بوسعيد يؤكد أن "براءة الذمة" ستُنعش الوضعية المالية للمغرب

بوسعيد يؤكد أن "براءة الذمة" ستُنعش الوضعية المالية للمغرب
الأربعاء 15 يناير 2014 - 13:29

أكد وزير المالية والاقتصاد، محمد بوسعيد، أن استرداد المغرب للأموال المُهربة إلى الخارج بطريقة غير قانونية سيتيح تحسين الوضعية المالية والنقدية للبلاد، من قبيل “معالجة خلل ميزان المدفوعات الخارجية، وتطوير احتياط النقد لدى المصرف المركزي”.

وقال بوسعيد، ضمن حوار نشرته يوم أمس جريدة الحياة اللندنية، إن “برنامج براءة الذمة لاسترداد الأموال المحولة إلى الخارج بطرق غير قانونية، والذي تعتزم الحكومة تنفيذه مطلع الشهر المقبل، سيتيح للخزينة العامة في مرحلة أولى تحصيل نحو 600 مليون دولار.

وأوضح الوزير المغربي أن “الأموال المستعادة ستبقى في ملكية أصحابها، وبإمكانهم فتح حسابات بالعملات الصعبة في بنوك مغربية بسقف تصل نسبته إلى 75 في المائة من القيمة المحولة، مقابل تسديد 10 في المائة من الرسوم للذين يملكون ثروات عينية أو عقارات خارج المغرب، بينما تصل النسبة إلى خمسة في المائة للراغبين في إبقاء ثرواتهم بالعملات الصعبة، واثنين في المائة للذين يحولونها إلى الدرهم المغربي”.

وكشف بوسعيد أن العملية ستتم بسرية تامة بين المعنييـــن وأبناكهم الخاصة، ولن يتم الإخبار بها أو متابعة أي شخص أو مجموعة أعادت استثمار أموالها في المغرب”، مؤكدا أن “عنصر الثقة هو العامل الأساس لإنجاح العملية، وإقناع هؤلاء الأشخاص بإعادة أموالهم إلى المغرب، الذي يعاني نقصاً في العملات الأجنبية وعجزاً في الميزان التجاري”.

وتوقع المسؤول الحكومي أن تجد العملية تجاوبا كبيرا من لدن الأشخاص المعنيين بهذا الإجراء، “بسبب التضييق الذي أضحت تلاقيه الحسابات الأجنبية غير المقيمة في كثير من الدول الأوروبية التي ترفع السرية عن الأنشطة المالية والنقدية”.

وكانت أحزاب سيساية وهيئات حقوقية تنشط في مجال حماية المال العام بالمغرب قد انتقدت “براءة الذمة” الذي تعتزم الحكومة تطبيقه في ميزانية 2014، معتبرة هذا الإجراء بكونه “تشجيع على الفساد المالي”، ويندرج ضمن سياسة “عفا الله عما سلف” التي سبق أن أعلن عنها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، في سياق عدم مطاردة الساحرات” وفق تعبيره.

‫تعليقات الزوار

37
  • lmohib
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 13:49

    و قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون

  • karim
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 13:52

    خطوة جيدة يجب ارجاع الاموال فلا مجال للانتقام على حساب الوضع الاقتصادي للبلاد انا لا يهمني المحاسبة اليوم مادامت المنضومة فاسدة في مجملها يجب الرفع من المستوى الاقتصادي والاصلاح الشامل يأتي بعد وقف النزيف اولا فازدياد الفقر لا يساعد على الاصلاح

  • فرحان سعيد
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 13:53

    بنكيران رجل حكيم و حليم عندما اختار نهج سياسة عفا الله عما سلف فقد كان مصيبا و أكثر شجاعة بنكيران ليس مراهق أو متهور ليدخل في صراعات مباشرة و احتكاكات مع المفسدين و كلنا ندري مدى قوتهم و العواقب الوخيمة على البلاد على عدة أصعدة… أعتقد أن مبادرة براءة الذمة مبادرة نمودجية و عملية جدا و قابلة للتطبيق بنوع من السلاسة الى حد ما و طبعا ستعود بالنفع على الاقتصاد الوطني… لست أدري إن كانت الأحزاب المعارضة برفضها و إنتقاداتها اللاذعة لبنكيران بسياسة عفا الله عما سلف هي بالمقابل تنهج سياسة الهرب الى الأمام و تشتيت انتباه المتتبعين لكونهم معنيين بشكل مباشر بالفساد المالي خاصة … لكني على يقين أنهم لو كانو في الحكومة لما حركو ساكنا تجاه المفسدين بل سيستمرون في تحين كل فرصة سانحة لنهب المال العام

  • مزيان ولكن
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 13:54

    مزيان هادشي ،و لكن ايلا ماصدقاتش هاذ الخطة ،اشنو غادي ديرو معاهم من بعد ؟
    كان من المفروض ان تعطاهم واحد المدة زمنية محددة الا مادخلوش فيها الفلوس انذاك العقاب و المحاسبة

  • سام
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:00

    بعد المغادرة الطوعية التي اهدرت المال العام للدولة و مقترح المساهة الابرائية المشجعة للتملص الضريبي لم اعد اطمئن من السيد بوسعيد الذي اصبح يلبي طلبات صندوق النقد الدولي دون اجتهاد او عناء
    اللهم الطف بنا و لا تكلنا لمن لا يرحمنا

  • علي
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:01

    نعم يجب فعل ذلك ولكن لا أظن أن العملية ستأتي أكلها بالكامل لأن المعنيين سيلجأون إلى أساليب أخرى لاخفاء تلك الثروات ولا أقول ثرواتهم. ثم سيدي الوزير هل أنت متيقن أن العملية ستشمل كل المعنيين بالأمر حتى أصحاب العقد والقرار الذين يشكلون الأغلبية ؟ أطن أنك لا تسطيع أن تتجاوز الخطوط الحمراء وإلا ابتلعتك التماسيح والعفاريت. كيف لا تظن ذلك ؟ في هذه الحالة ما عليك ألا أن تسأل الخبير في العفاريت والتماسيح, اسأل السيد بن كيران

  • dadda
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:01

    بعد العفو على المجرمين في ما سمي بالإنصاف والمصالحة جاء الآن الدور للعفو على مجرمين أكثر خطورة، سرقوا وإختلسوا وعتوا في الأرض فسادا ثم أتوا ببنكيران لينفذ العفوا بعد أن أصبحوا ملاحقين في الخارج ويتمكنوا من إسترجاع الأموال المنهوبة
    نحن مع إسترجاع هذه الأموال إلى الأماكن التي أختلست منها ومعاقبة كل من إرتكب جرائم الإختلاس والنهب ولم ننسى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي و بنك السياش والقرض الفلاحي والتعاضدية بالإضافة إلى ملايير الصفقات المشتبه فيها
    من حق بن كيران أن يتصرف كما يشاء من ماله الخاص أما المال العام فهو للشعب

  • farhane
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:05

    une vrai politique des débutants!!!!! je ne comprends vraiment pas ce gouvernement handicapé dans tout les sens !!! normalement on doit les poursuivre et récupérer toutes les sommes volés en totalité !!! et non pas les pardonnées et leur ouvrir des comptes !!!!! c'est vraiment du n'importe quoi vraiment de n'importe quoi !!! et benkirane le jour ou il a accusé ceux de l'istighlal ..??? ils seront pardonnée ???? ou bien il a juste menti pour nous manipuler et cacher son incompetence et pour nous faire oublier les Zero qu'il a eu au cours de son mandat !!!

  • ra9im
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:06

    فقاعات من الصابون لا وزن لها ولا ذوق وسحب بلا امطار و اجراء لا يسمن و لا يغني من جوع و لا يقدم شيءا و لا يؤخر عندما قرات عنوان المقال للوهلة الاولى استبشرت خيرا و قلت في نفسي بدانا بمحاربة الفساد و استرداد الاموال المنهوبة بطريقة غير قانونية ولاكن سرعان ما وجدت في المقال ان الامر بعيدا كل البعد عما كنت اتصوره و اتمناه هذا الاجراء الجبان يصدق عليه قول من يقول ان بذمتي كذا من مال جمعته من حرام و اريد ان احج به بيجيبه المفتي عفوا بن كيران نعم يجوز لك ذلك اموال سرقوها و نهبوها و وضعوها في ابناك خارجية هذا يسمى في القانون سرقة المال العام و يعتبر جريمة من الجراءم التي تستوجب العقاب معاقبة كل من تورط في هذا الفساد لا ان نقول لهم ارجعوها الى بلادكم فهي لكم حلالا و كلوها هنيءا مريءا عجب عجاب لو ترى عيناك و تسمع اذناك عندما يتفوه رءيس الحكومة و ينطق في قبة مجلس البرلمان ان بحوزته ملفات فساد و لا يريد ان يذكر اسماءهم اهناك فساد اكبر من ان تعرف المفسدين و تتستر عليهم و اختم تعليقي بقول القاءل لا تعجب على الدنيا ففيها العجب ***تعجبت من قومي و حق التعجب

  • دسم هواري
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:08

    كانت خزينة الدولة ستنعش أكثر لو أن الحكومة استغلت كل إمكانياتها في كشف هؤلاء الخونة ومتابعتهم والحكم عليهم بإرجاع كل اﻷموال مع أداء غرامات مالية ليكونوا عبرة لغيرهم.أليس هذا ممكنا؟ أم أنكم خائفين منهم ﻷنهم شخصيات نافذة وتتوسلون لهم ﻹرجاع مال المغاربة فيما تكشرون عن أنيابكم وتتكبرون إذا تعلق اﻷمر بمواطن مسكين ضعيف؟؟!!!! 

  • abdelamin
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:13

    نطالب بدعم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للسيد بنكيران للإطاحة بالمفسدين الذين ينهبون أموال الشعب المغربي

  • Atlassi
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:13

    Tres bonne demarche qui demontre que ce gouvernement est fiable , ne cherche que l´interet esupreme du peuple et ne cherche pas du tout la confrontation qui ne fait que dissiper les energies dont a besoin le peuple.

  • nsoufuia
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:14

    ا نا غني اذن انا فوق القانون. انا و زير اذن انا فوق القانون. انا برلماني اذن انا فوق القانون ..انا مستشار برلماني اذن فوق القانون نحن نملك السلطة والثروة والجاه اذن نحن وكل افراد عائلاتنا و معارفنا فوق القانون ..المغرب هو كله ملك لنا ولذوينا اما انتم فعليكم الالتزام بالقانون والويل لمنسولت له نفسه ان يخرق القانون. في حالة حرب او شدة ا نتم مغاربة وعليكم الدفاع والتضحية في سبيل وطنكم. اما نحن فسنذهب الى مكان اامن حتى تهدء الامور ونعود الى وطننا.

  • يا وعدي المغرب اكلاوه
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:27

    ابطال تركوا بصمات في التاريخ وكتبوا على الصفحات بمداد من ذهب .مازالت جماجمهم رفاة في الجبال .
    خير من أولائك الذين يزورون التاريخ ويحرفون الأحداث ، ويحرقون المسافات وينسبونها الى زمنهم الشارد ، ويكدسون الثروات على ظهر الفقراء البسطاء وهم مأسة طوال العهود ، وهي مأسسة ارتكزت على الخيانة الوطنية والدهاءوالاستعباد والاستبداد والتنكر للجميل .
    1)أبــــطـــال عـــمــــلاء بقايا الاستعمارالغاشم الصعالك ، يتغذون على حقوق البسطاء الفقراء الموظفين الأجراء وذوي المهن الحرة بسلب اموالهم بتقنيات عالية الجودة ضرائب ، اقتطاعات ، منع الوظائف ، وشراء المناصب ، والتجاروة في ذمم المواطنين . وهلم جرا .
    2) حثالى المتصهن و الشغب الزنادقة ،لا يعبأون البرتوشي بجمعيات الدناسة والوقاحة ، يخربون بلادهم بأيديم وأيدي المتطفلين غير المتدينين بدين الإسلام ،يبتدعون ، في مآزق يحللون ويحرمون :انهم اليوم ولدوا من بطون أمهاتهم ، سبقوا أحداث التاريخ قرونا ولآلاف السنين إن لم نقل ملايين السنين , ما هذه النخوة أم الكوة والفجوة نخلت ووخزت دبرهم ، بهذه الخوردة الأفكار ستوقضون الشعور في الجماد والميت والمندثر والمتلاشي..

  • yassin
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:38

    Raisonnement d'un ministre des .finances de la dernière pluie

  • عصام من المانيا
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:38

    خطوة جيدة و فرصة لا تعوض للمواطنين المعنيين! لنساهم جميعا كل حسب قدره في طي صفحة الماضي و لنبدء في بناء مغرب الغد.
    تشجيع الاستسمار الداخلي هو بوابة بناء اقتصاد صحي و قوي يرفع من وتيرة التنمية و يرسخ التعاون الاقتصادي على المستوى الدولي لا التبعية الاقتصادية

  • مغربي
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:40

    " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون " ما زال هذا الشعب الصابر ينتظر خطوات ملموسة من أجل مغرب للجميع مغرب تسوده دولة الحث والقانون والله الموفق

  • moha1
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:46

    العدل في الارض يبكي الجن اذا سمعوا به ويضحك الاموات لو نظروا
    فسارق الزهر مذموم بـــــــفعلـــــته وسارق الحرث يدعى الباسل البطل

    رحمك الله يا جبران

  • تعليق ضمن التعاليق
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:11

    بسم الله الرحمان الرحيم من الناحية المبدئية يأبى أي إنسان حر هذا الإجراء لأنه يكرس للإفلات من العقاب و لأنه يكرس المقولة الخاطئة للأستاذ بنكيران "عفا الله عما سلف" لأن الله عز و جل حتى بالتوبة لا يغفر المظالم إلا بردها لأهلها ردا كاملا تاما بدون أن يستفيد منها؛ أما من الناحية الواقعية فالإجراء سليم و حكيم في عالم واسع كبير يستحيل أو يصعب إسترجاع الأموال فيه بغير هذه الطريقة و قد فعلها الرئيس الشرعي لمصر مرسي إبان حكمه قبل الإنقلاب و يتفق حتى من الناحية الدينية مع قاعدة حيث ثم مصلحة فهناك شرع الله و من باب الإستحسان و الله أعلى و أعلم

  • MOHAMED ASSAD
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 15:25

    اذا كان المغرب يقوم بالمستحيل لجلب الاستثمار الاجنبي فعلى اصحاب الاموال المهربة ان يستثمروها بالمغرب دون اللجوء لبرنامج براءة الذمة لكن عديمي الضمير سيلعبون على عامل الوقت حتى انتهاء صلاحية الحكومة و بعدها نهاية البرنامج

  • عبدالرحمان البيضاوي
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 16:23

    على الحكومة أن تعمل بكل ما تراه في مصلحة البلاد وتنفذ وتطبق كل ما في هومصلحة المغاربة باتفاق مع جلالة الملك لأنه هوالوحيد التي تهمه مصلحة المغاربة بالدرجة الأولى وهو الوحيد الذي يمكنه أن يعطي رأيه بالإيجاب أوالسلب بالقبول أوالرفض لعمل الحكومة لأن المعارضة أبانت عن نواياها المغرضة وأن معارضتها ماهي إلا ضد الحكومة ككل فعلى الحكومة أن لا تلتفت الى ما تقوله المعارضة لأنها بجميع أشكالها وأنواعها بأحزابها ونقاباتها ومنظماتها وجمعياتها ومن تبعها بالكذب والتضليل من صحافة ومحللين وأساتذة وعلمانيين كلهم مجندون ويعملون كل ما في وسعهم لإفشال هذه الحكومة لتسقط وما وصول شباط لزعامة الإستقلاليين إلا لإخراج الحزب من الحكومة وانضمامه للمعارضة وما وصول لشكر لزعامة الإتحاد إلا لدعم شباط داخل المعارضة نظرا لوزن نقابتي الحزبين داخل الجهاز العمالي كل هذاالسيناريومدروس ومخطط له من طرف المفسدين ولوبي الفساد الذين يخافون على مصالحهم من ريع واستغلال للنفوذ ومحسوبية وتوزيع للمغانم والمناصب على الحكومة أن تعمل وترد على المعارضة بكل قوة ولا تجامل فأغلبيتها بمجلس النواب معها أما مجلس المستشارين فمدة صلاحيته انتهت

  • JEBILO LILLE
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 16:42

    على هذه ان تقبض ولو على تمساح وحيد!!!!

    اعتفد ان تماسيح احزاب,حذرت الحكومة من خوض المعركة مع التماسيح,واول انذار جاء من قيادات حزب الاءسقلال!!

  • HOUSSA
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 16:48

    N'ayant pas de clavier arabe, je me vois obligé d'écrire en français). Contrairement à ce que pensent les Marocains, le chef du gouvernement n'a pas suffisamment de pouvoir pour appliquer son programme. M. Benkirane ne peut pas dévoiler les noms des corrompus, simplement parce qu'il n'a aucune garantie d'aller jusqu'au bout. S'il les dénonce, qui le protègera ? sûrement pas son ministre de la Justice qui est incapable de lancer des poursuites judiciares à l'encontre de fraudeurs avérés. Le risque de s'attirer les foudres d'ennemis autrement plus puissants fait réfléchir. Je pense que M. Benkirane est honnête en son for intérieur, mais il est maladroit, donc il n'a pas de soutien. Si, avec les moyens du bord, il s'attaque à la moindre réforme en soulevant des dossiers restés tabous pendant une cinquantaine d'années, il s'expose déjà à un suicide politique. Les autres partis, y compris ceux de sa coalition, se réjouissent de le voir se casser le nez. Ce sont les risques du métier

  • مول القوالب
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 16:50

    إلى الأحرار من أبناء
    الشعب المغربي الصابر
    ما هذا إلا فصل من فصول
    المسرحية المغربية الحكومية
    لا بوسعيد ولا بن زيدان
    ولا حكومة تحكم أصلا
    هذه حكومة الظل
    غيرت الخطة كليا
    وما بوسعيد و بن زيدان
    إلا مأمورين بأوامر المخزن
    يكفي فقط الضغط على جهاز:
    التحكم عن بعد (telecomand)
    لتطبقه المحكومة عن بعد
    على المواطنين البسطاء
    ولكم في قضية كل من:
    مزوار و بنسودة
    خير دليل و برهان
    لأن جميع السراق عفوا (الوزراء)
    سيدخلون السجن إلا من رحم ربي
    لهذا إمتنع الوكيل العام للملك عن
    إستدعاء المعنيين بالأمر
    وسجن الشرفاء الأبطال:
    محمد رضا و عبد المجيد الويز
    لكم كل التحية و التقدير
    من أحرار هذا الوطن
    من أمر السيد الوكيل العام
    هل والدي؟ لا أظن؟
    إذن:
    القضية أكبر من
    بوسعيد و بن زيدان
    والفاهم يفهم…
    لكم أمثلة بسيطة:
    ياسمينة زوجة علي الفهري
    شقيق الطيب الفهري
    وزير الخارجية و مستشار ملكي
    خالد عليوة أخرجوه للعزاء
    وبعدها (راكوم عارفين…)
    وسيتبعه عبد الحنين بن علو
    و طير الليل وطير النهار
    توفيق (حفيرة) حجيرة
    والا ئة طويلة…
    وضعوا قانون على مقاسهم
    والبسطاء يسجنون لأنهم
    كشفوا عن المفسدين
    لك الله ياوطني
    لكن:
    إحذروا…إحذروا

  • الحقيقة
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 17:10

    فشلت الحكومة في الحد من نزيف السيولة التي يعاني منه القطاع المالي في المغرب، حيث كشفت معطيات صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط بأن عجز سيولة البنوك واصل تفاقمه خلال الفصل الرابع من سنة 2013.
    وأكدت مندوبية التخطيط، في مذكرتها حول الظرفية الاقتصادية لشهر يناير 2014، أن الموجودات الخارجية من العملة الصعبة تراجعت، إذ ساهمت تدخلات الخزينة العامة لتمويل العجز في تقليص سيولة البنوك.

  • Jawad
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 17:29

    خطوة جيدة لكن يجب تحديدها بزمن حتى لا يشجع تهريب الاموال في المستقبل

  • بن المداني
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 17:50

    ايها الفاسدون والمفسدون لا خوف عليكم اليوم ولا تحزنون.إن الحكومةً الحالية تحييكم وتستقبلكم وتحمي الاموال التي سرقتم وهربتموها الى المهجر. فأكثروا من السرقة والتهريب فستجدون بوسعيد وأمثاله في حمايتكم. فلا حرج على الفاسدين . صدق القول بنكيران لما قال عفى الله عما سلف. غير ضوروا مع الحكومة بشى دريهمات او هانتما طرانكيل. إن لم تستحيوا ففاعلواما شأتم. أما التبريرات التي قدمهابوسعيد فهي ساقطة ونرد عليها بكلام الحكماء شحال قد كًًًًً من استغفرة الله آ البايت بلا عشاء, راه المغاربة ما نشاوليكش ديك التخريجةالعجيبة اديال المغادرة الطوعية اللي خرجات على البلاد والعباد . أمور بلادنا في أيدي سفهائنا نرجو الله ألا يعجل رحيل هذه الحكومة المفسدة

  • azizi
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 17:59

    mr le ministre;il y a des centaines de milliards de dhs dans les coffres forts des villas et les fermes cachaient sous terre;a l interieur de notre pays mais les gens preferent garder leurs argents chez eux au lieu de les deposer en banques;ou les investir dans des proges; parce qu ils ont peurs :ce qu il faut ;une loi qui interdit a toute juridictions d y touche quelques soient les origines de cette argent une fois deposer dans un compte ;je sais que vous allez dire que nous avons des conventions a respecter avec les voisins du nord;;;mais les espgnols en font quoi…………………..NOUS N AVONS PAS DE PETROLE ET NOUS SOMMES EN CRISE Y COMPRIS MOI ALORS QUE FAIRE;;;;;et le manque de liquidites dans les banques est un signe de manque de confiance;;;;pour l argent deja ailleurs ;;;ca je crois que cette operation ne reussira pas;salutations mr

  • kamal monadil
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 18:47

    اعادة الاموال المهربة التي خرجت الى الخارج ليستفيد منها البلد هي مبادرة ذكية لكننا نستغرب ماذا عن الريع المستشري في البلد ماذونيات بالآلاف يستفيد من اغلبيتها علية القوم سواء في مجال النقل او الصيد او الفلاحة او الريع النقابي و الحزبي و الجمعوي؟ فكم من مخالفة في الطرقات او التعمير لاتصل الى خزينة الدولة بل تجد طريقها الى جيوب المرتشين. 

  • oui
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 19:05

    في الحقيقة لابد من نشر اسماء ذلك الاشخاص الذين اختلسوا اموال الشعب المسكين الصبار الممين حتئ لايعدو ليتقدموا الئ المناصب ليختلاسو مرة اخرة لايعقل ادا صرق احد خبزة يدخل السجن وادا صرق الاخر المليارات الاعفاء عليه الله يكون في عون الجميع

  • yassin
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 19:09

    Pour le gouvernement actuel, tous les moyens sont bons pour renflouer les caisses de l'état, même en bloquant les comptes bancaires des sociétés en appliquant arbitrairement des ATD ( droit de saisir un compte bancaire ) et mettre , de ce fait, des milliers de personnes au chômage car leurs patrons se trouvent, d'un jour à l'autre, sans aucun sou pour honorer leurs engagements soit envers leurs employés soit envers leurs fournisseurs

  • homane
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 20:30

    التطبيع مع الفساد صار شيئا عاديا و هنا يكمن الخطر و بسطاء العقول يصفقون
    ادا ساهرب اموالي و اعيدها للمغرب لان المنضومن المخزنية تضمن التهريب الى الابد

  • مقلق وحيران
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 21:05

    رحم الله حكومة عبد الله ابراهيم هى الحكومة الوحيدة التى اهتمت بالشعب المغربى اهتمت بالسكن بالتعليم بالصحة بالمالية بالادارة …اما اليوم فان غالبية الشعب تعيش دون خط الفقر …الغلاء الغلاء فى كل شىء مصحوبا بالتراجعات عن المكتسبات التى ضحى من اجلها مناضلون شرفاء …لم نعد نسمع صوت النقابات فهل اختفت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • citoyen lambda
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 21:23

    J'encourage cette initiative qui démontre que ce gouvernement oeuvre vraiment pour le bien de ce pays et n'adopte pas la politique politicienne mais une politique concrète. Initiative à suivre les résultats de très près par le gouvernement.

  • الوجدي
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 21:59

    كم سنة مضت و خيرات البلاد تهرب الكل في سبات فاستقلال المغرب ببدء بإرجاع ما سرق و هرب إذا نجحت العملية نجح المغرب و سوف يرسم طريق الديمقراطية المعقلنة للجارة الغنية والفقيرة في نفس الوقت سوف يصبح المغرب مثلا ولكن يجب المحاسبة من اين لك هذا فكل مال له تاريخ ضريبي الشعب يريد الحقيقة و الشفافية

  • Abdou
    الأربعاء 15 يناير 2014 - 23:54

    Mr the minister,
    Most Moroccan living abroad have a reverse problem; All their working life they transfer fund to Morocco buying assets or assisting their families. Now while there is a financial crisis they would like to transfer their fund back to where they live after paying any capital tax if any. This transferred fund will help them buying into a collapsed property market in most western cities. By allowing them to transfer their net assets, the government will help them to be assets rich in their country of residence. This will end up in a win-win situation if you know what I mean. “ I heard some governments around the world provide fund to their citizen to purchase properties in their country of residence “

  • said
    الخميس 16 يناير 2014 - 11:13

    حتى ولو إسترجعت الأموال فلن يستفيذ الشعب والبلاد ستبقى كما هي إلى يوم القيامة وأنا متأكد مليون في المائة .ياأخي نحن ولدنا في المغرب ونعرفه تماما أقسم بالله جل وعلى أي حكومة تأتي لن تفعل شيء للفئات الفقيرة اللهم سوى ثراء الأغنياء.والسؤال المطروح لماذا لا تقدم مساعدات مالية للعائلات المهمشة
    ؟ولماذا البرلمانيون يتقاضون مبالغ أكبر من رؤساء بعض الدول شرق أوربا؟.
    ليس لنا سوى أن نقول حسبنا الله و نعم الوكيل وأقول لكل مسؤول .لا تنسى الموت فإنه لن ينساك والسلام

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 4

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 5

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"