أمام الرأي العام لإجباره على الإصلاح. فهل يا ترى ستنطلي على المخزن العتيق تقية الاسلامي المراوغ ؟
    أظن أن التاريخ القريب يخبرنا أن النظام قد تفطن من الرقصة الأولى بما تنوون، فجهز الجهاز ليلا و أنتم تحلمون بأمل مزعوم، فعكس الشطحة و ضحك تلك الضحكة، و أمر العازفون بتغيير النغمة حتى إذا اكتمل النصاب و ظن الكل أنه موعد الركزة جاء أصحاب الأصل و سورة العصر و قالوا ‘كلا يشطح كيف ما بغا’
    أنتهى الحفل و سألت الحارس مستفهما عن هذه الجوقة فأجاب متدمرا لم أفهم شيئا الكل يرقص و كفى.
    هل فهمتم يا أخوة العدالة و التنمية في أي زاوية حشرتم ؟ را المواطن العادي ما بقى فاهم والو. ليس من العيب يا مسلمين أن تقروا بخطئكم إذا تبين لكم ذلك فكل ابن ادم خطاء فالتحقوا بنبض شعبكم.

  • Karim22
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:33

    والله كنت أدافع عن هذا الحزب، لكن ليس بعد اليوم بعد أن أظهر بنكيران خوفه على الملكية أكتر من خوفه على الشعب المغربي ؛ يجب أن يعرف بنكيران أن الشعب أبقى من الملكية

  • نبيل
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:49

    بسم الله، كنت تدعو الى المداهنة في عهد الحسن الثاني وها أنت في عهد محمد السادس تدعو الى الركوع والخضوع وتقتل في اخوانك روح الابداع روح الكرامة والأنفة الاسلامية… ان محمد السادس ملكنا ونكن له كل التقدير والاحترام والتبجيل فهو ملك ابن ملك.. ولكن لايعني هذا أن نلغي باقي الطاقات والعقول المغربية الشابة النيرة التي فد تفكر في أمور بطريقة أفضل من أي أحد حتى وان كان ملكا لأنه لايعني أن الملك يفكر أحسن من باقي البشر…اتق الله ياابن كيران…

  • عبد الصمد اليزمي
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:07

    مع كل احترامي راه المعلومات لديك مغلوطة أولا ليس الإسلاميون من يحكم السعودية من يحكم السعودية أصحاب البترودولار والذين يطبقون الإسلام في مواجهة الشعب فقط أما سياساتهم ونظم حكمهم بعيدة كل البعد عن الدين أما تركيا يا حبيبي فسبب نهضتها وازدهارها وتطورها هم أصحاب الدين الصحيح والعقيدة السليمة التي نحتاج إلى سنين مديدة لنصل إلى ذلك النضج الذي وصل إليه أولئك الرجال العظام ومن قبلهم العثمانيون الذين صنعوا التاريخ

  • منتقبة و افتخر
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:57

    اصطوانة مشروخة مل الناس سماعها و كسروها
    نعم
    ما تقوله هو تماما ما كان يقال عن تونس
    اين نظامها العلماني الان؟؟

  • عادل
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:21

    langue du bois…vous depasses par les evenements.

  • a vendre
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:03

    باع الماتش خسارة فيك

  • علماني مهاجر
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:23

    تتدعي الديموقراطية الحقيقية بمرجعية دينية . يا للسخافة , يجب أن تفقه أن أي دستور ينبني على الدين أو اللغة أو العرق فهو دستور ديكتاتوري و نازي. وهذا مكمن فشل الديموقراطية عند العرب لكونها مخضرة بالدين. وهذا الاخير والديموقراطية يستحيل أن يتوافقا أو يعيشان معا . لكون الدين ينبني على الفكر الواحد والملة الواحدة ما يفضي بنا إلى الإستبداد بإقصاء الاخر. أما الديموقراطية فتنبني على العلمانية المستوعبة و المقدسة لحرية مختلف الأفكار. فالإسلام نفسه لايمكن أن يكون ديموقراطية إلا بالعلمانية كالنمودج التركي , وبدونها فهو طغيان بموجب أنه فرض ويفرض بالقوة و السيف . أنتم ديمقراطيين فقط في صناديق الإقتراع و بعد ذلك يتم الإ عتداء على حرية المختلفين التي تكفلها لهم الديموقراطية كالإلحاد مثلا و تشرعها لهم جميع المواثيق الكونية .وكل هذا لن يتحقق إلا بدمقرطة المناهج الدراسية عبر تطهيرها من ثقافة الجهل المقدس و مقررات ورقة بن نوفل لأن اللإعتماد على الغيب هو البلادة بعينها . أما معنى المسلم الجهادي فهو من يطبق ما جاء في القران .مع كل تقديري الإنساني السيد بن كيران ,أتمنى أن يتسع صدرك لتعليقي ما دمت ديمقراطيا كما تتدعي . أرجوا النشر يا هسبرس إن كنت ديموقراطية كذالك و ألف شكر

  • nizar
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:35

    إلى المتخلف حقيقة الذي لايعرف شيئا عن الواقع ولا يعرف من يحكم تركيا ويوجه مخلفات تخلفه دون حشمة . اذهب لتقرأ وتتعلم وتأكد من معلوماتك قبل اتهام أي طرف

  • الهاشمي
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:37

    الجهاد شرعه الله و اوجبه على كل مسلم و هو بالمال و النفس و هناك الجهاد الاكبر و الجهاد الاصغر، و صورتك ساقطة في عيون الشباب المغربي أنت و حزبك مع احترامنا لبعض القادة الشرفاء في الحزب، و اهدافك تشبه أهداف زعماء الأحزاب المغربية الاخرى لأنك تسعى لتحقيق اهداف و مناصب خاصة على راس الدولة و تطلق النضال و الشعب في الاخير.

  • محمد
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:39

    العدالة والتنمية حزب متخلفاوا شكون ل بعقلو أصالة و معاصرة تركيا تعتبر احد اقوى الاقتصادات في العالم وجيشها يحتل الرتبة 10 عالميا وتحقق نجاحا على مختلف الاصعدة و السبب ابعاد الاسلاميين عن السياسة الله ياودي علا شكون شاد حكم دابا ماشي لاسلاميين ولا باقي ياله فقتي من نعاس

  • آسية
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:05

    يبدو أن كاتب المقال لم يترجم الكلام بشكل صحيح فالفكر الجهادي ليس هو الفكر الإرهابي و هو المقصود أصلا في ثنايا حديث زعيم المعارضة و إلا فإن الجهاد لا يكون ضد المسلمين بل ضد من يعترض سبيل الدعوة إلى الإسلام و من يريد إسكات صوته و إطفاء نوره.أعتقد أن جميع الأحزاب كانت لها حقائب في الحكومات السابقة إلا هذا الحزب و أملي الشخصي أن أراه يمسك بزمام وزارة معينة لنرى و نتبين فعلا مصداقيته فكل الأحزاب قد جربناها إلا هذا الحزب فلنترك له الفرصة

  • marocain
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:13

    monsieur avant de te donner ton point de vue sur l’islam il faut d’abord comprendre l’islam d’une facon correcte puis donne la reponse ,mais toi te ne comprend rien sur l’islam par ce que tu es un matérialiste,qui veut tué l’islam ,il faut séparer entre l’islam de son vrai source qui est le couran et l’pratique incorrecte de certain musulmans,finalement je voudrais dire que l’importance se manifeste dans la pensée et pas dans la lancesr comme te fait

  • adilooo
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:07

    يبدو انك تبحت عن مقعد وزاري في التعديل الحكومي القريب إجراؤه, لكن الشعب سئم من كل الأحزاب ومنافقيهم ويطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بحلها وحل كل المؤسسات التي تولدت عنها حثى إشعار آخر.

  • wahid
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:41

    M.Benkirane et tous ceus qui prétendent être responsables du peuple marocain, parler de la démocratie sous un régime purement monarchique est vraiment une honte, vous savez exactement qu’est-ce que la démocratie?! “Démos” “craticos” qui veut dire pouvoir du peuple. est-ce que le peuple marocain a un pouvoir? tout d’abord il faut donner au peuple ce droit et après vous aurez le droit d’en parler. mais “au royaume des aveugles le borgne est roi”

  • الخنساء بنت المغرب
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:51

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلمت يمينك يا دكتور الورياغلي
    ان هؤلاء القوم يا أخي اتخدوا من دين الله مطية لتحقيق مطامعهم السياسية والظفر بالمناصب والكراسي.
    فلا حزبية في الاسلام وان كانت نيتهم الاصلاح لركنوا الى الشعب ونوأوا بانفسهم بعيدا عن المناخ السياسي الفاسد لانهم هم واولئك الفاسدون والمفسدون سواء.
    ثم ماذا قدموا على الساحة سوى الخذلان فما قوموا اعوجاجا ولاازالوا منكرافهم بالتالي يشكلون رقما اضافيا في عدد الاحزاب ,لا اقل ولا أكثر
    ولكن اود ان اشير الى ملاحظة وهي انهم ضَرَبُوا بهم كافة التيارات الاسلامية خاصة السلفية وبن كيران نفسه يعلم باللعبة وبانهم ابرياء,لكنه سكت عن الحق وترك اخوانه قابعون في السجون فهل هذا هوالاسلام المعتدل الذي تود ان تنشره ؟
    انك والاخوان المسلمون سواء تشابهت قلوبكم واتحدت في النهج وان كنتم تنكرون هذا,وهذا ليس جديدا في اقوالكم .هداكم الله واصلح سريرتكم.

  • mohamed
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:17

    السلام وعليكم. آنت لست بآمين. ولا تمتل الشعب. يلحس اليدين.

  • hassan
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:17

    سبحان الله اتعجب لهذآلانسان ولا اقول الرجل،كيف ينبطح يوما بعد يوم، لا يستحي ولا يخجل.

  • الملكي
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:25

    الى الاخ كريم اقول
    1-ان اعتبار الاخر الذي يخالفك الراى متخلف فهذا هو التخلف عينه
    2-لعلمك ان السعودية لا يحكمها حزب اسلامي وهذا جهل منك او تخلف
    3-اعلم ان تصدير البترول ليس مؤشر من المؤشرات الاقتصادية وهذا جهل او تخلف
    4-ومع ذلك فهناك دول اخرى غير السعودية التي تحتل مراتب متقدمة من حيث تصدير البترول ولا يحكمها من تصفهم بالتخلف ورغم ذلك البطالة مرتفعة مثال الجارة الجزائر نيجيريا…
    فمن يكون المتخلف اذا

  • majid
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:45

    ك مغاربة نستحي من قلة تظهر في محافل السياسة تاركة عقولا زجا بها في السجون أو فرة عبر قوارب الموة بن كران إسمه يدل عن توجهاته لاأدري كيف لحسب إسلامي يسجد لملك وينسى مالك الملوك هو يعلم جيدا من أين له تمويل مشارعه الحزبية ك مواطن لا أرى فرقا بينه وبين المعاصرة المغرب ينضر إليه ك قبلة لسياحة الجنسية لا أكثر كرامتنا شهامتنا عقيدتنا إسلامنا تحت أرجلهم ألم تكون كرامة إخواننا في تونس و مصر كذالك الشهيد البوعزيز فعل فعلته وحرر تونس و سالي زهران مصر أما نحن كم منا سيكون فداء لهذا الوطن حتى نتحرر رغم أن أجدادنا دفعوا ثمنا باهضا للحرية ها نحن نستعمر أشد الإستعمار

  • ddd
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:27

    لقد أصبحت لا أفرق بينك وبين القذافي في الجنون والهلوسة والشذوذ.أنت تحصن نفسك فقط، أما أتباعك فقد انفظوا من حولك منذ مدة.

  • abou omar
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:09

    الجهاد شرعه الله سبحانه وتعالى من سبع سماوات أسي بنكيران! كفى مراوغات وتنازلات على حساب الدين الإسلامي.قال تعالى(أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض)سورة البقرة.

  • Rachid
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:11

    Ce qui m’etonne vous rigoler de Kadafi et vous faites comme lui. Il a dit qu’il va protester contre son gouvernement, vous dites que vous aimez M6 et vous etes contre son gouvernement, ma question qui a choisi ce gouvernement ce n’est pas M6. Alors arreter de lecher le gab, soyez raisonable.Ou sont les rendements de phosphate? ils sont uniquement reserves pour les membres de la famille royale.

  • reda
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:19

    Mr BENKIRANE et le PJD ont pris la bonne decision concernant la marche du 20 fevrier.en ce qui concerne les salafistes jihadistes,laissez mois vous dires chers amis qu’il faut saluer le PJD,car ces salafistes qui font la tete sous le sable pour ne pas voir de l’islame qu’un pantalon court,sont un vrais danger pour notre societé.meme les sorties mediatique de Benladen sont bien soignées et programées
    par la CIA
    son procahin Cd sera presenté ainsi:
    edition al kaida presente cheb berladen.fkhater dawahri oudrari li mkhabyine flkouhouf sans oublier moula omar

  • محمد المتوكل
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:29

    حزب العدالة و التنمية يلعب دور حزب الاتحاد الاشتراكي سابقا.

  • boubou
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:31

    Un vrai musulman est celui qui parle vrai à haute voix et dit la verité et essaie de toute son energie de défendre les faibles et essayer de changer au mieux les choses ne dit on pas man raa mounkaran fa l youghayrhou est ce tu peux dire au roi qu’il a trop de palais plus que qui conque au monde et que son peuple ne peut pas se loger est ce tu peux dire à ton roi entant président de parti qu’il a grossièrement le monopole de tous les produits de ^première necessité et des produits alimentaires au Maroc est ce tu peux dire aux autres personnes qui profitent da sa bienveillance qu’ls ont assez volé ce peuple et qu’ils ont mis toutes leurs familles dans les meilleurs postes et qu’ils profitent trop des rentes et l’argent du peuple. Tu n peux pas bien sûr tu n peux même pas laisser les jeunes de ton parti de dire ce qu’ls ont sur le coeur donc pour moi tu est loin d’être un bon musulman et même un un être humain correct et courageux, tu sais pourquoi? parce qu’on t’a fait venir pour contrecarrer une franche de la population marocaine. L’islam qui rend un marocain comme un robot bon à faire uniquement des gestes mécaniques pendant 5 fois dans la journée dans des mosqués sans pouvoir dire ah est vraiment honteux ,

  • forever
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:43

    وحصنامن المعارضةالحقيقية

  • Mouwatine
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:35

    Le PJD est un vrai rempart pour la libération du peuple marocain. C’est une citadelle pour les makhzanéens à bas prix.Du moment qu’on trouve des indicateurs à la tete des partis(Radi,Ben Kirane),..c’en est fini du Maroc.
    Dégagez,on en a assez de vous!!!

  • oujdi
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:37

    votre parti représente un bande d’arriviste qui sont prêt à tous jusk a lacher ts vos principe pour arriver au pouvoir

  • imad
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:53

    تجاوزتكم الاحداث وتجاوزكم التاريخ
    ويمكن للمخزن قولبتكم كما يشاء
    العدالة والتنمية اصبح الان حزب المنافقين
    مع كل احتراماتي لحامي الدين و رفاقه الاحرار على موقفهم الشجاع

  • امازيغي مسلم...
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:41

    لقد كنت احترمك و ادعمك مبدئيا …اما الآن فقد ظهرت على حقيقتك و تتحقق ما كان مشكوكا فيه… الى مزبلة التاريخ…و عاش الا حرار من العدالة و التنمية…

  • فؤاد
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:55

    شخصيا اعجبني البرناج الممتع الذي يبته الصحفي المقتدرحميد برادة .ومما شدني اليه اكثر الضيف بنكيران حيث لاحظت تبدل نبرته عندما كان يتحدث باللغة الفرنسية عكس انفعاله حين يتكلمم بالعربية فيظهر انفعاله

  • بدر الحر
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:57

    أريد أن أشير إلى ما قيل عن الديموقراطية في نظره بأنها لا تتماشى مع مبادئ المصطلح المتجدر في الغرب.
    أما المكانة تبقى في الروح الجديدة وليس الوجوه القديمة بشعارات جديدة .
    فليس من حقهم ربط الإديولوجية الإسلامية كفكر والسياسة كتسييروتدبير
    ففاصل التجارة عن الإمارة وجب عليه الفصل بين علاقته مع الجماعة و
    وضعيته السياسية الغامضة مع أقرانه الثائرين بالإستقالات على إمتلاكه القرارالفردي الحكيم في الحزب.
    المبادرات المتواضعة المقدمة لا تخدم التطورات الشبابية الملموسة على أرض الواقع .
    فتأرجح المواقف لا يدل على قوة المكانة بقدر ما تدل على سياسة الخائفين من التورط في فخوخ اللعبة وفقد المكانة .
    أشكر أقرانه عن موقفهم تجاه الأحداث بالتعاطف مع الشباب الصالح
    والله الموفق

  • أبو عادل
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:39

    بسم الله
    الحرية نعمة….حرية الرأي نعمة ….السيد بنكيران يعبر عن رأيه أصالة عن نفسه ونيابة عن نسبة كبيرة من المغاربة سواء أكانوا منتمون أو منخرطون أو تابعون للحزب ….. أو كانوا من باقي المواطنين. حيث لا يخفى على أحد أن جل المواطنين يكنون المحبة والتمسك بالملكية .وفاء لعهد البيعة من كل المغاربة أبا عن جد مند زمن قديم ……والسيد بنكيران من واجبه أن يسير على طريق الآباء والأجداد…..لكن حسب الظروف……الوسائل الامكانيات والتشجيعات …..وفي دلك فاليتنافس المتنافسونز….والله المعين.

  • حنان
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:23

    و الله ياسيدي انني احترمكم يوم بعد يوم. انسان مثقف و ناضج.

  • jalal
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:33

    Un mot à monsieurs Benkirane. en tant que frère et sympathisant du PJD, je te conseil en ami de quitter la présidence de ce partie respectable et apprend un peu à faire tourner ta langue sept fois avant de la sortir pour parler. Mr Benkirane, depuis que le militants du PJd tont placé leur confiance en ta personne en espérant que tu guidera ce partie vers le leadership du champ politique marocain, tes propos n’ont hélas céssé de faire tort au partie et ses militants. ALors ça suffit de léche botte de la monarchie, ça suffit de démagogie. SVP MR Benkirane Dégage.

  • غنية البودراوي من تازة
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:59

    بسم الله الرحمان الرحيم ياصاحب التعليق رقم 3ربما لو سألناك لوجدناك تتكلم العبرية بطلاقة لله يستر لا تعرف حتي المعلومات وتقدمها مغلوطة ألم تزدهر تركيا إلى بالاسلامين العدالة والتنمية يحكم في تركيا مند 2001 ولك مني نصيحة الاديلوجيات المنحرفة سقطت في معاقلها ولم يبقي عليها إقبال أما الاستاد المحترم بن كيران صحيح أعرفه معرفة حقيقية أستادي في الديمقراطية وأفتخر ولكن قدر الله ماشاء فعل المهم أقول للاستاد عبد الاله الشعب أقوي من الملكية وغيرها وإرادة الشعب لاتقهر راجعععععععععععع

  • Maghribi
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:05

    Cette personne prend une décision seule a la place de son parti (un dictateur en perspective), condamne un groupe de personne qu’il n’as jamais vue (cette argument est a la fois contre lui et avec lui), ce dit incapable de se connecter a internet (on est au 21 siècle quand même), sans parler qu’il est royaliste plus que le roi( le pro-fanatisme n’est jamais bon) il faut avoir un minimum de critique en vers tout un chacun (celui qui aime bien châtie bien), les demandes de ces jeunes personnes m’ont l’aire légitime, pourquoi ne pas les encadrer au lieu de les critiquer, je respecter cette personne, mais il a malheureusement prouvé qu’il ne possédait pas assez de recule pour comprendre l’importance et la nécessité du changement, le despotisme éclairer n’est pas une réponse.

  • nasro
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:01

    هذا على الأقل موقف من حزب اسلامي مغربي قد نختلف معه كليا لكننا نحترمه لمجرد أنه يعلن على البعض من موقفه . الطامة العظمى هي جماعة العدل والإحسان التي يسيل ريوكها على الحكم لكنها لازالت تتلكأ في الخروج من روندتها كما نقول .

  • عابر سبيل2
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:45

    تمنيت لو ان الاخ بن كيران يقلل من تصريحاته و خرجاته التي بدا انها اصبحت تحرجه و وتنفر مؤيديه و تبعد مقربيه وبدل هذه الخرجات ان يتتبع امور حزبه الذي بدا انه اصبح يحيد عن المرجعية و عن الخط التي ترشح به في الانتخابت و خير دليل المجلس البلدي بابي الجعد و اعضاء مكتب الحزب و التحالف الهش الذي اصبحت ساكنة المدينة متدمرة منه .مما سيكون له اتر سلبي عل سمعة الحزب على الصعيد الوطني

  • عمر
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:07

    ذروة سنام الاسلام الجهاد في سبيل الله ياسيادة بن كيران وهو انواع.. منه الجهاد بالكلمة كان تقول كلمة حق عند سلطان جائر فان قتلك فانت شهيد بصريح حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل حاكم من حكام المسلمين الان وكلهم ظلمة من المشرق الى المغرب اذا نصحتهم فانت شهيد..وكلامك انت من الاسلام بعيد..

  • Mohamed SOKAR
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:13

    اتفق مع الدكتور الورياغلي وأضيف :
    أرى أنا هناك إرباك وإرتجال في موقف العدالة والتنميةوأن بنكيران لا يلبي مواقف من يمتله من الشعب المغربي الوفي لبلده بل وأنه يدهب في تناقض فاضح بين ما كان يطالب به من اصلاحين للدستور وصلاحيات للشعب وملكية دستورية … كما جاء في برنامج بلا حدود للسيد مصطفى الرميد حيت طالب بإصلاح الدستور من الملك وyoutube خير شهيد على كلامي.
    لهدا كنا نلتف حول العدالة لأننا نؤمن بأننا نريد إصلاح للبلد….
    وفي محاولة القصر للإلتفاف على مطلب الشعب نجدالسيد معتصم يشارك فيها !!
    إنطلق الحزب من قاعدة شعبية شرعية وها هو يعمل على الابتعاد عنها تملقاً منه لملكية المطقة.
    أين الحزب من مبادئه التي ضحى من أجلها المئات في السجون….
    حسبنا الله ونعمة الوكيل!!!

  • الزيانى
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:15

    بعض التعليقات اصحابها لايحسنون شيئا.اماعبدالاله فحسبه الله ونعم الوكيل

  • Marrokia
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:09

    حزبكم : …..
    هو أحد مكاتب وزارة الشؤون اﻹسﻻمية
    و الحزب يمثل القاعدة و يحمل همها و يسمع صوتها و ﻻ يمثل الحاكم و خاصة إذا كان باسم الذين فالدين و من طبيعته و مضمونه و قداسته يكون دائما جانب الشعوب ﻻ مع القصور .
    أين كانت حصانتكم يوم مات اﻷبرياء بانفجارات مشبوهة أو ليسوا سوى البسطاء و تستغل دماءهم في الصفقات القذرة .
    و عندما يكون المعصتم إليكم المظاهرات و الوقفات و الندوات و “”النضاﻻت” ضد الفساد و اللا قانون و و و و و و و
    أصبح “الحزب”” كباقي أدوات المخزن منتهية صلاحيته .

  • samati86
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:11

    la force de BENKIRAN que c’est un populiste de l’exterieure et cartesien de l’interieur il ne se laisse pas perturber ou influencer tres tres vite il a un fort caractere est un visioniste je ne suis pas un PJD fan mais je le connais car on a grandit dans le meme quartier le fameux qurtier EL AKKARI.

  • abu abu el hama
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:21

    بسم الله، كنت تدعو الى المداهنة في عهد الحسن الثاني وها أنت في عهد محمد السادس تدعو الى الركوع والخضوع وتقتل في اخوانك روح الابداع روح الكرامة والأنفة الاسلامية…
    السلام عليكم
    مشاء الله كيف هي عقولنا ما العلاقة هذا في هذا التعليق بما قاله بن كيران أضن أن أدمغتنا لم ولن تعلم لهذا الشئن لا نصلح للحرية لأن لما نخلط بين الملك وما يجوي في البلاد لابد أن نعترف أن القسط الأطبر بين أيدينا أمامنا2012 فلنقل كلمت حق ولنختر الأجدر و مادمنا لم نستفد من الأحزاب التي مرت وأنا على يقين أن حزب العدلة له من الجرء لكي يوصل البلاد والشعب إلى ميتمناه كل واحد مناالملك فرد وأماالفاسيين والبام فهي عصابةلابدة من التصدي لهم فالملك يحتاج إلى شعب فيه رجال بمعنى الكلمة و نساء الملك هو أحسن حصل في هذا البلد فأين رجاله

  • شهد
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:15

    حزب انتهازي، ينافق ويغير لونه وفقا لمصلحته. حفظ الله محمد السادس ، المتواضع ،الحليم والخلوق ، أين منه هذا المتعجرف الذي يتشدق بالديموقراطية ،حفظنا الله من نفاق العدالة والتنمية وجبروت العدل والإحسان ،كفانا الله شرهما ، وأطال الله لنا في عمر محمد السادس القلب الكبير ،اللهم آمين

  • marouane
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:47

    l’auteur du commentaire N°1 est à côté de la barre. en turquie c’est bien un parti islamiste qui est au pouvoir. ce qui montre qu’il a complètement tort!

  • Simo HG
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:19

    Didn’t read the comment and what was commented on.
    and yes he is right.
    what is right is RIGHT

  • Free Marocain
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:23

    خلاصة القول، أن أرى أن حزب العدالة و التنمية يستحق قيادة أحسن من التي له الآن. أقسم بالله أني في إنتخابات 2007 كنت أنوي إنتخاب هذا الحزب لكني تراجعت عندما سمعت بنكيران و بعض قيادات الحزب يدافعون عن الملكية بشكلها الحالي فقلت في نفسي، هل الكل باع نفسه لمصالحه الشخصية…
    شتان بين حزب العدالة و التنمية التركي الذي يعطيلنا الدرس في كيفية التخطيط و الإستماتة في العمل من أجل الوصول للهدف. فكلنا يتذكر حرب ذاك الحزب مع العسكر و الكل رأى كيف خرج رابحا من تلك المعارك و المؤامرات…
    فلماذا لا يستفيد حزب بنكيران من حزب أوردغان؟
    أنا أرى أن العسكر في تركيا أشرس و ذهى من القصر و من الملك و كل مستشاريه و حاشيته من جنرالات العسكر في تركيا الذين من ورائهم إسرائيل و أمريكا و الغرب عموماً.
    أتمنى أن يصلح الحزب من مساره و أن يقتدي بحزب و العدالة و التنمية في تركيا.
    شكرا

  • واحد من الناس
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:25

    لقد كنت اميل الى الاشتراكيين في ما مضى
    قبل ان اكتشف مدى خبثهم واحترمت السيد العثماني كثيرا وعند ذهابه
    ديموقراطيا ومجئ بن كيران توجست خيفة
    والان احترمه هو كذلك كثيرالانه عند الصعاب يعرف معدن الرجال

  • Magheribi
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:11

    اول مطلب لنا هود ستور مستقل عن الدين, والى سنقوم بفضح جدور دينكم الحنيف. التاريخ والكتب على النت تفضحكم.
    انتها عصر الخرفات.

  • احمد
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:19

    رغم تنوع الحقل الاجتماعي في المغرب من عرب و امازيغ واندلسيين فانه اصابهم ما اصاب المشارقة من قلة العلم وعدم العمل به على قلته..ولقد سمعنا انه في زمن حضيض الامة الاسلامية يفشو القلم ويرتفع العلم .فالكل يكتب وينقر على لوحة المفاتيح..فكلما اردت مشاركة المعلقين على موضوع معين الا وياخذني المستوى المؤسف لابناء امتي وابناء بلدي المغرب الى نسيان الموضوع المعني بالتعليقات والانشغال بمايمكن تقديمه للمساهمة في علاج هذه المصيبة التي اصابتنا وما اعظمها من رزية تصيب الامم..
    لذلك لابد من التذكير ان ما وصل اليه الواصلون في الدين او في المدنية ..الا بالعلم ولو ادرك الجاهل المسافة التي تفصله عن المتعلم-ناهيك عن العالم(بكسر اللام)-لتدارك نفسه من الغرق.
    وللنقاش والحوار اداب وشروط علمية يجب التحلي بها منها الاستماع المتبادل والتجرد من اي عصبية والاحتكام للمنطق ..
    ومناسبة موضوع الدين والعلم ما يكتنف هذه العلاقة من جدل وخلاف بين اصحاب الدين الواحد كلما عرض موضوع الاسلاميين للنقاش ..فما الاسلاميين؟..بعبارة دقيقة لو ذهب الله بكل هؤلاء الاسلاميين لظهر للتو من المسلمين من يقوم بالدور نفسه لان ما ظاهرة الاسلام السياسي الا انعكاس تاريخي لمحاولة شطب خيارات و مقتضيات رؤية المسلمين من قاموس سلاطينهم وممارسات الاجهزة الحاكمة ولوبياتها..والاسلاميين لوبي المسلمين بالنتيجة, فهم ليس اكثر اسلاما منهم ولكنهم متخصصين في فقه السياسة كما تخصص غيرهم في انواع الفقه الاخرى.اما من له راي اخر فعليه بتاسيس مدرسته من داخل نفس المنظومة(الاسلام)..اما بناء مقولات
    العلمانية اتجاه الاسلاميين والتي تجد مجالها الحيوي في الجهل الكبير للمسلمين بتاريخهم وتاريخ العلمانية..في مواجهة مدارس متجددة عبر تاريخ الامة واخيراتهاوليس آخرها المدرستين:الوهابية المنطلقةفي القرن الثامن عشر وحركات الاسلام السياسي غداة سقوط الخلافة العثمانية بزعامة الراحل البنا..اشبه ببناء فوق الماء المتجمد تجمد عقول غاليبة العرب في هذه المرحلة.يهدمه لامحالة قليل من حرارة العلم والشعور بتاريخ هذه الامة فلن يعد ينفع عندئذ ترديد مقولات استغلال الدين من اجل الحكم ولاالتخويف من تدمير رونق الحضارة من قبل المتطرفين..

  • EL HOUSSEIN MAHDAD
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:15

    مسألة الصراع بين الحداثة والسلفية في الخطاب المعاصر، فنرى فيها صراعاً بين شكل تاريخي سياسي، وأسلوب تاريخي معاصر للسياسة كفن لإدارة المصالح المتنازعة، وبين شكل حقوقي فقهي كانت دالاته متطابقة مع مدلولاتها في زمنها، ثم غابت المدلولات خلال مسيرة التاريخ، وبقيت الدالات بدون مدلولات في عالم الواقع. وأصبحت المصطلحات الفقهية الإسلامية تدور في العدم لأنها تاريخية بحتة. هذا الصراع يدور بين قطبين: ـ المعاصرة: وهي إيجاد مدلولات معاصرة في العالم القائم لدالات موجودة في التنزيل الحكيم، تحقيقاً للانسجام بين الدال والمدلول وهذا مانطلق عليه التأويل والاجتهاد ونقد الواقع. ـ السلفية: وهي إيجاد مدلولات قسرية أو وهمية للدالات الموجودة في كتب الفقه والتراث، ولهذا فإن الطرح السلفي الآن لايمكن إلا أن يكون مستبداً، ويمكن أن يمارس العنف عندما تسنح له الفرصة بذلك، والسبب أن معظم طروحاته السياسية تنتمي إلى عالم الوهم أو عالم الذاكرة التاريخية أكثر مما تنتمي إلى عالم الواقع. والطرح السلفي هو المرحلة الأولى في غسيل دماغ الشباب لإرسالهم إلى حتفهم لقتل أنفسهم والآخرين دون تمييز.

  • mar
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:49

    je n appartiens a aucune parti et je vous dis que vous êtes nul

  • منقبة واعشق المغرب
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:51

    بسم الله الرحمان الرحيم
    اقول لعبد الله بن كيران كنت من اشد المعجبين بك ولكن الان اسقطت من نضري واكرهك اشد الكره بعد تخليك عن الشعب اقول لك اتق الله وبتعد عن سياستك ودهب لمشاريعك الخاصة فانت لا تحتاج الى النقود بقدر ما تحتاج الى تربيتك من جديد ابتعد عن النفاق بتشبتك بالدين المزيف ادا كنت مع الشعب فالواجب يحتم عليك ان لا تستزف دم الفقراء من اجل دراسة في مدارسك الخاصة وتتكلم عن الملكية نخن نعشق الملك ونتنفس بحبه فابتعد عنه نحن نعرف انك تطمح لمقعد وزاري فليكن ان شاء الله مقعد في جهنم

  • said
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:55

    قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ ، وَتَرَكْتُمْ الْجِهَادَ ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلًّا لَا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ)

  • Ahmed
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:17

    التخفي بقبعة المفتي في الدين لن يفيدك
    اساتذة جامعة القاضي عياض يعرفونك ويعرفون حقدك لأصحاب اللحي
    فناقش من منطلقاتك الفكرية يحترمك الناس

  • mohammed
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:53

    Bien dit Mr malki, notre grand sage Karim ( qui étouffe dans sa haine )
    Un manque cruel de savoir ! L’Arabie saoudite gouvernée par des islamistes ??? et la Turquie c’est pas les islamistes qui la gouvernent, Mahatir mohammed en Malaisie était de quel tendance ?
    Bref je pense que nous devrions plutôt chercher des gens intègres, honnêtes et compétant quelque que soit la tendance.
    Personnellement je préfère les technocrates.

  • mohamed
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 01:03

    أشكر جميع الغيورين على القضيةالاسلامية ,والذلة والخزي لكل الحاقدين على أنصار الدين الاسلامي.

  • يوسف
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 02:27

    اسي بن كيران ماشي هكا كاتكون السياسة شوفلك شي ركينة وتكمش فيها نتا راه عيتي باركا عليك احسن ماتقضي على الحركة الاسلامية سير فحالك الله يهديك
    ولا احسن ليك شي فقيه فشي جامع

  • خايل
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:47

    انتم الدين فرقتم المسلمين الى جهادي وغير جهادي فرسول الله صلى الله عله وسلم جاهد الكفار والمنافقين في جميع غزواته وكاد يقتل في احد وانت اجلس في دوزيم واتهم المسلمين في اركان دينهم

  • البوشاري عبدالرحمان
    الأربعاء 2 مارس 2011 - 00:01

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام اعزه الله وبعد
    واد ان هدا الحزب يعد من الاحزاب الوطنية فاني ارسل هدا الاشعار العلمي الدي شاركت مبدا افكاره العلمية عبر الاطروحة العلمية التي ادليت بها بالمواقع بين يدي الدولة والدين وامير المؤمنين والعلماء الاجلاء والمغاربة حيث اصبح شبابنا الان من دعاة العصر للاصلاح
    هو مسار يتسق بالحديث المروي عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من حيث قوله لشطر الحديث الدي نتواجد فيه الان وهو “ملكا جبرية” فانه بصفتي كخديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفقعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله واصبح الارث لوارث سره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله فان مهمتي العلمية التي اندزتها وانا ثابت في المكان ساقت لي شبابنا المخلص قصد تلقيه درسا من الدروس التي يمكنها ان تلقن للاسرة والعثرة وانه قد ربح كل السباقات العلمية من شباب الدول العربية والدول الاسلامية الاخرى شانها مصر وتونس والبحرين وليبيا والجزائر وما دلك كان سهلا وانما لدواعي علمية لا يعرفونها وان الاطروحة العلمية التي ادليت بها ستقربهم لدلك ان كانوا في محلهم ونصابهم من حيث هده الحقبة الدي شاء الدجال الساحر ان يتموقع في الوطن فتنة وشكل لهده الفتنة جسرا مارا لها يرتبط بجماعة العدل والاحسان وزعيمها الدين ظنوا جميعهم ان العلم قد توقف عندهم ولم يعقلوا بعد على حديث سيد الرجال محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدجال الساحر وفتنته في حالة ادا ما خرج وكان رسول الاسلام فانه درع الجميع وفي حالة ادا ما خرج من بعده وصادفه رجل من امته فان الرسول درعه ودلك هو الصادق من امته وكما جاء عنه صلى الله عليه وسلم في الحديث
    وبهدا الصدق فاني فتحت موقعا مع شبابنا ارشدهم الى ما لا يعرفونه لكونهم يعرفونه ولا يعرفونه وثم البيان للغز العلمي الدي حصلت على تفكيكه التام بمساعدة القران الكريم ومحدثته ولانجز به حزبا جبريا يملك شبابا حكيما ان شاءالله

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير