بنكيران..في ملاوي

بنكيران..في ملاوي
الأحد 29 شتنبر 2013 - 13:00

في ملاوي ، وهي جمهورية في جنوب شرق افريقيا، تعداد ساكنتها يبلغ أزيد من 13 مليون نسمة، قامت رئيسة الجمهورية ببيع طائرتها الخاصة، و 60 سيارة مرسيديس، و خفضت راتبها إلى 30 بالمائة، من أجل إطعام شعبها. سلوك وطني نابع من إحساس المرأة بالمسؤولية الملقاة على عاتقها، و التي ستحاسب عليها امام الشعب، و ليس فقط أمام منتخبيها، ولأن دولة ملاوي ذات نظام ديمقراطي متعدد الاحزاب، سقت هذا المثل بعد ان تابعت أحد البرامج الحوارية التي يشرح فيها السيد الوزير المنتدب في الميزانية دوافع اتخاذ قرار تطبيق نظام المقايسة الجزئية على المحروقات.

ومن ضمن ما جاء على لسان السيد الوزير الذي يتقاضى راتبه كاملا من جيوب دافعي الضرائب، ويركب سيارة الدولة التي تسير ببنزين الدولة، قال إن الحكومة اتخذت القرار مكرهة لا حول لها و لا قوة في خطوة شجاعة و جبارة، و فتح مبين لم يكن ليتأتى لغيرهم، ثم لماذا نحتج نحن على هذا القرار (السياسي) الذي اتخذته حكومة هي في الاصل مفتقدة للشرعية السياسية و لها أن تصرف الاعمال لا غير، كونها حكومة أقلية لا أغلبية، لماذا نحتج و قد سبق و أن طبق هذا القرار ما بين 1995 و 2002 ؟

الغير مفهوم هنا هي هذه اللغة المشتركة، و الاسطوانة المهترئة التي أصبحت على لسان كل وزراء و قيادات و صقور و كتاكيت و صيصان الحزب الحاكم (علاش لبارح ايه و ليوم لا او علاش هما دارو و احنا لا) علما ان (هما) تعود للحكومات السابقة التي حسب قولهم نهبت و سرقت المال العام و عاثت فسادا في البلاد و العباد … هنا أقول لو كنتم جئتم لتسيروا على درب سابقيكم فكان من الاجدر و الاوفر و الايسر لنا أن لا نخرج للشارع مطالبين بإسقاط الفساد، مطالبين بالديمقراطية و الحرية و الكرامة، كنا اكتفينا بمن سبقكم في تسيير دواليب الدولة، و لما كنا لنعدل دستور البلاد.

وأنا هنا لن أصطف للدفاع عن التجارب السابقة التي بدورها لها عيوب و تحسب لها إيجابيات فالملك في خطاب العرش الاخير وصف تركة الحكومات السابقة بالإيجابية و هي كذالك، لكن استغرب فقط من هذا الخطاب الغير مسؤول المبرر لفشل الحزب الحاكم من خلاله الحكومة الحالية التي مضى على تدبيرها للشأن العام أزيد من سنة و نصف، دون نتائج إيجابية تذكر اللهم بعض الروتشات المنفردة و المتفردة، و ما يفتخر به بنكيران كونه أسكت الشارع و أخرص الألسن و طبعا بالقمع و الترهيب، حكومة أصبحت اليوم رهينة الانتظارية فمنذ ان قدم وزراء الاستقلال استقالتهم التي وافق عليها الملك منذ ازيد من شهرين، ما يعكس الفشل التام في إعادة تشكيل اغلبية حقيقة، فشل ينضاف إلى الانتكاسات المتتالية، هذا دون الحديث عن الحليف المرتقب و ما كان يجمعه بالحزب الحاكم من عدواه و كره و… من خلال أحداث شغلت الرأي العام منذ تشكيل النسخة الاولى للحكومة و واكبة انطلاقتها حتى اعتقدنا ان العدالة و التنمية سيتنصب المشانق و المحارق و سيعدمهم (ناهبي المال العام) في الميادين العمومية، و اليوم ها هو حليف يخطب وده و نتمنى رضاه تحت غطاء مصلحة الوطن التي ليست في الحقيقة إلا مصلحة بنكيران و حزبه، و ها هي المفاوضات تأخذ وقتا اطول من الذي اخدته مع الحليف المستقيل و التي لم تصل مطالبه حتى إلى نصف ما يناقشه اليوم بنكيران مع حليفه الجديد. فكيف لنا أن نثق كمغاربة في تحالف من هذا النوع ؟ كيف نأتمن رجلين وصل بهم الخصام حد التنابز و السب العلني على شأننا العام ؟ و هل من الممكن أن يتخلى المرئ عن كرامته في سبيل الكرسي؟

و عودة إلى صديقنا الوزير البشوش المبتسم على الدوام علبة أسرار الحزب الحاكم السحرية، هذا الوزير إما انه لا يعيش في المغرب و هذا مستبعد طبعا، أم انه (كيبيع لينا القرد …) يستهين بقدرة المغاربة على فهم الامور، يحاول أن يوصل رسالة مفادها ان الحكومة مسيطرة على الوضع و لن تكون هناك زيادات في الاسعار ، و ستتخذ تدابير لذلك و… كلام كثير من باب تسويق الوهم، و الواقع يثبت عكس ذالك ففي جولة بسيطة في اسواقنا سنثبت ان هذه الحكومة أضعف من ان تتخذ إجراءات جدية بعيدا عن جيوب البسطاء و الطبقة المتوسطة، حلول تتخذ من المثال الذي افتتحت به المقال نموذجا للاقتداء به، حلول ترتكز لمنظور ماكرو اقتصادي و ليس الحل الاسهل دائما و الذي يكون هو جيب المواطن، ماذا عن ميزانية التسيير التي يبتلع ثلثها تقريبا اسطول سيارات الدولة؟ ماذا عن استرجاع الدعم من الشركات الكبرى؟، ماذا عن إصلاح النظام الجبائي، ماذا عن محاربة الريع و الفساد… وعود لطالما تغنى بها بنكيران ورفاقه في قبة البرلمان أيام المعارضة. تبخرت مع حلاوة و سحر السلطة و وثارة الكرسي و رفاهية الاستوزار.

السيد الوزير المحترم ومن خلالك رئيسك في الحكومة و الحزب وعدتم بتحقيق نسبة معينة في النمو و اليوم تفنذ أرقام المندوبية السامية للتخطيط وعودكم، وعدتم بالتشغيل و ترفضون تنفيذ التزامات الدولة تجاه معطلي محضر 20 يوليوز، و عدتم بالعدالة الاجتماعية و المساواة في الولوج للمناصب السامية و ها انتم تفصلون المباريات على المقاسات، و عدتم بإصلاح شامل لصندوق المقاصة و ها انتم اليوم تسعون لحذفه تدريجيا، وعدتم بعدم الزيادة في اسعار المحروقات وها انتم تتحايلون على وعدكم بنظام المقايسة و تعلمون ان اسعار البترول لن تتراجع في ظل الظروف العالمية الراهنة، وعدتم بعدم المساس بميزانية الاستثمار وجمدتم 15 مليار منها، و عدتم بالصحة للجميع وها هي المؤسسات الصحية اليوم شاهدة على التراجع المهول للقطاع، و عدتم بمنظومة تعليمية سليمة وناجعة و ها هو تعليمنا يحتضر، و عدتم بمغرب الكرامة و الحرية و الديمقراطية وها هي مؤشرات تصنيف المغرب عالميا جاءت مخيبة للآمال بل مهينة.

فالتغيير كان ضرورة ملحة و آنية و مطلب جماهيري خرج من أجله الآلاف و باركته الملايين المصوتة على الدستور الجديد الذي لا زال ينتظر التنزيل، و نحن اليوم في ظل الاوضاع الحالية التي تنبئ بالأسوء في القادم من الايام، يتأكد لنا ان هذه الحكومة تخبط خبط عشواء يتعذر علينا معه فهم ما يجري، فهل هي سياسة للعقاب الجماعي؟ وهل هذا هو الاصلاح الذي تغنيتم به ؟ فلو كنتم تركتمونا و تركتم الامور كما كانت أليس من الافضل لنا و لكم.

‫تعليقات الزوار

10
  • حسسسسسان
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 16:45

    هاذيك دولة الملاوي اما حنا راه دولة الحرشة

  • بابا
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 17:25

    هل بنكيران هو من يملك الطائرات الخاصة ومرسيديسات الدولة والتي يستعملها وقت ماشاء ؟
    إن راتب بنكيران الشهري أو راتب أي وزيرلايصل حتى سدس رواتب بعض كبار موظفي الدولة (المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط المدير العام لاتصالات المغرب…..)
    كان عليك أن توجهي خطابك هذا لجهات أخرى تعلمينها ويعلمها الجميع لكن من جبنك لم تفعلي ذلك . أشك كثيرا أنك من فلول البام

  • musfa
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 17:29

    اذا كانت الصحة والتعليم يحتضران وغيرهما حسب رأيك، فكيف يمكن وصف تركة الحكومات السابقة بالإيجابية!! فواقع هذه القطاعات هو نتيجة مباشرة للتدبير عبرالسنوات الطوال السابقة. اللهم اذا كنتي ستقولين بإن وضع هذه القطاعات كان في قمة الروعة والكمال و انه تدهور فجأة بسبب بنكيران!!. التعليم منذ سنولت طويلة و هو يسير نحو الحضيض ولم تزده قرارات الحكومات التي سبقت بنكيران الا تدهورا. هذا ليس مدحا لبنكيران ولكن لابد من وضع الأمور في نصابها.

  • انور باحو
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 18:24

    حكومة حركت غيرةالجميع,بالرغم من انها كسبت تعاطف الجميع.حكومة خدلت كل المغاربة.ولكن لا اظنها باقية بعد كل هدا. فلا النسخة الاولى و لا النسخة الثانية سوف تستطيع ترميم ماجرى.حكومة بنكيران ارحليييييييييييييييييي.

  • حمزة
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 19:24

    قتلونا بالصبر حتى ولى دبر، و مازال زايد فكلشي بنكيران، و زدتي فيه راه الزيادة من راس لحمق

  • أقبالا
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 22:16

    " خصنا نتضامنوا كاملين ونتعاونةا باش نخرجوا من الازمة وآثار القرارات الاضطرارية مراعاة لمصلحة البلاد" هذا ما قاله الوزير اليزمي للمغاربه وهو يحاول اقناعنا بوجاهة "المقايسة" وانعكاساتها على المعيشة والقدرة الشرائية لغالبية الاسر المغربية نعم السيد الوزير ومعه كل الوزراء يتقاضون شهريا اجورهم وتعويضاتهم يكفي ثلثها او اقل منه للعيش الرغيد, والباقي يدخل في عداد "الفائض", في حين ان معظم المغاربة وبمن فيهم الماجورين عاجزون عن مسايرة الغلاء المتنامي للاسعار ولا يحلمون سوى بالقدرة على تلبية الحاجيات الاساسية لاسرهم وعائلاتهم, فعن اي تضامن وصبر جماعيين يتحدث السيد الوزير؟ ان من مآسي البلدان الفقيرة كون المناصب السياسية والتمثيلية مصادرا للدخل اثانء الممارسة وبعدها, عكس البلدان الغنية التي تؤدي عن المسؤليات الحكومية والبرلمانية تعويضات زهيدة وذلك لون المسؤول له مهنة قبل ان يتولى المنصب بناءا على نتائج الانتخابات, واكثر من ذلك كثيرا ما يتم التنازل عن هاته التعويضات او جزأ كبير منها مراعاة للظروف الاقتصادية والمالية لبلدانهم امريكا, اسبانيا , المانيا البرازيل…الخ اما عندنا التضامن هو من الاسفل.

  • yassine
    الأحد 29 شتنبر 2013 - 22:50

    benkirane a mis sa main de mezwar qui l avait tjrs critiqué on oubliant que le peuple n oublie jamais.benkirane le pauvre sans se rendre compte met sa fin par ses propres mains.malheureusement

  • شميشة
    الإثنين 30 شتنبر 2013 - 10:54

    فعلا انها نهاية مؤلمة لحكومة حلمنا بها وعلقنا اماﻻ عليها ولكن لﻻسف خدلتنا بل ضربتنا في العمق.ادا ﻻبد ان تنسحب بهدوء اداكانت تتمتع بشئ من العفة فالشعب يدينها ويريد رحيلها.

  • مقالك ملئ بالمغالطات
    الإثنين 30 شتنبر 2013 - 15:43

    تقولين ان الملك تحدث عن الحصيلة الايجابية للحكومات السابقة هذا غير صحيح فاذا كنت مقتنعة بذلك فكانك تقولين لنا اننا كنا نعيش في ظل حكومات تشبه حكومات السويد المتعاقبة هذا امر غير مقبول فكلهم لصوص محترفون وليكن بعلمك ان عباس الفاسي المجرم في حق منكوبي النجاة سجل رقم قياسي في النهب وتوظيف ابناء عائلته وحاشيته وحزب الاستقلال جل من يذكره كيقول حشاك فسمعته اصبحت تثير الغثيان اما الاتحاديون فنهبوا الملايير اخرهم خالد عليوة الذي نهب اكثر من 4ملايير وفتح الله ولعلو تجاوزه في النهب اما حكومات ماقبل الثمانينيات فحدث ولا حرج من جهة اخرى تقولين ان الدستور صوتت عليه الاغلبية هذا كذب وبهتان من صوت على الدستور لم يتجاوز 24في المائة والدليل على ذلك انه حتى بعد التصويت خرج الملايين للاحتجاج والدليل الثاني ان ما يزيد عن 16مليون ورقة تصويت تم ارجاعها فارغة لمقرات وزارة الداخلية واذا شئنا الدقة والموضوعية رغم اني من اليسار اقول بصدق ان اقل الحكومات نهبا للمال العام هي حكومة بن كيران واذا اراد المغاربة التغيير فليعرفوا ان ذلك متحكم فيه من طرف 3قوى الاولى امريكا الثانية فرنسا الثالثة المخزن والسلام

  • عبد السلام
    الثلاثاء 1 أكتوبر 2013 - 11:26

    هذا الكلام سبق أن قيل آلاف المرات لست السباقة به ما هو البديل في نضرك ،أن تسلم الأمور إلا شباط؟ وهنا المصيبة أعظم ، أم البام ؟ أم …أم … كل ألأحزاب توالت على إدارة الشأن العام مند الإستقلال والإخفاق ليس وليد اليوم
    السؤال اللذي يفرض نفسه بإلحاح هو كيف السبيل إلى تغيير حكومة الضل أو حلها نهائيا فهنا المشكلة الحقيقية

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 21

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 10

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 13

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 31

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير