بنهاشم يدعو موظّفيه إلى تجنّب ممارسة التعذيب في حقّ السجناء

بنهاشم يدعو موظّفيه إلى تجنّب ممارسة التعذيب في حقّ السجناء
الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 21:30

قال المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، حفيظ بنهاشم٬ إن معظم موظفي ومسؤولي القطاع “من الأكفاء والشرفاء”٬ زيادة على “بعض العناصر التي ينبغي تقويمها، بدء بالإصلاح والتوجيه، وإن اقتضى الحال معاقبتها وحتى محاسبتها قضائيا”.. موردا أنّه لا ينبغي أن تبقى أصابع الاتهام موجهة للسجون وتتهمها بـ “الفساد”.

بنهاشم كان يتحدّث ضمن لقاء دراسي جمعه بالمدراء الجهويين والمحليين للمؤسسات السجنية حيت أردف أنّ المرحلة المقبلة من إصلاح السجون سترتكز على على “محاربة خروقات العناصر البشريّة”.. وأورد: “سنتصدى للخروقات وكل ممارسة غير قانونية ولا أخلاقيّة.. فالسجون مليئة بالإغراءات التي لا ينبغي على المسؤولين أن ينساقوا وراءها”.

“إصلاح قطاع السجون سينعكس إيجابا على صورة المغرب داخليا وخارجيا، والمسؤولية الكبرى يتحملها المشتغلون بكل سجن، على اعتبار أن المؤسسات السجنية هي الأكثر مراقبة من طرف الرأي العام قبل خضوعه لتدقيق المندوبية العامّة أو أي مؤسسة حقوقية أو هيئة منتخبة” يقول بنهاشم قبل أن يسترسل: “العقوبة السجنية هي سالبة للحرية لا كرامة السجين وحقوقه الإنسانية٬ وأدعو الحاضرين للالتزام بالنصوص القانونية والأخلاق، زيادة على النزاهة وتجنب ممارسة التعذيب في تعاملهم مع السجناء.. ولو في حالة عدم انضباطهم بقوانين المؤسسة”.

وكشف المندوب العام للشجون أن السنوات الأربع الماضية عرفت عددا من تحرّكات التصدّي لاعتداءات بين السجناء وعلى الموظّفين، زيادة على “عمليات ترميم طالت سجونا آيلة للسقوط وتحسينات طالت الأوضاع الاجتماعية والمالية للموارد البشريّة مسّت الأجور وتعويضات الساعات الإضافية ومواعيد العمل الليليّة وتحمّل المسؤوليّة”.

‫تعليقات الزوار

47
  • achelhi
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 21:48

    ce mec doit avoir beaucoup de sang sur les mains
    ya qu'a regarder sa tronche
    la hawla wa kowata ila billah

  • Mohammed
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 21:57

    Ce type est la honte du Maroc moderne. Il n'a pas de coeur, ni de culture, ni du morale (un sauvage); et je souhaite qu'un jour il passe goûter la prison, mais dans une cellule à 40 personne immoraux comme lui. Un jour j'ai montré à un étranger l'inauguration (à la télé) par SA MAGESTE des ateliers de réinsertion des détenus de SAFI; il m'a dis c'est du cinéma. Et je me suis senti blessé, et j'ai défendu le Maroc moderne qui n'existe toujours pas. Ce type est l'exemple typique de l'administration du mensonge

  • نوفل
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:07

    "العقوبة السجنية هي سالبة للحرية لا لكرامة السجين وحقوقه الإنسانية" كلام جميل و انا اوافق عليه و اؤيده و لكن فاقد الشيء لا يعطيه فكيف لموظف بدون كرامة و لا حقوق سيتمكن من توفيرهما للسجين حيث انه يعاني من ساعات العمل الطويلة مقابل تعويض 4 دراهم للساعة الاضافية ووسط اكراهات يفرضها عليه المسؤولون حيت لا يجد بدا من تنفيدها لانه لا يملك حق الاحتجاج على اي امر من المسؤولين كما انه لا يتوفر على ابسط ظروف السلامة في وسط عمل اشبه بغابة حيت انه هناك سجناء مختلين عقليا و اخرون محكومون بمدد طويلة و لا يهمه اي شيء بالاضافة الى القانون الدي يقف دائما ضد حارس السجن و يضعه دائما في قفص الاتهام

  • kamal canada
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:10

    ا نها لمهزله ما بقع داخل السجون الظلم الفساد التبزنيس كل شي مباح الي عندو عايش ا لمعندوش محقور او شحال من واحد كيقوم بجريمه غ باش يدخل السجن لان عشه في السجن عند احسن من على برى ولكن الله يخد الحق في هادوك الكبار هما السبب في هاد شي غيشفاره ولكن وقتهم قصيراولحساب النقي قرب

  • ifnawi belgique
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:19

    بنهاشم يدعو موظّفيه إلى تجنّب ممارسة التعذيب في حقّ السجناء
    من العنوان هناك إعتراف ضمني بممارسة التعديب على السجناء.
    السجون في المغرب قطاع غير منتج وبعيد عن الإصلاح.كم تخسر خزينة الدولة على السجناء؟
    صارت السجون المغربية معاهد لتعلم الجريمة والعصابات المنضمة بإمتياز.
    السبب يرجع لتخليط المجرمين والقتلة من الدرجة الأولى بأصحاب الجنح البسيطة.لهدا ندور في نفس
    الدائرة يخرج المحكومون بفترات قصيرة ليرتكبوا جريمة أكبر وأفضع من الأولى.فأين الإصلاح؟
    ومن يقبل بإدماج إنسان كان مسجونا؟تتبرى منه الدولة حتى بمنحه وتيقة حسن السيرة فبالأحرى الناس العاديون….

  • محمد
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:24

    نعم تحسنت الوضعية نسبيا،لكن وبمقارنة مع باقي القطاعات ولنأخد قطاع الشرطة فالبون شاسع والفرق كبير جدا،لا خدمات اجتماعية ولا تعويضات ولا تأمينات على الاخطار،فالموظف والحارس عموما يصول ويجول مع سجناء تختلف جرائمهم وتعددت شخصيتهم وتتنوع افكارهم وتحركاتهم وعليه ان يسايرهم ويطبق النظام بلا وسائل ولا تجهيزات ولا أدوات حماية ولعل شهداء الواجب دليل على دلك -حتى انهم لا يكرمون،اي الى جانب كونه أمنيا فيجب ان يكون اخصائيا نفسيا كما يجب ان يلم بالجوانب القانونية لانه في حقل ملغوم ودائما هو الضحية فالناس عموما ينسون دوره المميز ويتندرون عليه ويتشأمون من عمله كما ان الجمعيات المسماة حقوقية لا تسمع له وتضعه جانبا وكأنه المسؤول عن كل الجرائم وراوسب الماضي..الحارس يعمل في صمت غير محمي وليس له حق الاحتجاج ..لهده الاسباب عند التفكير في اصلاح منظومة العدالة ومنها السجون يجب التفكير في الموارد البشرية..أليس عيبا ان ترفع عاليا اجور موظفي العدل وموظفي الشرطة وهما القرينان الدين يتوصلون مع اطار السجون ولا ينظر الى هدا الجهاز فعلا انهم بين سندان المجتمع ومطرقة السلطة..

  • الضحية رقم 1
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:28

    و تبقى دار لقمان على حالها، في ظل غياب الإصلاح الحقيقي و الجدري لقطاع السجون، يبقى موظف السجن الضحية رقم 1 واحد في هذه المعادلة، فهو يظل طوال مساره المهني يعاني في صمت ولا من يحن و ينظر إليه أو يشفق عليه…يعاني تجاه مسؤوليه الظلم و العدوان، يجابه المجرمين طوال حياته دون أبسط شروط السلامة، يعاني إحتقار المجتمع له كأنه هو المذنب…ولكن معك الله، ومن هذا المنبر الحر أحييك على عملك الشريف معك الله

  • لا عدل و لا مندوب
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:29

    سواء هذا أو ذاك، لا فرق بين هذا وذاك؟ لا عدل و لا مندوب لأن النتيجة واحدة موظف سجن مغلوب على حاله مهضومة حقوقه لا من يواسيه ولا من يطعف أو يحن عليه، حارس مغلوب على أمره، مقصي كأنه هو الغائب، مستثنى كأنه مجهول، يعاني في صمت، لا عدل و لا مندوب سيأخد بيده، لكن لك الله لك الله لك الله يا موظف السجن.

  • marocain
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:31

    la gueuele d'un vrai bourreau……visage gravé par les séances de la torture et l'oppression…….une vraie honte de ce bled

  • احمد
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:32

    " العقوبة السجنية هي سالبة للحرية لا كرامة السجين وحقوقه الإنسانية٬ وأدعو الحاضرين للالتزام بالنصوص القانونية والأخلاق، زيادة على النزاهة وتجنب ممارسة التعذيب في تعاملهم مع السجناء.. ولو في حالة عدم انضباطهم بقوانين المؤسسة".

    كلام طيب ومعسول ولكن واقع مخافر الشرطة والسجون ما زالت متشبة بسلوكات اعوام الرصاص. المسجونيين هم اللذين يحملون معهم علامات التعذيب الجسدي والنفسي . المغرب الى حد االان لم يحترم كرامة المواطن العادي وبالاحرى ان يحترم كرامة المتهم / المجرم والسجين. اعترفوا بالحقيقة كما هي وكفى من الكذب. في الدول التي تحترم كرامة السجين وحتى من المجرمين الكبار يتوفر السجين على زنزانته الخاصة, تتوفر على مرحاض وتلفزة. لديه الحق في الاكل الذي يريده, الحق في الاستراحة, انشطة, تعليم. ممنوع الضرب والتعذيب والاهانة. الا في حالات استثناية عندما يستعمل السجين العنف ضد المسجونين او الموضفين يتلقى السجين عقوبة في زنزانة خاصة . الموضفين لهم الحق في الدفاع عن النفس وعن اصدقاءهم في المهنة وممنوع عليهم الافراط في استعمال العنف. في الماضي كنت موظف في احدى السجون في المهجر لدي تجربة في الميدان.

  • منير الزاكي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:32

    و الله هذا هو مغرب العجائب. كبير الجلادين يدعو موظّفيه إلى تجنّب ممارسة التعذيب في حقّ السجناء.

  • كاتب عمومي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:41

    المشكل هنا هل اسطاعت ادارة السجون اصلاح المعتقلين وتثويبهم عن معاصيهم ودنوبهم الامنتهية بثقافة سجنية مغربية عربية وليست اجنبية خالية من الرفاهية والقفة الممتازة ودون خمر ولامخدرات ولاتلفزات ولاحاسوبات ولاقنينات غاز ولارشوات ولاترفيه ولارياضة ولاجنس فقط العلم والثقافة والتربية الوطنية والسلوكيات الحسنة ودروس صحية في محاربة الادمان وتعريفهم معنى حقوق الانسان وتطبيق القانون الشرعي للاعدام وللاعفو الا بموافقة الضحايا وعن طريق المحكمة وبالتزامام وفي حالةالعود احالة الجاني الى سجن بمدينة اخرى لانه لم يحترم جيرانه في المدينة ومتابعة اي كان من المتواطئين مع العتدين المجرمين لانها مشاركة في الجناية او الجريمة لانهم اضحوابدلك يحرضون على المزيد من الجرائم والحال هو عليه مانراه في الشارع العمومي والله الموفق .

  • je suis ce que je suis
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:45

    *C’est grâce aux parlementaires qui ont découverts ce que vous êtes, c’est maintenant que vous voulez mettre des règlements etc. non Monsieur a votre place je prends ma retraite et de laissez des jeunes qui peuvent améliorer les prisons. Il faut reconnaître que vous êtes très âgé pour diriger ses prisons nous vous remercions pour votre courage. Je ne suis contre personne je suis un simple citoyen qui aime son pays et son Roi, c’est tout.

  • patriot
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:53

    wow….il a vraiment dis qu'il veut que ces employer evitent la torture..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    une admission et aussi un e demonstration que cet homme n'appartient au maroc modern et democratic…il appartient dans une cell au prison lui meme.
    Naivement, je pensais que ce genre n'exist plus au maroc…j'avais tort

  • قائد سجن من طبقة 5
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:59

    كان بالأحرى والأولى الإطلاع على أحوال موظفي و حراس السجون مع مراعات ظروف عملهم الكارثية بجميع اصنافها فهم يعانون من جميع أنواع الحيف سواء من رؤسائهم المباشرين او من المندوبية العامة نفسها ( استفسارات ، تنقيلات تعسفية، روسيكلاج لمجرد طلب الحصول على الإجازة السنوية ….) بالاضافة الى الراتب الهزيل الذي يتقاضونه، أما عن ساعات العمل اليومية فحذث ولا حرج، من 10 ساعات إلى 12 ساعة…إلخ، فأكرر من هذا المنبر لا إصلاح للسجون بدون النظر الى حال هؤلاء الموظفين الدين يعانون في صمت. فتحية لجميع الموظفين

  • حارس غلبان
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 22:59

    إن معظلة إصلاح و تأهيل السجون تبدو للوهلة الأولى أنها تبدأ و تنتهي داخل السجن، ولكن هي أكبر من ذلك، فإصلاح المؤسسات السجنية رهين بمجموعة من المتداخلات، يمكن إجمالها في إصلاح المجتمع كالأسرة و التعليم و الإعلام و التشغيل، ثم فعالية جهازين مؤثرين وهما جهاز الشرطة و جهاز العدالة،أما الفاعل الأخير فهو المؤسسة السجنة وعند الحديث عن الأخير فدوره يكون إيجابيا عند تأهيل العنصر البشري وأقصد بذلك موظفي السجون أي حراس السجون، فدورالعاملين في المؤسسات السجنية دور أساسي لتأهيل السجناء شريطة توفير المناخ و الأرضية لذلك، أهم تلك العوامل الدعم المادي و المعنوي والضمانات الواجب توفرها أثناء تأدية المهام بعيدا عن تعسف المدراء و مطرقة الإدارة و تعسف القضاء و سنداب النزلاء ناهيك عن ضغط المجتمع…فنحن نعلم من الوهلة الأولى أن مهنة حارس السجن ليست من المهن المحببة داخل المجتمع، و بالتالي فعوض أن ندعم هذه الفئة المغلوب على أمرها نرى أن المجتمع و القائمون على القطاع لا يولون الحراس أي إهتمام.لذلك المجتمعات الغربية توليحراس السجون إهتماما فائقا عبر الراتب الجيدة فبريطانا تقيم موظف السجن بمرتبة العائلة المالكة

  • حارس سجن طبقة 12
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:03

    يجب الاهتمام بالحراس هندام متميز وأنيق/تعويضات محترمة/احترام الرتب وتفعيل النظام شبه العسكري/تحميل المسؤولية لدوي الكفاءات/اعادة النظر وتنظيم العلاقة بين الرئيس والمرؤوس وتأطيرها قانونيا….والاهم زيدو الحراس لدورهم المهم وتكلموا الجمعيات الحقوقية ولا السجين أهم’

  • ﺍﻝﺍﻟﺸﻤﻲ
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:05

    je t'ai dis qu'il faut partir par ce que maintenant tu va etre massacrer par le parlement, la presse et d'autre personn et bien sur comme tu as faits toi a plusieurs cadre de la ministere de l'interieur tout le monde y passera meme midawi son temp viendra surtout q'il a envoyer des persones honnete a leur foyer et par n'importe quelle faute banale

  • omar
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:09

    سيدي المندوب مع كامل الاسف وهذه حقيقة انك لم تنصت وتحاور الموظف الصغير المغلوب على امره والمقموع من طرف المديرين المعينون والمحميون من طرف اللوبي المسيطر الذي اعطاك ومنذ بداية مهامك على رأس هذه المندوبية صورة وهمية ومغالطة لواقع السجون وحرضوك ( استسمح عن هذه العبارة ) على الموظف القديم لا لشئ سوى خوفا من فضح تلاعباتهم ( اهل مكة ادرى بشعابها ) وخير دليل على خيانتهم لك هو تقديمك اكبر مفسد لتسيير السجن المركزي بالقنيطرة المدير الحالي لسجن عكاشة بعد كارثة الفرار الجماعي لمعتقلي السلفية الجهادية ، وقع في عهده محاولة فرار ثانية لنفس المجموعة وقتل قائد سجن من طرف معتقل له سابقة فرار لهذا المدير من سجن انزكان فأراد الانتقام منه بواسطة القائد فكانت الكارثة ،بعدها عين هذا المدير بسجن طنجة فوقع فرار لسجين من منزله بعدها عين مديرا لعكاشة ، ويا عجباه أليس في الامر إن ؛ من يحمي هذا الفرعون ؛ ولعلمك سيدي المندوب أن غالبية الموظفين خاصة القدامى منهم متذمرون وساخطون على الوضع الحالي لما يعانوا من جبروط وتهميش واحتقار من طرف بعض المديرين وحال سبيلهم يقول أنقدنا يا مندوب

  • موظف
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:11

    يجب التأكيد على أن موظف السجن هو إنسان و مواطن قبل كل شيء و لاتسمح له نفسه بممارسة التعديب في حق أي سجين. لكن ما لا يعرفونه الحقوقيون أن هناك سجناء معروفون بعدم انضباطهم داخل السجون و لاتنفع معهم إلا الصرامة لإرغامهم على الانضباط و ادا تم التعامل معهم بليونة سيقتلون بعضهم بعضا و سيسود قانون الغاب المؤسسة السجنية هدا إدا لم يتم استهداف الموظف نفسه كما وقع للموظف بالسجن المركزي بالقنيطرة و الذي توفي بطعنة سجين وترك زوجة أرملة و ابنا معاقا لا معبل لهم

  • حسن أكادير
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:25

    ‏‎ ‎الحالة العامة بالسجون تحسنت نسبيا مقارنة مع السابق لكن ينقص بذل المزيد من الجهد والإعتناء بالعنصر البشري لكي نتفادى مثل هذه السلوكات اللامسؤولة

  • واااا بيخيييييير
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:26

    أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن الحالة الصحية لموظفيها وحراس السجون هي على ما يرام ولا تدعو إلى القلق وقد خرجت من العناية المركزة وهي الأن تحت المراقبة المستمرة وإذا إقتضى الأمر سيتم نقلها إلى خارج المملكة إلي فرنسا لمواصلة العلاج وذلك حرصا منها على العناية التي توليها المندوبية لموظفيها، فالمندوبية العامة بقدر ما هي حريصة على تحفيز موظفيها عبر التحفيز المادي والمعنوي بقدر ما هي حريصة هي الأخرى على تدميره و تخريب داره و تشتيت شمله… ولكن ماذا عساني أقول لك يا موظف السجن الله ينصرك على كل من عاداك.

  • شي كيمثل على شي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:26

    أنا ملي حليت عيني وأنا كنسمع نفس العبارت: تأهيل السجين تقويم السجين إدماج النزيل تحسين تغدية النزيل تطبيب النزيل تحسين ظروف إعتقال النزيل الترفيه عن النزيل حقوق السجين …وكأن السجن يعمل فيه الأشباح!؟وا عباد الله أين موقع موظف السجن من الإعراب؟ أكيد مرفوع أو مبني للغائب. والفاهم يعطيني الإجابة

  • سناء
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:36

    نفس الهدرة تتكرر… أمام الاعلام

  • حارس سجن ممتاز
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:52

    إذا أرادت الدولة إصلاح قطاع السجون بشكل حقيقي فهذه بعض الحقائق :
    موظف السجن مثقل بالمهام التي تتجاوز صلاحياته.
    راتب موظف السجن بالكاد يصل الى 3000 درهم.
    في المقابل أجرة حارس سجن في فرنسا تصل الى 30000 درهم.
    موظف السجن يزاول عمله بعيدا عن القانون لأنه يعيقه وأنذاك يعتمد على الإجتهاد
    القانون المنظم للسجون مسلط على الموظف أكثر مما هو مسلط على السجناء
    مشكل الإكتظاظ الذي يشكل عقبة أمام تنزيل البرامج الإصلاحية.
    ضعف البنية التحية و تقادمها فهناك سجون ترجع لعهد الإستعمار.
    غياب إستراتيجية واضحة المعالم لتأهيل و إصلاح السجون.
    قطاع السجون يعاني من دئاب الإدارة المركزية ورؤساء المصالح ومدراء المؤسسات المتربصين بالموظفين النزهاء.
    سجون المملكة لازالت وكرا لتفريخ الإجرام لغياب وإنعدام تصنيف النزلاء.
    حراس السجون يعملون تحت إكراهات تعسف الإدارة وغياب الضمانات…
    حارس السجن ليست له هوية يفتخر بها لعدم توفره على البطاقة المهنية كباقي موظفي الدولة
    حارس السجن مثقل بالمهام و عمله اليومي يفوق العشر 10 ساعات.

  • مساعد اجتماعي
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 00:31

    قبل ان تكلم عن الاوضاع السجين لابد ان تكلم عن كيفية ادماج هدا السجين ، كما نعرف ان السجن يوجد فيه كل الاصناف التي يتخيلها العقل ، فهناك مشاكل اجتماعية و نفسية تجعل السجين يصدر مجموعة من التصرفات ، فتجعل حارس السجن دلك الانسان الذي يحمل كل هده المشاكل في غياب اخصائي نفسي و اجتماعي داخل هده المؤسسة لان الدولة لا تنظر الى هده النقطة في التكوين انا لا اعرف ما هو السبب ، و لكن في الدول الاوربية ، غير ذلك .
    فالمساعد الاجتماعي له القدرة و تكوين يجعله يعرف كيف يجعل السجين انسان صالح ، يستطع ان يندمج داخل المجتمع

  • أبو مروان
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 00:40

    يحمل جل المتتبعين صورة مشوشة على موظفي السجون بالمغرب من يقول المرتشون ومروجو المخدرات و و و و و لكن ما تعانيه هته الفئة يندى لها الجبين فلا كرامة فهم بين سنديان الإدارة ومطرقة السجناء وواقع حال جيوبهم التي تفرغ عند الخمسة الأيام الأولى من كل شهر فحتى التعويض عن السكن الذي تم التبجح به مرارا وحلم به جميع موظفو هذه المندوبية، والذي يحفز في قلوبنا هو إنعدام التأمين على الأخطار حيث تجد موظفا واحدا يحرس400 سجين ويتواجد وسطهم ويحتك بهم من بينهم المختلين عقليا والموصفين بالخطيرين،الذين ينقصنا هو الجرأة في التعامل مع ملف السجون بالمغرب والإهتمام بالوضعية الإجتماعية لموظفي المندوبية العامة لأنها كفيلة بردع ضمائرهم التي توصف أنها عديمة والواقع غير ذلك حيث تجد من الموظفين ما أكثرهم من يشتري الحليب والسجائر لسجناء لا يريدون منهم جزاءا ولا شكورا غير أن قلوبهم بها رأفة ورحمة لا يعرفها من يقرأ إفتتاحية بعض الجرائد ومقالات بعض الصحفيين فيههم من يحرك قلمه مقابل زجاجة جعة باردة على طاولة حانة مظلمة كظلمة تفكيره.

  • اسماعيل لفضيل
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 00:41

    إن الوضع الكارثي الذي تعرفه المؤسسات السجنية بالمغرب هو راجع التراكم الحاصل بالنسبة لعدد السجناء مقارنة مع المؤسسات الموجودة فهي في الأصل قليلة . أما الناحية الأفقم فهي في نظري موجودة نظرا لغياب المنصت المساند والمآزر لوضعية السجناء داخل المؤسسة السجنية. إن لدور المساعد الاجتماعي أهمية كبرى في تحسين حالة السجين من الأسوء إلى الأفظل .فالسجين يكون في حاجة غلى من يسمع له ويسانده معنويا وفكريا لتفادي جريمته وبالتالي إصلاح نفسه. إلا أن طريقة التعامل ةالتحاور مع السجين تزيده كرها وإجراما . أتمنى للمسؤولين أن ياخذوا كلامنا بعين الإعتبار من أجل خدمة هذع الفئة التي هي في الأصل ضحية المجتمع.

  • ضحية غيور على داره
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 01:31

    جميل كلامكم سيدي المندوب العام.محاربة الفساد والخروقات هو امل دوي الضمائر الحية وشرفاء الوطن.ولكن سيدي لايحفى عليكم ان الفساد بالسجون يضم شبكة من بعض المسؤولين مديرين المؤسسات ومسؤولين مركزيين؟والضحايا في بعض الاحيان هم نزهاء ابرياء تحبك لهم شراك من طرف من لاضمائر لهم؟ادا كانت الية المراقبة هم هؤلاء المسؤولين كيف ستكون النتائج؟لدا اطلب منكم سيدي انتاج الية المراقبة المستمرة بالمؤسسات السجنية من اطر كفئة وغيورة وشريفة يكون هدفها تطبيق الاصلاح بعيدا عن المحسوبية والزبونية.وانصاف الضحايا البرياء ومحاسبة المفسدين كيفما كانت رتبهم.مع تحسين وضعية الموظفين باخراج الى حيز الوجود التعويضات عن السكن والاستجابة لطلبات الانتقال التي اصبح يطغى عليها طابع الزبونية والمحسوبية.وفتح الباب امام تظلمات الموظفين ولكم مني كل الاحترام والتقدير.

  • حارس سجن tetaoun٢٠١١
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 01:40

    ما العمل؟سؤال دائما يتبادر الى ذهن موظف السجن الذي يعتبر الطرف الضعيف في المعادلة،في ظل ضغوطات ادارته و الرأي العام و عصيان وتمرد المجرمين.نحن نتسائل مع الرأي العام كيف سنردع مجرما بالفطرة؟مجرم اغتصب اطفال واطفال ؟؟؟ وقتل اناس مدنيين وعسكريين ؟؟؟؟؟؟؟
    و يجب التأكيد على أن موظف السجن هو إنسان و مواطن قبل كل شيء و لاتسمح له نفسه بممارسة التعديب في حق أي سجين.
    كما أؤكد على ان اصلاح وضعية السجون رهين باصلاح وضعية موظفيه المادية.

  • bouchra
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 01:51

    نطالب الاخوة المعقبين ان لايكرروا تعاليقهم كوبي كولي كلما كان هناك موضوع خاص بالسجون ، وظحوا للقراء ومدوهم بتدخلات جديدة ودالة حتى تعمم الاستفادة خاصة وان اغلبكم من حراس السجون واولى بالدفاع او توظيح للقراء مايجري في الكواليس ، اما عن تدخلي فاني انوه بعمل السيد المندوب العام واطلب من سيادته تغيير جميع مدراؤ السجون فاغلبهم فاسدين واعطاء الفرصة للشباب وتغيير اللوبي العامل بالادارة المركزية او اخضاع اختيار لمنصب المدير لمبارات يتبارى عليها القياد ، فنفس المدراء ورغم ارتكابهم اخطاء جسيمة يتم تنقيلهم الى مؤسسة اخرى وكان شيئا لم يقع ، فما جاء به صاحب التعليق رقم 19 يستدعي التوقف ان كان ماجاء به صحيح يجب محاسبة الادارة المركزية وماهي معايير تحديد مديري المؤسسات، كما انوه بالتعليق رقم 17

  • نسر العرب
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 02:55

    السيد المدير العام للسجون هذاك واجبك وامانة الله في عنقك كان لازم عليك تقوم بها قبل ما تفضح الامور ومسالة اخرى لازم تفرقو مابين سجناء الراي والسياسة والمجرمين الذين تلطخت ايديهم بدماء القتل والجرائم الفظيعة ليسو سواء. نعم واحد قتال مجرم كله شر فرق بينه وبين سجين راي او عند احكام اكراه بدني .

  • mohmaed
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 03:23

    ايتها الجمعيات الحقوقية اهتمي بالسجين فهو الاهم والافظل من الموظفين حيث هدا السجين المسكين لم يقم بأي شي خطير فقط يعترض المارة وقد يسرق وبعض المرات يغتصب ويقتل فقط لا غير ولدلك يجب ضيافته في مكان يحترم انسانيته فحتلى لو كان مجرما فهو انسان.اما الحارس فانه مجرد عساس يجب ان يهتم بحسن الضيافة وجميل الاستقبال وان يربت على هولاء المساكين اما متتناقله الصحافة من خطف وسلب وقهر واغتصاب ليس الا ابواق وكلام فارغ انت سبب المشاكل ايها الموظف حيث تعاني في صمت وتتحمل ظلم المجتمع ونظرته ولا يكافؤنك بما تستحق اللهم ساعات اضافية بلا تعويض عن السكن وينقلونك بدعوى المصلحة الادارية فعاشت الجمعيات وعاش السجين اما الحراس فلا حولا ولا قوة الا بالله.

  • Khalid
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 11:48

    ظهر الحق و زهق الباطل .. هذا اعتراف ضمني بممارسات التعذيب في السجون … و أخيراً اعترفتم بعد إنكار مستمر .. فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات …

  • رشيد 10
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 13:54

    نتمنى من من لجنة البرلمانية التي قامت بزيارة لسجن عكاشة ….زيارتها للاصلاحيات التابعة لوزارة الشبيبة والرياضة ….التي يحال عليها الاطفال الجانحين الذين ارتكبوا جرائم السرقة والاغتصاب ….والاعتداء على المواطنين …..حتى يكشفوا للرأي العام الوضعية الكارثية لهذه المؤسسات ….التي إنحرفت هي الاخرى عن لعب دورها التقويمي والعلاجي لهذه الفئة ….هذه الوضعية المزرية ….نظرا لاهمال وتهميش القطاع الوصي لهذه المؤسسات …

  • موظفي إدارة السجون
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 14:21

    يشكوالموظفون من تعرض، بعضهم للإهانات من طرف بعض المسؤولين على
    كما أن الإدارة تتذرع بمنع العمل النقابي داخل قطاع السجون
    كما يشتكي الموظفون من عمليات التفتيش الدقيقة التي يخضعون لها عند دخولهم إلى المؤسسة السجنية، كما لو أنهم سجناء أو زوار، وقد يكون هذا التفتيش أمام أعين النزلاء مما يخلف تذمرا لدى الموظفين.
    للإشارة، فإن منحة السكن التي سبق للإدارة أن وعدت الموظفين بها، بقيت مجرد وعود ولم يستفد منها موظفو إدارة السجون لحد الساعة.

    وتعرف المؤسسة تشكيل تحالفات داخلها، يكون ضحيتها الموظف الذي لا يريد المشاركة في اللعبة، فإما أن تكون مع حلف المدير و تنعم بامتيازات متعددة، وإما أن تصبح عرضة لمجموعة من المضايقات، قد تصل إلى درجة تلفيق العديد من التهم الفضفاضة، كالعلاقات المشبوهة مع السجناء، أو إدخال ممنوعات …

    كما أن العمل داخل المؤسسات السجنية يتجاوز عدد ساعات العمل المعمولة بها في الإدارات العمومية، حيث قد تتجاوز ساعات العمل الأسبوعية 54 ساعة أسبوعيا، (عند موظفي الحراسة الذين يستفيدون من يوم واحد ونصف

  • عبد الله
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 14:53

    ان اصلاح قطاع السجون رهين بتحسين الوضعية المادية و الاجتماعية لموظفيها.-تغييرالنظرة السلبية للمجتمع اتجاه الموظف-تغيير الزي الرسمي-اخراج البطاقات المهنية للوجود-اقامة مستودعات وقاعات للرياضة خاصة بالموظفين داخل المؤسسات السجنية -تاطير و تكوين المو ظفين بشكل مستمر -واخيرا تغيير السياسة الجنائية خصوصا ما يتعلق بالا عتقال الاحتياطي تفاديا لتفشي ظاهرة الاكتظاظ لتحسين ظروف العمل.

  • موظف سجن
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 15:12

    إن أوضاع السجون قد تحسنت على ما كانت عليه، أما عن حقوق السجين فأحب أن أشير إلى الرأي العام أن الموظف العامل بالسجن هو إنسان وليس بجلاد وله أخلاق ومبادئ يعيش على أساسها، في وقتنا الحالي أصبح كل من هب ودب يتحدث عن السجون وهم لا يفقهون شيئا عن أوضاع السجون، هل خلصت كل المواضيع بالنسبة لهؤلاء ولم يعد إلا موضوع السجن هو الهاجس الوحيد الممكن التحدث عنه، سبحان الله كثر اللغط عن هذا المجال.
    إن مسألة الإكتظاظ داخل السجون سببها الرئيسي والمباشر هو كثرة الإجرام والبعد عن المبادئ الدينية وكذا الإعلام الذي ينشر الفساد داخل أوساط الشباب، وهناك بعض السجناء من لا يعرف العيش خارج السجن، والسبب هو أنه يجد في السجن ما لا يجده في الخارج من أكل وشرب وعناية وتمريض تصل مبالغه إلى أكثر مما يقال، والكلام يطول ويطول في هذا…

  • مسجون بتطوان (الصومال)
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 18:14

    إذا كان الحارس او موظف السجن هو الضحية رقم 1 فما بالك بالسجين الذي يقضي عقوبة حبسية قصيرة فيخرج مهمش و مخرب فهناك المريض بالسيدا و هناك مدمن على المخدرات القوية .بالتالي هذا لايعتبر إعادة إدماج السجين بل إخراب السجين الذي هو تحت سلطة ( الموظفون ) وعبر هذا الاخير تدخل المخدرات بشتى أنواعها .
    إذ أنكرتم هذا فكيف تدخل المخدرات ومع ذلك الزوار يدخلون لوحدهم إلى السجن و يشترون أشياؤهم و موادهم الغدائية من داخل السجن ? وبهذا يرجع السبب إلى الموظفون. سبق لي أن دخلت السجن بتطوان (الصومال ).

  • ٠سجين سابق
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 18:20

    إن معظلة إصلاح و تأهيل السجون تبدو للوهلة الأولى أنها تبدأ و تنتهي داخل السجن، ولكن هي أكبر من ذلك، فإصلاح المؤسسات السجنية رهين بمجموعة من المتداخلات، يمكن إجمالها في إصلاح المجتمع كالأسرة و التعليم و الإعلام و التشغيل، ثم فعالية جهازين مؤثرين وهما جهاز الشرطة و جهاز العدالة،أما الفاعل الأخير فهو المؤسسة السجنة وعند الحديث عن الأخير فدوره يكون إيجابيا عند تأهيل العنصر البشري وأقصد بذلك موظفي السجون أي حراس السجون،إن دورالعاملين في المؤسسات السجنية دور أساسي لتأهيل السجناء شريطة توفير المناخ و الأرضية لذلك، أهم تلك العوامل الدعم المادي و المعنوي والضمانات الواجب توفرها أثناء تأدية المهام بعيدا عن تعسف المدراء و مطرقة الإدارة و تعسف القضاء و سنداب النزلاء ناهيك عن ضغط المجتمع…فنحن نعلم من الوهلة الأولى أن مهنة حارس السجن ليست من المهن المحببة داخل المجتمع، و بالتالي فعوض أن ندعم هذه الفئة المغلوب على أمرها نرى أن المجتمع و القائمون على القطاع لا يولون الحراس أي إهتمام.لذلك المجتمعات الغربية توليحراس السجون إهتماما فائقا عبر الراتب الجيدة فبريطانا تقيم موظف السجن بمرتبة العائلة المالكة

  • إدماج السجناء
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 19:50

    الإكتظاظ أكبر وأخطر آفة داخل السجن تهدِّدْ مؤسسة إدماج السجناء التي أطلقها الملك محمد السادس نصره الله. لا للإكتظاظ لا للإكتظاظ لا للإكتظاظ………رمضان كريم

  • مواطن
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 19:53

    اولا وقبل كل شيء احي كل العاملين بهدا القطاع
    اما بخصوص قول السيد المندوب العام لادارة السجون واعادة الادماج حول موضوع التعديب ادن فماهي الوسائل والاجرائات التي يمكن تخادها ضد المجرمين ادا لم يكن هناك ردع من طرف الحراس فيمكن ان يسري داخل المؤسسة قانون الغاب القوي ياكل الضعيف
    اما بالنسبة للمخدرات داخل السجون فهي تاتي بالدرجة الاولة من طرف عائلات المجرمين الدين اعتدو على النصف في المجتمع المغربي والامر في دالك يصعب على المظف ايجادها داخل المؤونة لان الموظف بمجرد النظر ايديه والقدرة الالاهية ليسة لديه وسائل متطورة مثل السكانيرما بداخل كل شيء
    اما بخصوص حقوق السجين فهو يستفيد من جميع حقوقه وبدون تمييز فهو يستفيد من التطبيب من التغدية الجيدة هناك اناس لاياكلون في منازلهم ما ياكلونه داخل السجن وكدلك الانشطة الرياضية والتقافية وهناك من يستفد من مركز التكوين المهني اتمام الدراسة بالتسبة لاحرار باك والجامعية
    اما بالنسبة لموظف السجن فهو يعاني من جميع الاكراهات البدنية والنفسية ….الى غير دالك من الاكراهات
    فالعامل الول طول ساعات العمل حوالي 16 ساعة في الليلة الوحيدة كيف بغية يكون هاد الموظف

  • adil
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 20:32

    السلام عليكم و رحمت الله، هذه المؤسسة السجنية هي من أفسد المؤسسات على الإطلاق، و زاد فسادها عندما نصب هذا المجرم بنهاشم على رئسها، تجاوز عدد الذين قتلوا على يد موظفين السجن في الأربع سنوات الأخيرة أكثر من ثلاثين، و ذلك بسبب المبالغة في التعذيب، أما الذين قضوا نحبهم بسبب الإضرابات المفتوحة عن الطعام أكثر من عشرة أشخاص، أما الشعارات الكاذبة التي يرفعها هذا القاتل من إدماج السجناء و عدم تعذيبهم و حفظ كرامتهم، أقسم بالله العلي العظيم أنها كاذبة، بالعكس فأعراض السجناء تنتهك، و كرامتهم يتم سحقها، لكن العجيب في الأمر أن هذا القتل و معاملة السجناء كالحيوانات تقع في وقت توجد فيه حكومة تدعي العدل بين الناس، و في الختام أسأل الله العظيم أن يجزيك بما تستحق.

  • mowadaf
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 00:03

    لا لتعذيب الموظف من طرف المسؤولين خاص هادوا لتيهدروا على هاد شي يعرفوا الظروف ديال العمل عاد يتكلموا ولا نديروا شي تحدي اعلامي هاد جمعيات وهاد اللجنة البرلمانية نعطيوها فرصة ديال شهر تخدم فسجون والموظفي ديال سجون يبقاو برا الى كملوا نهار يدي تقطع اقولوا الله يحسن العوان لموظفي السجون راهم هما نفسهم سجناء الواجب والله يخد الحق في لي موسخ هاد القطاع خاليونا نخدمو بضميرنا اوبراحتنا راه ملينا وانا كنقول لسيد المندوب راه الوضعية مزرية جدا اهتم شوية بالموظف صغير ها تجربة اكدت ان الكبار هامهم يجمعوا المال او فرض السلطة الخارجة على القانون وراه مول تعليق 19 هضرتوا صحيحة مليون في /1000 و استسمح

  • jamal
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 00:55

    اياكم من دئاب الادارة المركزية رموز الفساد رقم واحد

  • mou3allim
    السبت 21 يوليوز 2012 - 03:33

    السلام عليكم
    المرجو عدم نسيان دوركم السلبي في انحطاط القطاع و الذي لا و لن يتطور الا بموظفيه و الذين لا يزالون يعانون جراء عدم احترامهم و تسخيرهم دون أية تسويات حقيقية لوضعياتهم و كذا مراقبة المسؤول الحقيقي عن هذا التدهور الخطير و الذي يتمثل في المسيرين المباشرين و مدراء السجون الذين لا يال منهم من يحن للزمن الجميل حيث كانت الحكرة هي العادة حينئذ….
    أما المساجين فقد أصبحت حالهم أحسن من سجانيهم بكثير بل و قد يرثون لحالهم أحيانا…

  • okacha citiy
    السبت 21 يوليوز 2012 - 14:09

    السلام عليكم ان السيد حفيظ بنهاشم يمنع موظفيه من تعديب السجناء ونسى من يعدبه ويسبب له المشاكل مع اللجنة البرلمانية التي حلت بسجن عكاشة وليعلم ان اللجنة البرلمانية ليس مدير عكاشة حسن هوزان الذي يملك سيارة من النوع هاي كلاص وموظفيه سيارات من النوع الجيد هم من منعو اللجنة البرلمانية من الدخول الى السجن و ليكن في علم الرءي العام بان سجن عكاشة هو بنك المغرب ومدير بنك المغرب هو حسن هوزان والمديرين لبن…ك المغرب هم روؤساء الموارد البشرية اسمائهم كالتالي (عبيد الله :اوحيا اوعلي)والسيد المحترم والسامي

صوت وصورة
تطوان تتنفس تحت الماء
الإثنين 1 مارس 2021 - 23:05 1

تطوان تتنفس تحت الماء

صوت وصورة
فيلات فاخرة في دار بوعزة
الإثنين 1 مارس 2021 - 20:32 13

فيلات فاخرة في دار بوعزة

صوت وصورة
معاناة الرحل في منطقة إيش
الإثنين 1 مارس 2021 - 19:33 2

معاناة الرحل في منطقة إيش

صوت وصورة
الشاي في ڭلميم
الإثنين 1 مارس 2021 - 17:30 3

الشاي في ڭلميم

صوت وصورة
صاري وعنف شباب مونتريال
الإثنين 1 مارس 2021 - 14:31 4

صاري وعنف شباب مونتريال

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 96

حجاج .. نقاش في السياسة