بوصوف: المغرب يكشف أوراق "البوليساريو" في معبر "الكركرات"

بوصوف: المغرب يكشف أوراق "البوليساريو" في معبر "الكركرات"
الأحد 15 نونبر 2020 - 00:10

تعيش جبهة البوليساريو أحلك أوقاتها، سواء على المستوى الداخلي، حيث يعاني سكان مخيمات تندوف بالجزائر من تبعات الانتشار القوي لجائحة “كورونا” وسط ساكنة محتجزة تعيش عزلة عن العالم، في ظل ظروف صعبة تتمثل في غياب مرافق صحية تخفف من معاناة سكان المخيمات لمواجهة فيروس “كورونا”، مع تعمد قادة الجبهة إخفاء الأرقام الحقيقية لعدد المصابين والموتى مخافة حدوث انتفاضة داخلية لساكنة المخيمات، بالإضافة إلى كشف العديد من المنظمات الإنسانية الدولية فضائح متعلقة بالمتاجرة بالمساعدات الإنسانية أو توزيعها بطريقة انتقائية. وكشفت تقارير دولية أخرى وجود تنسيق بين مجموعات قادمة من شمال الجزائر توزع المخدرات الصلبة وحبوب الهلوسة وسط الشباب والشابات في المخيمات، جعلت حياتهم جحيما ورهائن مقابل جرعات مخدرة أو حبات مهلوسة، وسلبتهم حق وحرية الاختيار..

على المستوى الخارجي، حيث حققت الديبلوماسية المغربية انتصارات غير مسبوقة، خاصة بعد عودة المغرب إلى البيت الإفريقي. كما أن هاته العودة مكنت المغرب من تصحيح العديد من المغالطات، وفضح أطروحات البوليساريو التي تعود إلى زمن الحرب الباردة، وهو ما جعل العائلة الإفريقية تُقر في دورتها بنواكشوط في يوليوز 2018 “بالدعم والمواكبة لجهود الأمم المتحدة”، باعتبارها صاحبة الاختصاص الحصري في مسألة الصحراء المغربية.

ليس هذا فقط، بل إن ما أفسد حياة قادة البوليساريو ورؤسائهم في قصر المُرادية هو نزيف سحب الاعتراف بالجمهورية الوهمية من جهة، وترسيخ مبادرة المغرب للحكم الذاتي في الأقاليم الصحراوية بالجنوب المغربي تحت السيادة المغربية كحل سياسي سلمي واقعي وتوافقي من جهة ثانية، وسترتفع درجة حرارة جنرالات المرادية مع افتتاح العديد من قنصليات دول إفريقية صديقة ودول عربية شقيقة، بالإضافة إلى عقد شراكات استراتيجية اقتصادية ضخمة تضم الجنوب المغربي في إطار استراتيجية تنمية اجتماعية واقتصادية وثقافية بالجنوب الصحراوي المغربي، وتنويع اقتصاده ليشمل الاقتصاد البحري، خاصة بعد ترسيم المجال البحري المغربي وضم الواجهة الأطلسية للصحراء المغربية، وهو ما يعني طفرة اقتصادية مستقبلية مع ميناء الداخلة الأطلسي جنوبا، وميناء طنجة المتوسطي شمالا، وإشعاعا قاريا ودوليا.

المغرب، وهو يشتغل ويُخطط تلك الاستراتيجيات الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المجالية لأقاليمه الصحراوية، لم يكن يشتغل في الخفاء، بل مع شركاء دوليين، وفي إطار الشرعية الدولية. إذ كان يُعلن عن استراتيجيته بالنهوض بالأقاليم الصحراوية في خطابات ملكية سامية عند كل احتفال بذكرى المسيرة الخضراء العظيمة.

كما أن المغرب، وهو يشتغل ويتقدم بخطوات ثابتة، كان ينتظر ردات فِعْل الخَيْبة من طرف الجبهة الوهمية، وكان يعتبرها مجرد استفزازات مجانية ورقصات الديك المذبوح، وهروبا إلى الأمام بعد انهيار أطروحتها المتجاوزة على مستوى قرارات مجلس الأمن، وتغيير معادلات السياسات الدولية أو على مستوى المنجزات الواقعية.

فعندما ترسل الجبهة الوهمية عصابات في زي مدني لقطع معبر الكركرات أمام شاحنات محملة بالبضائع الأساسية وبالأدوية إلى دول العمق الأفريقي، وهي بذلك تقطع الطريق على ممرات إنسانية، في سابقة لم تشهدها حروب عالمية ونزاعات دامية سابقة، حيث كانت تعطى الأسبقية دائما للمرات الإنسانية، فقد كانت تهرب إلى الأمام .

وعندما تقطع الطريق أمام ماراطون باريس- داكار العريق للسيارات الرياضية منذ سنة 2017، وهي عرقلة غير مسبوقة، إذ إن الألعاب الأولمبية كانت تُوقِف الحروب والصراعات المسلحة، فقد كانت تهرب إلى الأمام.

وعندما تعرقل حركة سير التجارة بين الحدود المغربية الموريتانية، وتهدد بذلك حياة السائقين ليس المغاربة فقط، بل غيرهم من الأوروبيين والآسيويين، فإنها تهرب إلى الأمام.

لقد اعتاد المغرب على الشطحات والاستفزازات، التي تقوم بها عصابات البوليساريو قبل التصويت على قرار مجلس الأمن الدولي السنوي في نهاية كل شهر أكتوبر. وعادة ما تهدف تلك الشطحات، المصحوبة بالتلويح بالعودة إلى حمل السلاح، إلى الضغط على مجلس الأمن الدولي، واستجداء عطف المنظمات الإنسانية. فكانت الخيبات والانتكاسات هي ما تحصده البوليساريو في كل شطحاتها، خاصة مع متغيرات السياسات الدولية في مجال المساعدات الإنسانية، وتداعيات جائحة “كورونا”، وصراع الجنرالات داخل أروقة قصر المرادية، في ظل ضبابية الوضع الصحي للرئيس الجزائري، وتدهور الوضعية الاقتصادية والاجتماعية، ومعاناة الشعب الجزائري الشقيق من تهريب عائدات البترول والغاز إلى أبناك بالخارج أو تبديد الثروة الوطنية في صراع لا يعني الشعب الجزائري.

كما أن تعنت البوليساريو، وخروجها عن الشرعية الدولية، ورفضها تنفيذ قرارات مجلس الأمن، لم يكن حادثا عرضيا، بل كان مقصودا ومبرمجا، وهو ما يبرر البيان الصحافي للبوليساريو الصادر مباشرة بعد التصويت في 31 أكتوبر 2020، والرافض للقرار الأخير لمجلس الأمن رقم 2548/2020، وتهديدها بعدم استئناف طاولات النقاش مع باقي الأطراف، أي موريتانيا والجزائر، وهو ما يعني خرق قرارات المنتظم والشرعية الدوليين والهروب إلى الأمام، بدل الرضوخ إلى اللغة الواقعية والحل السياسي السلمي التوافقي.

فالرد المغربي كان من خلال خطاب المسيرة الخضراء العظيمة في 7 نوفمبر 2020، معتمدا على المنطق والحكمة، ومنبها إلى استعداد المغرب للتصدي لكل المحاولات الماسة بسلامة واستقرار أراضيه الجنوبية، مع التأكيد على ثقة المغرب في جهود معالي الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي في حماية وقف إطلاق النار بالمنطقة.

لكن الخطاب ذاته نبه أيضا إلى عدة نِقاط في غاية الأهمية: أولاها، “مواصلة التعبئة واليقظة… لرفع التحديات الداخلية والخارجية”، وهي تأكيد جديد لمقولة “إن وقت ازدواجية المواقف قد انتهى، فإما أن تكون مغربيا أو غير مغربي”. لذلك يجب فضح كل الخونة لأن “غير مغربي” تعني بكل بساطة “خائن”، ولأن في خيانتهم مساس بسلامة وأمن المغرب واستقرار أراضيه.

والنقطة الثانية الهامة الواردة في الخطاب الملكي هي: “نؤكد رفضنا القاطع للممارسات المرفوضة (…) لتغيير الوضع القانوني والتاريخي شرق الجدار الأمني أو استغلال غير مشروع لثروات المنطقة”.

وإذا علمنا أن المنطقة الشرقية للجدار الأمني منطقة عازلة وتحت وصاية “المينورسو” ومجلس الأمن الدولي، فقد قامت الجبهة الوهمية بعدة محاولات لتغيير معالمها القانونية والتاريخية الثابتة بإعلان وقف إطلاق النار لسنة 1991، وأبرزها دفن زعيم الجبهة محمد بن عبد العزيز في منطقة بير لحلو التابعة للمنطقة العازلة، وهو ما كان موضوع مراسلات احتجاج مغربية لمجلس الأمن الدولي ولبعثة “المينورسو”. كما أن الفقرة نفسها من الخطاب الملكي نبهت إلى محاولات الاستغلال غير المشروع لثروات المنطقة.!

فهل كانت عربدة عصابات البوليساريو بمعبر الكركرات تمويها تكتيكيا عما يحدث خلف شرق الجدار الأمني؟ وهل شطحات قُطاع الطرق بالحدود المغربية الموريتانية هي فقط جر وسائل الإعلام الدولية، ومعها “المينورسو” والمنظمات الدولية، إلى المعبر الحدودي، وتغطية ما يحدث بشرق الجدار الأمني من استغلال غير شرعي لثروات المنطقة مثلا؟

وسواء كان هذا أو ذاك، فقد كان التدخل السلمي للقوات المسلحة الملكية المغربية لتأمين الطريق الحدودي ضروريا لوقف عربدة قطاع طرق ومرتزقة بلباس مدني تمادوا طيلة شهر من الزمن في تهديدهم لمواطني العديد من الدول أثناء عبورهم بشاحناتهم نحو العمق الإفريقي. ولنواصل رفع درجات التعبئة واليقظة، فحماية الوطن هي مسؤولية جميع المواطنين.

‫تعليقات الزوار

33
  • ابراهيم
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:24

    على الجزائر نسيان المحيط الاطلسي
    ماكاين لا بوليزاريو لا والو

  • فرنسا
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:26

    ليس هناك لا بوليزاريو و لا جزائر , هناك فقط فرنسا , التي ما زالت تحكم الجزائر , و فرنسا هي من تعرقل وحدة المغرب بأسم الجزائر , وتفرق ما استطاعت أن تفرق , بالدارجة ديالنا فرانسا ديرا لينا الحجرة فالسباط , باش عمرنا نزيدو لقدام

  • nabil
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:27

    ا نظرو الى جريدة الشروق الجزائرية كيف يحرفون الحقائق ويكذبون على الشعب الجزائري بان البوليزاريو قصفت مواقع مغربية , النظام الجزائري يتطاول على امريكا وفرنسا واسرائيل , يجب على الشعب الجزائري ان يثور ويخرج الى الشارع لطرد ماتبقى من العصابة العسكر الحاكمة , مدنية وليس عسكرية,

  • zouhair
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:29

    المضحك هو إتجاه صحافة الجزائر في توجيه الرأي العام . أن هناك مؤامرة صهيوإمراتية مغربية خليجية فرنسية أمريكية بدعم من الناتو . لتوريطهم . و بدأت دعوات لتكتل الشعب و نسيان الحراك و نسيان الدستور و الإلتفاف حول الجيش و شنقريحة . و أن الخطر قادم و الجزائر مستهدفة و قضية الكركرات مجرد ذريعة لإسقاط الجزائر . يتعاملون مع الجزائريين كأطفال صغار يخوفونهم بالوحش تحت السرير . الجزائر في صدمة عميقة جدا فهي لم تفهم كيف أنه وقت كانوا نائمين دخل الجيش الملكي و طرد المرتزقة و ذهب ممر البحر أدراج الرياح و تغيرت المعطيات حرفيا على الأرض و لم يسقط جندي مغربي واحد. و هم لم يستيقظوا من ثمالة يوم الخميس . الصدمة هي إلتفاف عربي و صمت إفريقي و مباركة أممية و بقوا هم كالأطرش في الزفة وحدهم يرقصون و الحفلة إنتهت و المعبر فتح . كوميديا هاته الأيام لا مثيل لها

  • serge
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:29

    j ai esperer qu on fasse ca avec sebta / mais malhereusement on poura jamais

  • mohasimo
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:33

    يجب البحث عن التركيبة الجينية لفيروس بوليساريو ليبحث علمائنا في الجيش عن اللقاح الملائم ويلقحهم.

  • ولد حميدو
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:33

    كان زعيم البوليزاريو يسكن مع بوتفليقة في قصر المرادية و يقولون بان الرءيس استقبل غالي و قبله كان المراكشي
    يوجد سفير الانفصاليين في الجزاءر و لكن اين يوجد سفير الجزاءر و هو اصلا غير موجود و كدلك سفراء الدول التي تعترف بالمرتزقة و لهدا فالدول تعترف بالمنظمة و ليس بالدولة لان العلاقات الديبلوماسية لا تكون من جانب واحد
    بعيدا عن مشاكلهم مؤخرا زرت حديقة للحيوانات و اشتريت الخبز لاعطيه للبط حتى تشبع و عندما جاءت عندي وقف علي مستخدم و قال الي
    لا تعطيها الخبز فهي تاكل اكلا خاصا متوازنا يباع في عين المكان
    ايه قوتها équilibré اسمع يا المرتزق

  • متسائل
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:35

    أتسائل بكل صراحة … إذا كنا دولة رائدة و تحترم حقوق الإنسان و يطبق فيها القانون على الجميع و نعيش فيها في رخاء .. لماذا لم نستطع إغراء شرذمة من المشردين في تنذوف يالإنضمام إلينا… بالرغم من جميع المغريات التي قدمها القصر الملكي و الحكومة المغربية و لا يزالون يقدمنوها لهم … الجواب الكل يعرفه هو أن ثروة المغاربة يتقاسمها أشخاص يعدون على رؤوس الأصابع و لا يوجد شخص في المغرب يمكنه أن يغير ذلك مدني أو عسكري أو شبه عسكري لأنها لوبيات متجدرة في الدولة العميقة المغربية … حينما لا تبقى المفارقات الإجتماعية في المغرب و أصحاب البطون المنتفخة يدوسون ليلا نهارا على جماجم فقراء المغرب و بقسوة … هنا وفقط يمكن للبوليساريو و حتى الأفارقة الإستقرار في المغرب و أن يحلمو بالبقاء به … دولة لا توفر الكرامة لشعبها هي دولة لا تغرى أشخاص أخرين… حتى و لو كانو مرتزقة ..

  • samir
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:47

    يجب على الدول العربية ان يطردو الجزائر فورا من الجامعة العربية ويجب على الاتحاد الافريقي معاقبة وطرد الجزائر من الاتحاد لانها تهدد استقرار والامن العديد من الدول الافريقية , ويجب على الامم المتحدة فرض العقوبات الزجرية على الجزائر لانها ترعى وتحتضن الارهابيين وققطاع الطرق على اراضيها,

  • الجزائر مستعمرة
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:51

    الجزائر مستعمرة من طرف فرنسا ع طريق الجنرالات على الشعب الجزائري التحرر

  • عمر
    الأحد 15 نونبر 2020 - 00:53

    الى الدعو 5 – serge ما دخل سبتة في الموضوع
    اسئل عن كابريرا و الجزر و فورمنترا و جزر البلار التي تخلت عنهم الجزائر
    خوفا من اسبانيا و ايطاليا

  • جواد أبير
    الأحد 15 نونبر 2020 - 01:04

    امر الصحراء حسم منذ امد بعيد لصالح المغرب ضد الجزائر اما حركة البوليزاريو ماهي الا ورقة ضغط خاسرة من الشقيقة الجزائر انتهت المقابلة

  • ⵜⴰⵎⵎⴰⵢⵜ ⵃⴰⵎⵉⴷ
    الأحد 15 نونبر 2020 - 01:05

    مكاين لا حكم داتي ولا هم يحزنون كاين المملكة المغربة .واطماع الجزاءر اوراقها مكشوفة جمع الكارطة

  • ضد الضد
    الأحد 15 نونبر 2020 - 01:07

    الآن يجب على المغرب إعمار مدينة لكويرة مثلها مثل الداخلة و العيون بمواطنيها المغاربة الصحراويين و اداراتها و أمنها. لتكون آخر نقطة من المحيط الأطلسي.

  • أستاذ
    الأحد 15 نونبر 2020 - 01:30

    بعد استكمال تعبيد الطريق إلى غاية الحدود الموريتانية على السلطات المغربية أن تنقل الجمارك إلى جوار النقطة 55 الموريتانية لتضمن عودة كل المنطقة التي كانت تفصل بينهما إلى حضن الوطن بصفة نهائية عوض تركها تحت وصاية المينورسو.

  • ولد علي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 01:36

    المغرب يشرع في ترميم "خراب البوليساريو" بعد تأمين معبر الكركرات
    أحسنتم يا ساده انه فرصة سانحة وذهبية لأستكمال ترميم الطريق وتعبيده من الكركرات الى حودود موريتانيا، وبناء مكتب نقطة الحدود الجمركية إضافي جديد بجانب الجماريك الموريتانية لأن نقطة الحالية بعيدة عن الحدود! وقل إعملوا فسيرى الله عملكم انها لمناسبة لا تعوض لآصلاح وتأمين كل أشيا المهمة! يا فرحتي يا فرحيتي بعدما طردتم المجرمون من الكركرات وشواطئها!

  • ولد حميدو
    الأحد 15 نونبر 2020 - 01:48

    المغرب اصطادهم بالحيلة مثل الامساك بالارنب الخلوي فمرة في ليلة مقمرة كنت في بودنيب و بوعنان مع واحد من اقاربي في سيارة و عندما مررنا من طريق غير معبدة خرجت ارنب ثم استخدم لها ضوء الفار و نزل و قال الي
    راها دايرة معي موعد و بقيت جامدة في مكانها و امسكها من اذنيها
    غالبا تخرج الارانب عندما تكون الكمرة اما المرتزقة فروا في جنح الظلام و بوتفليقة ما فراسو ما يتعاود

  • سعيد
    الأحد 15 نونبر 2020 - 02:02

    تخلعت أنا تزعزعت. صراحة محمد السادس أظهر من العزم و الحزم ما أبهر المغاربة و العالم بأسره. ملك عنده جيش هو الأول إفريقيا بعد مصر و لم يحركه أبدا و لم ينجر أمام الاستفزازات، حتى أن الجميع بدأ يضن أن هذا ضعف. إن صبر محمد السادس كان في الحقيقة هو من عزمه و لم يكن ضعفا أبدا. و لما أمر الجيش بالتحرك حقق أكبر انتصار عسكري و سياسي و شعبي. و الله العظيم محمد السادس أصبح اليوم و بدون منازع واحد من أعظم ملوك الدولة العلوية الشريفة.

  • Omar
    الأحد 15 نونبر 2020 - 02:04

    المنطقة العازلة تم انشاؤها من طرف المغرب لتثبيت وقف اطلاق النار و لكن عندما اصبحت سببا في خرق وقف اطلاق النار وجب على المغرب استرجاعها . لان البوليزاريو تنحث عن مناطق محررة ادا يجب القطع مع الحدل و تداخل المفاهيم. اما الحزاىر فهدفها خنق المغرب في عز ازمة كورونا هكدا يكون حسن الحوار ووالا فلا

  • ولد علي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 03:00

    يا ساده انه فرصة سانحة وذهبية لأستكمال ترميم الطريق وتعبيده من الكركرات الى حودود موريتانيا، وبناء مكتب نقطة الحدود الجمركية إضافي جديد بجانب الجماريك الموريتانية لأن نقطة الحالية بعيدة عن الحدود! وقل إعملوا فسيرى الله عملكم انها لمناسبة لا تعوض لآصلاح وتأمين كل أشيا المهمة! يا فرحتي يا فرحيتي بعدما طردتم المجرمون من الكركرات وشواطئها!

  • احمد
    الأحد 15 نونبر 2020 - 05:33

    جل الدول التي دعمت البوليساريو دمرت ومات العديد من القتلي فيها ليبيا الجزائر سوريا باقي الدور على موريطانيا واسبانيا وجنوب افريقيا قادمة لامحالة ولكن الضربة القاضية للجزائر

  • كمال إسبانيا
    الأحد 15 نونبر 2020 - 08:03

    الذي لم أفهمه هو أن الأمم المتحدة وجهازها المينورسو لم يرفعوا تقاريرهم حول تمادي هذه المجماعة الإرهابية في اختراق المواثيق الدولية و إشعال بؤر إرهابية في منطقة الصحراء .. إسبانيا بدأت تشتكي من تكاثر قوارب المهاجرين من جنوب الصحراء إلى كانارياس وتينيريفي من طرف الجماعات الإرهابية هناك .. أما فيما يخص نفاق بصدعض الصحراويين مرة يقولون أنهم مغاربة ومرة يطعنون في ضهر المغرب … فيجب أن تسحب منهم الجنسية ويطردون زينتهي زمن النفاق والحربائية … إن أرادوا الجنسية الجزائرية يطردون إلى هذه الأخيرة بلا رحمة فزمن الشفقة إنتهى مع هاؤولاء .

  • حسن انجلترا
    الأحد 15 نونبر 2020 - 08:43

    المغرب يحارب البوليساريو المدعومة من اعداءنا والجارة الشرقية التي تكن لنا العداء والحقد والكراهية وجنرالات نظامها العسكري الدكتاتوري لا يومن بالحل السلمي والسياسي ويتكلم فقط بالقوة كما يفعل بشعبه بحيث يرفض تقرير مصيره.

  • مواطن غيور حقا
    الأحد 15 نونبر 2020 - 09:46

    "رب ضارة نافعة " هذا ماينطبق على ماحدث بالكركرات ،فرغم معاناة السائقين لعدة اسابيع وصبر قواتنا الباسلة على استفزازات قطاع الطرق ،فان المغرب خرج منتصرا "وانقلب السحر على الساحر" واصبح تدخل القوات المغربية في المنطقة قانونيا، ويجب استغلال هذا التاييد الشعبي الوطني وكذا الدولي من اجل تحصين المنطقة باغلاق كل المنافذ التي كان يستغلها خصوم الوحدة الترابية للتسلل الى المعبر وعرقلة الحركة التجارية وفرض اتاوات على السائقين تصل احيانا الى 1500 درهم ،كما صرح بعض السائقين بذلك ‘كما يجب بناء جدار لمنع وصول اامرتزقة الى المحيط الاطلسي. اضافة الى ان التدخل المغربي قدم خدمة كبيرة لموريتانيا والدول المعتمدة على هذا المعبر للتزود بالمواد الضرورية ،وهذا مفيد ايضا للاقتصاد ااوطني. كما ان ماحدث ادى الى تدويل ازمة الكركرات حيث حضيت بتغطية اعلامية في معظم القنوات الفضائية.

  • Mohammed
    الأحد 15 نونبر 2020 - 10:22

    اليقضة اليقضة ثم اليقضة من اي وقت مضى.شعبا وجيشا.هيهات هيهات النضام العسكري المهتريء الفاشل يريد تصدير أزمته الى الجيران .دمروا اقتصاد الجزائر الشقيقة . أنهم عصابة متسلطة على الشعب الشقيق.نهبوا ترواته. لشراء الدمم في المحافل الدولية والترويج لقضية لا تهم الجزائر وليس لها فيها ناقة .فقط كراهية وعدوان. الدليل ما قاله المهرج سلال من المحكمة .ادن أيها الشعب المغربي أنهم يريدون ليبيا تانية أو مالي… سوريا… ادن قفوا شعبا وجيشا أينما وحد ضد هؤلاء الأعداء.

  • كريم
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:46

    مجلس الامن يفرض على المغرب موافقة الطرف الآخر (الجزائر) بدونها لا يوجد حل ؟ لهذا المغرب هو في حاجة للجزائر اكثر مما هي في حاجة إليه .
    وهذا هو الإشكال الذي يجهله المغاربة عندما يطالبون دولتهم بالكف عن طلب فتح الحدود و طرد سفير واغلاق سفارتهم وكل العلاقات ..

  • عبدو
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:15

    تاخر رد المغرب مقصود وبحنكة
    أولا فضح أن عرقلة المرور لعب عيال وقطاع الطرق
    ثانيا أحرج الامم المتحدة التي عجزت عن الرد
    ثالثا التحضير الجيد لضرب وفك مخططات الجزائر في الحصول على بقعة أرضية محادية للبحر وكذلك استغلال الثرواة الطبيعية
    لقد نجح المغرب واستغل سداجة الاعداء وسيوظف ذللك في خطوة لطي ملف النزاع المفتعل

  • ولد علي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:13

    الحمد لله انه ما كنا نتمناه لقد حقق "الكركرات"
    1 الجدار الأمني قد أنجز واكتمل آمن 100% ان شاء الله
    2 ترميم الطريق وتعبيده قد بدء الأشغال به سينطلق الى حدود موريتانيا
    3 تشييد مكتب جمركي إضافي بنقطة الحدود بجانب الجمارك الموريتانية
    والشكر الجزيل للساهرين على راحة المواطنين وخدمة الوطن الحبيب.

  • عبدو
    الأحد 15 نونبر 2020 - 14:30

    تحية للشعب الجزائري الدي لا يهمه الا مصلحة بلاده وازدهاره ااما الخونة العسكر الدين يأكلون اموال البترول وتفقير شعبه لمصلحة لن تتحقق ابدا حتى يموت اخر مغربي لان الصحراء مغربية و قد بدأت تنمية الصحراء يعني اموال مغربية متجهة نخو شعبها الصحرواي اما انا كمغربي احب بلدي من طنجة حتى الكويرة وخا تجيبو جيوش العالم ستكون حرب دموية شرسة وحداري يا عسكر الجزائر فانتم لست قدها وانتهى الكلام

  • slimanekhodari
    الأحد 15 نونبر 2020 - 14:48

    انا كمغربي امازيغي سكان تندوف ليسوا محتجزين . هم بإرادتم . ثانيا فاليذهبوا الى الجحيم هم خونة الوطنة ولا تشرفني مقولة الوطن غفور رحيم لأنك عندما تسمح لهم في العودة الى الوطن يزرعون البلبة في المدن هم السبب وراء مخيم اكديم ازيك ….المقولة الصحيحة هي الوطن لا يرحم عندما تكون خائن . لا رحمة للخائنين. من خانك مرة سيخونك مرات.

  • محلل
    الأحد 15 نونبر 2020 - 15:08

    فعندما ترسل الجبهة الوهمية عصابات في زي مدني لقطع معبر الكركرات أمام شاحنات محملة بالبضائع الأساسية وبالأدوية إلى دول العمق الأفريقي، وهي بذلك تقطع الطريق على ممرات إنسانية، في سابقة لم تشهدها حروب عالمية ونزاعات دامية سابقة، حيث كانت تعطى الأسبقية دائما للمرات الإنسانية، فقد كانت تهرب إلى الأمام … و الان تدعي الجزائر عبر إعلامها الرسمي أنها ستجند أحزابها لإسقاط عضوية المغرب من الاتحاد الافريقي. نعرف أن هذا استهلاك لتغليط الرأي الجزائري، لكن على الدبلوماسية المغربية التحرك ضد الجزائر التي بالكركرات حرضت الانفصاليين قطاع الطرق فوضى إتلاف الغذاء و الادوية المرسلة إلى أفريقيا و مواجهة الجزائر التي تحولت إلى كيان يحارب اقتصاد أفرقيا و أرزاق بسطاء شعوب أفرقيا. هذا سبب لادانة الجزائر أفريقيا و دوليا. فالكرة في مرمى الديبلوماسية المغربية، لإعطاء دروس للنظام الجزائري.

  • مهاجر
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 09:52

    حان الوقت لازالت ما يسما بالمنطقة العازلة ،وارجاع الجنسية المغربية من كل خاءن صحراوي.واعادة النضر في علاقتنا بالجزاءر الخاءنة لكل ما قام به آباءنا معهم.

  • Khalil
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 13:48

    هناك الملايين من المغاربة يعيشون في داخل المغرب من أصول صحراوية منذ قرون فما محلهم في الإعراب انامثلا اصل اجدادي الأولون هم من وادي الذهب وهناك الكثير فهناك اتواريك في الرباط وعكارة في العكاري والكثير من هذه الحلات حقيقة في القديم الصحراء لن تكن مناسبة للعيش الكريم فنزح الكثير الى الداخل لخصوبة الأراضي وكثرة المياه .خليو هذاك اجمل بارك راه الا أوقف سيقف معه المغاربة من الأصول الصحراوية ونعيد خارطة الطريق الحقيقية.هؤلاء الذين يدعون انهم صحراويون ويريدون الانفصال هم مسخرون من أيدلوجية الثوار الكوبية والڤنزويلية أما الصحراويين المغربة الذين يوجدون داخل المغرب في الدارالبيضاء وأرحامن ومراكش وسطات والرباط إلخ من المدن فهم احق بدون أيدلوجية وهذا ان دل على شىء فإنه يدل على مغربية الصحراء ب دون منازع.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية