بوعياش: "داعش" باتَ "دولة قائمة بذاتها

بوعياش: "داعش" باتَ "دولة قائمة بذاتها
السبت 30 ماي 2015 - 11:05

في الوقت الذي يستمرّ حشْدُ جهود القوى العالمية للتصدّي لمقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف اختصارا بـ”داعش”، والذي باتَ يتمدّد بسرعة في عدد من مناطق العراق وسوريا، قالتْ أمينة بوعياش، الأمينة العامّة للفدرالية الدوليّة لحقوق الإنسان، إنّ تنظيم “داعش” باتَ اليوم “دولة قائمة بذاتها.

جاء ذلك حين حديثها خلال ندوة حول الآليات الوطنية للوقاية من التعذيب، عن الإشكال المطروح بشأن تعاطي المنظومة الدولية مع المجموعات المسلّحة بشأن أفعال التعذيب التي تقوم بها، موضحةً أنّ هذه المجموعات لا يُمكن النقاش معها، لأنّها لا تتمتّع بشرعية سياسية ولا بمشروعية شعبيّة، وليْست عضوا في الأمم المتحدة.

محلّيا، قالتْ الكاتبة العامة للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، إنّ المؤشّرات السياسية الراهنة تبيّن أنّ الدولة والحكومة المغربية تتفاعل بشكل مستمر مع التقارير الدوليّة المتعلقة بالتعذيب، ومع المقرر الخاص المكلف بالتعذيب، وتقدم تقارير بخصوص مزاعم التعذيب التي يتقدم بها المواطنون للمنظمات الحقوقية ضدّ السلطات المغربية.

غيْرَ أنّ الجهود التي يبذلها المغرب في إطار العمل على وضع حدّ للتعذيب، لمْ ترقَ بعدُ إلى المستوى الذي تطمحُ إليه المنظماتُ الحقوقية، تقول أمينة بوعياش، موضحة “المؤشرات السياسية المتوفرّة لا تعني أننا نحن راضون، فما زالت هناك إشكاليات عالقة”، موردة طريقة التعامل مع الناشطيْن الحقوقيين أسامة حسن ووفاء شرف، قائلا “إذا كانت هناك ادّعاءات بالتعذيب فهل السجن هو الحل؟”.

ويقْبعُ الناشطان الحقوقيان في السجن، بعْد أن تقدّما بشكايات يزعمان فيها تعرّضهما للاختطاف والتعذيب، لكنّ السلطات اعتبرت مزاعمَ الناشطيْن كيديّة، في حينِ ترى المنظمات الحقوقيّة أنّ محاكمتهما انتفتْ فيها شروط المحاكمة العادلة، وتدخّلتْ منظمة العفو الدولية وأطلقتْ حملة لإطلاق سراح الناشطيْن، يوم 11 مارس الماضي، من خلال عريضة موجّهة إلى وزير العدل والحرّيات.

وشدّدتْ أمينة بوعياش على أنّ الحركة الحقوقية يجبُ الّا تُخلفَ الموعدَ مع آلية الوقاية من التعذيب، والتي أعْلنَ مسؤولو المجلس الوطني لحقوق الإنسان قبل أيّام عن قرب إحداثها، والتي ستخوّل للمنظمات والجمعيات الحقوقية بزيارة مراكز الاعتقال والاحتجاز.

علاقة بذلك قالت بوعياش إنّ على المغربَ أن يستفيد من تجارب الدول المقارنة في مجال تفعيل الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، موضحة أنّ الجمعيات الحقوقية لديها مجموعة من الاقتراحات، منها، مثلا، أن يقوم رئيس الحكومة بنشر جميع مراكز الاحتجاز الموجودة في التراب الوطني، بهدف تمكين الجمعيات والمنظمات الحقوقية من زيارتها، معتبرة أنّ الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب “مهمة جدّا بالنسبة لمسار حقوق الإنسان”.

على صعيد آخر، دعت بوعياش إلى التحلّي بالحذر في التعاطي مع المعايير الدولية المتعلقة بالوقاية من التعذيب، قائلة إنّ ترجمة الإرادة السياسية للوقاية من التعذيبلا يجب أن ينطلق دائما من المقارنة بنظام سياسي معين، “فحتّى الدول الديمقراطية فيها تعذيب وعنصرية وكراهية، وهذا لا يعني أنه ليست لها إرادة سياسية”.

وأضافت الرئيسة السابقة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان أنّ الأساسَ الذي يجبُ أن يُبنى عليه عملُ المنظمات والجمعيات الحقوقية هو البحث عن كيفية توسيع مجال ضمان حقوق الإنسان، وليس الصراع حوْل مدى وجود إرادة سياسية لدى الدوّلة أم لا، وختمتْ بالقول “لا يجب أن ننتظر إلى حين توفّر هذه الإرادة السياسية، بل ينبغي عليْنا نحن الحقوقيون أن نغلّب كفّة ميزان القوى لصالحنا”.

‫تعليقات الزوار

9
  • nabil
    السبت 30 ماي 2015 - 11:44

    اي حقوق تريدون ان تحققوها للمجرمين اتركوا الدولة تقوم بدورها والضرب من حديد على الطغات والفراعنة الدين ينهبون ويعترضون المواطنين وينتهكون اعراض الناس وينتصبون ويحتالون ويقطعون الطرق ويهجمون على الدواوير ومساكن الغير .ويروجون للسموم .وينهبون المال العام .فهؤلاء .العصائب المجرمة لاتصلح لها الرافة والشفقة وحقوق الانسان .لان هم يملكون احساس وافكار غير انسانية .لا يهمهم لامواطن ولا عدالة و لاقانون ولا يعترفون اصلا بالقانون . فالقسوة هي دواؤهم.

  • نيشان
    السبت 30 ماي 2015 - 12:00

    داعش مصيبة من عند الله بسبب دنوب المسلمين المتعددة في كل الاقطار"الاسلامية"

    الظلم, القتل, النفاق, الفساد,الحكرة, الرشوة وغيرها من المصائب

  • moha
    السبت 30 ماي 2015 - 12:22

    وتلك الايام نداول بين الناس . كلام فوق الزمان والمكان.

  • عنتر
    السبت 30 ماي 2015 - 12:37

    داعش نتيجة لسنوات من اللاديمقراطية في الدول العربية.وجمود فقهاء الاسلام في اعطاء بدائل حقيقية لللتأقلم مع الحياة المعولمة.فبدل أن يكون الدين حافزا للإنتاج في جميع المجالات أصبح كل همنا شكون يكبر اللحية أكثر

  • مغربية خالصة
    السبت 30 ماي 2015 - 13:42

    ابدا بالرد على السيدة بوعياش التي يبدو من مداخلتها انها تتاثر كثيرا بتقارير من يسمون انفسهم بالمدافعين عن حقوق العباد و يكشفون عن كل الدول التي تمارس التعديب ضد المجرمين او المعتقلين و تجعل على راس القائمة المغرب دون ان يكون لها اي دليل و لا ان تقوم بدراسة علمة محترمة بينما دولهم هي الاولى في ممارسة هده الاعمال , و ادا كانت تطالب الدولة بالكشف عن كل المعاقل التي تمارس فيها اليات التعديب فلم لا يقوم هؤلاء الدين هم على يقين بوجود هده الاماكن (كما يدعون)و على راسهم السيدة بوعياش بالكشف عنها للعموم ؟؟ ام ان الامور لديكم مجرد حبر على ورق و كلام مرسل دون دليل و لا برهان .؟.. اما بالنسبة لعنتر صاحب التعليق 4 فما دام داعش هو نتيجة للادمقراطية في البلدان العربية و جمود فقهاء الاسلام فمادا تقول عن الاعداد الهائلة و الارقام الخيالية لابناء البلدان التي ترفل في الديمقراطية و يعيش مواطنوها في جو يعبق فيه اريج الحرية و الحركة الفكرية الدين يلتحقون بداعش عاضين الايدي التي مدت اليهم و ناكرين الجميل و جاحدين فضل من استقبلوهم و منحوهم كل حقوق المواطنة؟؟ اترك لك الاجابة على هده التساؤلات .

  • كوانطنامو
    السبت 30 ماي 2015 - 13:45

    هل تستطيعون زيارة سجن كوانطنمو او سجون الدول الاخرى اولا قبل ان تطالبوا بفتح سجون المغرب لمن هب ودب؟ اين هي سيادة البلد وما رايكم بخسوم المغرب ولوبيات العالم اللتي تنتهز اي فرصة للانقضاض على السلم المجتعي ؟ ادا كان يهمكم ظروف الاعتقال لقلة من المندنبين وهدا حق فلا يمكن التغافل على استقرار الوطن اولا وقبل كل شيء.

  • ب . منيري
    السبت 30 ماي 2015 - 13:57

    الصراع في الشرق الأوسط أماته الظروف السياسية ، فإيران الحالمة بالسيطرة على المنطقة وتدخلها السافر في العراق وسوريا ولبنان ، جعلت الأخرى تنصب لها المصيدة ،وما خلق داعش والحوثي والنصرة ……. الا دليل قاطع على هذا الطرح ، وإغراق الأسواق بالبترول ، فالمراد منه تركيع روسيا ، ايران ، الجزائر ، فنزويلا ……فهذه الدول الطامعة في التأثير في النظام العالمي تندحر تدريجيا .

  • ديجة منير
    السبت 30 ماي 2015 - 14:56

    داعش,بكل بساطة هي من صنع المخابرات اﻷمريكية!!بهدف إحداث البلبلة,واﻹنقلابات في الدول الشرق أوسطية,وشمال أفريقيا.إقرأوا ترجمة آخر كتاب لهيلاري كلينتون,واسمه خيارات صعبة" Hard Choices" تعترف فيه بكل ما حدث مؤخراً في الدول العرببة ابتداء من الثورات المسماة الربيع العربي…مرورا بتحالف اﻹخوان المسلمين مع المخابرات اﻷمريكية,بما فيهم اﻹخوان المسلمين المغاربة,الذين يسمون البيجيدي.اقرأوا أيضا من هو فتح الله كولن!! ذلك الشخص الغريب الذي طالما بجله وعظمه الإخوان المسلمون!! والحركات الصوفبة.والذي يكادون ان يقولون بأنه رسول.هاذا الشخص يمتلك عدة مؤسسات ومعاهد دراسات و مدارس ابتدائية و ثانوية,سواء في مصر المغرب والشرق اﻷوسط وإندونيسيا وماليزيا و تركيا.وكل هذا بأموال الهيروين الذي تعطيه إياه المخابرات اﻷمريكية السي آي إي.وهو اﻵن مقيم في أمريكا.

  • abdelhakim
    السبت 30 ماي 2015 - 17:02

    يبدو ان الناشطة الحقوقية ،لاتعرف مفهوم الدولة حتى تصف عصابة "داعش"،بدولة قائمة بذاتها.

صوت وصورة
إفطار مغاربة في الإمارات
الأحد 9 ماي 2021 - 15:03 5

إفطار مغاربة في الإمارات

صوت وصورة
دار المؤقِّت في القرويين
الأحد 9 ماي 2021 - 14:59 1

دار المؤقِّت في القرويين

صوت وصورة
مع غيثة بن حيون
الأحد 9 ماي 2021 - 11:59 3

مع غيثة بن حيون

صوت وصورة
بخور وعطور ليلة القدر
الأحد 9 ماي 2021 - 11:31 7

بخور وعطور ليلة القدر

صوت وصورة
زكاة الفطر
الأحد 9 ماي 2021 - 10:29 14

زكاة الفطر

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 24

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة